ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة يوجد هنا دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 04-25-2010, 02:29 AM   #16

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

رفعت عيوني له .. وبلعت ريجي نزلت راسي وانا مصدومة من قربه .. متى قعد عندي؟؟ اظاهر يوم طلع منصور قرب من عندي .. امبيه وايد قريب مني .. لالا ماقدر .. ماحب جي .. وقفت فجأة .. ويدي للحين بيدة ..

قال لي مستغرب : على وين؟؟

بلعت ريجي وطاحت عيني على صينيه بيتيفور .. : ها .. اي .. ماتبي تتقهوى؟ ..

يراني لين ماقعدت عنده : لا مابي .. تقهويت انا ..

وقفت مرة ثانيه ناويه اشرد : عيل باخليك تحلي؟؟ ..

مرة ثانيه سحبني لعنده .. وهالمرة حكم قبضته علي .. ومسكت انفاسي وكنت متوترة وخايفه من قربه .. سندني وجابل ويهي .. حسيت بالاوكسجين انقطع من الغرفه .. وكنت احاول اتنفس ..قال بابتسامه جميله : وانا اشقاعد اسوي تراني قاعد احلي .. يكفي اجوفج واحس بطعم الحلا كله ...عض شفايفه .. ومد يده يفتح الشيله ..

شهقت مصدومة .. وانترست الدموع فعيوني بسرعه رهيبه .. وبسرعه اكثر نزلت دمعه وحدة من عيني .. وانا احاول ادفعه عني ..

طالعني مستغرب ومصدوم لثانيه .. مد يده لخدي ومسح دموعي : ليش تصيحين سلوى ؟؟ ..

غطيت ويهي بيدي وقعدت اصيح .. ابتعد شوي عني .. وقعد عندي "سوري" قعد لاصق فجنبي .. حاوط جتوفي: ياقلبي ليش هالدموع والصياح .. بس ياحبيبتي .. بس ياقلبي .. قوليلي اشسويت انا .. اسف اسف .. مو قصدي شي .. بس كنت ابي اجوفج بدون شيله .. يالله بس عاد .. بس اجوف ..

حاول يبعد يدي عن ويهي وانا مازلت اصيح .. شد على جتفي وهو يقول : بس يا سلوى .. بس ياعمري ..

هديت شوي .. بس للحين مغطيه ويهي بيدي .. حاول يشيل يدي من ع ويهي بهدوء بس جافني مصره اغطيه .. بس هو شكله عنيد .. شل يده عن ويهي .. واستسلمت ليده .. كنت احس بالفشيلله

بلت شفايفي .. ومديت يدي امسح دموعي .. تلامست يدي بيده الي مسحت دموعي .. نزلت يدي .. بس مسك يدي .. رفعها لشفايفه ..باسهم برقه

: اسف خلاص ماعيدها

امتلأت عيني مرة ثانيه بالدموع مهدة بالسقوط .. مابي يبوسني .. مابي استحي انا .. اصلا ماحب جي .. حسيت اني بانفجر من الحياء .. هذا ليش مايفهم علي .. هو وايد جريء .. يعني بيراضيني يقوم يبوس يدي .؟؟ اشسوا يعني ..

ظليت ساكته وهو يحاول يراضيني : انزين رضيتي ؟؟.. ليش ساكته ..؟؟ .. زين ماتبيني احلي ..؟؟"من سمعت هالكلمه وشكلي باصيح من يديد " .. قومي ضيفيني قومي .. خلاص تبت مابي احلي بشوفتج .. باكل اي حلا .. يالله قومي حليني ..؟

كنت منحرجه من ومن كلماته ورقته واسلوبه .. صراحة كنت وايد مستحيه منه .. ياربي اكيد احين بيقول شالي الله بلشني فيها هالياهل .. انزين شاسوي انا جي .. بس فديته والله حنون ورومانسي ... والله ماينعرف لج ياسلوى؟!

بسرعه قمت من مكاني .. وكأني اهرب من افكاري .. مسكت صحن ..ومسكته شوي بالقو اهدي رجفتي.. وحطيت له كل نوع من الحلا .. ويوم بغيت ارد رفعت نظرتي براءة صوبه .. جفته يطالعني وبعدها ابتسم يوم جافني اجوفه .. نزلت عيوني ..وشدت ع مسكتي للصحن .. وانا احس بخصلي القصيرة تغطي عيوني .. امبيه شعري طالع .. بسرعه خل اعطيه الصحن وادخلهم .. ولا بيطيح الصحن وماعاد اقدر احط من يديد ..

قربت لعنده .. وهو عدل الطاوله الصغيرة جدامه وقف ومسك الصحن من يدي .. وحطاه ع الطاوله جدامه.. التفت بروح اجيب له القهوى .. بس مسك يدي .. التفت له والتفت معاي قدلتي .. انحرجت اشلون نسيت ادخلهم.. ابتسم .. وتعدى الطاوله وقف مجابلني .. حاولت اشيل يدي من يده بس كان ماسكهم وكان يتأمل ويهي .. نزلت عيوني ..

حسيت يدة هدت يدي .. بس انمدت يده على ويهي .. وهني بغت تطلع عيني من الصدمة والخوف .. بس مد يده ولامس قدلتي ودخلهم بالشيله رفعت عيوني له جفته يبتسم لي ..نزلت عيوني ورموشي تظل عيوني لان الماسكرا كانت عامله عمايلها خخخ .. نزل يده ع خدي .. وقرصني ع خفيف .. (كنت حابه اكون طبيعيه اكتفيت بالكحل والماسكرا وخط اي لاينر رفيع فوق عيني"وتر بروف ..ضد الماء" والروج .. فقط لا غير .. امي عصبت يوم جافتني وقرت تتصل ع كوافيره دوم تتعامل وياها .. بس انا عندت .. وحلفت اني مادخل عنده اذا حطت لي ميك اب)

طالعته براءة وخجل .. ابتسم لي .. وعض شفايفه بقوه : جيبي القهوه لا اسوي شي اندم عليه انا وانتي ..!

تحركت بسرعه متخرعه من كلامه اما هو ضحك على طول.. انحرجت ويبت القهوه .. قعدت هالمرة ع كنبه فرديه .. شوي بعيدة عن كنبته..

سمعته يتكلم عن نفسه وعن دراسته وتخصه .. وعن شقته الي بلندن .. سألني اذا حابه ياخذ فيلا بدل من الشقه .. بس قلت له انه عادي .. استحيت وانا اتخيل نعيش بنفس الشقه امبيه فشيله يالله !! ..

كلى له شوي من الحلا .. وبعدها استأذن وهو يحذرني ارد على كل تلفوناته ولا بيجي لي البيت .. على طول رفعت عيني له .. وهو ضحك : ياربي انا على مرتي الخجوله .. يالله حبيبتي .. مع السلامة ..


انحرجت منه وايد .. انا للحين اعتبره ريال غريب علي .. وطبيعي استحي منه .. وهو شكله جريء .. لايكون متأثر من الغرب؟؟ .. عقدت حياتي وانا افكر هالتفكير .. بس الشي الي طمني انه مب مغرور .. وانه مب سطحي في تفكيرة .. لاني كنت خايفه وايد وايد من هالجانب .. بس الحمدلله ..


تنهدت وانا اتذكر شكله العذاب بالغترة البيضا والثوب الابيض .. ابتسمت وبعدها ضحكت على موقفي احسه كان يقول فنفسه شنو هالسخيفه صاحت بس عشان قلت لها فصخي شيلتج .. بس والله من حقي !! ..

ابتسمت بمودة ومشاعر يديدة تلهب صدري .. اول مرة احس فيهم .. كنت احس بشي يتغير بين طيات قلبي كل ثانيه .. واني اخذ انفاسي بصعوبه من اتذكر موقفه وقربه مني ..

صعدت غرفتي وانا مبتسمه .. دشيت الغرفه فتحت اليت .. قفلت الباب .. طلعت شيلتي .. جفت نفسي بالمنظرة .. ابتسمت لشكلي .. طالعت شعري المسشور والي كنت رافعته بعضاضه "كليب" .. فتحت شعري ... وتناثر بنعومته على جتفي وتعداه لين وصل لنهايه ظهري (شعري مدرج من الكتف الين نهايه الظهر تقريبا .. شوي ارفع يعني ثلاث ارباع الظهر تقريبا).. رتبت قدلتي .. وشعري .. ابتسمت لنفسي .. ورحت للسري انبطحت وانا الم مخدتي الصغيرة .. صكرت عيوني وانا ابتسم ..


...................

" سالم"
فنفس الوقت

طالعتني بكل احتقار الدنيا .. كرهت نفسي يوم جفت نظراتها .. تكلمت ويا منصور .. وراحت .. غابت عن عيني .. تنهدت بحسرة .. ياليت منصور مارجع لطبيعته .. الحين حتى ماقدر اخذ راحتي واجوفها .. تنهدت .. اخ ياسارة .. ادري تتعذبين ويا منصور ..وصبرج على منصور .. ادري انه بيعذبج معاه .. خصوصا وهو يحب لولوة .. بس انا .. انا بعد كنت احب حياة والحين اكن شعور لسارة.. معقوله منصور بعد جذي؟؟ يكن ل لولوة شعور خاص ولسارة شعور خاص ثاني .. فار الدم فعروقي ... وانا اتخيل شالي يصير بينهم لا تصكر عليهم باب واحد .. اخ يالقهر اخ .. سارة انتي نجم ساطع وعالي .. صعب احصل عليه .

لكن صدقيني .. صدقيني وعد وعد .. تكونين سعيدة ..

التفت بطلع من الصاله .. كرهت البيت من يوم سارة تصد عني .. من يوم سارة تناظرني بكل احتقار الدنيا .. حسيت نفسي حشرة من جد .. بس ماقدر ماقدر .. يوم اجوفها ماقدر اتمالك نفسي .. صدقوني ماقدر.. لا تتوقعن اسوي هالشي بارادتي .. صدقوني غصب عني غصب عني ..!!!


جفت شهد واقفه وتراقب الموقف بصمت .. طنشتها وكنت باطلع .. بس سمعتها تقول وهي شكلها بتصيح : تحبها يا سالم؟؟

التفت عليها ونكرت بقوة : منهي؟؟

قالت لي بقهر : شينة الحلايا المدام سارة؟

بلعت ريجي .. وقلت بعصبيه : شهالحجي ؟؟ من وين طلعتي هالخرافه ..

ضحكت بسخريه .. وقربت لعندي ويرت يدي بقوة طالعتها معصب وجفت عيونها المتروسه دموع : اسمعني يا سالم .. ابتعد عن سارة .. مالك خص فيها .. اهي اتحب ريلها !! سامعني ؟؟ وريلها شكله يحبها

طالعتها بقهر : وشالمشكله؟؟ ..

صرخت وضربتني على جتفي : سالم افهم افهم .. انا احبك احبك .. ومستحيل اخليها تاخذك مستحيل ..

بعدت يدها باحتقار: انتي ماتستاهلين محمد

صاحت بالقو وهي تقول : عشاني احبك صرت ماستاهل اخوك؟؟ .. انت لي .. وماراح تكون لغيري

جفتها بقهر : وبعدين وياج انتي؟؟

لصقت فيني .. بعدتها بسرعه: انتي ماتخافين حد يجوفنا ..

طالعتني بمكر .. اعرف هالنظرة زين مازين .. يرتني لغرفه قريبه من الدري .. دخلت وهي تسحبني وياها وانا ماشي مصدوم .. دخلت الغرفه وقفلت الباب .. وتساندت عليه ..فتحت شيلتها .. وفكت شعرها .. تناثر على جتوفها .. حركته بدلع .. وقربت لعندي .. لصقت فصدري .. ومالت براسها عليه : والحين سالم .. بعد خايف حد يجوفنا .. مدت يدها وتحست ذقني

غصبا عني انمدت يدي ومسكت شعرها .. شكلها مغري .. مسحت على شعرها .. قربت هي لعندي .. وطبعت بوسه على خدي .. صكرت عيوني .. تذكرت حياة ...

وسارة


مرت دقايق و و بعدت عنها بسرعه وانا مشمئز منها .. طالعتني بألم .. وبعدتها : انتي ماتستحين .. انا ا

سدت شفايفي وهي تصيح : انت تحبني .. تحبني ,. انا حاسه

عضيت شفايفي وانا ابعدها : لا .. انا ماحبج .. افهمي يا بنت الناس .. افهمي ..!!

صاحت : عيل هذا شنو؟؟الي سويناه شنو؟

قلت بقهر : انا ريال .. ريال تعرفين وشو ريال .. ريال محروم من هالشي .. وانتي استغليتيني .. انا مارح اسامحج .. \


ضربتني بقهر : انت .. انت .. ماكملت وصاحت ..

غطيت ويهي بقهر .. وحسرة .. صحيح لمست بنات بس برغبتهم ..ماكانو اصلا شريفات !! .. بس هذي مرت اخوي .. اخوي .. تعرفون شنو يعني اخوي؟؟.. اشلون .. بستها .. اشلون تجرأت ضغطت على شفايفي مقهور ..

تحركت من الغرفه .. مقهور ..

طلعت بسرعه ... خذت السيارة .. وجفت منصور وسارة طالعين ويضحكون وهم بالسيارة .. اشتعلت غيض .. وكره ... تذكرت شهد .. ياكرهي لهالانسانه .. انسانه استغلاليه . اشلون استغلت وضعي .. اشلون .. انا ..

آآآآآآآه .. لهب يشتعل بصدر .. لهب .. وشلون تتجرأ .. وتقول هالحجي لي .. اشلون .. وانا .. اخو ريلها .. ماستحت على ويهها .. اخ يالقهر .. اخخ .. حسيت بفوران دمي بزيادة .. واحتقرت نفسي اكثر واكثر .. معقوله انا كنت جي ؟؟ .. ومعقوله سارة حست بنفس احساسي .. لا لا .. مستحيل ..

انا .. انا

صج صج ياسارة ماكنت اقصد
انا اسف

صكرت عيوني ودمعه وحيدة تتسل من جفوني .. حقير .. حيوان .. ضربت صدري بقوة .. اخ بس .. شنو هالشعور الخايس .. اشسويت انا .. اشسويت .. اه بس متى ارتاح متى؟؟

>><< والي سويته ياسالم لسارة .. اقل حقاره ولا اكثر حقارة واستغلال من الي سوته شهد !!

تذكرت موقف شهد مرة ثانيه .. اشلون قدرت اتسوي جي ؟؟ .. الشون اتخون اخوي؟؟.. واشلون ترضى على نفسها .. انسانه وصخه .. قذره .. اشلون تجرأت اصلا ؟؟؟ ..

فجأة حسيت ان هالموقف كله يتكرر ... نفس الي انا .. طلبته من سارة ... وقفت السيارة بالقو ...



لكن بعد فوات الاوان
........................

" علي "

عقدت حياتي وانا اتذكر هالويه .. وين انا جايفه .. انا جايف هالبنت .. بس فوين ماتذكر .. صديت عنهم .. وانا كارههم .. اكره البنات اكرههم .. كلهم نفس الشي كلهم سواسيه .. التفت لامل الي قاعده عندي ..

ماقلت لكم .. اختي امل قرت تسافر هالمرة معاي ل الامارات .. قلت لها اني احتمال اطول لكنها قالت " ش وراي ..صيف وحر .. ومحد بيسافر قلت اسافر وياك اونس عمري "

تنهدت وانا اركب السيارة .. متوجهين للفندق الي حاجزه انا ..

قالت لي امل : علاوي .. ماعندك بيت هني؟؟؟

اخ يامل لا ترشين الملح ع الجرح .. تكفين : كان !

قالت بمزح : ياسلام على ايام لولوة ها؟؟ تشتري لها واحنا بالطقاق ؟؟

حسيت بالذنب ..ياترى اهملتكم وايد يامل؟؟ اهملتكم والتهيت ويا زوجتي؟؟ وياها الخاينه؟؟ ماتستاهل ماتستاهل اهملت عيلتي عشانها ماتستاهل .. فجأة .. يه فبالي هروبي من الدوحة ... ولجوئي للامرت .. هذا بعد راح يبعدني عن اهلي هذا بعد ..

اقنعت نفسي اني فعلا جاي عشان هالصفقه المهمه .. ومب عشان هروبي .. واني قريب .. وقريب جدا راجع الدوحة .. ب علي ثاني .. خصوصا اني قاعد اتعالج فهالفترة لاني حسيت ان نفسيتي زفت .. ولان حميد ماسمح لي ابقى جذي اتعذب ..

نصحني الدكتور بمتابعه الرياضه والاستمرار عليها لانها تخف الضغط النفسي علي .. وهم تلهيني عن تفكيري..!! .. بس فعلا .. انا حاس اني سويت شي كبير .. انا ماصرت اهوجس بذكرى لولوة الا اذا احد ذكرني فيها او اذا مريت بمكان جمعني فيها


عشان جذ احاول دايما اتجنب الكلام عنها .. او اني اروح لمكان جمعنا سوى ..

يوم جافت امل ويهي الي تغير قالت بأسف : اسفه .. مب قصدي


قلت بعدم اهتمام : لا عادي .. لولوة شي وراح .. ورقه وانطوت ..!!

التفت علي وقالت بحزن: افهم انك ماراح ترجعها من يديد؟؟

عقدت حياتي .. من دخل هالفكرة فراسها انا مستحيل ارجع لها : لا .. مستحيل؟؟!!

قالت : ليش؟؟ .. لولوة زينه .. صح انها ..

قلت بعصبيه : امل .. صكري الموضوع .. ولا عاد اسمعج تتدخلين بشي مايخصج

طالعتني بصدمة .. وصدت وانا احس بدموعها .. كتمت تنهيدتي .. ماقدروا يجرحون ويسفلون فيني الجنس الناعم الا لاني طيب القلب .. لا صرت قاسي وصارم وصلب .. يهابونك ولا تهاونت شوي عنهم .. لعبو بذيلهم ..

