ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات قصه روعه تنشر لأول مره حصري لمنتدى ازياء يوجد هنا قصه روعه تنشر لأول مره حصري لمنتدى ازياء روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية


 
قديم 09-14-2010, 05:15 AM   #1

دكتوره عشاق

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 96926
تاريخ التسجيـل: Jan 2010
مجموع المشاركات: 248 
رصيد النقاط : 0

قصه روعه تنشر لأول مره حصري لمنتدى ازياء


قصه روعه تنشر لأول مره حصري لمنتدى ازياء

مرحبا صبايا قصه روعه حصري لمنتدي ازياء يكفي ان عيوني طاحت وانا اكتب فها عشان عيونكم اتمنى تعجبكم


أمواج تتلاطم وشاطئ حزين يقبع خلفه بحر هائج وأصوات طيور النورس القادمة من بعيد تملأ المكان لكن ما هذا ؟ إن السحب ورديه الون وبسرعة غريبة تغير الطقس وأمطرت السماء وبدأ إعصار هائل يقترب مني وفجأة ظهر نور ساطع من
داخله وخرجت فتاه صغيرة تحمل في يدها دمية ذات شعر طويل نظرت إلي ثم
احتضنت لعبتها وسارت نحو البحر استمرت بالمسير حتى ظنتها ستغرق لكنها
صعدت على صخره عاليه تراقب البحر من بعيد فتملكني الفضول فاقتربت منها لكنها لم تأبه لي فاقتربت أكثر حتى جلست بقربها فنظرت إلي مبتسمة يا إلهي ما أجملها ! إنها حقا جميله ! لكني لم أجرؤ على قول ذلك لها ! فمدت يدها والتقطت عصا كانت مرمية على الشاطئ وراحت ترسم أمراه تحتضن طفلها الرضيع فسألتها إن رسمك جميل لكن من تكون هذه هي وطفلها ؟ فا لتفت إلي والدموع تملأ عينها لكنها لم تتكلم بل أخذت العصا وخطت بضع حروف وهي ( ا.م.ي.ه. ن.ا. ك)
وعندها أشارت إلى البحر فعرفت بنها خرساء وبأن والدتها توفيت غرقا في البحر فاعتذرت منها لكنها ظلت تنظر إلى البحر بكآبة واضحة ثم قامت ورمت بنفسها في الماء حاولت إمساكها لكن بعد فوات الآوان فقد اختفت بين تلك الأمواج وساد الصمت قليلا حتى سمعت صوت أقدام تقترب مني وقبل إن التفت استيقظت من النوم لأجد كل ماريته مجرد حلم ورغم ذلك ظل لغز هذه الفتاه يراودني فكيف ظهرت من داخل الإعصار وكيف كانت السحب ورديه ولما كان الشاطئ حزين هكذا....
هذه كلها أسئلة تدور في راسي حتى اعرف لها جواب يفسر ما يحدث معي
جلس الجميع على المائدة لتناول طعام الإفطار لكني كنت شاردة الذهن أفكر بذالك الحلم الغريب الذي راودني بالأمس وتذكرت شي غريب . إنه شكل الفتاه بالحلم فهي تشبه أمي كثيرا لكن أمي متوفية وهذه الفتاه صغيره جدا بل اعتقد أنها لم تتجاوز سنتها العاشرة ... أي اصغر مني ب11 سنه يا له من حلم غريب
لاحظ الجميع شرودي فسألني أبي ما بك يا مها فإ بتسمت وقلت له لا شي يا أبي ولكني تذكرت حلما غريبا ..
مضى النهار وأنا لم اتصل بعبد الرحمن لا بد انه ينتظر مكالمتي فرن الهاتف نعم أنا متأكدة من انه هو
مها : ألو عبد الرحمن . مرحبا
عبد الرحمن :مهلا لما لم تتصلي بى الم نتفق على ذالك
مها : نعم اعرف لكني أسفه فمنذ عودتي من الجامعة إستغرقت في التفكير ب.....لا عليك إنه أمر لا يهمك !
عبد الرحمن :ما بك ما هو هذا الأمر يبدو أنه سر أليس كذلك ؟
مها : صدقني ليس سرا لكنه حلم غريب
عبد الرحمن :ولما لا تحكي لي بالتفصيل لأفهم ولا تنسي بأني زوجك
مها : ربما أنت زوجي رسميا لكن الزفاف لم يتم بعد لكني سأخبرك بكل شي

