ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة يوجد هنا رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 02-22-2012, 04:24 PM   #11

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

البارت الثامن " د۶ـي الـξـقل جآنبـآً و استمتـξ بـ الدلـآخـہّ " الجزء الاول


عند البنات
تاره بصرااخ : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس لاتضحكون
البندري ميته ضحك : بهيمه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههاي
دلال تمسح دموعها : من صدقك انتي
سفانه وهي تضحك من قلب : تاروه هههههههههههههههههههههههههههههه هههه وش قالتلك يوم هههههههههههههههههههههههه قلتي بهيمه
تاره لوت البوز : تقول اني قليلة حيا وما استحي وجلست تسب فيني تقول يا#######
يا وقحه انا بهيمه عاد انا كنت مصدومه وش فيها تهاوش بس لمن ركزت شوي فهمت السالفه
تولين : ههههههههههههههههههههههه you’re a jock
الهنوف ابتسمت : ياحليلك والله
غزل : هههههههه والله ضحكتيني وانا مالي نفس أضحك
سلافه : تاروه ههههههههههههههه مصخره خخخخخخخ
تاره صرخت : قلت خلاص كفايه الشباب مستلميني
الريم : هههههههههههههاي أجل بهيمه

تاره طالعت الريم بحده : كلي تبن انتي على اخوانك الزفوت كل واحد اذا شافني جلس يضحك ويهز راسه ويقول بهيمه
ويموت ضحك صارت نكته وانا مدري
الريم وهي تضحك : اكيد فهود هو اللي مستلمك
تاره تعدد على أصابعها : فهيداان و بدر وترييييييييك جعله المووت ومين و الدب سليماانوه الحقير وبندر ونوااف ولا كأني أمس مسويتله معروف التبن
راما والنوري دخلوا وهم مبتسمين ابتساامه واسعه
سفانه طالعتهم : خير وش عندكم يالتوئم المختلف
البندري ضحكت : حلووووه بس لاتعيدينها
ابتسمت سفاانه
راما بحمااس : الشباب
النوري تقاطعها بنفس الحماس : يلعبون كوره وقسسسسسسسسم حماس تعالو شجعوهم
البندري بصدمه : نعم وش قالولك عنا قال نشجعهم قال
راما ضربت النوري بخفه على كتفها : الخبله تقصد مدامكم طفشاانين تعالوا وتفرجوا عليهم
غزل : ايه مير تسذا أرحم
الهنوف بسخريه : وش عندها جده غزل
ضحكت غزل : أقلد لهجة جدتي شيخه يالبى قلبها وحشتنننننننننننننننننني
سلافه قامت : انا بروح أتفرج عليهم طفش هنا
الريم طالعت دلال : وانتي بعد قومي تلاقين محمد بيمووت من الشوق خخخخخخخخخخخخخخخخ
ابتسمت دلال بحرج من نظرات البنات لها وماردت على الريم
تحجبوا البنات
تاره لابسه بنطلون جينز وبلوزه طويله لحد الركبه لونها أسود بأكمام طوويله
ومتحجبه
الهنوف لابسه نفس تاره بس متلثمه
تولين بنطلون جينز عادي وبلوزه لونها أصفر بأكمام طوويله ومتحجبه
دلال وسفانه وسلافه وغزل لابسين عباياتهم ومتلثمين
البندري والريم لابسين عباياتهم ومتحجبين
لورا لابسه بنطلون أسود وبلوزه لونها أبيض بأكمام طوويله ومتلثمه
طلعوا البنات برا الخيمه
والبزران كانوا برا يلعبون
والرجال بخيمتهم
والحريم برضوا بالخيمه
والشباب برا يلعبون كووره
وراما والنوري متحمسين وجالسين يشجعون أخوانهم
-----------------------------------------------------------------
فيصل كان الحكم على المباراه
الفريق الاول
الكابتين < تركي
فهد .. نواف .. فارس .. زياد
الفريق الثاني
الكابتين < رائد
سليمان .. بندر .. بدر .. محمد
---------------------------------------------------
تاره : اوووووف
سفانه التفتت عليها : وش فيك
تاره بأحتقار : بدء مسلسل السيد بدرالزفت جالس يطالع ويضحك جعله بالمووت قولي آآآمين
سفانه ضحكت : ما ألومه صراحه
تاره : شوفي الهبلتين رمو ونوره لاصقين بالشباب ويشجعون وش يحسون فيه
غزل ضحكت : مهبل وش تتوقعين منهم
تولين : كح كح
تاره التفتت عليها : هييي انتي << مافي إسلوب
تولين بدون نفس : what
تاره : أخذتي دواك
تولين : yes
كانوا البنات واقفين قريب من الشباب
فيصل التفت لمن سمع أصواتهم ابتسم ورجع يطالع المباراه
كل البنات خقوا على الابتسامه
تاره بقرف : وش عنده أخوك يوزع ابتسامات
سفانه بضحكه : مدري مو بالعاده

*
*
*
*

تاره صرخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآي

كلهم إلتفتوا عليها
البنات انفجروا ضحك
لمن شافوا الكوره صقعت بتاره بقووه
تاره طالعت بندر بحقد و قالت بصرااخ : يالحقييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييي ييير صدق انك نذل
بندر ضحك : وش دخل نذل والله بدون قصد
بدر تقدم عشان ياخذ الكوره من تاره
بدر وهو يمد يده عشان ياخذ الكوره ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه ما اتصلت عمه بهيمه
ضحكوا البنات على تعليقه
تاره حست بغيييض كبير منه أخذت الكوره وحذفتها بكل قوه وشراسه على و جهه
صرخ بدر لمن ضربت الكوره بوجهه
بعدها طالع تاره بحقد : صدق ماعندك إسلوب
تاره وهي متخصره وبطوالة لسان : خييييييييير مطيح الميانه معي لايكون على بالك اختك جالس تستهبل انت و وجهك ودمك الثقيل
سفانه ضربت تاره وبهمس عصبي : بنت
تاره سفهت سفانه وطالعت بدر بحده : أضن ما قلت شي غلط
فيصل سحب بدر من يده : خلاص ياخي إتركهم بحالهم " بهمس وضحكه " شكلك ناوي تتصفق منها اليوم
ابتسم بدر على كلام فيصل بعدها رجع طالع تاره بكره
الريم ضحكت : وربي مايعرفله الا تاروه خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
الهنوف : لسانك طااايل
تاره : أجل يستهبل ويقول عمه بهيمه والله ما غيره البهيمه
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههها ي << توها تستوعب اللي صار
تولين ضحكت : بنو يالخبله يا بطيئة الاستيعاب خلاص
البندري ميته ضحك
سلافه ضحكت : تاروه شوفي تركي واقف مقهور منك خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ شكله يضحك
لورا طالعت تركي وضحكت على شكله
كان واقف وبدر يهاوشه على اسلوب تاره << ماعنده وقت الاخ على طوول راح يعلم
فهد راح عندهم وجلس يتناقش معهم
بعدها راح بدر اللي ماعجبه كلام فهد اللي يقول انه هو الغلطان
و واقف في صف تاره
زياد راح عند البنات
زياد : انتوا ماتجون الا وتجيبون معكم المصااايب
البنات كلهم بصوت واحد : هذي تاره
زياد طالعها : تاروه برا
تاره ضحكت : خير وش برا
زياد بحزم : روحي عند امك أصرف لك والله هي الوحيده اللي تهجدك
تاره سوت انها زعلانه وجلست تسوي حركات بشفايفها يعني انها بتصيح
دلال راحت عند محمد لمن ناداها
الريم ضحكت : بدء مسلسل طيور الحب ههههههاي
ضحكوا غزل وسلافه و الهنوف
زياد : تاروه عن البياخه يلا روحي
تاره بعبط: تراني زعلت "وراحت "
ابتسم زياد وسفهها لانه باصم على العشره انها راح ترجع ولا كأن شي صار
رجعوا يلعبون
والبنات تحمسوا وصاروا يشجعون
تاره راحت خيمة الحريم
اللي جالسين يسولفون
تاره أول مادخلت قالت بعربجيه : أرحبووووووووو
ام تركي طالعت تاره بحده
تاره ابتسمت وطلعت على طول من الخيمه وفقعت ضحك على شكل أمها
ونظراتها المعصبه من طريقة كلامها
بعدها فكرت وين تروح قررت ترجع تتفرج عليهم وهم يلعبون بعدها غيرت رأيها وراحت خيمة الرجال
اول مادخلت
تاره : أرحبووووو < معلقه عليها خخخخخ
ابتسم ابو تركي : وانتي أسلوبك مايتعدل
تاره ضحكت : أبدا بتاتاً البته
ابو محمد ابتسم بحنيه : وش عندك غريبه مو جالسه مع البنات
تاره : مايبغوني <<< صوااااريخ
ابو تركي : ليش أكيد مسويتلهم شي
تاره بضحكه : لا هم بس يغارون مني " قالت بغرور مصطنع " ما ألوم البنات إذا غاروا مني
ضحكوا عليها
تاره وهي تجلس جنب خالها : الا أقول
ابو محمد ابتسم : قولي
تاره : وين قررتوا نسافر بالاجازه
ابو محمد تنهد : انتوا أول شي إتفقوا على مكان واحد بعدها يحلها حلال
لان كل وحده تبغا مكان وسفانه مهبله فيني الا وتبغا تسافر الهند
تاره ضحكت من قلب : هههههههههههههههههاي الهند وربي انها تحلم عاد اذا تبغا الصراحه انا ودي بالشرقيه
ابو تركي : اتفقي مع البنات وقولوا لخالكم
تاره بكذبه شنيعه : هم قالوا انهم يبغون الشرقيه
ابو محمد بشك : صدق ولا تألفين
تاره : أفا وانا من متى كذبت عليك بشي
ابو محمد : خلاص اذا على الشرقيه سهله والشباب كلهم يبون الشرقيه
ابو تركي : خلاص قولي للبنات الشرقيه
تاره بأبتسامه خبيثه : من عيوني
ابو تركي ابتسم وهو فاهمها : تاره روحي اتفقي مع البنات بعدين نقرر وثاني مرره لاتجين وتألفين من عندك
تاره ضحكت مافي أحد فاهمها بهالدنيا مثل أبوها
قامت وطلعت من الخيمه
تاره : ياليل الطفش وش اسوي أدعس على مابقي من كرامتي وأرجع وآآخذ تهزيء من تريك وزيود
ولا أروح عند أمي وأسمع سوالف الحريم مين تطلق ومين أعرس وكلامهم الفاااضي ولا وين أرووح
مالي غير هذا الحل
راحت تاره
عند البزران وجلست تلعب معهم
كوره وجلسوا يصيحون لانها أنانيه ما تمرر الكوره لاحد
وتسجل عليهم و كفختهم لمن حبو الارض
المهم بعد ماشافت البزران ينطلقون على خيمة الحريم وهم يصارخون ويصيحون ركضت بسسسسسسسسسسسسسسسسسررعه وراحت عند البنات وهي تقول بنفسها مابيننا كرامه
و وقفت جنب دلال و تصنمت ولاكأنها مسويه شي
دلال إلتفتت على تاره : وين كنتي
تاره بهدوء : هنا
دلال قطبت حواجبها بأستغراب :بـس انتـ "سكتت لمن سمعت صراخ البنات لمن زياد سجل قووووول"
الريم بصراااخ : أصلـــــــــــــــــــــــــي عليك زيووود
زياد ينحني بطريقه مسرحيه و يوزع بوساات للبنات
تاره بأمتعاض : ياشينه لا قام يستهبل
ضحكت دلال




بعدها إلتفتوا البنات على ام تركي اللي جايه ومعها البزران وهم يصيحون من قلب ويأشرون على تاره
تاره ودها بهاللحظه تنشق الارض وتبلعها ولا تاخذ تهزيئه من أمها
ام تركي تقرب من عند البنات : تاروه وش مسويه بالبزران
تاره بصدمه مصطنعه : انا
ام تركي : ايه انتي
تاره بكذبه : انا ماسويت شي
ام تركي : يقولون انك ماخذه كورتهم وضاربتهم انتي ماتستحين وش كبرك حاطه دوبك دوب البزران
تاره بكذبه : ييييييييييمه انا ماسويت لهم شي تراهم كذابين
سعود بعصبيه : الا انتي ماخذه كورتنا
تاره بنفاااخ : لعنه يالكذاب اي كوره
سعود جلس يصيح
جنى وهي متقطعه صيااح : الا انتي دلبتيني و أخدتي الكوره " الا انتي ضربتيني و أخذتي الكوره "
تاره تفرصع عيونها بوجه جنى وقالت بعصبيه : كذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذابه انتي وحده كذابه
ام تركي بعدت تاره عن جنى : عمى يالخبله خوفتيهم
تاره تسوي انها هي الضحيه بالموضوع : أجل يطلعون علي كلام كذب و أسكت
البندري بضحكه : أستهدي بالله
تاره طالعتها بحده : وانتي وش عليك
البندري ضحكت على شكل تاره المعصبه من قلب واللي يشوفيها يقول من صدقها ذي مظلومه
ام تركي بحده : يعني انتي ما كنتي معهم و ضاربتهم وماخذه منهم الكوره
تاره بثقه : ايه ماكنت معهم وش قالولك عني أجلس مع البزران ليش ضاقت فيني الوسيعه < وش دخل
ام تركي طالعتها بعدم تصديق
تاره لمن شافت نظرات امها قالت بثقه عاآآآليه : واذا موب مصدقتني إسئلي دلال انا كنت معهم من أول
ام تركي طالعت دلال يعني صدق
دلال بحرج : هاه
تاره طالعت دلال بحده
دلال خافت : ايه كانت هنا من أول
ام تركي تنهدت : دامك انتي قايله هالكلام مصدقتك
واخذت البزران وراحت
وهم مستمرين في الصياح و يأشرون على تاره خخخخخ
تاره التفتت تبغا تتفرج عليهم وهم يلعبون كوره شافت كل الشباب يناظرونها
تاره بهمس وخوف : يمه ليش يطالعوني
زياد بلعانه وصراخ : تااروه موب انا قايلك برا
تاره بهمس : هذا لايكون على باله البر مكتوب بأسمه قال برا وين برا حتى جمله مايعرف يجيبها
ضحكوا البنات عليها
ريم متنرفزه لانها كانت متابعه للمباراه : تاروه انطمي " بصرااخ " كملوا المباراه
الهنوف ضحكت : ريموه وش فيك
سفانه : وش فيها يعني الريم و تتابع المباراه وش تنتظرين منها أكيد أخلاقها قافله لمن تنتهي المباراه
سلافه جلست على الارض : ياربيه ملل
تولين : قومي الله يقرفك جالسه على تراب
سلافه ضحكت : رجولي ماعاد بها شايلتني
تاره ضحكت : وش فيهم البنات اليوم يتكلمون مثل جدتي
البندري بضحكه : الشوق ومايفعل
فيصل جاهم معصب
فيصل بحده : يعني ياتسكتون يا تروحون تشوفولكم شي ثاني تسونه تراهم من جد معصبين منكم يبغون ياخذون راحتهم
تاره خافت وماردت عليه لو كان واحد ثاني من الشباب كان ردت من قلب بس هذا فيصل
كلهم سكتوا
الريم وهي مندمجه مع المباراه وموب حاسه هي تكلم مين ولا وش تقول : أقول روح شوف سليمانوه مكفخ بدر حكم زي الناس و أطرده من المباراه لو انت حكم صااحي
فيصل طالع البنات بأستغراب يبغا يشوف مين يكلمه
الريم طالعته وقالت وهي متنرفزه انه ماطرد سليمان : هي أصنج انت ولا تتصينج روح حكم زي الناس و أطرد الخبل من المباراه بغا يكسر رجل أخوي
فيصل كتم الضحكه لمن طالعها وعرف انها الريم
الريم بقهر : انت خير توزع ابتسامات روح أطرده لا أقوم الحين و أحكم على المباراه بنفسي
فيصل سكت شوي بعدها قال بأبتسامه هبله ويسوي انه الفله : روحي
الريم توها تستوعب انها كانت تهاوش فيصل بلعت ريقها من الفشله والخوف
فيصل طالعها وقال بضحكه: روحي حكمي على المباراه
سفانه ضحكت على شكل الريم اللي وجهها قلب ألوان
تولين : ريموه يكلمك
الريم طالعتها يعني أسكتي جايبه شي جديد
فهد جا
فهد : انت هي خير مطيح عند البنات روح وحكم خلف الله على ام جابتك
ضحكوا البنات على طريقة كلام فهد
فيصل أبتسم وهو يعاود المحاوله انه يكون الفله من جديد : أختك تقول تبغا تحكم على المباراه
فهد طالع الريم بذهول : نعم
الريم لاشعوريا : كذاااااااااااااااااااااااااااا ااب
فهد ابتسم: إيه على بالي هذا اللي ناقص بس تحكمين على مباراه
تاره بفضول: ليه يعني وش فيها
فهد طالعها وابتسم : اللي فيها انه مو شغلة بنات يحكمون على مباراه انتوا وين والكوره وين
الريم وفهد ضرب على الوتر الحساس : نعم يعني تبغا تفهمني ان الاولاد هم بس اللي يعرفون للكوره
فهد بصدق : ايه يعني الصراحه انتوا مو حقين كوره
الريم عصبت من قلب : انت تقول هالكلام صدق انك ماتستحي على وجهك يا عنصري
فهد بصدمه : عنصري
فيصل ضحك
الريم بعصبيه : ايه عنصري ياحقير
البنات فقعوا ضحك
تاره تأيدها وهي متنرفزه : ايه صدق انك عنصري يالنذل
فهد مو مستوعب الكلام اللي يقولونه وجلس يطالعهم بصدمه
تاره وهي معصبه : عنصري أشهد بالله انك عنصري وش الفرق بيننا وبينكم
يعني انت تقصد انكم احسن منا " شافت علامات ؟؟؟؟ على وجه فهد طالعت الريم وقالت بحمااس معصب " ريموووه روحي إثبتي ان البنات أحسن وحكمي على المباراه إذا فيك خير قولي لا
الريم وهي متحمسه : صدق
تاره وهي تتخصر: ايه صدق يعني نسكت لهم وهم يوضحون لنا انهم أحسن منا في شي
الريم تشمر أكمام العبايه وهي تقول بهبل : ردوني لا الحين أسويها
تاره بعصبيه عبيطه : روحي الله يرد اللي يردك ياشيخه
الريم وهي ماصدقت خبر قالت بحماس مدام تاره مأيدتها بكل شي : لو تبيني ألعب معهم ترا ماعندي مانع
تاره بحده : تراك زودتيها
ضحكوا البنات عليهم
وراحت الريم بحمااس تحكم على المباراه
وفهد واقف مصدوم الى الان ومو فاهم اللي صار
والشباب كلهم يطالعون الريم بصدمه واستغراب
زياد راح وهاوشها على هالخبال
بس هي وضحت له وجهت نظرها بالموضوع وانهم عنصريين
ضد البنات
طبعا كانت تكلمه بنفااخ
وهو سكت مو عشان شي بس لانه خاف منها
سفانه بصدمه : من صدقها ذي بتحكم على المباراه
الهنوف حاطه يدها على خدودها : وااا فشله شوفي كيف يطالعونها وهي ماعندها مشكله
تولين مفتحه عيونها على وسعهم : is she stupid من جدها بتحكم
سلافه ضحكت : والله دنيا
دلال بفشله وخوف : ياويلي إذا جا محمد وشافها والله لايذبحها على هالخبال
______________________________ __________

