ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي انتى وادوات التجميل يوجد هنا انتى وادوات التجميل منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,


 
قديم 06-20-2011, 07:27 PM   #1

*ام جوجو*

㋡الادارةツالعامة㋡

الملف الشخصي
رقم العضوية: 13516
تاريخ التسجيـل: Apr 2008
مجموع المشاركات: 83,343 
رصيد النقاط : 439

صورة متحركة وجه بنت انتى وادوات التجميل


انتى وادوات التجميل












هذا الموضوع أنثر بين طيِّاته أسطر الزينة التي لا تُمل وكلماتها التي
لاتنتهي وذلك لمسائل هامة في أدوات التجميل في عصر تنقل
فيه الفضائيات مشاهد قتل العفة والعفاف باسم آخرصيحات
الموضة وأصول الشياكة لتقع نساؤنا فريسة سهلة للتقليد الأعمى
والإعجاب المشين في التجمل واللبس

دونما السؤال عن الجواز أ والتحريم من علمائنا الأفاضل الذين
أوضحوا الحكم الشرعي بعبارة سهلة وفكرة واضحة كالشمس في رابعة
النهار فكم من جمال وأناقة تُخبئ ورائها نفوسا ضعيفة حاقدة تؤذي
نفسها بالمعصية وتحرق كل من يقرب منهالكنَّ الأمل في نساء
وفتيات الإسلام أن يكنَّ متحجباتٍ محتشمات وقورات رزينات
راعيات للقيم حافظات للمُثل غيورات على المحارم بعيدات
عن المحرمات .
<font color="#4169e1">


نساؤنا وفتياتنا يواجهن في الجمال والأناقة حربا لا تهدأ وناراً
لا تنطفئ لقتل أعز ما يملكنه من عفة وعفاف ولو قمتي بجولة
عاجلة في استعراض الوسائل التي يراد منها اصطياد المؤمنات
المسلمات لطال المقام بذكرها لكن هي ذكرى وتذكير في ظل
تنافس المجلات الخاصة بأدوات التجميل وآخر صيحات
العصر في عرض كل جديد ومتابعة كل موضة حسب تصنيفها
الدوري والشهري التي تحكي وتصف وتجسد ما لا يخطر بال
نسائنا وفتياتنا وكأنه عصر مخيف مليء بالمفاجآت والمفارقات
العجيبة التي توجب علينا حيالها أن نتحدث ونكتب من باب
الأمانة الملقاة على كواهلنا في نشر العلم وتبليغه وبيان الحلال
<font color="royalblue"><font face="Comic Sans MS"><font size="6">والحرام وإيقاف الطوفان المهلك[COLOR=magenta] للحسنات[/COLR] لموجب للطردfont r والإبعاد من رحمة الله فالصحف والمجلات لم تألوا جهدا
في مخاطبة الجميلات باسم الأناقة و الشياكة متخذة في
ذلك كآفة الأساليب الشيطانية والشهوانية لأقف حائرا وخائفا
من تلك الأبواب الفضائية التي تدخل كل بيت لتعرض الخنا
والعار والتبرج والسفور بل أفردت ساعات خاصة لبرامج
أدوات التجميل والماكياج.


حتى قنوات الأخبار الخاصة خصصت وقتا لا بأس به يوميا
لحديث عن التجميل والأناقة فضلا عن عارضات الأزياء
ومهرجانات التسوق التي تعج بآخر تقليعات وصيحات الموضة
[COLOR=royalblue]التي تدعو لكل جديد وأنيق وجميل دونما مراعاة للأخلاقfont r والعفاف لتعظم الهجمة وتزداد شراسة في شبكات الإنترنت
ومواقعها ومنتدياتها التي تجمع الصفحات الهائلة والصور
المتنوعة والتعليقات المختلفة والمشاركات المتجددة
التي تنقل اختلاف نظراتالعالم للمرأة وذلك من بلد لآخر
فهي ما بين انتهاك لعفتها وعفافها ودعوة لمساواتها بالرجل.