بنات حواء .. مالهم امان



>كلهم يا علي؟ كلهم؟؟


..................
"سارة"

قعدت وانا مستحيه موت من ترحيبهم الحار لي : واي فديت مرت منصور .. قعدي قعدي يمه ..اشفيج حاطة الكشمه يمه احنا العصر مهب الصبح ..

"الكشمه= النظارة قديما"

ضحكت على كلمتها ياحبي لسوالف العيايز .. نزلت النظارة من عيوني وانا منحرجة .. : وهذي نزلناها

ابتسمت يدة منصور : فديت السنع ..

ابتسمت .. وخفت انها تقصد العكس .. قعد منصور احذاي وهو يقول ليدته : هاي يدتي (اشر على يدته).. جفتي سارة؟؟

ابتسمت يدة منصور وهي تمد يدها وتمسك راسي وهي تقول : ماشاءالله ماشاءالله عليها "مسحت بيدها على ظهري" كامله كامله والكامل الله ..

ابتسم منصور .. وفهالحظة دشت خدامه .. وطالعتني بانبهار .. وهزت راسها .. ضحكت عليها .. عطتنا صحن فطاير وصحن حلويات ... وبعدها وزعت استكانات الجاي والحليب كرك .. بس انا قلت لها اني مابي .. قالت متعجبه .. يبي عصير ماما؟؟

ابتسمت لها : لا شكرا ..

كليت فطيرة جبن .. وكليت شوي جيز كيك .. التفت لليدة وقلت لها : خالتي تبيني اكلج؟؟

جافتني مستانسه : اي يمه .. تعالي يالمزيونه تعالي

ضحكت منحرجة ومستانسه عليها قعدت عندها .. : يالله فتحي حلج خالتي وسمي...

طالعتني وهبت فويهي : شنهو خالتي؟؟ قولي يمه يمه ..

طالعتها مستغربه انزين ليش تصارخ بالعدل تقول بافهم .. بس مع ذلك ابتسمت : اوكي خال اوه يمه ...

عدلت بطولتها .. ومديت الفطيرة :يمه رفعي البطوله اشوي حتى تاكلين ..

شهقت وهي تزخ صدرها :وشو .. هذا الي ناقص .. انا عيالي ماجايفين ويهي تبيني اتفصخ ..

احين من ياب طاري التفصخ ؟؟ الله يهديج .. سحبت الفطيرة من يدي وهي تقول بنقمه : هاتيها هاتيها انا باكلها

كلتها وهي منزله راسها ومحتاسه تعابل فالبطوله .. مسكت البطوله اشوي ارفعها حتى تاكل براحه وجنها استانست على حركتي

وقعدت اكلها شوي .. وشوي اعلق .. وشوي منصور يضحك وهو يقول انا بعد اكليني؟؟ .. مصدق روحه الاخو ..

مضى الوقت بسرعه .. لين سمعت صوت الباب .. التفت جفت وحدة طويله .. بيضا عيونها مثل عيون خالتي ام منصور بالضبط .. وملامحها شوي ماطمنتني .. حسيت بنغزة في قلبي .. ماستلطفتها ع الرغم اني ماتحجيت وياها

وقفت وسلمت علي وقالت : هلا .. اكيد انتي ماتذكريني؟؟ .. بس لا تخافين حظرت عرسج .. انا بنت خالة منصور .. العاش ..

ابتسمت مجامله "قالت شنو قالت العاش؟ .. وايد اسلوبها مب شي .. اي طبعا تاخذه من من؟؟ .. ام منصور مب مقصرة .. حسيت باحراج لاني طولت ومارديت " هلا عايشه.. عاشت الاسامي ...

قعدت وحطت ريل على ريل : عاشت ايامج ..

طالعتها بدقه ... يعني هاي عادي تقعد جي وياهم .. بدون شيله؟؟ .. مب جنها كبيرة .. ولحين مب متحجبه .. او يمكن عشان منصور مايدري عن الدنيا قاطه الشيله؟؟ لالا ماتوقع اكيد وصلها خبر ان منصور تعافى ...

طالعتني وقالت وهي تلعب بشعرها بخفه : لايكون تغارين ليش اني مو لابسه شيله جدام منصور؟؟

يعني اتعرفين انه غلط ؟؟ ومستمره .. رفعت حاجب واحد وقلت وقلت بابتسامه : الي يغلط دايما يتوقع الهجوم من الاخرين ..

مالحقت اكمل كلامي الا وقفت بعصبيه وبحدة : اشقصدج ها؟؟؟ ..

طالعتها مصدومة .. يعني مهما كان ماتوقعت جي ردة فعلها .. امبيه لا يكون ردي كان وقح بزيادة؟؟ .. بس انا اجوف تصرفها الوقح ..!! ..

مانتظرتني اجاوب .. طلعت بسرعه من الصاله .. وصفقت البيبان فبعض .. احين جي يستقبلون الضيف !! ..

حسيت اني مصختها بردي .. وكان للازم ارد عليها باأدب يعني مهما يكون انا "اعتبر للحين عروسه وشخص يديد بالنسبه لهم حتى لو مرت شهور على زواجنا" والمفروض ردودي تكون مهذبه خصوصا ويا ناس اول مرة اجوفهم واعرفهم ..

طالعت منصور .. كان عاقد حياته .. ويدته بيدها المسباح وتسبح .. يوم تصكر الباب بقوة .. صرخت اليده منفجعه : وجعه توجعج ميلانو .. ميلانو وصمخ ..

دشت خدامه هنديه وهي تهز راسها : نئم ماما كبير ..

هزت راسها اليدة معصبه : اشقايل تصوفقين في البيبان ها؟؟ (اشقايل= ليش ) (تصوفقين= تصكرين الباب باقوى ماعندج)

ميلان: ماما هاي ئايشا سكر باب ..

اليدة معصبه : لا انا جفتج انتي .. وشحقه ها .؟؟

عقدت حياتي .. الحين بنت بنتها تصكر البيبان وتهاوش الخدامه والله خوش؟؟ .. مساكين يالخدم كل شي طايح فوق روسكم حتى الي مالكم ذنب فيه ؟؟ الحين تجوف بنت بنتها وتحط السبه ع الخدامه !!

ميلان : ماما .. والا ئايشا سكر باب ..انا مافي يجي هني.. انا في كيتجن سوي بورجار ئايشا يبي !

اليدة معصبه وهي تقول واتحندب"اتحلطم" : بوجاد(جارهم) ياكلج ان شاء الله .. يالله روحي يالله .. هزت عصاتها وضربتها ع الارض تنهرها ..

راحت ميلان وهي معصبه وتحلطم: كول يوم كول يوم ماما كبير موشكل .. ئايشا في مشكل ... سنو هازا .. هزا هرام .. واجد هرام


تحسبت عليها اليدة وهي ترفع طرف جلابيتها من صوب الصدر: حسبي الله عليج يا ميلانو جانج مأذيتني ومرفعه ضغطي .. غطت عيونها بشيلتها وهي تصيح

وانا ومنصور نطالع مصدومين من المسرحيه .. سمعت حس ريال يتنحنح : احم احم(بسرعه عدلت شيلتي) .. الله يهداج يدتي .. اشفيج ويا المرة .. دومج تهاوشينها وهي الي قايمه فيج توديج واتيبج اتأكلج واتشربج

حسيت الصوت مب غريب علي .. التفت يوم صاحت اليدة : مابيها .. رجعوها الهند لا بركتن فيها .. خلها تتنقع هناك مابيها انا ..

ضحك .. وهو يتقدم بيبوس يدته .. وجافنا قاعدين صوبها .. قام استقام واقف بسرعه : اوه اسمحولي .. اشلونج اختي سارة ؟!

طالعته مصدومة .. هذا ... هذا .. الدكتور فهد .. حسيت بمغص فبطني .. ياربي ليش يه هني ؟؟ .. اخاف يزل لسانه ويقول شي عن يتي .. بلعت ريجي وانا اقول بارتباك :.. ب بخير .. لا .. عادي .!!..

التفت سلم على يدته .. وباس راسها .. قالت اليده متحلطمه : وشو .. منهي سارة ؟؟ ... فتحت عيونها من ورا النظارات السميكة : انته تزوجت يا فهود وماقلت لي

ضحك فهد وهو يأشر علي : لا يمه .. زوجة منصور؟؟ اشفيج

ضربت اليدة صدرها وقالت بشهقه : وه منصور تزوج ؟؟ .. وانا اقول منهي هالمزيونه الي قاعدتن عنده .. وانتي يامال الي مانيب قايله .. ماخذتن منصور وهادة ريلج؟؟

فتحت عيوني مصدومة .. عيل من مساعه شنسوي؟؟ .. انا متى خذت ريال وهديت ريلي؟؟ اشفيها ذي؟؟ .. اشر لي فهد وهو يضحك انها فاقدة .. : فيها الزهايمر .. يمه يمه هاي زوجة منصور .. اشفيج قمتي تقطين خيط بخيط

اها .. توني افهم .. مت من الضحك فبالي يوم شبهت عوش ب ميلان ههههههه لان ثنتينهم لابسين خضر اليوم فعبالها ميلان ههههههههههههههههههههههههههاي يحليلها يدة منصور ..

ابتسمت وانا اسمعها تصيح : اهئ اهئ ياولدي .. ايه عليك

ضحك فهد وهو يلم يدته ومنصور يلمها من الجهة الثانيه : شفيج يمه تتحسرين؟

طالعت منصور وهي تتحسر : اي .. ودوني لابويه .. ابي اروح لابويه

منصور : يمه من وين نطلع ابوج الحين؟؟

صاحت : ودوني له .. اهو فالسوق هاي حزته "وقته" يروح دكانه .. صاحت شوي

منصور وهو يلمها زيادة : ان شاء الله احين انا وفهد نوديج له

وقف وهو يقول لفهد : يالله ؟؟

ضحك فهد : وين؟؟ من صجك ياخي ؟؟ .. خخخ اقعد اقعد احين تنسى ؟؟ ولا ناوي تدور فيها مابين الدكاكين ..

كنت اطالع فهد مستغربه .. كلش مايبين عليه غشمرجي .. تذكرت يوم رحت له .. يمه ..شكله يبعث الهيبه والخوف .. بس الصج .. وايد احلا عليه وهو يضحك .. عقدت حياتي وكتمت ضحكتي يوم جفت منصور قايم بيودي يدته حق ابوها .. هههه .. يحليله منصور ..

رن جوال منصور .. ورد عليه : الو ... اي ... لا للحين ماطلعنا من عند يدتي؟؟ .. لا خالتي مب موجودة ... تبين فهد؟؟؟ .. لحظة .. فهد .. تلفون ...

سمعت فهد يرد : الو ... ياهلا .. افا افا ليش تصيحين .. وقف بسرعه .. شنو ...طالع منصور ويدته وبعدها طالعني .. ورد يطالع منصور : زين زين .. ابشري .. خلاص ياين لكم ..
ضربت اليدة صدرها وقالت بشهقه : وه منصور تزوج ؟؟ .. وانا اقول منهي هالمزيونه الي قاعدتن عنده .. وانتي يامال الي مانيب قايله .. ماخذتن منصور وهادة ريلج؟؟

فتحت عيوني مصدومة .. عيل من مساعه شنسوي؟؟ .. انا متى خذت ريال وهديت ريلي؟؟ اشفيها ذي؟؟ .. اشر لي فهد وهو يضحك انها فاقدة .. : فيها الزهايمر .. يمه يمه هاي زوجة منصور .. اشفيج قمتي تقطين خيط بخيط

اها .. توني افهم .. مت من الضحك فبالي يوم شبهت عوش ب ميلان ههههههه لان ثنتينهم لابسين خضر اليوم فعبالها ميلان ههههههههههههههههههههههههههاي يحليلها يدة منصور ..

ابتسمت وانا اسمعها تصيح : اهئ اهئ ياولدي .. ايه عليك

ضحك فهد وهو يلم يدته ومنصور يلمها من الجهة الثانيه : شفيج يمه تتحسرين؟

طالعت منصور وهي تتحسر : اي .. ودوني لابويه .. ابي اروح لابويه

منصور : يمه من وين نطلع ابوج الحين؟؟

صاحت : ودوني له .. اهو فالسوق هاي حزته "وقته" يروح دكانه .. صاحت شوي

منصور وهو يلمها زيادة : ان شاء الله احين انا وفهد نوديج له

وقف وهو يقول لفهد : يالله ؟؟

ضحك فهد : وين؟؟ من صجك ياخي ؟؟ .. خخخ اقعد اقعد احين تنسى ؟؟ ولا ناوي تدور فيها مابين الدكاكين ..

كنت اطالع فهد مستغربه .. كلش مايبين عليه غشمرجي .. تذكرت يوم رحت له .. يمه ..شكله يبعث الهيبه والخوف .. بس الصج .. وايد احلا عليه وهو يضحك .. عقدت حياتي وكتمت ضحكتي يوم جفت منصور قايم بيودي يدته حق ابوها .. هههه .. يحليله منصور ..

رن جوال منصور .. ورد عليه : الو ... اي ... لا للحين ماطلعنا من عند يدتي؟؟ .. لا خالتي مب موجودة ... تبين فهد؟؟؟ .. لحظة .. فهد .. تلفون ...

سمعت فهد يرد : الو ... ياهلا .. افا افا ليش تصيحين .. وقف بسرعه .. شنو ...طالع منصور ويدته وبعدها طالعني .. ورد يطالع منصور : زين زين .. ابشري .. خلاص ياين لكم


عقدت حياتي متخرعه .. اشصاير .. عسى خير؟؟

قال لمنصور بارتباك : يالله منصور .. اوصلكم البيت ولا ...

طالعني منصور وقال : تبين انروح؟؟

هزيت جتفي ب مادري وانا متفاجأة .. وخايفه بنفس الوقت .. شكل فهد يدل انه صاير شي .. اشر لي ولمنصور .. باس راس يدته وطلع مستعيل بحجى عنده شغل ؟؟ ..\


نفس الشي باس منصور راس يدته .. وانا سويت مثل ماسوى منصور ..

توني باخطو خطوة والا يدة منصور تقول : تعالي يالمزيونه .. وين رايحة عني .. تعالي تعالي

ضحكت وقعدت عندها : يمه انا بروح بيتنا .. اصلي ..

تنهدت اليدة وهي تقول : اي .. زين يمه روحي ..

ابتسمت : ماتبين شي يا يمه؟؟

قالت لي : لاء مابي شي .. بس مب تتأخرين بانطرج انا ..

ابتسمت بتوتر .. بست راسها .. وطلعت جفت منصور عاقد حياته ومستند ع السيارة .. وفهد ساكت وعاض طرف شفايفه ..

: شسالفه ..؟؟؟

قلتها وكلي خوف صاير شي ف امي .. حسيت بالدموع تتيمع فعيني وانا اهوجس خايفه على امي ..

هز راسه فهد : سالم .. سالم .. سوى حادث

شهقت مصدومة : شنو؟؟

طالعت منصور الي كان صاد .. ومنزل راسه


يعني مات؟؟ .. حسيت بغشاوة تغطي عيني .. صحيح دعيت عليه طول الطريج في السيارة بالموت بس .. بس انا مب قصدي .. والله مب قصدي انه يموت .. يعني شي .. اي شي .. الا الموت


حسيت بالذنب .. انا اشلون دعيت عليه بالموت .. اشلون ياني قلب ادعي على ولد عمي بالموت



مات !!


...............



" امل"


نزلت من الغرفه .. وقعدت فالوبي .. صراحة مل .. علي طول اليوم بالشغل .. اليوم هو اليوم الثاني لي .. وانا مارحت اي مكان ..

رن جوالي .. ارتبكت .. وابتسمت بنفس الوقت .. طالعت المكان .. اجوف اذا علي جه ولا لاء؟؟ ..

تطمنت ورديت بابتسامه : هلا والله ..!؟

حسيته ابتسم: ياهلا بناعم الصوت .. السلام عليكم ..

استانست وانحرجت فنفس الوقت : وعليكم السلام .. والرحمة ..

قال بوله : شخبارها حبيبتي اليوم ؟؟ ..

ابتسمت : حمد كم مرة قلت لك ..

ضحك وهو يقول : ماقدر .. اذا ماقول لج حبيبتي اقول لمن؟؟ .. حبيبتي ومرتي وام عيالي ان شاء الله ..

استحيت وظليت ساكته ..

قال لي بشوق : امل .. اموله .. ياحلوة انتي ردي .. زين عطينا ويه " ابتسمت" .. يافديت المبتسم ..

عقدت حياتي .. وسمعته يقول : رفعي راسج؟؟


رفعت راسي .. وكانت الصدمة


قعد حمد على نفس طاولتي .. انصدمت سحب الكرسي وقعد .. حط موبايله وسويج سيارة .. وبطاقه الغرفه ..

قلت بصعوبه : ح م د !!

ابتسم ابتسامه مافهمت معناها : بشحمه ولحمه وعظامته وكل مافيه !!!

 
قديم 04-25-2010, 02:32 AM   #17

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

...::]][[ الحفنه الرابعه عشر ]][[::..

(طاح القناع وانكشف كل مافيك ..لا وحسافه وقتي الي خذته )


" امل"


نزلت من الغرفه .. وقعدت فالوبي .. صراحة مل .. علي طول اليوم بالشغل .. اليوم هو اليوم الثاني لي .. وانا مارحت اي مكان ..

رن جوالي .. ارتبكت .. وابتسمت بنفس الوقت .. طالعت المكان .. اجوف اذا علي جه ولا لاء؟؟ ..

تطمنت ورديت بابتسامه : هلا والله ..!؟

حسيته ابتسم: ياهلا بناعم الصوت .. السلام عليكم ..

استانست وانحرجت فنفس الوقت : وعليكم السلام .. والرحمة ..

قال بوله : شخبارها حبيبتي اليوم ؟؟ ..

ابتسمت : حمد كم مرة قلت لك ..

ضحك وهو يقول : ماقدر .. اذا ماقول لج حبيبتي اقول لمن؟؟ .. حبيبتي ومرتي وام عيالي ان شاء الله ..

استحيت وظليت ساكته ..

قال لي بشوق : امل .. اموله .. ياحلوة انتي ردي .. زين عطينا ويه " ابتسمت" .. يافديت المبتسم ..

