ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة يوجد هنا رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط


الكلمات الدلالية (Tags)
رواية انت لي, رواية عزازيل, رواية القوقعة, ياهو, يارانه, يانصيب معرض دمشق الدولي, حظك اليوم, حظك اليوم 2011, حظك, عينكاوا, عينك سه بعدي, عينك پليس, حنين, حنين محمود القدو, حنين 11 مارس, كاملة الكواري, كاملة أبو ذكرى, كاملة سورة يس

 
قديم 05-26-2011, 10:40 AM   #41

حكايةإحساس


رد: رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


البارت ال24
في سيارة سعود وهدى
سعود يمسك يد هدى : وحشتيني
هدى : وانت بعد وحشتني
سعود : انبسطوا
هدى : كثير عارف حبيبي نبغى نجي هنا انا وانتي لوحدنأ
سعود : واحنا فيها الحين نرجع
هدى : لا خليها بعد ماولد
سعود : ليش؟؟
هدى : كيف تبغاني اكون مبسوطه واسبح والعب اليوم يوم اسبحوا بالمسبح وانا جالسه انقهرت
سعود : اجل بعد نفاسك على طول
هدى : لا عادي نجي وانا نفاس
سعود يغمز لها : لاحبيبتي بعد نفاسك احسن نجدد شهر العسل
هدى استحت من كلام سعود وحمرت
سعود : فديت اللي يستحون
****************************** ******************** *******************
اما اماني واحمد في غرفة النوم
احمد : انبسطوا
اماني : كثير الطلعه جنان بس خساره ماطولنا
احمد : اهئ حرام عليكي غبتي عن عيني 8 ساعات
اماني : هههههههههه
احمد : فديت الضحكه
****************************** ******************** *******************
فارس وجدان
فارس : ماشتقتي لي
وجدان : انت اشتقت لي
فارس : مت شوق لك
وجدان : بسم الله عليك
فارس : تفضلي
وجدان تاخذ باقة الورد : شكرا حبيبي
فارس : حاف كذا
وجدان : شنو اللى حاف
فارس : شكر ا
وجدان : يعني شنو تبغى
فارس : امم عقوبه
وجدان : عقوبه شنو ؟؟
فارس : انك رحتى وخليتيني
وجدان فهمت فارس : اوه فارس ابعد عني بنام
فارس غمز لها : وانا بعد بنام وحشني النوم
****************************** ******************** *******************
هبه : هههههههههههههه
عبد الله : تضحكين
هبه : ههههه مو مشكله يوم كون انت معاه كل يوم وهو علي
عبد الله : خليك من فطير وحشتيني
هبه : اللي يسمعك يقول غبت عنك شهر مو كم ساعه
عبد الله : هم وحشتيني أحبك
هبه : اموت بحبك مو بس احبك
****************************** ******************** *******************
اما زياد كان طول الليل سهرا نمو جايوا نوم يفكر فيها كان جالس يشرب سجاره ونسي عمره بتفكير ماحس الا وهيا احرقتوا بصباعه وطفاها كان نفسوا يسمع صوتها بس عارف انو مستحيل وماراح اترد عليه قر يفتح المسن على امل انها تدخل فتح المسن بس كان مخفي اوف لاين الضهور من غير اتصال يستانها تدخل وعمل كذا عشان تحسب انو مو موجود ويمكن يقدر يكلمها
حنين كانت تتفرج على صور الملكه وكانت تتألم تحبوا بس كرامتها موقادره ترضي لها غير كذا مو قادره تتحمل فكرة انو يرفع يدوا عليها فتحت مسن كان نفسها على الاقل تحس بوجودوا وهيا طبعا ماراح اتكلموا بس تشعر بوجودوا دخلت وسجلت الدخول من غير اتصال مخفي وظلت تستنى وظلت تنتظر
اما هو كان جالس طول الليل على امل انها تدخل كان يتمنى يشوف مكتوب تم تسجيل دخول حنين
****************************** ******************** *******************
يوم جديد كان يوم العزومه بيت ابو عبد الله
العصر
ابو عبد الله : يلا تأخرنا
ام عبد الله : يلا خلصنا بس حنين توها اللى صحت
ابو عبد الله : لاحول ولا قوه الا بالله
هبه : عمي اهي قالت انتو روحوا واهي بعدين تلحقنا مع سيتي وام راجوا
عبد الله : ياربي منها ومن دلعها
ام عبد الله : خلاص اجل مشينا
هبه : سمير يبغي يجلس مع حنين
ابو عبد الله : خلاص خليه واذا جات تجيبوا معاها
هبه : اوكي
هبه تدخل غرفة حنين اللى كانت نايمه بالسرير
هبه : اهئ انتي نايمه وانا اقولهم انك صحيتي
حنين : امم هبه بنام ماشبعت نوم
هبه : انتي ناسيه اليوم العزومه الكل موجود
حنين : مابي اروح
هبه : حنين ايش فيك والله عمك يزعل
حنين : امم مابيزعل قوليلوا نايمه
هبه : اقول قومي الكل هناك اول جمعه واماني وجدان متجوزين
حنين : اوف
هبه : شوفي سمير بغرفتوا اذا جيتي جيبيه معا كانا تراني كذبت عليهم وقتلهم انك قولتي روحي وبعدين تلحقينا عشان عارفتكي راح طولي وحتى شاور ماخذتي
حنين : هبه خمير شنوا اسوي فيه
هبه : كليه يعني شنو تسوين فيه اختاريلوا ملابس ولبسيه وجيبيه معاك
حنين : اهئ ذا كلوا هبه تكفين خذيه معاك
هبه : ايه اخذوا عشان ماتجين لا حبيبتي انا خليتوا عشان تتطورين وتجين
حنين : انتي ليه كل ذا
هبه تطلع من الغرفه : يلا انا اتأخرت لا تنسين اللى قلتوا واسئلي وجدانوه
حنين تنادي : هئ يالخبله اسئل وجدان عن شنو؟؟
حنين وهيا نايمه تاخذ الجوال من عالكمدينه وتصل على وجدان
وجدان : الو
حنين : هاي
وجدان : الله وكبر ذا كلوا نوم
حنين : ايش عرفك اني نايمه
وجدان : صوتك
حنين : وجدان مابي اجي مابي
وجدان : بلا هباله يلا قومي خلصي
حنين : وجدان مابي اشوفه مابي
وجدان : حنينوه يلا قومي
حنين : ايه صح ذكرتيني هبه تقولي اسئلي وجدان
وجدان : هههههههههههههههههه
حنين : سلامات
وجدان : انا اللى قتلها تخلي فطير عندك
حنين : اهئ يانذله
وجدان : عارفتك مو ناويه تجين
حنين : اوف ايش قلتيلها لا تكون عرفت بموضوعي
وجدان : ليه شايفتني غبيه قلتلها انك نايمه وماراح تقومي النوم عندك مهم فقلتلها خلي خمير عشان تتورط وتصحى وتيجي
حنين : وايش رايك اني راح ارسل خمير مع السواق وماراح اجي
وجدان : اهئ لالالا حنين بليز لالا
حنين : وجدان افهميني مابغى اشوفوا
وجدان : حنو بقولك شئ بس ماتزعلين
حنين : انا منك مازعل قولي
وجدان : زياد سئلني عن الصور من اعطاكي هيا وقلتلوا انها ندى
حنين : وايش قال ؟؟
وجدان : مره عصب بس قلتلوا انو انتي ماتبغين تسويلها شئ فسكت
حنين : اوكي
وجدان : زعلتي
حنين : نو عادي الموضوع يخصوا ويخصني ومن حقوا يعرف
وجدان : عشان خاطري تعالي
حنين : جودي على عيني خاطرك بس انا مابي اشوفوا
وجدان : ماراح اخليك تشوفينوا
حنين : كيف واذا قال لبابا ابغى اشوفها هاذي زوج
وجدان : كمليها زوجتوا .........المهم انا ماراح اخليه يشوفك اذا سواها اندبر الموضوع يلا قومي خلصي
حنين : اوف اوكي بس ترى راح اتأخر
وجدان : المهم تجين
حنين : اوكي باي
وجدان : باي
****************************** ******************** *******************
اما في بيت ابو سعود كان الكل موجود غير حنين
في مجلس الرجال
ابو عبد الله : الا محمد متى بيرجع ؟؟
ابو سعود : يعني اسبوع اسبوعين ويرجع
ابو عبد الله : يوصل بسلامه
الكل : امين
عبد الله : الا زياد ايش اخبار شغلك
زياد ماكان معاهم : تمام الحمد لله
سعود : الا ايش رايكم نطلع سفره كلنا
فارس : والله فكره واخذ اجازه من الشغل
ابو عبد الله : ايه هذا اللى تبيه
عبد الله : والله اذكر بداية الاجازه حنين واماني قبل ماتجوز جننونا يبون يسافرون وجلسنا عشان الشغل
زياد لقيها فرصه يسئل عن حنين بس اللى خرب عليه ابو رسلوا عشان يجيب القهوه
سعود : الا وين احمد
عبد الله : ماقدر يجي يدوب جاب اماني عندوا شغل مع ابوه
زياد يدخل المطبخ يلاقي وجدان وكيتي
زياد : وجدان نبي قهوه للمجلس
وجدان : اوكي توها كيتي سوتها خذها
زياد ياخذ الدله : الا وين حنين
وجدان : ماجات
زياد : ليه
وجدان تبغى تحرق اعصابوا وهيا تطلع من المطبخ : مادرى
زياد عصب اخذ القهوه وداها المجلس وطلع الحديقه اتصل على جوالها حنين اساسا كانت تاخذ شاور واساسا ماراح اترد عليه تعب وهو يتصل على جوالهاوهو لارد
****************************** ******************** *******************
عند البنات في الصاله كان الحريم جالسين في المجلس حق الحريم والبنات جالسين في الصاله
اماني : فينها
وجدان : ههههه خليتها تتورط بخمير وكمان ازعجتها
هبه : حرام لو شفتي وجهها لمى قتلها اختاريلوا هدوم ولبسيه وجيبيه معاك عيونها طارت فيا
الكل : ههههههههههههههههههههه
هدى : اتاخرت
ندى بسخريه : هههه يمكن ماراح تيجي عشان زياد
هبه : وايش فيه زياد
وجدان تنظر الى ندى : يمكن قصدها يحرجها ولا حنين وزياد زي العسل
هدى : عاد حنين موتها واحد يحرجها خجوله موت
اما حنين اخذت شاور وشافت جوالها 32 اتصال من زياد حنين في نفسها اكيد عرف اني ماجيت يلا الله يستر من هاليوم
حنين واقفه عند الدرج : سيتي سيتي
سيتي : نعم
حنين : سيتي جيبيلي بندول اسبرين بروفينال أي شئ راصي يعورني
سيتي : اوكي
حنين تدخل غرفة سمير شافتوا قاعد يلعب بلاي ستيشن
سمير اول ماشافها نط عليها يحظنها حنين تبوسوا : عمري
سمير : ماخلصتي
حنين : هههههه تبغى تروح
سمير : ايوه
حنين تمسك يدوا : تعال غرفة الملابس اختارلك شئ تلبسوا : امم
سمير : يلا اختاري
حنين : خمير استنى امم
سمير : اوف
حنين : ههههههه خلاص اخترت تصدق امك ماتعرف تختار تعال انا اشتريتلك بلوزه وبنطلون يوم كنا نقضي لي وجدان واماني بلبسك هيا
سمير : طيب
كانت بلوزه لونها احمر عليها دبدوب على الصدر بالفصوص الحمراء مره وبنطلون جينز كحلي فخم ماركه وبوت كحلي باحمر
حنين لبست سمير الملابس شكلوا طلع حلو وكمان استشورتلوا شعروا مع انو كان خايف من السيشوار بس حنين عملتوا له بالبيبي ليس مكواه الشعر اللي مالها صوت
حنين : ههههههههه ولا كأنك خمير واحد ثاني
سمير يبوسها : شكرا
حنين : ههههه ياقلبي عفوا يلا اطلع اتفرج على الtv لغاية ماخلص
سمير : يوه يعني ماراح انروح
حنين تقرص خدوا : ههههههه لسانك طويل لا تخاف بخلص بسرعه
حنين عملت شعرها بسرعه بالمكواه لان شعرها ناعم ماخذ وقت كثير وحطت الميك اب حقها المعتاد الخفيف ماسكارا وكحل وروج وردي وبلشر وردي ولبست فستان حنين من النوع اللي مايحب اللون الاصفر والاورنج والاخضر ماتحبهم بس مره شافت فستان اصفر جننها كان فستان اصفر ليموني بابيض مهما وصفتوا قليلي
كان الفستان ابيض وفيه شغل اصفر كان قصير حنين لبست تحتوا بدياصفر علشان من عند الصدر مره مفتوح ولبست بيدها اليمين على اسوارة الحب حقت زياد ساعه لونها اصفر والساعه عباره عن شريطه تربط فيونكه كانت على يدها جنان ولبست بيدها اليسار اسواره لولو ابيض واصفر وفتحت شعرها على ضهرها هاذي تسريحه حنين اللى تخلي شكلها جنان وخلت غرتها على جبهتها ولبست برجلها خلخال كانت اتجنن
طلعت من الغرفه حقتها ومعاها الشنطه والعبايه
سمير : واو حلوه
حنين : هههه عارفه انا نفسي عجبني شكلي يلا
حنين وسمير نزلوا على الدرج وكان تليفون البيت يرن وسمير يجري عليه ويرد رفع السماعه
حنين : خميروه لا ترد مافي وقت اتأخرنا
سمير وهو رافع السماعه يمكن ماما
حنين : بلا ذكاء لو امك اتصلت على جوالي
سمير : الو
زياد : خمير حبيبي اعطيني حنين بس لا تقول لها مين
سمير يحب حنين ومايقدر يكذب عليها : حنين تعالي كلمي زياد
زياد انقهر منوا
حنين في نفسها اوف هذا ايش يبي عيب اقفل بوجهوا ياربي: هات السماعه
حنين تاخذ السماعه تلقى زياد مشغل
قالوا وعادو في حكيهم قسوا على قلبي قلبك الله الله واكبر عليهم
فيا تصدق حبيبي وانا اللى معطيك روحي ان كان هذا نصيبي عذب وزود جروحي
ماريحوني الله واكبر عليهم ماريحوني بحبك قاللوا وعادوا في حكيهم قسوا على قلبي قلبك