تاره بعدم إهتمام : دام زياد ما قال شي محمد ما راح يتكلم
كلهم طالعوا تاره بحده
البندري : أصلاً كل اللي صار بسبتك
تاره ضحكت : امووت و أعرف ليش انتوا دايم ضدي في كل شي
غزل بصدق : لان أفكارك دايم فاشله
تاره تنرفزت : زين إنطموا خلونا نتفرج على الريم


بدءت المباراه الشوط الثاني
طبعاً اول شي سوته الريم طردت سليمان
اللي كان متنرفز حده منها و وده يصفقها
بدء الشوط
والكوره كانت مع بندر
مررها لتركي اللي إنطلق وعدا بدراللي كان يحاول يآخذ منه الكوره
ثواني قليله
وتركي مسجل
قووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووول
تعالت صرخات البنات الحماسيه
والريم طايره من الفرحه انها الحكم
ومن الحماس اللي فيها مسيت شغلتها اللي هي التحكيم على المباراه
وجالسه تسولف و تستهبل مع البنات
الريم بهبال : تاره ماودك تكونين المعلق على المباراه
تاره بحماااس : الا ودي الصراحه
الريم بهبال : بما اني الحكم أعينك المعلق الرسمي على المباراه
تاره ابتسمت بحمااس وراحت عند الريم
والبنات يطالعونهم و ودهم يكفخون المهبل
اللي ماخذين هالشي اللي يسونه عاادي جداً

رجع محمد اللي إستغرب تحكيم الريم وتعليق تاره على المباراه
بس راحله زياد وشرحله الوضع
وانه خايف يتهاوش معهم لاتقوم الريم وتكفخه من الحمااس اللي فيها
ضحك محمد ورجع للمباراه
بعد نص ساعه من تحكيم الريم و تعليق تاره على الشوط الثاني
إنتهت المباراه
بفوز فريق تركي
بعد المباراه
الريم وتاره راحوا عند فهد
الريم بحماس طفولي : ها وش رايك نعرف للكوره ولا لا
فهد ابتسم : يجي منكم
تاره : ايه عاد إذا بس سمعتك مرره ثانيه تقول ان انتم أحسن منا في شي والله لا أجيب أجلك < يقالها الحين تهدده
ابتسم فهد : لا خلاص توبه < يستخف دمه
راحوا الشباب للخيمه حقتهم
طبعا كان في بعض المعارضين لتحكيم الريم
ويقولون انها هي السبب في خسارتهم

سفانه : أشهد انهم موب صاحين
الهنوف بضحكه : وانا أشهد معك
البندري : بنات شرايكم نفلها
ونسووووق السياره
غزل بحمااس : ايه ولله
دلال تحمست : ايه قولوا لتاره تجيب المفتاح ونروح الحين
الريم جات وضحكت : هي انتي ممنوع المتزوجااات
دلال تخصرت : لا ياآآآشيخه أقول طسييي بس
تاره جات : وش عندكم
تولين : بلييييييييييييييز روحي وخذي الـ Key حق السياره
تاره تذكرت : ايه صح نسيت " طالعت الريم " ريموه تعالي معي نآآخذ المفتاح من أخوك العنصري
الريم ضحكت : يلا
وراحوا
الهنوف : مين بيسوق
غزل : تكفى خلوا الريم تسوق وربي إذا هي فله الصراحه
دلال : ليش يعني فله
سفانه تشرح لها : لان الريم الوحيده مننا اللي تعرف تفحط ومن ذي الحركات يعني
تولين بخوف : لا ما نبغا تفحيط
سلافه بخوف : ايه تبونا نموت ترا إذا الريم هي اللي بتسوق بتجيب أجلنا
لورا : وانا صراحه موب مستغنيه عن حيااتي
البندري طالعتها بكره وتأفئفت من قلب
رجعوا البنات
والريم فاااقعه ضحك وتاروه معصبه
سفانه بضحكه على شكل تاره : وش صار
الريم : هههههههههههههههاي فهيد جالس يتريق على تاره وعمه بهيمه وقسم عليه تعليقات ههههههههههههههه تموت ضحك وتاروه عصبت ولعنت جد جده وهو تفشل وسكت هههههههههههههههههههههههههاي وربي فله
تاره بعصبيه : ياذي عمه بهيمه قرفوني فيها ماخذينها نكته عمى بوجيههم
سلافه : أهم شي أعطاك المفتاح
تاره أخذت نفس : ايه
سفانه بحماس : أجل خلونا الحين نروح
بعد نقاش دام 4 دقائق إتفقوا البنات ان الريم هي اللي تسوق
ركبوا سيارة فهد لانها هي الوحيده اللي تكفيهم كلهم
ورا آآآخر شي
لورا و تولين وسلافه
وقدامهم
دلال و غزل و سفانه و الهنوف
وقدام
الريم هي اللي تسوق
و تاره جنبها
والبندري حاشره نفسها جنب تاره الا و الا تركب قدام
إنطلقت الريم بسسسسسسسسسسسرعه جنونيه
والبنات أنواع الصرااخ
تاره بهبال : عآآآآشو ريموه إسرعي
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
دلال بخوف وعفويه : وش تسرع أقول يابنت الحلال هدي السرعه شوي ترا انا وراي زوج ما ابغاه يصير أرمل وهو في عز شبابه
غزل ضحكت : حلوه أرمل هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
سفانه بحمااس وهي تصفق بهبل : ريمووه فحطي
الريم وهي تلف عشان تفحط قالت بحمااس : أبشري
تعالت صرخات البنات لمن جلست الريم تفحط
وتاره والبندري متحمساات و جالسين يترجونها تخمس ومدري وشوا مصطلحات غريبه
والهنوف بغت تجيها جلطه من الخوف
وبس جالسه تسب في الريم
ولورا و تولين وسلافه جالسين يدعون عليها
اما غزل و سفانه متحمسين
والريم مشغله المسجل و أنواع الرقص
ودلال خايفه وجالسه تتشهد
تاره : ريمووه وقفي شوي
الريم وقفت : ليش
تاره : ننزل نشم هوآ شوي وبعدها نرجع
البندري نزلت و بعدها نزلوا البنات
وفرشوا في الارض وجلسوا يسولفون
غزل بهبال : نلعب بالطين
كلهم بقرف وصوت واحد : لآآآآآآآآ
تاره بدلاخه : قسم بالله حمااس
سفانه بضحكه : عاد طين وسيارت فهد مايجي
الهنوف : والله ان يذبحكم إذا وصختوا سيارته
الريم بضحكه : الا إذا قلنا له تاروه بيقول عادي
تولين : وليش يعني تاروه عادي
الريم ضحكت : مرفوع عنها القلم
ضحكوا البنات
وغزل وتاره بحماس طفولي قاموا يتحاذفون بالطين < مدري وش ذي اللعبه
سلافه وهي تطالعهم : صدق مهبل
لورا : قرف الله يقرفهم
تولين بأبتسامه : ايه والله انه قـرفـ "شهقت شهقه طوويله لمن حذفتها غزل بالطين وجا على يدها "
تولين بصوت بااااااكي : why did you do that you #####
غزل ضحكت : يالوصخه وبعدين جاتك بدون قصد
ومن هنا بدءت معركة الطين
تولين حذفت غزل
وتاره بدون قصد برضوا حذفت على الهنوف
وجا على البنات و قامت كل وحده تاخذ حقها وتحذف اللي حذفتها
والريم تصاارخ تقول سيارت فهد حرام عليكم توصخونها
ولاحياة لمن تنادي
كلن قام يآخذ حقه
والبنات كانوا مبسوطين لدرجة لاتصدق باللعبه الجديده
وفي نص المعركه
سفانه أخذت عصا كانت على الارض وركضت
وضربت بكل قوتها البندري اللي جالسه تحذف الطين على تاره
البندري كانت شوي وتصيح قامت تلاحق سفانه
وسفانه زي الاطفال تركض وتضرب اللي قدامها
وكلهم حقدوا عليها ولحقوها وكفخوها لمن حبت الارض << خخخ تستاهل
بعد ماخلصوا لعب بالطين
وضرب بالعصايه وكفخوا بعض
إنهدت حيولهم
وقاموا ينظفون نفسهم بقدر المستطاع عشان سيارة فهد
وبعد ماخلصوا
رجعوا للسياره
دلال قالت ان ودها تسوق
والبنات ما عارضوا
تغيرت أماكن البنات
صارت دلال هي اللي تسوق
وجنبها الهنوف
وراهم
غزل و البندري و والريم و سفانه اللي تاره جالسه فوقها
وهي تسب وتلعن بتاره وتقولها قومي جلعلك بالمووت يالدبه
وتاره تجلس فوقها بقوه عناد
و وراهم لورا و سلافه و تولين
طبعا كان الجو غير يوم تسوق الريم
دلال مشغله أغاني هاديه
والهنوف داخله جو هي و دلال
واللي وراهم بغوا
يصفقون الثنتين اللي مقطعتهم الرومنسيه ومشغلين أغاني لكاظم الساهر
رجعوا للخيام حقتهم
وكانوا مبسوطين لانهم فلوها اليوم قبل مايرجعون بيوتهم بكرا
كانوا ميتين جوع
راحوا لخيمتهم وتغدوا
وبعد هدت الحيل ناموا
بس موب كلهم
لورا والبندري و الريم و تولين كانوا صاحين
راحوا عند الحريم وجلسوا معهم
على المغرب
بعد سوالف الحريم والضحك
طلعت لورا رايحه تصحي البنات
وهي تتمغط بكسل
وكانت سرحاانه وضامه الجكيت بقووه من البرد
لان الجو كان بارد اليوم
بدر كان رايح لخيمة الحريم لمحها وهي تمشي
وقف يطالعها إنسحر بنعومتها
وكمل طريقه عااادي
لورا كانت مسرحه بقوه ومو منتبهتله خصوصا ان الجو كان ظلام
بس مو مرره مع الكشاافات
بس برضوا كانت الرؤيه صعبه شوي
تقدم من عندها
لورا فتحت عيونها على وسعهم
لمن شافته قدامها شهقت بقووه
بدر بغباء مصطنع : سوري ماشفتك
لورا تنحت فجئه
بدر إستغرب تناحتها وقال ببرود وثقالة دم : مضيعه شي بوجهي
لورا إنصدمت من وقاحته ركضت بسرررعه لخيمة البنات وهي تسب وتلعن فيه
بدر ضحك على حركتها : والله انها دلخه بقووه
وراح خيمة الحريم وهو مبتسم
ولا كأن شي صار
خيمة الحريم
وفي نص السواليف والهروج
: يـــاعرب
ام محمد : وراك لحظه البنات هنا
تحجبوا البنات على السريع
ام محمد : تعال
بدر ابتسم ودخل الخيمه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تتابعون في البارت التاسع من رواية " مخ عربجي"
د۶ـي الـξـقل جآنبـآً و استمتـξ بـ الدلـآخـہّ
الجزء الثاني


سحبتها من ياقت بلوزتها بقوه : تمدين يدك علي ثاني مرره أكسرها وانا متأكده انك انتي ................
*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

صرخت بقمة صوتها : بببببببببببببببببببببببببببببب ببس ابعدوا " حست بظلام فجئه غمضت عيونها بقوه بس استسلمت للظلام "

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

قالت وهي تصر على اسنانها : ومن متى هالكلام وليش انا آخر من يعلم

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

قال بضحكه : ايه هذي نذالت أهل البر


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


قال بأبتسامه : يمه أنا نويت أتزوج

 
قديم 02-22-2012, 05:03 PM   #12

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

لا الاله الاالله محمدرسول الله
البارت التاسع " د۶ـي الـξـقل جآنبـآً و استمتـξ بـ الدلـآخـہّ " الجزء الثاني



خيمة الحريم
وفي نص السواليف والهروج
: يـــاعرب
ام محمد : وراك لحظه البنات هنا
تحجبوا البنات على السريع
ام محمد : تعال
بدر ابتسم ودخل الخيمه : السلام عليكم
ردوا السلام
وسلم بدر على راس امه و ام تركي وام سليمان وسلم على ام رائد من بعيد
وجلس
بدر : يمه ابوي يقول يبغا جواله
ام محمد : ايه لحظه أجيبه
راحت تجيب الجوال
الريم : هي انت أشوفك راعيه طوويله جلست لايكون ناوي تكمل السهره هنا
بدر بضحكه : عندك مانع يعني
الريم بهبال : لا انا عن نفسي ماعندي مانع بس في بنات خجولات جالسين ويبغون يآخذون راحتهم
بدر على طول جات عينه بعين البندري وكتم الضحكه : ايه واضح خجولات
البندري شهقت : يالزفت تقصدني
ام سليمان بحده : بنو
البندري : يمه هو اللي بدء
ام سليمان تنهدت لان إذا أجتمعوا بدر والبندري يقلبونها نكد
من هواشاتهم
بدر : أقول ريموه ترا فهد معصصصصصصصصب منك
الريم بدهشه : ليش وش سويت له
بدر وهو كاتم الضحكه : موصخين سيارته
الريم ضحكت : ايه عادي قوله الريم تقولك هذي تاروه
بدر : ويعني إذا تاره بيلعن خيرك لانك انتي اللي رجيتي أهله عشان تروحون بسيارته
الريم : انت بس قوله تاروه وهو بيسكت يدري فيها مرفوع عنها القلم
ضحك بدر
والبندري ابتسمت على كلام الريم
ولو تاره كانت هنا كان ردت عليها
تولين بدفااع : هيي انتي ما أسمحلك عاد الا أختي
الريم : يووه قامت الاميره النائمه هيي انتي أختك مرفوع عنها القلم شئتي أم أبيتي
هذا هو الواقع اللأليم << ؤخض قويه صح خخخخخخخ
بدر مات من الضحك
البندري بسخريه : هي انت إنتهب بس لاتنفجر علينا من الضحك بسم الله عليك
بدر بهبال وسخريه لمن شاف الحريم مندمجين بالسوالف : ليه يعني لذي الدرجه تخافين علي
البندري ضحكت من قلب : ياويل حالي مسكين الاخ مدري مين يحسب نفسه
الريم الا و الا تدخل نفسها بالهرجه : من جد على باله براد بيت
تولين بأستغراب : وش دخل براد الحين
الريم برومانسيه مرجوجه : احبه لبى قلبه الابيض
تولين ضحكت : صدق لمن قالو عنك ثوره
بدر بضحكه يقلد تولين: هي انتي ما أسمحلك عاد الا اختي
تولين سكتت هي بالعاده ماتجلس مع بدر ومابينهم اي احتكاك
و أستحت ترد عليه
الريم تضرب بدر بدفااشه : أحرجتها خخخخخخخخخخخخخخخخ
بدر تألم : هييي صدق عربجيه عمى بعينك وش هالحركات
البندري بنذاله : الا من جد تبونها تنحرج قولولها على الـ
صرخت تولين بخجل : هييييييييييييييييييييييييييي والله ياويلك يالوصخه
البندري ضحكت : أقوله أخليه من جد يستلمك الحين عاد وش يفكك من بدر ولساانه خخخخخخخخ
الريم : في هذي صدقتي
بدر : وش تتكلمون عنه
البندري بنذاااله : تولينوه تنحرج من قلب إذا قلت لها على الـ
تولين تقاطعها بصوت خانقته العبر من الفشله : بنووووووووووو وربي أزعل ترا أعرف أفكارك يالوقحه
البندري همست بإذن الريم
وريموه ماتت ضحك
وقربت من بدر وهمست له
بدر كانت علامات وجهه تدل على الهدوء بعدها إنفجر من الضحك على كلام الريم
وتولين دوروها من الفشيله
ام محمد رجعت ومعها الجوال
ناولته بدر وجلست جنبه
بدر قال بأبتسامه : يمه انا نويت أتزوج
ام محمد بغت تجيها جلطه قالت بصدمه : نــــــــــــــــــــعــــــــ ــــــــــم
وتولين وجهها راح فيها من الاحرااااااااااااااااااااااااج
بدر ضحك وهو يجلس قدام ام تركي ويقول بهبال : خالتي تكفى بخطب بنتك وافقي
ام تركي ابتسمت على حركات بدر الطفوليه بنظرها يمكن هو أكثر واحد من شباب العائله تعزه وهي عارفه انه يستهبل فقالت تجاريه : أنت بس قول مين تبي ولك علي ملكه وزواج بنفس اليوم
دخلت تاره وهي تتمغط بكسل ومتحجبه
على جملة بدر
بدر بضحكه : انا ابغا أخطب تولين بعد إذنك يعني
تاره شهقت بقوه : لا مستحيل انا في حلم قصدي كابوس"" وتأشر على بدر "" انت انت انت << كلجت
" تأشر على تولين اللي وجهها خلاص تلون بجميع الالوان " وهي هي هي << معلقه
الريم تسدحت ضحك خلاص ماقدرت تستحمل صدمة تاره
البندري وهي ميته ضحك : بدور تراها موافقه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
تولين قامت وهي حاقده على بدر وبنو وريموه
تاره لسا في حالة صدمه : انتي انتي موافقه يعني تبين بدير " صرخت وقالت بدراما مسرحيه بحته " لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ مستحيل أوافق هذي جريمه في حق المجتمع
ام تركي : حسك يابنت وش هالصراخ
تاره بهبل : أجل توافقين عليه ها ها اعترفي موافقه اكيد
ام تركي كاتمه الضحكه وهي تقول بتريقه : وليش ما أوافق عليه
تاره بصدمه قويه جداً جداً : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآ موافقه وتظلمين البنت المسكينه حرام عليك
تولين وهي تطلع من الخيمه سحبتها تاره
تاره بعصبيه : إرجعي يامال أبو رمح ياشيخه موافقه على بدروه
تولين و وجهها رايح خرايط قالت بهمس وهي ميته من الاحراج : جالس يستهبل عاد خبله انتي وصدقتي
تاره بدلاخه : هاه
على دخلت لورا و الهنوف ودلال
الريم بضحكه : بدر خطب تولين
الهنوف إنصدمت
لورا حست بمشااعر غريبه إبتسمت إبتسامه تدل على راحه كبيره كأنها شايله هم شي
دلال طالعت الريم بشك: تستهبلين
بدر قام : خلاص عاد مالي دخل برأيكم دام أم العروسه بنفسها قالت انها موافقه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههاي
البندري والريم جالسين يضحكون بهستيرياآآآآآآآآآآ
و أول ما طلع بدر
تولين هجمت على البندري وكفختها لمن قالت بس والحريم يضحكون على خبالهم
وتاروه مو مستوعبه اللي صاير بس من باب الطفش فزعت لتولين وقامت تكفخ الريم وهي ماتدري عن السالفه
لورا بخيبت أمل كبيره : يعني السالفه مزح
الهنوف ضحكت : اكيد انتي بس تخيلي بدر وتولين مرره مايجي
تاروه وهي تكفخ الريم : ساحبه على غزل ومحوله لتولين ها والله لا أعلمها
الريم ميته ضحك : علمي يمه خفت منها
البندري وهي تضحك بهستيرياآآآ : تــ هههههههههههههههههه ووووووو لينوه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه بـ ههههههههههههههههههههههههه بس إبعدي هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه آآآآي يابطني هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههه وجهــ هههههههههههههه وجهكـ يضحك هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههههه
تولين وهي خلاص شوي وتصيح : قلت لك والله أزعل بس انتي طنشتيني "بعدت عنها " لوسمحتي لاتكلميني "وقامت"
البندري كانت تبغا تلحقها بس خلاص موقادره تمسك نفسها من الضحك
لورا راحت بسرعه ورا تولين
آما دلال جلست هي والهنوف جنب الحريم
وتاره جلست جنب الريم وهي تسوي انها موب طايقتها
ام محمد بحنيه : ها يمه دلال أكلتي
دلال ابتسمت بمحبه : ايه تغديت قبل ما أنام
ابتسمت ام محمد وجات بتتكلم بس الريم نقزت بحلقها
الريم بغيره كاتمتها: ايه دلالوه تسألين عنها واحنا عيال البطه السوداء ها يمه
ام محمد ضحكت على غيرت الريم
تاره بغييييييييض وهبل من مقلب الريم اللي كان راح يسببلها إنهيار عصبي إذا كان من جد : ايه والله دلالوه أحسن منك ماتسوي مقالب بالناس وبغت تجيب لناس جلطه << حاقده بقوه هههههه
الريم ضحكت : إلا وين غزيل و سلافه وسفسف
البندري وقفت : انا بروح أشوف تولين شكلها زعلت << شكلها
تاره : الله يعينك على زعلها وربي لمن تزعل تصير غثيثه بقووووه
راح تكرهك بالمقلب اللي سويتيه فيها
ضحكت البندري : لا تخافين بترضا بسرعه
الريم صرخت بحماااس : تحدي
تاره إرتاعت : هاه
الريم بأبتسامه دلخه: يعني نتحدى إذا تولينوه رضت بسرعه على كلام البندري
البندري تفوز وتآآخذ اللي هي تبغاه
آما اذا مارضت تاروه تفوز وتطلب من بنو أي شي تبغاه منها فهمتوا << عليهم ألعاب ههههههه
تاروه طالعت بنو وهي كاتمه الضحكه
البندري جاتها فكره خوقآآآقيه قالت بهبل : قدآآآآآآآآآآآآم وعلى فكره ترا انا اللي راح أفوز
وراحت
تاره طالعت الريم وقالت بأستنكار : مستحيل تفوز صح
ريموه طالعت تاره ابتسمت وغمزت لها : إضمني الفوز خخخخخخخخخ
الهنوف : تاره روحي صحي سفانه
تاره : ليش انشاءالله ماعندك رجول عشان تروحين بنفسك
الهنوف ضحكت : الا عندي بس تدرين فيها محد يعرف يصحيها غيرك
تاره : طيب شوي و أروح

