دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة
ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة يوجد هنا دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط


الكلمات الدلالية (Tags)
tkj, modul tkj, tkj jardiknas, روحي بلقاك, روحي تحبك, روحي الامارات, معاك نازل, معاكم, تملي معاك, ياسر الدوسري, ياهو, ياسر القحطاني, ولد الهدى فالكائنات ضياء, ولد الديرة, ولد الهدى, عمي منصور النجار, عمي يا جمال, كاملة أبو ذكري, العاب كاملة

 
قديم 04-24-2010, 10:36 PM   #1

&هدف حياتي جنتي &

:: كاتبه مميزة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 90872
تاريخ التسجيـل: Nov 2009
مجموع المشاركات: 2,942 
رصيد النقاط : 0

دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

  • هاي
  • رواية حلوة

  • دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي
  • الحفنه الاولى
  • "الجزء الاول"


  • مكبله بسلاسل وايرونها .. وغصب يبون يدفنونها .. عمها ايرها ..وامها تيرها .. اخوها ايرها .. انتو تصدقون كل اهلها وعزوتها ايرونها يبون يدفنونها .. كانت تصرخ .. وتقول لهم لا لا .. انا احبكم لاتموتوني .. لاتذبحوني .. الله يخليكم ..ابوس يدكم وريلكم لاتذبحوني .. طلعت بالقبر المليان عقارب وديدان .. والحفرة عميقه شوي .. دفها عمها صرخت .. لا .. لا .. عمي ارجوك .. لاتذبحني .. عمي .. كانت تحاول تقوم بس للاسف هي مقيدة بالسلاسل ظلو ينثرون عليها الرمل .. وهي تصارخ وتستنجد فهالبر المظلم .. لكن عمها كتم صراخها بالرمال .. وخطواتهم الي تبعد تزيد من نوحها وبجيها .. وفجأة .. بدون مقدمات تلاقي نفسها على ارض خضرة حلوة ومعها شخص غريب الملامح .. تحاول تعرفه .. بس ماقدرت .. كان ويهه حلو .. وايرها .. تبغي تركض معاه .. بس ماتقدر ريولها مقيدة بالحديد .. وشكله مانتبه للسلا الحديد بريلها .. ركض عنها .. وظلت تصرخ .. وتناجيه .. ايجيها .. بس للاسف كان يبعد ويبعد .. ظلت وحيدة بهالعالم الاخضر .. وفجأة لقت نفسها بالقبر من يديد .. ليش مصرين يدفنونها بالقبر ليش ؟؟


  • ف غرفه يغلب عليها الاكسسوارات الزيتيه والون البيج يغطي ساحة الطوف .. قاعد يفكر بحيرة على السرير من بعد ما نادتة زوجته تبيه بشي ضروري
  • : ياولد الحلال اسمعني .. مانت بخسران شي ..(قالت والعبرة خانقتها) ولدي حالته كل مالها وتدهور بسبة بنت الشوارع .. وانا مب مستغنيه عنه .. حشاشه يوفي .. (اهتزت شفايفها.. وتجعد ويهها بحزن والبجوة تلاحقها) كل يوم اجوفه يذبل جدام عيني مثل الورد .. يرضيك .. يرضيك يابومحمد ..
  • ابو محمد بتعب من حال ولدة الي يتدهور كل يوم: لاوالله مايرضيني يانورة .. بس شالي بيدي؟ ..
  • نورة بمكر وتجعد عيونها بحزن وهي تذكر حال ولدها الي يتردى كل يوم عن الي قبله بسبة بنت الشوارع الي مب متربيه.. انطلق لسانها بالي يدور براسها: زوجه يابومحمد .. زوجه ..
  • طالعها بومحمد بعتاب: ومنهي ألي بترضى فيه؟ .. يام محمد الديرة صغيرة والخبر ينتشر بسرعه الريح .. من بترضى فيه ..تبين تفشليني جدام خلق الله ..؟؟ .. تبين تفشليني؟
  • نورة بخبث: يابومحمد لاتنسى ان له بنت عم .. وهو اولى بها من الغريب .. وبنت عمه بتصبر وبتحمله .. ولدي مهب مينون الا في شي(ن) يعيبه.. وانته عمها واولى بفلوسها .. ترضى تخلي الغرب يلعبون بالحسبه وياكلون الي بنيته انته واخوك بعشرين سنة ياخذونة بدقايق ..
  • بومحمد بحيرة: بس هي مابترضى .. ولدج بعد مابيرضى يام محمد
  • نورة: خله علي يابومحمد .. الولد خله علي .. بس بنت اخوك هالملسونة انا ماقدر عليها .. واذا تبي الحلال يضيع لاتزوجهم .. ولا انته ماتبي تزوج ولدك وتشوف عيال عياله؟ .. وخصوصا ان محد بيرضى فيه مثل ماقلت (قلبت السالفه لصالحها حتى تنفذ الي براسها .. وهي مرة عودة وتمنى تجوف احفادها .. وحبايب قلبها من ولدها) ..
  • بومحمد بتفكير : خلاص انا بفكر وبجوف الحل المناسب
  • نورة بعيله: مايبيلها تفكير يابومحمد ..توكل على الله ..
  • بومحمد بقله حيله .. وبموافقه لان الفكرة نالت استحسانه بيملك ثروة اخوة من يزوج بنت اخوه لولده ..وهم بيقدر يجوف عيال ولده خصوصا ان محد بيقبل بولدة بعد الاخبار الي تنتشر بسرعه الريح :ان شاء الله .. قولي للخدم يبرزون لي شنطة بسافر باجر ..
  • نورة عوت حلجها: وين بعد استراليا ولا سوريا؟
  • ابتسم بو محمد: لاسترالي ولا مصر ولاحتى لبنان .. بروح دبي كمن يوم عشان نعقد الصفقه مع الشركة اليديدة ..
  • قام من على السرير: يالله انا بروح اتسبح ..
  • رجعت نورة لتسريحة الغرفه .. ومسكت بودر الاساس تعدل ويها وتخط الكحل على عيونها والروج الحمي على شفايفها المجعده.. مسكت المشط ومشطت شعرها الناعم الي مايتجاوز نص رقبتها

  • ^^^^^^^^^^^
  • التلفون يرن .. يرن .. يرن ..الصاله هدوء يقطعها صوت الرنين .. انتبه من سرحانه الي شاغل كل وقته .. حس عضلات ريله متبنجه وماله بارض يتحرك ويرد .. طالع الساعه لقاها 3 الظهر .. من الفاضي الي متصل هالحزة؟ تكيسل يقوم .. واول ماهم بالقومة .. توقف التلفون عن الرنين .. ماتعب نفسه بالتفكير وانسدح اول ماغمض عينه رن التلفون .. عصب .. وقام شال التلفون توة بينطق وبيلعن الي متصل الا تاكله بلسانها: ساعه؟ ساعه لين تردون؟ من ساعه وانا اتصل؟ لا صباح الخير جان مارديتوا؟ .. بسرعه ودي التلفون لماما سلوى
  • طالعت الشاشه رقم جوال .. من هاذي؟ قليله الادب الي متصله هالحزة وتهاوش بعد : خير اختي؟ ..
  • حس بالحركة الي كانت تصدر من التلفون هدت .. والبركان الي انفجر من شوي استقر .. قالت بعد فترة قصيرة : ا .. ا .. هذا مب بيت سلطان؟؟؟
  • عقد حواجبه: ايه نعم ؟
  • حسها مفتشله وهي تقول: .. احم .. السلام عليكم .. ممكن سلوى؟
  • حسها ثقيله دم .. ومن استوعب الرقم كشر بويهه : ايه لحظة ..
  • توجه بكسل وبرود لغرفه سلوى .. ودق الباب .. دقايق حتى تطلع اخته ويها اصفر لونه وشعرها مصكرته بعشوائيه .. لوتجوفها امها بتعصب عليها ... ليش انها بنت السفير ويكون جذي شكلها؟؟ وكتابها بيدها وبجامتها الحرير متبهدله فيها: هلا .. منصور.. بغيت شي؟؟
  • مديت التلفون لها وقلت برود: بنت عمج تبيج ع التلفون ...
  • اتفاجأت ودقت يبهتها وخذت التلفون باحراج وردت: هل..
  • اكيد قاطعتها الراديو .. ياني فضول اجوفها شتسوي؟ دخلت لقيتها تضحك وهي تقول: ايه ايه فتحت .. انزين .. ايه ...كتبي السؤال .. ههههههه .. سوير للحين ماوصلت لج باقي لي صفحتين .. بسرعه ابا ادرس بعد ..عقدت حواجبي ؟"شحقه تدرس؟؟ لو درت جان نتفتها من الهواش وخذتها لاقرب حفله " سمعتها تقول: يخلق شخصيات غير مباليه باحاسيس البشر وتعاملهم كالآلات او موضوعات فيزيائيه .. العفو .. بونجوغ .. صكرت التلفون وجافتني .. وابتسمت ..
  • قلت لها : شحقه تدرسين؟ ..
  • قالت لي بحزن: باجر اخر يوم من امتحاناتي
  • اوه عندها امتحانات؟ .. وانا اقول ليش ماتقعد تتغدا .. اها .. صج اني مادري عن الدنيا : شعليج باجر؟ ..
  • ابتسمت سلوي بحماس: فلسفه (لكن رجع الحزن خيم على ويهها) بس احس بيبونة صعب ..
  • ابتسمت بمصخرة : بنات الادبي دايما كسالة وعندهم كل شي صعب ولا بالله عليج كتاب هالضعف صعب؟ ..
  • طالعت الكتاب وقالت لي :ليش نظرتكم دايما جذي لبنات الادبي؟ .. يعني الكساله بس الي دشون ادبي؟؟وبعدين اذا عن الاوراق؟ فالاوراق شويه مانكر .. بس المحتوى كبير .. وماظن انه سهل لان فلاسفه وعلماء هم الي وضعو هالنظريات والي يشعرون فيه ...والمحتوى الي صعب تفرق بين وجة نظر افلاطون وارسطو ولا سقراط ولا حتى ابيق...

  • قاطعتها وانا احسها تعادت من بنت عمها اعوذ بالله من طاريها: بس بس جنج تعاديتي من بنت عمج بالهذرة مايسوى علي تحجيت .. يالله انا طالع ..

  • ابتسمت: الله يحفظك .. صكر الباب وراك الله يخليك ..

  • لو تسمعها امي بتقص لسانها .. كم مرة امي تقول لها لا تتكلمين بهالطريقه جنج بنت فقارة .. انتي بنت السفير بنت اغنى الريايل الي بالدوحة وجذي تتحجين؟ .. امي ماتحب تواضع سلوى .. وانا بعد احس تواضعها فاق الحد المناسب لمركزها ..

  • اه .. تنهدت .. وانا افكر من يديد .. مسكت سويج السيارة .. وتوجهت للسيارة بطلع .. درت بالشوارع متمل .. وخصوصا ان رفيجي مسافر ورفيجي الثاني دكتور مب فاضي للهياته .. من المل .. مريت على كافتيريا .. وشريت لي عصير .. وطرت علي سلوى .. وشريت لها عصير وسندويتشات .. ورجعت البيت وقلت للخدامة توديه فوق غرفتها

  • <بطران هالكثر اكل وعصير وساندويتشات في البيت وطالع يشتري من برع .. وبالاخير ينقط الاكل بالزباله !!!


  • ^^^^^^^^^^
  • تبغي تدرس بس امها ذابحتها كل ساعه مدخله لها عصير شكل .. ولاسندويتشات .. ولا تخليها ترتاح وتقومها تساعدها بالحفظ .. حست بمل .. باقي لها 20 صفحة بالضبط ماخلصتهم .. واليل خيم على مدينة الدوحة .. درست اول شي من الملزمة .. والحين تدرس من الكتاب ..
  • جفت امي داشه بصينيه الجاي وحبات البسكويت مزينة الصحن: يمة ابي ادرس والله مو يوعانه ...
  • امي:يمة حبيبتي لازم تاكلين وتغذين حتى مخج يستوعب المعلومات
  • انشغلت بالاوراق ومارديت على امي .. مسكت كوب الجاي وخذت رشفه وقعدت احفظ .. ومانتبهت على نفسي الا وامي تقومني لصلاة الصبح.. قمت ومسحت ويهي بفزع: يمة قايله لج قوميني الساعه ثلاث .. طالعت ساعتي الي تشير للساعه 5 الحين شلون بخلص الفلسفه كلها؟ .. ياتني الصيحه .. بس مسكت نفسي دشيت الحمام غسلت ويهي .. وتوضيت طلعت صليت .. وقعدت ادرس وانا على سيادتي لعل وعسى ينحفظ شي وانا ع السيادة ..

  • مر الوقت سريع .. سريع .. موت ..
  • دشت امي علي : يمة سارة قومي تجهزي للمدرسة .. صارت الساعه 7 الا ربع ..
  • من سمعت الوقت وانا احس بمغص بطني .. وبسرعه طيران رحت الحمام
  • طلعت وانا ماسكة بطني .. يعورني بشكل .. مايسوى علينا هالفلسفه .. اخخ يابطني ..
  • تجهزت ولبست وانا اسمع لنفسي واصكر ازارير ثيابي .. مشطت شعري وانشغلت وماجفت الوقت الا يدش علي يوسف : ئمة تارة يدتي تقول تاعه تبع وخمت دايد (عمة سارة يدتي تقول ساعه سبع وخمس دقايق)
  • نقزت ساعه سبع وخمس .. تذكرت اني ماقاعدة اسمع لنفسي .. ياحظي مالت علي .. بسرعه قعدت اسمع لنفسي وطلعت من غرفتي على طول للصاله .. شربت الحليب الحار الي مسويته امي بالزعفران .. المهم خذت رشفتين ورديت اكمل دراسه .. صارت الساعه 7 وثلث .. طلعت بعد ماودعت امي وحلفتها تدعيلي لين مارد من الامتحان ..
  • طول الطريج كان زحمة عشان جذي وصلت متاخر عن العادة .. توجهت للجنه .. وفصخت عبايتي وشيلتي وطبقتهم باهمال وحطيتهم بشنطتي .. طلعت كتابي واوراقي .. واتوجهت صوب الشله ..قعدت صوب سلوي : سلوي وين وصلتي؟
  • سلوى طالعتني بتوتر كبير : عند افلاطون باقي لي ثلاث ادروس ياربي متى اخلص ..
  • نطت وعد مرة وحدة : بنات بنات شنهي العل الي عند ارسطو
  • ياتني الضحكة وقلت لها العله الاولى: الي حاط الامتحان
  • العله الثانيه : المصح
  • العله الثالثه: المدق
  • العله الرابعه: الوزير
  • البنات:ههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه

  • ضحكوا البنات ضربتني وعد: ساروه بلا عبط
  • ضحكت وقلت لها تفتح الصفحه.. والعل الي عند ارسطو هي .. العلة الاولى : العله الماديه
  • العله الثانيه: العله الصوريه
  • العله الثالثه : العله الفاعله
  • العله الرابعه: العله الغائيه..وبعدها رديت ادرس ..


  • ضحكت وقلت لها تفتح الصفحه .. رديت ادرس .. رن الجرس .. والبنات من كل جهه يصارخون .. وتروني .. دخلت الكتاب بالشنطة وتوجهت للجنه .. سميت بالله .. وقريت ايه الكرسي سبع مرات وزعوا علينا الاوراق ومن الربكة كتبت رقم جلوسي غلط يابوا لي ورقة ثانيه وكتبت اسم المدرسة غلط ... ياربي علي .. يابو لي ورقه والمراقبه وراي تراقب الي اكتبه .. وبعد ماهديت .. قعدت احل الاسئله .. بصراحة الفقرات الي يابوها صعبه صعبه صعبه .. الله يعين جم ايب بس .. خلصت بسرعه .. وراجعت والحمدلله وطلعت .. جفت البنات هناك
  • وعد+شيخوه+سلوي+منار + منال+ مريم+الهام+شيماء= شسويتي ساروه
  • نقزت: يعلكم بريل حول طيحتوا قلبي ..
  • سلوى: اخلصي علينا شسويتي؟
  • ابتسمت: الاسئله سهله بس الفقرات تذبح
  • شيوم: بما ان خلصنا الامتحانات بقولكم نكت
  • الهام تضحك: هاتي اشوف
  • ابتسمت: ترا للحين ماقالت النكته عشان تضحكين
  • ابتسمو وانحرجت الهامو: ساروه ويع
  • ضحكت:يويعج يا ام سعيد
  • عصبت الهاموا: انتي ام سعيد

  • ضحكت: صج تتحجين نفسها مثل العيايز
  • الهاموه بحرة: عيل انتي ام خماس
  • ضحكت:هههههههه شهادتي بلساني

  • فلعتني الهاموه بالكتاب: سوير
  • شيوم بحرقه: يالنوق انتي وياها سمعو
  • وعد: قولي
  • شيوم: يقولكم اخذ شوقي ولعي وحمدي وصبري .. شيطلع؟
  • جفناها: شيطلع؟
  • ضحكت شيوم وقالت بطريقه مضحكة: شله صعايدة
  • مت من الضحك عبالي حب ولا شي ههههههههههههه
  • شيوم : سمعوا سمعو .. يقولكم في واحد خال احترقت مدرسة اليلي سجلوه غياب
  • ضحكت وضربت شيوم: شيموه ولعنه حرام عليج ههههههههه
  • وعد: هاي وهي خاله وتمصخر على نفسها
  • شيوم: عادي تيك ات ايزي.. سمعوا سمعوا .. يقولكم محش جاف لوحة مكتوب عليها مزرعه ابقار .. قال للزراعين شلون تزرعون البقر .. قالو له رش الشكر ع الارض وارويها .. وهالغبي يروح ويسوي نفس الشي ويجوف النمل متيمعين ع الارض يقول ياحلات البقر وهم صغار

  • متنا من الضحك: شيوم ويعه بس خلاص
  • شيخو : سمعو سمعو .. يقولكم عيوزة حرقت بيتها ليش
  • ضحكت وقلت : تبغي تغني ناري ناري .. ناري من جمالوه .. حبيبي ده
  • شيخوه ضحكت: سامعتها؟
  • قلت: وشاربه فوقها ماي بعد!
  • بعد السوالف والنكت والضحك .. توادعنا .. سلوي فتحت مناحه .. شحقه مادري عنها .. المهم وصلت البيت وقعدت اصارخ ... كلهم طلعو مفجوعين .. شسالفه؟ ..
  • ركضت ولميت امي وقعدت ابوسها .. استغربت جفت عمي موجود بيتنا .. عسا ماشر؟ .. عمي من سنين طويله ماي بيتنا .. حتى بالمناسبات احنا نروح بيتهم ولامرة ياو بيتنا .. ؟؟!
  • سلمت وبعد السلام والسوالف .. رحت داري بدلت ثيابي .. كنت ابغي اتسبح بس ماتفيجت ..
  • قطيت نفسي ع المخدة .. وطرت لعالم ثاني ..


  • ^^^^^^^^^^^^
  • ام محمد : يمة روح ابوك يبيك
  • عقد حواجبه شيبي فيه ابوه؟: لايكون يبيه يطلع من شغله .. ؟؟
  • دخل سالم واشر على ويهي : شفيك؟
  • هزيت جتفي: ولاشي .. تي معاي؟
  • سالم حرك يده بسرعه : لالالا طيارتي بعد ساعه
  • عقدت حواجبي ورحت للمكتب الفخم ..

  • شيبي ابوي؟؟ اتوقع عشان الشغل اوف ياحب العيله للفشخرة


  • ^^^^^^^^^^^^
  • قعدت مقهورة واهز ريولي .. هز .. اوف وينه علي تأخر؟ .. اتصلت عليه ..
  • علي: هلا حبيبي ..
  • قلت بعيله: وينك تأخرت (كملت بوقاحه) تملت عند هلك ..
  • علي بزعل: لولو قلبي شهالحجي ...
  • تأفت بداخلي: حبيبي محد قاعد عندي .. متملله ..
  • علي: حبي انا عند الباب .. ادخل واسلم ونروح
  • قلت بوقاحه اكبر: لالالا لاتدش بنزل ونرد البيت
  • علي: حبي مب حلوة بحقي اي بيت ابوي ومانزل اسلم ..
  • قلت بمل: اوكي انزل .,..
  • صكرت منه وانا احس بضجر .. ماحبهم ماطيقهم .. الا امل بعد قلبي .. ولا الباقي لوعه جبد ..
  • ام علي: بنتي ماتبين قهوه؟
  • قلت بسخريه: ماحب قهوتكم احب التركش
  • ام علي باستغراب: يمة ماعندنا فركش عندنا اقهوه
  • زفرت بضيق : اوهو ..

  • دش علي وسلم على امه ..والاخ داق سوالف وياهم ويا خواته .. ولا وحدة فيهم تحبني وانا بالمثل .. مالت عليهم من خوات ريل .. هه .. مالت .. شوي وانزلت امل .. فديتها هالوحيدة الي احبها امبينهم ولا جنهم خوات ..
  • قعدت صوبي: لولو حبي .. ابي مشورتج؟ ..
  • ابتسمت طريقتها نفس طريقه علي بالحجي بس الشخصيه كلش غير :امري عيوني؟ ..
  • امل بابتسامة: مايامر عليج عدو .. م ..

  • قبل لاتنطق بحرف قام علي وقال: يالله يمة نترخص احنا ..
  • جافتني امل بتوسل عشان اتم .. شنو مينونة؟ ولا مينونة .. انا ماصدقت يقوم هذا صار له نص ساعه يسولف وماشبع .. مابغى يقوم وتبيني امول الغبيه اقعد؟ .. اشرت لها بالفون .. وفهمت علي وهزت راسها بحيرة ..
  • طلعت من عندهم بدون ماودعهم اوف ماطيقهم يعل ربي ياخذهم هالوحوش ..
  • دخلت السيارة بضيج .. وصكرت الباب وراي وحسيته بينجلع .. شسوي اطلع قهرب باب السيارة ..
  • قعدت بالسيارة .. مسك يدي علي : حبيبي بنروح نتعشى بالمطعم .. اوكي؟ ..

  • فرحت شكثر واخيرا بطلع .. من يومين وانا محكورة واحس نفسي بموت من الحكرة .. بسرعه تغير مزاجي وصرت اضحك واسولف ويا علي .. مع بعض التحفظات ..
  • ومر الوقت سريع .. وماحسيت فيه .. الا واحنا راجعين البيت ..


  • ^^^^^^^^^^^^^^6

  • :شنو ... يمة انتي من صج؟؟ .. انا اتزوجه؟ مستحيل مستحيل .. مب ماخذته وسو الي بتسونة
  • امي ؟: يايمة ..ولد عمج مافي احسن منه .. شلون تردين عمج

  • جفتها باتين .. مستحيل مستحيل .. توني قايمة من النوم .. مادري هاي حلم ولا صج ..ياربي لا .. لا

  • صرخت ب: مستحيل مب ماخذته .. وبقولها لعمي بصريح العبارة .. لا

  • بسرعة فزيت .. وطالعتهم باستغراب..طالعت حولي باستغراب .. ابي اعرف هاي حلم؟ حقيقه؟ .. خيال؟ .. ولا ايش بالضبط

  • ماحسيت الا بعمي يصرخ فيني : تخسين الا انتي ماتاخذين ولدي ..وهذي لحيتي بحلقها جانج ماخذتيه ..
  • طالعته برعب .. من وين طلع هذا؟ .. يعني صج مب حلم؟ .. توترت والعرق بدا يتصب من جبيني .. وصرخت : ما باخذه ماباخذه لو يكون اخر ريال ..

  • صطار كان كافي يرقدها على الارض وريله داست جبينها: لاتجبريني اسوي الي ابغيه بدون موافقتج .. تراني ولي امرج .. وعندي توكيل بكل شي واقدر ازوج منه هالدقيقه ..
  • صاحت وهي الي ماتصيح على أي شي : عندي اخوي .. اخوي حي .. اخوي وهو ولي امري

  • الطفل البرئ يطالعهم ومرة وحده هجم على العم والعم حذفاه بقوة على الطوفه : بعد اسبوع الملجة وان سمعت أي اعتراض والله وهذاني اقسمت لزوج اياه من فير الله ..

  • قعدت تصيح وتنتحب .. مستحيل .. مستحيل تاخذه ... مستحيل .. بس مافي مفر من الواقع .. افكار وايدة تراكمت براسها ذيج الحزة .. وماتدري تنفذهم ولا لاء ..







  • انتهى البارت الاول


  • <<<<<<<<<<<


  • الجزء الثاني




  • قمت من على الارض وانا اصيح .. واتمنى لو صياحي ايب فايدة .. كان ودي اتفل على عمي .. بس لا .. هذي مب تربيتي .. طالعت امي بألم وهي تصيح وتمش دموعها بطرف شيلتها .. طالعت مرام الي دموعها تارسه عينها وتقوم ولدها يوسف .. اما يوسف فكان يصيح بجنون .. ومن جافني اترنح بقومتي .. ركض وفلع عمرة علي .. ماكنت بوعي .. طحت ع الارض .. ومادري شصار بعدها .. فتحت عيني لقيت نفسي على فراشي وسريري .. وامي تصيح .. مسكت يد امي بتعب .. مابغيها تصيح .. انا من اكون عشان تنزل دموعها الغاليه علي .. لكن هين ياعمي هين .. صدقني ولدك ماباخذه .. بأي طريقه حتى لو كان الثمن حياتي ..
  • امي وهي تصيح : يمة اوعديني ..
  • طالعتها باستغراب .. وقلت باستنكار : اوعدج؟ .. يمة انتي لو تبين حياتي فدوة لج ..
  • صاحت امي زيادة .. وبيدي الي ترتجف مسحت دموعها : يمة ليش تصيحين .. خلاص قمت مافيني شي؟!
  • امي : وعديني ياسارة انج ماتخالفين عمج .. يايمة هو الي بقى لنا بالدنيا بعد اخوج ..
  • طالعتها بحدة .. وبعدين خفت نظرتي مهما يكون هذي امي .. بس بعد هذي حياتي شلون اكملها ويا واحد مينون؟ : يمة ترضين يزوجني هالمينون؟ والله عندي سالم اهون منه .. (حسيت دموعي بتنزل من عيني .. عشان جذي غمضتهم بقوة وكملت) يمة شلون ترضينها على بنتج؟ .. تاخذ واحد مينون (كررت الجمله وانا مستغربه من امي الي مصره على هالزواج ..). يايمة مينون مهب عاقل .. لو ماجد هني بيرضى؟ بيرضى يايمة؟ ..
  • زادت دموع امي: بسج عتاب يايمة .. ولد عمج مهب مينون .. ليش جذي تقولين عنه؟
  • كان ودي اصرخ وافجر كل شي .. كان ودي دموعي تنزل تهون علي .. بس مادري ليش مصرين يحرقون عيني وماينزلون : يمة تبين تدفنيني .. تبين تدفنين شبابي معاه يايمة؟؟
  • سكت مابغي اعذب امي اكثر ..مسحت دموعها بيديني : بتزوجة يايمة بتزوجه .. اذا كان هالشي يرضيج ..
  • كنت ادري ان امي تعيش بصراع .. لان عمي هو المسؤل الاول بعد اخوي .. واخوي مسافر ومايدري .. لمعت بالي فكرة .. ابتسمت وجني متخبله .. توني اصيح واعاتب والحين شوي وينشق حلجي ..:يمة خلاص انا موافقه .. وباقتناع ..
  • ابتسمت امي .. وحبتني على قدلتي: الله يكملج بعقلج يايمة ..
  • طلعت امي ومن طلعت نقزت من سريري ورحت اقفل الباب .. مسكت التيلفون .. واتصلت .. لكنه رن ورن ورن .. ومحد يرد .. ياربي .. صكرت .. ومرة ثانيه رديت اتصل .. وينك ياماجد ليش ماترد؟؟
  • توترت .. يارب يرد .. يارب .. حرام عليك ياماجد انته املي الوحيد .. بليز رد علي .. بليز .. ضليت اتصل ةاتصل واتصل .. تقريبا فوق ال7 مرات .. وماجد مايرد .. يوه ياماجد يوم احتاجك ماترد علي .. وماتكون يمي ..
  • صكرت الموبايل وبسرعه هجمت ع الكمبيوتر .. فتحته بسرعه .. وكان بطئ وانا مافيني صبر .. هزيت ريولي بتوتر وعيله .. يالله فتح .. فتح .. انقهرت ضربت الكمبيوتر بكل قهر .. حتى اني تعورت .. ويدي صارت حمرة .. هاي مب مهم الحين .. يالله .. انفتح واخيرا .. ابتسمت .. بس بنفس الوقت خفت ليش مادري؟

  • ^^^^^^^^^^^
  • ظليت اطالعه بصدمة .. من صجكم؟ .. تسمعونه شيقول؟ .. ههه .. يبغيني اتزوج سوير ماغيرها؟ .. ليش قلو بنات الديرة؟ .. يوم قلت له ابغي اتزوج البنيه الي احبها رفض .. وكاهي طارت من يدي ..وسكت وماقلت شي .. مانطقت .. الحين يبون يزوجوني سوير؟ .. سوير؟ .. مالقوا الا سوير؟ .. اصلا انا مابي اتزوج ..
  • قلت بصدمة : يبه انته من صجك؟ .. انا اخذ بنت اخوك؟ ..يبة انا قلت لك بتزوج ال

  • قاطعني ابوي : كم مرة قلت لك انها مب من مستوانا .. ومستحيل نزوجك اياها .. تراها اتزوجت ..
  • قلت بسرعه: بتطلق .. بتطلق .. وباخذها انا .. الله يخليك يبه
  • صرخ ابوي : منصور ماني بعايد الكلمة مرتين .. بتزوجها يعني بتزوجها

  • قلت بصدمة: يبه انته جذي تح
  • قطعني للمرة الالف : منصور .. لو بترد وبتعيد وتزيد بقول لك الي كنت تبغيها تزوجت وهي مب مستعدة تتطلق عشانك .. لاتنسى من ريلها .. وبعدين هي الي هدتك ..لاتقعد تسوي فيها المظلوم .. انته ماتفهم ماتبغيك .. ماعندك دم انته؟
  • قلت له بضعف: تحبني .. تحبني .. انتو الي رفضتوها .. كانت تبغيني .. انتو الي مازوجتوني اياها ..
  • قال لي بعصبيه: لو تقدمت مع ريلها كانت بتدوسك .. للحين قاصه عليك وتقول لك احبك ومن هالخرابيط؟ .. في حب بهالزمن؟؟؟ ..
  • قلت بمحاوله اخيرة : امي مابترضى .. امي ماتحبها بعد ..
  • ابتسم ابوي : لا هالمرة امك الي اقترحت هالاقتراح .. على فكرة الاسبوع الي بي ملجتك عليها .. ومابي أي اعتراض ..

  • عطاني جتفه وطلع .. ظليت اطالعه مصدوم .. انا اتزوج سارة؟ .. وامي موافقه؟ .. وملجتنا الاسبوع الي بي؟ الله لايقوله .. ليش ابوي لهالدرجة واثق انها بترضى؟ .. عقدت حواجبي بضيج .. للحين مب مصدق .. انا اخذ ساروه؟ ياليت فيها جمال يمكن اسكت وابلع لساني .. لاجمال ولا لسان حلو .. هه .. مالت على الحظ .. طالعت الباب بحدة يوم جفت امي تدش قلت بغضب: يمة مالقيتوا الا سارة؟ البنيه الي احبها حرمتوني منها .. وتبون .. تبون تزوجوني لبنت اخو ريلج؟ ليش؟ ليش؟

  • قعدتني امي : انا بفهمك ياولدي ..


  • ^^^^^^^
  • كنت قاعدة بالصاله واجوف التلفزيون وعيال محمد يلعبون حواليني "ميرة .. منيرة .. <توم" فجأة سمعت صوت صراخ امي .. يمة شفيها؟ .. فزيت من مكاني وركضت لمصدر الصوت .. كانت بالمكتبه .. فتحت الباب بقوة .. وانصدمت من الي جفته ..
  • منصور طايح ع الارض وامي تحاول تقومة ..
  • ركضت لعندهم وانا ماعرف شسوي .. كنت ارتجف: يمة؟ .. شصاير؟!
  • امي تطالع منصور بخوف: كنت اقنعه يتزوج .. ومرة وحدة طاح علي .. اتصلي بالاسعاف ..
  • ركضت بسرعه وانا اسد حلجي .. يعرفون منصور من زمان انه مايبي يتزوج .. خصوصا بعد مارفضت امي البنيه الي يحبها ..
  • كفايه انهم هم الي وصلوه للعيادة النفسيه .. بسبتهم .. دمعه طفحت من عيني بعد ماصكرت التلفون .. حتى اني مادري شقلت للاسعف ومادري جان عطيتهم رقم البيت صح ولا لاء؟ ..
  • ركضت للمكتبه .. ومنيرة وميرة يلحقوني .. جفنا امي واقفه وهي مرعوبه .. رحت ايب ماي عشان نصحيه .. بس بهالوقت انفتح الباب والاسعاف دخلو .. شلو منصور .. وامي لبست شيلتها وعبايتها وراحت قالت للدريول يفتح السيارة عشان يوديها المستشفى ..امي مادري متى بتنازل عن غرورها .. حتى ومنصور مريض ماتبي تدخل اسعاف ...عشان مايقولون مرت السفير تركب اسعاف؟ ..
  • تنهدت وركضت بسرعه للسيارة بعد ماتخبطت كمن مرة ..عدلت شيلتي .. اليوم ثاني يوم من اجازتنا واخوي منصور طايح الله يعين بقيه الاجازة .. ياتني الصيحة على الرغم من ان منصور بعيد عني .. الا انه قلبه طيب .. من سنة تقريبا .. منصور يا لابوي يقول له يخطب بنيه يحبها.. وابوي ماوافق لانها مب من بنات الكباريه بقطر .. وامي بعد ماكانت تطيقها.. احنا جفنا البنت الي يحبها بعرس من الاعراس ..بس تصدقون ماذكر شكلها
  • وصلنا المستشفى في ظرف ثواني ..وخذوا منصور لغرفه من الغرف .. وبعدها نادوا على دكتوره النفساني .. بديت اتوتر .. شفيه منصور؟ .. ليش يايبين دكتوره النفساني؟ .. شوي الا ابوي واخواني كلهم موجودين .. توترت زيادة يوم تاخر الدكتور .. شفيه منصور؟ .. حتى دكتوره النفساني تأخر

  • بعد ربع ساعه طلع دكتور منصور النفساني .. ودكتور ثاني معاه .. بغيت اروح اسمع شيقولون .. بس محمد عطاني نظرة قويه وقالي : وقفي هني .. الريايل الي يروحون وانتو تمو هني ..
  • شوي ودشو غرفه الطبيب .. واي .. مافيني صبر ... صبرنا ربع ساعه ... وظهر ابوي .. واخواني .. ويهم مليان حزن .. طالعتهم بلهفه : بشروا؟
  • ابوي طالعنا بحزن وقال: صدمة عصبيه .. وسكت ..

  • مادري ليش حسيت بانهيار .. مسكين يامنصور .. مسكين .. غصب يبون يزوجونك ..
  • بس لو اعرف بيزوجونه من؟ ..
  • ياترى من بيزوجونه؟ .. ليش ابوي جي قاسي على منصور؟ ..

  • ^^^^^^^^^^^^^
  • قمت الصبح متأخرة .. عشان جذي ماقومت علي بسرعه .. وبعدين عادي .. الشركة شركته لو يتأخر محد يقوله شي .. تحركت من الفراش وهزيت علي: حبي قوم ..
  • فتح عيونة بعد مدة: صباح الخير؟
  • ابتسمت: صباح النور .. حبي يالله قوم تأخرت ع الدوام ..
  • تقلب للجه الثانيه: بعدين بعدين ..
  • ابتسمت وتدلعت: علي يالله ...
  • ابتسم .. وقام قعد وقال لي : لعيونج ياحلى لولو .. شبتغديني اليوم؟
  • ضحكت وقلت : مادري بسأل الشغالات شمسوين؟
  • كشر بويهه بزعل: خاطري اذوق من يدينج الحلوين .. باس اصابع يدي
  • ابتسمت :حبي تعرف ماعرف اطبخ <كلش!
  • علي :ماتبين تتعلمين حتى عشاني؟
  • قلت بمحايل: اتعلم ليش لا .. لحبيبي ..
  • ضحك علي وقال:جذي تخليني اهون وماروح الشركة!
  • ضحكت .. واول مادخل الحمام سويت مالت على الباب .. اوف .. الله يعيني عليه .. اه .. بتقولون منافقه ؟.. بقول لكم لا بس لازم اتكيف مع هالريل العله
  • قمت من على الفراش بضيج .. احس رغم كل هالعز الي انا فيه .. احس باني مقيدة..من زمان ماتسوقت .. بطلب من علي يعطيني فلوس ..

  • بعد ساعتين بالضبط كنت بالسيتي وجمهور من الشباب يلاحقني .. حسيت بأني شخص مرغوب فيه .. الكل يتمنى رضاه .. ونظرة من عينه ..
  • دخلت دبنهامز .. وفي مراهقين يلاحقوني .. هه .. اخر عمري مراهقين صغار يلاحقوني .. بس يالله نتسلى ليش لا ؟ ..
  • احس بفجوة كبيرة بحياتي .. ليش وشنهي .. مادري ..

  • ^^^^^^^^^^^^^^
  • بعد ماطرشت الايميل .. قعدت بارتياح ع الكرسي .. اعرف ماجد مابيرضى اني اتزوج هالمينون منصور .. واكيد بيعترض عليه .. بس انا وعدت امي اني اتزوجة ... لالالا شنو انا ينيت اخذ واحد مينون؟..افكار وايد كانت براسي وبعدها
  • ابتسمت بوسعه .. اخيرا خلصنا امتحاناتنا واخيرا بفتك من عمي وعياله ..
  • اتصلت على سلوي .. سلوي وسلطانه وماجد هم الوحيدين الي زينين من عيال عمي .. خل اعرفكم على عيال عمي ..اول شي من عيال عمي محمد متزوج مرته قشرة وعنده بنتين توأم "ميرة ومنيرة" ولد واحد "جاسم" عمرة سنتين .. وبعدة اتي سلطانه متزوجة ولد عمها وعندها ولد عمره "6سنين" .. وبعدها سالم مغازلجي درجة اولى واكرهه انا وحياته كلها سفر .. وبعده منصور المغرور المينون وبعد اكرهه .. وبعد منصور سلوي فديت عيونها .. وبعد سلوي ماجد على اسم اخوي .. صغير عمره 6 سنين ..
  • اما عايلتنا فهي اول شي اخوي ماجد عمره 25 سنة كان رفيج منصور بس احين لا ..لانه يدرس بالخارج .. وبعد مادري شلون مستحمل منصور هالمغرور ..الحمدلله ان الله فكاني منه .. المهم .. مجود اخوي متزوج مرام وعندهم ولد اسمه يوسف على اسم ابوي الله يرحمه .. وبعده انا وعمري 18 سنة ...

  • وين كنا؟ ايه انا كنت اتصل على سلوي .. سلوي ماترد ؟ .. يه شفيها؟؟ .. لايكون موبايلها عند امها؟ قطيعه ماداني امها متشبه غصب ومغرورة على شنو ياحافظ مادري .. المهم خلوني منها بحش فيها وبتاخذ اجري وباخذ اثمها ..
  • طلعت من غرفتي بعد مافلعت موبايلي على السرير .. نزلت تحت .. البيت هدوء .. شفيهم؟ .. وين الناس؟ ..
  • رحت غرفه امي ماكانت موجودة .. غريبه وين رايحه امي هالحزة؟؟ ..
  • رحت لقسم ماجد اخوي ودقيت الباب .. ردت علي مريم بالدخول
  • دشيت وجفت يوسف منثر الالعاب ويصارخ ويلعب .. انا موتي يسوف فديته
  • قعدت العب وياه ونسيت اسأل مرام عن امي ..
  • يسوف فديت قلبه عمرة ثلاث سنين ..اذا جفتوه صدقوني بتموتون فيه .. تصدقون انه مايشبهني كلش كلش .. هو ماشاءالله عليه جميل .. اصلا عليه جمال .. ماتقولون انا عمته .. يعني انا مب قبيحه .. بس مب جميله جمال اسطوري .. مالت على ويهي هه ..
  • يسوف: تاروة
  • فتحت عيني ومسكت اذنه: شنو شنو من ساروة ها؟
  • ضحك يسوف مستانس: انتي انتي ..
  • ضحكت ويريت اذونه .. صرخ وعض يدي .. صرخت بالم .. وركضت وراه .. نزل على الدري بسرعه .. عشان جذي وقفت ركض خفته يطيح هالخبل .. واول مانزل ركضت عالدري: يوسفوه وقف
  • يسوفي كان يضحك: مابي مابي
  • ضحكت بلعانه: خلاص عيل مافي بقاله

  • ماكملت جملتي الا وهو فحظني ويبوس خدودي : بتوديني بتاله؟
  • ضحكت: انته كل الحروف عندك حرف التاء؟
  • ضحك بسعادة عباله رضيت وبوديه: مابوديك لاتستانس
  • فتح عيونة البريئه: ليت؟ انا احبت ..
  • ضحكت المصلحجي: انا بعد احبك بس مافي بقاله ...
  • السبال عصب وضربني على صدري وفتح حلجه يصيح

  • استانست انه صاح .. احب اصيحه ..
  • نزلت مرام من على الدري : سويرة ام الفال سكتي ولدي ليش مصيحته؟
  • ركض يوسفوه لامه وضماها وهو يصيح صياح الي يقول ذابحه له حد
  • يسوف بجذب: تتني مامي مابي دتان
  • ضحكت: بالله عليج تفهمين شيقول هذا؟
  • مرام: يقول طقتني وماتبي توديني الدكان .. صج؟
  • فتحت عيني: لا والله؟ ضربني وبكا وسبئني واشتكى .. ولدج مو هين بعد يعرف للخرط؟
  • ضحكت مرام: من كثر مايقعد وياج

  • فتحت عيني : هين يامراموه ..
  • كملت وانا اطالع التلفزيون: مروم قلت لمجود مايوافق على منصور
  • مرام : من صج؟
  • جفتها: هاي الطريقه الوحيدة الي عندي اياها عشان ارفضه
  • مرام : بس ..
  • طالعتها بعدم اهتمام" لابس ولا شي .. الا تعالي وين امي؟ ..
  • طالعتني ... بعدين نزلت راسها: ها؟ .. مادري مادري ..
  • طالعتها .. شفيها مرتبكه؟ .. رديت ع السالفه الاوليه : مروم ليش تبيني اوفق ؟ .. انتي تعرفين ان منصور مينون .. وفجأة ضحكت ... اصلا الملاج ماراح يقدر يملج لنا .. لان من شروط الزواج يكون الزوج عاقل مب مينون ..

  • طالعتني مرام بعتب : ريلج مب مينون .. عشانه يروح ل عيادة نفسيه صار مينون؟ .. هاي وانتي تدرسين ادبي وتعرفين علم النفس ..
  • قلت لها بغيض: وعلم النفس مرضى نفسين يعني ميانين .. مايفكرون يتصرفون ومايدرون عن تصرفاتهم
  • طالعتني مرام بغيض: انتي تفهمين كل شي على كيفج وهواج .. فكرتج غلط ترى

  • قلت بمل: انا ماعندي سالفه اتحجى عن ينون منصور ..
  • مرام: انتي تعذبين نفسج وغيرج .. خلاص تزوجيه ليش رافضه

  • وقفت بغضب وصرخت: شنو انتي ماتفهمين؟ ماطيقه ماحبه؟ وغير هاي يحب غيري ومينون؟ .. شلون تبوني اعيش وياه ؟ .. افهموا افهموا ..

  • ركضت على الدري لفوق .. ليش مايبون يفهموني؟ ليش ..
  • على اخر عتبه طحت .. وذيج الساعه تذكرت الحلم الي حلمته ... لايكون القبر هي حياتي ويا منصور .. لالالا مستحيل اوافق .. مستحيل انا مابي ادفن روحي بيديني هذي .. ماقدر اوافق .. ماقدر ...

  • ^^^^^^^^^^^^^^

  • رجعنا من المستشفى .. كان منصور غريب .. تصرفاته غريبه ؟.. اسلوبه غريب .. كله يبغي يقعد ويا ماجد .. تصدقون كان يلعب وياه سوني "بلي ستيشن".. مادري شفيه منصور ..كنت اطالعه بشفقه .. جفت امي نازله من فوق وعباتها بايدها اليمين وبايدها الثانيه شايله شنطة يدها .. وين تبغي تروح؟ .. ولدها ماصار له 4 ساعات من طلع من المستشفى ؟؟!!
  • سالتها باستغراب: يمة بتطلعين؟
  • جافتني بحده: تبيني انحبس بالبيت نفسج؟..ايه بطلع رايحة للجيران
  • جفتها بقله حيله .. متى بتغير امي؟ .. شكلها تعودت على طيحات منصور وماقامت تأثر فيها : يمة .. بغيت اسألج..
  • جفت امي تطالعني بغباء: سألي؟
  • قلت وانا اجوف منصور : يمة ماتلاحظين تصرفات منصور متغيرة ؟ ..(بلعت ريجي يوم جفت امي ارتبكت .. يعني جد منصور فيه شي غير الصدمة العصبيه؟)
  • امي بربكة: لا شفيه يعني؟
  • قلت لها وانا احس بغصه: يمة تصرفاته تصرفات يهال ... اشرت لها على منصور الي يتضارب ويا ماجد من يلعب اول ..

  • يوم حست امي اني حاصرتها بالاسئله قالت بعصبيه: منصور ب صدمة عصبيه وهالصدمة فقدته ذاكرته لفترة زمنيه جم بتطول مادري .. هاه ارتحتي الحين؟ ..
  • شهقت وغطيت حلجي .. معقوله منصور فقد ذاكرته: يعني مابتزوجونه؟
  • امي بعصبيه: لا بيتزوج .. وبنفس الموعد بعد .. هاي صدمة عصبيه فقدته ذاكرته لكن احنا مابنقول لحد .. ويا ويلج ياسلوي لو نطقتي بحرف ل احد .. لانه كلها يومين وبيرد يذكر كل شي .. مادري الدكتور شخربط على ابوج .. وقاله ان منصور يقدر يعيش حياته طبيعي .. ومثله مثل أي انسان .. بس هو يبغي يعيش بهاي الصدمة عشان مايتزوج .. لكن ابوج حالف انه يزوجة ..(قالت بتهديد) والله ياسلوه ان سمعت انج تحجيتي بكلمة لايكون اخر يوم بحياتج بهالبيت هذا ..

  • طلعت امي بعصبيه ..
  • وانا قاعدة تحت تأثير الصدمة .. منصور فاقد ذاكرته لفترة بسيطة .. وهاي كله عشانه مايبي يتزوج ؟ .. يعني هو متعمد؟ .. طالعته .. جفته يلعب ويا ماجد ويضحكون ويتهاوشون .. ياربي منصور صاير ياهل .. شلون يتزوج .. شلون ...
  • هاي أي قلب عليهم ..حرام عليهم منصور فقد عقله بسبتهم .. ركضت لمنصور ولميته وقعدت اصيح من كل قلبي .. والله يامنصور ماتستاهل ماتستاهل
  • لماني منصور وقال لي براءة: ليش تصيحين ..؟
  • يوم سمعت صوته وبرائته زدت بصياحي .. منصور والله احبك .. منصور بليز رد نفس قبل بستحمل عصبيتك وغرورك وسخريتك .. بس رد نفس قبل ..الله يخليك لا تصير ياهل .. بليز ..
  • ^^^^^^^^^^^

  • عصبت بسب الخبر الي سمعته .. وقمت اهز ريلي بتوتر وعصبيه . معقوله ؟ .. معقوله .. ظليت اهز ريلي بقوة اكبر .. جفت علي داش علي .. اوف مب وقتك ياعلي كلش مب وقتك
  • قعد عندي وقال بتعب: السلام عليكم
  • رديت بسرعه: وعليكم ..
  • سكت .. شكلي من جد ابغي اتهاوش .. يارب ارحمني .. بروحي متوترة ومعصبه .. ويجي هذا .. ياربي .. طالعته بقله صبر وهو يتدلع علي .. يامصخك وبياختك .. انا اعصابي شوي وتحترق وهذا ابد ولاجنه يحس
  • علي: شفيه الحلو زعلان
  • صرخت بقوة: علي مب طايقه نفسي وقسم بالله
  • طالعني باستغراب .. وقرب مني : شفيج لولو .. ؟؟.. شالي مضايقج؟؟
  • هذا شنو؟ بلى؟.. شالي بلاني فيه : مافيني شي مافيني شي .. اوف زهقت زهقت ..
  • طلعت من الغرفه بعد ماصكرت الباب باقوى ماعندي ..
  • مسحت يبهتي بقوة .. ياربي شفيني متوترة .. ليش هالخبر ماثر علي هالكثر .. خير ياطير اصلا من يكون عشان يوترني جذي ...
  • خلني اروح اراضي علي .. بعد هذا زعله قوي .. مالي غيره .. ومضطرة ارضيه ..

  • ^^^^^^^^^^^
  • .. شفيها لولوة؟ اليوم وايد متغيرة علي؟ .. اه .. خلوني اقول لكم شلون تعرفت على لولوة .. بصراحة جفتها بالمول واعجبتني .. وخليت امل اختي تتقرب منها .. وخطبتها .. هي من عايله متوسطة .. وعليها جمال .. يذبح .. بس تبون الصج .. شخصيتها شوي متسلطة وقويه .. وانا ماحب المرة القويه .. احب المرة الخجوله .. احس فعلا اني رجل .. وهي انثى .. مب انا قوي وهي بعد .. مادري شفيها متعكر مزاجها ..
  • يالله تعودت ..
  • دخلت الحمام وتسبحت .. طلعت وانسدحت ع السرير مع اني كنت ميت يوع .. الا ان نفسي انسدت بسبها .. انبطحت وظليت اطالع السقف .. دقايق ودشت لولوة .. قعدت على طرف السرير .. وظلت ساكته .. وبعدها نطقت : حبيبي ...
  • مارديت عليها .. صحيح احبها .. لكن ماتعجبني طريقتها .. مرة معصبه ومرة هاديه .. وعلي انا استحملها .. مابرد عليها .. خلها تحس؟.. لكنها وين تحس ... طلعت من الدار مرة ثانيه
  • تنهدت بضيج ..
  • وصكرت عيوني عشان ارقد
  • ^^^^^^
  • منسدحة على سريرها وتخط للصيف ولطلعات .. ومخطة بعد تسافر امريكا لاخوها .. ويامها ومرت اخوها .. ياربي شكثر اشتقت لمجود .. اوه صح .. خل افتح الكمبيوتر الزفت اجوف ردة ... غريبه صار له يومين ماتصل على البيت ؟؟ ..
  • فتحت الكمبيوتر .. وكبعا ساعه لين ماينفتح .. طلعت برع اخذ لي ماي وارد اقعد علي .. كانت امي تكلم مرام .. واول مادخلت سكتو الثنتين والجو كان متكهرب .. يه شفيهم؟ .. ليش سكتو؟؟
  • رفعت حاجب من حواجبي باستغراب .. ورحت المطبخ .. وطلعت بيدي الماي ونفس الشي .. كان يتحجون .. وسكتو يوم جافوني .. اثاروا فضولي .. شفيهم؟؟ .. شصاير؟؟ .. يه؟؟؟

  • رحت لغرفتي .. وجفت الكمبيوتر امبطل .. بسرعه رحت لعنده .. تحمست اقرا رد مجود وهو معصب ومب راضي على خطبة منصور لي .. فتحت ايميلي .. رحت للصندوق البريدي .. مالقيت شي .. فاضي ...
  • يه؟ .. وين رساله مجود؟ معقوله رسلي ع ايميلي الثاني؟ .. دخلت ايميلي الثاني وهم مافيه شي؟ .. لالالا شكلي دخلت ايميل غلط .. كتبت ايميلي من يديد والباس ورد .. بس بعد الصندوق فاضي .. مافيه شي؟؟؟
  • شدعوة؟ .. قعدت ادور بايميلاتي كلهم جني مينونة .. ياربي وينه هذا؟ على اي ايميل مطرش؟ .. توترت .. قلبت الكمبيوتر فوق تحت.. دخلت كل ايميلاتي؟ .. مالقيت رد .. ويه .. لايكون ماطرشت وماضربت ارسال؟ .. بسرعه رحت وكتبت رساله يديدة وطرشته له .. وقعدت انتظر .. ربع ساعه .. نص ساعه .. وابد مافي رد ..

  • غيرت راي .. وطلعت .. قرت اشغل نفسي وارد مرة ثانيه واجوف ردة
  • جفت امي منبطحة على الارض وعندها يسوف يلعب وياها .. وكل ساعه يغطي ويها ويفتحه ويضحك بصوت عالي .. فديته ابتسمت : مرام .. ماتصل ماجد؟
  • ابتسمت مرام: لا والله من يومين ماتصل .. نتصل عليه مايرد ..
  • ياربي شالحظ .. يوم نبغيه مايرد .. هين يامجود .. انا اعرف لك ..رن التيلفون .. رديت :الو ؟؟...

  • وقفت بسرعه :ها؟؟؟؟



  • ياترى شصار؟
  • ياترى بيقدر ماجد يرد منصور؟ ..
  • شلون بتزوج سارة منصور؟

  • <<<<<<<<<<
  • ال ح ياة صراع .. نمثله اح نا بتصرفاتنا
  • مرة تغلبنا .. ومرة نغلبها
  • الجزء الثالث
  • ركضت على الدري بسرعه ورحت داري ورديت الباب :سلوي شفيج؟
  • ماسمعت غير شهقاتها العاليه جواب لسؤالي .. تخرعت شفيها سلوي؟ .. شصاير؟ .. لايكون صاير فيهم شي؟ ولاحد منهم مات؟ ..لالالالا صح انا ماداني امها ولا عيالها الا سلطانه وماجد وهي ..بس بعد ماتمنى لهم الموت .. .. ولا أي شي يصيح سلوي بعد قلبي
  • :سلوي انا يايه الحين
  • صكرت من سلوي وركضت لبست عبايتي وشيلتي .. نزلت تحت وانا ماشوف دربي عدل حتى اني بغيت اتعثر بس الحمدلله حافظت على توازني .. قلت بسرعه وانا اجوف امي واول ماوصلت للبا: يمة انا بروح لسلوي وبعد ساعه برد ..
  • ماسمعت ردهم وركضت للسيارة :كريم روح لبيت ماما سلوى
  • قعدت بالسيارة وانا اكل بنفسي اكال شفيها سلوى؟ ليش جي كانت تصيح؟ .. يارب مافيهم شي يارب .. قعدت افكر وانا متوترة ايه يمكن عشان جذي امي ومرام خشوا عني ؟ شكله الي فسلوى جايد.. يارب انك تستر ..
  • جفت شوارع الدوحة وانا اتمنى الحظات تمر اسرع .. لكن للاسف حظي نحس .. والشوارع كانت زحمة .. قفلت الباب بيدي خفت اتهور وانزل من السيارة واروح بيتهم مشي .. حكيت جبيني .. ياربي والله اني مب قادرة اصبر ...
  • بعد خمس دقايق كنت عند بيت كبير واسع .. الزرع والخضرة منزينين حوش البيت .. دخلت للبيت بعد ماقطعت مسافه كبيرة .. كنت امشي بسرعه .. دخلت البيت .. بسرعه تعلقت انظاري بالصاله .. كان فيها حركة ..
  • جفت واحد منسدح ويلعب ويا ماجد بلي ستيشن؟ ... غريبه في احد من عيال عمي يهتم بمجود؟ .. هزيت جتفي .. ومان تذكرت سلوى .. حتى ركضت على الدري حتى بدون ماسلم .. اكيد سالم الي يلعب وياه ..
  • تعبت .. الدري طويل .. ياريت صعدت بالفت "الاصنصير" .. دخلت غرفتها لقيتها كالعادة راميه نفسها ع السرير ولامه مخدتها وتصيح .. ياربي الله يعين هالمخدة اكيد لو بيسألونها بتقول شيلو سلوي الصياحه عني .. لاحول ..
  • دخلت وصكرت الباب .. ورحت عندها .. : سلوي ليش هالصياح ..
  • من جافتني هدت المخدة ولمتني وتمت تصيح .. وتصيح .. ماسألتها شفيها .. انتظرها تهدى .. هاي طبعي ..
  • قعدت تصيح .. صياح عور قلبي .. شفيها ليش جي تصيح .. شوي وهدت .. وظلت مركزة على زاويه من الدار وجنها ماتبي تتكلم بالموضوع .. ليش على كيفها هادة بيتنا ويايتها واخر شي تنطم < ههههه طلع ينوني ..
  • انا: سلوي ..
  • سلوى بهدوء: هلا ..
  • انبطت جبدي توها تصيح والحين باردة .. واي ياسلوي اتعرفين اني حارة وماحب البرود: شفيج؟
  • سلوى : مادري .. يمكن خايفه من النتيجه
  • ياربي!! هاي الي بذبحها .. فاتحه هالمناحه كلها .. بس عشان النتيجة .. تقدرون تناولوني كيبوردكم اكفخها فيه واكسر فيه راسها .. صربتها على راسها: خرعتيني يالساحرة.. عبالي شي ..من ساعه قالبه الدنيا وتصيحين صياح عشان امتحان؟ .. صج فراغه ..

  • ضربتني على راسي: ولا جنج بثانويه عامه .. ياحبيبتي هاي سنة مصير يعني يحد مصيرج مو نفس السنين الي قبل
  • ضحكت بمل: عادي ترا يبتي نسبه مايبتي ترا الجامعه مابتقبلج الا بتوفل يعني سلمي على شهادتج واشربي عليها ماي
  • بوزت سلوي: ايه والله صدقتي ..
  • قلت لها: يالله انا الحين بروح بيتنا
  • جافتني سلوى بصدمة: من الحين؟ توة ماصار لج نص ساعه

  • سويت نفسي مستحيه عشان يبين اني عروس وبعدين ينصدمون برد ماجد خخخخخ .. اما يتفشل عمي .. ومايحط عينه بعيني حزتها .. الله .. الدنيا مابتوسع لي هههههههه : ويه عروس لازم ..
  • طالعتني بصدمة وبعدين ابتسمت بس كانت حزينة .. ياربي ياسلوي مايسوى علينا هالامتحانات : تعالي تعالي نروح لغرفه سلوم
  • ضربتني على راسي: استحي على ويهج بتصيرين مرت اخوه وتدشين حجرته
  • لالالالالا لاتفهموني غلط .. بس انا تعجبني عطور سلوم بنروح نرش لنا ونطلع .. والله مافي بيني وبينه أي شي .. لاتفكرون جذي فيني ..!!
  • قلت لها بعبط: بس بنروح ناخذ توقيعه وبنرد
  • ضربتني على راسي: هبله وعبيطة
  • مسكت راسي: اي شفيكم على راسي والله انه صغيرون جي تضربيني؟ <سويت نفسي بصيح نفسها

  • سلوى:هههههههههههههههههه ساروة الله يعين منصور على هبالتج
  • <الله يعيني انا عليه هالعله خخخخ اصلا لا بيعيني ولا بيعينه ان شاء الله الزواج مايتم ..
  • رحنا لغرفه سلوم وكان المكيف بارد .. وظلام .. تخرعت .. لايكون سلوة الدبه تدري ان اخوها هني وماقالت لي .. لاياربي .. همست لها: اخوج راقد؟ امشي نطلع
  • سلوى بصوت عالي : شفيج ليش؟
  • سديت حلجها : اش
  • هاي ايل بتفضحنا الحين ..
  • ضحكت سلوي؟:ماتوقعتج جبانه .. سلوم مسافر

  • تنفست براحه اوف .. الحمدلله : خخخخ .. مو عن جبانه بس عيب يعني ندش وهو هني .. هاي كله مسافر ولا مرة يت بيتكم وكان موجود
  • سلوي : ويه من متى الادب نازل عليج؟ عيب اونه!! .. خخخ مرته بتستانس عليه كل يوم مسافر مكان
  • ضحكت بطنازة: صج ولد سفير.. ياقلب يانا مؤدابا <مديتها مثل المصاروة ..
  • سلوي: يالله يالله خلصيني ..
  • فتحنا اليتات .. وقعدت اجوف عطورة .. تعجبني عطور الريايل .. كشخة .. ريحتها اتين .. احب عطور الريايل .. ريحتها ماتروح بسرعه .. وهم قويه .. اه .. اسرة اسره عطورهم ..
  • قعدت اجوف واشم العطور .. رشيت عطر على يدي .. والعطر الثاني سبحت سلوي فيه .. هههههههههههههه تهاوشت وياي سلوي "ك: يالزفته الحين عبالهم صرت بويه

  • ضحكت عليها:هههههههههههههههههههههههه ه .. امشي يالبويه
  • ضربتني على راسي .. يه شفيها على راسي؟ .. سمعنا صوت .. ويه .. تجمدت ريلي .. ماقدر احركها .. ويه ويه ويه .. اذا جافونا طالعين من حجرة سالم شبيقولون .. واي ياربي .. لايكون سلوم رد؟ .. بروحه مايطيقني .. تصدقون ماجايفته يمكن لي 3 مادري 4 سنين .. لاهو يحبني ولا انا .. سبحان الله شعور متبادل .. ههههههههههه
  • نزلنا تحت بسلام .. ومحد كان بالصاله .. كنت بروح بيتنا .. بس مادري ليش سلوى كانت مصرة نقعد برع .. قعدنا بالحديقه .. وسلوي تضحك: يعني كلها اسبوع . وانتي عندنا بالبيت ..
  • انصدمت .. على كيفهم .. قالو ملجة بعد اسبوع .. عقدت حواجبي .. شيخط له عمي؟ .. معقوله منصور ماعترض؟ .. والبنيه الي يحبها .. بيخليها عشاني؟ .. ليش؟ .. وايد افكار براسي .. وماعرف شارد على هالاسئله
  • عقدت حواجبي . وبعدين حسيت النور انحجب .. الشمس كانت داقه بعيني الحين احس خفت حدتها .. طالعت مكان الشمس .. شفت واحد عريض طويل .. ياي صوبنا .. بسرعه قمت مابي اتجابل ويا احد من عيال عمي .. قلت لسلوي الدريول ينطرني .. وبسرعه حتى ماسلمت عليها عطيتها ظهري ومشيت بسرعه رايحة صوب باب البيت
  • دشيت السيارة وقلبي يضرب طبول .. مادري هل لاني ركضت ولا لاني كنت خايفه .. انا ليش خايفه المواجهه .. ليش انا جبانه؟

  • ^^^^^^^^^^^^^^^^
  • التفت وراي .. جفت منصور بعد خطوتين بيوصل عندي .. عشان جذي سروي راحت .. اونه تسوي نفسها مستحيه خخخخ .. مسكينه ماتدري ان منصور مريض .. لمعت عيني .. حسيت اني بصيح من يديد

  • منصور براءة : منو هاذي سلوى؟
  • ابتسمت وانا احس العبرة خانقتني : هذي سارة .. الي بتصير زوجتك ..
  • اشر على نفسه :سلوى انا بتزوج؟ ..
  • ابتسمت بحنيه: ايه ..
  • ابتسم براءة : يعني شنو اتزوج .. ؟؟؟
  • تلألأت عيوني : منصور .. من صجك انت ولا تتغشمر ..

  • طالعني بعدم استيعاب : شنو؟
  • وقفت مب مستعدة اصيح مرة ثانيه .. : حبيبي انا بدش داخل بتي؟؟
  • ظل يطالع حوله ويتأمل .. ورد علي : بس تلعبين وياي ؟كراش؟
  • ابتسمت : اوكي .. نلعب كراش ليش لا ..
  • ركض منصور قبلي راح يفتح السوني .. ودمعتي كانت اسرع وطاحت على خدي .. لو تدري يامنصور لو تدري ..
  • منصور يعاني من حاله نفسيه وصدمة نفسيه كبيرة .. عقله الباطني دفعاه يسوي هالشي عشان مايعيش لانه مب متقبل هالحياة اليديدة .. اما عقله الي يفكر فيه الحين .. فهو عقل يديد .. خالي من الذكريات والالام .. صج الي قالو النسيان نعمة .. ونقمة .. بنفس الوقت !!!
  • منصور مب حاس بعمرة .. ولايعرف شيسوي .. عقله الباطني مصر يكمل هالشي .. من الصدمة .. الله يعينك يامنصور .. ويعين هالسمكينه سارة ..

  • ^^^^^^^^
  • قاعدة تهز ريولها بعصبيه جوالها من الصبح يرن .. وايد ناس متصلين يبون يسمعون صوتها الي غاب عنهم يومين .. وحتى علي اتصل فيها .. بس تفكيرها بخطبة منصور موقفها عن كل شي .. معقوله يتزوج .. يتزوج وينساني ؟؟ .. وانا الي توقعت اني بسكن كيانه على طول .. معقوله ينسى بنت جيرانهم .. الي كانت ايام الطفوله تجمعهم .. معقوله .. معقوله نسى يوم كان يتصل علي ويقول لي يبي يجوفني بالكوفي ..وكنت اروح متكشخة ..ومتزينة .. بس عشان يحبني .. والحين نساني ..
  • ليش .. ليش يامنصور ..

  • انا مستحيل اخليه يتزوج ..
  • معقوله نسى لولوة .. نسى حبيبته ..
  • وانا ليش معصبه .. انا صح ماحبه .. بس صعب على الانثى انها تنسي وتنرمي ورا ظهر الي كان يموت عليها ..
  • معقوله هذا الي ذل نفسه عشاني .. الحين يرميني ورا ظهره ويتزوج ..
  • من هالحقي.... الكل.... بنت الك... الي بتزوجة ؟؟؟.. من هاذي من .؟؟

  • ليش بترضى فيه؟ .. ليش ..؟؟؟
  • حكيت يبهتي بتوتر .. اكيد ماسامعه انه يروح لطبيب نفساني ..
  • لوكانت سامعه ماراح توافق .. اكيد اكيد ...

  • انا لازم اوقف هالزواج لازم
  • مستحيل منصور يتزوج .. منصور لي .. لي انا ... انا انا .. انا وبس ..
  • قمت من مكاني بسرعه .. انا بتصل فيها وبخبرها كل شي عن منصور .. بس من بياخذ هذا المهم؟ .. حتى اعرف شنو اقول لها ...

  • ^^^^^^^^^^^^^^

  • فاتحه مسنجرها تنطر اخوها يدش ع النت .. له ثلاث ايام مادش .. شفيه؟ لايرد على رسايلها ولا تلفوناتها .. متوترة واصله حدها .. ملجتها بعد اربعة ايام .. وهو مايرد ..
  • لهالدرجة ماتهمه؟
  • صكرت الكمبيوتر بأرف .. وطلعت للصاله .. جافت مرت اخوها وامها يسولفون عن ملجتها .. قعدت ولا كأن الموضوع يخصها او حتى يهمها .. ظلت تفرفر بالتلفزيون بمل .. طالعت مرام يوم قالت لي : سارة جربتي الفستان الي شريته لج؟؟؟

  • طالعتها برود .. تبي تذبحني وتقهرني .. دوم تذكرني وانا احاول انسى : لا ...
  • امي: قومي يمة جربيه قبل لا نروح السوق نبي نجوفه عليج ..

  • يبون يروحون السوق .. ظلت تفكر .. شحقه فستان وشروه .. ماتدري ليش صابها برود .. صارت ماتحس .. وين الي ماتبي منصور ومصرة ماتزوجة .. ماتدري وين راحت ذيج الاندفاعيه ضد الزواج .. يمكن لانها حست انها شي عادي مب مهم بحياة امها واخوها .. لانهم فضلو يضلون ساكتين ولا يردون عمها .. صح هي ليش مافكرت فيها .. اخوها اكيد مارد عليها عشانه يبيها لمنصور رفيج عمرة وحبيب قلبه .. ولا يمكن لانه مايقدر يواجه عمه .. طالعتهم بروح متبلدة : انزين ..

  • طالعت الصدمة بعينهم .. تدري انهم ماتوقعوها بترضى تلبسه لانها ماتبي منصور بس شتسوي شتقول؟ لو بتظل من اليوم لي باجر تقول مابيه محد بيسمعها .. كلهم يبون يتخلصون منها .. هي شسوت لهم عشان جذي مايحبونها .. ليش يكرهونها .. مشيت على الدري وانا احس بالبرودة في اوصالي .. مدام هم مايبوني .. انا بعد .. مابيهم .. صج اني غبيه اقول الكلام وانا ماحس فيه .. شلون مابيهم وانا مابي ابعد عنهم؟ صج لي قالو الكلام سهل ..
  • دشيت غرفتي وانا اجوف الاجياس المتراكمة عند الكبت .. وجنهم يبون ينبهوني ان اهلي يبون الخلاص مني .. امي واخوي يبون يدفنوني .. ارتعدت اوصالي يوم تذكرت الحلم .. وظليت خايفه .. وارتجف .. قعدت ع السرير .. وحطيت راسي على المخدة .. تمنيت اصيح مثل سلوى وتطلع كل الي بقلبها .. بس مادري ليش قلبي حجر مايهزه هالمواقف .. ابغي اصيح بس ماقدر .. تفهموني؟ .. ابغي اصيح ابغي اصيح .. بس مب قادرة .. والله اني ابي اصيح .. والله ابي اضعف .. يمكن يرحموني .. خلاص بتزوجة يمكن هو يرحمني .. أي يرحمني صج اني وايد احلم ..
  • فسخت ثيابي ولبست الفستان الاخضر الي بلون الطاوس .. الوانه لون طاوسي .. وشكله على بشرتي البرونزيه الي مايله للبياض طالع حلو .. جنه غرشه خمر تغري .. الحمدلله والشكر اشبه نفسي بالخمر .. استغفر الله .. بس جد مادري ليش حسيت لونه نفس غرشه الخمر الغاليه .. الي جفتها مرة بلندن يوم رحنا لابوي ..
  • ابوي .. اه .. يابوي .. لو كنت حي يايبه ماكنت بترضى .. ياريتك مارحت قبل سنة .. ياريتك الحين حذاي ويمي .. تمسح على راسي .. وتقولي عن موضوع العرس .. وانا اقول لك يايبه .. انا مابغي منصور .. يبه منصور يحب وحدة غيري .. وانته تمسح على شعري وتبوسني .. وتقول لي :حاظر يابنتي ماراح تتزوجين الا الي تبغينه ويبغيج ..
  • اجوفك يايبه وانا مستحيه وابوس راسك واقول لك : مشكور ..
  • وانته تبتسم لي وتقول لي الله يوفقج يابنتي ..