حنين عرفت ان زياد قصدوا ندى في الاغنيه شغلت بالجوال
ابتعد عني ماحبك ويش تبيبي قدرك الغالي رميته بالثري
ابتعد عني ماحبك ويش تبيبي قدرك الغالي رميته بالثري
قدرك الغالي رميته بالثرى
وا حسايق قولتي لك ياحبيبي وا حسايف قولتي لك ياحبيبي
حنين قفلت الخط وقامت اخذت سمير وراحت على بيت عمها ومعاها سيتي
****************************** ******************** ******************
اما عند محمد ورويده محمد قدر يخلي رويده تطلع من زعلها على جدتها
رويده : هههههههههههههههههه ماراح اخليك تمسكني
محمد : والله لو مسكتك
رويده وهيا تركض : شنو بتسوي
محمد : خليني بس امسك وعرفين
رويده : هههههههههههههههه ماراح تمس
محمد يقلدها : هههههههههههماراح تمسكني ههه مسكتك
رويده : اوف
محمد : تبين تعرفين شنو راح اسوي
رويده : شنو ؟؟
محمد يغمز لها ويبوسها على خدها : الحين خلينا نرجع الفندق وبتعرفين
رويده فهمتوا : لالا محمد خلينا نسهر هنا الجو حلو
محمد : السهره بالفندق بتكون احلي
****************************** ******************** ***************
اما في بيت ابو سعود
زياد كان مصدوم من رد حنين عليه مو معقول حنين طول الفتره اللى فات ماكان في على لسانها غير طلقني وكمان تقولها وهيا ماتنظر فيا معقول اليوم تقولي ماحبك معقول تقولي قدرك الغالي رميته بالثرى
بس لا اللى يحب مايكره ومعناها ان لي قدر عندها وانا سمعتها بجواز وجدان كانت تقول حبيتك وذي غلطه معناها تحبني اهي بس تسوي كذا عشانها زعلانه مني ياربي لي متى لين متى
اما في الصاله عند الحريم
ام احمد : والله حنين مره اتأخرت
ام عبد لله : كلمتها بطريق
ام احمد : ليه ماجات معاكم
ام عبد الله : كانت نايمه وعلى بال ماتقوم وتخلص
اما عند البنات كانوا جالسين مزح وضحك ولعب
هدى : بنات حنين اتأخرت
وجدان : كلمتها تقول بالطريق وحتى خالتي كلمتها
هبه : مادرى ليه حاسه بتجيب سمير بلبس اللى عليه بالبيجامه
الكل : هههههههههههههههههههه
اماني : احمدي ربك لو على البيجامه انا خايفه تلبسوا البنطلون من عند راصوا مو من عند رجلوا
هبه : هههههههههه عبد الله قالي قبلك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
****************************** ******************** **********
اما في المجلس
ابو عبد الله : عبد الله كلمت حنين
عبد الله : يبه امي كلمتها تقول بالطريق
زياد فرح توا اللى عرف انها جايه
سعود : الا وين خمير
عبد الله : هههههههههه سبناه عند حنين
فارس : حرام عليكم
سعود : الله يستر عليه حنين ماتعرف للبزران اتخيل يبي الحمام
عبد الله : لا تقول لسيتي بس قلنا لها تلبسوا مهمة الملابس عليها
حنين وصلت وقبل ماتدخل بيت عمها كان لازم تروح المجلس اتسلم عليهم
حنين تتصل على عبد الله : الو عبود .........عندكم احد غريب بسلم على عمي ........اوكي باي
حنين وسمير يدخلوا كانت لابسه عبايتها وطرحتها
حنين تتجاهل زياد وجوده : هاي
الكل : هلا
حنين تسلم على عمها وسعود وزياد وعلى طول سحبت يدها
عبد الله : منو هذا
حنين : هههههههههههههه خمير
سعود : متغير محلو
عبد الله : يعني اول ماكان حلو
سعود : توك مو عارفوا
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
فارس : والله كنت شايل همك معاه
عبد الله : انتي رحتي السوق
حنين باستغراب : لاء ليه ؟؟
عبد الله : لبسو عمرى ماشفتوا
حنين : ههههه تذكر يوم كنا نقضي لي جودي وموني عجبني واخذتوا له ونسيت اعطيكم هو من كثرة الاغراض
فارس يمسك شعر سمير: لا ومستشور الشعر بعد
حنين : بالله عليكم مو حلو
زياد يبغاها تنتبه له : الا يجنن
فارس : خلاص ولدي كلوا عليك
حنين : اهئ لالا لبس من عيوني اما كل شئ لالا
فارس : لالا انا عجبني فطير
حنين : ترى والله اروح ادخلوا بالمسبح واطلعوا وقتها خليه يعجبك
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
حنين تمسك يد سمير : يلا باي بروح افاجئهم فيه عارفه يحسبوني ماراح اعرفلوا
عبد الله : تصدقين اني قلت لهم انك راح تلبسينوا البنطلون من راصوا
حنين : اهئ ليه شايفني عمي ماشفت بنطلون ترى لو ماعرف للبي انا البس بنطلونات هين اوريك
عبد الله : الله يستر علي رحت فيها
حنين : ههههههههههه راح اعاقبك زي ماكنت اعاقب محمد وفارس
فارس : والحين مين بيساعدك انا والله ماتعاون على اخوي
عبد الله : كفوا
فارس : بشرط تديني اجازه
عبد الله : مصلحجي
الكل : هههههههههههههههههه
حنين : فراسي ولودي يساعدوني وخميروه
فارس : وزياد
حنين بملل : وزياد ........يلا باي
الكل : باي
****************************** ******************** ******************
اما عند البنات حنين تسلم على خالتها ومرة عمها وتدخل عند البنات سلمت على الكل حتى ندى بكل حب
هبه : بصراحه ماتوقعت ان ولدي كذا حلو
حنين : هههههههههههه
وجدان : والله شكلوا مرا حلو
اماني : طالع مرتب
هبه : يعني اول مو مرتب
اماني : اعترفي متى ولدك احلى ولا الحين
هبه : بصراحه الحين
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
هدى : لبسوا مرا حلو
هبه : ايه صح انتي رحتى السوق ؟؟
حنين : نو بس انا كنت مشتريتوا زمان ايام نقضي للبنات ونسيت اعطيكم هو مع الاغراض
الكل جلس مبسوط ماعدا ندى اللي حنين مو قادره تستحمل نظاراتها
على العشاء الحريم
الكل كان جالس ومبسوط وندى جالسه مقابله لحنين وحنين خلاص تعبت من نظراتها وجدان لا حظتها وهم على طاوله الاكل كانت جالسه جمب حنين
وجدان بهمس" طنشيها
حنين بهمس : خلاص تعبتني تعبتني نظراتها
حنين تقوم من على طاوله الاكل
ام سعود : حبيبتي وين ؟؟
حنين : خالتي شبعت الحمدلله سفره دايمه
ام سعود : ماكلتي شئ
حنين : والله خالتي خلاص
ام عبد الله : حنين انتي كل يوم وزنك ينزل
حنين : ماما عادي رشاقه
ام احمد : أي رشاقه يكفي كذا
ندى بسخريه : يمكن من الزعل
هبه : زعل ايش
اماني : الله لايجيب زعل
حنين : قصدها يوم وجدان وموني كانوا مسافرين لا مو هذا السبب انا مو مشتهيه
وتطلع على الحديقه كان الرجال كلهم جالسين يتعشون بالمجلس وهو اول واحد خلص عشاء
شافها وهيا واقفه بالفستان القصير الاصفر شاف شعرها كيف يجنن كان بيروح لها بس سبقتوا وحده
ندى : حنين
حنين تلف لها : هلا ندى
ندى : ايش صار معاكي
حنين : بشنو ؟؟
ندى : تستعبطين انتي وزياد
حنين : اساسا شنو معني تستعبطين وثانيا ياندى خلاص انتي ايش فيك
ندى بسخريه : طلقك
حنين : بطلي سخريه ونظراتك هاذي ويكون بعلمك تراني عرفت ان الصور تلفيق بتلفيق وكلها صور مركبه
ندى : ضحك عليك وقلك انها تلفيق
حنين : مو انا اللي ينضحك علي بس انا اثق بزياد وهو قالي انها تلفيق وانا اتأكدت بطريقتي وعرفت عن كاثرين كل شئ من يوم امها ماولدتها لذي اللحظه بس انا بعرف انتي مين اللى سوالك هاذي الصور
ندى : مالك شغل
حنين : صدقيني بعرف من اللى عملك الصور وصادقه انا ماحب ادخل بشؤن الغير واتمنى انك ماتدخلين بشؤني
ندى : هههههههه ايش اخبار الكف
حنين : أي كف ؟؟
ندى : اللي عطاك اياه زياد
حنين : انتي شلون عرفتي
ندى : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
حنين : سلامات
ندى : امم عارفه ولا اخليه لكي مفاجأه
حنين : بتقولين قولي مابتقولين فارقي
ندى : احترمي نفسك
حنين : اذا احترمتي نفسك وبعدين مو انتي اللي تعلمينوا شوفي ياندى عمر مافي احد بعايلتي شافني وانا معصبه هيا مره وجدان شافتني معصبه على بنت بالمدرسه لا تلعبين معاي ترا لسى ماعرفتني وانا معصبه
ندى : خوفتيني
حنين : مابغى اخوفك
ندى بحقد : ماطيقك
حنين : استغفر الله والله يابنت خالتي انك تحزنيني انتي مريضه مريضه ودواكي صعب صفي نيتك لا تحسبين ان اللي تسوينه بيروح ترا في رب والدنيا دواره حبي الناس اتمنى الخير للناس لاتكوني بهالشكل
ندى : مسويه نفسك طيبه
حنين : ماحب اتصنع الطيبه الحمد لله اتعامل مع الناس بطبيعتي وهم اللى يحكمون علي
ندى : هههههههههه امم (وتمسك جوالها ) شوفي رسلتلك شئ
حنين : مابي منك شئ
ندى : لالا ذا شئ خطير عارفه شنو
حنين : شنو ؟؟؟؟
ندى : هههههههههههههههههههههههههههههه ههه اللحظه اللى زياد ضربك فيها كف حصريا عندي امم فكر اوريها عمك وامك وابوك ههههههههههههههه اتوقع وقتها العايله كلها هتفرق صح
حنين انصدمت من اللي قالتوا ندى بس تتصنع القوه : ياحرام تفكيرك كلوا غلط الموضوع عادي وانا مو زعلانه من هالشئ
ندى : وكرامتك
حنين : كرامه شنو انتي انجنيتي اللى ضربني كف هذا زياد تعرفين شنو يعني زياد حبيبي وعمري ودنيتي وكل حياتي
ندى انقهرت من حنين : نشوف بس خلي الموضوع لين يجي محمد ورويده صحبتك عشان يكون مؤثر اكثر
وتدخل البيت
حنين خلاص وقفت على الجدر مستنده عليه وصارت دموعها تنزل
اما زياد سمع كل اللى صار واعجب بردود حنين وقوتها وتماسكها وانقهر من ندى وحلف انو ماراح يتركها
وجدان : حبيبتي ايش فيك
حنين : الحقيرين الحقيرين
وجدان : من هم ؟؟
حنين : زياد وندى اكرهم اكرهم
وجدان : ايش صار
حنين وهيا دموعها تنزل : ندى صور...صور (مو قادره تتكلم من البكى )
وجدان تضمها: اهدي اهدي ياعمري
حنين تبكي : وجدان ندى صورت زياد وهو يضربني وقالت هتوريه بابا وماما وكلهم كلهم (وتبكي )
وجدان : شنو؟؟؟ ماعليك منها ماراح تقدر
حنين حست بدوخه مسحت دموعها : وجدان راصي يعورني ابغى بندول
وجدان : يلا تعالي معاي جوا كلهم يقولون وينها يلا عشان مايحسون بشئ
حنين : اوكي بس صوتي باين عليه البكي
وجدان : نطلع غرفتي بس على الاقل يشوفوكي انك عادي
حنين : اوكي
****************************** ******************** *******************
ام عبد الله : ندى حبيبتي ماشفتي حنين
ندى : لا ماشفتها
ام احمد : ليه وين كنتي
ندى : كنت بالحمام
هبه : ايش رايكم نطلع الحديقه
هدى : والله حلو وقولي لكيتي تسوي شاهي وتجيب مكسرات
هبه : ترانا بيتكم انتي قولي لكيتي
هدى من الفشله : لالا عادي انتوا اصحاب بيت
ام سعود : ايه صادقه انتو اصحاب بيت
اماني : ياخالتي ياحبيبتي هاذي مو قصدها انا اصحاب بيت هذا كلوا عشان ماتشتغل
هدى : انا حامل
اماني : حشى حامل بدبابه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
****************************** ******************** ******************
تدخل الفيلا هيا وجدان تبغى بندول راصها يعورها وهيا بالممر متجهين على الدرج طاحت واغمى عليها
وجدان تنزل لها : حنين حنين ردي علي حنين
الكل جاء يشوفها
ام عبد الله : حنين حبيبتي
ام سعود : روحي نادي زياد بسرعه
وجدان تركض لبره وتدخل المجلس
فارس : هلا حبيبتي
وجدان بخوف على حنين ونسيت وجود عبد الله : ز .. ز ..زياد حنين
زياد قام من مكانه : ايش فيها
وجدان : اغمى عليها بالصاله
زياد يركض على البيت ونسى وجود الكل اماني وهبه وهدى اللى بعدوا اول ماشافوا وجابوا عبيهم
زياد يقرب منها ويحط يدوا من تحت راصها : حنين حبيبتي
الكل دخل ابو سعود وابو عبد الله وابو احمد وفارس وعبد الله
ابو سعود : ايش صار ؟؟
ابو عبد الله يقرب منها : حنين حبيبتي
زياد يشيل حنين ويطلعها غرفتوا ويحطها على سريروا كل العايله معاه
زياد يلتفت لهم : لو سمحتوا بكشف عليها
طلع ابو عبد الله وابو احمد وابو سعود وفارس وعبد الله وام احمد وام سعود وهبه وهدى وندى
بقى معاها وجدان جالسه جمبها على السرير واماني وامها واقفين عند الدولاب
زياد يطلع شنطتوا ويكشف عليها ويعطيها ابره وياخذ منها عينة دم عشان يرسلها المستشفى
ام عبد الله : زياد ايش فيها
زياد : لا تخافين ياخالتي الحين بتصحى بس اهى معاها التهاب بصدرها قوي شوي وشكلها ماتاكل
اماني : لا حتى عشاء ماكلت
زياد : وجدان روحي جيبيلها شئ تاكلوا
وجدان : اوكي
زياد : ممكن تخلوني اتفاهم معاها
ام عبد الله : بس
زياد : ياخالتي انا زوجها وبس ابي اعرف ليش ماتاكل واخليها تاكل بعدين اناديكم تطمنون عليها
اماني : يلا ماما لو احنا قلنالها تاكل ماراح ترضى
اماني وام عبد الله يطلعون وجدان تجيب صينية اكل وزياد ياخذها منها ويقفل الباب اما وجدان مانزلت معاهم تحت كانت تستني برا
زياد قرب منها ومسك يدها وباسها شافها لسى لابسة اسواره الحب وشاف كيف لابسه عليها الساعه
حنين بدت تصحى مانتبهت له ابدا كانت تتامل السقف تشوف الغرفة لونها ازرق سماوي بابيض
تشوف جمبها على السرير الدبدوب اللى اهدتوا زياد حنين بهمس تكلم نفسها : ياربي انا وين شنو صار
تلتفت تلقاه جالس على كرسي قريب منها يحط يدوا بشعرها : خوفتيني عليك حبيبتي
حنين اتذكرت اللى صار واتذكرت ندى : انت
زياد يحط يدوا على فمها :اش ارتاحي انتي تعابه ارتاحي