**&**&**&**&**&**&**&**&**&**& **&**&**&**&**&**&* * &**&

في خيمة البنات
سلافه وهي تتمغط بكسل : غزوووول صحي سفاانه
غزل وهي تلبس الشوز " وانتوا بكرامه " : سوري إطلبي أي شي ثاني أكره شي في حياتي تصحيت سفانه وتاروه
سلافه ضحكت : وانتي الصادقه
غزل وقفت ولبست عبايتها : تجين ولا بترجعين تنامي
سلافه قامت : لا بروح معك لحظه بس أبدل ملابسي
غزل : اوكي
بدلت سلافه على السريييييييع ولبست عبايتها وطلعت مع غزل وراحوا لخيمة الحريم

**&**&**&**&**&**&**&**&**&**& **&**&**&**&**&**&* * &**&**

خيمة الشباب
عند سليمان .... فارس
سليمان : ودي أرجع طفش هنا
فارس : من جد وربي زهق امووت و أعرف ماخذينا معهم ليش وهم حابسينا في ذي الخيمه عشاان البنات ياخذون راحتهم
بدر دخل الخيمه وهو مبتسم
سليمان ابتسم : وربي محد فالها الا بدر يطلع ويرجع براحته وموب مهتم لكلام أحد
فارس ضحك : من جد
بدر جلس جنبهم وهو سآآكت وسرحاان
فارس ضحك : حالته صعبه
سليمان :هي يالاخو وين وصلت
بدر بسرحآآن : هاه
سليمان : وش فيك ؟
بدر ابتسم : ولاشي
فارس : وين كنت ؟
بدر بأستغراب : وانتوا وش سالفتكم اليوم فاتحين معي تحقيق
سليمان ضحك : من الطفش
واستمر الحديث



عند تركي .. فهد ... فيصل .. زياد .. رائد .. محمد


فهد بقهر وهو يهمس لمحمد : أقولك عادمه أبو السياره
محمد ضحك : ايه ريموه ماتنعطا وجه
فهد مقهور : المشكله و كأنها مو مسووويه شي ولا حتى جات و إعتذرت
محمد ضحك : تبي ريمووه بنفسها تجي وتعتذر في الاحلام يا بابا
فهد : هذي آخر مرره أسمع كلامها صدق ماعندها سالفه أموت و أعرف متى تكبر وتغير حركآتها
محمد إبتسم : حرآم عليك صحيح انها فالتها بزياده بس برضوا تخيلها تكون هاديه وساكته مرره مايجي
فهد إبتسم : ايه والله مايجي
زياد : ابغا أسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآفر
تركي ضحك : سافر أحد قالك لا
زياد تذكر: سفانوه هذي لو ما سكتت ترا بذبحها كل شوي قآطه وتقول تبي الهند
تركي ضحك : آمااااا الهند مرره وحده
فيصل ضحك : شفت شلون
تركي بضحكه : ودوها الهند طيب
زياد : انا صراحه ودي أروح الشرقيه
فيصل ابتسم : وليش يعني الشرقيه أكيد ودك تروح البحرين

زياد ضحك : جبتها ياولد الغآآليه
فيصل يحرك حواجبه : أعجبك
رائد بضحكه : وش تبي بالبحرين
زياد بعبط : ابغا أروح السينيما
ضحكوا على عذره وماعلقوا
فيصل : وانت راح تسافر معنا
رائد ابتسم : والله أشوف
تركي وهو يتربع قال بأستهباال: ايه صح نسيت أسألك كيف العياده حقتك عساها بخير
رائد ابتسم و بأستهبال: والله زينه وتسلم عليك
فيصل بسخريه : ياخفه انت وياه
تركي ضحك : فصووول وش فيه فهد جالس يتساسر هو ومحمد
فيصل بضحكه : ذابحتهم الاخوه
فهد سمعهم أبتسم : ياشين الغيره بس
دخل بندر و نواف
رائد طالعهم بأستغراب : وش فيهم
تركي طالعهم : هي انت وياه وش فيكم كأن أحد ساطركم كف قالبين الخشه عسا ما شر
بندر طالع تركي بحقد : أختك ست الحسن والدلال
تركي صرخ بقهر : تآآآآآآآآآآآآآروه لعنبوا دارها وش مسويه فيكم انتوا بعد
نواف بحقد : ليتهآآ تاره
تركي بقق عيونه : تولين
نواف وهو يجلس جنبه : ايه
بندر يجلس جنب زياد قال بحقد : لاعنه خير اللي جابونا مدري وش فيها معصبه وحاطه حرتها فينا مع اننا ماسوينا لها شي
نواف : ايه يوم نقولها اننا بنروح نلف شوي بالسياره وسألناها اذا تبي تروح معنا قالت طس انت وياه فاضيه لأهلكم انا وجلست تتكلم بلغه غريبه مدري وش جالسه تقول
بندر ضحك : جالسه تسب فينا بالانجليزي يالثور قال لغه غريبه ههههههههههه صدق حمار
تركي بدلاخه: غريبه انت متأكد انها موب تاره
زياد ضحك : مالغريب الا الشيطان وش تنتظر منها دام أختها تاروه
فيصل بدفآآع: أكيد مسوين لها شي مستحيل تهاوشكم من الباب للطاقه
نواف طالع بندر : بندر إحنا سوينا لها شي
بندر بتفكير : على حسب علمي اممممممم لا
فهد : مدام فيها اممممممم أجل مسوين لها شي
محمد وقف
زياد : على وين يالحبيب ممنوع الخروج
محمد بحقد : انت كل ماشفت أحد قام قلت ممنوع الخروج والسيد بدر حلال عليه
زياد بضحكه : لان بدر مآخذ الكرت الاخضر من ريموه أخاف أمنعه من الخروج وتجي ريموه وتفزعله عاد انت أدرى بسوايا أختك ماعندها مشاكل تلعن خيري
تركي بعبط : مافهمت
زياد : يادلخ انت وش فيك اليوم
تركي ضحك : مدري
بدر ضحك : وربي رآآحم خالتي ام تركي عيالها عليهم دلاخه غير طبيعيه
ضحكوا سليمان و فارس لمن طآآح وجه بدر
يوم الشباب كلهم يطالعونه بحده
بدر بتلعثم : خيــ ...ر ... كــ .. نـت .. آآ .. أمزح
سفهوه
وهو تفشششششششششششششششششل لأبعد درجه هههههههههههههه





**&**&**&**&**&**&**&**&**&**& **&**&**&**&**&**&* * &**&**

البندري كانت جالسه تدور على تولين بس مالقتها بخيمة البنات شافت لورا راجعه
و متجهه لخيمة الحريم وتولين ماكانت معها
تنهدت بضيقه وراحت لعند لورا وهي موب طايقتها
لورا شافت البندري جايه لعندها تأفئفت من قلب
البندري بنفس خااايسه : وين تولينوه
لورا قالت بدون نفس وهي تأشر بطرف إصباعها وكأن مالها خلق بنو : خيمة الرجال
البندري كتمت غيضها وقالت بحده : أمووت و أعرف شايفه نفسك على إيش
إنصدمت لورا من كلام بنو وقالت بصدمه : هاه
البندري بغيض : من قال هاه سمع " وجات بتروح بس لورا بسسسسسسسرعه سحبتها بقوه من طرف العبايه "
إلتفتت البندري وبعدت يدها بقوه : خير إبعدي عني
لورا دفت البندري وقالت بكره وغيض : أبعد إذا عرفتي تحترمين نفسك وتعدلي إسلوبك الوقح
البندري إنصدمت وحقدت عليها بقووه و سحبتها من ياقت بلوزتها بقوه : تمدين يدك علي ثاني مرره أكسرها وانا متأكده انك انتي اللي مطلعه ذيك الإشآآعه على تولين
لورا بعدت يد البندري بقرف : إبعدي عني صدق إنك مجنونه مدري وش قاعده تخربطين
البندري دفتها وقالت بحده وسخريه كبيره : شغل العبط هذا مايمشي علي حركآآتك قديمه تسوين نفسك مو عارفه عن السالفه و كل اللي صار من تحت راسك
لوار وصلت معاها دفت بنو بقوه لدرجة ان بنو طاحت على الارض صرخت بعصبيه : انتي وحده قليلة أدب و فاصل عقلها
البندري ضحكت بسخريه وقامت حست أنها خلاص بتفجر كل الغيض اللي شايلته على لورا الحين
اول ما وقفت دفتها بقووه
طاحت لورا وكانت بتقوم
بس البندري أسرع منها على طول دفتها ثاني مرره وثبتتها على الأرض وهي معصبه حدها
قالت البندري بعصبيه وهي مثبته لورا على الارض : أنا الشي الوحيد اللي أبغا أعرفه ليييييييييييييش !! هذا بس اللي شاغل بالي ليش تسوين فيها كيذا وهي معتبرتك أكثر من صديقه ابغا أعرف كيف وصلت فيك الحقااره والدنائه إنك تطلعين عليها هالكلام ردي وين لسآآنك قولي ليييييييييييييش ؟؟!!
لورا وهي شوي وتصيح وتحاول تبعد البندري من فوقها قالت وهي خانقتها العبره وبصوت كسير : ماسويت شي
البندري والشرار يتطاير من عيونها لانها معصصصصصصصصصصبه بقوه : كــــــــــــــذابه انتي اللي مطلعه الإشآآعه
وكثير قالولي
في البدايه ماصدقت شي بس لمن شفت كل من سألتها قالت أنتي بدءت أشك بالموضوع
لورا صرخت : خلاآآآآآص إبعدي عني
غزل و تاره كانوا طالعين من الخيمه عشان يصحون سفانه
شافوا البندري و لورا
و أنصدموا من المنظر
وقفوا متنحين
طلعت تولين برضوا بنفس الوقت من خيمة الرجال وهي تحس بتعب فضيع ماتدري ليش
شافت تاره وغزل متنحين وشافت البندري و لورا شهقت وبسرعه ركضت لعندهم
تولين وهي تبعد البندري من فوق لورا قالت بعصبيه وصرااخ : بنو وش ذي الحركات إبعدي عنها
لورا دفت البندري بقوه وقامت بس تولين سحبتها عشان تبعدها عن بنو
لورا ما إنتبهت عليها ودفتها على خفيف تبعدها عنها
البندري وهي توقف قالت بصراخ وعصبيه : ايه داآآآفعي عنها دافعي عن ذي ###### وهي اللي مطلعه ذيك الإشاعه عنك
لورا فلتت أعصابها و دفت البندري وهي تقول بعصبيه : كلي تبن يالكذااابه يآ ####
إنصدمت تولين من كلام البندري ولمن شافتهم مستعدين يذبحون بعض وقفت بينهم وهي تبعدهم عن بعض صرخت بقمة صوتها : بببببببببببببببببببببببببببببب ببس ابعدوا " حست بظلام فجئه غمضت عيونها بقوه بس استسلمت للظلام "
شهقت غزل بقوووووووووه لمن شافت تولين تطيح على الأرض مغمى عليها
تاره فتحت عيونها على الأآآخر
البندري جلست على ركبها وقالت بخووف : تولين " ضربتها على خفيف " تولينوه
ركضت تاره بسرعه عندهم هي وغزل
على طلوع سفانه من الخيمه وهي تتثاوب
إستغربت تجمع البنات وراحت تشوف وش سالفتهم
زياد كان طالع رايح خيمة الرجاال ومعه رائد و فيصل و تركي وفهد
شاف البنات متجمعين
زياد ضحك وقال بصووت عاآآآلي لمن لمح تاره معهم : مصيبه جديده هههههههههه
تركي ركز نظره عليهم بعدها ركض بسرررعه عندهم وهو مو معبر البنات اللي جالسين
رفع ثوبه وجلس على ركبه وقال بخووف : تولين "ضربها على خدها بشويش " تولين
"لورا و غزل إنحرجوا من وجود تركي وراحوا "
تركي صرخ بعصبيه : وش صاااار
تاره جالسه وساااكته بشكل غريب وهي تطالع تولين ولا ردت على سؤال تركي
زياد جاهم فتح عيونه على وسعهم
سفانه شافت الكل في حاله يرثااا لها ومحد جالس يسوي شي كلهم خايفين ومو عارفين وش يسوون وكيف يتصرفون
ركضت على خيمة البنات
وزياااد راح لعند رائد
طلعت سفانه وكأنها خبله تركض بشكل يضحك ومعها كآآس مويه وعطر
جلست على ركبها وهي مطنشه و جود تركي اللي كان قدامها على طول
شممت تولين العطر ومسحت على وجهها بالمويه
زياد جا يركض قال بخوف : يقوول رائد شـ " سكت لمن شاف سفانه تمسح المويه على وجه تولين "
دقايق وفتحت تولين عيونها بتعب
تولين طالعتهم بأستغرااب وهي تحس بتعب فضيع : وش فيكم
تركي تنهد براآآآحه
تاره صرخت فجئه ودموعها على طرف رمشها: غــــــــــــــــــــــبيه يا زفته وش ذي الحركات اللي مالها دآآعي
البندري وهي تساعد تولين عشان تجلس : كيذا خوفتينا عليك
تولين إبتسمت بتعب : عشان أعرف غلاتي عندكم
سفانه حظنتها بحنيه : مايحتاج والله غآآآليه
تركي أبتسم وبعد عنهم شوي لانه لآصق بسفانه مرره
تولين إبتسمت بأرهاق : اووف أحس معدتي توجعني
تركي بحنيه : أكلتي شي اليوم وليش ماقلتي إنك تعبااانه
تولين ببحه بصوتها : مدري يمكن من الدوا اللي آخذه من بعد ما أخذته أحس معدتي تألمني مرره
زياد : تروك روح إسئل راائد على الدوا
ضحك تركي وهو يقوم : والله واخيراً طلع منه فاايده الأخ رائد
إبتسم زياد : أقول روح
راح تركي يكلم رائد
تولين بتقوم
زياد بسرعه إنحنى وشالها بخفه
تولين إنحرجت : خالوو ماله داعي والله أقدر أمشي
زياد وهو يغمزلها : عادي ندلعك شوي
إبتسمت تولين بإحرااج
سفانه بدلع أطفال و استهبال: زيوود شيلني
تاره فقعت ضحك : والله انتي اللي تشيلينه موب هو يالزرافه
ضحكوا كلهم على كلام تاره
سفانه لوت البوز : إنقلعي
زياد بأستهبال مو من عادته : إذا تولين وافقت بشيلك
سفانه طالعت تولين وهي تقول بأستهبال : وافقي تكفى توتي
تولين بتفكير عميق إستمر جزء من الثانيه قالت بدلع : no
سفانه بمزح : صدق إنك نذله
ضحك زياد و قال بضحكه : ايه هذي نذالت أهل البرررررر << قالها بدلع يقلد صوت البنات وهو يشد على حرف الراء
ضحكوا عليه

وراحوا خيمة البنااات نزل تولين
و جلس سااعه يعيطها محاظره وانها لازم تنتبه لصحتها ومن ذا الكلام
بعدها طلع وراح عند تركي و رائد وفيصل
تاره قامت
سفانه : على وين
تاره بحده : بشووف بنو و لورا وش سالفتهم
سفانه بأستغراب : وش سالفتهم صاير شي بينهم
تاره بدون نفس وهي تطلع من الخيمه : سالفه طووويله ولمن أعرف وش صار بقولك
وراحت
سفانه طالعت تولين اللي نامت على طوول من التعب ابتسمت وطلعت من الخيمه
زياد كان واقف مع الشباب
تركي بنرفزه: مافهمت الصراحه تكلم عربي
فيصل بضيقه : ممكن تفهمنا بدون ماتستعمل مصطلحات طبيه
زياد ابتسم : وجع خلوا الرجال يتكلم
ابتسم رائد : شوفوا انا موب دكتورها وما أعرف هي وش فيها لاني ماكشفت
عليها بس انت تقول انها قالت لك بعد ما أخذت الدوا حست بحرقاان بمعتدها
و بعدها حست بتعب وما أكلت شي وهذا سبب الاغماء يعني يمكن يكون المضاد اللي تاخذه قوي عليها و لازم تغير الدوا
تركي : يعني السبب من الدوا
رائد : انا أقول يمكن انت ودها المستشفى و قول للدكتور على سالفة الدوا هي يمكن جسمها ضعيف والدوا كان قوي عليها
زياد : خلاص بكرا نوديها للمستشفى
فيصل زفر بضيقه و بعدها راحوا خيمة الرجال

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><><><><> <> <><><>

طبعا أول مادخلت بنو الخيمة نشرت الخبر بس بطريقه مضحكه عشان ماتخوفهم
راحوا البنات وام تركي خيمة البنات بسرعه يتطمنون عليها
في نفس الوقت اللي طلع فيه ابو تركي بسرعه وخوف يتطمن على بنته
مابقى بالخيمه غير البندري و غزل و لورا و أم رائد
ودلال اللي كان ودها تروح بس لمن شافت أبو تركي تراجعت ورجعت الخيمه
غزل كانت تدور بنظرها بين لورا و البندري بأستغراب
دخلت تاره و أعصااب مافي
كانت بتصارخ وتعرف وش سالفتهم بس إحترام لأم رائد سكتت
وجلست بهدوء جنب بنو
تاره بحده : يلا وش السالفه
البندري ببرود : سالفه طويله ومالي خلق أقولها
تاره زفرت بغيض وقالت بحزم : بنو ممكن تقولين وش السالفه وبعدين وش ذا العنف اللي عندكم
البندري ضحكت : قاهرتني بنت اللذين
تاره إبتسمت : طيب وش صاير بينكم يمكن أقدر أحل المشكله
البندري طالعت لورا اللي ساكته وجالسه جنب أمها
تاره بأبتسامه :ايه وبعدين وش دخل تولين انتي قلتي لـتولين تدافعين عنها وهي اللي مدري وش قايله عنك
البندري طالعت تاره بتردد : شوفي أنتي الوحيده اللي مقدر أقولها لاني أعرفك راح تكبرين السالفه وتقلبينها هواش
تاره قطبت حواجبها وقالت بتريقه : بل يعني قد كيذا السالفه كبيره
البندري إبتسمت وبتردد كبير خوف من ردت فعل تاره : بقولك بس أوعديني ماتسوين شي
تاره تنهدت : أوعدك
البندري زفرت بضيقه وهي ماودها تعلم تاره : السالفه ياحبيبتي...................... ......... "" قالت لها السالفه كاااااااااامله "
تاره إنصدمت قالت بصوت عآآلي : نـــــــــــعم
البندري طالعت تاره وقالت بهمس : قصري صوتك
تاره قالت وهي تصر على اسنانها : ومن متى هالكلام وليش انا آخر من يعلم
البندري بحده : تاروه وش إتفقنا ممكن ماتسوين شي أهبل ترا أدري فيك
تاره وهي موصله معها : وش تنتظرين مني أسكت على اللي صار
البندري بهدوء : لا بس برضوا لاتسوين شي الا لمن أتأكد بنفسي
تاره قامت وهي تقول بنرفزه : سوي اللي تسوينه بس أنا راح أتصرف " وراحت "
غزل طالعت تاره بأستغراب : وش فيها
دلال برضوا مستغربه : مدري
لورا طالعت تاره بتوتر من الكلام اللي سمعته تنهدت بضيقه

.............................. .................... .............................. ...............

