ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥ يوجد هنا روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥ هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 11-29-2011, 09:57 PM   #21

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الحادي عشر // الفصل الثاني

ام خالد تفاجأت : اشووه ؟؟ (ارتبكت) خويييييلد من وين يايب هالرمسة ؟؟
خالد شك ف السالفة : بلاج اميه انا أسأل ؟؟
ام خالد غيظت : انته تدري ان رمستك هاي عودة ؟؟ شو وين تبا انته ؟
خالد باستغراب : عادي اميه مجرد سؤال اشحقه غيظتي ؟
ام خالد : لا والله ؟؟ اشحقه اغيظ ؟؟ بنتي مخطوفة من سنة وحطبة .. وانا يالسة مستانسة ؟؟ شو هالرمسة ها ؟
خالد ارتاح نفسياً : مادري قلت يمكن يعني ..
ام خالد تطالعه بشك : انته حد تارس مخك . .شو سالفتك ؟
خالد : ها .. ههههه .. ولا شي .. تعالي اميه .. تهقين الام لو انخطفت بنتها .. شحقه تسكت عنها كل هالسنين ؟
ام خالد : ويه يا خالد .. عادي يمكن توفت الام عقب هالحادثة .. ولا يمكن ريلها ما يبا فضايح ..
خالد : حشى انزين هاي بنته !!
ام خالد : عادي يمكن ماخذه ريل ثاني ..
خالد : حسبي الله عليه جان ما خلاها ..
ام خالد ردت تطالعه بشك : انته عندك شي .. قوله احسن ..
خالد : هههههه لا تحاتين امايه انا جيه بس كنت افكر فهالسالفة .. وفضفضت لج ..
دخلت عذبة : وانا يا خلّود النحس .. شحقه ما تفضفض لي ؟
خالد ابتسم : مقبولة منج يا العروس .. شسويبج امي تسأل وانتي ولا عندج خبر ..
عذبة : هي اعترف انك ما تتشرف اكون بير اسرارك ..
خالد : ايييها .. خلج ويا الهرم حميد .. شو تبين فيه انا ؟
ام خالد : تعالي عـذبة .. حميد ما ياب فلوس الكوشة ؟
عذبة : لا اميه .. حميد خبرني انه بيعطي راعي الكوش الفلوس عقب ما يجوف شغله ..
ام خالد : خله يستعيل .. ترى ما تم شي على عرسج .. بعدين تعالي .. اشحقه يرمسج الحينه هاا ؟
خالد بغباء : ريلها .. كيفه يرمسها متى ما بغى ..
ام خالد : ادريبه ريلها .. بس خلهم يثجلون شوي .. حشى بيملون من بعض بسرعة ..
خالد وطاري منوة على باله : والله انا واحد ما اروم ما ارمس حرمتي ..
عذبة وام خالد طالعوا بعض باستغراب ..
عذبة : حرمتك ها ؟ جيه خلاص ناوي تخطب ؟
خالد : ان شاااااا الله جريب ..
عذبة بفرحة : والله ؟؟ تعال ليكون حاط عينك على وحدة معينه ؟
خالد ارتبك : هاا ؟
ام خالد تقاطعه : اكيد بدون لا يرمس .. روووضة فديت روحها ..
عذبة بغيظ : نعم ؟؟ صدق الرمسة يا خويلد ؟؟ عاد ما شي الا رويض ؟
ام خالد : بلاج تقولينها بليا نفس .. ولا جنج ما تدرين ان روضة محيرة لخالد ؟؟
عذبة : ويه ويه ويه .. هاي تاخذ خالد ؟؟ تخسى وتهبى .. حشى اميه جيه شو ناقصنه خالد عسب تيوزينه هاي ؟؟
ام خالد غيظت : عذبوو .. شو تقصدين يعني ؟؟
عذبة بقهر : اللي سمعتيه يا اميه .. انا هالروضة ما أبلعها ..
خالد ببرود : شربي ماي هههههههه ..
ام خالد تستنجد بخالد : دخيلك سكت اختك .. شكلها مب ناويه تعدي هالليلة على خير ..
خالد : هههههههه انزين شحقه انتي مشتطة عذبو ؟
عذبة : اميه .. حشى شو حصلتي ف روضة .. لا جمـــال ..
ام خالد تقاطعها : الجمال مب كل شي .. بعدين البنية زوينه ..
عذبة : ما عليه خلي الجمال .. الأخلاق . حشى اميه هاي مول فاصخة الحيا ..
خالد يطالع امه باستغراب : وتبيني آخذها ها ؟
عذبة : امك يوم تحلى ف عينها البنية تنسى كل فعايلها وسواياها ..
ام خالد : عذبو بلاج ع البنت .. ايه هاي بنت اختي ..
عذبة : بنت اختج ع العين وع الراس .. بس انها تاخذ خالد لااء والف لاء ..
ام خالد : ايه .. خالد اللي بيعرس مب انتي ..
عذبة : هي عقي عقي عيالج ع بنات الناس .. وعقب طيحي تعبانة علينا من بلاويها و سواياها ..
ام خالد طالعت عذبة بغيظ ..
خالد : خلاص اميه انا ما بنقي الا وحدة على مزاجي ..
طالعتهم ام خالد بنظرة احتقــار ..
وشلت عصاها ومشت بانكسار : آخر زمن .. ايام اول ما كنا نروم نطالع ويوه امهاتنا ونراددهم .. والحين يسكتوننا وفوق ها يخالفون شورنا ويراددونا .. ( بقهر ) حسبي الله ونعم الوكيل ..
وظهرت من حجرة خالد ..
خالد يدز عذبة : نشي اعتذري لها ..
عذبة : اووه يا خالد .. انا ما قلت شي غلط .. بس روضة صدق ما تصلح لك .. روضة متفتحة وااايد .. كل شي free عندها .. عادي عندها تظهر شعرها جدام الرياييل .. كل شي حلال عندها ..
خالد : بس مهما كان .. وبغض النظر اذا انا خذتها او لا .. بتم هاي بنت خالتج ..