 
قديم 05-26-2011, 11:09 AM   #42

حكايةإحساس


رد: رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


البارت ال25
تلتفت تلقاه جالس على كرسي قريب منها يحط يدوا بشعرها : خوفتيني عليك حبيبتي
حنين اتذكرت اللى صار واتذكرت ندى : انت
زياد يحط يدوا على فمها :اش ارتاحي انتي تعابه ارتاحي
حنين تحاول تقوم من على السرير بس كانت تعبانه مره : انا وين شنو ذا
زياد : انتي بغرفتي
حنين تحاول تقوم من على السرير بس داخت وزياد مسكها وجلسها وباسلوب امر : حنين ارتاحي
حنين : ابعد يدك عني لا تلمسني انت شلون تسمح لنفسك تجيبني هنا
زياد يعطيها كاسة العصير : حبيبتي اشربي
حنين تسد سموعها : لا تقول حبيبتي لا تقولها مابغى اسمع منك شئ
زياد يشيل يدينها ويمسكها : انتي كل دنيتي انا احبك
حنين توقف وهيا حاسه بدوخه وزياد يوقف قدامها انفاسوا وانفاسها مختلطه بعض : بسك كذب بسك
زياد : اذا تعتبرين حبك بقلبي كذبه فانا اكبر كذاب انا اموت عليك انتي حبيبتي
حنين ترجع وتحط يدينها على سموعها : مابغى اسمعها انت كذاب
زياد يمسك يدينها ويضمها بقوه : والله احبك يكفي ياحنين تعذيب انا اعترف اني غلطان يوم مديت يدي عليك بس خلاص والله انك رديتي لي مليون كف مو واحد سامحيني انتى بعدك عنى رجعتيلي مليون صفعه مو كف تذكرين يوم عيد ميلادي ويم قلتيلي تنمى امنيه انا تمنيت ان ربي مايحرمني منك
حنين تضربوا على صدروا تبغى تبعد عنوا : اكررهك اكررهك اكررهك ماحبك
زياد يضمها : لا ماصدق
حنين : فكني اكررهك اكررهك
زياد : كيف تكرهيني (ويمسك يدها) وهاذي اسوارة الحب
حنين : هاذي عشان انا وعتك وانا اذا وعدت ماخلف وعدي وانت اللي قتلي اذا كرهتيني فصخيها وطول مانتي تحبيني لا تفصخيها
وتفصخ الاسواره وترميها : وهذا انا كرهتك جاء اليوم اللى افصخها فيه انا اكررهك اكررهك
تمسك بالجدر ماتقدر تمشي تعبانه مرره بتروح للبا تلقها مقفل حنين بعصبيه : افتح الباب
زياد يروح لها وشيلها وهيا تصارخ ويجلسها على السرير
حنين : انت ايش تبي خلاص خلاص طلقني وفكني كح كح(حنين صارت تقح من البكاء وصريخ والعصبيه
زياد اول مره يشوف حنين معصبه لدرجه هاذي وتصارخ والكل سمع صوتها بس مو عارف اهي ايش تقول
زياد يقرب منها كاسه العصير : حبيبتي اشربي
حنين وهيا تكح : كح لاتقول كح حبي كح تي (وتاخذ كاسه العصير وتوقف وهيا من البدايه كانت تحس بدوخه بس زياد اول شئ كان ضامها بعدين كان ماسكها وسكت بالجدر
بس الحين واقفه ومعاها كاسة العصير طاحت وكاسة العصير اتكسرت حنين : اه ياماما اي
زياد يقرب منها وبخوف : حبيبتي صارلك شئ (ويقومها على السرير )
حنين ويدها اليسار جات على الزجاج وانجرحت وتنزف دم بعصبيه : ابعد عني
زياد : وريني يدك
حنين ويدها وراء ضهرها : مالك شغل
زياد يحاول يمسك يدها : حنين وريني يدك خليني اشوفها يدك تنزف دم
حنين بعصبيه تصارخ : مالك شغل اتركني ::وتنادي:: وجدان ماما بابا فارس
وجدان كانت فوق مانزلت خايفه على حنين دقت الباب والكل اساسا كان طالع على الدرج
زياد فتح الباب ودخلت وجدان وفارس والكل
فارس يجلس جمب حنين على السرير ويظمها حنين تظم فارس بيدها اليمين وراصها على صدروا
وصارت تبكي بكاء تجهش بالبكاء بكاها يعور القلب تبكي بصوت كانت تبكى جروح والم وتعذيب وقهر مو بكاء الم مافي احد فاهمها غير زياد وجدان
فارس بضمها : حبيبتي ايش فيك ؟؟
حنين ماكانت تتكلم بس صوت بكاها
وجدان : حنين ايش هالدم
ام عبد الله : حنين ليه البكاء
ابو سعود : ياورده عمري ليه الدموع
عبد الله : زياد شنو هذا
زياد : الكاسه انكسرت ويدها نجرحت
اماني : حنين يدك تنزف
سعود : وانت واقف شنو تسوي
زياد معصب من اول وزاد على سعود : انت اللي واقف شنو تسوي كيف واقف وتشوف مرتي كذا
سعود وهو يطلع من الغرفه : لو ا ن مرتك على قولتك تهمك ماكان خليتها كذا
عبد الله : حبيبتي قومي حنين يلا
فارس : يابعد عمري ايش اللي يبكيك ؟؟
وجدان عند رجولها ولا همها الزجاج عشنها سمعت كل اللي صار : حبيبتي خلاص واللى يخليك لا تبكين
حنين كانت تبكي بكى بصوت عالي جدا ومع بكاها تجيها شهقات
هبه : حنين ليش كل هالبكاء
زياد جلس على الكرسي وطلع مطهر وشئ زي الملقاط وشاش ولصقه وقرب من حنين ومسك يدها بس حنين بعدت يدها وتكلم وهيا تبكي
حنين تبكي وتشهق : فا ....فا ...فا ...رس
فارس وهو ضامها : نعم ياروح فارس لا تبكين والله دموعك تجرحني
حنين : ق...ق...قوم ......و....و دي...ني ....ال ..ال .....بيت
عبد الله : مايصير شوفي يدك قومي اوديك المستشفى بعدين نروح البيت
ام احمد كانت معاهم واقفه وماتكلم بس ندى وجدان منعتها انها تدخل وتشمت
حنين : ط ...ط ...طيب يلا
زياد عصب : وين بتروحين عطيني يدك اشوف
حنين تمسك بفارس وتجاهل زياد : فارس يلا
ابو سعود : يابنتي خلي زياد يشوفها
حنين مو قارده تمسك نفسها تشهق وكلامها متقطع : ما....مابي
زياد يمسك يدها من عند كوعها : مو على كيفك
حنين :ا ...ا تركني
عبد الله : حنين خليه يشوفها
زياد : افتحي يدك
حنين : مابي
زياد : حنين افتحي يدك
حنين : فارس وديني البيت
فارس وهو ضامها وحنين راصها بصدر فارس ويدها اليمين من وراء خصروا : حبيبتي ليه تبكين
حنين : بس كذا يدي تعورني
فارس : كل هالدموع عشان يدك
عبد الله : يلا عاد افتحي يدك
حنين ماتبغى تفتح يدها مو عشان الالم ماتبغى زياد ولا تبغاه يمسكها اتعذرت : مابي يعورني
زياد وهو ماسكها من كوعها مايبغى يمسك كفها عشان الزجاج بطن يدها : لا تخافين ماراح يعورك بس افتحي
ابو سعود : يلا ياعمري لا تخافين
ابو عبد الله : حبيبتي يلا
حنين : مابي ودوني البيت
زياد : افتحي يدك شوفي كيف تنزف
حنين تنظر الى زياد نظره معناها همتك يدي اللى تنزف ولا شفت قلبي اللى ينزف
ام سعود : حنين ترى يدك كذا تألمك اكثر يلا عاد
ام عبد الله : حبيبتي يلا عاد
زياد بمكر : اذا ماراح تفتحين يدك راح اخليهم يطلعون من هنا وانا اشوفها
حنين تنظر الى زياد وبسخريه : تهدد حضرتك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
ابو سعود : يلا افتحي يدك لجل خاطري
زياد : ولا ابوي مالوا خاطر
فارس : يلا عاد حنوا
حنين وهيا ظامه فارس وراصها على صدروا ودموعها على خدها كالنهر وتنظر للكل الحين من اول كانت ماتبي زياد وقربوا والحين خايفه من الالم والاشياء اللي قدامها انتبهت على الكمدينه لقيت السلسله حقتها اللي ضايعه زياد اخذها من المستشفى ونظارتها وشافت على السرير الدبدوب حقها وكمان شافت بيجامتها وبلوزه وبنطلون على الكنبه الكبيره : لا مابي يعور
زياد : ولا ماراح األمك بس يلا
حنين تفتح يدها وزياد شاف كيف قطعة الزجاج بيدها وكيف يدها مجروحه زياد اول شئ شال بالملقاط الزجاج
حنين : اي اي يامامي
زياد : اسف بس الزجاجه كبيره
حنين تسحب يدها منوا : خلاص مابي شئ
زياد : حبيبتي عن الدلع يلا عاد خلاص شلتها الحين مابيعورك
هنا ندى تدخل وطنشت كلام وجدان : سلامات
ام احمد : وينك ؟؟
ندى : كنت بالحمام
اماني : انتي ايش قصتكي مع الحمام اليوم
الكل من غير حنين : هههههههههههههههههههههههههههه
حنين من يوم ماشافت ندى مسكت بفارس وشدت بضمها له وزادت في البكاء وزياد فهمم
وجدان : ندى تعالي معاي
ندى : وين خلينا نشوف حنين
وتنظر لها نظرات سخرية
هبه : ليه شايفتها تلفزيون
ندى : مو قصدي بس قصدي اذا محتاجه شئ
هدى فاهمه ندى هيا وهبه : ومنك ايش بتحتاج
وخرجت ندى
هدي : حنين الله يخليك يلا اعطي يدك زياد
حنين : مابي
زياد : حبيتي اول عشان الزجاج الحين مايعور يلا
سمير يدخل ويركض على حنين : حنين حنين ايش فيك
حنين وصوتها بكى : مافيني شئ حبيبي لاتخاف
سمير يمسك يدها المجروحه : وهذا شنو؟؟
حنين : اي
زياد عصب : خمير ابعد ...........ويسحب يد حنين
حنين : سيب يدي ولا تعصب على خمير
زياد : حنين افتحي يدك
حنين بعند : مو فاتحه
زياد يحاول يفتح اصابعها
حنين : اي
فارس : حنين يلا افتحيها يلا ياعمري
زياد : يلا عاد
حنين تفتح يدها وزياد يمسك القطنه ويمسح الدم عن الجرج : شوفتي كيف مايعور
حنين : اقول اخلص
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
زياد جاب المطهر وينظر الى حنين عارفها المطهر يحرق ولازم عشان مايتلوث الجرح يمسك اصابعها بيدوا عشان ماتقدر تقفل يدها ويحط للقطنه مطهر ويمسح على بطن يدها
حنين : اي اي ياماما يحرق
عبد الله : حبيبتي استحملي
حنين : اوف كل الادويه اللى تحرق ورايه ورايه
وجدان هيا اللى فاهمتها : هههههههههههههههه استحملي
عبد الله : مافهمت
وجدان : عشان حنين لمى انضر
حنين تقاطعها : قصدها يوم انصقعت بالباب الدواء اللى اعطوني هو كمان يحرق
زياد حزن في نفسه انها حتى وهيا باشد المواقف محترمتوا وماتبغى العايله تتفرق عشانوا وكمان ماتبغاهم يستصغروه
حنين : اي بس خلاص
زياد يشيل القطنه ويجيب الشاش ويلفوا عليها : خلاص الحين نخلص
عبد الله : ليش انجرحت يدك كيف طحتي
حنين تنظر الى زياد مو عارفه ايش تقول
زياد وهو يلف لحنين الشاش على يدها: حنين معاها فقر دم وشئ طبيعي راح تحس بدوخه عشان كذا طاحت
حنين : خلاص بس لفيت عليها كثير بس
زياد وهو يثبت الشاش : طيب انسه دلوعه ............وجدان جيبي مويه
وجدان : شوفها عندك
زياد ياخذ كاسة المويه ويطلع حبه من درج الكمدينه ويقرب من حنين
حنين : مابغى
زياد يبتسم : تراها مو ابره كلها حبه
حنين : مابي
زياد بمكر : امم اتذكر انك قلتي لو اخذ حبوب الدنيا مو مشكله بس ابر لاء
حنين استغربت زياد يذكر حتى الكلام اللى كانت تقولوا وهو هرج عادي مو كلام فلسفه
فارس : حنو ايش فيك ؟؟
حنين كانت طول الوقت ضامه فارس بيدها اليمين وراصها على صدروا
زياد عارف انها ماراح تقدر تمسك الكاسه بيدها وشايف انو يدها وحده تعبانه والثانيه ضامه فارس فيها
زياد يقرب الحبه من شفايفها وحنين تبعد وجهها : قلتلك مابغى