فهذه بريطانيا العظمى التي لا تغيب عنها الشمس لكثرة
مستعمراتها تعتلي عرشها (امرأة)
انظري حال نسائها كم يعشن جرائم الاغتصاب والتمتع بالجسد
ومثلها فرنسا بلد الإتيكيت والشياكة ودولة العهر و الخنا كم
عاشت ألم العقوبة الإلهية فيمن خالف واعتدى
وهذه أميركا يعلو إحدى بناياتها الشاهقة

( نصب الحرية ورمز التحرر )

انظري حال نسائها كم بلغن من انحطاط وامتهان والعالم
شاهد بذلك في عصر أصبحت فيه الرذيلة عالمية رائحة لها
نجومها ومؤسساتها وإعلامها فتاة الغرب بجمالها وأزيائها
وحريتها وانفتاحها تدعو المرأة المسلمة
إلى اللحاق بها لكن ما نهاية الاستجابة لها لا سمح الله؟؟؟
إلا الفضيحة والعار !!!!



أختي الكريمة :
بمَ تتفاخرين عن بقية بنات جنسك ؟
بجمالك ؟ فهناك أجمل!
بمالك ؟ فهناك أغنى!
بحسبك ؟ فهناك أشرف !
إذن بماذا تنافسين وتميزين وتشرفين ؟؟!!
أخيتي: أنك تملكين ما لا يملكه نساء العالم و تتميزن
بأشرف ما لدى نساء العالمين
إنك بحق تفاخرين باستقامتك
وطهرك وكرامتك وعفافك في زمان فقده نساء الغرب والشرق
فكم يسعى دعاة التبرَّج إلى ما يُثير مشاعرك ويشغل فكرك بشراك
خبيثة ومصائد مسومة تفتك بعفتك وتخدش حياءك وتدنس
عرضك ومن ذلك أدوات التجميل وسؤ استخدامها.



فيا رعاكِ الله :
حاولي تقريب الخطوط الطبيعية لوجهك ليتلاءم
مع مظهر جمالك وأنوثتك في ظل إيمانك وسمو أدبك وأخلاقك .
فلا يعجبنا منظر المرأة بعد إزالة المساحيق قد بدا وجهها كوجه
مريض شاحب مشوب بالحمرة والإرهاق.

فالمرأة المسلمة قوية بإسلامها أميرة على زينتها ، تختار ما أجازه
الشرع لها ولن يقف الالتزام بذلك مانعاً أمام الأناقة والشياكة
والتناسق في ظل مملكة تتقلب[/COLR] في أرجائها وتعيش جمالها وأدبها
وقارها في ظلها ,فلا تقبل أن تكون عارضة الفتن لأعين الخائنة
والنفوس الضعيفة, كالطعام المكشوف يتهاوى عليه ذباب البشر
في الأسواق والمنتزهات .



المسلمة تملك قلباً يخفق رقابة الله والخوف
منه فأصبحت لمجتمعها قرة العين وبلسم الروح تراها في أي مناسبة
أو مجلس نسائي أو عائلي في أجمل زينة قد التزمت بالأوامر وتركت
النواهي فما أن تخرج من مجلسها أو مناسبتها إلا والحجاب قد غطى
زينتها وجمالها كالصدفة لا يحجب اللؤلؤة بل يحميها, كيف لا..!!
وهي المؤمنة التي تحب أن تكون حياتها جميلة قد مزجت بين المعرفة
والثقة والموضوعية في زينتها وتجملها فما أجمل لغاتها الراقية وتفاهمها
الأكيد حين تتحدث وتعامل مع أدوات الزينة ومهرجانات التجميل
بنفس عالية , وشخصية عاقلة فالكل يحترمها ويكنَّ لها التقدير .