  • ليتك يايبه عندي هني .. ليتك .. لو كنت تبغيني له كنت برضى عشانك . بس لاني ادري انك مابترضاها لي .. يبه تصدق ماجد يبي الفكة مني ويزوجني لمنصور .. يبة تصدق ان ماجد مطنشني لانه مايقدر يواجه عمي .. يبه تصدق انه عمي الي هو اخوك يبي يزوجني من اخس عياله .. يبه تصدق ان بنتك حبيبة روحك تتزوج واحد مريض نفساني .. مب عاقل .. مينون يايبه مينون .. يبه تصدق اني بعد من هالبيت .. يبة تصدق عمي يبي يقضي علي بيخلي زواجي وملجتي ورا بعض ..يبة تصدق ان دلوعتك بتروح لبيت ثاني .. يبة تصدق اني بتزوج بعد وفاتك بسنة بالضبط .. يبه تصدق ان عمي مارحمني .. يبة تصدق اني يتيمة وبتنزف لريلها بدون اخوها ولا ابوها .. يبة تصدق اني بتزوج وماحزنت على فراقك .. يبه تصدق ان لرحيلك سنة يايبه جنها مية سنة .. تصدق يايبه عمي مابيرحمني ولا بيخليني اتم سنة بعد موتك بيتك

  • يبه يبه .. والله احبك ...
  • تنهدت وانا اعدل شعري القصير الي مايتجاوز حد الجتف ...
  • نزلت تحت .. وانبهروا فيني .. وامي تسمي علي .. وتصلي على البني .. ونفس الشي مرام ... قلت لهم ينطروني لاني بروح معاهم السوق .. عشان اجهز لعرسي .. مب عدله بعد ماعرف شنو شارين لي .. تنهدت على الي يصير فيني ...

  • صعدت فوق وبدلت لبست عبايتي وشيلتي واخذت شنطتي رشيت رشتين من العطر .. ونزلت .. تمينا نتظر مرام .. سوي ونزل يسوف من على الدري بس بفانيلته وهو يصارخ ويضحك .. ومرام تنادي عليه يصعد لها عشان تبدله .. مت من الحك عليه .. فديت ويهه .. تصدقون انه جلد على عظم بس خدوده ماشاءالله مليانين ..
  • زخيته وشليته وديته فوق وهو يتعافر واير شعري وبفرص رقبتي .. اح .. الله يخس بليسك يايسوف بتذبحني انته ..
  • ودينه هناك وامه تلبسه وملابسه كالعادة وسيعه عليه : ههههههه مروم تدرين شنو اكتشفت
  • مرام وهي تلبسه الجاكيت: شنو؟
  • ضحكت : اكتشفت ان ولدج الاكل الي ياكله يكبر خدوده ولا جسمة عظامة
  • ضربتني مرام بقوه : ماشاءالله لاتذبحين ولدي
  • مت من الضحك على يسوف الي يفلع امه بالمشط : يسوف حبيبي عطني بوسه ..
  • ضحك يسوف وقرب لعندي وير شعر راسي بهدلني الله يخس بليسه وعضاني على يدي .. يريته من اذنه: بوسني ولا مانوديك بوسني
  • باسني بطلعه الروح وبعدين دز ويهي .. الله يخسه هالولد مايطيق البنات كلش ههههههههههه
  • ركبنا السيارة وكنا مشغلين المسجل ونسولف ونضحك .. والله حسيت نفسي رديت نفس قبل .. يمكن فيها خير زواجي من منصور .. وبعدين انا كنت اجوف الجانب السلبي .. اما الجانب الايجابي .. كفايه بكون ويا سلوي طول الوقت .. صح راح اكون عندهم يعني وياها .. ياربي وناسه .. بنطقها سوالف .. وبرقد وياها .. لان اكيد منصور ماراح تفرق وياه ..

  • يالله وناسه .. بس .. خايفه .. خايفه من مصيري .. شبسوي .. انا اعرف منصور مايحبني ولا يواطني بعيشه الله .. ويحب غيري .. شلون حياتي بتكون وياه ..
  • خايفه ياناس حسو فيني ..

  • دخلنا الاند ودرنا .. ورحنا اكثر من محل .. تعبت وريلي تكسرت .. قعدت على الكراسي ويسوف عندي .. شوي ويشرد من يدي .. وراح يركض .. حتى دعم ريال وطاح ..

  • بسرعه ركضت لعند يوسف .. وشلته .. اعتذرت للريال الي ابتسم وقط الرقم بط جبدي ..
  • وبعدها يسوف فلت من يدي وراح صوب الماي الي محطوط بالاند .. نفس حوض كبير محطوط بالاند وفيه ماي .. جدام الكوفي شوب .. وجدام الالعاب .. قعد يغطس يدة بالماي .. وانا مفتشله منه .. شليته وهو يصارخ لملم الانظار صوبي .. تفشلت .. وديته للالعب ولعبته .. كنت مستانسه وياه .. ولعبت وياه بعد هههههههه
  • حسيت بحد يطالعني .. لفيت ويهي .. وانصدمت بواحد يطالعني ويبتسم بحنيه لي وليسوف وكانت معاه بنيه صغيرة يمكن اكبر من يسوفي .. يات تلعب وياه .. انحرجت .. وتفشلت بعد .. بس سكت .. راح الشاب لبعيد شكله حس اني تفشلت .. بعد اقصورة يتم واقف ويانا .. قعدت لعبتهم شوي .. وبعدها ياو مرام وامي .. وبيد مرام شكثر اكياس وبيد امي كيسين .. خذيت الكيسين من يد امي واتصلت للدريول اي ياخذ الاكياس : بل خميتو السوق .. شليت يوسفان وعطيته لمرام .. ولدج ذبحني وفشلني وبغيت اذبحهه
  • ضحكت وياهم .. الحمدلله اليوم مر على خير .. بدون هواش وصياح ولا حتى حزن


  • الجزء الرابع
  • ::سلوى::
  • منبطحة على السرير واطالع السقف حسيت بحركة برع .. طلعت جفت غرفه ماجد تتصكر .. عقدت حياتي .. ورديت انبطحت .. مرت احداث اليوم بالي .. انا كنت اصيح مب على الامتحانات لالالا فهمتوني غلط .. انا بس انصدمت يوم ابوي قالي عن حاله منصور .. وانه بيتزوج سارة .. الاثنين مايبون بعض .. ابوي قال لي .. رديت انبطحت من يديد على السرير ..
  • مسكين يامنصور ... مرضه النفسي يسيطر على افعاله .. سروي اكيد درت عن منصور .. اكيد عصبت .. والحين ماتبغيه .. بس ليش استحت العصر .. معقوله تبغي منصور؟ .. لايكون تحبه؟ ..
  • صح يمكن تحبه ليش لا .. لان اغلبيه البنات يحاولون يغطون على حبهم بالهواش ويا الي يحبونه .. صح يمكن !!..بس حرام .. منصور يحب وحدة ثانيه

  • ياربي .. مادري اوقف ويا من ولا من ...
  • قمت وطلعت برع غرفتي .. البيت هدوء .. مريت غرفه سالم وابتسمت .. لاني تذكرت عبطنا انا وسوير .. دوم ني غرفه سلوم اخوي .. لانه دوم يشتري عطور يديدة .. وسروي تموت على عطور الريايل .. مريت غرفه منصور .. كان النور واري .. اكيد قاعد .. فتحت الباب وانصدمت .. محد بغرفه منصور .. والفراش مب موجود .. والغرفه مرتبه على غير عادتها ...
  • كل الي ياه بالي .. وين راح منصور ..
  • ياترى وين راح منصور؟؟؟

  • ^^^^^^^^^^^^^
  • ::سارة::
  • قمت مفزوعه من النوم .. هالحلم يتكرر مرتين وياي .. هديت نبضات قلبي .. ياربي استر .. نفس الحلم .. نفس الحلم .. امي واخوي وعمي ايروني .. يبغون يدفنوني .. حطيت يدي على رقبتي .. والعرق يصب من يبهتي صب .. سديت حلجي وانا اتنفس بسرعه .. ركضت للحما .. قفلت الباب بيدي الي ترتجف .. وقعدت اصيح .. مادري ليش .. وشلون .. كنت محتاجة اني اصيح .. وماصحت وايد ... يمكن دموعي بس الي نزلو كانو ثلاث دمعات ثنتين من عيني اليسار وحدة من عيني اليمين .. توجهت للمغسله وانا احس بغصه ابغي اصيح والله حرام ليش انحرم من الدموع ليش انحرم من لذه الصياح ليش؟ .. غسلت ويهي .. وانا احس ريجي ناشف .. خاطري بماي ابل ريجي .. بس كنت خايفه اطلع .. مسكت رقبتي .. اخاف يذبحوني .. اخاف يدفنوني .. على الاقل يوم بكون ميتة مابحس .. بس وانا حيه ويدفنوني هذا الصعب .. هذا المؤلم .. حسيت تفكيري سخيف لاني افكر بحلم ..فتحت باب الحمام وطلعت من الغرفه... نزلت على الدري بهدوء ورجفه .. شفيني جي خايفه؟ كله كله حلم هالكثر مخوفني ..
  • نزلت تحت للمطبخ .. شربت ماي .. وقعدت على الكرسي .. حطيت الجلاص جدامي على الطاوله .. وظليت افكر .. ليش الحلم تكرر وياي مرتين .. ليش؟ .. هاي تأكيد للامر الاول .. ولا شسالفه؟ ..
  • تنهدت بضيج .. انا شبيدي؟ اسويه وماسويته؟ .. شبيدي؟ .. اخوي ومايرد علي .. ولايرد على اتصالاتنا .. انزين بتزوج مو مهم انا المهم هو شخبارة خل يطمنا عليه .. طالعت ساعتي .. الحين بيأذن الفير .. خل اروح اقرا قرأن وكمن دعاء يطمن قلبي .. اليوم يوم الاربعا ... اه .. باجر الملجة .. باليل..ويه ويه .. حكيت يبهتي بتوتر ..بتزوج .. بتزوج .. لا ..لا .. حرام عليهم ..والله حرام توني صغيرة ... ع الاقل ينتظرون لين اخلص جامعتي ..
  • تنهدت .. شبيدي اسوي؟ ولا شي .. ظليت ساكته اتأمل الفراغ .. اذن الصبح .. وقمت من مكاني بهدوء .. عكس العواصف الي بداخلي .. بس كلها عواصف اخمدها عمي بقسوة ..دخلت قسم مرام .. وجفتها تعابل بيوسف الي كان نايم بالعرض على السرير .. والله فديته طلع ينام نفسي .. انا بعد انام بالعرض على السرير .. ولاني قصيرة مهب طويله فالسرير يكفيني..
  • ابتسمت لها واشرت لها بالصلاة .. ابتسمت لي وهي تأشر على يسوف الي نايم بالعرض على السرير وعلى حظنها وسوت حركة عند بلعومها وسوت حركة اني بذبحه هههههههههه .. ضحكت .. وطلعت اهز راسي .. رحت لغرفه امي بستها على راسها .. وصحيتها للصلاة .. وبعدين رحت داري .. وتوضيت وصليت .. وضليت اقرا على السيادة شكثر ادعيه .. وانبطحت على السيادة وانا اطالع السقف وبيدي المسباح اسبح .. وبعدها ماقمت احس ب الي حواليني وصرت متخدرة.. وعيت بسرعه وانا احس بنشاط ..
  • نزلت تحت .. البيت معفوس فوق تحت .. انبطحت بجامتي على الكنبه .. بس وين يخلي ولد ابليس .. يه صوبي وقعد اير شعري طحت على الارض وانا اصارخ من الالم .. :يوسفوه وجع ان شاء الله الي يوجعك ويكسر عظامتك عظمة عظمة .. هد شعري

  • يوسف مستمر واير شعري .. وانا اصرخ .. يات مرام وشالت يوسف .. وانا احس شعري انجلع كله .. والله تحست شعري بيدي .. اي .. يعورني .. يعلك يايسوف تكبر .. ياتني الصيحه .. اح .. والله يعور والله..
  • مرام باحراج: سوري سروي حبيبتي كنت مشغوله بترتيب الاغراض والتهيت عن هالشيطان
  • طالعت يوسف بحقد: حصل خير!
  • انصدمت يوم قالت لي مرام : اليوم بتيج الحنايه
  • طالعتها وانا منصدمة الا منذهله وقلت بغباء: ليش؟؟؟!
  • طالعتني بهدوء: نسيتي؟ باجر ملجتج والي بعده على طول عرسج ..

  • هني حسيت نفسي بركان ثاير يمكن لاني توني استوعبت اني بتزوج : لا .. من قال .. انا مابي اتزوج .. وخصوصا منصور ماني متزوجته ..

  • ركضت على الدري اصيح .. دشيت داري وصحت صياح .. اتصدقون اني ارتحت .. ثلاثه ايام وانا ماسكة نفسي لا صحت ولا شي .. مستسلمة لهم واطيعهم اقول يمكن بكسر خاطرهم .. احساسي المتيلد صحى الحين ... انا مابغي اتزوج منصور .. مابغي ..

  • ^^^^^^^^^^^
  • "لولوة"
  • رايحة يايه بالغرفه .. مادري شسوي شنهو الي بيدي ماعرف .. متوترة .. معصبه .. مضطربه .. ودي اكسر الدنيا ومافيها .. ليش منصور بيتزوج ... ولا المشكله الي بياخذها بنت عمه .. بنت عمه مالقى الا بنت عمه؟ ... انزين لو وحدة غير جان رضيت .. كان يجذب علي ويقول لي انه مايحبها ويحبني انا اكثر .. تذكرت قبل سنة ونص .. يوم كنت اقوله اني اغار من سارة
  • انا بغيرة: منصور مابغيك تتجابل ويا هذيج البنت ..
  • منصور باستغراب: أي بنت؟
  • انا : البنت الي ياتكم امس بيتكم
  • ضحك منصور: تراقبيني؟ لهالدرجة تغارين علي؟ .. حبيبتي .. انا ماحب ولا راح احب .. غيرج .. شلون تبيني اصد لغيرج ..
  • قلت بعصبيه: انا ماراقبك .. انا جفتها امس تدش بيتكم وانا رادة من الجامعه .. (مال صوتي للرجى) منصور انا احبك .. لاتجوف غيري بليز
  • منصور :حاظر قلبي .. وبعدين .. هاي بنت عمي .. يعني نفس اختي .. ام ..

  • قلت بعصبيه: منصور لاتيني ..
  • ضحك منصور: من عيوني .. ياعيوني ..

  • يعني معقوله نسى هالحجي .. بس انا مانسيته ... ليش يتزوجها .. مو هي مثل اخته؟ .. ليش الحين بس حلت له؟ ليش صارت هالجيكرة ملكة جمال بالنسبه له .. ليش بياخذها .. ليش بيتزوجها ..
  • لو بياخذ وحدة اعلى مني بالجمال بقول مغروم بشكلها .. بس بنت عمه مب اجمل مني .. انا اجمل .. طالعت نفسي بالمنظرة وانا المس خدودي... انا ابيض عيوني اوسع هي عيونها حادة .. انا بيضه بياضي بياض الثلج .. وهي بياضها عادي اصلا تميل للبرونز .. انا شعري بني حرير .. وهي شعرها اسود جنه فحم بس مانكر انه انعم من شعري .. انا شعري طويل وهي شعرها قصير ... انا خشمي قصير وناعم وصغير .. وهي خشمها طويل استغفر الله خشمها مب حلو جنه منقار .. طويل وفيه عظمة بارزة بس مانكر انه ضعيف .. انا شفايفي مليانيه ومتوسطة .. وهي شفايفها صغيرة وشوي مليانه .. انا طويله وهي قصيرة .. انا جسمي كأنه مونيكان بتنسيقه .. وهي ضعيفه جنها غصن بان .. شنو فيها احلى مني؟ .. اكيد يحبها .. اكيد نساني ..
  • لمعت دموعي بعيني .. ليش ينساني .. ليش بيتزوج .. وين وعده انه مابياخذ غيري ..
  • وين الي بيتم على ذكراي ..

  • اتصل عليها؟ اقول لها عني واعرفها علي؟ .. بس اكيد هي تعرف انه يحبني .. لالالا اكيد مو جايفتني .. اكيد عبالها حب عابر وعادي ..

  • لا .. لا ..
  • دقثيت الارقام بعيله بتصل فيها .. بس دخل علي الغرفه .. ارتبكت .. بسرعه صكرت قبل لا يرن .. ابتسمت بارتباك .. لو كنت متأخرة دقيقه جان انكشفت .. الحمدلله ..
  • اوف مالي بارض حق هذا بعد .. ياربي ..

  • علي : مساء الخير

  • رديت بدلع: مساء النور

  • ويهه كان جاد .. اعوذ بالله .. اوف .. الله يعيني حياتي كلها كدر فكدر .. مل .. شنو هذا مايحس .. قلت اصرفه : علي تعال نروح نتغدى
  • قال برود: مو مشتهي ..
  • فلع نفسه ع السرير.. وظل يطالعني .. مسكت موبايلي بتهرب منه ..
  • :انا بنزل ايب لك غدا .. وغصب بتاكل وياي اوكي حبي؟
  • طالعني وظل ساكت .. شفيه بعد؟ .. يالله .. !! ..
  • طلعت بسرعه من الغرفه .. ونزلت تحت .. امرت الخدامة تحط الغدى وتوديه فوق .. طلعت من الفله .. وتوجهت للحديقة .. حتى اضمن انه ماينزل بهالسرعه .. دقيت على بنت عم منصور .. زوجته ..

  • ^^^^^^^^^^^^^

  • "سلوى "
  • قمت الصبح مستانسه .. والبيت مربوش .. باجر خطوبه وملجة منصور والي بعده زواجه .. صح منصور مايعرف شسالفه .. بس اتوقع .. بيصحى من صدمته باجر اكيد لان الدكتور قال انه الي فيه بسب صدمة .. وبيرجع نفس قبل واحسن بصدمة .. يعني هو انصدم بزواجة وصار بداومة من الافكار يحكمها عقله الباطني .. ويوم بيتزوج ويملجون عليه بيرجع من صدمته .. وبيرجع لنا نفس ماكان .. يارب يرجع نفس ماكان .. ايه ماقلت لكم .. امس قلبت البيت فوق تحت ادور منصور .. واخر شي لقيته نايم ويا ماجد .. يوم سألته ليش نايم هني .. قال لي اخاف!!!... تصدقون كسر خاطري .. وساروة كسرت خاطري اكثر شلون بتكون حياتهم؟.. بس اكيد منصور بيصحى من الصدمة الدكتور قال ..
  • ابتسمت يوم جفت ماجد قاعد عند محمد .. ومحمد يقوله شلون يتعامل مع زوجته .. خصوصا انهم بيتزوجون جدام الناس ولازم في امور بديهيه يعلمه مثل شلون يلبسها الشبكة وجي .. ضحكت بفرح يوم جفت الكل ملتهي ومنشغل بزواج منصور .. حتى الخدامات ياقلبي عليهم مستانسين ويسون كل شي عشان منصور .. للمعلوة ترى منصور محبوب وايد من الخدامات .. لانه مايصرخ عليهم ويعاملهم نفس الناس .. اما محمد فهو مايتعامل ويا حد غير مرته ونادرا اذا قعد ويانا اغلب وقته بالشغل .. وسالم نفس الشي كل يومين مسافر مكان .. وامي افكورس ابصم بالعشر يكرهونها الخدامات .. ابوي .. م .. مادري بس يعاملهم عدل .. اه .. من بقى؟ .. ايه شهد زوجة محمد قطيعه .. اكيد مايدانونها كله تتأمر وتصرخ .. اوف .. لا تعتقدون اني ماحبها .. لا لا .. احبها .. بس ماتعجبني تصرفاتها .. وايد تحقر بالناس .. يا لانهم فقارة يا بسب لونهم يابسب جنسيتهم .. يعني تعاملهم على اشكالهم مب على جوهرهم او انهم ناس ولازم تحترمهم ...
  • شربت شاي بعد مايابته الخدامة .. جفت منصور متمل ويطالع ماجد الي اربع وعشرين ساعه يلعب سوني ..
  • وشي وهديتهم رحت لغرفتي .. جفت فستاني البحري .. وابتسمت .. مشطت شعري وبدلت ملابسي .. لبست عبايتي وشيلتي .. تعطرت بالخفيف .. ومسكت جنطتي الصغيرة .. وخذت موبايلي ودعسته بالجنطة .. نزلت تحت .. جفت ابوي يقرا جريدة .. وامي تصارخ ع الخدم وتقول لهم شيسون وشلون يقدمون .. صح نسيت اقول لكم الملجة بتكون بيتنا .. ليش ان امي تتفشل تعزم رفيجاتها على بيت اهل سارة لان بيتهم مب كبير نفس بيتنا .. ياريت بيتنا نفس بيتهم يمكن الغرف الضيجه تقربنا من بعض !.. ابتسم لي ابوي :ياهلا بشيخة البنات كلهم ..
  • ابتسمت بخجل ورحت بست راس ابوي: هلا فيك .. م .. يبه .. بروح لسارة اليوم ..
  • طالعني شوي وعقد حياته ورد يقرا الجريدة:ليش؟
  • ابتسمت براءة: يبه باجر الملجة ولازم نتحنى بروح بيتهم الحنايه هناك ..
  • طالعتني امي بصدمة : نعم نعم؟ مابتروحين صالون ريجينسي؟ ولا صالون فورسيزن؟
  • ابتسمت ياحب امي للفشخرة حتى بينا وبين بعض: لايمة بالبيت احسن اخذ راحتي اكثر
  • امي بعصبيه: لا بتروحين وياي انا حجزت لج وياي !!
  • طالعت ابوي الي يقرا جريدة ابغيه يكون لي عون .. طالعني ورد عدل نظارته: امج صاجة روحي وياها ..
  • لا يايبه والله ماتوقعتك جي .. ع العموم شنو اتوقع منهم كل واحد منهم رافع خشمه فوق ومايجوف احد جدامة .. الله يعين .. عشان جذي الناس يكرهون الاغنياء ... لانهم دوم جذي .. بس انا مب نفسهم والله مب نفسهم .. تنهدت .. كنت فرحانه ..والله يسامحهم خربوا فرحتي كلها .. قمت من مكاني بدخله سالم
  • اوه رد من السفر؟ .. دش وهو يبتسم والاخ محلق ومتكشخ اخر كشخة وريحة عطرة تسبقه : هلا والله بيت المعاريس
  • ابتسمت ونقزت ابوسه .. انا احب كل اخواني على الرغم من عيوبهم الفضيعه والبشعه الا اني احبهم .. واحب منصور وسالم اكثر شي .. حتى اكثر من مجود .. بس سلوم فيه خبث اكثر واحد بس يدش القلب .. : حبيبي سلومي ..
  • سالم فتح يدينه وضحك وهو يضمني: حبيبتي وحشتيني ياقلبي ياعمري انتي .. طالع منصور .. منصور نسوي لك بروفه عشان تسوي لسوير .. وغمز لمنصور
  • اما منصور كان مفهي يطالعه ومو فاهم
  • ضربته على راسي: سلوم
  • ضحك وباس راسي: شلونج حبيبتي؟
  • ابتسمت: بخير .. مابغيت ترد ونجوفك يومين على بعضهم .. قلت بفرحة .. باجر ملجة مومو
  • ضحك سالم: ههههههههههههه مومو .. شخليتي لسوير عيل .. همس لي .. تصدقين ودي اجوفها من 4 سنين منخشه عنا عنبوه بناكلها
  • ضحكت : باجر بتشوفها ..
  • يحليله سلوم اكيد اشتاق لجوفتها من زمان عنها 4 سنين ماجايفها اكيد تغيرت .. فديت سوير من مايشتاق لها؟
  • ايتسمت بس امي ماتخليني بحالي: سلوى جاهزة
  • ابتسمت بساطة: ايه يمة
  • طالعتني امي وبعدين قالت: بنت سفير ولابسه عبايه سودة مافيها لا شك ولا شي؟ شالعبايه حتى خدامات القصر مايلبسونها ..
  • ياربي على امي .. كمل عليها سلوم: أي والله سلوى عمري لبسي عبايه عدله شهالعبايه مافيها فصوص!!!
  • اكملت والله .. اكملت !!.. غصب مابي .. يه : يمة عشان الحنه لاتخرب عباياتي اليداد
  • <الله والحج
  • امي: سلوى بدال العبايه بسوي لج 3 .. بعد ماتلبسينهم ليش..

  • اوف فكل شي يتحكمون تصدقون حتى بابتسامتي امي تتحكم .. ياربي .. : يمة بنروح صالون مب عرس
  • قالت امي وهي تعدل شيلتها جدام المنظرة : يمة روحي غيريها ..انتظرج بالسيارة
  • طلعت تنهي أي نقاش .. اوف .. ياربي شهالعيشه شهالحاله والله رايحة صالون اتحنى مو رايحة عرس!!!!!

  • ^^^^^^^^^^^^^^
  • "سالم "
  • رحت قعدت عند منصور .. مسكين يكسر الخاطر مايدري عن أي شي بذاكرته ..اوف اوف اوف .. شي فضيع .. شلون بيتعامل ويا سارة .. سارة سارة سارة ..ياترى شلون شكلج ياسارة .. يامرت اخوي العزيز ..
  • رن موبايلي .. "الولو " يتصل بك ..
  • شتبي ذي؟ اوف .. عفتها والله .. انا انسان يحب التغير مايحب يستمر مع شي اكثر من اسبوع .. وذي من يومين تتصل فيني شتبغي .. عورت راسي؟ .. شذكرها برقمي؟ .. الحين لي سنة ونص مفارقها .. اذكر انها كانت من جيرانا .. وتزوجت .. يالله شبخسر ارد عليها .. وانقابلها يمكن احلوت بعد الزواج .. خو بعد الزواج محد بيشك فيها لا طلعت وياي .. ولابيشكون بعذريتها .. هههه .. أي والله شحقه معور راسي ..
  • ابتسمت لمنصور الي يطالعني بفضول وقلت له : سلام ياعمري .. رايح فوق ارتاح .. تجي وياي؟
  • ابتسم منصور براءة : اوكي ..!
  • ماصدق احين هذا منصور .. والله يازينة ياحلاته وهو جذي .. اقدر اسوي الي ابغيه وبحريه بعد . ولا بيفهم شسالفه .. قبل كنت اتضايج منه يوم يدش داري وانا اكلم حبيبات قلبي بس احين شفهمه!
  • صعدنا بالفت وانا اقوله عن سفرتي وهو يقولي عن لعبه بالسوني .. ياحليله ..
  • دخلنا غرفتي وظل يتأملها شوي .. وبعدين قرب صوب العطور .. كانو ملخبطين .. من الي ملخبطهم؟... عصبت اكيد الخدامات الزفتات

  • رن تلفوني وحطيته ع السبيكر : هلا والله بالقاطع
  • ابتسمت لها صوتها مثل ماهو الا ان لحن الدلع زايد شوي: هلا حبي .. لا قاطع ولا شي .. انتي الي قطعتي لج فترة
  • ضحكت بميوعه: شسوي ظروفي جذي .. م سوسو م ممكن نتجابل ابغيك بموضوع مهم ..
  • سوسو؟ .. من متى .. مو كنت سوي صرت سوسو؟ .. يالله .. شتبي؟ الله يالدنيا قبل اقول لها بجوفج من عند باب بيتكم تقولي ماقدر اخاف .. اخوي ابوي .. وماعرف ايش الحين هي تقول لي ابغي اجوفك؟ والله دنيا : دقيقه قلبي ..
  • صرخت برع الغرفه على الخدامات .. ويو 4 منهم الي ينظفون صرخت فيهم : من الزفته الي منظفه التسريحه .. اشرت على التسريحة .. كلهم ساكتات .. صرخت ..: من؟؟؟
  • ساري: مايدري ماما سلوى يروح غرفه مال انته 3 يوم قبل الحين ..
  • سلوى؟ شتسوي يايه غرفتي؟ .. جفت وحدة من الخدامات جسمها حلو وشعرها بعد ناعم .. شكلها صينيه .. وشكلها صغيرة بعد .. قلت بعصبيه: زين ذلفو ..
  • مو جنه هالخدامة يديدة؟ ماجايفها من قبل .. سمعت صوت لولو: عمري؟

  • اوه نسيتها ذي بعد قلت اسايرها: قلبي اتسبح وادق عليج اوكي؟
  • ضحكت بميوعه: اوكي ونتفق لاتنسى
  • ابتسمت: انسى اسمي ولا انسى الموعد
  • ضحكت وصكرنا .. جفت منصور يلعب بتلفونه .. اوه زين يعرف يستخدمة بعد؟ .. خوش والله تطورات

  • ابتسمت .. ودشيت الحمام اخذ لي دش .. وبعدها بطلع اعلم منصور امور زوجيه لايفشلنا جدام بنت العم

  • ^^^^^^^^^^^^^^^
  • "سارة"
  • اسمع التلفون يرن ويرون ويرن .. ومالي بارض ارد اعرفها مرام بتذكرني ان الحنايه يات يعل يحنون جتوفك يامنصور بحديد .. مسحت دموعي .. ورحت اتسبح .. وبعد ماتسبحت .. وهديت مشطت شعري ورفعته بشباصة بسرعه .. ولبست برمودا عنابي البدي يده قصيرة ايجي تقريبا ل ربع اليد .. نزلت على الدري بهدوء .. البيت كان مليان ازعاج وتلفونات ..
  • جفت يسوف مقعدينه بكرسي خاص لليهال وهو يصارخ حتى ان عروج رقبته طالعه من صراخه ويصيح صياح يبغي يلعب بالحنه ويخرب الصاله .. طنشته .. احسن يتأدب مجع شعري كله .. ابتسمت للحنايه .. وقعدت على الجريدة .. حطت تحت يدي كلينكس وبدت تحنيني وتسولف وياي .. وع ريحة الحنه لوعت جبدي ريحة بترول استغفر الله .. واي .. برجع الحين على راس الحنايه .. الريحة قويه .. ماقدر استحمل اوف .. يعني غصب اتحنى؟ البنيه تتحنى لريلها لانها تحبه وتبغي تكون باحلى زينة وانا مابغي هالمينون .. يات حنايه ثانيه وحنت يدي الثانيه وقعدوا يسولفون وياي .. وانشغلت وياهم .. ماشاءالله يعرفون يحنون .. طرت على بالي سلوي .. وينها تاخرت كلمتها قالت بتي ؟ .. قلت لمرام : مروم اتصلي لسلوي جوفيها وينها تأخرت
  • مرام : اوكي ..
  • اتصلت فيها مرام وبعدت .. اوف صوت الاغاني صك اذني .. اكرة الاغاني اكره كل شي .. اوف متنرفزة مادري شفيني ... هديت نفسي .. تذكرت ماجد اخوي وانه مابيحضر لا عرسي ولا ملجتي .. ولا أي شي .. حسيت اني مخنوقه وبصيح .. شفيني؟ .. من ثلاث ايام ابغي اصيح وماقدر والحين على أي شي ابغي اصيح .. شكلي من كثر ماعيبت على منصور صرت نفسه .. اوف ماطيق اسمه .. وع يلوع الجبد .. ابوي محد مابيحظر ملجتي .. طاحت دمعتين من عيني اليسار ..
  • جافتني الحنايه وقعدت تقولي لاتصيحين ومادري ايش بالهندي وانا مفهيه ومافهم شي
  • بعد دقايق يات مرام : تقول سلوى بتروح الصالون
  • طالعتها بصدمة: بس انا قايله لها وقالت بتي
  • هزت جتوفها مرام: مادري جذي قالت لي ..
  • تمنيت احك يبهتي .. مادي ليش اسوي هالحركة يوم اتوتر او اتضايق ... يعني والله ماحس احد فرحان .. يمكن لاني مغصوبه فاجوف الدنيا بشكل غير؟..
  • تنهدت : مرام اتصلتي لربعي الي كتبت لج اساميهم بورقه تأكدين عليهم ايون باجر؟
  • ابتسمت مرام: ايه افا عليج اتصلت لهم .. بس شيما قالت يمكن تتأخر وماتي من العصر ..
  • هزيت راسي بتفهم .. كنت قبل يومين رافضه أي حد ايجي العرس ومابغي اعزم حد .. لاني كنت اعتبر هالشي مو من حقهم لاني مب فرحانه .. ومب متزوجة من طيب خاطر ولاني حسيتهم بيزفوني لقبري واصعب شي ان الاحبه الي نحبهم هم الي يودعونا .. بس غيرت راي عرسي مابيتكرر مرتين صحيح اني مابغي منصور .. بس فرصه اشوف الناس ويشوفوني .. وبعدين مرت عمي المغرورة جذي ولاجذي بتعزم رفيجاتها فليش ماعزم رفيجاتي انا بعد
  • بعد ساعه ونص نشفت الحنه واقدر احرك يدي وامسك الاشياء .. طبعا يسوف كان مزعجنا كل شوي اي ويخرب الصاله وتي مرام تشله وتطلع .. طبعا شلوه من الكرسي لانه سوى لنا عرس من صراخه .. اوف مزعج ..
  • بفتقدة .. تلألأت عيني .. شوي ولا نقز بويهي وقعد يمسك يدي .. ويوم بغا يمسك ريلي صارخت صراخ .. لان الحنه ماكانت ناشفه .. :لا يوسفوه انجلع اطلع برع الصاله انجلع ..
  • طنشني وقعد يناقز على الكراسي لين طاح وقعد يصيح .. فديت عيونه والله .. كان خاطري اقوم بس ماقدر ريلي فيها حنه .. بعدها بدقايق .. انترس البيت من رفيجاتي وعماتي وبنات خوالنا وجي .. كانو ياين يجوفون الحنه ويقعدون معانا .. كنت ابغي اقوم واسلم عليهم بس ماقدرت مثل ماقلت لكم بريلي حنه .. ومابغي اخرب النقش لانه حلو وعجبني ..
  • بعد شوي يات سلوي وكنت زعلانه منها وايد وايد وايد .. حتى مارديت عليها .. يات وقعدت عندي على الارض: سوسو حبيبتي والله مو قصدي .. همست باذني مجبورة والله .. وقالت بصوت عالي : ماقلت لج شصار
  • طالعتها بضحكة: لا ماقلتي شنو؟ شصار؟
  • سلوي ضحكت : قصيت عليج هههههههههههه

  • ضربتها : سبالله
  • ضرخت علي : بتخربين حنتي

  • انا بعد صرخت : ويه حنتي
  • ضحكنا ويا بعض .. وعد : مالت عليكم ثنينكم يالمخبل
  • الهام : لايفوتج بعد سوير وبتزوج ولحينها خبله
  • ضحكت وكملت سلوي : بتخبل اخوي
  • قلت بصوت واطي بس ماظن سمعته: بروحة مخبل مايحتاي اخبله
  • قعدنا نسولف ونضحك .. وبعد ساعه .. هديتهم ورحت فوق وشليت الحنه ودهنت يديني بالفكس وريلي بعد .. ونزلت لهم بعد مالبست جلابيه مغربيه بلون زيتوني <اموت بهذا الون اصلا حلو على بشرتي ...وكان فيه شك وتطريز .. امي كانت مسويته لي .. المهم قعدنا نسولف لي المغرب ..
  • وبعدين كلهم ردا بيوتهم .. وياتني مرة الصالون وسشورت شعري قلت لها تخليه مفتوح لانه قصير وخلت حركة الشعر على برع وطلع يهبل .. وبعها يات المكيجة ..ومكيجتني .. وجذي .. قلت لها تحط لي شي خفيف وايد .. لأن اليله بيون لنا ناس يباركون لنا ..وكنا مسوين لهم عشا وجذي ...
  • ع الساعه عشر ونص .. حسيت اني هلكانه ميتة .. حتى اني ماتعشيت .. رحت لداري وسيدة غسلت ويهي .. ورقدت .. قمت على صلاة الصبح بروحي .. نزلت تحت .. مادري ليش كنت متحمسه اليوم .. سويت حليب بالزعفران سويته بس لاني احبه المهم .. ناديتهم للصلاة .. ورحت صليت .. وجفت نفسي بالمنظرة كان شكلي متغير شوي .. بس كنت حلوة .. فديتني .. هههه .. نزلت بجامتي كنت لابسه بجامة يدها طويله وبانطلونها بعد طويل .. لونها بيج .. حرير شايرتها من ماركس اند سبنسر
  • يات مرام تحت : سروي فديتج مبروك
  • ابتسمت كنت بسالها ليش ؟ .. بس تذكرت اليوم ملجتي .. حسيت بالبرودة .. اوف برد ..: الله يبارك فيج .. مو جنه برد ..
  • ضحكت مرام بطنازة: ايه الحين وقت الشتا لازم برد ...

  • الجزء الرابع
  • ::سلوى::
  • منبطحة على السرير واطالع السقف حسيت بحركة برع .. طلعت جفت غرفه ماجد تتصكر .. عقدت حياتي .. ورديت انبطحت .. مرت احداث اليوم بالي .. انا كنت اصيح مب على الامتحانات لالالا فهمتوني غلط .. انا بس انصدمت يوم ابوي قالي عن حاله منصور .. وانه بيتزوج سارة .. الاثنين مايبون بعض .. ابوي قال لي .. رديت انبطحت من يديد على السرير ..
  • مسكين يامنصور ... مرضه النفسي يسيطر على افعاله .. سروي اكيد درت عن منصور .. اكيد عصبت .. والحين ماتبغيه .. بس ليش استحت العصر .. معقوله تبغي منصور؟ .. لايكون تحبه؟ ..
  • صح يمكن تحبه ليش لا .. لان اغلبيه البنات يحاولون يغطون على حبهم بالهواش ويا الي يحبونه .. صح يمكن !!..بس حرام .. منصور يحب وحدة ثانيه

  • ياربي .. مادري اوقف ويا من ولا من ...
  • قمت وطلعت برع غرفتي .. البيت هدوء .. مريت غرفه سالم وابتسمت .. لاني تذكرت عبطنا انا وسوير .. دوم ني غرفه سلوم اخوي .. لانه دوم يشتري عطور يديدة .. وسروي تموت على عطور الريايل .. مريت غرفه منصور .. كان النور واري .. اكيد قاعد .. فتحت الباب وانصدمت .. محد بغرفه منصور .. والفراش مب موجود .. والغرفه مرتبه على غير عادتها ...
  • كل الي ياه بالي .. وين راح منصور ..
  • ياترى وين راح منصور؟؟؟

  • ^^^^^^^^^^^^^
  • ::سارة::
  • قمت مفزوعه من النوم .. هالحلم يتكرر مرتين وياي .. هديت نبضات قلبي .. ياربي استر .. نفس الحلم .. نفس الحلم .. امي واخوي وعمي ايروني .. يبغون يدفنوني .. حطيت يدي على رقبتي .. والعرق يصب من يبهتي صب .. سديت حلجي وانا اتنفس بسرعه .. ركضت للحما .. قفلت الباب بيدي الي ترتجف .. وقعدت اصيح .. مادري ليش .. وشلون .. كنت محتاجة اني اصيح .. وماصحت وايد ... يمكن دموعي بس الي نزلو كانو ثلاث دمعات ثنتين من عيني اليسار وحدة من عيني اليمين .. توجهت للمغسله وانا احس بغصه ابغي اصيح والله حرام ليش انحرم من الدموع ليش انحرم من لذه الصياح ليش؟ .. غسلت ويهي .. وانا احس ريجي ناشف .. خاطري بماي ابل ريجي .. بس كنت خايفه اطلع .. مسكت رقبتي .. اخاف يذبحوني .. اخاف يدفنوني .. على الاقل يوم بكون ميتة مابحس .. بس وانا حيه ويدفنوني هذا الصعب .. هذا المؤلم .. حسيت تفكيري سخيف لاني افكر بحلم ..فتحت باب الحمام وطلعت من الغرفه... نزلت على الدري بهدوء ورجفه .. شفيني جي خايفه؟ كله كله حلم هالكثر مخوفني ..
  • نزلت تحت للمطبخ .. شربت ماي .. وقعدت على الكرسي .. حطيت الجلاص جدامي على الطاوله .. وظليت افكر .. ليش الحلم تكرر وياي مرتين .. ليش؟ .. هاي تأكيد للامر الاول .. ولا شسالفه؟ ..
  • تنهدت بضيج .. انا شبيدي؟ اسويه وماسويته؟ .. شبيدي؟ .. اخوي ومايرد علي .. ولايرد على اتصالاتنا .. انزين بتزوج مو مهم انا المهم هو شخبارة خل يطمنا عليه .. طالعت ساعتي .. الحين بيأذن الفير .. خل اروح اقرا قرأن وكمن دعاء يطمن قلبي .. اليوم يوم الاربعا ... اه .. باجر الملجة .. باليل..ويه ويه .. حكيت يبهتي بتوتر ..بتزوج .. بتزوج .. لا ..لا .. حرام عليهم ..والله حرام توني صغيرة ... ع الاقل ينتظرون لين اخلص جامعتي ..
  • تنهدت .. شبيدي اسوي؟ ولا شي .. ظليت ساكته اتأمل الفراغ .. اذن الصبح .. وقمت من مكاني بهدوء .. عكس العواصف الي بداخلي .. بس كلها عواصف اخمدها عمي بقسوة ..دخلت قسم مرام .. وجفتها تعابل بيوسف الي كان نايم بالعرض على السرير .. والله فديته طلع ينام نفسي .. انا بعد انام بالعرض على السرير .. ولاني قصيرة مهب طويله فالسرير يكفيني..
  • ابتسمت لها واشرت لها بالصلاة .. ابتسمت لي وهي تأشر على يسوف الي نايم بالعرض على السرير وعلى حظنها وسوت حركة عند بلعومها وسوت حركة اني بذبحه هههههههههه .. ضحكت .. وطلعت اهز راسي .. رحت لغرفه امي بستها على راسها .. وصحيتها للصلاة .. وبعدين رحت داري .. وتوضيت وصليت .. وضليت اقرا على السيادة شكثر ادعيه .. وانبطحت على السيادة وانا اطالع السقف وبيدي المسباح اسبح .. وبعدها ماقمت احس ب الي حواليني وصرت متخدرة.. وعيت بسرعه وانا احس بنشاط ..
  • نزلت تحت .. البيت معفوس فوق تحت .. انبطحت بجامتي على الكنبه .. بس وين يخلي ولد ابليس .. يه صوبي وقعد اير شعري طحت على الارض وانا اصارخ من الالم .. :يوسفوه وجع ان شاء الله الي يوجعك ويكسر عظامتك عظمة عظمة .. هد شعري

  • يوسف مستمر واير شعري .. وانا اصرخ .. يات مرام وشالت يوسف .. وانا احس شعري انجلع كله .. والله تحست شعري بيدي .. اي .. يعورني .. يعلك يايسوف تكبر .. ياتني الصيحه .. اح .. والله يعور والله..
  • مرام باحراج: سوري سروي حبيبتي كنت مشغوله بترتيب الاغراض والتهيت عن هالشيطان
  • طالعت يوسف بحقد: حصل خير!
  • انصدمت يوم قالت لي مرام : اليوم بتيج الحنايه
  • طالعتها وانا منصدمة الا منذهله وقلت بغباء: ليش؟؟؟!
  • طالعتني بهدوء: نسيتي؟ باجر ملجتج والي بعده على طول عرسج ..

  • هني حسيت نفسي بركان ثاير يمكن لاني توني استوعبت اني بتزوج : لا .. من قال .. انا مابي اتزوج .. وخصوصا منصور ماني متزوجته ..

  • ركضت على الدري اصيح .. دشيت داري وصحت صياح .. اتصدقون اني ارتحت .. ثلاثه ايام وانا ماسكة نفسي لا صحت ولا شي .. مستسلمة لهم واطيعهم اقول يمكن بكسر خاطرهم .. احساسي المتيلد صحى الحين ... انا مابغي اتزوج منصور .. مابغي ..

  • ^^^^^^^^^^^
  • "لولوة"
  • رايحة يايه بالغرفه .. مادري شسوي شنهو الي بيدي ماعرف .. متوترة .. معصبه .. مضطربه .. ودي اكسر الدنيا ومافيها .. ليش منصور بيتزوج ... ولا المشكله الي بياخذها بنت عمه .. بنت عمه مالقى الا بنت عمه؟ ... انزين لو وحدة غير جان رضيت .. كان يجذب علي ويقول لي انه مايحبها ويحبني انا اكثر .. تذكرت قبل سنة ونص .. يوم كنت اقوله اني اغار من سارة
  • انا بغيرة: منصور مابغيك تتجابل ويا هذيج البنت ..
  • منصور باستغراب: أي بنت؟
  • انا : البنت الي ياتكم امس بيتكم
  • ضحك منصور: تراقبيني؟ لهالدرجة تغارين علي؟ .. حبيبتي .. انا ماحب ولا راح احب .. غيرج .. شلون تبيني اصد لغيرج ..
  • قلت بعصبيه: انا ماراقبك .. انا جفتها امس تدش بيتكم وانا رادة من الجامعه .. (مال صوتي للرجى) منصور انا احبك .. لاتجوف غيري بليز
  • منصور :حاظر قلبي .. وبعدين .. هاي بنت عمي .. يعني نفس اختي .. ام ..

  • قلت بعصبيه: منصور لاتيني ..
  • ضحك منصور: من عيوني .. ياعيوني ..

  • يعني معقوله نسى هالحجي .. بس انا مانسيته ... ليش يتزوجها .. مو هي مثل اخته؟ .. ليش الحين بس حلت له؟ ليش صارت هالجيكرة ملكة جمال بالنسبه له .. ليش بياخذها .. ليش بيتزوجها ..
  • لو بياخذ وحدة اعلى مني بالجمال بقول مغروم بشكلها .. بس بنت عمه مب اجمل مني .. انا اجمل .. طالعت نفسي بالمنظرة وانا المس خدودي... انا ابيض عيوني اوسع هي عيونها حادة .. انا بيضه بياضي بياض الثلج .. وهي بياضها عادي اصلا تميل للبرونز .. انا شعري بني حرير .. وهي شعرها اسود جنه فحم بس مانكر انه انعم من شعري .. انا شعري طويل وهي شعرها قصير ... انا خشمي قصير وناعم وصغير .. وهي خشمها طويل استغفر الله خشمها مب حلو جنه منقار .. طويل وفيه عظمة بارزة بس مانكر انه ضعيف .. انا شفايفي مليانيه ومتوسطة .. وهي شفايفها صغيرة وشوي مليانه .. انا طويله وهي قصيرة .. انا جسمي كأنه مونيكان بتنسيقه .. وهي ضعيفه جنها غصن بان .. شنو فيها احلى مني؟ .. اكيد يحبها .. اكيد نساني ..
  • لمعت دموعي بعيني .. ليش ينساني .. ليش بيتزوج .. وين وعده انه مابياخذ غيري ..
  • وين الي بيتم على ذكراي ..

  • اتصل عليها؟ اقول لها عني واعرفها علي؟ .. بس اكيد هي تعرف انه يحبني .. لالالا اكيد مو جايفتني .. اكيد عبالها حب عابر وعادي ..

  • لا .. لا ..
  • دقثيت الارقام بعيله بتصل فيها .. بس دخل علي الغرفه .. ارتبكت .. بسرعه صكرت قبل لا يرن .. ابتسمت بارتباك .. لو كنت متأخرة دقيقه جان انكشفت .. الحمدلله ..
  • اوف مالي بارض حق هذا بعد .. ياربي ..

  • علي : مساء الخير

  • رديت بدلع: مساء النور

  • ويهه كان جاد .. اعوذ بالله .. اوف .. الله يعيني حياتي كلها كدر فكدر .. مل .. شنو هذا مايحس .. قلت اصرفه : علي تعال نروح نتغدى
  • قال برود: مو مشتهي ..
  • فلع نفسه ع السرير.. وظل يطالعني .. مسكت موبايلي بتهرب منه ..
  • :انا بنزل ايب لك غدا .. وغصب بتاكل وياي اوكي حبي؟
  • طالعني وظل ساكت .. شفيه بعد؟ .. يالله .. !! ..
  • طلعت بسرعه من الغرفه .. ونزلت تحت .. امرت الخدامة تحط الغدى وتوديه فوق .. طلعت من الفله .. وتوجهت للحديقة .. حتى اضمن انه ماينزل بهالسرعه .. دقيت على بنت عم منصور .. زوجته ..

  • ^^^^^^^^^^^^^

  • "سلوى "
  • قمت الصبح مستانسه .. والبيت مربوش .. باجر خطوبه وملجة منصور والي بعده زواجه .. صح منصور مايعرف شسالفه .. بس اتوقع .. بيصحى من صدمته باجر اكيد لان الدكتور قال انه الي فيه بسب صدمة .. وبيرجع نفس قبل واحسن بصدمة .. يعني هو انصدم بزواجة وصار بداومة من الافكار يحكمها عقله الباطني .. ويوم بيتزوج ويملجون عليه بيرجع من صدمته .. وبيرجع لنا نفس ماكان .. يارب يرجع نفس ماكان .. ايه ماقلت لكم .. امس قلبت البيت فوق تحت ادور منصور .. واخر شي لقيته نايم ويا ماجد .. يوم سألته ليش نايم هني .. قال لي اخاف!!!... تصدقون كسر خاطري .. وساروة كسرت خاطري اكثر شلون بتكون حياتهم؟.. بس اكيد منصور بيصحى من الصدمة الدكتور قال ..
  • ابتسمت يوم جفت ماجد قاعد عند محمد .. ومحمد يقوله شلون يتعامل مع زوجته .. خصوصا انهم بيتزوجون جدام الناس ولازم في امور بديهيه يعلمه مثل شلون يلبسها الشبكة وجي .. ضحكت بفرح يوم جفت الكل ملتهي ومنشغل بزواج منصور .. حتى الخدامات ياقلبي عليهم مستانسين ويسون كل شي عشان منصور .. للمعلوة ترى منصور محبوب وايد من الخدامات .. لانه مايصرخ عليهم ويعاملهم نفس الناس .. اما محمد فهو مايتعامل ويا حد غير مرته ونادرا اذا قعد ويانا اغلب وقته بالشغل .. وسالم نفس الشي كل يومين مسافر مكان .. وامي افكورس ابصم بالعشر يكرهونها الخدامات .. ابوي .. م .. مادري بس يعاملهم عدل .. اه .. من بقى؟ .. ايه شهد زوجة محمد قطيعه .. اكيد مايدانونها كله تتأمر وتصرخ .. اوف .. لا تعتقدون اني ماحبها .. لا لا .. احبها .. بس ماتعجبني تصرفاتها .. وايد تحقر بالناس .. يا لانهم فقارة يا بسب لونهم يابسب جنسيتهم .. يعني تعاملهم على اشكالهم مب على جوهرهم او انهم ناس ولازم تحترمهم ...
  • شربت شاي بعد مايابته الخدامة .. جفت منصور متمل ويطالع ماجد الي اربع وعشرين ساعه يلعب سوني ..
  • وشي وهديتهم رحت لغرفتي .. جفت فستاني البحري .. وابتسمت .. مشطت شعري وبدلت ملابسي .. لبست عبايتي وشيلتي .. تعطرت بالخفيف .. ومسكت جنطتي الصغيرة .. وخذت موبايلي ودعسته بالجنطة .. نزلت تحت .. جفت ابوي يقرا جريدة .. وامي تصارخ ع الخدم وتقول لهم شيسون وشلون يقدمون .. صح نسيت اقول لكم الملجة بتكون بيتنا .. ليش ان امي تتفشل تعزم رفيجاتها على بيت اهل سارة لان بيتهم مب كبير نفس بيتنا .. ياريت بيتنا نفس بيتهم يمكن الغرف الضيجه تقربنا من بعض !.. ابتسم لي ابوي :ياهلا بشيخة البنات كلهم ..
  • ابتسمت بخجل ورحت بست راس ابوي: هلا فيك .. م .. يبه .. بروح لسارة اليوم ..
  • طالعني شوي وعقد حياته ورد يقرا الجريدة:ليش؟
  • ابتسمت براءة: يبه باجر الملجة ولازم نتحنى بروح بيتهم الحنايه هناك ..
  • طالعتني امي بصدمة : نعم نعم؟ مابتروحين صالون ريجينسي؟ ولا صالون فورسيزن؟
  • ابتسمت ياحب امي للفشخرة حتى بينا وبين بعض: لايمة بالبيت احسن اخذ راحتي اكثر
  • امي بعصبيه: لا بتروحين وياي انا حجزت لج وياي !!
  • طالعت ابوي الي يقرا جريدة ابغيه يكون لي عون .. طالعني ورد عدل نظارته: امج صاجة روحي وياها ..
  • لا يايبه والله ماتوقعتك جي .. ع العموم شنو اتوقع منهم كل واحد منهم رافع خشمه فوق ومايجوف احد جدامة .. الله يعين .. عشان جذي الناس يكرهون الاغنياء ... لانهم دوم جذي .. بس انا مب نفسهم والله مب نفسهم .. تنهدت .. كنت فرحانه ..والله يسامحهم خربوا فرحتي كلها .. قمت من مكاني بدخله سالم
  • اوه رد من السفر؟ .. دش وهو يبتسم والاخ محلق ومتكشخ اخر كشخة وريحة عطرة تسبقه : هلا والله بيت المعاريس
  • ابتسمت ونقزت ابوسه .. انا احب كل اخواني على الرغم من عيوبهم الفضيعه والبشعه الا اني احبهم .. واحب منصور وسالم اكثر شي .. حتى اكثر من مجود .. بس سلوم فيه خبث اكثر واحد بس يدش القلب .. : حبيبي سلومي ..
  • سالم فتح يدينه وضحك وهو يضمني: حبيبتي وحشتيني ياقلبي ياعمري انتي .. طالع منصور .. منصور نسوي لك بروفه عشان تسوي لسوير .. وغمز لمنصور
  • اما منصور كان مفهي يطالعه ومو فاهم
  • ضربته على راسي: سلوم
  • ضحك وباس راسي: شلونج حبيبتي؟
  • ابتسمت: بخير .. مابغيت ترد ونجوفك يومين على بعضهم .. قلت بفرحة .. باجر ملجة مومو
  • ضحك سالم: ههههههههههههه مومو .. شخليتي لسوير عيل .. همس لي .. تصدقين ودي اجوفها من 4 سنين منخشه عنا عنبوه بناكلها
  • ضحكت : باجر بتشوفها ..
  • يحليله سلوم اكيد اشتاق لجوفتها من زمان عنها 4 سنين ماجايفها اكيد تغيرت .. فديت سوير من مايشتاق لها؟
  • ايتسمت بس امي ماتخليني بحالي: سلوى جاهزة
  • ابتسمت بساطة: ايه يمة
  • طالعتني امي وبعدين قالت: بنت سفير ولابسه عبايه سودة مافيها لا شك ولا شي؟ شالعبايه حتى خدامات القصر مايلبسونها ..
  • ياربي على امي .. كمل عليها سلوم: أي والله سلوى عمري لبسي عبايه عدله شهالعبايه مافيها فصوص!!!
  • اكملت والله .. اكملت !!.. غصب مابي .. يه : يمة عشان الحنه لاتخرب عباياتي اليداد
  • <الله والحج
  • امي: سلوى بدال العبايه بسوي لج 3 .. بعد ماتلبسينهم ليش..

  • اوف فكل شي يتحكمون تصدقون حتى بابتسامتي امي تتحكم .. ياربي .. : يمة بنروح صالون مب عرس
  • قالت امي وهي تعدل شيلتها جدام المنظرة : يمة روحي غيريها ..انتظرج بالسيارة
  • طلعت تنهي أي نقاش .. اوف .. ياربي شهالعيشه شهالحاله والله رايحة صالون اتحنى مو رايحة عرس!!!!!

  • ^^^^^^^^^^^^^^
  • "سالم "
  • رحت قعدت عند منصور .. مسكين يكسر الخاطر مايدري عن أي شي بذاكرته ..اوف اوف اوف .. شي فضيع .. شلون بيتعامل ويا سارة .. سارة سارة سارة ..ياترى شلون شكلج ياسارة .. يامرت اخوي العزيز ..
  • رن موبايلي .. "الولو " يتصل بك ..
  • شتبي ذي؟ اوف .. عفتها والله .. انا انسان يحب التغير مايحب يستمر مع شي اكثر من اسبوع .. وذي من يومين تتصل فيني شتبغي .. عورت راسي؟ .. شذكرها برقمي؟ .. الحين لي سنة ونص مفارقها .. اذكر انها كانت من جيرانا .. وتزوجت .. يالله شبخسر ارد عليها .. وانقابلها يمكن احلوت بعد الزواج .. خو بعد الزواج محد بيشك فيها لا طلعت وياي .. ولابيشكون بعذريتها .. هههه .. أي والله شحقه معور راسي ..
  • ابتسمت لمنصور الي يطالعني بفضول وقلت له : سلام ياعمري .. رايح فوق ارتاح .. تجي وياي؟
  • ابتسم منصور براءة : اوكي ..!
  • ماصدق احين هذا منصور .. والله يازينة ياحلاته وهو جذي .. اقدر اسوي الي ابغيه وبحريه بعد . ولا بيفهم شسالفه .. قبل كنت اتضايج منه يوم يدش داري وانا اكلم حبيبات قلبي بس احين شفهمه!
  • صعدنا بالفت وانا اقوله عن سفرتي وهو يقولي عن لعبه بالسوني .. ياحليله ..
  • دخلنا غرفتي وظل يتأملها شوي .. وبعدين قرب صوب العطور .. كانو ملخبطين .. من الي ملخبطهم؟... عصبت اكيد الخدامات الزفتات

  • رن تلفوني وحطيته ع السبيكر : هلا والله بالقاطع
  • ابتسمت لها صوتها مثل ماهو الا ان لحن الدلع زايد شوي: هلا حبي .. لا قاطع ولا شي .. انتي الي قطعتي لج فترة
  • ضحكت بميوعه: شسوي ظروفي جذي .. م سوسو م ممكن نتجابل ابغيك بموضوع مهم ..
  • سوسو؟ .. من متى .. مو كنت سوي صرت سوسو؟ .. يالله .. شتبي؟ الله يالدنيا قبل اقول لها بجوفج من عند باب بيتكم تقولي ماقدر اخاف .. اخوي ابوي .. وماعرف ايش الحين هي تقول لي ابغي اجوفك؟ والله دنيا : دقيقه قلبي ..
  • صرخت برع الغرفه على الخدامات .. ويو 4 منهم الي ينظفون صرخت فيهم : من الزفته الي منظفه التسريحه .. اشرت على التسريحة .. كلهم ساكتات .. صرخت ..: من؟؟؟
  • ساري: مايدري ماما سلوى يروح غرفه مال انته 3 يوم قبل الحين ..
  • سلوى؟ شتسوي يايه غرفتي؟ .. جفت وحدة من الخدامات جسمها حلو وشعرها بعد ناعم .. شكلها صينيه .. وشكلها صغيرة بعد .. قلت بعصبيه: زين ذلفو ..
  • مو جنه هالخدامة يديدة؟ ماجايفها من قبل .. سمعت صوت لولو: عمري؟

  • اوه نسيتها ذي بعد قلت اسايرها: قلبي اتسبح وادق عليج اوكي؟
  • ضحكت بميوعه: اوكي ونتفق لاتنسى
  • ابتسمت: انسى اسمي ولا انسى الموعد
  • ضحكت وصكرنا .. جفت منصور يلعب بتلفونه .. اوه زين يعرف يستخدمة بعد؟ .. خوش والله تطورات

  • ابتسمت .. ودشيت الحمام اخذ لي دش .. وبعدها بطلع اعلم منصور امور زوجيه لايفشلنا جدام بنت العم

  • ^^^^^^^^^^^^^^^
  • "سارة"
  • اسمع التلفون يرن ويرون ويرن .. ومالي بارض ارد اعرفها مرام بتذكرني ان الحنايه يات يعل يحنون جتوفك يامنصور بحديد .. مسحت دموعي .. ورحت اتسبح .. وبعد ماتسبحت .. وهديت مشطت شعري ورفعته بشباصة بسرعه .. ولبست برمودا عنابي البدي يده قصيرة ايجي تقريبا ل ربع اليد .. نزلت على الدري بهدوء .. البيت كان مليان ازعاج وتلفونات ..
  • جفت يسوف مقعدينه بكرسي خاص لليهال وهو يصارخ حتى ان عروج رقبته طالعه من صراخه ويصيح صياح يبغي يلعب بالحنه ويخرب الصاله .. طنشته .. احسن يتأدب مجع شعري كله .. ابتسمت للحنايه .. وقعدت على الجريدة .. حطت تحت يدي كلينكس وبدت تحنيني وتسولف وياي .. وع ريحة الحنه لوعت جبدي ريحة بترول استغفر الله .. واي .. برجع الحين على راس الحنايه .. الريحة قويه .. ماقدر استحمل اوف .. يعني غصب اتحنى؟ البنيه تتحنى لريلها لانها تحبه وتبغي تكون باحلى زينة وانا مابغي هالمينون .. يات حنايه ثانيه وحنت يدي الثانيه وقعدوا يسولفون وياي .. وانشغلت وياهم .. ماشاءالله يعرفون يحنون .. طرت على بالي سلوي .. وينها تاخرت كلمتها قالت بتي ؟ .. قلت لمرام : مروم اتصلي لسلوي جوفيها وينها تأخرت
  • مرام : اوكي ..
  • اتصلت فيها مرام وبعدت .. اوف صوت الاغاني صك اذني .. اكرة الاغاني اكره كل شي .. اوف متنرفزة مادري شفيني ... هديت نفسي .. تذكرت ماجد اخوي وانه مابيحضر لا عرسي ولا ملجتي .. ولا أي شي .. حسيت اني مخنوقه وبصيح .. شفيني؟ .. من ثلاث ايام ابغي اصيح وماقدر والحين على أي شي ابغي اصيح .. شكلي من كثر ماعيبت على منصور صرت نفسه .. اوف ماطيق اسمه .. وع يلوع الجبد .. ابوي محد مابيحظر ملجتي .. طاحت دمعتين من عيني اليسار ..
  • جافتني الحنايه وقعدت تقولي لاتصيحين ومادري ايش بالهندي وانا مفهيه ومافهم شي
  • بعد دقايق يات مرام : تقول سلوى بتروح الصالون
  • طالعتها بصدمة: بس انا قايله لها وقالت بتي
  • هزت جتوفها مرام: مادري جذي قالت لي ..
  • تمنيت احك يبهتي .. مادي ليش اسوي هالحركة يوم اتوتر او اتضايق ... يعني والله ماحس احد فرحان .. يمكن لاني مغصوبه فاجوف الدنيا بشكل غير؟..
  • تنهدت : مرام اتصلتي لربعي الي كتبت لج اساميهم بورقه تأكدين عليهم ايون باجر؟
  • ابتسمت مرام: ايه افا عليج اتصلت لهم .. بس شيما قالت يمكن تتأخر وماتي من العصر ..
  • هزيت راسي بتفهم .. كنت قبل يومين رافضه أي حد ايجي العرس ومابغي اعزم حد .. لاني كنت اعتبر هالشي مو من حقهم لاني مب فرحانه .. ومب متزوجة من طيب خاطر ولاني حسيتهم بيزفوني لقبري واصعب شي ان الاحبه الي نحبهم هم الي يودعونا .. بس غيرت راي عرسي مابيتكرر مرتين صحيح اني مابغي منصور .. بس فرصه اشوف الناس ويشوفوني .. وبعدين مرت عمي المغرورة جذي ولاجذي بتعزم رفيجاتها فليش ماعزم رفيجاتي انا بعد
  • بعد ساعه ونص نشفت الحنه واقدر احرك يدي وامسك الاشياء .. طبعا يسوف كان مزعجنا كل شوي اي ويخرب الصاله وتي مرام تشله وتطلع .. طبعا شلوه من الكرسي لانه سوى لنا عرس من صراخه .. اوف مزعج ..
  • بفتقدة .. تلألأت عيني .. شوي ولا نقز بويهي وقعد يمسك يدي .. ويوم بغا يمسك ريلي صارخت صراخ .. لان الحنه ماكانت ناشفه .. :لا يوسفوه انجلع اطلع برع الصاله انجلع ..
  • طنشني وقعد يناقز على الكراسي لين طاح وقعد يصيح .. فديت عيونه والله .. كان خاطري اقوم بس ماقدر ريلي فيها حنه .. بعدها بدقايق .. انترس البيت من رفيجاتي وعماتي وبنات خوالنا وجي .. كانو ياين يجوفون الحنه ويقعدون معانا .. كنت ابغي اقوم واسلم عليهم بس ماقدرت مثل ماقلت لكم بريلي حنه .. ومابغي اخرب النقش لانه حلو وعجبني ..
  • بعد شوي يات سلوي وكنت زعلانه منها وايد وايد وايد .. حتى مارديت عليها .. يات وقعدت عندي على الارض: سوسو حبيبتي والله مو قصدي .. همست باذني مجبورة والله .. وقالت بصوت عالي : ماقلت لج شصار
  • طالعتها بضحكة: لا ماقلتي شنو؟ شصار؟
  • سلوي ضحكت : قصيت عليج هههههههههههه

  • ضربتها : سبالله
  • ضرخت علي : بتخربين حنتي

  • انا بعد صرخت : ويه حنتي
  • ضحكنا ويا بعض .. وعد : مالت عليكم ثنينكم يالمخبل
  • الهام : لايفوتج بعد سوير وبتزوج ولحينها خبله
  • ضحكت وكملت سلوي : بتخبل اخوي
  • قلت بصوت واطي بس ماظن سمعته: بروحة مخبل مايحتاي اخبله
  • قعدنا نسولف ونضحك .. وبعد ساعه .. هديتهم ورحت فوق وشليت الحنه ودهنت يديني بالفكس وريلي بعد .. ونزلت لهم بعد مالبست جلابيه مغربيه بلون زيتوني <اموت بهذا الون اصلا حلو على بشرتي ...وكان فيه شك وتطريز .. امي كانت مسويته لي .. المهم قعدنا نسولف لي المغرب ..
  • وبعدين كلهم ردا بيوتهم .. وياتني مرة الصالون وسشورت شعري قلت لها تخليه مفتوح لانه قصير وخلت حركة الشعر على برع وطلع يهبل .. وبعها يات المكيجة ..ومكيجتني .. وجذي .. قلت لها تحط لي شي خفيف وايد .. لأن اليله بيون لنا ناس يباركون لنا ..وكنا مسوين لهم عشا وجذي ...
  • ع الساعه عشر ونص .. حسيت اني هلكانه ميتة .. حتى اني ماتعشيت .. رحت لداري وسيدة غسلت ويهي .. ورقدت .. قمت على صلاة الصبح بروحي .. نزلت تحت .. مادري ليش كنت متحمسه اليوم .. سويت حليب بالزعفران سويته بس لاني احبه المهم .. ناديتهم للصلاة .. ورحت صليت .. وجفت نفسي بالمنظرة كان شكلي متغير شوي .. بس كنت حلوة .. فديتني .. هههه .. نزلت بجامتي كنت لابسه بجامة يدها طويله وبانطلونها بعد طويل .. لونها بيج .. حرير شايرتها من ماركس اند سبنسر
  • يات مرام تحت : سروي فديتج مبروك
  • ابتسمت كنت بسالها ليش ؟ .. بس تذكرت اليوم ملجتي .. حسيت بالبرودة .. اوف برد ..: الله يبارك فيج .. مو جنه برد ..
  • ضحكت مرام بطنازة: ايه الحين وقت الشتا لازم برد ...



شوي ونزلت امي وتيمعنا وتريقنا .. وبعدها رحت غرفتي .. اجمع بقيه ثيابي .. جفت دفتر عزيز على قلبي دفتر ذكرى .. من يوم انا بالابتدائيه هو عندي ..

قعدت اقرى واقرى .. في بنات اذكرهم للحين .. وفي بنات لا .. كنت اضحك ضحك على حجيهم .. صج كنا يهال .. ومانعرف شي بس جذي نكتب .. بس والله ايام ماتعوض .. ابتسمت لين وصلت لمرحله الثانويه .. هني عاد كان الهبال من قلب ... والبنات كل وحدة تتفن وتكتب احلى ذكري ..

صحت شوي على بعض الذكرى للبنات العزيزات على قلبي والبعض الثاني ابتسمت لان للحين لهم ذكرى بقلبي .. صكرت الدفتر .. وانبطحت على السرير .. وبين لحظة والثانيه من ذكرياتي .. غفيت ..



^^^^^^^^^^^^^


"سالم"

قمت الصبح بسرعه متحمس للموعد .. ياترى شتبغي لولو؟ .. شالي ذكرني فيها؟ .. اتصلت الريامي .. شسمها مادري ماذكر <من كثر البنات

مارديت عليها .. خلها تولي .. تملت من ويهها ..

نزلت تحت كالعادة محد على السفرة .. نجتمع بس على الغدى واحيانا بعد مو دايما

دخلت المطبخ .. جفت هذيج الفلبينيه مادري الصينيه .. لعنبو عليها جسم .. اوف ولا المونيكان له نفسه .. طويله .. وبيضه شوي .. عيونها خطة قلم .. وخشمها شوي مدب .. م .. حلجها صغير جنه تمرة .. رحت وراها وشكلها مانتبهت لي كانت تقطع الجبن .. مسكت خصرها نقزت .. صفرت لها .. وهي طالعتني اول شي باحراج بعدين قامت تضحك وتهز راسها ..

عضيت على شفايفي .. يوم سمعت صوت سلوى .. وقتج ياسلوه ؟؟.. اوف هادمة الذات .. بعدت عنها .. وقلت لها تيب لي اكل هي وضحكت لي وقالت لي انزين .. حركت يديني .. وطلعت من المطبخ .. لقيت سلوى تضحك .. طالعت الساعه ساعه 9 شمقومها من نومها ذي؟ تعكر مزاجي .. الله ياخذ بليسج ياسلوى مخربه علي .. اوف ..

قعدت بضيج عندها

ابتسمت ولا جنها من شوي مخربه علي : صباح الخير

رديت من طرف خشمي: صباح النور

طالعتني شوي : اوف المزاج متعكر شفيك؟؟

طالعتها وجنها مجرمة .. وتقول شفيني كفايه خربتي علي .. وتسأليني بعد بقواة عين ؟ ..:ولاشي .. يالله انا طالع


قالت لي : تعال اليوم ملجة اخوك وين رايح

قلت بعصبيه: طالع طالع برجع الغدى

اوف هالملقوفه شدخلها غصب تعرف والله حاله ..


^^^^^^^^^^^^

باليل ..

"لولوة "


جفت نفسي بنظرة اخيرة كل شي تمام .. زودت من روجي التوتي وعطاه شكل اكبر من حجمة الطبيعي وحطيت جلوس عطاه لمعه وحيوية.. مسكت الكحل وزودت الكحل شوي ..

جافني علي وصفر :ياعيني ..

ابتسمت .. اشبع غروري صراحة..: تسلم عمري


علي : على وين العزم؟

ابتسمت بحالميه : بروح عرس ..

هز راسه بتفهم :تبيني اوصلج؟

ابتسمت: اذا ماعندك مانع حبو ..

علي : من عيوني .. الحين بتروحين .. طالع ساعته .. مو جنه متاخر ..

طالعت ساعتي الفخمه كانت الساعه 10 وربع :لاحبي هم من الطبقه الراقيه توها السهرة باديه


ابتسم: اوكي يالله ..

ابتسمت بانتصار .. اخيرا راح اشوف منصور .. اخيراً ... بشوف مرته وبتشمت فيها .. وهم بخبرها عن حبنا الاسطور .. اه ..ههه اقصد حبه الاسطوري .. مانكر اني كنت معجبه فيه بس زال الاعجاب بسرعه ..

ام الي اعرفه انه بيخل يلبسها ع الساعه 11 الا ربع .. يعني يمديني اشوفه قبل لا يدخل .. طلعت من البيت بعد ماتهاوشت ويا علي هو يبغيني اغطي ويهي وانا مو راضيه .. عيل متكشخة حق شنو عشان اغطيه؟ لا والله؟ .. واخر شي مشت كلمتي .. دشينا السيارة كان معصب .. وه .. مايسوى علي ...

شفت نظرات الاعجاب من بعض الشباب .. بس صديت غصب علي .. علي وياي ومستحيل ابين له .. سويت نفسي ثقيله موت .. حتى ماعطيتهم نظرة ..