عذبة بانفعال : يا سلام ؟ تباني اجوف حياتك تتدمر جدامي واسكت ؟
خالد : وشحقه مغيضة من الأساس ؟؟ اصلاً انا روضة شالنها من بالي .. بس شو نسوي .. امي ولازم نسايرها ..
عذبة : لا والله ؟؟ كيف بتسايرها بعد ؟
خالد : طبعاً ما بقولها موافق اتزوجها . .بس من بحس ان البنت اللي اباها موجودة بخبرها وبترضخ لي ..
عذبة : هيه جيه طمنتني ..
خالد : تعالي صح .. انتي عاطيه رقمي الثاني حق روضة ؟
عذبة باستغراب : لا .. ( تذكرت ) هيه امسات اسمو خذته عني .. اشحقه ؟
خالد : فشلتني والله .. انا هالموبايل عطيته ربيعي .. قالي ان في مسج حب وصل لي منها .. ولا كاتبه اسمها بعد .. تخيلي ردة فعلي جدامه !! ..
عذبة شهقت : كله من اسمو الغبية .. انا بخبرها تهدد المستخفة ..
خالد : هههههههه ايه بلاج كارهتنها جيه ..
عذبة : خلها تولي عنك .. (تطالعه بتمعن) تعال انته حاط ف بالك وحدة تباها ؟
خالد ارتبك : ها .. لا ..
عذبة : خويييلد .. هالسوالف ما تطري علي انا .. انت طول عمرك ما تداني طاري الزواج .. ويوم نطريه جنه طرينا ابليس .. شو استوى بك فجأة ؟ جيه مرررة حبيته ؟
خالد يتهرب : ما حبيته .. بس مهما كان .. ما في واحد ما يتمنى يكون عنده عيال يشلون اسمه ..
عذبة بشك : ولو اني مب مصدقتنك يالخراط ..
خالد دزها : انا خراط ؟
عذبة بتحدي : هييييه ..
خالد : اقول ماااالت عليج عاطنج ويه انا .. ذلفي برقد .. ها بعد عروس وسهرانة .. انا حرمتي لو تتم لين الساعة 10 ما بخليها ..
عذبة : هاااااا جفت ؟؟ بعد رديت وطريت هالسالفة ..
خالد : هههههههههههههه ذلفي احسن ..
عذبة : مب مشكلة .. اللي في الجدر يطلعه الملاس يا حلو ..
.
.
اليوم الثاني ..
سار خالد عند منوة ..
كان حاس انه لازم يبشرها انها مب اخته ..
منوة بدون اهتمام : والله ؟؟ زيين ..
خالد : منو شبلاج ارمسج من الصبح تكلميني بدون نفس ؟؟
منوة نشت بقهر وفرت عليه الموبايل وسارت ..
على طول كانت الشاشه ع الـ Inbox في مجلد الرسايل ..
.
.
صدقني من عرفتك وانت لي كل المشاعر..
ياما في حبك حبيبي افتخر دايم وأكابر..
وين ألاقي مثل قلبك في زمن قاسي وغادر..
مثل طبعك يا حياتي صعب في الدنيا ونادر..
انت في عمري حكايه وانت لي اجمل مشاعر..
(روضة)
.
.
عليكـ .. وفيكـ .. كل الحلى ذاب..
يامنتهى حلم الغلا والمحبة..
عجزت اعرف بناظري سر الاعجاب..
يامن عطاه احلى حلا الناس ربه..
ثقل وعقل .. واسلوب ساحر وجذاب..
أنا اشهد ان لي حظ في حبه..
(روضة)
.
.
تم يطالع المسجــات ..
مسج ورا مسـج ..
وكلها بأسامي روضـة ..
حسها كلها تافهـة ..
الا هالمســـج ..
.
.
خالد أنا أدري انك تحبني بس تتغلى ..
انا عندي استعداد أظهر وياك واسافر معاك ..
لو تباني اكون زوجتك بالسر عادي عندي ..
تدري ليش ؟؟ لاني احبك والكل يحسدنـي ..
(روضة)
.
.
هز راسـه بحيرة ..
هاي شو الحل وياها ؟؟!!
خالد يزاقر : منوة تعالي ..
منوة يت صوبـه ويلست بعيد ..
خالد : منوة انتي لا تتصورين اني ممن اتزوج ولا أحب اروضة .. روضة هاي فـ حياتي ولا شي .. ولا شي .. ومن بعد هالمسج كرهتها صدق ..
منوة بحزن : خالد انا ما اطلب منك تثبت لي شي .. انته حر في علاقاتك ..
خالد بغيظ : لا مب حر .. يا منوة لو انا كنت اجذب عليج جان ما جفتيني سويت كل ها .. انا احبج يا منوة ..
منوة تصيح : خالد الله يخليك لا تعذبني .. انا هندية .. تعرف شو معناة هالشي ؟
خالد بتحدي : هيه اعرف .. اعرف عدل بعد ..
منوة صاحت بقوة : يعني ع الهامـش .. ع الحضيض .. (تنزل راسها بانهيار) انا ولا شي .. ولا شي !!..
خالد بحزن : منوة تفاءلي بالخبر ..
منوة : كيف اتفاءل وانا حتى ما عندي أي دليل يثبت ان هلي موجودين ؟
خالد : وانتي ليش دوم متشائمة ؟ ليش ؟؟
منوة بانهيار : لاني عادي اكون بنت شوارع .. لقيـطة .. أي شي فهالدنيا ..
ويلسـت منوة تشهق من كثر الصياح ..
خالد بهدوء : مـنوة انتي اسمعيني ..
قطـع عليه رنة التلفون .. برقم غريب ..
خالد : الو ..
...... : مرحبا خالد ؟ وياك بو فايز ..
خالد بصدمة : بو فايز ؟؟ ( منوة رفعت راسها ) ..
بو فايز : عندي لك خبر يسوى ملايين ..
خالد : بهالسرعة ؟؟ شوو ؟
بو فايز : تخيل يعقوب ياني بارحة .. وعطاني مستندات تخص منوة عسب احرقها .. عن حياتها واسم عايلتها ..
خالد بصــدمة : معقــولة ؟؟
بو فايز : كيفك مب مصدق لا اتي .. انا ناوي اعقهم ..
خالد : لالالالا .. الحين ياينك .. اصبر علي ..
/
\
/
\
نهاية الجزء الحادي عشر ...

