ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥ يوجد هنا روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥ هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 11-29-2011, 09:00 PM   #11

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء السابع // الفصل الأول

( مذكـــــرات واعــــترافـــــات ! )

روز : I found this note with sofy ..
خالد باستغراب فج الدفتر ..
كان الكلام بخط عربي واضح وفصيــــح ..
قال وهو الصدمة مالتنه : صوفـــــي عربيــــــة ؟!!!
روز باستغراب :what ?..
خالد بعد ما سرح بخياله شوي : لا ماشي ماشي .. خلاص سيري ..
مشت روز عنه وهي متخبلــــة عليه ..
( صدق انها مستخفة )
تم خـــالد واقف بحيرة ..
كيف راح يدش وهالدفتر ف ايده ..
تنــــهد وخش الدفـــــتر بين الزراعـــة ..ورد دش الميلس ..
مر الوقت بسرعـــة .. وع العصر ..
حميد : جذاب انته .. ما تعرف شي ف النت يالجاهل وينه أحمد خله يعلمك ..
خالد : احمد يالس ع النت .. شو تباني استوي مينون شراته .. عيوني اباها والله ..
حميد : اونك عاد خخ ..
خالد : ههههههههههه جفت عاد ؟
( ومع السوالف )
حميد : يلا خالد انا اترخص الحينه .. ادري فراقي صعب بس تحمل شو تسوي بعد ..
خالد : ههههههههه يالله .. وين تبا .. ما بتجوف حرمتك ؟
حميد : بيني وبينك انا غياظ فيها ما بزقرها .. اونه انا اليوم حلوة لازم تجوفني .. خخ ..
خالد : ههههههههههه يا حليلها اختي والله .. ما تدري ريلها سي ان ان الخليج خخ ..
حميد : ف عينك .. ( يطالع بو خالد) يلا عمي .. تسمح لي اجوف عذبــة ..
خالد يطالعه باستهزاء : هذا اللي يبا يترخص من شوي ؟؟
حميد : افا بس .. تبا الفكة يعني .. بعديـــن أنا ما روم ع زعل اختك .. بتاكلني ..
خالد : هههههههههههههه..
حميد : راشد يالغــالي ممكن تزقر عذبة ؟
راشد : يا خي منقووود تجوفها عييييب ..
حميد : طاعوا ها .. ايه هاي حرمتي ..
راشد : حرمت عليك عيشتك ها ها ها ..
بو خالد : عيب يا راشد .. ما عليك يا حميد وانا ظاهر الحينه بسير أزقرها ..
حميد : تسلم عمـــي ..
تخبـــلت عذبة يوم درت ان حميد يبا يجوفها ..
وما استوت دقايق الا وهي ياية ..
حميد : هلا هلا هلا هلا بالغلا كله ..
عذبة : اهلييييييين ..
خالد يطالع راشد : احم احم نحن هناااااااااا ..
حميد : ما سوينا شي .. مالت ع هالويه ..
خالد : ههههههههههههههههه ..
حميد يطالع عذبة : ياختي في ذبابتين واقفين ع راسنا .. حشى الاحساس نعمة ..
خالد : يا خي عندك اللي يجتل الذباب .. سير واضربهن فيه ..
حميد : المشكلة ان مال الذباب اصغر عن حجمهم ..
عذبة بلوم : نشوا يعني ما تحسون ؟
خالد نش وهو يضحك : هههههههههه ..حشى من زينكم الحين ..
وسار عنهم وهم مقهورين منه ..
صدوا على راشد بإجرام ..
راشد : والله بسكر اذني وبغمض عيوني ..
حميد : اخوانج علل ع الجبد ..
عذبة : فديتهم والله دمهم خفيف ..
حميد : مالت !!
عذبة : عليك انته انزين ؟؟
حميد : طاعوا هاي .. يا بوج لا تاكلين فلفل وايد ..
عذبة : زين زين .. بس بذمتك مب ظاهرة حلوة ؟
حميد صد على رشود اللي اونه مسكر عينه وساد اذنه بايده ..
زخ ايدين عذبة ..
حميد : الا قمر وتهبلين .. يا عمري انتي .. يا روحي ..
راشد : راحت روحك قول امين يا الهرم (يطالعه بحزم) شل ايدك عنها ياللي ما تستحي ..
حميد وهو يودر ايدين عذبة : بعد لا تلوميني اذا ما كنت رومانسي وهاييل اخوانج !! ..
عذبة : هههههههههه احسن ..
شل خالد الدفتــــر ووداه حجرته .. وعلى طول رد لقوم حميد ..
بعد مرور الوقت ..
ظهر حميد وهلــــه من البيت ..
اسما : عمتج عوذ بالله منها رزة .. حشى جني انا جنتها مب انتي ..
عذبة : الا كريييييهة وتلوع بالجبد .. بس ما عليج انا بادبها ..
ام خالد : حشى ف حرب مب اوادم ..
عذبة : امييييه قاهرتني ورافعتلي الضغط والسكري .. لا بعد تقول حق صوفي تعالي اشتغلي عندي بعطيج ضعف المعاش .. وين تبا هاي ؟
ام خالد : بس فديتها صوفي بردت خاطريه يوم قالتلها انا مرتاحة هنيه ..
عذبة : انتي صبري عليه يا اميييه ان ما راويتها ..
اسما : عاشت عاااشت ..
بعد ما مر هاليوم بسلام ....
منوة هالمرة ما زخت دفترها خوفاً ان يستوي Touch بينها وبين روز ..
ونــــامت على طول وهي هلكانة من التعب ..
كل هل البيــــت فهالحزة رقود .. عدا خالد ..
بدى تصفح الدفتر اللي عطته اياه روز ..
بدى يحاول يفج طلاسم حيرته ..
بدى بقراية أول مذكرات منوة ..
والله يســــــــتر !! ..
.
.
" ولدت في مكان مجهول ، مع أسؤة لا أتذكرها ، بالكاد أتذكر اني لعبت في حديقة منزلها ، ومشيت على بلاط قصرها، ولكن حادثة الاختطاف قد محت هوية أمي وأبي "
.
.
خـــالد باستغراب : ليكون هذا دفتر صارقتنه من حد كانت تشتغل عنده ! ..
كمل قراية الدفتر ..
.
.
" أم فايز، المنافقة ، أكرهك وأكره كل شيء يذكرني بك، لا أستطيع نسيانك ولو للحظة، لأني أراك تلفحين نفحات الشر في وجهي البارد كي يحترق أكثر .. وأكثر "
.
.
خالد بغباء : أحس بعمري استويت المحقق كونان ..
.
.
" لو أن بيدي ان أنتقم، لانتقمت من أبو فايز ، الذي انتشلني من المجرم الخاطف، آه لو أعرف من هو خاطفي ؟ لكنت ركضت اليه وقتلـــــته ! "
.
.
خالد : حشى قصة بوليسية ..
.
.
" انمحى كل شيء في خاطري وذكرياتي .. الا اسمي الذي لا زال يتردد .. منوة .. منوة .. منوة .. منوة .. أنا منوة ولســــت صوفي "
.
.
خالد بصدمة : الحين منوة ولا صوفي ؟ شو السالفة !
.
.
" لا يحق لهم أن يكونوا جائرين هكذا ، أليس من حقي أن أتعلم في جـــامعة ؟ أنا مواطنـــة .. والله اني مواطنـــة "
.
.
خالد بحيرة : مواطنة وهندية ؟؟ والله اني مب فاهم شي !
.
.
"حسبي الله ونعم الوكيل على من كان السبب، أدري بجواز احداهن والتي تدعي صوفي، ويظنون أني ساتحول من مواطنة إلى هندية بلمح البصر، وسأصدقهم ، تباً لكم، أكرهك يا أبا فايز، وأكره كل شيء يذكرني بك "
.
.
خالد بحيرة أكبر : معقولة كل هالكلام صدقي ؟! ..
.
.
" وها انـــا أكمـــل 20 عاماً ، لأصـــدم بخبر جديد ، هـــه سأخدم في بيوت الناس .. هل أنا لقيطة ؟ "
.
.
خالد بحزن : مسكيـــــنة والله ..
.
.
" سأغمض عيني وأدع سخرية القدر تفعل ما تشاء بي، ربما بذلك ساتخلص من أم فايز وزوجها الحقير إلى الأبد"
.
.
كان خالد يقرى هالصفحات بنهم ..
وكل فضوله يقوده انه يكمل .. و يكمل .. و يكمل ..
منوة كتبت عن حياتها ويا ام محمد وتحرش راجو ومحمد بهـــا ..
مما لا يخفى عليكم ان مب كل المذكرات شفتوها ..
في مذكرات طاحـــت بإيد خالد بس ..
خالد بغيظ : لو أجوف هالحثالة بس .. عنبو مب رياييل هاييل !!
وثانيها مزون وقصـــة حب سيف .. وزواجـــه ..
خالد بغيرة : معقولة كان يحبها ؟ لو كان يحبها بيتزوجها ..
وثالثها مع شهـــد وعمـــر والخيانهـ ..
ورابعهـــا الحيـــن ..
حياتها معاهم ..
كانت كاتبة تعليق لكل فرد فهالبيت ..
استانس خالد يوم جاف ان اكبر مساحة كانت عنه ..