وصلت بيتهم بعد ظرف نص ساعه .. قبل لا انزل زيدت الجلوس وزيدت الكحل .. وقبل لا انزل قرت ارضي علي.. بسته على خدة بسرعه : حبيبي مرني ع الساعه 12 ونص .. مابغي اطول .. سويت روحي مستحيه .. اشتقت لك بنسهر ويا بعض

ابتسم لي من قلبه :على خير

مسكت ضحكتي لاضحك جدامة .. وطلعت من السيارة وانا اتمخطر .. دخلت .. شفت واحد عريض لابس ثوب ابيض .. وغترة حمرة .. ومسويها ترمبه .. ودقت اكثر .. كان ابيضاني شوي عيونه وسيعه بس ناعسه بنفس الوقت خشمة طويل بس مب وايد يعني يعتبر متوسط .. شفايفه متوسطة ومليانه شوي .. خدودة حمر ..شكله من البرد .. بسرعه ناديته ..:منصور ..



التفت يمين ويسار .. وبعدين صد لصوبي .. ابتسمت له .. حسيت اني من زمان ماشفته .. رخيت الشيله .. وخصل من شعري نزلو على ويهي .. وانا اعرف تأثيرهم عدل على الريايل .. قربت لعنده وهو ماتقدم ولا خطوة .. شدعوة ماوحشته؟ ..

شفته:نسيتني؟ ..هاي وانته واعدني بأنك ماتنساني وماتزوج بعدي ..

رفعت راسي شوي .. وشفت عيونه .. كان شكله عادي وابداً مب متأثر ولا كأني اكلمة.. شفيه؟ .. قبل اسبوعين كان متلهف على شوفتي وانا تثيقلت عشان اشوف غلاتي .. شكله للحين شايل بخاطرة .. مسكت جتفه : منصور انا لولوة .. شفيك ؟؟

طالعني بساطة وقال لي وهو يأشر على نفسه : تعرفيني؟؟

انصدمت .. صدمة عمري .. شفيه؟ يستهبل علي ولا يستهبل .. عصبت : منصور انا لولوة حبيبتك!

طالعني وهز جتوفه : ماعرفج .. م .. تجوفين لي الدرب امي تبغيني شوي ..

طالعته بصدمة :حبيبي ...!!! ليش ماتذكر؟

طالعني بصدمة : انا.. انتي .. انتي من وين تعرفيني؟

لا شكله خرف من قلب .. :انته تعرضت لفقدان الذاكرة ولا تستهبل علي؟

طالعني وقال لي بصدق: احلف لج عشان تصدقين اني ماعرفج؟؟

ابتسمت .. مسكين صار مينون لانه يحبني .. ياحبيبي .. مسكينة بنت عمه هههههههههههههههههه شلون رضت فيه؟؟ .. اكيد فيها عيب ولا مخبله نفسه؟ هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه : اوكي .. من عيوني ..


دشيت وانا الدنيا مو سايعتني .. شبغي اكثر من جذي؟ ريايل متخبلين علي .. فديتني ..

^^^^^^^^^^^^^^

"سلوى "

دخل منصور .. الصاله كانت منظمة ومرتبه .. والبوفيه بطوله مالي الصاله .. والنسوان من كل الاجناس من كل طبقات المجتمع مالين الاربع الصالات .. وفي صاله خامسه .. خاصه بس للبرستيج للي ها هاي هاي هاي .. امي هناك قاعدة ويا ربعها ..

ابتسمت وانا امر بينهم وصلت لسارة .. الي كانت لابسه ام فستان طاوسي رهيب رهيب على جسمها كانت يدها اليمين عاريه مش كلها لا اليد لين ربع الذراع .. واليد الثانيه عاريه بس مغطيه بسلاسل من نفس الوان الفستان .. كانت ساروه تهبل .. تبون الصج انا ماعرف اوصف خخخ انا فاشله بالعربي .. المهم اتصل منصور وقال بيدش .. وقبله بشوي دشت وحدة لابسه فستان شوي عاري بس يهبل وجسمها ماشاءالله لا اله الا الله ايجنن .. كانت بيضه والون الاحمر اين عليها .. الله يحفظها .. م ايه انا كنت لابسه فستان بحري .. دخل منصور .. وامي يايت وياي .. وريناهم الشبطة والهدايا من منصور .. تقدم منصور وهو مستحي ونظرات الكل تراقبه ..

تقرب من الكوشه .. والاغاني زاعجة الدنيا .. كنت اضحك وابتسم .. مستانسه ياناس .. بس بنفس الوقت احس بحزن ..المهم خلونا فرحانين .. تقرب منصور لين وصلنا لسارة .. الي كانت جنها حوريه من الجنه ..

وقفت هي بعد .. وقف منصور مو فاهم شي .. قال لي :سالم قال لي اسألج شسوي؟ ..

ويه ياربي لايكون نسى الي حفظناه ياربي .. من الربكة قلت له: بوسها ..

قال لي :ها؟ ..... استحي ..

نزل عيونه للارض

ضحكت عليه: منصور يالله لازم تبوسها على راسها ..

طالعني بتردد .. وبعدين قرب من سارة وباسها بسرعه وقف حذاها .. شوي ويات امي باركت له وانا بعد باركت له .. ويابت وياها الشبكة.. وقالت له يلبسها .. هني عاد توهق منصو رمن قلب هههههههههههههه ؟.. ساعدنا ولبسناها .. وساروه كانت محمرة .. وتفرص بيدي ههههههههههههههههههه .. فديتهم ..

صور وياها شوي .. وبعدين طلع ..

سلطانه: هاسوير اجوفج محمرة

سارة باحراج: حرام عليكم تفشلوني

ضحكنا انا وسلطانه على ساروة يحليلها .. تمينا قاعدين وياها ونسولف وكل ساعه وحدة من رفيجاتنا يات تسلم .. ونقوم لها .. لين صارت الساعه 2 ونص .. وبعدها خفت الزحمة ..

طبعا الناس تعشو ع الساعه 12 ونص .. وبعدين تمنينا نرقص ونسولف ونضحك .. ونتحجى عن امور وايدة .. امي كانت تخزني بنظرات قويه لاني كنت اسولف ويا رفيجاتي بدون تحفظ ولاني بعد ماسلمت على كل رفيجاتها ماشاءالله عليهم شكثر وين اقدر اسلم عليهم رقبتي بتنكسر وهم للحين ماخلصو ..

بس سمعت تعليقات ضايقتني وايد .. ومنها

:جوفوها بنت السفير .. يالله على رفع الخشوم
..: جوفوا فستانها اكيد من فرنسا ولا ايطاليا .. ولا بنت سفير وتخيط فقطر
..: مالت شهالعايله المغرورة

..: فسق يشترون فستان ب4000 وغيرهم من الدول محتاج ل500 ريال ومستكثرينها عليهم

..: هاي ابوها السفير ورافعه خشمها لاصار ابوها ملك دوله شبتسوي؟

..: مايطالعون الناس الا باطراف عيونهم مب عاجبينهم؟؟

وايد من التعليقات الي اذتني .. كان ودي اصرخ واقول لهم بس سكتو سكتو .. كانو يقيموني وكأني تمثال من تماثيل البيت .. مو كأني وحدة لها مشاعر واحاسيس .. كان بينهم تعليقات اقوى .. بس نفسي مب راضيه تخبركم .. كفايه انا سمعتها وسكت ..

صعدت غرفتي بعد ماطلعو الناس .. وبعد مارجعت سارة واهلها لبيتهم .. غيرت ملابسي .. ماكان لي بارض امسح مكياجي .. بطني يعورني من اليوع .. نزلت تحت شفت منصور وسالم يتحجون .. قعدت عندهم ..

سالم: ها منصور عسا عجبتك سارة؟

طالعه منصور باستغراب: من سارة؟

قلت له: زوجتك !!

سالم: يالمخبل ماتعرف اسمها للحين؟

ابتسم منصور: امي تقول اسمها سوير ام الفال

فتحت عيوني بوسعها .. امي وحجيها بعد .. لو قايل جدام الناس جذي .. صج فضيحه .. مسكينه ساروة شكلها امي مابترحمها

الله يعين .. خذيت لي اكل ورجعت الصاله وكان منصور قاعد يوصف سارة قلت بعصبيه : منصور عيب

منصور براءة : هو قالي شنو كانت لابسه

طالعت سالم بنرفزة : سلوم ..

ضحك سالم وقال لي : سؤال بريء شفيج معصبه

سكت سالم وبعدين قال: يالله انا بروح ارقد وراي قومة ومعابل من الصبح لعرس الحبيب .. تصبحون على خير

انا ومنصور: وانته من اهله

قلت لمنصور بعد ماراح سالم: منصور عيب وحرام توصف مرتك جدام أي احد

منصور: بس انا ماعندي مرت ..

ابتسمت بتعاطف: امبلا حبيبي .. زوجتك يعني مرتك .. وانته متزوج .. ولازم ماتوصفها لاحد

هز راسه بطاعه وسالني بعدها : ليش؟ ..

قلت ه بساطة عشان يفهم: لو ابوي قال لك سر وانته قلت لاحد ابوي بيعصب لان هالشي يخصه ومايبي حد يعرف .. نفس الشي سارة شي يخصك ولازم ماتقول لاحد عنها ..

قال لي براءة : بتزعل بعدين؟

قلت له وانا اكل: ايه .. وبعد الله بيزعل عليك ...تبغي؟

هز راسه بتفهم وقال لي : لالالا ابغي ارقد ..(قلد سالم) وراي قومة من الصبح حق عرس الحبيب.. تعالي من الحبيب؟

ضحكت عليه وبعدين قلت بحزن : يقصدك انت

ضرب يبهته بطفوله: ايه صح نسيت .. يالله باجر بتزوج ..تزوجين وياي؟

ضحكت وقلت باحراج: منصور حبيبي روح نام ..

ابتسم: ليش تضحكين

قلت بفرحة: لاني مستانسه لك .. تصبح على خير

قعد يجوف السقف .. وبعد دقايق وجنه تذكر شنو يردون : وانتي من اهله ..

وراح فوق .. ابتسمت .. وبنفس الوقت مات ابتسامتي ..

^^^^^^^^^^^^^^^

باليوم الثاني بنفس هالوقت ..

عالساعه 10 ونص بالضبط .. انزفت سارة وهي باحلى حله .. الثوب الابيض يزين جسمها .. والالماس يزين هالفستان الغالي .. الطرحة المرصعه بالالماس والكرستال تتلامع مع الاضاءة الخفيفه .. القاعه الاسطوريه الذهبيه مخليه سارة وكأنها لؤلؤ طالع من البحر خصوصا مع الاضاءة الذهبيه الي عكست لون ثيابها الابيض بلون لؤلؤي شرح .. مكياجها الخفيف الوردي معطيها هاله من البراءة والجمال .. وعقد الالماس الثقيل مزعجها بس طالع برقبتها احلى من ماكان بالعرض .. زحمة الناس تخلي الواحد يحس بالفرحة غصب .. وتوتر العرايس شي اكيد تحس فيه سارة ..ترتيب الطاولات والشموع الي تضيء دربها للكوشه .. وريحة العود ساحرة المكان .. ومخليه الناس يطالعونها بذهول .. هذي العروسه الصغيرة مرت ولد السفير .. اتين .. الكل يهل ويكبر .. والكل يبارك ل ام محمد .. وام محمد رافعه صدرها بفخر بزوجة ولدها الصغيرة الجميله .. اختيارها ماكان خاطئ جمال سارة تحسدها البنات عليه .. واليوم جمالها زايد ..

من استقرت سارة على المسرح ابتدوا المعازيم يباركون لها ويتعنون لعندها بس عشان يشوفون جمالها من قرب ويحدون ملامح الابداع الي رسمها الله لها .. الرقص والربشه كانت ماخذه الجو بشكل عام .. والفرحة والدموع كانت طايرة بام سارة للسما من الفرحة .. بنتها الوحيدة تتزوج .. وتاخذ احسن اولاد السفير بنظر الام .. شتبغي اكثر من جذي

وحدة قاعدة على جنب ودها لو تروح وتكفخ سارة وتفتك منها .. وتشيل الانظار المتوجهه لسارة وتخليها لها وبس .. شكثر تكره الاعراس لان الانظار تكون ملتمة للعروسه .. وهي ماتلاقي الا نظرات خاطفه نظرا لانها متزوجة .. الا انها تحصل انظار كثيرة بس الجشع والطمع معمين عينها

وبجنب ثاني البنات يتراقصون مع الحن الموسيقي .. ويروحون للعروسة كل شوي .. وغير صديقاتها الي معسكرين عندها وترقص وتصور وياها .. وهي البسمة مافارقت محياها ... الاكيد مب عشان ارتباطها بمنصور بس الاكيد لانها تجوف فرحة الكل لها .. واهم شي فرحة اهمها ومرت اخوها .. والاهم من هاي كله رضا ام ريلها .. وحبها لها .. سارة عمرها مافكرت بلحظة ان مرت عمها تحبها هالحب .. كان واضح من تصرفاتها ما خلى سارة تخجل من مواقفها الي اتخذتها من نورة "ام محمد" .. حست بأنها ظلمتها ..

شوي ويعلنون دخول المعس .. هني بدت اطراف سارة تبرد .. وكأنها تذكرت موتها .. بدت تبعد تفكير الموت من عقلها .. لازم تستانس وماتخرب ملامح الحزن فرحتها على الاقل جدام الناس .. صكروا الستارة الي جدام سارة وظلت بمكانها تترقب خروج الريايل عشان ينفتح الستار .. كانت متوترة موت .. وتمنى لو الريايل يطولون ومايطلعون بسرعه .. لكن تأخروا وايد صار لهم نص ساعه .. فتحو الستار بطريقه حلوة وحركة احلى .. شوي وتنصدم عينها بعين اغلى حبيب على قلبها

"سارة"

من جفت ماجد لميته بقوة وكنت بصيح بس سلوى كانت تهدني عشان مايخترب مكياجي .. كنت ابغي اعاتبه بس للاسف الوقت والزمن والمكان مايسمح .. ظليت اطالعه بكل شوق .. الحمدلله مافيه شي .. الحمدلله انه بخير .. عيل ليش ماكان يرد علي .. ؟؟.. متى وصل؟؟ .. سلمت على عمي .. مع اني كنت حامله شكثر عليه بقلبي .. الا اني بذيك الحظة مادري .. م حسيت انمسح هالحقد لفترة زمنيه قصيرة .. وبعدها طلع هو وماجد .. عيوني كانت متعلقه بماجد .. ومن اختفى من نظري .. التفت لقيت منصور يبتسم .. وعليه البشت الاسود .. وسكسوكته مجمله ويهه .. اول مرة اشوفه عن قرب .. حتى امس ماطالعته كنت احس بفشله وكنت اطالع الارض .. شوي وباس يبهتي .. افتشلت مت من الفشله .. وبعدها قعدنا نتصور .. تعبت تعبت تعبت .. من امس وانا مو نايمة .. احاول انام مو قادرة افكر بهاليوم افكر شبسوي اذا تصكر علينا باب واحد .. همس لي : مبروك

لو ماكنت شايفه شفايفه ماسمعته من بين هالازعاج والصدعه .. حركت شفايفي ب الله يبارك فيك ..

صوتي اختفى .. وين رحت ياصوتي؟ وين؟ ..

ماصار الساعه 1 ونص الا وطلعنا بعد ماقطعنا الكيك .. وشربنا شوي من العصير ..وهيا كله لان منصور بدى يتعب .. شفيهم .. تخسبقو .. مرة وحدة .. توقعت السهرة بتم لين 3 الفير .. لان بعرس محمد تموا لين لين 2 ونص .. لالالا مابي اروح معاه .. حسيت اني انسحب سحب .. مشيت بهدوء .. ويده الدافيه ماسكة يدي .. كنت احس بالضياع .. كنت اشوف المكان .. وكاني اودعه .. ماكنت اعرف وين بنروح ... فندق ولا بنسافر ولا ايش بالضبط ..

بعد ماطلعنا من القاعه راح منصور صوب الريايل .. وانا رحت فوق لغرفتنا .. مسحت مكياجي وتسبحت ولبست .. يوم طلعت شفت منصور لابس وجاهز .. تفشلت .. نزلت انظاري .. ومشطت شعري المبل ..

قال لي بهدوء: سارة خلصتي

طالعته بصدمة .. يحاجيني:ها؟.... ايه..

منصور : يالله بنروح

قلت بهبل:ها..

منصور:بنروح

نزلت نظري لاني انحرجت .. :وين بنسافر؟

ماشفته ولا عرفت تعابير ويهه بس الي شفته ريله الي تتحرك للبا: لا بنروح الشاليهات ..

سكت ماتحجت ولانه طلع .. لبست عبايتي وشيلتي .. وتعطرت .. قرت احط كحل .. حطيت كحل وجلوس وردي لامع .. وبعدها شفت سلوى والكل .. سلمت عليهم .. ومسكت ماجد على جنب : ليش ماكنت ترد علي؟

ماجد وهو يبتسم : تلفوني ضايع .. !!..

لا والله؟ يستهبل انزين والايميلات الي طرشتهم بالهبل: ماقعدت على النت

ابتسم: شفيج ناسيه كانت عندي امتحانات .. وبعدين زين مني حضرت العرس والله ماحصلت طيارة حتى مرتي ماشفتها على طول من المطار للبيت بدلت وتجهزت وحلقت .. ويت على طول عرس الريايل ..

توني بتحجى ولا تنطق سلوى وياريتها ساكته احسن

سلوى: ماخذته على جنب احين من ريلج ماجد ولا منصور

ودي اكفخها هذي تستهبل ولا تستهبل

توادعنا وبصراحة صحت .. بس مسكت نفسي وماصحت وايد .. كنت ابغي ماجد يوصلنا .. بس لانه تعبان وجذي.. فسالم الي وصلنا .. وصلنا للشاليه بعد ساعه مادري ساعتين .. المهم .. طلع سالم ..
مايحتاي اقول لكم طول الطريج وسلوم يهرن ويهرن .. تصمخت من قلب .. ومنصور كان ساكت .. وانا بعد كنت ساكته .. المهم وصلنا وبعدها راح سالم

انا خذيت غرفه .. ودشيت الحمام ..غيرت ملابسي ومشطت شعري .. وتعطرت كالعادة ..وطلعت من الحمام.. منصور ماتحجى وراح لغرفه ثانيه .. الحمدلله اكيد حس فيني .. ويه مالت علي اونه حس فيني .. اكيد يبغي يتأسف من حبيبة قلبه .. مسكينة اكيد قلبها محروق وتدعي علي .. والله مو ذنبي عمي الي اجبرني ولا انا مابغي افرق بينهم.. المهم انبطحت وانا احس بالغربه والوحشه .. المكان غريب .. ويخوف .. قرت اكتشف الشاليهات باجر .. بقوم بسرعه وبروح .. بس اخاف منصور مايرضى .. لاوالله على كيفه هو .. غمضت عيوني .. حسيت بطرقات خفيفه على الباب .. قمت مفزوعة .. بسم الله الرحمن الرحيم .. لالال اكيد اتخيل اكيد .. رديت انبطحت .. حسيت الباب انفتح بهدوء .. التفت للبا .. شفته منصور .. ساحب فراشه ومخدته واقف عند الباب

طالعته بعدم فهم ..قال لي وهو مستحي : معليه ارقد هني .. اخاف ارقد بروحي!

ويه عشتو عشتو عشتو .. مالت علي ماقول الا مالت .. شالحظ .. متزوجة ريال خديه .. هه .. حظ المقرودة شسوي بعد .. قلت باحراج: اوكي!..

الحين بالله عليكم من المفروض يدق على الثاني يخاف انا ولا هو .. مالت علي .. شكلي بصير مسترجله وريلي يصير خديه ههههههههههه قالبين الادوار .. انبطح على السرير الصوب الثاني .. فتحت عيوني بوسعها .. يبغي ينام وياي ع السرير .. قصوره قصورة .. توني بانطق الا هو يقول لي

: تدرين سارة انا كل يوم ارقد عند ماجد

طالعته باستغراب .. اسلوبه وطريقه .. مب اسلوب ... لحظة لحظة .. مب فاهمه ... شسالفه!!:ليش؟

قعد وهز جتفه: مادري من ثلاث ايام .. انا ارقد عنده اخاف .. و و .. قال .. تعرفين تلعبين سوني؟

جفته بصدمة .. :ها؟؟؟؟؟

منصور براءة : تعرفين تلعبين سوني ..انا كل يوم العب ويا ماجد سوني .. ونلعب بي اس بي .. ايه تعرفين بعد .. بابا سجلني بمكان بس ماعرف هو يقول نفس المدرسة الي يروح لها ماجد بس تدرين مافي اولاد كبر ماجد ..

طالعته بصدمة .. مافهم والله مو قادرة افهم شي : .................


منصور كمل : بابا يقول ان انا نفس ماجد نفس عقله بس .. ليش انا مب كبر ماجد ليش ماجد قصير وانا طويل .. ليش ماجد ماعنده جي (مسك لحيته وشنبه) وانا عندي ..

لالالا .. مستحيل منصور جذي مستحيل .. انا دافنيني دافنيني ويا واحد ياهل .. ياهل .. نطقت وانا ودي اصيح : دفنت روحي بالثرى معاك ياولد عمي ...



للحكايه بقيه .. انتظروني ..

تتمة للجزء الرابع ...

اوف مب مرتاحة بنومتي عدل كلش .. تحركت يمين يسار .. اوف في حاجز ثقيل مايخليني اتحرك .. مالي بارض افتح عيني .. تعبانه ياناس من يومين مو راقدة .. حركت المخدات وانا احسهم ثقلانين وايد .. تمدت عالسرير .. حسيت اني تعدلت .. ورقدت .. صحيت بعد فترة .. وظليت اطالع المكان بهبل .. احس بثقل مو قادرة اتحرك من الفراش .. شوي واستوعبت المكان غريب .. نقزت بسرعه .. شفت المكان .. كان هادي .. المناظر مغطيه الكبتات .. والتسريحة كبيرة وتشرح النفس .. والغرفه لونها عنابي .. والستاير ذهبيه .. واليتات هم لونهم ذهبي .. الفراش لونة .. لحظة لحظة .. هاي فراشين .. شصاير؟ .. لحظة مو كان غرفتي انا برتقاليه؟ شقلبها عنابيه؟

حكيت عيوني بيديني براءة وهالحركة انا ويسوف نسويها اذا قمنا من النوم وحتى مجود اخوي .. حكيت يبهتي .. وركزت انظاري بالغرفه .. الغرفه شوي ضيجة .. غرفتي انا وسيعه .. كل شي غير .. انا وين؟؟ .. انفتح باب الحمام وانا افكر .. طالعت الباب بصدمة .. اه .. منصور!! .. شيسوي هذا هني .. قليل الادب .. مايعرف اني بنت عمه ومو لازم يشوف شعري .. صج قليل ادب .. جفته بحمق وعصبيه وتوني بصرخ وبسبة بابشع الكلمات تذكرت امس .. وهدئت .. ظليت اطالعه بدون هدف .. تزوجنا!!.. وامس نام عندي لانه يخاف .. صار ياهل .. بس انا مو مستعدة اتزوج ياهل .. ساروه فكري مابيعرف أي شي .. اصلا تفكيرة محدود .. خخخخ اما بقص عليه قص هههههههه ..

ابتسم لي وحك ذقنه المرتب :يقولون صباح الخير صح؟

ابتسمت ياربي شكله بريء بس هين..كشرت بويهي .. لاطلع كل الي سويته فيني السنين الماضيه صدقني يامنصور بتندم انك اخذتني .. ايه ساروة يالخبله انتي شتقولين .. تطلعين حرتج وكل الي سواه فيج الحين بوقت مرضه؟ لا ياسارة انتي ماعمرج استغليتي ضعف الناس .. شلون تستغلين مريض .. شلون تستغلين واحد ذكرياته مسوحة .. بس هو كان يعاملني زفت ومتكبر علي .. وكان يقول لي كلمة تجرحني .. تجرحني موت .. صكرت عيوني متالمة .. وفتحتها من يديد اجوف المكان الي طلع منه منصور ..

صراع بين نفسي .. شلون اعامله .. ماعرف والله ماعرف .. حكيت يبهتي .. ياربي ساعدني ..

تحركت من السرير الي كنت نايمة عليه بالعرض .. اوه شلون نام هذا ع السرير؟ .. انا ماعرف انام الا بعرض السرير .. ههههه اويه اتخيل شكله لول .. دخلت الحمام .. وتغسلت وفرشت اسناني .. اوه نسيت اخذ ثيابي .. امس من التعب فتحت شنطتي وهي برع عند الباب .. طلع من الحمام بهدوء .. جفته قاعد ع السرير متمل .. استحيت .. قلت لمنصور : .. م .. منصور ..

طالعني بهدوء .. ياربي استحي .. نزلت عيني .. وكملت : ممكن؟ ...

وقف بسرعه ويا صوبي .. تخرعت .. ورديت خطوتين لورا .. فقال: نعم؟

قلت بهدوء وانا افتح الباب : ممكن تيب لي شنطتي؟؟

ابتسم .. :انزين ..

طلع برع الغرفه .. وانا مفتشله .. دخلها .. رحت لصوبه :مب ثقيله تبي اساعدك؟

ضحك وقال براءة : امبلا ثقيلله شنو فيها هالكثر؟

ضحكت اخف احراجي : ثيابي يعنو شنو؟

بحركة سريعه قرب مني وشلاني .. صرخت .. طاح قلبي فبطني وجنه الحجاب الحاجز الي يفصل بينهم انقطع من شيلته تعلقه برقبته وانا ميتة من الخوف : منصور نزلني

ضحك منصور ونزلني وانا ويهي شقول لكم .. يمكن الون العنابي شويه على لون ويهي من كثر الدم الي تيمع فيه فجأة .. ومرة ثانيه شال شنطتي وضحك وقال : انتي اخف من شنطتج .. عيل ليش جي ثيابج ثقيله .. طالع ويهي .. وقعد يضحك وقال لي : اوبيه جوفي ويهج صاير احمر .. نسك خدودي .. وبعدت يده بلطف وانا احس اني بغرق بثابي من الفشله ..

مارديت عليه .. احس اني للحين منحرجة موت .. فتحت شنطتي والتفت عليه فجأة : شفيك واقف للحين؟

طالعني وقال: عيل شاسوي؟

افتشلت فشله اطلع ملابسي جدامة : ام .. روح الصاله بدل وبي ..

قال لي براءة : زين بس لاتأخرين؟

ابتسمت: اوكي .. ام ولا اقول روح المطبخ عشان نسوي لنا ريوق .. حطيت يدي على بطني الصغيرون :احس اني يوعانه من امس ماكليت شي

هز راسه بطاعه وراح .. يحليله والله فرق بينه الحين وبين منصور الي قبل اعوذ بالله .. اتمنى يظل طول عمرة جذي ولايرد نفس قبل .. اقشر ..

طلعت لي ثياب وخرابيطي .. ودشيت الحمام .. تسبحت ولبست وخلصت .. وطلعت .. توجهت مرة ثانيه للشنطة طلعت شنطه فيها كل شي يتعلق بشعري .. من مشط شباصات .. وحتى ريش .. مشطت شعري .. قرت ارفعه نالي بارض اخليه مفتوح ويلعوزني خصوصا انه قصير لين جتوفي مب طويل .. رفعته كله لفوق وطبعا طلعت خصل وايدة من شعري لانها قصيرة وحاوطت ويهي اوف شسوي فيهم هذول بعد؟ .. صج الي قصت شعري تبط الجبد .. هالكثر قصير .. يعني صح انا قلت لها ابي للجتف بس مو جذي مايتصكر ..رشيت لي عطر .. اوف احب هالعطر ..روز بولغاري .. لونة وردي ..مع اني ماطيق الون الوردي .. الا اني حبيته بسب هالعطر .. لاتصدقون ماحب الوردي لو الي تسون <مالت انا احب الوردي خخخ
رفعت خصل من قدلتي وثبتهم على جنب بشباصه متروسه فصوص شاريتها لي سلوى .. ماحب الشي الي متروس فصوص .. اوه .. يعور الراس خصوصا يوم يتشربك الشعر فيه .. كحلت عيوني .. وحطيت لي غلوس وردي خفيف .. مع ان ماكان لي بارض .. بس لاني تسبحت فاحس اني تنشطت .. شعري للحين مبل .. ياربي .. والله مالي بارض اجففه اصلا معظمة جف من الفوطة .. احب افرك راسي بالفوطة ماحب اجفف شعري بالسشوار لانه شعري بسرعه يتقصف اذا سشورته .. لحظة جني عطيتكم قصه حياتي .. لول ..

وقفت جدام المنظرة .. بعد ماشفت شكلي فديتني كيوت الله يحفظني (ويقهر عذالي <هم عارفين نفسهم خخخ ) ابتسمت لنفسي برضا فالمنظرة .. وكنت بطلع ..بس مرة ثانيه رشيت لي عطري المفضل اكيد عرفتوه ايوه بولغاري .. رشيت على رقبتي وتحت اذني هالمرة .. تنهدت .. ورحت صوب الكوميدينو .. شفت الساعه .. وانصدمت صدمة حياتي .. تدرون الحين ساعه كم؟ .. كم تتوقعن؟ ... 12؟؟ لالا
1 الظهر .. لا لا ... الحين الساعه 8 الصبح .. يه شمقيمني هالحزة؟؟ خخخخ .. جفت نفسي بالمنظرة وصكيت حلجي اضحك على روحي .. اول مرة اقوم بهالنشاط الساعه 8 .. عدلت قميصي .. صح ماقلت لكم انا ش لابسه .. ام .. تتوقعن فستان نفس العرايس؟ .. لالا .. جلابيه مغربيه للعرايس؟ .. هم لا لا لا .. م .. لاتهاوشوني .. اصلا لبست ولا مالبست منصور ياهل ومايعرف شي .. احم احم .. كنت لابسه بانطلون جينز بالون الكحلي الفخم وخيوطة بالون الذهبي .. وقميص من بدايه الجتف لين نهايه البطن فيه كشكشة .. والكشكشة تكبر عند الصدر .. ودنعه الصدر وسيعه .. ولبست تحتها بدي يغطي الرقبه لونة ذهبي وقميصي ذهبي .. وفي القميص خيوط اربطهم ويا بعض .. فالقميص كشخة وعجيب حق الايام العاديه مب حق العرايس .. يه وانا شعلي .. انا مو محسوبه من العرايس .. لول

طلعت من الغرفه .. وتأملت المكان شوي .. كان واسع وحلو .. وكان خاطري اتامل كل غرفه فيه واتعرف عليها .. بس اجلت كل شي حتى مانتبهت لل الون لاني يوعانه .. رحت المطبخ شفت منصور حاط راسه على الطاوله ومصكر عينه براءة .. ومن دخلت فتح عينه .. شكله حس ان في احد بالمطبخ .. اوه صج اين غيه اكيد شم العطر .. امبيه فشله .. ياريت ماتعطرت .. حمرت خدودي وقلت وانا اجوف المطبخ : صباح الخير ..

مارد علي .. ويه شكله محظر <محظر= حظر ينونة خخخخخخخ
توجهت للثلاجة .. زين يامنصور بتعامل وياي بالتطنش انا بعد اعرف اطنش .. قال لي وهو يصكر عيونة : تدرين ليش مابي ارد عليج ..

مارديت عليه ...ينجلع .. يعني بموت لو مارد علي ؟ .. والله ..ولا ميتة بويهه .. كمل : لاني مساعه قلت لج صباح الخير ومارديتي ..

طالعته .. انا؟ .. هو اصلا ماكلمني عشان يقول صباح الخير .. متى ماذكر ؟ .. ع العموم صباح الخير ولا مساء الخير مايهموني .. قلت بهدوء: منصور بليز دور الطابي ..

(الطابي = القلايه .. القرص الي يقلون فيه البيض)

قام من مكانه .. ياربي له هيبه بس والله حرام مسكين كسر خاطري .. معقوله مايذكر ولا شي من الي قبل .. صعب الواحد يعيش بدون ماضي بدون ذكريات حتى لو كانت اليمة بس يكون له ماضي .. طلعت ثلاث بيضات قال لن بيض؟

ابتسمت .. شسوي يعني .. مافي شي ينكل .. مافي شي بالثلاجة غير البيض والجبن .. م .. حتى فواكة مافي ولا خضروات ولا حتى حليب فراوله <احب حليب الفراوله

ياربي انا متعودة كل يوم اقوم اشرب حليب فراوله ..

يالله شسوي بعد امري لله .. شفته واقف ويغسل الطابي مسكين .. والله اني ماستحي على ويهي اشغل ريلي من اول يوم خخخخخخخخخخخ عشان يعرف .. هههه اونه ريلي اونه .. قلت بهدوء: خلاص منصور خله مشكور .. انا بكمل

قال لي براءة : لاعادي بساعدج

مسكين .. والله يكسر الخاطر .. امبيه .. حرام علي والله اني مب انسانه .. تذكرت الخط الي كنت بسويه فيه .. الحمدله اني مابديت بشي .. مسكين منصور مايستاهل .. كفايه انه مب حاس بدنيته أي ازيد عليه .. صج الله يحب منصور ولا ماكان بيفتك من خطي .. ههه ..ياربي شلون بكمل حياتي وياه .. معقوله اكمل حياتي ويا طفل؟ .. مستحيل مستحيل .. انا ابغي رجل .. تعرفون شنو يعني ريال .. يعني بجد احس ان لي ظهر استند عليه .. عندي احد الجأ له لا احتجت له .. بس احين اذا احتجت لاحد استند على من؟ .. تنهدت ... مافي انثى ماتبغي ريال يحسها بانوثتها يحسها باهميتها بحياته .. يحسها بانه مب كامل الا بوجودها .. النقص الي فيه تعوضه اهيا بوجودها .. اما انا شنو؟ شنو .. اعيش ويا .. ويا طفل! .. اكمل حياتي بطفل .. يعني مستحيل احلم اني بيب ولد او بنت ينادوني ماما .. ادري بتقولون شفيها مستعيله .. بقول لكم انا مب مستعيله .. انا افكر بمنطقيه .. انا افكر بعقلانيه ..

طالعت منصور الي يطالعني براءة .. وابتسمت له بخجل .. مسكين يامنصور .. بتظطر تعيش ويا وحدة نفسي .. معقوله منصور نسى كل شي كل شي .. حتى الي يحبها؟ .. بس انا قريت شكثر ان الانسان حتى وان فقد ذاكرته يكون احساسه موجود .. واحساسه هو الي يدليه على الي يحبهم والي مايحبهم معقوله يحس بانه ماكان يحبني الا ماكن يواطني؟ .. معقوله اذا يبنا مجموعه بنات بيقدر يميز الي كان يحبها؟ ..

كسرت البيض بعد ماحطيت كميه دهن معقوله .. بدى يصير البيض رشيته بملح وترسته فلفل .. ترسته حتى ان لون البيض صار شبه اسود .. شليته وحطيته ب صحن .. وحطيته على الطاوله .. كنت مسويه بيض عيون وتارسته فلفل .. طالعه منصور .. ورجع يطالعني .. طقعته .. ورديت اسوي بيض .. ونفس الشي حطيت بنفس الكمبة من الملح بس خفت الفلفل بوايد .. يعني كمية الفلفل اسود كانت خفيفه يادوب تنشاف .. وحطيته بصحن ..وحطيته على الطاوله .. غسلت جلاصين .. وبعدها حطيت واحد منهم جدامي .. والثاني جدام منصور .. صبيت فيه عصير برتقال .. هاي العصير الوحيد الموجود بالثلاجة .. شفت جبن كرافت شدر .. وجبن المراعي .. قطعت جبن كرافت قطع قطع صغيرة .. وحطيت بالجانب الثاني من الصحن كمية من الجبن .. كمية معقوله يعني لا وايد ولا شويه .. وم طلعت زيتون وحطيته بنفس الصحن .. وطلعت عسل وهم حطيته بنفس الصحن .. الصحن كان مقسم لاكثر من قسم .. حطيته ع السفرة .. وم .. خذيت طماطة وحدة .. وخيارة وحدة .. وقطعتهم شرايح .. ورشيت فلفل وملح بشكل معتدل .. وحطيته ع السفرة .. رن المكيرويف .. ورحت طلعت منه الخبز ..وكان حار .. وحطيت بصحن .. وحطيته على الطاوله .. تقريبا الطاوله صارت مليانه اكل .. جفت منصور يطالع الاكل بانفجاع .. ويه نسينا ان هو ولد سفير وماياكل هالاكل .. الحمدلله والشكر عيل شياكلون بالريوق؟ ..

طالعته باحراج: شفيك؟

طالعني .. وبعدين طالع الصحون الي ماليه الطاوله: كل هالاكل لي ولج بس؟ .. وايد ..

الله واكبر .. الله واكبر .. الحين هالاشيا صاروا وايد؟ .. والله خفته يستهزئ بالاكل .. استغفر الله بس هو متعود يستهزء بكل شي .. فرق بين الحين وقبل الي مايقعد على السفرة الا وهي مليانه اكل وبالاخير يزيد وين يروح؟ افكورس بالزباله .. اوه صح نسيت منصور فاقد ذاكرته عشان جذي مستغرب ..! .. : تبغي اكل ماتبغي الاتاكل

مالت علي احين هاي الي قدرت عليه .. شفيني نسيت ان منصور فاقد الذاكرة .. لازم احاجيه عدل .. هو مب نفس قبل .. مسكين والله شكله حنين وطيب .. حسيت اني قسيت عليه فقلت : اسفه

طالعني باستغراب : على؟

قلت باحراج : م .. حسيت اني جاوبت بدفاشه شوي .. احم سوري ..

ابتسم وقال لي : عادي .. م هالبيض لي ؟ اشر على البيض المتروس فلفل : وايد فيه فلفل

جفت البيض الي اشر عليه وابتسمت : لالالا هاي بيضي .. عطيته البيض ايل فيه فلفل بس بشكل خفيف . وابتسمت وقلت له : انا احب بيض عيون اذا كان متروس فلفل

رفع حاجب واحد وابتسم .. وبدا ياكل .. بوسط اكلنا .. رن جرس الشاليه

طالعته باستغراب: من؟؟

طالعني وهز جتفه : مادري

صج اني غبيه اسأله من وهو قاعد عندي بالله شدراه .. قمت بروح اشوف من طبعا باخذ شيلتي .. بس هو وقف وقال لي : انا بروح اجوف من .. انتي ماقايله لاحد اي؟؟

طالعته باستغراب شنو هذا تخبل؟ اصلا من المينون الي اي لمعاريس بصباحيتهم صح اني ماعتبر نفسي عروسه ولا اعتبر منصور معرس بس جدام الناس أي .. ومستحيل حد اي .. عقدت حياتي .. لايكون في امي ولا ماجد ولا مرام ولا يسوف ولا سلوي بعد قلبي شي؟ ..

شمعت صوت ريال .. اويه .. من هاي .. سمعت منصور يقول للريال : حياك سالم قاعدين نتريق

سالم؟ .. شيايبه هالعله بعد؟ .. صج مايستحي اي لمعاريس بصباحيتهم .. قلت بحدة : منصور اخذ سالم للصاله انا مو لابسه شيله ولا عبايه ..

حظرته يبغي يدخل اخوه الخبل هني .. اوه انا بعد شفيني قمت انسى .. شعرفه منصور .. وسالم هالخبيث ماقال شي .. صج مايستحي على ويهه ..

طليت بويهي للصاله بشوف اذا فيها حد ولا لاء .. بس دق خشمي بخشم حد .. اح .. خشمي يعورني .. حتى ان عيني انترست دموع لانه دق بخشمي بقوة .. شكله انصدم مثل مانا انصدمت .. مسكت خشمي وصكرت عيوين بقوة .. اح يعور والله ..

فتحت عيني الملاينه دموع وشفت عيونه الناعسه العسليه تطالعني باحراج: اسف مادريت انج عند الباب ..

فركت خشمي وانا احس ان خشمي يعورني من جد : لا عادي حصل خير

ابتسمت باحراج اني حسيته تضايق .. : وينه سالم؟

ابتسم منصور وجنه نسى الي صار من شوي : راح .. مسكين كان يايب لنا ريوق .. مايدري انج تعرفين تسوين .. ضحك

ابتسمت وقلت : ويه تعبت نفسي ع الفاضي ..

ضحكت وضحك وياي .. اقترحت عليه نوديه لجيرانا بالشاليه .. وافق منصور .. وقعدنا نكمل الريوق الي انا سويته ..توقعت منصور بيهد الاكل الي سويته وبياكل من بيتهم .. يعني معقوله ولد السفير وياكل من يد من بنت عمه؟ .. وياكل شنو بعد؟ بيض .. جبن .. ولا خيار .. ومن بيتهم الذ الاكل .. بس ابتسمت وانا اجوفه ياكل بشهيه .. شكله مو متعشي امس ..

ظليت اطالعه وانا سرحانه .. انتبهت على عينه العسليه تجوفني .. انحرجت .. ونزلت عيني .. : م منصور اليوم بنتمشى ؟

ركز نظرة علي ورد ينزل عيونه ويكمل اكله: اوكي ؟! ادلين انتي انا مادل شي .. حك ذقنه باحراج

ضحكت :هههههه لالالا ادل ادل لاتخاف ..


بعد ماخلصنا الريوق .. شلت الصحون وكنت بغسل الصحون واحط بالقي بالثلاجة حرام ينكب برع ..

قال لي منصور : لا خليه سالم ياب الخدامة تنظف وتسوي لنا الاكل ..

ابتسمت: اوكي .. بس ع الاقل بشيل الي كليناه وبحط على صوب .. م .. وحطيت لها اكل وبعد حطيت لها من اكل بيت السفير .. اوه اقصد عمي ..

ابتسمت للخدامة الي دشت المطبخ بعد ماناداها منصور .. اسمها ليلي ..

تصدقون شكلها صغير .. يمكن اكبر مني بسنة ولا سنتين .. يحليلها .. حرام ليش مطرشينها من بلادها تخدم بيوت الناس والمفروض تكون بالحرم الجامعي ..

طلعت من المطبخ .. شفت منصور منسدح على الكنبه وبيدة شي .. يه .. قرت اخرعه .. مشيت على اطراف صوابعي .. شوي شوي .. وقفت وراه بالضبط توني بصرخ اخرعه ولا مرة وحدة يقعد وايرني .. جان اصرخ انا .. بغيت اخرعه خرعني

منصور: هههههههههههه شفتج وانتي يايه

حطيت يدي على قلبي : حرام تخرعني

ضحك وقال لي : انتي تخرعيني معليه وانا لا؟

ضحكت : شلون جفتني من مساعه اتسحب جني سحليه شلون جفتني

ضحك منصور وقال وهو يأشر على البي اس بي ماله: جفت صورتج منطبعه فالبي اس بي وانا العب وقلت بخرعج

ورد يضحك مرة ثانيه .. ياي شكله اين وهو يضحك .. ماشاءالله عليه وسيم حتى انه احلى مني .. عشان جذي كان مغرور .. وبعد كان مغرور علي انا بعد لانه جد كان وسيم ..

سحبت البي اس بي من يده وقعدت العب .. وسحباه من يدي .. رفع يده فوق وطبيعي ماوصل لانه اطول من بوايد :يبه منصور اصلا عيب تسبحه من يد الناس وهم يلعبون

منصور براءة : يه .. انتي سحبتيه من يدي

يريته من يده ورديت العب : انا عادي .. بس انته لا

شكله زعل وقال : ليش؟

ضحكت ورديت العب : لانك ريلي وعادي اذا سحبته من يدك

طالعني بهدوء وقال : انزين انتي مب ريلتي مايصير اسحبه منج؟

مت من الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه شنو ؟ بل ههههههههه .. بليز عيد عيد الكلمة

ضحك بعبط : شفيج تضحكين .. أي كلمة؟

ضحكت وانا ادفن ويهي بالمخدة :ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه

ماقدرت ارد عليه .. مادري شفيني صكتني هستيريا الضحك .. قعدت اهتز وانا اضحك .. شكله احتر مني وفرك راسي بالمخدة زيادة حتى ان ريشتي تبطلت وشعري اعتفس .. بس كنت للحين اضحك من الكلمة .. ريلتي اونه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههه


منصور ضرب راسي : بس عاد .. صج !

ضحكت .. وغطيت ويهي بجتفه لانه شل المخدة عن ويهي وانا اضحك .. ولانه قاعد عندي وقريب فطبيعي حطيت ويهي على جتفه اغطي ويهي عنه واضحك

منصور وشكله مقهور: ساره

طالعته وعيوني تدمع ويهي صاير احمر : هههههه هلا؟
ههههههههههههههههههههه

رديت اضحك .. بسم الله صج مايسوى عليه قال الكلمة بس والله هههههههههههه مادري شفيني ؟ .. شكلي تعاديت من منصور هههههههههههههههههههههههههههههه ه

منصور: ليش تضحكين هالكثر؟

من طالعت ويهه وبرائته زدت بالضحك رعصني بالكرسي وهو قريب مني: اش خلاص ليش تضحكين ..
غطيت ويهي بيدي وانا اهتز بضحك بعدين وقفت ضحك وابتعدت يوم حسيته قريب مني .. وابتسمت .. طالعني : ليش كنتي تضحكين؟

ابتسم .. هههههههههه .. ياربي اخاف اتحجى وارد اضحك : مافيني شي .. هههههههه .. بس منصور

طالعني وشكله من جد زعلان : ها؟

ضحكت بهدوء: منصور مايقولون ريلتي؟ يقولون مرتي .. يعني انا اقول لك ريلي بس انت تقول لي مرتي مب ريلتي ههههههههه

فلعني بالمخدة ورديت اضحك ورد يفلعني بالمخدات كلهم ورديت افلعه انا .. هو يفلع .. وانا افلع .. واخر شي مسكينه الخدامة وهي يايه فلعها منصور .. مسكينه .. حتى انها من كثر الصدمة صرخت .. اويه شبتقول عنا مخبلين؟ احين منصور ياهل استويت انا اخس مستمرة وياه .. صج اني هبله

راحت الخدامة تتحلطم وهي رايحة للمطبخ شكلها كانت بتقول لنا عن الاكل ولا شي .. هههههههههههه مسكينه كلت الفلعه .. هع هع .. مسكت منصور وقلت له : خلاص سوري سوري مايسوى علي .. م .. نروح نتمشى


مسك يدي وقال :انزين يالله ..

تفشلت شنو مايستحي هذا يمسك يدي؟ ..عيب .. امبيه .. تمنيت اغطي ويهي عنه .. رحت للغرفه .. لبست شيلتي وعبايتي .. وتعطرت .. طالعت نفسي بالمنظرة .. بال شعري متبهدل .. يمعته وهو مبهدل مالي بارض امشطة واعدله لبست شيلتي وزرت عبايتي .. وطلعت .. جفت الخدامة طالعه بيدها صينيه الريوق .. خمنت ان منصور قال لها توديه للجيران ..

ابتسمت له وقلت : منصور ماتدري وين حاطة جوالي؟

حك ذقنه : مادري؟ ..

قلت باحراج: انزين ممكن جوالك شوي بكلم امي وسلوي ..

مد لي جواله بدون مايتمن علي .. حسيت اني فعلا كنت غبيه يوم كنت افكر واخط عشان اطفشه واخليه يعرف قدري الي استهان فيه سنين طويله .. مسكين منصور .. كسر خاطري .. اكيد بتكيف وياه بسرعه حتى والله اني ماحسيت باحراج وايد .. حسيته طفل مب ريال عشان انحرج منه ..

ابتسم لي يوم جافني اتصل .. رديت له الابتسامة بسرعه ضربت بيديني على الطاوله بتوتر .. ليش مايردون .. طالعت الشاشه اتأكد من الرقم ..

عقد حواجبه وجنه يقول لي شفيج .. هزيت جتفي وقلت له بهمس: مايردون .. شوي واسمع صوت .. صرخت بسرعه .. الو

ضحكت يوم جفته سد اذنه بانفجاع .. رديت اكلم : الو يوسفوه حبيبي عمري انته .. شلونك؟ شخبارك شمسوي؟ ..

يوسف: اب باب اباب باب باب

انا : يوسي انا تاله

يسوف وجنه يفكر : تالوه

ضحكت من نبرة صوته: سارة شنو شاروة اكسر لك ضروسك؟

سمعت ضحكته فديته : يوسفان وين مامي وبابي؟

يسوف ساكت :.........

صرخت: يسوف بلا لعانه عطني ماما ..

شوي وسمعت صوت ضحكات: جوفي ولدج مغرم شايل التلفون ويتكركر من الضحك

حسيت اني بصيح الاخوان يسولفون ومايون يردون بصيح احين انا محترقه ابي اكلمهم وهم ابد مب هامهم ..

شوي وسمعت مرام تقول: لا والله مسكه ماجد وقال : الو؟
ابتسمت بسرعه واحس عيوني تحتنرق : الو..

ماجد: من ساروة؟

ابتسمت : ايه .. شلونكم شخباركم؟ عساكم بخير؟ شلون مرام .. شلون يسوف .. وامي .. وانته شلونك؟

ماجد .. حسته ابتسم: بال بال بال كل هالاسئله تبيني ارد عليهم اقول عطيني ريلج اسلم عليه ..

قلت بقهر: مجود بلا سخافه .. احسن انا متصله اب ...

قاطعني صوت امي وهي تقول :عطني يمة اكلمها .. الو ..

هني طاحت دمعتين من عيني اليسار .. ياربي والله بافتقد هالصوت الحنون .. من عنده مثل امي من؟ .. محد .. محد .. بدت تصيح امي وهي تسألني عن اخباري .. والله كنت شوي واصيح بس ماسكة روحي : يمة انا بخير .. الحمدلله ..
ماقدرت اكمل .. عطيت منصور التلفون وعطيته ظهري وانا امسح الدمعه اليتيمة الي طاحت من عيني اليمين ..

شوي وصكر من عندهم منصور .. وياه صوبي: ليش تصيحين؟ ..

كنت ساكته وهاديه بس احس من داخلي نيران تثور : ولا شي .. بس .. م .. شرايك نروح برع نتمشى ..

مسك يدي وقال : يالله ..

انحرجت .. بس ماتكلمت .. طلعنا شوي تمشينا ع البحر وكنا نسولف سوالف متفرقه .. منصور يحاجيني وانا كنت سرحانه .. لين قعدنا .. على حصايه شوي كبيرة .. قال لي والهوى يهب ويطير اطراف شيلتي : متى اخر مرة يتي هني؟

منصور لا .. ارجوك .. لاتذكرني كل ماحاول انسى جروحك تذكرني فيها .. نزلت عيوني : قبل لايتوفى ابوي الله يرحمه

قال لي براءة : ابوج ميت؟

هزيت راسي وانا احس اني مخنوقه .. والله مو قادرة اتحمل :ايه ..

وجنه مصر يصيحني : متى مات؟

انخنق صوتي: قبل سنة وشهرين.. تلألأت عيني بالدمع .. اسفه يبه اسفه .. نسيتك هالكمن يوم .. ومارقدت وصورتك بيدي .. اسفه ..

منصور: اها .. انا ماذكر متى اخر مرة يت هني ..

سكت وسكت هو بعدين قال لي تحبين البحر : رفعت عيني من البحر وجفت اخر نقطة تقدر توصل لها عيني من البحر ..: ايه .. بس ..وايد احبه .. وانته؟؟

ابتسم: حتى انا..قال يغير الموضوع شنهي اكثر بلدة تحبينها؟ ..

ابتسمت بصدق: قطر ..

قال لي وهو يضحك: لالالا اقصد من البلدان الي رحتي لها

ابتسمت: ام .. البحرين اكثر دوله حبيتها ..

قال لي :شمعنى؟

ابتسمت: كانت لي ذكريات حلوة هناك .. وانته؟

ابتسم بأسى : مادري ماذكر ..

مسكت يدة بمواساه: معليه بتذكر شوي شوي ..

ابتسم لي:وشني هي اكثر دوله تكرهينها

قلت بسرعه وباندفاع: لندن .. لندن ..

طالعني مستغرب.. وبعدين قلت ابر: هناك ابوي توفى فيها .. كنت توني مخلصه من ثاني ثانوي .. وابوي كان يتعب بعد ما ابوك .اقصد .. بعد ماعمي اه .. باقه ..

طالعني مستغرب: أي عم؟

بغيت اقول له ابوك .. بس مستحيل اشوه صورة ابوه بنظرة مهما يكون هذا ابوه : م واحد من اعمامي ..

قال لي براءة : ماتذكرين اسمه؟

ابتسمت: ايه ماذكر

ابتسم: عيل انتي نفسي بعد ماتذكرين شي ..

ضحكت وياه وقلت: ايه صح!

قال منصور: انزين م تبين نركب الطراد؟

اول شي خفت بعدين حسيت بمغامرة : اوكي .. ليش لا..

ابتسم وبعدين قال لي : صبري .. قعدي لاتحركين بتصل لسالم بقول له يتفق ويا الريال

غصبت نفسي على الابتسامة .. سالم؟ .. هه .. امحق مشورة .. راح .. وقعدت اتأمل البحر ..

شوي وحسيت بحد واقف ..ماجفته توقعته منصور.. اصلا اكيد منصور ..شوي ولاحظت انه لابس بانطلون كحلي .. بس منصور كان لابس بانطلون ابيض ..

طالعته .. كان ريال ماعرفه .. طالعني وابتسم : من خمس دقايق وانا اجوفج وانتي تطالعين البحر .. شكلج يايه بروحج ..

اشر لي ان محد واقف وياي .. وقفت بروح .. سمعته يقول رقمة .. طنشت .. ولفيت والا انصدمت ب ريال ثاني .. سمعت الريال الاول يقول: ياريتني بداله ..

رفعت عيني جفته منصور .. مسكته من يدة .. كنت خايفه .. ومشينا بنروح لشاليهاتنا: منو هالريال؟

انصدمت من سؤاله بلعت ريجي : ماعرفه

قال باستغراب: عيل ليش واقف هناك؟

قلت له : ماعرف .. ماعرف ..

قال منصور : انزين شرايج نلعب بي اس بي ..

حاولت ابتسم: اوكي ..

دخلنا داخل وانا للحين ماسكة يده .. بعدين هديتها باحراج .. راح الغرفه يدور البي اس بي ويركبه ع التلفزيون .. قطيت نفسي ع الكنبه اهدي من نفسي .. شوي وابتسمت يوم شفته طالع ويهه احمر وينافخ .. سألته: شفيك؟

قال لي بهدوء: مالقيت شريط المصارعه

ضحكت: احسن لاني ماعرف العبه ..

ضحك علي .. وفتحنا البي اس بي وركبناه ..

قعدنا نلعب .. ثنينتنا انبطحنا على الارض وتحتنا المخدة وكل شوي يسبقني منصور وانا اتهاوش وياه ابغي اسبقه : غشاش والله غشاش .. مايصير مايصير

ضحك منصور وقال: لا .. انتي الي غشيتي انا قلت لج ستوب بعدل مخدتي وانتي فتحتيه والحين فزت عليج تقولين غشاش

قلت بعصبيه <مايسوى ترى لعب : لا انته تغشي شلون عيل سبقتني انا كنت سابقتكم غشاش والله غشاش

قال: مافي غشاش ماغشاش .. احنا تشرطنا الي يفوز يتشرط ويقول الي يبيه

فتحت عيوني : لاوالله؟ اصلا المفروض انا الي افوز انته غشيت .. سويت نفسي افكر .. صبر خل احط شروط فوزي

فلعني بالمخدة الي وراه: مب كيفج انا الفايز ..

قلت بعصبيه: انا

منصور: انا والله حتى شوفي .. وراني الغيم ومكتوب ان منصورو الي فايز .. قهر على النهايه يفوز علي

منصور: يالله الحين بتنفذين شروطي

قلت له بعصبيه: تشرط !

طالعني وضحك: نلعب من يديد .. وفاليل ماترقدين بالعرض على السرير بغيت اطيح امس

تفشلت يعني هو الي كان عندي مب المخدات مثل مانا اتوقع .. صج اني .. شقول بس .. غبيه شويه علي .. حسيت ويهي شب ضو : اوكي نلعب قيم يديد

قال لي : بس الي يفوز مايتشرط الحين

وقفت وتخصرت: لاوالله؟ تدري يعني اني بفوز عشان جذي جي تقول

يرني من يدي وقعدني: هاي شرطي

بغيت افلعه .. شكثر شروط كنت افكر اسويهم بمنصور خخخخخخ .. فتحنا القيم وردينا نبطح ونلعب .. تذكرت : تعال انته قلت بتروح تشوف الطراد

ابتسم: ايه صح .. نسيت باجر ولا الي بعده بناخذه ..

قلت وانا العب وياه: اها

قال لي : بس سالم بي يمشي الطراد بدال الهندي لاني ماعرف .. نسيت!

وع .. انا اركب ويا سويلم الطراد خسي .. انا اخوه بالغصب بالعته بعد هو .. ويع من قلب .. احين منصور مابنقول شي ناسي ذاكرته وتصرفاته غير عن قبل يعني ينبلع .. بس سويلم وخي ...تذكرت قبل سنة يوم استهزئوا فيني هم الاثنين .. وبمشيتي .. تذكرت اشيا وايدة .. خلت قلبي يشتغل حقد عليهم ..انا انثى مجروحة .. مجروحة .. شتوقعون مني ها؟ والي كان يجرحني ويقطعني لاصغر قطعه هو ريلي الحالي .. شتوقعون .. شتوقعون ..

هديت يد السوني : انا تعبت..

قال لي : لا انا ماتعبت الله يخليج خل نلعب هالقيم

قلت : لا

قال لي بسرعه:الله يخليج الله يخليج

سكت ورضخت ماحب اشوف احد متذل جدامي .. شكثر كنت اتمنى منصور وسالم ينذلون جدامي مثل ماكانو يجروحوني ويذلوني .. بس ماعرف شخصيه منصور اليديدة ماتستاهل اني اذلها ..

كملت لعب وياه .. وماحسيت بنفسي الا وانا راقدة ..





الجزء الخامس
(الحفنه الخامسه)

سلوى

المل محاوطني .. امي كالعادة بيت وحدة من زوجات الوزراء .. وهي هناك .. بغتني اروح وياها .. بس ماقدر احس بنخنق زيادة بروحي مو طايقه شي.. تصدقون احس هالاجازة غير بتكون .. احس بتكون وناسه .. خصوصا ان سروي بتكون ويانا بنفس البيت .. ياي .. والله اكشن .. ياترى سروي شلون عايشه الحين؟ .. عرفت بمرض منصور؟؟ .. شلون تتعامل معاه؟؟؟ .. اوف .. انا اعرف سروي تكره منصور .. اكيد الحين مطينة عيشته .. تعرفون سروي كانت تكره منصور وسالم من صف سادس مادري ليش؟؟؟ وقبل سنة بالضبط كرهها زاد لهم ليش؟ او شالسب ماعرف؟؟ .. وحتى سالم ومنصور يكرهونها كره العمى .. اتذكر شكانو يسون فيها .. اصلا منصور كان يكرهها من صف 3 لان عمتي كانت تلعب سارة .. ومنصور كان متعلق بعمتي بشكل ماتصورونه .. حتى انه كان يحبها اكثر من امي .. اصلا .. اصلا .. يوم توفى يدي .. عمتي انهارت .. واطلعت من بيتنا .. وراحت بيت عمي بو ماجد .. فكان صعب على منصور انه يفارق عمتي بعد ماكانت ساكنه ويانا ويقعد معاها ليل ونهار .. قام يروح بيت عمي .. بس عشان يشوف عمتي .. وكانت المفاجأة ان عمتي بدت تهتم في سارة .. وهالشي الي حس منصور بأن سارة خذت عمتي منه .. بعد ماكان طفلها المفضل صارت سارة مكانه .. هالشي اثر على منصور بشكل كبير .. خصوصا انه كان بدايه مراهقته وانا وسروي كنا للحين صغار .. غمضت عيني على ذيج الذكريات الحلوة .. يوم كنا نختلط ويا عيال عمي ..
بس بعد سنتين يوم رحنا انا وسروي الصف الخامس ماعرف اش صار بس ابوي ماقام يروح لبيت عمي مثل قبل وحتى احنا ماقام يخلينا نروح عندهم ليل نهار مثل ماكنا دايما نروح .. لا قمنا نروح لهم مرتين بالاسبوع ثلاث ساعات .. وبعدين قلت الايام .. وحتى الساعات قلت .. عشان جذي هالشي اثر في نفسنا كلنا .. كنا وايد متعلقين بعمي .. كنا نحبه وايد .. لانه كان وايد طيب .. وايحبنا وايطلعنا .. اه ياعمي .. اه ياعمي .. رحت وانت مريض .. صج ياعمي فقدناك ..
قعدت اصيح .. انا اكثر وحدة كانت تحب عمي .. كنت احبه وايد .. اكثر من أي احد من اخواني .. وهو كان يحبني وايد وابدا مافرق بيني وبين سارة .. عمي كان بنظري ملاك .. مب انسان .. كنت احسه ابداً مايغلط .. دايما يفكر .. وهادي .. ابدا مب متهور .. مايغامر بأي شي .. قمت بهدوء من على سريري .. على عكس الي احسه .. مشيت لدرج .. خيالي .. فتحته سحبت دفتر كبير .. او بالاحرى البوم كبير .. فتحت اول صفحه .. مسحت دموعي .. وضحكت .. كانت صورة ساروه .. وشعرها الكيرلي يتطاير فالهوى .. وحاطة يدها على عينها .. وتصيح .. وخشمها احمر وسلوم ماسك شعرها ويضحك .. ضحكت ههههههه .. مت من الضحك هالصورة ابدا مانساها .. كنا هني بيت يدي .. يوم كلنا كنا عايشين هناك .. امي مادري ليش كانت تكره يدي .. ويوم احنا بالدار كانت تسبه وتلعنه .. وماكنت تداني عمتي ولا حتى خالتي ام سارة .. كانت تكرههم .. وايد .. ماعرف شالسب .. فريت الصفحة .. وجفت صورتي وانا ابتسم براءة وحذاي ثاني وماجد وساروة كانت قاعدة عند ثاني من الجهة الثانيه ومبوزة .. هههههههههههه كان شكل سارة يضحك هههههههههه ياريتكم بس تشوفونه .. يوم كانت صغيرة بالصف الرابع كانت مليانه شوي .. وخدودها صايرين حمر وشعرها كان منسدل وطايح مثل شعر الصينين الي يشوف شعرها وهي عمرها 4 سنين مايصدق ان هاي شعرها .. كان كيرلي بس الحين صاير سيدة.. والي يجوفني قبل مايقول هذي انا كنت .. حلوة .. كنت احلى البنات .. احلى من ساروة واحلى من سلطون(اختي سلطانه) واحلى من غدور (غدير اخت ثاني عيال خاله سارة )
صح كنت مبهدله بس كنت حلوة وايد .. ابتسمت .. وقفت وجفت نفسي بالمنظرة .. للحين حلوة .. بس احس قبل كنت احلى ..

سمعت صوت المؤذن .. قمت من على الارض .. وخليت الالبوم مفتوح ..

رحت توضيت ..وقريت ادعيه الوضوء .. طلعت من الحمام .. فرشت سيادتي .. لبست جلال الصلاة .. وقعدت اقرا سورة يس .. احب هالسورة وايد تشرح نفسي .. صليت وبعدها قعدت اقرا الادعيه الي بعد صلاة الظهر

دعاء تعقيب صلاة الظهر
" اللهم صل على محمد وال محمد .. لا اله الا الله العظيم الحليم .. لا اله الا الله رب العرش الكريم .. الحمدلله رب العالمين .. اللهم اني اسألك موجبات رحمتك .. وعزائم مغفرتك .. والغنيمة من كل بر .. والسلامة من كل اثم .. اللهم لاتدع لي ذنبا الا غفرته .. ولاهما الا فرجته .. ولا سقما الا شفيته .. ولا عيبا الا سترته .. ولا رزقا الا بسطته .. ولا خوفا الا امنته .. ولا سوءا الا صرفته .. ولا حاجة هي لك رضا ولي فيها صلاح الا قضيتها .. يارحم الرحمين .. امين .. يارب العالمين .. (تقول عشر مرات ) بالله اعتصمت وبالله اثق وعلى الله اتوكل ..اللهم ان عظمت ذنوبي فانت اعظم .. وان كبر تفريطي فانت اكبر .. وان دام بهلي فانت اجود .. اللهم اغر لي عظيم ذنوبي بعظيم عفوك .. وكثير تفريطي بظاهر كرمك .. واقمع بخلي بفضل جودك .. اللهم مابنا من نعمه فمنك لا اله الا انت .. استغفرك واتوب اليك "

بعد ماصليت ودعيت وقريت قرأن صكرت سيادتي .. وقمت من عليها .. شوي سمعت دق على الباب .. قلت وانا مستغربه .. :تفضل؟؟

طل علي ويهه الوسيم : شتسوين؟؟

ابتسمت .. يوه .. من زمان مادق علي الباب او حتى تعنى لداري غالبا اشوفه وهو طالع ولا داخل او اوقات على الغدى : تفضل سلوم ...

دخل بهدوء وجاف الغرفه باستغراب واعجاب: اوه مغيرة الديكورات ولون حجرتج؟؟

طالعت الغرفه .. مامغيرة شي .. شفيه خرف؟؟ .: مو مغيرة شي .. نفس الاثاث ماغيرته


عقد حياته : امبلا .. كانت غرفتج ورديه .. اجوفها الحين زيتونيه؟؟؟

تذكرت وابتسمت: اوه صباح الخير اخ سالم .. مغيرة الاثاث من سنتين ونص !!

ابتسم : اها .. والله توني ادري

جفته بحزن .. ليش من متى احنا ندري عن بعض؟ .. كل واحد يخش بقلبه وكل واحد هو فمكان والثاني بمكان ثاني .. مع ان يجمعنا بيت واحد .. هه .. ياخسارة .. ياخسارة .. : اها ...

طالع سريري .. وقال لي : شكنتي تسوين؟؟؟

هزيت جتفي بمل: ام صليت والحين يايه ايمع الصور

دش غرفتي وصكر الباب .. وتوجه للسري: صور؟؟ .. رفع صورة وحدة : اوه صورنا ههههه

قعد على السرير .. ابتسمت له .. ورحت له وقعدت عنده .. اشرت على الصورة الي بيده : تتذكر هني؟؟

ضحك سالم:ههههههه ايه ايه يوم كنا بالبحر؟؟

ابتسمت: ايه هههههههههههههههههه

ضحك معاي وقال: يوم تسوين روحج منقذه واول ماتدشين فالبحر والماي يلامس ريولج قعدتي تصارخين وتصيحين ههههههههههههههههه


ضحكت:هههههههههههههههه بس عاد بلا طنازة

ضحك سالم .. ورد مسك صورة ثانيه .. كانت صورة عمي ضام سارة الي مسوين شعرها الناعم عجقتين(جديلتين) وخصل كثيرة فارة من شعرها .. وحاطة يدها على عين وحدة .. وشكلها بتصيح .. ولعبتها بيدها ماسكتها باهتمام ونص يد العبه منقصه وبيد سالم .. وعمي بو سارة كان ضام سارة بحنان وهي شكلها تشتكي له عمله سالم فيها

ضحك سالم: هههههههههههه جوفوا جوفوا الدلوعه .. كانو مدلعينها على الفاضي ..

مسكت الصورة : اجوف الصورة .. جفت الصورة وابتسمت .. : كنتوا وايد تحاربونها وتضربونها انته ومنصور .. تذكرون شسويتوا فيها عند البرجة

ابتسم سالم وجنه حاس بتأنيب الضمير: ايه يوم دزيناها انا ومنصور

قلت بحزن على هذيج الايام الحلوة : ههههه كنتو غيورين بس والله حرام عليكم خرعتونا زين ما مات البنيه

ضحك سالم:هههههههه لا تخافين هذي من 7 ارواح

مسك سالم صورة بس ماعرف ليش ملامحه صارت جامده فلع الصورة على الصور وماقدرت اميز أي صورة كان ماسكها .. جفته قام وقال لي بغيض: اذا مايمعتي هالصور وشقتيهم انا بشقهم سامعه ..


طلع من غرفتي ثاير ومعصب ..

اعوذ بالله .. شفيه هذا .. شجاف


مسكت الصور وقعدت ادور عليهم .. لقيت صورة حياة وسالم وسارة وهم يضحكون .. اوه .. امبيه انا شسويت .. حرام علي ... كانت صورة حياة وضحكتها ناضخة بحيوية ولمعه عيونها الفرحانه تعطي احساس للواحد بكثر فرحتها ..وسارة تاكل الايس كريم ونص الايسكريم على ويه سالم الي كان يصرخ بانفعال.. امتلت عيني دموع ..ياربي .. صج الانسان عنده ذكريات حزينة واليمة ..


طفرت دمعه من عيني .. انا متى راح اصير قويه لي متى انا ضعيفه وحساسه وعلى كل شي اصيح .. شي راح وانتهى .. من ... من اكثر من سنين طويله .. يالله ياسالم شكثر ظلمت في حياتك اشكثر .. مواقف وايد مرت بذاكرتي وماكان مني .. الا اني اصيح بحرارة ... يارب تسامحني على الي سويته الحين يارب ..


^^^^^^^^^^^
سارة


فتحت عيني على عيونه الناعسه العسليه .. يالله شكثر حلو لونهم .. لو بظل طول العمر اجوفهم مابشبع من لونهم لونهم غريب عسلي على لون مزوج بحمرة بدايه البؤبؤ ونهايه القزحيه خطوط بنيه فاتحه مخليه عينه لون عسلي صافي نقي .. ابتسمت له .. ادري اني مارقدت ادري اني غفيت .. من التعب ..

انحرجت وقعدت بسرعه وقلت له بحقد: ليش جذي تطالعني؟؟؟

طالعني باستغراب: شلون؟؟؟

سكت وهزيت ريولي بغيض وحاولت اهدي نفسي .. كنت ساكته واطالع بالفراغ


سمعت صوته : سارة تدرين تذكرت منو هذاك الريال الي كان واقف وياج عند البحر

طالعته باستغراب .. أي ريال؟؟ .. ايه .. يوم راح يجوف الطراد .. وخلاني على الحصايه .. صح صح .. تعالو هاي للحين يفكر بذاك الريال؟؟ ... صج عقله عقل ياهل اذا جاف شي لازم يسأل مليون مرة لين يعرف ذاك من .. وانا شعرفني .. : من؟؟؟

منصور: اتعرفين اخوي سالم


يستهبل الاخ؟؟ شلون ماعرف اخوه .. حسيت اني احقد عليه بزيادة .. سالم اكرهك .. اكرهك .. بسبك فقدت اغلى ناسي .. : ايه ..

منصور : هاي رفيجة .. تذكرت .. قبل يومين جفته في .. في ... ضرب على يبهته .. وقال بيأس : نسيت@@@


والله خوش سويلم مطرش القذارة ربعه يراقبونا والاخ بي باجر عشان الطراد .. لا بالله .. تهنيتي ياسارة ..

قلت : منصور .. مابي اركب الطراد

طالعني : ليش؟ اتخافين؟؟

كنت بقول لا .. بس فضلت اقول : أي ..