أخبرت عبد الرحمن بكل ما رأيته في الحلم لكنه هدأني و أقنعني بأنها أوهام ثم انهينا المكالمة
مر أسبوع كامل ولم أحلم بشي ولكن في اليلة الثامنة وهي يوم الاثنين رأيت تلك الفتاه ولكنها تمسك بذراع أخي الكبير وتضعها في ماء مغلي . فصرخت وأنا اجري نحوهما ولكن أخي اختفى ونظرت إلي الفتاه بنظره غاضبه وكأنها تريد قتلي فهرولت مسرعه وأنا أنادي أبي
فأحسست بيد دافئة على وجهي وعندها استفقت فإذا أبي يسقيني الماء ويمسح شعري ويرقيني فسألته :أبي لماذا ترقيني ؟ فرد قائلا : لقد كنت تصرخين وأنت نائمة إستعيذي بالله من الشيطان يا ابنتي وقومي لصلاه الفجر فهذا خير دواء

صرت أخاف النوم وبالذات في يوم الاثنين منذ إن بدأت تراودني تلك الأحلام فمره أرى الفتاه صغيره وتبدو طيبه جدا تلهو بدميتها الباليه ذات الشعر الطويل ومره أراها شابه لكنها شريرة وتريد قتلي أنا وأخي الكبير وترك هذا كله أثره في نفسي فصرت أنام قليلا ثم استيقظ فجاه خوفا من تلك الفتاه
مرت 3 أشهر ومازلت أرى تلك الأحلام لكني لم اخبر أحد لأني خائفة من ألا يصدقني احد وان أكون بنظرهم مجنونه فصرت اقضي كل وقتي في التحضير لزفافي فموعده قد اقترب كثيرا وبعد 7 أيام سأصبح زوجه عبد الرحمن إنه لطيف جدا فقد تعرفت عليه من خلال أخته سلوى فهي كثيرة التحدث عنه عندما كنا لا نزال في الثانوية وهو عرفني بنفس الطريقة فقد كنت صديقه سلوى الوحيدة وقد اعترفت لي بعد أن خطبني عبد الرحمن بأنها كانت تخبره بكل شي يخصني ولاحظت هي عليه انه مهتم بشأني ولم تتم الخطبة إلا بعد أن شاهدتني والدته عند زيارتي لهم في إحدى الأيام وفي اليوم التالي جاءت والدته و والده لخطبتي فوافقت لأني صرت اهتم بسماع أخباره وما يفعل وكيف يتحدث وهكذا جمع الحب بيننا دون أن نرى بعضنا ...
الجو مشمس في الخارج ما أجمل الجلوس في الحديقة فسألت نفسي لم لا أجلس في الأرجوحة التي في الحديقة فجلست فيها أتأمل السماء الزرقاء والسحب وهي تتحرك سبحان الله يا له من منظر بديع وفي خضم ذلك غفوت دون أن ادري وجدت نفسي في غرفه شبه مظلمة ومعي تلك الفتاه الغريبة لكنها تبكي وهي ممسكه بورقه مقصوصة من مجله أو ربما من جريده اقتربت منها فأعطتني الورقة التي معها حاولت قراءه ما بها لكن لم استطيع وفجاه ظهر أبي أمامي فأخذ مني الورقة و وضعها في درج مكتبه وأقفل عليه ثم اختفى لكن الفتاه ظلت تبكي حتى سمعت صوت رجل عجوز يقول : أنت قاتله ومجنونه ! كيف قتلت طفلك الرضيع ؟ أنت قاتله !
أحسست بحرارة في وجهي فتحت عيني و إذا بى مازلت في أرجوحتي بالحديقة و أني كنت أحلم فأسرعت متجهه إلى غرفه أبي وفتحت أول درج فوقعت عيني على صوره فتاه صغيرة فنظرت أليها جيدا وإذا بها تلك الفتاه في الحلم ولا حظت شيئا مكتوب على الصورة من الخلف لكنه بخط صغير لقد كتب : ألي صغيرتي العزيزة ندى احمد ,لا أصدق ما أرى إنه أسم أمي أيعقل أن تكون تلك الفتاه الخرساء هي أمي ؟ ولكن لماذا تفعل بى ذلك إن كانت ميتة ؟ أعدت الصورة لمكانها وتابعت بحثي عن تلك الورقة فوجدت ورقه مطوية و مهترئه يبدوا أنها قديمه
