ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله يوجد هنا فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 04-24-2010, 01:32 PM   #1

عاشقة الاطفال

:: كاتبة مقتدره ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 78869
تاريخ التسجيـل: Aug 2009
مجموع المشاركات: 488 
رصيد النقاط : 0

17814160981555945845 فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله


فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله

هالابيات هي الي تدور حولها محور قصتي^_^

هالمره واتمنى تعجبكم

وتحوز على رضاكم


فوق الجروح الي بقلبي من سنين!!!
يكفي دخيل الله لاتجرحوني!!
وش من عذابي والعنا مستفيدين!!!
وش مصلحتكم يوم تبكي عيوني!!!
مادامكم مانتم لجرحي مداوين!!!
انسوا وجودي بينكم واتركوني!!!



***الاول***

فوق الجروح الي بقلبي من سنين!!!
يكفي دخيل الله لاتجرحوني!!
وش من عذابي والعنا مستفيدين!!!
وش مصلحتكم يوم تبكي عيوني!!!
مادامكم مانتم لجرحي مداوين!!!
انسوا وجودي بينكم واتركوني!!!
!


الشخصيات

عايلةابو عهد

سالم بوعهدسنه مات من تسع اشهر كان راعي خرابيط وخمر وقدر الله ومات بسب جرعه زايده كان انسان ظالم ومتكبر لدرجة انه يعذب بنته وزوجته
ضحى ام عهد سنه انسانه مغلوبه على امرها رماها حضها العاثر في شخص داشر زوجها له ابوها غصب عنها كونه ولد عز بس الي ماحسب حسابه ابوها ان اهله تبروا منه ورموه رمي الكلاب بعد ماعرفوا بزواجه وطاح بجبده بدال لايستفيد منه
عهد بطلة القصه عمرها تشتغل مرضه بمشتسفى خاص براتب بسيط جدا بس عشان تسد جوعها هي وامها بس للأسف دايم ينقص ابوها عليهم هالقمه ويخطفها قبل توصل افواهم




كان ياخذ كل معاشهاولاتشوف منه فلس لاهي ولامها
بس الحين وبعد مارحمهم الله من هالعذاب ومات ابوها حسوا بشوي راحه واستقرار بس مايمديها تفرح ألا وامها تمرض وتدخل المستشفى







في المستشفى

صار لها فوق الست شهور على هالحاله كل يوم والثاني داخله المستشفى بسب ازمات القلب الي تجيها





شافت عهد داخله عليها ومعها أكل ابتسمت لها ودعت ربها يحفظها ويحرسها من كل شر بعد عينها

عهد نزلت الأكل وقربت لأمها وباستها وحضنتها وقالت بحب: حمدالله على سلامتج ياحلى ام بالدنيا



امهابحب وهي تحبس دموعها:الله يسلمج يمه

بعدت عنهاعهد وراحت تحط الغدا عشان توكلها قبل يجي الدكتور يكشف عليها
وعشان هي بعد عندها شغل لازم تقوم فيه
صح ان زميلاتهامو مقصرين معها ابد وكانوا يقومون بعض الاشغال عنها كون امها تعبانه وتحتاج رعايه


بس هي تحب تقوم بشغلها عشان يتحل معاشها الي تاكله







موصفات عهد

بنت ناعمه بكل معنا الكلمه ونادرا ماتغضب مع انهاشافت من ابوها انواع العذاب من وهي صغيره

حلوه مثل امها بيضا وشعرها حد فخوذها وكثيف ولونه بني
من كثر ماتحط لها امها حنا صبغ لونه


جسمها حلو مع انه يميل لنحافه اكثر بس حلو عليها
طولها متوسط لاهي طويله ولا هي قصيره






ام عهد بتوسل :بس يايمه والله شبعت موقادره اتنفس


عهد وبيدها قطعة كباب:بس هاذي عفيه
واستسلمت امها لها وأكلتها



عهد بفرحه:عفيه على الشطوره


امهابتسامه:الله يعطيج يابنتي على قد نيتك ويبعث لج ابن الحلال الي يصونك ويخاف عليج





عهد بستعباط وهي ترفع يدها لسما:امين ياربي متى بس اتزوج




امها بضحكه:على كثر منتي مشفوحه على العرس محد طق بابك

عهد بتنهد:بلاه من زين النسب المشرف
كملت بضيق:خليها على الله يالغاليه


امها بحزن: لاتيأسين من رحمة ربك يابنتي واذا الله كاتب لك رزق بيجي لاتحاتين







عهد بنفسها ونعم بالله بس من بيرضى يتزوج وحده ابوها راعي مخدرات ألا اذا كان نفس طينته
اه يالغاليه ماودي افتح اجروحج الي فيج كافيج كل الي بعمري تزوجوا وجا لهم عيال وانا لا

حتى رفيجاتي الي عارفين بأخلاقي مايفكرون يخطبوني لأخوانهم ابد







في قصر ال-- من اشهر العوايل بالديره والمعروفين بغناهم واملاكهم الي ترس البنوك






حصهسنه الاخت الكبرى لأبو عهد زوجها متوفي ورثت منه كنوز الدنياهي وعيالها



عيالها

سندسنه ارمل توفت زوجته بالخبيث(اللهم عافنا) صارلها سبع سنين وكان يموت فيها حيل ويحبها حب جنون ورافض انه يتزوج بعدها
ماعنده عيال




شهدسنه متزوجه وعندها بنت عمرها ست سنين اسمها فجر جابتها بعد علاج ومدلعينها اخر دلع هي وزوجها واهلها

وكانت فجر تعتبر شي ثاني عند سند كان مايرفض لها طلب لو كان من اخر الدنيا كان يعوض بفجر عن نقصه بالأبوه






حمد سنه خاطب بنت عمه سهام عمرها وهي أخت سعاد زوجة سند المرحومه







فواز الأخ الاصغر لأبوعهد عمره سنه متزوج وعنده ولد عمره عشر سنوات وبنت عمرها خمس وزوجته ندى انسانه غيوره بشكل عليه وهو يشتغل بالسفاره برا الديره وهي مسافره معه وتحضر شهادة الدكتوراه اخترعت هالقرار بس عشان ماتركه بالغربه بروحه



وفواز رضخ لرغبتها ونقل مدارس عياله برا الديره لين مايخلص فترة جلوسه بالخارج ويرجع لديرته




طبعا اخوهم سالم انحرم من كل الورث وعاش حياته فقران هو واهله ومات هو فقران بعد


في شركة ال لتجاره والمقاولات


جالس يشوف بريده ومواعيده مع الزباين كان مخلص في كل معاملاته ومايتأخر بشي ابد



شخصية وهيبته تحتم على الي يقابله يحترمه غصب كان جاد بتصرفاته ونادرن مايضحك او يتغشمر من فقد حبه وهو مكتسي بقناع الجمود ومحرم على نفسه الابتسامه

