ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة يوجد هنا رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 02-22-2012, 03:59 PM   #6

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله

الــبــارت الــثــالــث
" انــا ضــد الــعــالــم والــعــالــم ضــدي " الجزء الثالث والاخير

تم الاعلان من قبل الجده
الجده بصوت عالي عشان الكل يسمعها : ترا كلمت خالكم ابو محمد على البر يقول يوم الاثنين تبدء إجازته وبيطلعكم
تعالت اصوات البنات الحماسيه
والشباب اللي كانوا بعد مبسوطين انهم راح يغيرون جو
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند سلافه و تولين
سلافه بحماااس : واااو بنطلع البر وقسم حماااااس بس تتوقعين بيت خالتي أم رائد يطلعوون معنا
تولين : _________________
سلافه بأستغراب : هي تولين " ضحكت لمن شافتها سرحاانه " تولييين " ضربتها بخفه " بنت
تولين بهدوء : what ??
سلافه : وش فيك
تولين بسرحاان : هاه لا ولاشي بس
سلافه بأستغراب : ببببس
تولين التفتت على سلافه وتنهدت : تركي من أول يطالعني
سلافه التفتت شافت تركي اللي يسولف مع زياد وبين لحظه ولحظه يطالع تولين
سلافه : طيب ويعني يطالعك " ضحكت " يمكن مشتااااق لك
تولين هزت راسها بـ لا وقالت بسرعه وخوف : عرف بالسالفه
سلافه تنهدت بملل : ياذي السالفه ماصارت صراحه مصخوها ويعني عرف وش بيسوي
تولين بلعت ريقها : بيسوي اللعن من اللي سواه خالي زياد
سلافه تضيع الموضوع : طيب انسي السالفه الحين ماقلتي لي تتوقعين إذا طلعنا البر بيت خالتي أم رائد يطلعون معنا
تولين حست بحماااس : ياريت والله تطلع معنا لورا بيكون من جد فله
واستمر الحديث
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند سفانه البندري و الريم
سفانه : ما تلاحظون ان في شي غريب
البندري وهي تطالع وجه الريم قالت بتريقه : الا ريمووه طالعه بوجهها حبه كأنها راس ثااني
الريم حطت يدها على الحبه اللي في جبهتها وقالت بأستنكار : هيييييي لا تتريقين وبعدين هذي ناموسه الله ياخذها بنت #####
ضحكت البندري : لسانك وصخ يبغاله غسيل
الريم بسخريه : هاهاها ماتضحك
البندري ببرود : وانا قلت أضحكي
سفانه : بنات ما تلاحظون شي غريب
الريم بملل: لا ممكن تقولين وش الشي الغريب
سفانه وهي مقطبه حواجبها بأستغراب : اليوم مافي لا رجال ولا حريم ولاحتى الطعشات والبزران
بس احنا والشباب وش السالفه
البندري : مدري
الريم : ماتدرون ان الحريم رايحين عزيمة لبيت الجيران عشان كيذا موب موجودين
والرجال يجون بعد دواماتهم يعني على المغرب أو العشاء وبالنسبه للطعشات ههههههههههههه عندهم مدرسه بكرا عشان كيذا ما جو والبزران جدتي حالفه مايدخلون البيت الا ومعهم أهلهم يمسكونهم
ضحكوا البنات
وأستمر الحديث

؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند غزل وتاره
تاره تطالع بدر وتضحك : قسم بالله هالولد عليه طريقه في الوصف لازم يحرك يداته ويسوي تعابير بوجهه تضحك
غزل ضحكت : من جد ياكرهي له بس
تاره ضحكت : ايه والله انك صادقه على قد مادمه خفيف الا انه غثيث ونشبه
غزل بضحكه : ومغازلجي كمان
تاره ضحكت : ايه مايبطل قلة الادب
غزل : ماعلينا منه كل شباب العائله مثله
تاره طالعتها بحده
ضحكت غزل : الا أخوك المصون طبعاً
تاره بصرامه مصطنعه : ايه على بالي بس
غزل بكره : والله أغلب شباب العائله ماينطاقون
تاره ابتسمت وهي تقول بهدوء : مو كلهم الوحيد اللي ماينطاق هو الشخص اللي في بالك
غزل سكتت وهي فاهمه قصد تاره
تاره ضحكت : خلاص يابنت الحلال سالفه وانتهت طنشي وعيشي حياااتك
غزل ابتسمت بهدوء وهي تتذكر السالفه اللي بينها وبين ...
قطع تفكيرها تاره
تاره بهبل : خلاص لاتفكرين قلت انسي انسسسسسسسسسسي يابنت
ضحكة غزل ضحكه مصطنعه وهي ودها تصيح لمن بدءت الذكريات ترجعلها
تاره حست ان غزل خانقتها العبره
فقامت تسولف وتنكت وتقول قصص وحكاوي نصها تأليف من عندها
وغزل عارفه ان تاره تألف نص الكلام لان ماعندها سواليف وتبغا تطلعها من الضيقه اللي تحس بها
صارت تضحك وتسولف معها لمن حست براحه
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند تركي و فهد و زياد وفيصل
فيصل بهدوء : تركي
تركي التفت عليه : نعم
فيصل بهمس : خلاص
تركي فهم قصده قال بغيض وهمس : ودي أذبحها هي وتاروه
قايلك هالبنات ما وراهم الا الفضايح انت ماصدقتني " يقلد برود فيصل" غلطان انت غلطان ياتركي " ابتسم " ومين الغلطان الحين
ضحك فيصل لأنه عارف ان تركي يقول هالكلام بتريقه لانه مقهور من السالفه اللي سمعها
زياد : جوووعان متى الغدا
فهد : حتى انا جوعااان
زياد بأمر و حزم : فيصل قوم شوف أمك و أسألها متى الغدا
فيصل وسع عيونه : هاه
زياد وهو كاتم الضحكه على شكلها قال بحده مصطنعه : من قال هاه سمع
يلا قوم
فهد بتريقه لمن شاف فيصل يقوم وهو مقهور : وجيب لي معك كاس مويه عطشان
فيصل بنظرات تذبح وهو يقول بغيض : ماودك بكاس سم تشربه
فهد بقق عيونه وهو يقول بصدمه مصطنعه : سم " يقول بطريقه مسرحيه " لا هذي قويه
فيصل ضحك وهو طالع من الغرفه

؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛

عند ( سليمان و بدر )
سليمان بقرف : خلاص الله ياخذك ياشيخ ويفكني منك حرمه انت بس تسولف
بدر ابتسم : أذكر الله لا تصكني بعين الحين
سليمان بضحكه : ماشاءالله
بدر بنرفزه : على الاقل انا أتكلم مو مثلك 24 ساعه سرحاان تراك صاير ثقيل دم بزياده
آآآآآآآخ بس متى يرجع فارس
سليمان ضحك : اووووه تراه فالها بـ دبي وانت جالس هنا كان رحت معه وفكيتنا من خشتك شوي
بدر بقهر : صدق اني ثور قلك يعني مرره مهتم بالجامعه والدراسه وماعندي وقت
سليمان ضحك على بدر اللي جالس يتحلطم
ويدعي ان فارس يتنكد بسفره عشان ماراح معه
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند تولين سلافه والريم اللي إنضمت لهم
الريم بضحكه شرانيه : هههههههههههههههاي تولينوه تركي من أول يطالعك ياويلك منه شكله بيذبحك
تولين طالعت الريم بحقد : its not your bisnis " هذا مو شغلك "
الريم بهبال : كششششششششششششششخه يالانجليزي انتي ترا مقدر على كيذا
ضحكت تولين غصب من خبال الريم
سلافه : اووووف
الريم التفتت على سلافه : خير وش فيك تتأفئفين
سلافه بأمتعاض : منك من اول جالسه تقرقرين فوق روسنا وش جابك عندنا طسي وروحي عند شلتك الجميله
الريم تربعت فوق الكنبه بين تولين و سلافه : وهذذذذذي قعده عناد فيك بجلس معكم لمن أروح
سلافه صرخت بقهر وطلعت
تولين بأستنكار : هيييييييي what did you do to her
ضحكت الريم : ترا قرفتي عيشتي لاتتكلمين بهالطريقه
تولين وقفت وطالعتها بنظرات حااده وطلعت من الغرفه
الريم نقزت عند البندري
الريم بضحكه : قايلتلك بس خمس دقايق و أهبل فيهم
ضحكت البندري بعدين قالت ببرود : صدق سخيفه
الريم بثقه : لو كنت سخيفه كان ماضحكتي
البندري ابتسمت على كلاامها وماعلقت
<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛ <؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛ <؛ <؛<؛<؛<؛<؛<؛؛؛
تولين طلعت من الغرفه حقت الجده و راحت على المطبخ
دخلت شافت خالتها ام فيصل طالعه ابتسمت لها
ام فيصل بحنيه : أكيد جوعانه الحين يجهزون الغدا
ضحكت تولين برقه : لا والله مو جوعااانه جالسه أدور على سلافه
ام فيصل ابتسمت وجات بتتكلم سمعت الجده تناديها راحت لها على طوول
دخلت تولين المطبخ
شافت فيصل يشرب مويه تصنمت مكانها من الخوف
فيصل بدون لا يلتفت لمحها وهي داخله كمل شرب المويه وهو يحس بنبضات قلبه اللي بدت تتسارع
تولين تداركت نفسها وطلعت من المطبخ وهي تفرك يدينها ببعض ~ الحين ليش أخاف منه وش بيسوي يعني يوووه صادقه تاره يوم تقول عنه مرعب ~
قطع تفكيرها لمن شافت تركي طالع مع زياد من الغرفه حست انها بتصيح من الخوف جات بترجع على ورا التفتت انصدمت لمن شافت فيصل طالع من المطبخ
قالت بنفسها 1 أرحم من 2
بسرررعه راحت على المطبخ وهي تتجاهل نظرات فيصل المستغربه رجوعها
التفت فصيل وشاف تركي و زياد رايحن الملحف ابتسم لمن عرف انها خاايفه منهم
ولحقهم على الملحق

!! للمعلوميه : البنات كلهم يتحجبون على الشباب بأستثناء غزل و سفااانه و سلافه يتلثمون
~ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌّّّّّّّّّّّّّّ ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌّّّّّّّّّّ ٌ ~

تغدوا الشباب مع الجده والبنات طلعوا يتغدون فوق عشان ياخذون راحتهم
بعد الغداء
عند البنات
تاره سمعت جوالها يرن : ياليل هذا تروك وش يبي
غزل وكأنها مخترعه الذره قالت بذكاء خاارق : ردي وبتعرفين
تاره أخذت جوالها ودرت بدون نفس : خير
تركي بحزم : يلا أجهزوا رايحين البيت
تاره : لآآآآآآآآآآآآآآآآآ الله يخليك مانبي نرجع الحين خلاص انت روح واحنا نرجع مع السواق
تركي بلهجه ماتقبل النقاااش : عندك خمس دقايق تنزلين انتي و اختك ولا قسم بالله مايصير لكم طيب ترا مو فاااضي لدلعكم
تاره بنرفزه : ياشينك لمن تعصب خلاص نازلين اوووف
تركي قفل بوجهها بغيض من أسلوبها
تاره وهي تقوم : يلا بنات باااي تروك يستنا تحت
سفانه بفرحه مصطنعه : اخيرااااا مابغيتي تروحين
تاره بهبل : لا تخافين بكرا انشاءالله بشوفك تدرين مالي غيرك بهالدنيا < قالتها بسخريه
ابتسمت سفانه
غزل : لالالا أقعدوا شوي كمان
تاره وهي تلبس عبايتها : والله كان بدي بس تروك أخلاقه قافله مدري ليش
الريم بملل : حتى انا شوي ورايحه بدر الزفت يقول ربع ساعه وبنمشي
ضحكت تاره و ودعت البنات وطلعت من الغرفه راحت لغرفة سلافه
فتحت الباب
تاره : توليييييييييينوه يلا تركي يستنا تحت

تولين وهي تقوم : بدري
تاره : والله حاولت فيه بس موراضي معصب مدري وش فيه
سلافه : خساااره كنا متفقين نطلع السوق اليوم بالليل
تاره : وووووععععععععععععع سوق يوم الجمعه مو حلو وبعدين انتي والثانيه عندكم مدرسه بكرا أقول روحي عند كتبك اللي أتحدى انك في يوم من الايام فتحتيها و ألقيتي نظره عليها وذاكري
ضحكت سلافه : طيب
تولين ودعت سلافه
ونزلت مع تاره
ودعوا خالتهم وسلموا على الجده
تاره بغباء : يلا يا جده مع السلامه وشكرا على ضيافتكم
الجده تنهدت : متى بس تتركين عنك هالخبال بس ما أقول الا يازينك لابطلتي هبال الله يهديك بس
ضحكت تولين وطلعوا
شافوا زياد
واقف مع تركي عند السياره
تولين أخذت نفس عممممممميق تستعد لهواش تركي
دخلوا السياره بصمت
زياد : يلا أشوفك بكرا انشاءالله
تركي ابتسم : انشاءالله يلا مع السلامه
ودخل السياره بهدوء
شغلها و توجه للبيت
تاره كانت ساااكته على غير المعتاد
كااانت تحس انها دااايخه و ودها تنام لانها ماشبعت نوم
سندت راسها على الكرسي وغمضت عيونها
تولين كانت تطالع من الشباك تتجنب نظرات تركي

تركي قطع الصمت الغريب وقال من بين أسنانه : ترا زيااد قالي على السالفه
ولا تحسبين اني بسكت على اللي صار ممكن أفهم متى ينتهي هالخبال
تولين سكتت وهي تبعد نظرها عنه بملل
تاره وهي مغمضه عيونها : ههههههههههههاي لا حجت البقر على قرونها
تركي بغيض عشانها داخله عرض: انتي مين كلمك خلاص انتي انا غاسل يدي منك
تاره وهي مغمضه عيونها قالت بعربجه : ياخي سالفه وانتهت ياحبكم لتكبير المواضيع والهواش اللي مال ابوه داعي
تركي زاد غيضه منها بس سكت بعدها قال بهدوء : كنت متوقع هالحركات من تاره بس صراحه صدمت لمن عرفت انه انتي بس والله ما أكون تركي إذا مـ " قطع كلامه جواله اللي رن بنغمة ميزها كانت نغمة ابوه طنش ومارد "
تولين بهدوء : انا قلت لخالي زياد اني ماكنت أدري ان في أحد موجود وهو خلاص تفهم الموضوع وانتهى
تركي كان بيتكلم بس سكت لمن وصلوا البيت
نزلت تاره من السياره وهي تترنح بمشيتها كأنها سكرانه
وهي بالفعل سكرانه بس سكرانه نووم
دااايخه وفيها النوم ومالها خلق لهواش تركي
دخلت تاره البيت و وراها تولين
تولين وهي طالعه مع الدرج
سحبها تركي من ذراعها بقوه شهقت لانها كانت بتطيح
تولين صرخت بغيض : get away from me " ابعد عني "
تركي وهو يطالعها بعصبيه : قصريصوتك وبعدين " انصدم لمن تاره سحبت يده بقوه وبعدته بهدوء عن تولين "
تاره بقهر لان فيها النوم ومالها خلق هواش : خير انشاءالله وين احنا ترا صدق صدق صدق يعني سالفه
سخيييييييييييييييفه لابعد حد ياخي فهمنا انك تغار بس هي قالت لك ما كانت تدري وبعدين انت مالك حق تمد يدك قسم بالله أشوف حلت لكم السالفه اي واحد عصب جا بيضرب
و إذا عندك مشكله باللي صار ترا كل اللي صار من تحت راسي خلاص ارتحت كللللللللللللللللللل اللي صااار بسببي اووف واذا موب عاجبك روح قول لابويه وهو يتفاهم معنا و ينتهي الموضوع
بس انك تجي معصب وتـ
قاطعها تركي : لو سمحتي أبعدي
تاره بطفش : مانيب مبعده اووووف صدق ماصارت سالفه هذي انت من جهه و زياد من جهه وفيصل من جهه
" قالت بعصبيه وهي خلاص واصله معها لان فيها النوم " عـــــمى تـــــرا حــــــــامــــــت كـــــــبـــــدي مـــن السالـــفه
هذي وقلت لك اذا عندك مشكله مع اللي صار روح قول لابوي " وقالت بطريقه تنرفز " ولا أوصيك قله ان السالفه من تحت راس تاره اوكي
تركي صد عنها وهو طالع الدرج طالع تولين بنظرات قاتله
هو كان مقهور من اللي صار
تركي شخص غيـــــــــــــــــــــور لأبعد درجه على أخواته
ومايرضى عليهم واللي صار أستفزه بقوه

جات تولين تتكلم
تاره صرخت بقهر : تـــــــــــرا فــــــــيني الـــــنوم
اسكتي ولابغير رأيي وما أدافع عنك مرره ثانيه
صدق انك سخيفه وماعندك لسان
كان تكلمتي جعلك بالمرض
إذا جاء أحد وهاوشك تكلمي لا تسكتين وتقعدين بعدها تصيحين عندي
تكلللللللللللللللللللللللللللل لللللمي يابنت الحلال دافعي عن نفسك
وطلعت غرفتها وهي قرفانه عيشتها كل هذا عشااان فيها النوم

ابتسمت تولين بمحبه نابعه من قلب
طول عمرها تاره تدافع عنها وهذا الشي مو جديد عليها
رمت نفسها على السرير وهي بداخلها تسب وتلعن فيصل اللي وصل السالفه لزيااد
واللي وصلها لتركي
قامت غيرت ملابسها ولبست بنطلون قطني لونه أسود وتيشيرت لونه رماادي وفيه كتابات بالاسود
راحت فتحت شنطتها وطلعت كتاب الأدب لان عندها امتحان بكرا

اما بالنسبه لتاره
دخلت غرفتها وشغلت المكيف وطفت كل الانوار صارت الغرفه ظلااام
رمت نفسها على السرير بأرهاااق حتى ماكلفت على نفسها تفصخ عبايتها
ثواني وهي بسابع نوووومه
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛× ؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
في بيت الجده بغرفة سفانه
سفانه ضايق خلقها وطفشااانه : اسكتي يامال الحمى اللي تمرضك وينها تاااروه بعد قلبي
الريم بضحكه : الله على المحبه ايه تطلع المحبه لمن ماتكون موجوده واذا كانت موجوده يعني يعني موب مهتمه
ضحكت سفانه وبعدها قالت : ومتى ناوي السيد بدر ياخذك تراك قرفتي عيشتي

من أول وهو يقول ربع سااعه كلهم راحوا وهو لسا معلق على ربع سااعه
الريم ضحكت : أفآآآ طرده
سفانه ابتسمت : ايه طرده ترا خبالك معدي وانا أخاف على نفسي
الريم وهي تدور على جوالها اللي يرن : هههههههههههههاي الله العالم مين اللي عدا الثاني
بالخبال
ضحكت سفانه
الريم وهي ترد على الجوال : الوو .. باي
سفانه ضحكت من قلب : الله على الاختصار كلمتين بس
الريم وهي تلبس عبايتها : تدرين الاخ يخاف على رصيده لايخلص صدق تافه
سفانه ودعت الريم
وبعد ماطلعت الريم
ركضت سفانه على جوالها وهي تدق على تاااروه
تبغا تشوف وش صار معها لانها كانت ملاحظه نظرات تركي لتولين بس للأسف ماجاها رد
سفانه بغيض وهي ترمي الجوال على السرير : الددددددددددددبه أكيد نايمه
طلعت من غرفتها و توجهة لغرفة سلافه على الاقل تسليها
وهي طالعه شافت فيصل متوجه لغرفته
فيصل وهو يمشي من جنبها : سلااام
سفانه بدون نفس : وعليكم السلام
فيصل وقف وطالعها بأستغراب : خير تقولينها بدون نفس
سفانه بنرفزه وهي تدخل غرفة سلافه : كيفي أقولها بالطريقه اللي تعجبني اووف " دخلت وقفلت الباب "

فيصل
استغرب طريقة كلامها معه بس سفهها وراح غرفته
>< ماكان يدري ان سفانه كانت مقهوووره منه لانه وصل السالفه لزياد ><