فتحت الورق فوجدت صوره أمي وهي صغيره وبجانبها جثه إمرأة ميتة
لحظه ما هذا العنوان (مجرم يقتل زوجته أمام إبنتهما البالغة 9 أعوام )هل يعقل أن جدتي قتلت على يد زوجها ورميت جثتها في البحر وكل هذا أمام أمي المسكينة يا الهي ! ويبدوا أن أمي بعد هذه الحادثة لم تنطق ابد بأي كلمه أمي صارت خرساء وقد أدخلت المصحة
فلم اكتفي بهذه الورقة فبحثت في أخر درج فوجدت ظرفا كبيرا فترددت في فتحه فهو مقفل بشمع ومكتوب عليه سري لكني القلق كان ينتابني فتجرأت وفتحته فوجدت بة جريده قديمه فإ ستغربت لما أبي يحتفظ بها ؟ فتصفحتها ألي أن وصلت ألي صفحه الحوادث وصدمت عندما رأيت صوره أمي وهي مطوقه من قبل الشرطة وطفل رضيع مرمي في حوض الاستحمام !
ترى ما القصة ؟ ومن هو هذا الطفل الرضيع فقرات الخبر وليتني لم افعل
أن ذلك الطفل هو أخي الصغير الذي قتلته أمي غرقا في حوض الاستحمام عندما جاءتها إحدى نوبات الجنون التي تصيبها بسبب ما حدث لأمها سابقا بعد أن إستعدت وعي أعدت الأوراق والظرف كل ألي مكانه خوفا من أن يعرف أبي ورغم كل ما عرفته الآن عن أمي إلا أني لا اعرف لما يخفي أبي عني كل هذه المعلومات ربما لأنه يخاف علينا من الصدمة
عدت اليوم مبكرا من الجامعة لكي اقصد أبي في عمله وأحدثه بما وجدته ولكني وجدته مشغولا فقررت قضاء النهار عند الجدة سعاد وهي خاله أمي وحدثتها بما وجدت فقالت فقالت لي والحزن يخيم على وجهها : يا ابنتي أنها قصه قديمه بدأت عندما تزوجت أختي بوالد أمك وكان يحبان بعضهما جدا و إزداد حبهما عندما رزقا بمولود هما الأول وهي ابنه أختي ندى لكن ظروف عمل والدك أجبرته على السفر ولم نكن نعلم بأن الحرب دائرة في الدولة المجاورة إلى ان جاءنا خبر وفاه جدك والد أمك فبكت جدتك عليه كثيرا ولم تقبل أبدا أن تتزوج بعده ألي أن اجبرها أخي الكبير غير الشقيق بأن تتزوج رجل اكبر منها بكثير وسمعته سيئة ورغم رفضها تزوجت بة رغما عنها عندما هدد باختطاف ابنتها الصغيرة فقبلت بنصيبها لكنه كان سيئ المعاملة معها ومع ابنتها خاصة واذكر أنه في أحدى اليالي جاءت أختي وهي تبكي وبين يديها ندى الصغيرة ويدها مليئة بالحروق فسألتها ما بها ابنتك هل إحترق منزلك ؟لكن المفاجئة أن زوجها الوحش قد وضع يد الصغيرة في الماء المغلي لأنها خرجت تلعب مع أبناء الحي فأسعفناها أنا وزوجي ألي المستشفى ولاحظت نظره غضب وحقد في عين أختي وبعد أن عدنا ألي المنزلي طلبت من أختي المبيت عندي هي وابنتها لكنها رفضت فرجوتها لكنها أصرت وأخذت ندى وعادت ألي منزلها ولم اسمع عنها شي إلا عندما قرأت بالصحف عن مقتلها فعرفت بأنها تجادلت مع زوجها ثم قام بقتلها ورميها في البحر أمام ندى التي لم تتجاوز العاشرة