ألا بقعدته مع فجر يتحول لشخص ثاني تماما




سند مد الاوراق على السكرتير وقال: اذا وصل بو عادل دخله واطلب لنا قهوه


بوعادل رفيقه المقرب له ودايم يزوره ويجلس معاه سوالف





بوعادل دخل عليه بعد ثواني وقال بتسامه:سلام عليكم

سند بهدوء:وعليكم السلام كمل :اتفضل حياك
واشر له وجلس معاه وقعدوا يتناقشون بأمور الشغل بس لان سند مايتجرأ احد يتناقش معه في اموره الخاصه حتى لو كان اقرب اصدقائه







في الفيلا

ام سند مجمعه كل صاحباتها عندها مسويه استقبال لها لانها توها جايه من السفر فحبت تجتمع برفايقاتها عشان تشيحط عندهم بسفرتها وتغايرهم
هذا هدفها في الحياه طلعات وسفرات وحب القيل والقال اللهم عافنا

ماتحب ان احد احسن منهابد







ام فهد رفيقتها قالت بقصد انها توقف ام سند عند حدهاوترك عنها الغرور :ألا بسألج يام سند ماتدرين ان سالم اخوج مات




ام سند ودها تذبحها على هالطاري قالت بغضب:اي سالم وبعدين انا ماعندي اخو اسمه سالم لان ابوي تبرأ منه وطرده



هم دارين بوفاته بس كانت تبي تقهرام فهد

ام فادي بستغراب:انتي عندج اخو غير فواز الي يشتغل بالسفاره بستراليا


حصه وعيونها على ام فهد قالت بتسامه:لا ياعمري ماعندي اخو غير فواز الله يحفظه ان شالله







عند عهد

منشغله بشغلها دخلت عليها سحر رفيقتها وبنت جيرانهم

سحر بتعب:سلام وجلست كانت جايه من عند الدكتور

عهد بتسامه: وعليكم سلام كملت :اشفيج تلهثين كأن لاحقج احد




سحر بقهر:بلاه من دكتور جمال الي كرفني كرف الحمار ياختي قهرني من يستلم الوحده يعذبها كأنا عبيد له





عهد بتنهد:مو شي جديد حمدي ربج مايطلب منج تسوين له قهوه او تجيبين له بريده تقول فراشة ابوه


كانت عهد تعاني من هالشي وماكانت تقدر ترد او تعارض خوفا من انه يفصلها لانه صديق مدير المستشفى ويحسب له الف احساب

ولانه مدير المستشفى طيب معاها فمتحمله ثقالة دم رفيقه



سحر بغضب:انتي الي جايبة لنفسج ليش ماتوقفينه عند حده مو تسكتين له والله لو اني مكانج اني لأفضحه بكل الجرايد والقنوات




عهد ليش ناقصه فضايح عشان افضحه قالت بضيق:خليها على ربج

قعدت تكمل شغلها وسحر دق تيلفونها ونشغلت فيه







وهي مندمجه بشغلها شدها كلام سحر كانت تقول انهم يدورون لأخوها على مره





عهد بحزن اكيد فارس بيتزوج كانت ترتاح له من طفولتها وهي تشوفه قدامها وحبته لانها دايم مع سحر اخته وهو اكبر منهم بسنتين




قطع سرحانها صوت سحر:صج عهد اشلون امج مارخص لها الطبيب


عهدبتنهد:لا يقول افضل تقعد عندنا


سحر بأهتمام:امي اليوم كانت بتزورها بس انشغلت بسالفة خطبة فارس




عهدتصنع الأبتسامه:مبروك فارس خطب

سحر:لا والله ليما الحين امي تدور له
ودق تيلفونها مره ثانيه وطلعت كان زوجها لان دوامها خلص






عهد اسرحت بوقفتها تفكر فارس وبيتزوج ويتركج ياعهد
بتنهد طيب انا شفيني ليش محد خطبني مع اني افوق على كل صاحباتي بجمالي
معقوله لاني فقيره طيب الفقر مو عيب ولا هو عقبه عشان تمنع زواجي






اجلست وهي حاسه بضيق وان العبره خانقتها الي منع الناس لا تخطبني هو ابوي
ماقول ألا حسبنالله ونعم الوكيل والله يرحمك يايبه ويغفر لك خطاياك

 
قديم 04-24-2010, 01:32 PM   #2

عاشقة الاطفال


رد: فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله


فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله

بعد يومين


عند ضحى في المستشفى كانت زايرتها جارتها ام فارس

ام عهد برجا:ام فارس ابي اطلب منك طلب

ام فارس :امري ياختي وش طلبك وان شالله ماقصر



ام عهد بضيق: ابيج تفتحين موضوع رفع الدعوى على عم عهد مع فارس ولدج كونه محامي ويفهم بهالامور و
ابي اشوف وش ممكن يصير اذا طالبت بحق بنتي منهم

كملت بحزن: لاني حاسه اني مراح اديم لها فابي اتطمن عليها قبل اموت





ام فارس بضيق:اي بس انتي عارفه بأن اهل زوج متبرين منه فماعتقد بيكون له ورث عندهم



ام عهدبحزن وانكسار: عارفه بكل هذا وانا ماطالبت بهالشي ألا عشان يضطرون يعيشونها عندهم بعد عيني
لان المحكمه بتاخذ لها حقها غصب وبالتالي بتعيش عندهم







عند عهد

خلصت شغل وجت تجلس عند امها
كانت تدفع نص حساب المستشفى بس على علاج امها لان مدير المستشفى عارف بحالها وماكلف عليها بالعكس كان بيعالجها بالمجان بس عهد رفضت هالشي






دق تيلفونها وردت بهدوء لان امها نايمه :هلا سحر


سحر:

عهدبضيق:لا اسمحي لي ماقدر

سحر:

عهد بأصرار:قلت لج ماقدر امي تعبانه ولا اقدر اخليها


بعد ماخلصت سكرت من سحر الي كانت تلح عليها تجي معها لحفلة ملكة بنت خالتها وعشان تختار معها زوجه لفارس كانت تحس بخناجر تغرس بقلبها لهدرجه مستهينه فيني



كل هذا عشان ابوي طيب الرجال مات وشبع موت وش يبون



حست بقهر من سحر مع انهم رفيقات من عمر بس سالفة خطبة فارس وترتهاكانت متخيله فارس لها وانه هو فتى احلامها

فماتبي تروح عشان حتى وان راحت محد بيلتفت لها وان حصل والتفتوا لها صدوا عنها بمجرد ذكر اسم ابوها









في بيت حصه عمة عهد


كانت جالسه مع عيالها يتقهون
هي فارضه شخصيتها على عيالها بقوه وهم يحترمونها وينفذون كل طلباتها حتى لوكانت بدون رضاهم لان هي اعرف بمصلحتهم





