ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين يوجد هنا الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 03-28-2010, 02:34 AM   #1

aroa

:: كاتبة فضيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 75555
تاريخ التسجيـل: Aug 2009
مجموع المشاركات: 5,866 
رصيد النقاط : 0

الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين


الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين

 الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ

( قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : (( إِنَّ اللَّهَ -عَزَّ


الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ( قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : (( إِنَّ اللَّهَ -عَزَّ وَجَلَّ- يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: يَا ابْنَ آدَمَ مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَعُودُكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ عَبْدِي فُلَانًا مَرِضَ فَلَمْ تَعُدْهُ. أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ عُدْتَهُ لَوَجَدْتَنِي عِنْدَهُ؟ يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَطْعَمْتُكَ فَلَمْ تُطْعِمْنِي قَالَ: يَا رَبِّ وَكَيْفَ أُطْعِمُكَ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ؟ قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّهُ اسْتَطْعَمَكَ عَبْدِي فُلَانٌ فَلَمْ تُطْعِمْهُ، أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ أَطْعَمْتَهُ لَوَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي؟ يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَسْقَيْتُكَ فَلَمْ تَسْقِنِي قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَسْقِيكَ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ؟ قَالَ: اسْتَسْقَاكَ عَبْدِي فُلَانٌ فَلَمْ تَسْقِهِ أَمَا إِنَّكَ لَوْ سَقَيْتَهُ وَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي )).

( م ) صحيح










كما أنّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) يدعو إلى التراحم والتعاطف النابعين عن الود والحب ، ويقول :

مثل المؤمنين في توادّهم وتعاطفهم وتراحمهم مثل الجسد إذا اشتكى منه شيء تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى .









كلّ ذلك يدل على أنّ الودّ والبغض ليس على النسق الذي وصفه السائل ، ولذلك نرى الدعوة الكثيرة إلى الحب في اللّه والبغض في اللّه.









قال الإمام الصادق ( عليه السّلام ) : من أوثق عرى الإيمان أن تحب في اللّه وتبغض في اللّه .
وقد كتب الإمام علي ( عليه السّلام ) إلى عامله في مصر مالك الأشتر رسالة قال فيها : واشعر قلبك الرحمة للرعية ، والمحبة لهم ، واللطف بهم روى الخطيب في تاريخه عن النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : عنوان صحيفة المؤمن حبّ علي بن أبي طالب ( عليه السّلام
و قال ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : من سرّه أن يحيا حياتي ، ويموت مماتي ، ويسكن جنة عدن غرسها ربي ، فليوال علياً بعدي ، وليوال وليّه ، وليقتد بالأئمّة من بعدي ، فانّهم عترتي خلقوا من طينتي رزقوا فهماً وعلماً روى أحمد في مسنده ومسلم في صحيحه قول النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : من أحبني فليحب عليّاً











وأخرج أحمد في مسنده عن الرسول : من أحبني وأحب هذين وأباهما وأُمُّهما ، كان معي في درجتي يوم القيامة








وثانياً : أنّ الإيصاء إنّما لا يفيد إذا لم يتوفر في الموصى له ملاك الحب والود كما إذا كان الرجل محطّاً للرذائل الأخلاقية ، وأمّا إذا كان الموصى له إنساناً مثالياً متحلياً بفضائل الأخلاق ومحاسنها ، فانّ الإيصاء به يعطف النظر إليه وبالتالي يجيش حبّه كلَّما تعمَّقت الصلة به.

وحاصل الكلام : أنّ دعوة الناس إلى الحبّ تقوم على إحدى دعامتين :









الأُولى : الإشادة بفضائل المحبوب وكمالاته التي توجد في نفس السامع حبّاً وولعاً إليه.
الثانية : الإيصاء بالحب والدعوة إلى الودّ ، فانّه يعطف نظر السامع إلى الموصى له ، فكلَّما توطَّدت الأواصر بينهما وانكشفت آفاق جديدة من شخصيته ازداد الحبّ والود له. وعلى كلّ تقدير فالنبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) هو المحبوب التام لعامة المسلمين ، فحبُّه لا ينفك عن حبّ من أوصى بحبِّه وأمر بودّه.