أخذت جدتي تبكي لكني هدأتها وسألتها ماذا حدت لامي بعد موت جدتي ؟فقالت :لقد أصبحت خرساء لا تنطق بأي كلمه وقد وضعتها بمصحة لمدة 3 أعوام وعندما تحسنت حالتها جاءت للعيش معي فأصبحت ندى كإبنة لي لأني لم ارزق بالاولاد لكن طبيبها المعالج اخبرني بان حالتها غير مستقره وقد تعود أليها نوبات الهستريا لكن لم يحدث ذلك إلا بعد زوجها بوالدك بعده سنوات مر الوقت سريعا ولم أحس بة وعندما حل الظلام إستأذنت من جدتي سعاد بالانصراف وقد أذهلني ما عرفته منها عن أمي وعن طريقه موت جدتي وطفولة أمي القاسية
عدت ألي المنزل فوجدت أخي الأكبر يرتدي ملابسه الرياضية لكني لمحت حرقا في يده اليمنى وعندها تذكرت تلك الفتاه عندما حرقته بالماء المغلي لكني لم أجرؤ على سؤاله فصعدت ألي غرفتي فوجدت باب غرفه أبي مفتوحا فطرقت الباب ثم دخلت فوجدت أبي يقرأ كتابا فجلست بجانبه على الأريكة و وضعت راسي في حجره فنظر ألي وهو يبتسم وسألني : ما بك يا مها لقد لاحظت بأنك مشغولة بالتفكير دائما !هل هذا له علاقة بزفافك الذي يتم بعد غد
مها : لا يا أبي لكني أود سؤالك عن شي قديم . قديم جدا و اخشى أن أضايقك بأسئلتي فسكت أبي قليلا وراح ينظر إلى صوره أمي ثم رد على قائلا : هاتي ما عندك يا إبنتي فسردت لأبي ما حدث لي بالتفصيل عن أحلامي وعن الأوراق في مكتبه وعن جدتي سعاد وعندها مسح أبي على شعري ونظر في عيني بحزن وقال: سأحكي لكي يا ابنتي ما حدث لقد كنت شابا خفيف الظل عندما كنت بالجامعة وصدف في أحدا الأيام أني جلست بجانب والدتك لقد كانت مميزه حقا ! كانت تتمتع بالجمال والذكاء معا لكنها كانت إنطوائيه جدا و لا تختلط بأحد حتى الفتيات لكن غموضها جذبني فصرت أحاول وحدثتها عن طريق المزاح معها فإمتنعت في البداية لكن بعدها كالتوأم المتلاصق لا يفارق أحدنا الأخر لكني لم اعلم أي شي عن ماضي والدتك فتقدمت لخطبتها و وافقت وبعد عده أشهر تزوجنا وبعدها بسنتين رزقنا بأخيك الأكبر ثم جئت أنت وكنا سعيدين للغاية إلى أن جاء أخوك الأصغر فبعد ولادته بعده أيام حرق أخوك يده بالماء المغلي فقاطعته قائله لكنى حلمت بأن أمي هي من وضعت يده في الماء المغلي فرد أبي لم أكن اعلم بذالك لأني عندما عدت من عملي وعلمت بما حصل قالت لي والدتك بأنه حرق نفسه فسامحته لأنه طفل وأخذته إلى المستشفى وضمدوا يده اليمنى ومازالت أثار الحرق ظاهره في ذراعه لكن بعد ذالك توالت الحوادث الغريبة فمره عدت مبكرا الى المنزل ولم أجد أحد بة غير أخوك الأكبر فسألت الجيران فلم يعلم أحد أين ذهبت فإ تصلت بخالتها: وعندما سمعت بما حصل أشارت