دخلت تاره خيمة البنات وكانت تولين صاحيه و الكل موجود
ابو محمد و ام محمد و ابو تركي وام تركي
والبنات بإستثناء دلال وغزل و بنو ولورا
وتركي و زيااد وفهد داخل عرض من اللقافه خخخخخخخخ
تاره بنفزه : سفاانوه تعالي
سفانه قرصها قلبها تدري تاره ماتتكلم بهالطريقه الا وصاير شي قامت بسرعه : وش صاير
تاره تنهدت : تعالي وانا أقولك
سفانه : طيب
تاره طالعت تولين بعتاااب عشان ماقالت لها من البدايه وماعرفت السالفه الا من البندري
وطلعت بعدها مع سفانه برا
جلسوا بمكان بعيد شوي عن خيمة البنات
سفانه شافت شكل تاره تأكدت ان فيه مصيبه قالت بضحكه تغير جو الكئابه : يلا قري وش صاير
تاره إبتسمت : مرجوجه لحظه بس خليني أرتب الكلمات بمخي
سفانه ضحكت : حلوه طيب يلا ننتظرك رتبيها
ثواني وتنهدت تاره تنهيده طوويله
سفانه بهبل : أوهوووو شكل الموضوع قوي خخخخخخخخخخخخ
تاره ضحكت : صدق خبله الحين الموضوع من جد قوي بس إذا جلستي تتكلمين بهالطريقه والله راح أضحك و ما اعرف كيف أقولك على الموضوع
سفانه بتريقه : قوليه بطريقه رومنسيه شوي
تاره ضحكت من قلب : حلوه رومنسيه طيب بقوله بطريقه رومنسيه " قالت بضحكه " الموضوع ياحياتي ويابعد دنيتي يآهلي وكل نآسي
إنفجرت سفانه ضحك : مايجي قوليه بطريقه اممممم أكشن
تاره إبتسمت : سفانوه يالبقره ممكن تخليني أقولك الموضوع بطريقتي
سفانه غمزتلها : يعني بطريقه كوميديه
تاره إبتسمت : نشوف كيف ينقال أهم شي إسمعي .............................. ................. " قالت لها على السالفه كامله و على مضاربة اليوم وكل شي ؛؛ قالتها بطريقة تاروه :عربجيه كوميديه لاتخلو من السب والشتم خخخخخخخ؛؛ "
سفانه حطت يدها على راسها بذهول : كل هذا يطلع من لورا لا ما أصدق
تاره بحده : ولا أنا انتي ماتشوفين تولين 24 ساعه تكلم لورا بالتليفون والمسن و كل فتره تزورها وصداقتهم قويه و تولين ماقالت انها متهاوش مع لورا قلت إذا لورا صدق مطلعه هالكلام أكيد متهاوشين بس هم موب متهاوشين انتي شايفتهم كيف مع بعض يعني مو متهاوشين أجل ليش تطلع عنها هالكلام
سفانه : يمكن موب هي حرام تظلمونها
تاره بقهر : طيب موب ظالمينها بس لو كانت هي وش أسوي معها
سفانه إبتسمت : أدري فيك لو طلعت لورا هي اللي مطلعه ذاك الكلام بتذبحينها
تاره: أذبحها وبس خخخخخخخخخخخخخخخخخ
سفانه ضحكت : طيب أمشي نروح الدنيا ظلام و تدرين فيني أنا إنسانه خوافه من الظلمه
تاره ضربت سفانه على كتفها : خلف الله على خالتي أم فيصل
إبتسمت سفانه وهي تقوم : وش دخل
تاره شافت تركي ماشي رايح لخيمة الرجال سحبت سفانه وراحت بسسسسسسسسسسسسسسسرعه عنده
وقفوا قدامه وسفانه مطيره عيونها من هبالت تاره
تركي إرتاع لانهم طلعوا من الظلام فجئه قدامه : بسم الله وش فيكم
تاره إبتسمت : ولا شي بس كنت ابغا أسئلك وش قال رائد
تركي إبتسم : يقول ..." وقالها على كلام رائد "
تاره : آاها
تركي طالع سفانه و إبتسم وهو يطالعها بأمتنان : مشكوره على اللي سويتيه مع تولين يعني لولا الله ثم انتي مدري كيف كنا راح نتصرف
سفانه بخجل و صوت واطي : لا عادي وش دعوه هذي أختي
تاره إبتسمت بعبط : أوووح أستحت هههههههههههههههههههههههههههههه ههههاي
تركي شاف سفانه منحرجه من وجوده : يلا انا رايح " وراح "
سفانه ضربت تاره بقوه على بطنها : حقيييييييييييييييييييره وش ذا الكلام
تاره ضحكت وهي متألمه من الضربه : يامتوحشه

بعد يوم طوويل جدا واحداث عاديه
الكل نام
اليوم الثاني صحوا بدري لانهم راجعين بيوتهم
الكل جالس يتجهز
طلعوا البنات من الخيمه ومعهم أغراضهم وكل شي لانهم الحين راجعين
بنفس تقسيم السيارات لمن جو بس تولين هذي المرر ه راحت مع ابوها
كانت سفانه و سلافه و الريم واقفين مع بعض جنب السياره ويسولفون
شافوا فارس ورائد طالعين ومعهم زياد وتركي و محمد
ضحكت الريم : بنات مو كأن محمد سمن خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
سفانه بضحكه: لاعادي
سلافه إنفجرت ضحك : الا وربي سمن صاير مربع متوازي الاضلاع خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ خخخخخخ
الريم ماتت ضحك على تشبيه سلافه
وسفانه ضحكت
محمد صحيح سمن بس مناااسب لجسمه لأنه طوويل
ركبوا السيارات و توجهوا للبيت
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
في سيارت ابو تركي كانت تولين ساكته لانها تعبانه
والبنات أنواع السواليف
والسياره كانت تمشي يمن ويسار لان في مطبات عشان الارض ترابيه
غزل بضحكه : وش فيه خالي أبو تركي اليوم وش ذي السواقه
ضحكت سفانه : أقول عاد الا خالي محمد
تاره بصراخ : ابوويه وش ذي السواقه
ضحك ابو تركي من قلب
وام تركي تقول لتاره وش قلت الادب هذي
شرحلها ابوها ان في مطبات كثيره عشان كيذا السواقه صعبه
سفانه ضحكت لمن تاره تهزئت من أمها
غزل بضحكه : تاروه تفشلت
تاره بعبط : نصدقون كأن السياره ترقص مصري
ضحكت غزل على تشبيه تاره
وسفانه ماتت ضحك : آما عليكم تشبيهات انتي ترقص مصري وسلافه مربع متوازي الأضلاع

بعد مرور وقت طوويل رجعوا بيوتهم والكل كان تعبااان
و مرهق
وكان يوم عادي جدا وقرروا بكرا يزورون الجده شيخه عشانها وحشتهم

 
قديم 02-22-2012, 05:10 PM   #13

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

البارت التاسع " د۶ـي الـξـقل جآنبـآً و استمتـξ بـ الدلـآخـہّ " الجزء الثاني



خيمة الحريم
وفي نص السواليف والهروج
: يـــاعرب
ام محمد : وراك لحظه البنات هنا
تحجبوا البنات على السريع
ام محمد : تعال
بدر ابتسم ودخل الخيمه : السلام عليكم
ردوا السلام
وسلم بدر على راس امه و ام تركي وام سليمان وسلم على ام رائد من بعيد
وجلس
بدر : يمه ابوي يقول يبغا جواله
ام محمد : ايه لحظه أجيبه
راحت تجيب الجوال
الريم : هي انت أشوفك راعيه طوويله جلست لايكون ناوي تكمل السهره هنا
بدر بضحكه : عندك مانع يعني
الريم بهبال : لا انا عن نفسي ماعندي مانع بس في بنات خجولات جالسين ويبغون يآخذون راحتهم
بدر على طول جات عينه بعين البندري وكتم الضحكه : ايه واضح خجولات
البندري شهقت : يالزفت تقصدني
ام سليمان بحده : بنو
البندري : يمه هو اللي بدء
ام سليمان تنهدت لان إذا أجتمعوا بدر والبندري يقلبونها نكد
من هواشاتهم
بدر : أقول ريموه ترا فهد معصصصصصصصصب منك
الريم بدهشه : ليش وش سويت له
بدر وهو كاتم الضحكه : موصخين سيارته
الريم ضحكت : ايه عادي قوله الريم تقولك هذي تاروه
بدر : ويعني إذا تاره بيلعن خيرك لانك انتي اللي رجيتي أهله عشان تروحون بسيارته
الريم : انت بس قوله تاروه وهو بيسكت يدري فيها مرفوع عنها القلم
ضحك بدر
والبندري ابتسمت على كلام الريم
ولو تاره كانت هنا كان ردت عليها
تولين بدفااع : هيي انتي ما أسمحلك عاد الا أختي
الريم : يووه قامت الاميره النائمه هيي انتي أختك مرفوع عنها القلم شئتي أم أبيتي
هذا هو الواقع اللأليم << ؤخض قويه صح خخخخخخخ
بدر مات من الضحك
البندري بسخريه : هي انت إنتهب بس لاتنفجر علينا من الضحك بسم الله عليك
بدر بهبال وسخريه لمن شاف الحريم مندمجين بالسوالف : ليه يعني لذي الدرجه تخافين علي
البندري ضحكت من قلب : ياويل حالي مسكين الاخ مدري مين يحسب نفسه
الريم الا و الا تدخل نفسها بالهرجه : من جد على باله براد بيت
تولين بأستغراب : وش دخل براد الحين
الريم برومانسيه مرجوجه : احبه لبى قلبه الابيض
تولين ضحكت : صدق لمن قالو عنك ثوره
بدر بضحكه يقلد تولين: هي انتي ما أسمحلك عاد الا اختي
تولين سكتت هي بالعاده ماتجلس مع بدر ومابينهم اي احتكاك
و أستحت ترد عليه
الريم تضرب بدر بدفااشه : أحرجتها خخخخخخخخخخخخخخخخ
بدر تألم : هييي صدق عربجيه عمى بعينك وش هالحركات
البندري بنذاله : الا من جد تبونها تنحرج قولولها على الـ
صرخت تولين بخجل : هييييييييييييييييييييييييييي والله ياويلك يالوصخه
البندري ضحكت : أقوله أخليه من جد يستلمك الحين عاد وش يفكك من بدر ولساانه خخخخخخخخ
الريم : في هذي صدقتي
بدر : وش تتكلمون عنه
البندري بنذاااله : تولينوه تنحرج من قلب إذا قلت لها على الـ
تولين تقاطعها بصوت خانقته العبر من الفشله : بنووووووووووو وربي أزعل ترا أعرف أفكارك يالوقحه
البندري همست بإذن الريم
وريموه ماتت ضحك
وقربت من بدر وهمست له
بدر كانت علامات وجهه تدل على الهدوء بعدها إنفجر من الضحك على كلام الريم
وتولين دوروها من الفشيله
ام محمد رجعت ومعها الجوال
ناولته بدر وجلست جنبه
بدر قال بأبتسامه : يمه انا نويت أتزوج
ام محمد بغت تجيها جلطه قالت بصدمه : نــــــــــــــــــــعــــــــ ــــــــــم
وتولين وجهها راح فيها من الاحرااااااااااااااااااااااااج
بدر ضحك وهو يجلس قدام ام تركي ويقول بهبال : خالتي تكفى بخطب بنتك وافقي
ام تركي ابتسمت على حركات بدر الطفوليه بنظرها يمكن هو أكثر واحد من شباب العائله تعزه وهي عارفه انه يستهبل فقالت تجاريه : أنت بس قول مين تبي ولك علي ملكه وزواج بنفس اليوم
دخلت تاره وهي تتمغط بكسل ومتحجبه
على جملة بدر
بدر بضحكه : انا ابغا أخطب تولين بعد إذنك يعني
تاره شهقت بقوه : لا مستحيل انا في حلم قصدي كابوس"" وتأشر على بدر "" انت انت انت << كلجت
" تأشر على تولين اللي وجهها خلاص تلون بجميع الالوان " وهي هي هي << معلقه
الريم تسدحت ضحك خلاص ماقدرت تستحمل صدمة تاره
البندري وهي ميته ضحك : بدور تراها موافقه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
تولين قامت وهي حاقده على بدر وبنو وريموه
تاره لسا في حالة صدمه : انتي انتي موافقه يعني تبين بدير " صرخت وقالت بدراما مسرحيه بحته " لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ مستحيل أوافق هذي جريمه في حق المجتمع
ام تركي : حسك يابنت وش هالصراخ
تاره بهبل : أجل توافقين عليه ها ها اعترفي موافقه اكيد
ام تركي كاتمه الضحكه وهي تقول بتريقه : وليش ما أوافق عليه
تاره بصدمه قويه جداً جداً : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآ موافقه وتظلمين البنت المسكينه حرام عليك
تولين وهي تطلع من الخيمه سحبتها تاره
تاره بعصبيه : إرجعي يامال أبو رمح ياشيخه موافقه على بدروه
تولين و وجهها رايح خرايط قالت بهمس وهي ميته من الاحراج : جالس يستهبل عاد خبله انتي وصدقتي
تاره بدلاخه : هاه
على دخلت لورا و الهنوف ودلال
الريم بضحكه : بدر خطب تولين
الهنوف إنصدمت
لورا حست بمشااعر غريبه إبتسمت إبتسامه تدل على راحه كبيره كأنها شايله هم شي
دلال طالعت الريم بشك: تستهبلين
بدر قام : خلاص عاد مالي دخل برأيكم دام أم العروسه بنفسها قالت انها موافقه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههاي
البندري والريم جالسين يضحكون بهستيرياآآآآآآآآآآ
و أول ما طلع بدر
تولين هجمت على البندري وكفختها لمن قالت بس والحريم يضحكون على خبالهم
وتاروه مو مستوعبه اللي صاير بس من باب الطفش فزعت لتولين وقامت تكفخ الريم وهي ماتدري عن السالفه
لورا بخيبت أمل كبيره : يعني السالفه مزح
الهنوف ضحكت : اكيد انتي بس تخيلي بدر وتولين مرره مايجي
تاروه وهي تكفخ الريم : ساحبه على غزل ومحوله لتولين ها والله لا أعلمها
الريم ميته ضحك : علمي يمه خفت منها
البندري وهي تضحك بهستيرياآآآ : تــ هههههههههههههههههه ووووووو لينوه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه بـ ههههههههههههههههههههههههه بس إبعدي هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه آآآآي يابطني هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههه وجهــ هههههههههههههه وجهكـ يضحك هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههههه
تولين وهي خلاص شوي وتصيح : قلت لك والله أزعل بس انتي طنشتيني "بعدت عنها " لوسمحتي لاتكلميني "وقامت"
البندري كانت تبغا تلحقها بس خلاص موقادره تمسك نفسها من الضحك
لورا راحت بسرعه ورا تولين
آما دلال جلست هي والهنوف جنب الحريم
وتاره جلست جنب الريم وهي تسوي انها موب طايقتها
ام محمد بحنيه : ها يمه دلال أكلتي
دلال ابتسمت بمحبه : ايه تغديت قبل ما أنام
ابتسمت ام محمد وجات بتتكلم بس الريم نقزت بحلقها
الريم بغيره كاتمتها: ايه دلالوه تسألين عنها واحنا عيال البطه السوداء ها يمه
ام محمد ضحكت على غيرت الريم
تاره بغييييييييض وهبل من مقلب الريم اللي كان راح يسببلها إنهيار عصبي إذا كان من جد : ايه والله دلالوه أحسن منك ماتسوي مقالب بالناس وبغت تجيب لناس جلطه << حاقده بقوه هههههه
الريم ضحكت : إلا وين غزيل و سلافه وسفسف
البندري وقفت : انا بروح أشوف تولين شكلها زعلت << شكلها
تاره : الله يعينك على زعلها وربي لمن تزعل تصير غثيثه بقووووه
راح تكرهك بالمقلب اللي سويتيه فيها
ضحكت البندري : لا تخافين بترضا بسرعه
الريم صرخت بحماااس : تحدي
تاره إرتاعت : هاه
الريم بأبتسامه دلخه: يعني نتحدى إذا تولينوه رضت بسرعه على كلام البندري
البندري تفوز وتآآخذ اللي هي تبغاه
آما اذا مارضت تاروه تفوز وتطلب من بنو أي شي تبغاه منها فهمتوا << عليهم ألعاب ههههههه
تاروه طالعت بنو وهي كاتمه الضحكه
البندري جاتها فكره خوقآآآقيه قالت بهبل : قدآآآآآآآآآآآآم وعلى فكره ترا انا اللي راح أفوز
وراحت
تاره طالعت الريم وقالت بأستنكار : مستحيل تفوز صح
ريموه طالعت تاره ابتسمت وغمزت لها : إضمني الفوز خخخخخخخخخ
الهنوف : تاره روحي صحي سفانه
تاره : ليش انشاءالله ماعندك رجول عشان تروحين بنفسك
الهنوف ضحكت : الا عندي بس تدرين فيها محد يعرف يصحيها غيرك
تاره : طيب شوي و أروح

**&**&**&**&**&**&**&**&**&**& **&**&**&**&**&**&* * &**&

في خيمة البنات
سلافه وهي تتمغط بكسل : غزوووول صحي سفاانه
غزل وهي تلبس الشوز " وانتوا بكرامه " : سوري إطلبي أي شي ثاني أكره شي في حياتي تصحيت سفانه وتاروه
سلافه ضحكت : وانتي الصادقه
غزل وقفت ولبست عبايتها : تجين ولا بترجعين تنامي
سلافه قامت : لا بروح معك لحظه بس أبدل ملابسي
غزل : اوكي
بدلت سلافه على السريييييييع ولبست عبايتها وطلعت مع غزل وراحوا لخيمة الحريم

