ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha يوجد هنا رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 08-17-2011, 02:12 AM   #66

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

على صوت اذان صلاة الفجر بالمسجد الي جنب بيت سالم .. وقفت السياره الرنج ..وبعد ما نزلوا كلهم لزموا على سلمان انه يدخل .. وكان منحرج بعدين وافق على اساس يجلس الى الاقامه وبعد الصلاه يوصله عمر لبيته... دخل سلمان وعمر الملحق .. اما عبدالعزيز وسارا فدخلوا البيت ... بعد ما دخلت سارا البيت الي كان مره هادي والطابق الاسفل مظلم ....
سارا: وينهي منيره ورهف .. ماعندهم خبر اننا واصلين اليوم
عبدالعزيز: والله مادري...
وقفت سارا بوسط الصاله ..
عبدالعزيز: ايش فيك واقفه هنا ...
سارا: وين اروح..
عبدالعزيز: روحي غرفتك الي هي غرفتى.. تعالى معي اوريك اياها
سارا: اعرف وين غرفتك ...
استوعبت الكلام الي قالته بعد ماشافت عبدالعزيز يرفع حاجبه ... حمر وجهها على طول
سارا: قصدي ..انا اعرفها لانى .. منيره وانا ...
عبدالعزيز: ههه .. مايحتاج تشرحين ادري انك كذا مره تجين بيتنا وتصعدين فوق...يالله حبيبتى تعالى نصعد .. انا تعبان مره..
سارا: وصلاة الفجر ماراح تصليها بالمسجد..
عبدالعزيز: لا بعدين بيشوفنى ابوي .. غير الرجال الي بالمسجد وبيسلمون على وانا تعبان...

وصعدوا فوق للطابق الثاني الي فيه غرف النوم ....كان عبدالعزيز شايل شنطه وحده .. وباقي الشنط بالسياره .. بكره انشالله بينزلونها كلهم ... وصلوا للغرفه الي كان الباب مسكر ... مع انه يطلع منها اناره من تحت الباب .. فتح عبدالعزيز الباب .. بالاول ما عرف غرفته .. كانت متغيره من فوق لتحت .... كانت الوان غرفته من الازرق الى البيج والزيتى .... حتى السجاه الزرقا شالوها وحطوا رخام .. وجدار الغرفه الابيض صاروا بيج فاتح مره .. والجدار الي ورى السرير كان بيج بس درجته اغمق من الجدران الثلاثه ... ومعرق بالزيتى ...السرير حقه القديم استبل بسرير اكبير منه وافخم .. غير التسريحه والطاوله الي جايين مع طقم السرير .. وغطا السريرالزيتي الوانه مثل الوان الستاره ...وكنبين بيج صغار موجودين على جنب الغرفه وقدامهم تلفزيون ... هو صح طلب من اهله يعدلونه غرفته .. مو يغيرونها بالاساس .. بس لوجينا للحق الغرفه كانت تجنن .. ريحه الغرفه كلها ريحه ورود .. بسبب الفواحه الي موجوده على التسريحه ... ونور الشمعه الي داخلها يتراقص ... الغرفه مناره بالابجورات الي على جنبين السرير .... سحرت الغرفه سارا وعجبتها مره ... غرفه ماكانت تتخيلها ابد ...
سارا: الله تجنن الغرفه ....والريحه احلى...
ولفت تشوف عبدالعزيز لاحظت انه عاقد بين حواجبه ... ايش السالفه انا سويت شي غلط او قلت شي .. والا الغرفه مو عاجبته
سارا :ايش فيك عزيز ...
عبدالعزيزبعد ما تنهد: مافينى شي.. واضح ان الاهل كانوا مشغوليين كثير...
سارا: ليه ما عجبتك...
لاحظ عبدالعزيز امارات الخيبه مكان الابتسامه الي قبل شوي...
عبدالعزيز: لا اكيد عاجبتنى بس استغربت منها شوي...