علي بأن أذهب ألي الشاطئ القريب من المنزل فوجدتك أنتي و والدتك على الشاطئ وقد حفرت والدتك على الرمل بضع أحرف وكانت (أ م ي ه ن ا ك )وكنت أنت تحملين رسما وأغرب شئ فيه أنك لونت السحب بالون الوردي وعندها سألتك : لما السماء بهذا الون فقلت : لأنه أجمل وأنا أحبه ورغم ذالك لم أحس أبدا بخطر وضع والدتك إلى أن حدثت الكارثة في أحد الأيام كنت عائدا ألي المنزل و تفأجئت بالشرطة لم أكن أتوقع ما حدث فدخلت مسرعا فرأيت أبشع منظر في حياتي طفلي الصغير جثه هامدة ملغى في حوض الاستحمام وزوجتي تقفز كا لمجنونه هرب من الشرطة
لن أنسى ابد هذه الذكرى السيئة
تم وضع والدتك في المصحة وكنت أزورها دائما لكني خفت أن أخبركما بهذا الأمر ورفضت إصطحابكما معي أنت وأخيك فضلت إبقاء هذا الأمر سراء
أبي لما أخفيت عني هذا الأمر إنها أمي ويجب على زيارتها هل تعرف أخي شي عن هذا الأمر ؟ لا يا مها لم استطع إخباركما في ذالك الحين لكني أحس بالندم لما فعلته ومن هذه الحظة سنذهب لزيارتها جميعا وأنا واثق بأنها ستسر لرؤيتكما مجددا
ذهبت ألي غرفتي و إستلقيت على فراشي وعندها نمت بعمق لأول مرة منذ زمن بدون كوابيس أ, أحلام فقط الشوق للقاء أمي الحبيبة
اليوم هو الاثنين وأنا اجلس أمام سرير أمي في المصحة تبدو هادئة جدا وكأنها لا تراني يا إلهي كم هي جميله قد أكون أشبهها لكنها أجمل بالتأكيد
إقتربت منها وجلست بجانبها لكنها لم تلتفت ألي فوضعت يدي على يدها فنظرت إلي وهي تبتسم ! يا إلهي لقد عرفتني .... لقد عرفت باني ابنتها وحتى إن لم تعرف يكفيني أنها ابتسمت !
وفي نفس اليوم تم زفافي ومرت السنين ورزقت بإبنة جميله سميتها ندى تيمنا بأمي وظلت أزور و الدتي مع أبي وأخي وبعد 4 سنوات أستطعت إخراجها من المصحة وهكذا عادت أمي ألي البيت بعد غياب طويل ولكن المهم هو أنها
عادت
وهكذا إكتملت سعادتي إلى الأبد


صبايا أتمني تكون اعجبتكم القصة وحقوق الطبع محفوظة هذي كتبتها صديقتي (امل الغد)واعجبتني وطلبت منها انزلها ب نت و اخص فيها منتدى ازياء وتكون حصري لمنتدى ازياء على فكره عنوان القصة



الخرساء والشاطئ الحزين

للامنه طلبت مني اني انزلها بدون اي تعديل كنت بكتبها عامي لاكن فضلت تكون فصيح فقلت فصيح فصيح

بليز
ادعو لي وادعو لها

 
قديم 03-03-2011, 09:54 AM   #4

رازيا


17814160981555945845 رد: قصه روعه تنشر لأول مره حصري لمنتدى ازياء


قصه روعه تنشر لأول مره حصري لمنتدى ازياء

ما شا الله القصه روعه تجنن
خيال واسع جدا
ربنا يوفقك اتمنى تقبلي تعليقي وعضويتي عندكم في المنتدى
واريد اعرف ادا ممكن اشارك بقصيده من كتاباتي عندكم:009::009:

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:18 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0