اليوم الثاني
الساعه 6 ونص الصباااح
بيت ام تركي

تولين صحت من النوم وهي تحس بكسل فضييييييييع
غسلت وصلت الفجر
ولبسة مريولها جلست قدام التسريحه وطالعت نفسها بالمرايا
شافت وجهها اللي واضح عليه التعب وقل النوم أمس كانت سهرانه تتفرج على التفزيون وما نامت الا متأخر
مشطت شعرها ورفعته بطريقه حلوه
وحطت كحل أسود يبرز عيونها و قلوس وردي نااعم
أخذت شنطتها وعبايتها ونزلت تحت
شافتهم كلهم على طاولة الاكل
يفطرون
تولين بأبتسامه جذابه : good morning
ابتسم ابو تركي بحنيه : صباااح النور
تولين سلمت على ابوها وجلست مقابل تاره
تولين بأستغراب طالعت تاره : هي انتي why صاحيه بدري غريبه
تاره وهي حاااشيه فمها : مآ " بلعت اللقمه دفعه وحده وشرقت " كح كح مالغريب الا الشيطان
ضحكت تولين وهي تاخذ كوب النسكافيه حقها : يعععع الله يقرفك لا تتكلمين وفمك فيه food
وبعدين من جد وش مصحيك هالوقت
تاره بعبط صادق : ما ابغا أفوت وجبة الفطور تدرين هي أهم وجبه في اليوم
وبعدين أنا بفطر و أرجع أنام
تركي وهو يوقف : الحمدلله
ام تركي اللي توها داخله : وين ما أكلت شي
ابتسم تركي لأمه : الحمدلله شبعت
ابو تركي وقف : أجل دامك رايح وصلني معك
تركي ابتسم : انت تآآآمر آمر
طلعوا ابو تركي و تركي من البيت
ام تركي وهي تجلس : تولين خلصي بسرعه لا تتأخرين على المدرسه
تاره : ايه هذي الضعيفه خلصي بسرعه اما حبيب القلب تروك " وهي تقلد صوت أمها " وين ما أكلت شي " ضحكت " وهو طااافح نص الاكل
ابتسمت ام تركي وهي تقول لتاره : أذكري الله
تاره ضحكت وهي تقول ماشاءالله
تولين وهي تشرب من النسكافيه : أقول تاره ماعندك جامعه اليوم
تاره وهي تلعب بحواجبها : لاآآ تأكدت طلع ماعندي اليوم محاظره
تولين وهي تقوم : أجل شرايك نوح اليوم to the mall ونسوي shopping
تاره بتفكير : أفكر و أرد لك
تولين ضحكت : tyt سلااااااااااااامو
وطلعت بعد مالبست عبايتها
ام تركي : تاره
تاره بضحكه وكأنها تقول إنشوده بلهجه مصريه : ياعيون تااره
ام تركي ابتسمت : لايكون عندك محاظره اليوم
تاره ضحكت على شك أمها : ورب النعمه الشريفه ان اليوم ماعندي محاظره
ام تركي وهي تقوم : أجل لاتسوين إزعااج وروحي ناامي أحسن لك
تاره ابتسمت : وهذا اللي أنا بسويه ياني بصكها نووومه
ضحكت ام تركي على طريقة كلام تاره وطلعت غرفتها

تاره وهي تاكل : ياليل البعارين وش ذا الطفش " استوعبت بعدين قالت بعبط " ياويل حالي انا انهبلت أكلمك نفسي
.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عند تولين
وصلت المدرسه نزلت بسرعه لانها تأخرت
حمدت ربها لمن شافت البنات توهم مخلصين الاذاعه وطالعين لفصولهم
لانها مالها خلق تقابل المديره وتاخذ تهزيئه على التأخير
جات بتطلع
: تـــــــــــــولين
ابتسمت تولين بتصنع وهي تلتفت على الابله : نعم أبله مرام بغيتي شي
ابله مرام وهي تقرب من تولين : كم مرره أقولك ممنوع تحطين كحل
تولين وهي تبتسم بتصنع : أوعدك آآخر مرره
ابله مرام : الحين تروحين وتغسلين وجهك
تولين إنقهرت منها ابتسمت ابتسامه وااااسعه لمن شافت البندري اللي توها داخله
وهي مشمره أكمام العبايه بطريقه حونشيه وداخله المدرسه كأنها داخله تتهاوش

ابله مرام التفتت على البندري : ليش التأخير
البندري و أخلاق مافي : والله أخوي تأخر علي يعني وش أسوي أجي المدرسه مشي
تولين كتمت الضحكه على رد البندري
ابله مرام تنهدت وهي أصلاً متعوده على لسان بندري الطووويل : آآآخر مرره والحين بآآخذكم الاداره عشان تكتبون مخالفه
تولين : ليش مخالفه
ابله مرام بدون نفس : انتي عشان الكحل والمناكير والثانيه عشان الأخير
تولين أستغربت ~ الله أمدآآآهآ تقز المناكير ~
البندري وهي ناويه مشاكل : انا ما تأخرت غير دقيقه وانتي اللي مأخرتنا الحين على فصولنا
ابله مرام تنرفزت و أخذتهم على الاداره وكتبوا مخالفه وطلعوا على فصولهم
دخلت تولين فصلها وكآآن آخر إزعاج << الأبله غاايبه وش تتوقعون يسون بيجلسون هادين يعني
خخخخخ
تولين راحت عند سلافه و لورا
تولين بأبتسامه : صباااااااااااااحو
سلافه التفتت عليها : ياهلا والله على بالي غااايبه اليوم
لورا ابتسمت : انا قلت مدامك متأخره أكيد غايبه
سلمت تولين على البنات وجلست جنب سلافه
تولين وهي تحط عبايتها بالدرج :متأخره عشان مراموه الزفت ماسكتني و مكتبتني مخالفه
ضحكت لورا ك الله يعينك هي مدري وش فيها اليوم معصبه
سلافه : ايه والله ما بقى بنت ما هاوشتها
تولين ضحكت : ايه مهاوشتني انا و بنو < بنو = البندري
سلافه : بنو جات
تولين هزت راسها بـ أيه
لورا وهي تميل فمها بأبتسامه ساخره : وهذي كل يوم ياتكتب مخالفه يا أشوفها تتهزء بالأداره

سكتوا سلافه و تولين ومحد رد عليها
يدرون انها ما تطيق البندري كيذا بدون سبب
حتى البندري تكرهها برضوا من الله بدون أي سبب

7
7
7
7
بــــــــــعــــــد الحصه الرابعه
دق الجرس معلن إنتهاء الحصه وبداية الفسحه

تولين وهي تقوم و تتمغط بملل : اووف آخيراَ في بريك بس دروس دروس جابولي القرف
سلافه وهي تشبك ذراعها بذارع تولين ضحكت : دامك ماتحبين على قولتك دروس دروس ليش داخله علمي
لورا ضحكت : وهي الصادقه كان دخلتي أدبي وريحتي نفسك
تولين ابتسمت : لآآآآآ عشان تاروه تكون batter then me " أحسن مني "
هي وتركي داخلين علمي وانا أدخل أدبي ليش
سلافه : ايه وانتي الصادقه حتى انا مثلك كل اللي عندي علمي سفاانوه وفصوول والله أحس لو دخلت أدبي بكون فاشله قدامهم لانهم كانوا دوافير وجايبين نسب بل عليهم وحده 98 و الثاني 99 ونص
ارتسمت ابتسامه خفيفه على شفايف لورا من طااري فيصل
تولين ضحكت : طيب قولي ماشاءالله
ضحكت سلافه وهي تقول ماشاءالله

نزلوا الساحه تحت
راحت سلافه المقصف تشتري لها فطور هي والبنات
راحت لورا مع تولين يدورون لهم مكان يجلسون فيه
جلسوا على وحده من الطاولات
لورا بأبتسامه : هاه وش سويتي بالويك إند
تولين تغيرت ملامح وجهها : وجع لاتذكريني
لورا بأستغراب : ليش وش صااير
تولين تنهدت : روحنا يوم الخميس بيت جده شيخه كالعاده ................" وتقولها على السالفه كامله وقالت لها على ردت فعل زياد بس الشي الوحيد اللي ماقالته لها ان فيصل عطاها كف "
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
لورا ابتسمت مجامله وهي تحس بغيض منها عشان فيصل شافها : وبس
تولين بحقد : ياكرهي لفصول النذل تصدقين انه هو اللي قال لتركي على السالفه
سكتت لورا وماعلقت
جات سلافه وهي معها فطور البنات
أعطت كل وحده فطورها وجلست
تفطر
لورا وقفت : بنات بروح أجلس مع ملاك تجون معي
هزوا روسهم بـ لا
ابتسمت و إستئذنت منهم وراحت
بعد ماراحت
سلافه بأنفعال : هذي من صدقها ولا تستهبل ليش تروح وتجلس مع ملاك وشلتها كم مرره نقولها انهم شله بطاله وما وراهم الا المصايب
تولين بعدم اهتمام : قولنا لها million time بس هي سفهتنا يعني وش المطلوب منا نسوي نضربها على يدها ونقولها عيب لورا حبيبي تمشين معهم " قالت بحده " هي كبيره وتعرف مصلحتها
سلافه : صادقه اللهم اني بلغت اللهم فأشهد
لاتجي بعدين وتقول عندها مصيبه وتحسب اننا بنطلعها منها
احنا حذرناها أكثر من مرره وهي بكيفها
تولين جلست تفطر
وسلافه سكتت وكملت فطورها
بعد مرور نصف ساعه
انتهت الفسحه
تولين وسلافه وهم طالعين للفصل شافو البندري تمشي مع صديقاتها
سلافه بصوت عالي من إزعاج البنات : بنووووووووووووو
التفتت البندري وشافتهم راحت لهم بسرررعه مدام لورا موب معاهم وهي تقرب من عندهم : ياهلا بالطش والرش والبيض المفقش
ضحكت سلافه وهي تسلم على البندري : وش هالتحيه
البندري ضحكت
البندري بعد مابعدت عن سلافه : شرايكم نسحب على الحصه
تولين بخوف : لالالالا اخاف أبلـ
قاطعتها سلافه بحمااس : والله طيب ونطلع غرفة الفنيه لان مافيها أحد
البندري ابتسمت : اوكي خلاص نتقابل
وراحت فصلها
طلعوا تولين وسلافه فصلهم
وجاتهم أبلة الاحياء
بدأت الحصه
وتولين كانت مستغربه نظرات وحده من البنات لها بس ماعبرتها
تولين بهمس لسلافه اللي جالسه جنبها : انا بطلع بقولها اني رايحه to the bathroom
سلافه ماقدرت ترد لان الابله كانت تطالعها فـ هزت راسها بطيب

تولين بأدب : ابله ممكن أروح الحمام " الله يكرمكم "
ابله الاحياء : تفضلي ولا تتأخري
تولين بأبتسامه خبث : انشاءالله ماراح اتأخر ~ هذا وجهي اذا رجعت ~
طلعت تولين وهي تغمز لسلافه
لورا التفتت على سلافه قالت بهمس وأستغراب : وش عندك انتي وياها
سلافه ابتسمت وبهمس : بنسحب على الحصه ونقابل البندري تجين معنا
لورا بحده : لا - ورجعت تطالع الابله وهي تشرح –
سلافه سفهتها لانهم كذا مرره تهاوشوا على سالفة البندري
وانها لازم تعطيها فرصه مو تحكم عليها من تصرفاتها اللي بعض الاحيان طايشه
بس لورا معنده وكارهه البندري
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سلافه وقفت وبضحكه : ابله ممكن أروح فصل الادبي
ابلة الاحياء بأستغراب : لا طبعاَ وليش بتروحين
سلافه : بنت خالتي نسيت كتابها التوحيد عندي وهي عندها حصه وابغا أرجعه لها
ابله الاحياء ابتسمت : طيب روحي بسرعه وتعالي لا تتأخرين وشوفي معك تولين
وقوليلها لا تتأخر
سلافه وهي تطلع من الفصل ومعها كتاب التوحيد حق البندري اللي ماكلفت نفسها حتى وسألت عليه : طيب
شافت البندري وتولين فالينها واقفين يسولوفن ويضحكون ولا كأنهم بالمدرسه وعندهم حصص كانوا واقفين قدام الحمامات " الله يكرمكم "
سلافه : هااايو
البندري التفتت عليها وهي تضحك : هايات
سلافه وهي ترمي كتاب التوحيد على البندري : كتابك يالفالحه
البندري طالعت الكتاب بعدها ضربت جبهتها بخفه : وانا أقووول وينه
ضحكت تولين : صدق مضيعه
وراحوا الثلاثه وهم يسولفون
سلافه من الحماس سبقتهم على غلافة الفني
تولين و البندري كانوا يمشون ببطء وهم مندمجين مع السوالف
شافتهم المرشده الطلابيه قالت بأستغراب : تولين البندري ماعندكم حصه
البندري بعبط هربت وراحت ركض يقالها ماعرفتها الى الان
تولين توهقت تلتفت و لا تلحق البندري وتسوي نفسها ماسمعت
عجبها الخيار الثاني فركضت بسرعه وراحت عند البندري اللي تحسب انها مرره مو باينه وهي واقفه في الزاويه وقدامها طاوله عليها مجسمات
تولين وهي توقف جنب البندري: يمه شكله معصـ
قاطعتها المرشده الطلابيه بعصبيه : خير بزران انتوا عشان ألاحقكم
غمضت البندري عيونها وهي تقوول بعبط ماله داعي : انا ماااني إنسانه
تولين أنفجرت ضحك
المرشده ابتسمت وهي تسحب البندري مع إذنها : روحي على فصلك ولا عاد أشوفك برا الحصص
ضحكت البندري اللي مطيحه الميانه مع المرشده
تولين رجعت على ورا تبغا تلحق سلافه
المرشده التفتت وسحبتها وهي تضحك : على فصلك
ابتسمت تولين : طيب خلاص رايحه
البندري بنذاله : ابله ترا سلافوه فوق بغرفة الفني
المرشده : طيب روحوا على فصولكم وانا بشوف سلافه
وراحت المرشده
ضحكت تولين وهي تضرب البندري على كتفها : عمى وش النذاله اللي فيك
البندري ابتسمت وهي تأشر لوحده من صديقاتها كانت تمشي بالمرر
تولين راحت فصلها وماشافت أبلة الاحياء عرفت ان الحصه انتهت
دورت على لورا بعيونها بس ماشافتها
جلست مكانها
شافت البنت اللي من أول تطالعها تقدمت لعندها وهي تقول بأبتسامه سخريه مافهمتها تولين : اهلين
تولين ابتسمت مجامله : هلا ندى
ندى وهي تجلس : عادي آخذ من وقتك دقايق أبغا أكلمك بموضوع ضروري
تولين استغربت وش عندها بس ابتسمت : لا عادي tyt
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×؛×؛×؛×؛×
عند سلافه اللي وهي تمشي مع المرشده اللي جالسه تعطيها محااظره
شافت البندري واقفه بين الفصول تسولف مع صديقتها
سلافه بقهر: ايه انا رجعتيني اما الست البندري تجلس تدور على كل الفصول ومحد يقولها شي
المرشده التفتت على البندري وقالت بعصبيه : البندري
التفتت عليهم البندري وهي تبتسم بعبط : ماعندنا أبله قلت أسولف مع البنات شوي
المرشده : يلا على فصلك
سلافه ضحكت : تستاهلين
البندري برجاء : ابله تكفى بروح مع سلافوه فصلها ماعندنا أبله
لان أبلة الدين غاايبه و أوعدك اني ما أسوي إزعااج
المرشده تنهدت : طيب بدون إزعااج
راحت البندري مع سلافه لفصلهم
اول ماحطت يدها سلافه على الباب
انفتح بكل قوه وطلعت تولين ركض وهي تروح للحمامات " الله يعزكم "
البندري بأستغراب : وش فيها
سلافه بأستغراب : مدري
راحوا بسرعه على الحمامات " الله يعزكم "
البندري بصوت هادي : تولين
سلافه وهي تدق على الباب : تولين أفتحي
سمعوا صياحها
البندري بأستغراب: وش صااايير
سلافه بنفس الاستغراب: علمي علمك
البندري وهي تدق على الباب قالت بحده : تولين إطلعي وعلمينا وش صااير
فتحت تولين الباب و وجهها أحمر من الصياح
سلافه بأستغراب: وش فيك
تولين وهي تصيح بشكل يقطع القلب : بنت ##### وحده من البنات مطلعه علي إشاعه " شهقت وهي تقول من بين صياحها " تقول اني وحده صايعه وماتربيت واني أكلم شباب وأطلع معهم
سلافه بصدمه وتناحه : هاه
البندري بعصبيه : ومين الحقيره اللي مطلعه هالكلام
تولين من بين شهقاتها : مدري
سلافه وهي تحظن تولين بحنيه : طيب من وين عرفتي
تولين وهي تصيح : ندى قالت لي تقول انها سمعت بنات يتكلمون
البندري بعصبيه : وش هالتفاهات هذي صدق ناس فاااضيه وماعندهم سالفه
طلعت وهي موصله معها
سلافه بحنيه : خلاص لاتصيحين
تولين بحسره : كيف ما أصيح والبنات كلهم مصدقين الكلام اللي إنقال عني
سلافه سكتت ماعرفت كيف تواسيها
تركتها تصيح براحتها لمن تهدى شوي وتتفاهم معها
تولين إستمرت بصياحها
لانها كانت تحس بقهر فضيع
هي عمرها ما غلطت على بنت من البنات
ولا تكلمت على وحده من وراها
ليش يطلعون عنها كلام كله كذب × كذب
واللي قاهرها أكثر شي ان الكل مصدقه
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×؛×؛×؛×؛
سلافه وقفت وبضحكه : ابله ممكن أروح فصل الادبي
ابلة الاحياء بأستغراب : لا طبعاَ وليش بتروحين
سلافه : بنت خالتي نسيت كتابها التوحيد عندي وهي عندها حصه وابغا أرجعه لها
ابله الاحياء ابتسمت : طيب روحي بسرعه وتعالي لا تتأخرين وشوفي معك تولين
وقوليلها لا تتأخر
سلافه وهي تطلع من الفصل ومعها كتاب التوحيد حق البندري اللي ماكلفت نفسها حتى وسألت عليه : طيب
شافت البندري وتولين فالينها واقفين يسولوفن ويضحكون ولا كأنهم بالمدرسه وعندهم حصص كانوا واقفين قدام الحمامات " الله يكرمكم "
سلافه : هااايو
البندري التفتت عليها وهي تضحك : هايات
سلافه وهي ترمي كتاب التوحيد على البندري : كتابك يالفالحه
البندري طالعت الكتاب بعدها ضربت جبهتها بخفه : وانا أقووول وينه
ضحكت تولين : صدق مضيعه
وراحوا الثلاثه وهم يسولفون
سلافه من الحماس سبقتهم على غلافة الفني
تولين و البندري كانوا يمشون ببطء وهم مندمجين مع السوالف
شافتهم المرشده الطلابيه قالت بأستغراب : تولين البندري ماعندكم حصه
البندري بعبط هربت وراحت ركض يقالها ماعرفتها الى الان
تولين توهقت تلتفت و لا تلحق البندري وتسوي نفسها ماسمعت
عجبها الخيار الثاني فركضت بسرعه وراحت عند البندري اللي تحسب انها مرره مو باينه وهي واقفه في الزاويه وقدامها طاوله عليها مجسمات
تولين وهي توقف جنب البندري: يمه شكله معصـ
قاطعتها المرشده الطلابيه بعصبيه : خير بزران انتوا عشان ألاحقكم
غمضت البندري عيونها وهي تقوول بعبط ماله داعي : انا ماااني إنسانه
تولين أنفجرت ضحك
المرشده ابتسمت وهي تسحب البندري مع إذنها : روحي على فصلك ولا عاد أشوفك برا الحصص
ضحكت البندري اللي مطيحه الميانه مع المرشده
تولين رجعت على ورا تبغا تلحق سلافه
المرشده التفتت وسحبتها وهي تضحك : على فصلك
ابتسمت تولين : طيب خلاص رايحه
البندري بنذاله : ابله ترا سلافوه فوق بغرفة الفني
المرشده : طيب روحوا على فصولكم وانا بشوف سلافه
وراحت المرشده
ضحكت تولين وهي تضرب البندري على كتفها : عمى وش النذاله اللي فيك
البندري ابتسمت وهي تأشر لوحده من صديقاتها كانت تمشي بالمرر
تولين راحت فصلها وماشافت أبلة الاحياء عرفت ان الحصه انتهت
دورت على لورا بعيونها بس ماشافتها
جلست مكانها
شافت البنت اللي من أول تطالعها تقدمت لعندها وهي تقول بأبتسامه سخريه مافهمتها تولين : اهلين
تولين ابتسمت مجامله : هلا ندى
ندى وهي تجلس : عادي آخذ من وقتك دقايق أبغا أكلمك بموضوع ضروري
تولين استغربت وش عندها بس ابتسمت : لا عادي tyt
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×؛×؛×؛×؛×
عند سلافه اللي وهي تمشي مع المرشده اللي جالسه تعطيها محااظره
شافت البندري واقفه بين الفصول تسولف مع صديقتها
سلافه بقهر: ايه انا رجعتيني اما الست البندري تجلس تدور على كل الفصول ومحد يقولها شي
المرشده التفتت على البندري وقالت بعصبيه : البندري
التفتت عليهم البندري وهي تبتسم بعبط : ماعندنا أبله قلت أسولف مع البنات شوي
المرشده : يلا على فصلك
سلافه ضحكت : تستاهلين
البندري برجاء : ابله تكفى بروح مع سلافوه فصلها ماعندنا أبله
لان أبلة الدين غاايبه و أوعدك اني ما أسوي إزعااج
المرشده تنهدت : طيب بدون إزعااج
راحت البندري مع سلافه لفصلهم
اول ماحطت يدها سلافه على الباب
انفتح بكل قوه وطلعت تولين ركض وهي تروح للحمامات " الله يعزكم "
البندري بأستغراب : وش فيها
سلافه بأستغراب : مدري
راحوا بسرعه على الحمامات " الله يعزكم "
البندري بصوت هادي : تولين
سلافه وهي تدق على الباب : تولين أفتحي
سمعوا صياحها
البندري بأستغراب: وش صااايير
سلافه بنفس الاستغراب: علمي علمك
البندري وهي تدق على الباب قالت بحده : تولين إطلعي وعلمينا وش صااير
فتحت تولين الباب و وجهها أحمر من الصياح
سلافه بأستغراب: وش فيك
تولين وهي تصيح بشكل يقطع القلب : بنت ##### وحده من البنات مطلعه علي إشاعه " شهقت وهي تقول من بين صياحها " تقول اني وحده صايعه وماتربيت واني أكلم شباب وأطلع معهم
سلافه بصدمه وتناحه : هاه
البندري بعصبيه : ومين الحقيره اللي مطلعه هالكلام
تولين من بين شهقاتها : مدري
سلافه وهي تحظن تولين بحنيه : طيب من وين عرفتي
تولين وهي تصيح : ندى قالت لي تقول انها سمعت بنات يتكلمون
البندري بعصبيه : وش هالتفاهات هذي صدق ناس فاااضيه وماعندهم سالفه
طلعت وهي موصله معها
سلافه بحنيه : خلاص لاتصيحين
تولين بحسره : كيف ما أصيح والبنات كلهم مصدقين الكلام اللي إنقال عني
سلافه سكتت ماعرفت كيف تواسيها
تركتها تصيح براحتها لمن تهدى شوي وتتفاهم معها
تولين إستمرت بصياحها
لانها كانت تحس بقهر فضيع
هي عمرها ما غلطت على بنت من البنات
ولا تكلمت على وحده من وراها
ليش يطلعون عنها كلام كله كذب × كذب
واللي قاهرها أكثر شي ان الكل مصدقه
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×؛×؛×؛×؛×
انتهى البارت واتمنى انه يكون نال من أعجابكم
الحين ماراح أحدد أوقات البارتات لاني
الى الان معرف كيف ظروفي خصوصا هذا الاسبوع
بس انشاءالله راح ينزل بارت او اثنين خلال هذا الاسبوع