عقدت حياتي .. وسمعته يقول : رفعي راسج؟؟


رفعت راسي .. وكانت الصدمة


قعد حمد على نفس طاولتي .. انصدمت سحب الكرسي وقعد .. حط موبايله وسويج سيارة .. وبطاقه الغرفه ..

قلت بصعوبه : ح م د !!

ابتسم ابتسامه مافهمت معناها : بشحمه ولحمه وعظامته وكل مافيه !!!

بلعت ريجي خايفه وتلفت بسرعه : حمد انت شتسوي هني؟ .. واصلا اشلون عرفتني ..!!

فتحت عيوني مصدومة بالقو .. ارتجفت بخوف .. هذا عرف شكلي ومكاني؟؟ .. صحيح قلت له باسافر بس ماقلت له وين .. او حتى وين بنسكن .. مت من الخوف .. على جذي فهو يعرف كل شي عني !! فتحت عيوني مفجوعه ..

جفته يمسك يدي مطنش الاسئله الي طرحتها عليه : شخبارج ..

سحبت يدي وانا متخرعه .. : حمد .. الله .. الله يخليك روح ..

تلفت خايفه يدش علي فاي وقت

قال باصرار : يه .. امل يبه ليش خايفه؟؟ ..

طالعته وقلت بصدق : اشلون ماخاف؟؟ اجابل ريال وماتبيني اخاف؟؟ .. ارجوك .. ارجوك روح

ابتسم على جنب .. وقال : زين انا .. رايح الحين... بس اتصدقين؟

طالعته خايفه ومرتبكه ومتوترة .. خايفه فأي لحظة يجي علي والله يقصبني ..! .. كمل وهو يتأملني من فوق لتحت : طلعتي احلا من تصوراتي

حسيت بقشعريرة .. انتفضت بخوف وتلفت .. تحركت بسرعه من الطاوله .. ورحت للفت .. فتحت ضغطت ع زر الفت ..مرة ومرتين وثلاث لعل وعسى يجي اسرع ..

مادري الفت بطيئ ولا انا الي كنت باطير .. طالت المدة وصل الفت .. دخلته وانا مرتبكه واتلفت يمين يسار .. تحرك الفت وكانت فيه عايله .. تطمنت .. بس العايله نزلت فالدور ال3 .. ودخل ريال ارتبكت يوم شفت ملامحه .. وابتسامته .. كان باختصار "حمد"هذا متى صعد طابقه؟!.. فضى الفت الا مني ومن حمد .. وكنت مرتبكة واطالع الارضيه .. وصلت الدور ال 20 .. سمعته يقول : مابتنزلين؟؟

رفعت عيوني له وانا خايفه .. ومرتبكه...رفعت عيوني للفت .. جفته فعلا الطابق الي احنا فيه .. انتفضت وقلت بخوف : اش اشدراك ان ان اني بالطابق ال

قاطعني وهو يبتسم: كل شي تتخيلنه وماتخيلينه ع نج .. اعرفه !

صدمة .. هزتني .. ظليت ساكته في مكاني ..

سمعته يقول : حبيبتي .. يالله ..

سحب يدي .. ورحت وراه مثل الضايعه

قبل لا ادخل انتبهت على رقم الغرفه .. هذي مب غرفتي؟؟!!!


.......................

"سالم"

فتحت عيوني بصعوبه ..اخ .. احسها تحرقني ..صكرت عيوني بتعب.. اي راسي يعورني بعد .. رفعت يدي بامسح على عيوني .. وتألمت زيادة .. فتحت عيوني بتعب.. جفت يدي مجبسه !! .. عقدت حياتي وحسيت بالالم يزداد فويهي .. تأوهت ..

وصكرت عيوني لعل وعسى يخف هالعوار .. انتبهت على صوت ..فتحت عيوني وانا احس بضباب فيها مب قادر اركز في الشكل .. سمعت صوته: سالم .. سالم تسمعني؟؟

قبضت على يده بيدي السليمه :م اي !

سمعت ضجه حولي تزداد .. عقدت حياتي اكثر وصكرت عيوني .. متألم ومتضايق .. ثواني وسمعت صوته يناديني .. والازعاج فجأة اختفى : سالم .. سالم .. قوم .. اشرب ماي ..

حسيت بل في شفايفي فتحت عيني .. جفت صورة ضبابيه .. صكرت عيوني وشربت من الماي .. شربت حتى حسيت ثيابي تبلت بالماي .. تركت الجلاص الي ماسكه هذاك الريال الطيب الي سقاني الماي . صكرت عيوني متخدر ..

فتحت عيوني من يديد وانا احس اني شبعان رقاد .. تثاوبت ع الخفيف .. رفعت يدي السليمه وحكيت فيها عيني .. الغرفه كانت مظلمة .. وكان فيها جسد شخص متكي ع الكرسي .. حاولت ارفع روحي ب يدي السليمه .. ولقيت صعوبه صراحة وانا ارفع نفسي .. تنفست بتعب عقب ماسندت نفسي ع المخده .. فتحت اليت الجانبي .. وتوجهت انظاري للشخص الي نايم بكل هدوء

كان منصور .. ابدا ماتوقعت يكون منصور ..!! .. غيمه من الاحزان رفرفت فوق راسي .. انا ماستاهل منصور يجي وينام عندي ..انا .. انا .. صكرت عيوني بألم ..

وافكاري تاخذني يمين ويسار .. اشلون يت للمستشفى هذا كان اكبر سؤال ناوي اسأله منصور او اي احد يزورني باجر انتبهت على ساعه معلقه على جدران الغرفه تشير للساعه 3 الفير ..

تنهدت .. وحاولت اغمض عيوني واغط لعل وعسى اقوم والقاهم عندي يجيبون على استفساراتي


.............

"سارة "

اليوم اول يوم ارقد ومنصور مب حذاي الا هذاك اليوم الي نام فيه مع سالم.. كان دوم يزعجني بأسألته بكلامه ..وحتى باستفساراته الغبيه .. بالمصطلحات الي يسمعهم .. بسوالفه واشسوى فيومه .. تقلبت .. يسار .. وانا اشم ريحة عطره فالمخده .. ياحبي لهالعطر .. سامعين للعطر .. مب تطلعون علي اشاعات لا صارت ولا استوت .. صكرت عيوني وانا اتنفس ريحة العطر ..

طرشت له مسج من المل " شتسوي؟ " ... رد علي بعد فترة طويله " مستيقظ "
هههههههههههههههههههههههههاي .. حلوة مستيقظ وين قاعدين بحصه عربي هههههههه الله يخس ابليسك يا منصور .. ههههههه لالا والله ماقدر .. حلوة حلوة مستيقظ هههه.. رديت طرشت له " قام سالم؟؟"

" استيقظ قليلا ثم نام من جديد" هههههههههههه يقطع العربيه الي عليك ؟.. والله خوش عربيه هههه لو انا ماعرفت اعبر ولا اكتب ..> اصلا انا وايد فالحه ..

خخخخ .. سكت .. قرت ماطرش له شي .. لاني حسيته بيقلبها حصه عربي ههههههههههه وانا مابغيت افتك من المدرسة يجي هذا يكملها علي هههههههههه .. بس والله هههههههههاي

قعدت ع السرير وانا ميته ضحك .. قرت اروح انام عند سلوى لان باختصار جناحنا كبير .. واخاف ارقد فيه بروحي .. قمت اتخيل اصوات .. ومادري ليش طرا فبالي طبعه الريل الي جفتها ذيك المرة .. من ردت لي هالذاكرة لهذلك اليوم الا فزيت متخرعه .. وبسرعه رحت توجهت لغرفه الملابس

لبست عبايتي ولفيت شيلتي .. شليت مبايلي معاي هههههههههه يمكن منصور يطرش لي شي يضحكني هههههه ..توجهت لغرفه سلوي طقيت الباب .. وفتحت لي بعد فترة مستغربه .. اشرت لي ادخل .. وقالت للي تكلم معاها ع التفلون : ثواني ...!

سدت الخط بيدها وهي تقول باستغراب : ساروة شفيج؟؟ فيج شي؟؟ منصور؟ سالم؟؟ فيهم شي

هزيت راسي بالنفي واستلقيت وياها ع السرير : لالا .. برقد عندج" كملت بطنازة فنفسي" ماعرف ارقد بدون منصور ..هه!

ابتسمت وغمزت لي .. ضحكت .. مع ويهها تحسب اني احبه ولا تحسب انه رد طبيعي .. ياعمي .. انا مادري اشلون مخلينه ينام ويا سالم .. راح ايجننهم الحين .. هم فكرت .. اني فعلا اشتقت لمنصور حتى لو اخفيت هالشي .. صكرت عيوني وانا اتذكر يوم قالو لنا ان سالم سوا حادث .. وانا لاني كنت ادعي عليه طول الطريج حسيت بالذنب وخطر فبالي انه مات ..بس فهد انفجع يوم سألت مات؟؟ قال لي متخرع لالا فال الله ولا فالج !! يابوي حادث بسيط .. بس كسر ورضوض بسيطة ..!! ..

عقدت حياتي تعالو مب يقولون في المستشفيات مافيه اماكن واسره"جمع سرير" والغرف باليالله تكفي مرضاهم ولا الواسطات وعمايلها؟؟

ضحكت على غبائي اكيد الواسطات تلعب دور .. وبعدين هذا ولد الوزير سلطان ال ............. مايلقون له حجره هه؟؟ ..

انسدحت عندي سلوي ويدها تلعب بشعرها وعلى شفايفها ابتسامه خجوله : اي ..مرت اخوي .. هههه .. اي .. رحت له؟؟ .. والله؟!... ام ... يالله عاد فيصال .. راقبتها وهي مبتسمه وتكلم بسعاده وخجل .. ياحليلج يا سلوي والله تستاهلين ..

ياترى بيمر علي يوم واتكلم بعد انا بهالسعاده مع انسان احبه ويحبني بعيد عن منصور ..مادري ليش طرا فبالي ثاني ..أأأأاخ يا ثاني .. نهرت نفسي بقوة .. وظليت اتأمل سلوي بحالميه ..

:لا عاد ..كملت بخجل .. ماقدر استحي .. ههههه .. ان شاءالله ..شكرا "احمر ويهها زيادة " نغزتها وانا اهمس لها : اشقال الا قلب ويهج طماط

اشرت لي وهي تبتسم بخجل ..: وانته من اهله ..!! ... باي !

صكرت الموبايل وهي عاضه شفايفها وتقول باحراج: ياربي سروي .. اين هالريال اين .. من اسمعه يدق قلبي .. ويدق ويدق ويدق ..

ضحكت وانا اتمصخر : حشا ساعه ذي مو قلب

ضحكت سلوي معاي .. وانسدحت اكثر براحه طالعت السقف وهمست : سروي

كنت حاطة يد تحت راسي واليد الثانيه ع بطني وانا نفسها اتأمل بسقف الغرفه المظلم : هم

التفت علي : تحبين منصور؟؟ ..

تفاجأت من سؤالها .. احبه؟؟!!! .. حسيت بشي يتغير فانفاسي وقلبي.. مادري هو تلاطم بحور فقلبي بالصخور ولا ايش بالضبط .. ضياع !! ... : ها ...ام .. عادي !!

حسيتها ابتسمت وهي تقول : سروي انا ...

قاطعتها وانا ابتسم : تحبين فيصل .. يبين عليج اصلا !!

ضحكت وسدت ويهها بخجل : قولي والله ياربي فضيحه ..

ضحكت وانا اقول : لا عادي تراه ريلج .. وبيني وبينج شكله ينحب

شهقت وهي تقول : شنو؟؟ واشدراج انتي

ضحكت على ردة فعلها :هههههههههههههه .. هدي هدي اعصابج ..(فكرت بجديه) هم .. من طريقه كلامج عنه .. من افعاله .. يعني انا عمري ماجفت ريال رومانسي وكل يوم مشقل"مشتري|" له هديه حق مرته وداز لها سلة ورد .. ولا علبه تلفون ولا خرابيطه الي ماتنعد

تنهدت سلوي وانا اطالعها تضم الموبايل لصدرها : بس تصدقين .. هو وايد جريء

استعدلت بقعدتي : اشلون يعني؟؟

قامت هي بعد قعدت وهي تقول : يعني .. مادري .. اتعرفين انتي .. اكيد منصور فيه جرئه .. بس هو ريلج وانتي فبيته يعني من حقه .. بس فيصل وايد جريء

فتحت الابجورة وانا اطالع ويهها شوي وينفجر من الحرارة : اشلون يعني وايد جريء

قالت لي بخجل : يعني يمسك يدي ... ومرة .. مرة حاول يبوسني.. "قالت بطريقه سريعه ودفاعيه" بس ماخليته ظليت مصدومة ..

عضيت شفايفي .. امبيه هذا جريء والله !! .. هذا ولحين ماتزوجها وجذي .. بس يحليله .. اكيد يحبها .. الله يوفقكم ويا بعض ..

كملت : قعدت اصيح .. وهو يحاول يسكتني ..

ضحكت عليها : ياغبيه ههههههههههههه .. انزين ليش تصيحين .. ههههههههههه

سلوى طقتني : سروي احراج وعيب .. والله زين ماغمى علي ...لا ويعني يهدي فيني شوي ويلمني

فتحت عيوني مصدومة وفقعت من الضحك عليها : ههههههههههههه

قالت سلوى باحراج|: اتفقت وياه ان خلاص الزيارات توقف .. بس شكله يمشي الي براسه .! بعد باجر بي يزور سالم ويقول لي طلعي استقبليني .. ياشيخ انا زين ماسيح من الاحراج اروح استقبلك


ضحكت انا وياها .. انبطحنا من يديد ... وانا اضحك على سلوي .. سمعتها تقول : واشلون منصور وياج .. اقصد .. عقب ما...........سكت شكلها ماعرفت شتقول ..

ارتبكت ..وماعرفت ش ارد عليها .. ش اقول لها اصلا .. بس انقذتني رنة المسج بجوالها .. وفزت هي تقرا المسج .. ضحكت عليها بداخلي ودعيت لها الله يوفقها .. وظليت محتارة انا .. كانت وايد اشياء تارسه مخي
ومن ضمنهم .. دورة الايلز الي قرت ادرسها ..


صكرت عيوني .. ونمت بدون حاسيه من التعب وانا احس بتقلبات سلوى
.................

"روضه "

شيكت على شكلي لاخر مرة .. وتعطرت بكثافه .. طلعت من غرفتي وقعدت في الصاله .. ثواني واسمع سعيد يرحب ويهلي ب امه .. واخته ..وعيال عمه وفعلا .. دقايق واستقبلتهم بابتسامه حيوية من شفت عذوب .. ياقلبي على هالبنت .. وكانت نيلا وعليا موجودات ويا امهم ..

قعدت وسولفت ويا عليا : العفو حبيبتي ولو |.. اذا ماتذكرت علايه اتذكر منو؟؟

عليا وهي تبوسني : فديت حرمة ولد عمي .. تعرف السنع .. مب ... وتنغز عذوب .. بعض الناس

ضحكت عذوب : يابوي خلاص ذليتيني من قطر وهي تتمدح فيج حتى منصور ريل ساروه انعجب فيج من المدح الزايد

فتحت عيوني وضحكت على عذوب

عليا : عذوب يالخبله .. لا يسمعج سعيد ويظهر فيوزاته الحين هههههههههاي

عذوب : لالالا اتغشمر انا ههههههههه شو كل شي تصدقون

ابتسمت على عليا وعذوب .. هالثنتين دوم يضحكوني .. بس اضطريت استئذن منهم .. واروح ايلس مع عمتي ام سعيد ..رحت ويلست حذالها

مسكت يدي وهي ترحب فيني ورتبت ع جتفي يوم يلست قريب منها : فديت رواضي .. شحالج امايه ؟؟ان شاء الله احسن ومب تعبانه

ابتسمت بخفه .. : الحمدلله ..

سكت ام سعيد متلومه من موقفها ع زواج سعيد : يامايه انا ماكان بايدي شي .. تراه هو الي قر وك

قاطعتها بابتسامه : حصل خير .. انا وسعيد متفاهمين ونزلت راسي ..خفت عيوني تفضحني

دمعت عيونها ومسحتها بطرف ايديها : فديتج ياميه الله يكملج بعقلج .. قربت مني وحاولت اتبوس راسي بس انا مارضيت بست راسها .. وهالحزة رن التيلفون .. تحركت بثقل وشليته .. سمعت سعيد يتخبر عن الاكل جان وصل ولا لاء .. لانه حلف انه يطلب من برع عسب مايتعبني او شي جذي ..بس مادري ليش طلب مني اجي لعند باب الدهليز لانه بيعطيني شي؟؟

رفعت حياتي باستغراب ورديت بفتور : اوك ...

استئذنت منهم .. ورحت للبا .. اول مارفعت عيوني شفت سعيد يطالعني بانبهار قربت للبا وقلت وانا اعدل شيلتي ع راسي ... : بغيت شي؟؟

ابتسم لي .. وجفته بجمود .. سمعت اطراءة .. بس ماكان عندي اي تعبير .. قرب لعندي.. وبعدت خطوتين : شو تبا؟؟

سكت وشكله محطم : ماشي .. اندوج هالجيس من اخويه منصور .. لسلامتج !!

قلت وانا ارتب شكلي : طيب .. ناده ابا اسلم عليه

طالعني وشكله معصب : بدون عبايه؟؟!

طالعت لبسي وقلت متعمده اقهره : شو فيها؟؟ .. فستاني طويل لعند الركب .. وتحته بانطلون .. يعني ماشي ظاهر؟؟ " كنت لابسه فستان حريري باذنجاني بقصه روعه عند الخصر .. وتحته بانطلون استرج مقلم بالذهبي الغامج والفاتح وكان طقم مع الفستان"

قال وهو يصك ع اسنانه : ردي داخل احسن لج ..

تعمدت اطيح شيلتي بشكل مايثير شكه انه متعمد وكأنه تلقائي .. وانساب شعري من تحت الشيله بتموجاته العريضه الي سويتها .. وخصوصا مع صبغتي اليديدة كان شكله "مغري" باختصار ..

