ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم جثمان حياة طفل بدمع رؤية الشمس يوجد هنا جثمان حياة طفل بدمع رؤية الشمس سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها

فساتين العيد


 
قديم 09-19-2011, 05:13 PM   #1

انســـآنة غيـــر

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 84036
تاريخ التسجيـل: Oct 2009
مجموع المشاركات: 36,293 
رصيد النقاط : 0

جثمان حياة طفل بدمع رؤية الشمس


جثمان حياة طفل بدمع رؤية الشمس


 .. حاگـينا \/ أرواح الـگبار \/ و همشت بنا


.. حاگـينا / أرواح الـگبار /
و همشت بنا أرواحهم إلى الضياع
حاگـيناهم {
بهمس
} فأصبح
محاگـتنا لهم خيال الحب
و حقيقـہ الـگره .. !
نمعن النظر فـے تلك الأرواح
فنجد بين أحشائها
[طفل ] ثكل دميتـہ
طوينا صفحـہ الراشدين
التـے نبشت گـل (
حزن
)
ينزف في ذواتنا !


التفتُ


الـے غيث يمطر روعـہ
يجتاحـہ أشعـہ ضياء روحهم
شـگـلت ، غيث الطفولـہ
و حلقت {
أجنحـہ البسمـہ
}
/ لـگـن/ هيهات
أن يبقى مرتع البراءه
فالـگـبار إختالوا فيه خرابا
فتزينت سماؤهم بقزح الظلمـہ
آه يا قسوة القلوب
كيف هان لـگم أن تسلبوا روعنهم ؟!
بين الأفئدة / ضرمت نارهم /
و احترقت النفوس
و قذفت الدمى من فوق الجسور
و صرخة طفل

هزتنـے

و دعت (
الروح
) جسده
و احتل نقيضه الشرس , محلـہ ,
و رسم على دفاتره ذگريات رثـہ
وجـہ عبوس بلا ملامح
و تعلوه [دجـے ] روحٍ مهشمـہ
/ الحزن / اختلس حرمتها
صرخات ترفع ..
{جثمان السعاده}
حـگت العباره ..
لما سلبتم ضحاگتنا
و اجتمعتوا لتنحروا أرواحنا
تئن أيامنا ..
و [تشكو شهورنا ]
تمر السنين و نحن نشيب
فـے سن الربيع .. !

أرواحهم إلى الضياع حاگـيناهم { بهمس } فأصبح محاگـتنا لهم


افتقدت ألسنتنا حلاوة ذكر " ماما "
و اختلس في قلب صور وحش " بابا "
هو وحش سيرتــے ..
عن حضنها أبعدني
فأخذ من غيرهآ زوجة {
حبيبه
}
كستنـے حقدا و أسقتنـے مرارة قلبها
الذي افتتن به أبــے مظهرا
انبعاث لعطر من كنت في أحشائها
فتبعت أثره و رسمت البسمه لرؤياها
لكن حكم لبسمتي الوأد قبل ولادتها
فكان زوجها غير أبــے ..
{
حبيب
} فضلته و تركتنـے
فنكرت وجودي .. و أبت إحتضانـے !
طرزت بسمـہقلبت
فرحتها على دميتـے
و ارتحلت إلىجر من تثـگل أرواحهم
فاختطفنـے }دمع يتحسر}
على ما مضـے



رأيت إحداهن تبــگـے
و دميتها حال بياضها إلى سوادها
ياالله ، أن الحزن إن استعمر غيرها لثـگـلها
و هي تبـگـي و الحرف يحتضر من شفتيها
( أمي ) .. ودعتها صباحا باسمـہ ..
و عدت مساء باگـيـہ !


وحش الباص التهم / روحـے /
تلذذ بها .. حسبتـہ يداعبني !
فانتهشها و نزف { مستقبلي مودعا
| .. بلا مداوي لـہ .. |
نزف و هو على درجاتـہ الأربع ابتدأ ،
.. و قد انتهى !


أصبحت عارا على (
أمي
)
و أنا لا / أفقـہ / تلك المفرده
رددها الجميع فأبت أمي { التبليغ }
خيفـہ أن تفوح رائحتي عند الجميع
أذنبي هو أنني گنت
لذئب البشر فريسـہ

لكن لم تكن تلك نهايـہ الحديث
فمرضــہاستعمر جسدي
و الآن أنا طفلــہ ..
و بعد أيام سأكون جثــہ !
.. سـگتُ و صمت و دموعها تنزف
و تارة بعد تارة أجد طفولتي تسلب
مني أگـثر .. !