تتابعون في البارت الرابع من رواية " مخ عربجي" (انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● ) الجزء الاول

بقرف: انتي ماتفهمين وبعدين بنت خالتك " قالت بطريقه استفزازيه " كل البنات يعرفون سوالفها


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟× ؟×


قالت بحده وغيض : صدقيني لو أعرف مين هي " ابتسمت بسخريه " راح أطلع كل الجنون اللي فيني فيها و لاتخافي " قالت بثقه " راح اعرفها


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟× ؟×


بعد ماسمع كلام تاره قال بصدمه واستغراب : أسببلها رعب

؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟× ؟×



قالت بسخريه : خير انشاءالله شايف جني

؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟× ؟×



ابتسم ابتسامه واسعه : ومين البنات


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟× ؟×




قال بصوت جذاب : وانا أقدر أرميك بالشااارع
" حست بأأأأحراااج كبير من طريقة كلامه "


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟× ؟×



كانت سرحانه وهي تفكر انها ممكن جرحت تاره بالكلام اللي قالته


مع تحياتي : غرامها ساحر

 
قديم 02-22-2012, 04:03 PM   #7

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

الله اكبر الله اكبر,لا حول ولا قوة الا بالله
الــبــارت الــرابــع " انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● " الجزء الاول




البندري طلعت وراحت فصل تولين
وهي تحس بغيض كبير
كيف وحده تتجرء وتطلع هالكلام على بنت خالتها اللي تعتبرها اختها وصديقتها

البندري فتحت الباب وهي تقول بهدوء غريب وعيونها تدور على البنات اللي جالسين يسولفون : وين ندى
ندى اللي كانت تسولف مع شلتها التفتت على البندري : نعم انا ندى
البندري بنظرات بارده وهدوء : ممكن دقيقه
قامت ندى وراحت مع البندري طلعوا من الفصل وقفلوا الباب
وهم واقفين قبال بعض قدام الفصل
البندري وهي متكتفه قالت بهدوء وغيض : ممكن أعرف من وين عرفتي الكلام اللي قلتيه لتولين
ندى ببرود : انا سمعت بنات يتكلمون
البندري بحقد : ومين البنات تعرفينهم
ندى بعدم اهتمام : لا
البندري بحده : طيب بأي سنه هم
ندى بنظرات إستهزاء : انا وش عرفني شايفتني أمشي و أسأل كل من شفتها انتي سنه كم
البندري استغربت طريقة كلامها قالت بتناحه : نعم
ندى ببرود : اللي سمعتيه وبعدين كل المدرسه تدري بالكلام هذا
البندري بنفس الاستغراب من طريقة كلامها : هاه
ندى بقرف : انتي ماتفهمين وبعدين بنت خالتك " قالت بطريقه استفزازيه " كل البنات يعرفون سوالفها وكل المدرسه تدري " قالت بأستهزاء " صارت حديث المدرسه
البندري طيرت عيونها من طريقة كلام هالبنت
تمالكت أعصابها لاتقوم وتكفخها
البندري بصوت غاااضب : أحترمي نفسك وبعدين هالكلام كله كذب " شافت نظرات السخريه وعدم التصديق قالت بحقد وصوت عالي " وربي لو أعرف مين الحيوانه اللي مطلعه هالكلام وربي مايصير لها طيب انتوا ماتخافون الله تطلعون كلام كذب على البنت
ندى سفهة البندري وهي تقول بسخريه وهي داخله الفصل : صدق لمن قالو عنك مجنونه على بالك انـ
البندري سحبتها من ذراعها وهي تقول بسخريه : اتمنى ان البنت اللي مطلعه هالكلام ماتكون انتي صدقيني اذا كانت انتي " قالت بسخريه قاتله " بس أقدر أقول ان اللي راح أسويه ماراح يعجبك " بعدت عنها "
ندى بلعت ريقها من طريقة كلام البندري اللي خوفتها
البندري بحده وغيض :صدقيني لو أعرف مين هي " ابتسمت بسخريه " راح أطلع كل الجنون اللي فيني فيها ولاتخافي " قالت بثقه " راح أعرفها
ندى طالعت البندري بتوتر هي صحيح مالها اي صله بالاشاعه اللي طلعت بس طريقة كلام البندري تخوف كانت تتكلم بكل ثقه وبرود مرعب حمدت ربها ان موهي اللي مطلعه الكلام على تولين
البندري طالعت ندى من فوق لتحت ببرود فضيع : قد أعذر من أنذر " وراحت "
ندى تنهدت براحه : أشوآ اني موب انا اللي مطلعه الاشاعه

&*&*&*&*&*&*&*&


بيت ام تركي

تاره كانت حاسه بطفش فضيع
حاولت ترجع تنام بس النوم عايفها
جلست بالصاله وهي تقلب في القنوات بطفش ورآفعه الصوت على الاخر
وهي سرحااانه
عمرها ماحبت الهدوء الزايد عن حده
ولاتحب تجلس كيذا لوحدها بدون شي تسويه
تاره وهي تزفر بضيقه : متى يجوووون أووووووف <~~ قصدها تركي و تولين
نقزت على التليفون وهي تدق على الرقم الوحيد اللي جا في بالها
جاها رد
: الوو
تاره حست بمغص في بطنها قالت بخوف عبيط : هاه
ابتسم لمن عرفها وقال بتريقه : وعليكم السلام
تاره وهي متفشله : ايه السلام عليكم ~ الله ياخذك مافي غيرك يرد على التليفون ~
قال بصوت هاادي لمن شافها ساكته : بغيتي شي
تاره بعبط وعفويه : ايه بغيت جدتي بس أخاف تلعن خيري لاني داقه هالوقت " سكتت لمن أستوعبت الكلام اللي قالته قالت بأبتسامه فشله " بغيت سفانه ممكن تناديها
ابتسم من عفويتها اللي متعود عليها قال بهدوء : لحظه أشوفها
تاره سندت ظهرها على الكنبه وتنهدت براحه
بعد دقيقه
: الوو
قاطعتها تاره بعصبيه : لعنة الله عليك يالوقحه يالخايسه يالحماره
ساعه ســـــاعه الواحد يستنا على التليفون
وبعدين السيد فيصل ليش هو الوحيد اللي يرد على التليفون
كرهة الاتصال على بيت جدتي منه الله ياخذه ويريحني منه
هو كل ما أتصل يرد ليش " قالت بحسره وهي تمط الكلمه " ليييييييييييييييييييييش
يعني انا ناقصه رعب فهميني ليش يرد وينكم انتوا ولا بس فالحه في النوم يالدبه يالخايسه ردي ليش ساكته يا مال المرض
سفانه تنهدت وقالت بهدوء : تراني فاتحه السبيكر
تاره شهقت وقفلت السماعه وهي تقول بغيض : يا مال ابو رمح يالحقيره وآآآآفشلتااااااه شكله سمعني " قالت بصوت خانقته العبره " جعلك ياسفااانوه التبن بموقف يفشل أكثر من هذا




،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،


بيت الجده

فيصل بعد ماسمع الكلام اللي قالته تاره قال بأستغراب وصدمه : أسببلها رعب
ضحكت سفانه وهي ترجع تدق على بيت خالتها : توك تدري
فيصل بأستغراب : انا وش سويتلها
سفانه ضحكت : ولاشي بس صدق توك تدري ان تاروه تخاف منك
فيصل هز راسه بـ إيه وهو مستغرب
سفانه ضحكت : شكلها ماراح ترد علي " رجعت السماعه مكانها وقامت بتروح غرفتها "
فيصل : لحظه تعالي
سفانه التفتت عليه وهي مبتسمه : لا تسأل وتقول ليش تخوفها لان هذا السبب مايعلمه الا الله وعادي لاتشيل هم اصلا مو بس هي الوحيده اللي تخاف منك <---- يقآلها كحلتها
فيصل بأستغراب : ومين كمان
سفانه وهي تضحك وتعدد على أصابعها : امم بعد تاروه غزووول و ريماني < ~~ ريماني = الريم
والنوري و الهنوووف و امممم وبس
فيصل قطب حواجبه بصدمه ان كل هذول يخافون منه وهو ماسوا لهم شي بعدها قال : و تولين
سفانه قطب حواجبها بأستغراب : امم مدري عمرها ما قالت انها تخاف منك او انك " ضحكت لمن تذكرت كلامت تاره " تسببلها رعب
فيصل ابتسم وهو مستغرب سبب خوف تاره منه لانه عمره ما صار بينهم موقف يخليها تخاف منه
سفانه : وين وصلت
فيصل بسرحاان : هاه
سفانه وهي تقول بعدم اهتمام : طالعه غرفتي اذا تبغا شي " ضحكت " لاتجيني
فيصل ابتسم لها
وطلعت غرفتها


،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

بيت أبو محمد

الريم وهي جالسه تكلم غزل بالتليفون

الريم وهي تضحك : طيري يآآشيخه فيني النووم قال نفطر برآآ
غزل بحمآآس : والله الفكره خوقآآقيه وبعدين أكلم سفانوه وتاره و الهنوف و نروح وبعد مانخلص فطوور نروح نآآخذ بنو و تولينوه وسلاافه من المدرسه ونطلع السووق
الريم عجبها أقتراح غزل : اممم طيب بس ما أضن في أحد بيوصلني
غزل : عااادي أنا أجي و آآخذك
الريم : لا ماينفع امي ما راح توافق خلاص انا بشووف واحد من هالثيران اللي عندي صدق مامنهم فاايده
ضحكت غزل : أجل شوفي وردي علي بروح أكلم البنات
الريم : اووكي سلآآآآموو
غزل : بآآي "وقفلت"
الريم رجعت السماعه مكانها شافت بدر نآز من ألدرج وكآآآآآآآآشخ لابس جينز غآمق وتيشيرت أسود فيه كتابات بالذهبي وجزمه سبورت وكآب أسود ونظارات شمسيه
وهو ماسك المفتاح حق السياره بيده ويصفر بروآآقه
الريم تتميلح : لا مقدر أنا على المزآآج الرايق ياشيخ
بدر التفت عليها : بسم الله الرحمن الرحيم
الريم قالت بسخريه : خير انشاءالله شايف جني
بدر بتريقه : لا و أنتي الصادقه سآآمع
الريم ضحكت بدون نفس : يآحليلك دمك مع الصبااح مرره خفيف
بدر بدون نفس وهو متجه لباب الفيلا : محد طلب رأيك
الريم وهي تسحبه مع يده : لحظه على وين
بدر بأستغراب : زوجتي انتي وش عليك وين راايح
الريم تمثل الخجل وهي تلعب بأطراف شعرها : ممكن لو سمحت توصلني أفطر مع البنات برآ
بدر وهو يبعد عنها قال بنفس خاايسه : صدق فآضيه
روحي عني وشوفي أخوك الدب اللي نايم ولا كأن عنده دوآم
قوليله يوصلك
الريم انقهرت منه راحت الصاله وهي تتمتم بغيض
طلع بدر من البيت ولاعبرها ولاحتى كسرت خآطره
نزل فهد وهو لابس برمودا أسود وتيشيرت علاقي أبيض ماااسك على جسمه ويحك شعره وهو يتثااوب
الريم بأبتسامه : صبآآآآآآآآآآآآآحو
فهد أرتاع منها : وانتي كل يوم أشوفك بوجهي ماعندك جاامعه اليوم
الريم : لا ماعندي وانت ماعندك شغل
فهد وهو يرمي نفسه على الكنبه بتعب : لا اليوم ماعندي
الريم : طيب بما أنك أحلى أخو بالدنيا و أطيب واحد و أحن واحد و
قاطعها فهد : أخلصي وش عندك
الريم : ابغا أطلع أفطر برا
فهد : سوري دوري أحد ثااني يوديك
الريم برجاء : تكفى بروح أفطر مع البنات
فهد ابتسم ابتسامه وآسعه : مين البنات
الريم : غزول وتاروه وسفانه و الهنوف
فهد وهو مبتسم قال بسرحآن : أبشري
خلاص أروح أبدل و أوصلك
الريم نقزت وحظنته بسرعه وراحت ركض على غرفتها
ابتسم بحنيه وهو يشوفها فرحآنه
يدري أمنية حيااتها يكون عندها أخت
حمد ربه ان بنات عمااته أغلبهم بسنها ونفس الشخصيه
وعلآقتهم قويه

،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

بيت أم نواف
غزل بعد ماكلمت تاره وسفانه اللي ماصدقوا خبر وعلى طوول وافقوا
إتصلت على الريم اللي قالتلها ان فهد وافق يوصلها ويقول انه هو اللي راح يوصلهم و يرجعهم
غزل ماعارضت وقالت أوكي
أخذت التليفون ودقت على الرقم بسرعه
جاها رد
قال بصوت جهوري : الوو
غزل ارتبكت : السلام عليكم ممكن الهنوف
رد السلام وقال : لحظه أناديها
غزل : اوكي
بعد ثوآآني من الانتظار
الهنوف وهي تقول بدلعها الربااني : الووو
غزل بتريقه : بس لاتسيحين علينا ياشيخه
ضحكت الهنوف برقه : أجل على بالك مثلك انتي و تااروه " تقلد تاره وهي تقول بصراخ " وجــــــــع وينك ســـاعه استنا
ضحكت غزل وهي تدخل بالموضوع على طول : طيب بنطلع الحين نفطر برا
قاطعتها الهنوف : أدري تاره داقه علي وقالتلي
غزل بصدمه : أمداااها توني مكلمتها
ضحكت الهنوف : ايه والله دقت علي وبعدها سفانه و الحين انتي عاد رائد استغرب الاتصالات اللي كل شوي قال الوزيره على غفله وش عندكم
ابتسمت غزل : رائد اللي رد على بالي فارس
الهنوف : لا هذا رائد فارس مسافر دبي
غزل : ماشاءالله متى ساافر
الهنوف : من الاسبوع اللي فات
غزل : آها طيب روحي أجهزي لان فهود هو اللي راح يوصلنا ويرجعنا
الهنوف : لا انا بجي مع رائد فشله مع فهد
ضحكت غزل : فشله ليييه الاخت اول مرره تروح مع فهد ياما وصلنا مولات ورجعنا
الهنوف ابتسمت : خلاص أكلم رائد و أشوف
غزل : اوكي باي
الهنوف : باي
،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

طلعت الريم مع فهد
وراحوا أول شي بيت تاره لانه أقرب بيت لهم
وقفوا قدام الفيلا
دقت الريم على تاره
اللي نزلت بسرعه خاآآرقه من الحمااس
وركبت ورا
تاره : السلام عليكم
ردوا السلام
الريم بحمااس : حلوه الطلعه في الصبح صح
تاره بتريقه : ياشينك لاتحمستي زي البزران
ضحك فهد
الريم لفة البوز : هيييييييي احترمي نفسك ولا ترا بقول لفهود ينزلك الحين ونروح ونتركك بالشارع
ضحكت تاره : اتحدى ياشيخه
الريم : فهد وقف الله يرضا عليك
فهد ابتسم لها : تبغي أسيبها في الشارع
الريم بأبتسامه هبله : ايه ياريت والله تسوي خير
تاره وهي مطيحه ام الميانه و ترز الوجه بينهم : بتسويها يالنذل أفا والله أفا بترميني بالشارع ترا بعلم عليك تركي
ضحك فهد : أقول أرجعي " وقال بصوت جذاب" وانا أقدرأرميك بالشارع
تاره حست بأحراج كبير من طريقة كلامه
الريم التفتت لانها أستغربت انها ماردت عليه بالعاده تدخل بحلقه
انفجرت الريم ضحك
فهد بأستغراب : وش فيك
الريم وهي ميته ضحك : الله يقطع ابليسك اول مرره أشوفها تستحي
ابتسم فهد وماعلق
وتاره كانت ساكته لان الريم احرجتها زيااده بكلامها
تاره ~ الله يآآآآآآآآآآآآخذك ياريموه الزفت ثم الله يآخذك ثم الله يآخذك
انتي و أخوك الحمآآآآآآآآر والحين انا مسويه أستحي منه صدق ماعندي سالفه
طول عمره يقول مثل هالكلام لا بس الحمار قالها بطريقه مدري كيف
غبي يعني هو قاصد يحرجني
أيه طووول عمره يحب يحرج الناااس
صدق سالفه سخيفه أحسن شي ما أتكلم واحتفظ بما بقي من كرامتي لمن نآخذ سفاانوه الحقيره ايييييييييييييه والله لا العن خيرها على حركة اليوم ~
قطع سرحانها لمن شافت انهم وصلوا لبيت الجده
بعد دقايق طلعت سفانه وهي تمشي جنب فيصل اللي لابس ثوب وشماغ رايح لدوامه
تاره حست قلبها يدق طبوول : يا ويل حآآآآلي انا وآآآ فشله يــــمه لايشوفني الحقير
الريم بأستغراب : هي خبله وش جالسه تقولين
تاره ابتسمت بعبط لمن عرفت انها قاعده تقول أفكارها بصوت مسموع
نزل فهد يسلم على فيصل ودخلت سفانه
وبدون اي مقدمات
نقزت تاره و أعطتها كوع في بطنها
سفانه شهقة شهقتن ماهيب صاحيه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
الريم التفتت عليهم قالت بغباء : واااو حماااس تكفى تكاافخوا احسن
سفانه وهي حاطه يدها على بطنها قالت بصوت مكتوم : عمى
تاره بصراخ وقهر : عشاان ثاني مرره ماتفتحين السبيكر يالوصخه < وش دخل وصخه مدري
رجع فهد اللي أستغرب صراخهم
سفانه اللي من جد تعورت : لعنه يعني انا وش عرفني اذا انتي لسانك يبغاله قص اعوذ بالله لسا ما أمدآني أتكلم الا ونآطه بحلقي
تاره بقهر : ولو وجع ثم وجع يالخايسه الحين فصوول التبن كان موجود ولا لا
يوم تفتحين السبيكر يا مال البرص انشاءالله
سفانه بضحكه : ماكان موجود
تاره بقهر : كلي تبن كان موجود صح
سفانه هزت راسها بـ إيه
تاره ضربتها على راسها بقووه
فهد اللي متعود على حركاتهم : أحم أحم نحن هنا <~~ يقاله الحين يستهبل
سفانه انحرجت
تاره اللي كانت مقهوره من سفانه قالت بتريقه : أحم أحم نحن هنا فااضي انت ماتشوفني منفعله
فهد كتم الضحكه
الريم بطريقه حونشيه وهي لافه بجسمها عليهم : هييي الا أخوي حدك عاد اذا منفعله لاتنفعلين عليه سامعتني ولا ترا بنزلك من السياره
ضحكت تاره : تراك ذليتينا من زين سيارتكم الحين
فهد تحطم قال بغيض : نعم
تاره تفشلت قالت بتلعثم : قصدي آ آ ماعليها كلام .. آآ .. حلوه السياره
ابتسم فهد : يعني سيارتي مو عاجبتك
تاره بعفويه و عدم مبالاه : الصراحه موديلها قديم و " قطع كلامها ضربه على بطنها من سفانه اللي قالت لها إنطمي "
ابتسم فهد : أجل خلاص بغيرها و أشتري موديل جديد
الريم بحمآس : والله
سفانه وهي تهمس لتاره بحده : هييي تراك زودتيها انتي مو بجده الحين
تاره فهمت قصدها وسكتت
"انتي مو بجده الحين "
يعني انتي مو بين عيال عمك و عماتك
اللي تاره كانت مطيحه الميانه معهم بقوه
وتستهبل وعادي عندها عمرها ما أنحرجت منهم وكانت تعتبرهم أخوانها
كانوا عيال عمانها بسنها و أكبر منها
وابوها مرره فري و أهل ابوها برضوا كانوا فري مرره
فكان عندهم عادي هذا الشي بس لمن جات وسكنت هنا حست في اختلاف
بين أهل ابوها و أهل امها
اللي البنات يستحون من الشباب ومايختلطون معهم كثير
كانت هي تشوف هالشي عادي انهم يختطلون معهم بس بحدود
بس كان عاجبها الوضع أكثر عند أهل أمها
سرحت تاره وهي تتذكر آخر مرره راحت فيها جده
كيف إنبسطت وتمنت انها ترجع تعيش هناك مره ثانيه
بس في شي مخليها ماتقدر
خلاص هي تعودت على البنات
ماتقدر تفارقهم حبتهم من قلب