" لا أعلم لم تملكني شعور بالرهبة منذ ان رأيته ، لكنه جرحني حين ظن أنني تمثال يقف أمامه ، أحس به غامضاً، تلف حوله قصص الخـــيال، فلا هو أمير سندريلا، ولا هو وحش الجميلة ، ولا هو مجنون ليلى، هو أسطورة لوحده، كم اتمنى لو أستطيع أن أسحب شعره، هكذا فقـــــط .. بلا سبب ! "

( يا ويــلج من خــالد يا منوة خخ )
خالد : هههههههههههههه تسحبني من شعري ها؟ !
/
\
/
\
يتبع //

 
قديم 11-29-2011, 09:05 PM   #12

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء السابع // الفصل الثاني

" لا أعلم لم تملكني شعور بالرهبة منذ ان رأيته ، لكنه جرحني حين ظن أنني تمثال يقف أمامه ، أحس به غامضاً، تلف حوله قصص الخـــيال، فلا هو أمير سندريلا، ولا هو وحش الجميلة ، ولا هو مجنون ليلى، هو أسطورة لوحده، كم اتمنى لو أستطيع أن أسحب شعره، هكذا فقـــــط .. بلا سبب ! "

( يا ويــلج من خــالد يا منوة خخ )
خالد : هههههههههههههه تسحبني من شعري ها؟ ! ماعليه ههههههههههههه .. ( تذكر اللي قراه ) .. معقولة اللي قريته صج ؟؟ خدامتنا اللي تخدمنا واللي استوت الكل بالكل مواطنة !! مواطنة عاد ؟ لا بعد من طبقة غنية وانخطفت وهي صغيرة ودرست بجواز هندي .. يا خي شقايل ؟؟
( ايه انا بنت ) ..
خالد : اوه يا ختي السالفة ماتدش العقل الصراحة !!
( كيفك لا تصدق ) ..
خالد : آه يا قلب دبي .. صدقيني احس بكم هائل من التعاطف تجاهها ..
المسكينة !! ..
تعاطف كبير قاد خالد لمــــنوة ..
شفقــــة ..
و .. حــــــــــزن على حـــالها !
احساس غريـــب حسسه بالألم .. بالحلـــم المستحيل .. بالأمان .. بالحب !!!
خالد : أي حب !! هاي ما استوى لها اسبوع هنيه .. يا الله .. بس شو مصلحة روز انها اتيب لي هالدفتر ؟؟ هي مبين عليها خايفة تنكشف .. وحرام تعرف اني كشفتها .. هالدفتر لازم يرد لها قبل ما تعرف أو بالاحرى تتحسبه ضاع ورد عنها بدون ما يكشفها حد !! ..
ما قدر خالد انه ينام .. بالأحرى ما عرف كيف ينام والأفكار تروح واتييه ..
منوة & صوفي
شخصيتين في بنت وحدة ...!!
اليـــــوم اللي عقبه ...
نـــش خالد مــتأخر على غير العـــادة ...
البارحة كان سهران وهو يفكر بمنوة ..
صعب على الانسان انه يكتشف شي مغاير عن اللي يظنه في شخص !
أم خالد تدق الباب عليه : خالد اميه نش .. بلاك اليوم .. الساعة 12 بسك رقاد ..
خالد وهو متحلف شرات الصمونة : مممم زين زين ..
ام خالد : انا ما يقهرني ولا يرفع لي الضغط الا يوم يقفل هالولد الباب على عمره .. شو عنده مادري ..
خالد كان مغمض عينه .. بس مستمتع برمسة امه وهي تتحرطم عليه ..
أم خالد : صوفي .. اميه صوفي ..تعالي دقي الباب على خويلد لين ما ينش ..
هني فز خالد من رقاده ... صوفي .. يا ويلي !!
تمت منوة تدق الباب ..
خالد يستهبل : منووو ؟
منوة : قوم ..
خالد بعبط : منو انتي ؟
منوة دقت الباب بالقو وسارت ..
خالد : خييييبة ... ما عليه .. ويا هالويه ..
تلبس خالد .. وتعمد يسحي شعره ويسوي التسريحة اللي الشباب هابين فيها هالأيام ..
عاد أونه الأخ متفيج ..
حلاته يوم يرفع ضغط امه وابوه على هالتسريحة ..
نـــزل الصــــالة وهو رااايق ع الآخر ..
خالد يحب راس امه : صبـــــاح الورد والياسمين والمسك والعنبر والعود والبخور ..
ام خالد بلوم: هيه ياللوتي .. ادهن السير .. صح النوم .. جان ما نشيت بالمرة ؟
خالد : والله يا امي الغالية بارحة ما ياني رقاد .. جايسني ارق مب طبيعي !
ام خالد : ارق مب طبيعي ؟؟ الا قول من كثر المغازل يا مسود الويه ..
خالد : افا افا .. عصبت الغالية .. افا عليج يا امي انا مب راعي هالمناكر .. انا ما أغازل .. هم يغازلوني هع هع ..
ام خالد : هي مرررة صدقتك الحين .. بعدين تعال انا مب قايلتلك لا تسوي هالتسريحة الماصخة ..
خالد : ماما هاي هيي المودة هالسنييي ..
ام خالد : ماااالت جان الموضة بتخليكم انتوا والسبلان واحد .. اتخبرك تبا ريوق ؟
خالد : هيه ليش مابا .. ميت من اليووووع ..
ام خالد : صوفي صوووفي .. حطي ريوق حق خالد ..
خالد : الا وينهم الشباب وبو الشباب ؟
ام خالد : اسميك مخرف ... .محد ف البيت .. كلهم برع ..
خالد : حتى أحمدو ؟
ام خالد : هيه
خالد : ويه غريبة أفرج عن لابتوبه ..
ام خالد : ساير ياخذ له واحد يديد الهرم .. عيزت فيه اقوله خذ لك كتاب اقراه ما يبا .. تصدق اونه يقول انه يقرى ثلاث كتب على كمبيوتره ؟
خالد : هههههههههههههه هي مرررة يقرى .. ما تجوفين عيونه بتظهر من الشاشة .. ولا يلسته اللي يقول مجرم ... ما عليج منه يا أمي ..
ام خالد : لا عليه منه .. باجر اذا عرس منو بترضى فيه .. حشى بيتزوجها ولا بياخذ الكمبيوتر ؟
خالد : ههههههههه .. لا بيعقل بس صبرج عليه ..
ام خالد : ان شا الله ..
دشت روز ووياها صينية الأكل ..
خالد بغباء : مب جنج قلتي صوفي ؟
ام خالد : لا بويه انت سبشل .. جان تبا عيون روز بتيبها لك ..
خالد يطالع روز باحتقار : اميه قوليلها تذلف لأني أحس عمري برجع ..
ام خالد تطالعه بابتسامة : صوفي صوفي ..
روز : I'm here Madam..