**&**&**&**&**&**&**&**&**&**& **&**&**&**&**&**&* * &**&**

خيمة الشباب
عند سليمان .... فارس
سليمان : ودي أرجع طفش هنا
فارس : من جد وربي زهق امووت و أعرف ماخذينا معهم ليش وهم حابسينا في ذي الخيمه عشاان البنات ياخذون راحتهم
بدر دخل الخيمه وهو مبتسم
سليمان ابتسم : وربي محد فالها الا بدر يطلع ويرجع براحته وموب مهتم لكلام أحد
فارس ضحك : من جد
بدر جلس جنبهم وهو سآآكت وسرحاان
فارس ضحك : حالته صعبه
سليمان :هي يالاخو وين وصلت
بدر بسرحآآن : هاه
سليمان : وش فيك ؟
بدر ابتسم : ولاشي
فارس : وين كنت ؟
بدر بأستغراب : وانتوا وش سالفتكم اليوم فاتحين معي تحقيق
سليمان ضحك : من الطفش
واستمر الحديث



عند تركي .. فهد ... فيصل .. زياد .. رائد .. محمد


فهد بقهر وهو يهمس لمحمد : أقولك عادمه أبو السياره
محمد ضحك : ايه ريموه ماتنعطا وجه
فهد مقهور : المشكله و كأنها مو مسووويه شي ولا حتى جات و إعتذرت
محمد ضحك : تبي ريمووه بنفسها تجي وتعتذر في الاحلام يا بابا
فهد : هذي آخر مرره أسمع كلامها صدق ماعندها سالفه أموت و أعرف متى تكبر وتغير حركآتها
محمد إبتسم : حرآم عليك صحيح انها فالتها بزياده بس برضوا تخيلها تكون هاديه وساكته مرره مايجي
فهد إبتسم : ايه والله مايجي
زياد : ابغا أسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآفر
تركي ضحك : سافر أحد قالك لا
زياد تذكر: سفانوه هذي لو ما سكتت ترا بذبحها كل شوي قآطه وتقول تبي الهند
تركي ضحك : آمااااا الهند مرره وحده
فيصل ضحك : شفت شلون
تركي بضحكه : ودوها الهند طيب
زياد : انا صراحه ودي أروح الشرقيه
فيصل ابتسم : وليش يعني الشرقيه أكيد ودك تروح البحرين

زياد ضحك : جبتها ياولد الغآآليه
فيصل يحرك حواجبه : أعجبك
رائد بضحكه : وش تبي بالبحرين
زياد بعبط : ابغا أروح السينيما
ضحكوا على عذره وماعلقوا
فيصل : وانت راح تسافر معنا
رائد ابتسم : والله أشوف
تركي وهو يتربع قال بأستهباال: ايه صح نسيت أسألك كيف العياده حقتك عساها بخير
رائد ابتسم و بأستهبال: والله زينه وتسلم عليك
فيصل بسخريه : ياخفه انت وياه
تركي ضحك : فصووول وش فيه فهد جالس يتساسر هو ومحمد
فيصل بضحكه : ذابحتهم الاخوه
فهد سمعهم أبتسم : ياشين الغيره بس
دخل بندر و نواف
رائد طالعهم بأستغراب : وش فيهم
تركي طالعهم : هي انت وياه وش فيكم كأن أحد ساطركم كف قالبين الخشه عسا ما شر
بندر طالع تركي بحقد : أختك ست الحسن والدلال
تركي صرخ بقهر : تآآآآآآآآآآآآآروه لعنبوا دارها وش مسويه فيكم انتوا بعد
نواف بحقد : ليتهآآ تاره
تركي بقق عيونه : تولين
نواف وهو يجلس جنبه : ايه
بندر يجلس جنب زياد قال بحقد : لاعنه خير اللي جابونا مدري وش فيها معصبه وحاطه حرتها فينا مع اننا ماسوينا لها شي
نواف : ايه يوم نقولها اننا بنروح نلف شوي بالسياره وسألناها اذا تبي تروح معنا قالت طس انت وياه فاضيه لأهلكم انا وجلست تتكلم بلغه غريبه مدري وش جالسه تقول
بندر ضحك : جالسه تسب فينا بالانجليزي يالثور قال لغه غريبه ههههههههههه صدق حمار
تركي بدلاخه: غريبه انت متأكد انها موب تاره
زياد ضحك : مالغريب الا الشيطان وش تنتظر منها دام أختها تاروه
فيصل بدفآآع: أكيد مسوين لها شي مستحيل تهاوشكم من الباب للطاقه
نواف طالع بندر : بندر إحنا سوينا لها شي
بندر بتفكير : على حسب علمي اممممممم لا
فهد : مدام فيها اممممممم أجل مسوين لها شي
محمد وقف
زياد : على وين يالحبيب ممنوع الخروج
محمد بحقد : انت كل ماشفت أحد قام قلت ممنوع الخروج والسيد بدر حلال عليه
زياد بضحكه : لان بدر مآخذ الكرت الاخضر من ريموه أخاف أمنعه من الخروج وتجي ريموه وتفزعله عاد انت أدرى بسوايا أختك ماعندها مشاكل تلعن خيري
تركي بعبط : مافهمت
زياد : يادلخ انت وش فيك اليوم
تركي ضحك : مدري
بدر ضحك : وربي رآآحم خالتي ام تركي عيالها عليهم دلاخه غير طبيعيه
ضحكوا سليمان و فارس لمن طآآح وجه بدر
يوم الشباب كلهم يطالعونه بحده
بدر بتلعثم : خيــ ...ر ... كــ .. نـت .. آآ .. أمزح
سفهوه
وهو تفشششششششششششششششششل لأبعد درجه هههههههههههههه





**&**&**&**&**&**&**&**&**&**& **&**&**&**&**&**&* * &**&**

البندري كانت جالسه تدور على تولين بس مالقتها بخيمة البنات شافت لورا راجعه
و متجهه لخيمة الحريم وتولين ماكانت معها
تنهدت بضيقه وراحت لعند لورا وهي موب طايقتها
لورا شافت البندري جايه لعندها تأفئفت من قلب
البندري بنفس خااايسه : وين تولينوه
لورا قالت بدون نفس وهي تأشر بطرف إصباعها وكأن مالها خلق بنو : خيمة الرجال
البندري كتمت غيضها وقالت بحده : أمووت و أعرف شايفه نفسك على إيش
إنصدمت لورا من كلام بنو وقالت بصدمه : هاه
البندري بغيض : من قال هاه سمع " وجات بتروح بس لورا بسسسسسسسرعه سحبتها بقوه من طرف العبايه "
إلتفتت البندري وبعدت يدها بقوه : خير إبعدي عني
لورا دفت البندري وقالت بكره وغيض : أبعد إذا عرفتي تحترمين نفسك وتعدلي إسلوبك الوقح
البندري إنصدمت وحقدت عليها بقووه و سحبتها من ياقت بلوزتها بقوه : تمدين يدك علي ثاني مرره أكسرها وانا متأكده انك انتي اللي مطلعه ذيك الإشآآعه على تولين
لورا بعدت يد البندري بقرف : إبعدي عني صدق إنك مجنونه مدري وش قاعده تخربطين
البندري دفتها وقالت بحده وسخريه كبيره : شغل العبط هذا مايمشي علي حركآآتك قديمه تسوين نفسك مو عارفه عن السالفه و كل اللي صار من تحت راسك
لوار وصلت معاها دفت بنو بقوه لدرجة ان بنو طاحت على الارض صرخت بعصبيه : انتي وحده قليلة أدب و فاصل عقلها
البندري ضحكت بسخريه وقامت حست أنها خلاص بتفجر كل الغيض اللي شايلته على لورا الحين
اول ما وقفت دفتها بقووه
طاحت لورا وكانت بتقوم
بس البندري أسرع منها على طول دفتها ثاني مرره وثبتتها على الأرض وهي معصبه حدها
قالت البندري بعصبيه وهي مثبته لورا على الارض : أنا الشي الوحيد اللي أبغا أعرفه ليييييييييييييش !! هذا بس اللي شاغل بالي ليش تسوين فيها كيذا وهي معتبرتك أكثر من صديقه ابغا أعرف كيف وصلت فيك الحقااره والدنائه إنك تطلعين عليها هالكلام ردي وين لسآآنك قولي ليييييييييييييش ؟؟!!
لورا وهي شوي وتصيح وتحاول تبعد البندري من فوقها قالت وهي خانقتها العبره وبصوت كسير : ماسويت شي
البندري والشرار يتطاير من عيونها لانها معصصصصصصصصصصبه بقوه : كــــــــــــــذابه انتي اللي مطلعه الإشآآعه
وكثير قالولي
في البدايه ماصدقت شي بس لمن شفت كل من سألتها قالت أنتي بدءت أشك بالموضوع
لورا صرخت : خلاآآآآآص إبعدي عني
غزل و تاره كانوا طالعين من الخيمه عشان يصحون سفانه
شافوا البندري و لورا
و أنصدموا من المنظر
وقفوا متنحين
طلعت تولين برضوا بنفس الوقت من خيمة الرجال وهي تحس بتعب فضيع ماتدري ليش
شافت تاره وغزل متنحين وشافت البندري و لورا شهقت وبسرعه ركضت لعندهم
تولين وهي تبعد البندري من فوق لورا قالت بعصبيه وصرااخ : بنو وش ذي الحركات إبعدي عنها
لورا دفت البندري بقوه وقامت بس تولين سحبتها عشان تبعدها عن بنو
لورا ما إنتبهت عليها ودفتها على خفيف تبعدها عنها
البندري وهي توقف قالت بصراخ وعصبيه : ايه داآآآفعي عنها دافعي عن ذي ###### وهي اللي مطلعه ذيك الإشاعه عنك
لورا فلتت أعصابها و دفت البندري وهي تقول بعصبيه : كلي تبن يالكذااابه يآ ####
إنصدمت تولين من كلام البندري ولمن شافتهم مستعدين يذبحون بعض وقفت بينهم وهي تبعدهم عن بعض صرخت بقمة صوتها : بببببببببببببببببببببببببببببب ببس ابعدوا " حست بظلام فجئه غمضت عيونها بقوه بس استسلمت للظلام "
شهقت غزل بقوووووووووه لمن شافت تولين تطيح على الأرض مغمى عليها
تاره فتحت عيونها على الأآآخر
البندري جلست على ركبها وقالت بخووف : تولين " ضربتها على خفيف " تولينوه
ركضت تاره بسرعه عندهم هي وغزل
على طلوع سفانه من الخيمه وهي تتثاوب
إستغربت تجمع البنات وراحت تشوف وش سالفتهم
زياد كان طالع رايح خيمة الرجاال ومعه رائد و فيصل و تركي وفهد
شاف البنات متجمعين
زياد ضحك وقال بصووت عاآآآلي لمن لمح تاره معهم : مصيبه جديده هههههههههه
تركي ركز نظره عليهم بعدها ركض بسرررعه عندهم وهو مو معبر البنات اللي جالسين
رفع ثوبه وجلس على ركبه وقال بخووف : تولين "ضربها على خدها بشويش " تولين
"لورا و غزل إنحرجوا من وجود تركي وراحوا "
تركي صرخ بعصبيه : وش صاااار
تاره جالسه وساااكته بشكل غريب وهي تطالع تولين ولا ردت على سؤال تركي
زياد جاهم فتح عيونه على وسعهم
سفانه شافت الكل في حاله يرثااا لها ومحد جالس يسوي شي كلهم خايفين ومو عارفين وش يسوون وكيف يتصرفون
ركضت على خيمة البنات
وزياااد راح لعند رائد
طلعت سفانه وكأنها خبله تركض بشكل يضحك ومعها كآآس مويه وعطر
جلست على ركبها وهي مطنشه و جود تركي اللي كان قدامها على طول
شممت تولين العطر ومسحت على وجهها بالمويه
زياد جا يركض قال بخوف : يقوول رائد شـ " سكت لمن شاف سفانه تمسح المويه على وجه تولين "
دقايق وفتحت تولين عيونها بتعب
تولين طالعتهم بأستغرااب وهي تحس بتعب فضيع : وش فيكم
تركي تنهد براآآآحه
تاره صرخت فجئه ودموعها على طرف رمشها: غــــــــــــــــــــــبيه يا زفته وش ذي الحركات اللي مالها دآآعي
البندري وهي تساعد تولين عشان تجلس : كيذا خوفتينا عليك
تولين إبتسمت بتعب : عشان أعرف غلاتي عندكم
سفانه حظنتها بحنيه : مايحتاج والله غآآآليه
تركي أبتسم وبعد عنهم شوي لانه لآصق بسفانه مرره
تولين إبتسمت بأرهاق : اووف أحس معدتي توجعني
تركي بحنيه : أكلتي شي اليوم وليش ماقلتي إنك تعبااانه
تولين ببحه بصوتها : مدري يمكن من الدوا اللي آخذه من بعد ما أخذته أحس معدتي تألمني مرره
زياد : تروك روح إسئل راائد على الدوا
ضحك تركي وهو يقوم : والله واخيراً طلع منه فاايده الأخ رائد
إبتسم زياد : أقول روح
راح تركي يكلم رائد
تولين بتقوم
زياد بسرعه إنحنى وشالها بخفه
تولين إنحرجت : خالوو ماله داعي والله أقدر أمشي
زياد وهو يغمزلها : عادي ندلعك شوي
إبتسمت تولين بإحرااج
سفانه بدلع أطفال و استهبال: زيوود شيلني
تاره فقعت ضحك : والله انتي اللي تشيلينه موب هو يالزرافه
ضحكوا كلهم على كلام تاره
سفانه لوت البوز : إنقلعي
زياد بأستهبال مو من عادته : إذا تولين وافقت بشيلك
سفانه طالعت تولين وهي تقول بأستهبال : وافقي تكفى توتي
تولين بتفكير عميق إستمر جزء من الثانيه قالت بدلع : no
سفانه بمزح : صدق إنك نذله
ضحك زياد و قال بضحكه : ايه هذي نذالت أهل البرررررر << قالها بدلع يقلد صوت البنات وهو يشد على حرف الراء
ضحكوا عليه

وراحوا خيمة البنااات نزل تولين
و جلس سااعه يعيطها محاظره وانها لازم تنتبه لصحتها ومن ذا الكلام
بعدها طلع وراح عند تركي و رائد وفيصل
تاره قامت
سفانه : على وين
تاره بحده : بشووف بنو و لورا وش سالفتهم
سفانه بأستغراب : وش سالفتهم صاير شي بينهم
تاره بدون نفس وهي تطلع من الخيمه : سالفه طووويله ولمن أعرف وش صار بقولك
وراحت
سفانه طالعت تولين اللي نامت على طوول من التعب ابتسمت وطلعت من الخيمه
زياد كان واقف مع الشباب
تركي بنرفزه: مافهمت الصراحه تكلم عربي
فيصل بضيقه : ممكن تفهمنا بدون ماتستعمل مصطلحات طبيه
زياد ابتسم : وجع خلوا الرجال يتكلم
ابتسم رائد : شوفوا انا موب دكتورها وما أعرف هي وش فيها لاني ماكشفت
عليها بس انت تقول انها قالت لك بعد ما أخذت الدوا حست بحرقاان بمعتدها
و بعدها حست بتعب وما أكلت شي وهذا سبب الاغماء يعني يمكن يكون المضاد اللي تاخذه قوي عليها و لازم تغير الدوا
تركي : يعني السبب من الدوا
رائد : انا أقول يمكن انت ودها المستشفى و قول للدكتور على سالفة الدوا هي يمكن جسمها ضعيف والدوا كان قوي عليها
زياد : خلاص بكرا نوديها للمستشفى
فيصل زفر بضيقه و بعدها راحوا خيمة الرجال

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><><><><> <> <><><>
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..

طبعا أول مادخلت بنو الخيمة نشرت الخبر بس بطريقه مضحكه عشان ماتخوفهم
راحوا البنات وام تركي خيمة البنات بسرعه يتطمنون عليها
في نفس الوقت اللي طلع فيه ابو تركي بسرعه وخوف يتطمن على بنته
مابقى بالخيمه غير البندري و غزل و لورا و أم رائد
ودلال اللي كان ودها تروح بس لمن شافت أبو تركي تراجعت ورجعت الخيمه
غزل كانت تدور بنظرها بين لورا و البندري بأستغراب
دخلت تاره و أعصااب مافي
كانت بتصارخ وتعرف وش سالفتهم بس إحترام لأم رائد سكتت
وجلست بهدوء جنب بنو
تاره بحده : يلا وش السالفه
البندري ببرود : سالفه طويله ومالي خلق أقولها
تاره زفرت بغيض وقالت بحزم : بنو ممكن تقولين وش السالفه وبعدين وش ذا العنف اللي عندكم
البندري ضحكت : قاهرتني بنت اللذين
تاره إبتسمت : طيب وش صاير بينكم يمكن أقدر أحل المشكله
البندري طالعت لورا اللي ساكته وجالسه جنب أمها
تاره بأبتسامه :ايه وبعدين وش دخل تولين انتي قلتي لـتولين تدافعين عنها وهي اللي مدري وش قايله عنك
البندري طالعت تاره بتردد : شوفي أنتي الوحيده اللي مقدر أقولها لاني أعرفك راح تكبرين السالفه وتقلبينها هواش
تاره قطبت حواجبها وقالت بتريقه : بل يعني قد كيذا السالفه كبيره
البندري إبتسمت وبتردد كبير خوف من ردت فعل تاره : بقولك بس أوعديني ماتسوين شي
تاره تنهدت : أوعدك
البندري زفرت بضيقه وهي ماودها تعلم تاره : السالفه ياحبيبتي...................... ......... "" قالت لها السالفه كاااااااااامله "
تاره إنصدمت قالت بصوت عآآلي : نـــــــــــعم
البندري طالعت تاره وقالت بهمس : قصري صوتك
تاره قالت وهي تصر على اسنانها : ومن متى هالكلام وليش انا آخر من يعلم
البندري بحده : تاروه وش إتفقنا ممكن ماتسوين شي أهبل ترا أدري فيك
تاره وهي موصله معها : وش تنتظرين مني أسكت على اللي صار
البندري بهدوء : لا بس برضوا لاتسوين شي الا لمن أتأكد بنفسي
تاره قامت وهي تقول بنرفزه : سوي اللي تسوينه بس أنا راح أتصرف " وراحت "
غزل طالعت تاره بأستغراب : وش فيها
دلال برضوا مستغربه : مدري
لورا طالعت تاره بتوتر من الكلام اللي سمعته تنهدت بضيقه

.............................. .................... .............................. ...............

