ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية عزيزتي أنت تدمرين حياتك الزوجية بدون وعي يوجد هنا عزيزتي أنت تدمرين حياتك الزوجية بدون وعي العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 10-28-2013, 11:48 AM   #1

سماح سماح

:: كاتبة فضيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 190770
تاريخ التسجيـل: May 2012
مجموع المشاركات: 6,146 

عزيزتي أنت تدمرين حياتك الزوجية بدون وعي


عزيزتي أنت تدمرين حياتك الزوجية بدون وعي

الكثير من الزوجات يعشقن ازواجهن حد الجنون، لدرجة الوصول لمرحلة حب التملك والمطاردة الدائمة لكل لحظة في عمره، والرغبة في معرفة كل شئ وأي شئ عن الزوج، وعدم القدرة على الابتعاد عن الزوج لأوقات طويلة، وغيرها من السلوكيات التي يعتبرها الرجال "خنقة" أو سيطرة أو حب مبالغ فيه، وبالتالي تكثر المشاكل بين الطرفين، ويأتي الحب بما لا تشتهيه السفن، فبدلاً من أن يجعل من الحياة جنة ونعيماً يحولها لناراً وجحيماً.
هناك خمسة مدمرات لأي حياة زوجية وهي
أولا : الغيرة المؤذية :
إن الغيرة في العلاقة الزوجية مطلوبة من الطرفين وهي دليل حب وتعلق بالطرف الآخر، بشرط ألا تكون دائمة ولا قوية أو عنيفة.
ففي هذه الحالة تنقلب إلى سلوك عدواني مؤذ، يجعل الزوج يبتكر طرقا ذكية للهروب من زوجته أو أن يفكر في الانفصال، ليتحرر من قيود زوجته وشدة غيرتها وكما قيل: (الغيرة حيرة).
ثانيا: الحساسية المفرطة:
وهي أن تظن الزوجة أن كل تصرف يفعله زوجها يريد منه الإساءة لها وهو لم يقصد ذلك، ومن الحالات التي عرضت علي وكانت نهايتها الطلاق، أن زوجة كانت دائما تقارن نفسها بأم زوجها حتى كرهت أمه ومن ثم كرهها زوجها، وأخرى كانت تقارن نفسها بأصدقاء زوجها فتحسب الوقت الذي يقضيه معها بالوقت الذي يقضيه معهم، وثالثة كانت تقارن الكلمة التي يقولها لها مع الكلمة التي يقولها لابنته، وكل هذه الحالات من الحساسية المفرطة أدت لتفكك الأسرة وعدم استقرارها.
ثالثا: حب السيطرة والتملك:
وهو موضوع صاحب الشكوى، وقد رأيت كثيرا من النساء لا يفرقن بين "الحب المعتدل" و"الحب المتسلط".
فالمعتدل هو أن تحب الزوجة زوجها مع اعطائه مساحة كافية لحرية الحركة والتصرف.
أما الحب المتسلط فهو الحب الأناني وهو أن تتدخل الزوجة في كل تفاصيل حياة زوجها وتسعى للسيطرة عليه والتحكم فيه، وإني أعرف زوجة كانت تتدخل في مكالمات زوجها وطريقة لبسه، بل وحتى عمله التجاري، ومن غريب ما رأيت أن هذه الزوجة كانت تتواصل مع موظفي زوجها الذين يعملون معه لتعرف كل تفاصيل عمله وتتدخل في حساباته البنكية، وكانت نهاية هذه العائلة أن الزوج تزوج أخرى باحثا عن الحب المعتدل، ثم طلق صاحبة الحب المتسلط وتركها مع أولادها الخمسة.
رابعا:التوقعات العالية:
ومن مدمرات العلاقة الزوجية أن تكون توقعات الزوجة عالية جدا في الزوج والزواج، وغالبا ما يكون مصدر هذه التوقعات الخيال الواسع أو المشاهد الإعلامية أو قراءة الروايات الرومانسية، فتقبل على الزواج بتوقعات عالية ثم تفاجأ بأن زوجها ليس كما توقعت، فتبدأ مسيرة الإحباط في الحياة الزوجية، ثم تطالب الزوج بمطالب يصعب عليه تنفيذها، فتكون سببا في هدم الأسرة أو تفككها، وعلاج هذه المشكلة تقليل التوقعات والتعامل مع الحياة بواقعية.
خامسا: كثرة اللوم:
كثرة لوم الزوجة زوجها وإشعاره بالتقصير في حق بيته وزوجته وأولاده يكون سبباً من أسباب تخليه عن هذه الأسرة وحب العطاء لها، والأسلوب البديل عن كثرة اللوم أن الزوجة تجمع بين اللوم والتشجيع، أو بين الترغيب والترهيب حتى تشعر زوجها بأنه مقصر وفي نفس الوقت تعطيه أملا ودافعا، لأن يقدم انجازا لها ولأسرتها، وأعرف رجلا صار يدخل بيته كل يوم متأخرا هروبا من كثرة لوم زوجته ونقدها المتواصل له.
سادساً: ارتكاب الذنب والمداومة عليه
وهذا يشترك فيه الزوجان.
وقد مرت علينا قصص كثيرة منها: إن عائلة تفككت بسبب الرشوة، وأخرى بسبب الخمر والمخدرات، وثالثة بسبب العلاقات المحرمة خارج إطار الزواج، وكلما تعاون الزوجان على الطاعة وجدا بركة ذلك في زواجهما.
ووفقا للترابط أكثر فقد قال تعالى: (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى لنحيينه حياة طيبة).
ومن الحياة الطيبة استمرار الزواج وبركته، وقد حفظ الله - تعالى - المال للأحفاد في قصة الجد الصالح في سورة الكهف (وكان أبوهما صالحا) وهذا بعد أجيال، فكيف لو كان الصلاح بين الزوجين؟! فهذه هي المدمرات الخمس.

مواضيع ذات صلة
أم لأول مرة كيف تستعدين؟
لحظة من فضلكِ عروستنا الحلوة
أهمية بناء الأسرة السعيدة
أزياء 2012 من كارولينا هيريرا Carolina Herrera
الحياة الزوجية حقوق وواجبات - دكتور قاسم كسروان
فن التعامل في الحياة الزوجية
كيفية استرجاع الحب اللى العلاقة الزوجية
نصيحة لتجنب المشاكل الزوجية
المولود الجديد وتأثيره على العلاقة الزوجية!!
بعض فنوون الحياةالزوجية
أنواع من الممارسات الجنسية لإنعاش الحياة الزوجية
من الخبراء تصرفات سيئة ترتكبها المرأة في العلاقة الزوجية



 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:14 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0