فالمرأة المسلمة أنموذجٌ فريد من نوعه
فهي لا تبحث عن الموضة والأزياء إذْ أنها في قلب زوجها
و أهلها تزداد حسناً وجمالاً في كل يومٍ فهي تحمل نفساً صافيةً
قد قرّت عينها بطاعة ربها فالهمُّ عندها المنافسة على الطاعة لله
في كل وقت وحين فهي جوهرةٌ يزينها الإيمان ويجمّلها العفاف
لتذهب لسوق وقت الضرورة محتشمةً باللباس الساتر لا
تتحدث مع الباعة باللين وما أن تنتهي حتى تخرج بسرعة فهي
العاقلة العارفة بما يدور حولها ولن تتساهل مطلقا في الالتزام
بالشرع في جمالها وأناقتها وكان ذلك على نفسها أبرد من الثلج
وألذ من العسل فالجمال الحقيقي والأناقة المشروعة عنوان
السمو و الاستقرار حتى أني أجزم أن من الأخوات اللواتي
أدمنَّ متابعة كل جديد في الأناقة والزينة يعرفن جيدا تحريم
بعض الزينات والتجميل وتفعله وتجنب سماع التحريم ممن
ينكر عليها بغلظة وشدة فضلا عن اللواتي يجهلنَّ الكثير
والكثير من الفتاوى ..



ومن هنا أوجه رسالة عاجلة لكل داعية
مباركة السعي وعلى وجه السرعة بنشر هذه الفتاوى بأسلوب
سهل مبسط بين أوساط النساء فهناك الكثيرات يحتجن إلى ذلك من
أمهاتنا وأخوتنا وبناتنا كيف لا!!
وهناك من وقعن ضحية النمص والوشم عمدا

أو جهلا لكن بسببهما استحقت كل واحدة منهن َّاللعن والطرد

من رحمة الله وكفى بتلك والله مصيبة !!!!
فرحماك ربي كيف ستكون حياتها وهي المطرودة من رحمة الله
وسعة فضله ومن المسئول عنها ؟
وهل ستقبل توبتها وكيف ذلك ؟




فعلى بركة الله نبدأ في عرض أدوات الزينة وأنواعها مع بيان الحكم
الشرعي فيها
سائلة الله الإعانة والتوفيق والسداد .


 
قديم 06-20-2011, 07:28 PM   #2

*ام جوجو*


رد: انتى وادوات التجميل


انتى وادوات التجميل



فجمال المرأة في شعر رأسها، وجمال الرجل في لحيته، وقد حث الإسلام على إكرام الشعر

وتنظيفه، فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله e قال:
"من كان له شعر فليكرمه"

وشعر المرأة جمال لها، وبه زينة الوجه، وهذا أمر معلوم عند نسائنا قبل التأثر
بالمرأة الغربية، بل هو من الصفات الإيجابية التي تمدح بها المرأة، وقد عرفت
النساء عدة وصفات لتجميل الشعر منها ما هو قديم، ومنها ما هو حديث، وكل
ما يتمشى مع تعاليم الإسلام وقواعده في موضوع الزينة فلا مانع منه .





شعر المرأة قديما وحديثا هو الجزء الأصيل من جمالها وكانوا في السابق
يعتبرون طول شعر المرأة أناقة ورونقا لكن ومع هذا الوقت أصبح
من زينة النساء والفتيات قص الشعر طلبا لجمال المنظر وشياكة الموديل
فعن أبي سلمه رضي الله عنه قال )كان أزواج الرسولeيأخذنَّ
من رؤوسهنَّ حتى تكون كالوفرة ( رواه مسلم

والوفرة شعر الرأس إذا وصل إلى شحمة الأذن .
فالأصل جواز قص شعر الرأس بأنواعه المختلفة طلبا لزينة والتجمل
بشرط أن يكون القص على الطريقة الحسنة وليس تقليدا لكافرات
أو الرجال وذلك بعد إذن الزوج لأن التجمل له .