أم خالد : ويديه هاي شو تقول ؟
خالد يطالعها باستخفاف : سيري زقري صوفي محد يباج انتي ..
منوة دشت الصالة عقب دقيقة : نآم ماما ..؟
ام خالد : اميه اليوم خواتي بيون .. ابغيج تجابلين كل شي من الألف للياء ..
خالد كان يتفحص منوة وف خاطره : ها تبين تمطين شعري يالذكية ؟
( هيه مب من شي دامك استخبرت انها مواطنة يالهرم )
منوة : ان شا الله ماما (تطالع خالد باستغراب)
خالد بعبط : اميه بيضي الويه ما نبا شي كجرى .
منوة رفعت حياتها : انا ما في سوي كجرى زين ؟ يبي شي ماما ؟
ام خالد : لا فديتج روحي ..
سارت منوة عنـــهم ..
خالد ما علق ع نظرتها .. لأنها هي فاهمة كل شي ع الطاير ..
كان قلبه معورنه عليها بمجرد انها مواطنة ..
وتخدمهم !!
بمجرد ان اللبس اللي لابستنه مب لها ..
اللبس هذا لأهله ..
لناس تعودوا عليه ..
ما انجبروا شراتها عليه ..!!
كالعادة منوة كانت بهمة عالية وشدت حيلها ..
وحرصــــت بعد انها تسوي شي زين .
فيما من جهــــة ثانية ..
عطى خالد الدفتر لروز عسب ترده لمنوة بكل سرية تامة .
وفعلاً ..
تمـــــت المهـــمة بنجـــاح ! .
دخــــلت منوة المطبخ التحضيري اللي جريب من الصالة عسب تحط دلال القهوة والجاي ..
وهــي ظاهرة .
ام خالد : اسمع يا خويلد .. انته لازم تتنقى لك وحدة من بنات اختي . تراك لا عندك عم ولا عمه عسب تاخذ عيالهم !
خالد : اميه انا مالي خلق اتزوج الحين .. ما أفكر ف الزواج ف هالوقت ..
ظهــرت منوة من عندهم ..
ما شغـــلت نفســها بالتفكير فـ خالد .
مجرد التفكير فيه يحسسها بقشعريرة غريبة ! ! .
.
.
مع وصول الضيوف .
أم سيـــف // أم هزاع // وعيــــالهم .
أم خالد : حيا الله الغاليات .. اسفرت وانورت والله ! .
أم سيف : النور نورج يالغالية ..
ام خالد : تسلمين والله .. اشحالكم يا بنيات ؟
مهـــرة بدلــع : الحمدلله بخير خالو ..
روضة : انتي شحالج خالو ؟
ام خالد تطالع روضة بإعجاب : الحمدلله بخيـــــر ..
أسما : شميم عندج خبر ان عذبة باجي على عرسها كم شهر ؟
شما : حلفي بس ؟ وانا ما فصلت لين الحين !!
روضة بدلع : أنا (تطالع ام خالد) جسمي حلو .. واروم أحصل قياسي بسرعة .
أم خالد بحب : فديتج والله يا رويــض ..
دشــت منوة بدلال القهوة والجاهي
أم خالد : يالله قولوا آمين تكون روضة من نصيب خالد ..
ضحكت روضــــة بكبريــــاء ..
رفعت منوة راسها عسب تطالع روضة ..
بنت حـــليوة .. كشختـــها ملفتــــة .. وعيونها وساع ..
أسما تهمس لشما : هاي خدامتنا عمرها 20 سنة ..
شما باستغراب : والله ؟؟ انتي (ترمس منوة) شو اسمج ؟
منوة استحت :Sofy..
شما : من وين ..؟
منوة :from India..
روضة باندهاش : عسب جيـــه حلوة .. والله تفر الممثلات صووووب واحد .. غربلاتها ملامحها خليجية ..
منوة انحرجت والتفتت لأم خالد : يبي شي ماما ؟
ام خالد : لا فديتج .. حبيبتي بس جابلي الغدا وحطيه حق الرياييل بعد .
منوة : ان شا الله ..
روضة تطالعها بنظرات غريبة : غربلاتها .. وهاي (تصاصر اسما وعذبة) مجابلة خلودي 24 ساعة ؟
عذبة : مسكينة ولا تطالعه .. قمر شو تبا بخالد ؟
روضة : خلودي وسيم فديته ..
اسما : بس هي أحلى عنه .. انا اتوقع لو هاي ما تشتغل جان ظهرت احلى ..
روضة : خلودي ما يراقبها ولا حاط عينه عليها ؟
عذبة تنرفزت : انتي هب جنج مصختيها .. هو ما خطبج وانتي بعدج مستخفة عليه ؟!!
روضة : اوف !!
.
.
بالنسبة لمنوة اللي جهزت الغدا .. على حسب توصيــــات ام خـــالد ..
الغـــدا ينحط للرياييل أول .. ومن عقب ما يجهز ينحط للحريم ..
حـــطت منوة السماط ف غرفة الطعـــام .. لأن الرياييل ما يرتاحون الا بيلسة الأرض ..
وتمت تتساعد هي والخدامات الباجيات ..
تمـــن القفش ( الملاعق) ..
عاد يوم دشت منوة بالقفش كانوا الشباب توهـــم يالسين ..
تعرفون بعد الشباب ما يصدقون يشمون ريحة الأكل خخ ..
حطت منوة الخواشيق ويلست توزعهم ..
هزاع : يالله الحــــافظ على هالحسن .. هاي بشر ولا ملاك ؟
خالد طالع هزاع بغيظ : عيب عليك !
راشد : ايه ما نرضى على مالتنا .. حقوق البشاكير محفوظة هع هع ..
هزاع : يا حيكم والله يوم ان هالبشكارة مالتكم .. يالله تصبحون بويه قمر .. مب ويه ريتا ولالني ..
خالد يطالع منوة بنظرة قوية : حطي الخواشيق وسيري شو تتريين بعد ؟
منوة حست بالإهــــــــــانة !
طالعت خالد بسخط وظهرت ..
يلست منوة صوب الصـــالة عسب اذا حد زقرها من ميلس الحريم ولا الرياييل تسمعهم ..
كانـــت تحاول تحبس دموعها وقهرها من خالد ..
بس غصب عنها ويهها احمر وانتفخ ..
!!
من بعد ما خلــــصوا غدا ..
نش خالد وفج باب غرفة الطعام المطل على الصالة ..
ولقى منوة تنافخ وويهها أحمر من الخاطر ..
تنحنح شوي ..
منوة حست بوجوده بس صدت بويهها بارتباك ..
خالد : تعالي شلي الغدا ..
منوة بصوت متكسر : زين ..
نشت منوة بتزقر الخدم ..
خالد باستعيال : صوفي ..
صدت له باستفهام ..
خالد حط ايده ع شعره وببراءة : منوة أنا آســـف ..!
منوة وقلبها شوي وبيوقف : منــــــوة !!!!؟؟؟
/
\
/
\
نهاية الجزء السابع ...