 
قديم 11-29-2011, 10:04 PM   #22

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الثاني عشر // الفصل الأول

بو فايز : تخيل يعقوب ياني بارحة .. وعطاني مستندات تخص منوة عسب احرقها .. عن حياتها واسم عايلتها ..
خالد بصــدمة : معقــولة ؟؟
بو فايز : كيفك مب مصدق لا اتي .. انا ناوي اعقهم ..
خالد : لالالالا .. الحين ياينك .. اصبر علي ..
بو فايز : بسرعة لاني مستعيل وعادي احرقهم فـ أي وقت ..
خالد : اوكي اوكي ..
بو فايز : وشرات ما قلتلك .. من سبـق لبـق !
خالد باستغراب : من سبـق لبق ؟ شو السالفة ( سكر الخط ف ويهه ) الو .. الووو .. طاعوا .. (يطالع منوة) سكــروا ..
منوة بقلق و صياحها خف : جيه شو السالفة ؟
خالد وهو يحاول يستوعب الموضوع : الا قولي سوالف مب سالفة وحدة !
منوة : خـــالد !! بليز لا تخوفني ؟
خالد يطالع منوة بتمعن : تدرين ان بو فايز اتصل بي وخبرني ان عنده اوراق تخصج وتخص ماضيج ؟
منوة بصدمة : شو تقصـد ؟!
خالد : اقصـد ان بنسبة 90% تحصلين هلج بعد كل هالسنين ..
منوة وهي مصدومة اكثر : وتتوقع بيرضون فيه من بعد هالسنين كلها ؟
خالد بألم : منوة انتي بنتهم .. معقولة ما بيرضون ؟!
منوة وردت الدموع فـ عينها : بس انا ما اباهم ..
خالد تفاجأ : شووه ؟ يعني شو ما تبينهم ؟
منوة وصوتها بدى يعلى : يعني ما أبااااهم .. ما أبا اعرف منو هم .. تفهم ؟!!
خالد غيظ : ما ظني ان هذا تصرف وحدة عاقلة . انزين ؟؟
منوة تصيح بقوة : عيل تباني اسير لهم واقول لهم انتوا هلي تعالوا خذوني ؟!
خالد غيظ زيادة : لا خلج عيل عالة ع المجتمع .. ولا ردي خدامة احسن فـ بيوت الاوادم ..
منوة انهارت : شو قصدك يعني ؟؟ تعايرني مثلاً ؟؟ ( بقهر ) ما لومك يا ولد الحسب والنسب ..
خالد ما عرف بشـو يرد عليـها ..
حسها مغيظة من الخـاطر..
دشـت الحجرة وشوي الا وهي ظاهرة بعباتها وشيلتها وشالة شنطتها ..
طالعته باحتقار : خلاص ما عاد لي مكان بين ناس يعايروني ..
ما انتظرته يقول لهـا شي ..
لان ما عاد له أهميــة ..
خالد شكلـه راح ينتهي شـرات سيف ..
مثـل ما دخـل قلبها بسرعـة ..
ظهر بســرعة !!
.
.
من بـعد ما ظهـرت من الفندق ..
ما عرفت وين تسير ..
بس كان هدفها الوحيد انها تلقى مكان يضمـها ويداوي جراحها ..
ركبـت التـاكسي .. وخـالد كان وراه ..
وصلها راعي التاكسي لمكان شبه مهجور ..
في عمارة سكنية متهالكة بعض الشيء ..
كانت هالعمارة عبارة عن شقق سكنية مفروشة رخيصـة للإيجار ..
فانوس ( الناطور) : خلاص يا بنتي مش مشكلة .. اديني 500 درهم في الشهر ..
منوة تنهدت : دخيلك راعني .. انا على قد حالي ..
فانوس : الاه ؟ دانتي عاوزة شقة كاملة وبتتشرطي كمـان ؟
منوة بألم : خلاص مابا شقة كاملة .. عطني ولو غرفة بس ..
فانوس : مش مشكلة .. حديكي غرفة وحدة بـ 150 في الشهر .. بس دي الغرفة صغيرة اوي .. وكمان هيه موجودة بجنب عيلة كبيرة ..
منوة بخوف : لالالا .. شو تباني اعيش بين ناس ما اعرفهم يعني ؟
فانوس : يا بنتي مللتيني .. طب ازا مش عايزة اتوكلي على الله ..
منوة بضعف حيلـة : خلاص امري للـه ..
.
.
خـالد تم يلـوم نفسه طول الدرب وهو يلحق التاكسي ع الكلام اللي قاله ..
هو دوم يوم يغيظ ما يحاسب ع رمسته ..
بس منوة صدق كانت ترفع الضغط والسكر ..
بعد ما اندل مكانها .. مشى بهدوء من غير ما تحس به ..
وما كان هامنه يعرف هي فـ أي غرفة ساكنة ..
كثر ما كان هامنه يكتشف .. منو هم هـل منوة !!
.
.
فـ بيـت بو فايز .
بو فايز باستغراب : انا اتصلت بك ؟ متى ؟
خالد بتوتر : بو فايز دخيلك لا تحرق اعصابي ..
بو فايز : ياخي بشو تباني احلف لك ان ما عندي رقمك ؟؟
خالد يفكر : هيه صح .. انا يوم قلت لك عطني رقمك ما طعت .. ولا انا عطيتك رقمي ..
بو فايز : جفت ؟؟
خالد بحيرة : عيل منو ؟
بو فايز : وانا شدراني ؟؟
شوي .. الا وتلفون خالد يرن ..
خالد لاحظ رقم غريب ثاني : الـو ..
الريال : هههههههه شرات ما توقعت .. وصلــت يعني لبيـت بوفايز ها ؟
خالد بصدمة : منو انته ؟
الريال : عمك وتاج راسك ههههه .. خبرني .. بعدك مصر تعرف منو منوة ؟
خالد بقهر : وانته اشحقه تتلاعب باعصابي ؟
الريال : الا قول انته اشحقه راز ويهك فـ سالفة منووه الخايسة ؟
خالد غيظ : الخايس هو انته يا عديم الأخلاق ..
الريال : والله حالة .. يهالو ولسانهم اطول عنهم ..
خالد : لو انته ريال جان واجهتني .. يا الجبان ..
الريال : هه .. انا مب جبان .. والدليل اني يالس ارمسك وانا مجابلنك ..
صد خالد على بوفايز بصدمة ..
بس ما كـان يرمس بالتلفون !
الريـال : فج الدريشـة وبتجوفني ..
ركض خالد صوب الدريشة ..
وجاف واحد عند كابينه التلفون العمومي يأشر له وكأنه يقوله ( باي باي )
خالد غيظ : يا حقيييييير ..
الريال : هههههههههههههه
وسكر الخط فـ ويهه ..
ظهر خالد من بيت بو فايز وعلى طول ركض صوب الكابينة ..
بس شرات ما توقــع ..
محـــد !
رن تلفونه مرة ثانية ..
اتلفت خالد حوله يدور كابينه ثانية ..
خالد بغيظ : يا حقيــــــــر !
الريال : هالمرة انا في الكابينة اللي ورا بيته هههههههه ..
ورد خالد يركض لورا بيت بو فايز ..
ونفس الشـي ما حصلـه ..
وتواصلـت الاتصالات اللي يننت خـالد !
.
.
اما بالنسـبة لمـنوة ..
اللي الأقدار صبتها انها تعيش في جناح عايلة كاملة غرفهم مفتوحة على بعض ..
وهي من بينـهم .. مجرد متطفلة !
اللي فاجـأها انهم مواطنين .. بس شو اللي سكنهم هنيه ؟!!
شو اللي حدهم يودرون البيوت الزينة وايون هني ؟؟
دخلت حجرتها ونست تقفل البـاب ..
وبالغلط شيلتها طاحت وهي ترتب شنطتها ..
دخـل شاب طول وعرض فجأة بدون ما يدق الباب ..
الولـد يطالعها بتمعن : مرحبـا .. حيا الله من يانا .. وياج عبيد ..
منوة لبست شيلتها بسرعة وبخوف : شو تبا ياي هني ؟
عبيد : افا عليج ترانا جيران الحين ..
منوة : هذا ما يعني انك تدخل الحجرة بليا احم ولا دستور ..
عبيد : ههههههه .. سوري ..
منوة بغيظ : وقـح ..
عبيد : ههههه مقبولة منج يا وقحـة ..
منوة غيظت زيادة : وقحة يوم فكرت أكلمك يا غبي .. اذلف عن ويهي لا بارك الله فيك ..
عبيد رفع حاجب واحد : على فكرة تراني شرطي .. كلامج هذا يوديج فـ ستين داااهية ..
منوة تنهدت وحاولت تاخذه باللين : انزين شو تبا ؟
عبيـد : ممم ندردش بس .. انا شرطي وانتي شو ؟؟
منوة عقدت حواجبها : انا ما اشتغل !
عبيد : وعندج جنسية ..
منوة ارتبكت : اكيد .. ليش هالسؤال ؟
عبيد : لاني انا بس حامل الجواز .. واتريى الجنسية .. عيل دام عندج جنسية شو يابج هنيه ؟
منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!

