ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات أسطورة البيت المظلم ... بقلمي ! يوجد هنا أسطورة البيت المظلم ... بقلمي ! روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية

فساتين العيد


 
قديم 11-14-2015, 12:14 PM   #1

بيآن النعيمآت

:: كاتبة جديدة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 245221
تاريخ التسجيـل: Oct 2015
مجموع المشاركات: 12 
رصيد النقاط : 0

أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !


أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !

 اسطورة البيت المظلم ❤ بقلمي ❤ عذرا وليس أمرا



اسطورة البيت المظلم ❤

بقلمي ❤

عذرا وليس أمرا ، لمن ينقله ذكر اسمي ✌

سقطت سماعه الهاتف من يدها ، تبعها جسمها الهزيل ، اصبحت الرؤية معدومة ، اطرافها ترتجف ، قلبها يخفق بقوة ، بضعه دقائق واصبحت في عالم اخر ، في مكان اخر !

شاب وفتاه 👩👨 يتجولان في غابه اقرب ما يقال عنها انها مسكونه ، كل منهما يريد اثبات نفسه والفوز بتحدي اخرق ، ما يقال له تحدي الخوف ، كل منهما يخفي خوفه داخل قلبه !

ابتعدا كثيرا عن القرية ، ووصلا الى الطرف الاخر من الغابه ، اصوات الغراب المزعجه ، مع عواء الذئاب ، مع نبيح الكلاب المتوحشة ، انها ليلة خرافيه !!

لم يخسر احدهما التحدي ، ولكن قد يخسرا شي اخر !!

لنكمل !
صرخه الفتاة بصوت متحمس لم اخف ، لم اخف ، واخذت تنظر الى الشاب ، المتسمر في مكانه ! اردفت قائلة : جاد ما بگ ؟
لم يجيبها ، دب الرعب في اطرافها ، اقتربت اليه وامسكت كتفيه ، واصبحت تهزه ليجيبها ، اردف بصوت هامس : لقد انتهينا ي #ليا ! انظري خلفگ !
التفت ليا بسرعه ، ورأت ان المكان الذي عبرا منه ، اختفى !
بل انه ، لا يوجد طريق للقريه ، كأنهما دخلا الى عالم جديد !

نظرت اليه ، واردفت قائلة : جاد ، اين الطريق ؟ الغابه اختفت ؟! كيف سنعود ؟ اجبني ! كان ذلگ من تحديگ الاخرق !

اردف جاد : لا تخافي ، سنبحث عن حل !

امسك جاد بيد ليا ، وسارا الى المجهول ، استمرا بالمسير ، وكانت المنازل متشابهه ، الا منزل واحد ، وقفا امامه ، واردفت ليا : هذا المنزل مختلف عن باقي المنازل !
وركضت بتهور لتفتحه ، تبعها جاد وهو يصرخ الا تفتحه ، ولكن ليا ، قد انتهت من فتحه !

امسگ بها قبل ان تدخل ، وصرخ بها ، الاسطورة ي غبييةةةة !!!

التفت بخوف ، اي اسطورة ؟!

اخذ جاد ، يتنفس بقوة ، وكان الخوف ، باديا بصوته ، واخبرها ، عن اسطورة قديمه !
عن قرية ، اختفى ساكنيها في ليلة واحدة لسبب مجهول ، ولا احد من اهل القرية ، يجرأ من الاقتراب منها ، قالت ليا : كيف علمت ان هذه هي القرية هي المذكورة ب خرافه القرية المرعبه ؟!!

اجابها جاد : ليتها خرافه ! ولكن ، صمت قليلا !!

ليا : ولكن ماذا ؟!
جاد : فيها منزل يختلف عن باقي المنازل ، انظري ماذا يوجد اعلى المنزل ؟
رفعت ليا نظرها ! اكمل جاد : عظام مجهوله الهويه ، شجرة يقطين في الحديقة ، للاسف ي ليا ، نحن فيها !!