 
قديم 11-29-2011, 09:13 PM   #13

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الثامن // الفصل الأول

منوة حست بوجوده بس صدت بويهها بارتباك ..
خالد : تعالي شلي الغدا ..
منوة بصوت متكسر : زين ..
نشت منوة بتزقر الخدم ..
خالد باستعيال : صوفي ..
صدت له باستفهام ..
خالد حط ايده ع شعره وببراءة : منوة أنا آســـف ..!
منوة وقلبها شوي وبيوقف : منــــــوة !!!!؟؟؟
خالد : ههههههههههههههه .. اقصد صوفي .. لا تزعلين ..
منوة طالعته بخـــــوف ..
خالد : يلا عـــاد سامحـــتيني .. ؟؟
منوة وهي تشهق بخفة : شنو يبي انته ؟
خالد : شنو يبي ؟؟ (بإصرار) قولـــي شو تبى انته ؟
منوة طالعتـــــه بخـــوف كبيـــر وسارت عنه ..
خالد بعد ما سارت منوة : انا الغــلطان .. المفروض ما كنت أقولها شي !..
.
.
بعـــد ما ساروا كلهم الفليل ..
الخدامات حاولن قد ما يقدرن انهن يخلصن الشغل بسرعة عسب يرقدن ..
منوة كان عقلها مشوش من زقرها خالد بإسمها ..
حست ان السالفة فيــــها إن ..
ليــكون دفترهـــا طاح بإيده؟!!!
عقـــب ما خلصوا الشـــغل ..
على طـــول منوة طيــــران لغرفتهم ...
تنهـــدت بـ راحة يوم جافت الدفتر ..
خـــذت لهــــا زواية فـ الحجرة عسب تكتب وتعبر عن مشاعرها .. ..
بس روز احتشـــرت عليها انهـــا تبـــا ترقد ..
فسكـــرت الليت بعد ما عقت عليها كم كلمة تبرد الخاطر ..
وظهــرت من الحجرة وتوجهـــت للمطبـــخ ..
تمـــت تكتب ..
" هل انكشفت خطتي الحقيرة أخيراً/ هل انقطع حبل الكذب عني / هل سأستطيع أن أخدم مرة أخرى ؟ حقاً يا خـــالد انت غـــامض ! .. وغموضك سبب لي الأرق .. فكيف لك أن تكتشف ذلك بهذه السرعة ؟ ودفتري لازال بحوزتي ؟؟ هل يعقل ان هذا الإسم ذُكِرَ صدفة ؟؟ ربـــــما ! "
رد خالد للبيت فهالحزة ..
وكـــان ساير الشيشة يعبي لـ سيارته بترول .
انتبـــه وهو يبركـــن السيارة لليت المطبخ والع ..
شك بوجود حرامي ..
دخل بكل هدوء ..
وانصدم بمنوة وهي مبطـــلة شعرها على طوله وتكتب ..
حاول يظهر صـــوت عسب تنتبه وتتغطى ..
لكـــنه ما قدر ..
تأملهــا خلق رغبة ملحـــة في الصمت !..
لين ما ضربت ريوله الباب بالغلط ..
منوة نقزت وعلى طول حطت الحجاب ع راسها وبدت تدخل شعرها ..
وقلبـــها يدق شرات دق الطبول ..
خــالد بحزم : شو اللي مقومنج لين هالوقت ؟
منوة برعب : مافي نوم بابا ..
خالد تغاضى عن رمستها : انزين عطيني الدفتر ..
منوة وهي شوي وبتشهق : شنو يبي ؟
خالد وهو يحاول يكتم غيظه : مرة ثانية لا تظهرين جيه .. في رياييل فهالبيت ..
منوة : سوري بابا ..
خالد بضيج : منوة بليييز تراني عرفت كل شي ..
منوة وقلبها يدق : انته شنو في قول؟
خالد : يلا عاد .. ادري انج مواطنة .
منوة بلعت ريجـــها بخوف وتمت ساكتـــة ..
خالد بإحراج : أنا قريت الدفتر كلـــه ..
طفرت الدمعة من عين منوة : ليـــــــش ؟
خالد بحزن : آسف والله ما كان قصدي اتدخل فـ خصوصياتج .. صدقيني ما بخبر حد ..
منوة برعشــــة : ما بتخبر حــد ؟!! .. وانا شو يضمـــني ؟؟؟
خالد : لو اني كنـــت بخبر عليج جــان من زمان العالم دروا ..
نزلـــت راسها بحزن وما عرفت بشو ترد عليـــه ..
خالد يحاول يخفف حدة التوتر اللي فيها : وليش ما رقدتي ليــن هالوقت ؟
منوة بحزن : كنت أكــتب .. ( ترددت) .. بس لا ما كتبت شي ..
خالد ضحك على ويهها وهي تبرر : اوكيــه عطيني عسب أقراه ..
منوة : آسفة .. هذا دفتر خاص فيـــه .. و ..
خالد سحب الدفتر بخفة وبابتسامة حلوة : هيه جيه اوكيه .. عن الدلع !
يلـــس خالد يقرى المذكرة والابتسامة تعلو ويهه ..
خـــالد يطالعها بغباء : أنا غامـــــــض .. ؟؟!
منوة نزلت راســها : وجهــة نظر !
خالد : هههههههههه .. انزين سيري ارقدي ..
منوة : اول عطني الدفتر ..
خالد يعطيها اياه : تفضلي ..
نشت منوة من مـــكانها بهدوء ..
وهي ظاهرة : أنا آسفة لاني جذبت عليكم !
خالد ابتسم : ههههههههههههه نوم العوافي ..
.
.
طول الليل ومنوة تفكر فـ عواقب اكتشاف خــالد لـ هوايتها !
بـ شو راح تواجـــه هلـــه ؟ و كيف راح تقـــدر تطالع أم خالد .. ؟
حــــرام بعد كل هالثــقة اللي عطتها اياها .. تكون مب أهل لها .. حـــرام ! ..
.
.
أمـــــا خالد .. اللي استولــــــت منـــوة على جزء كبير من تفكيره ..
عــــلى قلبه ..
وعــــلى كل أحاسيـــــسه ..
وليش غمرة هالـــحب اللي صابهـــا العطش طول هالسنين.. تصطدم بمجرد خدامة ..
لـــكن منوة مب مجرد خدامة .. منــــــوة لها مـــكانة غريبة !
.
.
اليــــوم الثـــاني ..
بتثـــــاقل نشت من الرقـــاد ..
وايد صعب ان الواحد يرقد متأخــــر .. وينـــش الفير بكل نشاط !
كـــانت توهـــا داشة الفيـــلا عسب تحط الصحون للريـــوق ..
واليوم هو بداية الأسبوع ..
هاليوم الوحيد اللي الكل يتيمع فيـــه عـ الريوق ..
والتعـــب حليف منوة اليوم ..
تتريــــى الظهـــر عسب ترقد لهـــا رقدة محترمة ! ..
من بـــعد عزيمة هل ريل عذبة قررت أم خـــالد انها تخلي منوة تنظف داخل البيـــــت ..
خصوصاً انها أنظف وحدة بين الخدم ..