/
\
/
\
يتبع //

 
قديم 11-29-2011, 10:07 PM   #23

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الثاني عشر // الفصل الثاني

منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!
عبيد باستغراب : بلاج ؟
منوة تداركت نفسها : ماله داعي اقولك شي عني ..
عبيد : ليش ؟
منوة : لاني لا اعرفك ولا تعرفني عسب اشرح لك شي عن ماضي عشته ..
عبيد باستنكار : ما توقعه ماضي مشرف !!
منوة غيظت : لو يكون أخيس ماضي فهالدنيا .. انته ما يخصك فاهم ؟!
عبيـد وهو ظاهر : بسيطة على رااااااحتج .. انا كنت ياي أساعدج بس .. بس شكلج ما تبين ..
منوة : الله وياك ..
تنهدت منوة .. وقفلت باب الحجرة البالية ..
كانت أشبه ببيت فتحية .. بس الفرق ان هاي بليا صراصير وفيران ! ..
ما وحى لها تنسدح ع الشبرية ..
الا ودق الباب يعلى ويعلى ..
منوة فجت الباب بضيج : نعم ؟
الحـرمة : وه وه وه .. سلااااامن عليج .. انا يارتج ام عبيد ..
منوة بقلق وهي تسمع اسم عبيد : هلا فـيج الغـالية ..
ام عبيد دشت بليا اذن : ها ناويه تسكنين على طول هني ؟
منوة : مادري .. حسب امكانياتي ..
ام عبيد بفضول : تشتغلين ؟
منوة : مع وقف التنفيذ !! ..
ام عبيد ما فهمت بس اونها عاد : هييييه يمدحون هالشغلة .. شو الاخت بدون ؟
منوة طالعتها برعب : وهذا بشو يهمج ؟؟
ام عبيد : وييه انا ما قلت شي ..
دشوا جيش يهال وراهم ثنتين كبار ..
سهـام : اميييه عيسو ضربني ..
ام عبيد شهقت : اللي ما يستحي .. هذا وانتي يايبتله 5 اولاد ؟
سهام : يبا بنية ويا ويهه جان اقوله صدق انك ويه فقر .. جان يضربني ..
ام عبيد : حسبي الله عليه .. الله فوق .. الله بيراويه .. انتي صبري كم يوم وبيي ..
سهام تطالع منوة : انتي اليارة اليديدة ..
منوة : الظاهر جيه !
سهام : انا سهام .. وهاي ( تأشر ع البنت اللي حذالها) مرت اخويه فوز ..
منوة عقدت حواجبها : اهاا ..
سهام تصارخ : عبود ويهد .. حمود النحس قوم عنه ..
ام عبيد : فوز وينه ريلج ؟
فوز بدون نفس : يعني وين مثلاً ؟؟ فـ شغله ..
ام عبيد : الله والشغل !!!
منوة كان باين من ويهها انها ملانة منهم ..
ام عبيد بخبث : عبيد خبرني عنج ووصاني عليج ..
منوة : اها ..
وتمــوا يسـولفـون ..
مع مرور الوقـت ..
تمت فوز مع منـوة ..
فوز : ادريبج مليتي منهم ..!
منوة ارتبكت : مب جيه السالفة . .بس يعني انا تعبانة وجيه ..
فوز بخبث : تدرين ان عبيد حاط عينه عليج ؟
منوة باستغراب : لا والله ؟؟ مسرع ..!!
فوز : الله يخليج هالعايلة ما يصدقون حد يسكن هني عسب يخطبونه ..
منوة باستغراب : معقـولـة ؟!
فوز : لا تستغربين .. عندج انا وحليلي .. من فقر لين أفقر ..
منوة بحنان : الله يساعدج والله .. بس كيف خذتي ولدهم ؟
فوز : قصدج شبيب ؟؟ الله يسلمج شبيب هذا خلاني احبه بجنووون .. نسيت كل ظروفة وتميت افكر فيه .. الين ما تزوجته .. وشوفة عينج .. جني بس حق اليهال .. لا يصرف علي ولا شي ..
منوة : هو العود ؟
فوز : لا اصغر عن عبيد بسنة ..
منوة بفضول : وعبيد شحقه ما عرس ؟
فوز : اه .. مالت . يتحسب عمره شي .. اونه ما ياخذ أي وحدة ..
منوة : اونه عاد .. ومنو هاي اللي بترضى فيه ؟!
فوز : لا بويه لا تقولين انج ما بتوافقين ياخذج ؟؟
منوة : اكيد ما بوافق .. حشى خلصوا الرياييل !
فوز : ههههههههه وحليله زوين ..
منوة : خلي الشكل .. انتي جوفي وضعه .. اخلاقه .. ليكون يباني اعيش هني ؟؟
فوز : ههههه وانتي الصاااجة .. هذا ما يودر امه ! ..
منوة : عيل خله يودرني ف حالي .. ما يخصني فيه ...
فوز بفضـول : حبيتي قبل ؟
منوة تفكر : مرتيـن ..
فوز : يعني ناس راهين ؟؟
منوة : مممم الاول كان وضعه زيين .. بس بعد ما حبيته وكل شي .. اكتشتفت انه مالج ..
فوز : يعني ما كان يحبج ؟
منوة : ما عرف والله ..بس هو اللي بدى وطرش لي رسالة انه يحبني .. وحرك مشاعري بها .. تصدقين شكله كان يلعب .. عسب جيه نسيت بسرعة ..
فوز : والثاني ؟
منوة تنهدت : هذا اللي حبه قطع أوصالي وخلاني أعيش الحلم معاه .. كان متمسك فيه لدرجة الجنون .. وبدل أحوالي .. وما أنكر انه هو اللي بدى حبه لي ..
فوز سرحت : عنده فلوس ؟
منوة : هو تاجر من تجار هالبلاد .. ما شا الله عليه عايش العز كله ..
فوز سرحت : دام هالكثر تحبينه ؟ ليش افترقتوا ؟
منو تأثرت : لسبب معين .. اليـوم نحن افترقنـا ..
فوز : يا حراااام .. وانتي وين هلج عنج ؟
منوة بألم : هلي ؟ هـه .. هلي بعاااد عني .. عايشين عالمهم الخـاص ..
فوز : ما تجوفينهم يعنـي ؟
منوة بتهرب : بين فترة وفترة ..
فوز : انا هلي تبروا مني ..
منوة : افا .. ليييش ؟!
فوز : لاني تزوجت شبيب غصب عنهم ..
منوة : وما فكروا يزورونج ؟!
فوز : ابداً .. اوني طمست شرف عايلتي بهالزواج ..
منوة : وانتي شو رايج؟
فوز : انا فعلاً طمسته من خذت شبيب .. هالعائلة سمعتها فـ الحضيض !
منوة بخوف : ليش ؟
فوز : الأبو مسجون بقضية قتل من 20 سنـة .. والام طلابة عند بيوت الاوادم .. والبنت متزوجة مدمن مخدرات .. وريلي انا سكير بالدرجة الاولى .. شو تبين اكثر عن جيه ؟!
منوة : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !
فوز : نصيحة مني .. لا تصدقين رمستهم عن عمارهم .. لانهم جذابين ..
منوة : انزين وشو تفسرين كون عبيد شرطي ؟!
فوز : طموح أمه .. اونه عسب يظهّر ابوه من السجن .. جوفي التخلف !
منوة : هه .. الله يســتر !
.
.
ومــــع مـــرور الأيــــام ..
.
.
عند خـالد ..
ام خالد بغيظ : منو هاي اللي متزوجنها ها ؟ ارمس ارمس ..
خالد بصدمة : الحين انا متزوج ؟ شعنه ؟
ام خالد : عيل ظهراتك نصايف الليل شو تعني ؟
خالد غيظ : وانتوا كله تفكرون بشي هب زيين ؟؟!!
عذبة تصيح : وشو تفسر شردتك من أيام عرسي .. حشى ولا جني عروس ..
خالد بتأنيب ضمير : والله يالغالية نسيت انه في أيام حق العرس ..
ام خالد : سير الحين وفز واعتذر لحميد .. مسكين وايد شال فـ خاطره ..
خالد : ان شااااا الله .. الحين بتهديني اسير ارقد ولا شو ؟
ام خالد : مب قبل ما تقولي بلاه ويهك وارم ؟
خالد يتفحص ويهه بعد ما صد لمراية وراه : وين .. مافي شي !
ام خالد : أي ما فيه شي ؟؟ جوف كيف هالات عيونك سودة ..
خالد : اوووه يا امي .. الحين الا تدوريلي العلة يعني ؟
ام خالد : مب هادنتك انا الين ما تنطق ..
خالد غيظ : شو انطق ؟ شو اقول ؟
ام خالد : ليش ما خطبت روضة لين الحين ؟
عذبـة بوضوح : اميه هب غايته الحين ..
ام خالد : الا غايته .. شو انته حاط فـ بالك وحدة ثانية ؟
خالد تنرفز : امييييه شلي رويض من بالج ماباااها ..
ام خالد : انزين شحقه ؟؟!!
خالد : تفكيرها ما يوازي تفكيري .. شكلها مب عايبني ..
عذبة : اميه الا الزواج .. لا تخلينه ياخذها غصب ..
ام خالد : كلـه ولا روضة تسمعون ؟؟ هاي شيخة البنات ..وغصب عنك بنسير باجر نخطبها لك ..
توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..
طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..
الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..
خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....
ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..
وســط صـراخ امـه ..
وصــدمة اخـتـه !!