دخلت تاره خيمة البنات وكانت تولين صاحيه و الكل موجود
ابو محمد و ام محمد و ابو تركي وام تركي
والبنات بإستثناء دلال وغزل و بنو ولورا
وتركي و زيااد وفهد داخل عرض من اللقافه خخخخخخخخ
تاره بنفزه : سفاانوه تعالي
سفانه قرصها قلبها تدري تاره ماتتكلم بهالطريقه الا وصاير شي قامت بسرعه : وش صاير
تاره تنهدت : تعالي وانا أقولك
سفانه : طيب
تاره طالعت تولين بعتاااب عشان ماقالت لها من البدايه وماعرفت السالفه الا من البندري
وطلعت بعدها مع سفانه برا
جلسوا بمكان بعيد شوي عن خيمة البنات
سفانه شافت شكل تاره تأكدت ان فيه مصيبه قالت بضحكه تغير جو الكئابه : يلا قري وش صاير
تاره إبتسمت : مرجوجه لحظه بس خليني أرتب الكلمات بمخي
سفانه ضحكت : حلوه طيب يلا ننتظرك رتبيها
ثواني وتنهدت تاره تنهيده طوويله
سفانه بهبل : أوهوووو شكل الموضوع قوي خخخخخخخخخخخخ
تاره ضحكت : صدق خبله الحين الموضوع من جد قوي بس إذا جلستي تتكلمين بهالطريقه والله راح أضحك و ما اعرف كيف أقولك على الموضوع
سفانه بتريقه : قوليه بطريقه رومنسيه شوي
تاره ضحكت من قلب : حلوه رومنسيه طيب بقوله بطريقه رومنسيه " قالت بضحكه " الموضوع ياحياتي ويابعد دنيتي يآهلي وكل نآسي
إنفجرت سفانه ضحك : مايجي قوليه بطريقه اممممم أكشن
تاره إبتسمت : سفانوه يالبقره ممكن تخليني أقولك الموضوع بطريقتي
سفانه غمزتلها : يعني بطريقه كوميديه
تاره إبتسمت : نشوف كيف ينقال أهم شي إسمعي .............................. ................. " قالت لها على السالفه كامله و على مضاربة اليوم وكل شي ؛؛ قالتها بطريقة تاروه :عربجيه كوميديه لاتخلو من السب والشتم خخخخخخخ؛؛ "
سفانه حطت يدها على راسها بذهول : كل هذا يطلع من لورا لا ما أصدق
تاره بحده : ولا أنا انتي ماتشوفين تولين 24 ساعه تكلم لورا بالتليفون والمسن و كل فتره تزورها وصداقتهم قويه و تولين ماقالت انها متهاوش مع لورا قلت إذا لورا صدق مطلعه هالكلام أكيد متهاوشين بس هم موب متهاوشين انتي شايفتهم كيف مع بعض يعني مو متهاوشين أجل ليش تطلع عنها هالكلام
سفانه : يمكن موب هي حرام تظلمونها
تاره بقهر : طيب موب ظالمينها بس لو كانت هي وش أسوي معها
سفانه إبتسمت : أدري فيك لو طلعت لورا هي اللي مطلعه ذاك الكلام بتذبحينها
تاره: أذبحها وبس خخخخخخخخخخخخخخخخخ
سفانه ضحكت : طيب أمشي نروح الدنيا ظلام و تدرين فيني أنا إنسانه خوافه من الظلمه
تاره ضربت سفانه على كتفها : خلف الله على خالتي أم فيصل
إبتسمت سفانه وهي تقوم : وش دخل
تاره شافت تركي ماشي رايح لخيمة الرجال سحبت سفانه وراحت بسسسسسسسسسسسسسسسرعه عنده
وقفوا قدامه وسفانه مطيره عيونها من هبالت تاره
تركي إرتاع لانهم طلعوا من الظلام فجئه قدامه : بسم الله وش فيكم
تاره إبتسمت : ولا شي بس كنت ابغا أسئلك وش قال رائد
تركي إبتسم : يقول ..." وقالها على كلام رائد "
تاره : آاها
تركي طالع سفانه و إبتسم وهو يطالعها بأمتنان : مشكوره على اللي سويتيه مع تولين يعني لولا الله ثم انتي مدري كيف كنا راح نتصرف
سفانه بخجل و صوت واطي : لا عادي وش دعوه هذي أختي
تاره إبتسمت بعبط : أوووح أستحت هههههههههههههههههههههههههههههه ههههاي
تركي شاف سفانه منحرجه من وجوده : يلا انا رايح " وراح "
سفانه ضربت تاره بقوه على بطنها : حقيييييييييييييييييييره وش ذا الكلام
تاره ضحكت وهي متألمه من الضربه : يامتوحشه

بعد يوم طوويل جدا واحداث عاديه
الكل نام
اليوم الثاني صحوا بدري لانهم راجعين بيوتهم
الكل جالس يتجهز
طلعوا البنات من الخيمه ومعهم أغراضهم وكل شي لانهم الحين راجعين
بنفس تقسيم السيارات لمن جو بس تولين هذي المرر ه راحت مع ابوها
كانت سفانه و سلافه و الريم واقفين مع بعض جنب السياره ويسولفون
شافوا فارس ورائد طالعين ومعهم زياد وتركي و محمد
ضحكت الريم : بنات مو كأن محمد سمن خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
سفانه بضحكه: لاعادي
سلافه إنفجرت ضحك : الا وربي سمن صاير مربع متوازي الاضلاع خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ خخخخخخ
الريم ماتت ضحك على تشبيه سلافه
وسفانه ضحكت
محمد صحيح سمن بس مناااسب لجسمه لأنه طوويل
ركبوا السيارات و توجهوا للبيت
في سيارت ابو تركي كانت تولين ساكته لانها تعبانه
والبنات أنواع السواليف
والسياره كانت تمشي يمن ويسار لان في مطبات عشان الارض ترابيه
غزل بضحكه : وش فيه خالي أبو تركي اليوم وش ذي السواقه
ضحكت سفانه : أقول عاد الا خالي محمد
تاره بصراخ : ابوويه وش ذي السواقه
ضحك ابو تركي من قلب
وام تركي تقول لتاره وش قلت الادب هذي
شرحلها ابوها ان في مطبات كثيره عشان كيذا السواقه صعبه
سفانه ضحكت لمن تاره تهزئت من أمها
غزل بضحكه : تاروه تفشلت
تاره بعبط : نصدقون كأن السياره ترقص مصري
ضحكت غزل على تشبيه تاره
وسفانه ماتت ضحك : آما عليكم تشبيهات انتي ترقص مصري وسلافه مربع متوازي الأضلاع

بعد مرور وقت طوويل رجعوا بيوتهم والكل كان تعبااان
و مرهق
وكان يوم عادي جدا وقرروا بكرا يزورون الجده شيخه عشانها وحشتهم

 
قديم 02-22-2012, 05:19 PM   #14

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

سوري لخبط ونزلت نفس المقطع مرتين سورررري




//////




البارت العاشر
" د۶ـي الـξـقل جآنبـآً و استمتـξ بـ الدلـآخـہّ " الجزء الثالث والاخير


اليوم الثاني
في بيت أبو تركي
تاره صحت من النوم وبدلت

وطلعت من الغرفه وهي طالعه مشت من جنب غرفة تولين
تذكرت سالفة أمس حسسسسسسسسسسسست بغيض منها
دخلت الغرفه وكانت تولين جالسه على المسن
تاره بقهر: تولينوه
تولين إلتفتت عليها وقالت بعصبيه : what انا كم مرره أقولك دقي الباب قبل ماتدخلين
تاره بعصبيه وهي تقفل الباب بقوه : زين قفلي الزفت اللي إنتي مشغلته و ابغا أتفاهم معك
تولين قطبت حواجبها بأستغراب : خير عن إيش
تاره جلست على السرير وطالعت تولين بعتااب قالت بحده : ليش ماقلتيلي على سالفة الكلام اللي طلع بالمدرسه
تولين إنصدمت كيف تاره عرفت هي الوحيده اللي ماكانت تبغاها تعرف : هاه وانتي كيف عرفتي
تاره عصبت و قالت بغيض : ليش ماقلتيلي يعني يرضيك أعرف السالفه من بنو
تولين إنقهرت من البندري قالت بعصبيه : خلاص سالفه و إنتهت وما أبغا أتكلم عنها
تاره إنقهرت من طريقة كلام تولين قالت بسخريه : طيب ياحبيبتي تدرين ان لورا هي اللي مطلعه هالكلام
تولين و كأن أحد كاب عليها مويه بااارده : نعم
تاره ميلت فمها بأبتسامه ساااخره : ايه هي اللي مطلعه ألإشاعه بنو ما قالت لك
تولين عصبت و قامت : لا مو لورا مستحيل تطلع ذا الكلام والبندري تقول كيذا لانها تكرهها
تاره وقفت وقالت بتحدي : و إذا قلت لك إن البندري لمن سألت كذا بنت في المدرسه قالوا ان لورا هي اللي مطلعه ذا الكلام بتصدقينها
تولين وهي مقهوره : لا ماراح أصدقها
تاره تطبطب على كتف تولين بسخريه : يقولون إحذر عدوك مرره وصديقك ألف " بحده " حطي ذا الكلام في بالك
وطلعت من الغرفه
تاركه وراها تولين المصدومه من طريقة كلام تاره و الكلام اللي قالته
طلعت تاره وهي تحس بغل من تولين هي قاصده تقولها هالكلام لانها مقهوره منها ليش ما قالت لها من البدايه
وكيف البندري تعرف قبلها المفروض هي أول وحده تعرف
هي تدري مو أكيد ان لورا اللي مطلعه الاشاعه بس برضوا تبغا تفهم تولين على هذي النقطه
نزلت تحت كان أبوها بالصاله هو و تركي
جلست بهدوء مو من عادتها
تركي إبتسم : يااا عساااه دووم مو يوم
تاره بفهاوه : هاه
ابو تركي بحنيه : وش فيك تعباانه
تاره إبتسمت : لا بس راسي يوجعني
ابو تركي بإبتسامه حنونه : طيب قومي خذي بندول
تاره إبتسمت : لا مايحتاج
تركي: هاه ابويه وش قلت على الموضوع
ابو تركي إبتسم لتركي : أقول توكل على الله وروح
تاره بلقافه : وين يروح و وش الموضوع
ابو تركي ضحك : ياشين اللقافه
تركي قال بأبتسامه : انا بكرا مسافر الشرقيه عندي شغل هنااااك
تاره صرخت : بتروح الشرقيه لبى الشرقيه و أهلها تكفى خذني معك
تركي بصدمه : نعم أنا بروح عشان شغل كيف آخذك معي
تاره نقزت عند أبوها : أبويه تكفى بروح معه
ابو تركي : ماينفع هو بيروح مع زياد وفهد انتي وش دخلك
تاره بدلع زياده عن اللزوم : مالي دخل بروح
ابو تركي تنهد وطالع تركي : خذها معك
تركي وقف مصدمه : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آ مستعد أسوي اللي تبغاه الا اني آخذها معي
ابو تركي ضحك
تاره بأبتسامه : يعني بروح
ابو تركي : انتي ما وراك جامعه
تاره ضربت جبهتها على خفيف : الا يووه كيف نسيت " طالعت تركي وقالت بغيض و استهبال " بل عليك حظك يكسر الصخر
ضحك تركي : انا بروح الحين بيت جدتي شيخه تجين
تاره نقزت : أكييييييييييييييييييييد
تركي : زين روحي قولي لأختك تجهز
تاره بحده : روح قلها انت بنفسك
تركي طالعها بأستغراب : ليش
تاره وهي تطلع من الصاله قالت ببرود : متزاعلين
تركي طلع فوق يقول لتولين على الطلعه دق باب غرفتها ودخل
كانت جالسه على السرير وتكتب
تركي بأستهبال : الله الله يازعلان .....خف علينا شويه
تولين إبتسمت : أشوفك رايق اليوم
تركي جلس على الكرسي و إبتسم : ليش متهاوشه مع تاره
تولين بتوتر واضح : هاه انت تعرفها لسانها طويل ويبغاله قص
تركي طالعها بعدم تصديق بعدها إبتسم : المهم بنروح بيت جدتي تجين ولا تعباانه
تولين وهي تعدل جلستها : لا مو تعبانه بروح
تركي وقف : أجل إجهزي
تولين إبتسمت : ok يا أحلى أخو بالدنيا
تركي بحسره : ايه ما تمدحون الا إذا كنتوا تبون شي
تولين راحت لعنده : زين إطلع
ضحك تركي وهو يفتح باب الغرفه عشان يطلع: شفتي خلاص بعد ماعرفتي إني بوديكم تطرديني
تولين حظنته بقوه وقالت بإبتسامه : الله لايحرمني منك يآ أحلى و أطيب أخو بالدنيا وهذي مو عشان شي إرتحت الحين
تركي وهو يمسح على شعرها بحنيه إبتسم على حركتها
تاره كانت طالعه من غرفتها بققت عيونها : خير تحظنون بعض
تركي ضحك : وانتي وش عليك
تاره بهبال : وانا كمان ابغا مثلكم
تركي ضحك لمن ركضت ودفت تولين وحظنته وهي تقول بأستهبال تراني فاقده حنان لا تشره علي
تركي بعد عنهم وقال بأبتسامه : صدق ماتنعطون وجه يلا انتي والثانيه خلصوني
ونزل
×××××××××××××××××××××××××××××× ×××××××××××××××××××× ×
بيت الجده
عند زياد وفيصل و الجده والبنات و أم فيصل
سلافه : يعني بتسافر معهم ولا لا
فيصل بأستغراب: لا وانا وش دخلني أسافر معهم
سفانه : مدري كل واحد قاط فيسه وقال بروح معهم
الجده : هوووو وش هالكلام
سفانه بأبتسامه: قلت شي غلط
الجده عصبت : يعني قصدك خالك حاشر نفسه معهم ايه شي غلط
سفانه ضحكت : جدتي بس تبين تهاوشين بدون سبب
زياد إبتسم : يمه ماعليك من سفانوه ماتدري وش تقول
ام فيصل : تبون أحط لكم الغدا قبل يجون
زياد وهو يجلس جنب إخته قال بأبتسامه : انتي إستريحي وخلي البنات يقومون مدري وش شغلتهم بس جالسين
الجده بعصبيه: صدق ماتستحون قومي انتي و إختك حطوا الغدا
سلافه إنفجرت ضحك على شكل سفانه اللي موسعه عيونها
من أول ما جات وجدتها مستلمتها هواش بدون سبب
يمكن من الشوق مدري

فيصل ضحك لمن راحوا وهم يتحلطمون من قلب

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><><><><> <>






في بيت أم نواف
غزل وهي تتفرج Tv : يمه متى رايحين
ام نواف وهي تشرب قهوه : خلي نواف يقوم بعدها يحلها ألف حلال
غزل وهي تعدل جلستها : يمه وانا وش علي بنوافوه بروح مع تاره
ام نواف بحزم : مافي روحه الا لمن يقوم أخوك
غزل لوت البوز
إلتفتت ام نواف على الصراخ اللي تسمعه قالت بأستغراب : روحي شوفي وش صاير
غزل نقزت وراحت ركض تشوف وش صاير
مرت من جنب الصاله شافت نوري تصارخ بحماس وهي حاظنه أبوها اللي رجع من السفر
غزل تفرك عيونها بهبل : أنا في حلم ولا علم أبو نواف بشحمه ولحمه
ضحك أبو نواف : يعني مابتسلمين
ركضت غزل وحظنته وهي تقول بشوووق : فديتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتك وحشتني مووت
إبتسم ابو نواف : وانتي أكثر
بعدت عنه غزل وهي تغمزله : أكيد وحشتك حبيبة القلب أم نواف
ضحك أبوها من قلب وهو يضربها على راسها على خفيف
سحبته غزل بعد ما دفت نوري اللي لاصقه بأبوها
على الصاله
أول مادخلوا
أم نواف كانت واقفه بتشوف وش فيهم يصاارخون أول ماشافته واقف مع غزل و النوري
فتحت عيونها على وسعهم وعلى طوول جلست كانت بتصح بس مافي دموع وكانت بتزغرط بس من الفرحه ماقدرت تسوي شي
ضحكوا كلهم عليها
إنحرجت و بعدها قامت وسلمت عليه
وجلسوا
وبدء السؤال عن الحال و عن الدراسه ........... الخ

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><><><><>

بيت أبو محمد
بدر جالس بالصاله مع فهد و الريم
كان فهد يلعب بلايستيشن
و أم محمد بالمطبخ و أبو محمد بالشركه
في الصاله
ريموه بصدمه : قول قسسسسسسسسسم بتسافر
فهد وهو يلعب إبتسم : والله بكرا إنشاءالله بروح الشرقيه مع زياد وتركي
بدر لف البوز : وليش رافض تاخذني معكم
فهد بضحكه وهو يلتفت على بدر: يآخي احنا رايحين عشاان شغل انت وش عليك
الريم وهي تهمس لبدر بتريقه : إيييييه قال شغل قال إفلقني إذا ما طلع عشان ا _ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآي
فهد ضحك وهو يبعد عنها بعد ماضربها على كتفها بقوه : عشان قلت الحيا والكلام الفاضي تبطلينه
الريم طالعته بحقد : كل تبن
فهد أول ماجلس فتح عيونه على وسعهم : خيييييييييييييييييييير وش قلتي
الريم ببرود : أضن سمعت ماله داعي أعيد كلامي
بدر بتريقه : ؤؤؤؤؤخص ياقويه انتي
الريم تلعب بحواجبها : أعجبك
سمعوا جرس الباب اللي كان يدق بإزعاج
الريم بحماااس وهي تقوم تبغا تفتح الباب : ميين جانا
بدر وهو يوقف طالعها بحده : خير إنثبري هنا
الريم جلست وهي تتمتم بغيض
فهد ضحك وهو يلعب ومتحمس: تستاهلين
الريم تقلد صوته : تستاهلين " صرخت " هيييي انت بزر تلعب بلايستيشن
فهد قال بسخريه : ها ها ها ضحكتيني وانا بالخط السريع
ضحكت ريموه من قلب على كلامه لانه جالس يلعب شريط سيارات ومندمج لأبعد درجه
بدر راح عند الباب وفتحه شاف
سليمان
بدر بأستغراب : نعم
سليمان بضحكه وتريقه : وعليكم السلام
بدر بأستغراب : وش جابك
سليمان بتريقه : والله انا بخير وانت كيفك
بدر جا بيتكلم
البندري من ورا سليمان بنرفزه : يعني بنوقف كثير
إبتسم بدر وجا يتكلم
البندري بعدت سليمان ودخلت
ضحك بدر : ياحليلها تتنرفز بسرعه
سليمان بنص عين : هي ما تشوف اللي تقول عنها ياحليلها تصير إختي
بدر إبتسم : وانت الحين بتوقف ولا بتدخل
سليمان بضحكه : أخيرا حسيت على نفسك وبعدين أنا الحين رايح كوفي بس جيت أوصل البندري
تجي
بدر بتفكير : أجي وليش لا ما وراي شي
سليمان : أجل يلا بسيارتي
بدر وهو يقفل الباب وراه : أوكي
وراحوا
البندري أول مادخلت قالت بصووت عالي : ريمووه
الريم فزت : بنو
فهد وكأنه مسوي جريمه رما يد البلايستيشن وجلس على الكنبه وفتح الجريده ويسوي إنه يقرا ومندمج
دخلت البندري الصاله < وكأن البيت بيتها خخخخخخخخ
ريم ركضت وسلمت عليها بحراره
وجلسوا
البندري بتريقه : تراها مقلوبه
الريم بتناحه : هاه
فهد إنحرج
البندري ضحكت : الجريده مقلوبه
فهد وهو يقوم قال بحزم : ريمووه شيلي الخبال اللي إنتي مسويته ونضفي الصاله
الريم ضحكت من قلب : الحين مين اللي كان يلعب بـ
فهد قاطعها : قومي انا بروح غرفتي وانتوا خذوا راحتكم
طلع
و إنفجرت الريم من الضحك
البندري : يالخبله ليش تضحكين
الريم : ولاشي تعالي نجلس بغرفتي
وراحوا غرفة الريم

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><><>
بيت أم رائد
رائد في العياده
وفارس و الهنوف بالصاله
لورا نايمه
وام رائد طلعت مع جنى وراما
الهنوف برجاء : بليز فرووس ودني بيت جده شيخه
فارس بنذاله : موب فاضيلك وراي شغل
الهنوف بسخريه : الله والشغل عاد
فارس : جزاء للي قلتيه مافي روحه
الهنوف برجااااء : تكفى بروح
فارس : خلاص كسرتي خااطري بس موب الحين
الهنوف : ليييييييييييييييش
فارس وهو يقوم : طالع الحين بروح الفيصليه
الهنوف بنص عين : وش عندك بالفيصليه
فارس : بروح أغازل
الهنوف " صدق ماعنده دم ومايستحي يقولها قدامي "
فارس بضحكه : وين وصلتي خلاص قومي إلبسي بوصلك
الهنوف إبتسمت : والله
فارس : ايه يلا لا أغير رأيي
الهنوف بسرعه طلعت تبدل
ولبست عبايتها ونزلت
طلعت هي وفارس
ركبوا السياره وتوجهوا لبيت الجده
في السياره
الهنوف : عطني جوالك بكلم تاره
فارس :ليش وين جوالك
الهنوف : نسيته بالبيت
فارس : سوري انا بتصل أكلم البنات اللي عندي
الهنوف بعصبيه : هذا إذا وحده فيهم أعطتك وجه يالخايس
ضحك فارس من قلب لانه يدري انها ماتحب هالحركات وهو يقولها بأستهبال فقط
أعطاها الجوال بعد مادق على تركي بس مارد عليه
الهنوف " شكل ولا وحده عطته وجه من زينه الخاايس "

