ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم أيها الصديقي الوفي : لك أنت يوجد هنا أيها الصديقي الوفي : لك أنت سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها

فساتين العيد


 
قديم 07-02-2011, 03:50 AM   #1

كوكب الشرق2

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 127830
تاريخ التسجيـل: Jul 2010
مجموع المشاركات: 19,949 
رصيد النقاط : 0

فراشة تطير أيها الصديقي الوفي : لك أنت


أيها الصديقي الوفي : لك أنت


أعلم جيداً كم هو بيننا رابط الحب، شاكراً أنك تذكرني حتى وأنت في بدايات الاغتراب الأبدي في حياتك المورقة الجديدة. كل القصة، يا صديق القصص من الأيام التي لن تعود أني بعدك نفس مضطربة، سئمت كل شيء، وعافت أي شيء. ليس في الحياة ما يبهج. أقاوم إحباطي، ويشهد الله، كي لا ينهار من حولي من أهلي إن أنا انهرت أو استسلمت. وفي كل الأحوال لم يعد يجدي بعد هذا الصباح أن تكتم الأضلاع النحيلة قصة ألم نفسي مهين: ها هم معك مثلما هم مع الآلاف يقرؤون هذه الأسطر. تسألني أيها الجميل: لم غبت هذا المساء عن هذه الاحتفائية النخبوية. بكيت لأني أدرك أن السؤال: لم غابت نفسي عن تلك – النفس – التي أعرفها عن نفسي فيما قبل؟ لِمَ يبدو وجهي شاحباً مصفراً في مرآة العام الأخير رغم الزيادة الطفيفة في الوزن؟ لِمَ لم تعد هذه العظام تقوى على حمل جهدها الذي اعتادت عليه كل هذه السنين ولم أصبحت أخشى ساعة النوم وأخاف من دهاليز اليقظة. كل القصة، أيها الصديق، أن الطير بات وحيداً في غربة الطيور. وأن جناحيه بات عارية من الريش فصار يبرد من مجرد ظل سحابة. صرت أكره النوم مثلما أكره اليقظة بشكل أشد وبكل الأسى لا يوجد بديل ثالث في دورة اليوم الروتيني الكئيب. أحبت كل هذه الملاين من الناس وكتبتهم أملاً وألماً فقلما أشعروني أني بينهم ومنهم حتى بثلاثة أحرف من (شكر). نزفت ألماً وأملاً، دماً وعرقاً، حبراً ورقاً من أجل حياة هذا (الضمير) وأخشى أن أودع الحياة وحيداً تماماً مثلما ابتدأت. بقي لي من سلاح المقاومة مجرد قلم ورقة وحين تعلم ذات صباح أن نفسي عافت حتى هذا السلاح فاعلم أنها مازالت حية ولكنها تعيش على أطلال مقبرة. من أجل أطفالي، من أجلك، ومن أجل قلة من الأوفياء، ومن أجل الملاين الذين أحبتهم مازلت أمسك بسلاح المقاومة. مازلت أحارب نفسي كي تقوم. وحتماً ستقوم لأن الله في عليائه هو المطلب الحي القيوم. أيها الصديق الجميل الوفي: دمت: وأنت تسأل عني في مسائك النخبوي. عن صديقك الذي يبحث في ظلام هذا الليل البهيم عن أمل بائس لبديل عن النوم أو اليقظة.


منقول من ايميلى

مواضيع ذات صلة
تواقيع بنات من تصميمي وعليها شعر
خدع بسيطة اعمليها لتكوني أجمل
‏مسج أخجلني من نفسي
التهاب المثانة 85 من عدوى الجهاز البولي ناتجة عن بكتيريا الأشيريشيا القولونية
كوليهات زمرد وياقوت ولؤلؤ للعرايس
لو يعلم الخلائق ماذا يستقبلون غدا ما لذوا بعيش أبدا وأين أنت عن هذا اليوم أيها الغافل؟
8 اشياء تعودنا عليها
شكرا امي لو تعملين ماذا حصل لاجلك لقبلتي قدميها



 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:42 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0