وقفت وكأني نسيت شي التفت له وجفته يطالعني مبهوت .. ومبهور بنفس الوقت .. قلت له: آآآ .. حمدان وحمدوه .. بالميلس؟؟ ..

بلع ريجة وقال لي : هيه... روضه.. شو مسويه؟ محلوة ومتغيره؟؟!

رن موبايلي وكانت عذوب .. استانست وايد عشان خطتي بتنجح باتصالها .. ابتسمت بمكر وانا ارد عليها بنعومه واعطي سعيد ظهري متجاهلته : هلا حياتي؟.. ضحكت بخبث .. وتحركت خطوتين رايحة لداخل .. قاصده اثير غيرته..

بس الي ماتوقعته يد سعيد الي يرتني بقوة :وقفي ..

طالعته وعقدت حياتي معصبه من تصرفه .. بس كنت حابه اثير غيرته .. لكنه سحب الموبايل من يدي .. ورد ع عذوب .. وصرفها بالمختصر ..

صكر الموبايل وقال لي بغيض : شو هالحركات اخت روضه؟!

طالعته بقوة وقلت له : انت قلتها اخت ! .. وبعدين انا قلت لك من قبل لا ارجع هني .. كل واحد وله طريج !! وماظن نسيت هالشي ...

سحبت ايدي بالقوة من ايده .. ومشيت عنه بسرعه داخل .. خفت يثير مشكله ثانيه .. بس الحمدلله .. نقذت نفسي فاخر لحظة !!

..............
"حمدة "

قلبي يرقع ..كانت صدمة لي ان .. حميد .. يتقدم لي .. يعني صدق صدق ماتوقعت حميد !! .. حميد انا كنت احسبه شرات اخوي .. الحين يصير ريلي؟؟ .. اصلا انا كنت اشوفه شي .. شي صعب المنال .. من .. من يوم نحن صغار .. لان باختصار .. كان .. كان بعيوني غير .. عشان جذي ماتكسرت هالصورة من سنين .. ولا حاولت تتكسر .. بس بس صدقوني صدمة صدمة .. بعد تجربتي القاسيه انا خلاص عفت الدنيا وعفت كل شي .. اشلون الحين اتزوج حميد ..

صكرت عيوني.. ياحميد مابغيت تتقدم لي الا .. الا يوم تطلقت ..!! .. هه .. انته تستاهل الاحسن مني ياحميد مستحيل اظلمك مستحيل ..!!

رن موبايلي .. ورفعته بسرحان : الو .!!

سمعت حس واحد .. وكان يرمس بالانجليزي .. ولاني هب ذاك الزود فالانجليزي .. زقرت عفاري تي ترمسه ..

يلست عفروه وهي تقول : what?? وكملت بغيض now do you ask about her?? Where were you when she need you?? Where were you when she was tired? Where were you when her father dead? Now do you ask?? Oh my god just I want to know which kind of heart do you have??

طالعتها مب فاهمه هي حق شو مغيضه ؟؟ .. وحق شو مطوله الرمسه .. شو يبا هالريال .. ومنو هاه ؟؟ ..يعني معقوله يعرفني هالريال؟! .. صكرت من الريال وهي مفورة ع الاخر

قلت لها باستغراب : عفاري شو يبا الريال؟؟


قالت بعصبيه وارتباك : ها ؟؟ .. لا ماشي يتحسبج حرمته !!

عقدت حياتي وانا استرجع بعض كلماتها .. بس وقفت الدمعه فعيني : هذا غيث صح؟؟

فتحت عيونها منفجعه : شو ؟!

صرخت وانا اهزها : هذا غيث ؟ .. انا متأكدة .. صحت .. انا انا .. حسيت من نبرة صوته .. شرات نبرة صوت ابويه .. هزيت راسي اكد كلامي .. هيه هيه .. انا اتذكر .. صحت .. عفاري شو يبا اخويه؟؟!

قالت بضيج عفرا وهي تلمني : يسأل عنج .. وكان يبا ..!!

صرخت : شو ... يبا شو ؟؟ ..

سكت ونزلت راسها .. هزيتها بقوة : رمسي عفاري ..

قالت بنبرة قاتله : يبا يجسم "يقسم" الورث .. ويبا .. يبا توكيل ع فلوسج بما انج اطلقتي ..!!!

طحت من طولي : شو !!


..................
"سالم"

قمت من النوم وانا مصحصح عدل .. واحس بنشاط غير شكل .. تحركت من السرير وانا احس كل عضله فجسمي متشنجه من النوم والاداوي .. اخ .. احس وكأنه احد توطى فبطني وكفخني ذيج الكفوف العدله ههههه ..
رن موبايل قريب من الكومدينو .. رفعته وانا اجوف مكتوب "بدون اسم " .. عقدت حياتي .. ماتذكر اني مسجل اسم بهذا الاسم؟!

حركت جتوفي ب "مادري" والمتني يدي .. اخ .. فتحت الجوال .:الو......؟

ياني صوتها النشيط واسمع صوت ازعاج عندها: هلا والله .. وينك؟؟.. تأخرتوا ..

طالعت الجوال اتأكد .. هاي ساروة ولا انا اتخيل : .. اهلين .. ريلج راقد .. اما انا من الصبح مخليني بروحي

كنت اسمع صوت ادراج تتصكر. بس بعد جملتي كان هدوء ..:..........

قالت بعد مدة :سالم؟؟؟!

قلت بهدوء وانا ابتسم على طريقه كلامها: اي؟!

طاخ .. صكرت فويهي .. عضيت على شفايفي منقهر ومنحرج بنفس الوقت .. وقحه هالبنت !! .. تذكرت ال"هلا والله" اخ ويهي .. ابتسمت على شطانتها وعلى برائتها ياحليلج يامرت اخوي.!!

صكرت الموبايل واكتشفت انه موبايل منصور مب موبايلي .. اوه صج اني مضيع بالقو !!

تحركت للحما .. تغسلت .. وغيرت البجامه بعد معاناه ولبست ثوبي وكانو قاصين وحدة من اليد عشان الجبس..طلعت من الحمام .. ومنصور على نومته..ابتسمت .. بس سرعان ماختفت ابتسامتي حسيت بالذنب منه ..!!

قعدت افكر بوايد اشياء منها حياتي ..حسيت اني وايد وايد اخطيت في حياتي .. قرت اغير من اسلوب حياتي .. وقرت اني ....

انطق الباب .. ودخل وراه واحد لابس ثوب وعقال وغترة .. دقت فيه .. وابتسمت بخجل منه : هلا فهد

ابتسم لي : هلا بولد الخاله .. اشدعوه اشدعوه تقيس غلاتك ولا شنو؟؟

سلمت عليه وحضني .. حسيت لوهله بحب اتجاهه .. ابتعدت عنه وقلت : لا بس .. شوي كنت شارد ومانتبهت ع العامود ..!

ربت على جتفي: ياخي سلامات .. ماتجوف شر .. ادري فيني مزعج وياي من صباح الله .. بس يالله استحملني شوي

ضحكت وقلت له :هو مزعج مزعج ماقلت شي يديد ..

فتح عيونه وضحكنا ويا بعض .. ياه اول مرة احس فهد شخصيه حلوة ..

قعد فهد واشر على منصور : للحين نايم؟؟

قلت بمزح: اي مادري عنه .. شكلهم ماعطينه مخدر بدالي

ضحك بخفه .. وحاولنا نقعد منصور .. بس ابد مافيه فايدة .. اول مرة اكتشف ان منصور نومه ثقيل .. عفوا .. اول مرة اكتشف شي عن اخواني .. وعن حياتهم الخاصه .. حسيت بالذنب .. ياترى هالكثر كنت بعيد عنهم ..
آآآآخ بس .. الحمدلله ان الحادث غير شي ولو بسيط فيني ..>ماتوقع بسيط يا سالم ماتوقع

قعد منصور بعد فترة طويله .. وطبعا يابو لي ريوق المستشفى بس فهد كان سابقهم ويايب معاه الريوق .. استانست وايد خصوصا يوم جفت اهتمام الاغلبيه فيني .,. بس الي عور قلبي ابوي .. ابوي الي ماكلف على نفسه يجي لي .. منغمس في الشغل والركض ورا الفلوس ..

كرهت الفلوس كرهتها .. لانها هي السب في كل الي يصير لنا .. كلنا من كبيرنا لين صغيرنا .. محمد زوجاه وحدة اكتشفت انها خايسه وماتستاهل اخوي .. بس عشان ابوها شريك ابوي في شركة من شركاته ..وسلطانه تزوجت من واحد له شركات في الغرب قبل الشرق و يكبرها عشر سنين .. بس طلع ولد اصل وناس \.. هه .. ياخوفي من سواياه من ورانا .. بس الله كريم .. ويارب يارب توفقها .. وانا .. انا تدمرت .. والبنات ملتمين حولي عشان افلوس ابوي مو اكثر .. والي اصدقت معاي راحت وخلتني .. ومنصور اه مسكين يا منصور .. ابوي حرماه يتزوج البنت الي يحبها بس عشان ابوها مب غني كفايه .. وسلوى .. اكيد يتبعها الدور دامه زوجها مصلحه .. لكن انا متأكد ان فيصل غير عن ابوه .. ان شاء الله بس يسعدها ويكون مخالف ظني وخوفي .. وماجد .. اصدقاءة ينعدون ع الاصابع .. وبمدرسة انجليزيه .. مايختلط ويا اعيال كبرة وفي عمره ومثل عاداته وتقاليدة اكثرهم اجانب وانجليز .. واذا صادف والتقى بواحد قطري هناك .. ولد ملياردير وتفكيرة مصلحة× مصلحه

فتحت عيوني وانا احس بالهم .. وامي .. هه .. زارتني وماتمت الا شوي وراحت .. قال ايش قال نجهز لسلوى .. ومن صوب ثاني هي رايحة عزيمه مادري من ..!! انا بس ابي اسأل دام مافيج ذرة امومه .. دام مافيكم على العيال ومشاكلهم ليش جبتونا عشان نتعذب؟؟

منصور : سالم اشبلاك"اشفيك"... ويهك صاير اصفر ؟؟

قلت بارهاق بعد النشاط الي حسيت فيه الصبح : لا بس .. ماودكم تتريقون؟ ..وانت متى قمت؟

فهد : افا عليك .. انا جايب الريوق وتقول مابتريقون .. يالله شباب كل واحد يشمر عن اكمامه ويسمي .. هو صح ريوق متواضع ولكن ..

ضحكت وانا اقول : ياشيخ جايب لنا فلافل و فول من اول الصبح .. ارحم بطني متفجرات بيصير فيه

ضحكنا كلنا .. اول مرة اكتشف الجانب المرح في شخصيتي ..

قال منصور : اخ بس تعبان .. ظهري متكسر

قال فهد وهو يفتح عيونه بالقو : وشو ؟؟ تعبان؟ من اليل وانت راقد وهالمسكين قاعد بروحهه

ضحكنا كلنا .. وقلت لمنصور بصدق : ياريال اشعليك بترد البيت المرة مجهزة لك السرير .. وتهمزك .. اخ بس يا فهد لنا الله

فعلا كنت صادق من كلامي .. وسبحان الله .. الشعور الي كنت اكنه لسارة بس هو حمايه لها .. مش حب .. انا بس كنت اهلوس ب حياة وتمنيت بنت مثلها وكانت سارة هي البديل لها .. والصدمة الي صدمتني فيها شهد خلتني اصحصح من الي انا فيه .. معقوله انا كنت افكر في مرت اخوي؟ .. كنت نذل .. حقير .. الي تقولونه قولوه مالومكم .. اذا انا نفسي كرهت فعلة شهد والي سوته .. معقوله انا كنت بهالدناءة وبهالتفكير الوسخ .. اخ يالله سامحني

عبس فهد بتمثيل : اي والله .. نتبادل منصور

ضحكت انا وياه .. اما منصور طالعنا بطرف عيونه : اكلو بس اكلو .. لا اكلكم تراب .. قال شنو قال نتبادل .. ياشيخ خلوني اتهنى للحين معرس

ضحكنا عليه .. وكملنا اكلنا بعدها رخصوني باصرار مني خصوصا انه مافيني شي .. ماغير شويه رضوض .. وكسر باليد وبس ..

وصلنا للبيت .. وكانو باستقبالنا .. سلوى .. شهد .. و,, عيال محمد .. سلطانه .. وسارة يوم جافتني دخلت .. طالعتني باحتقار وصدت للجه الثانيه .؟.

سامحيني يا سارة .. انا اسف ..

صدقيني كنت غلطان وغلطان وايد .. اسف .. اسف ..!! ..

طالعتها بحسرة .. اما هي طالعتني بغيض وبعدها على طول جافت منصور .. وبعدها تحمدوا لي السلامة .. وكانت شهد نظراتها حزينه وتشيع يدي ..

اما انا فكنت احتقرها وكارهه وجودها .. بالضبط مثل ما سارة كارهه وجودي ..

ياو عندي عيال محمد وقعدوا عندي يتسائلون عن الجبس .. اما انا كنت اطالعهم وافكر .. ياترى شهد خاينه .؟ وباعت جسدها .. ياترى

صكرت عيوني متألم .. لالا.. حتى لو كانت وقحه بس ماتوصل .. اي اي .. اقنعت نفسي انها فعلا ماتوصل وتجرأ .. مستحيل .. مسحت على شعر جسوم ولدهم الصغير .. اما هو فكان يلعب في الجبس ..

ابتسمت وانا اسمع ميروه تقول حق اختها : لا يالغبيه بيعطونه اجازة

دفتها منيرة وهي تقول : انتي الغبيه

ميروة وهي تدافع عن نفسها : انتي .. عمي صح انته بتاخذ اجازة من شغلك عشان يدك اتعورك؟؟

عقدت حياتي .. شغلي؟؟ .. صحيح يا ميروة يبتيها .. لازم اأس نفسي من يديد واشتغل .. لين متى باعتمد على ابوي في المصاريف لين متى ؟؟ انا ريال .. وكل الي كبروا اسو عيله ..وحتى منصور الي هو منصور يشتغل! .. يالله .. انا اشلون كنت افكر؟؟ لا دين ولا اخلاق ولا حتى شغل !! .. انا اشلون كنت عايش؟ اشلون

هزيت راسي وانا اقول : انتي اذكى وحدة ..

بوزت منيرة وهي تقول بدلع ومعترضه على كلامي: عمي وانا؟؟

ابتسمت وانا ابوسها : وانتي بعد

تدخل ولد سلطانه حمودي الشيطان : وانا خالي .. مب شاطر ؟؟

ابتسمت وانا اقول لسلطانه : ياذي البلشه .. لايبه كلكم شطار واشطر مني بعد

قال لي حمودي الصغير وهو يأشر على نفسه بافتخار : اصلا انا ابوي يشتغل احسن منك ويو


فتحت عيوني على اخرها وعضيت طرف شفايفي : ايا الدب .. هذا وانا خالك جي تقول عني

ضحكت سلوى وهي تقول : صاج ولدي

قلدت حجيها وبطنازة: ثاد ولدي .. .. يالله.. قلت لها بعد مادزيت جتوفها بخفه : يالله اجوف .. بسج .. بدال ماتدافعين عني تدافعين عن الغول وابوه

عصبت سلطانه : سلوم ويعه ..

ضحكت انا اما هي اشرت على نفسها : يعني الغول ماياخذ الا غوله .. قصدك اني غوله


مت من الضحك على سلطانه وتفكيرها ياحليلها سلطانه : ههههههههههههههاي .. لافديتج محشومه ..

بست راسها .. وهي شكلها انحرجت وباست يبهتي .. حسيت اني وايد وايد كنت بعيد عن هلي وبالاخص الوردات الرقيقات خواتي .. سمعت سلطون تقول وهي توقف وتمسك يدي تساعدني: يالله قوم نوديك غرفتك .. ترا سلوي من الصبح ترتب فيها

جفت سلوى واقفه على الدري ..ابتسمت لسلوي بحنيه ورتبت على مكان عندي : تعالي سلوى ..

تقدمت شوي بخجل وقعدت عندي .. همست لها /:اشلونج عساج بخير؟؟

ابتسمت وعيونها تلمع بالدموع : دامكم وياي انا بخير ..طالعتها وهي تشاهق..عقدت حياتي يوم جفتها صاحت وهي تلمني .. تكفى سالم انتبه على نفسك .. شهقت بصياح : مابي افقدكم ..

ضميتها وانا احس بحنان اتجاهها .. : فديت الحساسين انا .. خلاص بانتبه ولا يهمج .. همست لها .. اشلونج ويا فيصل ..

ويهها قلب احمر من الاحراج والصياح .. مسحت دموعها ونزلت راسها وقالت بخجل كبير : بخير ..!

ضحكت وانا مستانس يارب يوفقها : ان شاء الله دوم .. زارني امس ريلج فالمستشفى

طالعتني مصدومة وبعدها قالت براءة \: صج ؟ هو قال لي ان بي اليوم لك ..

 
قديم 04-25-2010, 02:38 AM   #18

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

ابتسمت ...وقلت محاول احرجها : وقمنا نكلم ريايلنا بعد

عضت على شفايفها منحرجة وقالت براءة : انته ماترضى؟؟ عيل اشلون هو قال لي انه خذا الرقم منك

ضحكت وقلت لها : لا ياحبيبتي ارضى ليش مارضى هو ريلج الحين ومالي حق امنعه .. بس الزيارات مانبيها تكثر زين ياحلوة

هزت راسها بطاعه ..


انتبهت ان منصور وسارة محد .. رفعت حياتي .. وابتسمت .. الله يسعدهم .. ياريت يا منصور تحافظ عليها ياريت ..



..............