<><><><><><><><><><><><><><><< ><><><><><><>

في بيت أبو محمد
غرفة الريم
ريموه وبنو جالسين على النت
الريم : إبعدي بفتح إيميلي
بعدت البندري
وفتحت الريم إيميلها وجتها إضافه من قروب
الريم بنرفزه : ياكرهي للقروبات
ضحكت البندري : me to على قولت تولين
الريم بهبال : والله لا أهبل فيهم
البندري تحمست : يلا
دخلت الريم القروب بنك " عندما تغرد البعارين "
البندري ضحكت من قلب : وش ذا الاسم غيريه
الريم ضحكت وغيرته وكتبت " بنت فله و أخوانها عله "
البندري ضحكت : صااادقه خخخخخخخ
الريم ضحكت : يلا نبدء
البندري بحماااس : قدآآآآآآآآآآآم
بنت فله و أخوانها عله
هااااااااي
سلطان الغرام
هااايات
بنت فله و أخوانها عله
كيفك ؟؟
سلطان الغرام
تمامو وانتي كيفك ؟؟
بنت فله واخوانها عله
دوومز
انا ماشي الحال االا مين انتوااا
البندري ضحكت : خير وش مين انتوا
الريم بضحكه : ابغا أستهبل و أسوي اني ما اعرف شي فاهمه
البندري بعدم فهم : لا
سلطان الغرام
هذا قروب ######## ماتفرعينه ؟؟؟ < قصده ماتعرفينه
البندري : ههههههههههههههههههههههههههههه وش ذي الكلجه
ريموه ضحكت : ياحليه شكله خبل
بنت فله و اخوانها عله
للأسف ماحصلي الشرف
سلطان الغرام
الا انتي وش إسمك
ريموه رفعت حاجب : لا والله
البندري : قوليله أي شي
بنت فله و اخوانها عله
البندري
البندري صرخت : سرقه عيني عينك
الريم ضحكت : موب انتي قايله أي شي
______________________________ __________


البندري بغيض : بس موب إسمي
سلطان الغرام
إسمك غريب
البندري بنرفزه : وش قصده ابو كلجه
ضحكت الريم : مدري
بنت فله و اخوانها عله
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
وش قصدك بغريب
سلطان الغرام
ولايش بس يعني مو كأنهع قديم <<< ولاشي بس يعني مو كأنه قديم
البندري ماتت ضحك : وربي كلجه شكله اول مررره يدخل النت
الريم وهي تضحك : من جد << وحده الله يستر عليها مخليتني أعلق على هالكلمه
لووووووووووووووووووووووودي
كشفتكم تغازلون من صبااح الله خير
البندري : بسم الله هذا من وين طلع
ريموه ضحكت : مدري
بنت فله و اخوانها عله
انت تستهبل أي غزل وعلى فكره الحين عصر مو صباااح
سلطان الغرام
وانت وش عليك نشوي اللي نبغاه مايخصك < نسوي
لووووووووووووووووووووووووووووو وودي
انت يالكلجه مين كلمك
سلطان الغرام < وكأنه إنجرح
انا الحين طاله باااي
لووووووووووووووووووووووووووووو وووودي
اوكي يالكلجه باااي
البندري ميته ضحك : وربي انه فلللللللللللللله
ريموه : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه وذا الخبل طلع
بنت فله و أخوانها عله
حراام عليك شكلك جرحته
لووووووووووووووووووووووووووووو ووودي
انتي آآخر وحده تتكلم وترا انا مدير القروب وبحذفك منه
ريموه بغيض : يستهبل انا اللي بحذف القروب موب هو
لووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووودي
تشهدي بدء العد التنازلي لحذفك إستعدي
لووووووووووووووووووووووووووووو وووووودي
3
ريموه : الحقير بيحذفني
لووووووووووووووووووووووووووووو وووودي
2
البندري ضحكت : ريموه تشهدي

لووووووووووووووووووووووووووووو ووودي
1
ريموه بدراما : لالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالا
البندري ضحكت : أحسن
لووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووودي
هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههاي رحمتك
بنت فله واخوانها عله
طيب
لووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووودي
روحي صلي ركعتين شكر اني كلمتك انا لوودي
ريموه : واثق الاخ
البندري : مشكله الثقه
بنت فله واخوانها عله
طيييييييير قال أصلي ركعتين شكر عشانك
فارس أحلام البنات
هاااااااااااااااااااااااااي
بنت فله واخوانها عله + لووووووووووووووووووووووووووووو ووودي
هااااايات
فارس أحلام البنات
كيفكم
بنت فله و أخوانها عله
مو تمام
البندري : خير
ريموه ضحكت
فارس احلام البنات
ليش عسااا ماشر
بنت فله واخوانها عله
ذا القروب مو عاجبني المدير مدري وش فيه علي يبي يحذفني من القروب
البندري : وش كاتبه جالسه تقولين له قصة حيااتك
فارس أحلام البنات
خييييييييييييييييير أصلاً انا المدير
ريموه فتحت عيونها على وسعهم : هذا المدير أجل الحقير لوودي ينصب علي
البندري : بدل ماتستهبلين عليهم هم إستهبلوا عليك ههههههههههههههههههههههههه
لووووووووووووووووووووووووووووو وووووووودي
أجل انا طالع بااااي
ريموه : وله عين يقووول باااي
البندري بملل : أقول شرايك نروح بيت جدتي
ريموه : اوكي بروح أكلم فهود
البندري : اوكي

كانت أحداث اليوم عاديه
إجتمعوا في بيت الجده
وكانوا مجتمعين عشاان يسلمون على زياد
بما انه مساافر الشرقيه وبعدها رايح لدبي عشان شغل ويمكن يطوول هناك
اليوم الثاني
في بيت أم سليمان
سليمان راح عند أمه عشاان يكلمها بالموضوع اللي جلس أسبوع كامل يفكر فيه لمن إقتنع ان مافي حل غيره
كانت أمه جالسه بالصاله
سلم عليها وجلس
سليمان بأبتسامه : يمه كنت بكلمك بموضوع
ام سليمان بأبتسامه : قول وش عندك
سليمان تردد بعدها ابتسم : يمه انا ناوي أخطب غزل
ام سليمان تلاشت إبتسامتها وبصدمه : تخطب
سليمان خاف من ردت فعلها وقال بثقه : ايه
ام سليمان بحده : انا موب موافقه انك تاخذ غزل وقفل على الموضوع
سليمان إنقهر و قال بضيقه : طيب ممكن أعرف ليش رافضه إني أخطب غزل
ام سليمان بأبتسامه هاديه : انت توك صغير و لسا بالجامعه قولي انت فكرت شلون راح تصرف عليها وانت لسا تدرس
وبعدين ليش يعني غزل انا كان في بالي إذا بتتزوج بخطب لك تاره
سليمان بنبرة صوت مقهوره وعصبيه : انا ما ابي تاره وبعدين انا قلت ابي غزل وانا موب متزوجها الحين بس بخطبها لمن أخلص جامعه
ام سليمان : انت يعني على بالك البنت بتنتظرك لمن تخلص جامعه
سليمان : يمه تكفى انتي بس كلمي خالتي و قوليلها
ام سليمان تنهدت : زين خليني أفكر بالموضوع و أكلم أبوك و أردلك
سليمان بلهفه : متى تردين لي
ام سليمان إبتسمت بمحبه : اليوم أكلمه و نشوف وش يقول

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><><><><>
بيت أم تركي
تركي كان يسلم عليهم لانه الحين رايح المطار
ام تركي بحنيه : انتبه على نفسك وكل زين هاه لا أوصيك و أول ماتوصل دق علينا
تركي أبتسم : تآآمرين أمر
تاره بأبتسامه : وجيبلي معك هديه
تركي ضحك : اووكي
تولين وهي تحظنه : وانا بعد أبغا هديه
تركي أبتسم : تراكم ذبحتوني قلت طيب
بعدت تولين عنه وهي تبتسم : فديتك إنتبه على نفسك
تاره بهبال : خذني معاك الله يخليك
تركي طلع بسرعه قبل ماتجلس تزن على راسه لمن يوافق يدري فيها خبله ويمكن تسويها وتسحب على الجامعه وتروح معه

سافروا زياد وفهد و تركي


تتابعون في البارت الــ 11 من رواية " مخ عربجي"
آمـۈت [ فـدآآڪ ] يـآاخ ــۈي ؛ ۈآشـۈفـڪ بـس مـتـع ــآفـي .. الجزء الاول والاخير


ما أستغربت لمن تاره رمت نفسها عليها و إنفجرت صيااح


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

نزلت من السياره و إستغربت تجمع الشباب في الحوش وكانت أشكالهم تدل أن صااير شي نغزها قلبها و إلتفتت على تولين اللي تطالعهم بأستغراب


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

قالت بخووف : سعود ضايع مدري وينه

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

وهي تصيح بشكل يكسر الخاآآآطر : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ الله يخليكم أبغا أشوف تركي لآآآتقولون ماات هو ما مات

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


قال بصدمه : فهد قال انه بيخطب تولين " عصب " ومن متى هالكلام


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


حس بقهر من فهد لمن شافه يكلم تولين ويضحك معها


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


ركض فيصل لعندها بسرعه وخوف لمن شافها منهاره وجالسه تصيح بصوت عآآلي



*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*



قالت بصدمه : خالتي أم سليمان خطبت غزل لسلووم وغزول ماتدري


مع تحياتي غرامها ساحر

 
قديم 02-22-2012, 05:22 PM   #15

هلالية وكلي فخر


رد: رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة


رواية مخ عربجي للكاتبة غرامها ساحر كااملة

البارت الـ 11
آمـۈت [ فـدآآڪ ] يـآاخ ــۈي ؛ ۈآشـۈفـڪ بـس مـتـع ــآفـي .. الجزء الاول والاخير


يـآاخُ ــوي مـن بَـع ــدِك آنـآ صَـآآبِــنِـي هَـــمّ ..
أَرجُ ــوكْ تِــرْجَ ــع يَـآعَ ــسَـى ع ــمْـرك طـويـل ,,
الـ بُـع ــدِ خَ ــلَّى اَلـجِ ــسـمِ نَـآقْـص مـنْ الــدَم ..,
عَ ـــوِّد تَــرى يـآاخُ ــوي مـشــتــآآق لـك ح ــيـل ..




الساعه 12 الظهر
بيت أم تركي
نزلت تاره وهي تتمغط بكسسسل
دخلت الصاله وكانت أمها جالسه تكلم تليفوون و تولين تتفرج Tv
طالعت تولين بحده و تولين بادلتها نفس النظرات ضحكت تاره وهي تتحمد الله على نعمة العقل
وجلست جنب أمها
تاره : يمه
ام تركي بيدها تقول لحظه وتكلم تليفون: ايه يعني كلمتيها متى
تاره : يمه
ام تركي فرصعت عيونها وتحرك شفايفها بدون ماتتكلم "" لحظه ""
تاره : يمه
ام تركي صرخت : خلاااااص قلت لك لحظه بزر انتي
ضحكت تاره
وتولين ضحكت بس بسرعه سوت نفسها تتفرج
ام تركي قفلت السماعه و إلتفتت على تاره : خير
تاره بعبط : ولاشي بس كنت بسألك مين تكلمين
ام تركي إنقهرت من عبط تاره : كنت أكلم خالتك ام سليمان
تاره وهي تنسدح وتسند راسها على رجول أمها : وش عندها خالتي
ام تركي ابتسم على حركة تاره وهي تمسح على شعرها بحنيه : أمس مكلمه ام نواف وخطبت غزل لسليمان بس هاه ترا غزل للحين ماتدري ياويلك لو عرفت انك انتي اللي قايلتلها
تاره فزت و قالت بصدمه : خالتي أم سليمان خطبت غزل لسلووم وغزول ماتدري
ام تركي : ايه
تاره بعصبيه : وليش ماقلتوا لها
ام تركي بأستغراب من حركات تاره : وانتي وش عليك هذا كلام حريم بس يعني خالتك أم سليمان حاجزه غزل لسليمان لمن يخلص جامعه و ام نواف ما عارضت
تولين : يعني ما راح يقولون لها
ام تركي : مدري عنهم يمكن موب الحين يقولون
تاره بعصبيه : لا والله ويعني البنت مخطوبه وهي يمكن موب موافقه عليه ليش ما أخذوا رأيها
تولين بتفكييييير وعبط ماله داعي : يمه أرجوك إذا في أحد خاطبني قوليلي من الحين ما ابغا بعدين تجون وتقولون تراك مخطوبه
ام تركي : انتي ماتستحين وش هالكلام
تاره بسخريه : يمكن حتى انا بعد مخطوبه وانا مدري
ام تركي بأبتسامه هاديه لانها تعرف انهم مستغربين ليش غزل مخطوبه بدون ماتدري عشان كيذا يكلمونها بهالاسلوب: شوفوا احنا مالنا دخل بالناس هم حرين باللي يسونه وكيفهم ولا تحسبون اني راضيه على هالشي بس يمكن هم بالنسبه لهم عادي بما انهم يعرفون سليمان و يقربلهم عشان كيذا وافقوا
تولين : وانتي بتسوين مثلهم
ام تركي ضحكت وهي تقوم : لا
راحت ام تركي وتاره تطالع التليفون بتردد
تولين طالعت تاره وقالت بحده : مالنا دخل لا تقولين لها
تاره وهي ناسيه هواشها مع تولين قالت بتوتر : بس هي ماتبي سليمان
تولين بنفس الحده وهي تقول الكلمات ببطء : احنا .... مالنا ... دخل
تاره زفرت بضيقه : وش ذا التخلف اللي عندهم يعني ليش ما ياخذون رأيها
تولين ببرود : هم حرين باللي يسونه
تاره حست بضيقه سرحت وهي تفكر بردت فعل غزل لو عرفت بالسالفه

<><><><><><><><><><><><>

بيت الجده
سفانه وهي بتموت من الطفش : وحشنيييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييي
ام فيصل بأستغراب : نعم مين اللي وحشك
سفانه بضيقه : زيود
ام فيصل ابتسمت : والله ما عرفنالكم يومه هنا قلتوا طفشنا من كثر مايهاوشكم ويوم يسافر قلتوا وحشنا صدق غريبين
دخلت سلافه وهي تقول بدون نفس وعيونها مفقعه لانها توها قايمه من النووم : سلام
الجده بسخريه : صبااح الخير تو الناس كان كملتي نومتك
سلافه بقهر : في أحد يقدر ينام زي الناس وعنده سفانه كل خمس دقايق ناقزه فوق السرير وتصارخ قومي قومي طفش وما اعرف ايش مدري وش قالولها عني مهرج < وش دخل
سفانه ضحكت : أحسن
سلافه سفهت سفانه وجلست جنب امها : يمه بطلع مع تولين بنروح السوق
سفانه داخله عرض : ايه يروح زيود و تركي منها و انتوا تسرحون مناك
سلافه طالعتها بغيض : انتي مين كلمك اوووووف
ام فيصل : خلاص روحي مع تولين اذا بتفكينا من شرك
سلافه ابتسمت وهي تبوس امها بقووه على خدها : فديتتتتتتتتتتتتك
سفانه بقهر : مالت عليك و تاره رايحه معكم ولا لا
سلافه تلعب بحواجبها : لا احسسسسسسن عشان أفتك منك شوي
سفانه انقهرت ورمت عليها المخده : طسسسسسسسسسسسي
ضحكت سلافه من قلب لانها تدري ان سفاانوه ميته من الطفش وماتدري وش تسوي

<><><><><><><><><><><><><><><> <>

بيت ابو محمد
دلال عندهم و محمد وبدر و ابو محمد بالصاله يسولفون عن الشركه وبدر جالس غصب وهو مقهوور انه جالس معهم وهو يبغا يطلع
ودلال عند ريموه
دلال : ريموه ملل عندكم
ريموه : يعني وش تبيني أسوي عشان أبسطك أرقصلك مثلاَ
ضحكت دلال : ياليت
ريموه طالعتها بغيض : وانا بعد زهقانه من راح فهد و بدر حابسني في البيت لا هو راضي يوديني المكان اللي ابغاه ولا هو موافق أروح مع السواق عمى عقلية بزر والله
ضحكت دلال من قلب وقالت بتريقه : الله يعينك على ما أبتلاك
دق باب الغرفه
ريموه بصراخ : نعم خير مين
محمد فتح الباب وطالعها بأستغراب : خير تصارخين
ريموه بقهر من الملل : وانت وش عليك ولو سمحت خذ زوجتك وتقلع جابتيلي الهم
دلال بصدمه : انا
ريموه : ايه انتي من يوم ماجلستي ملل ياربيه طفش كنت مبسوطه باللي انا فيه ولمن جلستي تقولي هالكلام قرفتيني بعيشتي
ضحكت دلال
محمد بعصبيه : ريموه وش هالكلام
ريموه : انا ما قلت شي غلط ولا تسوي فيها المعصب
محمد بغيض : هذا وانا جاي أقول إلبسي عشان أطلعك من البيت بس والله جزاء للي قلتيه مافي طلعه
ريموه صرخت : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآ الله يخليك أبغا أطلع أسوي اللي تبغاه بس طلعني من البيت تكفى يا أخوي ترا بموت من الطفش تكفى
محمد : انا حلفت " طالع دلال وإبتسم " يلا طالعين
دلال طالعت الريم بحزن : لو ما تكلمتي " قامت " يلا
وطلعوا تاركين ريموه
شوي وتجيها جلطه من الطفش والقهر من محمد

<><><><><><><><><><><><><><><> <><><>

بيت أم نواف
ام نواف : لا
نواف : ليييييييييييييييييييييييييش
ام نواف : هو ليش تصارخ قلت كلم أبوك بنفسك وقله تبي سياره انا ما راح اكلمه
النوري بضحكه : نوافوه خلاص روح كلمه بنفسك ليش يعني تخاف يصطرك كف
نواف : يمه شوفيها لا أقوم الحين و أتوطاها
النوري بعربجيه مقتبسه من غزل : إذا في
أهلك خير مد يدك عشان أكسرها
غزل دخلت الصاله : وجع وش فيكم تصارخون
النوري : اووووف جات النكد " وقامت "
نواف طالع غزل بحقد : وانا بعد بروح الجو صار زفت فجئه " وراح "
ضحكت غزل لانها مهاوشتهم أمس لانهم أخذوا أفلامها بدون إستئذان عشان كيذا حاقدين
غزل وهي تجلس : يمه ابغا أطلع ترا طفشت
ام نواف : عندك أبوك قوليله و إذا وافق روحي
غزل : وينه أبوي ماعاده ينشاف
ام نواف : بمكتبه
غزل قامت وتوجهت لمكتب أبوها تستأذن منه