حصه بهدوء:حمد مو ناوي تزوج ماصارت لك سنه خاطب بنت عمك ولا حدت العرس



صح انهاتدخل بكل شي ألا بسالفة زواجهم لا كانت معطيتهم حرية الأختيار كونه شي خاص لهم
وسوالها لحمد كان بقصد التاكيد هل هو يبي البنت او انه مايبيها وبياخذها عشان عاداتهم بنت العم لولد عمها





حمد بتنهد:ودي يالغاليه اتزوج اليوم قبل بكره بس خايف البنت ترفض كونهاتدرس بالجامعه


حصه براحه من كلامه: وانت وش عرفك برفضها توكل على الله وكلم عمك وشف رايها يمكن توافق
وماعندها اي مشكله




كملت وهي تلف يم سند الي سرحان بجريدته على عيونهم بس فكره كان بعيد كان بحبه سعاد
تذكر من كلام امه لأخوه وزواجه من سهام الي يعزها حيل كونها اخت الغاليه


حصه:وش رايك ياسند بالي قلته

سند بتأيد:رايك سليم يالغاليه ومن الافضل لحمد يتزوج


حصه بنفسها عقبال ماشوفك انت الثاني متزوج لك بنت الحلال الي تعوضك عن حرمانك لسعاد






بعد فتره ادخلت عليهم شهد ومعها فجر الي طارت ركض لسند بتحضنه

سند لف صوبها وفتح ذراعه عشان يحتويها
فجربفرح:بابا سند
وحضنته وسند حوطها بقوه وقال :ياروح بابا سند


ضل حاضنها بحنان ولفتره بسيطه وقطع عليه صوت امه الي قالت بتسامه:اشوف السلام بس لسند وانا يافجوره مالي حضن وبوسه مثل بابا سند

سند تركها وهي راحت لجدتها وحمد تسلم عليهم وسند سلم على شهد







بعد اسبوع


ضحى كلمها فارس بخصوص الدعوى وطمنها ان عهد راح تكون بولية عمها غصبا عنه لين ماتزوج وهالشي ريحها




حيل ولو انها بداخلها خوف على بنتها وعيشتها مع ناس هي بنفسها ماتعرفهم ولا خالطتهم







دخلت عليها عهد بعد ماخلصت شغلها
ماكانت قايله لعهد عن الي هي ناويته بس وصت فارس ان اول مالله ياخذ امانته منها يرسل على عم عهد يستلمها





عهد بتسامه:سلام عليكم

امها بحب: وعليكم السلام


عهد كانت مضغوطه بالشغل ومهدود حيلها بعد
حتى نفسيتها صايره زفت لان فارس خطب وسحر قالت لها تبشرها ماتدري انها تجرحها بهالخبر مو تسعدها





اجلست وقالت بتنهد:هاه يالغاليه اشلونج اليوم ان شالله احسن



امها بتصنع وهي بداخلها تصارع المرض:لا الحمدالله احسن بفضل الله


عهد بخوف:بس الدكتور خوفني عليج اليوم لما سألته


امها بتنهد:ماعليج من كلام الدكتور انا المريضه واعرف بحالتي زين


امها بنفسها وعيونها على عهد الي استلقت على الكنبه بتنام كانت على وشك الصياح وكانت ادموعها بتفضحها قدام عهد بس اقدرت تسيطر على اعصابها ونسدحت بتنام وهي تدعي ربها يحفظ عهد من كل شر ويحرسها بعينه الي ماتنام




عكس عينها الي غشاها النوم ولاهي عارفه بترد تقوم مره ثانيه ولا بتفارق الحياه







بعد ساعه صحت على صوت الجهاز

راحت لأمها ركض مثل المجنونه بعد فتره دخلوا عليها الدكتور والمرضات ركض




كانت عيونها تراقب كل تحركات الدكتور
بخوف ورهبه من الي بيصير


كلها ثواني ألا والدكتور ينظرلها نظرة حزن ويأس


ماستوعبت نظرته ابد بس اول ماشافت المرضه جايه صوبها تواسيها استوعبت وماحست ألا ودنيا ظلام بعيونها بسبة الأغماء







الي جاها من قوة الصدمه بفقدان اغلى الحبايب والقلب الحنون امها


ماتخيل حياتها بدون ام اشلون بتعيش وين بتروح بعد امها هي حتى بيت ملك مثل الناس ماعندها لانهم ماجرين طول هالسنين







بعد انتهاء ايام العزا



حابسه نفسها بغرفه عند بيت جارتهم ام فارس طول ايام العزا ماطلعت من هالغرفه ابد ولا طب فمها لقمه
بس على الماي كانوا يغصبونها سحروامها بس ماقدروا لها







حاسه ان الدنيا سودت بوجهها
عقب مافقدت امها كانت طول الوقت تصيح بدال الدموع دم حست انها ضايعه في هالعالم







عند ام فارس

كانت جالسه مع سحر الي ماتركت عهد ولا لحظه من وفاة امها كانت قاعده عند اهلها ليما تهدأ نفس عهد







ام فارس بحزن:ياعمري ياعهد الله يصبرها على فقدان امها


سحربحزن :امين
كملت بتنهد: يمه صج الي سمعته من فارس انه طرش رساله لعم عهد عشان يستلمها بنا على طلب المرحومه امها




ام فارس بضيق:اي يامي صج وهذي وصية ضحى قبل التموت


سحربقهر:اي ليش هي موعارفه بقطع العلاقه بين ابوعهد واهله اشلون ترضى تسلمهم بنتها




امهابياس:هذا قرارها كانت تبي ترجع عهدلأهل ابوها تقول هم بيكنون احرص عليها كونها بنتهم





سحربضيق:احرص عليها وهم مافكروا فيها ولاسألوا عنها طول هالسنين








في استراليا


كان جالس بمكتبه ويحوس بشغله
هذا حاله شغل بالشركه وشغل بالبيت مايرتاح ابد





بعد فتره ادخلت عليه ندى
طالع فيها وابتسم يحبها ويعشقها بس غيرتها الزايده تقهره


ندى بعد ماناموا عيالها حبت تسوي لفواز لليله رومانسيه عشان تكسرالروتين الي هم فيه بسب ضغوط الشغل والدراسه





قربت عنده وحضنت كتفه من ورا قالت بدلع وهي تحط راسها على كتفه:حبيبي مامليت من كثر الشغل



فواز وهو يبوس يدها بحب:ألا والله طقت جبدي موبس مليت


ندى بحب:شرايك تترك هالشغل وتجي معاي نسهر لنا على فلم

بعدت عن كتفه وهو لف صوبها قال بتأيد:من غير لاتقولين تاركه وقف وحوط كتفها ومشا هوياها طالعين واول ماطلع سمع صوت فاكسه
ينبه بوجود رساله بس هو طنش وطلع توقعها من الشغل







اليوم الي بعده



مر على ناس هاليوم عادي وايضا مر على ناس بسعاده بس عهد مر عليها بضيق وحرمان ومشاعر كلهاحزان