عقد حواجبه: اها .. خلاص بقول لسالم

حسيت بالمل يحاوطني .. احين بالله عليكم هاي ثاني مادري ثالث يوم للعروس وهي منحبسه بالشاليه ومب متهنيه ولا تعرف شي .. ياربي والله .. مسكت الجريدة .. قريت شي .. خلاني اصرخ حتى ان منصور نقز ههههههههههههههه .. وطالعني بفجعه .. ضحكت على شكله: ههههههههههههههههههههههه

طالعني بخوف وقلق: شصاير؟؟؟

مت من الضحك : باجر بيعلنون نتايجنا .. ياربي خايفه منصور ..

هههههههههههه الذكي عباله خايفه من حرامي ولا شي .. يه قعد عندي ومسك يدي : لاتخافين سارة اذا صار أي شي بتصل للشرطة

واي ماقدر امسكوني .. شلوه عني بموت:ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه .. منص ههههههههههههههه منصور انا مب خايفه هههههههههههههههههههههه من شي .. ههههههههه خايفه ههههههه من النتيجة ههههههههههههه

ابتسم منصور بهبل : اها ...بس ليش خايفه؟؟

ضحكت ه:ههههههههههه اخاف مايب نسبة حلوة ...

منصور: اها ...


قلت وانا ابتسم: ادعيلي منصور ايب نسبة حلوة

ابتسم: ايه انزين

حسيته مب فاهم .. ضحكت ضحك هههههههههههههههه .. بعد ماسكت استوعبت انه للحين ماسك يدي ... تفشلت .. سحبت يدي بسرعه .. وقفت ..

منصور: مل صح؟؟

ابتسمت ايه صح .. بس شرايك نسوق السيارة على رمل السيلين ..

منصور: من يسوق؟؟

دقيت صدري: افا عليك احم احم معاك المحترفه سارة

منصور باستغراب: اتعرفين اتسوقين؟؟.. شنو يعني محترفه؟؟

ابتسمت بخبال وانا اركض للغرفه : بعدين بقول لك ..

صكرت الباب بالقوة وقفلته فلعت نفسي على السرير وناقزت عليه بوناسه .. مادري ليش حسيت بالفرحة مرة وحدة .. وبسرعه طلعت لي ملابس رياضيه .. بانطلون ابيض سبورت فيه خطين على الجانب اليمين بالون الوردي .. لبست وياه بدي لونه برتقالي فيه اصفر وردي وابيض بالخرابيش وقلوب وحركات خبله..نص كم .. .. جفت نفسي بالمنظرة شكلي كان يضحك ههههههههه .. شلت الشباصه الي ماكان لها داعي لانها كانت بتطيح .. وشعري اغلبيته مفتوح .. يعني مالها فايدة لول .. مشطت وكنت قاعدة اصكر شعري باحكام عشان ماينزل وسبعين مشباص مطلعته جدامي عشان اثبت شعري
سمعت دق الباب وتخرعت وانفتح شعري كله لاني ماقدرت اربطة فتحت الباب كان منصور .. طالعني باستغراب اكيد مستغرب من خبالي مايعرفني اني اموت بالرمل وحركات السيارة عليه ياربي بتخبل .. كل مارفع خصله من شعري تطلع الثانيه تملت .. مسكت شعري بدفاشه .. ماي الا بالتكفخ هههههههههههه

مسكته بالقوه وكنت بربطة باحكام بس منصور مسك شعري وقال لي : تبين اصكره ..

صرخت فويهه يوم جفت شعري طلع من قبضه يدي الصغيرة .. : منصور شسويت .. اوف

جافني منصدم .. وبعدين قال باعتذار : اسف اسف مب قصدي كنت بساعدج .. جنج متوهقه

عقدت حواجبي بعصبيه وضيق .. احين من ساعه وانا احاول اصكره واي هالشيخ وايخرب علي كل شي .. عصبت .. فلعت الشباصه على التسريحه بغيض .. وجفت نفسي بالمنظرة معصبه .. شوي واذبح منصور .. وبلحظة غيض مسكت الشباصه وجفت منصور الي قعد على السرير .. توجهت لعنده بعصبيه ..
وقعدت على الارض وانا ماعطته ظهري وقلت بعصبيه : صكر شعري مثل ماخربته .. الحين


طالعني وجنه متوهق : انزين ..

مديت يدي له بالشباصه .. مسكها وقعد يلملم شعري .. يمسك خصله وتطلع الثانيه .. لانه ناعم وايد وغير هاي قاصته الكوفيرة مدرج عشان جذي كان يطلع


قهرني يوم حاول ايمع شعري وماعرف وقال لي : انزين شلون اصكره ماعرف


عصبت بجد وصرخت عليه : منصور بس الي اتعرفه اتخرب .. خربت حياتي وخربت عيشتي .. وخربت نظامي .. وخرب كل شي حلو بحياتي ..كل شي .. كل شي .. انا اكرهك منصور ..اكرهك

طالعني منصدم .. وقال بأسف : انا اسف ..


طالعني بعتب .. وطلع من الغرفه بسرعه مثل مادخل ..

صرخت بعد ماطلع : احسن فكه

رميت الشباصه بقوةعلى السرير .. وقعدت على السرير .. وغطيت ويهي بيدي .. ونافخت بقوة .. وبعدها بدقايق .. حسيت اني كنت مبالغه بردة فعلي .. صج مايسوى عليه .. امبيه انا شقلت له .. مسكت خدي بندم وعضيت على شفتي السفليه .. انا شقلت شهبت .. لطمت خدي بخفه .. وبسرعه طلعت من الغرفه بدون ماهتم لشكلي او حتى بالشباصه الي تهاوشنا عليها .. اول شي طاحت عيني عليه الصاله .. كانت فاضيه والدرايش مفتوحة والهوى يداعب الستاير يرتفعون دقايق ويخمدون دقيقه .. هالمنظر اثر فيني ذكرني بحياتي المختبصه مرة راكدة ومرات هيجانه .. مرة فرحانه ومرات كثيرة تعيسه .. انا ليش جذي؟؟ ليش جذي حياتي؟؟ .. معقوله انا شخصيتي جذي ماعرف اتصرف ومستعيله وبس .. وفوضويه؟؟ .. تذكرت منصور .. دورت فالمطبخ بالصاله .. بالغرف الثانيه مالقيته ..

فتحت الباب .. طليت .. مالقيته .. رحت للدريشه ازحت الستاير .. بعد ماله اثر .. والبحر هايج على الشاطي ويطغى عليه .. حسيت بالندم والخوف .. وين راح ؟؟ .. ياترى وين راح .. وين وين .. بروحه فاقد ذاكرته .. ومايعرف شي ..

دب بقلبي الرعب .. ومت من الخوف .. اذا صار فيه شي ابدا ماراح اسامح نفسي .. امتلت عيني دموع .. يمكن يغرق .. يمكن ينخطف .. يمكن يدعم .. يمكن يمكن يمكن .. شسوي ياربي شسوي ..

مشيت للبا فتحته .. ورحت بفتح الباب الزجاجي عشان اطلع ادوره .. حاولت افتح الباب طلع مقفول ..

وين راح؟؟ ... ليش قفل الباب .. ياحسرتي .. انا شسويت ..

ليش سويت جذي .. ليش؟ ليش؟؟؟


^^^^^^^^^^^^^

لولوة

قاعدة بصمت والظلام محاوطني .. وهاله النور الي منبعثه من بين اطراف الستاير الفخمة منطبعه على جهه وحدة من ويهي .. اجوف الظلام واحس انه يمثل حياتي .. قعدت افكر انا ليش حياتي جذي؟ ليش انا الوحيدة الي مب سعيدة .. ليش على الرغم من اني سعيت للفلوس وحصلت عليها ماحس بسعادة تغمرني .. ليش؟؟ .. مديت يدي للنور .. وسحبتها بسرعه .. شالسخافه الي قاعدة افكر فيها انا؟ .. انا سعيدة سعيدة .. من يقول اني مب سعيدة .. انا عايشه عيشه الملوك .. وبسعادة كبيرة بعد .. هه .. فكرت ازور اهلي .. من زمان مارحت عندهم من 3 اسابيع تقريبا ..

...


تحركت من السرير .. ورحت غرفه الملابس .. وطلعت لي تنورة فخمه بلون الفيروزي .. ومعاها قميص كحلي غامج وفخم مطرز بطرايز بسيطة بس ماعطته فخامة كبيرة .. اول مرة البس شي بهالبساطة .. وبهالالوان .. دايما البس الوان حيوية ومثيرة .. ماحب هالالوان يمكن لانها تذكرني بحياتي السودة .. اوهو ... ورديت اقول السودة بالعكس بالعكس مافي حد بقدر سعادتي ..

مشيت مثل الطاوس ... وذيل تنورتي الطويله خلاني فعلا احس نفسي مثل الطاوس .. جفت نفسي بالمنظرة .. كحلت عيوني الوسيعه .. وحطيت لي عدسه بلون البحر .. مسكت الاي لاينر وخطيت خط ضعيف من بدايه عيني وبديت اعرضه من النهايه .. طبعا بعد ماوزعت الكريم الاساس الابيض والشدو الكحلي والفيروزي على عيني .. حسيت الكحل الغامج صغر من حجم عيني .. مسحت بدايه عيني وتكحلت بلون ابيض من البدايه.. ونهايته دمجته ويا كحل كحلي .. مشت الماسكرا بنعومه على رموشي القصيرة وطولتهم وعطتهم رونق يبهر العيون .. مسكت الفرشاه ومسحتها بهدوء على خدي طبعت لون مورد صافي لبشرتي البيضه .. مسكت الروج .. وحطيت لون وردي هادي .. زيدته بكميه بسيطة بنفس الون كبرت من حجم شفايفي .. حطيت عليهم لمسه من الجلوس الشفاف خلاهم يبرقون مثل الزجاج الي عليه نور .. مشطت شعري بسرعه ولاني امس كنت مرولته فكان طالع يهبل .. مسكت شباصه صغيرة جمعت فيها قدلتي كلها ورفعتها على شكل نفخة وخليت شعري ينساب بحريه على جتوفي .. جفت نفسي وابتسمت راضيه على شكلي .. مشيت بغرور لين وصلت لصندوق الذهب والالماس .. قعدت ادور على شي فيروزي .. احترت بين ثلاث اطقم لبست واحد منهم كان رهيب .. جفت شكلي مرة اخيرة .. طبعت بوسه فالهوا لنفسي .. لبست عبايتي المفصه .. وشيلتي رميتها باهمال على راسي .. مسكت جوالي .. مالي بارض امسك بيدي شنطة .. ناديت الخدامة تشيل شنطتي .. نزلت على الدري .. والخدامة وراي تشيل شنطة يدي .. وانا انزل بغنج وغرور .. شفت علي قاعد وعاقد حواجبه متضايق .. ابتسمت له باثارة .. وطالعني بانبهار .. لشكلي .. يمكن لانه اول مرة يجوفني بهالون .. نادراً .. مالبس الوان غامجة .. احب الالوان المثيرة العنابي الاحمر اليموني .. دم الغزال اكثر لون احبه .. وعلي يحبه بعد .. ابتسمت له .. قلت للخدامة بخياس نفس: ودي شنطتي في السيارة وقولي للدريول يجيبها عند الباب

ابتسمت لي الخدامة بلطف : اوكي مام

تأفت .. اكره هالخدامة كم مرة قلت لعلي يطرشها بلادها بس هي كاسرة خاطرة على ايش مادري .. عضيت على شفايفي واقتربت من علي وقعدت عنده ..وميلت راسي على جتفه: حبيبي ليش مهموم؟؟

ابتسم علي وعدل خصله شعري الي طالعه من تحت الشيله وغطاها وقال لي : سلامتج مافيني شي .. ها طالعه؟؟ ..

ابتسمت: رايحة ازور امي .. من زمان مازرتهم

ابتسم علي: اها .. الله يحفظج

اشفيه يبي الفكه؟؟ .. فشنو يفكر .. شالي شاغل باله .. معقول بكامل اناقتي وزينتي ماثرته ولا زيدت اهتمامه .. ولا حتى بين اعجابه ولا مدحهه .. حسيت بغيرة كبيرة .. ليش مامدحني .. اكيد حد شاغل باله .. شالي شاغله عني .. وملهيه؟؟ .. طالعت اضافري وتظاهرت بعدم الاهتمام .. : يالله تامر بشي ..

ابتسم بحزن : لا ..


اشفيه ؟؟ ياربي بموت واعرف ايش فيه؟ شلي مغيرة .. لايكون العيوز امه ردت اتحن على سالفه العيال .. اوه من هالعيوز .. متى الله ياخذها ويفكني من اذاها .. قبل لا اقوم من عنده .. مسك يدي .. وباسها .. ماعرف ليش هالشي اثر في نفسي وايد مع انه دوم يحبني ويبوسني على يدي بس ماعرف هالبوسه كان لها طعم وتأثير ثاني على نفسي .. حسيت قلبي بدا يدق اكثر من قبل .. بستة على خده وقلت وانا احس بهالمشاعر بصدق: احبك ..

قمت بسرعه من عنده لاني حسيت الحظة صارت حميمة وانا مابغي احبه .. وازعل اذا فقدته .. ابيه يكون انسان عادي .. عابر في حياتي .. مابي اتأثر بقربه وايد عشان جذي مشيت بسرعه للبواه بدون ماهتم والقي عليه نظرة اخيرة ..

نزلت من على الدري ولقيت الخدامة تسولف ويا الدريول وتضحك.. عصبت وصرخت عليها .. اكرهها ياناس ماطيقها .. : يازفت انتي ادخلي داخل ياأرف الله يقرفج ان شاء الله

طالعتني برعب وبسرعه دخلت داخل .. مسكت بيديني بقوة ومشيت لباب السيارة بعد مافتحاه السايق .. دخلت السيارة وقعدت .. امرته يفتح المكيف والمسجل ... اشتغلت اغنيه شبابيه صاخبه .. فتحت الدريشه لين النص .. وفتحت شنطتي الي كانت ماسكتها الخدامة وطلعت المنظرة وقعدت اجوف مكياجي .. ضبطته وزيدت من الجلوس .. وقف السايق عند اكبر مخز حلويات وراح ياخذ الكيكة الي شريتها لبيت ابوي .. طاف شاب .. من عندي وطالعني بانبهار لكن سرعان ماطالعني باحتقار شديد .. وتفل على الارض وهو يمر من صوبي .. قهرني .. حسيته يقصدني بحركته .. الله ياخذه هالحقير .. ان ماوريته شغله بعد .. جا الدريول بعد دقايق ودخل الكيك جدام عنده .. ومشى لبيت ابوي ..


كنت اطالع الشارع بلا هدف رفعت الدريشه العاكسه .. اول ماوصلنا بيت ابوي .. افتريت وطالعت الشارع الرئيسي .. جفت بيت منصور الفخم .. وبسرعه صديت وانا باتسم . عندي بيت يامنصور يماثل بيتك فحجمة ويمكن بيتي اكبر .. اهلك مارضو فيني ليش اني بنت السفير السابق .. والي يعتبر مفلس على الاخر .. غطيت ويهي بشيلتي مابغي اتمشكل ويا بدر اخوي .. امرت السايق ينزل الكيك .. مسكت شنطتي .. ودخلت داخل البيت

جفت بدر بالصاله .. اوف .. تأفت بداخلي .. هذا وقته اشوف هالمعقد هالحزة؟؟ .. سلمت .. وقعدت بعيد .. طلعت لي امي الي لابسه جلابيه تناسب عمرها .. بستها فوق راسها وانا مستنكرة ملابسها .. كم مرة خيطت لها جلاليب يحلمون بيت بو منصور مثلها .. وهي ماتلبسهم ومخليتهم بالخزانة .. اوف تقهرني بملابسها هاي .. تحسني اني يايه من بيئة معدومة .. ابداً ماعندها تلبس <طبعا لولوة تبالغ حبتين

فصخت شيلتي وعبايتي .. طلع بدر لانه كان مشغول حيل .. دخل الدريول وقلت لخدامة بيت ابوي تاخذ من ايده الكيك

امي : يمة لولوة حرام يجوفج الدريول جذي بكامل زينتج وبدون شيله وعبايه يايمة

طالعت امي بتأف : يوه يمة الا هندي .. شعرفه ..؟؟

امي : يايمة هندي يعني مب ريال

وقفت بعصبيه: كل مازورج بتفتحين لي محاظرة وبعدين يمة وبعدين؟؟

كنت بصعد فوق بس خديجة مرت جاسم اخوي نزلت ..لو مانزلت جان مت من المل مع امي .. قعدت عندي .. قالت لي انها عازمة مرت محمد اخو منصور .. حسيتها فرصه اعرف اكثر عن منصور بعد زواجة .. ابتسمت .. خديجة رفيجة شهد زوجة محمد ..



^^^^^^^^^^^

سالم ...

قاعد فالكوفي شوب وفكري بعيد بعيد .. ابعد مايمكن انه يوصل تفكيركم له .. طالعت البنات حولي .. اعرف نفسي وسيم واجذب بنات وايد لجوفتي .. بس حسيت بفتور .. مالي بارض لهم .. ولا لسخافتهم .. رن موبايلي .. "لولو " يتصل بك .. اوه شتبي هذي؟ .. بس تدرون الكلبه صارت احلى من قبل بوايد شكل العز الي معيشها ريلها فيه مأثر على شكلها .. جفت فهد ولد خالي .. اقرب صديق لمنصور فالكوفي .. سلمت عليه .. وحسيت سوالفه مله .. حياته روتينيه بين شغله كدكتور .. واهله .. مايعرف لابنات ولا شي .. غبي .. ههههههه .. والله غبي ملاين البنات ايونه عشان يتعالجون .. معقوله ماعجبته ولا وحدة فيهم ولا حتى رقمها
بصراحة ماصدق احسه يسوي نفسه مثالي وهو بعيد عن المثاليه .. هه <كل من يرى الناس بعين طبعه ياسالم

حكيت يبهتي بمل من سوالفه وسوالف رفيجة .. استأذنت عنهم ..

ورحت للكورنيش .. قعدت على السور الي مسوينه على البحر ..وتحتي الحصايات الكبار .. والموج هادي ويلاطم الحصايات بلطف ... رن جوالي جفت منصور يتصل بك .. رديت على طول .. قال لي انهم مايبون يروحون بالطراد .. اكيد السوسه مرته مابغت .. هين ياسوير تتحدين ها؟؟ .. الكلبه لو ماصارت حلوة لهالدرجة جان ماناظرتها .. بس احلوت .. احلوت وايد وايد .. بصراحة عجبتني .. ودشت مزاجي بالقو .. بس شكلها مب من النوع الهين .. الي يبي له تلين راس .. ماعليه ياسارة .. ماعليه .. انا لج وانتي لي ..

قرت اني اروح مسعيد وشاليهاته واتسلى فيها


((معلومة عن مسيعيد .. تبعد عن الدوحة حوالي36 كم جنوبا .. سكانها حوالي 1.6 % وبدأ بالزدياد .. وهي منطقه يوجد بها مصانع مختلفه .. الى جانب المنشأت العمرانيه والسياحيه ..شواطئها جميله ذات رمال ناعمه اهتمت بها دوله قطر فاصبحت من اهم المناطق السياحيه في دوله قطر .. <الي يزور قطر لايفوته السيلين ومنطقه مسيعيد .. ))


^^^^^^^^^^^^


سلوى

من المل الي يحاوطني قمت فتحت الكمبيوتر .. وفتحت النت .. فتحت ماسنجري .. لقيت فطوم .. وجفت عندي اضافه .. حطيت اوكي ..

دخلت على فطوم .. وسلمت عليها .. كانت حاطة نك كئيب ..

..::]][[ هلي لاتدفنوني بقبر ولد عمي]][[::..

اهلين سلوي

..اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

اهلين فطوم .. اخبارج؟؟

..::]][[ هلي لا تدفنوني بقبر ولد عمي]][[::..
زفت ..

.. اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

افا ليش؟؟

..::]][[ هلي لاتدفنوني بقبر ولد عمي ]][[::..

(طرشت ويه يصيح ) لاتسألين ياسلوى لاتسألين وتزيديني جراح على جراحي

يه شفيها فطوم؟؟ طرشت لها .. شفيج فطيم تحجي خرعتيني؟؟

بس فطيم طلعت .. شفيها فطوم؟؟ شصاير .. ليش تصيح .. خسارة ماعندي رقم جوالها .. واستحي اتصل على البيت .. شسوي؟؟؟ ..

جفت مفتوحة محادثه ثانيه

::فهواج يابنت انا مغرم ::

هلا والله؟؟ ..

استغربت من هذا؟؟ .. او من هذي؟؟

...اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

اهلين من معاي؟؟

::فهواج يابنت انا مغرم ::

معاج .. مجنون سلوى

.. اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

عفوا؟؟؟شكلك غلطان

::فهواج يابنت انا مغرم::

لا مب غلطان مب انتي سلوى؟؟

امبيه هذا شعرفه باسمي؟؟ .. اكيد حد يعرفني؟؟ من بيكون؟؟ .. من يطلع؟؟ .. لالالا اكيد وحدة من البنات تستعبط علي

..اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

بلا سخافه من عاد؟؟

::فهواج يابنت انا مغرم::

قلت لج مجنون سلوى .. مجنونج ياحبي

مت من الخوف لاهاي شكله ريال .. لو بنت من بنات المدرسة ولا شيوم العبيطة بتقول .. خفت .. بديت ارجف .. من هذا الي يعرفني؟؟ .. ويعرف ايميلي .. ويعرف اسمي بعد ..!!

.. اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

سو لي ديليت وبلوك

جفته غير النك وحط

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

اسف ماقدر .. قلبي مايطاوعني اعطيج ديليت ياقلبي

..اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي ..والناس تحسدني وانا اموت بسكات

عيل انا بعطيك بلوك وديليت

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

لاعاد سلوى لاتزعليني منج .. خلينا حلوين ويا بعض .. ولا يابنت سلطان بيكون لي تصرف ثاني وياج

دق قلبي بشكل جنوني ..ويدي بدت تعرق .. منو هذا .. وشعرفه فيني .. وشعرفه باسم ابوي .. شيبي فيني؟؟

.. اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

شتبي فيني؟؟

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

ولا شي .. سمعيني عدل .. اذا سويتي لي بلوك ولا ديليت .. واذا ماجفتج باجر على الساعه 4 العصر صدقيني ياسلوى ان حياتج بتنقلب ليل نهار .. وانا حذرتج ياسلوى ..

..اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

شبتسوي مثلا؟؟

عيوني انترست دموع .. منو هذا؟؟ ليش يهدني؟؟ انا شسويت له؟؟ ..

::فهواج ياسلوى انا مغرم::
ابوج الي مسافر لدبي مثلا بطقه اصبع ممكن اوديه بداهيه .. ولا اخوج منصور الي مب داري عن دنياه .. هههه ولا حتى عيال اخوج محمد .. عرفت ان هذول اقرب ناس لج .. لا وغير مرت اخوج .. سارة .. انا مو بس اقدر اخطفها؟؟ .. هه .. انا حتى الاعتداء ممكن الجأ له .. ف انتي فكري لين بكرة الساعه اربع العصر .. اذا جفتج مادخلتي .. معناته انج تحبين انفذ هالمهمه.. واذا دخلتي بعرف انج ماتحبين انهم يتعرضون لامور تعرضهم للجنو

.. اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحيدني وانا اموت بسكات

انته واحد حقير

::فهواج ياسلوى انا مغرم ::

لالالا بلا هالالفاظ .. ولا ترى ازعل .. وزعلي انا جايد .. على فكرة عيال اخوج محمد كأنهم تأخروا فبيت يدهم ام امهم؟؟؟

اندق الباب .. وسمعت الخدامة تقول ان السايق راح لبيت ام شهد وميرة ومنيرة مب هناك .. انصدمت .. يدي تجمدت على الكيبور .. قعدت اصيح .. معقوله هالحقير ينفذ تهديدة ..

بسرعه فتحت المسنجر الي صكرته والبلوك الي حطيته لهالحقير ..

..اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات ..

شسويت فيهم .. وينهم؟؟

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

دقايق ياقلبي ويكونون عندكم بالبيت .. بس هاه .. موعدنا بكرة الساعه اربع .. مجرد كلام على النت ماراح يضرج انتي فكري ..!!

بسرعه طلع من المسنجر .. الله ياخذك يالحقير .. قعجت اصيح بصوت عالي وطلعت بسرعه البيت خالي وهادي .. امي طالعه .. سالم راح الشاليهات .. منصور محد .. محمد فالشغل شهد طالعه بيت رفيجتها .. سلطانه بيت اهلها .. مجود اخوي.. بسرعه ركضت على الدري .. وانا اصرخ بجنون :ماجد

ماجد

ماكان موجود .. لبست شيلتي بسرعه .. وطلعت الحديق اركض .. ودموعي ماليه عيني .. جفت سيارة عند الباب .. نزلو منها ميرة ومنيرة وماجد .. غطيت شفايفي الريال الي كان يسوق السيارة رفع يده يسلم .. وطلع بسرعه .. ركضو اليهال لصوبي وركضت لهم .. ضميتهم ومت من الصياح ..

منو هذا .. شيبي فينا ؟؟ .. شسوي .. شالحل؟؟

معقوله هذا هو نفس الشخص؟؟ لالا مب معقوله هو توه مكلمني مايمديه يوصلهم ويروح واي .. الحقير الكلب .. اكيد له سلطة .. شسويت انا بدنيتي .. ليش جذي ليش؟؟

^^^^^^^^^^

سارة ..

قاعدة على السرير واحاتي .. رايحة يايه .. صار اليل .. ومنصور للحين مابين .. ماعندي رقمة .. اخاف اتصل على سلوي واقلقها واخاف اتصل على مجود اخاف يذبحني لادرى بالي قلته ..
هزيت ريلي بتوتر .. وقمت بسرعه .. للدريشه .. الدنيا ظلام وما اقدر اجوف شي ..

رحت الصاله وانا دموعي شوي وتطيح من عيني .. بس للحينها متماسكة ومب راضيه تنزل .. منصور وينك .. وينك؟؟؟ .. الافكار تاخذني يمين ويسار .. حتى الغدى ماتغديته ولا حتى العشا .. خايفه .. وتأنيب الضمير ملازمني .. مب عارفه ايشسوي .. خايفه متوترة .. ومتلخبطة


رن التيلفون ركضت لعنده مسكته بيدي الي ترتجف .. سمعت صوت رجولي خشن : سارة؟؟

خفت لايكون صاب منصور شي رديت بسرعه: ايوه .. من؟؟ .. منصور فيه شي؟؟

الطرف الثاني : لا ابد تلاقينه بعد ساعه ساعتين بالكثير عندج ... هالكثر تحبينه ؟؟

شنو هالقله الادب هذي .. صكرت السماعه فويهم .. يعني منصور بخير مافيه شي .. ياترى من هاي؟؟ .. معقوله منصور ضاع وهم دلوه ... يمكن الجيران ولا شي؟؟ ..

قعدت انتظر وانتظر وانتظر



شوي





















































































الا اجوف سالم




طفوله متأخرة)
سارة ..

قاعدة على السرير واحاتي .. رايحة يايه .. صار اليل .. ومنصور للحين مابين .. ماعندي رقمة .. اخاف اتصل على سلوي واقلقها واخاف اتصل على مجود اخاف يذبحني لادرى بالي قلته ..
هزيت ريلي بتوتر .. وقمت بسرعه .. للدريشه .. الدنيا ظلام وما اقدر اجوف شي ..

رحت الصاله وانا دموعي شوي وتطيح من عيني .. بس للحينها متماسكة ومب راضيه تنزل .. منصور وينك .. وينك؟؟؟ .. الافكار تاخذني يمين ويسار .. حتى الغدى ماتغديته ولا حتى العشا .. خايفه .. وتأنيب الضمير ملازمني .. مب عارفه ايشسوي .. خايفه متوترة .. ومتلخبطة


رن التيلفون ركضت لعنده مسكته بيدي الي ترتجف .. سمعت صوت رجولي خشن : سارة؟؟

خفت لايكون صاب منصور شي رديت بسرعه: ايوه .. من؟؟ .. منصور فيه شي؟؟

الطرف الثاني : لا ابد تلاقينه بعد ساعه ساعتين بالكثير عندج ... هالكثر تحبينه ؟؟

شنو هالقله الادب هذي .. صكرت السماعه فويهم .. يعني منصور بخير مافيه شي .. ياترى من هاي؟؟ .. معقوله منصور ضاع وهم دلوه ... يمكن الجيران ولا شي؟؟ ..

قعدت انتظر وانتظر وانتظر



شوي





الا اجوف سالم ...


بسرعه ركضت لغرفه النوم انتبهت على شكلي .. شكلي بجد يخرع .. كان وحدة طالعه من القبر .. عيوني حمرة .. لان ولا دمعه نزلت منهم للحين مصرات يبقون بعيوني .. لبست شيلتي .. وعبايتي .. طلعت جفت سالم مسترخي بقعدته على الكرسي وماسك الكنترول ويفرفر بالتلفزيون .. شلون دخل ؟؟ الباب كان مقفول؟؟ .. ياربي صج باتين انا ..

شوي والا اشوف منصور يقول للخدامة تودي عصير لسالم .. فتحت عيني بكبرها .. منصور .. منصور .. منصور رد نفس ماهو مامتغير فيه شي غير نظرة الانكسار والالم بويهه .. بسرعه دخلت حجرتي .. الحمدلله .. الحمدلله .. مافيه شي ولاجان ماسامحت نفسي ابداً .. قعدت على السرير .. وقعدت افكر .. اذا كان ويا سالم .. من الي رد علي؟؟.. وين راحو .. وليش تأخروا؟؟ .. اسئله وايدة كانت بالي .. بس ماعندي لها أي جواب .. حسيت المكان هادي برع بعد ماكان فيه صوت التيلفزيون .. مسكت شيلتي للاحتيط .. وطلعت برع .. لقيت منصور قاعد بروحه وريله مدودة على الطاوله الي جدام .. ويطالع التلفزيون بهدوء ..

شكله يكسر الخاطر .. والله حسيت نفسي مب بس نذله الا انذل من الانذال ..انا شلون جي عاملته .. والله حرام .. تسحبت بهدوء لعنده .. وانا خايفه من ردت فعله .. اما تكون رجعت له ذاكرته .. والله مب بس يلعن خيري .. حتى القبر مابيستقبلني .. مسكت اعصابي وقعدت عنده ناديته بصوت منخفض : منصور

مادري ليش احبالي الصوتيه مب راضيه تتحرك عشان يطلع صوتي .. امتلت عيني دموع لما ماشفت منه أي ردة فعل .. انزين انا غلطت ويت اعتذر ليش جذي يسوي؟؟ .. مسكت يده ابغي اجذب انتياهه من التيلفزيون .. طالعني بعيون فارغه متسائله .. ماقدرت اتحجى .. انجبيت من سرحت بعيونه العسليه .. انتبهت بعد ثانيه انه يطالعني مستغرب .. ويمكن حاقد .. قال لي بصمت : مشكورة سارة .. كان على بالي انج تحبيني .. بس طلعت الحقيقه انج تكرهيني .. انزين روحي بيتكم اذا ماتحبيني ليش قاعدة عندي؟ ..

طالعت فيه .. اتأكد هذا منصور؟ .. شنو يبني ارد بيتنا .. شكله عرف معنا اكرهك .. صديت عنه حسيت عيونه العسليه تلومني .. مشيت بسرعه .. وتحركت للغرفه .. انبطحت على السرير بعد مالبست بجامتي الي كانت عبارة عن بانطلون طويل ذهبي وقميص وسيع ذهبي .. انبطحت .. وظليت اجوف السقف .. وافكاري مشوشه .. انتظرته اي .. اعرف انه يخاف يرقد بروحه .. ساعه ساعتين .. طول؟؟ .. وينه

طلعت برع الغرفه .. جفته على حالته .. ريله امدة على الطاوله وجسمة مسترخي على الكرسي .. ويد وحدة على بطنة والثانيه على يبهته .. رجعت غرفتي .. شكله مايبغي يرقد

انبطحت .. وصكرت عيني ابغي انام .. بس في شي بداخلي مو مخليني انام .. اوف .. وبعدين .. ظليت اتقلب واتقلب واتقلب على الفراش .. احس جسمي تعبان وقلبي تعبان وعيني تعبانه .. ابغي ارقد بس مب قادرة .. قعدت بيأس وانا انافخ واتنهد تنهيدة طويله .. جفت الساعه لقيتها 2 ونص الفير .. بال من الساعه 12 وانا للحين اتقلب .. طلعت برع الغرفه .. جفت منصور على حالته .. رحت بتكلم وياه .. او على الاقل اغير القناة واقعد وياه نجوف شي عدل بدل الاخيار الي كان حاطها سالم قبله ..

قعدت حذاه على نفس الكرسي بس باخر الكرسي .. وقعدت افكر واعدل افكاري بأيش بابدأ وبأيش بانتهي .. اول شي بقول له اني كنت معصبه من شعري لاني عارفه هو اشكثر ناعم ومايتصكر بسهوله وشكثر اعاني منه يوم بصكره عشان جذي انقهرت منه يوم خرب علي .. طالعت بويهه وقلت : منصور انا بجد اس

سكت .. جفت عيونه الوسيعه مغمضه بهدوء .. ويده مرتاحة على يبهته .. ويده الثانيه مسترخيه على بطنه وعقده حواجبه تدل على انه مب راضي بنومته او نومته مب عدله .. هزيت يدة بهدوء .. ماقام .. ناديته يقوم .. بعد ماقام .. تخرعت .. بسرعه قعدت عنده .. وهزيته بقوة .. منصور .. منصور ... بعد مايرد .. تخرعت حسيت اني بصير مينونة .. ليش مايرد ... انترست عيوني دموع .. هو زعلان عشان جي مايرد .. ولا مريض .. ولا اشفيه .. قربت يدي لصدرة اليمين وقعدت ادور على نبضه وحده بس تقول لي انه عايش .. مافي ولانبضه .. دمعتين طاحو من عيني اليسار وتبعتهم دمعه من عيني اليمين .. تذكرت ان القلب موجود باليسار مب باليمين ارتاح قلبي ودورت على نبضات قلبه حسيت فيهم منتظمين .. وتوني احس انه يتنفس .. من الخوف والتوتر ماحسيت بأي شي ... رديت اصحيه .. منصور ... منصور

بس ابداً مايرد .. بصراحة عصبت .. وخفت افقد اعصابي .. هزيتة بقوة كبيرة .. بعد لا مجيب .. قعدت احركه واهزة بقوة .. بعدها جفت عيونه الوسيعه مفتوحة ولون عينه العسلي .. ارتحت .. قلت له : منصور روح ارقد بالدار بتعب وانته راقد هني ..

طالعني بهدوء .. وهز راسه بطاعه والنوم لازال يغلبه .. قام من الكرسي ومشى ومرة وحدة صدم بالطاوله .. ركضت لعنده .. مسكت يده .. ومشيته وياي خطوه بخطوه وياه .. لاحظت انه يعرج .. شفيه؟؟ .. ماكان يمشي طبيعي مثل كل يوم .. قلت له يبدل وينام .. طالعني بتعب .. وهز راسه .. طلعت من الغرفه عشان يبدل .. دخلت لقته ماسك ريله وعرجته واضحه .. ساعدته يقعد ... كان يتأوه وهو يقعد .. لهالدرجة تعورة ريله .. من شنو تعورة .. كنت بسأله بس حسيته تعبان ومايقدر يتحجى .. ساعدته ينسدح .. وريله اليسار كانت تعورة وايد .. طلعت من الغرفه تاركته وهو يطالعها .. رحت سويت له كمادات حارة .. وخذت له ادول .. ودورت على دهن ادهن فيه ريله الي تعوره .. كنت انا خبيرة بالتدليك لان ابوي كان دايما يتعب علينا من ريله لان عضله ريله اليمين كانت خفيفه .. دخلت الغرفه لقيته منبطح على المكان المعفوس الي كنت منبطحه فيه .. يافشلتي ماعرف انبطح مثل الاوادم والناس لازم اخرب ..مديت له الادول .. خذاه من يدي ومسك الماي الي بيدي وشرب منه بعد مابلع الحبه .. قال من دون نفس : شكرا

مارديت عليه وظليت اطالع ملامحهه المتضايقه .. قلت بمحاوله اني ارجعه مثل قبل : رفع بانطلونك بمسد ريلك اذا تعورك يهالدرجة ..

مسك ريله اليسار وقال بعناد: مابي .. ير الكمادة بدفاشه من يدي .. وحطاها على ريله تأوة شوي .. وبعدين تلحف ..

رفعت الفراش عنه منصور بلا عناد ..

قال بعناد: قلت لج مابي

طنشته وقعدت على طرف السرير .. مسكت ركبتة اليسار وحاولت ارفع البانطلون لركبته وكانت يدة الكبيرة تمنعني .. رفعت يده وقلت له بحزن: منصور لاتعاند ..

قال بعصبيه: انتي مايخصج

رفعت البانطلون مرة وحدة وهالني الي جفته صرخت بسرعه وانا اجوف التشقات الكبيرة الي بريله والدم الي متجمد عليها .. يدي ارتجفت .. وقفت من هول صدمتي .. وظليت اطالعه وعيوني تصب دموع .. طالعته جفته يطالعني بقهر .. وغطى ريله وكأنه شي مشوه مايبغي احد يشوفه .. وخجلان منه .. تأوه وهو ينبطح من يديد .. وحط الفراش على ريله يغطيها مب قادر يحركها .. مب قادر حتى يغطيها بانطلونه .. ركضت بسرعه برع وسويت له كمادة باردة بدل الكمادة الحارة الي سويتها ... جبت معاي مطهر .. قربت من عنده .. وقعدت على الارض .. هي مب من تخصات العلمي حتى تعرف اشلون تتعامل مع جروح مثل هذي لكن عندها خبرة في التطهير .. مسكت القطنه وبلتها بخفه بالمطهر .. من جاف منصور المطهر ارتعب .. وصرخ عليها : مابغي مابغي ..

سارة : لا منصور لازم

منصور قال بخوف : مابي يعور مابي ..

سارة عضت على شفايفها شلون تتعامل معاه .. طاحت دمعه مالحة من عينها اليسار .. منصور .. حرام عليك بتلتهب ريلك ..

منصور هز راسه بعدم اقتناع: مابي

سارة مابالت بحجيه وبسرعه حركت المطهر على ريله وهو تأوة بالم وانفجاع من جرأتها بعد يدها بسرعه .. :قلت لج مابي


صرخت عليه وانا تصيح من الدم الي تفجر بريله لانه حط عليه شي حار ..:منصور حرام عليك .. قعدت اصيح حسيت اني السب فهالشي .. سكت هو .. وانا كنت امسح بالمطهر على ريله كنت اسرق النظر له بين الثانيه .. واجوفه عاقد حواجبه بقوة وعيونه مصكرهم وماسك فخذه ويرص عليه بقوة .. بعد ما خلصت من المطهر لفيتهم بشاش وفوق الشاش حطيت الكمادات الباردة قلت بجنون : منصور ليش ماقلت لي؟؟ .. (طالعته وعيوني مليانه دموع) كنت بتنزف اكثر لو حطيت عليه شي حار ..

كان ساكت ويطالعني بعدين حرك نفسه بينبطح من يديد .. ساعدته .. وانبطح .. قال لي اصكر اليت لانه يبي يرقد صكرت اليت .. قعدت على السرير .. وانا عيوني تدور عليه .. لقيت حركته ساكنه .. مرت نص ساعه .. لقيته غاط بنومة فتحت الابجورة وخفت على اضائتها فصارت تبعث نور خفيف .. قعدت عنده .. ولحفته .. كان نايم بكل هدوء وبراءة .. ترددت وانا امد يدي لشعره .. لمست شعره وحسيت بخشونته .. ذكرتني برجولته الطاغيه .. الي يشوفه يتوقع انه رجل بمعنى الكلمة ورجولته طاغيه .. لكن اذا تحجى وياه وقعد معاه يعرف لاي مدى وصلت حالته .. سمعته يهمس ب : ل و ..ل و .. ل ت خل ي ن ي ... ان ا .. م ,, آآه ..آآه

كان يهذي وايد مافهمت منه شي .. واهاته تعور قلبي .. مادري ليش قعدت اصيح .. بس فرغت كل شي بداخلي كان مكبوت .. طلعت من الغرفه .. لاني حسيت باختناق فيها .. طلعت جفت الدريشه كانت مصكرة .. شكل الخدامة صكرتها .. حسيت باليوم يعصر معدتي .. بس اصريت اني اعاقب نفسي عشان ماعيد اجرح منصور .. كفايه الي قلته .. بس ليش سوا جذي بريله معقوله يكون مقهور وسوا جذي بنفسه .. معقوله يأذي نفسه ؟؟ .. باقي يومين ونرجع لهم البيت .. اول مانرجع لازم اروح لدكتوره النفسي .. لازم يخبرني عن حالته قبل والحين .. لازم ..

فتحت الدريشه .. هب الهوا وتلاعب بخصلات شعري الناعمه .. كرهت شعري .. يمكن لانه هو السب بكل شي .. ويمكن نفسيتي الي كانت مضغوطة بشكل كبير كبير .. قعدت اتأمل اليل .. من الدريشه .. وفعلا الهوا كان حلو ويريح الاعصاب .. اول مرة فالصيف يكون الجو جذي حلو ومعتدل .. يمكن لان احنا صوب البحر؟؟ .. رنت الساعه وتخرعت جفت الساعه كانت 3 ونص الفير .. بعد ربع ساعه بيأذن .. فرفرت في التيلفزيون .. استقريت على مسلسل مصري كنت اتابعه من زمان .. انبطحت على الكنبه .. وقعدت اجوفه .. اذن .. قمت وقصرت على المسلسل .. رحت غرفتي توضيت وصليت .. رحت لعند منصور .. حاولت اقومة للصلاة بس ماقام .. خليته يرتاح واذا قام بيصليها قضاء .. يارب الله مايعاقبني بس انا قومته وهو تعبان .. قعدت عنده .. مسحت على راسه وشعره .. مسكين يامنصور .. مسكين ..

طلعت من الغرفه .. قعدت على الكنبه .. وظليت افر في القنوات لين استقريت على قناة انجليزيه .. رقدت وانا مب حاسه بنفسي ..


^^^^^^^^^^^^^

"لعبه الشيطان "

سالم ..

قاعد على سريري وافكر .. شكلها كان محزن .. عيونها حمرة .. شعرها الناعم مفتوح محاوط ويهها .. اول مرة اشوف شعر بنعومته .. تمنيت لو امسكه ..على الرغم من القلق الي كان مرسوم بويهها الا انه كان مثير وجذاب .. صكرت عيوني وصورتها مطبوعه فيها .. رن جوالي خرب علي خلوتي فيها .. جفت المتصل سارة رديت عليها وانا اتخيلها سارة الي بالي .. اه ياسارة اه .. ياريتني مارديت ابوي وخذتج .. ولاياخذج منصور .. سرحت وظلت تناديني

:حبيبي .. سالم ...؟؟

فكرت وتخيلت اسمي يوم تنطقه سارة شلون بيكون اه ياسارة سرقتي تفكيري وعقلي .. صكرت من عند سارة وظليت افكر بسارة مرت منصور .. ياليت بس مارديت ابوي ياليت ..

يات فكرة على بالي


فزيت من فراشي .. وبسرعه رحت لغرفه سلوى .. جفتها نايمة بكل هدوء .. دورت على البوم صورها .. حست الغرفه ... ماعرف وين حاطته .. اخر شي لقيته بواحد من الادراج كان الدرج خيالي وعجيب وحلو .. كانه صندوق محمل بذكرياتنا وحتى العابنا .. ياحلوج ياسلوى .. بسرعه فتح الالبوم خذيت صور متنوعه بدون مانتبه لها وتركيزي مركز على حركات سلوى خايف تقوم وتشوفني .. صكرت الالبوم وحطيته بهدوء مكانه بس طبعا الدرج تعفس ... دعيت ربي ماتنتبه له .. رحت لعندها .. بستها على راسها .. وهمست لها : فدتيني وايد ياسلوى احبج


طلعت من غرفتها ودخلت غرفتي .. حطيت صورها تحت مخدتي .. ورحت لجناح منصور كان جناحه بعيد .. وكان بطرف بعيد جداً .. دخلت الجناح كان بالوان حيويه حلوة .. دخلت غرفتهم الرئيسيه .. جفتهم مبخرين ومرتبين الغرفه .. كانو ناثرين الورود المجففه على السرير الي كان فخم بالون الؤلؤي .. انقهرت وقمت بكل عصبيه وثيران نثرت الورود على الارض وبكل غيض تمنيت اشق الشراشف المغطيه .. رحت للكبت بجنون ودورت على شي من ملابسها .. كانت الاغلبيه اثواب منصور .. فتحت الكبت الثاني .. جفته متروس ملابس .. مسكت لي قميص اصفر يوصل لنص الساق كان معلق ويا جينز برمود فاتح .. يريت هاي البس .. ومسكت بجامة لونها برتقالي قصيرة يمكن توصل لثلاث ارباع الساق يريتهم وتحركت بسرعه طالع من قسمهم تارك فوضى على الارض والسرير .. وملابس سارة الي طاحت على الارض .. وابواب الكبتات مفتوحة .. طلعت بحذر من جناحهم .. ورحت لجناحي قفلته بسرعه .. ودخلت حجرتي


نثرت اغراضها .. وصورها .. وانا اتخيلها عندي .. شميت ريحه ملابسها .. مسكت بجامتها .. ورحت على السرير .. خليت البيجامه عندي .. وصورتها بيدي .. غفيت على صورتها وهي تضحك مع ثاني وسلوى و و حياة وشعرها مفتوح وضرسها الي بالفك السفلي منكسر ..


^^^^^^^^^^^^^^^
يوم يديد .. واشراقه امل .. وبصيص من خيوط العنكبوت .. نقطع هالخيوط باضافرنا بشراسه .. ندعي الحلم .. واحنا ندوس عليه بكعب عالي ونهرسه بالارض ..

لولوة

طلعت من المستشفى وانا احس بارهاق .. وعلي نظرته خاليه من أي معنى .. دخلنا السيارة .. قعدت .. صج ان مستشفيات الحكومة لو تقعدين على الموعد للساعه 12 ماتخلصين من الزحمة .. اوف .. جريت الغشوه من على راسي .. ونافخت .. حطيت وجه المكيف علي .. طالعت علي لقيته سرحان ويده للحين على مفتاح السيارة بعد مافتحها .. حسيت بالذنب .. مسكين هو يبغي عيال .. وانا ابلع بحبوب منع الحمل .. هه .. للحين صغيرة ايش ابغي بالعيال وبلوتهم؟؟

:علي شفيك؟؟وين سرحت فيه؟؟

طالعني بنظرة فارغه ..: لا بس كنت افكر بكلام الكتورة .. معقوله من بدينا ناخذ العلاج وانتي ماقمتي تتحسني؟

ارتبكت .. العلاج؟؟ اوه .. انا حتى ماعرف وين حاطة دوى العلاج عشان افرغه قبل لا انكشف ..اول مابرد البيت بفرغ العلبه .. قلت وانا امثل اني مخنوقه: يعني انا شبيدي اسويه وماسويته؟ علاج وتعالجنا .. يعني شسوي اكثر ..

رصيت على عيوني .. وغطيتها .. شهقت شهقتين بعدين صحت .. تبون الصج كنت اصيح من صجي .. مب تمنثيل .. ماكنت اصيح عشان ماحملت للحين لا .. كنت اصيح على نفسي .. اصيح سعادتي .. اصيح حياتي .. اصيح مشاعري الي للحين ماقدرت اوجهها الوجة المناسبه .. علي صج طيب ومافي احسن منه .. بس مو قادرة مو قادرة ..

طالعني علي بأمل وهو متوقع اني اصيح على اني ماحملت : معليه حبيبتي .. احنا جربنا العلاج هني .. ونقدر نجربه برع .. العلم تطور .. كل ثانيه يكتشفون حلول يديدة .. لاتخافين صدقيني بنيب عيال

طالعته .. ماعرف ليش كسر خاطري وايد .. يداريني .. ويخاف علي .. ويراضيني .. وانا ايش سويت له ايش؟ ليش مو قادرة احبه؟؟ ليش يوم احسه بياخذ غيري اطير الدنيا واقعدها .. ويوم هو بجنبي احس بنفور .. ومشاعر سطحيه عاديه باتجهاهه صح احبه بس كأخ عمري ماحبيته كزوج .. مب قادرة اتقبله .. ليش انا جذي ليش؟؟ ..

تعبت .. تعبت وانا اعيش الصراعات تعبت وانا اعيش الاهمال .. تعبت وانا ادور احضان دافيه وانا متربيه بحضن دافي .. تعبت ادور الحنان بقلوب باردة .. ليش ماقدر على فرقاه .. ليش ماقدر على فراق غيرة بنفس الوقت .. ليش اغار يوم اجوف اهتمام الشباب بعض البنات وهم يهملوني .. ليش اغار من حب علي لامل .. ليش احقد على امل .. ليش احقد على كل خواته .. ليش ماحب امه الصدر الحنون .. ليش .. ليش؟؟


حياتي كلها اسئله محيرة .. انا ليش جذي؟؟

رن تيلفوني .. وارتبكت .. لايكون حد .. مابغيت افتح شنطتي .. بس علي قال لي : ردي؟؟؟

فتحت الشنطة بربكة وخوف .. وتوتر شديد .. لو انه كشفني .. شبيكون مصيري .. هالمرة دموعي نزلت غصب عني .. لو طلقني .. انا شلون بعيش بدونه شلون؟؟ .. انا ماقدر اعيش بدونة انا صح ماحبه .. بس بعد ماحب حياتي بدونه .. ليش هالتناقض ليش؟؟ ..

فتحت الشنطة جفت المتصل " امل " حمدت ربي مليون مرة .. الحمدلله .. الحمدلله .. ماطلع لي حد ثاني ..

قال علي : منو؟ ليش ماتردين

رديت بحبور: امل .. مو قادرة ارد عليها .. اخاف تحس اني كنت اصيح ..

ابتسم لي علي بمواساه ..وهو الي يحتاج من يواسيه .. ماعرف ليش شديت على يده .. كنت محتاجه لهاليد ياعلي يوم كنت صغيرة عمري18 سنة .. كنت محتاجتها توجهني يوم رافجت مشاعل .. كنت محتاجتها يوم يوم .. صحت .. وانا اتذكر هذاك اليوم .. يوم عمري مارح انساه .. ابدا ابدا .. اليوم الذكريات تلعب فيني لعب .. مب قادرة اجمع .. لحسن حظي ان السيارة مخفيه ولا جان انفضحت .. معقوله لولوة القويه المغرورة الي ماتهزها شعره تصيح اليوم .. تصيح!!.. حاولت اقوي نفسي .. مابي اكون ضعيفه جدام أي مخلوق .. حتى علي .. مسحت دموعي بقسوه ..

لفيت ويهي عن علي وعطيته ظهري وانا اتأمل البحر الي وقف عنده علي .. شلون ماحسيت ان علي تحرك ويابني هني .. معقوله الذكريات خذتني لبعيد لبعيد ..

بعد ساعه او ساعتين مرت .. من بعد ذكرياتي الاليمة .. والحلوة .. افتريت لعلي .. لقيت يطالع البحر بهموم .. وعيونه تبرق بحزن .. مسكت يده .. وتأسفت: انا اسفه ..

...

ابتسم يكابر الجرح الكبير الي بقلبه .. ومسح على شيلتي : ماعليج .. مسك يدي .. املنا بالله كبير ..

تغيرت ملامحهه الجامدة لبشوشه ..: شرايج نروح نتغدى (جاف ساعته المرصعه بالالماس ) تأخر الوقت نروح نتغدى بأي مطعم؟؟

كل مرة يسألني وياخذ راي بالمطاعم الي نروحها بس هالمرة ابتسمت له: لا .. انته اختار وانا بي وياك

جفته يفكر : شرايج نروح مطعم كنت اروح له بمراهقتي ؟؟

تحمست: اوكي؟؟

حرك السيارة .. وظليت اطالع الاحياء الي يدشها عشان يوصل للمطع ..


^^^^^^^^^^^

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه .. مرة تفرحنا .. ومرات تبكينا "

قاعده بكل توتر على المسنجر .. خايفه .. مرتبكة .. ولخوفها .. قعدت قبل الوقت الي حداه لها بساعه كامله .. تفكر وتخط .. ايش بتقول وعلى ايش ناويه

لسوء حظي دخل قبل الموعد بساعه .. ياني انقهرت .. ودي اذبحه واقصص لحمة بضروسي ..

"سحر حبك جنن جنوني "

هلا بقلبي

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

وبعدين يعني بلا هالالفاظ!

"سحر حبك جنن جنوني"

نمشي .. شخبارج؟؟

قهرني .. الي يجوفه ولا يعرفه يعرف الخير؟؟ ..

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

اخلص اشتبي مني؟ .. ليش قايل لي ادش؟

"سحر حبك جنن جنوني "

توء توء توء الي اعرفه انج رقيقه .. شالي قلبج دفشه؟ .. صرتي شيماء وانا مادري؟؟

توسعت عيني بكبرها .. اكيد حد وياي بالمدرسة .. اكيد .. بس ليش يحقد علي لهالدرجة اوه قصدي تحقد علي .. اشتبي مني؟ .. شسويت لها .. انا مسالمة مالي دخل بحد بالمدرسة .. ولا اذيت حد ولا اذكر اني جرحت حد .. منو هذي؟ .. وشالي بيدها تسويه؟؟ .. معقوله يكون لها نفوذ كبير ؟؟... بس شلون اتأكد .. امس هدتني بسارة وميرة ومنيرة .. ومنصور .. منصور ! شلون نسيته .. ياربي .. لازم اتصل على سارة واعرف بطريقه غير مباشرة عنهم ..

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه "

لا صرت سعودوه ..

اذا اعرفت سعودوه معناته انها وياي بالمدرسة .. واتعرفني زين .. زين مازين .. ولا من وين لها هالاخبار والمعلومات .. من بنته .. واخت من ؟؟ .. وبنت عم من؟؟ ..

" سحر حبك جنن جنوني "

هههههههه حلوة قالو لي عن سعود الي وياكم بالمدرسة .. ياربي ياسلوى اكتشفت انج خفيفه دم بعد .. مع ان قالو لي انج عمليه وجادة في اغلب الاحيان

قالو له ؟؟ .. يعني مب ويانا بالمدرسة .. زين من طرف من؟؟ .. لازم اعرف

" الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

من طرف من انته؟؟

" سحر حبك جنن جنوني "

ماتعرفينها .. بس هي تعرفج .. ام تقدرين تقولين .. عجبتيني .. وحبيت اعرف كل شي عنج!

عجبته؟ ليش الاخ من متى المعرفه؟ حتى اعجبه؟؟ .. ياربي شالسالفه مو قادرة افهم او استوعب .. احس نفسي بفلم هندي ؟ .. الاخ قاعد ويهد بارواح الناس .. ليش مصخرة الدنيا؟؟ .. مافيها قوانين .. ولا عقوبات؟؟ ..< ياسلوى في ناس قلوبهم متحجرة مايهمهم احد اهم شي مرادهم الي يوصلون له .. وفي امثال كثيرة جدامج .. والاهم بعد وياج بنفس البيت ليتج تاخذين العبرة ..وماتكونين غشيمة وتضحين بكل الغوالي

قرت اطنشه .. لاني حسيت انه يكذب علي .. مستحيل انسان يقدر يأذي انسان ماسوى له أي شي ؟؟ يعني احنا مو قاعدين بغابه .. ولا بزمن الكهوف .. حتى بذيج القرون ماسو نفس الحين ..

قلت بلا مبالاه

" الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه "

اها .. ومن عرفتني عشان تنعجب فيني؟؟

"سحر حبك جنن جنوني "

ام جفتج .. وعجبتيني .. م تقدرين تقولين تصادفنا بفيلاجيو .. دعمتي قريب لي بالغلط .. جفتج من بعيد وعجبني احترامج وشخصيتج .. م .. وشكلج طبعا


شنو هالقله الادب شنو هذا يغازل بطريقه غير مباشرة يعني؟؟ .. وبعدين ماذكر اني دعمت حد بفيلاجيو .. شنو هذا يستهبل علي ولا يستهبل؟؟ ..

" الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

شكلك شارب شي ولا مغلط ..

"سحر حبك جنن جنوني "

شارب حبج ياحبي هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه

الق.... الو.... قل.... ح.... كل كلمات الدنيا الحقيرة شويه عليه

صكيته بلوك .. وقعدت اسولف ويا رفيجاتي مب مهتمه لتهديدة .. فجأة نقزت وتذكرت ان نتايجنا بتطلع اليوم باليل .. وباجر الصبح بيعلنون عنها بالجريدة ..

فتحت موقع الوزارة وقعدت عليه انتظر يعلنون وقت النتايج .. من بين انشغالي .. انتبهت على 5 رسايل لي على المسنجر .. اكيد شيوم لانها قالت لي بتطرش لي الصور الي طلبتهم منها "صور فساتين سهرات "


^^^^^^^^^^^^^^^^^

" خيوط الفجر تعطينا امل باشراقه جديدة بحياتنا"

قمت من الصبح متأمل خير هالمرة .. تمنيت الدكتورة تقول لنا ان لولوة حالتها تحسنت .. وحالة رحمها تقدمت عشان تقدر تحمل .. انا ماعرف ليش للحين ماحملت .. صار لنا سنة .. وشهرين .. وهي للحين ماحملت .. ماكانت مقتنعه بالحمل .. بس اقنعتها قبل 4 اشهر .. ومن هالاربع شهور واحنا نحاول عشان تتقدم حالة رحمها .. ويتقبل .. وتقدر تحمل .. بس للاسف .. حالتها تزيد اكثر عن اليوم قبله .. شالسب ماعرف .. السب مجهول ... والدكتور محتارة ويانا .. كنت شاك اول الايام انها ماتاخذ العلاج .. بس يحليلها ظلمتها طلعت تاخذه قبل لا انبه عليها حتى .. يالله متى بايب عيال ؟ .. يحملون اسمي .. واشلهم بيدي .. ابوسهم .. واحبهم .. اشتغل عشانهم .. وابذل كل طاقتي عشان اوفر لهم الفلوس .. مابخليهم محتاجين لشي .. مابعيشهم الحياة الي عشتها انا بدون اب .. مع زوج اب قاسي ظالم .. ابداً ماراح اعيشهم الي عشته ولا بخليهم يذوقون الي ذقته .. ولا بعامل امهم مثل ماكان يعامل زوج امي .. كان قاسي علي وعلى امي وايد .. كان يمسيها بضرب ويصبحها بكف .. للحين كنت اذكر يوم كنت اقعد بزايه الغرفه اغطي ويهي واسمح لعيوني تشوفه بكل وحشيه يضرب امي .. وكنت كل ماقرب واضربه .. يفلعني على الطوفه لين ماتنهار قواي الضعيفه جدامة .. بس يوم كبرت .. عرفت شلون اخذ حق امي وحقي منه .. تطلقت امي منه بعد 9 سنين من العذاب .. كانت اول سنتين اكثر السنين الي عشنا انا وهي تايهين .. هي انجبرت تاخذه .. وانا انجبرت اني اكون صبي عنده .. بعد ما كبروا خواتي الي منه .. طلق امي .. لانه شبع منها .. وتزوج وحدة ايطاليه .. وتزوج فوقها .. بلدهم مايسمح ان الرجل يتزوج فوق مرته .. بهدلته وبهدلت عيشته دخلته السجون وجرجرته من محكمة لمحكمه .. كنت للحين بعمر ال 12 سنة .. وبعدها ماقمت اسأل عنه .. اشتغلت بشركة ابوي .. كنت ادرس النهار .. والعصر اداوم بالشغل .. تعلمت اصول الشغل .. وتعلمت من ابوي شلون احترم موظفيني .. لان احترامي لهم .. يخليهم يحترموني .. ياليت عندي ولد ولا بنت .. اصبح عليهم قبل لا اروح الشغل .. اوديهم الروضه .. واخذهم من المدرسة .. وافرح فيهم لاكبروا جدام عيني .. وركضوا يلعبون .. بلعبهم بالالعاب .. مابحرمهم من طفولتهم .. بوفر لهم كل سبل العيش والراحة .. وبعلمهم على النظام .. والدين .. باهتم في مشاكلهم وبسمعها ... مابخليهم ينظلمون ابداً وانا عايش .. ولا بخليهم يعرفون معنى الضيم الي عشته ..

رحنا المستشفى .. وانا متأمل .. لكن كلام الدكتور حبطني وايد .. وايد .. صعب انك متأمل وتخيل .. وتمنى .. تقوم وتمسي بأمل .. واخر شي تلقى هالامل مجرد وسيله لجذب الالم .. الامل والالم .. من نفس الحروف .. ابداً ماتختلف الحروف .. لكن الترتيب غير .. والي غير الترتيب غير المعاني الي تحملها كلا من الكلمتين .. ياه .. مابتحسون بشعوري .. الا يوم تفقدون الامل ويحل محله الالم .. الالم .. مسكينة لولوة .. اكيد بتحس بالذنب .. ماحبيت احسها بالذنب وانها ماقدر تحق امنيتي .. حاولت اتساهل معاها .. مابغي اظلمها .. او اجرحها .. خصوصا اني احبها .. هي ارق انسانه عرفتها بحياتي .. مثل النسيم .. عرفتها من اخوها بدر .. مرة شفتها معاه بالسيارة .. طبعا ماشفت ويهها لانها متغشيه .. بس قدرت المح تشكيله ويهها الدائري الابيض وعيونها الوسيعه بحجم متوسط .. وقسمها الصغير .. بتقاسيم شفايف صغيرة بلون التوت .. اعجبتني .. ولان اخوها بدر مافيه من احترامه والتزامة قرت .. اناسبه .. وانا فخور بنسبه .. مافي مثل اخلاق بدر .. صحيح .. في اشياء بلولوة كثير ماتعجبني .. بس احاول اغير فيها بالسياسه .. لاني لو تعاملت مع لولوة بعصبيه وبقوة بتمرد احسها قطوة جميله .. خذتها للبحر تغير من نفسيتها التعبانه .. حسيت بالذنب .. وضميري انبني .. ماكانت تبغي تجي للمستشفى اليوم وكأنها حاسه .. ياليتني ماجبتها ولا جرحت احساسها ..

سألتها عن مكان نتغدى فيه .. وقالت لي المكان الي يعجبني .. فرحت وايد .. لاني بجد حسيت انها المرة الي بتساعدني بمحنتي اذا طحت فيها .. ولامرة خذلتني .. كنت باخذها لمطعم كنت اروحة بمراهقتي .. بس غيرت راي .. حسيتها مابتقبل المطعم .. لانه بسيط .. ومتواضع .. . خذتها لمطعم هندي فخم .. اكله لذيذ " رويال تندور" من اشهر المطاعم الهنديه .. المعروفه بشكلها الجميل المتناسق .. يجذب انظار الي جاينه .. بتشكيله هنديه .. وبخدمه متازة .. ماعدا الشي المزعج المكيف ماكان بارد .. يمكن لانه طلبنا اكل حار عشان جذي نحس بالحر .. كان غدانا مصحوب بعض الحجي البسيط .. احتراماً لنعمه الله .. بعدها .. قرت اخذها ادورها شوي على الكورنيش ..الي يعتبر من اجمل ملامح السياحة في قطر .. حيث الرصيف المعتدل الحجم .. واشجار النخيل الي تزين الكورنيش غير الحشيش الاخضر الي مغطي الارض .. ولا نسمات الهوا الي يوم تلاطم وجهك تخليك تحس بانتعاش .. ولا البحر الوسيع الي يستقبل هموم الدنيا كلها ..ولا العمارات الي تحاوط البحر .. تعطيه نور يبهر الانظار خصوصا باليل .. الكورنيش ولا احلى باليل والنهار " بصراحة كورنيش الدوحة بدون مجامله احلى كورنيش بالخليج لان قطر اهتمت من سنين طويله بالكورنيش .. واعتبرته عنصر سياحي .. غير المطاعم الي بنتها على جانب الكورنيش "

تغيرت نفسيه لولوة بسرعه .. وحسيت بفرحة .. لاني قدرت اغير من نفسيتها ..


^^^^^^^^
(صراع مع الحياة)


...: شو بلاج ؟؟


...: ماشي .. اريد ايلس اروحي

.. : شو الي صاير زين خب

صرخت عليها بانفعال : اقولج ماشي ماشي .. شو ماتفهمين انتي؟ .. كيف تريديني افهمج؟؟

..حاولت تهديها وهي تضمها: خلاص خلاص بس لاتصيحين

صرخت عليها : كيف ماتبغيني اصيح .. وانا .. وانا مطلقه ..

وقفت بسرعه وتركت يدها الصغيرة : شو؟؟؟ .. مطلقه ؟؟ .. حمدوه انتي شو يالسه تخرفين؟؟؟

صاحت حمده وهي تغطي ويهها وتقول : ماعرف شو يالي صاير فيه .. خذت عقله البنانيه .. ماعاد يباني .. عافني ياعفرا عافني ..

دمعت عين عفرا على حال ربيعتها وبنت عمها حمدة .. معقوله وحدة بعمر الزهور بمثل عمر حمدة تتطلق .. وبدون سب ؟؟ .. مستحيل : حمدوه خبريني .. شو يالي صاير

صاحت حمدة وخبرتها كل شي صار


وكان هناك زوجين من الاذن تسمعهم .. وفتحت عيونها بكل وسعه .. حمدة اتطلقت؟؟؟ .. كيف!!! .. ظلت هالزوجين من الاذن تسمع الي صار .. وبعدها احساس اوحى له بان الغرفه هدت .. وبسرعه تجاوز المر .. طالع برع .. والصدمة راسمة ملامح وجهه


^^^^^^^^^^^^^^^

"فرحة النجاح لها طعم ثاني "


قمت من النوم وانا احس بزوجين من العيون تراقبني .. بحثت عنهم .. واكتشفت ان لونهم عسلي صافي .. اكيد عرفتوا صاحب هالعيون الساحرة .. ايوه ..كان منصور .. يطالعني .. لكن نظرته غير عن نظرة كل يوم .. احسه يستحقرني او كارهني ..

حكت عيوني .. وهاي الحركة دوم اسويها اول ماقوم من النوم .. ماقدرت اواجهه .. اخاف .. يمكن .. بس سألته : شلون ريلك الحين؟؟

رد علي بهدوءه : زينة

قرت اعرف شلون انجرحت ريله ومن الي ساعده؟؟ .. بس كان ماسك بطنة ويقول بيوع: يوعان شنو مافي ريوق؟؟

توجهت لغرفه النوم وانا اقول : اكيد في ..

دشيت الحمام .. تغسلت وبدلت لبست لي جلابيه حمرا .. طلعت مشطت شعري .. رشيت لي عطر .. وحطيت كحل .. واكتفيت بجلوس لامع شفاف ..

طلعت جفته على قعدته .. توجهت للمطبخ جفت ليلي مجهزة كل شي .. يحليلها .. قلت لها ان احنا بناكل فالصاله .. لان منصور مايقدر يمشي .. واخاف تتعب ريله ..

رجعت الصاله وفرشت السفره .. ورحت ايب صحون الفطور وياي ليلي .. ودتهم الصاله .. جفته قايم بيقعد على الارض .. صرخت وهو ظل واقف بهبل يطالعني .. مشيت بسرعه لعنده .. ومسكت يده : منصور اقعد على الكرسي ومد ريلك .. جذي بتعب ريلك ومابتطيب ..

قال لي باهمال: عادي؟؟

قلت له بعصبيه: لا بتعورك ..

بس عاندني وقعد .. اوف منه هالعنيد .. اول مرة ادري انه عنيد بهالشكل ..: انزين ريلك بتعورك حرام عليك ..

قعدت وقلت له : شلون ريلك الحين؟ .. احسن ماتعورك؟؟ .. شلون تعورت؟؟ ..

قال وهو يغير السالفه: مبروك؟؟

طالعته مستغربه : مبروك؟ .. على شنو؟؟؟

قال لي وهو يأشر على الجريدة : نجحتي

فتحت عيني بفجعه وقلت مب مصدقه: لا .. لتقول؟؟ صج؟؟ كم يبت

ضحك منصور : والله مكتوب بالجريدة الي نجحوا .. بس شلوى طلعت اشطر منج؟؟

ضحكت مب مصدقه .. وبسرعه رحت للجريدة ..قريتها .. مت من الفرحة انا نجحت بنسبة 93 .. ياي .. وسلوي ماشاءالله ماشاءالله يايبه 97.4 .. ماشاءالله ماشاءالله .. من الفرحة .. لميت منصور وانا اصرخ واناقز بمكاني .. نجحت .. نجحت ..

ضحك علي منصور وكأني وحدة منهبله .. ولا صايبها مس من الجنون .. ركضت على تلفون الشاليهات واتصلت ابارك لسلوي .. بس ماردت ؟؟!!


الحفنه الخامسه
..الجزءالثاني من الحفنه الخامسه..

..** ذكريات الماضي وجروح ال ح اضر **.
.نهايه ذاك الجزء كانت غلطة وهاي انا اعدلها .. السموحة منكم بالغلط!!


كالعادة من اول مايات هني وهي يالعب بلي ستيشن ويا منصور يا تتمشى يا منخمدة .. والحين هي بوضع يديد .. قاعدة وتحاتي النتايج .. شوي وتصيح .. مو قادرة ترقد .. قاعدة على السرير .. وتقلب يمين ويسار .. متى تشرق الشمس .. صكرت عيونها .. وردت فتحتهم ...

"سارة"
فتحت عيوني وظليت اتأمل فالسقف .. وانا شوي واموت من المحاتاه .. ياربي .. لو عندي لاب توب .. ولا لو فيه نت .. جان ارتزيت على موقع الوزارة من امس .. ياترى نجحت؟؟ .. انا انا متأكدة من نفسي فالعربي والانجليزي مزفته حدي .. لا والي يقهر الطلاب في القاء الصحفي يقولون سهله الامتحانات .. سهله طل بعينهم ...يريت شعري بتوتر .. صج .. الثانويه العامة .. مب بس ينتنا .. الا طلعتنا لقمة الينون ..

قمت من السرير بعد ماضربت يدي يد منصور .. تخرعت .. خفته يقوم ويهاوشني .. يوه .. طقيت جبهتي .. نسيت انه مايعرف شي عن الدنيا .. بعد ماستقرت ريلي على الارض .. تحركت على اصابيع ريلي ..وصلت للبا .. فتحته وطلعت .. شدتني الاضواء الي برع .. رحت فتحت الدريشه وقفت على طرفها .. الهوا كان حلو .. مع انه في لفحه حرارة .. ابتسمت .. ظليت اطالع الظلمة مع هاله النور البرتقاليه من اليتات ..سبحت افكاري لبعيد لبعيد ...غمضت عيوني وانا ابتسم ويمر مثل هالموقف بالي

كنت واقفه عند دريشة شاليهنا واليل خيم .. والكل رقود .. كنت واقفه عند دريشة الصاله واجوف برع .. ماحسيت الا بضربه على جتفي .. وصرخت من الخوف .. فتحت عيني على ثاني الي ماسك حلجة ويأشر لي عشان اسكت
طالعته: اي خرعتني

ضحك: شتسوين هالحزة؟

طالعت برع : الجو بارد

ثاني يدزني: اجوف وخري ملتصقه بالدريشه تقولين لزقه اهو

مسكت ذراعي: يالدفش كسرت يدي

ثاني بعد ماوقف مكاني: أي والله الهوى بارد .. اشرايج نطلع برع نتمشى

قلت بسرعه وبدون تفكير: الله يالله يالله خل نروح

ضحك: يالمخبله .. انزين روحي نادي مريوم وحيوت

اشرت بيدي بعدم اهتمام : مريوم منخمدة وحيوت قاعدة تكتب

طالعني بغباء:شنو ماشبعت دراسه ياين نغير جو احنا مو تدرس

ضحكت عليه : لالالا تكتب فدفترها مب تدرس

طالعني بنفس نظرته العبيطة: شتكتب ذي؟

قلت بغباء: اشدراني؟ ماسألتها

هز يده: والله مصخرة .. ماعطينا اجازة وهذي تكتب حشا يالحمصيشن

ضحكت: أي والله شكلها مشتاقه للمدرسة. امش امش نطلع ... خل نروح صوب البحر

ضحك: الله حلاته نجوف ابوج هناك

ضحكت بخوف: هههههههه بيخليني قتيله البحر

ضحك وقال: وانا المسكين بعد بصير قتيل البحر

ضحكنا واحنا ماندري شمعناة الي نقوله بس جذي نألف

:يالله يالله نروح

طلعنا واحنا نمشي شوي شوي .. صرخت يوم حسيت شي على جتفي : يمه


ثاني: ماجافو الحراميه يبوقون جافوهم يتحاسبون .. يالغبيه بتفضحينا بيدرون ان احنا برع ..

