ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية الأقدام يوجد هنا رواية الأقدام هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 07-24-2010, 11:52 PM   #1

الآء1

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 96951
تاريخ التسجيـل: Jan 2010
مجموع المشاركات: 123 
رصيد النقاط : 0

قلم رواية الأقدام


رواية الأقدام

ظلم الأقدار
رامي شاب عمره27 جميل جذاب عصبي ,, طويل ابيضاني شوي ,, خريج جامعه يشتغل مع ابوه في الشركه,,,
ابوه غصبه بالزواج من بنت شريكه لانه عليه ديون وايد وما قدريسدهن وبحكم العشره الي بينهم ما حب يدخله محاكم وبلاوي عشان كذا اتفقوا الشركاء على هذا الحل والضحيه رامي وبنت شريكه الي اسمها لمى ,, رامي رفض هذا الزواج من البدايه بس ما قدر يخالف اوامر ابوه اكثر من كذا وآخيرآ رضخ للأمر الواقع (تجري الرياح بما لاتشتهي السفن)
والحين راح اخليكم مع احداث القصه وأتمنى تعجبكم
البارت الاول
***************
اليوم هو يوم عرس رامي من لمى ....
في بيت رامي رامي نايم ولا داق براسه شى (متهني الحبيب) ,, جات امه وهي معصبه وايد عليه تصحيه وهو مو راضي يصحى
ام رامي: راميوه وجع قوم اصحى ما كانه اليوم عرسك جالس نايم لين الحين يالله قوم بسرعه اصحى ..... قربت منه وشالت البطانيه
رامي: اف يمه ، شو صاير خليني انام شوي
ام رامي بعصبيه وبصراخ : شو تنام الحين شوف الساعه كم ؟؟
رامي وهو يتمغط: يمه ما ابي اتزوج ,, ما ابيها افهموني , افهميني يمه بليز
ام رامي:وشو تبينا نسوي هذا نصيب.. ومو بايدنا نرده
رامي وهو يوقف: او نصيب نصيب ماأبيها ما احبها ,, انتو ليش ما تفهمون علي ,, ليش هاه ؟؟؟؟
ليش حظي ف دنيتي أنا كذا_ ليش مو رويد .. لازم المصايب تطيح ف الكبير يعني
اخوات رامي مرتبشات مره كل وحده تسوي شى على عكس اخوهن طبعآ ,,, راح اعرفكم عليهن: روعه عمرها23 سنه تشتغل في المستشفى تخصص مختبرات
رؤى و رضى (توأم) عمرهن 20 سنه يدرسون في الجامعه ,,بنفس الملامح كانهم شخص واحد,, لولالشعر.... رضى قاصته صغير لين الكتف اما رؤى مخلتنه طويل لنص ظهرها,, رغد الاصغر من البنات 16 سنه ثاني ثانوي
اما اخوانه عنده اخ واحد رويد 25 طايش ومو قد المسؤليه ابدآ ...
من مجمع لمجمع بس,,, طرد من الجامعه بسبب فشله فيها
والحين راح نرد للعرس.
الكل فرحان ومبسوط الا رامي الي شايل هموم الدنيا كلها براسه ’’ كيف راح ينسى حبيه قلبه لين الي عشقها عشق ما عشقه انسان,, "لين" حياته ..عمره.. قلبه.. كيف بيتزوج غيرها كيف واليوم راح يرتبط بانسانه عمره ما عرفها ولا شافها ؟؟
رامي جاعد بغرفته يفكر بنفسه وبالحاله الي وصلها اليوم ,, خلاص يا لين انا اليوم انتهيت,, مالي امل اخذك يا لين ما لي امل خلاص,, والله ما بترك يا لين ,, ما بترك عهد مني,, رامي وهو ماسك تلفونه
ويفرفر فيه مر ع رقمها (نبض قلبي) وقر يدق عليها ...
اذا تحبني اكيد راح ترد علي
ودق ورن رن تلفونها بس ما احد رد
ودق مره ثانيه ورن
بس ردت وبصوت مخنوق....
لين: آلو
رامي: هلا ليونه حياتي
لين بحزن: انت ليش متصل فيني؟ شو تبي مني رامي؟
رامي: انا احبك ومستحيل راح اتخلى عنك طال الزمن ولا قصر
لين ودموعها مليانه عيونها:كيف واليوم عرسك؟ فهمني تكفى حبيبي
رامي والغصه ف صدره:انتي تدري اني مغصوب ع هذا الزواج ..
وعمري ما حبيت احد كثرك ,,انتي حياتي وعمري وكل هلي وناسي انتي نبض قلبي يا روحي
لين يزيد بكائها اكثر:.........
رامي: تكفي لا تزيديني تكفي اسكتي دموعك غاليه عندي وايد ,,انا ما راح اترك راح اكون معك للأبد
قاطعته لين: كيف وانت اليوم بتكون معها بنفس السرير كيف راح اتحمل كل هذا .. تقدر تقولي شلون استحمل خلى نفسك مكاني
(حط نفسك في مكاني كيف اتحمل زماني&&&جرب احساسك عشاني&&& قول والباقي علينا قول والباقي علينا)
رامي: تكفين خلاص اسكتي انا ما بتحمل دموعك اكثر حياتي
انا مشاعري مستحيل تكون حق انسانه غيرك مستحيل راح المس مخلوقه غيرك انتى تفهميني حبيبتي
لين: وشو يضمنلي ها؟
وانت بتكون معها اليوم اليوم بعد ساعات قليله
رامي: لا تخافين ,. راح اثبتلك.. الحين بخليك وما ابي تنزل منك ولا دمعه
لين: انشاء الله لا تحاتا ودير بالك على نفسك
رامي: اوكي باي عمري
مرت ساعات العرس بسرعه والكل راح لبيته ,, وراح رامي مع عروسته الى الفندق .....
دشت لمى بفستانها الابيض الطويل الي لاف ع رقبتها ونص ظهرها طالع ,, ومع التسريحه والميكب البسيط طالعه ولا اروع ,, بس مين يشوفها ورامي بعيد عنها كل البعد افكاره كلها مع لين الي ماخذه عقله وروحه ,,ومن دشت ما تكلم معاها ولا كلمه ,, ولا حتى ناظرها ولا شى جلست على طرف السرير وهو ما زال واقف نفس وقفته ع الباب وحاط ايدينه ع صدره وهموم الدنيا كلها براسه ,, بعدها تكلم وهو على نفس وقفته وراسه بالارض
رامي: لمى انتي تدرين اني مغصوب عليك ... ولو مو ابوي ما كنت تزوجتك او حتى فكرت فيك... الي ابيك تفهميه اني ما ابيك<<< قالها ولا راعها ابد انها بعدها بالفستان الابيض
لمى وعيونها تدمع: وانا وش ذنبي ؟؟
رامي بعصبيه: ذنبك انك بنته والله ما بخليك تتهني معاي ,, راح اخليك انتي وابوك تندمون وتبكون دم بدل الدموع
لمى بصوت مبحوح : من اولها عيشتي معاك كذا وربي حرام ظلم
رامي بصوت عالي: حرمت عليك عيشتك قولي آمين وضرب يده بقوه ع الجدار وطلع....
اما لمى جاعده نفس جلستها وتركت لدموعها العنان لتعبر عن شعورها ,, هي كانت تدري انه ما يبيها بس ما توقعت انه بيعاملها بنفس هذي المعامله ومن اول يوم ‏
اما رامي طلع من الفندق ودق على لين حبيبة قلبه ,, لانه محتاجها فهذي الحظه كانت الساعه 2 الفجر وعارف انها ما بتكون نايمه وين بيجيها النوم وحبيبها معرس اليوم<<< اآآآآه يالقهر
ردت ع طول ما توقعت باتصاله و بيوم عرسه بعد
لين: هلا رامي صاير شي .. فيك شي حبيبي قول اسمعك
رامي : انا محتاج لك يا بعد هلي وناسي احس بظيقه احس بجسمي كله مكسر تعبان يا بعد عمري
لين : سلامتك من التعب .. شو صاير؟؟ وينها زوجتك؟؟
رامي وعيونه كلها دموع : تركتها بالفندق مالي خلقها .. ابيك انتي ياليتك كنتي انتي بدالها_ أنا ما ابيها اكرها
لين : يعني تحبني ؟؟
رامي: الا اموت فيك حياتي ,, ما ابيها اكرها اكرها من كل قلبي ما ابيها ابيك انتي ليون
لين: فديتك حبيبي وانا بعد بموت فيك والحين زاد حبي لك اظعاف اظعاف ,, لا تشيل هم بس انت اضحك شوي
رامي: خلاص ولا يهمك حياتي انتي تامرين امر
وجعدوا يسلفون ساعات ورامي ناسي المسكينه الي بالفندق .. يوم زواجها وتركها وشو راح يسوي ف الايام الجايه؟؟
من بعد ما تركها راحت وغيرت ملابسها وهي تلعن حظها ونامت بعد ما بكت وبكت ..............