سفانه كانت ساكته وهي تفكر انها ممكن تكون جرحت تاره بالكلام اللي قالته
الريم كانت تسولف مع فهد
اللي كان سرحان ويجاوبها أجوبه مختصره
كان يفكر بهمه اللي شايله بقلبه وضغوطات الشركه
كانت من جد نفسيته تعبانه اليوم
بس ماحب يكسر بخاطر أخته ويحرمها من الطلعه


بعد ربع ساعه وصلوا بيت غزل
دقت ريم على غزل وجلسوا ينتظروها
دقيقه
دقيقتين
ثلاثه
مررت ربع سااعه
طلعت غزل من البيت وهي تعرج بشكل و آضح
ضحكت سفانه : وش فيها
دخلت غزل
وركبت جنب سفانه وتاره : السلام عليكم
رودا السلام
الريم بضحكه : عسا ما شر وش فيك تعرجين
غزل وهي شوي وتصيح : طحت من فوق الدرج ياجعل ربي ياخذك كله منك ومن إزعااجك
الريم ضحكت
سفانه وهي تضحك : يا ريتني شايفتك
تاره بخوف : تعورتي
غزل أبتسمت : لبيه انتي وه بس هذا الكلام السنع
تاره ابتسمت
سفانه وهي تستهبل وتحظن غزل : لالالالالا انا بعد سنعه بس قلت أستهبل معك شوي ها عسا تعورتي بس
غزل وهي تبعد سفانه بدفاشه : على تراب قال سنعه
سفانه ضحكت
فهد : الا وين رايحين تفطرون
غزل داخله عرض بسؤال عبيط : مين يبغا يسافر
سفانه بأستغراب : وش دخل ذا السؤال الحين
غزل بحماس : لابس عشان الاجازه قربت وابوي امس سألني وين نبغا نسافر قلت أتفق مع البنات و أشوف
بس نواف التبن يقول " ضحكت " يبغا يساافر اوروبا
ضحكت سفانه : طيب سفروه اوروبا
تاره يقالها الحين أكتشفت الذره : يمكن هو قصده بلد في اوروبا
الريم : بنات فهد له ساااعه يسأل يا مال الضاروب وين تبغون تطفحون
تاره : نجيب الهنوف وبعدين نتفق
فهد تنهد : وصلنا دقي على آخر فرد من شلة الدماار
الريم ضحكت وهي تدق على الهنوف
ثواني الا الهنوف نازله
دخلت بهدوء السياره
الهنوف بصوت واطي : السلام عليكم
ردوا السلام
تاره بسرعه : يلا وين تبون تفطرون
سفانه بتفكير: امممم مدري
غزل : شرايكم نروح مول ونفطر فوق
تاره : صح لسانك اللي ينقط عسسسسسسسسسسل خلاص فهود ودنا مول
فهد : اوكي
الريم بحماس وهي تقول بهمس للهنوف اللي وراها : هنيييييييييييف شوفي ذاك اللي بالسياره قسم انه خقه ياويل حالي يشبه ذاك وشسمممممه ياربي
الهنوف وهي تقز : وآآ يشبه ذاك الممثل الاجنبي شسممه
تاره : لا يشبه اللاعب تفاريس
سفانه : طيري قال تفاريس والله انه يشبه ذاك الممثل زاك إفرون بس هذا عيونه موب ملونه
الريم ضحكت : ايه انا قصدي زااك جبتيها يابنت عمتي وبعدين ماتستحون قاطين معنا ليش
غزل وهي مقطبه حواجبها : لا والله انه يشبه واحد من عائلتنا مدري مين
تاره صرخت : لالالالالالالا حرام ظلمتي ولد الناااس ليش تقولين انه يشبه واحد من عائلتنا
فهد : أحم أحم <--- لمن شافهم مو حااسين بوجوده
الريم التفتت على فهد : الله يرضا عليك دنيا وآخره لاتسرع أمشي بطييييييييييييء
تاره ضحكت : ايه يقولون في التئني السلامه وفي العجله الندامه < برآآآآآ
غزل ضحكت : ابوك يالمثل
قطع نقاشهم جوال تاره اللي رن بصوت عالي
بأنشودة امي كم أهواها
عم صمت غريب بالسياره
تاره ابتسمت بعبط وهي تغني مع الانشوده : امي كم اهواها أشتاق لمرأها يالبيه بس
انفجروا كل اللي بالسياره ضحك
تاره لفة البوز وهي ترد على امها ابتسمت وهي تنشد لها : امي كم أهواها اشتاق لمرآها واحن لألقاها وأقبل يمناها .. " تاره بأرتباك " لا والله ما اتريق عليك .. يوه امي وش فيك معصبه .. " قالت بهس" يمه الله يهديك جالسه أغرد لك بصوتي العذب تقومين تقولين اني جالسه اتريق عليك ... " قالت بتوتر " برا .. يمه وش فيك تصارخين يا بعد حيي انتي < ~~ تتميلح
أفا أطلع من البيت من دون شور الا اكيد أستئذنت ... يمه انا مكلمه ابوي .... مع البنات .. يمه أيه بنات خالاتي أجل بنات مين يعني اللي بطلع من الصبح معهم ... مع فهد .... ايه ادري مو سواق ابوي بس هو اللي أقترح يوصلنا يعني وش أقولك ضف و جهك مانبي توصلنا .. لاتخافين جالسه ومحترمه نفسي ولانطقت بكلمه وحده ... ايه ادري هذا العشم فيني خخخخخ .. مدري يمكن نتأخر... مدري عنه أكيد ماعنده دوام لو عنده كان ماوصلنا ... يمه وش فيك مسويه معي تحقيق عن فهيدان ... " ابتسمت بعبط " أدري والله توبه اناديه فهيدان .. خلاص يمه اذا منتي بمصدقتني خذي وكلميه بنفسك .... آشوا صدقتي الحين اووكي تآمرين على شي ... مع السلامه
تاره وهي ترجع الجوال بشنطتها قالت بغيض : ليش تضحكون
الريم وهي تضحك : وش هالانشوده
تاره بعبط : انشودة ريمي
رجعوا يضحكون عليها وهي سافهتهم
هي حاطه الانشوده لمجرد الاستهبال فقط

::<::<::<::<::<::<::<::<::<::< ::<::<::<::<::<::<:: <::<::<::<::<::<::
وصلوا المول
وقف فهد السياره عند البوابه
نزلوا البنات
الريم وهي تفتح الباب
فهد : ريموه إذا خلصتوا دقوا علي عشان آخذكم
الريم : ليش منت بنازل
فهد : لا بروح أقابل واحد من الشباب وراجع لكم
الريم : اوكي وطلعت وقفلت الباب
نزلوا البنات
ودخلوا المول
غزل : الله انا بدور شوي بالمحلات وبعدين بروح أفطر
سفانه : ايه وانا بعد
تاره : لا انا مالي خلق أدور الحين
الهنوف : وانا بعد
سفانه : وانتي ريماني
الريم : لا انا بدور في المحلات
الهنوف : خلاص انا وتاره نطلع فوق وانتوا دوروا
تاره بتهديد : بس لا تتأخرون علينا
سفانه : ايه هذي كثري منها تدرين غزلوه عشقها الدواره يعني هي اللي بتأخرنا
ضحكت غزل
تاره وهي تسحب الهنوف : بكيفكم بس لو جا فهد وقال يلا لاتقولون مافطرنا
البنات قالوا طيب
وراحت الهنوف مع تاره
طلعوا فوق وراحوا جهة المطاعم
راحت تاره تطلب لهم فطور
والهنوف جلست على طااوله لأثنين نتنظر تاره
بعد عشر دقايق رجعت تاره ومعها 2 كوفي ودونات لها و كارسون للهنوف
جلست
تاره : مدري ليش تذكرني هالجلسه بكفتريا الجامعه
ابتسمت الهنوف : ايه والله بس كفتريا الجامعه إزعااج اكثر
تاره وهي تشرب الكوفي : امم ماقلتي لي وينك غاطسه لك كم يوم
الهنوف وهي تاكل : مشاغل الدنيا
ضحكت تاره : آما مشاغل مرره وحده
الهنوف ضحكت : كنت مشغووله وبعدين انا أكلمك كل يوم يعني وين غاطسه
تاره : لايعني ليش ماجيتوا بيت جدتي شيخه يوم الخميس
الهنوف : رائد كان عنده شغل في العياده حقته وماكان فاضي
وفارس مسافر فما قدرنا نجي
تاره : اها والاخ فارس مسافر ليش <-- وانتي وش عليك
الهنوف : يقول طفشان ويبغا يغير جو
تاره : الا على طاري تغيير الجو انتوا بتطلعون معنا للبر بعد بكرا صح
الهنوف : انشاءالله انا كلمت رائد وقال ابشري
تاره جلست تكمل أكلها
وجلسوا يسولفون

:::×:::×:::×:::×:::×:::× :::×:::×:::×:::×:::×:::× :::×:::×:::×:::×:::×:::×

عند الريم و غزل و سفانه

جالسين يدورون في السوبر ماركت من الطفش و زن الريم اللي تموت في السوبرماركت
سفانه بنرفزه : ريموه خلاص وشتبين بكل هذي الاشياء
الريم بعبط : بآكلها يعني وش ابي فيها
سفانه : غزوول قوليلها خلاص خلنا نطلع فوق جعت
غزل وهي تعبي العربيه مع الريم : مالي دخل
نحلص ونطلع
سفانه : ليتني طالعه مع الهنوف وتاره على بالي بتدورون بالمحلات ماجا على بالي اننا بنروح للسوبر ماركت
جلسوا يدورون بالقسم حق الشبسات وكان السوبر ماركت زحمه
غزل : خلاص تعبت
سفانه : احسن خلنا نطلع فوق أبرك
الريم وهي داعسه 400 : بنات بنات الحقوا حزروا مين شفتـــــــــــــ" قطع كلامها لمن تزحلقت وطاحت على الارض"
سفانه حطت يدها على فمها
غزل بعدت عنهم وتسوي انها موب جاايه معهم
وكان في حرمتين و 3 شباب واقفين يطالعون الخبله اللي طاحت ولا وقف
الريم ضحكت على طيحتها وحمااسها قالت بهبل : معليش فاااول خخخخخخخخ
سفانه بهمس : فاول يامال الجلطه يمه فشلتنا الله يفشلها
واحد من الشباب فقع ضحك
والحريم طالعوها بحده يعني وش هالحركات اللي مالها داعي صدق بنات قليلات حيا < هذا كله بنظراتهم لو تكلموا وش بيقولون
المهم قامت الريم
وراحت عند سفانه اللي كانت تتجنبها
الريم : هييي انتي وش فيك أقرب تبعدين
سفانه بهمس تكلم نفسها : انا مو جايه معها انا مو جايه معها ط
الريم : كلي تبن وبعدين " بحمااس " حزري مين شفت
سفانه بسخريه : مين لاسكون سامي الجابر
الريم بحمااس عبيط : ايه شفت سامي
صرخت سفانه بحماااس : والله
الريم بحده : لا طبعا وش بيجيب سامي هنا صدق خبله بعدين انا شفت زيادوه وش جايبه
سفانه بغيض : ويعني شايفه زياد من زينه الحين على بالي صدق شايفه سامي
غزل قربت من عندهم بعد ماسمعت اسم سامي : سامي وش فيه بعد قلبي تتكلمون عنه
سفانه : ماقلنا عنه شي المهم خلصتوا
غزل و الريم : ايه
راحوا حاسبوا
وطلعوا فوق عند تاره و غزل
تاره وهي تطالعهم قالت بعبط: شوفي البنات اللي هناك وحده سبحان من خلقها كأنها الريم والثانيه مشيتها اللي كأنها بتتكافخ مع احد كأنها غزيييييييييييل و الثالثه اللي شوي وتكفخ اللي معها كأنها سفاانوه سبحان من خلق من الشبه اربعين
ضحكت الهنوف : يالخبله هذول سفانه والريم و غزول
تاره ضحكت : وش فيهم جايبين معهم السوبر ماركت بكبره
الهنوف ضحكت : تدرين اذا دخلوا سوق لازم سوبرماركت
جلسوا البنات معهم
تاره : خير ليش تأخرتوا
الريم : حزروا مين شفت
الهنوف : مين
تاره بحماس : لايكون شفتي نانسي ولا كرستيانوا " وقفت بحماس " مين شفتي بسرعه تكلمي
الريم بضحكه : شفت زيااد
تاره جلست بغيض : ويعني على بالي شايفه واحد مشهور وش نبغا بزيادوه مالت عليك
الريم : جوعانه
سفانه وقفت : انا بروح أطلب
اعطوها البنات طلباتهم وراحت تطلب
جلسوا يسولفون ولا كأن في نااس بالسوق
صراخ وأصواتهم عاليه
وضحك
رجعت سفانه وجلسوا يفطرون
دق فهد وقالهم ينزلون
خلصوا ونزلوا
ركبوا السياره بنفس ترتيبهم
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
الريم : فهود روح مدرسة تولين و سلافه
فهد : ليش
الريم : بناخذهم و بنروح السوق
فهد بقق عيونه : توكم راجعين من السوق
الريم ضحكت : لا مادرنا في السوق بس رحنا فطرنا
فهد بدون نفس : طيب
راحوا مدرسة تولين وسلافه
نزلوا البنات وفهد يستنا برا
دخلوا المدرسه وكانت زحمه و إزعااج عند الباب لان خلاص انتهاء الدوام ومحد صدق خبر يبغون الفكه من المدرسه
تاره وهي تدور على البنات بعيونها : وينهم ما أشوفهم
الهنوف : شوفي لورا هناك
راحوا البنات عند لورا اللي كانت واقفه تسولف مع وحده من البنات
تاره بدون مقدمات : وين بنو و تولينو وسلافوه
لورا التفتت عليهم بأستغراب : وانتم وش جايبكم
الهنوف : جينا ناخذكم عشان بنروح السوق
لورا بحماس : والله " بتفكير" بس مقدر أروح السوق بهذي العبايه ولامريول المدرسه
سفانه : وليش مين بيشوف المريول
غزل : المهم وين البنات
تاره وهي تلتفت على غزل : قصدك وين ريموه
غزل بأستغراب : صدق وين أختفت ريموه
جاتهم الريم وهي تقول : بنات مالقيتهم
تاره وهي تطالع لورا : وينهم
لورا بعدم اهتمام : مدري يمكن للحين بالفصل
طلعت تاره لفصل تولين اللي تعرفه لانها قد جات المدرسه قبل
طلعت ومعها الريم وغزل وسفانه
شافوهم طالعين من الفصل وملامح وجههم غريبه واضح انهم قارفين عيشتهم وتآفلين العافيه
تاره بأستغراب: يعني المدرسه كيذا تسوي بالواحد
الريم بضحكه : وأخس
البندري طالعتهم بأستغراب : وش جايبكم
تاره بحمااس : بنطلع السوق قلنا ناخذكم و نروح ندج شوي بالسوق
سلافه تنهدت بضيقه : مانبي نطلع السوق
سفانه بتناحه : غريبه أذكر انكم تموتون على طلعت السوق
تاره وهي تطالع تولين بأستغراب : تولينوووه وش فيه وجهك كأن أحد ساطرك كف محترم
تولين بهدوء : ولاشي تعبانه و ابغا أرجع البيت وأنام
البندري بهدوء : حتى انا
غزل و سفانه وتاره و الريم كانت تعلوا وجيههم علامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!
سلافه لمن شافتهم مستغربين قالت عشان مايسئلون وش السالفه : تعبانين من الدوام أجلوا الطلع يوم ثاني
غزل بتفهم : اوكي نأجلها
سفانه بحده : وش السالفه
البندري بتوتر : ولا شي والله بس تعبانين
تاره طالعت سفانه يعني وش فيهم حالهم غريبه
سفانه تنهدت : اوكي نرجع البيت وبكرا نطلع السوق
تولين كانت سااكته من بعد السالفه اللي سمعتها
طلعوا البنات من المدرسه وركبوا سيارة فهد
وعم الهدوء في السياره
البندري وتولين وسلافه كانوا ساكتين على غير العاده
والباقين كانوا مستغربين وش سالفتهم
المهم
فهد وصل البنات بيوتهم ورجع مع الريم البيت
مر اليوم بدون أحداث تذكر
تولين حابسه نفسها بغرفتها
وتاره مستغربه حالتها
وشكلها اللي يدل ان في شي صاير لها
والبندري وسلافه برضوا كانوا هادين
ويفكرون مين اللي ممكن تطلع هالكلام على تولين

جا اليوم الثاني وبرضوا كانت أحداثه عاديه الكل كان عنده دوام
في المدرسه والجامعه و دوامات الشركه
تولين كانت غايبه اليوم متحججه بأنها تعبانه وأمها ماعارضتها لانها برضوا حست انه تولين فيها شي بس ماحبت تضغط عليها لانها تحسب انها من جد تعبانه

بكرا راح يطلعون للبر
والكل متحمس لهذي الطلعه
من بنات و شباب

الهنوف ضحكت : تدرين اذا دخلوا سوق لازم سوبرماركت
جلسوا البنات معهم
تاره : خير ليش تأخرتوا
الريم : حزروا مين شفت
الهنوف : مين
تاره بحماس : لايكون شفتي نانسي ولا كرستيانوا " وقفت بحماس " مين شفتي بسرعه تكلمي
الريم بضحكه : شفت زيااد
تاره جلست بغيض : ويعني على بالي شايفه واحد مشهور وش نبغا بزيادوه مالت عليك
الريم : جوعانه
سفانه وقفت : انا بروح أطلب
اعطوها البنات طلباتهم وراحت تطلب
جلسوا يسولفون ولا كأن في نااس بالسوق
صراخ وأصواتهم عاليه
وضحك
رجعت سفانه وجلسوا يفطرون
دق فهد وقالهم ينزلون
خلصوا ونزلوا
ركبوا السياره بنفس ترتيبهم
الريم : فهود روح مدرسة تولين و سلافه
فهد : ليش
الريم : بناخذهم و بنروح السوق
فهد بقق عيونه : توكم راجعين من السوق
الريم ضحكت : لا مادرنا في السوق بس رحنا فطرنا
فهد بدون نفس : طيب
راحوا مدرسة تولين وسلافه
نزلوا البنات وفهد يستنا برا
دخلوا المدرسه وكانت زحمه و إزعااج عند الباب لان خلاص انتهاء الدوام ومحد صدق خبر يبغون الفكه من المدرسه
تاره وهي تدور على البنات بعيونها : وينهم ما أشوفهم
الهنوف : شوفي لورا هناك
راحوا البنات عند لورا اللي كانت واقفه تسولف مع وحده من البنات
تاره بدون مقدمات : وين بنو و تولينو وسلافوه
لورا التفتت عليهم بأستغراب : وانتم وش جايبكم
الهنوف : جينا ناخذكم عشان بنروح السوق
لورا بحماس : والله " بتفكير" بس مقدر أروح السوق بهذي العبايه ولامريول المدرسه
سفانه : وليش مين بيشوف المريول
غزل : المهم وين البنات
تاره وهي تلتفت على غزل : قصدك وين ريموه
غزل بأستغراب : صدق وين أختفت ريموه
جاتهم الريم وهي تقول : بنات مالقيتهم
تاره وهي تطالع لورا : وينهم
لورا بعدم اهتمام : مدري يمكن للحين بالفصل
طلعت تاره لفصل تولين اللي تعرفه لانها قد جات المدرسه قبل
طلعت ومعها الريم وغزل وسفانه
شافوهم طالعين من الفصل وملامح وجههم غريبه واضح انهم قارفين عيشتهم وتآفلين العافيه
تاره بأستغراب: يعني المدرسه كيذا تسوي بالواحد
الريم بضحكه : وأخس
البندري طالعتهم بأستغراب : وش جايبكم
تاره بحمااس : بنطلع السوق قلنا ناخذكم و نروح ندج شوي بالسوق
سلافه تنهدت بضيقه : مانبي نطلع السوق
سفانه بتناحه : غريبه أذكر انكم تموتون على طلعت السوق
تاره وهي تطالع تولين بأستغراب : تولينوووه وش فيه وجهك كأن أحد ساطرك كف محترم
تولين بهدوء : ولاشي تعبانه و ابغا أرجع البيت وأنام
البندري بهدوء : حتى انا
غزل و سفانه وتاره و الريم كانت تعلوا وجيههم علامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!
سلافه لمن شافتهم مستغربين قالت عشان مايسئلون وش السالفه : تعبانين من الدوام أجلوا الطلع يوم ثاني
غزل بتفهم : اوكي نأجلها
سفانه بحده : وش السالفه
البندري بتوتر : ولا شي والله بس تعبانين
تاره طالعت سفانه يعني وش فيهم حالهم غريبه
سفانه تنهدت : اوكي نرجع البيت وبكرا نطلع السوق
تولين كانت سااكته من بعد السالفه اللي سمعتها
طلعوا البنات من المدرسه وركبوا سيارة فهد
وعم الهدوء في السياره
البندري وتولين وسلافه كانوا ساكتين على غير العاده
والباقين كانوا مستغربين وش سالفتهم
المهم
فهد وصل البنات بيوتهم ورجع مع الريم البيت
مر اليوم بدون أحداث تذكر
تولين حابسه نفسها بغرفتها
وتاره مستغربه حالتها
وشكلها اللي يدل ان في شي صاير لها
والبندري وسلافه برضوا كانوا هادين
ويفكرون مين اللي ممكن تطلع هالكلام على تولين