فتاوى المرأة المسلمة ج2 ص515






ظهرت في الآونة الأخيرة قصة الولد تقليدا لبعض ما يُبث في
الفضائيات وبشكل كبير فهو بحق أمرٌ مؤسفٌ ومحزنٌ أن نرى بعض
نسائنا وفتياتنا تعمد إلى شعرها فتقصه أعلى من شحمة الأذن مقلدةً
لولد بشكلٍ ملفت لنظر مثيرٍ للعجب وقد ظهر مؤخرا في
مناسبات الأفراح وأخذ مساحة لا بأس بها من الاهتمام والانتشار
إلا أن الحكم الشرعي واضح وجلي لا يخفى على متبع الدليل وهو
التحريم لما فيه من تقليد الرجال الذكور والنهي جاء في الحديث
الصحيح قال رسول الله :
)لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال(
وكما سبق معنا آنفا أن الحد الشرعي في جواز قص الشعر للمرأةb r هو إلى شحمة الأذن لفعل زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم




هي نوعٌ من أنواع القصات عند النساء وهي قص شعر رأس المرأة
من الأمام من فوق الجبهة وجعل خصلات تتدلى عليها سواء كانت
قصيرة أم طويلة فهذه جائزة للتزين والتجمل
ما لم يكن فيها تقليدا أوتشبها بالرجال.
فتاوى اللجنة الدائمة ج5 ص181



موضةٌ جديدةٌ وظاهرةٌ مؤسفةٌ وجدت في بعض المجتمعات الإسلامية في
ظل غزو الفضائيات ومواقع الإنترنت لها ولو رجعنا لوراء قليلالم نعرف
حلق المرأة شعرها إلا في عصرالجاهلية قبل البعثةحينما يموت لمرأة
زوج أو قريب أو تقع لها مصيبة فتحلق شعرها والحديث قد يطول بنا
كثيرا لكن نقف عند الفصل ذلك وهو )لا يجوز لمرأة أن تحلق رأسها
إلا من ضرورة لما روى الترمذي والنسائي أن رسول اللهeنهى
المرأةأن تحلق رأسها (

فتاوى اللجنة الدائمة 1332 م5 ص179


[COLOR=royalblue]لاحرج فيها إن كانت معتادة وليست على شكل تقليد للكافرت[/COLR] ace="miSsMومبعةbr لموضات المخالفة للشرع بل يكون التسريح والتجمل هو الملائم
لعادتهنَّ المحكمة المعروفة عند بنات جنسها .
والواجب ألا تبالغ في التجمل وذلك بمبالغ باهضة يظهر منها الترف
والإسراف وقد نهى الرسول عن إضاعة المال .

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين ج11ص136



شعرٌ مستعارٌ تلبسه النساء على رؤوسهنَّ طلبا لتغير والزينة حكمها
حكم وصل الشعر المنهي عنه كما في حديث أسماء الذي أخرجه
البخاري قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
)لعن الله الواصلة والمستوصلة ( فدل ذلك على تحريم وصل
الشعر بشعر صناعي ولو كان لتجمل للزوج ولو بإذنه وعلمه
لأنه في معنى الوصل أو أشد .

فتاوى اللجنة الدائمة م5 ص893






ويستثنى من ذلك من بها عيب كأن لا يكون على رأس المرأة شيء
من الشعر أو كانت قرعاء فلا حرج حينئذ من استخدام الباروكة
لستر العيب لأن الأصل جواز إزالة العيب ولبس الباروكة تجميل
وتحسين لمن ليس بها عيوب .
مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين ج11/137

 
قديم 06-20-2011, 07:29 PM   #3

*ام جوجو*


رد: انتى وادوات التجميل


انتى وادوات التجميل





ويلحق بوصل الشعر المنهي عنه ما تقوم به العاملات في المشاغل من
حشو الرأس بشعر آخر مقصوص من مخلفات المشاغل النسائية من
نساء وفتيات لتكثير الشعر ورفعه وهذاحكمه المنع والتحريم ولسماحة
الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله كلام طويل في أدلة تحريم الباروكة