وخلـــت مهمة السويـــت بعد الغدا والعشــــا عليها ..
يمكـــن هالقرار أثار غيرة روز .. اللي انزاحت مهمة تنظيف غرفة خالد عنها ..
ووصـــلت لعدوتها منوة!
من بعد ما حطت الصحون .. شلت أدوات التنظيف وبدت تنظف ..
المتعة اللي منوة كانت تحصلها أثنـــاء التنظيف ما تضاهيها أي متعة فهالدنيا ..
التحف كانت ماليه المكان .. فحرصت منوة انها تنظفهم من الغبار ..
وهـــي فـ غمرة اندماجها ..
تقـــرب خـــالد منها وهمـــس فـ اذنها : صباح الــــورد !
انصـــدمت منوة من حركته ..
فـ شلت بعمرها وسارت عند باب الصالة عسب تنظف الزجاج ..
انتبـــهت له يوم يلس عدال امــه ع الطاولة ..
دخلت عذبة بكـــشتها : اووه يا امي .. اشحقه ما تخلوننا نناااااام ؟
ام خالد : الناس تسلم .. تصبح عـ الاوادم .. حشى .. بعدين هب جنه انتي اللي وصيتيني بارحة اني أقومج مبجر ؟!
عذبة : عاد قلت مبجر .. 9 .. 9 ونص .. هب 6 .. حشى دياي !!
ام خالد : صدق بنات آخر زمن .. أيامنا ما كنا نرقد عقب صلاة الفير .. وينه ابوكم شحقه ما نزل ؟
أحـــمد وهو رااايق من الخاطر : بونســــوار ..
ام خالد : عووذ بالله شو بنسواره .. الناس تسلم .. حشى بلاهم عيالوا استخفوا ؟
أحمد : اووه ماميتا .. وي مست نو ذا آذر لانجويز ..
ام خالد : انطب ويا هالويه .. هاي تربيتي فيكم .. وينه ابوك ؟
أحمد : ههههههههه يهزب رشود ..
ام خالد : ويه شحقه ؟
خالد : اكيد زاخنه يالس ع اللابتوب لين الفير ..
أحمد : لا .. الذكي حاط الآي بود ع اذنيـــه ومشغل أغاني وراقد ..
عذبة : ههههههه دواه .. الناس ترقد بقــرآن وهذا أغاني ؟!
أم خالد : لا بالله ريوقكم برد .. المحاضرة شكلها بتطول (تصد على منوة) صوفي دخيلج سيري زقري أسما .. يا ويلي عليها هالبنت رقادها وايد ثجيل ..
عذبة : من الســـهر .. ما تنام الا وهي مخلصة قصة كاملة ..
خالد : خلها تتثقف شوي .. تغارين ليش عندنا وحدة تاكل الكتب ؟
أحمد : ههههههههه انا آكل البرامج ..
عذبة : والله شو قصدك يعني ؟
خالد : ولا تزعلين انتي تاكلين حميد بلسانج الطويل ..
عذبة : هيهيهيهييييي سخيف ..
دخل عقبها بوخالد .. ومن وراه رشود ويهه محمر ..
شكله انهزب من الخاطر ..
بوخالد : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام خالد : رشود شو مسوي ؟
بوخالد يطالع أحمد بنظرة (شكله عرف ان احمد مفتن ع رشود خخ) : ما سوى شي خلاص .. ها الريوق جاهز ؟
أم خالد : هــيه .. حياك ايلس ..
.
.
عـ الســـاعة 10 ..
عذبة : امييييه ابغي اسير اتشرى حق العرس ..
ام خالد : سيري الله الحافظ .. بس خذي اسما وياج ..
عذبة : يا امي اسوم ما نشت حق الريوق تبينها تروح السوق ؟
ام خالد : ما يخصني اميه .. ما شي سيرة روحج ..
عذبة : امييييه وين نحن عايشين ؟
ام خالد : روحج تدرين ان ابوج ناوي يكنسل الدريول .. لا تخلينه يجلبها جد ..
عذبة : يعني اميه شو الحل ؟
ام خالد : خلاص خذي وحدة من الخدم وياج ..
عذبة بغيظ : شووووه ؟؟ امي انا سايرة المول .. وين ابا شالة خدامة وياية ؟
ام خالد : والله برايج .. ما تتنزلين ؟ عيل ما شي سيرة ..
عذبة : اوووف .. خلاص امري لله باخذ وحدة منهن ..
ام خالد : خذي صوفي وياج .. الفقيرة من يت ما شبرت برع البيت ..
عذبة : انزين .. بس ترى ما يخصني بلبسها عباة وشيلة .. شو جيه شكلها يفشل ..
ام خالد : طول عمرج راعية منكر ..
وســـوت عذبة اللي براسها ولبست منوة عباة وشيلة ..
عذبة باندهاش : والله مواطنة 100% .. عجيبة والله ..
منوة ابتسمت لها ..
.
.
فـ المول ..
دشت عذبـــة محل هدايا تجوف أفكار التغليف حق هدايا الأعراس ..
منوة كانت تطالع الناس بتأمل ..
أول مرة تحس من اشتغلت هالشغلة ان الناس تطالعها على اساس انها مواطــــنة !
ماعدا فـ الايام اللي توقفت عن الخدمة فيها ...
كــــانت سرحانة .. وما عندها خبر باللي حوالها ..
فجاة حســت بظل حد طويل وراها ..
صدت .. كان خـــــــالد ! ..
خالد يهمس لها : يوم اقول انه صبـــاح الورد .. محد يصدقني ..!
عذبة صدت وانتبهت له بمفاجأة : اويه .. خالد شو تسوي هني ؟
خالد : والله ماشي .. كنـت فـ الكوفي شوب ويا واحد من العملاء .. عاد جفتج وانتي طايفة .. خلصت منه وقلت اييج استعبط ..
عذبة : اونـــك عادة .. اقول وراك شغل بعد ؟
خالد : مممم .. لا اليوم ما عندي ..
عذبة : عيل بصرف الدريول وانته اعزمني على كوفي .. وردني البيت ..
خالد فـ خاطره : والله لو منوو محد جان ما فكرت اوافق ..
خالد : يالله امري للــــه ..
.
.
من بـــعد ما ردوا البيت ..
منوة كانت متجهة صوب الملحق ..
فاجأها خالد يوم زقرها : منوة ..
منوة باستفهام : نعم ؟
خالد يجيك جان حد يجوفه : اليوم كنتي وايد احلى بالشيلة والعباة .. ( يعطيها خريطة "كيس") اتمنى ما ترديني ..
منوة طالعته بحيرة ..
شـــــلت الهدية وسارت تفتحها ..
كانت عبارة عن دبدوب فــيه جــــملة "I love you"
/
\
/
\
يتبع //

 
قديم 11-29-2011, 09:21 PM   #14

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الثامن // الفصل الثاني

( اللــــحظات الجميـــلة سرعــان ما تنتهي )