مواضيع ذات صلة
الطريقة الكورية لعمل الرامين
فستان للبيع بالسعر اللي يناسبك ادخلي مراح تندمين
اليوم سيتزوج زوجي.....سيقتلني سيينهيني .
معلومة جديدة قرأتها اليوم
مداعبات الأيدي، لمسة ملؤها الحنان والحب
هل صنعتي يوما حمام الميرامية؟؟؟



 
قديم 07-24-2010, 11:53 PM   #2

الآء1


قلم رد: رواية الأقدام


رواية الأقدام

البارت الثاني
من بعد رامي ما خلص مكالمته راح ع الجناح وشافها نايمه ولا اهتم فيها دخل الحمام وتروش وسمع الاذآن وصلى ونام ف الصاله طبعا ......

ما نفترق لو فرق الموت خلان
اموت انا وياك والقبر دورين ...
اصل الفراق موت وهموم واحزان !!
وانا بدونك ما اقدر تعيش يومين
لا والذي رفع السماء بغير عمدان
مقوى الفراق المر من ناس غالين
في بيت بو رامي....
ام رامي جاعده في الصاله ثشرب كوفي ..ونزلن رؤى ورضى بهواشهن يمه ,, ماما
ام رامي: خير شو فيكن انتي وياها,,, ليش تصارخن الله يقطع سوالفكن
رضى: يمه قوليلها جاعده تطفر فيني
رؤى: ماماتي هيه مطفره فيني
ام رامي: استغفر الله .. صدعتوني انتي و ياها
رؤى : افا ماماتي احنا صدعناك
رضى : اصلا احنا حلا البيت
ام رامي : صحيح والله واظح هذا الحلى
رؤى : ماماتي وين رغد ما اشوفها هنيه
ام رامي : شو هذي ماماتي بعد
رؤى بدلع : ماماتي هذا دلع يمه الموضه
ام رامي : موضه ف عينك
رضى انفجرت ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههه ه
رؤى : ماماتي شوفيها تضحك علي
ام رامي: استغفر الله عليكم يالله انتي ويا ها انقلعن من هنيه بالعافيه احسن لكم
رضى تقلد رؤى : نزين ماماتي
ام رامي: بسألكم انتو كم عمركم الحين
رضى ورؤى: 20 ليه؟؟
ام رامي : متأكدين؟؟!!!!
رضى ورؤى : مليون في الميه
ام رامي بعصبيه : عشان هذي الحركات الي تسونها حركات يهال.. مو حركات بنات كبار ف عمر 20
وقامت ام رامي كأنها بتظربهن ... وعلى طول قامن من مكانهن بسرعه ركض وصوت ضحكاتهن مالي البيت....<<<<الله يعطيكن عقل
الا ورويد طالع من غرفته : خير يمه شو فيهن هذا التوأم المجنون
ام رامي: انت قلتها توأم مجنون ,, يعني ليس ع المجنون حرج ههههه
رويد: حركات ام رامي
ام رامي: اشوفك كاشخ وين رايح ؟؟
رويد: يمه طالع ويا الشباب
ام رامي: انت مو وراك غير الهياته ف الشوارع
رويد بزعل: يمه
ام رامي : اللهم مطولك ياروح
رويد: سي يو مام
ام رامي: الله يهديكم بس,,, شو هذي بعد مام؟!!
رويد: ههههههههه
راح نرد حق العرسان في الفندق .. من بعد ما صحت لمى وسبحت وصلت شافت رامي نايم وما صحته خلته ,, وراحت لعند تلفونها وبطلته حصلت مكالمتين من المها صديقتها و مكالمه من اختها لمياء ,,, لمياء اختها الاصغر منها 21 تدرس بالجامعه .. اتصلت بالاول على صديقتها المها وبعدها اتصلت ب لمياء ,, وعلى صوتها صحى رامي وهو فقمة عصبيته لانه ما يحب احد يزعجه وهو نايم وراح لها في الغرفه :هيه انتي ماتعرفين توطين صوتك شوي ماتشوفيني نايم ها
لمى تفأجأت ماتوقعت انه راح يكلمها بهذي الطريقه
لمياء ع الخط: ايوه لمى وين رحتي لمويه لمى
لمى وهي فاتحه فمها وتطالع الي واقف قدامها :.................
رامي بعصبيه اكبر: هيه انتي اكلمك ترى ما تسمعين طرشا ولا شو؟؟؟
لمى دايركت سكرت السماعه عن اختها وتوها بترد عليه ... الا وتشوفه جاي لعندها ومسكها من كتفها: انتي ليش ما تردين ,, مره ثانيه ما ابغيك تزعجيني وانا نايم أنتي فاهمه,,, والله لو يطلع صوتك مره ثانيه وانا نايم ما تلومين الانفسك انتي فاهمه؟؟
لمى: ............
رامي : ردي فاهمه علي
لمى ودموعها ع خدها: ح..ح اض ر
وراح ولا كا نه سوى شى وهي اطلقت لدموعها العنان,,, وبعد شوي رجع : طلبتي غدى؟!
ماتكلمت بس هزت راسها بالنفي
عند رويد في السياره وهو مع ربعه
رويد : على وين الشباب رايحين؟؟
خالد: ايش رايكم نقضي على محل التلفونات؟؟
ربيع: لا ما نبي مو مربح بلمره
رويد: بنروح احسن على الاقل نتسلى
ربيع: ما بنستفيد شى ,, الا كذا تعبو عماركم
خالد: ربيعو خل عنك ليه تحبطنا
ربيع: والله كيفكم انا الي علي سويته
خالد: ايش فيك انت تدري ما محتاجين حق الفلوس ولا شى بس تسليه في تسليه
رويد: صدق خلود
ربيع: خلاص يالله سرينا ,, شوركم وهدايه الله
رويد: يالله
خالد: رويدوه طول ع المسجل
رويد: تامر امر الحبيب...
وطول ع المسجل وخلو صوت راشد الماجد يصدح