وخير ما نختم به هذا البحث حديث مروي عن النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) نقله صاحب الكشاف حيث قال ، قال رسول اللّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : من مات على حبّ آل محمّد مات شهيداً ، ألا ومن مات على حبّ آل محمّد مات مغفوراً له ، ألا ومن مات على حبّآل محمّد مات تائباً ، ألا ومن مات على حبّ آل محمّد مات مؤمناً مستكمل الإيمان ، ألا ومن مات على حبّ آل محمّد بشرَّه ملك الموت بالجنة ثمّ منكر ونكير ، ألا ومن مات على حبّ آل محمد يُزفُّ إلى الجنة كما تزفُّ العروس إلى بيت زوجها ،




ألا ومن مات على حبّ آل محمّد فتح اللّه له في قبره بابين إلى الجنّة ، ألا ومن مات على حبّ آل محمّد جعل اللّه قبره مزار ملائكة الرحمة ، ألا ومن مات على حبّ آل محمّد مات على السنّة والجماعة ، ألا ومن مات على بغض آل محمّد جاء يوم القيامة مكتوباً بين عينيه آيساً من رحمة اللّه ، ألا ومن مات على بغض آل محمّد مات كافراً ، ألا ومن مات على بغض آل محمّد لم يشم رائحة الجنة .







وروى أيضاً : انّه لما نزلت هذه الآية ، قيل : يا رسول اللّه من قرابتك هؤلاء الذين وجبت علينا مودَّتهم ؟
فقال ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : علي و فاطمة و ابناهما




من حقوق أهل البيت ( عليهم السّلام )







الصلوات عليهم




إنّ من حقوق أهل البيت ( عليهم السّلام ) هي الصلوات عليهم عند الصلاة على النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) ، قال سبحانه : إِنَّ اللّهَ وَمَلائكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلى النَّبِيّ يا أَيُّهَا الّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وََسَلِّمُوا تَسْلِيماً .

ظاهر الآية هو تخصيص الصلاة على النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) لكن فهمت الصحابة انّ المراد هو الصلاة عليه وعلى أهل بيته ، وقد تضافرت الروايات على ضمّ الآل إلى النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) عند التسليم والصلاة عليه ، وقد جاء ذلك في الصحاح والمسانيد ، نقتصر منها على ما يلي :









1. أخرج البخاري عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، قال : لقيني كعب بن عجرة ، قال : ألا أُهدي لك هدية سمعتها من النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) ، فقلت : بلى ، فأهدها لي ، فقال : سألنا رسول اللّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) ، فقلنا : يا رسول اللّه ، كيف الصلاة عليكم أهل البيت ، فانّ اللّه قد علّمنا كيف نسلم ؟ قال :
قولوا : اللّهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد ، كما صلّيت على إبراهيم وعلى










آل إبراهيم إنّك حميد مجيد ، اللّهمّ بارك على محمّد وعلى آل محمّد ، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميدٌ مجيد . وأخرجه أيضاً في كتاب التفسير عند تفسير سورة الأحزاب.

كما أخرجه مسلم في باب الصلاة على النبي من كتاب الصلاة.









2. أخرج البخاري أيضاً ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قلنا يا رسول اللّه ، هذا التسليم فكيف نصلّي عليك ؟ قال : قولوا : اللّهمّ صلّ على محمّد عبدك ورسولك ، كما صلّيت على آل إبراهيم ، وبارك على محمّد وعلى آل محمّد ، كما باركت على إبراهيم









3. أخرج البخاري ، عن ابن أبي حازم ، عن يزيد ، قال : كما صليت على إبراهيم ، وبارك على محمّد وآل محمّد ، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم
4. أخرج مسلم ، عن أبي مسعود الأنصاري ، قال : أتانا رسول اللّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) ونحن في مجلس سعد بن عبادة ، فقال له بشير بن سعد : أمرنا اللّه تعالى أن نصلِّي عليك ، يا رسول اللّه : فكيف نصلِّي عليك ؟
قال : فسكت رسول اللّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) حتى تمنّينا انّه لم يسأله.
ثمّ قال رسول اللّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : قولوا : اللّهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد ، كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على آل إبراهيم