انصدمت منوة من هدية خالد واللي ف وســـطها I love you
بس ما حطت السالفة فـ بالها وايد ..
يمكن لان كل الدباديب عليـــها هالجملة!
من جهة خالد اللي كان نادم على حركته الغبية ..
أكيــــد بتقول عني بخيل وزطي ..
مـــال اول .. محد يهدي دباديب ..
صدق اني ســــخيف ..
مــــنوة طول هالفــــترة وهي تتحاشى تجوف ويـــه خالد ..
خايفة تواجهــــه أو حتى تشكره !
.
.
دخــــلت منوة قســم خـــالد عسب تنظفه
وانتبهت لصوره المعـــلقة فـ كل غرفة فـهالقسم ..
شوفته روحها تحسسها بالرهبة ..
هالشــــخص يفرض على الانسان هيبته!!!
كملت تنظيف الحجرة ووصلت لمكتبه ..
حصلت صورة له مع اخوانه ..
تمت تتأمل هالصـــورة الين ما تفاجأت بوجود خالد ..
كان توه داش ..
خـــالد نفســـه كان متفاجىء بوجودها فـ غرفته ..
ســـكر الباب .. ومنوة تمت تتطالعه بخوف ..
خالد وهو يحج راسه مب عارف شو يقول : منو انا ....
منوة بخوف : شكراً ع الهدية ..
خالد يطالعها بفشيلة : والله اسمحيلي ما عرفت شو اشتري لج !
منوة : لا عادي .. مشكور . عن اذنك ..
ويــــت منوة بتظهـــــر ..
خالد بتسرع : منوة ..
صدت لـــه باستفهام ..
خالد : انا .. انا وايد اعزج .. و ..أحـــ ..
طالعته منوة بربكة ..
وظهـــرت على طول وهي حاسة ان الدنيا بتدور بهـــــا ..
ودرت الشغـــل وسارت الملحق ..
طاحت ع الشبرية وهي تفكـــــر !
خالد يعزنــــي ؟! ..معناته يحبني !!؟؟؟؟
من أكون أنا عســــب يحبني ؟؟؟
أصلاً كيف خالد يحبني ؟ كيـــف وأنا أخدمه وأخدم هلـــــه ؟
زخــــت دفترها الذهبي ..
" أيعقل ما يجري لي الآن ؟ خالد .. يحبني ؟؟؟ هل يستهزىء بمشاعري ليحبني ؟ لا أتخيل أن أكون لهذا الإنسان .. فأنا أهــــابه ..ولا أعلم إن كنت احبــــه "
تمــــــت تفكر بحيرة ..
مب خالد قرى دفتر مذكراتي ؟؟
أكيــــد عيل قرى قصــة سيف وحبي المينون به ...
كيف خالد يحبني ؟؟ نســــى سيف !! نسى كل شي ؟؟
.
.
مــــــع مرور الأيــــام ..
ومرور 4 شهـــور على منوة فـــهالبيت ..
كانت حاسة بحاجز غريب بينها وبين هل البيت بعد اعتراف خالد بحبه لهـــا ..
ما عادت تميز .. كل الأمور اختلطت .. وليتها تعرف الصــح من الغلــــط ..
.
.
اليـــــوم بـــعد عزيمة أم خالد لـ خواتها ..
ويمكن تستغربون ان العزايم كلها تتم فـ بيت أم خــالد ..
بس اذا عرف السبب بطـــل العجب ..
أم خـــالد ما كانت تروم تسير بيـــــت حد ..
والنـــاس يعرفون هالعذر اللي فيــــــها ..
فإذا كانت تبا تجوف حد من أهلها تعزمـــــه ! .
المســــــــــــــــــا ..
ام هزاع : اشووه شما ؟ اتخبرج هاي بعدها صغيرة حق شو أزوجهـــا ؟
ام سيف : تراها من عمر روضة .. انا لو علي ازوجها خالد اليــــــوم ..
روضة بحيــــا : يالله عادة اميـــه بايعتني انتي ؟
ام سيف : هههههههه هب بايعتنج بس كل بنت ومصيرها الزواج ..
شمــا : اميـــه هب معترضة على شي الا لأن المعرس مب من الاهل ..
ام هزاع : هيه والله.. يعني ازوج بنتي واحد غريب ؟ شحقــــه !
ام خالد : الله يهداج .. تراه يستوي ولد عمة ابوها ..
ام هزاع : لالالا بويه ..
شما تطالع امها بغيظ : خلوها خلوها .. يوم بعنس وبطيح فـ جبدها حزتها بتترجاه ايي ياخذني ..
روضة : ههههههههههههههههههه ..
شما : ما علينا .. خالو وينهن عذبة واسما ؟
أم خالد : يايات فـ الدرب .. تدرون بعد قرب عرس عذبة .. وساروا يسوون بروفة الفستان ..
شما : ياااااي فـ خاطري اطالعه كيف استوى !!
دخلت عذبة : خليها مفاجـــــأة !
شما : هلا وغلا ..
وكـــــملن سوالــــــف ..
وقت العشــــا ..
دخـــلت منوة تحط الصحون حق الرياييل ..
هزاع : عاش عااااش هالويه .. ما ننحرم منه قولي آمييييييييين ..
خالد يهمس لها بغيظ : ذلفي برع ياللي ما تخيلين ..
طالعتــــه منوة بصـــدمة ودمعت عينها وسارت ..
راشد : يا خي خدامتنا حياوية .. من يتغزلون فيها تصيح ..
هزاع : يالله ع الحيــــــا .. فـ بلادها ترى ماشي حيا ..
أحمد : ههههههههههههههههه ..
بـــعد ما خلصوا عشا ..
توجه خالد على طول للمـــلحق ..
وحصـــل منوة صـــوب الملحق يالسة باكتئاب ..
ومتكــــورة على نفســــها ..
خالد سار صوبها : منوة أنا آســــف ..
انصدمـــت منوة بوجوده بعد ما رفعت راسها .. فنزلته ..
خالد : دخيلج عذريني .. بس الصراحة دمي يفور يوم اجوف حد يتغزل بج ..
منوة باندفاع : ليش انا اقرب لك ولا تقرب لي عسب ما ترضى علي ؟ يـــا خي هاي شغلتي .. أنا بشكارة .. تعرف شو يعني بشكارة ؟؟؟
خالد : انا ما اقرب لج صح .. بس انتي تهميني يا منوة .. تهميني !! ..
منوة : ما يحق لك تقولي (تشهق) ما تخيلين ..
خالد يضحك لها : خلاص انا اللي ما اخيل ..!!
منوة طالعته بغيظ : انا مب ياهل عسب تقص عليه بهالكلمتين ! ..
خالد : منوة دخيلج افهميني ..!!!
منو بحزن : شو افهم ؟؟ انته تحاسبني ع شي مب بإيدي ! ..
خالد وشكله يقطع القلب : انا احبج يا منوة .. احبـــــــج .. واللي يحب ما يرضـــى ان حبيبه يتعرض له حد ..
منوة بصدمـــة : تحبني ؟؟ (توترت) أي حب هذا تسميه وانا وييييين وانته وين ؟
خالد بإصرار : ما يهمني .. المهم انج انتي لي مب لـ حد ثاني ..
منوة بحزن : دخيلك خالد لا تجذب عليه ..
خالد تجاهل كلامها وبإصرار اكبر : منوة تحبيني ؟؟!!!
منوة طالعته وهي متفاجأة : ليش انا منو عسب أحبك ؟!؟!
خالد : انـــتي عيون خالد .. منوة دخيلج ريحي قلبي ..
منوة : شو تقول انته ؟؟ (بخووف) انا أكن لك كل احترام ..
خالد بفرح : ما يهمني ان كنتي تحبيني او لا .. المهم اني أنا احبج .. انزين خبريني الحين .. سامحتيني ؟؟
هزت منوة راسها بإيجاب ودموعها تنزل شرات السيل .. !!
.
.
ويــــا وقــــت السويت ..
دخلت منوة داخل عسب تحط السويت ..
وفجاة ..... انقطــــــعت الكهربا عن الصــــالة بكبرها والميالس ..
شوي الا والرياييل يدشون ..
كيبل الكهربا كان موصل فـ الصالة ورا احدى اللوحــــات ..
فاضطروا يشلونها ويجوفون شو السالفة ..
خالد كان على علم قليل بهالسوالف ..
اتضح ان الكهربا ما انقطعت نهائياً ..
انما استوى تماس كهربائي بس ..
اتضح ان وحدة من الخدامات الحلوات مشغلة الليتات وايديها كلها ماي .. فاستوى التماس .. وانقطعت الكهربا ..
هي شغـــلة عشر دقايق .. ورد كل شي مكانه ..
منوة كانت بعدها واقفة مكانها ..
وانصــــدمت بروضة وهي لاصــــقة فـ خالد !! ..
تفرقـــوا بعد ما اشتغلت الكهربا .. ويلس خالد ويا خالاته ..
ام هزاع : ماشا الله عليك يا خالد .. عيني عليك باردة ..
خالد بفخر : افا عليج خالو . . اعجبج وقت الشدايد خخ ..
روضــــة تطالعه بإعجـــاب ..
يلست منوة تطالع نظرات روضــة تجاه خالد ..
و هـــي تحترق 100 مرة ..
الغيــــرة بتذبحها من هالـ روضة ! ..
ام سيف : ها خالد بعدك مصر ع الأعمال الحرة ؟
خالد : هيه خالو .. بعد شو نسوي أحسن شي ان الشغـــل يكون بحرية وبدون قيود ..
بدت منوة توزع السويت عليهم ..
ام هزاع : ام خالد لازم تزوجين خالد ..
ام خالد : العروس جاهزة بس خله يرمس ..
ام سيف : يالله ان شــــالله نفرح بخــالد وروضــة فـ ليلة وحدة ..
انصدمــــت منوة من هالـ رمسة ..
وعلى طول عينها يت على روضة ..
اللي الفرحة ما كانت سايعتنها ..
وردت تطالع خالد .. ونظراته الجامدة اللا تعبيرية ..
عطت خالد السويت بكل غيظ ..
ومشت لبرع ودموع القهــــر تمليهـــا ..
قهــــــر على حب .. كان بالنســـبة لها .. ســــراب ..