ويش جاه محبوبي مشى وخلاني
مابين نيراني وبين احزاني
والي يسوي سواته ماهو عاقل
يحبني موت ويصاحب ثاني
محبوبي مشى وخلاني
والله شكله من البدايه خاين خداع
ما في شى في عينه باين
للحب والعشره ابد مو صايم
ضحكته ويالاسف بكاني

رامي من صحى وهو جاعد يكلم لين ف التلفون في (صاله الغرفه) وصوته واصل حق لمى الي جاعده خلف باب الغرفه تسمعه ..
رامي: تصدقين مشتاق لك موت
لين : والله ,, احلف
رامي: ورب الكعبه اني مشتاق لك موت
لين: هههههه خلاص صدقتك
رامي : فديت ها الظحكه انا
لين: الا ما قلتلي وين جاعد تكلمني
رامي: في الصاله تدرين بعدنا في الفندق
لين: والله ,, وينها عيل عنك؟ لا تسمعك بس
رامي بصوت اعلى:خليها تسمع وانا ويش علي منها
لين : فديتك غلاي ,, لهدرجه تحبني؟!
رامي : الا اموت على التراب الي تمشين عليه
لمى سمعت كل الكلام الي قاله وحست بغصه في صدرها وبدت عيونها تمتلي بالدموع : ليه انا ما يحبني ليش شو ذنبي ليه يكرهني ؟؟؟
ليه يا رب ؟ّّ! يارب ساعدني على هذي الحياه ؟ الله يسامحك يا بابا ع الي سويته فيني رميتني لرجال قاسي جاحد الله يسامحك .. وينك يازيد تشوف حبيبتك شو صار لها؟
زيد هو الشخص الي حبته لمى وكانت تربطها معاه علاقه صادقه قويه.. وكان بيخطبها لو ماصار الي صار..
وبعد ما انهى مكالمته راح لعندها في الغرفه وحصلها تبكي: هيه انتي ايش فيك تبكين؟ لوعتي كبدي الله يلوع كبدك؟
لمى ويزيد بكائها......................
رامي : لا تفتكرين اني ارحمك .. وهذي الدموع او اقصد دموع التماسيح هذي ويأشر على عيونها هذي ما تعنيلي شى انتي فاهمه .. حماره
لمى: ....................
رامي: ليش ما تردي ولا لسانك اكله القطو,, الله ياخذك ويريحني منك ويرفع ابديه لسما آمبن
لمى بعدها ع نفس وضعيتها جالسه فوق السرير وتناظر الارض ,, ودموعها طبعا حدث ولا حرج وتمنت الارض تنشق وتبلعها ولا تسمع منه هذا الكلام
رامي : هيه انتي وقفي هذي دموع التماسيح ولا ما تلومي الا نفسك,, وبعدين قومي رتبي اغراضك في الشنط بنروح بيتنا ,, لاني ما قادر استحمل رقعة وجهك اكثراخاف امرض ولا يصيبنى شي,, وتوه بيطلع بيروح ورد الها مره ثانيه : واغراضي لا تلمسينهم بروحي ارتبهم اخاف تعديني بعد هههههه
لمى هنا ما قدرت تستحمل كلامه اكثر وانفجرت: اولا انا الي
اسم اسمى لمى اذا كنت ما تدري وثانيا لا تفتكر اني ميته عليك اذا ما تبيني مره انا ما بيك الف مره ومو مستعجبه المس شى من قذارتك انا الي بخاف امرض اذا لمست شى من قذارتك يالحقير,, رامي انصدم فيها ومن كلامها وراح لعندها وطراخ قوي على خدها :اذا طولتي لسانك مره ثانيه بقصه لك,, وطلع بعدها من الغرفه وتركها لهمومها ....
من بعد الكف الي جاها طاحت ع الارض وهيه تبكي وتبكي ومن الي يسمعها ومن يواسيها من يحس فيها عروس باول ليله من حياتها الزوجيه كذا .. كيف راح تكون حياتها بعدين؟!
الله يقدم الي فيه الخير