التفت للي مسك جتفي وضربته: خرعتيني حسبي الله على ابليسج

ضحكت حياة : شتسون بروحكم؟ اعترفوا اعترفوا اعترفوا

قلت لها بعبط: نغازل

ثاني: بتين ويانا ولا لاء؟

حياة: امبلا امبلا بجي .. بس صبروا وين عبود قال لي انه ينطركم برع

قلت لثنوي: انته قايل لعبود؟

ثاني: ايه قلت له بخرعج واذا تبين تين ويانا بنروح

هزيت راسي بفهم: انزين يالله يالله خل نروح بتطلع الشمس

حيوت جافت ساعتها: بوه باقي ساعتين على صلاة الفير وينج وين ماتطلع الشمس

قلت بعيله: يالله بنروح نحط ريلنا فالبحر

حيوت بوناسه: وناسه

صرخت وياها: اكشن

ضربنا ثاني كل وحدة على راسها: يالفضيحه .. مانبيكم انجلعوا داخل لابركتن فيكم من بنات

حيوت: ثنوي يالخايس احترمني اكبر منك ها .. تبي زف ساروة

تخصرت : لا والله؟


سحبتني ومشينا وياهم .. صوب البحر .. جفنا عبود قاعدة ويسمع شله قعدنا عنده .. بس انا رحت للبحر وحطيت ريلي فيه صرخت بوناسه:ياي من زمان ماياين هني

جى عبود لصوبي: ان شاء الله يقوم ابوج ويزفج زف ونضحك عليج


بوزت: انته ماتحبني كله تدعي علي

ضحك علي وقال: احسن حلاته نجوفج تصيحين

قلت بقهر: عبود

عبود وهو يضحك: تذكرين شكثر كنتي صياحه وانتي صغيرة .. بال من زمان ماجايفج تصيحين


تخصرت: والله انا عودة انزين عمري 14 سنة مب صغيرة عشان اصيح

ماحسيت الا بشي على ريلي .. قعدت اصرخ: عقرب عاضني .. عقرب ...

ياو كلهم صوبي وانا متجمدة بمكاني واصيح

حيوت متخرعه وثنوي متوهق وعبود يصرخ علي عشان اتحرك

وانا ميتة من الصياح طلعت من البحر بمساعدة حيوت وعبود .. وقعدوني على الرمل .. وانا للحين ماسكة ويهي واصيح ..

ثنوي ميت من الضحك .. وحتى عبود .. كرهتهم .. انا عاضني عقرب وهم يضحكون .. والله كرهتهم .. مسكت الرمل الي تحت يدي ورميته عليهم .. :ان شاء الله يعضكم .. ان شاءالله يعضكم ..

رجعت اكمل صياحي


ثنوي وهو يضحك: يالذكيه هاي سمج صغار بس عضتهم ماتعور يالجذابه وبعدين هاي طحالب متعلبج على ريلج .. والا اذا عقرب تقدرين تمشين انتي

عبود ضرب كف ثنوي وقعدو يضحكون .. وانا اصيح .. وحيوت محتارة تضحك ولا تصيح

:جذابين جذابين العقرب عضني واهئ

عبود: والله ؟ .. لو صج عاضج بينزل دم وبتدوخين وبتسخنين

حسيت اني دايخة : اكا دخت .. عضني عضني

ضحك ثاني بالقوة .. وعبود وياه .. وهالمرة شاركتهم حيوت بالضحك .. حيوت: تتخيلن يالغبيه

قعدت اكمل صياحي : ان شاء الله يعضكم وتموتون .. وان شاء الله يعوركم

ثنوي قاعد جدامي وميت ضحك .. وعبود راكع وهو يضحك .. اما حيوت فكانت تضحك وهي تراويني الطحالب .. يوم جفت الطحالب تفشلت .. وكملت صياحي وانا اركض للشاليه الي مأجرينه وانا ميتة صياح.. عبود يصارخ: اخيرا جفناج تصيحين يالصياحه؟

قلت وانا متفشله ودموعي تطيح من بعيد: ان شاء الله يعضكم.. مالت عليك ان شاء الله يعظك يابو شلاخ


وركضت للشاليه اكمل صياحي


ابتسمت على هالذكرى .. والله ايام .. ماتنعاد .. هالموقف صار يوم ابوي كان حي .. اخ يابوي .. مسكت طرف الدريشه وانا اتذكر عبود وحيوت ..وثنوي وهواشنا .. كنت احب ثنوي اكثر من عبود بوايد ... ليش مادري مع انهم نفس الشخصيه تقريبا بس ثاني كان عندي غير ...


^^^^^^^^^^


"لولوة"

اجوف صورة علي الي معلقه بالطوفه وانا وياه نبتسم واسأل نفسي بشنو قصر؟..اكل..لا..شرب..لا...لبس.. لا.. مطاعم..لا...سفرات..لا...مجوهرا ت..لا..هدايا...لا ...عيل ليش مب متقبلته .. ليش ماحس بحب اتجاهه .. انا مانكر ان في شي بقلبي يتحرك يوم اجوفه .. بس مايهزني .. ماحس اني احبه .. ليش؟؟ ...انا ليش ماعندي شي بحياتي؟ .. كل شي متوفر لي بس مو قادرة احس بطعم كل هالاشياء .. ليش الكل مستانس الا انا؟؟ .. ليش علي مايهتم فيني وايد ليش؟؟

رن تلفوني .. كانت امل.. اخت علي تذكرونها؟
اوف من وين طلعت لي هذي بعد؟
رديت:هلا والله؟

امل :اهلين .. اخبارج لولو؟

ابتسمت: بخير والله .. انتي اخبارج علومج؟؟

صديت عن صورتي وصورته .. وجفت نفسي بالمرايه .. عدلت مسكرتي .. وغمجت جلوسي..وانا اسمعها: تمام .. لولو .. ابي استشيرج بشي؟

توقفت عن تعديل روجي: قولي اسمعج ..

امل : لولو .. انا ...


لاحظت ترددها ؟؟..شفيها .. لايكون صاير شي؟... يارب امها فيها شي هالعله .. مادانيها..قلت بحنان مصطنع: خير؟.. خرعتيني

امل بسرعه: لا خير .. >بتردد> .. بس .. انا ... يعني .. اه

قعدت على السرير .. ولعبت بشعر علي ..:اسمعج..

امل ..:مشغوله انتي اليوم؟

جفت علي فتح عينه: لا .. امري؟

امل : ام .. تقدرين تمرين بيتنا .. ابيج بشغله ضروريه..

عقدت حياتي .. لا الا بيتكم .. ويه .. :لا اشرايج انتي تين بيتي من زمان مازرتينا..

بعد فترة قصيرة : اوكي ...يكون احسن عشان مايسمعوني خواتي؟؟

شسالفه شكلها مسويه مصيبه .. طالعني علي بعد ماتمد :من؟؟

ابتسمت :اختك ..رديت اكلم امل ..زين عيل انطرج ..

قالت بسرعه: علي بيكون موجود؟؟؟

ابتسمت ..شكل السالفه جد؟...:لا .. معزوم اليوم على عرس..

تنهدت براحه: اوكي .. يالله اجوفج العصر

ابتسمت من ورا قلبي : اوكي ..

صكرت من عندها .. وقلت لعلي: صباح الخير؟؟

ابتسم وازال الخصله الي على عيوني :صباح النور لاغلى لولوة بالكون

ابتسمت حسيت بانتعاش من مدحه .. معقوله علي يحبني وايد .. ابتسمت بفرح: يالله قوم وراك شغل ..

قعد بكسل على السرير وقال لي : غريبه قايمة اليوم من وهل؟ .. العادة المنبه يقومني؟

ابتسمت بحماس: لاني عازمتك على الريوق ..

ابتسم: زين .. بس مانتأخر ساعه10 عندي اجتماع مهم ..

بوزت: لا.. حبيبي .. الساعه 9 نروح .. مابيكفي الوقت ..

قال لي بأسف :حبيبتي والله الاجتماع مهم .. استعدل بقعدته .. مب حلوة اطنشهم ..

سويت نفسي زعلانه: يعني انا ماستاهل تطنشهم عشاني؟

مسح على شعري: حبيبي هذي ارزاق ناس وارزاقنا .. مرة ثانيه اوكيه؟

هالمرة زعلت من جد : زين ..

قام من الفراش وتوجه للحما .. عكر مزاجي .. اكره هالصفه في علي .. اذا عنده اجتماع او شغل .. مايفرط فيه .. حتى لو عشاني ... يالولو انتي فرطتي بشي عشان علي؟ .. جاوبي نفسج بالاول

رد صوت بداخلي : ايه انا ضحيت بمنصور عشان علي

رد عليه صوت ثاني: ضحيتي؟؟ هه انتي تقصين على من انا افهمج واعرف ليش خذتي علي

رد صوت ثاني عليه :ايه ضحيت .. ضحيت بالاحساس الحلو الي حسيته ويا منصور عشان علي

رد الصوت الاول : لا .. لتقولين كنتي تحبينه .. كنتي حابه انج الاولى فحياة ريال ماعمره تعرف على بنت

رد الصوت الثاني: لا انتي مب فاهمه انا ش ابغي

حسيت بصداع .. مسكت راسي .. بس تعبت .. تعبت ..


^^^^^^^^^^^^

"سلوى"

صحيت من نومي وانا دايخة على رنة تلفوني رديت بصوتي المبحوح من النوم :الو؟

الطرف الثاني:احلى الو ..من احلى صوت

عقدت حياتي.. من هاي؟ .. اكيد سلوم :ابي ارقد بعدين بعدين

سمعت صوت ضحكة .. استعدلت .. وقعدت على السرير .. منو الفاضي الي متصل هالحزة؟ .. طالعت الشاشه .. رقم غريب؟ ...حطيت عند اذني وقلت باستغراب: نعم من تبي اخوي؟

سمعت صوت ضحكة:هههههههه .. تعجبيني ..


طالعت الشاشه باستغراب؟..:عفوا؟ تكلمني؟

قال بقله ادب: تصبحين على خير يازوجة المستقبل هههههههههههههههههههههههههههههه هههه

كنت برد عليه بس صكر بويهي .. من هذا قليل الادب الي جي يقول لي .. صكرت التلفون .. ورديت برقد .. بس ماجاتني النومة .. من هذا؟ ..اكيد مغلط عباله خطيبته .. ابتسمت .. مسكين مايدري اني مب خطيبته .. رقدت .. ورد تلفوني رن من يديد رديت بتعب:الو؟

سمعت صوتها المتوتر: للحين ماقمتي الساعه صارت 9 ونص .. روحي جوفي النتايج طلعوها ولا لاء ..

فزيت من فراشي .. يالله شلون نسيت ...النتايج اليوم ..


قلت بسرعه: اوكي اوكي سروي بدخل وبجوف عطيني رقم جلوسج ..

سجلت الرقم بسرعه بالورقه .. وسيدة نطيت على كرسي .. فتحت الاب توب .. واستغرق من وقتي 10 دقايق الا وانا داشه موقع الوزارة .. وقريت خبر اصعقني ...بكل بساطه اجلو يوم اعلان النتايج وباجر بينزلونه .. شنو انقهرت .. كان ودي اكسر الاب توب .. وكان ودي احطم موقع الوزارة .. السخيفين .. والله مايحسون فينا .. احنا نحاتي .. وهم بكل برودة اعصاب كاتبين نعتذر .. مالت عليكم وعلى اعتذاركم ... توء .. اوف .. شاليوم النحس ..

اتصلت لسروي .. مرة .. مرتين .. ثلاث .. اربع ..خمس .. ماردت .. شفيها ذي بعد ماردت ... ياربي .. طرشت لها مسج وقلت لها فيه انهم اخروا يوم اعلان النتايج وبكرة النتايج ...بصراحة قهر .. يعني كفايه من اسبوعين واحنا نتظر النتيجة .. قبل ثلاث ايام كان فيه عطل بالموقع ... وقبله باسبوع للحين ماجمعو الدرجات .. شنو هاي .. اوف .. والله ان احنا متنا من المحاتاه ... حتى وزنا نزل ..

تنهدت بضيج .. ودشيت الحمام .. غسلت ويهي .. واسناني .. وبدلت ملابسي ب بانطلون جينز كحلي مطرزة اطرافه بالذهبي .. وبدي ذهبي وابيض واسود يدة توصل لثلاث ارباع اليد .. توجهت للتسريحة ... مشطت شعري وسحيته .. مسكت شريطة ذهبيه رفعت فيها شعري ذيل حصان .. ومسكت خصل طويله من قذلتي ورفعتهم ب شباصة ذهبيه... تعطرت .. ونزلت ..

مشيت على الدري بهدوء .. طليت من الدري على المسبح .. الدري كان يطل بصوب على المسبح .. وعلى الدري فيه نفس مساحة كبيرة تفصل بين الدري الي تحت والي فوق ... حاطين فيها نفس قعدة .. طوفت القعده مع اني احب اقعد هناك ... نزلت ويدي تلامس درابزين الدري .. طالعت سالم قاعد وبيده الجريدة .. وميرة ومنيرة يتابعون فلم بالتلفزيون بينما اخوهم الصغير وحمودي قاعدين يلعبون سيارات .. وسلطانه تتحجى بالتيلفون ... نزلت .. سلمت ع الكل .. قعدت عند سالم واشرت ع الشنطة الي محطوطة عنده: بتسافر؟

سالم ينزل انظارة من على الجريدة:ايه ..ابتسم بويهي بشاشه وقال: يه يه يه الكشخة شالكشخة .. ماقدر ماقدر على اختي الكشيخة

ضحكت بانحراج : هههههه سلوم بس

ضحك سالم وباس خدي:ياعيني على الي يستحون .. مبروك النجاح يا بطة


فتحت عيني بكبرها: اشدراك اني نجحت؟؟؟

ابتسم سالم: عند واحد بالوزارة اعرفه وقال لي اسمج مو من ضمن الرسوب

تعلقت فيه بفرح وقلت بامل: انزين وكم نسبتي؟

ضحك وقال: بال وايد متحمسه

صرخت بانفعال وضحكة:يالله كم

قال لي وهو يبعدني: اشفيج متحرقصه .. مادري ماقال لي نسبتج بس قال انج من ضمن النجاحين


صرخت بوناسه:ياقلبي عليك ياسلوم فديتك .. بستة بالقوة .. وركضت لسلطون وصرخت وانا اقول لها بوناسه: سلطا ان نجحت نجحت


سلطانه بفرحة: صج .. مبروك مبروك .. كم يبتي حبيبتي...


ابتسمت وبستها: الله يبارك فيج .. مادري بس سلوم يقول اني نجحت

سلطانه: اهم شي ناجحه ..
ضحكت بفرح ودموعي تنزل على خدي: سلطان والله ماتوقعت انجح مزفته بالعلوم والانجليزي

سلطانه بغيض: يعلج ساقطة كم مرة قلت لج لاتقولين لي سلطان ها

شهقت: فال الله ولا فالج .. ويه عادي ادلعج وه

سلطانه بعصبيه: ماحب هالدلع

ابتسمت بمصلحه: خلاص ولايهمج يابعد جبدي .. تلصقت فيها .. يالله قومي ريقيني على حسابج ..

سلطانه تدزني: وانا اقول ليش لاصقه جي تبين شي ها

ضحكت :بشر ساروه

ضحكت علي: مخبل انتي وياها


ركضت لداري مستانسه بخبر ساروه اني نجحت


^^^^^^^^^^^^

"هل الامارات سامحوني ماعرف اتقن اللغه الاماراتيه بس كان لازم اتكون عايله منكم عاد اذا غلطت سو روحكم ماقريتوا خخخخخ"






مادانيها مادانيها اشلون تباني اميه ارمسها .. ماحبها .. اوف .. :امايه لو تبانا بتصل مايبالها

ام سعيد : عذوب لاتينيني كفايه اخوج .. اتصلي ابها وخبريها انها معزومة

شلون تباني افهمها؟ ..كيف نعزم ربيعه روضه ع عرس ربيعتها ياربي؟: هب متصله ؟..اروحي مادانيها .. وغير هاه .. انترست عينيه دموع .. اميه كيف بنسوي حفله الملجة من يديد لسعيد ..انزينه وحرمته؟؟

ام سعيد: علها النفاذ الي ماتسمع الرمسه مسودة الويه .. الحينه خل نشوف شو بتسوي

اوف شو هالحياة كل شي بالغصيبه: اميه .. رواضي ماتستاهل

اميه بغيض: روضوج بسبعة خيازرين .. اجوف اتصلي ابها ..

رن موبايلي .. وكان هالشي المنقذ .. سرت غرفتيه بسرعه ... كانت "روضه" حرمة سعيد الي متصله .. رديت عليها ..

يالي صوتها التعبان ..:اشحالج عذوب؟

كتمت صيحتيه .. والله ان روضه شيخة الحريم وماتستاهل الي بيصير الها .. كيف هانت ع سعيد كيف؟؟ ..:بخير .. انتي اشحالج .؟؟

قالت بصوت مخنوق: الحمدلله .. عذبه تقدرين اتين عندي اليوم؟؟

حليلج ياروضه ماتدرين ان سعيد جاد ومن صدقه بيتزوج .. الله ياخذج ياشمسه انتي ربيعه انتي؟ ..صحت: رواضي سامحينيه والله اني ماكنت ادري عن شي

روضه بحزن: ادري عذبه .. غناتيه مايبالها سماح .. حصل خير .. شو بتين ولا بعدج؟

صحت بانهيار .. كيف روضه مستحمله .. كيف .. صدق انج ياروضه قويه .. لو انا .. كان من زمان انهرت .. ماعشت الي عشتيه .. :هيه يايتنج ..

روضه: خلاص اترياج


صكرت من عندها ويلست اصيح .. روضه صدق صدق ماتستاهل .. كيف يصير جذه .. كيف .. سمعت دق ع الباب رحت فتحته

منصور:مرحبا الس ....قطع رمسته يوم شافني اصيح .. اشو بلاج عذوب؟

صحت من خاطريه : روضه كاسرتن قلبيه كيف اتهون ع سعيد يسوي ابها جذي

لوى عليه منصور : عذوب اخوج سعيد وانتي عارفتنه وهي راضيه ليش انتيه محتشرة

شفته وقلت بصياح: انته ماتعرف رواضي .. رواضي تكتم بقبلها مابتقول لاحد عن الي بخاطرها ..

منصور: دام ها رمستج عيل سمعي ابويه مارضى ايوز سعيد الا اذا وافقت روضه .. وروضه ماقالت لاء .. يعني هي راضيه


بيخبلني هذا بيخبلني .. : شو تباها تقول يعني لا .. وليش سعيد بياخذ برمستها؟

منصور بحنيه: دامج عارفه ان سعيد يالي براسه بيسويه ليش تبجينه؟

قلت له :ماصيح عليه اصيح ع روضه .. منصور بذمتك رواضي تستاهل؟؟؟

نزل راسه منصور وقال: محد"ن" بداري شو بلاهم وليش يبا يتزوج سعيد .. ماتعرفين يمكن عنده مبر ..


صرخت بعصبيه: سعيد طول عمره اناني ومايفكر الا بعمره .. الحينه شو ناقصنها روضه؟ جمال وجميله ..اخلاق؟؟ماشي شرات اخلاق روضه .. عيال ويابتله بدال الواحد اثنين توم ..

لوى عليه: عذوب هدي هدي .. انتي وايد منفعله


يلست اصيح .. مسكينة رواضي مسكينة ..


^^^^^^^^^^^

"سارة"

ياربي ..اعصابي تلفانه .. من امس مب راقدة .. واخر شي .. نعتذر .. صج صج .. بغيت اذبحهم .. شسوي باعتذارهم الحين؟ ها؟؟ .. والله يخلون الطلاب يفقدون اعصابهم .. طاحت عيني بعيون عسليه صافيه .. اوف هاي شقومة بعد .. اوف

ابتسم لي: صباح الخير

رديت بدون نفس: اهلين

ماتحجى وياي .. ظل ساكت .. جنه ينتظرني اتحجى ... وانا اخلاقي واصله لخشمي .. مب فاضيه لسخافته ..اهز ريلي بتوتر .. وافكاري تروح يمين .. ويسار .. وهو يطالعني .. جني تلفزيون ..اوف .. شفيه؟؟ .. طالعته بعصبيه


قال لي برائه: انتي معصبه؟

لا ياشيخ صباح الخير .. : شتجوف؟؟؟


شكله انحرج وسكت .. احسن بعد .. اوف

سرحت بعيد لنفس هالموقف ..

كان قاعد ومعصب وعيونه العسليه تدور فبيتنا .. دشيت وانا اضحك واعدل شيلتي واكلم مرام : ايه ايه .. طالعت فيه .. فريت حلجي يمين ويسار علامة اني متضايقه من شيفه ويهه ... وهو نفس الشي ماقصر بنظراته الحقيرة .. طالعني من فوق لتحت .. وصد ..

دش ابوي .. فاضطريت اني اتحجى وياه: شلونك منصور


رد علي بخياس نفس: زين ....فر ويهه للجه الثانيه

ويه مالت عليك وعلى ويهك الي يقول ميتة فيك .. هه مالت ..

ابوي : هلا هلا بسارونة .. تعالي يبة ..

ابتسمت من كل قلبي: هلا فيك باباتي .. شلونك؟؟

جفت منصور ويهه يدل انه منقرف .. طلعت لساني بحررة له .. وفريت ويهي عنه هالمقرف ..

ابتسم ابوي بس مالاحظ حركتي ولا جان ذبحني .. ابوي مايحب هالحركات الي اسويها لسلوم ومنصور بس يقهروني ماطيقهم .. :عمتج تسأل عنج

تبنج ويه منصور وهو يطالع ابوي باهتمام .. ادري ان منصور يعز عمتي وايد فحبيت اقهره: فديتها عمتوه شلونها؟ متى بيون من الامارات ...

ابتسم ابوي وهو يمسح على شيلتي ..:قالت انها بعد يومين يايتنا ..

قلت بحره: بتقعد بيت عمي بو محمد؟؟؟<بومنصور

ابتسم: عيالها بيقعدون هناك هي بتي بيتنا

التفت لمنصور بانتصار ولميت ابوي : هني نحبها اكثر هي بعد

حسيت منصور شوي ويموت .. احسن افتك من ويهه النحس : يالله عمي استأذن

ابوي قال لي :انزين يبة هذا هو الملف الي يبغيه ابوك ..وانتي ياسارة وصلي ولد عمج وتعالي

قلت بقهر: يدل الباب..

طالعني ابوي .. فرحت مقهورة اوصله .. وهو طالع قلت له : عمتي ماعادت تبيكم ..
الي كنت اقصده ماتبيك بس حطيت الجمع

طالعني باحتقار: لو تعرف معدنج مابغتج

قلت اقهره: لاتعرفني .. عاشت ويانا 10 سنين(مدت العشر عشان اقهره مثل مايقهرني بوايد اشياء) .. معقوله ماعرفت معدني للحين؟

قال لي بخياس نفس: لا للحين مادرت يالمسترجله


عصبت عليه .. اكره هالكلمة .. تنقال لي وايد .. وخصوصا منه : انا مب مسترجله تحجى عدل وياي

ضحك باستهزاء : يعني لو تدلعتي مرة ولا مرتين عند ابوج بتقنعينا انج مب مسترجله .. يابابا روحي عدلي مشيتج اول بعدين قولي مب مسترجله .. ولا في بنيه تلبس هالبس؟؟ ..

عصبت .. صكرت الباب بويهه .. وركضت غرفتي اصيح .. كنت لابسة بانطلون زيتوني جيشي ... وعليه قميص لونه اصفر باهت يليق على البانطلون عليه نقوش بسيطة بالون الزيتوني ..

اكرهك منصور اكررهك .. كرهي لمنصور كان يزيد .. وكرهت عيال عمي بعد ماتوفى ابوي .. حتى سلوى قلبت عليها وماكنت اتقبل منها أي شي .. بس بعدها باسبوع كلمتني مرام .. وهدتني .. وقالت لي ان سلوى مالها ذنب بالي صار ..

تدرون انا للحين مب قادرة اتقبل ولاحد من عيال عمي منصور ماغير سلوي وسلطانه وبس ويمكن مجود اخوهم الصغير ولا الباقي احسهم نسخة مصغرة من ابوهم .. وامهم بعد ..


انتبهت من ذكرياتي على يد منصور الي تلوح جدام عيني : اشفيج صرتي صمخة اكلمج

صرخت عليه: منصور بعد عني انته ماتفهم .. كم مرة اقول لك اكررهك

تحركت .. وجفته يتحرك بعرجة .. كسر خاطري .. نسيت انه مجروح بركبته .. رحت عنده ..مسكن ريله .. بس بعد يدي بهدوء .. وقام بيطلع من الشاليه .. بس رحت لغرفتي لبست شيلتي وعباتي .. وطلعت اتمشى وياه .. ابداَ ماقال شي .. حسيت بالذنب .. انا شلون جذي اعامله .. قعد على الرمل مجابل البحر .. قعدت احذاه ... كان يطالع البحر .. ويطالع اخر نقطة فيه .. صديت عنه .. وانا احس بالذنب ودموعي باطراف رموشي .. بس كنت احاول اكون قويه .. انا شلون جي عاملته .. لالالا احسن احسن .. انتي شنو نسيتي شسو فيج .. ذوقيه من الي ذقتيه منه ..

صوت ثاني : لو كان فيج خير جان ذوقتيه من الي ذوقاج وهو صاحي مب مريض

الصوت الاول: وهم ليش ذوقوني اياه وانا ياهله .. ياهله صغيرة .. ليش جي كانو يعاملوني .. كرهوني بكل شي فيني .. بملامحي .. بنفسي .. بمشيتي .. بكل شي ..

الصوت الثاني : انتي بعد كنتي تتليعن ..

الصوت الاول: ماكنت اسوي جي الا لاني ابي اطلع حرتي منهم

الصوت الثاني:والحين هو مريض مايخصج منه

الصوت الاول: لا هاي فرصتج .. استغليها

الصوت الثاني: لا لتسمعين حجيه .. هو يقص عليج .. انتي ترضين جي تسوين بواحد ياهل ومريض؟

الصوت الاول: لاتسمعين حجيه هو .. سمعي الي اقولج عليه .. لو رد بذاكرته ماراح تقدرين تنتقمين منه .. انتقمي منه الحين ..

الصوت الثاني : الحياة مب بس انتقام

الصوت الاول: اسكت انت

الصوت الثاني: انته الي اسكت .. انته جشع

الصوت الاول: وانته غبي .. تسامح الي يغلطون عليك .. باجر ياكلونك باسنانهم

الصوت الثاني: لا بيتذكرون معاملتي لهم وبيندمون

الصوت الاول: انته تعيش بالاحلام .. من من الي سوا نفسهم ندم؟ .. من تحسف؟ .. خيالك واسع

الصوت الثاني: لا لكل قوي نهايه وكل قوي في الي اقوى منه

الصوت الاول: مافي اضعف منك .. انته تعيش بعالم غير عالمنا

الصوت الثاني: لو انك تفكر بطريقتي .. والكل يفكر مثل مافكر انا .. جان عشنا بسلام

الصوت الاول؟: سلام؟؟ .. السلام مب احنا الي نخلقه

الصوت الثاني: لا .. بيدنا ان احنا نخلقه ...بس احنا اصرينا ان مانخلقه .. الغلط من البشر

الصوت الاول: اقولك اسكت بذبحك

الصوت الثاني: ماتقدر لان كلامي صح

مسكت راسي .. ياربي شنو هالصراع الي اعيشه .. انتقم ولا لاء .. انتقم؟؟ .. طالعت منصور .. وعيونه البريئه .. لالالال ... هو ياهل .. وليش ماتنقمين الي سوه يكفيج طول العمر ..جفته ماسك ريله سألته: للحين تعورك؟؟

ابتسم:لا مب وايد؟!!!

سكت .. وانا بعد سكت .. ماعندنا شي نقوله .. شنقول؟؟ .. قلت انهي الحوار: منصور بروح ارقد من امس مب راقدة

هز راسه .. ومشيت عنه للشاليه


^^^^^^^^^^

"حمدة"

عفرا الوحيدة الي تعرف شو فيه وليش انا بيت ابويه .. بعد ماتزوج خالد مايا .. وانا ماعدت ويلست هناك .. رجعت بيت ابويه .. بيت ابويه الي ضمني 25 سنة مابيقدر يضمني العمر الباقي؟؟ .. امايه متوفيه .. وابويه هو الوحيد الي بقا لنا بالدنيا ... شو اسوي ماعرف .. اخاف اخبره .. ابويه عصبي.. وممكن يسوي كل شي ..

نزلت تحت .. ويلست صبحت ع ابويه .. ويلست ع سفرة الريوق .. مالي خاطر ل شي .. وعيوني ذبلانه هب فايجة ل ولا شي .. رن موبايلي وكان خالد ارتعبت .. شو يبا هاه .. ويدام ابويه .. خفت .. رديت بهدوء لان نظرات ابويه كانت متسائله :الو ..

ياني صوته :اشحالج

صدق انه قوي عين .. ويسأل عن حالي بعد الي سواه :شوتبا؟

قالي بصوت ذوبني:سامحيني ..غناتي ..حمدوه

مارديت عليه .. دموعي الوحيدة كانت جوابي:بعد ماطلقتني ل شو متصل

ابويه من سمع الخبر وقف ع حيله وصرخ من قلبه: شو...

جسد ابويه تهاوى ع الارض .. صرخت .. ابويه ابويه .. سمعت حس خالد وهو يقول لي :بلاج؟ ..

صحت:ابويه .. خالد دخيلك تعال .. ابويه بيموت

خالد : ياينج

ربعت لعند ابوي وماكان يتنفس .. صحت .. مت من الصياح وانا اهزه .. واصرخ : ابوي .. ابوي.. ياربي شو هالمصايب يالي تتحاذف عليه من كل صوب ..

^^^^^^





"فرحة النجاح لها طعم ثاني "


قمت من النوم وانا احس بزوجين من العيون تراقبني .. بحثت عنهم .. واكتشفت ان لونهم عسلي صافي .. اكيد عرفتوا صاحب هالعيون الساحرة .. ايوه ..كان منصور .. يطالعني .. لكن نظرته غير عن نظرة كل يوم .. احسه يستحقرني او كارهني ..

حكت عيوني .. وهاي الحركة دوم اسويها اول ماقوم من النوم .. ماقدرت اواجهه .. اخاف .. يمكن .. بس سألته : شلون ريلك الحين؟؟

رد علي بهدوءه : زينة

قرت اعرف شلون انجرحت ريله ومن الي ساعده؟؟ .. بس كان ماسك بطنة ويقول بيوع: يوعان شنو مافي ريوق؟؟

توجهت لغرفه النوم وانا اقول : اكيد في ..

دشيت الحمام .. تغسلت وبدلت لبست لي جلابيه حمرا .. طلعت مشطت شعري .. رشيت لي عطر .. وحطيت كحل .. واكتفيت بجلوس لامع شفاف ..

طلعت جفته على قعدته .. توجهت للمطبخ جفت ليلي مجهزة كل شي .. يحليلها .. قلت لها ان احنا بناكل فالصاله .. لان منصور مايقدر يمشي .. واخاف تتعب ريله ..

رجعت الصاله وفرشت السفره .. ورحت ايب صحون الفطور وياي ليلي .. ودتهم الصاله .. جفته قايم بيقعد على الارض .. صرخت وهو ظل واقف بهبل يطالعني .. مشيت بسرعه لعنده .. ومسكت يده : منصور اقعد على الكرسي ومد ريلك .. جذي بتعب ريلك ومابتطيب ..

قال لي باهمال: عادي؟؟

قلت له بعصبيه: لا بتعورك ..

بس عاندني وقعد .. اوف منه هالعنيد .. اول مرة ادري انه عنيد بهالشكل ..: انزين ريلك بتعورك حرام عليك ..

قعدت وقلت له : شلون ريلك الحين؟ .. احسن ماتعورك؟؟ .. شلون تعورت؟؟ ..

قال وهو يغير السالفه: مبروك؟؟

طالعته مستغربه : مبروك؟ .. على شنو؟؟؟

قال لي وهو يأشر على الجريدة : نجحتي

فتحت عيني بفجعه وقلت مب مصدقه: لا .. لتقول؟؟ صج؟؟ كم يبت

ضحك منصور : والله مكتوب بالجريدة الي نجحوا .. بس شلوى طلعت اشطر منج؟؟

ضحكت مب مصدقه .. وبسرعه رحت للجريدة ..قريتها .. مت من الفرحة انا نجحت بنسبة 93 .. ياي .. وسلوي ماشاءالله ماشاءالله يايبه 97.4 .. ماشاءالله ماشاءالله .. من الفرحة .. لميت منصور وانا اصرخ واناقز بمكاني .. نجحت .. نجحت ..

ضحك علي منصور وكأني وحدة منهبله .. ولا صايبها مس من الجنون .. ركضت على تلفون الشاليهات واتصلت ابارك لسلوي .. بس ماردت ؟؟!!




وناسه نجحت نجحت .. لميت منصور بالقوة .. وهو يضحك علي .. كنت مستانسه .. توقعت اني ارسب بالانجليزي ولا العربي .. شوي ولا رن موبايل منصور كان ماجد وامي يباركون لي .. وقالو لي انهم عازمينا على مطعم .. اساسا بعد باجر هو اخر يوم لنا بالشاليه وبعده بنرجع البيت ..

:منصور بنلم كل اغراضنا وخلاص بنرد .. ياي نجحت

منصور باسني:مبروك

قلت بفرحة :الله يبارك فيك

بعد ماقمت من مكاني حسيت باحراج .. مسكت خدي .. وبسرعه رحت الم عفيستي .. عشان بنرد البيت هناك ياوناستي


رجعت الصاله وقلت لمنصور: معليش اتصل لرفيجاتي وابارك لهم

هز راسه.. وسحبت الجريدة من يدة.. وركضت للغرفه .. جفت نتايجهم واستانست لهم .. طبعا انا زدت كنت جايبه ذاك الفصل 92 والحين93 نعمه اما سلوي نزلت كانت 98 والحين 97

اتصلت لهم وباركت لهم .. وبعدين بديت الم اغراضي .. لان باجر بنرد البيت .. احسن .. هني مل .. لميت اغراض منصور بعد

طلعت جفته يعرج .. قلت له بتساؤل: منصور شلون تعورت

قعد على الكرسي وشكله باذل مجهود كبير : سارة ..

قعدت عنده: هم؟؟؟


طالعته جفته يطالعني بعيونه البريئه .. :منصور فيك شي

؟؟

هز راسه ب لا ..ابتسم .. ابتسمت له ..بس بعدين قال بتردد: سارة ليش عصبتي علي امس؟؟؟

كانت ملامحهه مترددة

قلت بأسف: كنت متوترة .. عشان النتايج

سألني:انتي كم عمرج؟؟

ضحكت: احم انا كبيرة عمري18 وبعد كمن شهر بندش ال19

ابتسم:وانا؟

رفعت عيني للسقف وانا اعد على اصابيعي ..:م .. يمكن 26 ولا 25 سنة

ابتسم وسوا نفس حركتي .. دزيته: يالقلاد

ضحك

وبعدها قعدنا نجوف مسرحيه "لولاكي"

^^^^^
"لولوة"


كانت امل قاعدة وتهز ريلها متوترة .. قلت لها .. : امول حياتي شفيج قلقتيني !!

طالعتني بتوتر .. وقالت : لولوة .. انا بدش بالموضوع .. لاني .. ماعرف اقول مقدمات .. بس تأكدي .. (نزلت راسها) اني ماخترتج .. الا لاني اثق برايج .. واحب مشورتج .. (شقيت الحلج .. اول مرة ادري ان امول هالكثر تعزني ياقلبي عليها) انا ..

قلت اشجعها بعد مامسكت يدها.. : ايه حبيبتي شفيج؟؟ ..

طالعتني للحظة ورجعت نزلت عيونها .. تخرعت: اشصاير؟؟؟


رفعت عينها المليانه دموع .. :لولو اوعديني اول انج ماتقولين لاحد

قلت بصدق: وعد مب قايله لحد عن الشي تبينه .. شنو خرعتيني امول

امل غطت ويها وصاحت


تخرعت مهما يكون هذي امول الوحيدة الي احبها من خوات علي .. شفيها اتصيح.. قمت من كرسي وقعدت على نفس كرسيها وضميت جتفها بخفه : شفيج امول شصاير؟؟؟

طالعتني وهي ميتة من الصياح : انا ... انا


مامداها تقول الي تبيه الا ويرن جوالي .. قلت لها :لحظة علي يتصل

اتعلقت فيني وقالت لي: بليز لايرجع ... ابغي افضفض لج .. وابي مشورتج

صياحها القوي ماطمني .. بس قلت : اوكي .. اوكي ..

طلعت اكلم علي وانا احاتي .. شفيها امول .. ليش جي تصيح بهالقوه ..

..::]][[ الحفنه السادسه ]][[::..
" انا اغرق .. هل من منقذ؟ "
"لولوة"


كانت امل قاعدة وتهز ريلها متوترة .. قلت لها .. : امول حياتي شفيج قلقتيني !!

طالعتني بتوتر .. وقالت : لولوة .. انا بدش بالموضوع .. لاني .. ماعرف اقول مقدمات .. بس تأكدي .. (نزلت راسها) اني ماخترتج .. الا لاني اثق برايج .. واحب مشورتج .. (شقيت الحلج .. اول مرة ادري ان امول هالكثر تعزني ياقلبي عليها) انا ..

قلت اشجعها بعد مامسكت يدها.. : ايه حبيبتي شفيج؟؟ ..

طالعتني للحظة ورجعت نزلت عيونها .. تخرعت: اشصاير؟؟؟


رفعت عينها المليانه دموع .. :لولو اوعديني اول انج ماتقولين لاحد

قلت بصدق: وعد مب قايله لحد عن الشي تبينه .. شنو خرعتيني امول

امل غطت ويها وصاحت


تخرعت مهما يكون هذي امول الوحيدة الي احبها من خوات علي .. شفيها اتصيح.. قمت من كرسي وقعدت على نفس كرسيها وضميت جتفها بخفه : شفيج امول شصاير؟؟؟

طالعتني وهي ميتة من الصياح : انا ... انا


مامداها تقول الي تبيه الا ويرن جوالي .. قلت لها :لحظة علي يتصل

اتعلقت فيني وقالت لي: بليز لايرجع ... ابغي افضفض لج .. وابي مشورتج

صياحها القوي ماطمني .. بس قلت : اوكي .. اوكي ..

طلعت اكلم علي وانا احاتي .. شفيها امول .. ليش جي تصيح بهالقوه ..

اكيد فيها شي .. وشي جايد بعد .. لازم اعرف

مانتبهت للي اقوله ..: ها؟؟ ..

علي بهدوء:حياتي شفيج ؟؟

ابتسمت باحراج: عمري امل هني الحين اكلمك بعدين اوكي؟ ..سمعت صوت انفاسه وظل ساكت..ف سألت بقلق : بتأخر اليوم ..

حسيته يحك يبهته وهو يتثاوب ويقول : خاطري ارجع الحين بس للحين ماخلصت اشغالي غير هاي بحظر عرس واحد من الربع .. تثاوب بتعب .. خاطري اطنش كل شي وارد ارقد بس ماينفع

قلت : يعطيك العافيه .. حبيبي تأخرت على امل

علي: خلاص حبيبي روحي لها .. مع اني ودي اسولف وياج .. اشتقت ..

ابتسمت بحلاوة .. كلماته حستني باهميتي عنده .. :اوكي باي

صكرت من عنده .. وانا اطالع الموبايل بسرحان .. يالله مو وقتي .. حطيت يدي على رقبتي وانا ارجع لامل الي القلق انرسم فملامحها : ها راجع؟؟

ابتسمت: لا بيتأخر .. شتشربين ..

سكت بحيرة .. وقالت / اي شي بارد ..

طالعتها وانا حاسه انها يايه بموضوع كبير .. بتوهقني وياها ,, : تحجى امل .. اتصلت للخدامه وقلت لها تيب 2 عصير مانجا

قالت امل : .. بس ماطيح من عينج؟؟ ..

رفعت حاجب .. فيها طيحة من العين ؟؟!! .. : لا تكلمي ..

قالت بهدوء مخيف : عندي رفيجه .. وياي بالكلاس .. اسمها نجلا .. مرة كنت اكلمها ع المسن ..

رفعت حواجبي .. شهالمقدمات ؟؟ ...طريقه كلامها عن رفيجتها ذكرتني "مشاعل" هي الي دلتني ع الطريج الشين .. ياه .. كملت امل وهي تنزل راسها : عطتني موقع .. وقالت لي ادخل .. كنت مترددة .. خايفه ..
دشيت (رفعت راسها وطالعتني .. وانطقت بكلمة خلتني برهه افكر ) الجات .. نزلت راسها .. وكملت .. دشيت .. اول ثلاث ايام .. كنت ادخل بس ماتكلم .. بس اقرا الكلام .. مرة ياتني رساله خاصه .. كانت من واحد .. اسمه " برق قطر " >>هذا مجرد اسم من خيالي لا له صله من الواقع .. واذا صادف وجود هالاسم ف انا اعتذر من صاحب النك لاني استخدمته وهالشخص مب مقصود وحتى اسم امل !!

^^^^^^^^^^

"امل "

كنت اتذكر ادق التفاصيل .. وكنها صايرة قبل دقيقه .. صكرت عيني وانا استعيد الي صار بيني وبينه ..

برق قطر :
السلام عليكم ..

Without name
وعليكم السلام؟

برق قطر
شخبارج؟؟

Without name
بخير؟؟

برق قطر
انا بخير تسلمين على السؤال

فترة صمت ..

برق قطر
ممكن دقايق من وقتج شوي؟

Without name
تفضل/تفضلي؟

برق قطر
تفضل .. من فترة اجوفج تدشين بس ماتكلمين ..

Without name
صح .. بس ادش اقرا الكلام .. تقضيه وقت !!

برق قطر
اها .. اوكي ممكن طلب؟؟

Without name
تفضل؟

برق قطر
انتي ليش جذي تتحجين من طرف خشمج اطر من عندج انا؟

Without name
اتكلمني؟

برق قطر
لا اكلم الي وراج .. من غيرج الي اكلمه؟

Without name
انا ماكلمت حد بدون نفس؟؟

برق قطر
انتي يديدة هني صح؟

Without name
ايه

برق قطر
اها ..

Without name
اوكي انا بطلع ..

برق قطر
اجوفج باجر؟؟

Without name
ماعرف .. يمكن ..

برق قطر
اوكي لاني ابي اقولج شي مهم ..

Without name
شنو؟

برق قطر
بقولج باجر ..

Without name
اوكي .. باي

برق قطر
الله يحفظج يالغاليه .. لاتطولين الغيبه

صكرت من عنده .. وقلبي يدق بالقوة .. اشلون انا كلمت واحد .. اشلون ..اليوم الثاني جفت نفسي منجبره ادش ليش ماعرف .. وبكل ينون .. كنت ادور نك نيمه .. بس ماكان اون لاين ..تميت اقزر وقتي .. اقرا السوالف .. ماقص عليج .. ماكان يشدني الحجي وايد .. لان اتصير هوشات ..وايد .. شوي .. ويدخل .. برق قطر .. حسيت اني ابي اكلمه .. بس تميت ساكته .. طرش لي رساله يسألني عن اخباري .. وفنفس الوقت ياتني رساله من شخص ثاني .. بس مارديت ع الشخص الثاني .. بعدها قالي برق قطر : انتي من قطر صح؟؟

قلت له : ايه

برق قطر
ايه اجوفج فالقسم الخاص بقطر .. اليوم محد فالقسم ..

ماكنت اعرف ش ارد بس قلت اختصر : ايه ..
مر الوقت بسوالف عاديه بسيطة مؤدبه .. مرت ايام .. وانا كل يوم ادخل اكلمه .. تعلقت فيه .. كان يقهرني شي فيه .. كنت يوم اكلم حد موجود بالقسم يتضايق ويقعد يهاوشني بالرسايل الخاصه .. اول الايام كنت احس ان هالشي تدخل شخصي فيني .. بس بعدها حبيت هالطبع فيه .. كان يعصب يعصب اذا شافني كلمت حد حتى لو كانت بنت ... حسيته يحبني .. ويغار علي .. زاد تعلقي فيه وايد .. طلب مني مرتين الايميل ..بس كنت اردة فكل مرة .. كان يعصب علي واحسه بيقلب الجات فوق راسي .. بس يهدا .. كنت من اتأخر ثانيه بالرد عليه يشك فيني .. انتي من تكلمين ؟؟ .. اتعبني اسلوبه .. كان يحسني اني وحدة رخيصه ممكن تكلم اي احد .. كرهته .. يومين مادخلت بسبه اسلوبه وشكه فيني .. بس يوم دخلت اليوم الثالث انهل علي بالاسئله وكنه خايف علي .. فرحت اشكثر .. قال لي انه مايبي يجوفني فالجات مرة ثانيه .. انصدمت .. كانت صدمتي كبيرة .. لكنه عطاني ايميله .. وبدون شعور مني ضفته عندي ع المسن .. عاتبني وحلفني مادخل الجات مرة ثانيه .. وانا بكل طاعه طاوعته ... رفعت عيني للولة وانا امسح دموعي الي كانت انهار تروي خدي : احبه يالولوة احبه .. شسوي .. احبه .. يبغي رقمي بس مب قادره اعطيه .. انصحيني يالولوة .. انصحيني .. احبه احبه احبه .. مب قادرة اتخلى عنه .. حاولت .. حاولت وايد .. قطعت النت اسابيع كثيرة بس كنت ارد واضعف وافتح ايميلي الي سويته بس عشان اكلمه .. ايميل محد يعرفه الا هو .. شسوي يالولوة .. محتارة انا .. محتارة ...رديت اغطي ويهي واصيح بضعف

^^^^^^^^^^^^^^

"سلوى "


قاعدة فالمكتبه انتظر ابوي الي راح يجوفني وهو مطول ويمعن النظر .. توترت .. شسالفه .. ليش جذي يجوفني .. خرعني .. اكيد الموضوع خطير .. رفعت راسي وقلت لابوي بطيبه: هلا يبه امرني؟؟

ابتسم ابوي ابتسامه صادقه .. حنونة .. نادراً ,. ماجوفها .. مادري ليش خفت .. مب من عادة ابوي يبتسم جذي .. قمت العب بطرف قميصي .. وانا خايفه .. والف فكرة وفكرة فبالي .. لين ماتكلم وهو يسند ظهره على الكرسي الجلد الضخم الفاخر ..: سلوى ..انا بتدي بالموضوع بدون مقدمات .. انتي ياما كنت تحلمين تدرسين برع ... صح ..!!


لمعت عيني بفرحه .. يعني ابوي اخيرا اقتنع .. بيسفرني .. قلت بفرحه فاضحه: بتخليني اكمل دراستي فكندا صح .. صح ..

نقزت من مكاني مستانسه وضميته بقوه وبسته على راسه .. : مشكور ياحبيبي يابوي .. ركضت طايرة بروح غرفتي بس ناداني .. التفت له وانا ميتة فرح : لبيه

ابتسم ابوي: سلوى يبه الي اعرفه انج عاقله اشفيج جذي؟؟ حتى ماخليتيني اكمل كلامي ..

ابتسمت بفرح : ليش يبا في مفاجأة اكثر من هالمفاجأة .. وابتسمت بصدق

ابتسم ابوي وهو يومأ براسه : ايه يبه .. تعالي تعالي قعدي ..

مشيت وانا احس اني اطير وقعدت مرة ثانيه .. وانا افكر بالمفاجأة الثانيه .. اكيد انه بيخلي سروي تروح تدرس وياي .. ندرس ويا بعض .. الله حلم .. ولا احلى .. لا مب حلم حقيقه واقعيه .. ابتسمت بكل حماس : وهذاني قعدت


نزل ابوي انظارة وهو يقول ,,: ماخليتني اكمل .. انا بخليج تسافرين تدرسين برع بس على شرط ...!!

عقدت حواجبي .. وانا اقول بحيرة :موافقه ... (يوم طالعني ابوي .. سكت افكر ) شرط؟؟ .. شرط شنو !!

ابتسم ابوي .. : في واحد متقدم لج .. هو رايح يكمل الماجستير .. ويبغيج حليله ؟؟ وبجذي .. تتزوجينه .. وتكملين دراستج برع ...

طالعته مب فاهمه ...رددت وراه مثل البغبغاء : اتزوجه؟ ...

طالعني بشكل جاد : ايه تتزوجينه .. انا موافق عليه .. هو خطباج من اسبوع .. بس انا اسبوعي كان مزدحم .. ونسيت الموضوع .. اليوم تذكرته .. ها يا سلوى .. تبغين فيصل ولا لاء ؟؟؟ ..

دق قلبي بسرعه كبيرة .. وحسيت بدمي كله يتيمع بويهي .. اتزوج ؟ .. بس انا صغيرة .. ومب مستعده مسؤليه زواج وعفسه !! : يبه انا صغيرة !!

طالعني ابوي بعصبيه ساكنه : سلوى ... انا مابي اغصبج .. لكن انج تقولين صغيره ولا كبيرة .. هالكلام مايمشي عندي .. واذا تبين دراسه فالخارج .. عطيتج انا الحل .. اما اطرشج تدرسين بروحج .. ف لا ... لا .. لا ... ولا تفكرين اني راح اسمح بهالشي ؟؟. بنتي تسافر بروحها عشان تدرس .. خوش خوش ..

سكت شوي .. وانا منصدمه .. وكمل بعدها بلين اول مرة احس فيه: يايبه .,, فكري زين .. حبيبتي .. انتي الحين مب صغيره ماشاءالله بتدشين العشرين بعد سنه ولا سنتين .. شالفرق اذا تزوجتي الحين ولا بعد سنتين .. ؟ وبعدين هذي فرصه وياتج من السما .. اذا تبين تكملين دراستج بالخارج .. ها يبه .. شقلتي ..؟؟ ...

سكت .. محتارة .. ومنصدمة .. ابوي شكله طابخ الطبخه وناجبها .. ماينتظر راي .. شكله مصر على هالزواج ..!! .. يبيلي افكر .. مب عارفه شسوي؟؟ .. ش اختار ؟؟ ...

ظليت ساكته صامته الافكار توديني يمين ويسار .. مب عارفه .. شنو الي اقره .. ابوي سكت شوي وقال : فيصل رفيج اخوج .. ريال والنعم فيه ؟.. دارس ف لندن .. ورايح يكمل دراسته .. هو بن ال ؛؛؛؛؛؛؛ .. ولد وزير ..(من سمعت انه ولد وزير ين ينوني .. والعفاريت الي فالدنيا كلها قامت تتناقز جدامي بعد؟ بعد اتزوج واحد له خص بالمراكز بعد؟ راح اعيش حياة خاليه من المشاعر خاليه من كل شي لا حرام حرام .. مابي مابي .. كنت اترجى ابوي بعيني عشان يرفض لكنه كمل ) وراهي .. بيعيشج احسن عيشه .. نفس عيشتج فبيت ابوج .. واحسن .. ماراح يقصر عليج بشي .. وغير هاي هو رفيج اخوج .. واحنا عارفينه عدل .. كان ايجي بيتنا قبل اذا تذكرينه ...!!

عصرت ذاكرتي الصغيره .. اتذكر شكله ولا لمحه منه .. كان طيب ولا لا؟؟ ... بس ذاكرتي كأنها عجزت عن ذكر شخص بهالاسم .. آها ولد وزير عشان جذي رضى فيه ؟؟!

هزيت راسي بيأس : ماتذكره ..

قال ابوي وهو يقوم من على كرسيه متوجه للبا : فكري عدل

طلع وخلاني حايرة .. في دوامه التفكير .. مب عارفه افرح؟ احزن؟ استانس؟؟ اكتئب؟؟ اشلون جافني؟؟ خطبني خطوبه تقليديه؟؟ ولا ؟؟ .. يعرف شكلي ولا ؟؟؟ .. ماتذكر حد باسم فيصل ماذكر؟!!



^^^^^^^^^^^^^^^
"علي"

كنت ويا لولوة فالمطعم .. خلصنا العشا .. وراحت هي الحمام .. طلبت ايسكريم لنا .. يعني نحلي .. جفتها طلعت من الحمام وهي تبتسم وتعدل شنطتها بس تضايقت وايد وايد يوم جفتها رادة وحاطه الروج .. كم مرة قلت لها ..ماتسمع الحجي .. تقول كل الناس جذي تسوي .. كم مرة اقنعها .. انا مابي اجبرها انا ابيها تسوي جي من نفسها حتى تهده باقتناع ..

قعدت وهي تحط الشنطة بدلع ع الطاوله .. ابتسمت لها بضيج ..

وهي ابتسمت : حياتي .. بنمشي؟؟

قلت بضيج: لا .. بس ابتسمت حتى ماضيج خلقها

قلت وانا اطالعها تطالع المنظرة الصغيرة .. وتردها بالشنطة .. تضايقت من حركتها : لولوة انا مب قلت لج لا تحطين روج يوم تطلعين وياي وبدوني؟

تأفت وبرطمت وهي تقول بدلع : حبيبي .. خلاص خلاص .. اخر مرة .. وابتسمت بدلع .. بس لاتزعل ..

قلت : كل مرة تقولين نفس الحجي .. تنهدت بقهر ..

قالت بدلع: نو نو هالمله اخل مله (هالمرة اخر مرة ) واشرت لي باصبعها مثل اليهال

ابتسمت بحنان .. مسكت يدها .. ونسيت ان احنا بمطعم .. : مشتاق اجوف ولدنا او بنتنا .. اشرايج نسافر الخارج .. ن ت ع ا ل ج >كنت مركز في ويهها وانا انطق اخر كلمه؟

يتبع ..

التكمله ..

كشرت واعقدت حواجبها .. طالعت شنطتها ولعبت فالسلسله الي معلق فيها شعار Lv .. وقالت لي : اذا الله راد ..

خفت اني جرحت شعورها :ماتبين تاكلين؟؟

هزت راسها ومسكت القبشه (القفشه).. وابتدت تحوس فالايسكريم .. ابتسمت وانا اتخيل عيالنا .. آآآه متى اي ذاك اليوم .. متى؟؟

^^^^^^^^^^^
"سارة "

اليوم هو اخر يوم لنا هني .. وباجر بنرد البيت .. ياني مشتاقه لامي .. ياني مشتاقه لمرام ويسفوه حبيب قلبي .. ياني مشتاقه لسلوي .. رفيجاتي .. واشتقت حق مجود اخوي .. لاء مجود اخوي لاء .. بعد ماخيب ظني انا خلاص ماقمت اشتاق له .. اي ماقمت اشتاق له

يمعت اغراضي من الصبح بس بقت شنطة منصور الي الحين كنت ارتبها .. بس تبون الصج احم احم شنطته ارتب من شنطتي بوايد ..يعني لو تجوفون شنطتي تعرفون اني وحدة ام العفسات .. اما شنطته كانت مرتبه .. ماغير كم ثوب الي حطيتهم انا فالشنطة وطبقتهم مب تقولون مب مرتبه .. لالا طبقتهم بس عاد لا تجوفون ترتيبي لانه ترتيب عزوبي خخخ .. صج صج انا عمري ماعرفت ارتب شي مثل الاوادم دايم امي فديتها كانت ترتب لي .. جفت الساعه .. الحين 8 باليل .. اوف مل .. طلعت .. لقيت منصور منسدح ع الارض وماد ريوله على كبت التلفزيون .. وبيدة يد السوني .. رحت عنده وحطيت المخدة ورا ظهري ومديت يدي للسوني الي يلعب فيه .. احب العوزة واعصبه ماعرف ليش .. جفته عصب وصرخ علي : ساروة يبيه

لاوالله قام ايصرخ وايسب بعد وايكسر الاسامي طلع له لسان بعد .. قربت لعنده وانا امسك اذنه|::اشقلت يالدب؟؟ من ساروه هاذي ها؟؟

ضحك وهو يبعد يدي بسهوله بالنسبه ليدة الكبيرة : للحين دوري ماخلصت ..

فتحت اكمل العبه وانا طنشته ... ماحسيت الا بصرخته الي خلتني انقز فمكاني ... ير من يدي يد السوني ورد ينسدح ويلعب .. يريت يد السوني منه .. بس يراه هو هالمرة بالقوة وصرخ علي : اقعددي

صوته كان عالي : لا تصرخ !

طالعني بعيون مغتاظه ورد يلعب .. اما انا فابتسمت بيني وبين نفسي .. احب اخليه يعصب رن التيلفون .. مشيت متكاسله له رديت : الو ...

الطرف الثاني :.............................


عقدت حياتي وقلت : الو؟؟؟

بس ماردو؟؟ .. بس اسمع صوت انفاس قويه .. :من معاي؟؟

بعد مافيه رد :................

بعدت السماعه عن اذني وطالعتها مستغربه ..وبعدها رديتها لمكانها .. تحركت خطوتين .. بس رجع التلفون يرن .. رديت : الو ؟؟؟ ...

نفسها الانفاس العاليه بس الي اسمعها ... استغربت وقلت / بتحجون ولا لاء؟؟؟

بس ماردو .. صكرت

فكرت اقول لمنصور عن الفكرة الي طرت بالي ..

رحت لمنصور وقلت له : منصور شوي تعال ابي اقولك شي


منصور كان منسدح ومب مهتم: قولي قولي اسمع

رحت وقفت عند راسه : لا صكر العبه بقولك شي مهم ..

طالعني بعيونه العسليه : انزين ترا اسمعج ..

بعدت عيوني عن عيونه .. لانها تجذبني بشكل كبير .. عيونه حلوة وايد .. ولونها احلى واحلى .. يوم اجوفهم اضيع فدوامه لونهم العجيب :لا يالله صكر العبه

طالعني بنعاس ومد يده لي ظليت دقايق مثل البلهه اجوف يده وبعدها مديت يدي ليده اشد عليها عشان يقوم .. بس من غبائي ماكتشفت انه هو الي يرني طحت عليه ضرب خشمي جتفه مسكت خشمي بألم وقلت بالم وقهر: احين ابي اقومك تقوم تطيحني

ضحك منصور وهو اصلا شكله انصدم اني طحت:"انا شدراني انتي جي خفيفه .. كمل براءة .. وي انتي بيبي

قلت : اوكي يالله قوم .. قمت وانا ارتب ثيابي .. مد يده من يديد .. وانا تجتفت : قوم بروحك البيبي ماتقوم حد .. كنت بمشي بس يده الي منعتني

منصور بخبث: اذا ماقومتيني بطيحج

فتحت عيني بوسعها: يالملعون

ضحك بالقوة .. ابتسمت وانا امسك يده وايرها بكل قوتي : يالله قوم اوف ثقيل ماشاءالله

بعد ماستوى فوقفته مد يدة على جتوفي وقربني له .. ارتبكت .. وقلبي طاح بطني .. حسيت ان بطني يعورني وايد .. بس سكت ماتحجيت .. قعدنا ع الكرسي

وهو حط يده على خده المليان شوي ويدة الثانيه يسندها على فخذه: شنو تبين بس خليتيني اصكر العبه

شكله كان برئ : ام منصور ..

طالعني : هم


فهيت وانا اطالع عيونه .. هالانسان جميل جميل .. لا يقاوم بصراحه .. نزلت عيوني وانا احتقر افكاري من متى يهمني لشكل ... :منصور شسم الدكتور الي تروح له ؟؟

بعد فترة هدوء رفعت راسي له جفته يطالعني بلاهه : اي دكتور؟؟

سكت .. اشلون افهمه الحين .. مسكت يده وانا احثه ع الحجي ..: حبيبي منصور يوم كنت انت اصغيرون اشوي كنت اتروح حق دكتور ماتذكر شسم الدكتور ... طالعته برجاء يمكن يفهمني .. كان يعالجك شوي

بس للاسف ويهه كان اكبر جواب : ماتذكر !! انا كنت مريض!!!

هديت يده بيأس .. وانا افكر يوم نرجع .. افتش ف اوراقه او اوراق عمي او اسأل سلوي !! ..طالعته وقلت : ايه شوي

هالمرة هو الي مسك يدي انحرجت لاني اكتشفت اني مسكت يده وانا مب داريه عن نفسي: كنت مريض !! ليش؟؟ شنو كان فيني؟؟

طالعته بعطف وانا اجوف حالته .. في اخس عن جذي يامنصور؟ ..: ولاشي بس كنت تعبان !!

طالعني براءة: من شنو؟؟

حاولت اشل يدي من يده بس هو ضغط عليها وهو يصر: من شنو ساره

تلخبطت ماعرفت شقول له .. انت مريض نفساني .. ماراح يفهمني .. وحتى لو فهم راح ينحبط .. بس يمكن هالشي يساعده على انه يتذكر؟؟ .. مب عارفه شسوي اخاف اقول له واندم عقب .. خله لبعدين تأتأت وانا ادور على جذبه فمخي: ا ا ا ا ا .. ا كنت احم .. كنت طايح من من دري البيت وتعورت .. لمعت عيني من الي قلته .. ايه طحت من دري بيتكم وتعورت .. ودوك المستشفى ..

طالعني بتفهم وهو يهز راسه : تعورت وايد؟

بلعت ريجي من جذبتي: ها ؟.,, ايه ايه اقصد لا لا ماتعورت وايد شوي بس

طالعني بتفهم : عيل ليش تبين اتعرفين الدكتور


صدمني سؤاله صج ان اليهال يسألون اسأله كثيرة ومن ضمنها اسأله ذكيه ظليت اطالعه هالمرة مفهيه من سؤاله :.......................


حرك منصور يدة جدام ويهي وانا للحين منصدمة .. حط يده على خدي وهو يهزه: ساروة شفيج ..

بلعت ريجي وانا اصحى على نفسي .. رديت لورا شوي .. وكان قد هد يدي .. حضنت يدي فحظني وقلت: ها لا مافيني شي .. كنت ابي اعرف دكتورك عشان .. عشان ... عشان شسمه .. ا ... اي ابي اسأله عن ريلك الي تعورت .؟.. وعشان الهيه عن الاسأله .. اشرت على ريله .. اجوف صارت احسن ولا لاء؟؟؟

ابتسم وهو يراويني ريله بحماس: جوفي صار يابس الدم الحين مايعور ..

هزيت راسي بغباء وانا اجوف ريله .. ما وعيت الا وهو يلمني: مشكورة

ابتسمت باحراج: العفو حياك الله

قال بزعل: يعني خليتيني اصكر العبه عشان هالسؤال جان قلتي لي وانا العب .. جفته عصب وهو ينفخ

ضحكت .. ماعرف ليش الالعاب الالكترونيه تخلي الانسان يصير عصبي وعدواني وهو يلعبها **
ابتسمت: يعني الحين زعلان؟؟ ..

قال بعصبيه : ايه انزين ..

دزيت جتفه: يالله زين احسن كل شوي ناقز لنا تبي تلعب ياخي ملتنا

طالعني بدهشه وقال بعصبيه: عيل شاسوي؟

قلت بمكر: خم الحوش

وبسرعه قمت باشرد بس انتبه على حركتي ويراني من يديني طحت ع الكنبه وهو ثبتني بيدينه .. تخرعت عيونه كانت جدام عيوني وماسك يديني بالقوة شوي ويعصرهم لايكون عباله يدي ليمون يبي يعصرهم؟؟ ..قلت بالم: اي ترا عورتني

قال بمكر طفولي: اخم الحوش ها؟؟

فتحت عيني جني مب عارفه الي قلته: لالا من قال؟ من هذا دلني عليه بس .. عديم الذوق هاي الي يخلي الشيخ منصور يخم الحوش له له له مايصير مايصير

قال براءة وهو يأشر علي : انتي الي قلتي

فتحت عيني بانفجاع: انا متى؟؟؟

قال براءة: توة توة قلتي

قلت بمكر: متى انا ماقلت انت تتخيل

عصب :انتي الي قلتي انا ماتخيلت

صراحه خوفني ويهه وهو بهالقرب وملامحه الخشنه الوسيمة قريبه مني جذي حاولت افج يدي من يدينه القويه : يالله عاد خلني اروح

عصرني زيادة بيدينه قلت بالم: اي شعبالك انا ليمون تبي تعصرني اي والله يعور !!

طالعني بمكر: تبين اخليج؟؟

قلت وامري لله: ايه؟

ابتسم بانتصار: تلعبين وياي قيم يديد

لاعت جبدي من العب بس شسوي مغلوب على امري: انزين .. خلاص هد يدي بلعب وياك ...

ابتعد عني وهو يطالعني كأنه يتأكد اذا اجذب عليه او بلعب وياه .. وقتها بس حسيت بموقفنا .. توني احس بالموقف .. دق قلبي بقوة .. كنت مرتبكة ..وايد .. ومن راح يفتح السوني ركضت بالقوه للغرفه .. صكرت الباب وراي وانا اسمع دقات منصور على الباب .. يدي كانت على قلبي .. وانا احاول اهدي تنفسي ..