جا اليوم الثاني وبرضوا كانت أحداثه عاديه الكل كان عنده دوام
في المدرسه والجامعه و دوامات الشركه
تولين كانت غايبه اليوم متحججه بأنها تعبانه وأمها ماعارضتها لانها برضوا حست انه تولين فيها شي بس ماحبت تضغط عليها لانها تحسب انها من جد تعبانه

بكرا راح يطلعون للبر
والكل متحمس لهذي الطلعه
من بنات و شباب

 
قديم 02-22-2012, 04:07 PM   #8

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
البارت الخامس " انا لاضاقت بي الدنيا تجيني حالة أستهبال " الجزء الثاني


يوم الاثنين الصباح الساعه 6 ونص

في بيت أم تركي

ام تركي دخلت غرفة تولين

جلست جنبها على السرير

قالت ام تركي بحنيه : تولين حبيبتي يلا قومي تأخرتي

تولين وهي تقلب على الجهه الثانيه : هممممممممم

ام تركي وهي تمسح على شعرها بحنيه : يمه يلا قومي لا تتأخرين على المدرسه

تولين بتعب وبحه بصوتها : اممم مابي أروح اليوم

ام تركي حطت يدها على جبهت تولين قالت بأستغراب : حرارتك مرتفعه تعباانه

تولين وهي مغمضه عيونها قال بأرهاق : يمه مافيني أروح اليوم تكفى

ام تركي بحنيه وخوف : حرارتك مرتفعه أكلم ابوك عشان يوديك المستشفى

تولين ما عارضت لانها من جد تحس بتعب

طلعت أم تركي من غرفة تولين

ونزلت تحت

كان ابو تركي و تركي يفطرون

وتاره نايمه

ام تركي وهي تجلس على الكرسي قالت بتوتر : تولين مصخنه شوي بوديها المستشفى

ابو تركي بخوف : طيب خلاص انا أوصلكم الحين " التفتت على تركي اللي جالس يطالعهم " انت روح الشركه الحين وانا أوديهم المستشفى وأجيك بكلم ناصر " السكرتير" و أقوله يأجل الاجتماع

تركي هز راسه بـ طيب

ام تركي وهي تقوم : خلاص انا بروح أجهز عشان نوديها المستشفى

ابو تركي : لا تتأخرين

ام تركي هزت راسها وطلعت

ابو تركي تنهد : كنت حااس ان فيها شي لها كم يوم مو على بعضها

تركي يهديه : مافيها الا العافيه انشاءالله " ابتسم " تلاقيه دلع بنات ما ودها تروح المدرسه وجالسه تدلع عليكم

ابتسم ابو تركي بحنيه لتركي


××:::××:::××:::××:::××:::××::: ××:::××:::××:::××::: ××:::××:::××:::××:::××:::××:::

في بيت الجده

سفانه والجده و فيصل وسلافه يفطرون

سلافه بحماس : وناااسه اليوم بنروح البر

فيصل ابتسم : قولي انشاءالله

سلافه وهي متحمسه : انشاءالله

الجده : يلا خلصي فطورك لا تتأخرين " طالعت سفانه الساكته لان فيها النوم بس صاحيه كيذا عبط " وانتي روحي أخمدي وبلا إزعاج

ضحكت سفانه : اي إزعااج انا أسوي إزعاج

الجده ابتسمت: ايه " قالت بنبرة صوت غريبه " و وينها تاره ماصارت تجي

ضحك فيصل : جدتي أشتقتي لتاره

الجده بأستنكار : ويييي أنا ماصدقت أفتك من إزعاج هالبنت لها كم يوم ما زارتني " قال بحنيه وبنبرة خوف " بس لاتكون مريضه

فصيل وسلافه إنفجروا ضحك

سفانه وهي تغمز للجده : علينا ياجدتي أقطع يدي إذا ماكنتي مشتاقه لها بس هي موب مريضه مشغووله مع

الجامعه "ضحكت" بس لاتخافين اليوم بتزورك تسلم عليك قبل مانروح البر

ابتسمت الجده وماعلقت على كلام سفانه



خلصوا فطور وطلع فيصل وسلافه من البيت

سفانه رجعت تنام لان اليوم عندها محاضره وتبغا تكون مركزه شوي

؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛: ::؛:::؛:::؛:::؛:::؛

بيت ابو محمد

فهد طلع من البيت بدري عنده شغل

الريم جالسه مع بدر في الصاله

بدر صارخ : ببببببببببببببببببببس هرجك صاير كثير اليوم

الريم ابتسمت : بنروح البر

بدر وهو منسدح على الكنبه سحب المخده اللي جنبه ودفن وجهه بالمخده وقال بصوت مقهور : فهمت وربي فهمت وجع انتوا البنات لاتحمستوا يجيكم شي غريب بس تهرجون

الريم ضحكت وهي تناقز كأنها بزر : بنروح البر... بنروح البر... بنروح البر

بدر قام وسحبها من ذراعها ودفها على الكنبه طالع فيها بعصبيه مصطنعه : وربي إذا ماسكتي الحين لا أذبحك ساااااااااامعه

الريم خافت هزت راسها بـ ايه

ضحك بدر وهو يبعد عنها : بنات مايجون الا بالعين الحمرا

فزت الريم وقالت بصراخ : نعععععععععععععععم

بدر ارتاع من صرختها

الريم وهي تشمر أكمام البلوزه قالت بطريقه عربجيه وهي تحط يدها عند إذنها كأنها ماسمعت : عيد وش قلت ماسمعت زين " قالت بحونشيه وهي تتخصر بطريقه مضحكه " إذا فيك خير عيد اللي قلته

بدر ابتسم على حركاتها : ما أقول الا الله يعين زوجك أبد ماعندك وقت مستعده بأي دقيقه تقومين تتكافخين

الريم وهي تجلس على الكنبه قالت بعدم اهتمام وجرائه : هو يحمد ربه اني باخذه " ابتسمت وهي تكمل بجرائه مرجوجه " ويصلي ركعتين شكر ان بنت منصور وافقت عليه يحصله بس من زينه هو اساساً

بدر انفجر ضحك

الريم ابتسمت وهي تكمل بهبل : ليش تضحك أضن ماقلت شي يضحك قلت الحقيقه

بدر وهو يضحك : الله يقطع شرك وانتي وش عرفك انه شين

الريم ضحكت : أحساس

واستمر الهبال والصرقعه عنده

------------------------------------------------------------------

بيت ام سليمان

في الصاله

سليمان بعصبيه : بندرررررررررررررررررري ترا صدق مافيني طاقه للهواش معك الحين

البندري ببرود وهي حاطه رجل على رجل : قلت لك والله ما اروح المدرسه الحين شوي كمان ربع ساعه
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..

سليمان بقهر : و حضرتك مين عشان تداومين عكس الناس كل يوم متأخره

البندري انقهرت من طريقة كلامه قالت بسخريه : ابله مرام تكفى مالي خلق محاظراتك

بندر ضحك

سليمان وصلت معاه أخذ نفس عميق لانه يدري انها جالسه تعانده قال بأبتسامه مصطنعه وهي يصر على اسنانه : حبيبتي بندري الشاطره ممكن تلبسين عبايتك وتطلعين قدامي على السياره

البندري بعصبيه : طـــــــــــــــــل بزر انا تكملني بهالطريقه

سليمان عصب جا بيتكلم

بندر ضرب البندري على كتفها وهو يضحك : آما أخلاقك على الصباح ميه ميه أقول ترا تأخرت على المدرسه ممكن تتكرمين وتطلعين لانك مأخرتنا كلنا

البندري زفرت بقهر و أعطت سليمان نظرات حاده وهي مبوزه وقامت تلبس عبايتها

بندر ابتسم : ياخي انت ماتعرف تتعامل مع الجنس الناعم

سليمان طير عيونه : انت من صدقك تتكلم هذي من الجنس الناعم هذي مدري أصلا مافي كلمه توصفها

بندر ابتسم وهو يفكر : اممممممم حونشيه .. عربجيه .. مشكلجيه ... مزاجيه ...

سليمان قاطعه وهو يقول بدون نفس : خلاص فهمت و ممكن تتكرم وتطلع تركب السياره لمن توصل الملكه البندري

ابتسم بندر وطلع مع سليمان للسياره جلسوا ينتظرون بعد عشر دقايق دخلت البندري

البندري بأستفزاز : هههههههههههاي كلمة مين اللي مشت الحين قايلتك والله ما أطلع من البيت الا بعد ربع ساعه ومرت الربع ساعه هههههههه

سليمان كتم غيضه منها هي الوحيده اللي ممكن في هالعالم تستفزه

وهو شخص صعب إستفزازه لانه من النوع اللي يطنش

بس هي الوحيده اللي لمن تتكلم تستفزه

برودها .. مزاجيتها ... عنادها ... كلمتها اللي تمشيها على الكل ... ردودها ... عندها جواب لاي شي ... فيها جانب غامض .. طريقتها وهي تتكلم بثقه وبرود تستفزه

بندر ابتسم وهو يقول: شكلك ناويه تتصفقين اليوم صح

ضحكت البندري و ماردت عشقها في هالكون إستفزاز سليمان



------------------------------------------------------------


بيت ام نواف

غزل وهي منبطحه على الكنبه اللي بالصاله : بس الله يغثكم

نواف وهو يسحب النوري من إذنها : وين جوالي يامال المرض ياشيخه

النوري : آآآآآي ابعد عني يالثور اي جوال مدري انت وش قاعد تخربط

نواف وهو يبعد عنها : اعترفي وين جوالي

غزل صرخت : لـــــــعنة وش فيك انت ماتفهم قالتلك ماتدري تراك مسببلنا إزعاج اليوم

النوري ضحكت : أقول نواف ترا تأخرنا على المدرسه

نواف طالعها بحده : والله عارف انك انتي اللي ماخذته بس آآخ لو أتأكد وربي لا أذبحك

النوري بعدم أهتمام : زين تأخرنا ممكن تتفضل عشان نروح المدرسه

طلعوا نواف والنوري

غزل نقزت : أخيراَ مابغوا " راحت المطبخ وجلست تحوس في النهايه قالت ان مافيها حيل تسوي شي"

طلعت غرفتها و أخذت شيبس ليز حآآر

وبيبسي و أخذت سي دي فيلم 2012 < يآآآآآآآآآآلبيه ذا الفيلم ودي أشوفه < برآآآ

جلست بالصاله تحت وطفت الانوار وشغلت السيدي

جلست على الكنبه بحماس وهي تفتح الشيبس

رن جوالها معلن وصول مسج

ميزت النغمه اللي حاطته للأرقام الغريبه

فتحت الرساله

ما في احلى من صباحك ..
و الشمس تنور حياتك ..
و اكون اول رسائلك ..
و اقول يسعد صباحك..



"" غزولتي حياتي انتي ردي علي ""



تنهدت غزل لمن شافت الرقم الغريب عرفت مين اللي مرسلها حست بغيض كبير

قررت ترسله رساله

رن جوالها مره ثانيه من نفس الرقم

فتحت الرساله وهي تزفر بغيض

البعد

عذب القلب وصار الهم عنوانه

والعين

ياغالي على شوفتك ولهانه

تنفسها صار حاد والدموع تجمعت بعيونها

ارسلت له رساله

وحطت جوالها على الصاامت وجلست تتابع الفيلم



-----------------



كان راجع للبيت

ابتسم بفرحه لمن شاف جواله يرن بنغمه مخصصه لها هي

فتحه بلهفه بس تلاشت الابتسامه وهو يقرا الكلا اللي كاتبته

" بليز يعني لاعاد ترسلي وتحاول تكلمني

لان اللي بيننا خلاص انتهى

انت غلطت بحقي بس بغلطتك نبهتني على شي كنت غافله عنه

من زماان وناسيته

ان اللي جالسه أسويه

أكبر غلط في حياتي

صدقني إذا قلت لك اني نسيتك وماعادك تهمني

واتمنى انك تنسى

ان في وحده تعرفها اسمها غزل انساااني مثل مانسيتك "

ابتسم بسخريه : انساااك " زفر بضيقه وفتح جواله دق عليها بس كالعاده ماترد عليه قرر يرسلها مسج " رسلها وقفل جواله

شغل الراديو وضحك بسخريه على الاغنيه اللي جالس يسمعها

كانت اغنيه نسيت أنساك

نسيت انساك

نسيت انساك
حواليه كل الناس وبالي معاك
نسيت انساك
وكأني لسه عايش عشان فكراك
حبيبي مهما رحت بعيد
معاك ديما
وبعمل ناسي ومابنساش فـ يوم ابدا



غنا بصوت رومنسي : نسيت انساك
نسيت انساك
غيابك طــــال
ولا عارف اعيش حياتي
مع العايشين
غيابــــــــك طال
وبتعدي كل ليله عليه سنين

حبيبي مهما رحت بعيد
معاك ديما
وبعمل ناسي ومابنساش فـ يوم ابدا

ابتسم وهو يقول من كل قلبه : نسيت انساك
نسيت انساك



:::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::

في المستشفى

ابو تركي وام تركي وتولين

نادوا على اسمها دخلوا عند الدكتور وكشف عليها

بوعد ماخلص طلع عندها إنفلونزا حاده

يعني إلتهاب في الحلق وألأذن

أعطاها أدويه تآخذها لمدت إسبوع

وطلعوا وركبوا السياره

ابو تركي بحنيه : ماتشوفين شر يابنتي

تولين بصوت مبحوح : الشر مايجيك

ام تركي بحنيه أمويه بحته : ها سمعتي الدكتور وش قال أدويتك تداومين عليها هالاسبوع و لا ترا مافي روحه للبر

ابو تركي : ومين قال انها رايحه

تولين بسرعه : لا الله يخليك ابغا أروح

ابو تركي بأبتسامه حنونه : لا ماينفع لانك تعبانه إذا تحسنتي وديتك بنفسي البر

تولين بوزت : daaady بليز والله راح آخذ أدويتي و أسوي اللي تقولي عليه بس ابغا أروح

ام تركي طالعت ابو تركي يعني خليها براحتها

ابو تركي تنهد : طيب بس لو سمعت أنك ما أخذتي أدويتك في وقتها بسحبك مع شعرك على البيت

ضحكت تولين : طيب كح كح أوعدك بآخذها

رن جوال تولين

تولين تنهدت وهي ترد : ألـ

قاطعها صراخ تاره وهي تقول بعصبيه وصراخ : تولينوووه ممكن أعرف وش صاير معك لاتقلقين راسي لي ساعه أدق على جوالك تعطيني مشغول يالكلبه وش عندكم طالعين وتاركيني لوحدي في البيت ماتدرون اني أنثى حساسه يعني أخاف أجلس في البيت لوحدي

ضحكت تولين "على أنثى حساسه" : احنا في المستشفى

شهقت تاره : لييييييييييش مين مات

تولين بخوف : فال الله ولا فالك محد مات

تاره : أجل وش عندكم في المستشفى

جلست تولين تكلم تاره وتقولها انها تعبانه وابوها وامها أخذوها على المستشفى وشوي ويوصلون البيت

.............................. .................... .............................. .................... ...................



في المدرسه بعد الحصه الرابعه

وقت الفسحه

بالساحه

البندري كانت جالسه على الارض وسانده ظهرها على الجدار وممده رجولها

وصديقاتها حولها

كانت سرحانه وتفكر بالكلام اللي قالته لها

وحد من البنات اللي تعرفهم بأول ثانوي ماتدري

تصدق كلامها ان البنت اللي مطلعه إشاعه على تولين هي ...

قطع سرحانه لمن شافت سلافه واقفه مع لورا قدامها

سلافه وهي تجلس جنب البندري : بنو وش فيها تولين غايبه

البندري : مدري عنها يمكن تعبانه

لورا : قلت لك أكيد تعبانه بس ماصدقتيني

سلافه بخوف : بس هي لها يومين ما داومت وإذا دقيت على البيت قالوا نايمه وجوالها ماتردعليه

البندري : يمكن تعبانه خلاص لاتكبرين السالفه واليوم انشاءالله لمن نطلع البر بنشوفها ونسألها

سلافه تنهدت بضيقه وقالت بقهر : حسبي الله ونعم الوكيل على اللي مطلعه ذيك الاشاعه

لورا بأستغراب : أي إشاعه

سلافه ضربت جبهتها بخفه : يووه ماقلت لك على اللي صار

لورا وهي تقوم مع سلافه : وش صار

راحوا و جلسوا على الكراسي اللي بالساحه

سلافه جلست تقول كل السالفه لـ لورا

لورا بصدمه : ومين اللي مطلعه هالكلام

سلافه بحقد : مدري جعل ربي مايوفقها

لورا سرحت وهي تفكر بالكلام اللي قالته سلافه

بعد دقايق وقفت

لورا : سوري ثواني وراجعه

سلافه : اوكي

راحت لورا

وسلافه راحت جلست مع صديقاتها

وهي مشغول بالها على تولين

وسبب غيابها

":":":":":":":":":":":":":":": ":":":":":":":": ":": ":":":":":":":":":":":":":":": ":":":":":":":": ":": ":":":":"

في الجامعه

في الكفتيريا عند

" سفانه .. غزل ... الهنوف ... الريم "

سفانه جالسه تكلم تاره بالجوال

الهنوف : بعد قلبي تولين تعبانه

الريم : ايه شكلها ماراح تجي البر



غزل : لا إنشاءالله بتجي

سفانه وهي تبعد الجوال عن إذنها : غزيلوه تاره تقول لها ساعه تدق على جوالك ليش ماتردين

غزل : يووه حاطته على الصامت " قالت بدلاخه وخوف عبيط " يمه لاتكون امي داقه علي وانا مارديت والله إن تذبحني

طلعت جوالها

شافت 10 مكالمات و 3 رسايل

شافت مكالمتين من رقم غريب <~~ تنهدت لمن ميزت الرقم

و 5 مكالمات من تاره

و 3 مكالمات من صديقتها

فتحت الرسايل

اول وحده من تاره

" يالحقيره ردي علي "

ثاني رساله برضوا من تاره

" يامال الضاروب ياشيخه ردددددددددي "

غزل ضحكت : سفانوه قولي لتاره الضاروب اللي يضربك

سفانه وهي تكلم تاره : غزيل تقولك الضاروب اللي يضربك

غزل وهي ابتسمت لمن سمعت صراخ تاره وهي تكلم سفانه بالجوال

فتحت آخر رساله كانت من نفس الرقم الغريب

تبيني أنساك والله مـا أنسـاك أصلاً مو بكيفي غصب عنـي

وين ماتروح والله راح ألقـاك ولا تفكـر انك راح تتعبنـي

أنا فاضي بس شغلي بدنيـاك ما راح أتركك الين تعشقنـي

والله العظيم وراك يعنـي وراك حتى بالحلم بتقول لا تلحقنـي

مابنساك عسى الموت ينسـاك حطيتـك براسي و لاتسألنـي

حلفت أجيبك وأذوق هـواك وأنا اذا قلت محـدٍ يعارضنـي

أنا أعرف عـلاجـك و دواك وأعرف كيف أخليك تدلعنـي

لا تفكر بعيش لحظـة بليـاك أنت لي وأنا لك ولا تناقشنـي

لا تحلم أنساك والله ما أنسـاك حتى لو تقتلني وتجـي تقبرنـي
.. اللي يحب انسان ويهـواه ..