لعبة الاقدار تلعب في هوانا
والزمن غدار ما يحفظ امانا
الزمان قيود ومن يملك مصيره
العيون تشوف وايدينا قصيره
ياحبيبي وين كنا وانتهينا
صار دمع العين يتحسر علينا

 
قديم 07-24-2010, 11:54 PM   #3

الآء1


قلم رد: رواية الأقدام


رواية الأقدام

البارت الثالث

في بيت ابو رامي
ابو رامي وام رامي جالسين يسولفون في الصاله ويشربون الشاي
ابو رامي: بسألك وين ولدك هذا الهايت من يومين ما شفته
ام رامي: والله ما ادري عنه حاط هذا البيت فندق يجي ينام وياكل بس
ابو رامي: هذا يبيله عين حمرا عشان يتسنع ,, عجزت معاه وما فايد معاه شي
ام رامي: بيكبر ويعقل يا ابو رامي
ابو رامي : متى لما يشيب شعر راسه
ام رامي: الله يهدي من يشاء
ابو رامي : ونعمه بالله
ام رامي: ما جلتلي متى بيجي رامي وزوجته من الفندق ؟؟
ابو رامي: اي صحيح نسيت ,, بيجي اليوم جهزو له جناحه
ام رامي: ما اقنعته يسافر شهر العسل ,, فشيله قدام الناس
ابو رامي: هو متزوج بالعافيه عاد بيرضى يسافر خليها ع الله يا ام رامي,, وين ها البنات ما اشوفهم؟؟
ام رامي: روعه ف الدوام والباقيات فوق ف غرفهم
ابو رامي: روحي ناديهم ابي اسولف معاهم...
ام رامي: انشاء الله
ف غرفه رغد
جالسه ع الكمبيوتر تلعب ,, وتسمع دق الباب ,, تفضل
الشغاله : ماما يقول يبي بابا تهت (تحت)
رغد: نزين بكمل لعبتي وبنزل
الشغاله: ماما يجول الهين (الحين)
رغد: نزين سمعنا ,, طلعي وسكري الباب وراك
الشغاله: حادر(حاضر)
رغد ف نفسها : اف هذولا الشياب شو يبون مني؟! ,, اف عيشه تنقص العمر والله

بعدها نزلن البنات مع ابوهن وامهن في الصاله
رضى ورؤى : هاي مام اند داد
ام رامي: شو هذي بعد مام وداد انتي وياها متى بتعقلوا
ابو رامي : خليهم يا أم رامي على راحتهم
ام رامي: هذا الي مخربهم دلعك الزايد إلهم
رضى: ماما خلي بابا يدلعنا لا تكوني ضدنا عاد
رؤى: صدج ماما خليه
ابو رامي : فديت توأمي انا
وراحن لعنده ركض وارتمن ف حضنه
ام رامي: والله الجهال مايسون مثلكم قليلات الحيا
رؤى: ماماتي لتكوني تغارين منا
ام رامي: سود الله وجوهكن ايش ها الكلام .. هذا الكلام ينقال حق امكم جليلات الحيا..
رؤى تغايظ امها وبدلع: باباتي احبك
ورضى تكمل عليها :انا اموت فيك باباتي
ام رامي عقدت حواجبها وراحت: ..................
رضى ورؤى: ههههههههههههههه
ابو رامي: انتي مكانك في القلب يأم رامي
ام رامي وهي ماشيه: حسبالي بعد
الكل:هههههههه
وصلت رغد اخيرا : خير اشوفكم مستانسين وتضحكون ,, ضحكونا معكم ؟!
رضى: انتي توك تنزلين ولا كان تاخرتي شوى
رغد: شخبارك بابا
ابورامي: بخير يا بنتي ,, تعالي جلسي معنا ويش فيك واقفه؟؟
رغد: مشغوله بابا بروح اكمل مذاكره
ابو رامي: تمام ابيك ترفعي راسي مثل اخواتك
رغد : انشاء الله بابا ,, تامر على شي؟؟
ابو رامي: ما يامر عليك عدو مشكوره
في المول الكبير رويد وربعه يتجولوا فيه
رويد: الله شوف هذا المحل زين حق الي خبري خبرك <<<يقصدون السرقه
خالد: انا بتم برى لزوم الرقابه
ربيع: ها الخواف بدينا
خالد: ههههه انفذ بجلدي احسن لي وانت وياه غيبوا
رويد: خلوها هذي الشغله علي ما تدرون انه عندكم الحريف الكبير رويد
ربيع: قصدك السراق الكبير هاهاهاي
خالد:هههههههههههههههه
رويد: يالله دشينا
خالد : انا برى
ربيع : نزين غثيتنا يالخواف
خالد: عادي خواف المهم ما انصاد معكم
دش رويد وربيع المحل وكان البياع هندي يعني سهله بنظرهم
رويد بخباثه: صديقي نزل هذا التلفون ابي اشوفه
الهندي: وين هذا
رويد: ايوه والي تحته والي جنبه بعد
اما ربيع راح لصوب الثاني ونادى الهندي: تعال صديق
وراح له : شو يبي صديق
ربيع: ابي هذا التلفون نزله ابي اشوفه
الهندي: حاضر
فهذي الفتره كان رويد يفتح كراتين التلفونات ويشل الجهاز والبطاريه بس ويسكر الكرتون وكأن شى لم يكن.و لما خلص عطى ربيع اشاره انهم بيطلعون وجيوبه مليانه طبعا
ربيع: خلاص صديق ما يريد شكرا
رويد: يالله مع السلامه صديق
الهندي بحسن نيه : مع السلامه
ومن طلعو من المحل الشرده وركض قبل لا يكتشفهم الهندي....
خطيرين>>>

رامي : هيه انتي لما تخلصي مرتبه الاغراض انتظرك في السياره
لمى في نفسها : العمى في عينه ما عنده اسلوب يكلمني فيه
رامي : اكلمك ترى؟!!!
لمى : نزين مع تشديد الياء
رامي: حسبالي بعد
لمى بصوت واطي: الله ياخذك ويريحني منك
رامي: قلتي شي؟؟
لمى: لا اكلم روحي بس
رامي: حسبالي ....
لمى بصوت واطي :مالت عليك خساره فيك هذا الجمال
الله يسامحك يا بابا ع هذي الرميه
بس هو طلع وماسمعها و مادرى عن هوى دارها....