اخطفتني طفل ملامحـہ غريبــہ
و أنا أشاكي الدمعــــہ
عن حال جثمان الطفلــہالحيــہ
و أرى تحت ظلال أجفانه مجازر فرح
و ينادي .. أنا إبن شهوه!



/ أبي / أعجب بأمي الأجنبيه
فرزقت أنه من بعد [
شهوة شيطانيــہ
]
عشت ساعتي الأولى
بين { مخلفات بشريــہ . . . !
أيا عجبي .. !
أيحسبون أن يعتني أحدهم بمعصيــہ !
كبرت .. و ياليتني لم أغدو
اليوم نكرة في المجتمع
و غدا مجرما و نفس أبي ما سأرث !
جرعات من أفواه البشر أتجرعها سما
ذنبي أنني " إبن شهوة محرمــہ "!

انتكس رأسي حسرة و ألمآ
على ما تنظره روحي من أرواح
لم تعش أيامها .. !
زمننا يمضي بسرعـــہ
و الكبآر يثكلونها لينحدر عددها
و رأيت عالما آخرا بعد خطوه
رأيت طفلا و أي طفل ؟


خيال الحب و حقيقـہ الـگره .. ! نمعن النظر فـے

الحزن أبرز تجاعيد وجهـــہ
فاتسمت شيخوخته قبل طفولتــہ ،
فرآني .. و قال لما لا تضحك
و دموعــہ تنزف و تنثر
و طفوليــہ روحــہ تنزع
.. أي ضحك بعد منظرگ !!


.. إضحك لأني إبن الأجنبيــہ ..
إضحـگ لأني إبن من كانت
لأبي خادمــہ هنديــہ !


.. حالـگ خير عن حالي ،
لي أم من حسان القوم
تركتني أتضرع الفرح من كفوف القدر !


فشكى حزنــہ و قال ..
تحترق الحياة بين شراييني ..
أفواه أطفال رمتني بعبارات تغيضني
قدري أنني إبن تلك المرأة الأجنبيــہ
فـ استصغروني

تزوجها أبي حبا في التغيير ،
فإبتلى بي كما قال لي الكثير ،
و أصبحت من صفــہ إبنــہ بعيد
و قريب من التنكير !

و عانت أمي الأمرين
و ليس لديها في الدنيا معين
و فغرم الشيطان فكرها
و أسدلت حياتي
عن نور الفرح ستائرها

و أصبحت رمادا لحطامها !
رمادا ينثره البشر و يشكك فيــہ
و حروف العيون رماح مدججــہ بالتصغير !

تصبب عرقي و نهضت
و نثرت رماد حزنـــــہ
تركته و لا يزال ينحت دمعــہ
حرقــہ على نظرات البشر
و حال أمــہ و نكران أبيــہ !
و أنا أتجول و بين كبائن الجسر
الذي غلف [ بغيوم الأسى ]
.

يختل توازنــہ من ثقل الحزن
أطفال كثر و حزنهم استعمر الفكر
فرأيت تلك من تمحي شمسا
من على قمــہ مدرستها
فجلست بجانبها ، و أحببت أن أصادقها
هي الوحيده التي لا أجدها تبكي !
لكنهم تنادي ..
" أكرهم .. أكرهم " ..!
فجلست بجانبها
و رأيت دميتها بجانبها
ملطخــہ بالدماء ،
مخضبــہ بشواظ بالغضب ،
فنهضت خيفـــہ أن تضرني !
.. رحلت ..
بعد تارة رأيتها
تواسي دميتها الداميـــہ
و بدأت الأنين من الألم فبكت ..
سهرت لتشرق الشمس
لأبدأ يومي الأول في المدرســـہ
فاستقبلتني بالغضب
و صراخ من المعلمــہ
و أحببت أن ابدع
و أكون بين زملائي متميزه
فاتهمت انني مقصره كاذبــہ،
و أن ما قمت به هو قدرات لطفلــہ
في العمر متقدمــہ !
و مزقت أوراق فكري ،
و اعتمى نور تميزي !
لتطمر تلك الشمس ،
و لتغدو الدراسة ظلاما
أخذت تصرخ
" أكرهم .. أكرهم .. أكرهم" !
حتى نزفت يداها ،
فكانت تنحت على أرض
رسمــہ آساها ،
صورة لمدرســہ تغزوها الأشباح
و سياط من لسان المعلمــہ زلازل
تحطم الأرواح !