اقدرت سحرتغصبها وتاكل اكلت لها لقمه عشان خاطر سحر بس







كانت جالسه بالغرفه ماكانت تطلع منها ابد عشان فارس ياخذ راحته

ولا ينزعج من وجودها عندهم الي مراح يطول كلها ايام ويجي عمها ياخذها مثل ماقالت لها ام فارس




الي علمتها بكل شي وان هذي وصية المرحومه امج



سرحت بفكرها اشلون بتعيش عند ناس ماتعرفهم ولا حتى شافتهم

من وعت على الدنياوابوها وحيد ومات وحيد



هل بيرحبون فيها ولابيحقرونها بعد



تنهدت بضيق ماضني بعيش سعيده عقبج يالغاليه


شالت الأفكارمن راسها وراحت بتروح تاخذ لها شاور
تغسل فيه بعض اهمومها








عند فواز


اخذ له فوق الساعه وهو يعيد قرائة الفاكس ويرد يعيده مو مستوعب الي يقراءه




المحكمه طالبته عشان يستلم بنت سالم اخوه
عصب وجنت جنونه اكيد مرته الحقيره طمعانه وجايه تطالب بعد مامات اخوي




بس حامض على بوزها تفرح بفلس حمر هي وبنتها الي الله عالم هي لسالم او لا


رفع سماعة تيلفون المكتب واتصل على سند



يخبره بهالمصيبه الي حصلت له







عند حصه


استغربت من كلام سند وصوته العالي وهو يكلم حست ان فيه إن بالموضوع



انتبهت له وهو يسكر تيلفونه قالت بسرعه:شالسالفه ومن الي يكلمك


سندبزفره غضب:خالي فواز

شافها بقت اعيونها وكمل: السالفه ومافيها ان فواز مرفوع عليه دعوى من مرت اخوك سالم تأمره بتكفل رعاية بنتها





حصه بغضب:احنا ماعندنا اخو اسمه سالم ولا حنا مكفولين بعياله حتى

كملت بغضب:دق لي على فواز بكلمه بسرعه




سند بقهر:لاتعبين نفسك فواز بيجي على اقرب طياره للبلد عشان يتصرف مع هالأشكال




حصه بنرفزه:قبل لايسوي شي خل يمر علي لايروح وتسحره هالحقيره مثل ماسحرت سالم قبله







عند عهد

ادخلت عليها سحر بصينية فطاير وعصير
كانت الساعه ثنعش باليل
وسحر حابه تسهر مع عهد وتونسها شوي


سحربتسامه:احلى فطاير لأحلى عهد ونزلت الصينيه
وجلست



عهدبضيق:ليش متعبه نفسج

سحربرحابة صدر:لاتعب ولاهو يحزنون وبعدين انا حابه اسهر معج ياشيخه




عهد بتنهد:حياج انا من غير شي سهرانه


بعد فتره طويله انقضت بالأكل وماتبادلوها بالكلام ابد
قالت سحر :عهد


عهد برود:نعم


سحربحنان:انتي راضيه انج تعيشي عند اهل ابوج



عهد بحزن:دام هذي وصية الغاليه لازم انفذها وارضا فيها بعد



سحر بخوف:بس انتي ماتعرفينهم ولاهم سألوا عنكم وقت مامات ابوج






عهد بتنهد وهي تقوم وتروح بتغسل:سحر مابي اتكلم بهالموضوع وبعدين غصبا علي بسكن عند اهل ابوي ولا وين تبيني اعيش


سحربحب:عندنا انتي ما

قاطعتهابضيق:انا مابي اجرحج بس انا لايمكن ارضا اسكن عندكم لان انتم مهما كان بالنسبه لي غرب

ماكانت تبي تقول هالكلام بس الحاح سحر قهرها هم متى عبروها اصلا



راحت ركض ودخلت الحمام سكرت الباب
وقفت تفكر بكل الي قالته ليش ليش ياعهد خليتي قلبج يقسى على سحر بس لان فارس خطب وتركج




حاولت تهدي نفسها وعدت نفسها انها تتسلح بقناع البرود والجمود قدام اهل ابوها عشان مايستغلون ضعفها ويتمها



وقنعت نفسها حتى لو ماحبوها بتحمل عشان وصية امها مع انها عارفه بكل القصه بين ابوها واهله ألا انها بتحمل








في المطار

الساعه وحده باليل هذا اقرب حجز حصله


كان في استقباله سند عشان ياخذه
هو جا عشان يحل الموضوع ويرجع لزوجته وعياله





سند بهدوء:حمدالله على السلامه ياخال

فواز بأرق:الله يسلمك
اخذ سند الشنطه عنه ومشوا لسيارة سند






في السياره

من ركبوا وهم يتكلمون عن سالفة بنت سالم الي مايدرون من وين طلعت لهم


فواز بنرفزه:توقع ان كلام امك صج وان الزفت مرته تبي لها كم فلس


سند بجفاف:والله علمي علمك بكره روح وشوف شالسالفه

مايحب يكثر النقاشات مع احد وفواز سكت من القهر







اليوم الثاني


صحت مبجر لان المحكمه دقت تستدعيها
تحضر جهزت نفسها وألبست عباتها

طلعت عشان ماتأخرعلى ام فارس الي بتروح معها



ماخذت شناطها ولاشي لانها كانت حاطه بالها ان هالمقابله بس لتعارف وبعدين تجهزوتروح معهم






كان وجهها شاحب من قلة الأكل والحزن على امها





الوضع مايسمح لهابالتزين في اول مقابله لها مع اهل ابوها







عند فواز

واقف ينتظر وقت دخوله وكانت حصه جايه معه اصرت ألا تروح بقصد انهاتوقف مرت سالم عند حدها





كانوا جالسين على اعصابهم كل واحد محضر له شتايم بيقولها



وهم جالسين يفكرون مرت من عندهم ام فارس وعهد


محد يعرف الثاني اصلا بس فواز حز بخاطره شكل البنت وشوفة الحزن الي بعيونها ماكان تمثيل كان نابع عن صدق مشاعرها


توقع انها جايه لقضية طلاق او ماشابه سب اهلها الي سبوا لها هالحزن






اول ماغابت عن عيونه ودخلت نادوا بأسمه ودخل وراها مباشرة

 
قديم 04-24-2010, 01:33 PM   #3

عاشقة الاطفال


رد: فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله


فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله

البارت الثالث

هلت عباير قلبي آلخافي المكنون
ورسيت بحر دمعي على جال ونآتي

ذكرت آيام الهنا والرخاء من دون
ذيك الآحزان إلي هدمت ذآتي

شعرت بلذة الهوى من غير طعون
واليوم الهوى صار رمح طعنآتي

تكفلت علاج طعنات الهوى بفنون
وبيمنآي مسحت من صدري معانآتي

آصبحت آنا النفساني وآنا المجنون
وآنا الآعمى وآنا إلي آتبع خطوآتي

حياتي آشبه بغارقآ وميتآ مدفون
تمشيني الدنيا على عكس وجهآتي

هاذي حياتي بلا هدف ومضمون
والناس ماتفهم سب دمع نظرآتي

حاسه بحزن وخوف يسري بكل اطرافها وهالشي بان عليها من شدة ضغطها على اصابعها
حست بيد ام فارس الي ضغطت على يدها عشان تهدي شوي من توترها ابتسمت لها
ياكثر حبي لها هي بمكانة امي الحين وقفتها معي هي وعيالها ماتنسي بس هذا مايسمح لي اني احملهم همي دام ان عندي اهل