فبيت ابو رامي وبالتحديد فغرفه روعه
رضى طالعه ف سرير روعه وجالسه تصحيها: روعوه قومي بسك نوم
روعه بكسل: ها شو تبي ؟؟
رضى: قومي بتجي الحين زوجت اخوك المصون
روعه: وانا ايش دخلني يا فالحه
رضى : قومي نكشخ عشان تشوفنا بأحلى صوره
روعه: والله فاضيه الحين .. جايه تصحيني عشان سخافتك ,, بقول اطلعي برى وخليني اكمل نومي
رضى بزعل: اوكي براحتك باي .. ارتاحي حبيبتي
رضى طلعت من الغرفه وراحت غرفتها هيه ورؤى: رؤوه وسمخ تعالي نروح نصحي روعه
رؤى : والله حماس نزعجها
رضى: وين الاب توب ,, ضبطي ع اغنيه حماسيه ترقص
رؤى: الحين راح اضبط ع اغنيه ,, حتى الجن تصحيهم مو الانس بس
رضى: والله خطيره رؤوه
رؤى: احم احم
وبعد 10 دقايق جهزن كل شى وراحن لغرفة روعه وفتحن الباب بشويش وخلن الاب توب جنب راسها وشغلنه باعلى صوت,,,,,,,,, والشرده قبل لا تمسكهم ,,وروعه مسكينه تخرعت وشعرها وقف مكانه من الخوف.. وقامت من مكانها وسكرت الاب وع طول راحت لغرفتهن ,,بس الحبيبات ما خذات احتياطاتهن .. راحن تخبن ف حمام رغد.. وهيه مسكينه دورت ودورت وماحصلتهن وقالت بصوت عالي :راح اردها لكن قليلات النخوه والكرامه .. بس صبرآ علي

 
قديم 07-24-2010, 11:55 PM   #4

الآء1


قلم رد: رواية الأقدام


رواية الأقدام

البارت الرابع






ف السياره عند رامي ولمى السكوت سيد الموقف لحد ما وصلو البيت دش بالاول رامي وبعدها لمى استغربت من فخامة البيت والديكور والالوان وكل شي كان متناسق وف غايه الروعه ومشو لحد ما وصلو الصاله الي كانت جالسه فيها امه....


رامي: السلام عليكم يمه شخباركم ؟؟


ام رامي: وعليكم السلام هلا بنظر عيني رامي


رامي قرب منها وحبها ع راسها ,, وبعدها قربت منها لمى وحبتها ع راسها : شلونك خالتي عساكي بخير


ام رامي : بخير دامكم بخير ,, حيا الله من جانا تفضلو


وجلس رامي جنب امه وهي جلست بعيد عنهم ...


رامي: يمه وين البنات


ام رامي : فوق الحين راح اقول حق سيتي (شغالتهم) تناديهم




راحت سيتي ونادتهم ونزلن وسلمن عليهم وجعدن يسولفوا وبعدها طلعو رامي ولمى ع جناحهم وكانت عباره عن غرفه وحمام وصاله صغيره فيها تلفزيون ومطبخ صغير تحظيري




رامي صد للمى : شو ما جالك شفتي غرفه حلوه مثل هذي؟


لمى: لا تصدق اول مره اشوف غرفه حلوه مثل هذي


رامي: انطمي زين لا اعطيك الحين كف يعدل مزاجك


لمى وتحط ايدها ع فمها : زين خلاص سكتنا ,,


رامي:اجول كل الي يصير بينا في الغرفه ما ابيه يطلع برى.. وإن طلع ياويلك .. مفهوم


لمى: ؟؟؟؟


رامي : كم مره اقولك لما اكلمك ردي علي


لمى: اف نزين سمعنا


رامي: انا الحين طالع وما ابيك تختلطي بخواتي ,,خليكي بعيده عنهم


لمى : ليش فيني الجدري وانا ما ادري ؟


رامي: الي فيك اكبر من الجدري زين


لمى: حقير


رامي: احترمي نفسك ولا تطولي لسانك مره ثانيه ,,, راحت عنه وحجرته ههههه<<< الحجران يقطع المصران









شله رويد في الكوفي شوب عالساعه 9


رويد: ها شباب شو رايكم بالاجهزه الجديده


خالد: اما انت حريف يا بو الشباب


رويد: اكيد طال عمرك خبره في مجال العمل


ربيع: راح نعطيك شهاده لتؤكد خبرتك حبيبي


رويد: هههههههه وربي سخيف


ربيع: وين بنروح الحين ؟؟


خالد: ايش رايكم نروح الشاليه ,, نحتفل


رويد: والله فكره ,, بس اهم شي الجنس الناعم يكون متوفر


ربيع: خلها علي وانا ابوك


خالد: لالا الله يخليكم ,, ما ابي اخون حبيبتي


رويد: بسمع كلام جديد منك اليوم خلود


خالد: ايه والله احبها وما ابي اخونها,, ما تهون علي


ربيع: سهله جيبها ع الشاليه


خالد بعصبيه : بعقلك انت ؟؟؟!!!


رويد: نزبن ابوي لا تاكلنا بس


ربيع: والحين بتجى معنا ولا ..........


خالد قاطعه: بجي عشان نحتفل بس ,,


رويد : يالله يالعاشق قدامي ,, ويقلده : ما ابي اخونها احبها ..


خالد: مشكلتي اغليكم وما ابي ازعلكم


ربيع: وهذا العشم فيك يا ابو ربيع


خالد: ومن هذا ابو ربيع بعد؟؟


رويد: انت ويبيلها كلام ....