أنظري : مجموع فتاواه ومقالاته المتنوعة م10 ص 54 , 56



وصلُ الشعر بالشرائط الملونة لا حرج فيه ولا ينطبق عليه أي علة
أوردها الفقهاء للتحريم بل هذه الشرائط نوع من أنواعالزينة
<b>والتجمل ولا حرج منها والأصل الإباحة مثل أنواع الربطات للشعر[/COLR]b r والإكسسوارات التي تثبت الشعر وترفعه وتجمله وكذلك الطوق
و البكل على شكل ورود وزهور وفتوى التحريم في الخصلة التي
توصل بشعر المرأة مما يلتبس به.
فتاوى اللجنة الدائمة430 ج5 ص193و9850ج5 ص193



إن كانت الصور لحيوانات أو الآلات موسيقية فإنها لا تجوز لأن الصور
يحرم استعمالها في لباس وغيره وآلات اللهو يجب إتلافها وفي استعمال
الشرائط والبكلات التي على صور الآلات اللهو دعوة إلى استعمالها
وتذكير بها

المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان م10 ص320 , 321



وتسمى الكعكة وحكمها التفصيل :
فجمع الشعر وربطه خلف الرأس أو على أحد الجانبين أو على الرقبة
لا حرج منه وأما إن جعلته المرأة على الرأس على فوق فهنا جاء النهي
لحديث )صنفان من أهل النار لم أرهما وذكرونساء رؤوسهن كأسنمة
البخت المائلة لا يدخلنَّ الجنة ولا يجدنَّ ريحها وإن ريحها ليوجد من
مسيرة كذا وكذا ( رواه مسلم وأحمد
فتاوى اللجنة الدائمة 1456 ج17 ص127




وقيل في علة التحريم أنه علامة الزواني نسأل الله السلامة والعافية
والله اعلم وأحكم .
وهنا ملحوظة هامة وهي ) منع تعليته على الخلف حين خروجها
لسوق لأنه سيكون له علامة من وراء العباءة تظهر وهذا من باب
التبرج والسفور فلا يجوز (
فتاوى المرأة ص64 جمع المسند


هو ما شاع وانتشر بين النساء وقيل أنه من خصائص غير المسلمات
لكنه غير صحيح بل هو موجود وبكثرة منذ القدم عند نسائنا وأمهاتنا
وهذا ينفي التشبه وعادات البلد محكمة ولا حرج إن شاء الله
والأصل الحل والجواز إلا يكون هناك نص ٌ على التحريم
فالحق ما ورد فيه ولا أجد دليلا على تحريم جعل الرأس ضفيرة
واحدة خلف الظهر ويجوز كذلك ألا يكون الشعر مظفورا
مادام أنه مستور عمن لا يحل.
مجموع وفتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين ج11/133
وفتاوى اللجنة الدائمة 123ج5 ص185


وتسمى المشطة المائلة فإن كان المقصود منها فرق الشعر من جانب واحد
فإن ذلك خلاف السنة والسنة أن يكون فرق الشعر من الوسط
ويكون الشعر من الجانبين على السواء من جانب اليمين ومن جانب
الشمال وهذا يجب ما تفعله المرأة لأن الشعر له اتجاهات والمشروع أن
يكون في وسط الرأس والفرق على الجنب غير مشروع ولا ينبغي
لاسيما إن كان يقتضي التشبه بغير المسلمات فإنه يكون حراما ويظهر
ذلك لدى المرهقات أكثر وبين أوساطهنَّ تماشيا مع موضة العصر التي
تهتم بها بعضهنَّ وقد يكون داخلا في قوله الرسولe :
)صنفان من أهل النار لم أرهما وذكر ونساء رؤوسهن كأسنمة البخت
المائلة لا يدخلنَّ الجنة ولا يجدنَّ ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة
كذا وكذا( فهنمائلات عما يجب عليهن من الحياء والدين مميلات
لغيرهن عن ذلك.

أنظر : 1/ مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين ج11ص136

2/ فتاوى اللجنة الدائمة 1456 ج5 186


يجوز صبغ الشعر بغير الأسود جمعا بين آراء العلماء المختلفة أما غيره من
الألوان كالأشقر والبني الخفيف أو المخصل أو الحنا أو الكتم ونحوها
فلاحرج بشرط أن لا يكون على شكل تقليد واضح وبيِّن لكافرات
فتقع في التقليد المنهي عنه .