ابتسمت بتنهد وانا اطالع في الي قبالي والي هم اهلي والي مانطقوا ولا حرف من دخلنا بس فالحين بالخز فيني لو طالبه منهم يرسموني كان ابدعوا في رسمي

اما فواز وحصه
كل واحد فيهم منصدم من الي قاله القاضي قبل يطلع ويترك لهم المجال
مادروا بموت مرت اخوهم اصلا
لكن هالشي مانقص في كرههم لها ولبنتها حتى بعد ماشافوها وشافوا الحزن بعيونها
فوازبعد صمت طويل قال وعيونه على عهد قال بجفاف وهو يخفي مافي داخله من رحمه لحال عهد:الحين وش الي يضمن لي انك بنت سالم
اخونا

عهد بنفسها صج لي قالوا سكت دهرا ونطقا كفرا بكل هدوء فتحت شنطتها وطلعت شهاده ميلادها وعطتها له
مافتحت فمها بحرف كانت تطالع لهم وهي حاسه بالخوف بس متجلده بالقوه وماتبي تضعف قدامهم ابد

خاصة وان نظراتهم لها ماتبشر بخير
حصه كانت تغلي بداخلهامن شوفتها لعهد كانت نفس الملامح نفس العيون لا مستحيل اذا بتعيش عندنا بنقهر كل ماشفتها لان

هي وامها السب في ضياع اخوي
سالم

فواز برود بعد ماقرا الأوراق وتاكد من كون عهد بنت سالم: وش المطلوب منا
حست من كلامه بالتكبر والغرور قالت ام فارس بطفره من اسلوبهم الماصخ:المطلوب تاخذون بنتكم عندكم
وكملت بحنان:وترا ماني بعايفتها عشان اطلب منكم هالشي لا انا بس حبيت انفذ وصية ضحى الله يرحمها
حصه بقهر وبدون لاتحس: الله لا يرحمها الي ضيعت حياة اخوي ه

ماحست ألا وعهد منهده عليهاوخانقتها بيدينها وتصرخ:جاب
ياكلبه

كانت تصيح من تكون عشان تسب امها الي بعد مانشفت تربتها
ما حست ألا بالي جرها من شيلتها بقوه وحذفها بالأرض
طالعت كان عمهالي قال:احترمي نفسك يازفته شكلك مانتي بسهله طالعه على امك

عهد بنظرات كره وقهر اوقفت بمساعدة ام فارس الي راحت لها اول مادزها عمها كانت بتحميها لاتعور
حصه بغضب:اوريك فيها ان ماربيتها ماكون حصه ولا من تكون تمد يدها علي بنت ابليس لابارك الله فيها
عهد بصراخ :ماسمح لك يا
سكتها طراق من حصه وكانت بتعطيها الثاني بس ام فارس دزتها وقالت بغضب:لا لي هنا وبس شكلكم ماتبونها فأفضل لها تجلس عندي وكثر الله خيركم

وسحبت عهد بتطلعها بس
وقفها فواز بغضب: لا والله ومن قال لك بنتركها تهيت عندك هذي عرضنا وبنقعدها عندنا لين ماتذلف بنصيبها

كمل بسخريه:هذا اذا جا لها نصيب اصلا
ألتفت لحصه قال:مشينا يام سند واشر لعهد قال بقهر:امشي انتي الثانيه قدامي دام امك وصت بهالشي فلازم نوفي بوصيتها

عهد بقهروغضب:مابي اروح معاك بجلس عن خالتي ام فارس
وحضنت ام فارس
فواز بغضب:اقول امشي لا ارتكب فيك جريمه في هالمحكمه

وطلع وقال للقاضي انهم تفاهموا على كل شي وفرح له القاضي الي مادرا بالخافي

كونه طلع وترك لهم المكان
طلعوا كانت بتهرب وتروح مع ام فارس بس فواز جرهامن يدها مثل الرهينه وبعيون غرقانه دموع وركبها سيارته
غصب
وحرك بسرعه جنونيه وام فارس اركبت مع ولدها وهي تصيح حزن على عهد
قالت لفارس عن الي صار وعصب وجن جنونه بس ماكان بيده شي يسويه
في قصر حصه
من دخلوا وحصه على طول سحبت عهد ودخلتها بغرفه وسكرت عليها

بدون رحمه ولا رءفه فيها كونها يتيمه ومكسورة جناح

عهد الي جلست تصيح بدال دموع دم

حضنت ركبها وهي جالسه وصاحت على حالها السيء الي حطها عند أهل ابو جذي

قالت بقهروشهاق:اي وانا قول ابوي ليش ظالم اثاري الظلم عندهم وراثه

بس هين ان ماجننتكم ماكون عهد واذا فيهم خير يتحملوني
بس في نفسها عارفه انها ماتقدر تسوي شي ابد وعشان جذي
ردت صاحت وهي تقول:ليش ليش يالغاليه وصيتي على عيشتي معهم ليش كان تركتيني ادبر نفسي افضل من عيشتي عند هالوحوش
عند حصه

بعد مارمت عهد بغرفه وسكرة عليها راحت عند فواز
كانوا يتناقشون موضوع سكنها وين والكل رافض عيشتها عنده
فواز بقهر:حصه انا مرتبط بشغلي ودايم برا البلاد فماقدر اسكنها عندي
لكن انتي لاشغل ولامشغله فعيشتها معك افضل

حصه بعصبيه:بس انا عندي شباب وماقدر اسكن عندي بنت

تحاول تبر لها اي عذر
كانت خايفه لي دروا صديقاتها صاحبات المقام العالي مثلهاعن بنت اخوها وش ممكن تكون ردت فعلهم وهي ماقالت لهم عن هالاخو اساسا

فوازبقهر:حصه شهالخرابيط واي شباب الي تقصدين قصدج شياب وبعدين لاتحاتين حمد خاطب ولاهو ملتفت لها خير شر وسند ميئوس منه بالمره انه يلتفت لحرمه عقب سعاد
حصه بقهر:بس ألسانها طويل وانا ماتحمل بسرعه اعصب

فواز بتنهد عقب حس ان حصه ارضخت شوي:عصبي وكوفنيها بعد بس انها ماترفع السانها عليك بنت سويلم