خالد: مالت عليكم والله


رويد وربيع: هههههههههههههه






ف غرفه لمى جالسه تكلم صديقتها مها ف التلفون من بعد ما طلع رامي عنها


لمى: هلا حبيبتي والله مشاقه لك موت


مها : وانا حبيبتي اكثر ,, شخبارك؟؟ مرتاحه


لمى: انا وين والراحه وين ,, حتى كلام ماشي من بينا الا هواش وبس


مها: والله ومن يوم العرس كذا


لمى وبدت عيونها تدمع: ايوه,, يكرهني يا مها وما يطيق يشوفني


مها: الله يسامحه ويهديه ان انشاء الله


لمى: ما قلتي لي ويش اخبار زيد؟؟


مها: والله حالته حاله من تزوجتي المسكين


لمى: صار يكرهني صح


مها : لا مو يكرهك انتي يكره ابوك الي غصبك على الزواج


لمى: الله يسامحه,, تصدقي حتى رامي يحب وحده سمعته يكلمها ف التلفون


مها: لا تقوليها


لمى : والله....


وجلست لمى تفضفض لصديقتها لحد ما دش رامي وسكرت,,


رامي بدون نفس : من تكلمين


لمى: يهمك؟!


رامي: انا زوجك ومسؤل عنك


لمى بتعجب: زوجي ؟! ومن متى؟!


رامي: مو عاجبك؟؟ بيت اهلك بنتظرك


لمى طنشته ودخلت داخل الحمام تبكي وتفش غليلها بالبكي يمكن ترتاح شوي,, لمتى راح تستمر كذا عايشه في ظلم قدرها





في غرفه روعه جاعده تتكلم في التلفون <<<شكله يوم التلفونات العالمي




روعه وهي تسند راسها ع السرير: وانا بعد احبك موت


.......: فديتك يا بعد عمري,, تصدقين مشتاق لك موت


روعه: انت وين احس عندك ربشه ؟


......: انا ف الشاليه عند الربع


روعه: متاكد؟! الربع بس


......: افا مو واثقه فيني حبيبتي؟


روعه: الا واثقه فيك خلودي


خالد: يا حلوها من حلجك خلودي


روعه : فديتك يا بعد عمري


خالد: ياي ترى ما بقدر ع الكلام الحلو اذوب


روعه: خلاص بخليك في الثلاجه


خالد: هههههههههه


روعه: سخيف





في الشاليه فالينها الشباب رويد وربعه ,, الي يرقص والي يشرب والي (استغفر الله) ف الغرف ..كل واحد عايش حياته وتاركين الدينا وراهم وخالد كان يكلم روعه وهو ما داري انها اخت صديقه رويد ,, تعرف عليها من المستشفى من وين ما تداوم في ا لمختبر....









لمى كالعاده جاعده في الغرفه بروحها قررت تطلع وتروح مع البنات وكانت لابسه بيجامه للبيت ورافعه شعرها طالعه جنان ,, وطلعت ومشت مشت لحد ما وصلت غرفه بس ماتدري غرفه من هذي؟ ودقت الباب ودعت ربها انها ما تطلع غرفة رويد << تعرف اسمه بس اما شكله ما جالها شافته ,, وفتحت رضى الباب : هلا بزوجت اخوي والله


لمى: هلا فيك ,, من رضى او رؤى لانكم شكل واحد ما اعرف اميز بينكم ؟!


رضى: لا انا رضى ,, تفضلي حياك


لمى: اسفه اذا ازعجتكم


رضى: لا ازعاج ولا شى


ودشت معاها الغرفه : انتي ورؤى بغرفه وحده


رضى : ايوه .. لأن توأم وما نحب نكون بعيدين عن بعض




طلعت رؤى من الحمام: حيا الله من زارنا اليوم


لمى: هلا فيك,, آسفين اذا ازعجناكم بس حسيت بملل وقلت بطلع


رؤى: عادي حبيبتي لا ازعاج ولا شي .. الا من دلك على غرفتنا


لمى: والله بروحي خبطت لحد ما وصلت اول باب ودقيت عليه


؟؟!


رؤى: وين رامي عنك وتغمز لها


لمى: طلع ,, لمى تغير السالفه وين روعه ما اشوفها عندكم؟!


رؤى: بغرفتها ,, ايش رايكم نطب عليها ونسويلها سبرايز


رضى: والله فكره


لمى: انا ما الي دخل ما ابيها تكرهني ومن اول يوم


رؤى: خلي كل شى علينا ولا يهمك


لمى: هههه بنشوف


رضى: ايش رايك نلبس ثوب وشماغ وندش عليها كأني رجال


رؤى تضرب كف بكف: فكرره ولا احلى


رضى: يالله انا بروح اجيب ثوب وشماغ من غرفه رويد


رؤى: تم وانتي لمى بنجيبلك معنا


لمى: لا انا بروح اجيب مال رامي


رؤى: تم ...




وراحت رضى وجابت الأغراض ولمى جابت مال رامي وقرن يلبسن في غرفه البنات عشان اقرب من غرفه روعه


لما خلصن البنات لبس طلعن من الغرفه ,, كان الوضع هادى مره في المر ,, الا بطلعت رغد من الغرفه وشوي بتصرخ لولا رؤى ركضت لها وخلت ايدها على فمها بسرعه: احنا رضى ورؤى ولمى لا تفضحينا اسكتي ,,: ليش كذا لابسات؟؟


رؤى: اص نبي نخرع روعوه


رغد: والله


رضى: ايه يالله باي انتي راقبي الاجواء في المرات


رغد: لا انا طلعوني منها


رؤى: براحتك باي




وصلو على الغرفه وكانت روعه متسدحه في سريرها ومعطيه الباب ظهرها وحاطه السماعات في اذنها يعني ما تسمع شي ,, ودشو بشويش وكانو متلثمات ما طالع منهن غير العيون ,, تقدمت رؤى اكثر منها ومسكتها من شعرها بحركه سريعه ورضى ولمى مساكين الرجول ,,, وروعه لما صدت وشافت العيون بس.. خافت وصرخت صرخه قويه: اه حراميه ساعدوني آآآخخخ.. من انتو انا ما سويت شى وكيف دشيتو هنيه ,, وكانت ترتجف من الخوف مسكينه ؟؟ انا ما سويت شي والله اتركوني وشوي ودموعها بتزل ,,, البنات ما قدروا يستحملو الا انفجرو ضحك:هههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه


روعه عرفت ضحكتهم بس من الثالثه : يا قليلات الادب والمروه خرعتني الله يلعن بليسكن هههههههههه ,, او لمى حتى انتي معاهم ما توقعتها منك


لمى: انا مو شغلي والله


روعه بعصبيه: والله بردها لكم




البنات سون الشرده بسرعه و ركض


وراحت روعه دورعلى شي تظربهم فيه عشان تنفذ انتقامها دشت الحمام وجاتها فكره وعلى طول نفذتها حصلت غرشه ماي حجم متوسط وسوتلها ماي وصابون وراحت المطبخ وحصلت شطه وكم بيضه وعلبه روب وقوطي تونه وخلطته كله مع بعض وراحت تفذ الخطه ,, والتوأم من بعد ما غيرو نزلو تحت وكأن لم يكن ,, ونزلت روعه من فوق وشافتهن جاعدات ع التلفزيون وكان ظهرهن ع الدرج يعني ما يشوفن الي وراهن ,, ونزلت بشويش من الدرج: الحمد لله بروحهن ( في نفسها) ,, ومشت لين ما وصلت عندهن وبدون احم ولا دستور كبت عليهم الخلطه العجيبه فوق روؤسهم , وعلى طول ركضت فوق ,, وخلتهن يتلوعن من الريحه الخايسه


رؤى: يع شو هذي الريحه الخايسه


رضى: شكلي استفرغ


رؤى: وانا بعد.. يع


رضى: نستاهل احنا بدينا بالاول


رؤى: حظ لمى بغرفتها ,,


رضى: ايه والله يالله طلعنا نسبح بدل هذي الريحه الخايسه


رؤى: اتوقع شهر ما بتروح منا هذي الريحه .. كح


رضى: يبيلنا نخل عمرنا بديتول وماي اسبوع عشان تطلع الريحه


رؤى: وانتي الصادقه


رضى: بنردها لها


وهم يطلعون الدرج ,,,


رؤى: ما ادري وين بيوصلنا افكارك


رضى: افا ما هجيتها منك


رؤى: هههههه شكلك يضحك شوفي شعرك واقف


رضى: وانتي بعد شوفي البيض ع راسك


رؤى ورضى: ههههههههههههههههه




الي صار في رؤى ورضى كوم والي صار في لمى كوم ثاني ,, المسكينه دشت الغرفه وبايدها الغتره والكندوره ,, تفاجات لمى من شافت رامي وحاط رجل على رجل ويهز رجوله بعصبيه : وين كنتي ؟؟ وليش ملابسي عندك


لمى ارتبكت وما عرفت شو تقول:...................


رامي: انا ما قايل لك لا تلمسي اغراضي


لمى بهدوء : كانت تبيهم رؤى <<<كذبه بيضاء عادي


رامي: والله احلفي بس عشان اصدقك


لمى: روح اسألها زين ولا انا ويش ابيلهم يعني ألبسهم مثلا


رامي : اخر مره اشوفك طالعه من الغرفه او لامسه شي من ملابسي وأغراضي ..


لمى طنشته ولا ردت عليه ,, بعدها رن تلفون رامي بنغمة احبك وحشيني بحبك وانتي نور عيني,,, ورد : الو هلا والله هلا بها الصوت ولمى مكانها تطالعه ,, وهو كمل يحب يغايض فيها: وانا مشتاق لك موت ,, تبي تشوفيني ,, ثواني وبكون عندك,, فاي مكان؟؟! ,, تمام فديتك,, نلتقي...




رامي لف على لمى : ايش فيك تطالعيني كذيه ؟؟ عندك مانع جاعد اكلم حبيبتي وبطلع اقابلها


لمى والدموع بعيونها: خذ راحتك


رامي: تعالي اختاريلي ملابس ابي اكشخ فيها ,, ما احب تشوفني مبهدل ....


لمى في نفسها معقوله انت وقح لهذي الدرجه ما عندك مشاعر ولا احساسيس


رامي: هيه انتي وين سرحتي ؟؟ لا تنكدي علي فرحتي ,, انا طاير من الفرحه طاير وقلبي على نار ناطر ثاير من الشوق ثاير ,, وجلس يدن ويغني ولا عليه شي وما درى بالقلب الي يحترق في الصوب الثاني ,,


لمى: نزين تقدر توصلني بيت اهلي فطريقك


رامي: اآسف ما اقدر لآن حبيبتي تغار علي وايد وما اقدر اخالف اوامرها فهمتي


لمى: نزين طلقني بترتاح وبتريحني


رامي وهو يختار ملابسه : آسف بخليكم بالاول تعضو اصابيعكم ندم وبعدها افكر اطلقك


لمى: ..................


رامي: بختار هذا البنطلون الجينز الازرق والقميص الابيض واو بيطلع جنان علي ,, شو رايك حبيبتي؟؟


لمى طنشته وقالت : بروح بيت اهلي مع السايق


رامي: روحي بلي ما يحفظك


لمى بصوت مسموع: الفكه منك والله


رامي: ومنك ههه الله يلعن ذاك اليوم الي تزوجتك فيه




وبعد شوي طلع رامي ولمى كلن في جهه,, شو بيصير بينهم ياترى؟؟

 
قديم 07-24-2010, 11:56 PM   #5

الآء1


قلم رد: رواية الأقدام


رواية الأقدام

البارت الخامس






من بعد ماطلعت لمى من بيت اهله حست شوي براحه ,, وصلت البيت وحصلت اهلها كلهم في الصاله : هاي سبرايز


لمى قربت منهم وسلمت على امها وابوها واختها لمياء


لمياء: ليش ما قلتي انك جايه وين رامي ما جا معك؟؟


لمى: سويتلكم سبرايز,, ورامي مشغول شوي


ام لمى: شخبارك وكيف الزواج ؟؟


لمى بضيق: زين يمه


ابو لمى: سمحيلي وانا ابوك على الي سويته فيك


لمى: مسموح يوبا لا تحاتا


لمياء تغير الموضوع: تعالي بسولفلك عن الجامعه


وطلعوا البنات فوق عشان ياخذوا راحتهم في الكلام<< تدرون سوالف بنات









في الكوفي شوب ,,, وصل رامي ع الكوفي وهو في اجمل صوره.. وحصل لين تنتظره


رامي: مرحبا حبي


لين: اهلين حبيبي


رامي: اشتقت لك وايد


لين: وأنا بعد فديتك .. شخبار الزواج؟


رامي : أنتي تدرين إني متاضيق وايد من هذا الزواج ما اطيقها بعيشه الله يالين


لين: تدري وانا بعد متضايقه وايد ,, كيف بتكون حياتنا


رامي: ما بخليك والله راح اتزوجك غصب عن الي يرضى والي ما يرضى


لين بابتسامه عريضه :تصدق توقعتك بتنساني من بعد ما تزوجت


رامي: انسى دنيتي كلها والعالم ولا انساك انتي


لين: وكيف حياتك معاها وخاصه..........


