ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية فتشي دائما عن جمال الأشياء تسعدي يوجد هنا فتشي دائما عن جمال الأشياء تسعدي العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 07-11-2013, 08:59 AM   #1

سماح سماح

:: كاتبة فضيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 190770
تاريخ التسجيـل: May 2012
مجموع المشاركات: 6,147 

قلب جديد فتشي دائما عن جمال الأشياء تسعدي


فتشي دائما عن جمال الأشياء تسعدي

ربما نواجه في حياتنا الكثير من المحبطات اليومية، التي يمكن أن تؤثر على أدائنا في الحياة، سواء في العمل أو في المنزل أو في علاقاتنا مع الآخرين، نعم لقد تكالبت علينا كل الأسباب التي تدفعنا نحو الاحباط واليأس خاصة في ظروف حياتية عصيبة أصبحت فيها السعادة سلعة غالية الثمن يصعب الحصول عليها .. ولكن إليكِ الحل

السعادة كما نراها
تقول المعالجة النفسية الدكتورة رضوى فرغلي "إننا نُشكل صباحنا ويومنا حسب ما يكون عليه داخلنا، حينما نكون سعداء نرى السعادة في الآخرين، وحينما نكون مفعمين بالحيوية نرى الأمل متجسداً في كل شيء، وتتفتح أمامنا فرص الحياة، وحين نغضب أو نكتئب نرى الوجوه عابسة وحزينة، ويصبح العالم مملاً وسيئاً، فما نراه هو ما يسكننا ونشعر به.
فإذا كنت أقود سيارتي وأردد شاكياً "يا له من طريق مزدحم مليء بالدخان والضباب، لا يحفز على الإنجاز" فإنني في حقيقة الأمر أعبر عما أنا عليه في هذه اللحظة من الازدحام النفسي والامتلاء بالمشكلات والهموم، أما إذا كنت متفائلاً ويغمرني الأمل فمن السهل أن أردد مقولة مختلفة كأن أقول مثلاً: "يا لها من سيارة أنيقة وقوية تخفف عني عناء الطريق".
وتستطرد الدكتورة رضوى قائلة "ربما أذهب إلى عملي محبطاً وكسولاً، فأراه عملا مملاً وغير مُجدياً وراتبي منه لا يكفي لسد احتياجاتي الأساسية، وأرى المكتب بلون الكآبة، والإضاءة باهتة، لذا فلا يستحق عملي إلا الاستخفاف به أو الهرب منه كلما سنحت الفرصة. أما إذا كنت مبتهجاً وفي حالة تحفيز إيجابي لنفسي، سأرى جماليات المكان وأستمتع بكوني أؤدي عملا اخترته وأحبه، أو أتيح لي فأصبح مصدراً لدخل جيد، والتعرف على زملاء مميزين، ويمنحني فرصة لتقديم خدمات للناس وأحقق من خلاله ذاتي.

فتشي عن الجمال
هذا، وتضيف الدكتورة رضوى عند سؤالها عن كيفية الاستمتاع بالحياة قائلة "نحن نرى الأشياء لا كما هي غالباً، وإنما كما نكون وكما نشعر، فعلينا أن نفتش دوماً عن جمال الأشياء والأماكن والأشخاص، فالفرصة للاستمتاع بالحياة موجودة في كل مكان، تنتظر فقط أن تبحث عنها، تستطيع أن تصنع عالمك، وأن تشكل يومك، وأن تقتنص فرصك، فالفرصة هي ذهب الحياة، وهي كل ما تحتاجه حتى تكون سعيداً. الفرصة هي الأرض الخصبة التي تنمو فيه كإنسان، لكن هذه الفرص التي تؤهلك للنجاح والاستمتاع بالحياة لا تأتي جزافاً، إنما بالبحث عنها ورؤيتها والتمسك بها".

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 11:57 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0