><><><><><><><><><><><><><><>< ><><><><><><><><


بيت أم رائد
لورا : رئود بليييييييييييييز بروح معهم
رائد : لا طلعه لوحدكم مافي
فارس بصدق : وش فيها يعني
رائد طالعه بحده بعدها قال بحزم : قلت لك إذا الهنوف راحت معكم ما عندي مانع
لورا طالعت الهنوف اللي جالسه تكلم تليفون : ما راح تجي لان الست تاره موب رايحه
رائد زفر بضيق : خلاص تراك صدعتي راسي قلت لك اللي عندي وماراح أغير رأيي
لورا وقف وقالت بقهر : طول عمركم معقدين اووووووف " وراحت "
فارس طالع رائد وكان بيتكلم
رائد : ترا من جد من جد راسي يوجعني ما أبغا أسمع ولا كلمه
الهنوف : فروووس
فارس وقف وطلع بسسسسسسسسسرعه لأنها ماتقول فروس الا إذا تبغا تطلع ولا تبغا تطلب منه أي شي
ضحك رائد وقام ورا فارس لانه ماله خلق زن الهنوف
الهنوف إستغربت : وش فيهم
<><><><><><><><><><><><><><><> <><><>
طلعت تولين مع سلافه للسوق
من العصر والبنات كلهم طفشانين لأبعد حد
<><><><><><><><><><><><><><> <>
على المغرب
تاره كانت بغرفتها إستغربت الصراخ اللي تسمعه
نزلت ركض ودخلت الصاله بس بسرعه رجعت على ورا لمن شافت فيصل جالس مع أمها اللي متقطعه صياح
قلبها نغزها حست ان شي صاير
توتر لمن سمعت إسم تركي
~ لالالالالالالالالا ياربي لايكون صارله شي لا الا تركي يارب مايكون صارله شي ~
ماعرفت وش تسوي ودها تدخل الغرفه وتصارخ وش فيه تركي بس ماقدرت لسببين اول واحد خايفه من اللي راح يقولونه و ثاني شي ماتقدر بسبب وجود فيصل
سمعت صوت باب الشارع دنقت براسها شافت امها وفيصل موب موجود
ركضت لعندها
تاره بخوف : يمه وش صاير تركي فيه شي
ام تركي بصياح يعور القلب : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآه ياتركي آآآآآآآآآآآآه
تاره صرخت بخوف : وش فيه تركي
سمعت خطوات أحد طالع الدرج ركضت بسرعه
شافت أبوها يطلع الدرج بسرعه
تاره راحت وراه وهي تقول بخوف : أبويه وش فيه تركي
ابو تركي ما رد عليها ودخل غرفته وهي وراه
جلست على الأرض رجولها ماتقدر تشيلها من الخوف قالت وهي تصارخ بخوف : بتقولون وش صاير لتركي ولا لا
ابو تركي إلتفت عليها ونزل لمستواها وقال وعيونها تلمع بخوف : إذكري الله و إدعيله انا ما بكذب عليك تراه مسوي حادث والله العالم بحاله انا الحين بروح الشرقيه و بشـ
تاره بسرعه والدموع متجمعه بعيونها : خذني معك الله يخليك
ابو تركي بحنيه و هو ميت خوف على ولده الوحيد : ما ينفع " ابتسم يطمنها " تاره ما أوصيك انتي الوحيده اللي أقدر أعتمد عليها أدري انك انتي اللي تقدرين تهدين أمك و وعد مني راح أتصل عليك و أطمنك
تاره مسحت دموعها وهي تقول بصوت متهدج : ط..يب
ابو تركي وقف وراح يغير ثوبه عشان يروح للمطار
تاره نزلت الصاله عند أمها وهي اللي تبغا مين يهديها
<><><><><><><><><><><><>
بيت الجده سفانه كانت طالعه من غرفت جدتها شافت امها تنزل ركض من الدرج ومعها عبايتها
سفانه : يمه وين رايحه
ام فيصل بخوف واضح بعيونها : بروح بيت خالتك ام تركي
تركي مسوي حادث و توهم يدرون
سفانه شهقت بقوه : حادث
ام فيصل وهي تلبس عبايتها : جدتك لاتدري فاهمه
سفانه بسرعه : بروح معك
ام فيصل : لا
سفانه بتصميم : يمه الله يخليك بروح عند تاره
ام فيصل : زين بسرعه
ركضت سفانه لفوق ولبست عبايتها ونزلت ركض وطلعت مع أمها وكان فيصل يستناهم برا
ركبوا وبسرعه راح لبيت ام تركي
وصلوا وسفانه شافت الشباب أغلبهم مجتمعين بالحوش و أشكالهم تجيب الهم
بدر جالس تحت الشجره الكبيره اللي بالحوش و وجهه أسود
و سليمان حاط الشماغ على كتفه و يدور
شافت فهد معهم
عرفت انه هو اللي جا وقالهم على اللي صار
كان شكله يحزن لابعد درجه عيونه الحمرا
و وجه المغيم بحزن واقف جنب سليمان
ينتطر ابو تركي ينزل
عشان يروحون الشرقيه
نزلت من السياره مع امها وقلبها يدق بسرعه ماتدري تاره وش صارلها
هي عارفه انها مرررره قريبه من تركي و لمن ينجرح على خفيف تسوي مناحه كيف إذا عرفت انه مسوي حادث أكيد بتقلب البيت فوق تحت
دخلوا لمن فتحت لهم الشغاله
توجهوا للصاله
أم فيصل ركضت لأختها تواسيها
و سفانه جلست جنب تاره اللي جالسه بهدوء جنب أمها وتهديها وتطمنها

<><><><><><><><><><><>
تولين وسلافه كانوا راجعين من السوق
راجعين لبيت ام تركي بعد ماحلفت تولين على سلافه تجي و تجلس معها شوي لانها طفشانه وتبغا أحد يسليها
وصلوا
سلافه نزلت من السياره و إستغربت تجمع الشباب في الحوش وكانت أشكالهم تدل أن صااير شي نغزها قلبها و إلتفتت على تولين اللي تطالعهم بأستغراب
تولين بخوف : وش صاير
سلافه بأستغراب : والله مدري
تولين ركض ودقت الباب
فتحت لها الشغاله المتقطعه صياح
تولين بخوف : وش صاير
الشغاله بصياح : بابا توركي في موت
تولين وكأن أحد صاطرها كف : نعم
سلافه شهقت
تولين طاحت على الأرض و مشاعرها متضاربه : مات تركي مات يعني ماراح أشوفه مرره ثانيه
سلافه جلست على الارض وهي تقول بصوت خانقته العبره : إذكري الله
تولين إستوعبت كلام الشغاله إنفجرت صيااح و صراخ وهي موب مهتمه لوجود الشباب اللي يطالعونها بحزن
ركض فيصل لعندها بسرعه وخوف لمن شافها منهاره وجالسه تصيح بصوت عآآلي

بس تراجع ماله حق راح يكلمها بأي صفه
زفر بضيقه
وجالس يطالعها بحزن و وده يروح يخفف عنها بس مايقدر يسوي لها أي
شي
وقفت تولين وركضت للصال لمن سمعت صياح أمها
دخلت وشافت أمها متقطعه صيااح وخالتها ام فيصل تصيح معها
جلست على الارض وحطت يدها على إذنها و هي تصيح بشكل يكسر الخاآآآطر : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ الله يخليكم أبغا أشوف تركي لآآآتقولون ماات هو ما مات " صرخت بأعلى صوتها " تـــــــــــــــركـــــــــــي مــــــــــا مـــــــــــــــــــــات
تاره فزت وراحت لعندها وحطنتها وهي تقول بصوت مخنوق : إدعيله هو ما مات بس يحتاج دعانا لانه مسوي حادث لاتصيحين ما بيصيرله شي انشاءالله
تولين دفنت راسها بحظن تاره و جلست تصيح وسلافه واقفه وتصيح من أشكالهم
بعد فتره
هدا الوضع شوي
وجلسوا ينتظرون إتصال أبوهم
تاره طلعت من الصاله وسفانه لحقتها
دخلت تاره غرفتها وقفلت الباب وراها
سفانه تنهدت وجات بتنزل بس تاره فتحت الباب وسحبت سفانه ودخلتها الغرفه
جلست سفانه على السرير و ما أستغربت لمن تاره رمت نفسها عليها و إنفجرت صيااح
تعرفها زي ماتعرف نفسها تدري انها كانت جالسه تهديهم و تطمنهم وهي أكثر وحده كانت محتاجه أحد يواسيها
سفانه وهي تمسح على ظهر تاره قالت بحزم ودموعها سيل كانت تصيح من صياح تاره : تاروه وش اللي انتي جالسه تسوينه توك تقولين لهم الصياح ما منه فايده إدعيله يا تاره
تاره وهي دافنه و جهها بحظن سفانه قالت وهي تشاهق : تركي يا سفانه آآآآآآآآآآآه تركي يمكن ما يعيش يمكن يموت يعني ما راح
أشوفه بعد اليوم وش أسوي إذا مات " وهي تشاهق " ماقد قلت له اني أحبه والله أحبه مقدر أتخيل حياتي بدونه
" صرخت بحسره نابعه من قلب " أخوي الوحيد مالي غيره والله ما أقدر أعيش لو صارله شي
سفانه ما قدرت تستحمل صياح تاره وجلست حاظنتها وتصيح من كلام تاره

يآخۈي يآ عزۈتي [ يآضحڪتي ۈبڪآي ]
يآمــن علے فزعــتي يميـنه فـي يمنـــآي
من لي سۈآڪ آللي علے أڪتآفه أرتڪي
أنت آلعضيد آللي أشد فيڪ آلظهر- { يآاخۈي

بعد مرور وقت طوووووويل
كانت الأجواء كئيبه لابعد حد
تجمعوا الكل في بيت أم تركي
وسلافه رجعت البيت لان الجده لوحدها هناك
طبعا امها اللي غاصبتها تروح و جلست تحذرها ساعه ما توصل السالفه للجده
تاره كانوا جالسين معهم بالصاله
تاره مسنده راسها على كتف سفانه
وجالسه بصمت خلالاص ماتقدر تهدي امها ولا تولين
مافيها طاقه لاي شي
تولين حاظنه أم فيصل وجالسه تصيح و أم رائد جالسه تهدي أم تركي
والبنات كلهم ساكتين
رن التليفون
الكل طالعه بخوف لمن عرفوا انه رقم ابو تركي

خلاص الحين بيوصلهم الخبر
و وش صار على تركي

تاره نقزت أول وحده على التليفون بقلب يخفق من الخوف
ردت بهدوء وهي ميته خوف من الكلام اللي راح يقوله أبوها : الوو
ابو تركي : هلا مين تاره
تاره بهدوء وعيونها معلقه على أمها و تولين : ايه هاه ابويه وش صار
ابو تركي بهدوء و إبتسامه : مافيه الا العافيه سوا العمليه و الحمدلله ما صارله شي جامد بس كسر بالرجل و
تاره صاحت وبصراخ : والله
ابو تركي ابتسم : والله و إذا موب مصدقتني كلميه بنفسك
كلهم كانوا يطالعون تاره ومحد عنده الجرئه انه يسألها لانهم لمن شافوها تصيح على بالهم خبر موب حلو
ابو تركي ناول تركي الجوال وهو يقول بأبتسامه : خذ كلم أختك وطمنها
تركي أخذ الجوال ورد بتعب : الوو
تاره جلست على اللارض وهي تصيح وتصارخ بفرحه نابعه من قلب: االله ياخذ إبليسك يالحقيييييييييييييييييييييير يالنذل بغيت تسببلي إنهيار عصبي جعل ربي ياخذ عدوينك قول آآمين قوول
تركي ضحك بتعب : آمين " وبحنيه " خلاص عاد لاتصيحين " بأستهبال " وتسوين فيها الرقيقه والدلوعه
تاره وهي تصيح : و الله موب بيدي مقدر أوقف
ضحك تركي من قلب : آما عاد ماتقدرين توقفين صياح
تاره وهي تصيح : كله منك
ام تركي بلهفه : تاره وش صاير
تاره بنذاله وهي تصيح : مات
تولين وهي تشاهق : مات
تاره ضحكت : ايه مات
غزل بهمس لريموه : ياويل حالي تاروه إنهبلت تركي مات وهي تضحك وتبكي بنفس الوقت
ريموه وهي فاهمه حركت تاره : يالخبله ما مات
غزل بدلاخه : هاه
تاره رمت السماعه على أمها : خذي كلمي تركي
ام تركي جلست تكلم تركي وهي متقطعه صياح
بعدها كلمته تولين اللي كان لها النصيب الأكبر بالصياح و الصراخ وهي جالسه تهاوش تركي لانه من جد خوفهم
الجو تغير عندهم من كئابه لفرحه
رجعوا البنات لبيوتهم وسفانه نامت عند تاره اليوم


اليوم الثاني بعد ما عرفت الجده باللي صار
هاوشتهم ليش يخبون عليها شي زي كيذا
طبعا ام فيصل شرحتلها ليش وانهم كانوا خايفين عليها وهم موب متأكدين وش صارله بالضبط
تركي و ابو تركي و زياد وفهد بعد بكرا راجعين من الشرقيه أول مايطلع تركي من المستشفى
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
البنات إتفقوا يجتمعون في بيت الجده اليوم
بما ان الشباب ما راح يكونون موجودين يعني راح ياخذون راحتهم على الاخر
في غرفة سفانه
تاره بملل : ايه خلاص بلا تناحه
سفانه بصدمه : غزل مخطوبه لسليمان
تاره وهي متنرفزه : ايه قلت لك بطلي تناحه و إسكتي البنت الحين تسمعك تجيها سكته
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال..
سفانه طالعت غزل اللي جالسه تكفخ البندري : هذي وجه زواج بالله عليكي
تاره ضحكت وهي تهز راسها بـ لا
سفانه ترمي نفسها على السرير وبدون أي مقدمات : ابغا أتزوج
تاره ضحكت : عاد صراحه مايركب عليك متزوجه هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههاي
البندري صرخت بقهر وهي تدف غزل : ابعدي يالمتخلفه وش ذا العنف
غزل ضحكت : عشان ثاني مرره تحرمين تقولين علي ثوره
ريموه : ابعدي عن بندورتي ترا ما أرضا عليها
البندري بقهر : كلي تبن لي ساعه أقول إفزعيلي ويوم بعدتها عني تكلمتي
ريموه ضحكت من قلب : مالي دخل انا بنوته ما أحب العنف
البندري طلعت من الغرفه : كلي تبن قد راسك قال ماتحبين العنف والله العنف كله فيك
ضحكوا البنات على البندري
و إندمجوا بالسوالف
ثواني ودخلت البندري و وجهها مايبشر بخير
تاره بخوف : وش فيك
ريموه بملل : ترا ذي اليومين صايره ثقيلة دم بقووه يلا قولي بسرعه مين مات
البندري قالت بخووف : سعود ضايع مدري وينه قصدي مايدرون وينه
تاره بتناحه : هاه
البندري بخوف : والله وتحت قالبين الدنيا
نقزوا البنات وريموه تقول وربي حاسه ان اليوم هذا ما راح يعدي على خير
شافوا ام سليمان لابسه عبايتها وتطلع من البيت
والكل خايف
تاره وسفانه بحماس مال امه داعي ركضوا ولبسوا عباياتهم ومعهم البندري وصاروا يدورن عليه بالشارع والشباب منتشرين
في جميع أنحاء العالم < برآآآآآآآآآآآآآآآ
المهم وقفت سياره في شاب مايتجاوز عمره 20
الشاب : ياخاله في شي ضايع لكم
ام سليمان وهي تصيح : ولدي ضايع مدري وينه
الشاب : طيب هو وش لابس
ام سليمان بصراخ : مدري نسيت مدري وش لابس
تاره إبتسمت للشاب
وسفانه ضربها بقوه على رجلها : خير توزعين إبتسامات
تاره بنرفزه : مشكلة التفكير المنحرف انا كنت قاصده يعني لا تشرهه عليها هي موب صاحيه لان ولدها مخطوف قصدي مفقود << هذا كله كانت تقصده بأبتسامتها خخخخخخخخخخ
سفانه : زين إنطمي
البندري وهي تتنفس بسرعه : ياويل حالي على أخوي وينه ذا الجني
شافوا النوري تركض بحماااس لعندهم بعبايتها ومتحجبه لمن قربت توصلهم تعنقلت وطاحت طيحه هبله على ورا مدري كيف وهي تركض على قدام
ضحكت تاره بصوت عالي لدرجه لا تصدق
النوري وقفت وهي تجمع كابقي من كرامتها وتمشي لعندهم براس مرفوع
بعدها ركضت لعندهم بنفس الحماس وهي تصارخ : إرجعوا لقيناه
البندري براحه : والله
ام سليمان ركضت للبيت
والبنات لحقوها
شافوه واقف يتمغط وعيونه مفقعه الأخ توه قايم من النوم
ام سليمان حظنته
تاره : وين كان فيه
تولين بضحكه : كان نايم بدولاب جدتيط
سفانه : لعنه مالقى ينام غير في الدولاب
البندري ركضت لعنده وهي فرحانه و أول ما حظنته بعدته وطاحت فيه ضرب و سب وشتم و أنواع الدعاوي وهو موب فاهم السالفه
ويقول وين رايحه خذيني معك " لانه شافها لابسه العبايه هع "
البندري بعصبيه : آخذك معي لجهنم يالحقير
ضحكوا البنات و أم سليمان بعدت المتهوره عن ولدها لاتجيب أجله
بعد يوم مليء بالأحداث
رجعوا بيوتهم
فيصل راح لعند أمه و كانت الجده نايمه
جلس يسولف معها
ام فيصل بحينه : ومتى إنشاءالله ناوي تتزوج
فيصل إبتسم
وسكت بعدها قال وهو مستحي من أمه : مدري انا في بالي وحده بس والله موب متأكد يعني إلى الأن ماقررت
ام فيصل بفرحه : من هي ؟؟
فيصل سكت بعدها قال بسرحان : تولين
ام فيصل قطبت حواجبها بأستغراب : تولين بس فهد ولد خالك قال انه بيخطبها
فيصل قال بصدمه : فهد قال انه بيخطب تولين " عصب " ومن متى هالكلام
ام فيصل : وش فيك هو أبو محمد قالي من فتره انه بياخذ تولين لفهد بس لسا ما قال لفهد
فيصل بغيض : يمه بس انا أبيها
وفهد ما قال انه يبغا يخطبها
ام فيصل تنهدت : والله مدري وش أقولك
فيصل وقف وهو معصب : يمه قلت لك فهد ما قال انه يبغا تولين لو إنه يبغاها كان قالي على الأقل ولا قال لتركي
وطلع من البيت و أخلاقه قافله مستحيل تولين تاخذ فهد




انتهى البارت و انشاءالله يكون
عجبكم يلا انتظروني مثل موعدنا الاربعاء مو هذا اللي بعدوا

تتابعون في البارت الــ 12 من رواية " مخ عربجي"
ڪڷ هآاڷڪـۈטּ يفــدآإه جعڷ ربـي يحفظــہ ذآڪ آڷڛعـۈدي الجزء الأول





قالت بأبتسامه : خلاص ملكة تولين ما بقالها شي



*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*



إنصدمت من وقاحت هذا الشخص اللي واقف قدامها كيف واقف ويطالعها كيذا مدت يدها وصفعته كف وقالت وهي تصر على أسنانها : انت أعمى ولا تستهبل




*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*



قالت بحالميه مرجوجه : فديته رجل الإطفاء اللي جا اليوم المدرسه لبى قلبه الخقه خخخخخخخخ


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*

قالت وهي ترقص بحماس : إجاااااااااااااااااااااااااااا اااازه لبى كل الاجآآزات خلاص بنسافر وااااااااااااااااااااااااو

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


ضحك بسخريه : خفة الدم على المغرب شينه



*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


حس بقهر من فهد لمن شافه يكلم تولين ويضحك معها


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**::: *:::*:::*


قالت بضحكه : اليوم تسني صاحيه و تسني نايمه على قولت المثل ماني بحلو لكني ماني بشين






مع تحياتي غرامها ساحر

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 10:28 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0