قاطعها: لا تخافي ,, ع الورق بس


لين : والله .. الله يبشرك بالخير


رامي: خلينا منها الحين ,, انا راح اتزوجك وابني مستقبلي معاك انتي .. ما أبي احد غيرك


لين: الله يخليك لي ولا يحرمني منك


رامي: ولا منك








الله لا يحرمني منك


ومن حنانك ومن دلالك


ما اتمنى غير شوفك


مبتسم مرتاح بالك


أنا محتاج الى حنانك مهما كان


وحبي لك في قلبي قدر ومكان


انت في بالي


الاول والاخير


ولو تغيب شوي توحشني كثير







اليوم الثاني الصباح


في <<الشاليه>>


الشباب نايمين كل واحد في مكان قام خالد وهو كسلان مره لان تلفونه يرن : الو هلا يمه


ام خالد: انت وينك ؟؟ امس مو نايم في البيت


خالد: ايه يمه سهرنا انا والشباب لحد وقت متاخر ونمت معهم


ام خالد: نزين وليش ما قلت تخليني احاتيك يمه


خالد بكسل: سامحيني نسيت


ام خالد: ومره ثانيه لما تبي تنام برى البيت خبرني.. لا تخلاني احاتيك يمه.. أنا ما لي حد غيرك


خالد: تمام يمه.. تبين شي اجيبلك إياه؟


ام خالد: لا مشكور مع السلامه


خالد: ف امان الله




وسكر خالد عن امه وجعد يطالع الساعه: اوف بعدها الساعه 10 من وقت ,, شو بسوي الحين راح ادق على روعه ادري عنها ما تنام الصبح


ورن كم رنه عقبها ردت


خالد: الو


روعه: هلا حبيبي


خالد: هلا عمري هلا بحياتي كلها


روعه: ايش فيك اليوم صاحي من وقت


خالد: شوقي إلك هو الي صحاني,,مشتاق لك موت


روعه: فديتك عمري.. وأنا بعد


خالد بدلع: ابي اشوفك حياتي مشتاق لك


روعه: اثقل شوي حبيبي


خالد بدلع: ما ابي أثقل.. أبي اشوفك بليز


روعه: اوكيه بس لا تزعل


خالد: والله الحين فرحان وايد ماتصوري قد ايش؟؟!!


روعه: هههههههه.. قد ايش عاد


خالد: قد الفرح الي ف قلوب البشر كلهم


روعه: والله؟!


خالد: وربي


روعه: اوكي.. عيل سكر الحين بنلتقي ف الكوفي بعد ساعه بلكثير


خالد: تمام عمري نلتقي




روعه سكرت وهي فرحانه وجعدت تتكلم مع نفسها ,,: يالله شو ألبس الحين ,, والله احبه احبه ياناس,,,, ولحسن الحظ ما كان في بيتهم احد غيرامها لان البنات في الجامعه ورغد في المدرسه وابوها ورامي في الشركه ورويد هايت مع ربعه ,, وقالت حق امها انها بتروح الجمعيه عشان تشتري اغراض,, وطلعت بسيارتها إلى


الكوفي وحصلته جاعد ينتظرها.. لأنها تاخرت عليه شوي بسبب الزحمه ......


وراحت لعنده : هاي ومدت ايدها بتصافحه وصافحها: هاين حبيبتي


خالد: مشتاق لك..


روعه: هههه اثقل الثقل زين فديتك


خالد: عشان خاطر عيونك بس


روعه : خلودي خلى عنك هذا الكلام.. استحي


خالد: بقول حبيبتي ,, ايش رايك نتزوج والله متضايق من علاقتنا


روعه : والله هذا يوم سعدي ومناي


خالد: يالله بس متى يجي هذا اليوم ,, أنا مستعجل وما بعتقد بصبر لين ما تطلعلي وضيفه


روعه: وشو الحل عيل ؟؟ اهلي ما بيوافقو عليك وانت عاطل عن العمل


خالد: وهذي المشكله؟؟


روعه: وشو الحل؟؟


خالد يغير جلسته: شو رايك نتزوج بالسر لحد ما اتوظف وبجي اخطبك رسمي


روعه انصدمت: شو؟ بالسر عاد حرام عليك_ الزواج اشهار وانت تقول بالسر


خالد: ارجوك حبيبي ما ابيك تفهميني غلط,,


روعه: لا انا ما اقدر أخطي ولا خطوه .. اخاف


خالد: من شو تخافي عمري ؟؟ انا بكون معك وما بتخلى عنك ابدا_ طال الزمن ولا قصر


روعه: وكيف بنتزوج ؟


خالد: بالمحكمه عادي,, وشهود زواج رسمي حبيبتي بس بينا


روعه: ام بفكر


خالد: والله هذا العشم فيك بس لا تتأخري بالرد علي


روعه: اوكي الحين بطلع وبرد لك خبر بعدين


خالد: اوكي حبيبتي ,,








والحين بخبركم اخر اخبار ابطالنا في القصه : رامي ولمى كل واحد في صوب.. رامي عايش حياته مع لين كأنه عزابي وفكر انه يخطبها لانه ما قادر يعيش بدونها,,, اما لمى تجلس مع اهلها بالاسبوع ورامي مو سائل عنها بلمره ,,, اما رويد وشلته نفس حياتهم مقضينها بالصياعه والسرقه ,, اما روعه وافقت ع الزواج السري من خالد بعد تفكير عميق ..

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:02 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0