ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات الفتى عمآد يوجد هنا الفتى عمآد روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية

فساتين العيد


 
قديم 07-16-2015, 02:20 PM   #1

فخآإمهہ جيزآإنيهہ

ادارية اقسام الصحة والطبخ

الملف الشخصي
رقم العضوية: 242339
تاريخ التسجيـل: Jan 2015
مجموع المشاركات: 10,178 
رصيد النقاط : 97

صورة قلبين الفتى عمآد


الفتى عمآد

 " الفتى عماد" الكاتبة : شهد حسين الخطيب بعد



" الفتى عماد"
الكاتبة : شهد حسين الخطيب


بعد ان غابت الشمس استيقذ عماد من قيلولة المساء التي اعتاد عليها بعد عودته من النادي الرياضي متشوقاً لمقابلة رفاقه الذين لم يرهم منذ فترةٍ طويلة... فتح باب خزانته وتناول معطفه العسلي الذي قام بشرائه البارحة خصيصا مع الحذاء من نفس اللون ، وبدأ برتدأ ملابسه وتسريح شعره الاسود الناعم... وعند انتهائه من تحضير نفسه ذهب عماد ليقابل اصدقائه في احد المقاهي.

كان عماد يبدو في غاية الاناقة والجمال خاصتاً بأنه يمتلك ذاك الجسد المفتول والبشرة الحنطية ، وعند دخوله المقهى دهش اصدقائه كثيرا حين رأوه وكلٌ منهم يبدي رأيه بمظهر عماد المختلف وقد اتفق الجميع على انه يبدو رائعاً جداً ، بستثناء محمد الذي قال بغيرة: لا اراه جميلاً ابداً ! فمعطفه عادي وبسيط بالاضافة الى ان تسريحة شعره غبية جداً .... انتهت السهرة وعاد عماد الى منزله محبطاً وخلع معطفه والقاه داخل الخزانة بقوة وهو يردد على شفتيه: نعم محمد معه حق ، لن ارتدي هذا المعطف مجدداً ..لكنه في داخله احب تلك الملابس كثيراً .

وبعد مرور اسبوع....
خرج عماد مع اصدقائه مجدداً مرتدياً قميصاً مختلف ، وعند جلوسهم كان خالد احد اصدقاء عماد يرتدي قمصياً بني اللون فقال له محمد مع ضحكة ساخرة: هه يا له من قميص رديء!! اين كان عقلك عندما قمت في شرائه ؟... بقي خالد صامتاً وكأنه لم يسمع حرفاً مما قاله محمد واكمل سهرته بالضحك والتسلية ... وفي اليوم التالي تقابل عماد وخالد في السوق لكن عماد تفاجئ بأن خالد ما زال يرتدي نفس القميص البني الذي نعته محمد البارحة بالرديء ، فقال له بتردد: خاالد.. ألم يؤثر بك ما قاله محمد البارحة فأنا ارى انك لا تزال ترتدي نفس القميص!! هل يعجبك الى هذا الحد ؟؟ نظر خالد نحو عماد بستخفافٍ وقال: ومن يأبه لكلام الناس!! وهل يهمك كل ما تسمع ؟

كانت تلك الجملة كافية لتغيير طبع عماد الذي لا يشغله الا ما يقوله الناس عنه... وبعد ان مضت ايامٌ كثيرة على عدم التقاء عماد باصدقائه مجدداً ، وبصدفه كان عماد ذاهباً لزيارة احد اقاربه وقد ارتدى نفس المعطف العسلي والحذاء عندما قابله صديقه محمد وقد نظر الى معطفه بستغراب وقال: ارى انك عدت ترتدي هذا وأشار باصبعه السبابة نحو معطف عماد بشمئزاز!!.. ارتسمت على شفاه عماد ابتسامة صغيرة بعد ان استدار للخلف وقال: ومن يأبه لكلام الناس!!
( النهاية)


الحكمة: كلام الناس غاية لا تدرك.. كن انت ولا تشرك احد في رأيك

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:02 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0