/
\
/
\
نهاية الجزء الثاني عشر ...

 
قديم 11-29-2011, 10:14 PM   #24

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الثالث عشر // الفصل الأول

توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..
طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..
الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..
خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....
ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..
وســط صـراخ امـه ..
وصــدمة اخـتـه !!
ام خـــالد تزاعج : خالد .. خاااالد .. ( تطالع عذبة) جفتي ؟؟ يوم اقولكم ان ولدي فيه شي محد يصدقني ..
عذبة وهي تصيح : عين وما صلت على النبي .. عين وما صلت على النبي ..
.
.
بالنسبة لخـالد ..
اللي ركب سيارتـه وتم يلف فهالشوارع من غيظه بلا اي هدف ..
الغضب كان مجتاح اكبر العواطف والمشاعر اللي فيـه ..
كفايـة الضرابة اللي قضاها طول هالليل ورا شخص متخفي بلبس غريب ورا كيبلات التلفونات العمومية ..
تنـهد خالد بقهـر .. ووقف سيارتـه ع ينب الشارع ..
سنـد براسه لورى .. وسرح فـ دوامة أفكـاره ..
خالد يفكـر : ليش كل هالتهديدات الغريبة من قبل هالشخص ؟ منو يكون هو ؟ وشو يبا مني بالضبط ؟ وشو عرفه بمنوة ؟ وأنـــا .. آه انا .. شو محلي من الاعراب فـ كل هالمشكلة ؟؟ .. هل انا ملزم أجامل منوة علـى حساب غياظي ؟ و هلي .. آه يا هي .. الشك اللي ذابحنهم من صوبي .. وشغلي اللي ما قمت اجابله شرات اول .. وعرس اختي اللي باجي له كم يوم ؟ والمجهول الزفت هذا ؟؟ وبعدين يعني ؟؟؟
خطرت على بــاله فكـرة .. يمكن تكون مينونة شـوي ..
تنهد وشغـل سيارته باتجاه أقرب مركز للشرطة .
.
.
من صـوب منوة
عبيد بصدمة : ما تبيني ؟
منوة بخوف : لو سمحت انا ما عرفك ولا اعرف عنك شي .. ابــعد ..
عبيد : ليش انزين ؟ ع الاقل قوليلي سبب مقنع ..
منوة وقلبها يدق بالقو : زين خلاص .. خلني اعرفك عدل عقب بقرر ..
عبيد بأمل : أكيــد ؟
منوة والرعب مالي قلبها : اكيـد ..
عبيد : الحمدلله .. ريحتيني ..
منوة : انزين ( بتردد) ممكن تروح الحين ؟ ابغي ارقد ..
عبيد عقد حواجبه : ما في وحدة فهالدنيا تقول حق خطيبها روح !
منوة والرعب رد دب فـ اوصالها : لا بس اليوم .. انا تعبانة .. يلا اعتبره آخر يوم ..
عبيد : آخر يوم حق شو ؟
منوة : ها .. لا اقصد .. آخر يوم اقولك فيه روح ..
عبيد : زين عيل ( يتقرب منها )
منوة تبعد عنه : باجر باجر .. انا اليوم تعبانة ..
عبيد تنهد : آه .. باجر باجر .. اوكي يلا حبيبتي .. باي ..
وبالغـصب طاع يظهر ..
قفلت منوة الباب على عمرها ..
وتمت تتنافض من الزياغ ..
لا إرداياً زخت منوة الموبايل واتصلت بخالد وهي تعض اصابع الندم انها حاولت مجرد المحاولة انها تبعد عنه..
اول مرة اتصـلت مارد عليها وعطاها مغلق ..
ردت اتصلت مرة ثانية عطاها مشغـول ..
تمــت تصــيح بقـوة والرعب مالي كل شي فيها ..
ردت اتصلت مرة ثالثة ..
خالد كان توه ظاهر من مركز الشرطة ..
وتفاجأ باتصال منوة ..
خالد بلهفة : الـــو ..
منوة وهي تصيح بقوة : الحقني يا خالد ..
خالد قلبه قبضه : بلاج يا منوة ؟
منوة برعب: يبا يتزوجني .. يبا يتزوجنيييي ..
خالد ثار : منو هالحيوان اللي يبا يتزوجج ؟
منوة : دخيلك تعال شلني .. دخييييلك ..!!
خالد بغيظ : وينج انتي ؟
منوة تصيح : ماااااااعرف ..
خالد تذكر : الحين الحين ياي ..
حاول خالد يتذكر اكثر المكان .. وزين ان ذاكرته ما خانته ووصل لنفس المكان ..
خالد اتصل بمنوة ..
منوة وهي تشهق : الــو ..
خالد : يلا اظهري انا برع البناية ..
منوة بفرحة : انزين ..
شـلت منوة بعمرها وظهرت برع الحجرة ..
أما خالد اللي الغيـظ ملى قلبه ..
والقهر استحوذ على اي شعور فيه ..
كان الأفكار تحاصره انه ينهي هالمشكلة ..
ومشكلة الاتصالات ..
وفعـلاً قدر يقنع الشرطة انهم يراقبون كيبل التلفون العمومي
واللي تحدد من خلال الأرقام اللي عطاهم اياها خالد انهم كلهم من نفس المنطقة ..
يعني المتصل اكيـد ساكن هني ..
بس اكيد هالشغلة يبالها وقت ..
لين ما يحددون مكان الكيبل اللي المتهم ينوجد فيه عسب يراقبونه ..
ويقبضون على صاحب التهديد ..
ولازال خالد يتريى منوة ..
حسها طولت وايد .. جان يرد يتصل ..