حصه رضت غصبا عليها بس توعدت انها لتربيها من جد وجديد

بعد فتره دخل عليهم سند كان جاي من شغله
سلم وجلس
شاف الوضع متوتر بينهم فماحب يسأل او يستفسر ابد بس كان حاس ان السب عن اهل خاله سالم مافكر يسال عن القضيه خير شر والتزم بالصمت

عند ام فارس

حاسه بالذنب اتجاه عهد ودها تاخذها تسكن عندها لو بالغصب بس انها ماتعذب عند ناس يكرهونها
انتبهت لسحر الي قالت بغضب من كل الي سمعته عن عهد ومعاملة أهل ابوها لها:يمه حنا لازم نتصرف عهد لايمكن تتم عايشه عند هالظلام
ام فاسر بيأس:وش ممكن نسوي عشان ترد تعيش عندنا
سحربندفاع:اي شي

الساعه حدعش باليل

عند عهد

شافت الخدامه تشيل صينية الأكل الي ماطبت يدها فيه خير شر

تنهدت بقهر اوف لمتى بتم جذي حابسيني كأني مجرمه لا وماخذين تيلفوني بعد مايبوني اتصل باي احد يجي يفكني من شرهم

وقفت وراحت صوب الباب بتطلع

قبل لاتوصل له انصدمت من عمتها الي فتحته بقوه

لدرجة ان عهد رجعت من الخرعه

حصه بغضب كونها ماكلت ولان مايمشي عندها دلع البنات قالت:شوفي حبيبتي سوا أكلتي او ماأكلتي هالشي مايهمني ابد ولاتفكرين اني بجي اترجاج عشان تاكلين

ان شالله عمرج ماكلتي بس الي ابيه منج تتركي حركات الدلع عنج وتعرفين انتي وين عايشه فاهمه الي اقوله

عهد تمت اتخزها بدون لاتنطق ولا حرف
وكأنها عارفه ان هالنظرات تقهر عمتها حيل

حصه فسرت نظراتها على عدم الرضا قالت بغضب:شكله مو عاجبج كلامي يابنت سويلم

عهد صدت عنها وقالت برودوسخريه بنفس الوقت: اتوقع اسويلم الي تقولينه اخوج ولا انا غلطانه

حصه قهرها اسلوبها ماحست ألا وهي جاره يدها ولافتها صوبها بقوه وقالت بغضب دامي: لا مو اخوي سالم اخوي مات من قبل لايعرف امج وابوها

عهدحست بخوف عمرها ماشافت مثله بس كانت تكابر
وحصه من زود غضبها دزتها بقوه بس الله ستر وعهد تمسكت بالكنبه لاتطيح
حصه كانت متأثره حيل بسالم اخوها كانت حسبت ام له بس الي صار له ابعده عنها كل البعد وخلاه ينسى حبها وتعلقها فيه
وعشان جذي اكرهت ام عهد وابوها الانهم هم الي ابعدوه عنها
عهد عدلت وضعها وقفت وهي للحين بصدمتها من هجوم عمتها

حصه بعد فتره اقدرت تمسك اعصابهالي على وشك الانفلات ولو استمرت لقتلت عهد بعد قالت: اذا بتعيشين عندي غصبا عليج تنفذين الي اطلبه منج
وطلعت بسرعه وسكرت الباب بقوه وعهد اجلست على الكنبه مخترعه
بتموت بتنفجر ماحد حاس بالي هي تحس فيه شوفتها لعهد رجعت لها ذكرى تمرد سالم وطلعته من البيت كان بنفس العمر حست بهالشي ان الله ابعد سالم بهالعمر ورجع لهم بنته بنفس العمر

 
قديم 04-24-2010, 01:34 PM   #4

عاشقة الاطفال


رد: فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله


فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله

البارت الرابع


عند حصه
طلعت منها وبعدها بغضبها راحت للمجلس شافت سند وحمد
جالسين جت وجلست قالت بنرفزه :ماتعلموني خالكم وينه فيه يجي يشوف لي حل مع هالبلوه
سند ماكلف على عمره ولا رد وحمد قال بأحترام: راح لبيته بيريح وراه سفر باجر من بدري
حصه بقهر هين يافواز يعني ناوي تبلاني بنت اخوك وتهج قامت وراحت عنهم

حمد بهمس:شكل الوالده مقفله بالمره بسبة بنت خالنا
سند طالع فيه بنظره وقال:بنت خالنا كمل بقرف:عشتوا بنت سويلم على قولة امك يطلع لها ألسان
حمدبنرفزه من كلام اخوه مهما كان سالم خاله وبيظل خاله واخو امه:والله اذا انت وامك رافضين ان سالم من العايله فالحقيقه تثبتها ومافيه مفر ابدا

وقام وتركه وسند رد يتسند على الكنب بهدوء وبرود واندمج بالتلفزيون بدون احساس عكس حمد الي حاز بخاطره من بنت خاله من درا بموت امهاوهي كاسره خاطره بقوه مهما كان بتظل بنتهم ومالها احد غيرهم

حمد طلع بيروح لغرفته مر من عند غرفة الضيوف وشده صوت شهاق عهد الي تفجرت صياح بعد ماتركتها حصه

حز بخاطره وكره عمره لانه عاجز عن التصرف قدام امه
صعد وهو يحاول يبعد صوت اشهاقها عن مسامعه

طلع بيروح لجناحه ركض بس وقفه صوت امه
عند عهد

بعد نوبة بكا طالت لفتره حست بالدوخه وعوار بطنها من شدة الجوع

صار لها فتره ماتاكل شي وهالشي اثر عليها حيل وجهها شاحب وحيل ضعفانه

وقفت بتروح تشرب لها ماي او اي شي يبل ريقها ويسد جوعها

حطت على كتفها ملفع في حالة وجود احد غريب هي اصلا ماتدري اذا عمتها عندها عيال او لا
بس احتياط


كانت الساعه ثنتين باليل
طلعت تمشي بشويش لحد يشوفها ارعبها كبر البيت وحجمه الضخم كانت الغرفه الوحده فيه بكبر بيتهم كله

حاست بالدور التحتي تدور المطبخ

بعد جهد جهيد حصلته وكان مطبخ تحضيري فقط ودخلت

ادخلت بهدوء سحرها جمال المطبخ بس استغربت صغر حجمه على جحم البيت
قالت بسخريه :شكل العمه ماهي من اهل المطابخ بعدها

عهد شربت لها ماي وأكلت لها من صحن الفاكهه الموجود بس عشان يسد جوعها
بعد ماخلصت اطلعت تسحب وترجع لمكان ماكانت

اما عند سند

الي قطع عليه اندماجه بالأخبار صوت المشي
ألتفت توقع انه حمد رجع بس شافها انصدم بجمالها وانوثتها الطاغيه بس ماعبر هالشي