/
\
/
\
نهاية الجزء الثامن ...

 
قديم 11-29-2011, 09:31 PM   #15

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء التاسع // الفصل الأول

ام سيف : يالله ان شــــالله نفرح بخــالد وروضــة فـ ليلة وحدة ..
انصدمــــت منوة من هالـ رمسة ..
وعلى طول عينها يت على روضة ..
اللي الفرحة ما كانت سايعتنها ..
وردت تطالع خالد .. ونظراته الجامدة اللا تعبيرية ..
عطت خالد السويت بكل غيظ ..
ومشت لبرع ودموع القهــــر تمليهـــا ..
قهــــــر على حب .. كان بالنســـبة لها .. ســــراب ..
.
.
" نعم ســـراب .. أي حب أنتظره ؟ وأي شو يأسرني إليه وأنا أعلم حق العلم أنه من المحال أن يكون لي .. أنـــا خادمة، ولأننــي خادمة لا يحق لي أن ألـــوم خــالد .. فأنا لا أستحقــه .. لأنني خــــــــادمة!! "
.
.
ويــــن كان عقبي يوم فكـــرت فيـــه ؟
نسيـــت ان هلـــه موجوديــــن ؟!!
نســـيت انهــم بيرفضـــوني بشـــدة ؟؟
لحـــظة .. أكيـــد خالد يلعب علي ..
أكيـــــــــــــــــد ..!!
صدق انـــــــي غبيـــــــة !!! ..
.
.
مـــع مرور الوقـــت ببطء عند منوة ..
أم هزاع : ما يحق لك يا خالد تخلي أمك جيه ..
خالد : والله أنا عادي عندي وراضي .. زوجوا أحمد قبلـــي ..
عذبــة تنافخ : اميه شكل الفــرحة عندج ما اتي الا فـ عرس الولد .. صج تفرقة ..
ام خالد : مب جيـــه يا عذبة .. بس خــالد بجــري .. ولدي العــود .. ابغــي اجوف عياله ..
خـــالد فـــج خشــــمــه >> عـــلامة غرور ..
ام هزاع : يالله نجوف عيالك من روضـــة ان شــاالله ..
روضـــة تبادل النظرات بينهـــا وبيـــن البـــنات وهي تضـــحك ..
عذبة غيظت : خالو شو هالرمســـة ؟؟ مب زيـــن ترمســون جيه !
أم هزاع : بلاج يا بنتي .. ما قلت شي انا ..
عذبة نشت من مكانها : ليش جيـــه تسوون ؟؟ انتوا ما تدرون النصــيب .. يمكـــن الله يريد انهــا تاخذ واحد ثاني ..
أم خالد : عذبـــة بلاج اميـــه ؟ شو صابج ؟
عذبة : ما بلاني شي .. بس لا تيلسون تعقون عيالكم ع الاوادم .. والله عيـــب ..
وسارت عنهم بغيــــظ ..
أم سيــف باستـــغراب : شبلاها عذبة ؟
أم خالد تحاول تزيل جو الربكــة اللي عم الجو : اه .. بعــد تدرون عذبة عرسها جريب .. وأعصابها متوترة وجيــه لازم تراعونــها ..
أم هزاع : خالد لا تاخذ ع رمســـة اختــك ..
خــالد ابتســم : لا بالعــكس فديتها ما قالت شــي .. كل اللي قالــته درر (يطالع روضة) درر .. يلا اسمحولي ..
الكــــل : مسمــوح بالحل ..
و ظهـــر عنــهم ..
روضـــة بغيـــظ : اقص ايديه من النـص جان خــالد ما يحــب له وحدة ..
أسمـــا تنغزهــا بنظرة وتهمس لها : وطي صوتج رويض .. بلاج استخفيتي يعني بيحب منوو ؟
روضــة وهي ترمس بنفس درجة صوتها : شدراني انـــا .. إساليه ... بس حسبــي الله عليها اذا فكرت تتزوجـــه .. يا الله ما توفجــها لا دنيـــا ولا أخرة ..
أسمــا : هههههههههه خيييبة .. مب غيرة ..
شمـــا : بلاكن ع المصاصر ؟ شو تقولون من وراي ؟
اسما : ولا شي شموتي .. يالســين نفكر فـ عرس عذبة ..
روضـــة بقهر : ولو اني مقهورة من رمستها اللي قالتها من شوي !
شمــا : عاد تبين الصج عذبة كلامها صح 100%..
روضـــة وهي ودها تخنق شما : لا والله ؟
شما : انـــتي نسيتي شو ســـوى اخوج سيــف فيها ؟ والله السالفة هب هينــة ..
روضــة غيظت : وانا اش لي بـ اخويه .. حشى .. لو اني عـ شور اخويه جان ما طبيت هالمكان من بــعد عرسها ..
شما : خلاص عيل لا تلومينها لو غيظت .. والله لولا حميــد جان تحطمت ..
روضــة بغيظ : اوف ..
!!
من جهــــة منوة ..
اللي قررت تشـــــرد !
بس ما كانت متشجعة للفكرة ..
فقــررت تاخذهم باللين وتبـــدى خطتها اليديدة ..
بــس كان يبالــها مغامرة شـــوي ..
خصــوصــاً انها قررت تستغل الفرصــة بــعد الريــوق ..
منوة : ماما انا في ســوي تلفون هق زوج مــال آنا ..
خـــالد طالعها بصدمـــة ..
ام خالد : ماشــاالله .. انتي معرسة بعد ؟ انزيـــن ..
منوة والدمعــة بعينــها : زوج مال آنا واجـــد مريض .. يقول لازم في ارجع ..
ام خــالد : لا بويه انتي وايد زينة .. دخيلج رمســيه يخليج تتمين اكثر ..
منوة بحزن : ماما انا ما يبي روه بس .. (تطالع خالد) بس زوج مال آنا قول لازم ايجي ..
ام خالد : لا يا صوفي انا ما صدقت احصل وحدة تخدمني وعلى مزاجي ..
منوة وهي تحبها عـ راسها : ماما والله ما يقدر .. انا وايد هوب انتي .. بس زوج مال آنا في قول اذا ما في ارجع في سوي زواج ..
ام خالد تحط ايدها ع قلبها : ويه ويه حشــى .. حد ياخذ حرمة ثانية عـ حلوة شراتج ؟ ( بحزن) خلاص اميه ما فينا نخرب بيتج .. ســوي اللي تبينـــه ..