ريال رد : الوو ؟ منووو ؟
خالد تخبل : وين منوة ؟ وين وديتها ؟
الريال : عيل انته اللي متفق وياها ها ؟ ما بتظهر لك لا تحاتي ..
خالد غيظ : يا حقييييييييييييييييييير ..
ظهر من السيارة ودخل العمارة والشرار بيظهر من عيونه ..
انصـدم بمنوة اللي لاصقة في اليدار تترجى عبيد يبعد عنها ..
خالد ركض صوبه وعطاه كف قوي ..
عبيد زخ مكان الصفعة : انته حبيبها يالنذل ؟
خالد زخه من جتفه بقوة : النذل هو انته ياللي ما تراعي حرمة غيرك ..!
عبيد : ههههههه ضحكتني الصراحة .. شل ايدك عني يالـ *****
خالد يقوي قبضته : يوم انك مب متربي عدل انا لازم اربيك ..
عبيد بحقد : شو تبا منها ؟ هاي لي أنا ..
منوة تصارخ برعب : خالد ابعده عني .. الله يخليك ..
عبيد يطالع منوة بقهر : اعترفي منو ها ؟؟
خالد دزه ع اليدار بقوة لين ما طاح : انته ما تستحي ؟ عيب عليك ..
عبيد بخبث : اقص ايديه اذا اللي بينكم حلال ..
منوة انهارت ويلست تصيح بقوة ..
خالد رد رفعة من الارض وعطاه بكس : صدق انك ما تخيل .. واللي تسويه انته يعني حلال ؟
عبيد : النص بالنص .. شو رايك ؟
خالد فقد أعصابه : منوة .. سيري ركبي السيارة ..
عبيد يحاول يسد دربها : ما تروح لو على جثتي ..
خالد : غصبن عنك بتروح فاهم ؟
عبيد عطى بكس لخالد : ابعـد ..
خالد طاع ع الارض من قوة الضربة ..
وهني منوة تيننت ويلست تصارخ وهي منهارة وطايحة ع الارض ..
عبيد ركض صوبها عسب يهديها ..
هني خالد نش على طول .. وبأقرب حديدة ضربها ع راس عبيد ..
اللي طاح من الألم مب قادر يتحرك ..
ساعتها على طول زخ خالد يد منوة ومشاها لين السيارة ..
وهي منهــــارة من الخاطر ..
خالد بحنان : منوة حبيبتي خلاص ما استوى شي ..
ما كانت منوة قادرة ترد عليه ..
شوي الا ويجوفها خالد تغمض عينها باستسلام ..
خالد تخبل .. وشغل السيارة وسار بها لأقرب مستشفى ..
.
.
مع مرور الوقت ..
الدكتورة : انته بتقربلها حاجة ؟
خالد توتر : ها .. هي ..انا .. خطيبها ..
الدكتورة : شكلها متعرضة لصدمة جامدة اوي .. وانت السبب ..
خالد : انا ؟؟
الدكتورة : كلكو كده .. ههههه .. هيه مجرد اغماءة بسيطة ما تخافش ..
خالد طالعها بشك ..
الدكتورة : يوووه ما تخافش ..
خالد : يعني بترقد هنيه ؟
الدكتورة : ايوه .. طمن اهلها عليها .. وان شا الله حتبقى زي الفل ..
تنهـد خالد بقـهر ..
ومشـى بسيارته عسب يرد البيت ..
ما كان حاس بمرور الوقت ..
وان الوقت الحين متأخر ..
وامه مينة من الصياح عليه ..
ام خالد تطالع ويهه بخوف : انته سرت تحارب ولا شو سالفتك ؟
خالد تنهد : لا تحاتين يا اميه .. هذا واحد كان يهددني ع الموبايل .. وبلغت عليه الشرطة ..
ام خالد تصيح : وهالضربات اللي ع ويهك .. ويدييييه بعد كمن يوم عرس اختك .. كيف بتجابل الاوادم وانته جيه ؟؟
خالد : ما عليه يا اميه ..
ام خالد تصيح بقوة : مب انته خالد ولدي اللي اعرفه .. مب انته ..
خالد يحاول يهديها وسار حب راسها : خلاص يا امي لا تحاتين .. المشكلة انتهت ؟
ام خالد بتفاؤل : يعني خلاص ماشي ظهرات نصايف الليل ؟
خالد يبتسم لها : خلاص يا امي ..
ام خـالد تنفست براحة : الحمدلله ..
بعد كمــن يـوم ..
وفـ نفس يوم عرس عذبـة ..
امـه حطتله كمادات لان ويهه كان من الخاطر مزرق .. من آثار ضرب عبيد ..
وفعلاً خف شوي .. بس الأثر تام ..
الفــليل ..
العرس كان مليان ناس ورياييل ..
خالد كان فكره مشغول بمنوة اللي ما زارها هالكم اليوم لانه التهى بالعرس ..
حميد : اتخبرك منو المعرس فينا انا ولا انته ؟
خالد ابتسم له بغصة : انته اكيد .. تستاهل يا المعرس ..
حميد : اح اح هههههه .. تعال اتخبرك ..
( رن تلفون خالد )
خالد طالع الرقم : اخبرك حميد لحظة ( شل التلفون ) الو ..
الريـال : السلام عليكم اخويه خالد .. وياك النقيب حمد ..
خالد : وعليكم السلام والرحمة
الريال : ابشرك ترانا قبضنا ع الريـال اللي كان يهددك ..
خالد بصدمـة : معقـولة بهالسرعة ؟
الريال : لا الريال ظهر مغفل شوي وبسرعة قدرنا نقص عليه ..
خالد : انزين انزين الحيـن ياينكم ..
( سكر التلفون )
حميد باستغراب : وين ساير ؟
خالـد : شغلة ضرورية ظهرت لي فجأة .. اسمح لي يالنسيب ..
ومشـى خالد بسرعة صوب سيارته ..
وحميد تم يزقره .. وهو ولا يرد عليه ..
/
\
/
\
يتبع //