"سارة "

انتبهت على منصور وهو يأشر لي على فوق ؟؟ .. رحت فوق وياه وانا مستغربه .. دخلنا الجناح .. فتحت شيلتي على طول لان اليوم بدت الحرارة تعلى خصوصا ان احنا في الصيف ودخلنا شهر 7 .. اوه ماباقي الا شهرين وتخلص الاجازة الصيفيه اوه لاء ماصدق .. مر شهرين على زواجي لالا 3 شهور؟؟ لالا اشدخل 3 اشهور صج اني مفهيه .. انا تزوجت شهر 5 يعني تقريبا شهرين واذا بندق اكثر شهرين وثلاث ارباع مادري وشولالا كملت شهرين وشوي يمكن واسبوعين؟ امبيه معقوله .. والله ماحسيت فيهم .. يوه طارو طيران

دخلت غرفه النوم .. ومنصور دخل وراي .. توجه للحما .. قعدت مجابله التسريحه متملله .. اوف .. تذكرت اليوم العصر بروح ويا سلوي نشتري لها ونجهز .. اكتئبت صراحة .. انا فزواجي ماجفت هالاهتمام كله .. طبعا امي ومرام ماقصروا .. بس فرق .. حسيت ان احنا كنا مضغوطين حيل .. وسلوى عطوهم مهله .. وحتى انها بتسافر لبنان ودبي وجدة وغير الدول الاوروبيه الي بتروح لهم و تشتري لها فساتين وهالخرابيط .. حسيت بقهر اتجاه عمي .. اكرهه .. وكل يوم يزيد كرهي له

تذكرت يوم كنت بثاني ثانوي .. يوم سافرت ويا ابوي علاج للند .. يوه ياكرهي للند .. كرهتها من قلب .. لان الغالي توفى هناك .. اخ يابوي .. تذكرت ان ابوي ياته جلطة بعد ماكتشف ان عمي نهب شركته .. وفلوسه .. تبعا للصفقه الي كانت بينهم .. كرهت عمي كره شديد .. ولازلت اكرهه .. كل هذا حقد على ابوي .. كل هذا الحقد متوارث بينهم .. اتذكر اشلون عمي كان يعامل ابوي .. كان يكره ابوي .. يكرهه حيل .. لان ام ابوي غير عن ام عمي .. وكانت ام عمي هي السب في اشعال فتيل الكره والحقد والثأر لنفسها عن طريق ابوي .. كانت تحاول تثأر لنفسها ليش ان يدي .. كان يحب ام ابوي اكثر من ام عمي ..

دمعت عيوني وانا اتذكر هالاحداث .. تذكرت ان منصور بلا رحمه علموني بموت ابوي .. كرهتهم .. كرهتهم حيل .. زيادة عن كرهي لهم من قبل .. فعلا كانو قساة .. قساة .. قلوبهم كانت سودة مثل ابوهم

اكرههم كلهم .. انتبهت اني اصيح .. حاولت اهدي نفسي شوي .. رن جوالي وكانت شيوم تذكرني ان باجر بنروح نسجل للدورة .. سولفت وياها اسوي ونسيت اني كنت اصيح .. ونسيت كل شي ..شيوم هالانسانه فعلا رهيبه ..

صكرت من عندها وفتحت شعري قعدت امشطة .. شوي وتعطرت .. شوي وحطيت لي كحل .. شاسوي ياناس متملله .. قعدت العب فعيوني وحطيت ماسكرا طولت ارموشي حيل .. حتى حسيتهم لازقين بحواجبي من طولهم خخخخ .. اتغشمر .. بس عيوني صاروا حلوين .. مسكت الروج وحطيت لي روج لحمي .. وكان وايد حلو علي ..

طلعت من الغرفه ومنصور شكله يتسبح لانه طول .. طلعت برع .. وقعدت فالصاله قعدت افرفر بالتلفزيون متملله .. واستقريت ع مسلسل لبناني وايد حلوة مع انه قديم بس وايد يعجبني "ابنه المعلم"

قعدت شوي .. وحسيت بحركه في الغرفه .. ولاني متملله ومابي انزل واجابل ويه النحس سلوم الخايس .. رحت للغرفه لعل وعسى يجي منصور ونلعب شوي نغير الجو بدل من المل

كان منصور لابس ثوب بيت .. ويمشط شعره بمشطي ..

عصبت ورحت لعنده ويريت المشط من يده : منصور وبعدين ؟؟ قلت لك ماحب احد يستخدم مشطي .. يعني شنو ماتفهم؟؟

ابتسم وهو يحط المشط : اعصابج .. خلاص كاني رديت المشط ..!

طالعته وانا عاقده حياتي .. قرب لعندي وهو يقول : يه يه كل هالكشخة حقي

عقدت حياتي زيادة وانا مرتبكه .. هذا شيقول ؟؟ .. تراجعت خطوه .. وهو تقدم خطوتين .. مسك خصري وهو يقول بمدح بطريقه مافهمتها .. وهالطريقه اشعلت ام الارتباك فكل خلايا جسمي : الله الله .. شهالكحل ..!!

قلت بارتباك وتوتر وانا امد يدي ليبهته واحس بحرارة تنبعث من جسمي قبل جسمه : منصور ..انته مريض نزلت يدي وانا احس حرارتي بدت ترتفع

ثبت يبهته على يبهتي وهو يقول: اي

توترت زيادة وعصبت بعدت يده بعصبيه : منصور .. اشفيك .. ليش جي تتصرف وياي ؟! ..

كملت وانا اقول : تمثل عليهم هم ان ردت لك ذاكرتك مب انا ..!! اشفيك منصور ..

ضحك منصور بسخريه :هههههه .. حلوة .. حلوة .. انا ذاكرتي ردت لي من زمان .. ههه .. قبل لا اخذج اصلا !

طالعته مصدومة .. اشقصده .. يعني ؟؟.. يعني هو اصلا ماكان فيه شي؟؟ .. يعني كل الي صار تمثيل؟؟ .. يعني انقلب السحر ع الساحر ..

يعني طول الفترة كان يكذب علي؟؟ احتقن ويهي بالعصبيه واحتقنت عيني بالدموع ؟؟ .. يعني يعني تزوجت واحد عاقل مافيه شي ؟؟ طول هالفترة .. وكل المواقف الي صارت بينا .. كان .. كان فيها واعي لكل الي يصير
يعني شهر العسل .. و و المواقف الي جمعتنا ... السرير جمعني معاه كان يدرك وقتها اني زوجته؟؟ يعني .. يدري ان ابوه زوجاه بالغصب؟ يعني يدري اني مابيه؟؟ اشلون وافق وحبيبته .. لحظة شوي .. يعني هو الحين من صجه يتكلم .. يعني صج هو .. هو يفكر نفسي مب نفس منصور الياهل؟؟ يعني .. يعني هو صاحي

بس


اشلون؟؟ .. والدكتور شقال لي .. يعني .. كله كذب؟؟ ..

لحظة لحظة .. انتو مستوعبين؟؟ منصور مافيه شي؟؟
كان يتلاعب فيني .. مب بس فيني .. فينا كلنا

كنت فاتحه عيوني بصدمة : ايش؟؟ قعدت ع السرير مصدومة : مافهمت .. طالعت عيونه العسليه باستفسار وماخبي عليكم فهيت شوي وبعدها حسيت فيه يوم

ابتسم لي وقعد حذاي .. سوري .. لصق فيني ..حسيت برعشه تسري على عامودي الفقري عفوا رعشه فكل جسمي :شنو الي مافهمتيه .. مر يده على رقبتي وقعد يلعب بشعري :وانا افهمج اياه



..............


"علي "
حسيت اني طولت على امل وايد .. واني مطنشها هالايام وايد .. قرت ارد بسرعه اليوم .. تأفت وانا امسح على يبهتي .. اليوم تعبت وايد .. اصلا من اليوم بتفرغ ل امل .. وبطلعها .. لاني خلاص خلصت كل شغلي هني .. صحيح ضغطت على نفسي بقوة عشان اوفر باقي الاسبوع لامل .. حتى ادورها في الامارات قبل لا نرد الدوحة .. طالعت ساعتي .. اوه شكلي من قلب تأخرت عليها الحين الساعه 7 بتوقيت الامارات يعني عندنا بقطر هم 6 ؟؟ .. يالله بتصل لامي اكلمها ..

شغلت السيارة .. وتحركت متوجهه للفندق .. وانا بالطريج كنت اكلم امي .. بس الشي الي استغربته ان امي قالت لي ان امل طول اليوم ماترد ع الموبايل ولا ع رقم غرفتها

؟؟!

خرعتني .. ومشيت باسرع ماعندي

وصلت الفندق .. وعلى طول توجهت للفت .. ضغطت الطابق ال 20 .. حسيت الفت بطيء حيل .. اتصلت فامل يمكن فوق ال 20 مرة ولكن مافي رد وفالاخير عطاني مغلق .. خفت عليها وايد ..

واخيرا وصل الفت الطابق العشرين


وبكل سرعه توجهت لغرفه امل .. وطقيت الباب .. مرة واثنين .. ومافتحت لي .. وفالاخير .. اضطريت استخدم البطاقه "السبير لبطاقتها" لاني خذت بطاقه زيادة لغرفتها وغرفتي عشان اذا احتجت شي او هي احتاجت شي باليل يكون عندنا بطايق بعض ..

فتحت غرفتها وانا قلبي يرقع من الخوف

لكني تفاجأت ب أن غرفتها ....






خاليه منها ..!!!

لي عودة اذ شفت تفاعل

 
قديم 05-07-2010, 11:57 PM   #19

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

..::]][[ الحفنه الخامسه عشر ]][[::..

(لعبت بكل شي فيني .. وذبحت بلعبتك انسان )



طالعته مندهشه مب مصدقه .. يعني كل هالفترة الي عشتها جذب × جذب .. تمثيل في تمثيل؟؟! يعني .. بلعت ريجي بألم .. يعني كان يقص علي؟؟! صحيح يقص علي؟ يحسبني لعبه يلعب علي؟

صرخت فويهه مشمئزة من قربه بعدت راسه عن شعري بعصبيه : انته انسان جذاب .. حقير .. اشلون هانت عليك تقص علي ؟! .. هذا وبدايه زواجنا باديها بجذب ..

مسكت راسي مب مصدقه : منصور انته من صجك تتكلم .. يعني انت مب مريض مافيك شي ..

صرخت بعصبيه : ليش سويت جي ليش

وقف وشكله معصب .. وتحرك بيطلع ركضت لعنده وقفت جدام الباب

قال لي بعصبيه : وخري قبل لا اصكج كف يعدل لسانج هذا .. في وحدة تكلم ريلها جذي؟؟

قلت بعدم استيعاب : وفي حد يسوي سواتك .. انت خدعتنا كلنا كلنا .. مب بس انا .. اشلون طاوع...

سد حلجي .. طالعته ودموعي فعيوني .. ترك شفايفي وانا كنت متصنمه.. و سحبني من يدي .. وتوجه فيني بقوة للسري .. قعدني عليه .. وقعد حذاي .. : سارة .. انتي اشتبين بالضبط؟؟

طالعته معصبه من برودة ياناس ماجفت انسان بهالبرود بعد كل الي سواه ويسال بكل بساطة وكأنه بريء مب مسوي شي ؟؟ مب كأنه يخدعنا طول هالشهرين .. حسيت صداعي زاد ..

ضغطت على يبهتي عشان استوعب الي يصير لي .. مب معقول مب معقول هذا الي يصير ؟؟! |..

تنهد وهو ينزل يدي ويمسكهم .. كان يتنفس بالقو .. تحجى بدون مانطق انا بحرف .. كنت اطالع ويهه متألمه .. اشلون جذب علي ؟؟ اشلون انا الغبيه ماكتشفت هالشي واشلون وايد اسأله كانت بكل بساطة تتراكم فمخي .. طالعت عيونه انشد الصدق ودموعي بدت تنزل مني لا اراديا .. من الضغط النفسي الي كنت عايشته هذيج الفترة .. : كنت حالي حال اي شاب ..يتمنى يتزوج وحدة ويكون اسرة وعيله ..ريال وطبيعي يبي يتزوج .. مرة من المرات وانا طالع مستعيل من البيت بالسيارة دعمت وحدة .. مب قمر؟ .. الا ملاك .. ماتعورت لان اصلا مادعمتها فعليا .. كنت راح ادعمها على بعد خطوات \.. تحركت من جدامي ودخلت بيتهم .. كانو جيرانا .. بيتهم مجابل بيتنا .. انبهرت بهالانسانه .. وبديت اجوفها فكل مكان .. انجذبت لها مثل اي شاب يحب الجمال .. بعدها بديت اتعرف عليها .. ويشهد ربي ان نيتي كانت صافيه .. حبيتها .. حبيتها وايد .. وقرت فيوم من الايام اخلي اختي تتعرف عليها .. ولكن اختي ماكانت تي وياي ليش؟ لان بنت عمها المصون تحرضها علي .. كانت دوم اختي عندها .. طبعا مايحتاي اقول بنت عمي (كمل بس بمصخرة)تموت فيني وانا اموت فيها .. (عقدت حياتي من كلامه بس كمل وهو يرفع ويهي له ) ولا واحد فينا يطيق الثاني ..فترة وعدت وبعدها قلت لابوي اني احب هالبنت وابي اخطبها ولا خلاني .. لين ماطارت هالبنت من يدي ... وتزوجت \.. وقتها عصبت حيل ..مرت سنين وبعدها قروا امي وابوي يلاقون لي حل ..عزوفي عن الزواج(كنت اسمع قصته وانا مسبهه اول مرة ادري عن هالشي) وكالعادة الحل هو الزواج من وحدة ثانيه .. ماكنت ابي اتزوج .. تعبت هذاك اليوم ودوني المستشفى .. ولان ولد خالتي هناك ترجيته يخليني يوم زيادة حتى ماجابلهم ..خصوصا انهم يبون يزوجوني باسرع طريقه .. كان فهاليوم مريض يزور ولد خالتي بس تصرفاته كانت شوي غريبه .. اسئلته هاديه وبريئه ماله خص فاحد.. يحب الاشياء الالكترونيه .. استغربت من حالته .. وسألت فهد عنه .. قال لي انه تعرض لصدمة عصبيه فحياته كانت وايد قاسيه عليه .. فكانت مقاومته للي صار له ضعيفه .. ورد مثل ماكان وهو ياهل .. قرت اني اسوي نفسه لعل وعسى ينقذوني من هالزواج الي مابغيه .. وماقدر اعترض ..بساطة لانها بنت عمي وتكلم ابوي .. يبيها لي ولو رفضت بيطلعون كلام عنها! .. المهم ..فهد عارض وايد وقال انه بيكون تلاعب ولكن على مسؤليتي .. قلت له ان اهلي مستحيل راح ينشرون الخبر خوفا على سمعتهم وفعلا محد يدري عن شي .. حتى انتو ماقالو لكم عن الي فيني ,, .. مرت الايام وقرت اتقنص هالشخصيه .. شخصيه الي مضيع ومايدري عن الدنيا .. جفت الي حولي عدل .. انا وايد اشياء صدمتني وايد وماتوقعتها .. وانتي ياسارة بعد ماتوقعتج جذي ابد .. توقعت راح اجوف منج اشياء كثيرة كنت اجوفها سلبيه فيج لكني ابد ماجفتها فيج من يوم تزوجتج .. فالبدايه توقعتها شفقه بس مستحيل هالشفقه راح تستمر شهرين .. سكت شوي .. ورفع راسه يكمل .. انا كنت ناوي اكمل الي بديته ..واليوم عند سالم بالذات ناوي اكمل الطريج الي خذته .. بس ماقدرت ضعفت اليوم .. ماقدرت يوم .. يوم جفتج جذي..مسك يدي وهزها وكأنه يهز مشاعري معاه .. انا مهما يكون ريال .. اول مرة اتزوج ... ضغطت على نفسي وايد وايد .. ماتدرين اشلون كنت اتعذب .. ارقد وياي انثى كامله مكمله .. واصبر .. اقهر فنفسي .. اقوم نصايف اليالي واروح اركض بس عشان ارد هلكان تعبان مايكون فيني حيل اسوي شي ..
كل يوم اجابل هالانثى ليل وصبح .. ولا اقدر المسها ..حسيت ويهي يطبخ من الاحراج ,.وسحبت يدي بقوة .. ولا اقدر حتى ابوسها ابسط شي ! ..رد مسك يدي .. وبعدت يدي بسرعه بكرهه .. تنهد وقال .. جفتي ؟ من عرفتي اني سالم ومافيني شي رديتي لطبعج .. وين قبل وين الحين؟..سكت

وانا اطالعه مصدومة قلت بكرهه : حتى لو .. هذا مب سب .. ومب معناته كل واحد يه بيهرب من حياته وبيجوف اشلون بتكون مرته وياه جي يسوي .. سواتك الخايسه !

فجأة طرى فبالي انه من شهر كان يمثل عليهم انه رد طبيعي .. عقدت حياتي وقلت له بحقد: من بعد يعرف ان ماكان فيك شي ؟؟ ولا انا اخر من يعلم؟؟

رفع حواجبه وقال : اعتبر هذا تدخل؟!

تحجيت بسرعه بدفاع: مب مرتك ومن حقي اعرف عن ريلي "شخرت بسخريه" هه

طالعني من طرف عينه .. وقال لي : فهد واخوج وانا وبس !

فتحت عيوني على اخرها .. حسيت بغصه كبيرة داخلي مب قادره ابلعها او انزلها .. يجذب علي .. ويهيني .. يبعني ل منصور .. حرام عليهم والله حرام.. صرخت بانفعال مندهش: ماجد؟!!!!!!!!

طالعني وقال بهدوء : اي

وقفت متفاجأة ..منفعله وبسرعه : السخيف وليش رضى من الاساس اني اتزوجك


صحت بقهر .. تذكرت يوم كنت اتصل له وكان يطنش .. ومسجاتي .. وايميلاتي .. اشلون ماجد جذي خذلني .. وليش؟؟ ليش .. حرام ..