**حقائق
((إنه غزو من نوع جديد، ليس غزوًا عسكريًا ولكنه غزو فكري وعقدي، غزو كمبيوتري سيطر على عقول أبنائنا وشبابنا وفتياتنا من خلال ما يسمى بألعاب الكمبيوتر التي حملت إلى فلذات أكبادنا عادات وثقافات بل وعقائد مخالفة للإسلام.
ولكن في الوقت الذي ارتفعت أصوات الباحثين والتربوين والمختصين محذرة من الآثار الكارثية لهذه الألعاب الإلكترونية على أبنائنا، ازدادت معدلات تدفقها إلى أسواقنا بدرجة لايجدي معها الصراخ، حتى أصبح المشتري نفسيه في حيرة، فأي شيء يختار من وسط هذا الكم المعروض؟.
أسباب الإدمان:
قبل أن نعرض لآثار هذه الألعاب على ناشئتنا لابد من التعرف على أسباب تعلقهم بها وإدمانهم عليها وجعلهم مشدودين لها، مشدوهين أمامها:
وأول هذه الأسباب هو عامل الإثارة؛ فهذه الألعاب تبلغ القمة والغاية في الرسوم والألوان وسعة الخيال، وقمة المغامرة.
ثانيًا: وجود عنصر المنافسة: وهذا يكاد يكون في جميع العبات؛ إذ هو روحها وعامل الجذب فيها كسباقات السيارات والدراجات النارية، أو كبطل يحاول التخلص من مجموعة أشرار، أو عابث يحاول التخلص من أيدي رجال الشرطة، أو تائه في الأدغال يحارب الحيوانات المتوحشة؛ فالاعب يعيش دور المسابقة والمنافسة؛ إما بينه وبين بشر آخرين، أو بينه وبين وحوش تحاول القضاء عليه، ولذلك فهو يعيش الحدث بكل حواسه.
ثالثًا: الواقعية: ليس في القصة أو العبة ولكن في الإيحاء بالواقعية، وذلك من خلال تصوير الأماكن وتراتبية الأحداث، فتارة تعيش في الأدغال، أو في تخوم الجبال، أو في الفضاء، أو حتى في الأوحال؛ فتأخذ العبة الاعب من واقعه إلى واقعها، وتنتقل به قلبيًا وذهنيًا حتى لا يشعر بمن معه أو حوله.
رابعًا: شخصية البطل: فهي تصور البطل محور القصة بحيث يتعلق به الاعب ويتمثله في أثناء العبة، بل وبعدها، وذلك بإلباسه صفة البطولة والقوة أو الفكاهة والمتعة، فيتفاعل معه الاعب ولا يريد تركه.
خامسًا: عدم وجود البديل الصالح: فمازالت دولنا متخلفة في هذه الصناعة، فلا يجد الناشئ بديلاً يسد مسد هذه الألعاب. والوقت عنده فارغ يحتاج أن يملأه بشيء، ولاشك أن من يخير بين إنتاجنا وإنتاج الغرب سيختار الثانية حتمًا.
الآثار:
من الإنصاف أن نقول إن هذه الألعاب – أو بعضها على الأقل – تفيد الطفل أو الناشئ في بعض الجوانب كالذكاء، والجرأة، وسرعة البديهة، والتفكير، مع سعة الأفق في بعض الألعاب.
بيد أن هذه الألعاب حين تتخطى مرحلة اللهو لتصل إلى مرحلة الإدمان، يكون لها آثار خطيرة يمكن وصفها بأنها كارثية، وهذا ما أثبته الدراسات العملية البحتة، والتي نشرت في أنحاء العالم، وهو ما حمل أطباء وعلماء تربية ومسؤولين، بل وسياسين إلى رفع صيحات التحذير والانتباه، وقدم أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي اقتراحًا بمنع تداول أفلام الفيديو والألعاب الإلكترونية السيئة والمخلة، نظرًا لتأثيرها السلبي في تكوين شخصية المشاهد حالاً ومستقبلاً. بل وفي أمريكا قانون يسمى "غرامة سليفر" يعاقب من يسمح للأحداث والقاصرين بمشاهدة أو مارسة الألعاب السيئة.
لقد حملت هذه الألعاب إلينا الأمراض التي عانى منها أبناء صانعيها في الغرب، وزادت على ذلك أمراضًا تختص بدينا وعقيدتنا وعاداتنا وتقاليدنا وأخلاقنا، فصانعوا هذه الألعاب يحملون ثقافات وعقائد واهتمامات وأفكارًا مخالفة للإسلام وعقيدة أهله، ولذلك كانت آثارها علينا أسوأ، وعاقبتها علينا أوخم، ونتائجها على أبنائنا أعظم.. ومن هذه الآثار:
أولاً: الأثر العقدي:
1- ترسيخ مبادئ الشرك والكفر: باعتقاد وجود قوي مع الله، وإظهار قوى خارقة لا يقدر عليها، أو بطل لا يمكن قتله ولا يموت، أو توقف نجاة العالم على شخصية بطل العبة الذي يأتي بأمور ليست في مقدورات البشر.
2- محبة الكفار والتشبه بهم: عن طريق محبة شخصيات أبطال هذه الألعاب ومحاكاة حركاتهم وملابسهم، وقد رأينا من يلبس السلاسل وقلائد العنق، ومن يمشي بالباس القصير في الشوارع وهذا من أثر هذه الألعاب.
3- التعلق برموز الكفر: في كثير من هذه الألعاب يظهر تقديس الأحبار والرهبان وعباد بوذا، وكثير من أبطال هذه الألعاب يلبس الصليب، وفي كرة القدم يثلثون عند دخول الملعب وإحراز الأهداف، وفي بعض الألعاب يلزمك الحصول على الصليب ليزيد من فرص حياتك أو إعطاء عمر جديد أوطاقة جديدة. وهذا يجعل الاعب ينتظر الصليب ويهفو قلبه إليه في بعض مراحل العبة.. ولا يخفى أثر ذلك على عقيدة أبنائنا.
وهناك آثار أخرى كالتعدي على الغيب، والاعتقاد في الأبراج والنجوم؛ كما في لعبة (ذا باونسر). حيث توجد فتاة تجلب الحظ والمال لكل من تقابله.
الأثر الديني:
1- تضيع الأوقات والصلوات: فهذه الألعاب تجتذب الاعبين وتغريهم بالجلوس أمامها ساعات طوال، وكلما انتهى من مستوى أو مرحلة ينتقل إلى مرحلة أخرى ومستوى جديد وأشد إثارة وجاذبية؛ بحيث يصعب على الاعب أن يتركها ليقوم ولو إلى الصلاة، فيؤخر الصلاة عن موعدها ثم بعد ذلك شيئًا فشيئًا يتركها.
2- عقوق الوالدين وقطيعة الرحم: فمدمن هذه الألعاب لا يحب تركها، ويتمنى أن لو بقي ساعات النهار كلها أمام الجهاز، ولا يتململ من ذلك، بل يضيق بمجالسة الناس حتى يهجرهم إلى الألعاب ما يحمله على عدم طاعة والديه وعدم الاستجابة لأوامرهما، بغية ألاينقطع عن هذه الألعاب.
3- الدعوة إلى الرذيلة: من خلال مناظر العري التي لا تكاد تخلو منها لعبة من العبات، والمراقب يكاد يجزم أن هذا أمر مقصود حيث تحشر صور العاريات حشرًّا حتى في سباقات السيارات ومباريات المصارعة يحملن الافتات شبه عاريات. وهناك بعض الألعاب أبطالها نساء وهن غالبًا أيضًا عاريات، وفي إحدى العبات كلما اجتاز الاعب مرحلة تظهر له امرأة تخلع جزءًا من ملابسها حتى إذا بلغ المرحلة الأخيرة تكون قد تجردت من ثيابها تمامًا. هذا عدا ما يظهر في هذه الألعاب من مشاهد منكرة كالقبلات، أو مباريات المصارعة بين الجنسين، والإيحاءات الفاضحة التي تثير غرائز الشباب وتدعوهم إلى الفاحشة.
4- عشق الموسيقى: إذ قلما يخلو منها برنامج من هذه البرامج، بل هناك ألعاب وضعت خصيصًا لتعليم الشباب الموسيقى، كما في لعبة (فب ريبون)، أو لعبات كالسامبا، وروك إن ميجا، ولا يخفى تحريم سماع الموسيقى في شريعة الإسلام.
5- التعلق بالجنس الآخر: فكثير من الألعاب تدور حول فتاة تتمتع بجمال فائق وإغراء شديد، ومنها ما يكون دور الاعب إنقاذ فتاة، اختطفها شرير أو عصابة أشرار، وهذا يوجه أنظار المراهقين والشباب بل والكبار إلى الاهتمام بالجنس الآخر وإيقاد نار الغرائز والشهوات لديهم.
الآثار الطبية والنفسية:
لا شك أن الجلوس أمام شاشات الألعاب لفترات طويلة يؤدي إلى أضرار صحية بالغة:
أولها: الإصابة بانحناء الظهر نتيجة الجلوس على هيئة واحدة لساعات عديدة يوميًا.
ثانيًا: ضعف البصر نتيجة للتعرض للإشعات الضارة.
ثالثًا: التأثيرات الضارة على الدماغ: فقد حذر الدكتور فنسنت ماتيوس - أستاذ التصوير بالأشعة في جامعة إنديانا - من مخاطر هذه الألعاب على الدماغ، ودعا الدكتور البريطاني جافين كليري إلى كتابة تحذيرات على هذه المنتجات بعد أن وقف هو ومجموعة أطباء ومختصين على إصابات وحالات مرضية عديدة.
رابعًا: الإصابة باضطراب وتوتر الأعصاب:وهذا بسب الإثارة المستمرة والشد العصبي الذي يعيشه الاعب، وكذلك لاشتمال كثير من الألعاب على مناظر مخيفة، كمشاهد المقابر ودخول مشرحة الأموات ورؤية الجثث، كما في بعض الألعاب. وقد نشرت الدكتورة البريطانية ديانا ماك المتخصة في طب الأطفال مقالاً في مجلة "سكوتش ميدكال جورنال" دعت فيه أولياء الأمور إلى الانتباه إلى خطورة الألعاب الإلكترونية على صحة أبنائهم النفسية والبدنية والأخلاقية والاجتماعية، وقالت: إنها لاحظت من خلال معالجتها للأطفال أن الذين يقضون الساعات الطوال في مشاهدة هذه الألعاب يعانون من مرض التوتر المتكرر وأوجاع في الرأس والأطراف بصورة واضحة.
الأثر الاجتماعي:
(1) تنامي روح العزلة لدى الأطفال: فهذه الألعاب تتيح للاعب أن يلعب بمفرده، فيجلس مدا طويلة دون أن يحتاج إلى صديق ما ينمي عنده روح الانعزالية والانطاوئية وعدم التعاون ورفض الآخر.
(2) ازدياد ظاهرة العنف: لأن معظم هذه الألعاب مبني على الضرب والفتك والقسوة، ويعيش الاعب والمشاهد هذه المواقف ما يحمله على تقليد تلك السلوكيات.. وقد اشتكى كثير من الآباء السلوكيات العدوانية لأبنائهم واعتدائهم على إخوانهم بالضرب المبرح أحيانًا نتيجة لتقمصهم شخصيات هذه الألعاب. كما وأن تقليد السائقين في بعض سباقات السيارات يؤدي في بعض الأحيان إلى وقوع حوادث قد تكون كارثية.
(3) التخلف الدراسي: لانشغال الأولاد في الألعاب وقتل الوقت فيها، وعدم وجود مساحة زمنية للمذاكرة والدراسة، هذا مع الإرهاق الشديد الناتج عن هذه الألعاب ما يستنفذ طاقة الناشئة وربما يدمر مستقبلهم العملي والدراسي.
وسائل العلاج
ومع الاعتراف بحجم المشكلة وبعد معرفة آثارها مع الاعتراف بأهميتها في ذات الوقت كان لابد من البحث عن حلول مناسبة وسائل للعلاج. ونحن نرى أن من بين هذه الوسائل:

أولا: إيجاد البدائل: وهذه مسألة هامة، وذلك بدعم هذه الصناعة بحيث تصبح منافسًا إسلاميًا، والارتفاع بمستوى إنتاجنا ليكون جذابًا ومرغوبًا لدى فئات شبابنا وناشئتنا، ودعوة رؤوس الأموال في الاستثمار في هذا الجانب لدرء مفاسد المنتج الغربي أو غير الإسلامي عمومًا.
ثانيا: تصحيح مفاهيم الناشئة: بإعادة صياغة الأولويات، وأن الإنسان خلق لأمر أكبر من العب، وهو عبادة الله التي ينبغي أن تصرف فيها الأوقات، وقيادة العالم التي لا تتأتي إلا بالجد والاجتهاد، والعلم والحرص على الأوقات، وأن اللهو إنما هو إجمام للنفس وراحة للقلب، فلا يأخذ حيزًا زمنيًا كبيرًا ولا وقتًا من العمر طويلاً، فالعمر أغلى من أن يضيع في مثل هذه الألعاب.
ثالثا: شغل الناشئة بما يفيد: فالفراغ هو الذي يحملهم للبحث عن شيء يصرفون فيه وقتهم، ولو كان الشاب أو الفتاة مشغولاً في شيء نافع لما صرف همته، ولما تعلق قلبه بهذه العب؛ كما قال الأول:
أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى .. ... .. فصادف قلبًا خاليًا فتمكنا
ونفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل.
رابعا: المراقبة والتوجيه: فالواقع يدل على ضعف البديل، وعلى الإقبال الشديد من أبنائنا على هذه الألعاب فصار من المتحتم على أولياء الأمور معرفة ما يلعب به أبناؤهم وما يشاهده فلذات أكبادهم، ولا مانع من الجلوس معهم ولو مرة أثناء العب للاطلع والاطمئنان، فإذا وجد خل عولج بالتوجيه والنصح، وإن كان يصعب علاجه أخرجت العبة كليًا حماية لأبنائنا وصيانة لدين وخلق أجيالنا، وحفظًا لمستقبل أمتنا.
إن أحدًا لا ينكر أهمية العب بالنسبة للأولاد والناشئة، ومدى حاجتهم إلى تفريغ الطاقات المخزونة لديهم، وأن هذا ضرورة بالنسبة لهم كضرورة الطعام والشراب والنوم، ولكن على الجانب الآخر لا يستطيع أحد أن ينكر حتمية توجيه هذه الطاقة فيما يعود بالنفع على الأولاد جسميًا وعصبيًا ونفسيًا وعلميًا، أو على الأقل لا يعود بالضر عليهم في ذاتهم أو في مستقبل أمهم. )))


^^^^^^^^^^^^^
"سالم"

اخ على صوتها العذب .. الحين الواحد يقدر ينام .. تقلبت على فراشي .. مسكت الصورة .. كانت تصيح وشكلها يكسر الخاطر .. خشمها احمر .. عيونها حمر واجفانها حمر .. شعرها المبهدل .. لعبتها الي ماسكتها بيد .. ويدها الثانيه على عينها .. ياناس اتين .. صكرت عيوني وانا اتنفس بعمق .. تقلبت على السرير مرات ومرات .. ماياتني النودة ..

طلعت من غرفتي .. قرت اروح جناحهم .. بس ماقدرت في شي منعني بس وشو مادري ... تأفت بضيج ..
رديت دخلت حجرتي .. لبست لي ثوب .. وتعطرت .. احترت البس كاب ولا غترة .. بس فالاخير استقرت يدي على غترتي وعقالي ..

لبستهم وانا مستعيل .. بس شكلي شنو طلع رهيب .. طبعا بدون شي اقط الطير .. اشلون لا كشخت .؟ ..

طلعت بغرور من الغرفه .. واستعيلت وانا انزل من على الدري .. سمعت حس ناعم ..

: سالم ؟

تأفت بداخلي قلت وانا ماعطيها ظهري : نعم ؟؟

سمعتها تكمل: بتطلع؟؟

قلت فخاطري"ياصبر ايوب .. واشحقه تسالين زوجتي موصيتج علي اوف؟ " : اي .. باي ..

نزلت اسرع من قبل وانا اسمعها تنادي .. بصوت منخفض .. بس انا اسرعت .. مب فاضي حق التحقيق .. اوف

طلعت قعدت ادور فالشوارع بلا هدف .. يات فبالي سارة .. قرت اروح اجوفهم .. اذا محتاجين شي ولاماشيات .. بعد تعرفون .. منصور مايدري عن الدنيا .. ولازم احد يمر عليهم ع الاقل يتطمن عليهم <كفو ؟

وصلت الشاليهات وانا هلكان تعب .. ويوعان فنفس الوقت .. دخلت الشاليه .. جفت منصور وساره قاعدين ع الزوليه الي فارشينها .. ومندمجين ويا بعض .. ضحك وسوالف .. انبطت جبدي .. تنحنحت بصوت عالي .. طالعتني سارة .. وعدلت شيلتها وعيونها تشع استغراب وكره

قام منصور وسلم علي .. قعدت احذاه

: اشلونج سارة .....؟

ردت : بخير !

حسيتها ترد من طرف خشمها .. خلتني اعصب اكثر .. يعني حق منصور الريج الحلو .. وانا مطنقره تردين بخياس نفس؟؟ .. لكن هين ياسارة ..دواج عندي ..

كملت وهي تجوفني بلا مبالاه: وانت ؟!

ابتسمت فداخلي .. ورديت : بخير ..؟!

تذكرت انهم كانو ناوين يطلعون الطراد بس غيرت رايها الشعشبونه سارة .. اشحقه العناد والمغايض .. جان رضيتي الله يخسج .. مشتاق لج وانتي ماتحسين !

: الا مابتروحون البحر؟؟

كنت موجه كلامي لسارة بس الملقوف منصور هو الي رد : احنا فالشاليه .. يعني صوب البحر .. اشفيك انت ماتعرف؟

انبطت جبدي منه .. خله يسكت ابرك .. اصلا من قال اني كلمته .. صدقوني لو اني مو راص على يدي جان مداني كفخته ..

قلت اصح بغيض : اقصد تدورون فالبحر بالطراد

؟؟

رد منصور : اي ؟؟ .. التفت على سارة .. انتي تبين تدورين بالطراد؟؟

كانت هي تطالع الجهه الثانيه .. يعني ماعطتنا نص جسمها .. صج قليله ادب .. زين قولي ضيف .. اقوم اضيفه شي .. مب ماعطتني سابعتج ! ..سمعتها تقول : لا مابي !

سكت ماعرف شقول .. ابيها تتحجى .. وهي ماتبي تطالع ويهي .. تصدقون اول مرة اشك فجمالي .. اول مرة اشك بنفسي .. ساروة هالعله ليش ماتطالعني .. ليش مب مهتمه لوجودي .. ليش؟ .. وانا اهتم بوجودها .. وانا الي تهمني .. حسبي الله على ابليسج من بنت .. يومج ضيعتي علومي .. !!

سكت مب عارف شاقول : تعشيتو؟؟ ..

قال منصور وهو يصفق بيدة على انهم كلو من زمان .: من زمان .. صح؟

ردت : صح !

هدوني عليها .. ودي اعضها عض هالادميه .. اكسرها تكسر .. تبط الجبد تقهر .. شنو هالانسانه الباردة البليدة !! ..
تنهدت بضيج .. سمعتها تقول :تفضل سالم اشرب جايك؟ بيبرد ؟!ولا مب قد المقام

انتبهت ان منصور مقرب استكانه جاي"شاي" حقي .. والله مانتبهت .. وين انتبه وهي وياي على نفس الزوليه .. انا زين ماذبت فمكاني ..

مسكت الاستكانه بارتباك ! : لا اشدعوه يابنت العم .. مافي بينا مقامات؟

طالعتني بدهشه واستغراب .. جنها تقول .. من متى؟؟ .. نسينا ماكلينا؟ ..

بس انا ماهمتني .. جفت صحون كيك .. و3 اكياس من انواع الحب المختلفه .. ودله الجاي والقهوه ودله ثانيه اتوقع انها جاي كرك .. ياحبي للكر .. شربت شوي من الجاي ؟.. وكان متروس شكرر .. حتى اني ماقدرت اكمله ..: منصور انت جم قبشه شكر حاط؟ الاستكانه كلها

قال براءة: لا بس خمس قبشات

عصبت : نعم؟

قال : انته ماتحب ويا شكر وايد؟؟ .. مادري انزين اسف حرك شعره الي شكله طولان شوي ومضايقه .. سارو تشربه جذي عبالي انت بعد تحب وايد شكر !! ...

مدام سارة تحبه .. يالله امري لله اشربه ! .. شربت شوي .. وبعدين صبيت عليه جاي زيادة حتى يخف السكر الي فيه .. جفت سارة تقدم لي صحن .. وكان فيه انواع الحلويات والكيك البني الي جفته مساع .. كليت شوي من الكيك .. لان شكله صراحة يغري .. : من مسويه هالكيك؟؟

قال منصور بابتسامه: انا .. والتفت على سارة وهو يقول : لا تخافين بقول ان انتي بعد سويتي وياي .. وعلمتيني ..

انبطت جبدي .. ياريتني ماسألت .. شالي بلاني وخلاني اسأل صج اني احب التعب حق نفسي .. اخ ياسارة .. اخوي صاير قريب وايد منج .. وياخوفي من هالقرب .. ياخوفي



................




لا تلوم الزمن تقول ماله امان وخاين

الغدر والخيانه ما تجيك الا من الحبايب

ويا صحبي ثقتك لا تحطها باي كاين

طعنات الظهر ابطالها الاهل والقرايب

توفي لهم وقدرك عندهم دوم هاين

لا نخيت اطيبهم ردك من الباب خايب

يا عونة الله من وقت عصيب وشاين

وسود الفعايل اصبح حتى القلب شايب

يغرونك بمسعول الكلام وكذبهم باين

ما نفعوك فعز ضيقك وانت بالهم ذايب

لا جيتهم تطلب الحق صار الكل داين

وش يفيد الكلام دام اله فابينهم غايب

شاب راسي واحسن بالموت لي حاين

وانا بعيوني اشد في جنه بساتيني خرايب

ما ينفعك لوحكت بقصتك كل المدائن

لا تبدلت الحقائق اصبحت المبادئ غرايب

((لشاعر مجهول ماعرفت اسمه ))

"علي"

الصفعه الي تجيك وانت مب فاهم صعبه قويه .. انا كنت اتوقع لولوة مسكينه مكسور خاطرها .. تبي طفل يملي حياتها مثلي بالضبط .. بس هالعلبه شنهي؟؟ .. شنهي هالورقه المصحوبه .. ليش الصيدلي قال لي انها

"حبوب منع الحمل" ..

"تمة الحفنه السادسه"
" حبيبتي الخائنه .. كيف قتلتيني؟ .."

لا تلوم الزمن تقول ماله امان وخاين
الغدر والخيانه ما تجيك الا من الحبايب

ويا صحبي ثقتك لا تحطها باي كاين
طعنات الظهر ابطالها الاهل والقرايب

توفي لهم وقدرك عندهم دوم هاين
لا نخيت اطيبهم ردك من الباب خايب

يا عونة الله من وقت عصيب وشاين
وسود الفعايل اصبح حتى القلب شايب

يغرونك بمسعول الكلام وكذبهم باين
ما نفعوك فعز ضيقك وانت بالهم ذايب

لا جيتهم تطلب الحق صار الكل داين
وش يفيد الكلام دام اله فابينهم غايب

شاب راسي واحسن بالموت لي حاين
وانا بعيوني اشد في جنه بساتيني خرايب

ما ينفعك لوحكت بقصتك كل المدائن
لا تبدلت الحقائق اصبحت المبادئ غرايب

((لشاعر مجهول ماعرفت اسمه ))

"علي"

الصفعه الي تجيك وانت مب فاهم صعبه قويه .. انا كنت اتوقع لولوة مسكينه مكسور خاطرها .. تبي طفل يملي حياتها مثلي بالضبط .. بس هالعلبه شنهي؟؟ .. شنهي هالورقه المصحوبه .. ليش الصيدلي قال لي انها















"حبوب منع الحمل" ..
"منع الحمل"


ترددت في صدى افكاره الباهته .. سنين العذاب .. مرت جدامه مثل الشريط ..
" جوزتك مابتحملش.. مافيش عيب فيك ولا فيها .. بس مابتحملش؟ .. حنا بنئدر نعالجك ونعالجها .. ماتخافش يابني دي مسأله وئت " ...

" ياولدي مرت سنه ونص على زواجكم متى افرح بولدكم؟؟ " ..

"علوي حبيبي لاتلعوزة .. ان شاء الله بيك الي يلعوزك مثل ماتعلوز ولدي " ...

" ئالوه انا ئلوه؟؟ "

"انتي احلى من كل بنات الكون "

" ئتى بنتكم<حتى بنتكم؟" ..

" مافيش تقدم خالص" ..

" اشرايك يمه تتزوج تيب لك ولد يحمل اسمك؟"

" يمة مرتي تقدر تحمل بس هالشي بيد الله "

" علي اشرايك تسافر تتعالجون برع؟ " ..

" انا ماحب مرتك واحسن انها ماتحمل .. تزوج عليها .. صدقني يانك تيب ياهل" ..

" مريم " ...

" انزين هذا الصج " ...

" حبيبي انا .. ش بيدي؟ .. ك ك ل الي بيدي س سويته؟ وشهقت بصياح .. ان انا هالشي مب مب بيدي !! " ..

" دي حالتها بتراجع اوي؟ .. يامدام انتي موتأكدة انك بتاخدي العلاج كويس؟" ..

" حبيبي خذتي علاج" ..

" حبيبي توني ماخذته .. ويصير انسى هالشي؟؟ " ..

" علي اليوم انت مارحت السوق ويا مرتك؟؟؟"

" لا كنت بالاجتماع!!" ..

" كاني لمحت وحدة تشبهها .. عبالي انتو " ..

" لا لولو بيبت ابوها اليوم" ..

" ها يمة بشر اشقالو اليوم فموعدكم"

"يمه نفس الحجي " ..

" ماعليه ياحبيبي .. الياي احسن ان شاء الله " ...

" صباح الخير .. خذتي علاج حياتي؟" ..

" علي خلاص والله لاعت جبدي .. اخذه اخذه .. بس وش الفايده؟؟ " ..

" امك اليوم كانت تنغزني بالحجي .. يعني انا اول وحدة بالكون ماتجيب عيال"

"ماعليه حبيبتي .. امسحيها بويهي ..بس امي مشتاقه لحفيد "

" وعيال خواتك مب احفاد .."

"لولوة مايحتاي الصراخ " ..

" انا تعبت منك ومنهم كلهم كلهم "

" انا صابر عليها يا جاسم .. خايف على مشاعرها .. هي بعد تتمنى تصير ام "

" علي انت تتمنى ولد ليش ماتزوج واذا هي صج تحبك راح ترضى تجوف عيالك حتى لو من غيرها "

" جاسم انت شتقول؟؟؟ ..


صكرت عيوني اقطع هالشريط من الذكريات المؤلمة .. ومن صكرتها تردد صوتها فبالي .. فتحته على علبه الحبوب ... فلعتها بقوة على الارض وبكل ينون رحت مندفع لدرجها ... جفت اداوي العلاج للشهر الي راح .. مثل ماهي .. محد ماسكهم .. محد لامسهم ... طاحت دمعه يتيمه من عيني بألم .. الحقيرة .. الجذابه ...

رن تيلفوني ؟.. طلعته .. بس ماكان تيلفوني ... كان تيلفون حد ثاني؟؟ .. دورت على الصوت .. لقيته تلفون طايح تحت السرير ..

رفعته وانا ارد .. انصدمت من سيل المشاعر المتدفقه : هلا حياتي .. مساء الورد والفل لاحلى لولو في الارض .. لاصفى لولو على الارض .. لاحلى لولو من احلى بحر .. شخبار حبي اليوم؟

بدون ماحس تدافقت كلمات لاذعه اول مرة تظهر مني\:يابن ال***** .. يال***** يال****** ... من وين عرفت هال*****

جاني صوته مفعم بالضيق: احترم نفسك يال****** .. وهالحثاله عرفتها من الستي من وين اعرفها غير من الاسواق؟؟؟

صكرت من عنده .. ودمعه وحيده نزلت من عيني .. انا .. انا يالولوة .. تلعبين فيني؟ .. انا يالولوة؟ انا .؟!؟دمعه حملت كل حبي وطاحت خلاص .. طاحت .. دمعه كبريائي المجروح .. وكرامتي الي انجرحت .. وظهري الي انطعن ..

انفتح الباب وطلت لولوة بكل غنج وروجها الاحمر منعكس بحمره عيني .. مشيت بكل هدوء عكس براكيني ..

ابتسمت: حبيبي عشا !!

طالعتها بقسوة: حبيبي !!!... اي حبيب فينا ..؟!

طالعتني بصدمة وكانها مب مستوعبه: اي حبيب؟؟

يريتها من شعرها : ورويتها الجوال: ارقام من هذي؟؟؟

فتحت عينها الكبيرة ... : هذا هذا مب جوالي ... انتفضت بسرعه كبيرة وهي تقول : هذا جوال جوال امل .. امل اختك .. اهي جوالها


صرخت وانا اجر شعرها : جب امل انظف منج ومن طوايفج .. ليش يالولوة .. ليش؟ .. وش الي نقص عليج؟؟ .. كل شي وفرته لج .. كل شي .. وهذا جزاتي؟؟.. تذكرين الايام الي كنتي تنامين وانتي ميته خوف تصيحين؟ .. تذكرينها؟ اكيد ... كنت انا اسهر على راحتج .. خايف تقومين مفزوعه من يديد ماتلقين حظني يدفيج .. تذكرين يالولوة .. ايامج الاولى؟ .. تذكرين احلامج؟؟ .. تذكرين ايامنا .. تذكرين ايام باريس ولندن .. ولا ايطاليا .. ليش يالولوة ليش .. جريت شعرها بكل قهر .. فشنو قصرت؟؟ وفيت لج .. ورمح الخيانه جزاتي؟؟؟


بعض البشر لامن حشمته طمع فيك
وبعض البشر لامن جفيته يودك
وبعض البشر يتعب على شان يرضيك
واغلى من اخوانه بقلبه يعدك
وياصاحبي هالحين بانت خوافيك
علقتي مابين مزحك وجدك
وش جاك مني ياعشيري وانا اخيك
قبل امس انا صاحبك واليوم ندك
لاضاق صدرك من عنا وقتنا اجيك
واشوف دمعات الغلا فوق خدك
والحين تظلمني وانا منك وفيك
بكل احترام اقول ياخوي حدك
ثمن كلامك ياعسى الله يهديك
لاصار ماي الوجه يعجز يردك
ثوب الردى ياصاحبي مايقديك
الثوب لاثوبك ولا القد قدك
انا اول انسانٍ اذا ضقت يبجيك
حتى ولا اذكر يوم وقفت ضدك
اليا انجرح قلبك واجيلك واداويك
بس اذبحن هالقلب طعنات يدك
ماتذكر اني بالوفا كنت اجازيك
وانته تجازيني بظلمك وصدك
لكن خلاص اليوم والله مابيك
النفس طابت سو ماهوبودك
الطعنه الي من ورى الظهر تنهيك
وشلون لاجاتك من الي يودك
لاواهني يوم انا اموت بيديك
ذابح وتبكي من ذبحته بيدك
(الشاعر ماعرفه ايضا )



صرخت علي: انا ماخنتك .. انا .. انا احبك ..


طالعتها باستهزاء وانا اضحك بالم : هههههههههههه تحبيني؟ .. ليش انتي تعرفين تحبين؟ .. رميتها بكل قوه على الطوفه .. رحت لجانب الغرفه اما هي طاحت ع الارض وهي تصيح بصوت عالي وهي مغطيه ويهها : حبيبي تعرفين هاي حبوب وشو؟ .. رفعت ويهها المأساوي وانا اجر شعرها اجبرها تشوفني .. ابتسمت بألم وانا اقول لها : هذا هو حلمي الي هدمتيه؟ .. هذا هو الامل الي دستيه بريلج بكل قسوة ؟؟ .. اختفت ابتسامتي .. وطاحت دمعه ثانيه .. جفتي الواحد ويوم يحلم ويحلم ويحلم .. حلمه يفوق السحاب ؟اشرت على نقطه بعيدة للسقف وصفقت وانا اشر ع الارض .. وفجاة يطيح من اعلى قمه ؟؟ .. هذا انا الحين .. هذا انا .. صرخت فويهها .. اشسويت انا عشان تجازيني جذي؟ .. ماحبيتيني .. ماجبرتج تحبيني .. بس تخونيني .. وتخدعيني .. تخليني لعبه بين يدينج القذرة .. لا ... لا ...

مدت يدها تترجاني وهي تمسح ويهي : والله احبك .. احبك .. اه .. شعري ... تعورني .. علي انا لولوة اشفيك علي .. شهقت بألم .. اه

بعدت يدها بقوة عني .. مسكت ذقنها بقوة وانا اعصره بيديني وهي تغمض عينها بالم : اعرف انج لولوة .. لولوة الي خلتني لعبه بيدينها الثنتين .. اوهمتني بحبها .. وحنينها واشتياقها .. اوهمتني انها تحلم باحلامي .. وهي ترتغد من حظني لحظن ثاني؟ .. قلت بالم ماقدرت اخفيه ... ياترى كم حضن استقبلج يامرتي العزيزة؟؟ ... كم حظن طلعتي من عنده ولماج حظني الوفي؟؟ ... كم مرة كلمتي ريال ورديتي تخربين نقاوة كلامي وياج؟؟؟ ... كم مرة طلعنا فيها وكنت متفقه مع غيري تجابلينه؟؟؟ ... بعدت يدي بقذارة عنها : الحين يالولوة تشلين عبايتج وشيلتج وتروحين بيت اهلج


صرخت بهستيريا حتى اني خفت عليها وهي تقول : لا بيت هلي لا ... تكفى ياعلي تكفى


التفت لها : تكفين انتي يالولوة .. لاتلوثين بيتي اكثر من لوثه .. طلعي برع .. انتي طالق

مستحيلة انّي أرجع وأرضى ثاني مستحيلة
منهو يرضى بالخيانةيعني خونيني عشاني
خلي بالك من كلامي أنا شيخ(ن)وابن عيلة
يعني أنك تلعبي بي وتطعنيني في مكاني
وتستغلي الوضع كله في حلاتك ياجميلة
ما هو يعني مره أولى أتكر ليّه ثاني
وأني سامحتك في ذيكي يوم جيتيني ذليلة
يعني وقحة والله وقحة لعنبوكي مامداني
شهر واحد من خيانة لي خيانة يا أصيلة
والقضية حيل أكبر من خيانة في ثواني
تستغلي فيّه طيبي يوم بارحتك في ليله
قلتلك هالله بأخويه راس مالي في زماني
وقلت هالله في عنودي مادريت أنك عليلة
يعني جرئة في ردودك ما غويته هو غواني
يعني الغاية في عينك هي مبر للوسيلة
أنا مابي أشرح أكثر أستحي أكتب ماجاني
بس خسارة فيك لحظة من ليالينا الطويلة
يوم مكنتك بقلبي وأنتي قلبك ما صفاني
يوم حبيتك لنفسي وأعتبرتك لي خليلة
وشلتك بعيني أمانة وأصطفيتك في حناني
بعتي حبي في جنونك ياجنون ما أخيلة
وينهو جنونك قبلها ما رأيته في الأماني
يوم كان الحضن حضني رحتي تختاري بديلة
ما كأن الزوج زوجِك وما كأن الحب حاني
خذتي من غدرك مسارك يلي أنفاسك طويلة
من عرفتك وأنا دايم حرقة أدموعي تعصاني
وهذا قلبي ما تشافى من عرفتك في غليلة
لو طلقت لساني مره ماعتقتك من لساني
وفيه أتحدى جوابك بس فشيلة بس فشيلة
الحشيمة ماهي لجلك الحشيمة بس عشاني
وأهيه كلمة ورد غطاها وأنتي تسطفلي فنيلة
أنتي طالق!!أنتي طالق ومنهو جابك جاب ثاني


شعر: لحظة وتمر
صرخه هزت البيت .. وهي تركض لي : لالا .. انت تجذب .. انت لا يمكن تطلقني .. انت تحبني .. هزتني بكل قوة بيدينها وشعرها يتناثر وراها : انا لولوة مستحيل تطلقني انت مب ريلي مب ريلي

بعدتها وانا اصرخ فويها: ريلج المغفل الي كنتي تلعبين من وراه .. راح .. مات .. ماله وجود ... لاتوقعين يرد لج .. لانه عافج .. كره خداعج .. ظهره الكبير الي عطاج اياه سند ماعاد يتحمل طعنه اكبر من طعناتج .. لولوة.. شلي شيلتج وعبايتج واظهري .. وقبل لا انسى .. مالج حق تاخذين اي شي موجود غير هالتلفون .. لانه من فلوسج .. وتفضلي اطلعي برع

هزت راسها بقوة وبعناد قالت : مب طالعه مب طالعه

صكرت عيوني وانا اقول : انتي طالق .. طالق ... بعدي عن ويهي لانج محرمة علي من هالحظة

مسكت جتوفي تهزني بعدت يدها بكل قسوة .. وانا اعطيها ظهري

قالت لي بالم: وين اروح؟؟

قلت بغيض: المكان الي خذتج منه .. بترجعين له ..

صاحت : شقول لهم ؟؟ ريلي طلقني؟ ...

صكرت عيني بكل الم .. وانا احارب دموعي الغزيرة الي تفجرت فيني .. : قولي لهم الحقيقه

قالت لولوة بخوف: بيذبحني بدر بيذبحني ..

المتني كلمتها .. تخاف من اخوها؟ .. وماخافت مني؟؟ .. ماخافت على مشاعري؟ .. ماكنت اهمها .. ماكنت اعني لها اي شي سوى لعبه حصلت عليها وملكتها .. ملت منها وغيرتها .. حسيت عيوني حاره ..: لج خمس دقايق تلبسين عبايتج وتطلعين ولا بيكون لي موقف ثاني ...

يات جدامي وهي تصيح منهاره : كله منك .. كل الي صار منك .. حاولت احبك ماقدرت .. حاولت اتقبلك بعد ماقدرت .. مب مشكلتي اني ماقدرت احبك كزوج؟ ... انته الي ماقدرت تحب نفسك لي .. انت السب في ضياعي انت السب .. كنت ادور المشاعر الحلوة فيك .. كنت تتجاهلني ايام طويله .. طول اليوم اقعد وحيدة بروحي .. ماعندي ونيس ولا انيس .. وانت طول اليوم بشغلك .. مشغول عني .. شتبغيني اسوي؟ .. اتصل فيك .. حياتي انا مشغول اكلمج بعدين ... شسوي يعني؟ ؟؟؟ حياتي كانت فراغ وياك وبدونك ... ماحس اني فقدتك ولا اشتقت لك .. ماعطيتني مجال حتى اشتاق لك ..

صرخت اقطع كلامها وانا اهزها واهز مشاعري معاها : انا ؟ .. انا عطيتج قلبي .. سلمته لج هديه .. حطيته امانه تحفظينها عندج .. لكن ماعرفت انج على حفظ الامانه خوانه .. انا اشتغلت اضعاف مضاعفه عشان اوفر لج الي تحتاجينه .. فلوس وسفر سيارات عزايم .. سهرات الماس وذهب .. ماكنت ابغيج اقل من الي تروحين لهم .. ماكنت ابي احسج بانج اقل من بنات الوزير والشيوخ الي تماشينهم .. سويتج شيخه قلبي وملكتج قانونه .. مادريت انج ماتسوين ظفر دريولي .. كنتي بروحج؟ .. طول اليوم .. ليش ماحملتي؟ .. ليش ماجبتي الونيس لج؟ .. ليش ماكملتي دراستج الي ياما حثيتج على تكملتها ... نسيتي ياناكرة المعروف .. نسيتي؟ .. على العموم انا مب جاي اعدد مزاياي لج .. وانتي عارفتها زين .. انا مب جاي اتمن عليج .. يابنت الناس .. خذي سترج .. وطلعي من بيتي .. ماعاد يبغيج بيتي .. واذا قلبي للحين يحبج مستعد اني اتبرع به للي بغه ولا احتاج في يوم لدقه تنبض باسمج .. شرايني الي بها دمي ويا اسمج .. بابترع لها للي بغها ان شاء الله لو كافر بس اتخلص من اسمج الي يمر بكل خلايا جسمي .. مستعد ابتر شرايني من اصلهم حتى مايجري اسمج ويا دمي .. مستعد امحق ذاكرتي واسحقها .. مستعد احرق اوراقي واخليها رماد ولا تحتوي اسمج .. سكنتي قلبي سنين .. وش الي خذته؟؟ طعنه السكين... هذا جزاتي؟ .. لكن وش اقول ؟ .. الي خان هله بيخونك فيوم .. روحي .. تنهدت بتعب روحي يابنت الناس .. الله يستر عليج .. روحي الرب يرعاج الي خلق مثلج خلق مليون شرواج



عفا الله عن خطا غدر الخناجر و الضلوع ابطال
باسامح و اترك تحت الظلام الحالك لحالك
دخيلك وفر دموعك ترى هدر الدموع اذلال
و ترى ما فيه احد يصبر مثل صبري بغربالك
انا عيب علي انقض كلامي و الرجال افعال
و اذا قلت اقطع حبالك تراني بقطع حبالك
عشان اكسب هدب عينك تجرعت العذاب اشكال
و ليتك تراف بحالي علشان اراف بحالك
مسوي في حياتي شي مايذكر و لا ينقال
حشا حتى العدو و اهو العدو ما يعمل اعمالك
تمسيني على الهم و تصبحني على الغربال
تقلطني فناجيلك و تقصر عني دلالك
تحملت التعب لاجلك و انا حملي يهد جبال
رحلت من العذاب و ما وقفت الا على جالك
علامك كلما اجيك متواضع جيتني تختال
معاك اليا متى باصبر و صبري معك يحلى لك
مثل ما اقبلت لعيونك لزوم تلدلي باقبال
و مثل ما قد حشمتك حس و احشم قلبي اشوالك
انا محد بجابرني اساير معك هالمنوال
ترى ماني تبيع لك و لاني اصغر عيالك
انا حبيت اعشقك نبض و مشاعر ما اعشقك تمثال
انا جيت اسكنك و احياك و ابقى فيك وابقى لك
انا جيت اب ظمى عاشق تعب يطرد سراب الال
انا جيت استفز رضاك من فرقاك و الجا لك
انا ما همت بك عاقل انا كنت اعشقك بخبال
انا ما كنت احبك حي انا كنت اعشقك هالك
تخيل من كثر ما خفت تلقى للزعل مدخال
اخاف اخطي على طيفك و ادوس برجلي ظلالك
تبعتك و العرب تتبع رعود البارق الهمال
و انا شفت المطر يتبعك في حلك و ترحالك
كأن الي خلق حسنك خلقني مع جسدك ظلال
و صرت اقرب جسد يمشي معك باقفاك و اقبالك
ابي قلبك يحس انه فقد بمحبته رجال
ملكته من هدب عين و خسرت ارضاه باهمالك
صحيح ان الفراق اقسى ولكن الوصال محال
و انا صعب على ارضي غرورك و اضعف قبالك
بعد ما حقت عيني فبعدك للرقاد امال
اعود للسهر يا خوي فال الله و لا فالك
بدل نظرتك فيني و اجي لك كل يوم بحال
باكون اقرب من ثيابك عليك و لا اتهيالك
بالمك و انثرك و اجمعك و ارجع انثرك باهمال
باخونك و ازعلك و ارضيك و ازعل منك وارضى لك
ابرسم بالثرى وجهك و ابدفن صورتك برمال
ابشكي للعرب فرقاك و اضحك عند عذالك
ابهديك الوصال فراق و اهديك الفراق وصال
با سوي مثل ما اشوفك تسوي و افعل افعالك
عشان تعرف من فينا الزعول و من وسيع البال
ابيك تذوق فنجالي و انا باذوق فنجالك
نصيحه و احتفظ فيها قصر معك الزمن او طال
ابي تسمع كلامي زين و تحطه على بالك
اذا حبك هبال اطفال لك عندي هبال اطفال
و لا و ابشر بعد بهبال حب ما هو بهبالك
و اذا قصدك تهين اسمي عشان تشمت العذال
حشا لا انته و لا غيرك و لا عشره من اشكالك

(حامد زيد)
تحركت لانها كانت واقفه متصنمه ودموعها الغزيرة تحفر قلبي قبل تحفر خدها .. توجهت لغرفه الملابس .. جريت عبايتها وشيلتها ورجعت لها كانت وقفتها اليمه كسيرة .. ودموعها تصب من عيونها صب هه وكأنها بتحس بفراقي؟ .. ماهو عندها كله واحد.. ليش الدموع عيل؟؟ .. اشكثر عورني قلبي .. انا بالنسبه لها لو كنت موجود ولا غايب واحد .. ياريتني كنت اصمخ ياريتني كنت فاقد الحواس .. ولا عرفت هالشي ياريت ..

فلعت العبايه عليها .. وطلعت من الغرفه .. شوي ولحقتني وشيلتها على جتفها تحركت بسرعه وانا انزل تحت واقول بصوت جهوري: تستري ..

ركضت وراي وهي تقول : علي خل نتفاهم .. ارجوك ..

كنت انزل الدري بخطوات واسعه .. واتجاوز ثلاث دريات : مافي تفاهم بيني وبينج

صاحت بصوت عالي: ارجوك لاتفضحني بدر والله يذبحني .. الموت شوي يكون عليه .. الله يخليك علي .. الله يخليك

التفت عليها :انتي تستاهلين الموت ..

قاطعتني وهي تقول اذبحني عيل انت .. بس لا تقول لبدر الله يخليك .. انزلت لريولي وهي تقول الله يخليك ..

صياحها قطع قلبي .. وقفتها بقسوة : الي ربيتي عندهم سنين .. بيربونج من يديد

ضمتني بقوة وهي تقول : علي الله يخليلك تبي تذبحني اذبحني انت .. تبيني اموت .. موتني انت .. بس لا توديني لبدر الله يخلي لك امك .. اذا لهم معزة عندك ...

طالعتها بحسرة وانا اكظم غيضي : امشي يالولوة .. امشي ..

صاحت بصوت عالي وهي تهز راسها بالرفض .. ماكان بيدي حيله غير اني جريتها من ذراعها باقوى شي عندي وطلعتها من الباب .. ولانها كانت متعلقه فيديني بعدتها بقسوة حتى انها طاحت ع الارض .. ومن صكرت باب البيت سمعت ضربات ايدينها الهزيله وهي تصيح وتصرخ وتأسف

تنهدت ودمعه اليمه تحرق عيوني .. مهب راضيه تنزل وتريحني .. اتصلت بالسايق وامرته ياخذ لولوة وحدة من الخدامات لبيت ابوها بعد ماتهون علي اخليها نصايف اليالي تدور بروحها فالشوارع انا بعد انسان ..

>ونعم الرجل<



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
"هل الامارات ... << بتكلم بالقطري لاني ماجيد حجيكم بالضبط فالسموحة منكم "
" روضه "

للحين مب متخيله ان سعيد خلاص .. من صجه بيتزوج غيري .. تابعت بنظري حمدان وحمده الي يالسين يلعبون بالتركيب .. يلست حذال سعيد .. ومالقى بال عليه حتى ولا خطف نظرة ..

حسيت بدمعه تلمع بوسط اهدابي .. مديت له استكانه الجاهي مسكها بدون مايطالعني .. رديت اطالع عيالي .. ماقدرت اطلب الطلاق من كتله الجماد الي حذالي .. ماقدرت .. اشلون الته عيالي .؟..اشلون اضيعهم واشتهم من بينا .. ركضت لي حمده وهي تقول : ماما ..

طالعتها وانا مبتسمه بحنيه وماسكه دموعي لاضمها واصيح بانفجار: عيوني ..

تقربت مني بتود وقعدت بحظني .. ونفس الوقت حمدان يا لعندي وقعد ع ريلي الثانيه .. قال حمدان: حمدوه اسكتي انا الي بتحجى انا الريال

ابتسمت وانا امسح على شعره الناعم : اشتبون تقولون حبايبي؟ .؟.

طالعت حمده الي كانت امبوزة .. وتطالع حمدان بغيض: اقول؟

حمدان مد يده بعدوانيه لشعر اخته : انا الريال انا الي بتكلم ...

طالعته بصدمه: ماما .. ليش جذي تسوي باختك؟؟(بعدت يده وانا امسح على شعر حمدوه وافركه لها وحبيت راسها ) ترا ماحبك؟

حمده اطالعته بدمعه وحيدة وبعدها دفنت راسها بصدري .. ابتسمت بحنيه وانا ابوسها واهمس لها باذنها: حبيبتي لاتزعلين حمدان يلعب وياج .. مايقصد .. صح حمدان

هز حمدان راسه بالموافقه .. حمده مسكت دمعتها وماسمحت لها تنزل .. حسيتها تمثلني .. اه ياحمده .. التفت لحمدان : نخلي حمده تقول الي انت تبيه عشان ماتزعل؟

ضيق حمدان عينه وعبس بويهه بس هز راسه بالموافقه .. اما حمده فشكل زعلها كان جايد عشان جذي بعدت ويها وهي تقول: حمدان بيقول انا مابي اقول شي

انفجرت ملامح حمدان براحه: ماما صج ابوي بيتزوج ...؟

فهالحظات كنت غافله عن سعيد الي يسترق السمع لنا .. بس من سمعت كلماته لا اراديا التفت لسعيد الي كان يطالع عياله بصدمه ...

طالعت حمده ابوها وعيونها متروسه دموع : بابا صح كلام حمدان؟ صح هو يكذب ؟

بلعت ريجي .. وجفت عيالي وعيونهم المشته .. توقعت سعيد بينكر جدامهم ويأملهم مثل مانا متأمله بنفي هالزواج : لا غناتي .. حمدان مايكذب .. ان


طالعته مصدومة من جرأته كيف يخبر عياله؟ مايدري انه بيعقدهم ؟ .. بيدمرهم .. استمريت اشوفه وعيوني تدمع بدون احساس مني .. ماكنت اشوف شي غير سعيد وهو يتحجى مع عياله ويكلمهم .. كنت احس اني بعالم ثاني .. يدور فيني .. يظلم .. تحركت من مكاني وانا ماسكة حمدان الي يصيح مع حمده .. مسكتهم وانا رايحة على الدري .. وبكل الم الدنيا حسيت اني الحين استوعب طعنته .. ماكنت داريه انه صادق بزواجه وراح يتمه .. كنت اسمعه يكلم بنت بس كنت اسكت اقول باجر يتعدل .. بس شكلي غلطت وايد وايد ..

عتبت الدري .. التفت لسعيد .. الي فر ويهه عن عياله وكانه مش مهتم .. يطالع التلفزيون .. تخطيت اول عتبه والثانيه والثالثة والرابعه ..والعاشره .. بس ماقدرت اكمل .. دارت الدنيا فيني زود .. وغمضت عيوني واستسلمت لسواد الدنيا .. وماسمعت غير ارتطام راسي بالارض .. فتحت عيوني على صوت صراخ حمدان وبكا حمده .. وسعيد الي ربع صوبي .. غمضت عيوني من يديد مستسلمه لكتله السواد
.......................


" سارة"

قمت من النوم وانا احس بتعب ..وعيوني تحرقني لان اليت كان مبطل .. تثاوبت وانا اتمد لاخر طرف فيني .. جفت منصور قاعد ع القنفه .. ويقرا بتركيز .. هذا متى قام؟؟ .. كنت باعصب واقوله ليش فتح اليت بس اجلتها لين ماطلع من الحمام ..طلعت من الحمام مروقه .. جفت منصور مندمج .. اي صح قلت بهاوشه .. بس يالله خيرها بغيرها ..

عقدت حياتي .. اوه شكله مندمج فشي خطير .. حتى ماحس اني طلعت .. مشيت على اطراف اصابيعي ومن استقريت وراه بالضبط انحنيت لعنده اذنه وصرخت : بو و


نقز منصور متخرع اما انا مت من الضحك قعدت عنده وانا ميته من الضحك اما هو صرخ علي ويهه مستوي احمر من الاحراج : اي خرعتيني .. اتعرفين ان بطني قام يعورني يوم صرختي

من كمل جملته تسدحت من الضحك عليه الفاظ انما ايه ههههههههههههه ضحك هو وياي ..
بعدين سكت وانا اقول له : يالله قوم بنيمع قشنا .. عشان اليوم بنرجع ..قام وياي .. رحنا المطبخ .. تريقنا .. كانت ليلي مجهزة الريوق .. يحليلها والله .. راحت مساعه مع السواق .. احنا بيمرنا مجود اخوي .. اي اي اتوقع ؟
تذكرت نقزة منصور ورديت اضحك:ههههههههه

رفع منصور راسه عن الصحن الي كان يطالعه : اشفيج

من طالعت ويهه .. تخيل لي ملامحهه المتخرعه .. رديت اضحك بصوت اعلى :ههههههههههاي

عقد حياته .. وحاولت اكتم ضحكتي .. قلت وانا مبتسمه : شكنت تقرا مساعه

طالع السقف وبعدين عقد حياته وقال وهو ماد بوزه شبرين: لا تقعدين تضحكين علي .. ادري تضحكين علي ... هني بطيتها ضحك ههههههههههه

صد للجهة الثانيه وانا حاولت اسكت .:هههه .. لا صج صج ههه .. شكنت تقرا؟؟


قال بزعل: مادري .. قريت العنوان بس .. الباقي خطه اصغير ! ..

ابتسمت وسكت عنه .. كمل : اتعرفين الاستاذ شيقول؟

طالعته مستغربه : اي استاذ؟؟ وشيقول؟؟؟

طالعني مستغرب : الاستاذ الاستاذ؟ .. ماتعرفينه\؟؟

هزيت راسي بالنفي .. قال يكمل : الي يدرسنا؟؟

طالعته يدرسهم؟؟ .. معلومه يديدة منصور يدرس؟؟ :انته تدرس
؟؟

رد علي بحماس: اي .. فالمدرسة ؟؟ انتي ماتدرسين؟؟

ضحكت وانا اقول: امبلا .. بروح الجامعه

طالعني بدهشه وقال لي : بال انتي اكبيرة يعني؟؟ .. اشلون اتزوج انا وحدة فالجامعه وانا بالمدرسة؟؟ ايصير؟

هزيت راسي بأي وانا احس بالم بداخلي .. احسه يابها ع الجرح .. والله !! .. سكت .. بس ياني فضول : شسم المدرسة؟؟

هز جتفه بمعنى مادري: مادري .. تبين اسأل محمد؟؟

(لتذكير محمد اخو منصور الكبير)

عقدت حياتي : اشدخل محمد .. انته الي تروح ولا محمد؟؟

طق يبهته علامه النسيان او الخطأ : لاء .. انا الي اروح .. بس امحمد هو الي ايوديني ..! اشفيج انتي ماتعرفين شي .. كله ماتعرفين ماتعرفين !!

ابتسمت على جنب وقلت بيني وبين نفسي : بعد يهاوش الاخ

كملت اكل .. وهو كمل كلام: بس تدرين رفيجي .. يقول يحيك بتزوج .. هو بعد اكبير .. بس مادرس قبل .. اتعرفين ليش؟؟

قلت بدون اهتمام : ليش؟؟

قال براءة : لان .. صبري احمدوه هو الاخو الاكبير فالبيت .. انزين .. وامه عيوزة وايد وماعنده ابو .. عشان جي هو كان يشتغل .. والحين يدرس ويانا .. !فهمتي؟

هزيت راسي .. وانا اصلا مادري شقال بس ابي يخلص .. منصور صاير هذار ..

سمعته يكمل : انزين ماقلتي لي اشقال لنا المدرس؟؟

ياليل : اشقال؟؟

جفته وهو يقلد المدرس .. ويصكر نص عيونه : يا شباب .. انتو ايش؟ .. بهايم ولاك شو عام درس انا؟ .. (قاطع كلامه الاردني .. وهو يرد يتحجى بحماس ) تدرين احمدوه شسوا؟ عصب .. قولي ليش؟؟

طالعته بمل: ليش بعد؟

كمل بحماس : لانه ؟.. اتعرفين شنو يعني بهايم؟ انا ماكنت اعرف ا بس بعدين احمدوه رفيجي .. قال لي .. يعني سبه انتي ماتعرفين .. هاي كلام اولاد .. البنات مايقولون جي عشان جي ماتعرفين انتي صح ..

تأفت بداخلي وطالعت الساعه ..قمت وقلت
بسرعه : يالله يالله .. امش نروح نلم اغراضنا ..

طالع اكله وبعدين طالع اكلي : انتي ليش كليتي كل اكلج قبلي؟ .. انا ماكل الا يوم انتي تاكلين .. انتي وايد حسودة اوف منج @

فتحت عيوني على كبرها وبعدها مت من الضحك .. والله منصور حركات بعد ..

بعد ساعتين .. انصدمت ان الي بي ياخذنا هو سالم .. مب اخوي .. اوف وبعدين مع هالسالم .. لوع جبدي!


^^^^^^^^^^

"حمدة"
"قبل ثلاث شهور"
ساندة ايدي على راسي وقاعدة على كرسي الانتظار الي برى الغرفه .. حسيت بدفا حذالي .. رفعت عيني .. كان خالد ... ماستحملت الا وانا احضنه واصيح واشكي له : راح .. راح ومانتظرني ..

حسيت بيد تشدني رفعت راسي .. كان حميد .. ماستغربت تواجده بس من شفت عفرا .. عفدت عليها اصيح .. : عفاري ابوي راح .. عفاري .. عفاري ماخذاني وياه .. راح وخلاني .. خلاني لمنو؟؟ ؟. . مالي حد ياعفرا .. عفاري هو انصدم .. ماتوقع اني اني انفصل .. عفاري .. عفاري .. انا يتيمه .. عفاري تيتمت من يديد .. ماليه حد .. عفاري ابويه راح ورا امايه .. عفاري ماليه سند .. عفاري ..

قاطعتني عفرا وهي تصيح : شو هالكلام يا حمدة .. عيل احنا وين رحنا ياحمده؟ احنا عيال عمج يا حمدة ؟؟احنا وياج احنا اهلج ..

صحت بحرقه: بس ماعاد اشوف ابوي من يديد .. ماعاد احظنه .. ماعاد المسه بين يديني ياعفرا .. ماعاد اقبل راسه .. ماعاد افرحه واعطيه دواه .. عفاري كله مني .. انا ماعتنيت فيه عدل انا بسبابي .. انا الي ذبحته انا ياعفاري انا ... اه يابوي .. قولي لهم ابي اشوفه .. ابي اضمه اخر مرة .. ابي اخذه بحضني .. ابيه يسامحني .. انا انا مالي غيره والله ياعفاري .. ضميتها انشج بقوة .. مب قادرة اعبر لها عن الي بقلبي


سمعت حميد يستغفر بصوت عالي وهو ينهر خالد ويروغه .. شفت خالد يطالعني بانكسار .. غمضت عيوني اكمل نشيجي .. حتى انت ياخالد حتى انت ماعدت لي .. محد بقا لي .. محد محد...

بقيت وحيدة وحيدة .. لا لي سند ولا والي .. ولا زوج .. ولا حد .. الا عيال عمي اليتامى ..

غمضت عيوني ع صوت حميد الحازم : حمده !!! .. امشي طالعي عمي .. لان ورانا الدفن ..

طالعت قسوته وصحت بصوت عالي وانا اتبع مسراه .. بس غمضت عيني بقوة يوم شفت جسد ابوي مد على السرير الابيض .. دارت فيني الدنيا وانا احس بالموت .. كرهت الموت الي خطف هلي كلهم مني .. حسيت بروح الموت فهالحجرة .. تماسكت ودمعتي تطيح انهار على خدي .. منظر ابوي فجعني ... مسكت يده التمس دفئه بس صقيعه الجمني .. !!


نهايه الحفنه السادسه ..

..::]][[ الحفنه السابعه ]][[::..

(شهامه رجل )
..

يالي علينا تشتكي طول ليلك
.......... ياما سهرنا ماشكينا لك اليل


ياما تحملنا عذابك وميلك
.......... وياما زرعنا مارجينا محاصيل


دامك تقول إن الجفاء هد حيلك
.......... هذا الجفاء يالي تظنه تعاليل


منول أنت الروح منهو بديلك
.......... عن هالخطايا كنت أشبهك باسهيل


من يوم شفت العين ظاقت بشيلك
.......... عذرتها شافت من أيامك الويل


ماعاد تخدعني بشلال ليلك
.......... لا عاد من حبٍ ولا عاد من ليل
..
"لشاعر المرحوم : عبدالله بن عبدالعزيز العليوي "

"علي"

طالعت بدر بهدوء وانا ارد : بدر انت تعرف الحياه الزوجيه .. وانا ماقدر اكمل ويا اختك .. انا اسف بس هالشي مب بيدي .. مافي بينا وسيله تفاهم حاولنا نجح هالزواج بس مافيه فايده (قلت من ورا قلبي) غير ان اختك ماتجيب عيال .. انا ماتركتها بس عشان هالسب بس التفاهم بينا صاير معدوم يابدر ..

هز بدر راسه بتفهم .. وحسيته يغلي من الغيض/: يعني لولوة مامسويه شي ؟؟

انكرت بهدوء: لا .. لايابدر لا ..

مستحيل اتكلم وافضحها .. مستحيل اهين نفسي .. مستحيل انا مارضاها على نفسي فكل الاحوال ,.. ولا ارضى بنظرة شفقه ولا حتى انهم يجوفوني بنظرة ضعف .. صحيح انا طيب .. وهالشي غلطه فيني وحلفت ماعيدها واثق فكل الي حولي ..مستحيل اذل نفسي بهالطريقه المهينه .. نفسي ماترخص ..نفسي عزيزة ..

قام بدر من مكانه: عيل انا اترخص .. وحتى لو تطلقتو يا علي نظل ربع قبل مانكون نسايب

رتبت على كتفه وانا ايده :وين يابدر تو الناس ياريال.. اكيد يابوعلي ..

قال بدر بصراحة : والله وراي مشاوير وايدة .. خبرك اشتغل فشركه يديده ؟؟ وضغوط عليها

هزيت راسي : بالتوفيق ان شاء الله .. ومثل ماقلت نظل ربع ياريال ..استسمح لنا من الاهل
!
هز راسه بدر وهو يقول : مامن قصور من صوبك ... انته الي اسمحلنا ..

ابتسمت بتمثيل وانا امثل الاحراج .. اه يا لولوة .. اسبوع صار لي على فرقاج .. غمضت عيني وانا اذكر البيت بدونها .. قسمنا بدونها .. فراشنا .. كل شي كل شي جمعني فيها .. يألمني الحين ... خواتي كلهم انصدمو من الي صار .. وخصوصا امل ..

طلع بدر .. وصلته .. ورديت .. رجعت البيت .. لوحدتي .. وذكرياتي .. وياها .. ليش انتي يالولوة؟ ليش؟ بس ابغي افهم ليش؟

طلعت من البيت .. وتوجهت بدون حاسيه للبحر ..
قعدت ع الصخره العودة .. كان صباح اصفر..وبحر هايج ..وذكرى تت<noSymbl%D1CF> فبالي ..منظرها وهي تصيح منهاره : كله منك

كله منك ..
.. كل الي صار منك ..منك .. منك منك ..منك

حاولت احبك ماقدرت .. ماقدرت .. ماقدرت ..
حاولت اتقبلك بعد ماقدرت .. مب مشكلتي اني ماقدرت احبك كزوج؟ ... مب مشكلتي اني ماقدرت احبك كزوج .. احبك كزوج ..
انته الي ماقدرت تحب نفسك لي .. انت السب في ضياعي انت السب ..انت .. انت السب .. انت ..
كنت ادور المشاعر الحلوة فيك .. كنت تتجاهلني ايام طويله .. طول اليوم اقعد وحيدة بروحي .. ماعندي ونيس ولا انيس .. وانت طول اليوم بشغلك .. مشغول عني .. شتبغيني اسوي؟ .. اتصل فيك .. حياتي انا مشغول اكلمج بعدين ... شسوي يعني؟ ؟؟؟ حياتي كانت فراغ وياك وبدونك ...حياتي كانت فراغ ويام وبدونك .. وياك وبدونك .. وياك وبدونك .. وياك وبدونك .. وياك وبدونك ..

ماحس اني فقدتك ولا اشتقت لك .. ماعطيتني مجال حتى اشتاق لك ..
ماعطيتني مجال حتى اشتاق لك ..

كله منك .. كل الي صار منك ..

حاولت احبك .. ماقدرت .. ماقدرت احبك كزوج .. انت السب .. انت السب .. حياتي وياك وبدونك كانت فراغ .. ماحس اني فقدتك .. ولا حتى اشتقت لك .. ماعطيتني مجال حتى اشتاق لك


صرخت وانا اسد اذني واغمض عيني بالم كبير وشكلها يرتسم على امواج البحر وهي تبتسم وهي تضحك وهي خجلانه وهي تتدلع وهي تصيح ..:ب س اكرهج اكرهج اكرهج بعدي عني بعدي عن حياتي كفايه كفايه كفايه ..

بعد مانطقت بهاي الكلمات جفت نفسي اتنفس بقوة اخذ نفس قوي وصدري يهبط ويعلى .. يهبط ويعلى ؟...تلفت يمين يسار .. الحمدلله البحر كان هادي .. وصدى صوتي .. ماوصل لاحد لانه محد كان موجود لحسن حظي .. حطيت يدي على ويهي امسح حبيبات العرق الي متلصقه بجبيني .. هديت نفسي .. اشلون جذي انا صرخت .. بس حسيت بارتياح نسبي .. تنهدت .. انا لازم انسى لولوة وذكرياتي وياها .. لازم ..


.......



"سالم "

كنت اراقب حركاتها من اول مايتهم .. سلمت علي من غير نفس وهالشي قهرني .. والي فقع مرارتي انها تكلم منصور وتضحك وياه .. ولا كأنهم يكرهون بعض .. قرت .. يوم نرجع بيتنا .. اخبر منصور عن كرهه لساروة .. مستحيل اخليها تحبه .. مستحيل .. غمضت عيوني وانا تدور براسي ذكرياتي مع حياة ..

"لعب لعبه الحب فوقع فيها"

تذكر ايامه وسنينه .. وكيف مثل عشقه وهيامه فبنت عمته .. وكيف كان يدور حوالينها .. كان يستغل كل صدفه تجمعهم حتى يبين حبه"المزيف" مايعرف ليش كان يحب يلعب فقلوب البنات ..هل هاي هوايه؟ والا رغبه في ان يكون موقع اهتمام؟ .. في احد الايام

سارة وحياة وسلوى .. يتمشون فالمزرعه .. كان راكب خيله ويتمشى .. جافهم هناك .. فركض بالخيل حتى يخرع ساره وسلوى لانهم يخافون من الخيل .. ماجفت غير غبرة سارة وسلوى .. ضحكت عليهم وانا اقرب من حياه الي بعد امبين انها خايفه بس مب وايد ..

..:هلا هلا

حياه وهي تطالع الشيرة: اهلين ..!

ابتسمت وانا اجوفها تطالعني بخجل طفيف : شالاخبار؟

ضحكت وهي تأشر بصبعها النحيف على الغلامتين الي يركضون: جوفهم اخبارهم تضحك

ابتسمت على ضحكتها الرقيقه ومثلت الغرام وانا اقول لها: ياحلوها ضحكتج

استحت ونزلت عيونها .. اشرت ع الخيل: اشرايج تركبينه؟

انفتحت عينها بانفجاع .. كتمت ضحكتي يوم مثلت انه عادي وماتخاف: لا ويع بيوصخني

ابتسمت بخبث وانا اقرب بالحصان منها: افا الحصان ويع؟؟

فتحت عينها وتمت تطالعني .. ضحكت بصوت عالي وقلت لها بصدق: عيونج وايد حلوة ولونهم اين

ارفعت عيونها لي ونزلتها بخجل ورموشها الطويله ترفرف على خدها الندي الابيض : شكرا .. احرجتني هههه

ضحكت بخجل تخف توترها .. اما انا ابتسمت بخبث .. قرت العب في مشاعرها المرهفه هزيت يدي باني رايح: يالله رايح انا .. افتريت بالخيل .. وهي تتابعني وانا متأكد من هالشي .. التفت وانا اوقف الخيل عن المشي ..: حياه .. نسيت اقولج شي عن المخبلتين ,, واشرت على ساروة وسلوى الي اختفو من جدامنا وبقينا انا وهي بروحنا

ابتسمت حياه بنعومة : شنو؟ شفيهم ..

طالعت عيونها المتحمسه .. سكت .. قلبي عورني على برائتها .. بس ابتسمت بخبث: قربي ..

قربت بكل براءه وصرت اطل عليها من فوق الحصان وهي ماسكة الجام تنتظرني اقول الي ابيه .. فجأة .. نزلت مستوى راسي لها همست: احبج ..

تحركت بسهوله جدامها وهي تطالعني بصدمة ابد مالتفت لها وانا راجع للشبا .. تركتها وسط حيرتها ..

رفرفرت الذكرى بعيوني وكأنها صايره امس .. بدون قصد مني رفعت عيني للمنظرة وجفت ساره .. يالله ياسارة اشكثر تشبهينها اشكثر.. ركزت فالطريج اهرب من ساره وذكرى ساره بس غصب عني سرحت فالايام الي كانت تجمعني بيني وبين حياه اه ياحياه .. تذكرت اليوم الي اعترفت لي بحبها .. وقتها دق قلبي دق غير طبيعي .. والي عور قلبي .. اني كنت اقص عليها .. وانا ابد ماكن لها مشاعر .. ابتسمت لها وقتها وقلت لها : وانا بعد.. تذكرت يوم عرفت عن خطبتها من غيري ساعتها ثرت وعصبت وقلبت الدنيا على روسهم مع اني ماحبيت حياة بس حبيت ان في بنيه صادقه تحبني .. غير الي كنت احاجيهم .. كنت احس حياة صادقه معاي .. صحيح ماكنت احبها .. بس ما كنت ابغيها لغيري .. كانت هالفكرة اتيني ..

تنهدت بقوة .. واصطدمت عيني بعينين غامجه اغمج من عيون حياة العسليه المخضره .. تذكرت عيونها الوزيه الواسعه .. ورموشها الطويله وخدودها الموردة وخشمها الصغير ولا شفايفها المليانه بلون الرمان .. وجسمها الفاتن .. كانت احلا بنت مرت على خيالي .. كانت اصدق واصفى بنت .. كانت الزهرة اليانعه الي كنت اقطف اوراق عمرها وانثرها مع تيجانها وسيقانها مرميه على الشارع .. مشاعري كانت هيجانه .. تذكرت حادثها .. كنت انا وهي طالعين بعد زواجنا ب شهرين.. كنت مستعيل هاليوم .. وهي زعلانه مني بس ابدا مب مبينه تحاول ترضيني وانا اتكبر عليها .. بدل انا الي ارضيها هي الي ترضيني .. فجأة اختفى صوتها .. وروحها الطيبه تناديني .. ودموعها الي تطفح من عينها والدم السايل مع دموعها والزجاج الي منكسر ويهها الصافي كانت تشوبه دماء عروقها .. لحظات واختفت من عيني .. بسب تهور مني .. انتهت بسب سرعتي .. انتهت وانا افكر بغيرها .. انتهت وهي ترضيني .. انتهت وهي تصيح .. انتهت وهي تلهث باسمي وبحبي .. راحت .. راحت ..

تجمعت الدموع بعيوني حمدت ربي ان نظارتي علي .. وقفت عند محطة البترول .. طلعت من السيارة .. حسيت اني مخنوق .. ذكرى حياة للحين تعذبني .. بس يوم راحت بس .. عرفت اشكثر كنت احبها واعزها .. كنت احبها اموت فيها بس اكابر ... كانت تحاول تهدم الحواجز بيني وبينها وانا ابني اضخم حاجز اضخم من الي يسبقه .. فالنهايه ماجتمعت طيبتها عشان تمحي خبثي .. تركتني .. تركتني وراحت .. دمعه طفرت من عيني .. وانا امسحها بطرف صبعي .. تنفسي كان سريع سريع .. مب عارف اشلون اصبر نفسي .. اه يا حياه


...........


نسم علينا الهوى ..
من مفرأ الوادي
ياهوى دخل الهوى ..
خدني على بلادي ..
نسم علينا الهوا ..
من مفرأ الوادي
ياهوى دخل الهوى..
خدني على بلادي..
ياهوى ياهوى ..
يالي طاير بالهوى
في من ترى بطائه وصورة
خدني لعندون ياهوى
فزاعنه يائلبي ..
تكبر بيها الغربيه
ماتعرفني بلادي ..
خدني .. خدني ..
خدني على بلادي ..

نسم علينا الهوا .. من مفرأ الوادي..
ياهوى .. دخل الهوى .. خدني على بلادي ..

شو بينا.. شو بينا
ياحبيبي شو بينا ..
كنت وكنا ..
بتظلو عنا .. وافترئنا شو بينا
شو بينا .. شو بينا
كنت وكنا وبظلو عنا وافترئنا شو بينا..
وبعدا الشمس بتبكي
ع الباب ومابتحكي ..
تحكي هوا بلادي .. خدني .. خدني
خدني على بلادي

ونسم علينا الهوا من مفرأ الوادي .. ياهوى دخل الهوى خدني على بلادي ..
نسم علينا الهوا من مفرأ الوادي .. ياهوى دخل الهوى خدني على بلادي..

(فيروز)
خسارة خلصت الاغنيه .. احب هالاغنيه مع انها قديمة قديمة قديمة بس تعجبني وايد .. سمعت صوته يقول لي : سارة صوتج وايد حلو .. انتي تحبين هالاغنيه؟؟؟

طالعته منحرجة : ا .. شكرا .. ويع صوتي خايس بس هالاغنيه احبها وايد ..

ابتسمت وانا اصكر عيني .. تذكرت ثاني .. شكثر كنا نتهاوش على هالاغنيه .. هو يكرهها وانا احبها .. من يسمعها يصكرها ولا يغني وياها بصوته الي ينرفز .. ويخرب علي الاغنيه ؟.. تذكرت يوم كان يمرني يوم انا وحياتو نروح المدرسه .. كنا نسمعها الصبح .. وهو السخيف كان يخرب علينا .. كنا انا وثنوي نتفق على حيوت ونلعوزها وساعات ينقع فيني خيانه ويوقف بصف حيوت .. والله ايام حلوة مستحيل ترد .. لان حياة توفت .. ولان ... ثاني خ ط ب ..وانا ت زوج ت

انتبهت على صوت قوي .. فتحت عيني بخوف .. جفته سالم داش وهو يصكر الباب ويرد يسوق .. كانت ملامحه حزينة .. ليش ياترى؟؟ .. الي اعرفه سويلم ماعنده مشاعر فيه شي يزعله ولا يفرحه ذيه؟ هاي مافيه مشاعر كتله من الجماد ...حتى الكرسي يحس بس هو ماتوقع .. ومنصور .. رفعت عيني لمنصور الي يتابع الطرقات .. حتى انت يامنصور حتى انت .. اكرهكم ..لازلت اكرهكم .. صكرت عيني بألم .. اصعب ايامي كانت بصحبه هالاثنين .. ولازالت .. والي يدل الحين انا وياهم عروس بكفنها الابيض وشاحها الاسود الي يمثل حياتها وياهم ...بس نقاء البياض اكيد راح ينعكس على براءة منصور وصحبه سلوى .. تذكرت حياة .. اشلون حبت هالانسان البارد؟؟ اذكر اليالي الي كانت تدفن ويها بالمخدة تصيح .. ولا تدفن نفسها بالكتابه .. كانت وايد متعلقه فيه لدرجة ان سوت له دفتر خاص .. خاص تكتب فيه بس مواقفها وياه .. وهالدفتر ع ند س الم
انتبهت لاغنيه فيروز

انا لحبيبي وحبيبي الي
ياعصفورة بيضا لابئى تسألي
لايعتب حدا ... ولايزعل حدا
انا لحبيبي وحبيبي ل الي
وحبيبي الي ..
حبيبي ندهلي وئلي الشتيه راح
ورجعت اليماميه بزهرة التفاح
وانا على بابي
ندي والصباح .. وبعيونك ربيعي نور روحي لي
انا لحبيبي وحبيبي الي ..
لايعتب حدا .. ولايزعل حدا .. انا لحبيبي .. وحبيبي الي ..
وندهني حبيبي .. جيت بلا سؤال
ومن نومي سرئني من راحة البال
وانا على دربوه ودربوه على الجمال
ياشمس المحبه حكايتنا اغزلي
انا لحبيبي وحبيبي الي
ياعصفورة بيضا لا بئى تسألي
لايعتب حدا .. ولايزعل حدا .. انا لحبيبي وحبيبي الي
وحبيبي الي
صكر سالم المسجل بعنف وقف بريك قوي بغينا نروح فيها .. مسكت نفسي .. وانا ميته خوف .. اشفيه هذا ين؟؟ ...هديت من قلبي وانا اذكر الله وميته خوف ماخليت ايه ماحافظتها الا وقلتها وطبعا نسيت وايد ايات من الخوف ..ويه سالم كان مخطوف ... انا خفت خفت .. اشصاير .. لايكون صاير شي فبيتنا .. حطيت يدي على قلبي اهدي نبضاته وانا خايفه .. وصدري ضايق .. جفت منصور الي كان معقد حواجبه وعيونه العسليه تتابع ويه سالم .. مشت السيارة بهدوء بعد هالموقف ... والحان الموسيقى اختفت بعد ماكان يصدح باغاني فيروز الحبيبه .. عبرنا شوارع .. وطرقات وانا تفكيري شاغلني .. ياترى شصاير؟ .. ليش سالم ويهه مقلوب .. معقوله صاير شي؟؟ واخيرا بان بيتهم اقصد القصر وقلبي بدت نبضاته تهدى برجفه
"عذبه"
صكرت من سلوى وانا متحمسه موت على يتهم .. صحيح هذا العرس نحس وماحبيته بس الشي الي حلو فيه انه بيجمعنا مرة ثانيه انا وعيال خوالي .. كنت متحمسه وانا اجهز الفواله .. دخل منصور .. وايهته

منصور: يه يه اجوف الويه منور

ابتسمت بفرح: تدري عيال خوالي ياين؟؟

ابتسم منصور بساطه: والله ؟ .. خوش خبر .,.وليش فرحانه هالكثر

ابتسمت بشطانه: صراحة مشتاقه لايامي مع سوير وسلوي وحيوت .. ا فتحت عيني على وسعها .. اشلون نطقت بهالكلام .. واي عليك ياخوي

نزل راسه وسكت خفت خفت .. انا ايش سويت بغبائي .. حطيت يدي على كتفه ومن انتبه من سرحانه مشى بهدوء للدري بيصعد فوق .. انحرجت .. مو كفايه انه انحرم منها بعد اي ازيد الجرح واذكره كفايه فقدها للابد كفايه معاد صارت له ..