.. مستحيل انه فيوم ينسـاه ..

... والله ما أنساك ...

غزل زفرت بضيقه ~ هذا شكله مو ناوي يعدي السالفه على خير ياربي وش أسوي مافي غير إني أعلم تاره و سفانه عشان يشوفولي حل معه ~

الهنوف : ريموه وش عندك اليوم جيتي متأخره مو بالعاده

الريم : كله من سي بدر أفندي جلست أتهاوش معه ونسيت أن اليوم عندي محاظره

ضحكت الهنوف : وانتوا كل يوم على هذا الحال هواش

الريم بضحكه : اكيد ولا ما أكون انا الريم وهو بدر




ابتسمت الهنوف على كلامها

سفانه وهي ترجع الجوال بشنطتها : تاروه تقول 10 دقايق وبتوصل

الريم : غزيل غزيلوووووووه

غزل بسرحان : هاه

الريم : هوا انشاءالله

غزل بدون نفس : خير

الريم : وش فيك لك ساعه سرحانه

غزل تضيع الموضوع : ولا شي آآخ بس متى نروح صراحه قرفت من الجامعه ودي آخذ إجازه الى مالا نهايه

سفانه وهي تطبطب على كتف غزل قالت بحسره مصطنعه : خلاص راح الكثير وبقي القليل

ضحكت الريم : وانتي الصادقه ماصدقت على الله خلصنا من المدرسه

الهنوف : اي والله ما أقول الا الله يعين البندري وتولين ولورا وسلافه على المدرسه

غزل تكمل : والنور ونواف وبندر وراما

سفانه : ايه والله الله يعينهم لسا باقيلهم كثير

الريم : بنات جات تاره

سفانه إلتفتت شافت تاره جايه وتأشرلهم بحمااس

لابسه تنوره جينز غامقه وبلوزه هاي نك لونها أورنج

ورافعه شعرها بأهمال وخصل نازله وحاطه ميك اب نااعم وهادي

كان شكلها مرره كيوت

تاره : هاااايو

البنات : هاايات

تاره جلست على الكرسي بعد ماسلمت على البنات وقالت بحماس : بنات اليوم بنروح البر

الريم ضحكت : يقالك الحين جايبه شي جديد

تاره بنفس الحماس : لايعني بس أذكركم

الهنوف : كيف تولين

تاره : الحمدلله عندها إنفلونزا حاده مدري ايش المهم غايبه اليوم وصكتها نومه بنت اللذين

الريم : يعني موب طالعه معنا البر

تاره : الا بتطلع

الهنوف بحمااس : بنات نسيت أوريكم صورت ولد رنيم << بنت خالتها تصير أختها بالرضاعه

تاره : والله طيب بسرعه ورينا

الهنوف طلعت جوالها وفتحت على الصوره و ورتها البنات

الريم : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيه ذا فاتح عيونه كيذا

ضحكت الهنوف : مدري هو كيذا يفرصع عيونه دايم

سفانه : وش سمته

الهنوف : محمد

تاره بحماس : عاشت الاسااااامي والله يازين اسمه ياناس

غزل ضحكت : ايه عشان محمد ابوك تحمستي كيذا

الهنوف وهي تطالع بالصوره : شوفوا انتوا لو تخيلتوا ان خشمه صغير وعيونه موب مفرصعها زي كيذا والله يطلع حلو

الريم ضحكت: يمكن

الهنوف بضحكه : ماكانت راح ترسلي الصوره تقول ابوه خايف عليه من عيون الناس

تاره ضحكت وبسخريه : خايف عليه من عيون الناس ولاخايف على الناس من عيونوا اللي تفرصع

البنات إنفجروا ضحك على كلامها

:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/ :::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/

في مدرسه الاولاد الثانويه الاهليه

الحصه السادسه

فراغ ماعندهم شي لان أستاذهم غايب

بندر فاقع ضحك : انت من جدك

نواف : يعني أمزح معك

بندر وهو يضحك : قول قصم ماتعرف تسوق

نواف تنهد وبقهر : وربي وطبعا انا موب مثلك عندي أحد يعلمني انت عندك سليمان و ابوك

وانا ابوي مسافر وما اعرف وش اسوي

بندر : خلاص اليوم لمن نروح البر انا أعلمك " ضحك " طيب عندي فكره دامك ماتعرف قول لغزل تعلمك

نواف : وانت وش عرفك ان غزل تعرف تسوق

بندر ابتسم : كل بنات العائله يعرفون حتى تولينوه الخوافه تعرف وانت يالرخمه ماتعرف

نواف : كل تبن انا موب رخمه وخلاص بكلم اليوم تركي أقوله يعلمني لانه صراحه هو الوحيد اللي من الشباب عنده إسلوب ومايحب يتريق على الناس موب مثلك فضيحه محد يعلمك على شي بعد اليوم

بندر وهو يضرب نواف على كتفه : أفا يالنوفي انا فضيحه مقبوله منك بس والله كنت أمزح معك

نواف ابتسم ومارد

:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/

بعد انتهاء دوامات المدرسه والجامعه

على العصر الساعه 5 ونص

كل العائلات تتجهز لطلعت البر

الكل طالع

ماعدا الجده لانها ماتقدر تروح وام فيصل اللي بتجلس معها

و من الرجال " ابو سليمان لان عنده شغل بالشركه ويمكن يلحقهم بعدين

و ابو نواف لانه مسافر

 
قديم 02-22-2012, 04:10 PM   #9

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

اللهم صلي على محمد
[color="dالبارت السادس " انا لاضاقت بي الدنيا تجيني حالة استهبال" الجزء الثالث

بعد انتهاء دوامات المدرسه والجامعه
على العصر الساعه 5 ونص
كل العائلات تتجهز لطلعت البر
الكل طالع
ماعدا الجده لانها ماتقدر تروح وام فيصل اللي بتجلس معها
و من الرجال " ابو سليمان لان عنده شغل بالشركه ويمكن يلحقهم بعدين
و ابو نواف لانه مسافر

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><><><><> <> <><><><>

بيت ام تركي
تولين وهي ترتب أغراضها
تاره : هي انتي على بالك مسافرين ترا كلها 3 ايام
تولين : ادري انها 3 days بس هذي أغراض مهمه
تاره بعد اهتمام : زين بسرعه عشان بنروح بيت جدتي أول بسلم عليها صدق اني قاطعه لي يومين او اكثر مازرتها
تولين بسخريه : Just 2 days صدق انك قاطعه كيف طاوعك قلبك يومين ماشفتيها
تاره ضحكت : يمكن انتي تشوفين يومين قليله بس والله بالنسبه لي سنتين مو يومين
ابتسمت تولين
تركي دخل الغرفه : خلصتوا
تولين : يب
تاره بأبتسامه : بنروح أول شي بيت جدتي
تركي : مقرره الاخت
تاره : ايه
تركي : على العموم قولي هالكلام لابوي لانكم بتروحون معه انا بروح مع زياد وفيصل
وفهد
تاره: فله يعني سلافه وسفانه معنا
تركي : Yes
تولين ابتسمت لمن تاره قالت : عدتك الاخت تولين
ضحك تركي : يلا انزلوا
نزلوا كلهم
وكان ابوهم جالس بالصاله
تاره بهبل وهي تصفق : يـــــاهـــــــلا باللــــــي لفـــــــاني يــــاهلا بــــــه
هــــــلا باللـــــي بـــعد والــــشوق جــــــابـــــه
ضـــــــوى خلـــــــي علي في اللــــــــــــيل ســاري
رجـــــــــــع لي من بــــــــعد غيــــــــبة حبيبـــــــي

هـــــــــــلا بـــــنور الصــــــــــبح ليـــمن تبســــــــم
هـــــــــــلا بـــــــــريح الــــــصفا ليمن تنســـــــــم

تــــــــعال عيــــــني ولهــــــت وانـــــــت كحلهــــــا
عـــــــزيــزة الـــــروح وانـــــت مثلهـــــــــــا

هــــــــلا باللـــــي ربى فـــــــي وسط جوفـــــي
أحبـــــــه بس من حـــــبه يا خوفــــــــــي
عدد دقات قلـــــــــبي في غيابـــــــــــــه
علـــــــيم الله قلبي ما صخى بـــــــــــه
قاطعها ضربه على راسها من تركي
تاره : آآآي ليش
تركي : صدق ماتستحين
تاره ابتسمت لمن شافت ابوها يضحك على حركاتها وسلمت عليه وهي جالسه جنبه وتقول بدلع : ابويه شوف تريك
ابو تركي ابتسم : وش فيك عليها خلها براحتها
تركي تنهد : ايه اكيد بتدافع عنها موب هي دلوعتك
ابتسم ابو تركي
وتاره تمد لسانها لتركي على بالها بتقهره
ضحك تركي على حركاتها وهو يقول صدق خبله

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

في بيت الجده
سلافه بعصبيه : سفااانوه عن التناحه الزايده قلت لك ماشفتي نظارتي
سفانه ضحكت : ياربي ماتفهمين قايلتلك مع جدتي
سلافه عصبت : عن الكذب الزايد وش تبي فيها جدتي
سفانه كاتمه الضحكه : وانا وش عرفني روحي و اسئليها بنفسك
سلافه اخذت نفس لاتقوم وتكفخ سفانه لانها باصمه على العشره ان سفانه سارقتها : سفانوه لو سمحتي وهذاني أتكلم بأدب ممكن ترجعين نظارتي " صرخت " رجعيها يالحراااميه يالسراااقه يالوصخه
ابتسمت سفانه : توك تتكلمين بأدب فجئه قلبتي
سلافه بحده : بروح و أسئل جدتي وإذا ماكانت معها والله لا أعلم عليك أمي و فصول
طلعت من الغرفه
وسفانه لحقتها
سفانه : لحظه انا بروح أكلم جدتي و أشوف وش السالفه
سلافه تأكدت الحين ان سفانه ماخذتها : لاتخافين موب انتي قايله انها معها خلاص انا مصدقتك وبروح أكلمها
بنفسي
سفانه : لا لاتتعبين نفسك أنا أسئلها و أشوف
سلافه ركضت وسفانه وراها
سلافه دزت سفانه بقوه وبغت تطيح من الدرج بس تمسكت بالسلم
وتحط سفانه رجلها وتتعكرف سلافه
سلافه بصوت بآآكي : جعلك بالشلل الرباعي والنصفي بعد
ضحكت سفانه وهي تنطلق على غرفة جدتها
صقعت بـ
زيـــاد
زياد : وجع يالخبله وش فيك تركضين
سفانه ما عطته وجه و وقفت قبال جدتها وقالت بسرعه : جده إذا سألتك سلافوه عن نظارتها قولي انها معك اوكي
الجده اللي مالحقت على كلامها لانها كانت تتكلم بسرعه : وشوا
سفانه : ياربي ياجده اسمعي اذا جات الخبله سلافوه وسألتك عن نظارتها قولي انها معك
واذا قالت ليش قولي اممم وش تقولين ايه قولي انها عاجبتك ولا اي شي انتي ألفي من عندك
الجده بعصبيه : تعلميني على الكذب ياللي ماتستحين
سلافه ضحكت : سمعتك وربي كنت عارفه انك ماخذتها يلا رجعيها يامال الحمى اللي تصيبك
الجده :هو ليش تدعين عليها
سلافه : لانها كذابه و حراميه
زياد : خلاص انتي وياها تراكم أزعجتوا امي
سفان بدون نفس : تلاقينها في درج التسريحه

سلافه طلعت فوق
سفانه جلست : احنا بنروح مع مين
زياد : انتي وأختك مع خالتكم ام تركي والبنات
هتفت سفانه بحمااس : والله
زياد ابتسم : والله وانا مع تـركـ " سكت لمن شافها سفهته وطلعت على غرفتها ركض "
دخل فيصل الغرفه وهو يقول بأستغراب : وش فيها سفانه طلعت تركض
ابتسم زياد : قلت لها انها طالعه مع خالتك ام تركي والبنات تحمست
فيصل ابتسم وهو يجلس : وانت بتطلع معي انا وتركي وفهيدان
زياد : ايه
الجده : بتجلسون هناك ثلاثه ايام
زياد : ايه يمه ولو تبينا مانروح موب رايحين
الجده : هو وليش ما ابيكم تروحون روحوا وانبسطوا
اذكر لمن كنا نروح البر مع أهلنا .................... وجلست تحكيهم عن طلعاتها للبر
وزياد وفيصل مستمعين لها ياحبهم لسواليفها

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

في بيت ابو محمد
محمد وفهد وبدر في الصاله تحت
و الريم فوق بغرفتها مع دلال زوجة محمد
! دلال : عمرها 20 سنه تزوجت محمد أول ماخلصت ثالث ثانوي وماكملت جامعه
طيبه وفله لابعد درجه تعز الريم مررره
ودايم تزورهم
عاقله بس وقت الفله تفل ابوها
و تموت بمحمد
جمالها ناعم بيضا وطوويله جسمها حلو ملامحها عاديه نااعمه
شعرها لنهاية ظهرها أسود وناعم
عيونها وسااع لونها أسود ....
الريم وهي ترتب أغراضها : ايه وليش ما صرتي تزورينا لك كم يوم
دلال ابتسمت: والله كنت مشغوله
الريم بخبث : انا قايله من أخذ محمد إجازه قلت انك راح تنشغلين معه وماراح تزورينا
دلال قب وجهها من الاحراج : ريموووه وجع ليش تتكلمين بهالطريقه ماتستحين
الريم ضحك : انا هالكلمه ماسحتها من قاموسي
ابتسمت دلال : وبعدين انا قايلتلك اننا مسوين سابع لبنت أخوي في بيت اهلي عشان كيذا إنشغلت " تذكرت " وانتي ليش ماجيتي
الريم تنهدت : تدرين عندي إختبار بالجامعه وماقدرت أجي وبعدين انا قايله لامي تقولك
دلال ابتسمت : ايه ماشاءالله عليها خالتي جات من بدري وجلست تساعدنا مع اني حلفت عليها ماتسوي شي بس ماوافقت
ابتسمت الريم وهي تقول بمزح : ترا خلاص تزوجتي محمد موب لازم تجلسين تمدحين فيها الا إذا كنتي حاطه عينك على بدر وانا صراحه ما أنصحك فيه
ضحكت دلال على كلام الريم : والله ماعندك سالفه
ابتسمت الريم : خلاص دقي على محمد وقوليله اننا جاهزين
خلنا نطلع بدل حبست البيت
ابتسمت دلال وهي تتصل على محمد عشان تقوله ان الريم خلصت
عشانها بتروح معهم
وهذا طلب من دلال
لان فهد بيروح مع تركي و زياد و فيصل
وبدر مع امه وابوه

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

في بيت أم سليمان
سليمان وبندر وام سليمان جالسين بالصاله
سليمان : اووف وينها ذي ساعه تجهز
ام سليمان : أصبر عليها تقول دقايق ونازله
بندر : يمه ترا بنتك هذي أكبر كذابه الدقيقه عندها ساعه ودايم مأخرتنا قوليلها يلا ترا ملينا
ولسا بنروح وناخذ خالتي ام نواف والباقين
سليمان بأستغراب : نعم
ام سليمان ابتسمت : ايه خالتك قبل شوي داقه علي وقالت تبغانا ناخذها
لان ابو نواف مسافر
سليمان ابتسم : حاضر بس قولي للبندري يلا لاننا تأخرنا
سمعوا صراخ
التفت بندر وضحك لمن شاف ندى تركض
وتنط على سليمان
سليمان ضحك : وش فيك
ندى : بنو تبي تضربني انا وسئود < سئود = سعود
سليمان ابتسم : أفا ماعاش مين يضربك وينها الخبله
جا سعود يركض و وراه البندري وهي بقمة العصبيه
البندري وهي تلحق سعود اللي كأنه صاروخ : يالحقير رجع الـ آيبود حقي
سعود يضحك :لاء
البندري تعبت جلست على الارض بدون اي مقدمات أنسدحت : وجع لا هذا مو طفل هذا شي غريب
ضحكوا كلهم
سعود جلس بحظن امه : ماما سوفيها تبي تاخذ الأيبود حقي
البندري عصبت : حقي انا موب حقك انت انا انا انا حقي انا أفهم ياحمار
ندى التفتت على سليمان وهي تقول بعفويه : ليش تقول حمال وماتهاوشها
ابتسم سليمان : لان هذي مستحيل أحد يهاوشها كان تكفخه فهمتي
ندى ابتسمت وهزت راسها بـ لا
بندر : سعود رجع لها الايبود حقها ولا ترا مافي روحه
سعود بحقد : مابي حقي الايبود
بندر بحده : لا موب حقك
سعود من القهر مسك الايبود ورماه بكل قوته على بندر
بندر : آآآآآآآآآآآي وجع
ندى وسعود ضحكوا لمن صقع الاآيبود بجبهت بندر
البندري أخذت الا آيبود : خلاص يمه انا جهزت
سليمان قام : يلا

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

بيت ام نواف
ام نواف و غزل و نواف بالصاله
ام نواف بصراخ : نوير انزلي ترا بيجون الحين
النوري نزلت وهي شايله طلال
النوري : اووف بس انا مابي اروح معهم
غزل ضحكت : اجل اجلسي بالبيت خخخ
النوري بنرفزه : يييييييييييييييييمه ليش غزول مابتروح معنا
ام نواف تنهدت : نزلي طلول
نواف : عشانها بتروح مع خالتي ام تركي والبنات
النوري زفرت بغيض : وانا مابي اروح معكم بروح مع راما " نزلت طلال "
طلال جلس عند غزل وهو يقول بدلع أطفال: ابي الوح معك مابي الوح مع نولي " ابغا اروح معك ما ابغا اروح مع النوري "
غزل بدفااشه : طير انا الدلع ذا ما احبه على البنات تجي انت يالدلخ وتدلع
بوز طلال وهو موفاهم ذي وش جالسه تخربط
ام نواف : بسم الله وش فيك على الولد
غزل : يمه ولدك مدلع يبغاله ضرب
نواف : انتي هي وش فيك متنرفزه خليه يتدلع انتي وش اللي حارق رزك
غزل ابتسمت وماردت عليه
النوري جلست تترجا امها تخليها تروح مع راما
ونواف جلس يتهاوش مع غزل
وطلال متنح بالنص مايدري وين ربي حاطه

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

في بيت ام رائد
في الصاله اللي تحت
رائد و لورا و فارس اللي رجع امس من دبي
فارس وهو يتمغط بكسل : انا اعرف الناس اذا بيغيرون جو يقولوا خلنا نسافر تركيا فرنسا على الاقل البحرين او الشرقيه اما انتوا غريبين اذا زهقتوا قلتوا خل نروح البر
ابتسم رائد على كلام فارس ولا رد
لورا : وانت الصادق قرف البر كان ودي نسافر
الهنوف وهي تدخل الصاله بعبايتها : اووف تاروه مزعجه من اول تدق تقول تعالي معنا
لورا بملل : روحي معها أحد ماسكك
فارس : انا عن نفسي بروح بسيارتي مع امي وراموه وانت " قصده على رائد " خذ معك هنيق وجنو
رائد ابتسم : اوكي بس وينها جنى عشان نطلع
نزلت ام رائد ومعها جنى : هذانا جينا اول شي نروح بيت
امي شيخه ونطلع من هناك على البر
فارس : زين يمه وين راما
ام رائد بأستغراب : مدري يمكن بغرفتها
الهنوف بصوت عالي : رااااااااموه و وجع انزلي طلعنا
ثواني و
نزلت راما ركض من الحماس شايله بيدها صندلها و الطرحه على كتوفها والعبايه لافتها بشكل غريب
راما بأستغراب : وين طلعتوا يالنصابه وانا على بالي رحتوا وخليتوني
ابتسمت الهنوف : صراحه شكلك مصخره
راما بحده : يمه شوفي هنيف
ام رائد تنهدت بملل : خلاص
جنى : ماما متى بنروح
رائد وقف : يلا نطلع
فارس قام بملل : يلا يمه انتي و راما معي و الهنوف وجنى مع رائد
ام رائد وهي تلبس طرحتها : طيب بس يلا لا نتأخر على الناس