ام عبد الله عصبت : حنين ايش فيك طيب اول وقلنا ماتبغين يشوف يدك خايفه من الالم والحين حبه
زياد يرجع ويقرب الحبه من شفايفها ويمرر اصابعوا على شفايفها وحنين مضايقه منوا فتحت فمها وزياد اعطاها الحبه وشربها مويه
حنين : يلا ودوني البيت
زياد : خلاص انتي تعبانه نامي هنا
حنين نظرت فيه نظره : الأخ يحلم
زياد : تراني زوجك مو اخوك
فارس يوقف ويشيل حنين وحنين تحط يد من وراء رقبتوا ويدها الثانيه تعبانه وزياد انقهر كان نفسوا هو اللي يشيلها يتأمل شكلها وفارس شايلها وشكل ساقها اللي تجنن وجسمها اللي مرسوم رسم وشعرها شكلوا بالهواء يوم فارس شايلها
فارس : وجدان حبيبتي جيبي عبايتها
وجدان : اوكي
حنين : فراسي اروح بسيارتي
فارس : كيف تروحين بسيارتك انتي تعبانه
حنين : خلاص مو مشكله اخليها هنا وبكره اجي اخذها
زياد : ايش بكره تجين تاخذينها انتي المفروض تنامين بلمستشفي تقوليلي ناويه تطلعين من البيت مافي
حنين طنشت : والحين اروح مع عبودي
فارس : وانا عندي كم حنو
حنين : وحده ومافي غيرها
فارس : هذا انتي قولتيها اوصلك من عيوني البيت
حنين : تسلم عيونك
وجدان تحط العبايه على حنين
حنين : ايش فيكم فراسي نزلني البس العبايه اقدر
فارس : لا خلاص كذا زين
زياد يعطي هبه دواء : خذي هذا المسكن اعطيها كل 8 ساعات وانا اجي اعطيها العلاج بنفسي
حنين وفارس شايلها : اقول هبه تراني بعقلي واعرف كل 8 ساعات اخذ الدواء وشكرا لا تيجي يادكتور زياد يوم تقولي اجي بنفسي واي كبيره بتجي بنفسك مو مصدقه
ابو عبد الله بعصبيه : حنين
حنين : عيونها
ابو عبد الله ابتسم يوم ردت عليه : حبيبتي عيب
حنين : وانا صادقه سمعت ايش قال كاني ماعرف 8 الساعات وغير كذا يقول اجي بنفسي لا تتعب نفسك دكتور زياد
زياد : انا بغى اتعب نفسي
حنين : مع غيري اتعب نفسك مو معاي( ونظرت له بسخريه وتلمح) اتعبها بأمريكا
ام عبد الله : حنين ايش فيك ؟؟
ام سعود : شنو قصدك بامريكا
حنين : قصدي انو تعب بامريكا يكفيه تعب حتى بالسعوديه بيتعب شكرا لالا تتعب نفسك يادكتور
هدى : حنينوه الزجاج اثر على مخك
حنين بسخريه وهيا تنظر لزياد : ههه لا عادي بس جرحني عادي جرج مثل جروح لدنيا
فارس : انتي سكرتي الحبه ايش فيها
حنين : هههههههههههههه
زياد عارف انو جرحها: دوم
عبد الله : اقول يلا خلونا نمشي قبل لا تزودها
فارس : شكلها سكرت
حنين ضحكتها الكلمه : هههههههههه حلوه
فارس : وجدان بوصل حنو وبرجع لك
وجدان : اوكي
عبد الله : خليها انا اوصلها
فارس : لا بطمن عليها لين ماحطها بسريرها
حنين تحظنوا بيد وحده : الله لا يحرمنى منك
فارس : ولا منك
وجدان : حنو طمنيني راح انتظر اتصالك
حنين : اوكي
زياد يعطي حنين شاش : خذي هذا اذا تبغين تغيرين عليه لغاية ماجي بكره
حنين ترمي الشاش على السرير " شكرا
هبه : حنين ايش فيك
حنين : يوه مابي خلاص غرفتوا كل شئ فيها صيدليه ادويه وسماعه وملقاط حشى مستشفى مو غرفة نوم (تنظر لزياد ) طلعوني قرفت
الكل : هههههههههههههههههههههه
عبد الله : حلوه غرفة عمليات
حنين : فارس ماتعبت من اول شايلني
فارس : والله ولا كاني شايل شئ خفيفه
حنين : طلعوني من غرفة العمليات
فارس ينزل بحنين وياخذها بسيارتوا ويوصلها البيت والكل راح على بيتوا اماني وبيت ابو احمد
****************************** ******************** **************
سعود وهدى
هدى : ليه عصبت على زياد
سعود : البنت يدها تنزف واهو ساكت
هدى : حبيبي اهو عارف انها ماراح ترضى بسهوله خلنا احنا نبدا معاها انت ماشفتوا كان خايف عليها
سعود : المهم كيفها الحين
هدى : تمام انشاء الله بخير
****************************** ******************** *****************
قي بيت ابو احمد
ابو احمد : ايش اخبارها الحين
ام احمد : انشاء الله بخير
ابو احمد : الا ليش اغمى عليها
ام احمد : زياد يقول فقر دم
اما ندى بغرفتها فرحانه بالنسبه لها هذا انتصار اللى سوتوا
****************************** ******************** *******************
عبد الله وهبه
عبد الله : بكاها يعور القلب
هبه : الله يشفيها اهي اهملت بنفسها
عبد الله : امين
هبه : وربي خفت عليها يوم شفتها مغمى عليها اتذكرتها يوم تتكلم على خمير وكيف اليوم لبستوا وجابتوا
عبد الله : كلنا خفنا بس اهي نامت
هبه : لا شفتها بغرفتها تقول بتكلم وجدان
****************************** ******************** ***************
اماني واحمد
اماني : وينك اليوم
احمد : اسف حبيبتي بس كنت مشغول كثير
اماني : اوكي
احمد : سلا متها كيفها الحين
اماني : ماما تقول طيبه بغرفتها امم احمد
احمد : هلا حبيبتي
اماني : بكره الصبح وديني لها وبعدين وديني البنك
احمد : وليه البنك
اماني : في اوراق لازم اسويها
احمد : لسى باقي على اجازتك تقريبا شهر
اماني : امم بس في وراق انا المسؤله عنها لازم اسويها
احمد : خلاص اوكي اوديك على حنين بعدين اوديك البنك من عيوني
اماني : تسلم عيونك
****************************** ******************** *******************
اما ام سعود وابو سعود
ام سعود : مادرى ايش فيها حنين اليوم على زياد
ابو سعود : مافيها شئ بس اهو يستفزها
ام سعود : الله يشفيها
ابو سعود : امين يلا انا بنام صحيني اصلي صلاة الليل
ام سعود : انشاء الله
****************************** ******************** **************
اما عند حنين فارس حطها بسريرها وراح لوجدان بس حنين قامت بصعوبه وتمسك بالجدر تحس بدوخه قويه ولبست بيجامتها
دورت على شنطتها وجوالها مالقيتها اتذكرت انها بيت عمها على طول اتصلت على وجدان من تليفون غرفتها واللى رد عليها زياد
زياد : الو
حنين في نفسها ياربي انا ايش بلاني مافيه احد غيروا عشان يرد : ................
زياد عارف انها حنين شاف الرقم انو بيت عموا وعارف انو بما انو ماحد رد معناها حنين : الو حنين كيفك
حنين : من الله بخير عطني وجدان
زياد : ومن خلقه
حنين : عطني وجدان
زياد : كيف يدك تألمك
حنين : انت بتعطيني وجدان ولا شلون
زياد : شلون ؟؟
حنين : ولا شئ بس راح اسكر السماعه
زياد : لالا خذي وجدان
ويحط التليفون سبيكر
وجدان : هلا بعمري كيفك
حنين : تمام انتي كيفك
وجدان : الحمدلله فارس عندك
حنين : لا جاك بطريق
وجدان : يدك تعورك
حنين : ايه تعورني مرره
وجدان : اقول لزياد
حنين : عشان اذبحك
وجدان : ههههه والالم
حنين : عادي متعوده على الالم المهم اسمعي
وجدان : هلا
حنين : انا بكره انشاء الله بجي اخذ سيارتي بس انا نسيت عندكم شنطتى وجوالي روحي خذيها زياد لا يشوفها
وجدان : ليه انتي شفتي غرفتوا اليوم كيف ؟؟
حنين : شفتها وزادت جروحي اغراضي عندوا المهم شنطتى فيها اغراضي وكمان جوالي لا يشوفوا اوكي
وجدان : اوكي
حنين : يلا قومي بسرعه شيليها وانا بكره يوم اجي اخذ سيارتي امر عليك اخذها باي
وجدان : اوكي باي
اما زياد سبق وجدان وراح اخذ شنتطتها وجوالها كانت بصاله اللى جالسين فيها البنات
وجدان : زياد عطني اياها
زياد : مافي
وجدان : حرام عليك اهي ماتبيك تشوفها
زياد : انا بفرح بشئ من حنين واتمناه تقوليلي حرام
يرن جوال وجدان كان فارس اللى متصل : الو .......اوكي طالعه ........باي
وجدان : اوكي انا بروح باي
زياد : باي
****************************** ******************** *******************
وجدان وفارس
فارس : كلمتيها
وجدان : ايه اتصلت
فارس : كيفها ؟؟
وجدان : ههه توك عندها
فارس : هاذي الحنين
وجدان : والله عارفه انشاء الله بخير
****************************** ******************** ******************
اما زياد طلع غرفتوا شاف الزجاج المتكسر شاف قطرات من مدمها على السيراميك وعلى بلوزتوا
جاس على السرير وفتح شنطتها لقي عطرها شنطه مكياج صغيره لقى محفضة فلوسها وبطاقتها حقة البنك لقى قلم ودقتر صغير فتحوا
كان مكتوب بصفحه الاولى (مهو بيدي اكتم الدمعه وانوح هذا انا لاكتمت الهم يعني تبوح )
صفحه اخرى (لا ادرى اذا كنت مخطئه واذا اتي يوم وصرخت بوجه الجميع وطلبت منهم ان يزيلوا اقنعتهم )
صفحه اخرى ( يكفي لماذا قناع الطيبه يسقط ويأتي الوجه الحقيقيء المليئ بالشر )
صفحه اخرى (ماذا بها لو كان لايوجد الكره الذي نحن زرعناه في قلوبنا )
صفحه اخرى ( لماذا لانكون ملائكه ؟؟ لماذا تلبس الشياطين اثواب الملائكه ؟؟؟؟ متى سوف تسقط الاقنعه المزيفه نحن نولد بقلوب مثل الورقه البيضاء او الورده لماذا كل ماكبرنا يومن نلوث هاذه الورقه )
صفحه اخرى ( لماذا نحب من يجرحنا ومن يحبنا نجرحه )
صفحه اخرى (لماذا نعتبر الطيبه سذاجه ؟؟ لماذا لانهتم عندما نذيق الاخرين طعم الحزن ونشعر باليأس وفقدان الامل عندما نتستذيق الحزن )
صفحه اخرى (متى ستشرق شمس مشرقه بنفوس محبه نقيه طاهره )
صفحه اخرى ( انها جزء منى احزاني الامي جروحي بقايا من ذكرياتي )
صفحه اخرى (لماذا القسوه ؟؟ لماذا التعذيب ؟؟ لماذا الجروح ؟؟ لماذا الخيانه ؟؟لماذا الكذب ؟؟ لماذا الظلم ؟؟ واين بصيص الامل الشعاع الصادق الذي ينور قلوبنا )
صفحه اخرى (لماذا لانفكر بما نقول قبل ان نقول ونرى النتائج )
صفحه اخرى ( بماذا تنفع دموعي اذا ملت بحار ؟بماذا تنفع احزاني اذا ملت بلدان ؟ بماذا ينفع جرحي اذا عجر طبيب يداويه )
صفحه اخرى (كنت انا من يداوي المجروح واليوم انا من يبحث عن من يداوي جروحي )
زياد كان يقراء كل كلمه كتبتها حنين وهو يحس بألمها وحزنها وجرحها وعرف انها مجروحه اكثر منواكلام اللى كتبتوا حنين حفظوا حس فيه كان يحس كل كلمه من قلبها كانت تقصدوا وتقصد ندى بخواطرها
شاف جوالها لقيها مسجله اسموا
حبيبي الخاين الكذاب
ونغمه كانت ابي يوصل خبر منى لحدوا قصد متعني نسيته وجرح قلبي طاب
زياد شاف الفيديو اللى رسلتوا ندى وانقهر شاف قدام عينوا كيف جرح حنين قدام عينوا كيف يدوا تضرب ارق ملاك وكيف كانت واقفه قداموا زي البيبي وعلى طول مسح الفيديو