توجهت للمطبخ وانا مقره اني اصعد بعدين لمنصور : امي

شافتني اميه بعصبيه: ماتشوفيني ارمس؟ ...

تنهدت بضيج : اوف .. اباج بسالفه ضروريه ..

اشرتلي بشو؟؟

قلت بحماس: صكري صكري بخبرج ..

عصبت وطنشتني .. طفشت .. رحت الصاله بعد ماطمنت ع الجيز كيك ..

رن التيلفون ابتسمت اكيد ساروه عرفت ويايه بتبارك .. رديت بحماس: مرحبا ؟؟

ياني صوت متوتر: عذابي وين انتي؟

قلت بغباء:بالبيت؟

قال بعدم صبر: في حد حذاج؟؟

هزيت راسي بالنفي وكأنه يجوفني وبعدها تذكرت وقلت : لا .. (بجفاف) شتبي؟

سعيد بغبنه: بمرج بعد ربع ساعه كوني جاهزة

قلت بعناد: ليش؟

سعيد بقله صبر: بلا اسئله مالها داعي

قلت بعناد وتكبر: مابي اي وياك

سعيد: بلا عناد عذوب روضه تعبانه

شهقت بقوة : شو؟؟؟

سعيد:: يايج

قلت بدون تفكير: دقايق واجهز ..

ركضت فوق بسرعه ولبست شيلتي وعبايتي وبسرعه نزلت تحت سمعت هرن سيارة سعيد وبسرعه ركضت لبرع بدون ماعطي لامي خبر كنت مستعيله وعقلي مب وياي ركبت السيارة وقلت بلهفه حتى اني ماسلمت: بلاها رواضي؟

اطالعني سعيد بكأبه: تعبانه شوي ..

هزيت راسي وانا اقول: ادري بش شو فيها بالضبط؟؟

ملامح سعيد ماكانت واضحه وهو ينقل لي الصاعقه: روضه طاحت من على الدري و و ... فقدت حملها وعندها كسر فالايد و و .............................. ......و الحوض ..!!

فتحت عيني بدهشه .. روضه حامل؟ وفقدت حملها؟؟ و كسر فالحوض .. كسر !!! نطقت بهمس: كيف؟

..........


"سلوى"

قاعدة بحيرة على الكرسي افكر بكلام ابوي .. اتزوج؟ .. بس انا صغيره؟؟افكر بكلامي مع عذوب .. نصحتني اتزوجه منها ادرس ومنها اتزوج .. بس مب عارفه .. خايفه .. مترددة ..اخاف مانجح فهالزواج .. اخاف افشل .. اخاف اعاني مثل سارة .. معقوله الي بتزوجه مابيكون حب من قبل؟؟
يمكن حب؟ وعاش قصه حب مثل منصور؟ .. يمكن انه زواج تقليدي؟ يمكن زواج مصلحه؟ .. يمكن يمكن .. مسكت راسي لاني بديت اصدع سمعت اصوات هرن تعلا .. اكيد وصلو ..

طلعت وانصدمت بحظن يلمني بقوة صحت بتأثر: ساروة حياتي وحشتيني وحشتيني وحشتيني وحشتيني وحشتيني وحشتيني ..

ساروه كانت ساكته وتلمني بقوة وهمست اخيرا : وانا وايد وايد وايد وحشتوني .. ضربتني وهي تبعدني : بس بتصيحيني الحين

ضحكت وانا امسح دموعي واجوف منصور متكتف ويطالعنا باستغراب ..رحت لعنده وبسته وشكله استحى .. ولانه استحى فانا استحيت بعد : الحمدلله على سلامتكم والله البيت بدونكم مل .. سروي يالله وياي ..

ضحكت ساروة وهي تقول: يالله يالله ..

ضحكت وانا اتذكر سالفه زواجي وانا اقول باكتئاب: عندي لج سالفه

فتحت عينها باثاره: حلفي يالله اقرب حجرة

ضحكت على خبالها .. ومشينا واحنا مستانسين وقفني سؤال ساره : عيل وين اهل البيت؟؟

توترت: ا .. امي يايه .. وابوي بالشركة .. وشهد بيت ابوها .. ماكنا ندري انكم بتيون سلوم توه يقول .. وسلطون بالطريج

سكت وكأنها تفكر شوي .. وبعدها ابتسمت هي بحماس: سلطانه يايه؟؟ ياعيني وحشتني ام عيون عسليه

طقيتها: نعم يعني انا مب عاجبتج

ساروه بالم: اي يالدفاشه ماتعرفين اني تزوجت صرت ركيكه ماستحمل اي شي .. رمشت بعيونها بدلع

ضحكت وهي كملت ضحك وياي بعدها قالت : بدل وبيج اوكي؟؟

ابتسمت بمكر : هالله هالله فاخوي مب تتعبينه اعرفج

طالعتني بتفهي: انجلعي زين ..

وطلعت .. ضحكت بسعادة .. شوي ويات سلطانه اختي .. سلطانه: وينها عيل الي كل ماتصل تتسبح حشا عفنت بالحمام

ضحكت وضحكت معاها : مادري عنها عاجبها الحمام هناك بتصور وياه

ضحكت سلطانه: الا اقول سلوي

ابتسمت: هيلا(هلا) >>كلمة السر بيني وبين سوير

سلطانه: انتو للحين مع دفاشه الفاظكم

قلت وانا اوقف بفخر : وبنستمر

ضحكت عليها وعلى ملامحها المعقودة : شتبين حياتي <<يعني اني ناعمه حيل

سلطانه طالعتني بقهر: اقول ردي سلوي ابرك جنه الا خانقينج مب قادرة تنطقين

فطست ضحك:ههههههههههههههه احين من الدفش ها؟

سلطانه: وينها ذي رقدت؟

طالعت ساعتي: اي والله جنها تأخرت صار لها ساعه ونص ؟؟

سلطانه: امشي نروح لها

ابتسمت وانا اصح لها: لالالا نشن هجوم عليها

ضحكت سلطانه: سلوي احسج متخبله؟

ضحكت: والله عشان ساروة ردت رديت لخبالي .. رحنا لغرفه ساروه .. كانت ساروة مايله ع الباب ومنصور واقف جدامها وكانو يتحجون ..

ابتسمت واستحيت يوم جفتهم جي .. وسلطانه صفرت بصوت قوي شوي .. التفتو لنا.. وابتسم منصور لسلطانه وسلطانه راحت لهم وسلمت عليهم وقعدت تقط نغزات وساروة تجوفها وتسبها بهمس وانا اضحك .. بعدين تذكرت الموضوع الي ابوي يبي اقوله راي بعد باجر .. ياربي .. اختفت ابتسامتي وانا افكر ..

اما منصور فكان مب فاهم شي من نغزات سلطون وكل ماتقول شي ... يفتح تحقيق وياها ... يعني شنو ؟؟ .. شنو معنى هالكلمه ... زين انتي تكلميني ولا تكلمين سارة؟ .. انزين انتي ليش تضحكين؟ ويوم سلطون ترد عليه وتكلم ساروه تغمز لها وتضحك بخبث يرد منصور انا ماقلت شي ايضحك؟؟ ......الخ؟


...........


"لولوة"
لماذا لا نعرف قيمة من نحبّ إلا حين يغادرون ..؟؟


كم هو صعب على الانسان ان يتقبل
فكره فقدان عزيز على قلبه
... فعلا موقف صعب ومؤلم ...


^^ .. أن تفقد أحد ..^^
تجربه لا تستطيع اختصارها ولا الهروب منها ..
فهي غصة أبديه .. فضلٌت السكنى في وسط الحلق ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
يعني انه كتب عليك وللأبد أن تتحمل طعم الصبار والتي تنبت على شفتيك ..
وأن تكحل عينيك بالملح كل صباح ..
وأن تحمل الشتاء ب داخلك في عز الصيف ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
معناه .. أن تقوم بإعادة طباعة الحروف التي سقطت من كتاب الأجل ..
وأن تحاول التكيف مع وضع قلبك الجديد الذي أصبح مربع الشكل ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
يعني التأقلم مع سماع صوت الريح في وسط السكون ..
وأن تبتسم ملء شفتيك وأنت تعمّد بالنار في عزّ الهجير ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
معناه .. إن الحزن قد قام بسرقة ثلاثة أرباع روحك ..
وأن غصن الشجره التي ترتاح عندها من عناء رحلة التحليق قد كسر ..
وأن الضمأ استعبدك وأنت في وسط نبع ماء ..
وأن تقتنع أخيرا بأن اليل لا لون له ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
يعني أنك أضعت الدرب الذي يؤدي إلى طرق نفس الباب ..
وأن أجمل كتاب لديك لن تستطيع قراءته مره أخرى ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
معناه ..ان تنام كل ليله على نصل الذكرى .. المزروع في يمين خاصرتك ..
ومعناه .. أن تشرب اللامعنى حتى الثماله ..
ومعناه ..أن تستسلم وسط الحروب الدائره بين الوقت والساعة ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
معناه ..ان فصل الربيع قد ترك الزهور لفصل الخريف ..
ويأتي فصل الخريف ل يحتل قلبك وبقية حياتك ..

^^ .. أن تفقد أحد ..^^
معناه ..ان تكون العين بلا فائده ..
حين تستيقظ ولا ترى من تحب أمامك ..



لماذا لا نعرف قيمة من نحبّ إلا حين يغادرون ..؟؟
لماذا نتعلق ب أي شي منهم .. بعد رحيلهم ..؟؟

لكن .. ستبقى ذكراهم في قلوبنا
وستبقى اقلامهم في ذاكرتنا

صكرت عيوني ابلع غصه كبيره ..علي .. علي ستر علي .. ابد ماخبر بدر .. صحت بقوة ندمانه اه ياعلي .. شكثر شكثر حملتك مسؤليات .. معقوله ماقال لبدر؟ اكيد قاله الي سويته شي مب هين والله عارفه .. الحين الحين بس حسيت بنجاستي ..الحين حسيت باحتقاري لنفسي ..الحين بس تذكرت الريال الي تفل حذالي وكأنه يتفل علي .. حسيت اني قذره ماستاهل روح علي الطاهره .. لو قاله علي جان ذبحني .. جان نتفني وطلعها من عيوني .. فتحت عيوني بانفجاع وانا ارسم بالي شكلي اذا بدر درا وش بيسوي فيني .. مت من الخوف بديت ارتجف بشكل مب طبيعي ..
تذكرت حياتي ويا علي .. شلون كان يعزني ومقدرني ومرفعني.. كل شي كان متوفر لي .. حتى الحظن الدافي واليد الحنون .. صكرت عيوني وصحت بندم .. سمعت دق على الباب كانت امي : يمة غدى ..

صحت بقهر:/مابي شي مابي شي انتو ماتفهمون

سمعت امي تستعين بالله .. دفنت روحي بمخدتي وانا اصيح بقهر .. اكيد الحين خواته شمتانين فيني .. اكيد انه مايبيني .. اكيد ماراح يرجعني .. ليش ليش ليش

انا احبك .. احبك
بس توني انتبه
توني انتبه اني احبه
توني بس اعرف هو وشو بالنسبه لي

لالالا انا ماحبه
انا بس تعودت عليه وعلى دلاله
صحت بيأس انا محتاجته محتاجه له وايد وايد

رن تلفوني وركضت مثل المينونة برد على علي .. بس للاسف كان "خلودي"

رجعت اصيح بصوت اعلى... مب مهتم .. بكمل الحين اسبوع وهو للحين ماتصل ولا سأل عني ليش ليش .. اتصلت فيه بهستيريا .. من تلفون غرفتي ..

رن ورن ورن ورن ورن ..
ومامن مجيب
لكن رديت اتصل .. ياني صوت هادي .. : الو ...؟

صحت وانا اقول : علي ... علي ..

قاطعني وهو يقول باستنكار : انتي ؟؟ ... انتي شتبغين ؟؟ عافج الخاطر .. خلاص انتي لج حياتج يامرة وانا لي حياتي ...

صحت وانا اقول : اسمع....

صرخ علي وقال : لولوة .. مابيني وبينج شي .. الحين انا طليقج تعرفين شمعنى هالكلمه؟؟...

صحت وانا اقول : عل ..

قال لي بصوته الواثق الحزين .. :

خل نفترق تكفين .. و إحنا عزيزين
مدام قلبك صار ( قاسي و جاحد ) !




ماكنت لك [ واحد ] أساوي ملاين ؟
وشلون خنتيني على شان [ واحد ] !




الحين .. وش بعد الخيانه و بعدين ؟
شفتك معاه بعيني واله شاهد !





و مدام ( قلبك ) قادر يحب شخصين
ماهي غريبه .. لو تحبين { واجد } !





تقولين لي : راشد ! ب إسمي تغلطين
وتنادينه : علي ليه هو إسمه : راشد !




مثلك يشوف الحُب لعبه وتخمين ،
ومثلي يحب ، وعنده الحُب خالد !




إنتي الوحيده وسط قلبي ، وتدرين ..
ما فيه [ غيرك ] داخل القلب قاعد !





كتبت " أشعاري " لأنك : ب تقرين ،
وإلا شعوري من ه الأبيات زاهد !





يالله ، فمان اله ما أبي تردين
إنتي { خطايا } والخطا منّي - وارد






إنسانه حلوه صح .. بس ، ما تحسين !
وطبيعي [ قلبي ] من - جروحك . يباعد ..





صيري ف مكاني وشوفي شنهو تسوين ؟
يالي في قلبك [ شوق ] الأحباب ، بارد !






رايح أنا .. ولا تسأليني على وين ..
منّي لك أقرَب صار " كوكب عطارد " !!
صحت بانهيار وانا اسمع كلماته .. معقوله هذا علي .. لا لا .. علي مب قاسي جذي .. لا .. حرام عليك حرام ..
رميت التلفون بكل قهر على الطوفه وتفتفت جدام عيني .. صحت بضياع وانا اغطي ويهي وذكرياتي مع علي تهاجمني بقوة سمعت ضرب متالي ع الباب .. وصوت بدر يهز الاركان .. ارتجفت .. سمعته يصارخ ويسب .. كنت اطالع الباب مرعوبه لاول مرة .. صحيح كنت احس بخوف طفيف من بدر .. لكن احسه الحين وحش بيكسر الباب ويكسرني فوق الباب

حسيت الباب يتحرك .. مدري هو صج يتحرك ولا انا من الخوف قمت اتخيل ..

سمعت تهديدة اني اذا مافتحت الباب وفتحاه هو ماراح القى خير

مت من الصياح .. غطيت ويهي .. انا اشسويت .. انا غبيه غبيه .. اشلون مافكرت بهالشي .. اشلون

ارتجفت وانا افتح الباب .. طالعني بدر بعصبيه دز الباب حتى ضرب الطوفه بالقو ورد مرة ثانيه دخل بدر ..
وكان النور من وراه معطيه شكل ايخرع .. حسيت بخوف غير طبيعي .. مسكني من شعري .. وقال لي بعصبيه : تحجي يالحقيرة .. اشسويتي للريال

ايقنت ان علي ماقال له شي .. ولا كان ذبحني .. ارتجفت وانا اتخيل اشلون راح اموت .. حسيت بصيلات شعري بتقطع وهو يشد عليهم .. تحجي اقول لج .. لولوة

صرخت وانا اصيح : ماسويت شي .. ماسويت شي

دخلت امي على هالمنظر .. وصرخت على بدر يهدني .. وبدر كان معصب: خلني اربيها هالك *** انا تنزلين لي راسي "وقف عقلي من التفكير .. درى ؟؟ .. درى اني اكلم؟؟ .. واذا درى اني اطلع .. و و و .. " دزاني ع السرير بقوة ..

وهجم علي وبيده المخده بيخنقني .. مت من الرعب .. حسيت كل عرج فعيوني وجسمي طلع ينبض بقوة .. صرخت : يماه .. يماه .. بعدوه عني .. صحت بقهر

اما بدر فصفقني طراق حسيته خلخل مخي .. : تحجي .. شمسويه الا خليتي الريال يطفش ويطلقج؟؟ ها؟؟ الي اعرفه صبور .. ويتحمل كل شي .. اخلصي علي ... تكلمي .. كان ساد ويهي بالمخدة وانا اتعافر تحت يدينه القويه

صرخت من اعماقي : آآآآآآآآآآآآآه

رفع المخدة .. وصطرني على خدي من يديد .. مسكت خدي وانا اصيح بقهر : مو من حقك تضربني وانت مب عارف شس

كف قوي سكتني .. صحت زيادة .. طالعت امي الي تترجاه وتيره يطلع وياها ويهدي

وقف بعصبيه .. ورفع صبعه يحلف : وقسم بالله يا لولوة وهذاني احلف بالله .. ان عرفت ان لج يد ودخل بالي صار .. صدقيني بتمنين الموت على الي تجوفينه

تفل على السرير عندي : تفو عليج من بنت ..

سمعت صياح امي وهي تهديه : واشعليك من بنتي .. يمكن شي صاير بينهم .. يمه لولوة تحجي .. انتي مسويه شي

هزيت راسي بعنف وشعري الناعم يتمايل يمين ويسار معاي .. هزيت راسي بقوة وانا خايفه .. هذا وهو مادرى عيل لو درى اشبيصير؟؟

شهقاتي وصلت للسما من خوفي وصياحي القوي

ضمتني امي .. وبديت ارتجف بقوة بين يدينها .. صكرت عيوني اصيح بحسرة وندم وخوف .. لين متى باعيش بهالخوف لي متى؟؟

مواضيع ذات صلة
تعليم اللغة الانجليزية كورس كامل وانت قاعد فى البيت
وصلت افضل منتجات بلاتينيان للبياض الطبيعي الدائم حازت على افضل شركات التجميل بالعالم
اجعلي صديقتك داعية الى الله
حبيبتي الجميلة مسلمة ... سلسة نحاول بها التعرف على أسس ومبادئ وأخلاق الفتاة المسلمة الصحيحة
نصائح للحافظ على الانوثة ،كيفية الحفاظ على الانوثة
5 خطوات عن الجمال يجب على كل امرأة معرفتها..
حكم تعليق الآيات على الجدران ؟؟
العينُ والحسدُ ... إفلاسُُ نَفْسانىُّ وإفسادُُ كبير



 
قديم 04-25-2010, 01:24 AM   #2

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

"حمدة"

تذكرت اسبوع العزا كان كئيب والي اكئب "اكئب اونه" اني مالمحت طيف ابوي بهالاسبوع صحيح ان خالد كان يحبسني بالايام فالغرفه بس ع الاقل كنت اصبح وامسي ع صوت ابوي اما الحين .. مسحت الدمعه الي طاحت من عيني .. شفت ويه شموس من الباب .. ابتسمت لها .. :تعالي

دشت شموس بخجل: امي تقول .. يات عندي وصرخت فاذني : غدا


انصرعت من صرختها .. مت من الخوف .. قلبي كان فبطني .. اشفيها جي تصرخ .. شوي وسمعت حميد يصرخ على شمس : شماس اشحقه تصارخين

حاست شموس حلجها وقالت : امي قالت صارخي على خاله حمدوة عشان بيحطون الغدا

ابتسم وهو يأشر على عقله: منتهيه بنت عفاري .. ع امها تطلع ع منوه .. يالله بنت العم حياج ع الغدا ..

كنت منحرجة منهم .. احس اني ثجيله عليهم .. عشان جي ناديت ع حميد : حميد .. اباك فسالفه ..

بان الاهتمام على ويهه : امري حمدة ..

سكت خيلانه : مايامر عليك عدو .. حميد انا مابا اثجل عليكم واب..

قاطعني بحركه يده الي رفعها فالجو وبسرعه صكرت عيني خفت يضربني شرا ماكان يسوي خالد .. بس تفاجأت فيه يقول : مابا اسمع هالرمسه من يديد .. حمده .. انتي منا وفينا .. لحمنا ودمنا .. ومستحيل تثجلين علينا .. تسمعيني .. مستحيل .. واذا صدق ماتبين تثجلين عليه .. لاتبيبن ليه طاري هالموضوع مرة ثانيه ..

فتحت عيني .. وتفاجأت من كلامه .. ماكان بيضربني؟ .. اه ياخالد .. رسمت صورة بشعه لكل رجل فحياتي ..لكل رجل يمر يدام عيني .. اه ياخالد .. اه .. بس لازلت احبك .. احبك ..

ماقدرت ابلع غصتي ولا امنع دمعتي الي لمعت بزهو ع خدي المحمر .. حسيت بشماس تجر ايدي : يالله غدا .. تحست بطنها .. شوفي يطلع صوت عصافير

ابتسمت وانا اجوف ملامحها الي تاخذ من عفاري وحميد .. وشوي من ابوها ..

ماكنت اشتهي .. بس ماكنت ابي اردها وقلت بصوتي المبحوح بعد ماخلا المكان لي ولها اروحنا : يالله ..

صرخت شموس بحماس وهي تنط ع الدريات تبا توصل قبلي ..

وصلت لهم .. وكان حميد محد .. حليله اكيد راح ياكل اروحه فالميلس .. يلست حذال شما الي ابتسمت لي بحنان .. شما كبيرة فالعمر وارمله .. عدها سعيد وحميد .. وهم فالاعداديه .. اطالعتها .. ياترى ياشما عشتي شراتي؟؟ .. شما انتي ريلج راح عنج وفي وانا ريلي خاني وانا ماكملت ال5 سنين وياه .. اتخيلين ويايه يا شما؟؟ .. اتخيلين رحيل امايه كيف كان صعب؟؟.. وابويه اصعب واصعب .. ابويه الي عشت عمري وحياتي كلها وياه .. راح ومايباني .. وخالد ريليه بعد مايباني .. اتم لمنوه ياشما لمنوه؟؟ ..

كأنها فهمت عليه ونزلت راسها بحزن وكأنها حاسه فيه .. انتي ياشما ريلج راح وانا ريلي صار طليقي .. ماعاد اشوفه معايا .. مع غيري ياشما مع غيري ..

صكرت عيوني اتذكر كيف يوم دخلت البيت بكل اشتياق بعد ماكنت عند ابويه اقضي الاسبوع عنده لان ضغطه وسكريه كانو مرتفعين .. اتعرفين ياشما فأي حاله شفت خالد معاها؟؟ .. حاله مخزيه ياشما .. ياشما هو ماكان الا خطيبها ويايبنها بيتي .. ومخلنها ع فراشي .. والامر ياشما .. والامر انه يراكض وراها شرا اليهال يلعبون .. وهي تتغنج بالملابس الي اشقايل اوصفها؟ خلج من ملابسها .. تدرين باي حاله شفتهم؟؟ شفتهم .. يركضون ع سريري .. ع فراشي وفرشي .. ع مخدتي ومخدته .. ع الورود الي نثرتها من قبل له .. وهو نثرها لها .. اتعرفين ياشما شو هوه مقدار الالم الي احس به؟؟

ماصدقت الي شفته الا يوم صحاني صوتها : حبيبي خاليد شو مائلتلي مرتاك معاد تجي اليوم؟؟

اما خالد كان ساكن فمكانه وهو ماسك بخصرها وهي طايحة بحظنه تضحك .. عيني كانت بعينه الي تطالعني بكل صدمة ..



شفتك مع الي صار عقبي حبيبك واحتارت العبره بعيني وصديت
مدري هي الصدفه لدربي تجيبك مدري انا الي في دروبك تحريت
ملكتني واقفيت ربي حسيبك ما تعرف الرحمه بقلب توليت
يا قلب جرحك سبته من طبيبك يا قلب ليتك بالوفاء ما تماديت
من حبنا كل السعاده نصيبك يا فاقد الاحساس عني تخليت
وش فايده لا قلت عني حبيبك وانت بحياتك يوم ماظن حبيت

"لشاعر المرحوم :عبدالله بن عبدالعزيز العليوي"

ارتجف فكي ..ودموعي الغزيرة الي كانت تحجب عني الرؤيا .. خلتني اقوي قبضتي ع الباب .. التفت لباقي الغرفه .. واجوف الاجواء الرومانسيه والحثاله المنتثرة ع الارض والكنب .. رجعت اطالعهم بالم .. ومايا تتغطي بالحاف زيادة .. تراجعت خطواتي البطيئة المصدومة ..

وصلت للبا .. وكان خالد وصل لي .. مسكني وهو يقول بصوت مبحوح كان يأثر علي بشكل كبير : حمدة

صكرت عيوني .. وطاحت الدمعه المعلقه فيهم .. وبكل هدوء حاولت ابعده .. بس يدي ماتجرأت تلمسه من يديد .. قال بكل اسف وندم : حمدة طالعيني ..

ماقدرت الا البي طلبه .. ودموعي تطيح على خدي سيول هادئه.. مسك كتفي بتملك يضمني له بس كان متأخر وايد .. لاني بكل هدوء بعدت يده عن كتفي .. لامست اصابعي الصغيره صدره المشعر .. ابعدته بهدوء .. وطلعت بهدوء مثقل .. وقبل ماصكر الباب .. القيت نظرة اخيره له ..

سمعت مايا تقول : حبيبي شوبينا؟ تعا ..

بس هو كان مطنشها ونطق بكلمة صعقتني : اذا طلعتي من هالباب ياحمده مالج رجعه .. علي الطلاق لو انج تخطين برع الباب ..

يتوقعني للحين حمده العاشقه المغرمة .. مايدري اني حمدة المجروحه منه .. منه منه منه منه .. مجروحه ياخالد مجروحة وعمرك ماراح تحس بجرحي .. انا تخوني وفبيتي وعلى فراشي؟ .. خلها لك ياخالد .. خلها لك ..

خطيت للبا اكمل تكفيني قال بلهجه حاده: حمده سمعتيني ؟؟ ..

لا ياخالد لا .. انا حواسي مب معاي الحين .. انا .. انا شبه ميته ياخالد .. انا احساسي مات ياخالد .. انا طير طاح من عالي سماه .. انا ياخالد عاشق مات فهواك .. لكن ايش الفايدة؟؟ ايش الي جنيته ؟؟ .. خيانتك ياخالد خيانتك ..



ماحسيت الا ودمعتي حزينة تطيح على خدي .. ضمني صدرها الحنون ..: بس ياميه والله قطعتي قلبي

حظنت خالوه ام حميد ويلست اصيح الدنيا الي مانصفتني ف يوم ..


تنهدت .. ياه اشكثر كانت حزينه علي هذيج الايام .. صكرت عيوني .. وباجر بيكون مر على وفاه ابوي فوق ال4 شهور .. أأأه يا يبه اه خلصت عدتي وانت مب معاي .. وخالد هدني .. ارتجف فكي من يديد ..

..............

"سارة"

نزلت ع الساعه ثنتين .. مسكت بطني يوعانه .. اكيد الحين ناجبين الغدا .. سلوي اتصلت علي وقالت لي انزل اتغدى .. رتبت شيلتي .. اول ماستقرت ريلي ع الارض جابلت منظرة عودة وفخمه .. جفت شكلي مرتب .. توجهت لغرفه الطعام .. وانا رايحه لفتني ريحة الاكل .. سمعت عصافير بطني تنادي "يواعه"

خخخ ضحكت على نفسي .. فتحت الباب .. وانا متوقعه الكل موجود ع الغدا .. مثل بيتنا كل وجبه لازم نجتمع كلنا ..

بس انصدمت يوم دخلت .. سلوي .. منصور .. ماجد .. عيال محمد التوأم ميرة ومنيرة .. وبس !

يه ؟؟ وين الباقي .؟ عمي .. مرت عمي؟ .. محمد؟ ومرته ؟؟ .. والكريهه سالم ..

عقدت حياتي وانا اسأل سلوي : وين اقعد؟؟

اشرت لي ع الكرسي الي حذا منصور .. توجهت للمكان الي اشرت عليه وانا للحين عاقدة حياتي .. اسأل عنهم ولا لاء؟؟ ..

ترددت .. وانا اشعلي منهم؟؟ .. لا بس عيب يعني من الذوق اسأل عنهم من رديت وانا ماجفت ولا احد منهم ..

سألت بهدوء: الا اقول سلوي ..

رفعت عينها لي::............

كملت ..: وينهم عمي ومرت عمي .. والباقي؟؟ ..

رفعت يدها بخفه وحكت طرف يبهتها : ام .. امي معزومة .. وابوي مايرد اليوم .. محمد ومرته طالعين يتغدون برع .. ام .. وسالم اتصل له مايرد ..!! ...

سكت وانا افكر .. يالله شنو هالعايله ؟؟ .. حتى مافكروا يتغدون وياي ويقولون بنت يديدة داشه العايله .. وبتسكن ويانا نحسها ع الاقل بوجودها اهميتها شي جي ؟ .. ماقول الا مالت علي بس مالت علي !!
شهالعايله المفكه .. محد يدري عن الثاني .. اخي .. ماحب جي ؟ .. ياحلات بيتنا بس ..

جفت سلوي تنجب لعيال محمد .. ميروة ومنيرة .. ياربي اينون هالبنتين صج حلوات .. عيونهم كبار ولونهم عسلي .. بس مب نفس لون عيون منصور .. م .. نفس عيون سلطانه وسالم .. لون عيون منصور عسلي صافي ... ايريح النظر .. وخشمهم اصغير قصير .. خدودهم مليانه وحدة منهم وياها غمازة والثانيه غمازتين .. شفايفهم حلوة .. عقدت حياتي يوم تذكرت امهم ويع مادانيها هالمغرورة المتكبرة .. مادري على شنو جايفه روحها .. استغفر الله استغفر الله

طالعت صحن منصور وماجد .. كان فاضي .. اظاهر متعودين ان احد اي يحط لهم ؟؟ ..

جفت ماجد يتكلم بتأف : اوف سلوي يعني شيصير لو مايا يت وحطت لنا الغدا؟؟ اوف والله ماعرف انجب ويوعان وانتي وراج جيش تأكلينه؟؟

طالعته باستغراب مب فاهمه: اشدخل مايا؟ ليش شتسوي هي؟


رد ماجد بمل : هي الي تنجب لنا الغدا كل يوم .. بس يوم ابوي وامي محد .. ومحمد ومرته ال (قاطع كلمته يوم التفت وجداف منيرة وميرة .. وسكت .. بعدها كمل) سلوي ماتخليها اتي تنجب لنا .. ماعطتها اوف .. انزين احنا شعلينا يواعه ياناس

ضحكت على تحلطمة وقلت له : زين زين عن الهذره .. ايب انا بانجب لك (بانجب= بانكب = بحط لك )

رفع صحنه بسرعه لي : تحيا مرت اخوي ..

ضحكت على كلمته وبعدها استحيت .. نجبت له من كل الاصناف .. بس كان يتحج مابي ذي .. ماحب ذاك .. زيدي من ذي .. حطي من ذاك ..

ضحكت عليه .. ماجد عجيب .. شكله يسلي الواحد .. وحبوب .. غيرت فكرتي عن ماجد .. قبل كنت اجوفه واحد مليق وفضولي فكل شي يتدخل ويبغي يفرض شخصيته .. بس حسيت اني ظلمته .. !!

جفت منصور يمد لي صحنه وهو يقول بفضول : انا بعد ابي

ضحكت وقلت له : اوكي اوكي .. لحظة اصبر علي اشوي ..

تنفست .. وخذت صحنه .. وصراحة ماكانت عندي اعصاب كان يستهبل كل طبق يسأل عنه وعن مكوناته وهل هو يحب هالشي ولا لاء .. يوه ..يعور الراس والقلب والله !!
فالنهايه قرت احط له من كل شي وهو يجرب الي يبغيه ..ياكله .. والي مايبغيه لا يجيسه !!

اكتفيت انا ب "طبق الباستا الايطاليه" لاني اموت فيها .. وحطيت لي سلطة ايطاليه .. واكملتهم ب سفن اب شربته وياهم ..
مايحتاي اقول لكم ان السفرة كانت من كل الاطباق .. ونوعين من العيش بعد .. مجبوس .. وعيش ابيض ..
بس انا كنت احس بثقل في معدتي عشان جذي قرت اخف من غداي

قرت بعد الغدا او ع العصر امر بيتنا (بيت ابوي) لانهم وحشوني موت بعد الغدا توجهنا للصاله .. وقعدنا ع الكراسي .. شربنا جاي ..اما انا شربت كوفي لان الجاي مايستهويني كل وقت

راقبت تصرفات منصور وماجد .. شكلهم يحبون بعض وايد.. استأذنت سلوي وراحت تنام لانها كانت مواصله .. يحليلها .. كان يبين عليها انها تعبانه .. وكانت كل شوي تسرح .. مادري فايش تفكر ..

سمعت حس احد .. التفت لباب الصاله .. كان سالم يطالعنا بنظرات غريبه .. كرهت نظراته .. وصديت عنه اكمل متابعه التلفزيون .. بدون ماناظره حسيته انسحب من الصاله وراح ..اقصد سالم
..كنت اطالع المسلسل واسمع حس منصور وماجد يتهاوشون كان بيدهم Ds ويلعبون تحدي ماريو ..
وصراخهم شال الدنيا .. وصراحه ساعات كنت ا ضحك على تعليقهم ..

قلت لمنصور يعطيني ال Ds ماله حتى العب ويا مجود تحدي .. وصراحة العبه وايد حلوة .. واندمجت فيها .. حتى اني ماحسيت بنفسي وانا اعلي صوتي ويا ماجد واتهاوش وياه ليش انه كان يضربني فالعبه وياخذ الي انا اجمعه ..

منصور من جهة ثانيه كان قاعد عندي فالوسط بيني وبين ماجد .. كان يجوف لعبي .. ويجوف لعب مجود .. ويصارخ علي عشان اشرد من يجوف مجود قرب من صوبي ..

:ساروه شردي اكا بيلحقج بياخذ فلوسج ابسرعه اشردي .. اختبصت وانا احرك الدي اس .. واضغط عليه بقوة .. يمكن يتحرك اسرع هههه .. تفكير غبي صح .. بس مادري ليش دايما نسويه؟؟ ..

انتهى العب بيني وبين ماجد .. وطبعا فاز علي ماجد 9 – 2 لصالحهه .. رفعت عيني وطاحت بعيون سالم الي شكله يراقبنا من الصبح


عصبت وثارت شياطيني .. هذا شسالفته؟؟ وبعدين يعني؟؟


..................

" روضه "
تراني كنت متوقع تصدق هرج خلق الله
ولكن ما توقعتك تسولف بي لعذالك!!

تبي تنساني؟ / إنساني /.. فداك الي مضى كله
يجوز أحيا من فراقك مدامي ميِت بوصالك !!

ترى ما يجحد الواقع سوى خلٍ نسى خله
مثل ما تجحد عيوني حنينٍ حيل يظما لك

مع أني عارف ما أحدٍ يداوي غيرك العله
أسج بحالي لحالي لجل ما ينبري حالك!!

وأكابر من خطا نفسي وأزيد الجرح و أبله
وأتحاول في عبث مضحك أدور غير همالك

حبيبي حتى لو زولي من غيابك فقد ظله
كفاية شمسك اليا اليوم تنسج حولي ظلالك

تبيني / اعتذر /؟ ( آسف )،لكن وش هي الزله ؟؟
تبيني أجرحك؟ حاضر أنا همك وغربالك

مدام أني سبب دمع حزين ناظرك هله
فعساني يا بعد عيني اجل ما اطري على بالك !!

وإذا قالوا لك إن قلبي من فراقك نزف غله
قل إن: مابه بلا ! عسى درب السعد فالك

وأنا والله وثم والله وثم والله وثم والله
لا سوي ما تبي من شان بس تحقق آمالك

ولكن قبل ما تبعد وتنسى ما مضى كله
أمانه بس علمني وش الي غير أحوالك!!
>>الشاعر غير معروف

فتحت عيني وانا احس بالم ينغز بطني .. وراسي احسه ثجيل .. وابا ارجع .. صدمت باضاءة الغرفه غمضت عيوني بتعب .. حسيت بيد تحظن كف ايدي .. بس ماكنت قادرة افتح عيني .. كنت اسمع همس بس مب قادرة احد من هني وشو يقولون ؟ .. همست وانا اتماسك : ابا اروح الحمام ..

صوت ملهوف ياني وهو يقول : رواضي صحيتي ؟ .. تبين الحمام؟؟

شديت ع الايد الي حاظنه ايدي : ايه ..

فتحت عيني .. كان سعيد واللهفه ع ويهه وعذوب اتطالعني بدهشه وقالت: رواضي حبيبتي الحمدلله ع السلامه

ماحسيت الا وانا باحضانها .. تاوهت بتعب .. ومسكت بطني لاني حسيت اني بموت من الالم ..

صرخ سعيد على عذبه: عذوب حرمتي ..شوي شوي عليها

حسيت بدوخة قويه .. وقلت بتعب : ابا اروح الحمام ..

ساعدني سعيد عشان اوقف .. بس مت ماقدرت احس سجاجين تقطع بطني .. صرخت وانا امسك بطني .. ودموعي لا اراديا طاحت من عيني .. ضميت بطني وانا اصيح بحرارة .. شوفيه ليش بطني ايعورني؟ ..

دخلت المرضه ع الصراخ والفوضه وانا هني من شميت ريحة المعقم .. دارت فيني الدنيا .. صحت بالم قاسي .. ورجعت ع ثيابي بدون لاهتم بشي .. كنت احس اني مصخنه .. وهب في وعي .. صكرت عيني وانا اكمل صياحي مثل اليهال ... ماحسيت بعدها بولا شي ..


تذكرت عيالي ..


تذكرت طيحتي ..


تذكرت زواج سعيد الي بعد اسبوعين ونص ..


تذكرت عذابي ..

تذكرت امي وابوي ..

تذكرت خليفه يوم اتضايج من قراري وعدم انفصالي من سعيد وخضوعي لطلباته ..


تذكرت اشياء كثيرة ...



بس كلها ضاعت وصارت مجرد سراب .. لاني غبت فعالم الا ادراك

 
قديم 04-25-2010, 01:25 AM   #3

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

"حمدة"

تذكرت اسبوع العزا كان كئيب والي اكئب "اكئب اونه" اني مالمحت طيف ابوي بهالاسبوع صحيح ان خالد كان يحبسني بالايام فالغرفه بس ع الاقل كنت اصبح وامسي ع صوت ابوي اما الحين .. مسحت الدمعه الي طاحت من عيني .. شفت ويه شموس من الباب .. ابتسمت لها .. :تعالي

دشت شموس بخجل: امي تقول .. يات عندي وصرخت فاذني : غدا


انصرعت من صرختها .. مت من الخوف .. قلبي كان فبطني .. اشفيها جي تصرخ .. شوي وسمعت حميد يصرخ على شمس : شماس اشحقه تصارخين

حاست شموس حلجها وقالت : امي قالت صارخي على خاله حمدوة عشان بيحطون الغدا

ابتسم وهو يأشر على عقله: منتهيه بنت عفاري .. ع امها تطلع ع منوه .. يالله بنت العم حياج ع الغدا ..

كنت منحرجة منهم .. احس اني ثجيله عليهم .. عشان جي ناديت ع حميد : حميد .. اباك فسالفه ..

بان الاهتمام على ويهه : امري حمدة ..

سكت خيلانه : مايامر عليك عدو .. حميد انا مابا اثجل عليكم واب..

قاطعني بحركه يده الي رفعها فالجو وبسرعه صكرت عيني خفت يضربني شرا ماكان يسوي خالد .. بس تفاجأت فيه يقول : مابا اسمع هالرمسه من يديد .. حمده .. انتي منا وفينا .. لحمنا ودمنا .. ومستحيل تثجلين علينا .. تسمعيني .. مستحيل .. واذا صدق ماتبين تثجلين عليه .. لاتبيبن ليه طاري هالموضوع مرة ثانيه ..

فتحت عيني .. وتفاجأت من كلامه .. ماكان بيضربني؟ .. اه ياخالد .. رسمت صورة بشعه لكل رجل فحياتي ..لكل رجل يمر يدام عيني .. اه ياخالد .. اه .. بس لازلت احبك .. احبك ..

ماقدرت ابلع غصتي ولا امنع دمعتي الي لمعت بزهو ع خدي المحمر .. حسيت بشماس تجر ايدي : يالله غدا .. تحست بطنها .. شوفي يطلع صوت عصافير

ابتسمت وانا اجوف ملامحها الي تاخذ من عفاري وحميد .. وشوي من ابوها ..

ماكنت اشتهي .. بس ماكنت ابي اردها وقلت بصوتي المبحوح بعد ماخلا المكان لي ولها اروحنا : يالله ..

صرخت شموس بحماس وهي تنط ع الدريات تبا توصل قبلي ..

وصلت لهم .. وكان حميد محد .. حليله اكيد راح ياكل اروحه فالميلس .. يلست حذال شما الي ابتسمت لي بحنان .. شما كبيرة فالعمر وارمله .. عدها سعيد وحميد .. وهم فالاعداديه .. اطالعتها .. ياترى ياشما عشتي شراتي؟؟ .. شما انتي ريلج راح عنج وفي وانا ريلي خاني وانا ماكملت ال5 سنين وياه .. اتخيلين ويايه يا شما؟؟ .. اتخيلين رحيل امايه كيف كان صعب؟؟.. وابويه اصعب واصعب .. ابويه الي عشت عمري وحياتي كلها وياه .. راح ومايباني .. وخالد ريليه بعد مايباني .. اتم لمنوه ياشما لمنوه؟؟ ..

كأنها فهمت عليه ونزلت راسها بحزن وكأنها حاسه فيه .. انتي ياشما ريلج راح وانا ريلي صار طليقي .. ماعاد اشوفه معايا .. مع غيري ياشما مع غيري ..

صكرت عيوني اتذكر كيف يوم دخلت البيت بكل اشتياق بعد ماكنت عند ابويه اقضي الاسبوع عنده لان ضغطه وسكريه كانو مرتفعين .. اتعرفين ياشما فأي حاله شفت خالد معاها؟؟ .. حاله مخزيه ياشما .. ياشما هو ماكان الا خطيبها ويايبنها بيتي .. ومخلنها ع فراشي .. والامر ياشما .. والامر انه يراكض وراها شرا اليهال يلعبون .. وهي تتغنج بالملابس الي اشقايل اوصفها؟ خلج من ملابسها .. تدرين باي حاله شفتهم؟؟ شفتهم .. يركضون ع سريري .. ع فراشي وفرشي .. ع مخدتي ومخدته .. ع الورود الي نثرتها من قبل له .. وهو نثرها لها .. اتعرفين ياشما شو هوه مقدار الالم الي احس به؟؟

ماصدقت الي شفته الا يوم صحاني صوتها : حبيبي خاليد شو مائلتلي مرتاك معاد تجي اليوم؟؟

اما خالد كان ساكن فمكانه وهو ماسك بخصرها وهي طايحة بحظنه تضحك .. عيني كانت بعينه الي تطالعني بكل صدمة ..



شفتك مع الي صار عقبي حبيبك واحتارت العبره بعيني وصديت
مدري هي الصدفه لدربي تجيبك مدري انا الي في دروبك تحريت
ملكتني واقفيت ربي حسيبك ما تعرف الرحمه بقلب توليت
يا قلب جرحك سبته من طبيبك يا قلب ليتك بالوفاء ما تماديت
من حبنا كل السعاده نصيبك يا فاقد الاحساس عني تخليت
وش فايده لا قلت عني حبيبك وانت بحياتك يوم ماظن حبيت

"لشاعر المرحوم :عبدالله بن عبدالعزيز العليوي"

ارتجف فكي ..ودموعي الغزيرة الي كانت تحجب عني الرؤيا .. خلتني اقوي قبضتي ع الباب .. التفت لباقي الغرفه .. واجوف الاجواء الرومانسيه والحثاله المنتثرة ع الارض والكنب .. رجعت اطالعهم بالم .. ومايا تتغطي بالحاف زيادة .. تراجعت خطواتي البطيئة المصدومة ..

وصلت للبا .. وكان خالد وصل لي .. مسكني وهو يقول بصوت مبحوح كان يأثر علي بشكل كبير : حمدة

صكرت عيوني .. وطاحت الدمعه المعلقه فيهم .. وبكل هدوء حاولت ابعده .. بس يدي ماتجرأت تلمسه من يديد .. قال بكل اسف وندم : حمدة طالعيني ..

ماقدرت الا البي طلبه .. ودموعي تطيح على خدي سيول هادئه.. مسك كتفي بتملك يضمني له بس كان متأخر وايد .. لاني بكل هدوء بعدت يده عن كتفي .. لامست اصابعي الصغيره صدره المشعر .. ابعدته بهدوء .. وطلعت بهدوء مثقل .. وقبل ماصكر الباب .. القيت نظرة اخيره له ..

سمعت مايا تقول : حبيبي شوبينا؟ تعا ..

بس هو كان مطنشها ونطق بكلمة صعقتني : اذا طلعتي من هالباب ياحمده مالج رجعه .. علي الطلاق لو انج تخطين برع الباب ..

يتوقعني للحين حمده العاشقه المغرمة .. مايدري اني حمدة المجروحه منه .. منه منه منه منه .. مجروحه ياخالد مجروحة وعمرك ماراح تحس بجرحي .. انا تخوني وفبيتي وعلى فراشي؟ .. خلها لك ياخالد .. خلها لك ..

خطيت للبا اكمل تكفيني قال بلهجه حاده: حمده سمعتيني ؟؟ ..

لا ياخالد لا .. انا حواسي مب معاي الحين .. انا .. انا شبه ميته ياخالد .. انا احساسي مات ياخالد .. انا طير طاح من عالي سماه .. انا ياخالد عاشق مات فهواك .. لكن ايش الفايدة؟؟ ايش الي جنيته ؟؟ .. خيانتك ياخالد خيانتك ..



ماحسيت الا ودمعتي حزينة تطيح على خدي .. ضمني صدرها الحنون ..: بس ياميه والله قطعتي قلبي

حظنت خالوه ام حميد ويلست اصيح الدنيا الي مانصفتني ف يوم ..


تنهدت .. ياه اشكثر كانت حزينه علي هذيج الايام .. صكرت عيوني .. وباجر بيكون مر على وفاه ابوي فوق ال4 شهور .. أأأه يا يبه اه خلصت عدتي وانت مب معاي .. وخالد هدني .. ارتجف فكي من يديد ..

..............

"سارة"

نزلت ع الساعه ثنتين .. مسكت بطني يوعانه .. اكيد الحين ناجبين الغدا .. سلوي اتصلت علي وقالت لي انزل اتغدى .. رتبت شيلتي .. اول ماستقرت ريلي ع الارض جابلت منظرة عودة وفخمه .. جفت شكلي مرتب .. توجهت لغرفه الطعام .. وانا رايحه لفتني ريحة الاكل .. سمعت عصافير بطني تنادي "يواعه"

خخخ ضحكت على نفسي .. فتحت الباب .. وانا متوقعه الكل موجود ع الغدا .. مثل بيتنا كل وجبه لازم نجتمع كلنا ..

بس انصدمت يوم دخلت .. سلوي .. منصور .. ماجد .. عيال محمد التوأم ميرة ومنيرة .. وبس !

يه ؟؟ وين الباقي .؟ عمي .. مرت عمي؟ .. محمد؟ ومرته ؟؟ .. والكريهه سالم ..

عقدت حياتي وانا اسأل سلوي : وين اقعد؟؟

اشرت لي ع الكرسي الي حذا منصور .. توجهت للمكان الي اشرت عليه وانا للحين عاقدة حياتي .. اسأل عنهم ولا لاء؟؟ ..

ترددت .. وانا اشعلي منهم؟؟ .. لا بس عيب يعني من الذوق اسأل عنهم من رديت وانا ماجفت ولا احد منهم ..

سألت بهدوء: الا اقول سلوي ..

رفعت عينها لي::............

كملت ..: وينهم عمي ومرت عمي .. والباقي؟؟ ..

رفعت يدها بخفه وحكت طرف يبهتها : ام .. امي معزومة .. وابوي مايرد اليوم .. محمد ومرته طالعين يتغدون برع .. ام .. وسالم اتصل له مايرد ..!! ...

سكت وانا افكر .. يالله شنو هالعايله ؟؟ .. حتى مافكروا يتغدون وياي ويقولون بنت يديدة داشه العايله .. وبتسكن ويانا نحسها ع الاقل بوجودها اهميتها شي جي ؟ .. ماقول الا مالت علي بس مالت علي !!
شهالعايله المفكه .. محد يدري عن الثاني .. اخي .. ماحب جي ؟ .. ياحلات بيتنا بس ..

جفت سلوي تنجب لعيال محمد .. ميروة ومنيرة .. ياربي اينون هالبنتين صج حلوات .. عيونهم كبار ولونهم عسلي .. بس مب نفس لون عيون منصور .. م .. نفس عيون سلطانه وسالم .. لون عيون منصور عسلي صافي ... ايريح النظر .. وخشمهم اصغير قصير .. خدودهم مليانه وحدة منهم وياها غمازة والثانيه غمازتين .. شفايفهم حلوة .. عقدت حياتي يوم تذكرت امهم ويع مادانيها هالمغرورة المتكبرة .. مادري على شنو جايفه روحها .. استغفر الله استغفر الله

طالعت صحن منصور وماجد .. كان فاضي .. اظاهر متعودين ان احد اي يحط لهم ؟؟ ..

جفت ماجد يتكلم بتأف : اوف سلوي يعني شيصير لو مايا يت وحطت لنا الغدا؟؟ اوف والله ماعرف انجب ويوعان وانتي وراج جيش تأكلينه؟؟

طالعته باستغراب مب فاهمه: اشدخل مايا؟ ليش شتسوي هي؟


رد ماجد بمل : هي الي تنجب لنا الغدا كل يوم .. بس يوم ابوي وامي محد .. ومحمد ومرته ال (قاطع كلمته يوم التفت وجداف منيرة وميرة .. وسكت .. بعدها كمل) سلوي ماتخليها اتي تنجب لنا .. ماعطتها اوف .. انزين احنا شعلينا يواعه ياناس

ضحكت على تحلطمة وقلت له : زين زين عن الهذره .. ايب انا بانجب لك (بانجب= بانكب = بحط لك )

رفع صحنه بسرعه لي : تحيا مرت اخوي ..

ضحكت على كلمته وبعدها استحيت .. نجبت له من كل الاصناف .. بس كان يتحج مابي ذي .. ماحب ذاك .. زيدي من ذي .. حطي من ذاك ..

ضحكت عليه .. ماجد عجيب .. شكله يسلي الواحد .. وحبوب .. غيرت فكرتي عن ماجد .. قبل كنت اجوفه واحد مليق وفضولي فكل شي يتدخل ويبغي يفرض شخصيته .. بس حسيت اني ظلمته .. !!

جفت منصور يمد لي صحنه وهو يقول بفضول : انا بعد ابي

ضحكت وقلت له : اوكي اوكي .. لحظة اصبر علي اشوي ..

تنفست .. وخذت صحنه .. وصراحة ماكانت عندي اعصاب كان يستهبل كل طبق يسأل عنه وعن مكوناته وهل هو يحب هالشي ولا لاء .. يوه ..يعور الراس والقلب والله !!
فالنهايه قرت احط له من كل شي وهو يجرب الي يبغيه ..ياكله .. والي مايبغيه لا يجيسه !!

اكتفيت انا ب "طبق الباستا الايطاليه" لاني اموت فيها .. وحطيت لي سلطة ايطاليه .. واكملتهم ب سفن اب شربته وياهم ..
مايحتاي اقول لكم ان السفرة كانت من كل الاطباق .. ونوعين من العيش بعد .. مجبوس .. وعيش ابيض ..
بس انا كنت احس بثقل في معدتي عشان جذي قرت اخف من غداي

قرت بعد الغدا او ع العصر امر بيتنا (بيت ابوي) لانهم وحشوني موت بعد الغدا توجهنا للصاله .. وقعدنا ع الكراسي .. شربنا جاي ..اما انا شربت كوفي لان الجاي مايستهويني كل وقت

راقبت تصرفات منصور وماجد .. شكلهم يحبون بعض وايد.. استأذنت سلوي وراحت تنام لانها كانت مواصله .. يحليلها .. كان يبين عليها انها تعبانه .. وكانت كل شوي تسرح .. مادري فايش تفكر ..

سمعت حس احد .. التفت لباب الصاله .. كان سالم يطالعنا بنظرات غريبه .. كرهت نظراته .. وصديت عنه اكمل متابعه التلفزيون .. بدون ماناظره حسيته انسحب من الصاله وراح ..اقصد سالم
..كنت اطالع المسلسل واسمع حس منصور وماجد يتهاوشون كان بيدهم Ds ويلعبون تحدي ماريو ..
وصراخهم شال الدنيا .. وصراحه ساعات كنت ا ضحك على تعليقهم ..

قلت لمنصور يعطيني ال Ds ماله حتى العب ويا مجود تحدي .. وصراحة العبه وايد حلوة .. واندمجت فيها .. حتى اني ماحسيت بنفسي وانا اعلي صوتي ويا ماجد واتهاوش وياه ليش انه كان يضربني فالعبه وياخذ الي انا اجمعه ..

منصور من جهة ثانيه كان قاعد عندي فالوسط بيني وبين ماجد .. كان يجوف لعبي .. ويجوف لعب مجود .. ويصارخ علي عشان اشرد من يجوف مجود قرب من صوبي ..

:ساروه شردي اكا بيلحقج بياخذ فلوسج ابسرعه اشردي .. اختبصت وانا احرك الدي اس .. واضغط عليه بقوة .. يمكن يتحرك اسرع هههه .. تفكير غبي صح .. بس مادري ليش دايما نسويه؟؟ ..

انتهى العب بيني وبين ماجد .. وطبعا فاز علي ماجد 9 – 2 لصالحهه .. رفعت عيني وطاحت بعيون سالم الي شكله يراقبنا من الصبح


عصبت وثارت شياطيني .. هذا شسالفته؟؟ وبعدين يعني؟؟


..................

" روضه "
تراني كنت متوقع تصدق هرج خلق الله
ولكن ما توقعتك تسولف بي لعذالك!!

تبي تنساني؟ / إنساني /.. فداك الي مضى كله
يجوز أحيا من فراقك مدامي ميِت بوصالك !!

ترى ما يجحد الواقع سوى خلٍ نسى خله
مثل ما تجحد عيوني حنينٍ حيل يظما لك

مع أني عارف ما أحدٍ يداوي غيرك العله
أسج بحالي لحالي لجل ما ينبري حالك!!

وأكابر من خطا نفسي وأزيد الجرح و أبله
وأتحاول في عبث مضحك أدور غير همالك

حبيبي حتى لو زولي من غيابك فقد ظله
كفاية شمسك اليا اليوم تنسج حولي ظلالك

تبيني / اعتذر /؟ ( آسف )،لكن وش هي الزله ؟؟
تبيني أجرحك؟ حاضر أنا همك وغربالك

مدام أني سب دمع حزين ناظرك هله
فعساني يا بعد عيني اجل ما اطري على بالك !!

وإذا قالوا لك إن قلبي من فراقك نزف غله
قل إن: مابه بلا ! عسى درب السعد فالك

وأنا والله وثم والله وثم والله وثم والله
لا سوي ما تبي من شان بس تحق آمالك

ولكن قبل ما تبعد وتنسى ما مضى كله
أمانه بس علمني وش الي غير أحوالك!!
>>الشاعر غير معروف

فتحت عيني وانا احس بالم ينغز بطني .. وراسي احسه ثجيل .. وابا ارجع .. صدمت باضاءة الغرفه غمضت عيوني بتعب .. حسيت بيد تحظن كف ايدي .. بس ماكنت قادرة افتح عيني .. كنت اسمع همس بس مب قادرة احد من هني وشو يقولون ؟ .. همست وانا اتماسك : ابا اروح الحمام ..

صوت ملهوف ياني وهو يقول : رواضي صحيتي ؟ .. تبين الحمام؟؟

شديت ع الايد الي حاظنه ايدي : ايه ..

فتحت عيني .. كان سعيد واللهفه ع ويهه وعذوب اتطالعني بدهشه وقالت: رواضي حبيبتي الحمدلله ع السلامه

ماحسيت الا وانا باحضانها .. تاوهت بتعب .. ومسكت بطني لاني حسيت اني بموت من الالم ..

صرخ سعيد على عذبه: عذوب حرمتي ..شوي شوي عليها

حسيت بدوخة قويه .. وقلت بتعب : ابا اروح الحمام ..

ساعدني سعيد عشان اوقف .. بس مت ماقدرت احس سجاجين تقطع بطني .. صرخت وانا امسك بطني .. ودموعي لا اراديا طاحت من عيني .. ضميت بطني وانا اصيح بحرارة .. شوفيه ليش بطني ايعورني؟ ..

دخلت المرضه ع الصراخ والفوضه وانا هني من شميت ريحة المعقم .. دارت فيني الدنيا .. صحت بالم قاسي .. ورجعت ع ثيابي بدون لاهتم بشي .. كنت احس اني مصخنه .. وهب في وعي .. صكرت عيني وانا اكمل صياحي مثل اليهال ... ماحسيت بعدها بولا شي ..


تذكرت عيالي ..


تذكرت طيحتي ..


تذكرت زواج سعيد الي بعد اسبوعين ونص ..


تذكرت عذابي ..

تذكرت امي وابوي ..

تذكرت خليفه يوم اتضايج من قراري وعدم انفصالي من سعيد وخضوعي لطلباته ..


تذكرت اشياء كثيرة ...



بس كلها ضاعت وصارت مجرد سراب .. لاني غبت فعالم الا ادراك

 
قديم 04-25-2010, 01:43 AM   #4

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

..::]][[ الحفنه الثامنه ]][[::..

" قطفت زهرة الربيع .. فتسائلت اوراقها .. هل احبك؟ "

"سارة"


..: حبيبي يسوفي قلبي والله ..

بسته يمكن 500 الف مرة .. وحشني هالضعيفون والله .. فديته ضعفان .. بس خدوده مثل ماهم: فديت ويهه .. فديت خشمه .. بست عيونه وخشمه

اما هو فكان يدز ويهي بقرف : لوحي مانبيج ..

جوفو الحمار؟ من ساعتين ونص اتفداه وهو السبال يقول روحي مانبيج : على كيفك ماتبيني .. غصب عن خشمك تبيني ..

طالعني وهو ماسك دمعته: مانبيج

بست خده بالقوة : انا ابيك

بعد ويهي بكره : انا ماهبج

ضحكت وانا مشتاقه لصياحه : بس انا اهبك

بوز وقال : دوبه

ضحكت /: عيل نفسك يالعصقول

مانتبهت الا وهو اير شعري صرخت من قمه راسي: اي .. يسوفوه يالخايس .. اي .. يماه .. مرا اموه تعالي شيلي ولدج الخاي .. اي والله بكفخك .. بعد يدك ..

حسيت نفسي بصيح وهو دافن يده الصغيرة في شعري وايره بقوة .. سمعت صوت :شهالصراخ .. يسوفاني حبيبي شفيك


قلت بعصبيه: ميود مب وقتك شل ولدك الشري لاكسر راسه السبال

اي


ضحك ماجد وهو يشل يد ولده من شعري: والله نتف لي شعري السخيف !! .. ركضت بلحقه بس ماجد شلاه عالي ..

قال وهو يأشر على شعري: مع هالكشه .. اثقلي جدام ريلج !!


من قال كشه حطيت يدي على شعري منصدمة .. مانتبهت شقال بعد الكشه .. مدام فيها كشه اشهد ان يوسفوه الخسيس خرب مب بس الويفي الي مسويته الا عفساه .. حرام ياتني الصيحه تذكرت الساعتين ونص الي قاعده اسوي فيهم شعري ومعاناتي .. وبكل بساطه هالنتفه يه وخرب شعري؟ .. ياربي شلون بجابل احد..رفعت يدي بضربه: حسبي الله عليك يايوسفوه يعلك ان شاء الله تزلق يالعنز .. خربت شعري خرب الله بيت عدوك .. حسبي الله عليك .. برطمت وانا شوي واصيح


ماكملت كلامي والا منصور وماجد ميتين من الضحك ويوسفوه وياهم بعد .. طنشتهم ورحت للمنظرة .. ومن جفت نفسي شهقت شهقه حسيت روحي بتطلع وياها .. شعري مب بس كان منعفس؟ الا صوب منه سايح وصوب منه ويفي وصوب منه منعفس .. حسبي يالله على ابليس احين شسوي فيه؟ .. الذبح شويه عليه .. ليحين مابردت حرتي .. بعد مارتبت شعري رحت الصاله ومن جفت يوسفوه على ريل منصور ..منصور متى يه؟؟توني اجوفه.. رحت لعنده ويريته من اذنه: انته متى تتأدب ها؟ .. اصغر عيالك انا يالدب؟ كبر امك انا اتجر شعري ماتعرف عيب؟

يوسفوه كان مستانس فالبدايه بس يوم فتحت له عيوني مات من الرعب .. وفتح حلجه يصيح ..قعدت على الكنبه وانا مرتاحه نسبيا والله يستاهل اكثر بس شسمه بستوي طيبه ومابسويه فيه شي اكثر .. التفت اجوفه وهو يصيح .. استانس عليه وهو يصيح ..هههههههه نذله صح؟ يكسر خاطري بس استانس يوم العوزه .. جوفو الدلوع بس؟ احين متى جفت منصور ومتى عرفته عشان جي تدفن ويهك فصدرة وتصيح ... ياربي عيّارة ..

طالعني منصور بعتب: حرام ليش جريتي اذونه

قلت بلعانه: احسن .. نتف شعري حسبي الله على ابليسه ..عشان اطلع بقيه قهري قلت ليوسفوه .. انزين يا يسوف انزين بعد 3 ايام بسافر ومابوديك وياي .. وكلنا بنروح الا انته بتم هني

طالعني وهو للحين الدموع فعينه: حتى ماما

طالعته فعينه: ايه حتى ماما

قال وهو بيكمل صياحه: وبابا؟؟

قلت بلعانه وانا اعدد على يدي : انا وماما وبابا ويدوه بنروح بنسافر وبنخليك انت هني بروحك فالبيت ..

تقوس حلجة وهو يصيح من يديد ويقوم من حظن منصور ويه لعندي عبالي بيحبني جان يرفسني فريلي ويركض على الدري يصيح .. فتحت عيني .. وقمت اركض بروح اضربه .. بس يد منصور سبقتني وقعدتني : شفيج شفيج .. حرام خليه ..

تأفت وانا ازخ شعري واحس بالالم من يديد: والله مب انت الي نتفو شعرك .. انا الي نتفو شعري .. ايه انت تبيها من الله .. !

طالعني بعدم فهم .. وطنشته وانا ادور ميود؟ وين راح ذيه؟ يوم رديت ماكان وين راح؟ الحبيب ليكون راح عند مرام؟؟

دشت امي الصاله ويسوفوة متعلق فريلها ويصيح .. كسر خاطري فديت عيونه فديته هالعيار اشلون يصيح ..
اوه انا الحين عروس .. صلبت ظهري وقعدت عدل ورتبت فستاني ... الي كانت تطالعني بعصبيه : اشسويتي فالولد ها؟؟

ها؟؟؟ فتان ياربي .. قلت بكل براءة : ماسويت شي قاعده مكاني ماتحركت !!

طالعتني امي بنص عين ..ومنصور طالعني باستغراب .. وضحكت غصب عني :مامي .. قمت من مكاني ورحت المها:فديتج وحشتيني


ضحكت امي : يالعيارة عشان ماتيج هوشه

ضحكت: اشدراج يمه؟؟


ابتسمت بحنيه: لان وحشتني حركاتج

مسكت خدودها وفعصتهم بيديني ضربتني : سوير وجعه توجع العدو بسج من هالحركات كبرتي تراج


ضحكت بالقوة بعدين سكت وانا اجوف منصور يطالعني مستغرب .. طبعا مب عايش ويانا مايعرفني ولا يعرف ينوني ... قعدنا نسولف عن وايد اشياء واهمها سفرتنا لعمتي فالامارات

بس انا كان فبالي تخطيط ثاني كلش .. كنت ناويه اروح لدكتور منصور هالاسبوع .. بس يالله .. خلها يوم نرجع من الامارات ..

على طاري الامارات .. استغربت ليش سعيد يبغي يتزوج على روضه ؟ ياترى ماحبها؟ 6 سنين مادري 8 سنين بيكملونها مع بعض وماحبها؟ معقوله؟ .. معقوله سعيد الي كان هيمان بروضه مثل ماكنت اشوف الحين بعد هالعشرة بيتزوج؟ ولا بيتزوج من بعد؟ وحدة من رفيجات عذوب .. اذا سعيد جي سوا .. شقول عيل للي عند الي يحب غيري اصلا .. كنت دايما اجوف سعيد يهتم بروضه وحسيت انه يحبها وايد .. معقوله جذي يسوي فيها .. يحليلج ياروضه والله ماتستاهلين ..


^^^^^^^^^^^^

"سالم"


..:سالم سالم انت تعبان ..

كنت طايح على الارض وماسك صدري واكح بقوة هزيت راسي بانكار وحاولت اكون قوي: لا .. بعدي عني .. دزيت يدها بكل قوة وعجرفه .. وحسيت اني بذلت مجهود كبير رديت اكح

صاحت وهي تقول : مب كيفك .. انت تعبان .. خلني اساعدك

ماكنت اسمعها كنت ملتهي بكحة صدري الي ذبحتني والجو الي يخنق .. والي زادني انها واقفه على راسي تحن وتزن .. احس اني مخنوق .. مب قادر اتنفس ...

مسكت هي يدي .. دزيتها بكل قوة وطاحت من على الكنبه .. حاولت اقوم .. بس ارتجفت ريولي بقوة .. كحيت وانا ماسك صدري بألم .. طحت على ركبتي وانا اكح بقوة بقوة حسيت ان روحي بتطلع مع كحتي .. :سالم انا احبك لا تموت

حسيت بمطر يهل على راسي .. ماقدرت ارفع راسي واناجي السما بس حسيت بيدها الرقيقه تساعدني وانا بكل ثقل جسمي رميته عليها يدي للحين على صدري واكح بقوة .. اكتشفت ان الدنيا ماكانت تمطر .. كانت دموعها !!

كنت اعاني من سل رئوي حاد فذيك الفتره نظرا لاني كنت ادخن بكثرة وزادت الحساسيه بصدري والتهب صدري وابتليت بهالمرض ..
حياة وهي تصيح : سالم سالم انت تسمعني ..

ضغطت على ايدها وانا بموت من الكحه .. اشرت باختناق على الدوا : جي ب ي ه

سندتني على الكنبه وركضت للدوا وجابته وعطتني منه وانا احس اني بموت .. وسيل دموعها ابد ماوقف .. اخذت بخاخي .. وريحت راسي على جتوفها .. غمضت عيني وانا اكح بقوة واسمع شهيق صياحها وهي تمسح على راسي وصدري ..

رقدت وانا مب حاس بنفسي مادري شكثر بس اتوقع لفترة طويله .. فتحت عيني وانصدمت بسواد اليل خيم على المزرعه .. وحياة على الارض ومايله براسها على الكنبه .. اعتدلت بقعدتي .. وانا امسك صدري واكح بخفوت .. كنت متأخر على موعد دواي عشان جذي طحت مب قادر اتحمل بنفسي .. كحيت بخفه .. وتوجهت للمطبخ حسيت اني عطشان .. شربت جلاص ماي .. وبعدها لفيت بطلع من المطبخ بس انصدمت بخيال حياة متساند على الباب وفعيونها نظرة بريئه وفيها رقاد .. ابتسمت لي وهي تقول : سالم انت احسن الحين؟

رديت بجمود كريه: ايه

قالت وهي تمسك يدي : سالم صج انت احسن .. صدرك مايعورك ولا رئتك؟

بعدت يدها بقسوة: قلت لج مافي شي ..

طالعتني وعيونها محقونه بالدموع ..حمرت خدودها وطرف خشمها .. ودموعها شوي وتطيح على خدها الابيض الناصع الي تورد بحمرة كتمة صياحها .. تأملتها ولاحظتها للحين بملابس امس جينز كحلي غامج ويا بدي اصفر يوصل لنص اليد وحزام بني متمايل على خصرها الجذاب .. وشعرها الناعم المرول طايح على جتوفها وجناتها وغرتها مغطيه خدها اليمين .. وحواجبها معقودة وعيونها وخشمها وخدودها محمرين .. عيونها الواسعه كانت مزوجة بالدموع .. وشفايفها التوتيه ملتوين بالم .. بعدت عن ويهي وشعرها البني الناعم يلتف مع حركتها .. راحت لغرفه نومها .. ماقدرت اقاومها اكثر .. قربت لغرفتها وفتحت الباب .. لقيتها تصيح بكتمه وهي حاظنه المخدة ومعطيه الباب ظهرها .. ابتسمت لمنظرها مع ان الموقف مايساعد على الابتسامه .. رحت لسريرها . وقعدت على طرفه .. جريتها لي وهي للحين تصيح بدون صوت .. التفت جافتني .. مسحت دموعها بقفا يدها .. وبعدت وعيونها العسليه المخضرة تطالعني بنظرة مافهمتها .. بعدت عني .. وراحت لغرفه تبديل ملابسها .. تأخرت وماطلعت بسرعه .. رحت وطقيت الباب عليها ..