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

في بيت الجده
وصلوا بيت ام تركي
وبيت ام محمد
ومحمد ودلال
تركي و فهد و فيصل و زياد طلعوا للبر يسبقونهم
عشان يجهزون الاشياء
و البنات و الحريم والرجال جالسين بالمجلس
غزل : والحين كيف راح يكون تقسيم السيارات
تاره : مدري " وبصوت عالي " كيف راح يكون تقسيم السيارات
ام تركي طالعت تاره بحده على صراخها اللي ماله داعي
تاره بهبل: خلاص انا بقسم السيارات
سفانه بتريقه : اتحفينا يا ست تاره
تاره : شوفوا انا وغزل وسفانه و تولين و سلافه واممم والريم و هنيف والبندري بسيارت ابوي
تولين مبققه عيونها وبصوت مبحوح : وش قالولك سيارت ابوي مركبة فضاء ماراح تكفينا
سفانه : صدق ماراح تكفينا
الريم : انا بطلع مع دلول ومحمد
سلافه : و اذا على الهنوف تقول رائد قال انها بتروح معه
تولين ببحه : وانا ابغا مع البندري وسلافه
تاره : أجل شوفوا انا وغزل وسفانه مع بعض بسياره ابوي و......................... قسمت البنات بمزاجها
تقسيم السيارات
سيارت ابو تركي
" ابو تركي .. ام تركي .. تاره .. غزل .. سفانه .. "
سيارت سليمان
" سليمان .. ام سليمان .. بندر .. نواف .. النوري .. ام نواف .. سعود .. وندى .. طلال"
سيارت بدر
" ام محمد .. ابو محمد .. بدر .. البندري.. تولين .. سلافه "
سيارت فارس
" ام رائد .. فارس .. لورا.. راما .. "
سيارت رائد
"رائد .. الهنوف .. جنى "
سيارت محمد
" محمد .. دلال.. الريم "

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

بعد نص ساعه من الانتظار وصلوا كل العائلات بيت الجده
قالت لهم تاره تقسيم السيارات
طبعا البنات محد عارض
بس سليمان كان متنرفز ليش يحطون البزران كلهم بسيارته لانه مايحب الازعاج
محمد بعد كان مقهور عشان الريم اللي قاطه معه وهو لمن يطلع البر او بيسافر ما يحب يطلع مع الريم لانها تسببله ازعااج وهو يحب الهدوء
بس بالنهايه الكل رضا بتقسيم تاره
و اتجهت كل السيارات للبر
كان الطريق طوووووووووويل للبر

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

وصلوا وكانوا مجهزين 5 خياام
قسمهم ابو محمد
الخيمه الاولى
" ام محمد و ام نواف وام سليمان و ام رائد وام تركي ومعهم جنى وسعود وطلال وندى "
الخيمه الثانيه
" ابو محمد و محمد و ابو تركي و رائد و زياد "
الخيمه الثالثه
" فيصل و فهد و سليمان و تركي و فارس و نواف وبندر وبدر "
الخيمه الرابعه
" الهنوف و تاره و سفانه و غزل و الريم و دلال و البندري "
الخيمه الخامسه
" تولين و لورا وسلافه و النوري و راما "

oooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooooooooo

كانوا كل البنات متجمعين بخيمه وحده يسولفون
عند سفانه و غزل وتاره
تاره بصدمه : للحين يتصل
غزل تنهدت : ايه وش اسوي معه
سفانه بحده : لاتردين عليه وهو بنفسه بيطفش وماراح يتصل مرره ثانيه
تاره : لا ماينفع لازم تتفاهم معه بطريقه ثانيه
غزل : وش الطريقه الثانيه
تاره : مدري أفكر بطريقه طيب وش رايك اروح والعن خيره
سفانه ضحكت : من جد روحي وسويها أشهد ان الولد ماعاد راح يدق مرره ثانيه بيخاف من تاروه
غزل : صدق بتكلمينه متى
تاره : مدري الحين اروح ولا اقول بايخه وماراح تنفع خلنا نفكر بطريقه ثانيه لاني أخاف اكلمه هنا وننفضح لان الشباب و امهاتنا كلهم موجودين
سفانه : ايه ماينفع هنا
غزل تنهدت : الله يهديه لو بس يحل عني انا بخير
تاره بحده : بس ترا مو بس هو الغلطان حتى انتي بعد غلطتي
غزل طالعت تاره : ادري اني غلطانه بس الحمدلله اني صلحت غلطتي
وما كلمته من زماان ولا بيني وبينه اي احتكاك
سفانه قبصت تاره وهي تقول بهس: وش فيك على البنت حرام عليك
تاره بصدق : انا ماقلت شي غلط وبعدين انا جالسه أذكرها باللي صار وادري انه انتهى الحمدلله بس يعني مو تحطون كل اللوم على الولد
ابتسمت غزل : فديتها بعد قلبي تاروه هي الوحيده اللي بالعالم خبله وعاقله بنفس الوقت
ضحكت سفانه
وتاره طالعتهم بغرور مصطنع وهي تقول : ادري مايحتاج تمدحين
غزل : صدقت نفسها الاخت
واستمر الحديث
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عند سلافه و البندري
البندري بحده : سلافوه عن الدلاخه قلت لك البنت بنفسها قالت لي
سلافه بعدم تصديق : والله تكذب عليك وش دخل لورا تطلع اشاعه مثل هذي على تولين
البندري تنهدت : مدري بس هي حلفت لي ان لورا ورا السالفه
سلافه بحده : ترا والله اعرف انك تكرهينها و اعرف ان لورا بعض الاحيان عليها حركات مستفزه بس وربي ماتوصل فيها الحقاره انها تطلع هالكلام على تولين وبعدين وش بتستفيد انتي ماتشوفينها 24 ساعه مع تولين ترا لورا أقرب وحده لها من البنات تولين يعني مستحيل تطلع عليها هالكلام بدون سبب
البندري بحقد : انا متأكده انها هي اللي مطلعه الكلام و راح أتأكد من الموضوع بس آآآآآخ لو أعرف ليش هي قايله كيذا
سلافه طالعت لورا وهي تسولف مع تولين ويضحكون
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
بعدت هالافكار عنها
مستحيل تكون هي اللي مطلعه هالكلام مستتتتتتتتتتتتتتتحيل
عند الريم و دلال
الريم : ايه وبعدين
ضحكت دلال : ولاشي جلست اترجا فيه لمن قال خلاص بنسافر بالأجازه الجايه معكم
الريم : الحمدلله على بالي بعد موب مسافره معنا
دلال وهي تعدل جلستها : وانتوا وين قررتوا تسافرون
قالت الريم بضحكه : يقولون اننا بالأجازه بنساافر الهند على طلب الست سفانه
دلال بصدمه : من جد
الريم : لا طبعا بس سفااانوه ذابحتها الافلام الهنديه وبطت كبد ابوي كل ما سألنا وين تبون تساافرون قالت الهند
ضحكت دلال : اما سفانه ذي فله صراحه أجل تبي تروح الهند
الريم : تعالي نجلس معهم
دلال بخجل : لا شكل عندهم موضوع ما ابي أحشر نفسي معهم
الريم سحبتها : عن الدلع الزاايد
دلال تنهد وابتسمت للبنات مجامله وجلست معهم
تاره بخبالها المعتاد : هلابش حي من عاكس اتجاه الريح وجابش " صارت ترقص بكتوفها وتدق سفانه " عـآشووآ عـآآآشووـآ ورآآ
سفانه ابتسمت بخجل لـ دلال
تاره بأستغراب : سفانوه يالحقيره وش فيك
سفانه همست لتاره : غبيه زوجت محمد جالسه وش هالحركات
تاره ابتسمت : على بالي عندك سالفه ترا ماعندها اخوان عشان تخطبك
ضحكت سفانه : تفكير غبي الصراحه
تاره : اقول دلال انتي ماعندك اخوان صح
دلال : عندي واحد بس
تاره ابتسمت : أجل ماله غير سفانه ومن بكرا لو سمحتي تجون تخطبونها رسمي ومن الحين أقولك انها موافقه مقدما
سفانه طيرت عيونها : انا
تاره تكمل : تراها ميته على العرس يعني تقدرين تقولين اممم الملكه تكون بعد اسبوعين والزواج بعده بكم يوم
ضحكت دلال : ابشري
تاره دقت سفانه وغمزتلها بتريقه : شفتي جبت لك عريس انما ايه
ضربتها سفانه وهي تقول بحقد : كلي تبن ومين قال اني ميته على العرس
تاره : آآآي انتي بنفسك قلتي
سفانه : عمري ماقلت
تاره بأستغراب : أجل مين اللي قال
الريم : مدري يمكن انتي ميته على العرس قمتي حطيتيه على سفانه
سفانه ضحكت : ايه صح تاروه من اول تقول ودي اتزوج خلاص مالك الا فصووول
تاره صرخت : لالالالالالالالا بتذبحوني تبغوني اموووت لا مستحيل ما ابي فيصل زوجوني سواقنا نويصر ولا اتزوج فيصل لو تبوني اتزوج الهندي راعي السوبر ماركت اللي جنب بيتنا ماعندي مشاكل بس فيصل للالالالالالالالا و الف لا
ضحكوا البنات
دلال : وليش معصبه وش فيه فيصل
تاره وهي تجلس جنب دلال : يختي هالولد ما ابلعه ينرفزني
سفانه : كح قصدك يسبب لك رعب
تاره : هو دا < قلبت مصري
دلال : وليش يسبب لك رعب
تاره : انتي شفتيه
دلال بتفكير : ايه شفته وش فيه
تاره بعفويه : شكله مرعب
ضحكوا البنات
تاره تكمل بصدق وعفويه : وربي دايم مقطب حواجبه واذا طالعتيه كيف يتكلم تحسينه شديد
يخوف واذا عصب يمممممه يخوف ماينوصف
دلال ابتسمت : يقولون ما بعد عداوه الا محبه
تاره : اي محبه ياشيخه انا ما اكرهه يشهد علي ربي اني احبه بس مو الحب الحب لا احبه مثل تركي
سفانه ابتسمت وقالت بمزح: لا خلاص قلت لك انتي لفيصل وفيصل لك وانتهى الموضوع
غزل داخله عرض وهي تقول بتريقه : وانا بتخلوني عااااانس اسعفوني بعريييييييس
الريم ضحكت : اعتبري بدر هديه مني لك
غزل : ويييييييع المغازلجي اخوك خليه لك
الريم ضحكت : صدق ماتستحين تردين هديتي
ضحكت غزل : اذا بدر هديتك ما ابيه
دلال ابتسمت لانها مو دايم تجلس معهم بسس حست براحه لمن شافتهم متقبليها وماخذين راحتهم بالكلام
غزل : انا بروح أشم هوا وراجعه
تاره : روحي يختي احد ماسكك
ابتسمت غزل وطلعت من الخيمه
شافت البزران يلعبون وبندر و نواف بعيدين معاهم النوري وراما جالسين يلعبون كووره ابتسمت
لمن شافت النوري تكفخ بندر
غزل بتريقه: الله محيي أصلك صدق بنت رجال
حست بأحد وراها
انصدمت لمن شافته يسحبها ورا الخيمه
قال بحب وهو يسحبها من ذراعها : وحشتييييييييني
غزل سحبت يدها بقوه وقالت بعصبيه وهي تصر على اسنانها وتنفسها صار حاد : انتي ماتستحي على وجهك بأي حق تلمسني انت مالحق خلاص قلت لك اللي بيننا انتهى انت ماتفهم
طالعها وهو مصدوم من كلامها
غزل تكمل وهي حاااقده عليه من كل قلبها : خلاص ياخي قلت لك ما ابيك انت ماتفهم
ابتسم لها بسخريه وقال بعصبيه : ومين قال ان هالشي بكيفك انتي لي سامعتني رضيت بهالشي ولا لا
غزل ودموعها تجمعت بعيونها : سليمان تكفى ابعد عني خلاص اتركني بحالي
سليمان لانت ملامح وجهه لمن شافها بتصيح قال بحب : غزل انا آسف على الكلام اللي قلته اول خلاص أعتذرت لك وش تبين أكثر من كيذا قلت لك ذاك الوقت كنت معصب من ابوي وما كنت ادري انا وش قاعد اقول
غزل تطالع وراها اذا في احد بعدها رجعت طالعته : وانا ماقبلت اعتذارك والحين انا بروح واتمنى انك تبعد عني بعدت عنه بسرعه ورجعت الخيمه
سليمان تنهد ورجع خيمة الرجال
بعد السواليف و يوم طووويل ومتعب
الكل نااام
الا
غـــزل
كانت سرحانه تفكر بكلامه اللي قاله اليوم حست بأحتقار كبير له شلون يتجرء بعد اللي سواه يقولها هالكلام
رجعت بذكرياتها لآآخر مكالمه بينهم
المكالمه اللي انتهى فيها كل شي بينهم
انتهى فيه حب دام سنتين
بالنسبه لها حب الطفوله
&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*& *

دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير بتعب ثواني وقامت بسرعه
أخذت جوالها من فوق التسريحه وفتحته بلهفه شافت 4 مكالمات لم يتم الرد عليها
من
" حياااتي "
ابتسمت فصخت عبايتها بسرعه وانسدحت على السرير بتعب
دقت على الرقم وهي متأكده انه بيهاوشها لانها ماردت عليه من أول مادق
ابتسمت لمن رد بس تلاشت ابتسامتها لمن
قال بعصبيه : بدري ست غزل كان ما اتصلتي
غزل : بسم الله سليمان وش فيك
سليمان بدون نفس : من اول ادق وماتردين
غزل ابتسمت : طلعت ونسيت جوالي بالبيت
سليمان تنهد
غزل : سلوم صاير شي
سليمان بقرف : متهاوش مع ابوي وطلعت من البيت لان مالي نفس أسمع محاظرته
غزل بأستغراب وهي تعدل جلستها : تهاوشتوا على ايش
سليمان بدون نفس وعصبيه خفيفه : على طلعاتي و على السياره والجامعه مدري جلس يعطي محاظره طووويله " تنهد " وانتي وين كنتي
غزل ابتسمت وهي تلعب بخصل شعرها : كنت ببيت جدتي
لحظااااااااااات صمت
قطع هالصمت
غزل بخوف : فيك شي
سليمان تنهد : تعبااان
غزل ابتسمت : سلامتك حبيبي
سليمان ابتسم : تراك بتذبحيني اليوم
غزل ضحكت : حلالي
سليمان ابتسم وهو يحس بضيقه : وش عندك ببيت جدتي
غزل : أبد بس عشان لي فتره مارحت رحت اليوم لان الكل مجتمع هناك
سليمان : اها وليش لك فتره مارحتي
غزل تنهدت : ابوي مطلع قرارات جديده
ابتسم سليمان : وش القرارات
غزل ابتسمت : يقول مافي روحه والشباب موجودين يعني يوم الربوع ممنوع ويقول يبيني ما أجلس معهم كثير و أغطي عليهم < لانها كانت تتحجب
سليمان : تغطين عليهم كلهم بس انا لا
ضحكت غزل : ليش فوق راسك ريشه
سليمان وهو يصر على اسنانه : قلت لك عليهم ايه بس انا لا
غزل ضحكت لانها تحسبه يمزح : لا طلبعا اذا بغطي بغطي عليكم كلكم
سليمان بعصبيه : غززززل أضنك سمعتي وش قلت ماله داعي أعيد كلامي
غزل حست انه معصب من ابوه وبيحط حرته فيها : بس انا مستحيل اسوي هالشي من ورا أهلي
سليمان بسخريه قاتله : ويعني على بالك هذا اول شي تسوينه من ورا اهلك
غزل بتناحه : هاه
سليمان بدون نفس : من قال هاه سمع " وببرود يذبح " انا مشغووول باي " وقفل "
طالعت جوالها بصدمه ولا أول مرره تعيد حساباتها
توها تحس
باللي كانت تسويه
هو بكلامه صحاها من اللي جالسه تسويه
رجع في بالها كلام تاره وهي تقول حرام اللي تسوينه
رجعلها كلام سفانه وهي تقول ترا كل اللي تسوينه غلط
تذكرت عنادها
تذكرت لمن كانت تقول عادي هو بنفسه قال بعد فتره بيتقدم لي
بس ولو هو موب محرم لها عشان تكلمه حتى لو بيتقدملها مايجوز اللي جالسه تسويه
شهقت ودموعها سيل على خدودها
توها بعد سنتين تصحا من الغلط اللي تسويه
توها عرفت انها عصت ربها
توها عرفت انها خانت ثقة اهلها لمن كلمته من وراهم
المشكله العظمى بالنسبه لها
انه هو اللي بينلها هالشي
هو بنفسه وضحلها غلطها
يعني هو عارف انها غلطانه
وش الفكره اللي ماخذها عنها عن وحده تكلمه من ورا اهلها
رمت نفسها على السرير
وجلست تصيح من قلب
.............................. .............

غمضت عيونها بقووه ماتبغا تصيح
خلاص صاحت بما فيه الكفايه
هي صحيح الى الان تحب سليمان بس مستحيل تكرر غلطها مرتين
هي تعترف انها غلطانه
بس هي تابت وحلفت ماتعيد غلطها
&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*& *

دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير بتعب ثواني وقامت بسرعه
أخذت جوالها من فوق التسريحه وفتحته بلهفه شافت 4 مكالمات لم يتم الرد عليها
من
" حياااتي "
ابتسمت فصخت عبايتها بسرعه وانسدحت على السرير بتعب
دقت على الرقم وهي متأكده انه بيهاوشها لانها ماردت عليه من أول مادق
ابتسمت لمن رد بس تلاشت ابتسامتها لمن
قال بعصبيه : بدري ست غزل كان ما اتصلتي
غزل : بسم الله سليمان وش فيك
سليمان بدون نفس : من اول ادق وماتردين
غزل ابتسمت : طلعت ونسيت جوالي بالبيت
سليمان تنهد
غزل : سلوم صاير شي
سليمان بقرف : متهاوش مع ابوي وطلعت من البيت لان مالي نفس أسمع محاظرته
غزل بأستغراب وهي تعدل جلستها : تهاوشتوا على ايش
سليمان بدون نفس وعصبيه خفيفه : على طلعاتي و على السياره والجامعه مدري جلس يعطي محاظره طووويله " تنهد " وانتي وين كنتي
غزل ابتسمت وهي تلعب بخصل شعرها : كنت ببيت جدتي
لحظااااااااااات صمت
قطع هالصمت
غزل بخوف : فيك شي
سليمان تنهد : تعبااان
غزل ابتسمت : سلامتك حبيبي
سليمان ابتسم : تراك بتذبحيني اليوم
غزل ضحكت : حلالي
سليمان ابتسم وهو يحس بضيقه : وش عندك ببيت جدتي
غزل : أبد بس عشان لي فتره مارحت رحت اليوم لان الكل مجتمع هناك
سليمان : اها وليش لك فتره مارحتي
غزل تنهدت : ابوي مطلع قرارات جديده
ابتسم سليمان : وش القرارات
غزل ابتسمت : يقول مافي روحه والشباب موجودين يعني يوم الربوع ممنوع ويقول يبيني ما أجلس معهم كثير و أغطي عليهم < لانها كانت تتحجب
سليمان : تغطين عليهم كلهم بس انا لا
ضحكت غزل : ليش فوق راسك ريشه
سليمان وهو يصر على اسنانه : قلت لك عليهم ايه بس انا لا
غزل ضحكت لانها تحسبه يمزح : لا طلبعا اذا بغطي بغطي عليكم كلكم
سليمان بعصبيه : غززززل أضنك سمعتي وش قلت ماله داعي أعيد كلامي
غزل حست انه معصب من ابوه وبيحط حرته فيها : بس انا مستحيل اسوي هالشي من ورا أهلي
سليمان بسخريه قاتله : ويعني على بالك هذا اول شي تسوينه من ورا اهلك
غزل بتناحه : هاه
سليمان بدون نفس : من قال هاه سمع " وببرود يذبح " انا مشغووول باي " وقفل "
طالعت جوالها بصدمه ولا أول مرره تعيد حساباتها
توها تحس
باللي كانت تسويه
هو بكلامه صحاها من اللي جالسه تسويه
رجع في بالها كلام تاره وهي تقول حرام اللي تسوينه
رجعلها كلام سفانه وهي تقول ترا كل اللي تسوينه غلط
تذكرت عنادها
تذكرت لمن كانت تقول عادي هو بنفسه قال بعد فتره بيتقدم لي
بس ولو هو موب محرم لها عشان تكلمه حتى لو بيتقدملها مايجوز اللي جالسه تسويه
شهقت ودموعها سيل على خدودها
توها بعد سنتين تصحا من الغلط اللي تسويه
توها عرفت انها عصت ربها
توها عرفت انها خانت ثقة اهلها لمن كلمته من وراهم
المشكله العظمى بالنسبه لها
انه هو اللي بينلها هالشي
هو بنفسه وضحلها غلطها
يعني هو عارف انها غلطانه
وش الفكره اللي ماخذها عنها عن وحده تكلمه من ورا اهلها
رمت نفسها على السرير
وجلست تصيح من قلب
.............................. .............