غطيت ويهي وصحت وايد وايد على حياتي .. كنت احس بشتات يلمني بهدوء .. ليش ليش

حسيت فذراعه وهو يلمني .. قاومته ودزيته بعصبيه وصرخت عليه .. كنت احس اني ابي احطم شي .. ابي اطلع الطاقه الي تكونت فداخلي من دقايق .. صدقوني .. لو حطيتو جدامي عصى كان كسرتها من حرتي .. احس بحررة تحرق يوفي .. صدقوني ماتقدرون تحسون فيها .. انخذلت من اقرب الاشخاص لي .. اخوي .. ياناس اخوي .. وريلي الي المفروض مايكون بيني وبينه كل هالكذب .. دمعت عيوني وصرخت اعبر عن بعض انفعالي : اطلع برع من الغرفه .. اطلع بره

سمعت اعتراضه : سارة ...اسكتي ..!

صحت وصرخت بعصبيه وانا ادزة من صدرة وهو ماتزحزح من مكانه : اقولك روح .. مابي اجوفك .. انا اكررهك ..مسكت صدره ادزة وانا اصيح بألم ..: تفهم شنو يعني اكررهك .. ا ك ر ه ك ..

غطيت ويهي وصحت بعمق .. حسيت نفسي لعبه رخيصه وتسلايه .. تسلى فيها منصور .. وماجد هو الي اهدى هالعبه له .. صحت مقهورة مقهورة اشلون هنت على اخوي اشلون ..

بعد يديني عن ويهي وهو يقول لي: بس انزين .. خلاص صرتي اتخرعين مع هالدموع وكحلج سايح

صرخت بعصبيه من كلامه انا فوين وهو ف وين: كيفي كيفي انته مايخصك فيني .. قلت بضعف ..ياخي اكرهك انت ماتفهم .. جفت علبه الفاين وعلبه الماي الي مشروب نصها .. خذت الفاين وفلعته وبديت افلع عليه كل الي موجود ع الكوميدينو حتى الابجورة ماسلمت يرتها بكسرها .. بس هو يراها وعدلها .. وحاولت مرة ثانيه وانا اصيح بضعف وحسيت اني ماقدر اجرها مثل مساعه .. فجأة صارت .. وايد ثقيله .. اما هو فكان يضحك .. يحسب اني العب وياه؟؟

طحت ع الارض مقهورة وصحت من قلب وانا اردد فنفسي .. غبيه .. غبيه .. غبيه .. حسيت بالضياع .. والغرفه كانت باردة .. قرب من عندي ويراني وهو يمسح دموعي ..

وضحك وهو يقول : اوبيه تخرعين ..

بعدته بعصبيه : قلت لك لا تكلمني ولا تحاجيني اوف .. اكرهك واكره اسمع صوتك يالجذاب يالمنافق يالمثل .. اشلون قدرت تجذب علينا .. وانا الغبيه الي صدقت كلنا كنا اغبياء ولا انت الي اجدت الدور؟ اكررهك وخر عني ..

بس هو اظاهر ماقام يسمع .. قعد يرتب شعري ويمسح دموعي الي كل شوي نازلين من اتذكر اخوي ماجد الي خلاني تسلايه لهم.. اكررهك منصور .. اكررهك .. مستحيل اسامحكم .. مستحيل ..كان يبوسني برقه على خدودي ..دزيته بالقو.. ماجد .. ماجد اي كرهته كرهته وكرهت منصور اكثر واكثر .. مقهورة ياناس ..

ابتعد عني وراح للتسريحه اما انا قمت من على الارض وقعدت بقهر على السرير وانا الاحداث الي صارت لي في فترة زواجي كلها تمر على بالي .. كل المواقف الي صارت لي ويا منصور مرت فبالي ...جفته رد يقعد صرخت عليه : انته ماتفهم غبي؟؟ مينون؟؟

فتح الماسكرا جدام عيني وهو يقول متجاهل جملتي المستفزة: حق شنو هذي؟؟؟

يريت الماسكرا من يده بعنف: مايخصك .. انجلع!

ضغط على يدي وقال وعيونه حمر .. وشكله متمالك نفسه من العصبيه: احترمتج وايد وصبرت وايد .. تحجي عدل وياي .. انا مب منصور الي تهاوشينه بهذيج الفترة ومايفهم

قلت مقهورة : يعني طول هالفترة كنت تجذب انا الغبيه اشلون صدقت اشلون ؟؟!تدري؟ نصيحه روح طلع مواهبك في المسلسلات مب فالبشر لانك اتعل الواحد... محد يعرف صجك من تمثيلك

تحركت باقوم من السرير لكنه رزعني بالقو : قعدي .. (كنت اشاهق بين الفترة والثانيه .. وامسح دموعي بقوة من على خدي .. قعدت اتأمل فالسرير بألم وقهر .. وبعد فترة صمت .. ) هذي حق شنو ؟؟ اشر ع الماسكرا الي فيدي

رفعت عيوني له .. وقلت بعصبيه من القهر الي احس فيه .. من الخذلان .. من الكذب .. ليش ؟؟ .. ليش ؟؟ .. هالسؤال كان يعيد ويزيد فبالي مع كل شهقه اشهقها غصب عني من صياحي القوي: حق الشعر الابيض الي فراسك ولحيتك

مات من الضحك بكل برودة اعصاب .. وطل على نفسه فالتسريحه وهو يتحس قمه راسه الي غزاها الشيب واطراف من عارضه الخفيف المرتب وهو يمسك كم شعره بيضه .. ويقعد جدامي من يديد ... مد يده وقرص خدي وانا بعدت يده الي استقرت على خدي بعدتها بكره : ياحليل مرتي .. تصدقين مادريت انج تحبيني هالكثر .. حط راسه على ريلي وكمل .. يعني تحبين ريلج وتهتمين فشكله وماتبينه يكون الا انيق لدرجة انج ملاحظة الكم شعره البيضه الي براسي وناويه تصبغينهم لي ههههههههه..تحس شعره ورفع عيونه لي ولازال راسه ع ريلي


دزيت راسه من ريلي وقمت واقفه مقهورة من هالانسان البارد الي مايحس .. اخ يقهر ..انا الي اعرفه الريايل حارين وعصبين مادري هذا من وين طالع لي بارد وبليد ماعنده مشاعر مايحس ذي؟؟ اوف
اقوله اكرهه يتكلم لي عن اشيا ثانيه .. جوفوه مب يبط الجبد ويقهر


اخ يالقهر اخ

تحركت ورحت الحمام غسلت ويهي .. وطبعا مايحتاي اقول لكم ان الماسكرا ساحت .. مسحت ويهي اكثر من مرة لان صوب عيني كان يمليه السواد خصوصا ان الماسكرا كانت مب ضد الماء مسكرا عاديه يعني تسيح وروجي كان مثل ماهو ..كانت اصيح وانا احاول امسح ويهي .. شعور محبط كنت احس فيه .. شعور .. شعور .. ماعرف اشلون اقدر اوصفه لكم .. ان شاء الله ماتحسون بهالشعور فحياتكم .. لانه صعب صعب .. مسحت ويهي .. و تذكرت ان هالروج مايروح الا بالكريم الي يزيل المكياج لان عليه مثبت ومايروح بالماي بسهوله

طلعت من الحمام وانا لازلت معصبه .. ومحتره من الي صار لي مقهورة باختصار .. قرت اواجه اخوي ماجد لانه باختصار كرهته بعد موقفه خذلني .. خذلني بكل معنى هالكلمه

مشيت للتسريحه معصبه .. وبسرعه .. وبحذر خصوصا اني طلعت وليت الغرفه مصكر ..والابجورة الي من جهتي هي الوحيدة الي مفتوحه ومنورة جزء ضئيل من الغرفه

سمعته يقول : يمه يمه هدي هدي ...

طنشته ..وسمعته يغني : هدي هدي .هدي هدي. اخدعوك وصرت ضدي .. لا اتسرع في قرارك وتاخذ القصه تحدي ..

جفته بخياس نفس ولفيت عنه وقعدت احوس ادور على كريم الميك اب .. والفاين الخاص فيه

سمعته يقول من يديد : شتدورين؟؟

قلت وانا مشغوله بالتدوير : مايخصك


ارتعبت من سمعت حسه شوي عالي : سارة ..!

قلت بعيله ونرفزة: اوه .. ادور على كريم .. خلاص ارتحت؟؟

وقف هو بعد .. وحسيت فيه وهو وراي : كريم شنو؟؟

طنشته .. لقيت الفاين ..ويت بامسح الروج .. بس هو سحبني من يدي .. : لا تمسحينه حلو ..

يريت يدي من يده بس ماقدرت اشلها من يده: كيفي .. ابي اشله.. انته مايخصك .. اصلا اشلون تسمح لنفسك تقول رايك .. "كملت باستهزاء " لا وياريت راي بعد يتأمر؟

رفع حاجبه اليمين .. ومال علي متجاهل كل كلامي ومركز على جملتي الاولى..طق يبهته بيبهتي : عناد ولا عناد؟؟

طالعته بتحدي : سمه الي تسميه

طالعت عيونه الي دوم تجذبني .. حسيت بكره شديد .. وانا اطالع عيونه حسيتهم متغيرين نظرة البراءة الي كنت اشوفها بعينه ماقمت اجوفها الحين .. كانت فيهم نظرة خاصه مافهمتها .. سحبني وهو يقول: عنج يامرتي العزيزة .. انا بشله لج .. وسحبني للسري

حاولت ابعد يده بس سمعته يقول : مب تبغين تمسحينه؟ خلاص انا امسحه لج بس بطريقتي وابتسم ابتسامه كريهه


...............

"علي"

للحين واقف ومتنح .. مادري وينها هالبنت .. تحركت بسرعه وانا استشعر الهدوء الي يملي الغرفه .. تحركت يمين يسار لعل وعسى اجوف شي منها .. تحركت بتوتر .. وضغطت على يبهتي .. فتشت جيب ثوبي .. وطلعت احد موبايلاتي .. واتصلت ع رقمها .. مرة واثنين وثلاث واربع .. وانا احوس بغرفتها .. .. ورديت اتصل واتصل .. ولان الغرفه كانت مظلمه وباردة صقيع .. كنت شوي واموت .. خايف لايكون احد خطفها ولا سوى فيها شي .. لاحظت نور يشع من طرف السرير ..

هرولت له بسرعه .. وماكان الا موبايل "امل " يرن ع السايلنت .. بدون صوت .. ضوء فقط ..

"عزوتي"

حسيت بالذنب من قريت الاسم .. اشلون اهملتها هالكم يوم ..

ثواني وحسيت باب الحمام ينفتح .. والنور من وراه يشع .. اما هي فكنت اجوفها سواد فسواد ,.. نظرا للنور الي وراها اعمى عيوني .. اما هي شهقت وهي تقول بخوف : م ن ؟؟

التفت لها بقوة : امل ...؟ انا علي اشفيج؟؟ يعني من بيدخل عندج الغرفه غيري؟؟

حكت طرف يبهتها .. وانا مشيت وفتحت اليت ..من انتشر الضوء فالمكان حتى تبين لي شخصها وهي واقفه بتعب .. وبانطلون بجامتها الوسيع الطويل حاضن اطراف الارض .. وقميصها مبهدل عليها .. وشعرها مبهدل ومعفوس .. ومن وصلت عيني لطرف ويهها .. انفجعت من جفت ويهها .. كان احمر احمر احمر قاتم .. وعيونها غزيرة بالدموع .. وخشمها كان وكأنه مليان دم من لونه الاحمر القاتم ..

تحركت بسرعه لها متخرع: اموله حبيبتي اشفيج ..

صاحت امل بسرعه .. وانا طالعتها مصدوم .. قعدتها على السرير .. اما هي من دخلت السرير واستلقت فيه .. وغطيتها بالفراش حتى دخلت في نوبه من البكاء الحاد ..

قلت وانا مصدوم وزامسح على شعرها .. وتكلمت بحنان غزير : حبيبي امل .. اشفيج ؟؟ .. ليش تصيحين .. تعبانه ياعمري؟ .. قومي خل اوديج المستشفى

صاحت زيادة وهي تهز راسها علامة الرفض وشعرها يمسح على المخدات بنعومه..

مسكت يدها وانا اضغط عليهم بخوف وحنان : ياقلبي اشفيج .. قومي قولي لي .. تعبانه من شنو؟؟.. اشفيج حبيبتي قومي ..

عدلت نومتها اما هي فصاحت زيادة .. وضمتني بقوة وهي تقول بصوت متقطع من الصياح : انا .. ت ع بانه !

وردت تصيح وتهذي بكلام غير مفهوم .. مافهمت ولا كلمه .. الا .. اسفه !!!



...................


"روضه "

قعدت من النوم وانا احس بحركات حد على ويهي .. وشعري .. فتحت عيوني.. رمشت بخفه .. حسيت الحركة انعدمت .. صكرت عيوني براحه عشان ارد ارقد مرة ثانيه .. بعد فترة بعد حسيت بهالحركات .. فتحت عيوني .. جفت يد سمراء مدودة لخدي .. وتداعبه بوردة وبرقه عميقه .. صكرت عيوني .. شكلي اهلوس واحلم .. تذكرت هاليد .. دايما كنت امسكها .. وكنا نركض .. كنا نحلم .. نمسك ايدين بعض ..

فتحت عيوني بعده فترة .. وجفت وردة طايحه ع الكوميدينو .. والغرفه كانت هاديه .. تحركت بهدوء من ع السرير .. مسكت الوردة .. وقربتها من خشمي .. شميت ريحتها .. وتنفست بعمق .. امبلا نفس الريحه الي حسيت فيها وانا راقده؟؟

لالالا شكلي كنت اتخيل .. مشيت للحما باهمال .. تسبحت بكل حذر ..عشان ماضغط ع الجرح .. ولا يصيبه ماي ..

تسبحت بعد المعاناه .. واخيرا طلعت ونشفت شعري .. وسشورته حتى قصته تبين واضحه .. طلعت بعدها لبرع الغرفه .. جفت حمدوه وحمدان .. منبطحين ويتابعون "توم& جيري" ابتسمت لهم .. وهم اول ماجافوني .. نقزوا وياو سلموا علي .. وردوا انبطحوا متجاهليني وهم مندمجين فالرسوم ..

ناديت حمدان .. وهو كان يرد بآاليه .. وعيونه مسمرة ع التلفزيون : شو ماما


ترددت اسأل عن ابوهم او لا .. خصوصا وان ماله حس اليوم كلش .. نزلت خصل شعري على ويهي .. ويت بحركهم واردهم ورا اذني بس حسيت بيد حانيه تمسك هالخصل وترفعهم

رفعت عيوني لهاليد .. وجفت صاحبها .. كان نفسه .. سعيد .. شمهم بخفه .. ورد حطهم ورا اذني : سوري .. بس اشتقت لهالخصل

انحرجت وماحبيت ابين له ان حركته اثرت فيني وايد .. تذكرت تعليقه قبل كمن يوم على ستايلي اليديد .. حاولت اكبت شبح الابتسامه الي مرت على طرف ويهي .. من تذكرت نظراته .. ولهفته الواضحه ..

سمعت صوته وهو يحاول يخلق حوار بيني وبينه : صباح الخير ... ان شاء الله رقدتي عدل؟؟

عقدت حياتي بخفه .. وانا افكر بالمغزى من كلامه .. وقلت بهدوء متكاسل : صباح النور ..

مادري ليش تثاوبت ... وتعمدت اضرب يدي بيده وانا اتمد : سوري ماقصدت ..

مسك يدي قبل ماحركها وخلاها بيدة : لاعادي .. اشدعوه يبه ! .. حسيت بيدة وهي تتحس اصابيعي.. مسرى عروقي .. اطراف اصابعي .. حاولت اسحبهم .. بس هو قال : خليهم ..

سكت متبعثرة من حركته الي تذوب الجليد الي ابنيه بيني وبينه ..

سمعته وهو يقول : اليوم بودي حمدان وحمده ال ملاهي .. ودج اتين ويانا؟؟

عقدت حياتي ومسكت بطني بخفه وانا احس بنغزات بسيطة : لا ..

حسيت بضغطه ع ايدي .. فتحت عيوني بهدوء .. وارتسمت جدامي ملامحه والقلق الي بارز على ويهه : رواضي تعبانه؟؟

صكرت عيوني وانا انفض راسي ب "لا " ..

رديت افتحهم .. وطالعته .. سحبت يدي .. وخليها ترتاح ع ريلي .. وطالعت التلفزيون متجاهله وجوده .. وانا احس بدقات قلبي بتوقف من كثر سرعتهم .. كنت بين الثانيه والاخرى احاول اكتم نفسي واضبطه .. خايفه انه يحس انه يأثر فيني بكل هالقوى والاثر والمدى .. على الرغم من كل الي سواه ..

صكرت عيوني وعقدت حواجبي لا اراديا .. وانا احيط طرف بطني بيدي اليمين وكأني احاول احميه من الالم الي بدأ يسري فهالمنطقه .. حسيت بيدة .. تضغط على يدي الي على ريلي .. سمتعه يهمس : يعورج وايد؟؟ ..

فتحت عيوني .. وقلت له بنقمه : مب كثر مايعورني هاي "اشرت ع قلبي" .. المه بسيط على الي تجرعه قلبي منك ..

كنت قاصدة هالجمله بكل محتواها .. من الم حبه .. والم طعناته .. تحركت متوجهه لغرفتي .. اخذت الدوا .. وانبطحت ع السرير .. رفعت طرف قميصي .. ولان ابانطلون كان ويست فكان يحتاي انزله شوي عشان الجرح يبان بأكمله؟؟ مرت اطراف الكريم على اطراف الجرح الاحمر .. غطيته مرة ثانيه بشاش يديد .. صكرت بانطلوني .. وتركت القميص مرفوع شوي .. حطيت يدي على اطراف خواصري .. متألمه شوي .. صكرت عيوني بقوة .. وكأني بهالحركه اقل من اثر الم بطني .. وانا اتنفس بعمق .. حسيته ريحني ..

نزلت قميصي .. وجيت باقعد .. حسيت بسعيد وهو يرتب وياي القميص الحريري .. عقدت حياتي وقلت بشوي من الغضب : سعيد من سمح لك تدخل الغرفه ..

رفع حياته .. وانسدح على السرير .. : انا سمحت لنفسي ..