منيره: انتوا جييييييييتوا....
رهف: ماقلت لك جاو انا سمعت اصواتهم ...
سارا: منوووووووور... رهووف
دخلت منيره الغرفه قبل اختها ... ماكانوا لابسين ملابس النوم .. واضح انهم ينتظرون سارا وعبدالعزيز ... وعلى طول تروح منيره لسارا وتضمها بقوه .... سارا يوم شافت منيره ما قدرت تمسك نفسها وقامت تصيح .. رهف راحت لاخوها عشان تسلم عليه
رهف: حمدالله على السلامه يالغالي
عبدالعزيز: الله يسلمك ....الله منور وانا ما تسلمين علي ...
منيره ردت على اخوها: جايتك بس خل زوجتك تتركنى ....
عبدالعزيز: كذا تصيحينها
منيره: ههههههه خلاص سارا ايش فيك
سارا وصوتها صياح: فرحانه انى شفتك
رهف: وانا وين رحت
تركت سارا منيره وراحت لرهف وضموا بعض ....
سارا: مو مصدقه انى اشوفكم .. والله اشتقت لكم
منيره بعد ما سلمت على اخوها:ايه واضح مشتاقه لنا ... اشوفك مكلمتنا كل يوم...
عبدالعزيز : وطوا صوتك مابي الوالد يحس ...
رهف: لا الوالد خلاص نزل للمسجد
سارا: غريبه ما جانا
منيره: لا غرفتهم بالجهه الثانيه...متى وصلتوا
عبدالعزيز: ما اخذنا وقت تونا واصلين
منيره : وايش رايكم بالغرفه
عبدالعزيز وهو يقرص اخته بخدها: كنت متوقع ان كل هالاشياء من ورى راسكم انتوا
رهف: ههههههههههههه... بس بذمتك مو حلوه
سارا: الا تجنن ... مشكوره منور .. مشكوره رهف
عبدالعزيز رمي نفسه على السرير ...كان تعبان مره يحس شوي ويغمى عليه من شده الارهاق....
رهف: يووه شكلنا مسوين ازعاج يالله نتركم ترتاحون الحين...
منيره: ايه صح تصبحون علي خير
سارا: لا تو الناس وانا مو تعبانه ... تعالوا ابي اسولف معكم ما شبعت منكم ....
منيره: لا سوسو انتى توك جايه واكيد تبين ترتاحين...
عبدالعزيز وهو مغمض عيونه: لو تبين تروحين روحي ... واذا رجعتى ادخلى بهدوء لانى بصلى وبنام...
هزمت منيره راسها علامه الرفض يعنى لا تجين معنا واجلسى مع زوجك .. فهمت عليها سارا....
سارا: حتى انا بصلى وبنام وبكره بسولف معهم ....
رهف: الا وينه عمر ما شفناه
عبدالعزيز: اظنه بالمسجد ...
رهف : اوكي ما نعطلكم .. وحمدالله على سلامتكم ... تصبحون علي خير..
سارا: وانتى من اهله حبيبتى ...
وطلعت رهف ومنيره من الغرفه ... اما سارا وعبدالعزيز فبعد ماصلوا الفجر ...راحوا بسابع نومه ....
.............................. .......


يــــتـــــبــــع..

 
قديم 08-17-2011, 02:13 AM   #67

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

دخلت فوزيه غرفه عمر....
فوزيه: عمر قوم يالله .. عشان تجيب اخوك من المطار ...الساعد 9 الصبح روح ولا تتاخر عليه ...
عمر: يمه تكفين تركينى انام امس ما نمت الا متاخر ...
فوزيه : واخوك مين بيجيبه ...
وفتحت نور الغرفه .....
عمر: يمممممه ...
وغطى وجهه بفراش السرير ....
فوزيه: عمر.. قول تصرف مثل الرجاجيل تراك مو بزر
عمر: يووووه من هالعزيز من جد ابلشنا ...
فوزيه: لا تقول عن اخوك كذا يالله روح ... والا تبينى اروح مع السواق
عمر: تدرين يمه ... بقول لك شي وتركينى انام... عزيز بغرفته الحين امس بالليل وصل وهو الي مسهرنى
فوزيه حطت ايدها على صدرها : بذمتك انت ايش تقول
عمر: يمه ابي انام حرام عليك ... امس مانمت الا قريب الست ....
فوزيه: بالاول فهمنى وينه عزيز ... وليه جا امس ليكون صاير له شي
عمر: مافيه الا العافيه بس قدم رحلته
فوزيه: وليه مقدمها
عمر: شكلك يمه ما تبينى انام .....
وقام من الفراش
عمر: ها فرحتى الحين النوم طار
فوزيه: جعله ما يرجع فهمنى ولدي فيه شي
عمر: مافيه شي لا تخافين وتشلين همه
فوزيه بعد ما جلست على السرير: وليه ما قلتوا لى ؟؟
عمر: لا تسالينى انا روحي اساليه
فوزيه: يعنى الحين هو بالبيت
عمر: يمه شكلك انتى الي فيك النوم .. ايه بالبيت
فوزيه: وزوجته
عمر: بيت اهلها
ضربت فوزيه صدرها: ياويلي وانا اقول ليه راجع بدري... ليه؟
عمر: هههههههههه... امزح معك ... بعد بتكون وين معه طبعا
فوزيه: يا سخفك ... يالله انا بروح اشوف وليدي...
عمر: ايه بعد ما طيرتى النوم منى
فوزيه: استح على وجههك بس حتى الشغل ما رحته .. وابوك عاذرك على اساس بتجيب اخوك من المطار
عمر: وانا ايش سويت الحين ...
فوزيه: يالله لا تضيع وقتى زياده بروح اشوف اخوك
وطلع فوزيه من الغرفه وعمر يضحك على امه وهو رايح للحمام .... يا حليلها طيبه وطيبتها تكون احيانا نقطة ضعفها .....
..........