أنظري 1/ مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين ج11ص120
2/ دليل الطالبة المؤمنة ص42



هو ما يوضع على أعلى الرأس من مواد للزينة فحكمه حكم ما يمنع وصول
الماء إلى البشرة فإن كان هذا الميش فيه مادة تغلف الشعر ويكون ذلك
بسحب اللون الأسود من الشعر ثم بتغليفه باللون المختار الأمر الذي
يؤدي عدم وصول الماء إليه في الاغتسال الواجب أو الشعرة وإنما
يصبغها فقط كالحناء ونحوه و يكتسب اللون مباشرة من ذلك فلا يظهر
بأس بجوازه وصحة الوضوء .
جريدة الجزيرة 10701في 1/11/1422ه ركن الإرشاد س2 الشيخ/ ابن منيع بتصرف



يجب على المرأة المسلمة أن تحتاط عند الصبغ فتحرص على تجنب
الصبغات الكيمائية التي تضعف جذور الشعر ونموه الطبيعي وتحوله إلى
شعر خشن يتطلب فرده أو كيه أو تجعيده وربما أدى ذلك إلى
تساقطه شيئا فشيئا وهذا ضر ويمنع الصبغ حينئذ .



لأصل الحل إلا إذا تحقق من وجود مانع يمنع استعماله كاشتماله على
محرم أو أن فيه ضرا يزيد على المصلحة أو يساويها لأن درءا
المفاسد مقدم على جلب المصالح.

فتاوى اللجنة الدائمة 8691 ج17 ص135



هو محط اسلئة الكثيرات من النساء فقلما تجد برنامجا لفتاوى إلا وتجد
من ضمن أسلته زيت الحشيش وحكم استعماله ومنعا لإطالة اذكر
لكم خلاصة ما توصلت له وهو أن زيت الحشيش المستعمل في
أسواق المملكة العربية السعودية آمن ولا علاقة له بالحشيش المخدر
وقد سمعت مرارا من د . عبد الله المطلق عضو هيئة كبار العلماء
أن استخدامه جائز وأكد ذلك في برنامج الإفتاء بالقناة الأولى
أكثر من مره وأن هناك مخاطبات تمت بين هيئة اللجنة الدائمة للإفتاء وزارة الصحة في ذلك وقد صدر
مؤخرا إيقاف تصدير زيت الحشيش لسعودية لكثرة الغش فيه وما
يسببه من آثار جانبية في استخدامه إضافة لمبالغة في ثمنه وزيادة
الدعيات الكاذبة للترويج لمنتجاته ومن أراد الاستزادة فليراجع
جريدة الرياض.

عدد 12871 في 20/7/1424ه وعدد 12912 في 2/9/1424 ه

التجعيد لاحرج فيه إذا انتفت المضرة وكانت المادة طاهرة مباحة
فتاوى اللجنة الدائمة 9407 ج5 ص168

ولاحرج في استعمال مثبتات الشعر بأنواعها لما فيه من عناية بالشعر
وجماله لرائية من بنات جنسها أو محارمها وكذلك ( لاحرج في
استعمال المعجون لتنعيم الشعر)

مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز ج10 ص54




 
قديم 06-20-2011, 07:31 PM   #4

*ام جوجو*


رد: انتى وادوات التجميل


انتى وادوات التجميل



عادة ملازمة لدى النساء والفتيات فكثير منهن يستخدمن الماكياج
لتبيض السمراء وتسمير البيضاء وربما أطلن الكحل بالميل حتى
توسع من عينها للذي يراها من بعيد طلبا لزينة والجمال من أنواع
الماكياج التي يطول المقام بذكرها ( فهذا لا بأس به لكن بشرط
عدم التشبه بالكافرات وأن تستره عن الأجانب )
فتاوى اللجنة الدائمة 15903 ج17/129


وهو ما تصبغه المرأة على وجهها لزينة وفيها تفصيل :
أن يحصل بها الجمال وهي لا تضر ولا تسبب فيه شيئا فلا بأس به ولا حرج.
وإن كانت تسبب فيها شيئا كبقع سوداء أو تحدث أضرارا فيه أخرى
فإنها تمنع من أجل الضر .