 
قديم 05-26-2011, 11:12 AM   #43

حكايةإحساس


رد: رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


البارت ال26
يوم جديد
محمد ورويده
محمد : حبيبتي ايش فيك ؟؟
رويده : الحنين ماترد عليا
محمد : يمكن نايمه
رويده : بس حنين نومها خفيف الا اذا كانت تعبانه تنام بعمق
محمد : حبيبتي الا تشغلين بالك يمكن مانتبهت له
رويده : امم
محمد : وين تبين نروح ؟؟
رويده : ابغى اروح سنما
محمد : من عيوني
رويده : تسلم عيونك
****************************** ******************** *******************
بيت ابو عبد الله
عبد الله : نايمه
ام عبد الله " ايه رحت شفتها لقيتها نايمه
هبه : احسن شئ انها ماقفلت الباب
ام عبد الله : لا انا قلتلها لاتقفلوا
ابو عبد الله : ترى زياد جاي بالطريق
هبه : بيجي بعد اللى قالتوا حنين
عبد الله : والله امس كنت هسطح ضحك عليها سطلت
ابو عبد الله : مادرى ايش صار لها
****************************** ******************** *******************
في بيت ابو سعود
سعود : وينوا
هدى : راح لحنين
ام سعود : بروح على المغرب تجين هدى
هدى : ايه بجي معاك
ابو سعود : ماكلمتوها؟؟
ام سعود : لا كلمت ام عبد الله تقول انها نايمه
ابو سعود : الله يشفيها زياد يقول معاها التهاب بصدرها قوي وفقر دم
هدى : اهي اهملت بصحتها
****************************** ******************** *******************
فارس وجدان
فارس : خلصتي ؟؟
وجدان : من زمان بس استناك تاخذ الشاور
فارس : خلاص حبيبتي اخذ شاور ونروح لها الا كلمتيها
وجدان : جوالها ماترد نسيتوا في بيت اهلي وتليفون البيت خالتي تقول نايمه
فارس : خلاص خمس دقايق ونروح
وجدان : اوكي
****************************** ******************** *******************
اما عند احمد واماني
اماني : احمد يلا قوم
احمد : امم اماني بس شوي
اماني : احمد الصبح نايم وانا كنت بروح لحنين واروح البنك الصبح شوف الحين الدنيا عصر قوم
احمد : طيب طيب قمت
اماني : انا بلبس واخلص خمس دقايق تاخذ شاور فاهم
احمد : اوكي اوكي
****************************** ******************** *******************
اما عند ابطالي الحنين وزياد
حنين كانت نايمه بغرفتها كانت لابسه بيجامه شورت اسود مرسوم عليه ميكي ماوس وبلوزه عريانه بيضاء مرسوم عليها ميكي ماوس كبير وشعرها على وجهها كانت نايمه باستسلام ماكان فيه غير نور الابجوره
ام عبد الله : ياولدي نايمه
زياد : من متى ؟؟
ام عبد الله : من يوم ماجينا امس
زياد : بل ذا كلوا نوم من امس اخر الليل الحين احنا العصر انا بطلع لها واشوفها
ام عبد الله : تفضل
زياد : ياويلي لو كانت قافله الباب
ابو عبد الله : ههههههههه لاتخاف
عبد الله : امي قالتلها لا تقفلوا
زياد : اشوى .........هبه اعطيتيها المسكن
هبه : لا كانت نايمه
زياد : عارفها اساسا لو كانت صاحيه راح اتعاند يلا سلام
وطلع لها دخل الغرفه لقي الغرفه زي التلج وهيا نايمه كأنها ملاك
دور على ريموت المكيف مالقيه قرب منها ماقدر انو مايوقف يتأمل شكلها
زياد قرب منها : حبيبتي حنو اصحي يلا
حنين مغمضه عيونها وتقلب : امم مامي لا تخافين انا بخير بس بنام تعبانه شوي
زياد ماقدر مايضحك انا بخير وتعبانه كان معاه شنطتوا ت اللى يكشف عليها والدوء حقها وشنطتها وجوالها وباقه ورد
زياد سحب ورده من الباقه وقربها من خدودها وصار يحركها
حنين تبتسم وهيا مغمضه عيونها : مامي بنام
زياد : افداء البتسامه
حنين فتحت عيونها شافتوا قدامها كانت بتكلم بس زياد حط يدوا على فموا وقالها : اش اكشف عليك واشوف يدك بعدين نتكلم
حنين : مع نفسك
زياد وهو يطلع السماعه : لا معاكي انتي
حنين تنادى : سيتي سيتي
سيتي تدخل : قود ورنق هانين
حنين تقوم تجلس على السرير : قود مورنق سيتي
سيتي : هاو ار يو
حنين : قود سيتي بليز نسكافيه كوكلي
سيتي : اوكي
زياد كان طول الوقت قاعد يسمع : سيتي لا تجيبي نسكافيه وجيبي لها فطور وكاسة عصير فرش
سيتي : اوكي
حنين : سيتي جيبي اللى قتلك عليه
سيتي : اوكي
زياد : سيتي لاء جيبي فطور وعصير
سيتي : اوكي
حنين بعند : سيتي لا زي كل يوم جيبي النسكافيه
سيتي : اوكي
زياد يعاند : سيتي جيبي الفطور والعصير فاهمه
سيتي : كلاص هو اصير اني نسكافيه كلا ص انا مافي جيب شئ انتو كلو زي بيبي
(خلاص هو عصير انتي نسكافيه انا مافي جيب شئ انتو زي البيبي )
حنين سطحت على سيتي عشان عقلها طار بين حنين وزياد كل شئ قالتو اوكي : ههههههههههههههههههههههه خلاص اسمعي كلامي انا وروحي سوي النسكافيه اذا يبغي يمشي كلاموا يمشيه على نفسوا
سيتي : اف اوكي
حنين : هههههههههههه
زياد : احبك حتى عنادك احبوا
حنين : بدت الاسطوانه المزيفه
زياد طنش : وريني يدك قبل ماكشف عليك
حنين : تراك مصدق نفسك وبعدين مين سمحلك تدخل غرفتي
زياد : عادى تراني داخل غرفة زوجتي
حنين : اوف
يرن جوال حنين
حنين تلتفت جوالها نسيتوا بيت عمها
زياد : جوالك معاي جيبتوا لك (ويعطيها الجوال )
حنين تاخذوا منوا : ملقوف ايش دخلك (وترد على الجوال )
الو ........هلا بعمري وبقلبي وحشتيني ..............ههه والله جوالى ماكان عندي ................امم امس كنا بيت عمي ونسيتوا هناك ................صوتي ...................ياربي من صوتي اللي اذا كنت فرحان هاو زعلانه او نايمه يبان عليه ................لالا ..............لاتخافي توي صاحيه ...............فيلم شنو .............لالا شكرا رعب مابي .............خليه لك .................ههههه انا بقوم اخذ شاور واروح اجيب سيارتي بيت عمي (الاخت متجاهله زياد )....................اوكي انتبهى على نفسك وسلمي على روميو ............ههه باي
حنين تقفل الجوال من رويده تشوف صورتها كانت حطتها خلفيه وتنظر الى زياد
زياد يبتسم: نامت بحضني طول اليوم
حنين بتقوم من على السرير بس هيا لابسه شورت وكمان تعبانه تحس بدوخه معاها فقر دم حاد
زياد : وين ؟؟
حنين : مالك دخل
حنين تقوم وتحس بدوخه زياد يمسكها ويجلسها على السرير
حنين تبعد زياد عنها وتسحب الشرشف عليها
سيتي تدخل : خذ
حنين شافت سيتي معصبه : ههههه ريلاكس ست سوت ريلاكس
سيتي : ايش هذا ست سوت
حنين : هههه دلعك (وتاخذ كوب النسكافيه )
تاخذوا مجروحه زياد يقرب منها ومعاه الحبه
زياد يقرب الحبه من شفايفها / يلا حنو افتحي فمك
حنين تبعد وجهها : مابي
زياد يقرص خدها : بدينا
حنين : أاي قتلك مابي
زياد : حنين حبيبتي افتحي فمك
حنين خطرت على بالها فكره وفتحت فمها وزياد اعطاها الحبه
حنين بتقوم زياد : وين ؟؟
حنين : بدخل التواليت
زياد : اوكي استناك
حنين : مافي داعي
زياد : يلا روحي خذي الشاور حقك وانا استناك
حنين تقوم من على السرير : اوف
زياد يمسكها
حنين : ابعد
زياد : حنين انتي تعبانه
حنين تمسك بالجدر : خلاص مسكت الجدر ابعد
زياد يتركها وحنين تمسك بالجدر وتاخذ منشفه وبنطلون وبلوزه وتدخل التواليت
زياد كان يتأمل شكلها بشورت جنان
حنين دخلت الحمام واخذت كلينكس وطلعت الحبه من فمها ورمتها في الزباله
وفتحت الشاش عن يدها واخذ شاور وخلصت بعد ساعه ونص ولبست بنطلون جينز كحلي غامق وبلوزه سوداء كم طويل عليها صورة ملاك بالفصوص الفضي كانت البلوزه ماركه
اما هو كان بغرفتها شاف كل الورد اللى اهدها عندها ومجفف شاف البوم صور الملكه شاف الدبدوب اللى اهدها هو عندها على السرير
حنين طلعت من الحمام لقيتوا جالس على الكرسي حقها الوردى
زياد : نعيما
حنين ماردت وقفت عند التسريحه وهيا تعبانه تمشط شعرها: ..............
زياد يقرب منها ويلمس شعرها المبل : انا امشطلك
حنين : زياد اطلع من غرفتي
زياد : مابطلع
حنين من النوع اللى لمى تزعل راصها يصير يعورها الم مو طبيعي وتفقد شهيتها : سيتي سيتي
سيتي : يس
حنين : سيتي جيبيلي بندول ونسكافيه كوكلي
سيتي : اوكي
زياد : حنين توك شاربه نسكافيه
حنين تمسك راصها بيدها اليسار : زياد بليز مو فايقتلك راصي يعورني
زياد يمسك يدها ويجلسها على السرير : حبيبتي ارتاحي
حنين : اوف قتلك لا تقول حبيبتي
زياد : اشوف يدك ليه فكيتي الشاش من عليها
حنين : وكيف اخذ شاور
زياد : اوف منك جرحك جديد
حنين : جرحى انتهى من زمان ونسيتوا وجرح قلبي طاب
زياد يمسك يدها المجروحه ويحط عليها المرهمم ويلفها بشاش
سيتي تدخل : خد
زياد ياخذ من سيتي البندول : خلاص سيتي
حنين : لا ابغى نسكافيه
زياد باسلوب حزم : حنين خلاص
حنين : اوف عطني البندول راصي بينفجر
زياد يمد لها البندول حنين شربت البندول وارتاحت على السرير
حنين راصها كان يوجعها مره غمضت عيونها واتلحفت بشرشفها الوردي
زياد كان يتأملها
حنين بعد نص ساعه بدا مفعول البندول فتحت عيونها لقيتوا جالس يتأملها : انت هنا
زياد : كيفك الحين ؟؟
حنين تقوم من على السرير وتروح عند التسريحه تظفر شعرها وتحط له بكله وردي وتحط كحل وماسكارا : ................
زياد : وين رايحه
حنين : مالك دخل
زياد : حنين انتي تعبانه التهاب صدرك قوي كلوا من البرد اللى تاخذي شاور وتجلسي فيه وغير كذا فيكي فقر دم مو قادر اعطيكي مضاد قوي عشان جسمك مايتحمل
حنين تلبس عبايتها وطرحتها وتاخذ شنطتها وتنزل ولا عبرت زياد
ام عبد الله : اهئ وين رايحه
حنين : ههههه مامي ايش فيك
ام عبد الله : انتي وين رايحه
حنين : طفش بطلع مع وجدان وبروح اجيب سيارتي
ام عبد الله : وقتك انتي وطفش
هبه : حنو انتي تعبانه
عبد الله : اقول ارجعي غرفتك
حنين : انا طالعه هربانه من غرفتي شوي وهيقلبها غرفة عمليات