غمضت عيونها بقووه ماتبغا تصيح
خلاص صاحت بما فيه الكفايه
هي صحيح الى الان تحب سليمان بس مستحيل تكرر غلطها مرتين
هي تعترف انها غلطانه
بس هي تابت وحلفت ماتعيد غلطها
______________________________ __________

تتابعون في البارت السابع من رواية " مخ عربجي"
(انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● ) الجزء الرابع والاخير


سحبتها من ياقت بلوزتها بقوه : تمدين يدك علي ثاني مرره أكسرها وانا متأكده انك انتي ................


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

صرخت بقمة صوتها : بببببببببببببببببببببببببببببب ببس ابعدوا " حست بظلام فجئه غمضت عيونها بقوه بس استسلمت للظلام "

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

قالت وهي تصر على اسنانها : ومن متى هالكلام وليش انا آخر من يعلم

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


شافها ولأول مرره كانت كلمت ملاك قليله عليها صار يطالعها بأعجااااب


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


قال بعصبيه : تااااروه وش هالخبال اللي سويتيه انتي ماتبطلين سخافات تراك فاضحتنا بكل مكان


مع تحياتي : غرامها ساحر





arkorchid"][/color]

 
قديم 02-22-2012, 04:20 PM   #10

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

البارت السابع (انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● ) الجزء الرابع والاخير



عند البنات
تاره : اووف ياعالم وش هالحر
تولين بقرف : موب انتي اللي قايله تبين البر تعفني به
لورا : صدق يا ناس حر
الريم : قسم بالله بيغمى علي حسبي الله ونعم الوكيل عليك < قصدها تاره
سفانه : قايله ان ما وراك شي سنع وش هالقرف اللي احنا فيه لو احنا بالبيت كان أبرك مالت عليك و على أفكارك
سلافه : أفكار مثل وجهك
غزل : صدق قرفنا قولوهم يرجعونا البيت ولا عاد احد يسمع كلام الخبله تاروه
الهنوف : لبى بيتنا و المكيف فديته " طالعت تاره بحقد "
دلال ضحكت : بنات حرام عليكم
تاره : عادي خليهم ياخذون راحتهم موب انا صايره مصخره بالنسبه لهم
نواف دخل : مين اللي ماخذك مصخره
تاره مبوزه : الحقيرات بنات اللذين كل وحده جالسه تسب وتشتم فيني < تألف
كلهم طالعوها بصدمه
نواف : افا صدق قليلات حيا المهم < مولله جالس يفزع لها
الهنوف : قول اصلا انت جاي عشان تبي شي وش تبي < مافي اخلاق من الحر
نواف بأحراج : ابي آآ تاره ممكن دقيقه على انفراد
تاره كتمت ضحكتها : هلا
نواف جلس جنبها : ابغاك تكلمين لي تركي
تاره بأستغراب : ليش
نواف يحك شعره : ابغاه آآآ يعلمني السواقه
تاره ابتسمت : ابشر
نواف ابتسم : تسلمين والله بس ما ودك تعرفين ليش
تاره ابتسمت : اذا تبي تقول قول ماراح أغصبك
نواف ابتسم : لاني ما آآ وشسمه ما اعرف اسوق " قال بسرعه " مو عشاني تعلمت لا والله لان مافي أحد يعلمني ابوي مسافر ومحد فاضي لي وبندر عنده سليمان يعلمه
تاره ابتسمت : أدري وبكلم تركي الحين اذا تبي
نواف ابتسم : تسوين فيني خير والله " وقف " بايو
تاره ابتسمت : بااايات
طلع نواف
نقزت الريم عند تاره
الريم : وش يبي نوافوه
تاره بفجعه بعدت عنها : وانتي وش عليك
الريم : معليش تدرين اللقافه تمشي بعروقي يلا قولي وش يبي
تولين : بنات ابي العب I am soo طفشااانه
غزل تنهدت : وش تبين تلعبين
سفانه : تعالو نروح عند الحريم طفش
تاره ضربت الريم : ابعدي عني يالملقوفه
دلال : طيب نلعب كوره < فالتها الاخت
سفانه ضحكت : ولا كأنها متزوجه
الهنوف : ابي مكيف ياناس
لورا : طفش
تاره اعطت الريم بوووكس: ابعععععععععععععععععععععععععععد ي عني
الريم ضحكت من قلب
سلافه طالعت المهبل : الحمدلله والشكر
النوري و راما دخلوا
النوري : بنات تجون معنا
غزل : وين
راما : زياد قال نقدر نسوق سيارت فهد
الهنوف بحماس لايصدق: فيها مكيف
النوري بسخريه : لا مافيها " ضحكت " صدق خبله اكيد فيها
انطلقت الهنوف بعد ماتحجبت وطلعت برا الخيمه
ضحكوا البنات
كلهم تحجبوا وطلعوا من الخيمه
تاره وهي تتمغط بكسل : ومين اللي راح يسوق
سفانه : انا
صرخوا البنات بصوت واحد : لالالالالالالالالالالالالالالا لالا
سفانه ضحكت
دلال : انا ودي اسوق
تاره : اببببببببببببشري
شافوا تركي وفهد وفارس وبدر طالعين
تاره بصراخ يفقع الاذن : تريييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييك
تركي ارتاع طالعها بحده
وراحلها بسرعه وهو يسمع ضحك الشباب
تركي قرب منها قال بعصبيه : تااااروه وش هالخبال اللي سويتيه انتي ماتبطلين سخافات تراك فاضحتنا بكل مكان ليش تصارخين
ابتسمت تاره : سوري
تركي تنهد : وش تبين
تاره سحبته بعيد عن البنات : طلبتك
تركي ابتسم : خير
تاره بأبتسامه : شوف بيني و بينك نواف جا وكلمني يقول ان ماعنده أحد يعلمه السواقه ويبغاك تعلمه وشكله متفشل منك او خايف انك تطنشه عشان كيذا جا وقالي
ممكن يعني لوسمحت تعلمه
تركي ابتسم : طيب من عيوني بعلمه
تاره : اجل يلا باي
تركي بأستغراب : على وين انتي والجيش اللي ماخذته معك < قصده البنات
تاره : اذكر الله بتصكنا بعين
تركي : ماشاءالله بس ماقلتي على وين
تاره بحمااس : بنسوق سيارت فهيدان
تركي قطب حواجبه : ومين سمحلكم
تاره : مدري جات النوري وقالت ان زياد موافق وانا صراحه مقدر أضيع علي الفرصه
تركي بحزم : محد راح يسوق سياره وين احنا فيه
تاره تنرفزت : وانت مين عينك ولي الامر عنا ترا مو بكيفك
تركي : الا بكيفي
تاره ابتسمت : شوف انت مو ولي الامر عني ولا عن البنات وانا بروح اكلم ابوي ومالي دخل فيك
تركي بحده : تارووه انا قلت لا يعني لا
تاره : طيب ممكن اعرف ليش
تركي بطريقه تنرفز : كيفي مزاجي ما ابغاكم تسوقون ارتحتي
تاره طيرت عيونها : جزاء للي قلته والله ثم والله لا اروح اقول لابوي واذا وافق ماعلي منك " وراحت "
عند البنات مسوين قروبات
سفانه و البندري و الريم و غزل واقفين مع بعض جنب السياره
الهنوف شكلها يكسر الخاطر كأنها شحاته جالسه تنتظرهم يشغلون المكيف
تولين لانها تعبانه جلست على الارض و واقفه جنبها دلال و لورا و سلافه
وراما و النوري جالسين يعلقون على اشكال البنات
وتاره راحت خيمة الرجال عشان تستئذن من ابوها
سفانه : ياربي طفشت
البندري : شرايكم يعني اول شي نلعب وبعدين بعد ساعه نسوق بالسياره
الريم : ايه والله
سفانه : اول شي خل تاره تستئذن بعدها يحلها حلال
غزل : من جد يمكن مايوافقون
الهنوف : وينهم ذول ترا صدق قرفت من الحر
دلال بضحكه : أصبري ترا يقولون يعني الصبر زين
ابتسمت الهنوف
تولين : راسي مصصصصصصصدع
سلافه : أخذتي دواك
تولين : ايه
لورا بشك : متأكده
تولين ابتسمت : ايه
جات تاره والابتسامه شاقه الحلق
تاره بحمااس : وااااااااااااااااااااااااافقوا
تعاالت صرخات البنات الحماسيه
سفانه : طيب شرايكم نأجلها بعد ساعه ونجلس الحين نلعب
تاره بتفكير : اوكي وليش لا
الريم : نلعب مطااارده
النوري : صدق بزران
غزل : اوكي نلعب مطارده
اتفقوا البنات
تاره : طيب رموو روحوي وقولي للشباب لايطلعون عشان نقدر ناخذ راحتنا
راما : لا استحي
تاره بقهر : ومن متى تستحين
غزل : وانتي وش عليك قالت تستحي انتي روحي وقوليلهم

تاره ماصدقت خبر ان في احد اعطاها الكرت الاخضر وراحت ركض دخلت الخيمه اللي تعم بالشباب
طارت عيون تركي لمن سمعها وش تقول
تاره بعصبيه مالها اي مبرر : لووو سمحتوا يعني ولا واحد يطلع من هنا ممنوع الخروج من الخيمه لاننا نبي ناخذ راحتنا شوي سامعين
الكل ساكت يطالعها بخوف
زياد راح لها
زياد بأبتسامه دفها على برا : صدق لسانك طوووويل ويبغاله قص روحي ياشيخه الله يهديك ويكملك بعقلك ومحد طالع خذوا راحتكم
ابتسمت تاره : تسلملي يا احلى خال بالدنيا
ابتسم زياد ورجع دخل
تاره راحت عند البنات
تاره : خلاص قلت لهم ومحد راح يطلع يلا انتشروا
هي قالت ولا ماقالت ثواني ومالقت ولا بنت قدام وجهها
ضحكت وهي الدور عليها عشان تمسكهم
جلست تعد لمن عشره بعدها انطلقت تدور عليهم
راحت ركض خيمة الحريم
تاره دخلت : يممممممممممممممممممممممممممممم ممممه
ام تركي بخوف : وش فيك
تاره : في احد من البنات هنا
ام تركي ابتسمت : لا
تاره شكت من ابتسامت امها : الا مين
ام محمد بضحكه : ترا غش
سعود وقف قدام تاره : ابي العب معكم
تاره : لا
سعود : ابي العب
تاره : لا
سعود شوي ويصيح : ابببببببببببببببببي العبببببببب
تاره ابتسمت : لا
سعود ضربها على رجلها بقوه وراح
تاره : آآآآآآآآآآآي يالمتوحش
جلست تطالع الخيمه بتمعن
شافت شي تحت البطانيه اللي جنب ام رائد
ضحكت ضحكه شيطانيه وراحت ركض وسحبت البطانيه اللي كانت تحتها سلافه
تاره : خخخخخخخخخخخخ خلاص مسكتك
سلافه : لالالالالالالا خالتي حرام عليك اكيد انتي اللي قايلتلها
ام تركي ابتسمت : لا والله ماقلت
تاره سحبت سلافه على خيمة البنات وراحت ركض تدور الباقين جلست تدور عليهم ومالقت احد
تاره بقهر : قسم بالله انهم جن وين اختفوا
بعدها راحت عند السيارات
شافت أحد تحت السياره ابتسمت وراحت ركض كانت البندري وسفانه
بس شافوها وقاموا يركضون وهي وراهم
تاره بسرعه سحبت سفانه مع شعرها ورمتها على الارض
تاره : هههههههههههههههههههههههههههههه هاي أحسن خلاص مسكتك
سفانه بحقد : جعل يدك الكسر يالمتخلفه
تاره ماعبرتها وراحت ركض ورا البندري
كان واقف بندر و نواف
البندري بصرااااخ : بعدووووووووووووا
نواف ابتسم لبندر بنذاله وبندر رد له الابتسامه
قام نواف حط رجله قدام البندري وعلى طوول طاحت وجات تاره و هي تضحك وتضرب كفها بكف نواف : كفوك
نواف ابتسم : هذا اعتبريه رد للجميل اللي سويتيه فيني
ابتسمت تاره وقالت لبندري تروح خيمة البنات مع الخسرانين
البندري تأفئفت واعطت نواف و بندر نظرات تهديد خلتهم يندمون على اللي سوه فيها
راحت تاره تدور على الباقين جات في بالها فكره انهم ممكن يكونون في خيمة الرجال
راحت ركض وكان في بالخيمه ابوها وابو محمد
تاره ابتسمت اول مادخلت : ابويه يابعدي حيي انت في احد من البنات منخش هنا
ابو تركي ابتسم : لا
تاره ~ مشكله لا ابتسموا على بالهم ما اعرف ~ : ابوووووووووووويه الله يخليك قول
ابو محمد : تاروه محد هنا روحي ودوري عليهم بمكان ثاني
طلعت تاره بس سمعت صوت ضحك رجعت بسرعه ولمحت تولين ترجع ورا ابوها
ضحكت وراحت عندها وسحبتها من اكمام البلوزه : يلا انتي الثاينه على خيمة الخسرانين يالفاشله
تولين لوت بوزها وجلست تتمتم بغيض بالانجليزي وتاره مو فاهمه شي بس اللي فاهمته انها جالسه تسب فيها
راحت تدور على الباقين اللي هم غزل والريم ودلال ولورا والهنوف وراما والنوري
تاره بتفكير : الريم اكيد معها دلالوه و هننننيف
اووف بس وين القا ذول
"شهقت " وانا ليش مادورت بخيمتنا
راحت ركض خيمة البنات اللي فيها الخسرانين على قولت تاره
ونقزت على البطانيه وفتحتها ضحكت لمن شافت لورا و الريم
الريم بغيض : كله منك تقولين مافي احد راح يعرف مكاننا
ابتسمت لورا وقالت : والله انتي اللي قلت تعالي تحت البطانيه واذبحيني اذا تاره مسكتنا
تاره : يلا اعترفوا وين الباقين
الريم : مدري
تاره طلعت وهي تحس بتعب راحت مره ثانيه جهت السيارات بس مالقت أحد
جات في بالها فكره ثانيه ممكن يكونون داخل السياره
راحت ركض قالت اذا الهنوف معها دلال أكيد بسيارت حبيب القلب محمد
و راحت عند سيارت محمد فتحت الباب بدفاشه وشافتهم منبطحين ويسولفون ومشغلين المكييييييف وجو رااايق
تاره : يالرومنسيه اللي ذابحتكم يلا على خيمة الفاشلين انتي وياها
دلال ضحكت وقامت
الهنوف راحت معها
تاره : آآآآآآآخ بقي القليل بقي القليل " بتفكير " مين باقي يووه غزيل والنوري ورمو
راحت تدور عليهم
تكسرت رجولها
تاره : وين ذلفوا ذول اوووووف يمكن لالالا مستحيل يكون في احد بخيمة الشباب يمكن يووه فشله ادخل وأسألهم
تاره راحت خيمة الشباب وشافتهم مسوين قروبات ويسوولفون راحت عند زياد
تاره بهمس : زيود في أحد من البنات هنا
زياد : لا
تاره : بذمتك
زياد : مافي احد
تاره تعرف خالها زين : زيوود اذا قلت لي لك علي أعطيك اللي تبيه
زياد ابتسم : ابي 500
تاره طيرت عيونها : 500
زياد كاتم الضحكه : ايه اذا بتعطيني قلت لك
تاره : وانا من وين لي 500 الحين
زياد : قلت لك 500 ولا مافي
تاره تنهدت : خلاص لك 500
زياد ابتسم : مافي احد هنا
تاره قامت : أجل مافي 500 خخخخخخخخ
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
وطلعت
زياد ابتسم
راحت تدور شافت غزل ماشيه بحذر ورايحه لخيمة البنات وهي تتلفت بحذر
ومعها كاس مويه
راحت ركض ودفتها بدون اي مقدمات
غزل : آآآآآآآآآآي " شافت الكاسه اللي طاحت على الارض طالعت تاره بغيييييييض " جعلك بالمووت ياتبن
ابتسمت تاره وقالت بطريقه تنرفز : أحسسسسسسسسسسسسن تستاهلين
غزل لاشعورياً حذفت الطين على تاره
تاره شهقت لمن حست بشي بظهرها طالعت شافت الطين
ومن هنا بدءت الحرب العالميه الثالثه مدري الرابعه
وقاموا يتحاذفون بالطين
بعدين راحت غزل وجابت مويه وكبتها على الارض
وتحولت لعبة المطارده الى محاذفه بالطين
طلعوا البنات من الخيمه لمن سمعوا صراخ وضحك
وشافوا المهبل اللي يلعبون بالطين
شهقت تولين من منظرهم
ولورا طالعت بصدمه
سلافه تقرفت ودخلت الخيمه خوفا يحذفونها بالطين
سفانه والريم والبندري ودلال والهوف مفتحين فمهم ويطالعونهم بذهول
والثنين يتحاذفون و مستمتعين
بعد ربع ساعه راحت غزل تبدل وتغسل الطين
وتاره راحت جهت السيارات لانها نسيت شنطتها هناك
عشان تبغا تبدل لبسها
في نفس هذا الوقت طلع فهد من الخيمه رايح يجيب أغراض من السياره
وهو ماشي شافها ولأول مرره كانت كلمت ملاك قليله عليها صار يطالعها بأعجااااب << خخخخخ في الاحلام
صار يطالع تاره وهو كاتم الضحكه شكلها كان مصخره بمعنى الكلمه
ماقدر يمسك نفسه وانفجر ضحك
تاره التفتت على مصدر الضحك شافت فهد ميت ضحك وهو يطالعها شهقت وراحت ورا السياره
تاره بصراااخ : الله ياخذك تقلع ماتشوفني مولابسه عباايه
فهد ماقدر يرد عليها وهو ميت ضحك
تاره بحقد : فهيدااااااااااااان يالزفت تتتتتتتتتتتتتتتتتتتتقلع
فهد من بين ضحكه : وش مسوويه بنفسك
تاره بدهشه : وانت وش عليك
فهد ضحك من قلب
تاره جلست تهاوش فيه << هذا وهي ورا السياره لو قدام وجهه وش بتسوي
وفهد جلس يضحك وراح
حتى ما اخذ الاغراض اللي يبغاها من السياره
تاره شافته راح
بسرعه ركضت لخيمة البنات و أعطت الريم تهزيئه محترمه والريم تطالعها بصدمه ومو فاهمه وش جالسه تقوول
المهم بعد فتره من السواليف البنات قالوا محد يبغا يسوق السياره الحين وبيأجلون هالشي لبكرا لانهم تعبوا
رجعوا النوري و راما اللي تاره نست وجودهم وجلسوا يهاوشون البنات عشان نسوهم
جا الليل وراحوا البنات خيمة الحريم وجلسوا معهم
ويسولفون كانت الجلسه رووعه
تاره راحت خيمة الرجال اللي كان فيها ابو محمد بس وجالس يكلم جوال وابوها راح خيمة الشباب
جلست تنتظر خالها يخلص عشان
تكلمه على السفر اللي بالاجازه
بس رن جوال ابوها برقم غريب ومن اللقافه اللي فيها ردت
تاره : الوو
جاها صوت حرمه عجووز : السلام عليكم
تاره بأستغراب : وعليكم السلام
الحرمه : مين انتي
تاره بعصبيه : انتي اللي مين
الحرمه استغربت اسلوب تاره حست انها دقت على الرقم الغلط وقفلت
تاره رجعت دقت عليها
ردت الحرمه : الوو
تاره هبت بالحرمه : خير تتصلين وتقفلين مين انتي
الحرمه : هذا جوال محمد
تاره بعصبيه : ايه مين انتي
الحرمه : انا عمته نهى
تاره بأستغراب : انتي عمه نهى ولا بهيمه < قصدها بهيه بس طلعت بهيمه
العمه نهى بعصبيه : صدق انك ماتستحين مين انتي
تاره استغربت : انا تاره بنت محمد بس انتي اي عمه نهى ولا بهيمه << مصممه الاخت
العمه نهى عصبت : بهيمه بوجهك صدق ان بنات محمد قليلات ادب والله انك ماتستحين .......... وجلست تهزء بتاره وقفلت الخط
تاره استغربت هواش العمه وراحت عند ابوها
في خيمة الشباب
دخلت كان ابوها جالس مع الشباب
جلست جنبه
تاره : ابويه
ابو تركي : نعم
تاره : ابويه ترا دق جوالك قبل شوي وكان رقم غريب رديت طلعت عمتك نهى
ابو تركي بأستغراب : عمتي اتصلت
تاره بفشله: ايه و آآآ ترا صار شي وهاوشتني
ابو تركي بأستغراب : وش صار
تاره : مو انت دايم تقول ان عندك عمه اسمها نهى و وحده اسمها بهيمه قصدي بهيه
ابو تركي : ايه وبعدين
تاره جلست تقول لابوها السالفه
والشباب قاطين معهم
تاره : وقولت لها بهيمه وجلست تقول بنات محمد قليلات الحيا ومايستحون طيب انا وش عرفني
انفجروا كلهم ضحك
تاره تفشلت
وابوها جالس يضحك واخذ منها الجوال عشان يتصل على عمته ويعتذر منها على سالفة تاره

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 11:01 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0