قلت بعصبيه : اظن بينا اتفاق ..محد يخالفه من الطرفين ..

صكر عيونه متجاهل كلامي .. اما انا هالحركة ثورت براكيني : سعيد انا اكلمك ..!!

فتح عيونه .. وبعد ذراعه عن عيونه .. استقام فقعدته : امري يالغلا .. يا كاندل السهره ..!!

طالعته بسخريه .. وقلت : مايليق ..!!

عقد حياته : شنو؟؟

قلت باحتقار :مايليق عليك تمثيل دور الغرام والهيام ..!!

طالعني بصمت .. ويوم بغى يتكلم قلت : سعيد .. نحن بينا شروط وانت وافقت عليها .. ومن ضمنها محد له دخل بحياة الثاني .. فكيف تسمح لنفسك تنقض هالشرط وتدخل علي وانا احط كريمي ؟؟

قال بسخريه : حبيت اساعدج وبس ؟ .. لا تصدقين شي ماصار ..؟!

طالعته باحتقار .. وصديت طالعه من الغرفه .. وانا في قمه النرفزة !


...................
"حمدة"

كنت قاعده ادخل البيانات .. رن تيلفون مكتب خوله .. وكانت قاعده ع المكتب .. وفاضيه .. ردت ع التيلفون .. : الو ..هلا .. اي اي .... حمده؟؟ .. اي موجودة .. "رفعت عيوني باستنكار واستغراب .. من هذا الي متصل لها؟ ويعرفني؟؟!! .. انتظرتها تناديني عشان ارد اذا احد طالبني؟ .. لكنها كملت ولاكأنها ذكرت اسمي " .. هههههههه .. افا عليك .. "طلعت عيوني من مكانها ؟؟ ... ريال؟؟! " .. شو؟؟ .. هيه .. هم .. اوكي؟؟ .. خلاص .. فداعه الله ..

صكرت التيلفون .. والتفت علي وانا كتا اطالعها قالت لي : اشعنه اطالعيني جي؟؟


قلت بقهر : لا ابد .. سلامتج .. ترمسون عني؟؟

طالعتني باستخفاف وماردت .. اما انا قعدت ادخل البيانات مقهورة .. وطرا على بالي غيث اخوي \.. حسافه .. حسافه يوم يكون "حاميها حراميها"

كنت احس بنظراتها تحرقني .. وكان ودي .. اطل عليها واقول نعم ؟ بصوت عالي يطلع كل الي فخاطري من صوبها .. تقهر .. انتو معاي صح؟؟

حسيت بارتباك .. خصوصا يوم سمعتها تقول : مدير العلاقات العامه ... يباج ..!

طالعتها بسرعه مب فاهمه شقصدها ؟؟ .. عقدت حياتي لا اراديا وقلت بتساؤل: عفواٌ؟؟

قالت واسلوبها حسيته حقير : ماتسمعين انتي ولا شو؟؟ تستهبلين عليه؟!

قلت بسرعه : لو يباني بيتصل ع مكتبي هب يطرشج!؟

وقفت وتحركت من مكتبها بكل بطئ وعيوني تتبعها بفضول وقرف .. وصلت لمكتبي وتساندت عليه : موتي واعرف انتي شو مسويه ابهم؟؟ مطلقه فلتانه

طالعتها مب فاهمه قصدها ..ومن كملت جملتها فتحت عيوني ع اوسعها ... شو قصدها بفلتانه؟؟"صايعه" عقدت حياتي وحسيت عيوني انحقنت بالدموع: انتي شو تقولين؟!؟

شكلها غيضت وراحت بسرعه ع مكتبها وانا اسمع دوسها ع الارض بقوة وصوت كعبها سب لي صداع وهو يرج فالاركان بكل قوه .. صكرت عيوني وانا خايفه تطيح دمعتي ..

وقفت عن تدخيل البيانات .. تحركت رايحة ل مدير العلاقات مريت ع مكتب خوله وطالعتها باحتقار .. طلعت من المكتب .. وصكرت عيوني وسمحت ليدي تمسح عيوني .. تحست من كلمه "مطلقه فلتانه" .. ليش يعني كل المطلقات هب زينات؟؟ .. بلعت ريجي بحزن .. تحركت متوجهه لمكتب مدير العلاقات وانا اتسائل شو يبا؟؟..


............


"سلوى"

رن تلفوني .. وكانت "العنود " .. ابتسمت وانا احس بخجل كبير .. رديت بخفوت :هلا ...!

سمعت حسها وهي تضحك : ياهلا ياهلا .. شخبارها مرت الشيخ فيصل

ابتسمت بخجل .. ولعبت فطرف المخده : عندوه عن المصاخه ..

ضحكت وهي تقول : ياناس فديت الي يستحون ..

كنت مستحيه موت وحبيت اغير السالفه \:انزين شخبارج؟؟

ضحكت بصوت عالي .. قلت بخجل كبير : عندوه والله اصكر فويهج

ضحكت هالمرة بخفوت : لا يامعودة لا خلاص خلاص اتوب .. المهم .. شخبارج؟؟

ابتسمت بخجل : بخير .. وانتي اخبارج؟؟

تنهدت بعمق: تمام .. اقول سلوي .. بديتي تجهزين صح؟؟

قلت بخجل كبير .. وبصوت باليالله طلع : اي ..

حسيتها تبتسم : والله زين زين .. اهم .. باجر وين بتروحين؟؟

قلت بخجل : باجر اوف .. اختي سلطون بتروح بدالي

قالت بتفهم : آآآها .. لاني كنت ابي اروح وياج ..

قلت باعتذار لطيف : خلاص ولا يهمج .. بعد باجر باروح انا ..!!

حسيتها استانست من نبرة صوتها : صج ؟؟ .. اوك اوك ..

مادري ليش قلت لها : هم .. عندوه .. بسافر لبنان .. بتين؟؟

ضحكت وهي تقول : لا ياقلبي احنا بنسافر اوروبا .. اتعرفين انتي صيف .. وانا صراحة ماقدر اتنقع فهالحر .. !

هزيت راسي بتفهم .. واستوعبت انها مب معاي وقلت بهمس : اها ..

قالت العنود بشقاوة : بس لا تخافين .. باتشرى لج .. خصوصا ان الحبيب فيصل موصينا عليج .. اقول اقول سلوي .. انتي متى جافج فصول؟؟

قلت باستغراب وخجل : ام .. هو اليوم يبي اي يسلم على اخوي .. ويتحمدله السلامة .. "كملت بخجل فضيع" ويمكن اجوفه! .. "كملت بغباء" تبين اقول له شي ؟!

ضحكت وهي تقول : لالالا اذا ابي شي بقول له .. مو تراني مجابلته عشرين ساعه .. اسولف عنج خخخخخخخخخ

انحرجت .. وظليت ساكته ..مب عارفه ب شنو ارد .. بس احس الغرفه ضاقت علي .. ومب قادرة اتنفس عدل .. واخ قلبي .. قلبي يعورني من الدق الغير طبيعي .. تنفست بسرعه .. وحاولت اخذ نفس طويل حتى اخف من تنفسي السريع والمضطرب ..

سمعت حسها : ياعيني ع المستحين .. زين ماقلتي لي ..

قلت بهمس : شنو .. ؟!

قالت بعبط : وين جافج فصول وتخبل عليج؟؟ اعترفي اعترفي .. تراج خبلتي فيه .. تقولين مب اخوي الي اعرفه ..

قلت بحيرة : يعني مب انتي الي رشحتيني؟؟!

ضحكت : لالا .. هو الي قال لنا اخطبو لي سلوى سلطان ال .... عارفج بالاسم .. خخخ ..

سكت منحرجة .. وقلت بخجل : صج .!

قالت : اي .. مابتعترفين؟؟

قلت بصدق : والله مادري .. انا ماتذكر اني جفته .. من قبل ..! ..

انحرجت من كملت جملتي

قالت عندوه وهي تضحك : انا اقول لج .. تذكرين .. قبل امتحان النهائي باسبوعين؟؟ .. كان اخوي نازل لقطر .. عنده اجازة .. المهم .. رجع .. وكان فهالايام اي ياخذني لان الدريول .. كان مسافر .. وابوي مسافر مثل ماتعرفين ..!

سكت منحرجه .. يعني .. هو .. يحبني؟؟ ... من تبلورت الفكرة فراسي حسيت باحراج كبير |.. وكأن الغرفه تضيق علي اكثر .. تنفست بعمق .. وخفت ازفر وتحس فيني العنود ..

سمعتها تصارخ : لا باجي ..صبري هنود .. سلوي قلبي اكلمج بعدين اوكي ... ؟!

قلت بخفوت : اوكي .. باي ..!

العنود :باي


وصكرت بسرعه .. وشكلها مستعيله .. تنهدت .. وانا ارد استرجع كلامها .. معقوله .. فيصل يحبني .. اي .. صح .. لو مايحبني ماكان جذي رومنسي .. ويزورني على طول .. والاتصالات ماتوقف منه .. والاهم ماقال حبيبتي .. يوم الملجة .. ابتسمت بخجل وفرحه وانا اتذكرها ... تذكرت اشكثر كنت منحرجه .. وشكثر كنت مستغربه .. ليش قال لي حبيبتي وهو اول مرة يجوفني .. طلع الاخو جايفني وشابع مني ..

رن موبايلي .. وابتسمت بخجل .. ورفعته اجوفه .. وكان رقم غريب .. بس كان مألوف .. عقدت حياتي لا اراديا ... انا توقعت المتصل فيصل .. ! .. بس تفاجأت بالاتصال .. ارتبكت .. وخفت ..

سمعت دق ع الباب .. : سلوا تعال هذا هازبن يجي ..!

تحركت بسرعه وانا اسمع الطرف الثاني يتكلم : يعني سويتيها ها .. سويتيها وتزوجتي ..؟؟

ارتبكت .. و .. و .. و طاح تلفوني من يدي .. تجمدت فمكاني وانا خايفه .. نزلت انظاري للموبايل .. وصكرت الخط وانا اسمعه مستمر في الكلام والتهديد .. خايفه .. خايفه وايد .. حطيت يدي على حلجي وانا احاول اكتم صيحتي .. ضغطت على عيوني بالقو حتى ماصيح .. حسيت بتوتر بالغ .. سمعت دق ع الباب .. ارتعبت .. وقفت في مكاني .. ارتجف .. سمعتهم يتسعيلوني .. مسكت موبايلي بقوة .. وياني مسج .. بس ماجفته .. خفت .. خفت افتحه .. اخاف هالمينون يسوي شي فيني .. او ف فيصل .. او يفركش خطبتنا .. اصلا اخاف انه يشوه سمعتي ..!!رن موبايلي .. وطالعته برعب .. بس كان رقم بيتنا .. وكانت امي .. محمقه ... وتستعيلني ..رحت الحمام .. غسلت ويهي .. ورجعت الغرفه وانا احس ويهي شاحب .. مسكت الكحل .. وكحلت عيوني ع السريع .. وحطيت غلوس .. وكنت راح اطلع لولا اني لاحظت فرشه البلاشر .. مسحتها بخفه على ويهي .. .. ونزلت تحت وانا ارتب شيلتي .. وقفت على اخر دريه .. وانا اسمع امي تقول بعصبيه : .. شلي شيلتج .. ناويه تطفشين الريال انتي؟؟ .. انتي مرته الحين يعني ماله داعي الشيله ..!!!

طالعتها بصدمه .. وتجمدت يدي فالهوا .. ها ؟؟ .. يعني انا ناقصتج يايمه .. ناقصتج؟! ..

قربت امي مني بعصبيه .. وسحبت شيلتي .. وطالعتني بغضب وقالت لي : كم مرة اعلم فيج ؟؟ .. انتي بنت سفير .. بنت ناس راقيه .. هاي كلاس ..

عقدت حياتي لا اراديا ..بروحي الي فيني مكفيني لا تزيدي هم فوق همي يمه .. صكرت عيوني متألمه.. ليش بنات الهاي كلاس .. لازم الحيا يكون معدوم عندهم؟؟ ..فتحت حلجي ب ارد .. بس امي .. راحت للفت .. وطلعت غرفتها وهي متنرفزة .. وتحلطم .. ومعاها شيلتي .. وانا .. واقفه ع اخر دريتين .. نزلت يدي وانا افرك يبهتي .. امي شسوت .. اشلون جي اطلع له ..! ,, استحي ..

نزلت عيوني .. وتنهدت بقلق وحزن واحراج .. سمعت صوت خطوات سريعه .. رفعت عيوني .. ولقيت سالم ينزل من ع الدري وبيده تيلفونه ..

رفع عيونه .. وطالعني .. ابتسم وهو يأشر على تلفونه : ريلج متصل .. يقول وصل .. يالله نروح

طالعته بانحراج .. وانا احس ان ويهي يحترق من الاحراج

اشرت على رقبتي بدون قصد وقلت بلخبطه : امي الي قالت لي ..!! .. والله !

طالعني وعقد حياته : ها؟ شنو؟!

بلعت ريجي وانا خايفه ومنحرجه : .. آآآآ .. اقصد .. امي .. يعني .. هي الي شلتها .. والله يعني

قاطعني وهو يقول : بسم الله عليج اشفيج .. مسك يبهتي ..

بعدت يده باحراج .. وقلت بتوضيح : امي الي ..

تنهدت وانا اكمل باحراج .. هي الي خذت شيلتي والله .. انا ...

ضحك سالم : شيلتج؟؟ ليش ريلج مب غريب؟؟ .. عادي يعني ...!!

طالعته بعدم فهم.. وباحراج .. واندهاش .. يعني يرضى اطلع جذي بدون شيله جدام فيصل .. وهو للحين ماتزوجني .. مجرد انخطبنا وملجنا ..!!

حاوط جتوفي .. وهو ينزلني من اخر دريتين ..: يعني ياحبيبتي .. هو ريلج .. بس للحين ماسوينا حفله العرس .. بس مب معناته انه مب ريلج .. عقد حياتي وبوز بنفس طريقتي .. وداعب خشمي بغشمرة .. انا لو مرتي تلبس شيله واتيني على طول اطلقها

فتحت عيوني بدهشه .. اما هو ضحك .. وهو يخربط شعري .. : يالله امشي جدامي ..

مشيت بانحراج وانا فخاطري اجوف شكلي .. واستحي اعدل شعري جدام سالم .. اخاف يفهم غلط .. !! يعني .. احم .. ماعرف شاقول لكم .. منحرجة ..!!

احس شكلي غلط..ومنحرجه اعدل شكلي .. تقدمت من الميلس الداخلي بتردد واضح .. اما سالم ف ابتسم لي بحنيه وهو يفتح الباب .. ويدخل ويقول لي : تعالي لا تستحين ..

انحرجت زيادة .. وانحشرت فمكاني مابي ادخل .. انحشرت صوب زاويه الباب .. وانا اهز راسي بالرفض .. ضحك وهو يمد يده ويسحبني للميلس ..

حسيت باحراج بالغ .. نزلت راسي .. وجفت الارض .. منحرجه موت .. وخصوصا ان سالم موجود .. وان .. واني .. اني بدون شيله .. صكرت عيوني بالقو .. من الاحراج ..

رفعت عيوني لثانيه وجفت عيون فيصل الي تتابعني بانبهار .. نزلت عيوني بسرعه منحرجه .. ومسكت يد سالم بالقو .. قعد سالم وهو يضحك .. بعد ماسلم على فيصل .. وجه وقعد عندي .. وانا تمسكت بيده السليمه بالقو ..

كانو يتبادلون اطراف الحديث .. وكان سالم بين الحديث والاخر يتعمد يكلمني ويدخلني فكلامهم

رن جواله فجأة .. وطلع .. بعد ماستئذن .. مسكته ناويه اخليه يقعد بس .. تكلم وياي بأدب .. واشر لي بعيونه على فيصل .. وانه بيتضايق .. برطمت بخفه .. وطلع هو ..


سمعت حسه وهو يقول لي بصوت مبحوح من مشاعره : اشلونج سلوى ......!

رفعت نظري له ..وتعلقت عيوني بعيونه .. خايفه .. باختصار .. وضايعه ..!! .. مادري ش اسوي .. نزلت عيوني باحراج بعد مابتسم لي : بخير .... كملت بارتباك .. وانت ..

قعد عندي .. ومارد .. رفعت عيوني له .. وابتسم ابتسامه خطيرة .. : اليوم متغيره ..!!

قلت باحراج وانا احسه يقصد شيلتي .. قلت بسرعه وبتبرير : والله العظيم امي الي خذت الشيله مني والله .. انا م

قاطعني وهو يبتسم ويمسك يدي : زين سوت .. خلني اجوفج .. "كمل بمزح" بعد مايصير تغشوني .. واخر شي يطلع شعرج خشن ؟!

طالعته باستفهام وتعجب من رده علي ..!!

ضحك وهو يمد يده .. ومسك خصل شعري .. وبعدها ابتسم وهو يقول : ممكن؟؟ ..

عقدت حياتي لا اراديا اما هو .. فابتسم .. وكشر .. رفع يده ومسك ويهي : ليش هالتكشيره ؟؟ .. وعقد حياته زيادة وكأنه يقصدني ..

نزلت عيوني .. وانا اعقد حياتي زيادة لا اراديا .. رفع ويهي له .. وقال وهو مبوز : لا تكشرين عاد ..!!صايره شينه مع هالتكشيره

طالعته متفاجأة من جرائته فالكلام .. شنو صايرة شينه .. وفتحت حلجي مفهيه وطالعته ..!! ..

ضحك وهو يقول : فديت هالويه والله .. تدرين سلوى اكتشفت شي ..

طالعته بتعجب .. وقلت بهمس : شنو ؟!

عض شفايفه وهو يتنهد ويقول بهمس : اني اتحجى واتحجى .. وانتي ساكته ماتردين لي الصوت ..!

سكت هو .. وانا سكت .. رفعت عيني له .. وانحرجت موت وانا اتلقى نظراته المتأمله .. قلت بارتباك : تشرب ج

قاطعني وهو يبتسم : لاء مابي اشرب شي .. ماجفتيني مساعه اشرب جاي ويا سالم؟؟ ..