 
قديم 11-29-2011, 10:25 PM   #25

مصممة أزياء إسلامية


رد: روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥


روايـة: لأنني خادمة! للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥

الجزء الثالث عشر // الفصل الثاني

من بيـن أجواء العرس اللي كانت "حشرة" ومليانة ناس ..
وبين ربشة حميد وسوالفه ويا خالد ..
نش خالد باستعيال عسب يروح لمركز الشرطـة ..
اتصـل حميد بسرعة فـ خالد ..
خالد وهو توه ركب سيارته : الوو ..
حميد : يا بوك تستهبل ولا شو سالفتك انته ؟
خالد بحيرة : اسمح لي يا حميد والله اني هب رايم أأجل الموضوع ..
حميد : موضوع شو ؟؟ يا ريال عنبو حتى ليلة العرس ما بتحضرها ؟
خالد : والله اسمح لي مب بيدي ..
حميد : عيل منو بيدش وياي ؟ انته تدري ان عذبة مصرة انك انته بالذات من بد اخوانك تدش ..
خالد : البركـة فـ أحمد وراشـد ..اسمح لي حميد ..
حميـد تنهد بقهر من خالد وتصرفاته هالكم يـوم ! ..
وسكر فـ ويهه من غير ما يرد عليه ..
أما خالد اللي ما عطى أي أدنى اهتمام لردة فعل حميد ..
لأنه كان متحرقص يبا يجوف منو هو صاحب هالتهديدات الغريبة والعجيبة ! ..
فكره كان مشغول بـ منوة وحياتها وهلها ..
وبنفسـه وشغله اللي أهمله طول هالفترة ..
بس شرات ما يقولون ..
لـ ج ـل عين .. تكرم ألـف ع ـين .
.
.
حميـد خبر أحمد بالسالفة ..
اللي بدوره اتصل فـ امه وخبرها ..
أم خالد بعد ما سكرت عن أحمد : حسبي الله عليك من ولد .. هاي سواة تسويها يا خلود ؟ ولا بعد ف يوم عرس اختك ؟؟
اسما : امييه شو بلاه خالد ؟
ام خالد : اخوج حضرته ركب سيارته وظهر .. اونه عنده شغل ضروري ..
اسما باستغراب : يعني ما بيدش القاعة ويا حميد ؟
ام خالد : يا ويلي عليج يا عذبة .. وانا اللي شادة الظهر فهالولد .. اسميه ظهر ما يصلح لشي ..
اسما : حرام اميه لا تظلمين خالد يمكن صج انشغل ..
ام خالد : هي امررره .. صدقته انا الحين .. اقص ايديه ان ما كان متزوج بالسـر ..
وع سوالفهم دخلن روضـة و شما ..
روضة : هااه .. منو اللي معرس بالسر خالو ؟
ام خالد توايهها : لا فديتج نرمس عن واحد ما تعرفينه ..
شما تهمس لأسما : جني سمعت طاري خالد ؟
اسما بنفس درجة صوتها : هيه .. خالد ظهر من العرس بعد ما اتصلبه واحد .. واميه معاندة الا انه معرس وبالسر بعد ! ..
شما : لالالا .. مستحيل ما اتوقع خالد يسويها ..
اسما : حتى انا اقول جيه .. خالد ما يداني طاري الحريم ..
شما : وأولهن رويض هههه ..
ام خالد : روضة فديتج وين امج وخالتج ؟
روضـة : ودرناهن صوب القاعة يالسات يسلمن ع العيايز ..
ام خالد : عيل اسمحولي بسير اخاويهن ..
روضـة : مسموحة خالووه .. ( تطالع اسما وشما باجرام ) جني الا سمعتكن ترمسن عني ؟
شما : خيييبة حشى هب اذن .. ولا اذن فيل ..
روضة بدلع : الله اكبر .. عن تاكليني ..
اسما : ههههههه ماشي .. خالد ما بيدش القـاعة ويا حميد ..
روضة : احسـن عسب محد من هالبنات المخبل تجوفه ..
شما : ويييه .. مااالت ..
.
.
فـ مركز الشـرطة .
الملازم حمد : الاسم ؟
الريال : يعقــوب حـامد ..
خالد من سمـع الاسم حس بنفضـة غريبة فـ جسمه !
الملازم حمد : اخويه خالد . لك كافة الحرية في انك تتخذ الاجراء عسب هالسالفة ..
خالد تنهد : مب مشكلة ما قصرتوا والله .. بس ممكن أسأله شحقه لحقني ؟
يعقـوب : هاي امور عائلية وما تنقال جدام الناس ..
الملازم حمد نش : عيل انا بخليكم ترمسون وتتفاهمون وان شـا الله يكون الحل ودي امبينكم ..
خالد : مشكور وما قصرت ..
من بعد ما ظهر الملازم حمد من الغرفة .
خالد بغيظ : منو انته ؟
يعقـوب بضعف حيله : يهمك تعرف ؟
خالد : اكيد يهمني .. واحد سرق النوم من عيوني .. عيشني القلق كله .. كيف ما تباني اهتم في اني اكشف منو هو وشحقه لاحقني ..
يعقوب : تبا تعرف السالفة من بدايتها ..
خالد صبره نفذ : خلصني وقول .
يعقوب : انا اشتغـل عند عمي فارس .. وهو اللي قالي اسويبك جيه .
خالد بقهر : وعمك شو دراه فيه انا ؟
يعقوب : عمي ؟؟ جيه انته ما تدري ان عمي يكون نفسـه ريل أم منوة .؟؟
خالد بصدمة : شو تقول انته ؟
يعقوب : يا خي تباني اخبرك السالفة من بدايتها ولا شو ؟
خالد : قول وامري لله ..
يعقوب : بس عاد يا ريت ما توصل هالسالفة لـ حد ..
خالد : ان شا الله .. بس انته ارمس الحين ..
يعقـوب : من ونحن صغار .. ومنال (أم منوة) محـط أنظار كل شباب الفريج .. هي بنت التاجر .. الجميلة .. واللي خطفت قلوب تجــار ورياييل .. كانت دلوعة ابوها .. وامها توفت بعد ما ولدتها بـ 40 يوم ..
خالد : انزين ؟
يعقوب : بصفته عمي فارس انه يقربلها ويكون ولد عمها .. اللي كان تاجر بعد .. وله اسمـه في السوق .. خطبـها عن حب والكل حاسدنه عليها .. لكن من سوء حظه .. ان فـ ليلة العرس وقبل ما يوقعون ورقة الزواج ياها مرض غريب عجيب .. بسبته تكنسل العرس بكبره .. وابوها ما قصر سفرها بلاد برع .. وظهرت في النهاية محسـودة .. وما انفج هالحسد الا من بعد ما يابوا غسول كل الحريم اللي زهبوها ليلة العرس .. وفعلاً استوت زينة وردت شرات الأولية .. ويمكن احسن ..
خالد : وعمك ؟؟ شو محله من الاعراب الحين ؟
يعقوب : اختفى شرات ما اختفوا كل الخطاطيب فجأة .. ومحد يا عسب يخطبها .. والبنت كملت الـ18 وهي بعدها لا انخطبت ولا شي .. لان الناس ظهرت عليها رمسة انها ممسوسة وراكبنها عفريت ..
خالد : معقولة ؟
يعقوب : هي والله .. عاد عقبها بشهور .. رد محمد للبلاد .. وهو عنده الشهادة العودة .. ودكتوراه ذاك الزمن غير عن دكتوراه هالايام .. وصار محمد حلم كل بنـت لشهادته ووسامته ..