وظل مراقب لها مو حبا او انبهار بجمالها لا خاف انها تكون ناويه تهرب او اي شي

شافها راحت للمر صوب المطبخ ورتاح ورد بيتابع اخباره بس ماقدر
لان طلعت عهد وشوفته لها وشوشت عقله تمنى تمت تحوس ولا لقت المطبخ عشان يمتع عينه بشوفتها بس انكر هالامنيه بسرعه وكأنه مراقب من قبل ضميره الي عايش على ذكرى المرحومه


قام وطفى الجهاز وراح بينام افضل له

عند حمد بغرفته

حصه كانت تقوله عن قرارها بأنها بتحد عرسه بالصيف يعني بعد ثلاث اشهر بس

حمد بتوتر:يمه اخاف سهام تعترض على هالشي

امه باهتمام:لا ان شالله ماهي معترضه وانا راح اكلم امها واقولها وان شالله بتوافق بس انت وافق وابدأ بتجهيزات جناحك من الحين

حمد بفرحه ماتوصف:ان شالله وقام وباس راس امه وحصه حست بسعاده كانت تبي تزوج حمد بسرعه لانها خايفه من جلسة بنت اخوها عندهم ان حمد تبدل مشاعره ويغير رايه بسهام ويلتفت لعهد كونها احلى من سهام واي رجال بيغريه جمالها الأسطوري


بعد اسبوع

الاحداث
عهد عايشه بجحيم عند عمتها حصه كل يوم تطربها بصراخ ومرات توصل فيها الجراءه وتضربها

بدون رحمه وعطف كونها بنت اخوها ويتيمه ومالها حد كان كل خوف عمتها ان احد يشوفها حتى شهد بنتها امنعتها من شوفتها

وكانت عازلتها عن اعيالها وبناتها الي عهد ماتعرف كم بنت وكم ولد بس تسمع اصواتهم وضحكهم كل شي يوصل لعندها من اكل ومشرب حتى الملابس جابت لها عمتها انواع الملابس من ثاني يوم عشان مايكون لعهد عذر انها تكلم ام فارس وتاخذ اغراضها

بس عهد مصره تجيب اغراضها لان في اشياء ماتقدر تتركهم وبتشوف لها وسيله توصل فيها لسحر


وكان قاهرها عمها فواز الي من استلمها حذفها عند حصه عمتها وطار ماتدري وين اراضيه وسألت حصه كذا مره انها ماتبي تقعد عندها بتروح عند عمها وانها لازم ترجع لدوامها او بيفصلونها بس عمتها حصه طنشتها ولا ردت عليها ابد وكأن شغل عهد مومهم بالنسبه لها هي ماتعرف وش وظيفتها ولو اعرفت اكيد بتذبحها لان هالشغله ماتليق بمستواها الاجتماعي كونها بنت اخو حصه بس عهد مصره ماترضخ لها ولرغباتها وبترجع تشتغل وتصرف على عمرها ماتبي منهم شي

وعشان كذا قرت تطلع من هالبيت دون رجعه

عند فواز

كان طالع مع زوجته وعياله لحديقه عشان يونس اعياله عقب ضغط الأمتحانات


سرح اشوي يفكر بعهد وش ممكن صار لها عند حصه اخته كذا مره يكلم حصه وبس تدخل بسالفة عهد كان يستعجلها ويسكر كأنه مايبي يسمع اي شي عنها
بعد فتره بسرعه ابعد هالتفكير وراح يلاعب بنته بالديرفه
مايبي يشغل باله في شي مايسوى

عنده شي


انتبه لندى الي ابتسمت له من بعيد وكأنها ابتسامة رضى لأهتمامه فيها وفي اعيالهم ترك بنته بعد ماتدفها ورد بيجلس مع ندى

ندى بحب بعد ماوصل لها:حبيبي ليش تركتها تقصد بنتهم

فواز وهو يجلس جنبها قال بحب:ابي اجلس معك ولا عندك اعتراض

ندى وهي تمسك يده وتضغط عليها بقوه:اعترض الله لا يقوله

تمو يسولفون بالغزل وايام حبهم الي بدت من اول زواجهم وتركوا اعيالهم يمرحون بالألعاب

إن طالت الفرقا ترى دمعتي دم

بأبكي عليك ولو ماأنته بداري

وإن طالت الفرقا ترى عيشتي سم

بأصبر على سمي وبالجوع ضاري



عند عهد

كانت جالسه بغرفتها او بسجنها مثل ماسمتها كانت تفكر اشلون توصل لتيلفون بدون محد يحس فيها فكرت انها بتنطر لين مالكل ينام وتنفذ رغبتها اسمعت صوت طفله وهالصوت مرات تسمعه ودها تعرف من هالطفله

لانها حيل تحب الأطفال فودها تجلس معها عشان تنسيها مر الحياة وعذابها


راحت صوب الباب وافتحته بشويش وطلت براسها تشوف


ولا شافت طفله حلوه بكل معنى الكلمه وجالسه تلعب بعروستها كانت مندمجه وتغني لعروستها

حست عهد بحبها لهالبنت ماكانت تعرف هي من بنته او وش صلتها بعمتها لان مو معقوله بتكون بنت عمتها لان صغيره حيل


افتحت الباب كله واطلعت لها وقفت عند راسها

وشهد اول ماحست فيها ارفعت راسها حست بخوف اول مره تشوفها

بس عهد لحقت على الموقف وقالت بحنان وهي تجلس قبالها:لا تخافي ياقلبي انا حابه العب معج عشان جذي جيت

شهد براحه بس بعده الخوف مسيطرها:بس انتي من ومن متى هنيه

عهد بتنهد وهي تستريح بجلستها:انا اسمي عهد وجيت من كم يوم بس ولا مره شفتيني


شهد براءه:ليش وين كنتي منخشه وكملت:امي العوده تدري انج هنيه

عهد بحنان:ماكنت منخشه كنت هنيه واشرت لغرفته الضيوف الي هي فيها وكملت بضيق:وامج تدري اني هنيه


مدت يدها لشهد وقالت بحب:اقدر ألعب معاج يا وكملت بتسامه:اي صج ماقلتي لي شنو اسمج ومن بنته


شهد بحب قالت لها عن كل المعلومات الي تخصها وتموا يلعبون مع بعض بكل سعاده وفرح من قبل الطرفين



أعاهدك بالى خلقنى وسواك
وبعاهدك قلب أذا غبت صانك

والله ما أرخصك ولا افكر انساك
ومفقود قلبى كأنه بيوم هانك

لا ضاق صدرك وأزعجك جور دنياك
بتلقانى اوفى من عرفت بزمانك
عند سحر


دخلت على امها وهي ثايره وغاضبه كل الغضب على الي يصير لعهد من جهة اهل ابوها حاولت تدق على عهد كذا مره بس كان جهازها مغلق من راحت لهم وهو مغلق وهالشي زاد من خوفهم عليها حتى الدوام ماداومت وتعبت وهي تعتذر لها عند المدير بالاول قدر ظروفها بس الحين ماعنده صبر