في العالمين انّك حميد مجيد ، والسلام كما قد علمتم

إنّ ابن حجر ذكر الآية الشريفة ، وروى جملة من الأخبار الصحيحة الواردة فيها ، وانّ النبي ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) قرن الصلاة على آله بالصلاة عليه ، لمّا سئل عن كيفية الصلاة والسلام عليه ، قال : وهذا دليل ظاهر على أنّ الأمر بالصلاة على أهل بيته ، وبقية آله مراد من هذه الآية ، وإلا لم يسألوا عن الصلاة على أهل بيته وآله عُقب نزولها ولم يجابوا بما ذكر ، فلمّا أُجيبوا به دلّ على أنّ الصلاة عليهم من جملة المأمور به ، وانّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) أقامهم في ذلك مقام نفسه ، لأنّ القصد من الصلاة عليه مزيد تعظيمه ، ومنه تعظيمهم ، ومن ثمّ لمّا أدخل من مرّفي الكساء ، قال : اللّهمّ انَّهم منّي وأنا منهم ، فاجعل صلاتك ورحمتك ومغفرتك ورضوانك عليّ وعليهم ، وقضية استجابة هذا الدعاء : انّ اللّه صلّى عليهم معه فحينئذٍ طلب من المؤمنين صلاتهم عليهم معه.









ويروى : لا تصلّوا عليّ الصلاة البتراء ، فقالوا : و ما الصلاة البتراء ؟ قال : تقولون : اللّهمّ صلّ على محمّد وتمسكون ، بل قولوا : اللّهم صلّ على محمّد وعلى آل محمد. ثمّ نقل عن الإمام الشافعي قوله




فقال : فيحتمل لا صلاة له صحيحة فيكون موافقاً لقوله بوجوب الصلاة على الآل ، ويحتمل لا صلاة كاملة فيوافق أظهر قوليه.


هذا كلّه حول الصلاة على الآل عند الصلاة على الحبيب.

و أما حكم الصلاة على آل البيت في التشهد ، فقال أكثر أصحاب الشافعي : انّه سنّة.









وقال التربجي : من أصحابه هي واجبة ، ولكن الشعر المنقول عنه يدل على وجوبه عنده ، ويؤيده رواية جابر الجعفي ـ الذي كان من أصحاب الإمامين الباقر والصادق عليهما السَّلام ، وفي طبقة الفقهاء ـ ، عن أبي جعفر عن أبي مسعود الأنصاري ، قال : قال رسول اللّه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) : من صلّى صلاة لم يصل فيها عليّ ولا أهل بيتي لم تقبل منه . وجابر الجعفي ممَّن ترجمه ابن حجر في تهذيبه ، ونقل عن سفيان في حقّه :
ما رأيت أورع في الحديث منه ، وقال وكيع : مهما شككتم في شيء فلا تشكّوا في أنّ جابراً ثقة.
وقال سفيان أيضاً لشعبة : لأن تكلَّمت في جابر الجعفي لأتكلمنَّ فيك. إلى غير ذلك.









قال ابن حجر : أخرج الدار قطني والبيهقي حديث من صلّى صلاة ولم يصل فيها عليّ وعلى أهل بيتي لم تقبل منه ، وكأنّ هذا الحديث هو مستند قول الشافعي انّ الصلاة على الآل من واجبات الصلاة ، كالصلاة عليه ( صلَّى اللّه عليه وآله وسلَّم ) لكنّه ضعيف ، فمستنده الأمر في الحديث المتفق عليه ، قولوا : اللّهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد ، والأمر للوجوب حقيقة على الأصحّ. وقال الرازي : إنّ الدعاء للآل منصب عظيم ، ولذلك جعل هذا الدعاء

مواضيع ذات صلة
لماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم :((إن مكة هي احب بلاد الله إلى الله ))
في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا. )
رسالة إلى كل من تخشى الله وتهمها الصلاة!‎
هل تسرح فى الصلاة ؟
مقال عن حب المصطفى عليه الصلاة والسلام رائع
قال الرسول عليه الصلاة و السلام....
لو لم تكوني ما انت عليه.....مادا تمنيت ان تكوني.اولو يا بنات
وَاعْلَمُوا أَنَّ الَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ



 
قديم 03-28-2010, 08:20 AM   #2

ˇ ω ۩ ام ورد ۩ ิˇωˇ


رد: الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِ


الحثُّ على الوُدِّ والتَّراحمُ بَيْنَ المُسْلِمين

بارك الله فيك

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:34 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0