هربت راكضا فكاد المكان يضيق بي
و الجسر يتكسر تارة بعد تارة !
فرأيت طفلا وحيدا ،
أعــــدم دميتــہ !!


يصرخ تارة ، و يبكى تارة أخرى !
يروي آساطير ، أمــہ تتهمــہ بالتقصير
و والده يميزه عن أبنائــہ فهو الضعيف
و لكل خطأ هو سببــہ ،
و كل صواب لا يمكن أن يكون سيده
فإتسم بالشراســہ ،
و يضر كل من يمر أمامــہ ،
مريض ، ولا يجد في الدنيا
معين .. !
فكأن أول من أسكن روحــہ دميتــہ
و رماها من فوق الجسر ،
ليودع براءة الطفولــہ

.
.
من بعيد ، طفل يراقب الجميع !
فركضت لالحق بــہ ؟
فقلت لما رحلت ؟!
قال جئت لأثكل روحي هنا


لكن قررت العوده فحالي أفضل عن
حال هؤلاء أنا اليتيم ..
رحلوا عني والدي
في [
حادث عسير
]
بـ طيش شاب كالبرق يسير
و ليس لي في الدنيا قريب
فبحثت في الدنيا عن
/ كافل الضعيف/
فاضت أمواهم خزائنهم
و لم ترق قلوبهم !
و بعد بحث طويل لم
أجد لي قلبي طبيب
ولما سمعت هؤلاء و ما عانوه
فضلت العيش يتيما و وحيد
بعد حديثه سمعت صرخات الأطفال



ألا هم يرمون دماهم لتغرق في البحر
يودعونهم بعد أودعوا أرواحهم فيها
فودعوها ، و حلقت إلى الجنــــــه
بريئـــــــــــــه !

تشابكت يدي بيد اليتيم
و لحقنا بأرواح حلقت للبعيد
لنحط في الفردوس و نسعد
و نغرد للشهيد !

تلك الأرواح فنجد بين أحشائها [طفل ] ثكل دميتـہ طوينا

رسالة أحباب الله ..
الذين لم يلقوا من يحبهم
إلا خالقهم !!



.
ט


ט
.




هذهْ حروِف نسجت بإحسآسْ
{ رؤيَة الشمسْ }



أحببت أن أحتضن روح كل طفل
على وجه الأرض



و أدواي آلامهم و أمسح دموعهم
لمعت روحي الطفوليه
في سماء الواقع المرير
جسدتني .. لأواسي دمعهم !
فوسدت قلمي حبرآ
ليحاكي مجزرة فرحهم
تضرع ألما ليخط الحروف ،
فكيف هم أصحابها
صبروا على أسى
و ضرر القلوب المريضه !



[
رجاءً
]
.. لا تسلبوهم طفولتهم !!
ترتمي مباسهم في قلوبنا
منشأة مجرات سعادة
دنيانا بحزن أطفالنا
.. يحتمي بها الخراب !

.
ט



[
همس
]

.. أتَرقبْ هَديرْ مَطرْ حٌروفِكُمْ
و أتأمَلْ فِيْ دَعوةْ تشقْ السَمآءْ


مما رااق لي

مواضيع ذات صلة
كيف تقي أطفالك من حروق الشمس ؟
اكسسوارات من Hello Kitty لطفلتك
نصائح هامة لحماية طفلك من مخاطر الإنترنت
سوريا بلاد الشمس
كيف تعدين وجبة إفطار صحية لطفلك؟
دخل عليها زوجها بعد شهر وليلتين من الزواج فوجدها
كيف يمكن للأم التغلب على مشكلة رفض الطفل للنوم و الصراخ الشديد ؟
تعقيب على الطفلة السورية اللي قالت للمصور بعد القصف عمّو لاتصورني ماني محجبة
وفاة طفل على سجادة كهربائية لنقل الحقائب في مطار اسباني
لما طفلك يسالك احنا ليه بنصوم هتردى وتقولى
طفلة الوديان
طفل يعثر على 10 آلاف دولار



 
قديم 09-19-2011, 06:23 PM   #2

كدووشه


رد: جثمان حياة طفل بدمع رؤية الشمس


جثمان حياة طفل بدمع رؤية الشمس

روؤوعه تسسلم ايديك اللي حطت الموضووع

مششكووره يااعسسل ^_^

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 10:30 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0