ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . ! يوجد هنا دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . ! سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها

فساتين العيد


 
قديم 04-05-2009, 12:39 PM   #1

ريم الإمارات

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 32357
تاريخ التسجيـل: Sep 2008
مجموع المشاركات: 13,159 
رصيد النقاط : 0

قمر يملع دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !


دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !



بسم الله الرحمن الرحيم

عفواً . . ليست خاطرة !


تمهيد

+()+


فكرة تترسخ في عقلي أن حياة الأنسان تقاطع لاغير !

ولكن كم كنتُ ساذجاً !

في بداية العمر . .

منذُ النفس الأول . .

عندما خط القدر محتوى هذه الحياة . .

لم نكن نعلم الى أين سنمضي ولكننا نمضي !

هل اتفقنا في البداية؟! بداية كُلُ شخص متشابهة الى حدٍ ما !

ولكن مابعد هذه البداية ؟

لن يُجيب القدر على تساؤلي . . بالأحرى لن يعيرني اهتمام !

لذالك . . ترسخت في أعماقي قناعة . .

دع الأيام تفعل ماتشاء . . وطب نفساً اذا حكم القضاء !


تصاعد !

+()+


هل فقدت يوماً مشاعِرُك ؟!

كيف ؟ من حقك أن تسأل !

عندما تُصبح مشاعر من تُحِبه أهم ما يشغل قلبك !

عندما تفرح لفرحه . . وتحزن لحُزنه . . وتبتسم لابتسامته . . وتَتكدر لتَكدُرِه . .

فقد تَملك نفسك الى حد أنه أنساك نفسك !

فقد أصبح جُل مايَشغَلُك هو . .

عندما تراه !

هل ستأتي لحظات من الفرح مقرونة بفرحِه ؟!

أم ستأتي لحظات من الغم مقرونة بغمِه ؟!

عندها عزيزي . . قد فقدت مشاعرك . .

فالحياة التي تخوض غِمارها . . ستخوضُها من أجل غيرِك . .

والدقائق التي اترويت منها . . سترتويها من أجل غيرك . .

ولاعزاء لك !


ذروة !

+()+


وأنت في حالتِك المُتخَدرة . . في لحظة جمود . .

ستُطلقُها مُدوية . .

يكفي !

تبدأ مناجاة معَ نَفسِك . . يا فُلان على رِسلِك ! . .صوت ينبعث من أعماقك بلا استئذان !

ويطرق أعماق أنفاسك بعُنف . . وأنت بين هذا وذاك . .

قد أسدلت الستار الأخير على روحك . . فتناقضاتك لاتنتهي . . وقراراتك تسُقط بسهولة . .

لذلك ستستمر على ما أنت فيه . . وقد تَدخر بعض العزاء لنفسك بأن ماتفعله . .

وما تُبديه على نفسك . . وما تحمله في قلبِك . . هناك من يراه ويُقدره . .

ويُبَشِرُك . . اذا كان خالصاً لوجهه . . فقد فزت فوزاً عظيما !

لذلك ستستمر ولن تتراجع عن ما انت فيه . . قد تُرمى بِسهام مسمومة !

سهام أشعلتها نار الغيرة والحسد . .

سهام أحرقها الحقد الإنساني البغيض . .

سهام لايدفَعها حبُ خير لك ولمن تُحب . .

بل يدفعها التقليد الأعمى ومرض الكِبر !

ولاعزاء لك!


حادثة !

+()+


في الميناء . . على صوت دوي الأمواج . . وتلاطم البحار الحالكة . . وهدير مُحركات السفن . .

هذه اليوم ليس كأي الأيام بالنسبة لك . . فعند منتصف الليل . .

بعد دقائق . .

ستختبر مدى صِدقك !

وأنت لا تعلم . . يخُط القدر لك نهاية مؤلمة . .

فمن فقدت مشاعِرك لأجلهم سيمضون في حياتهم دونك !

يُراودك شعور غريب . .

وماذا بعد !

فراق الى لقاء ؟! أم وداعُ الى اختفاء ؟!

وتركض كأسرع مايسمح به جسدكُ . . هل هي وساوس شيطانية ؟ أم هو خيط مرئي بينك وبينهم ؟

ولكن . .

هل هناك تبادل لمشاعر مكنونة ؟! مُخبأة تحت عباءة الصمت ؟!

أم هو مُجرد استغلال . . وقد وقعت فيه بسذاجة ؟!

تدق ساعة منتصف الليل !

دقائق الوداع تحمل لك صدمة عنيفة . .

لقد ذهبوا دون عِلمك . . لم يهتموا لأمرك . . ولم يُقَدروا حقيقة مشاعرك تجاههم . .

وحتى ذكرى الوداع لم تكتمل لتُعزي بها نفسك ! . .

عندها تُدرك كم كُنت مخطئا في انجرافك لهم . .

وتُدرك كم كنت مصيباً في البقاء معهم رغم ذلك. .

فقد فعلت مافعلت لوجهه عزوجل . .ولم تنتظر كلمة شكر . . أوعبارة تقدير أو ثناء مُصطنع . .

فتعلم بأن التقدير الحقيقي يكمن في نفسك الطيبة التي قلما تتواجد في هذا الزمن !

لذلك. . تستطيع أن تقول لمن مر بهذا الموقف . .

في النهاية هناك عزاء لك لا يُساويه عزاء . .

وشكر لا يُساويه شكر . .

ستُجزاه هناك بإذن الله . . عنده عزوجل !

.
.
.


+()+ انتهى +()+

.
.
.

 
قديم 02-05-2010, 02:34 AM   #2

ريم الإمارات


رد: دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !


دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !

وين الرد

 
قديم 12-16-2011, 05:38 PM   #3

أسيرة الجرح


رد: دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !


دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !

يسلموووووووووووووو

 
قديم 12-16-2011, 05:58 PM   #4

وللحنين انين


رد: دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !


دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !

بصراااااااااااااااحه كلمات في الصميم
رووووووووعه
يسلمو اختي

 
قديم 12-16-2011, 06:54 PM   #5

زهرة الجزائر


رد: دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !


دقائِق وداع . . عندَ مُنتَصف الليل . . !

ماشاااء الله
كلمات راااااااااااااااااائعه

بارك الله فيك يا غاليه

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:47 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0