الكل : ههههههههههههههههههههههه
ابو عبد الله يدخل : ياعمري كيفك الحين
حنين تروح لي ابوها ماتقدر تركض تعبانه : بخير يالغالي بخير لاتخاف على
زياد ينزل واقف بنص الدرج يتفرج عليهمم
ابو عبد الله : حبيبتي وين رايحه ؟؟
حنين : دادي طفش بطلع
ابو عبد الله : ارتاحي بغرفتك
حنين : دادي تذكر غرفتي الرومانسيه الورديه الحلوه احلى غرفة بالبيت
ابو عبد الله استغرب : تذكر؟؟؟؟
حنين : ههههه ايه زيادوه قلبها غرفة عمليات
عبد الله : زيادوه ؟؟
حنين : ههههههههههههه ايه
هبه : مو خايفه منوا
حنين : مايسمعني بغرفتي قصدي غرفة العمليات وبعدين ماقلت شئ وانا خايفه
زياد : احم احم
حنين : اهئ متى جيت ؟؟
زياد : من زيادوه
حنين طنشت: اها طيب ..... انا رايحه لجودي
اماني تدخل هيا واحمد : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
اماني تسلم على حنين : حبيبتي كيفك؟
حنين : تمام تروحين معاي
اماني : انتي بتطلعين مايصير ارتاحي
حنين : اوف ايش فيكم بطلع مع وجدان
اماني : لا انا بروح البنك في ورق لازم اسويه
حنين : اوكي باي
زياد : حنين انا من اول ساكت لك قلت ماراح يرضولك اهلك لاكن الحين مافي طلعه انتي تعبانه شنو ماتهمك نفسك
حنين تلتفت لزياد : دكتور زياد اطلع غرفتي اه قصدي غرفة العمليات كمل عمليتك
زياد عصب : حنين انا مامزح
حنين : ولا انا سي يو وخرجت من البيت
زياد : عنيده
عبد الله : اهي ماتحب احد يجبرها على شئ
ابو عبد الله : بس ذا لمصلحتها
ام عبد الله : خلاص خلوها على راحتها
زياد : انا بروح المستشفى وعلى الساعه 10 امر اعطيها الدواء
هبه : زياد اعطيني اياه انا اعطيها
زياد : اذا انا يالله ترضي معاي ماعليك انا اعطيها
هبه : اوكي
****************************** ******************** *******************
حنين تروح عند وجدان فارس تتصل على وجدان : الو ......تمام .........انا تحت يلا بنطلع نتمشى .......اوكي باي
حنين بسيارة حقت العايله
فارس يطلع من البيت : هلا حبيبتي كيفك ؟؟
حنين : بخير ياكل دنيتي
فارس : انزلي يلا
حنين : لا مابي باخذ وجدان بروح اتمشى
فارس : بس انت
حنين تقاطعوا : لا تقولي تعبانه مافيني شئ ذبحوني بالبيت
فارس : اوكي وين بتروحون ؟؟
حنين : امم أي مكان سوق مطعم كوفي
فارس : وين سيارتك ؟؟
حنين : بروح اجيبها بيت عمي
فارس : اوكي
تطلع وجدان : هاي
حنين : هاي
وجدان : كيفك .؟
حنين : تمام يلا بنروح نتمشى
وجدان تركب السياره : يلا باي فارس
فارس : باي
حنين تروح تسلم على عمها
ابو سعود : هلا بوردة البيت
حنين : ههه تسلم عمي
ام سعود : كيفك الحين
حنين : بخير
سعود : خوفتينا عليك
حنين : الله يخليك لي لاتخاف والله مافيني شئ
هدى : ليه طلعتي لو ارتحتي
حنين : طفشت بتمشى يلا باي
حنين هيا وجدان وسيتي بسيارتها وخلت محي الدين يودي سياره العايله البيت
وجدان وحنين راحوا على كوفي يشربون قهوه او عصير
وجدان : حنين انتي باين عليك التعب زياد يقول معاك التهاب بصدرك كلوا منك تاخذي شاور وتطلعي للمكيف
حنين : جودي لا تصيرين زي العجوزه عادي كلوا التهاب ولو اخذ دواء هيروح بس اخوك مكبر الموضوع
وجدان : انتي ايش نهاية موضوعك انتي وزياد
حنين تحرك القشه المصاص بالعصير : ماعرف
وجدان : حنين انتي جالسه تتعذبين واهو بعد يتعذب ليه تسوا بعمركم كذا
حنين : جودي وربي مو قادره اسامحوا اتصدقي اني ماتذكر شكلوا يوم ضربني كف بس مجرد فكره انو يرفع يدوا عليا معصبتني وجدان صدقيني شئ صعب وجدان تحسبيني ماحبوا وربي اموت عليه بس ياوجدان اللى سواه زياد مو شئ سهل كيف يبغاني ارجع على طبيعتي معاه وخليه يحظني ويسلم علي كيف بعاملوا كزوج وانا كل مايقرب مني اتذكروا يوم عطاني كف
وجدان : بس اهو ندمان وتأسف
حنين : عارفه بس ندموا مايرجع الزمن انتي عارفه اثر فيا يوم قاللي انو انا رديتها له مليون كف وربي اثر فيا يوم قاللي كذا بس صدقيني مو قادره انا مابغاه ينجرح ولو هو الغلطان مابغاه ينجرح بس ايش اسوي
وجدان : سامحي
حنين تتهرب : يلا قومي نتسوق
وجدان : اتهربي
حنين : هههههه
اما عند رويده ومحمد
محمد : عجبك ؟؟
رويده : مره حلو يضحك
محمد : يضحك ؟؟
رويده : الا يفطس ضحك ههههههههههه
محمد يلمس جبهتها : مصخنه
رويده : محمد ايش فيك ؟؟
محمد يرفع صوتوا : يالخبله ترانا دخلنا فيلم رعب رعب
رويده : ههههههههههههههههههههههههههه
محمد : ايش فيك ؟؟
رويده : وربي يضحك
محمد : والله انك مجنونه
رويده : محمد والله افلام الرعب اتضحكني
محمد : ليه في احد يدغدغك جوا
رويده : ههههه لا بس اضحكني اشكالهمم
محمد : الله يشفيك
رويده : هههههههههه
****************************** ******************** *******************
اما الساعه 10 زياد يروح بيت عموا لحنين
ام عبد الله : هلا زياد
زياد : هلا فيك وين حنين
هبه : ماجات
زياد : من الساعه 6 العصر لساعه 10 ماجات
عبد الله : مع وجدان بالسوق
زياد : اوف موعد دواها الحين
عبد الله : والله ولا فكرت فيه
ابو عبد الله : اقعد استريح ياولدي
زياد ياخذ جواله ويتصل عليها وهو متأكد انها ماراح اترد بس الغريب انها ردت عليه
حنين كانت مشغوله بالمحل تشتري وترد من غير ماتسمع مين
حنين ردت وهيا تكلم وجدان : لالا جودي هذا احلى لونوا احلى :الو
زياد يبعد عنهم : اه من زمان مارديتي علي وحشني صوتك
حنين : ولو ادرى انو انت مارديت
زياد : بليز دايم ردى من غير ماتعرفين
حنين : اوف
زياد : وينك ؟؟
حنين : ليه
زياد : موعد دواك يلا انا فالبيت
حنين : اشوى انك قلتلي عشان ماجي
زياد : لماذا نحب من يجرحنا ونجرح من يحبنا
حنين : اهئ انت قريت الدفتر
زياد : وحفظتوا
حنين بعصبيه : ومن سمحلك مايصير تدخل باغراضي الخاصه
زياد : لماذا لانفكر بمانقول قبل ان نقول ونرى النتائج
حنين بسخريه : هه هاذي تقولها نفسك مو لي لو فكرت شوي قبل ماتمد يدك على
زياد : حنين وربي اني اتعذب حن
حنين تقاطعوا : سورى انا مظطره اقفل اه على فكره لاتعب نفسك وتستناني مارح اجي باي (وقفلت الخط )
حنين وصلت وجدان لبيتها ورجعت على بيتهم شافت سياره زياد لسى موجوده
ياربي مابي اشوفوا كل ماشوفوا اتعذب اوف
خلت راجوا يوقف السياره عند المرسم ودخلت من شباك المرسم
حنين تفتح الشباك وتفصخ عبايتها وترميها جواء المرسم وترمي شتطنها والاكياس اللى مشتريتها والشباك شويه عالي مو عا رفه كيف تدخل نطت ويوم دخلت المرسم حاولت نتط تنقز وطاحت
الكل برا بصاله سمع صوت شئ بمرسم حنين
عبد الله : سمعتوا
هبه : ايه صوت شئ طاح
ابو عبد الله : من فين جاي الصوت
ام عبد الله : مادرى
زياد : من جهة المرسم
عبد الله يقوم يشوف ويلحقوا زياد
حنين بصوت خفيف وهيا طايحه على الارض ماتبغى احد يسمعها : اه ياماما ياربي اي
عبد الله بصدمه : حنين
زياد يركض لها : حبيبتي ايش فيك
حنين : اه اي يامامي اه
الكل يدخل المرسم ومستغرب " ابو عبد الله : ايش صاير ؟؟
ام عبد الله : حنين كيف جيتي هنا
هبه : ايش القصه ؟؟؟؟؟؟؟؟
حنين مرميه على الارض ورجلها تعورها ويدها : اي يامامي
زياد يقرب منها
حنين بعصبيه : ابعد
هبه : ايش القصه ؟؟؟
حنين تحاول تنكت عشان زياد مايعرف انها تهرب منوا : اي اي حاولت اكون حراميه ماعرفت
الكل : ههههههههههههههههه
عبد الله : لا بجد ليش طحتي
حنين :اه يارجلي بصراحه قلت ادخل من المرسم يوم شفت سيارة زياد قلت الحين يطفشني دواء وغرفة عمليات اى
زياد يقرب منها ويمسك يدها
حنين : اوف ابعد تعورني
زياد : خليني اشوفها
حنين : مابي
حنين تحاول تقوم بس طاحت على رجلها وتعورها بدت تبكي : اي اي يامامي
زياد يمسك قدم رجلها
حنين تصرخ : اه تعورني
زياد : ايش فيك بس بشوفها
حنين : مابي تعورني مرره اه يامامي اي
زياد : ايش فيك بسم الله عليك
حنين : سيب رجلي تعورني
زياد و حنين على الارض منسدحه وقدم رجاها اللى يعورها يحاول يرفعوا ويحركوا ويضغط يبغى يعرف هو مكسور ولا لاء
حنين : اي ياماما سيبني يعورني
زياد : الحمد لله مو مكسوره بس التواء
حنين وهيا تتألم : انا ابغى افهم انت دكتور شنو كل شئ مسويلي ابو العريف فيه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
زياد فتحها سوالف : انا ياحبيبتي اخذت مع الطب حقي سنتين دراسه طب عام دوره عشان كذا تلقيني عارف بكل شئ وكمان الطب اللى ندرسوا فيه معلومات عن الطب العام مو بس بمجال دراستك وانا دكتور جراح
حنين سوت نفسهاما سمعت : جروح ؟؟؟؟ اعوذ بالله
زياد : اقولك دكتور جراح (وينظر لها بنص عين ) مو جروح
حنين : اها
عبد الله : شكلك عجبتك النومه على الارض
حنين : الاخ يتريق مو قادره اقوم رجلي تعورني سوي فلاحه وشيلني طلعني غرفتي
عبد الله يقرب منها
زياد : خليك انا بشيلها
حنين : لالالالالالالا مابي شكرا
زياد : انتي كل شئ وثاني شكرا غيريها
حنين : اوكي ثانكس
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
زياد يقوم من عند رجلها ويرتخي عليها بيشيلها وهم مبتسم
حنين بترجي: لالا الله يخليك لا تشيلني مابي انا عاجبتني القعده هنا
زياد يهمس باذنها : تراني غرت من فارس ذيك المرره
حنين تطنش : بابا انا بجلس هنا ابغى ارسم وحشني الرسم
هبه : فهميني كيف ترسمين وانتي يدك مجروحه وبعد طحتي عليها ورجلك تعورك
حنين : عادى انا برسم روحوا عني
زياد فاههم حنين : خلاص انتوا روحوا وانا بجلس معاها
حنين : لالا ياربي اي
زياد يقرب منها ويشيلها
حنين تتحرك وزياد يشيلها
حنين : زياد سيبني سيبني نزلني
زياد وهو يطلع الدرج يقرب وجهوا منها ويطبع قبله على خدها عارف انها ماتقدر تتحرك هيا بيدوا