منوة ردت حبـــتها عـ راسها وسارت ..
خـــالد بغيظ : اميــه شقايل خليتيـــها ؟
أم خالد : شسويــبها يعني ؟ الحرمة ريلها يبا يودرها يعني شو اقول لها لا ؟
خالد والسخط يلف حولــه : جذابـــة ..
ام خالد : شبلاك خالد .. حتى لو جذابة بكيفهــا .. ما يخصني انا ..
خالد أعصابه تلفت : اميه صدقينــي تجذب !
ام خالد : خلها تجذب من اليوم لين باجر .. المهم اني لو خليتها هنيه ما بتشتغل شرات الأوادم .. انا ملاحظة عليها من كمـــن يوم وهــي متغــيرة مب شرات أول .. (انتبهت) بعدين انته تعال انته شحقه مهتم بها ؟
خالد ارتبك : مب مهتم ولا شي .. بس .. بس عقب باقي الخدم بيسون نفس الشي وبنتلعوز..
ام خالد : يلا عــاد الخدم ما يخصهم فيها .. الا هي ام المنكر .. خل حد يفرهــا بيت فتحية .. ويــا ارض ما صابج شر ..
خــالد بإصرار : أنا بوديها ..
ام خالد بحسن نية : يكون احسن .. عطها من ذاك الكلام اللي يخليها تحرم تسوي بمخدومينها جيه مرة ثانية ..
.
.
لمــــت منــوة أغراضهـــا بكل حزن وهي تصـــيح ..
ما كـــانت متحمـــلة تفارق هالمكـــان ..
حاسة بصعوبة غريبة انها تفارق مكان تعودت عليه لفترة طويــلة ..
بكــــل خطـــى حزيـــنة ..
ودعــــت هل البيــــت ..
اللـــي ما ودعوهـــا بحفاوة موليــــه ..
كفايـــة السخـــط اللي بادي على خالد ..
ودعت بو خالد / أم خالد / أحمد / عذبة / أسماء / راشد / كومــــاري / زوبـــــا ..
حتى روز .. اللي وداع منــــوة كان أســعد لحظات حياتها ..
ركبــــت سيارة خـــالد ..
شمـــت ريحتها الغالية حيل عـ قلبـــها ..
ريـــحة الغــــالي خـــالد ..
أو ... الخـــاين خالد !
تمـــت تطالعه بكــل حزن من دريشـــة السيارة ..
وهو ولا معبرنـــها ..
باين عليه اذنيه محمـــرة .. ومغيــــظ من الخـــــاطر ! ..
لـــزمـــت الصمـــــت ..
.
.
وهل فـــي غير الصمـــت تلزمه ؟
الين ما وصلوا لبيت فتحية ..
يالله ...
عمـــرها ما توقعت ترد لهالـ بيت قبل مرور سنتيـــــن ..
تنهـــدت بحزن ..
وفجــت باب السيــــارة ..
تصنمـــت لبرهة ..
منــوة ترمس خالد بحــزن : مع السلامة خالد ..
خالد صـــد بويهه وما تكلـــم ..
منوة و دموعهـــا تنزل بقـــهر : لهالدرجة كارهني ؟؟ اوكيـــه مشكور ع التوصيلة ..
تريـــت انــه يرد عليها او يصدر منه رد فعل ..
بس للأسف ...!! تم عـ نفــس حاله !
منــوة بقهر : ما بترجاك أكثر عن جيه .. كفاية ذليتني .. يا .. يا خطيب روضة ..
وســـكرت باب السيـــارة بالقو ..
ومشـــت عسب تواصل سيرها باتجـــاه بيت فتحيـــة ..
ومشــــوار يديد مع نــــاس ثانين ..
خـــالد بلا اهتــمام حرك السيـــارة وســــار ..
تنــــهدت بقهـــر ..
و دقـــت باب بيت فتحـــية بقهر اكبر !
منـــوة وهي تصارخ : فتحـــية فجي البـــــاب ..
ياهــــا ولد صــغير مستغـــرب ..
الولد : اقولج تدورين على منو ؟
منـــوة وهي تمسح دموعها : ادور على راعية هالبيـــت ..
الولد يفكر : ممم فتحية ؟؟
منوة تنهدت : هيه ..
الولد : ويييه هاي زخوهــا الشرطة من كم شهـــر والحين هي مسجونة ..
منوة بصدمـــة : فتحية فـ السجن ؟!
الولد : هيه .. احسن تستاهل ..
ما ردت عليـــه ..
مشـــت وهي بالها بكبره مشغـــول بفتحية المسكيـــنة ..
ما تدري شحقه حست بالشفقة تجاهها ..
يا حليلج يا فتـــحية ...
اكيـــد الحـــكم بيكون ضـــدج ..
عادي تاخذ فيـــها حبس لأكثر من 10 سنين ..
.
.
هالمــرة منوتنــــا مالها سنــــد ..
مالــها حد يرضـــــى بهـــا ..
وين تسير ؟
والحرمة الوحيدة اللي رضت بهــا مسجونة ؟
كانـــت تفكر فـ حال هالدنيا الدنيه ..
شقـــد هي صعبـــة !
تــمت تمشــي فـ ارجــاء هالفريج الموحــش ..
المخـــــيف ..
الكــــئيب ..
ليــــن ما ظهـــرت منـــه وفـ ويهها الشـــارع ..
وين تسير ؟ ووين تروح ؟
مشـــت ع الرصيـــف وهي شاردة الذهـــن ..
ودمـــوعهــا تنزل بلا أي وعـــــي ..
ومع زحمـــة السيــــايير ..
ما حســـت الا وسيـــارة توقـــف صوبهــا ..
سمـــعت صوت يقولها : تعالي اركبـــي ..
صـــدت وهي تطالع صـــاحب هالصوت بصدمة وكل كلــمة فيها تصرخ : من وين طلعت لي انته ؟

من يكــــون يا تــــرى ؟
ســــؤال محير خياراته .
بوفايز/ محمد / سيف / خالد / عمر
؟!
انـــــتظــر الإجـــابة ..
اللـــي بيعـــرف الإجـــابة بعطيـــه حلاوة خخ ..
وبسميـــه المحقق كونــــان ههههههه ..

/
\
/
\
يتبع //

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:42 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0