سحر بغضب:يمه ليمتى بنتم جذي ماندري عن البنت وش صار لها مع هالوحوش

ام فارس بقلة حيله:ماعندي شي اسويه

سحر بنفاذ صبر:انا لازم اسأل واعرف عنوان اهلها واروح ازورها وتطمن عليها ماقدر اتم جذي

وكملت بحزن:انتم ماتدرون عهد وشهي بالنسبه لي عهد اختي الي ماجابتيها يايمه


امها بتايد:ادري ياعمري والله العالم ان عهد بنتي مثل مانتي بنتي




التوقعات
*وش ينتظر عهد من احداث
*وشهد بيتركونها مع عهد بعد ماتعلقوا بعض او بيمنعونها
*سحر و عهد هل بيلتقون فعلا او لا

 
قديم 04-24-2010, 01:38 PM   #5

عاشقة الاطفال


رد: فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله


فوق الجروح ... اهداء الى دموع السحاب كامله

البارت الخامس


في خاطري هم" ولا ودي
أبوح ...
أحاول أسلى والحزن عاش فيني ...
إلى متى وأنا من الوقت
مجروح ...
أشوف حلمي يموت قدام
عيني ...
أنا بقايا إنسان عنا
ومذبوح ...
أحمل مآسي هم وسنيني فيني ...
تجمح بي الآهات في صدري جموح ...
وأنا أنتظر طيف" تعدا
يجيني ...

_____


عند عهد

اخذها الوقت ولا حست فيه مع لعبها مع فجر الي تعلقت عهد فيها حيل وحبتها

حبت تاخذ من فجر معلومات عن اهل البيت


عهد بنفسها والله هالبنت تهبل بس انا مادري من بنته بالضبط قالت بحب:فجوره حبيبتي انتي من بنته من عيال عمتي حصه


كانت كارهه تناديها بعمه بس عشان فجر لازم تسايرها

فجر بعدم فهم قالت براءه:انا بنتهم كلهم حصه امي العوده وشهد امي الي جابتني وسند ابوي الي احبه حيل وحمد بعد احبه حتى ابوي خالد الي بيتنا اموت فيه



كملت بنفس الأسلوب:انتي وين امج وابوج


كأنج ضغطتي على الجرح وانتي ماتدرين هذا الي دار بفكر عهد
قالت بضيق وهي تخفي احزانها وتلهي نفسها بالمسح على عروسة فجر:امي وابوي عند الله فوق

فجر براءه:عند الله يعني مثل سعاد مرت ابوي سند هم هي فوق عند الله وكملت بضيق: ياحرام وسند يموت عليها حيل


فجر قامت تسولف لعهد عن الي تعرفه عن سند وعهد كانت ماهي يمها فكرها راح بعيد حيل يم الغاليه امها


غريبة اليالي خذت مني غالي ،.، تباعد وعيني رثت منه حالي
أنا ما نسيتك ولو بإيدي جيتك ،.، وطيفك ترى ما يفارق خيالي



اه يايمه وينج تجين تشوفين بنتج وش صار لها
من بعد موتج اه يايمه هذاني عند اهل ابوي الي وصيتيهم علي وكملت بسخريه وهي تمسح شعر عروسة فجر: وهذاهم مكفين وموفين بالوصيه



فجر براءه وهي تأشرعلى امها الي جايه تدورها:هذي هي ماما شهد



عهد لفت تشوفها بس صدمها طريقتها اشلون جايه مندفعه وبكل سرعه اسحبت فجر الي جالسه وجرتها معها وهي تقول بغضب:انا كم مره بقول لج لاتجلسين مع الأغراب



فجر براءه:ماما هذي اسمها عهد مو

قاطعتهابغضب: فجر بس


عهد الي الصدمه اخرستها عن الكلام والمنظر الي جتها فيه شهد ارعبها خاصة وان هذي اول لقاء لها فيها


ابلعت ريقها بتكرار وقفت بعد ماشافت شهد تبتعد عنها وهي جاره فجر الي معارضه على تركها

عهد انا اذا بتم عايشه عند هالبشر بموت فخل اهرب لخالتي ام فارس ابرك لي من السجن هذا


واذا فيهم خير يرجعوني لهالبيت انا مو قاصر عشان يتحكمون فيني وعمي الي انا بولية مدري وين اراضيه


اوف سدت نفسي بعد ماحسيت بشوي راحه مع هالطفله فجوره ياحبي لها تسحر بدلعها وكلامها


راحت لغرفتها بعد ماتشائمت من تصرف شهد الفضيع



عند شهد

بعد ماختفت عن انظار عهد قالت لفجر بغضب: ليش قاعده معها وش كانت تقولج


فجربراءه وخوف:ماقالت لي شي بس تسأل عن اسمي وقالت لي اسمها بعد



شهد بنرفزه:مره ثانيه لاشوفج قاعده معها فاهمه

فجربصياح :ليش وش فيها ان جلست معها


شهد بتنهد وهي تحضنها :مافيها شي بس انا خايفه عليج منها


فجربشهاق وهي تمسح سيل الدموع:خلاص مراح اجلس عندها ابد


باست شهد خشمها الأحمر وقالت بتسامه:عفيه على بنتي الشاطره الي تسمع كلام امها



على هالكلمه دخل سند وضيقه شكل فجر الي باين انها تبجي
وهذا يعتبر شي عظيم عند سند ان فجر تبجي راح لهم طيران قال بغضب لشهد:اشفيها فجر وليش تبجي



فجر كلام سند زاد عندها من عيار الصياح وشهد قالت بخوف من نظرات سند:مافيها شي بس دلع بنات وكملت وهي تخز فجر بعيونها:صح فجور


سند بقهر:فجر قولي لي وش فيك ولاتخافي

شهد بقهروغضب من ابتزاز سند لها قالت: سند اشفيك وبعدين شي خاص بيني وبين بنتي انت شكو لاتقوم تكبر الموضوع




سند طالعها بنظرات خوفتها وبعده شال فجر وطلع فيها وترك لها المكان بكبره



عند عهد

بعد الموقف الي صار لها مع شهد زاد حقدها واصرارها على الهروب هي حتى ماتدري هي من تكون بس توقعت انها ام فجر


اوقفت عند الدريشه تطل علي الحديقه وتمتع بمناظر المزارع الي ايقنت انهم مايستاهلونها
ابد



ركزت على المنظر الي شدها بقوه وتمنت انها تذبح كل من في هالبيت



عهد بغضب:ماتسوى على هالمسكينه يوم قعدت معها الكل هاوشها شبح وجه


وسكرت البرده لان نفسها انسدت



اضربت بنفسها على الكنبه وهي حاسه بغصه ودها تصيح من هالعيشه الي عايشتها

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:35 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0