 
قديم 05-26-2011, 11:17 AM   #44

حكايةإحساس


رد: رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة

البارت ال27
زياد وهو يطلع الدرج يقرب وجهوا منها ويطبع قبله على خدها عارف انها ماتقدر تتحرك هيا بيدوا
زياد يحطها على السرير وهو مبتسم اما حنين كانت مقهوره من حركتوا ومدت لسانها له زي البيبي اما زياد ابتسم وغمز لها
حنين : شنو هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد : ايش فيك مرهم لرجلك عشان تخف وماتعورك
حنين : حشى صيدليه
زياد :ههههههههههههههه
حنين بخوف : تكفى لاتقول يحرق
زياد حزن انو متأثره من الدواء اللي يحرق يوم الكف والدواء اللي يحرق زياد يبتسم : لا مايحرق
حنين تمد يدها له : اوكي هات
زياد : شنو ؟؟
حنين : انا احط لي قدم رجلي
زياد : لاء
حنين : اوف
زياد : شوفيه حطيتوا لك جمبك اذا عورتك حطيلها
زياد يقرب منها ويدهن رجلها بالمرهم ويدخل التواليت حق غرفتها يغسل يدوا عن المرهم
حنين في نفسها والله هذا مصدق نفسوا يدخل غرفتي ويطلع ويدخل الحمام حشى لا اكون انا الضيفه وهو صاحب الغرفه كانت تبتسم على تصرفاتوا
زياد خرج من الحمام وشافها مبتسمه : دوم
حنين انتبهت لنفسها ورجعت لدورها <<<<<<<<< ياثقيل هخخخخ
زياد يقرب منها كاسة المويه والحبه
حنين تاخذ بيدها اليمين الحبه : هاتها
زياد : لا انا بعطياك هيا
حنين : اوف كل يوم وانت تقرب الحبه من شف
زياد بمكر : كملي
حنين : اوه عطيني هيا
زياد : لاء
تدخل هبه وحنين تنظر لزياد نظرات انتصار
هبه : ايش فيك ؟؟
حنين : اهئ اهئ مو راضي يعطيني الحبه اهئ اهئ
هبه تنظر لها بنص عين : الحين بتقنعيني انك انتي اللى تبغين تاخذين الحبه
حنين : أيه
هبه : ماصدق
حنين : اقول ولوا ماصدقت الفكه ( وتنسدح بفراشها بتنام وتلحف وتغطي راصها ومن تحت الشرشف ) طفوا النور اذا طلعتوا
زياد اشر لهبه تطلع وهبه خرجت من الغرفه وقرب منها وسحب الشرشف وصار وجهوا قريب منها حيل لدرجة انو انفاسهم مختلطه بعض
حنين مو قادره تتكلم : ز ز ز ز ز ز ز
زياد ينظر لها بكل تمعن لكل جزء بوجهها: ياروح ز ز
حنين تحاول تبعد عنوا بس ماتقدر اهو محاوطها ورجلها ماتقدر تمشي عليها : ا ا ا ا ا ا ا ب عد
زياد ينظر لها ولكل تفاصيل وجهها بشوق : بس انا مرتاح
حنين : زياد و ولي يخليك ابعد
زياد ياخذ الحبه من على الكمدينه ويقربها من شفايفها: امم طيب بس يلا افتحي فمك
حنين خايفه تفتح شفايفها زياد قريب منها
زياد بخبث :امم حلو يعني ماتبيني ابعد
حنين يدوب حركت شافايفها وزياد اعطاها الحبه وبعد عنها واعطاها كاسة المويه
حنين طبعا ماتشرب الحبوب خلت زياد لين يقوم وطلعت الحبه من فمها الى الان حنين ماشربت ولا حبه من اللى زياد يعطيها حنين غير حبه وحده اللى زياد اعطاها هيا في بيت عمها
زياد يضحك على شكلها وخوفها واتذكر خجلها : هههههههه عشان ثاني مره ماتقولين انا اخذ الحبه
حنين تمد لسانها : سخيف
زياد يبتسم : واذا عتيها انتي حره هذا اللى صار شئ بسيط
حنين : اوف بنام صرت اشوفك 24 ساعه خلاص
زياد : الله ياكبرها كلها دقايق اللي تجمعنا
حنين : السنين تعتبر دقايق الايام دقايق يعني القرون نقدر نحسبها بالدقايق
زياد يلم اغراضوا من الغرفه : اوكي بروح
حنين تبتسم وطلعت منها عفويه : فكه
زياد : شنو ؟؟
حنين بارتباك : اقول حرام انت تعبت كثير لازم تروح تنقلع عن وجهي
زياد : شنو؟؟؟؟؟
حنين تثاءب : اوه خلاص بنام
زياد ابتسم وقرب منها باس جبينها واخذ اغراضوا ومن عند الباب قلها : بكره اشوفك
حنين وهيا خلاص متلحفه بالشرشف مو باين غير وجهها وشعرها حنين ناويتلوا على نيه / يصير خير
زياد واقف عند الباب : احبك
حنين كانت هتقولها ونطقت غصبن عنها اول : وان
زياد حس فيها في البدايه فرح ويوم شافها ماكملت حزن بس ارتاح انها لسى تحبوا خرج من الغرفه
خرج زياد من عندها واهي مبسوطه كانها قامت تتناسى الموضوع واهو فرحان انو يشوفها حنين كانت تبرد حرتها من زياد بطولة لسانها كانت اطول لسانها قاصده عشان تقهروا اما زياد كان يفرح انها تتكلم معاه
****************************** ******************** *****************
يوم جديد العصر الساعه 3
في بيت ابو سعود
ام سعود : وين هدى ؟؟
هدى تدخل : انا هنا ياخالتي
ام سعود : ليه ماتغديتي معانا
هدى : كنت نايمه ويوم صحيتا كلت
ابو سعود : سعود كلمت اخوك
سعود : ايه يبا كلمتهم يقولون كلها اسبوع او اقل وبيجون
ابو سعود : يوصلون بالسلامه
الكل : امين
زياد يدخل وياخذ فنجان قهوه ويجلس : سلام
الكل : عليكم السلام
ابو سعود : الا الحنين كيفها ايش اخبارها
زياد : انشاء الله بخير عنيده
سعود : حرام عليك
هدى : قصدك دلوعه
زياد : ماترضى اكشف عليها غير غصبن عنها يوم يغمى عليها ولو تحس وقتها مارضيت
سعود : انت صاحي مين بنت بترضى زوجها يكشف عليها
ام سعود : اهي ماتاكل
هدى : ياخالتي حنين معروفه اذا كانت زعلانه او ايام اختبارات او أي شئ ضايقها تكون ماتاكل وتحس بغثيان تصير على طول تحس نفسها بتستفرغ
ابو سعود " طيب شنو اللي مزعلها
هدى : والله مادرى
ام سعود : بتروح لها ؟؟
زياد : ايه عندي كم شغله بخلصها وروح لها موعد دواها قرب
****************************** ******************** *******************
حنين بغرفتها نايمه يرن جوالها
حنين : الو
وجدان : هاي نايمه
حنين : امم انقلعي
وجدان : بسك نوم الساعه 3 العصر
حنين :اهئ احلفي
وجدان : والله
حنين : الحمد لله انك صحيتيني قبل مايجي اخوك
وجدان : ههههه شنو ناويه تسوين
حنين : مافي وقت بعدين اقولك باي
وجدان : اوكي باي
حنين تقوم وتنزل بيجامتها تلقى امها وابوها وهبه
ابو عبد الله : هلا حنون
حنين تبتسم وتسلم على امها وابوهم تموت عليهم مو بس تحبهم : هلا فيك ياعيون وعمر حنون
هبه : غريبه نازله بالبيجامه
حنين : ههه مافي وقت
هبه : على شنو
حنين تقوم تجلس جمب امها وتكلمها بأذنها كلام مو مسموع بس امها اللى تسمعها طولوا وهم يتكلمون
ام عبد الله : من عيوني
حنين بفرح تضم امها : احبك احبك الله لايحرمني منك
ام عبد الله : كل ذا فرح
حنين : واكثر الحين ارجع اكل واشرب وكل شئ بس مو اليوم خلوني اليوم انام
هبه : ايش القصه
حنين تقوم : ولا شئ باي حبايب قلبي
حنين طلعت على غرفتها
ابو عبد الله : شنوا لقصه ؟؟ الحنين ايش فيها تعبانه
ام عبد الله : الحنين تقول انها ماتستحمل وجود زياد وتنحرج منوا موت وهو يحب يحرجها عشان كذا تقول اذا جاء هاذي الايام نقولوا انها نايمه والدواء انا اخذوا منها واعطيها هو وقلتلها انو مايصير زوجك ولا زم يشوفك قالت اشوفوا لمى تكون جمعة عايله يعني الكل موجود عشان مايحرجها وتقول انها تبغى اليومين هاذي ترتاح وتنام كثير عشان طول الفتره اللى فات وهيا تفكر ومو مرتاحه عشان زياد
ابو عبد الله : هههههه خجوله مهما قلنا يعني كانت ماتاكل ومهمله بصحتها عشان منحرجه
هبه : يلا المهم ترجع زي ماكانت
حنين تدخل غرفتها وتقفل الباب ومعاها كوب نسكافيه ومبسوطه انها قدرت تتخلص من زياد لو فتره بسيطه من غير اهلها مايشكون او يتفرقون
حنين تتصل على وجدان وتقولها اللى صار وهيا مبسوطه جلست على النت وتشرب نسكافيه
كانت مبسوطه انها قدرت تبعد زياد عنها كم يوم وترتاح من قربوا منها وان عايلتها صدقتها مع انها دايم ماتعرف تكذب بس اهي حقيقه تنحرج من زياد وكمان ماتبغى تشوفوا
****************************** ******************** *****************
اما في الصاله المسكين زياد وصل بيت عموا
ابو عبد الله : هلا هلا بولدي
زياد في نفسه ياولدي الله يستر ليكونون عرفوا ويبغون يفرقونا انا وروحي: ياهلا فيك ياعمي << زياد يبغي يلمح انو مو ولدوا وانو زوج بنتوا
هبه تصب فنجان قهوه لزياد : تفضل
زياد : زاد فضلك
زياد شاف ام عبد الله مو على بعضها : ايش اخبارك ياخالتي ؟؟
ام عبد الله : بخير انت كيفك وكيف شغلك ؟؟
زياد وهو يقوم ويحط فنجان القهوه : تمام
عبد الله : وين بدري ؟؟
زياد : بروح اشوف الحنين
هبه : امم نايمه
زياد : عادي اصحيها
ام عبد الله : ياولدي يازياد لاتعب نفسك اعطيني دواها وانا اعطيها هو بمواعيدوا ولا تتعب نفسك معاها خلاص انت تعبت
زياد : ياخالتي انتي شنو تقولين هاذي الحنين وغير اللى بقلبي حب لها اهي زوجتي من واجبي اني انتبه عليها واخاف عليها
ابو عبد الله : يازياد احنا كلنا خايفين عليها
زياد عصب : يعني شنو ممنوع اشوفها
ابو عبد الله عصب من كلام زياد : زياد ايش هالكلام
زياد : اسف عمي بس انا ابي اطمن عليها
عبد الله : يازياد كل القصه انو حنين تنحرج منك وماتقدر تخليك تكشف عليها وتجلس معاها
زياد : بس انا زوجها
هبه : مو هيا هاذي القصه وانت عارف حنين قديش تستحي
زياد : انا عارف بس مو معناها انو اصير ماشوفها
عبد الله : مين اللى قلك ماراح اتشوفها
زياد : معني كلامكم
ام عبد الله :يازياد احنا قصدنا انو لاتعب نفسك وتيجي كل يوم عشانها وتعطيها الدواء
زياد يحط علبة الدواء على الطاوله : اوكي ياليت تعطونها الدواء بمواعيدوا وطمنوني عليها وانا بصراحه ماراح اقدر ماجي بعد يومين راح امر اشوفها
ابو عبد الله : يازياد وين رايح ايش فيك البيت بيتك
زياد : اسمحلي عمي استأذن
وطلع من البيت
عبد الله : حنين ايش فيها الرجال خايف عليها
ابو عبد الله : تراه زوجها
ام عبد الله : بس هي مو بيدها تنحرج
هبه : ياناس معاها حق كيف تقدر تخليه يكشف عليها وتشوفوا كل شوي والله احراج
****************************** ******************** **************
اما زياد خرج من بيت عموا وهو مضايق مخنوق وقف عند سيارتوا رفع راصوا للبلكونه حقت غرفتها شاف النور الاصفر حق غرفتها شغال شاف ظلها اول مارفع راصوا دخلت غرفتها مالمح غير شعرها وهيا داخله الغرفه
اما حنين كانت دموعها على خدها تبكي بقهر وفي نفسها والله مو قصدي اسوي فيك يازياد كذا انا اسفه انا اسفه مو قصدي بس انت انت جرحتني انت اهنتني انا انا احبك احبك احبك وانت ماحترمت حبي لك احسن شئ البعد انا عارفه اني ماراح اقدر على فرقاك بس بتحمل وانت ربي يسعدك ياحبيبي
****************************** ******************** *******************
اما في بيت ابو احمد
ندى وصحبتها هند
اعرفكم على هند شويه عباره عن كتله من الشر هيا اللى تقوي ندى كل ماحنين كانت تقرب من ندى وترجع لعقلها هند تخليها ترجع 100 خطوه اوراء بيت سلوكها كلوا غلط تعرف شباب حاولت تخلي ندى تتعرف بس ندى ماوافقت
هند : يعني مافترقوا
ندى : اقولك لمى شافت الصور اجلت الزواج والحين ارسلتلها الفيديو ولا اهتمت بس انا سمعت امى تقول انو حنين صارت ماتبغى تشوف زياد
هند : يعني شنو بيطلقها
ندى : مادرى بس اهي قالت لخالتي انو تنحرج منوا
هند : اف ماعندها كرامه
ندى : لا حنين اهم شئ عندها كرامتها
هند : باين البنت ولاهمها شئ
ندى : لا اتوقع انو ماتبى تفرق العايله عشان كذا اتوقع قالتلهم انها تنحرج منوا
هند : الا انتي على شنو ناويه ؟؟؟؟
ندى : خلاص يكفي البنت تعبت شنوا كثر الصور والفيديو
هند : وزياد
ندى : ايش فيه ؟؟
هند : يالهبله خليه يحبك يتعلق فيك
ندى : هند ايش فيك الرجال متزوج
هند : ياغبيه ملكه ملكه حبر على ورق ماصار شئ بينهم يطلقها
ندى : بس اهو يموت عليها
هند : عادي نخليه يموت عليك
ندى : كيف ياندى صعب
هند : شنو اللى صعب انتي ماتبغى تتزوجي
ندى : اكيد ابي وزياد بعد حلو الايجنن
هند : وتبغي ضيعيه من يدك
ندى عجبها الموضوع : لا بس
هند : لا بس ولا شئ انتي خليه يشوفك كثير صح انو حنين حلوه وقمر بس احنا نخليه يتعلق فيك
ندى : اوكي بس كيف ؟؟
هند : خلينا دايم على اتصال وانتي لا تجلسي فالبيت على طول وماتروحيلهم الصقيلهم بكل مكان
ندى : اوكي
****************************** ******************** *******************
اما عند حنين كانت في غرفتها قامت واخذت شاور اتذكرت دفتر الخواطر الصغير حقها وعلى طول راحت لشنطتها وخرجتوا منها حست بريحة زياد بالدفتر كانت تقراء كلامتها كأنها اول مره تشوفها واتفاجئت ان زياد كان كاتب بكل صفحه أحبك وفي صفحه كاتب فيها خواطر له
صفحه (كيف ننسى من زرع في قلوبنا ذات يوم الفرحه !وكيف ننسى من رسم على شفاهنا البسمه يمنعنا الوفاء ويمنعنا الحب والاخلاص ان ننسى من لا يستحقون لنسيان )
احبك وربي عالم بحبك
حنين خلاص قامت تتعب من جديد من زياد خلاص مو قادره تستحمل سمعت رنه مسج على جوالها
كانت من زياد
(عارف انك ماراح تردين علي بس طمنيني والله قلقان عليك كيفك ؟ )
حنين ماقدرت انها ماترد عليه (بخير انت كيفك ؟ )
زياد فرح اتكسر من الفرحه انها ردت عليه (تعبان وربي تعبان )
حنين خافت على زياد ورسلت بسرعه (ليه ايش فيك خير )
زياد فرح انها خايفه عليه (تخافين علي )
حنين ردت رد دبلوماسي (اكيد مو ولد عمي )
زياد انقهر من ردها ( انا زوجك )
حنين (وبتكون طليقي )
زياد ارسل لها جمله من الخواطر حقتها (بماذا ينفع تعبي اذا عجز طبيب يداويه )
حنين (عذبتني وجرحتني واهنتني وتطلب الدواء )
زياد : (اسف )
حنين (ماتنفع )
زياد (اعتذر )
حنين (مايغفر لك شئ عندي انساني )
زياد (وشلون انسى روحي )
حنين طنشت زياد ومسحت دموعها ونزلت الصاله لقيت الكل جالس حتى فارس وجدان
حنين : هاي (وتاشر على فارس وجدان ) انتو متى جيتوا
فارس : دوبنا داخلين
حنين : احسب جودي هنا وماتنادوني
فارس : وانا اللى اقول عشاني
حنين : لا طبعا هاذي جودي
ابو عبد الله : حنين
حنين : عيونها
ابو عبد الله : ترى زياد طلع زعلان
فارس : ايش القصه ؟؟
حنين تمسك يد وجدان وتقوم : وانا ايش اسويلوا اللى سويتوا مايزعل
ام عبد الله : شوفي الدواء على الطاوله خذيه
حنين تطلع من الصاله هيا وجدان : اوكي
فارس : شنوا لقصه ؟؟؟
عبد الله : يقول لفارس القصه الوهميه اللى حنين الفتها
****************************** ******************** ***************
بغرفة حنين جالسه على السرير ومربعه وحاطه على رجلها مخدتها الفوشي اللى على شكل فم
حنين : على الاقل كم يوم ماشوفوا
وجدان : ليه
حنين : وجدان قتلك بالتليفون انو مابغى انجرح
وجدان : اوكي خذي الدواء
حنين : بعدين اخذوا
محمد ورويده
رويده : حبيبي
محمد : هلا حبيبتي
رويده : متى بنرجع ؟؟
محمد : ليه طفشتي مني
رويده : اطفش من عمري ولا اطفش منك
محمد : ياحبي لك .....بداية الاسبوع الجاي نرجع
رويده : اوكي والله بموت وله على أمي
محمد : والله انا اللى بموت عليك
****************************** ******************** **************
اما عند ندى وهند
ندى : والله ماقدر
هند : شنو ماتقدرين
ندى : هي انا مو تعبانه مافيا شئ يعورني
هند : عارفه انك زي الجنيه بس اكذبي
ندى : ياسلام واذا كشف عليا ولقي مافيا شئ
هند : عادى
ندى بعصبيه : شلون عادى
هند : ياغبيه انتي قولي أي شئ يعورني ولمى يكشف عليك ويشوف انو مافي شئ اكيد بسيوي تحليل واشعه يعني فرصه تت زيارتن هناك ولا اوصيك اترتبي (وغمزت لها )
ندى : اوكي
****************************** ******************** *****************
يوم جديد العصر
اما زياد كان يفكر بحنين وخايف على صحتها عارف انها ماراح ترضى تاخذ الدواء بسهوله وعارف انو كل قصدها اتعاندوا في الموضوع شاف على التسريحه الرسمه اللى اخذها من حنين نفس اليوم اللى تزاعلوا فيه شاف لمستها على الرسمه وتوقيعها قام واخذ شاور وقر يروح لبيت عموا
اما عند حنين في غرفتها كانت صاحيه بس جالسه على السرير بطنها يوجعها مرره
ام عبد الله تدق بابا غرفتها : حبيبتي حنو يلا اصحي الدنيا عصر وانتي من امس الليل نايمه
حنين : ماما ادخلي الباب مو مقفل (حنين تحب لمى تنام تقفل الباب وكمان اخر فتره صارت لو صاحيه ماتبغي تنام تقفلوا عشان زياد )
ام عبد الله تدخل تشوف حنين دموعها على خدها : حبيبتي ايش فيك ليه البكى
حنين وهيا ماسكه بطنها : بطني يعورني
ام عبد الله : من ايش قومي اوديك المستشفى
حنين : لا ماما مايحتاج
ام عبد الله : شنو مايحتاج يلا قومي
حنين : ماما انتي عارفه الدوره
ام عبد الله :: اوف خوفتيني
حنين : انتي مو عارفه انها كل الشهور تجيني عادي ولا تعورني ولازم تجي شهر او شهرين تذبحني مو بس اتعورني انا اللى ابغى افهموا ليش تتغير طول السنه عادي ولازم يجي شهر تألمني مرره
ام عبد الله : طيب فين المسكن حقك
حنين : خلص وكتبت لسواق وقتلوا يجيبوا
هبه تدخل : حنو ماخف الالم
حنين : لاء الحين السواق يجيب المسكن
هبه : قتلك عندي مسكن مره زين مارضيتي
حنين : هبهوبه انا ماخف مسكن خاص بدوره لاء انا اخذ مسكن عادي حق جميع الام يعني اراص والبطن ماحب اخذ الاشياء اللى مخصصه لدوره
هبه : بس والله تريحك بسرعه
حنين : لا انا متعوده على المسكن ذا
ام عبد الله : وين دواك ؟؟
حنين : أي دواء ؟؟
ام عبد الله عصبت : دواك حق التهاب صدرك
حنين كانت كل يوم ترمي حبتين في الزبالع مره الصبح ومره الليل عشان مايعرفون انها ماتاخذوا : اها شوفيه على الكمدينه
هبه : مادرى ليه احس الدواء ذا كأنك تشربين حلاوه
حنين : ليه
ام عبد الله : التعب باين عليك
هبه : لازم نقول لزياد
حنين : لالالالالالالالالا
ام عبد الله : ليه شوفي شكلك كيف من التعب
حنين : ماما خليني اخلص الدواء واذا مانفع نقول لزياد وبعدين انا تعبانه مو فايقه اقابلوا
ام عبد الله فهمت حنين انها عشان الدوره : على راحتك (وخرجت من الغرفه )
هبه : مو احنا بقلوا عشانك تعبانه
حنين : لاء والله انتوا لو اطيرون ماطلع له وانا كذا
هبه : اجل لمى تتزوجين ايش بتسوين لمى تجيك الدوره
حنين : اقول انطمي انا كذا استحي عارفه انو مايبان وماحد يعرف بس انا استحي
هبه : هههههههههههه
سيتي تدخل ومعاها المسكن : هانين خذ
حنين : ثانكس
وتاخذ حبة مسكن وتشرب مويه وتقوم من السرير
هبه : وين رايحه
حنين : امم مادرى ليه حاسه نفسي ابغى ارسم
هبه : شنو ؟؟؟
حنين : ماعرف بس من زمان مارسمت اول مذاكره واختبارات بعدين جوازات
هبه : اوكي انا بنزل اتقهوى مع خالتي
حنين : اوكي
حنين لبست فستان وردى ناعم ورفعت شعرها بشباكه وغرتها على جبهتها واساسا هيا على طول ماتستغني عن الماسكارا والكحل والقلوس
حنين نزلت ودخلت المرسم اتذكرت يوم طاحت وابتسمت على اللي سوتوا بزياد يومها وكيف طولت لسانها عليه
فتحت شباك المرسم على الحديقه حقت البيت طبعا في سور كبير يعني ماحد يشوفها غير اللى في الحديقه وحديقة بيتهم يعني لهم والسواق غرفتوا مو عندهم غرفة راجوا ورا الفيلا
حنين كانت جالسه تشرب نسكافيه ومندمجه بالرسم سمعت جرس الباب ماهتمت