هزيت راسي ب اي ..

رن موبايلي .. وطالعته .. وكان نفس الشخص الي يهدني .. حسيت بارتباك وخوف .. رفعت عيوني بسرعه ل فيصل .. كان واقف بضيج .. وقال لي : اشفيج ماتردين؟؟ ..

ترددت اقول له .. ولا ...؟! .. بس تذكرت تهديده .. وخفت .. خفت وايد .. وقلت بارتباك : ها .. لا .. اقصد رقم غريب ماعرفه ..!!

رفع حاجبه اليمين .. وقال لي : زين .. مرة ثانيه مابيج تردين ع الارقام الغريبه سامعه؟؟!!

هزيت راسي بطاعه وبسرعه ..قرص خدي بمزح : فديت مرتي .. يالله حبيبتي مابطول .. مع السلامه ..

حبيبتي ,!! .. يعني .. انحرجت وحمر ويهي زيادة ..كنت خايفه يسمع نبضات قلبي الي تدق بجنون .. اخافه يدري .. اني انا بعد احبه ..!

وقفت باوصله للبا ..كان هو يتقدمني .. بس التفت علي فجأة.. وقفت .. وهو تراجع خطوتين .. حتى وقف مجابلني .. طالعته مستفهمه ..

وقال لي : نسيت اقولج شي ..

طالعته باستغراب وبفضول : شنو ..؟!

يوم حسيته طول وهو يتأملني .. انحرجت ويت بتراجع خطوه بس هو مسك يدي .. :اشفيج مشيرة اليوم على شنو؟؟ .. ماسمعت منج الا بخير وانت وشنو ..؟؟!!!

ضحك .. وانا ابتسمت باحراج .. وانا احك طرف رقبتي باحراج .. قربت يده من ويهي .. رجع قذلتي ورا اذني .. وهو يقول : قدلتج ذي باقصها انا .. ذبحتني من مساعه مغطيه ويهج .. ولا جفتج ..

فتحت عيوني متفاجأة من مساعه وهو يتأمل ولا جافني؟؟ .. عيار ..! .. وضحكت برقه .. وكمل هو : نسيتيني شكنت باقول ..

قلت باهتمام : شنو .. طالعته مبوز .. وضحكت وقلت بخجل .. اقصد .. امر ..!!

ضحك وهو يقول : اي جي .. خلينا نسمع نطق الكلامات منج .!! .. ابتسم لي .. وكمل بطلب .. مرة ثانيه يوم بتدشين تسلمين .. ياخي قربي سلمي ع الاقل باليد .. ع الخد .. اشدعوه اشدعوه ..!!

انحرجت .. وسكت مب عارفه ش اقول .. عضيت طرف شفايفي باحراج ..طاحت قدلتي على عيوني ..وقلت : سوري نسيت .!

حسيته مبتسم .. تنهد .. رفعت عيوني له .. وعين وحدة مغطيه بقدلتي .. قرب من ويهي .. وصراحة وايد خفت .. قلبي طاح فبطني .. مب متعودة .. ريال يكون قريب مني جي .. باس يبهتي واطراف من قدلتي كانت طايحه على يبهتي .. باسني فوقهم بعمق .. وابتعد بسرعه وهو يقول : مع السلامة..

طلع .. وقلبي احسه يرتجف .. يدق بالقو بالقو .. تراجعت وقعدت ع الكرسي وانا اشم ريحه عطره .. انتبهت اني قاعده مكانه .. صكرت عيوني وانا ازفر واشم ريحه عطره الرهيبه .. رن تيلفوني وافزعني ..وسلب مني كل المشاعر الجميله .. واحتل الخوف محلهم وقلبي لازال ينبض بالقو .. كان هو نفسه الي يهدني ..!!!



............

امل ..


كنت اصيح .. اصيح بقو .. اسبوعين .. اسبوعين بعد الي صار .. و حمد .. ماله حس .. ماله وجود .. صحت بقهر على نفسي .. صحت مقهورة .. رخيصه .. رخيصه انا ..

صحيح .. انا للحين عذراء .. بس .. بس الي سويته ماتسويه عذارا .. اشلون طاوعته ودخلت غرفته .. اشلون سمحت له يمد يده ويتلمس ويهي .. اشلون سمحت له يبوسني .. اشلون .. اشلون ...!!

غطيت ويهي بالقو .. وانا اتذكر اني طلعت بسرعه مصدومة من قبلته .. ورجعت غرفتي .. تذكرت الاسبوع الي قضيته هناك مريضه .. ولا حتى سأل عني ..وتيلفوني مفتوح ليل نهار اتمنى بس اسمع اعتذاره .. اتذكر بالضبط ان علي كان مصر يعرف اشفيني وليش فجأة مرضت .. والصخونه تروح وترد علي باستمرار ..

ومن يوم رجعنا وامي تحن علي اوافق ع المعرس الي متقدم لي قبل لا اسافر دبي .. صحت بانهيار .. اشلون اتزوج وانا قلبي مع غيري .. اشلون .. واشلون .. انا انا .. قذرة .. رخيصه .. رضيت على نفسي .. اشلون ارضى اخدع الي جاي وخاطبني .. حرام ...

اتصلت فيه للمرة المليون ؟؟واخيرا رد برود : نعم ؟؟

قلت بلهفه : حمد .. صحت بقهر .. ليش يطنشني .. ليش مايرد علي ..!؟

تاف : اشتبين خير ؟؟!

قلت بخوف يقطع قلبي : حمد اشفيك علي ..!! ليش تغيرت ..

زفر بضيج : اوف .. اشتبين انتي الحين فكيني؟؟ .. انا ماتغيرت انا مثل مانا .. وانتي ماتهميني .. انتي بس كنتي هه تسلايه ..

تسليه ؟!! ... صحت بعمق وانا اقول له : ليش .. ليش ..

قال وهو معصب : جوفي انا ماعندي وقت اضيعه ويا حقارتج وناس مثلج .. الي ترضى تبيع عمرها ياقلبي لا تسال بعدين ليش ضيعتوني وهي الي ماده يدها بكل قوة للضياع ..!! .. اي وعلى فكرة .. انا انسان خاطب .. وخطيبتي اشرف منج بمليون مرة وعرسنا قريب.. ويالله فارجي ..


صكر التيلفون فويهي ..

غطيت شفايفي وانا اصيح بكل قهر .. وقفت بقوة جدام المنظرة .. وصطرت نفسي بقوة .. انا غبيه .. غبيه ..

غطيت ويهي وانا اصيح .. طحت ع الارض منهارة .. انا وسخه .. انسانه ماتستاهل اتعيش .. حقيرة .. خربت سمعه اهلي .. نزلت راس اخوي ... اكرهج لولوة .. اكرهج .. انتي الي ضيعتيني .. انتي ..


دقيت على رقمها .. وتذكرت انه عند علي .. اتصلت على رقمها الثاني .. رن .. ورن .. وانا اصيح واشاهق .. ليش مادري ليش اتصل لها .. بعد كل الي سوته فيني ..

ردت اخيرا .. وصحت بقهر .. : ليش يالولوة .. ليش؟؟

قالت باستفهام .: امل ؟؟ اشصاير؟؟ بعد كل هالشهور الحين متصله فيني؟؟ اشتبين؟؟ ..


صحت مقهورة : ليش ضيعتيني ليش .. ؟؟ انا شضريتج فيه؟؟ ..

هدوء ساحق هذا الي سمعته منها .. صحت زيادة بالم : ضيعتيني .. حرام عليج .. حسبي الله عليج ونعم الوكيل

ت1كرت يوم شجعتني اني استمر ويا حمد .. واني ماخاف واعطيه رقمي .. خصوصا انه يحبني .. ويغار علي .. من كلامه .. واكيد انه يبي يخطبني .. مادريت ليش بالضبط لولوة ضيعتني ؟؟ .. ليش؟؟ ... انا احبها .. حرام ليش مانصحتني .. ليش ماقالت لي ان درب الجات غلط .. ليش ماوقفت وياي ... ليش شجعتني ليش ليش؟؟


قالت بعصبيه : لا اتحسبين علي .. اي .. اي انا الي بغيتج تضيعين .. مب بس انا الي اضيع .. مب بس انا الي ضعت .. مب بس انا الي اعاني .. ليش انتو بعد ماتعانون معاي .. ليش ماتحسون فيني بعد .. ليش بس انا الي تتشوه سمعتي .. ليش بس انا الي اصير رخيصه .. انتي بعد صيري رخيصه .. انتي بعد ..


شاهقت بالم .. اشدخل ..قصدها يعني انا .. صايعه؟؟ .. بس انا ماكلم شباب .. انا بس كلمت حمد .. بس والله بس ..يعني انا .. حالي حال الي يكلمون 100 شاب .. هذي شتقول ؟؟ : انتي شتقولين ؟!!

قالت بعصبيه وصياح : يعني بتفهميني ان اخوج ماقال لكم اني نفسج الحين .. ههههههههههه .. مب بس انتي النجسه .. هههه .. انا كنت قبلج " صاحت بقهر" .. انا تعذبت سنين وسنين .. واخوج زاد عذابي زيادة وطلقني .. يعني انا .. انا ,,, شذنبي .. انا بعد .. ضحيه ..

كملت وهي تضحك : هههههههه حتى انتي مب بنت الحين .. مب بس انا هههههههههه .. يا شماتي فيك يا علي .. ههههههههه .. ويقول اختي اشرف منج .. هههههه .. كلنا فالهوى سوى ... صاحت وهي تقول .. بس الفرق انج مب متزوجه .. يعني بتبيرين خههههههههههه .. وانا تزوجت ..صاحت بحزن ..وخذت واحد على عيونه .. مايدري الي خذاها بنت ولا ... مايدري عن مشاعرها .. مايدري عن مأسيها .. تدرين؟ .. اشكر اخوج صراحه .. خخخخخ .. تدرين ؟؟ .. ينفع يستر ع البنات |.. سلمي عليه .. ولا تدرين ؟؟ .. انا بسلم عليه .. واقوله عنج .. اقصد ابارك له على ضياعج ههههههه ..


صكرت الخط بويها وانا اصيح بندم .. ليش يالولوة ليش .. يعني بس خلتني اروح هالطريج بس عشان اصير نفسها ماتبي احد يكون احسن منها .. غطيت ويهي وانا اصيح بكل قوة .. انا ضعت وانتهيت .. والي ضيعني خاطب وبيتزوج قريب ..

مسكت تيلفوني.. وانا اصيح بانهيار .. مدام انه خطب .. ويحب زوجته ليش ليش ضيعني .. صحيح مالمسني بس .. بس صحت وانا اتذكر اني انا الي ضيعت نفسي .. وطرشت له


امسح الارقام الي عندك
ولاتحاول تتصل ثاني
انتهى ياصاحبي عهدك
مالفاني منك يكفاني
قلي بالله وش حدك
اتعمد جرح وجداني
ذا جزا الانسان الي يودك
تنكر عهوده والايماني
الغلا يا زين الي بدك
ماعطيته لواحدن ثاني
لين صرت تقول من قدك
من خلق شرواتك انساني
كم شكى الفواد من صدك
وكم وليله اسهر اعياني
حتى قال من الوسى حدك
لين متى باعيش باحزاني
ما انتظر ياصاحبي ردك
اقنعت نفسي بهجراني
لو يسيل الدمع ع خدك
امسحه يا زين وانساني
طرشته .. ورن تيلفوني على طول .. وكان .. علي .. رديت بسرعه : انا موافقه ,,,!!

وتلاه تلفون من حمد .. تلفون وحيد ... صكرت عيوني متألمه .. انا صرت لغيرك ياحمد .. وانتهينا ..!




{[ لا إله إلا الله وحدة لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ]}228 اليوم, 11:39 pm
معزوفة حنين
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©






--------------------------------------------------------------------------------





كل واحد معطي الثاني ظهره .. ويفكر ..

"سارة " ..

كانت دموعي تنزل بضعف .. وانا كاتمه صيحتي بالقو .. بعد الي صار بيني وبينه .. وبعد ماعرفت عن كذبه .. مستحيل اسامحهه .. ومستحيل اسامح ماجد .. طاح من عيني خلاص .. ومابي اكلمهم .. ماحبهم .. خلاص .. كانت الغرفه سابحه في الظلام .. ماعدا النور البسيط الي جاي من اطراف الستاير .. كنت منحرجه اقوم .. واطلع اجوفهم .. كنت مستحيه من نفسي .. ومن الي صار بيني وبين منصور .. يعني خلاص انا زوجته .. الي الكل كان يشوفها زوجته من شهرين .. احس نفسي منحرجه .. احس اني مابي اجوف احد .. مستحيه من نفسي .. اشلون استسلمت .. كان المفروض .. كان لازم امنعه .. لاني اعرف مصيري وياه .. عبست وانا احس عيوني تحرقني من يديد .. وانا احاول اكون هاديه وماصيح .. اخافه .. يكون قايم ومب راقد .. ويحس فيني وفضعفي .. لا مستحيل ابين له .. انا اصلا لازم ابين له انه حتى بعد الي صار ويانا .. اني اكرهه .. واستحقره اكثر من اول .. لازم ابين ان هالشي ماثر علي .. اصلا هالشي ماثر علي .. اي انا اعرف عن نفسي .. هالشي اصلا ماثر علي ..

صحت وانا مب قادرة امسك نفسي زيادة ..

تحركت بسرعه من السرير ... ورحت الحمام .. تعثرت قبل لا اوصل الحمام .. بفانيله منصور .. !! .. رفعتها وانا اقبض عليها بقوة واعفسها بين يدي .. مسكت حلجي امنع شهقتي ..

ركضت للحما .. وصلت الحمام .. دخلته برجفه .. صكرت الباب .. وتساندت عليه .. نزلت ع الارضيه وصحت بقوة وانا ادفن ويهي فركبتي .. صحت بقوة .. مادري اشفيها مشاعري متلخبطه .. شميت ريحه منصور ..وخفت انه دخل الحمام بس تذكرت اني قفلت الباب عيل هالريحه من وين؟؟ .. ويوم فتحت عيني لقيت فانيلته بين يدي .. صحت زيادة .. وانا احس بانحراج كبير من نفسي ..


............

"منصور "

ماقدرت ارقد او ارتاح بعد الي صار بيني وبينها .. عضيت على شفايفي بندم .. اكيد حست بحاجتي لها ورغبتي فيها .. غبي غبي غبي .. اكيد تتوقع ان لها مكانه فقلبي ؟ لا طبعا لا تحلم اصلا انا ماحب الا لولوة .. اخ يالولوة وينج وينج اختفيتي عني سنين .. من يصدق .. تنهدت بتعب وانا امسح طرف ويهي .. اشلون ماقدرت اتحكم فنفسي .. يعني خنت لولوة .. لالا .. هذي زوجتي وهالشي مفروض يصير من زمان.. بس .. بس لولوة ..؟؟

هزيت راسي وانا انهي الصراع الي اعيشه بداخلي ..توجهت لغرفه الملابس بغير ثيابي وبطلع .. ماقدر اواجهها ماقدر .. احس اني منحرج ومستحي منها .. عضيت على شفايفي وانا اسمع صوت صياحها .. عورني قلبي .. بس طنشت لبست ثيابي وطلعت من غرفه الملابس وانا ازر ثوبي .. وتوجهت للتسريحه .. مشطت شعري بمشطها .. وتسبحت بالعطر .. توجهت للكوميدن وخذت بوكي ومفتاح سيارتي ..

وطلعت من الغرفه .. مشيت بهدوء بطلع من البيت .. سمعت حس سالم معصب وهو يتحجى بالتلفون .. اشر لي اروح الميلس اسلم على ريل سلوي .. اوف مب متفرغ ل احد .. بروحي الي فيني مكفيني ..

مادري ليش احس اني مهموم من الي صار وبنفس الوقت احس اني فرحان .. مادري اشلون اعبر لكم .. تنهدت .. دخلت سيارتي .. وفتحتها .. وانا اتذكر يوم وديتهم حديقه اسباير .. اشكثر كانت حلوة الرحله .. صكرت عيوني وانا مبتسم .. ورديت فتحتها وانا اسمع رنه التيلفون تتصاعد برنين نوكيا المعتاد قطعت تفكيري فهالانسانه الي عجزت افهمها .. فكل شي مختلفه ولها ردات فعل مب طبيعيه بالمرة .. عمري ماتوقعت شي وصار صح بالنسبه لها

فتحت الخط وانا عاقد حياتي .. رقم غريب .. وسمعت حس اشتقت له وايد وايد : حبيبي .. وحشتني ..

صكرت عيوني بألم احتفظ بهالكلمات .. اخ يا لولوة محتاج .. محتاج وايد وايد .. استمرت تكمل: ليش اختفيت من حياتي مرة وحدة .. منصور .. انا تطلقت بس عشان ارجع لك ..(وقالت بقهر) لاني اكتشفت اني ماقدر اعيش من دونك


فتحت عيوني مفجوع .. تطلقت ؟؟ .. عشاني ..!! .. ياحبيبتي يالولوة .. ضحت بريلها .. ومستقبلها واسمها .. عشاني .. ياحبيبتي .. صرتي تحملين اسم مطلقه بس عشاني .. تفاجأت .. معقوله للحين تحبني مثل مانا احبها ..
ياريت يا لولوة قلتي هالشي من قبل .. قبل لا المس سارة.. واضيعها معاي ..! .. ياريت ..!

..............


"حمدة "

كنت اسمع كلامه متفاجأة .. رمشت بالقو .. هذا شيقول ؟؟ .. طالعته متفاجأة .. وانا اشم ريحه السجاير ..

قعد على كرسيه الوثير ..وافتر نص التفاته وهو يقول : من يوم دخلتي هالمكتب .. وانتي داشه خاطري ..

حسيت اني تجمدت في مكاني .. وخفت .. بلعت ريجي ..








ش يقصد ..!؟

 
قديم 06-14-2010, 02:15 PM   #20

≈ ع‘ــنـود ..~


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

يسلمو يالغلا ..

استمتعت بقرائتها ..

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:35 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0