طلعت من الغرفه وكانت مصدومة لوجودي للحين بالغرفه .. وقالت ولحين ويهها ماخف احمراره من صياحها : تبغي شي سالم ؟

كنت بقول لها ابغيج انتي.. بس حسيت اني اتلاعب بمشاعرها زيادة .. حسيت اني ماستاهلها .. هزيت راسي بالنفي .. وطلعت من غرفتها .. رحت غرفتي .. بدلت ثيابي ..
انبطحت على سريري وانا افكر فيها .. بعدت تفكيري عنها .. والهيت نفسي بالبنات الي اعرفهم .. بس كانت صورتها المطبوعه فعيني .. تخليني افكر فيها من يديد .. اعيد ترتيب حياتي وياها .. تذكرت شهر عسلنا .. انا اعز حياة وايد بس .. ماعرف .. ماعرف .. قمت من سريري .. وتوجهت لغرفتها .. جفتها راقدة براءة ابتسمت لويهها الانثوي الفاتن .. رحت لعند سريرها .. انبطحت بعد مانسليت فالفراش .. تلحفت عدل .. بست حياة بين عيونها .. ورقدت براحه ..
فتحت المسجل ..وكانت اغنيه حبايبنا ..

حبايبنا وش هي الدنيا بلاكم
ملا هي الشوق قلبن ماسلاكم
يضيق بهالفضا بعض اليالي
اذا دورني قديم ولا لقاكم ..

صكرت عيوني .. اخ يا حياة اخ ..

حبايبنا .. ترى الفرقا صعيبه
على مثلي مولع في هواكم
حبايبينا الى يوم اجتمعتوا
ومر ذكر في سيرة لقاكم

نزلت دمعه من عيوني .. اخ يالفرقى يا حياة .. ياريتني رحت وياج .. ياريت .. او ياريتني قادر على النسيان .. ياريت ..

فلا تقولون يمكن انه نسانا
حرام الظن في الي مانساكم
ترى يمكن اذكركم واغني
ملا هي الشوق قلبن ما سلاكم

حبايبنا وش الدنيا بلاكم
ملا هي الشوق قلبن ماسلاكم
آآآه ..يضيق بهالفضا بعض اليالي
اذا دورني قيم ولا لقاكم

حبايبنا ..
(سعود بن بندر )

صح لسان الشاعر "حبايبنا وش الدنيا بلاكم؟ .. ملا هي الشوق .. قلبن ماسلاكم .. اه ياحياه .. اه .. وشهي دنيتي بدون ضحكتج .. يضيق بهالفضا بعض اليالي اذا دورني قيم ولا لقاكم .. وينج ياحياه وينج ..!!.,,"
تقطعت سلسله ذكرياتي من طقه الباب .. طالعت الباب بمشاعر محمومة .. وكانت سلوى تقولي انزل لان الضيوف الحين بيون .. مسحت على ويهي .. وتنهدت بتعب .. نفسيتي زفت .. وجوفه سارة رجعت لي ذكريات كثيرة .. بس الي يفرق بين سارة وحياه .. ان حياه نظراتها لي كانت غير .. غير غير غير .. كانت كلها حب وحنيه واعجاب .. اما نظرات سارة فهي كلها نظرات كرة ونفور واستحقار .. اه ياسارة شكلج بتعذبيني بجوفتج وايد صكرت عيوني العسليه ورموشي الطويله تزحف على خدي .. فتحتهم بتعب .. قمت بتعب .. غيرت ثوبي .. ولبست ثوب كشخة .. تعطرت .. اوبس اقصد تسبحت بالعطر .. لبست كاب ماركة d&g

طلعت من غرفتي .. مشيت بهدوء .. طلعت من جناحي .. عديت الاجنحه وقفت عن المر الرئيسي .. فنفس الوقت .. كانت سارة طالعه من الغرفه مستعيله وهي لابسه فستان ذهبي مشكوك باتقان .. وجسمها المخصر عطى الفستان جاذبيه اكثر مع اني لاحظت انها ضعيفه حيل بالنسبه لي ولمنصور .. رفعت راسها وشعرها الاسود الحريري الي كان مرفوع طرف منه باسويره ذهبيه .. وعيونها الي زادهم الاي لاينز جمال على جمالهم .. وظلها الذهبي عطاها رونق ثاني .. غير بشرتها البيضه الموردة .. وشفايفها العذاب مصورين بالروج التوتي الي زايد من حجمهم .. رفعت راسها عن فستانها بعيله .. وطالعتني شهقت بصدمة .. ويدها انرفعت بسرعه لشفايفها بصدمة .. تمت ثواني مصدومة ليما تداركت الوضع ودخلت جناحهم بسرعه .. اما انا في ظرف هالثواني السريعه .. ريلي انزرعت في الارض زراعه .. ماقدرت احركهم خطوة من جفتها .. كانت كأنها حياة .. لولا العقل ولا رحت وقطعتها احضان ..حياه حياه .. مافي غيرها .. اقسم لكم .. كانت تشبهها لحد الموت .. مادري من كثر مافكر بحياة صار يتهيأ لي ويهها .. ولا بجد ساروة العينه قامت تشبهها ..

صوت انتشلني من سرحاني .. رفعت عيني عن مكان سارة .. والتقت عيني العسليه بعيون سودة ضيقه بعد ماكانت تطالع اوسع عيون حادة مرسومة بخط الكحل باحلى رسمة عين جفتها بحياتي .. طالعت عيونها الضيقه الناعسه .. وخط الاي لاينر لاعب فيهم وموسعهم .. وظلها الباذنجاني الي زادهم الذهبي اشراق .. وخشمها المتوسط الطول وخدودها البارزين بكل انوثه .. وشفايفها المليانين مزينين بالذهبي .. ترجم عقلي صورتها فعقلي .. شهد .... نزلت عيني .. كانت لابسه فستان باذنجاني مخصر وجاكيت ذهبي فرو يوصل لربع الذراع .. وبيدها جنطه صغيره تنمسك باليد بالون الذهبي .. ابتسمت لي بخجل

بس انا ماكان لي بارض لشي .. لفيت عنها وبسرعه نزلت من الدري قاصد المزرعه .. لاكثر مكان حمل ذكريات بيني وبين حياة .. تذكرت ان في معازيم تحت .. غيرت وجهتي للدري الثاني الي على طول ياخذني لبرع القصر


^^^^^^^^^^^

"سلوى"

كنت مستحيه .. الا ميته من الحيا من بعد ماجفت ام فيصل وشلون تجوفني .. بصراحة انحرجت .. ابوي رد عليهم امس باليل بالموافقه بعد ماخذا راي"اوه عفوا قصدي عقب ماقنعني وقالي رايه واني لازم مارفض" وطبعا كان ماخذ راي اخواني بس سالم ماعرف ليش كان متضايق هل من خطبتي ولا ؟؟ .. ابتسمت باحراج وام فيصل تقول : هذي الغاليه مرت الغالي ان شاء الله ..

تفاجأت انهم يسولفون عني ... طالعت العنود الي غمزت لي .. وقمنا ويا بعض ..

كنت احس بقمة الاحراج.. اما العنود فكانت تضحك علي /:ههههههههههه ياحلوج وانتي مستحيه

دزيتها بخفه / عندوة اذا ماسكتي بصقعج بكف ترا

ضحكت العنود بالقوة .. وانا انحرجت لان بعض الانظار التفت لنا .. وبجد حسيت ويهي انشق ..

قمت رايحة للمغاسل والا تلحقني العنود ..: صبري صبري سلوي

طالعتها وانا احس اني بصيح من الاحراج .. دموعي كانت فعيني .. <<انا حساسه وايد لدرجة ماتوقعونها .. يمكن تحسون سخافه اني بصيح .. بس جد الموقف محرجني ومعرضني للصيحه

العنود مسكت يدي : يالله عاد سلوي درينا انج تستحين بس تشردين مرة وحدة كبيرة ..

كنت منحرجة ومنزله عيوني

ضحكت العنود .. وضربتها بخفه/: عندوة

العنود وهي تضحك: شسوي فيج اتضحكيني ههههههههههههههههههه رفعت يدي بضربها والا هي فاتحه الماي وتهد: ههههههههههه خلاص خلاص يمه يمه توبه .. ان مديتي يدج لاخرسج بالماي واتعرفين انتي عندوه اذا قالت ..

سكت .. وبعدت عنها بطلع .. تمشينا شوي بالحديقه .. وقبل لا ندخل .. سحبتني عندوه من بين السوالف .. تخرعت .. اشفيها ذي؟ ..: اشفيج ..

العنود وهي تبتسم بخبث: ابي انفذ الوصيه ..

طالعتها مستغربه؟ :الوصيه؟ .. اي وصيه .. شسالفه؟ ..

ورتني جوالها .. طالعت الجوال جني بلهه: اشدخل الوصيه بالموبايل؟ .. وبعدين .. وصيه من .. ترا مب فاهمه ..

ضحكت العنود وهي ترد جوالها لها وتفتش فيه .. لين مابتسمت ابتسامه وسيعه .. وسحبت جوالي من يدي .. وتعبثت فيه وكلها ثواني وصلني مسج .. وانا مثل البلهه مب فاهمه شي .. بعدين استوعبت ان العنود مطرشه لي شي .. بس اشدخل هاي بالوصيه؟ .. مب فاهمه ..

حطت الجوال جدامي بس انا كنت مركزة فويهها .. وبعدت الجوال بدون ماشوف على شنو دشت ../:بتقولين ولا؟؟

ضحكت العنود وهي تقول :على خطيبج مستعيله على من بتطلعين؟ .. خطيبج الشيخ فيصل حفظه الله ورعاه موصيني اوريج صورته .. هههههههههه ولا متكشخ فالصورة بعد .. ويقول يبي صورتج اذا تسمحين ..

طالعتها وعلامات المفاجأة مرسومة بويهي .. صج كنت متفاجاة ومصدومة .. سكت ماعرفت شقول .. : ؟؟

قالت العنود: هم عندج صورة ولا اصورج الحين واطرش له ههههههههههههههههه بس حرام عليج ..طالعتني من فوق لتحت ..وكملت .. بيذوب اذا جافج جذي ههههههههههههههه

حمر ويهي .. وحسيت اني قاعده ف تنور .. صح ان احنا بالصيف .. بس الجو كان معتدل .. اما الحين .. فاحسه خنقه وحرر .. مع ان هبات من الهوا الدافي يضرب فويهي وثيابي ويطير خصل من شعري وشعر العنود .. رديت بعد ماستجمعت قوتي : مستحيل اطرش له صورتي ولا تصوريني .. عندوه قمنا نسى اجوف .. انا خطيبته صح بس مب مرته ...

وبسرعه دشيت داخل وقلبي يدق ويدق ويدق .. احسه صار طبل .. رحت للدري بروح لساروة .. كأنها تأخرت شوي؟

^^^^^^^^^^^^^

 
قديم 04-25-2010, 01:57 AM   #5

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

م شكرا.. شكرا لطوق الياسمين ..
شكرا شكرا .. شكرا لطوق الياسمين ..
وضحكتي ساخره له ..
وظنت انكِ تعرفين ..
معنى سوار الياسمين ..
يأتي به رجل اليك ..
ظنت انكِ تدركين .. شكرا ..
"فتحت عيوني وانا اسمع هالاغنيه .. ع الجرح يا ماجدة ع الجرح.. غمضتها بالم"

شكرا لطوق الياسمين .. وضحكتي ساخره له .. وظنت انكي تعرفين .. معنى سوار الياسمين..ياتي به رجل اليك .. ظنت انكي تدركين .. شكرا ..
وجلستي في ركن ركين ..
تتسرحين وتنقطين .. لو عطرة من قارورة"ن"
وتدمدمين .. لحنا فرنسيا الرنين ..
لحنا كأيامي حزين ..
قدماكي في الافق المقصب جدولاني .. الحنين ..
شكرا ..
وطلبتي ان اختار ماذا تلبسين ..
اله اذن ؟؟ ... اله اذن .. تتجملين ؟؟ ..
اله اذن تتجملين ..
؟؟"مرت اطيافها وهي تلبس وتكشخ .. اله اذن تتجملين؟ .. دمعه يتميه طاحة من عيوني .. مسحتها بالقو .."

الاسود المكشوف من كتفيه هل تت<noSymbl%D1CF>ين ؟؟
لكنه لون حزين ..
لون كأيامي حزين ..
ولبستيه .. وربطتي طوق الياسمين ..
وظنت انك تعرفين .. معنى سوار الياسمين .. ياتي به رجل اليك .. ظنت انك .... شكرا ..
آآآه آآآه .. آآه ..آآآه ..
" ظنيت انج تعرفين .. لكنج للاسف دستي ع اسوارة الياسمين .. صكرت عيوني تذكرت هالاسوارة الي اخديتها لها بعد ملجتنا .. هه .. "

هذا المساء في حاله صغرى رأيتك ترقصين ..
تتكسرين على زنود المعجبين ..
تتكسرين .. وتدمدمين .. في اذن فارسك الامين ..
هذا هذا المساء ..
آآآو أآآآه أأو .. آآه ..
هذا المساء في حاله صغرى رأيتك ترقصين .. تتكسرين .. تتكسرين وتدمدمين .. في اذن فارسك الامين .. لحنا فرنسي الرنين .. لحنا كأيامي حزين ..
Vers senan sadadeky
آآه آه .. وبدأت اكتشف اليقين ..
وعرفت انكي لسواي تتجملين ..
وله .. ترشين العطور ..
وترقصين
وترقصين
وترقصين
ولمحت طوق الياسمين .. في الورد مكتوم الانين .. كالجثه البيضاء
تدفعه جموع الراقصين .. ويهم فارسك الجميل باخذه فتمانعين
وتقهقهين .. فتمانعين وتقهقهين ..
هههه لالالا شي يستدعي انحناءك .. ذاك طوق الياسمين ..
لاشيء يستدعي انحنائك ذاك طوق الياسمين ..
آآآآه آآآآه لو تعلمين .. لو تعلمين .. آآآه آآآآآآه لو تعلمين
آآآآآآآآآآآآآه لو تعلمين ..

"ماجدة الرومي " ..
دمعه قهر نزلت من عينه الصغيره .. دمعه الم .. دمعه مجروح .. دمعه انسان مخدوع .. على هالالحان الحزينه الرائعه الي صاغتها ماجدة الرومي .. نزلت دمعه علي على خده .. دمعه حملت قهر سنين عاشها تحت سقف واحد مع لولوة .. وسته شهور خطوبه وملجه .. آآآآآه ... بدأ يستعيد بعض الكلمات .. بدأت اكتشف اليقين .. وعرفت انك لسواي تتجملين ..وله ترشين العطور .. وترقصين .. دمعه ثانيه طاحت على يده .. انتبه ان عيونه خانته ودموعه لا اراديا كانت على خده .. مسح خده بقسوه .. انا يا لولوة .. انا تخونيني؟؟ .. وهنت عليج ؟ .. والعشره الي بينا ؟؟ .. هه ضحك باستهزاء اي عشره يا علي ؟؟ .. العشره اشرب مايها .. مايها؟؟ الا سمها .. مهب مايها .. انت كنت عايش فخيال .. ولا هي .. هي ماكانت تبيك .. اخذ نفس بقوة .. بس خلاص مب قادر يستحمل .. اكثر ..

غطى ويهه بيدينه الثنتين .. وراسه ارتخى على السكان .. صاح بقوة ... اشكثر كان صلب وقوي ..اشكثر هو حساس .. اشكثر يحبها اشكثر .. تذكر معارضه عمه بقوة على البنت الي اختارها قلبه .. ليته ليته ماوافق .. لته منع الزواج .. ليته ماشافها بيت بدر .. ليته ماعرفها .. ليته ماعشقها .. ليته ما حس بالامان عندها ليته ماكان له قلب .. ليش يا لولوة ليش ليش

ضرب الدركسون بكل قوته ليش ليش ... والله لوريج يا لولوة .. والله لخليج تندمين على افراطج بي والله لانساج وانسا وجودج والله لاتزوج واجيب عيال واقهرج .. والله لاكسر راسج والله ... باجيب عيال الي ماقدرتي تجيبنهم لي .. والله لوريج قيمتي ؟؟.. يعلج تجربين غيري حتى تعرفين قديري ...

عند هالفكره كان علي راح يستين .. لولوة تتزوج من بعده ؟ .. يشوفها شخص غيره .. يلمسها غيره؟ .. يتمتع فيها غيره ؟؟ .. رفع راسه باستهزاء ليش هو في احد ماشافها؟؟ .. في احد ماتمتع بمناظر حسنها .. ياعلي كنت غبي غبي ...

بس بس حرام علي اعذب روحي على شانها .. حرام علي .. انا لازم اتزوج لازم اثبت لها اني نسيتها .. راح اخطب ..اي راح اخطب ..

لا ياعلي لاتغامر من يديد لا .. لاء راح اتزوج وراح احب مرتي .. وراح اجيب عيال ..

صوت ضعيف نغز قلبه وهو يقول .. راح تحب مرتك؟؟ .. واشلون راح تنسى لولوة الي معشعشه بقلبك .. عصب علي بقوة .. على تفكيره والصوت الي بداخله ينادي على لولوة .. لاء لاء .. ماحبها ولا اداني طينتها .. اتمنى تتزوج وتفكني .. تتزوج .. اي اي خل تتزوج مابغيها ابغي انساها انساها .. وانا .. وانا راح اتزوج .. راح اتزوج .. على هالفكره ساق علي بسرعه مجنونة للنادي حتى يطلع قهره منها .. بالرياضه .. مايقدر يضغط ويعذب روحه اكثر لازم يروح النادي ولا ماراح يقدر يسيطر على نفسه زياده .. يمكن يرتكب جريمه قتل وهو ابد مايبغي يظهر مشاعره ويبين ضعيف جدام بدر ولا اي احد له علاقه ومعرفه بلولوة .. يبغي يثبت للناس ولها ولنفسه اول شي ان لولوة ماضي وانتهى .. انتهى


ساعتين قضاهم في النادي مابين سباحه ورفع اثقال وبعدها توجه لبيته مباشرة ولغرفته الخاصه بالتحديد .. تسبح وكان الحين واقف جدام المنظره يمشط شعره وبعدها لبس قعفيته وغترته وبدأ يرتب غترته وعقاله .. تعطر بعطر "مليون" ..ابتسم لنفسه .. وطلع متوجه لبيت ابوه .. واول من استقبله "مريم" اخته وبنتها "فطوم" الي تعلقت على جتفه وهي تصيح خالي خالي خالي حبيبي ..

ابتسم لها بحب ... وعدها يشلها السوبر ماركت قبل لا يطلع من بيت ابوه .. استغرب من عدم وجود امل .. اخته امل انزوت وايد على نفسها بعد طلاقه .. شالسب مايدري؟ .. وحتى انها ماترضى تكلمه .. معقوله لهالدرجة متأثره وزعلانه منه؟؟ ....

:يامريم ....

ردت مريم بحبور: ياهلا ؟ ..

سألها عن الي دار بخاطره: وينها امل؟؟

مريم ردت:فوق .. الحين اناديها ..


..................


"امل" .. اخت علي ..

ارتبكت يوم رن الموبايل .. مع اني للحين ماشفت الاسم .. بس الخوف ماكل قلبي اكل .. خصوصا ان رفيجاتي من ايام طويله ماتصلو لي .. مستحيل وحدة منهم .. انا كنت مغرورة .. لدرجة كبيرة .. كل رفيجاتي كانو "مصلحة" .. رفجتي وياهم كانت رفجة "مصلحة"
كنت ماتعامل ويا اي احد ماكون رفجة الا مع المغرورين وفالاخير .. طنشوني مثل ماكانو يطنشون بقيه البنات ... طاحت عيني على ارقام غريبه مميزة .. ارتجفت يدي .. حسيت بريقي نشف مرة وحدة انفتح الباب .. مع فتحه الباب .. طاح التلفون من يدي .. وعيوني انفتحت على اخرتها والتوتر كان كاسيني والارتباك كان واضح علي ..

طالعتني مريم مستغربه : امول فيج شي؟؟


بلعت ريقي الجاف : ها .. لالا .. نزلت ع الارض اخذ موبايلي وانا ادعي ان مايرن من يديد .. اشرت ع التليفون خرعتيني دخلتي بالقوة

طالعتني بهدوء .. ردت الباب .. ويات قعدت على طرف السرير .. : امول شفيج.. ,.. فجأة ... رن تلفوني الملعون ..

طالعتني بطريقه تفحيصيه .. وانا غصت فثيابي .. المشكله ان مريم تقدر تعرف انا شنو اخبي من عيوني.. رفعت عيني بطئ لشاشه التيلفون ومن سوء حظي كان " الرقم المميز الغريب" ..ارتبكت ..



طالعت مريم .. قالت لي : من؟؟ ..

هزيت كتفي .. وكنت مرتبكه 100% : رقم غريب .. مريم ماعرفه؟ ..

قالت لي مريم :وليش مرتبكه؟؟ .. ردي؟

فتحت عيوني باكبرها .. جفتها متخرعه .. صج كنت متخرعه من نفسي قبل من مريم .. ارد؟؟؟؟؟ ... نزلت عيني للتلفون .. وجفته مستمر بالرنين .. مادري ليش فقدت الاحساس بالزمن ؟ .. ظل فترة يرن وانا اطالع الرقم مب قادرة ارفع عيني لمريم؟ ... ضغطت على زر "رد" ياني صوت رجولي بحت

..:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

طالعت مريم بخوف ... ريال ... صوت ريال ... صوته ... عميق ... صوته ... رجولي ... صوته غرام .. صكرت بخوف .. وبلا حاسيه ..

قلت بسرعة لمريم: هندي ... غلطان!! ..

طالعتني مريم بشك وقالت .. : زين قومي .. علي تحت يسأل عنج ؟؟

قلت بسرعه : اوكي يالله .. كنت ابي اطلعها بسرعه من الغرفه قبل لا يرن تلفوني من يديد .. كنت خايفه خايفه .. مرتبكه .. انا ... اكلم ... ريال !!؟؟ ..

.............

"سارة"

قعدت على كرسي المطبخ التحضيري الي فقسمي .. طالعت منصور الي كان واقف قريب مني .. قالي : انا يوعان ... ابي اكل ...

طالعته بمل .. : زين .. انزل تحت انا ماعرف اطبخ واسوي شي ؟!

بوز وهو يقول لي : بس انا يوعان .. ومابي انزل ..

حركت شفايفي يمين يسار .. مب عاجبني كلامه .. : زين بسوي لك .. هم .. اندومي ؟! اوكي؟؟

عقد حياته : اندومي؟ ..

هزيت راسي ب اي

رد طالعني بتساؤل : شنو يعني اندومي .؟؟ ..

عضيت شفايفي بقهر .. ورحت لعنده مديت يدي لحنجه ورصيت عليهم شوي : اخ .. بتيني انت مع اسألتك .. معكرونه ياحبيبي معكررونه ..

هز راسه وكأنه فهم اشمعنى معكرونه؟ .. قعد ع الكرسي .. حست فالادارج ادور كيس الاندومي .. ولقيت الادارج مليانه قعدت على ارضيه المطبخ .. احوس واحوس .. لين اخيرا صرخت : لقيته اخيرا ..

قمت بحماس .. وطلعت جدر .. وفتحت الماي .. تذكرت منصور .. التفت له .. لقيته يطالع المكان الي كنت قاعده فيه ادور ع الاندومي .. وهو مصدوم .. فتح عيونه مدهوش : اوبيه اشسويتي انتي؟ عفستي المكان اوبيه بابابويه محمد علي بيه يلعب كراتيه .. اوبيه بابويه

ضحكت على حجيه : ههههههههههههه .. من معلمك ذي؟ بال مالت اول عفا عليها الدهر .. اشعرفك فيها؟؟

حك يبهته وقال : هاي فهود قال لي..

عقدت حياتي اول مرة اسمع ب "فهد" : من فهود؟؟

طق على يبهته : اه ماتعرفينه؟؟ هاي ولد خالتي ...

قلت بعدم اهتمام : اها .. زين تعال ساعدني؟

عفس ويهه وهو يقول :/ انتي كله كله تشغليني ليش ؟

كتمت ضحكتي حلوة ذي اسوي لك كل شي بلاش يالله زين؟ : لان الي يحبك يشغلك >خخخخخخ من متى مطلعين هالمثل مادري؟؟ هع

قال لي براءة : يعني انتي تحبيني؟

قلت بعدم اهتمام : يالله يالله بسك سوالف .. خلصنا من مساعه وانت تسولف .. مب يوعان؟؟

مسك بطنه وهو يقول : اي والله .. حتى سمعي .. في صوت فبطني ..

ضحكت على شكله ودزيته من جتفه بمزح .. يالله يالله ..

طالعني وبوز ..: وانتي شنو تسوين ؟ كله انا كله انا

ضحكت وانا اقول : يالله يالله ..

بوز وهو يفتح الماي ويغسل الجدر : زين .. كله تزفيني !

ضحكت ولفيت عنه اسخن ماي .. سمعت صرخته .. ركضت بسرعه له .. ولقيته مصكر عيونه وهو يناديني : ساره ساروه .. كح كح

مت من الضحك على شكله .. ويهه وجسمه كله متسبح بالماي والصابون .. انحنيت وانا اضحك على شكله وهو للحين مغمض عيونه .. مديت يدي بعد ثواني وصكرت الماي ...مازلت اضحك على شكله وهو مغمض عيونه ويداته مليانه صابون .. وثيابه موسخه بالماي ..

رتبت على جتفه بخفه : يالله روح تسبح انا بغسل .. جوف اشلون عفست المطبخ

فتح عيونه مصدوم: انا

ضحكت وانا اتذكر شكله: ههههههههههههههه اي .. يالله

مشى بضجر .. واول ماوصل للدرج الي كنت قاعده عنده اشر عليه وهو يقول بمسخرة : عيل من المرتبه الي طلعت الاندومي ..

فتحت عيوني .. سمعت ضحكته فلعته بجلاص بلاستيكي .. اما هو شرد .. ضحكت وانا اهز راسي على خباله

غسلت الجدر .. وحطيته ع الفرن وسويت له الاندومي ..

خلصت الاندومي وانا التفت جفته قاعد ع الكرسي .. ويدة مسنده ع الطاوله ومسندة خده .. ويطالعني اشلون اسوي الاندومي ..

ابتسمت باحراج .. وحطيت له الاندومي جدامه .. وانا اثول : احم احم تسلم ايديا واحيات عينيا

مد يده وخذ عني المله وحطاها بسرعه ع الطاوله وهو يتأوه : اخ حار .. اشلون ماسكته !! ..

مد يده ومسك يدي يجوفها .. وبعدها طالع يده .. ياربي هالياهل متى يهد حركاته .. باختصار .. تعبت !! على الرغم من حلو وبساطة الحياة وياه جذي .. بس تعبت !! تعبت ! ..

مسك القبشه .. والشوكة وطالعني .. : اكل بأي وحدة؟ّ!

هزيت جتفي .. : بالشوكة ..بس اذا تبي ويا الماي ماله .. بالقبشه؟!

هز راسه متفهم .. كلى اول لقمه .. وانا حاطة يدي ع الطاوله ومسنده خدي واطالعه بتأمل .. عيونه ياناس تهبل .. اوه شهالحجي .. صج اني ماستحي .. يه وليش ماستحي ريلي اشفيها عادي ... يوه .. وبعدين ياسارة ,.. نسيتي هاي من؟ نسيتي ..؟؟ لا اراديا عقدت حواجبي ..

طالعته .. كان يطالعني .. مد لي القبشه : مابتاكلين وياي؟؟..

قمت من غير نفس .. :لا .. شبعانه ..

تحركت في الجناح المل .. كلمت رفيجتي شيوم وباركت لي ع الزواج .. وطبعا احرجتني مايحتاي اقول !! بس سويت روحي مب فاهمه .. تحجينا عن وايد امور ومن بينها

: هههههههههه طبعا مستانسه ..

شيوم بضحكه: وتقول بعد .. الي ماتستحي .. راعي شعور المخطوبات شوي !!

ضحكت .. وقلت لها : زين زين ..

شيوم : زين تحجي فضفضي عن المواقف الرومانسيه الي جمعتكم .. تنهدت بحالميه ..

ضحكت على خبالها .. وقلت اخترع موقف من كيفي : ابد .. م .. اول امس منصور عزمني على مطعم ..

قاطعتني بحماس : زين وشصار بعدين؟؟

توهقت شاقول شاكمل؟ ماعرف؟؟ هم ... شاقول بعد : ام .. اي .. تعشينا وجي ..

قاطعتني مرة ثانيه : انزين؟؟

حكيت طرف رقبتي بتوهق : ها .. اي .. و... عطاني ورد...

قالت بعيارة وبخبث: ورد .. وبس؟ هههههههههههههاي

حسيت ويهي يطبخ من الاحراج: اي بس .. جب جب .. شنو تحقيق ..

ضحكت شيوم وقالت مغيره السالفه : زين بتسجلين ويانا؟؟

قلت بعدم فهم : اسجل وشو؟؟

قالت لي : م .. دورة ايلز .. خبرج .. الجامعه مايبون الا توفل وايلز ..

سكت افكر .. : ...........

قالت تقنعني : يعني احنا ماراح نخسر .. نجرب ندرس ونجوف حظنا .. اشرايج؟؟

والله فكرتها حلوة: م .. حلو .. بس متى ؟؟

قالت بحماس وصراخ : يعني بتسجلين؟؟ بعد 3 اسابيع؟؟

بعدت السماعه منزعجه : خخخخخخخ زين اشفيج تصارخين انا مب فالشمال خخخ .. ان شاء الله(فكرت عشان ماتشك وقلت) بسأل بعلي .. وبرد عليج

ضحكت شيوم وصفرت : هوب هوب هوب وقمنا ناخذ راي البعل بعد

ضحكت على حركاتها شيوم ماتيوز : هههههههههه اي بعد وشو ..

ضحكت شيوم : مانقدر مانقدر ع المطيعه

ضحكت وقلت بخفوت : لا تخليني اجنح

ضحكت وهي تقول : لالالا يابوج ههههه ..

تحركت ومشيت لغرفه دوم اجوفها مقفوله .. رحت لعندها وبغيت افتح الباب .. بس سمعت صوت كسر فالمطبخ ..

ركضت بسرعه وانا اعتذر من شيوم .. فلعت التيلفون بسرعه ع الكنب .. وركضت للمطبخ .. كان منصور واقف مصدوم ..

طالعته وحطيت يدي على قلبي تنهدت براحه : منصور حاسب .. خرعتني والله !! ..

مشيت لعنده .. هزيت راسي باستياء .. لميت الفنيال الي شكله مسكاه وطيحاه بالغلط ..

لفيت بارجع بانادي الخدامه تلم الباقي .. جفت منصور واقف متسبه بمكانه .. مسكت يده ويريته لبرع المطبخ : خلاص ماصار شي .. اشفيك هدي هدي منصور ..

قعدته ع الكنب .. وكان للحين مصدوم .. وشكله خايف بس من ايش مادري؟ .. هز راسه ب انزين .. وسكت شوي .. ياه تلفون من .. ولد خالته .. غير ملابسه ولبس ملابس رياضيه .. شكله رايح ويا ولد خاله يتمشى؟؟

وقف عندي .. وسألني : سارة اي عطر حلو؟؟ ..

وقفت عنده وظليت اختار له من العطور .. رفعت راسي له وكان ملتهي وياي .. بالغلط مسك اصابعي .. سحبتهم بسرعه .. وقلت وانا اشم عطر من عطورة : واو .. هاي حلو ..

هز راسه ب اوكي .. ورش له العطر .. طالعني وقال : ام ..انا باروح اسوي رياضه ويا ولد خالتي .. اتين ويانا؟؟

فتحت عيوني .. وحسيت اني باضحك باعلى صوتي .. حلوة هذي اتين ويانا؟؟ .. ههه .. هزيت راسي ب لا وانا اقول : لا بروح اجوف فيلم مع سلوي ^_^

ابتسم لي .. وكان بيروح .. ناديته : منصور

التفت لي مستغرب كملت: انت بتمره ولا هو بيمرك؟؟

سكت لحظة وقال : لاء هو بيمرني .. انا مادل بيتهم !! ..

هزيت راسي ب اها .. وكان بيتحرك .. ناديته من يديد : منصور ..

طالعني : نعم؟

ابتسمت وانا امد تيلفوني له : خذ .. باتصل لك .. بس لا تتأخر .. واذا احد اتصل غير رقم بيتكم لا ترد اوكي؟؟

هز راسه موافق: اوكي !


..................

" سلوى "

كنت اطالع فيلم ويا سارة .. كانت سارة سرحانه .. اشفيها؟؟ ... فجأة نطت من مكانها .. وقامت راحت للمكتبه الموجودة في قسمهم ... ؟؟ بسم الله؟ .. قمت من مكاني ... وتبعت خطا سارة ...

: سروي اشفيج؟؟؟ ..

ردت بتوتر : مافيني شي ليش؟

قلت بصدق: مادري قومتج مب طبيعيه؟؟ .. تدورين عن شي؟؟؟ ...

طالعتني وقالت بخفوت : سلوى ؟؟ ...

رديت بنفس طريقتها: هم؟؟

قالت لي بخوف : اذا قلت لج تحلفين لي ماتقولين لاحد ؟؟ وتقولين الصج؟؟؟ ...

طالعتها بغرابه شصاير اشفيها ساره .. هزيت راسي بالموافقه ..

هزت راسها بالرفض وقالت : لاء .. اول شي اوعديني تقولين لي الصج ؟؟؟ ... وماتقولين هالشي لاحد ..

قلت بصدق: وعد ..

هزت راسها بعدم تاني وقالت : زين كملي وعد شنو؟؟؟ ...

اشفيها سارة صايرة نفس اليهال؟؟ ... : وعد اني اقول لج الصج ..

قالت لي تحثني اكمل : و....؟

تنهدت منها ..: وماقول لاحد عن هالشي ... سارة .. شنو قولي لي ترى الفضول صك الالف عندي ؟؟ .. شسالفه؟؟ ..

تنهدت سارة بيأس : تعالي تعالي.. ادخلي وقفلي الباب وراج ..

دخلت وانا مستغربه .. صكرت الباب .. بس اصرت هي ان اقفله .. قفلته .. ورحت مسبهه وقعدت جدام سارة على المكتب ..


اشرت لي سارة على الدرج ..درج موجود فمكتب منصور .. الي اعرفه ان منصور مايرضى احد يدخل مكتبته قبل غيبوبته .. واتوقع انه مايحق لنا ندش عشان جذي قلت : سارة .. ترى منصور قبل .. آآآه ... ماكان يرضى ندش مكتبته ... ؟؟ .. امشي نروح غرفتي ولا غرفتج؟؟

هزت سارة راسها بالرفض وعيونها تتفايض دموع .. تخرعت .. وبسرعه رحت لها وقلت : ساروه تحجي ...

ساروة اهني صاحت .. هزيتها وانا على وشك البجي : اشفيج تحجي ..

اشرت سارة على درج وهي تقول : قريت ...!! ... كل ... ملفاته ... شهقت .. وكملت ... كان يحبها يا سلوى .. يحبها .... انخرطت بصياح قوي ... ؟؟؟ ...

طالعتها جامده ... انا ادري اخوي منصور كان يحب بنت الجيران .. بس ليش سارة تصيح ؟؟ شالسب؟؟ ...

كنت ابي انطق اتحجى ... بس مب قادرة ... طاحت دمعه من عيني .. وانا اذكر اشكثر منصور كان يحن علي اصادقها .. حتى يسمع اخبارها ... اذكر منصور بعدها .. ابتعد ... ابتعد .. ابتعد .. حيل ابتعد عنا كلنا .. كان يحبها ... انا ادري ... كنت اشوفه اشلون يتلهف على القاء نظرة على بيتهم .. بس العلاقه اشلون قوت بينه وبين حبيبته انا مادري .. انا بعد ابتعدت عنه ... اعتزلت غرفتي الازليه .. الوحيدة الي تأنسني فالبيت ..

قلت بارتجاف : س ارو و وه ... من ص ور ... مايرض ... ى ,, ت


قاطعتني ساره وهي تمسح دموعها بقوة .. وتأشر لي على كرسي ... قعدت عليه خايفه متوترة .. منصور .. مايرضى المفروض لأ لأ المفروض ماندخل هني ... بس سارة قالت لي : س لوى ان ا ... ارتجفت شفايفها وقالت ... انا ... بعد ابغيه يرد مثل قبل ... تساعديني ؟؟ ...

طالعتها بحيرة ؟؟ ... اشدخل الدرج .. ب منصور .. وذاكرته؟؟ ... !!! ... ماكنت فاهمه سارة اشتبغي بالضبط ؟؟!

:اشلون؟؟؟


ساروة ابتسمت .. وقالت : انتي بتساعديني؟؟

قلت بعدم صبر : ساروة لا تينيني؟


قالت ساروة : اتعرفين .... سكت وبعدها قالت بتردد ... دكتورة النفسي؟؟؟ ...

طالعتها ... وسكت ... دكتور منصور النفسي؟ ... قلت بالي افكر فيه : ليش؟

قالت لي بقله صبر: اتعرفينه؟؟؟ ...

اومأت بالايجاب : اي ... اعرفه؟؟ .. بس ... ليش؟

قالت ساروة لي بحماس: شسمه؟؟ ...

قلت بحيرة : انزين اشدخل الحين؟؟

قالت لي : انتي قولي لي بسرعه؟؟؟ ..

طالعتها عيونها الحمرة .. خدودها الي مستويه ورديه .. شعرها الناعم الي محاوط ويهها ... قلت : فهد ... فهد ولد خالتي ؟! .. بس لي....

سكت وانا اشوف جوالي يصدح باغنيه صاخبه .. طالعت الرقم " حضرة الوزير ابوي" قلت لسارة : ابوي؟؟ .. لحظة ارد ... هلا يبه ؟؟ ...

وصلني صوت ابوي الجاد ..: سلوى؟ خذي الي تبينه من السفر مافي وقت على خطوبتج

قلت باستغراب وانا منحرجة: ان شاء الله يبه بس الحين انا ع ماكملت كلمتي لان ابوي صكر الخط بويهي .. ياتني الصيحه .. اشلون جي يعاملني ابوي؟ ... طالعت الموبايل وانا احاول امسك دمعتي .. مشكلتي اني حساسه حيل ... وهالشي صعب علي ... صعب .. ان ابوي يكلمني بهالطريقه انا انا بنته الثانيه .. المفروض .. اكون محط اهتمامه ؟! ...


سرحت وتذكرت اشلون نقل لي ابوي خبر خطوبتي

كنت قاعدة ويا سارة .. سارة تحاول تفتح غرفه من غرف جناحهم المقفوله .. مادري ليش تدور على مفتاحهم؟؟؟ اما انا فكنت مصره انها ماتفتحها دام منصور قافلها من قبل يعني شي مايبي احد يعرفه ..

رن جوالي وكان ابوي ..

رديت عليه طلب مني بأمر وكأنه يطلب من واحد وياه بالشركة او الي يشتغلون وياه بالوزاره : تعالي المكتبه تحت ..
طاخ .. وصكر السكة بويهي ..!! .. انحرجت .. من ابوي .. مهما كان .. انا بنته ..!! اشلون جذي يعاملني؟؟
طالعت سارة الي تطالعني باستغراب من تغيرات ويهي وانا متأكدة انها قدرت تعرف اني كاتمه صيحتي ... انا ويهي مرآآه لمشاعري للاسف ماقدر اخبي اي شي ؟ ... تنهدت بصعوبه وقلت بغصه : ابوي يبيني ؟؟ ...

هزت ساروه راسها .. وقمت من الكرسي وانا افكر ياترى بوشو يبيني ابوي؟ ..

نزلت الدري بهدوء .. وانا اسابق دقات قلبي .. صراحة كنت خايفه .. خصوصا ان جوالي رد يرن .. وبدل مايكون ابوي يستعجلني كان .. الريال الي يهدني ... انا اشلون نسيت هالريال .. ياربي انا شسويت ؟؟ ... ليش انا بالذات .. ليش يهدني انا اشسويت ؟؟ اصلا انا ليش خايفه ؟؟ .. صح انا مافكرت .. هالريال شبيسوي لا درا اني انخطبت .. بلعت ريجي .. كنت فعلا فعلا خايفه ... هالانسان يبين عليه جدي ... وانه يبي شي بس ايش هو انا مادري ؟؟ ... وصلت للمكتبه وانا مادري كيف وصلت .. طرقت الباب بهدوء .. جاني صوت ابوي القوي ... دخلت مترددة .. اشر لي على كرسي مزدوج كان قاعد عليه ... رحت بهدوء .. وقعدت عليه ... ونطقت بعد مابلعت ريجي .. : امر يبه؟ ..


قال لي بنظرة ثاقبه : انا قبل اسبوع بالضبط كلمتج في موضوع فيصل ال................. الي خطباج ... فكرتي بالموضوع يا سلوى؟؟ ...

هزيت راسي .. قال لي ..: زين ..انا عطيتهم الموافقه اليوم ... انا ... وهم ... حدنا الخطبه الرسميه ... راح نسافر الامارات الخميس ... وبنرد الاحد .. والخميس الي بعده الخطبه الرسميه ...


طالعت ابوي متفاجأة انا .. بس ... انا ... ماقلت اني موافقه ... ابوي معقوله يغصبني ؟؟؟ ... سلوى ...سلوى سلوى ...اصحي ... انتي كنتي بتوافقين ..بس انا ... سكت ... خلاص ابوي عطاهم كلمه وانا ماعندي مانع .. بس .. تذكرت كلام ابوي عن دراستي بالخارج راح تكون معاه ... ياربي حتى اسمه استحي اقوله ... اشلون اتزوج الحين انا مب مستعدة ... قطعني من حبل افكاري الصاخبه وهو يقول : قولي لمرت اخوج ان طيارتهم هي ومنصور راح تكون ويانا مهب مع اخوها وامها ...


سكت ابوي ياربي قاسي .. حتى ... سكت ... طالعني وكأنه يقول انتي للحين هني .. خطيت للبا .. باطلع .. بس سمعته يقول : مبروك .. اعزمي الي تبغين ... وامج بيت الجيران تخبرهم بخطوبتج ...

يعني ياربي الناس كلها تدري ودرت وانا الحين ادري .. والله حرام عليكم .. حتى لو وافقت خلوني احس شوي بوجودي ... هذي خطوبتي انا ... انا ...



جفت سالم بالصاله .. كان قاعد مجابل سارة ومنصور وماجد ... كان يطالعهم .. رحت بحيرة وقعدت عند سالم ... قلت له : سالم ...

طالعني بنظرة غريبه: ها؟

قلت له : سالم انا ...

طالعني ... سكت ... ارتبكت ماعرفت شاقول .. وشكله عرف ايش فيني ومسح على راسي وقال : فيصل ريال والنعم .. كان واحد من ربعي في لندن .. وريال"ن" زين ..


استحيت منه .. وسكت ... وهو ... رد يطالعهم ...

تذكرت هالموقف وجنه دقايق مستوي .. مب كأن صار له ايام طويله .. من يوم ردت سارة من الشاليهات ..


اوه .. نسيت اقول لكم .. احنا بعد ساعتين رايحين المطار .. متوجهين ل الامارات

..::]][[ الحفنه التاسعه ]][[::...
"ذكريات مع القمر "

فهالايام ... منصور .. سارة ... سلوى ... سالم ... علي ... لولوة ... حياتهم مرت عاديه ...لاجديد ...

روضه رخصوها من المستشفى .. ورفضت رفض قاطع تستقبل سعيد .. سعيد الي اشتاط غيظ من افعال روضه وتغليها "الي ماله داعي فنظره" وبدل يلغي فكره الملجة ... عاند وصمم على اكمال الملجة على اكمل وجه..روضه انهارت يوم عرفت خطته .. يوم عرفت ان عيالها راح يبقون ويا سعيد .. هالشي دمرها دمار مابعده دمار .. لكن كانت جدام سعيد ياجبل مايهزك ريح .. ولا كأن عيالها وظناها بعيد عنها .. ومن يروح تنهار من اعلى قمه جبل الى اسفل عمق اخدود ..

حمدة .. حياتها ماشيه بهدوء روتيني مل .. تذكر ايامها مع ابوها .. ومع طليقها"خالد" الي رفض رفض قاطع انه يطلق لكن لانه طلقها سابقا .. وبوجود الشهود بعد .. ثلاثه من جيرانهم .. ف خلاص ... راحو المحكمه بوجود حميد الي تكفل بالمسأله كل وتم الطلاق بحمد الله ... وخالد انهار .. لكن مثل كل بحر كانه شط ..وكان شطه مايا .. الي ردت له تلهيه عن حمده ... وهو كان عايش بؤس حتى انه طرد مايا خمس مرات من الشقه .. بس مايا كان لها هدف مصممه على تنفيذه ..

عذبه .. كانت بين شتات .. تحس انها مشته .. مشته حيل .. سعيد اخوها ايتنزف كل مشاعر روضه الجميله .. زارت روضه اكثر من مرة .. وكل مرة ترجع من عند روضه تنهار اكثر واكثر ... ام سعيد تلومت على موافقتها لزواج سعيد .. والحين تحاول تفج الخطبه بهدوء بينها وبين سعيد .. ولكن سعيد عند .. والشيطان ركب راسه الا يتم ملكته على خير ويكون حليل شمسه شرعيا ..

"سارة "

تونا وصلنا مطار الدبي .. وبعد هبات الجو الحاره الصيفيه .. طبعا مايحتاي اقول لكم ان منصور هبلنا بالطيارة .. كل ساعه يقول شي مرة بنطيح من السما ... مرة اشلون تطير الطيارة ... ومرة اذني انسدت أأأأي .اذوني تعورني ... ومرة انا ابي اقعد عند الدريشه اجوف الدنيا من فوق ... ومرة يقول ليش الكراسي مب كلهم صفه حذا بعض ... ومرة يبغي يقعد عند ماجد .. ذبحنا ذبحنا اذاني ... وطبعا يوسف حبيب قلبي قلب الطيارة الى جنازة صراخ وصياح ... نفس حاله منصور الي عندي ... كل ساعه حنه وزنه .. لين اخيرا وصلنا المطار ... عمي بو منصور ومرته .. سالم ... محمد ومرته وعياله كانو فالدرجة الاولى ... واحنا بالبزنس لان الفيرست كلاس كان مليان .. الحمدلله طيارتنا كانت ويا طيارة امي وماجد .. هالشي الي كنت احاتيه لان عمي قال ل سلوي تقول لي ان بنسافر وياهم فخفت ماكون ويا امي واخوي

قلت بتأف : بس منصور اشفيك هالكثر تحن اوف

منصور كان مصدع ويحن ويحن ويحن .. : راسي يعورني .. وايد .. ساروة وايد وايد هالكثر "اشر بيدة على حجم كبير" يعورني والله ..

قلت بيأس وانا اشوي وانتف شعر راسي : قلت لك خذ ادول انت معاند ماعرف ابلع الادول

منصور قال بتبرير : هالادوة وايد عود اشلون ابلعه بيوقف فبلعومي وباغص مابي ...

شوي واصيح .. والله بروحنا تونا واصلين ودايخه انا ومب راقدة عدل امس ومنصور قاعد يحن ويزن فوق راسي ... صدقوني اذبحهه الحين : بس اوف

تلفت فالمطار .. وينه مجود اوف .. عمي وعياله .. راحو لفندقهم .. وانا حجزي ويا امي واخوي.. ومنصور طبعا وياي .. ويسوفوه قاعد يصيح للحين اذنه تعورة .. ومروم تسكت فيه .. وهو ابد مب راضي يسكت .. مثل منصور .. مب راضي يسكت .. صدعت وربي ..

منصور رد يحن : انزين راسي يعورني .. سارة .. ساروة .. راسي يعورني ..

قلت بعصبيه : منصور خلاص تفهم اسكت !

فهالدقيقه وصل ماجد .. وقال لنا : يالله ..

قمت بسرعه من مكاني .. بسرعه ابي اروح ارقد تعبانه وحنه منصور سبت لي صداع

كان ماجد شكله معصب علي وكل ساعه يخزني بنظراته اما انا ف طنش تعش تنتعش .. صج ماكان لي بارض لشي .. طلعنا ويا ماجد .. مرت ربع ساعه ماقدرت اجوف الطريج ..من التعب .. وصلنا الفندق .. وبصراحة انبهرت من جمال الفندق كان يهبل ..خذانا ماجد لفوق وكل واحد راح لجناحه .. اما انا اول ماوصلت الجناح .. فتحت الشنطة وخذت مستلزماتي ودشيت اتسبح .. طلعت بسرعه ماطولت .. مشطت شعري ولاني كنت تعبانه والسرير اغراني رقدت على طول ماحسيت بنفسي ابدا


.....

دخلت الغرفه .. كانت باردة صقيع .. وظلام .. كانت ريحة حلوة فالغرفه .. دشيت الحمام .. وبدلت .. طلعت .. والغرفه مثل ماهي .. اظاهر انها راقدة .. رحت للسري .. فصخت الفانيله .. لاني اتضايق فالنوم منها .. احسها تكتم انفاسي .. تلحفت حذاها .. ورقدت ..


....

"سالم"

كنت مقهور مقهور .. تعرفون يوم تجوفون شي كان لكم ويروح لغيركم هذا الشي يقهرني يقهرني .. اشلون .. سارة .. سارة .. تتزوج منصور .. ياريتني وافقت ياريتني .. الملعونه .. محلوة موت .. ماقدر اصبر ماقدر .. اشوف نسخه حياة واصبر ماقدر ..


قعدت على السرير بعصبيه .. بس سالم .. مايسوى عليك هالاعصاب خلاص خلاص هدي هدي .. اشلون اهدي وانا اجوف ساروه اشلون؟؟

دقيت بريلي على ارضيه الدار .. وبعدين يعني .. وبعدين .. اوف ..

كان سالم متحرقص يبغي يروح ويجوف سارة .. مايقدر تعود هالثلاث ايام يقوم ويطالعها .. ولا يشم ريحتها فثيابها الي عنده .. عض على شفايفه بقهر .. كله مني .. انا الغبي انا ..


نفخ بضيج .. وصكر عيونه ..

انبطحت على السرير .. واحداث وايدة تدور فبالي .. وايدة وايدة .. رن تلفوني .. ورفعته بضيج .. جفت المتصل "منصور" فلعته بقهر عندي .. وفجأة فتحت عيني وكأني تذكرت يمكن اسمع حس سارة مني مناك .. رديت بلهفه

: هلا منصور ...؟

...: الو ..


ياني صوت ناعم .. انثوي .. شكيت للحظه انه سارة .. لحقو علي .. ترا بيغمى علي ..

ابتسمت بوسعه وانا اقول: هلا والله .. هلا .,,؟!

رد الصوت بخجل : .. اخوي .. هذا .. الموبايل كان .. طايح عند اخوي... !! هذا اخر رقم كان موجود واتصلت عليه ..

انصدمت صدمة حياتي ؟..يعني هذي مب سارة .. ليش ليش ..: اها .......!

ردت وكأنها مستغربه من سكوتي ..: اوكي الشيخ .. هذا موبايلكم ..؟ وين احطه لكم؟ .. ام ..؟؟؟

قلت بهدوء: خلاص .. اوكي ؟؟؟...

قالت بانحراج :: م ... بس انا ويا اهلي .. ماقدر .. ام ..

فهمت اشتقصد فقلت بهدوء وانا افكر : اوكي الغاليه .. انتو طالعين بكرة مكان؟؟

قالت بهدوء وتفكير : اي؟ .. وقالت بشي من التردد والخوف ... ليش؟؟؟

ابتسمت بيني وبين نفسي .. هالغبيه ليش يعني ؟..: خلاص وين رايحين انتو؟؟ ...



قالت بتردد ..: اآآآآ مادري ,,,؟

عصبت عليها هذي غبيه ولا تتغيبى ..: ياحلوة انا مب ياي اغازلج ياي اخذ تلفون اخوي .!.. الي اخوج الكريم خذاه ..

قالت بتبرير وانفعال : وقسم بالله اخوي ماخذاه اصلا اخوك الي نساه عند اخوي ..وكملت بتحلطم .. زين منا الحين نبي نردة والله!


ابتسمت على تعليقها الي كان بصوت خفيف جدا .. وكأنها خايفه اسمعه .. لهالدرجة صوتي يخرع؟؟ الي اعرفه صوتي يذوب البنات ! .. :خلاص امرج فندقكم ..

سمعت صوت شهقتها وهي تقول : لالا .. اآآآ اقصد .. احم .. اآآ...

قاطعتها وانا اقول|: متى ال أأأ ات مالتج تخلص؟؟ ..كملت بعصبيه .. خلصيني .. وين ؟! ولا تدرين اشلون يبه .. خليه عندج تصوري وياه ... !!


وصكرت التلفون بدون ماعطيها مجال ..

قهرتني السباله .. احين انا البنات الي ميتين على جوفتي هالسباله .. تقول لا .. لا تي .. روحي انتحري زين ..

صكرت عيوني بضيج .. الحين يتحشرني بالتلفون انا متأكد ^_^
ليش هي مب بنت .. يعني نفس كل البنات ..

قمت بكسل من على السرير .. توجهت للحما .. خذت دش .. ماطولت .. طلعت وانا لاف الفوطة على وسطي .. مشطت شعري الكثيف الناعم ,,, .. توجهت للصاله .. قعدت ع الكنبه .. فتحت التيلفزيون متمل .. كان فيلم .. قعدت اجوفه من المل .. الحين ملجة سعيد بعد ثلاث ايام ... ياربي شهالعباله لازم ني يعني اوف تزوج خير ياطير .. حضرنا عرسه الاول لازم نحضر بقيه عرسه اوف ..


كله من الحريم ولا انا ماكنت ابغي اي .. تنهدت بضيج .. وصورة حياه ترد لبالي .. صكرت عيوني بتعب .. وانا اتذكر ذكرى استوت لنا فالامارات ..


كنا رادين من "شهر العسل " مثل مايقولون .. وطيارتنا كانت ترانزيت الامارات للدوحة .. فقرت اتم فالامارات يومين حتى نرتاح شوي من بعد رحله يوم كامل تقريبا .. حياة كانت دايخه .. دخلنا جناحنا .. هي من التعب مافصخت عبايتها وشيلتها .. لا على طول انبطحت على الكنبه وغمضت عيونها الواسعه ..

قربت لعندها .. وهزيتها : حيوت .. حياتي ؟ ...

فتحت عيونها الكبار .. وطالعتني بتعب ..:هم ؟ ..

ابتسمت .. عيونها اتين .. : قومي رقدي فالغرفه ..

هزت راسها بلا وهي تقول: مالي بارض ..

ابتسمت .. وقربت عندها بستها على خدها .. فتحت شيلتها .. وفتحت شعرها بعد .. يعجبني شعرها المرول .. وكانت خصلاته مصبوغه بالهاي لايت مادري ايش خرابيطكم انتو يالبنات .. صكرت عيوني وانا اشم ريحه شعرها .. اما هي كانها تضايقت لانها عقدت حواجبها وغطت عين وحدة .. شليتها وشعرها ينساب بين يديني مثل الحرير..ونعولها طاحو على الارض ..توجهت للغرفه الكبيرة ..فتحت الباب ..صدمني الهوا البارد ..انكمشت بين يديني .. ابتسمت لها وانا ابوسها على شعرها .. سدحتها على السرير .. وفتحت عبايتها .. غطيتها بالخفيف .. ورحت الحمام .. خذت لي شاور ..طلعت فوطة على وسطي .. وفوطة على رقبتي انشف فيها شعري الكثيف .. ارتجف جسمي يوم حسيت بالبرودة .. توجهت للسري متجاهل البرد .. جفتها نايمه مثل الملاك .. قربت عندها .. وضغطت على خدها .. ليش تعذبيني .. ليش؟ .. لبست الروب وانا هلكان ومالي بارض ابدل

طلعت للصاله ... انبطحت على الكنبه .. مكان حياة .. صكرت عيوني .. وغفيت .. حسيت بشي بارد على خدي .. فتحت عيني .. رمشت بهدوء .. جفت حياه تطالعني بقلق .. واصابيعها النحيله الطويله تلامس خدي ..

قالت بقلق : سالم فيك شي .. انت مريض؟ .. تعبان ؟؟ ..

جفت الخوف بعيونها .. وهي تقول : قومتك ثلاث مرات .. أذن .. واشرت على برع .. اذن العشا .. وانت من الصبح راقد .. فيك شي ؟؟ سالم ؟؟ ... قول لي .. فيك شي ..

ابتسمت اطمنها : كنت تعبان ومب حاس بروحي .. طالع الدريشه : اي والله .. السما ظلمت .. قومي .. انتي ماتغديتي ولا تعشيتي .. يالله منج يا حياه .. جان قومتيني؟؟ .. كنت باقوم .. جفت نفسي .. وانحرجت اشلون غفيت وانا مابدلت ملابسي .. كنت للحين بالروب ..

اما حياة فانحرجت ازود عني .. وبسرعه راحت للمطبخ التحضيري الصغير المفتوح على الصاله .. اما انا توجهت للغرفه \.. لبست ثيابي .. وانسدحت على السرير .. وانا احس ان رقبتي انكسرت ..

شوي ودخلت حياة وقالت بأسف : مافي شي فالمطبخ ينأكل .. ترا ميته يوع .. حطت يدها على بطنها .. وبعدها قالت لي .. صليت ؟؟

قلت بكذب : اي .. يالله امشي نروح المطعم ..

ابتسمت وهي تقول : تقبل الله ..

طالعتها باستهزاء .. ومشيت عنها .. مشت وراي .. رحنا المطعم .. هي حبت تسولف وكانت تسولف وايد .. بالاصح تثرثر .. وانا كنت مطنشها ..

حياة: سالم ..!!! .. اشفيك ساكت

قلت بوقاحه: ليش انتي تخلين احد يتكلم بس انتي تكلمتي وكفيتي وفيتي ..!

حسيت حياة بتصيح ... من احمرار ويهها السريع واحمرار طرف خشمها .. نفخت بضيج .. : اوف بدت الحين .. نكديه

طاحت دمعتين على خدها ... وتأفت بضيج .. قلت : امشي امشي نرد الفندق .. لاعت جبدي .. سديتي نفسي !!

فتحت حلجها بتكلم بس قلت بحزم : قومي ..

قامت بسرعه وهي تمسك شنطتها .. ويها مستوي احمر ورموشها متعلقه فيهم دموعها .. طالعت عيونها كانت مستويه حمره .. ولونهم العسلي المخضر طالع حزين .. طنشتها .. مشينا طالعين من المطعم .. اشرت لها تركب السيارة الي اجرتها اول ماوصلنا دبي ,, ركبت بدون كلام .. دخلت السيارة .. وسكت ...طلعت باكيت السيجارة .. وتميت ادخن .. تضايقت حياة وكحت وايد .. بس فكل مرة تبعد ويهها ناحيه الدريشه .. اطلقت زفره غاضبه .. وشغلت السيارة .. تحركت بهدوء .. وهي ابدا ابدا ماسمعت صوتها بس كنت الاحظ يدها الي تمر على خدها تمسح دموعها وترد تلمع في حجرها بين فترة والثانيه .. اوف هذي ماتمل من الدموع ؟؟... دبي معروفه بالزحمة وخصوصا في مواسم الصيف .. والطريج ابدا مايفضى .. مرت من صوبي سيارة بنت .. لابسه شيله ملونه بالوان زهريه ربيعيه حلوة .. مطلعه ويهها الدائري جميل وملفت .. خطه الكحله كانت عجيبه .. لدرجة اني نسيت وجود حياة وصفرت لها .. ضربت لها اشاره وانا اقول بيني وبين نفسي :والله فله !ياحلوها بس !..

لفيت ويهي للجه الثانيه بجوف الطريج واذا يسمح لي الف لها او لها .. وانصدمت ب ويه حياة المنصدم .. كانت تطالعني ودموعها الي كانت تخشها عني صارت جدام عيوني .. تزحف بهدوء على خدها الندي الناصع البياض .. اشلون نسيتها ؟؟ .. اشلون قلت جذي جدامها .. عضيت على شفايفي ..

ومديت يدي ل خدها مسحت الدمعه وكانت فنيتي امسح الدمعه الثانيه الي فرت من عينها اليمين .. بس هي بعدت يدي ولفت ويهها عني .. اقصد بعد ماعطتني نظرة حقيرة لفت بجسمها للدريشه. بس مانطقت بشي .. وانا ماقدرت انطق .. كنت مستحي منها .. اشلون قلت جي جدامها .. بس بعدها ماهتميت .. وشنو يعني .. انا ماقلت شي غلط البنيه قطعه فالجمال .. قطعه قطعه قطعه .. بمعنى اصح فلته ..

كملت طريجي مب مهتم .. ولان الزحمه طولت وايد .. وانا اعصابي فلت مني .. وحياة للحين ماعطتني ظهرها .. ابتديت اعصب بزيادة .. وحتى بغينا ندعم لولا ستر الله ..

سمعت صرخه حياه الخايفه : انته شفيك .!! .. ماتجوف تبي تذبحنا !! ..
غطت ويهها بيدها وكملت صياحها

صرخت بعصبيه : انجبي مابي اسمع كلمه منج ... انتي اصلا هاويه صياح .. مايمر يوم الا وتصيحين .. ياخي لوعتي جبدي وقسم بالله ... شنو مانشفت دموعج انتي .. عصبت ومديت يدي لعيونها وضغطت عليها بقوة .. ماتعورج هذي .؟؟ ماتشكت ابد .. بس لوعتي جبدي تراج .. مادري اشلون استحملتج .. دلع اخر زمن ؟؟! ..

بعدت يدي عن عينها ولاحظت انها احمرت زيادة .. بس ماهتميت .. كنت اسمع شهيق حياه بين فترة والثانيه وادري انها متألمه بس انا كنت معصب ولا عصبت لاحد يكلمني .. فجأة وقفت بريك قوي والتفت على حياة ويريتها وخليتها تجابلني وصرخت فيها : بس تفهمين انتي ولا شلون .. انجبي مابي اسمع صوتج .. تسمعيني ؟؟ .. هزيتها بقوة .. تسمعيني ولا لاء ...؟؟!


نفضتها بقوة ودزيتها على الدريشه ..فتحت الباب .. طلعت من السيارة مفول على الاخر ..

جفت البحر فهالظلام .. رحت ورديت صوب السيارة متوتر .. ضربت السيارة من جدام لاني كنت معصب .. توجهت لباب حياة وفتحته بقوة .. كان خاطري اخذها وافلعها فالبحر وافتك منها وافتك من مشاعري المتلخبطه صوبها |.. اصلا هي ماتأثر فيني .. وانا ماحبها .. بس تزوجتها عشان ماتزوج غيري .. بالاصح اشفق عليها .. لانها تحبني .. خلها تتحمل .. محد قال لها تحبني محد ..

لاحظت عيونها الخايفه الي تلمع وسط الظلام .. مديت يدي بقوة ومسكت ذقنها ورفعته عشان تجوفني .. لكنها ماحطت عينها بعيني .. ضغط بقوة اكثر حتى انا حسيت بصوت العظم وهو يتحرك من مكانه .. بس ماهتميت اما حياة طلع منها صوت انه خفيفه .. وماطلع شي اكثر .. حسيت يدي تبلت بدموعها ... عصبت زيادة وانا اقول لها ..: لي متى بتصيحين انشالله\؟ لي متى؟؟ مابتنجبين ولا شنو ؟؟ .. اشقلت لج انا ؟؟ .. قلت لج مابي اسمع حسج مابي اجوفج تصيحين ... يالصياحة يالياهل ..

هديت ويهها بغيض ودنعت ادور علبه السيجارة .. لقيتها اخيرا .. صكرت الباب باقوى ماعندي عليها .. احسن ,.,,

قعدت على السيارة من جدام .. وقعدت ادوخ بشراهه .. صار لي اسبوع يمكن مب مدخن وايد .. بعد ماخلصت العلبتين .. رجعت السيارة وانا مروق .. قعدت على الكرسي .. رخيت جسمي شوي .. وصكرت عيوني ..

التفت عليها ..كانت هاديه .. ويمكن خايفه .. فتحت اليت الي بيني وبينها .. وانصدمت من شكلها .. ويهها احمر .. وعيونها غزيرة بالدموع .. شيلتها مبهدله .. وشكلها بردانه لانها ترتجف .. واحمرار قوي صوب ذقنها .. مديت يدي ومسكت ويهها .. وفريته لي .. قلت لها باسف : اسف حبيبتي .. كنت معصب ...

هزت راسها بأي .. شكلها مب قادرة تتكلم .. عورت قلبي .. مسكينه حياة لي متى بتستحمل مزاجي ..

بعدت يدي عنها .. وطالعت جدامي .. شغلت السيارة .. ناوي احرك .. سمعت صوتها العذب وهي تقول : سالم انا اسفه .. ! ..


طالعتها بطرف عيني .. ليش تعتذرين .. انتي اشسويتي ؟؟ .. حياة رحميني .. انا .. انسان .. لاتقطعين قلبي بتصرفاتج ارجوج ... قلت برود : يصير خير ..!
<<يهد الاخ خخخخ

رنه المسج صحتني من افكاري ..

فتحته بكسل " الشيخ .. اذا ماتبون الموبايل مشكلتكم .. بس لا تحطون ينونكم فينا .!! "

عصبت عليها .. هذي اشلون جي تكلمني هال***** .. ضغطت ع رقم منصور معصب .. بكلمها والي فيها فيها .. \


............


" روضه "

فتحت عيني بهدوء ..صار لي ساعه قايمه .. وافكر وافكر وافكر .. حسيت بكآبه .. متى ايون عيالي متى .. سعيد ليش مب راضي يطرشهم لي .. ابغي اشوفهم ... دمعت عيني .. سعيد وايد مستوي قاسي .. وايد وايد ..
انفج الباب .. وكنت متأكدة انه خليفه .. لانه كل يوم هالحزة يدش علي .. بس تفاجأت بحمدة وحمدان حواليني يصارخون : ماما ا



نقزت مستانسه : هلا هلا هلا بحبايبي .. من جفتهم قعدت اصيح ..

قعد حمدان بدفاشه على ريولي .. ونتيجه تحرك ريولي بقوة المني بطني فصرخت متألمة .. صاح حمدان متأثر بصرختي ونفس الشي حمده .. وامي على طول دخلت الغرفه .. جافتني اتلوى على السرير .. كأنها حية قارصتني .. مب قادرة .. مب قادرة .. آآآآه يمه .. آآآآه,, صحت بمرارة .. الالم كان فضيع

حسيت روحي بتطلع ويا الالم .. حمدان صاح بصوت عالي .. فحاولت اسكت عشان مايحس بالذنب .. بعد دقايق طويله سكت انا .. والالم خف تدريجيا مع الحبه الي اخذها .. وحمدان للحين يصيح بصوت عالي خصوصا بعد مامي هاوشته .. .. فتحت يدي اشر له يقرب ..

بس هو كان يهز راسه بالرفض ويصيح : لا واهئ اهئ

عور قلبي .. قلت بحنان ودموعي تطيح من عيوني : تعال حبيبي .. تعال ..

قال لي براءة وهو يصيح : بتصيحين؟ انتي ماتحبينا ؟؟ ..


ركض برع الغرفه وهو يصيح ... صحت متأثرة منه .. وانا اشر لحمدوه اتيني .. حمدوه قربت بخطوات مترددة ودموعها جفت .. قلت لامي بعتب :. يمه .. ليش صرختي عليه .. شوفيه ؟؟! قعدت اصيح ..

بس امي قالت لي : الحين اناديه .. بس لا تصيحين حبيتي .. بس عورتي قلبي ... جفت امي بشكر ..
و
قربت حمدوه بحذر مني .. وقعدت على طرف السرير .. تسحبت شوي شوي لين مايات قربي .. ومن قربت مني خذتها باحضاني لميتها بقوه وانا اصيح .. وهي تصيح مب فاهمه شو السالفه ..

بستها بقوة وانا اشم ريحتها ياربي اشكثر اشتقت لهم اشكثر .. ليش ياسعيد ليش ..

بعد فترة مب طويله قرب حمدان من الغرفه .. وجافني بحذر .. هزيت راسي بتعال .. قرب شوي شوي .. وهو يعدل قميصه كل ساعه .. شكله كان خايف ويحط خوفه فالقميص .. قرب مني .. ومن ضميته رديت اصيح .. وهو صاح شوي بعدين سكت وهو يقول : ماما انتي صاحيتي لانج مريضه؟

هزيت راسي ب اي .. وهو لماني بقوه : ماما انا وايد احبج ..

صحت بحرارة : وانا بعد حبيبي .. وانا بعد ..

تصكر الباب .. رفعت عيني توني انتبه ان خليفه كان واقف ع الباب قلت بهدوء وانا امسح دموعي : خليفه ؟ .. انت من متى هني ..!؟


ابتسم خليفه وهو يقول : ماما انا وايد احبج !! ..

ابتسمت له وانا امسح دموعي الباقيه : شحالك ..؟!

قال لي : شحالج انتي .. وهالشياطين حواليج ؟؟ .. اشر على حمدوه وحمدان واشر على راسه بصبعينه .. وكأنهم قرون ..

ضحكت .. وضميت حمدان وحمدة : فديتهم ربي لا يخليني منهم .. ولا منك ..

ضحك خليفه وهو يقول : ايا العيارة .. خلاص .. عيالج صارو اهم .. هيهاه هيهاه (ضرب يدينه بعض علامة الحسرة).. راح زمانك ياخليفه

ضحكت وانا اقول : من يقول خليفه يبقى خليفه مهما يصير

ابتسم خلوف وهو يقول لي : ترى هالشياطين بيتمون هالاسبوع .. وبيردون .. ل ...

سكت وهو مكشر وقال بغصب : ابوهم ..

ولف ويهه عني ..

اخنقتني العبره .. اكيد مارضى يخليهم الا بعد ماتجاتلو .. بس .. سكت وانا ارد حساباتي .. صح اكيد رضى لان .. لان ... طاحت دمعه من عيوني .. لانه ملجته هالاسبوع ..!!!

احضر ولا لاء .... ؟؟ لاء مالي ويه.. الناس شبيقولون عني؟؟ .. لاء لاء باحظر .. بحظر وبروح اجوف منهي الي سرقت سعيد مني .. ليش .. بجوف .. شنو الي فيها احسن مني؟؟ .. بحظر يا سعيد بحظر .. صكرت عيوني .. وانا اذكر غصب عني شكل سعيد فحالاته .. يوم يضحك .. يوم يعصب .. يوم يقوم من النوم .. يوم يكون رايق ... يوم يلعوزني .. يوم يشل عياله .. يوم ويوم ويوم ويوم ..


بحضر زفافك يا حياتي
بحضر زفاف الي هويته
وبرزف عشانك لا تحاتي
وبهديك كل الي بغيته
بهديك دمعي وعبراتي
والهم الي فيني رميته
بحضر ولو بعرسك ماتي
شايل معي قلب نسيته
واجمل قديم الذكرياتي
والظيم الي منك خذيته
وبذكر ليالي الماضيات
كنت الوليف الي اهتويته
كنت الذي لجله اباتي
ساهر ونومي ما هتنيته
بهديك في ليله وفاتي
حلم اليالي لي طويته
واعطيك من قلبي امنياتي
تلقى الهنا بدرب مشيته
وتعيش في راحه وسباتي
ويا الذي عقبي لقيته
بحضر زفافك يا حياتي
بحضر زفاف الي هويته
للشاعر الامارتي راكان عبدالله




آآآآآآآآآآه يا سعيد آآآآآآآآآآه ,,,


.......

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0