فجاه


سمعت صوت غالي عليها : السلام عليكم
ام عبد الله : وعليكم السلام
هبه تدخل بعد مالبست ملابس كم طويل ومستوره واتحجبت : هلا زياد
زياد : هلا فيك كيفك ياخالتي كيفك هبه
الكل : بخير
هبه تصب لزياد فنجان قهوه : تفضل
زياد ياخذ الفنجان : دام فضلك
ام عبد الله : ليه ماجيتوا كلكم نجلس ونتونس
زياد : والله ياخالتي انا قلت بمر اطمن على حنين قبل ماروح المستشفى
ام عبد الله : تطمن ياولدي اهي بخير
زياد : تاخذ ادويتها
هبه : ايه تاخذها
زياد حب يحرجهم : طيب ممكن اشوف زوجتي على الاقل اعرف اذا الألتهاب حق صدرها خف ولا لاء اغير الدواء
ام عبد الله انحرجت : والله يازياد مادرى ايش اقولك
زياد خاف على حنين : حنين فيها شئ
ام عبد الله : لا لاتخاف بس يازياد اهي تنحرج منك وتقول انها لو تصير تشوفك مع جمعتنا احسن
زياد فاهم انو حنين ماتبغى تشوفوا وعرف انهم مالهم ذنب : خير انشاء الله سلموا عليها
ام عبد الله : ياولدي اجلس اذا حنين مي في ماينجلس معانا
زياد بضيق : لا والله ياخالتي بس وراي دوام سلام
الكل : مع السلامه
خرج زياد من عندهم وهو خلاص حاس ان الموضوع اتعقد اول على الاقل كان يصادفها يقابلها بس حنين قدرت تخليه مايشوفها
اما حنين كانت مشتاقه له قدرت تشوفه وتمتع بطلتوا من غير ماتخليه يشوفها اتصل على جوالها بس طبعا حنين ماردت عليه ارسل لها : (مشتاق لك )
حنين : ماردت عليه ولا رسلت له شئ
زياد ( جاوبيني تاخذين الدواء )
حنين رسلت له (ايه انت ايش تبي خلاص مالك شغل فيني )
زياد جاتوا فكره وعرف انو حنين ماتقدر ترفض طلبه (استحلفك بالله تردين عليه )
حنين : اهئ طيب يازيادوه ايش هذا نذل اتصل زياد عليها اولالى ماردت الثانيه ماردت الثالثه ردت بس فضلت ساكته
زياد : سمعيني صوتك
حنين : ...............
زياد : تكفين ولهت على صوتك
حنين : ......................
زياد سمعها اغنيه :
ياصوتها الدافي الحنون وينك انا مشتاق له
ياصوتها اعشق بجنون ياصوت والله فاقدك
ياصوته الدافي الحنون وينك انا مشتاق لك
ياصوتها انا اموت فيك احتاج لك واوله عليك
ياغلى من في هالوجود ابيك انا والله ابيك
ياصوته والله فاقدك
الشوق في قلبي كبير يالحب الاول والاخير
احلى كلامي يصير لك وان سالفوا عنك اغير
ياصوته الدافي الحنون وينك انا مشتاق لك
حنين تموت على الاغنيه هاذي : .............................. ..
زياد : تكفين سمعيني صوتك والله مشتاق لوصوتك ونظره من عينك
حنين : .............................. .
زياد : حبيبتي لاتحرميني على الاقل من صوتك
حنين : لا تقول حبيبتي
زياد تنهد بقوه : اقسم بالله وحشني صوتك وربي رديتلي الروح
حنين حست من صوتوا انو صادق وان الكلام من قلبه بس ماتبغى تكثر الكلام: اوكي باي
زياد : ماشبعت منك
حنين : مصدق نفسك
زياد فكر انو يغيضها عشان يشبع من صوتها : طبعا لاني زوجك
حنين : وبتكون طليقي
زياد : حنين تكفين خلاص مافي مره كلمتك الا تقولين طلاق طلاق بس خلاص ماصار على لسانك غيرها
حنين : لا لين اطلق بعدين اصير ماقولها
زياد حب يطنشها : طيب دلوعتي قوليلي تاخذين دواك
حنين في نفسها ههه من عيوني والله ماياخذ الدواء غير مغسلة الحمام او الزباله : شور
زياد حس بصوتها شئ غريب حنين من النوع اللى مايعرف يكذب : مع اني شاك بس وحشتين
حنين تقاطعوا : اوف خلاص باي
زياد : لا حنو خليك والله متلهف عليك
حنين : شوف لاتحسب اني رديت عشانك انا رديت عشان استحلفتني بالله ولا تاخذها وسيله كل شوي لا حتى الرسايل اللى ترسلها ماراح افتحها عشان مالقى شئ زي كذا باي وقفلت الخط
زياد كان مستمتع بصوتها وهياتكلم يحس صوتها يرويه
****************************** ******************** *******************
اما في المستشفى
زياد في المكتب مضايق ومهموم
الممرضه تدخل : دكتور زياد
زياد : خير لسى في مرضى
الممرضه : اه لسى في وحده بس
زياد : اوكي
ندى تدخل وهيا لابسه عبايه مخصره كانها فستان وحاطه فل ميك اب بدلع : السلام عليكم
زياد رفع راصوا وعرفها استغرب صح ندى حقوده وماتنطاق بس عمرها ماكانت كذا بالبسها وكلامها ولا مشيتها تقول تمشي بحواري زياد بعصبيه : وعليكم السلام
ندى تقعد على الكرسي : كيفك زياد
زياد : خير ندى بغيتي شئ
ندى : افا ايش فيك علي
زياد : وراي شغل ايش بغيتي
ندى بدلع : تعبانه اي اي بطني يعورني
زياد ياربي من الهبل تحسبني مو كاشفها صار لها تسولف توها اللى افتكرت اي اي ياشين السرج على البقر : خير ايش فيك ؟؟
ندى : بطني يعورني
زياد برود: خذي مسكن
ندى بدهشه : نعم
زياد ماسك ضحكتوا على شكلها : خذي مسكن
ندى : الحين اجي لدكتور عشان يقولي خذي مسكن
زياد : يعني شنو تبغين اقولك
ندى بجرأه : اكشف على وشف انت الدكتور مو انا
زياد فتح عينوا هاذي ماتستحي حنين اللى انا زوجها نعذبتني وتستحي من ضلها وهاذي ولا بوجهها حيا : اوكي اتفضلي على السرير
ندى فرحت : اوكي (وقامت على السرير )
اما زياد خرج من الغرفه وندى استغربت من حركتوا ونامت على السرير وبعد شويه يدخل دكتور
دكتوريدخل الغرفه ويروح عند ندى على السرير : انسه ندى
ندى باستغراب : نعم
دكتور : معاكي الدكتور عبد الرؤف دكتور الباطنيه
ندى بلعت ريقها : اها اهلا
دكتور : خير الدكتور زياد قلي انك موجوعه
ندى : هاه ...ايه بطني اي اي
الدكتور في نفسه بدري توم افتكرت : لالا سلامات خليني اكشف ونشوف وانشاء الله خير
كشف الدكتور على ندى وقالها انو مافيها ولا شئ وانها سليمه تماما وندى اتفشلت خرجت من الغرفه لقيت زياد ومن غير حياء راحت له : في رحت
زياد : نعم
ندى : ليه طلعت من الغرفه مو قتلك ابيك تكشف علي
زياد : وانا رسلتلك احد متخصص في ذا شئ دكتور باطنيه
ندى : بس انا ابغاك انت اللى تكشف علي
زياد : ندى انت ايش فيك اليوم
ندى بجرأه : زياد انا احبك
زياد بصدمه منها : انتي ايش تقولين اكيد فيك شئ انتي مو بوعيك انا انسان متزوج واحب حنين والكل عارف بحبي لها وانتي لا تحسبين اني ماعرف باللي سويتيه وتلفيق الصور وكمان شفتك يوم كلمتيها بالحديقة بيتنا بس انا ساكت لك احترام لحنين انها ماتبغى تسويلك شئ
ندى : لا انا بوعي وعارفه انا ايش اقول انا طول عمري ساكته وماقلت شئ بس توصل انهم ياخذونك مني لا يازياد لا يازياد لالا
زياد : من هم اللي ياخذوني
ندى : حنين
زياد : ايش فيها ؟؟
ندى : لاتحسب اني بسكت لكم والله شاهد علي ماراح اخليكم تتهنو وتشوف حنين
زياد بعصبيه : احذرك تتعرضين لها
ندى : خايف عليها
زياد : حنين روحي وشلون ماتبغين اخاف على روحي
ندى باستهزاء : اجل ابشرك قريب بتفقد روحك

 
قديم 05-27-2011, 02:44 PM   #45

فدو أزياء


رد: رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة

روؤوؤوؤوعه ياثلوج

كملي يالغلا ,,

بانتظاآاآاآار البقيه ,,

 

أدوات الموضوع


رواية يا حظ عينك للمبدعه حنين الورد، كاملة


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:17 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0