هو ما يوضع على الشفتين حسب اللون المناسب لباس والإكسسوار
المصاحب كالأحمر والموف ونحوهما والتحمير ما يوضع على الخدين
من ذلك فهذا لا بأس به وخاصة للمتزوجة كي تتجمل لزوجها
وتحسن في عينه وعين محارمها وبنات جنسها كذلك
ونص الشيخابن عثيمين رحمه الله:
على أن استعمال أدوات التجميل كتحميرالشفاه لا بأس به
وكذلك تحمير الخدود فلا بأس به
فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين ج2/828

وقال رحمه الله
في موضع آخر ( تحمير الشفاه لا بأس به لأن الأصل هو الحل
حتى يتبين التحريم )

فتاوى منار الإسلام ج3 ص 831





طريقةٌ جديدة لزينة انتشرت بين أوساط النساء وهي أن تأخذ قلماً
بلون أسود أو صبغة سائلة لتضع علامة مموجة بما تُسمى بحبة الخال
على الخد الأيمن أو تحت الشفاة أو في إي مكان يلفت نظر من
يشاهدها وخاصة زوجها الذي يفرحه رؤية وجهها بهذا التجمل
المشروع الذي لاحرج فيه إن شاء الله





هو غرس الإبرة بالجلد ثم حشوه بالكحل وغيره وحكمه التحريم بإجماع
العلماء لحديث ابن مسعود ( لعن رسول الله الواشمة الواشمات
والمستوشمات ) رواه البخاري
وهناك صور للوشم قديما وحديثا ومنها نقش سائر الجسد وخاصة
مواضع الفتنة أو في إي مكان كان منه كتحديد شكل العينين
والشفتين ثم النقش عليها بالإبر وحشو الموضع باللون الملائم فتصبح
العينان كحيلتين على الدوام وتصبح الشفتان دائمتي الحمرة وغير ذلك
من أنواع الوشم المنهي عنه .
قال ابن حجر :( وذكر الوجه للغالب وأكثر ما يكون في الشفة
وذكر الوجه ليس قيدا وقد يكون في اليد وغيرها من الجسد وهذا
يدل على أن حكم الوشم لا يختص بجزء معين إنما هو عام يشمل إي
مكان وجد فيه الوشم )




وهنا رسالة عاجلة : لكل من وضعت وشماً بأن تزيله عاجلا بدون مضرة
وعليها التوبة مما مضى وهناك وسائل تقنية جديدة في عصرنا الحاضر
يُزال بها الوشم عن طريق الليزر ومما يؤسف له حقا تمادى الكثير
من النساء والفتيات تقليدا لبعض الممثلات الشهيرات في عالم الفن
حتى وصل الوشم إلى أماكن لا أستطيع البوح بها من مناطق العورة
لدى نسائنا فدعوة صادقة
لأختنا الواشمة بالتوبة والنجاة من اللعن
والطرد من رحمة الله ولتعلم أن باب رحمته مفتوح وفضله يغدو
ويروح, يحب التائبة العائدة إليه , ويبدل سيئاتها حسنات والله
المستعان .

 
قديم 06-20-2011, 07:33 PM   #5

*ام جوجو*


رد: انتى وادوات التجميل


انتى وادوات التجميل



التجميل نوعان :
الأول : تجميل لإزالة العيب الناتج عن حادث أو غيره فهذا لا بأس
به ولا حرج لأن الرسول أذن لصاحبه عرفجة بن أسعد حين قطع
أنفه في يوم الكُلاب في الجاهلية بأن يتخذ أنفا من ذهب لما انتن
عليه الفضة رواه الترمذي
وذلك لإزالة التشويه الذي حصل بقطع الأنف وكذلك ما كان عيبا
خلقيا فلا حرج وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن قطع
أصبع زائدة ؟ فقال : إزالة العيوب هذه لا بأس بها مثل أن يكون
في الإنسان إصبع زائد فيجرى لها عملية لقطعها إذا لم يكن هناك
ضر وما أشبه ذلك فإنه لا بأس به لأن هذا من باب إزالة
العيوب الطارئة ...
فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين ج11/122