خالد : اكيد خطب منال .
يعقوب : هيه .. شافها وتعلق فيها .. وما همه رمسة الناس عنها .. وابوها ما صدق .. على طول وافق عليه ..
خالد : هذا أبو منوة ؟
يعقوب : هيه .. تزوجها وعاشـو بكل سعادة وهدوء .. ومنها حملت ام منوة بـ منوة ..
خالد : لين الحين كل شي طبيعي ..
يعقوب : اللي ما تعرفه ان فارس ما كان يطيق محمد من الصغر لأنه أشطر عنه فـ كل شي .. ولان هل فارس كانوا دووم الا يعايرونه ويقارنونه بمحمد الفالح فـ دراسته ..
خالد : لا والله ؟
يعقوب : جفت عاد ؟
خالد : بس لين الحين ما عرفت شو سبب هالتهديد ..
يعقوب تجاهل رمسة خالد : عمي فارس حزتها تخبل يوم عرف ان الرمسة اللي انقالت عن منال كلها جذب .. وانها صاحية وما فيها شي ..
خالد : شو سوى ؟
يعقوب : كان كل همه انه ينتقم من عدوه وسارق حبيبته .. وما لقى احسن من صرقة فلوسه .
خالد : وقدر ..
يعقوب : المشكلة ان محمد قلبه ابيض .. وما كان يبخل عليه بفلس .. بالعكس يتمنى له كل خير .. حتى انه فـ مرة من المرات قاله اذا تباني اخطب لك فانا حاضر ..
خالد : انزين ؟
يعقوب : مع مرور السنين .. وبعد ما سمع فارس بحمل منال الثاني .. قرر ينتقم ..
خالد : كيف ؟
يعقوب : انه يخطف منـوة حبيبة ابـوها ..
خالد بصدمـة : هو اللي خطفها ؟؟؟؟ وشو سوى بها ؟
يعقوب : سلمها لي انا .. وانا بدوري ربطتها ووديتها عند بو فايز ..
خالد : وشقايل غيرتوا اسمها من منوة لصوفي ؟
يعقوب : همنا الاول كان ان ننسي محمد اسم منوة .. وكان هدفنا ان نعطيها جواز اماراتي .. بس تزوير مثل هالجواز صعب .. وما حصلنا الا واحد يزور جوازات هنديه .. فسميناها صوفي ..
خالد : وبو منوة شو صابه ؟
يعقوب : ويييه تخبل الريال ويلس يوعد الأوادم ان اللي يحصل بنته له مبلغ عوود .. بس ما شي فايدة .. شهرين ومات الريال من زود الحزن عليها .. وام منوة عقت الياهل من صدمتها ببنتها وريلها .. عاد حزتها عمي فارس جدم عمره .. وسوى عمره الريال الشهم الامين .. وقدر بعد ما خلصت العدة بشهور .. انه يقنعها تتزوجه بحجة ان مالها حد وهو بيستر عليها ..!
خالد بحيرة : احس بعمري اسمع قصة مسلسل ..
يعقوب : ماله داعي تستغرب ..كل شي جايز فهالدنيا ..
خالد : وتعليمها ؟؟ كيف تعلمت ؟
يعقوب : ف مدرسة خاصـة بجوازها الهندي .. عادي ..
خالد : والمصاريف ؟
يعقوب : عاد مب لهالدرجة عمي بخيل .. بس لانه اشفق عليها خصوصاً انها بنت اغلى انسانة عنده ف الدنيا ..
خالد : وين بيتهم ؟
يعقوب : في فريجكم بعد وين ؟
خالد بصدمة : وانته شدراك انا وين ساكن ؟
يعقوب : الله يخلي بو فايز .. هو اللي خبرني بكل شي عنك ..
خالد : وكيف حصلت رقمي ؟
يعقوب : مب صعب ان نلقى رقم شاب تاجر وناجح ف عمله .. صح ولا ؟؟
خالد تنهد : واشحقه كنتوا تسبوني عيل ؟
يعقوب : تهديد لا اكثر .. وهذا بناء على طلب عمي فارس ..
خالد باستنكار : بهالطريقة الناس تهدد ؟
يعقوب : كان المخطط ان نعلمك درس ما تنساه موليه .. بس انته سبقتنا وبلغت الشرطة على عكس توقعاتنا .. اللي بسرعة زخوني ! ..
خالد تنهد : حسبي الله عليك وعلى عمك هذا .. انته تدري ان اليوم عرس اختي وانا مودرنه عسب سواد عيونك ؟
يعقوب : عادي .. شو يعني .. تعال منوة وينها ؟
خالد ما حب يقوله : ما يخصك .. ( نش خالد )
يعقوب : وين ؟
خالد : بزقر الملازم ..
ومن بعد ما يا الملازم حمد ..
الملازم حمد : والحين شو قررت يا استاذ خالد ؟
خالد : انا بتنازل عن كل شي بشرط .. انه يوقع تعهد بانه ما يتعرض لي .. لا هو ولا فارس .. ولا حد من اعوانه ..
يعقوب باستنكار : وعمي شو يخصه ؟
خالد : هذا شرطي .. وانته عاد بكيفك ..
يعقوب : اوف .. امري لله ..
الملازم حمد : المهم ان الحل استوى ودي في النهاية .. والحين بكتب التعهد عسب توقعون عليه ..
.
.
تم تـوقيع التعـهد ..
وانجبر يعقوب يدلي خالد مكان بيت منوة ..
وفي النهـاية وصل يعقـوب بيته ..
.
.
اتصل خالد بحميد ..
حميد بدون نفس : الو ..
خالد : ياخي معرس وزاخ الموبايل ؟ جيه ما دخلوك ؟
حميد : لا .. شو بغيت ؟
خالد : متى بتدش ؟
حميد : وهذا بشو يهمك ؟
خالد : يا بووك بس سؤال والله ..
حميد : اقول سير وجابل اشغالك احسن ..
خالد : افاا .. وانا اللي ودرت الشغل وياي فـ الدرب صوبكم ؟؟
حميد بفرحة : صج ؟
خالد : لا تصدق اتمصخر وياك ..
حميد : مالت .. كم باقيلك لين اتي ؟
خالد : مب مطول .. الا ساعة وربع بالكثير ..
حميد : يا بوك الساعة 12 الا ربع الحينه ..
خالد : خلاص بحاول اسرع .. بس يا ويلك ان دشيت بلياي فاهم ؟
حميد : بفكر ..
خالد : ههههه مالت .. اقول ليكون خبرت قوم اميه اني محد ؟
حميد : هيه واحتشروا من الخاطر عليك .. بالخص عذبة ..
خالد : ما عليه يالسوسة .. انزين لا تخبرهم اني ياي ..
حميد : اوكي ..
خالد : فمان الله ..
.
.
مع مرور الوقـت ..
وع الساعة 12 و20 دقيقة وصل خالد ..
أحمد : يا خي جنك الا ذليتهم .. من الصبح يتصلون بك تعال وتعال ..
حميد : اصبررر (جاف السيارة) ها .. وصل الشيخ ..
أحمد باستغراب : خويييلد ؟؟
خالد فتح الدريشة : صبروا ببركنها وبييكم .. اسمحلنا يالمعرس ..
حميد : ما علي بردها فـ ليلة عرسك ..
.
.
وع ذيج اللحـظة مشوا .. ودشوا كلهم القاعة ..
نشوة الفرح غمرت ام خالد بوجود خالد ..
وعذبة اللي طنشت حميد واهتمت بخالد ..
وروضة اللي مااااتت من القهر من البنيات اللي تفدن خالد جدامها ..
كـــل هاللحظـات الحلوة دامـت في عرس عذبـة & حميــد ..

/
\
/
\
نهاية الجزء الثالث عشر ...

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:52 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0