سقطت ليا ع الارض ، من شدة الخوف ! ولكن لن تلبث ، حتى سمعت ، صوت قطيع من الذئاب ، متوجهه اليهما ! امسگ جاد يدها ، ودخل بها المنزل بكل تهور !

- الصمت يغلف المكان ، اخذ صوت الذئاب يختفي ، تنفست ليا بارتياح ، لكن ! اين يا ليا ، لم نبدئ بعد ، اردفت ليا ، لقد نجونا ، امسگت يد الباب ، تريد فتحه ، ولكنه كان مغلق ، اخذت تصرخ بقوة ، جاد الباب مغلق !! واخذت تضرب الباب ، ولكن لا جدوى من ذلگ ، اردف جاد : ليا ، توقفي ، لقد انتهينا !

التفت ليا اليه ، وامسكته من ياقة قميصة ، ماذا تقول ؟ انتهينا ! رفعت صوتها : لا لا اريد الموت ، لم احقق احلامي بعد ! هل جننت ي هذا !!

ضمها جاد بقوة ، واخذت تبكي بصوت عالي ، لم يلبثا طويلا ، ع هذا الوضع ! ف هذا المنزل يحمل في جعبتيه الكثير !

سمعها صوت صريخا قوي ! وكان هذا الصوت لامراه !!

تمسكت ليا بجاد ، وكان الصوت يقترب ! اصبحت ابواب المنزل تفتح وتغلق ، اصوات مزعجه ، وصوت تلگ المراه يقترب انتهى رعبهما !

ليبدأ مشهد هذه المراه يهزهما من الاعماق ، كان تلبس فستان متأكل ، ويحمل تصميم قديم ، يعود الى ما قبل خمسين سنة ! بعينين جاحظتين ! وشعر ابيض قصير ! وجروح كثييرة بجسمها ! هل يعقل انها ، كانت نائمة لاكثر من خمسين سنه !!

اقتربت منهما ، وانتشر بالغرفة صوت صريخ قوي ، وقفت ع بعد قدم واحد منهما ! تمسكت ليا بجاد ولكن ، شقت ارضية المنزل من تحتهما وسقطا للاسفل

فتح جاد عينيه ، بصعوبه ! ووجد نفسه بالغابه وكل شي قد عاد الى مكانه ! ولا اثر لتلگ القرية المشئومة !! شكر الرب ، لانه نجا ، ولكن اين ليا ؟؛

اخذ كالمجنون يبحث عنها ، ولكن لا اثر ! لقد اختفت ، لم يخبرها يوما انه يحبها ، كان يزعجها ويغيضها ، تمنى ان يعود يوما واحدا ، ليسعدها ، نظر الى عقده وكان هدية منها !

انتزعه من عنقه وحضنه ، ثم تهاوى ع الارض باكيا !

فقد كانت خسارتهه كبيرة ولا تعوض !


التعديل الأخير تم بواسطة فخآإمهہ جيزآإنيهہ ; 11-20-2015 الساعة 01:14 PM. سبب آخر: .
 
قديم 11-20-2015, 01:17 PM   #2

فخآإمهہ جيزآإنيهہ


رد: أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !


أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !

رآآئعهه عزيزتي أستمري بإبدآعك

واكتبي لنا المزيد من ابداعآتك

سؤال : هذي قصه أم روايه؟

 
قديم 11-20-2015, 06:14 PM   #3

نودى نينو


رد: أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !


أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !

جميله ياحبيبتى
تسلم ايدك

 
قديم 11-28-2015, 07:24 PM   #4

بيآن النعيمآت


رد: أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !


أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !

ملاك الرقه حبيبتي الله يسعدك ❤
لا هاي قصه ، نهايتها مفتوحه ❤

 
قديم 11-28-2015, 07:25 PM   #5

بيآن النعيمآت


رد: أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !


أسطورة البيت المظلم ... بقلمي !

نودي نينو

وايدك ي قلبي ❤

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 04:47 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0