الثاني : تجميل من اجل الزينة فقط دون الحاجة وإزالة العيب
كعمليات التجميل التي تتبع موضة العصر وحديث المجلس بين
أوساط النساء فلا تكاد تخلو دعاية فضائية أو إعلان صحفي
إلا وهناك دعوات لعمليات التجميل ابتداء من شد الجبهة وتجميل
الأذن البارزة وميلان الأنف وتصغير وتكبير الشفاه ومرورا بحقن
إبر البونكس والكولاجين لمنع التجاعيد وغيرها من الدهون وانتهاء
بتصغير وتكبير الثدي وشم حبات الخال وتقشير الوجه إلى غير
ذلك من الصفحات التي لا تنتهي من أمثلة عمليات التجميل فهذه
ومثلها حكمها التحريم وعدم الجواز لأن الرسول كما سبق بنا لعن
النامصة والمتنمصة والواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة لما في
ذلك من إحداث التجميل الكمالي الذي ليس لإزالة العيب وفيه
تغيير لخلق الله كما قال جل وعلا حكاية عن إبليس
)ولأمرنهم فليغيرن خلق الله (
وإني لأحزن لمن تبحث وتلجأ لهذه العمليات
وكان الواجب عليها أن تسلم بما خلق الله وترضى
بما قسمه الله من جمال وصورة .




عمليات تبيض البشرة ثلاثة أنواع :


الأول : طلب كمال وزيادة حُسن فهذا لا يجوز لما فيه من تغيير
خلق الله وهو ملحق بالوشم المنهي عنه .

الثاني : إزالة عيب كالبقعة السوداء ونحوها فتسعى لإزالتها بتبييض
البشرة فلا بأس به من باب إزالة العيوب .
الثالث : استخدام كريمات تبييض الوجه والرقبة في وقت معين ثم
يزول بالغسل فلا بأس به .

( الموقع الرسمي للشيخ ابن عثيمين )
( موقع الإسلام سؤال وجواب )




يُسمى عند أهل الفقه التجمل بالمطعوم وذلك في وصفات تجميلية
يمليها أهل التجربة من العوام أو المتخصصين في ذلك مع التأكيد
الطبي على نفعها وبالغ أثرها.
كاستخدام الجرجير وزيت الزيتون
لتساقط الشعر
والخيار لخشونة الجلد وتنعيم البشرة
والليمون لتنظيف الوجه
والفراولة لإزالة التجاعيد
ونحو ذلك من الأمثلة التي يطول بها المقام
وقد سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن استخدام بعض
الأطعمة لعلاج الكلف والنمش فقال : ( من المعلوم أن هذه
الأشياء هي من الأطعمة التي خلقها الله لغذاء البدن , فإذا احتاج
الإنسان إلى استخدامها في شيء آخر ليس بنجس كالعلاج فإن هذا
لا بأس به لقوله تعالى ( هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا )
فقوله ( لكم) يشمل عموم الانتفاع إذا لم يكن ما يدل على
التحريم وأما استعمالها للتجميل فهناك مواد أخرى أولى يحصل بها
التجميل سوى هذه فاستعمالها أولى , وليعلم أن التجميل لا بأس
به بل إن الله جميل يجب الجمال )
فتاوى المرأة المسلمة جمع محمد المسند ص 238



وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن استعمال الحنة مع صفار البيض
لتسريح الشعر فقال : ( لاحرج في ذلك إذا كان فيه فائدة
استعمال الحنة مع صفار البيض أو غيره من الأمور المباحة , لا
بأس به إذا كان فيه فائدة للشعر بتطويله أو تلميسه أو غيرها من
مصالحه أو بقاءه وعدم سقوطه )
موقع الإسلام سؤال وجواب رقم 14284




 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:14 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0