يــــتــــبــــع..

 
قديم 08-17-2011, 02:14 AM   #68

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

سارا: عزيز قوم يالله ... بسك نوم الساعه 9
عبدالعزيز: خلينى انام....
سارا: قوم عزيز ... خلنا ننزل ونسلم على اهلك ...
عبدالعزيز: نزلى انتى
سارا: استحي...
عبدالعزيز فتح عين والعين الثانيه لازال مسكرها وقام يشوف سارا: وليه تستحين منهم مو هم اهلك االحين
سارا: ادري بس شلون انزل بروحي ... يالله قوم
عبدالعزيز: اووووف والله بلشه ...
سارا: وابي اروح بيت اهلى ....
عبدالعزيز رفع ايده عشان يشوف الساعه...
عبدالعزيز: مقومتنى الساعه 8 ونص ..لا وتقولين تسع
سارا: عشان تقوم ... ما يكفينا الوقت نلبس ونجهز
عبدالعزيز: انتى روحى للحمام وبعد ما تخلصين بقوم....
سارا: اوكي بس لا تنام ...
عبدالعزيز: وانتى لا تسكنين بالحمام...
راحت سارا للحمام واخذت لها شور سريع ..لبست الروب وشعرها ملفوف بالمنشفه ...طلعت وشافت عبدالعزيز نايم ولا حاس... مسكين لازال تعبان ...رحمته ولا حبت تقومه مره ثانيه ... بعد ما تلبس وتخلص بتقومه .... فتحت الدلاب وشافته حق ملابس عزيز واثوابه ... فتحت الدلاب الي جنبه شافت تنانيرها وبلايزها وباقي ملابسها معلقه بترتيبت ... منيره ورهف ما قصروا ... كل شي لها موجود هنا ... ما توقعت منهم يرتبون دولابها بس اثبتوا انهم من جد بمثابة اخواتها .. وهذا شي من صالحها لانها عايشه طول عمرها من غير خوات ..... اختارت لها تنوره طويله توها شاريتها ومن غير فتحه مع بلوزتها ... لازم تطلع بمنظر يعجب ام العريس ... وتحس ان مرت ولدها مره مو مراهقه ... بعد ما لبست .. مشطت شعرها نشفته بالاستشوار ... وتركته على كتوفها .. طاح مثل الخيوط الكستنائيه الحرير.... حطت ميك ابك خفيف ...راحت للسرير وانحت على عبدالعزيز ... وتوها تبي تهز كتفه
الا يستنشق عزيز الهوا ويقول: امممممممممم... ايش هالريحه الحلوه
حمر وجهه سارا وفتح عبدالعزيز عيونه وابتسم لها: متى خلصتى
سارا: من زمان بس قلت البس واقومك
عبدالعزيز: اها .. طيب هذا انا قمت ....
سارا: بنروح بيت اهلى صح
عبدالعزيز: اكيد ياحلوه بنروح ... بالاول نشوف اهلى
وقام عزيز وراح للحمام ... وترك سارا بحيرتها ... عبدالعزيز متغير ... لا ما تغير هو كذا من اخر يوم لنا بلندن وطول اقامتنا بفرنسا... بس ايش معنى الكلام الي سمعته ... هو قال اسمى لو ما قاله ... الحين عزيز بتصرفاته هذي يعيشنى بحيره ... مو قادره افهمه .. ساعه اقول انه يحبنى ...وساعه لا .... نشوف الايام الجايه بتوضح لنا كل شي...
عبدالعزيز: تفكرين بايش
سارا: خلصت ما حسيت فيك
كانت جالسه على السرير وسرحانه
عبدالعزيز: طبعا ما بتحسين لانك بعالم اخر..
سارا: اول مره اشوفك بالثوب
عبدالعزيز وهو رافع حاجبه: ويوم العرس والملكه
سارا: كنت لابس بشت.. انا قصدي الثوب لوحده..
عبدالعزيز: وايش رايك فينى ...
سارا: يهبل عليك رزه ...
عبدالعزيز: ههههههههههه.. طلعتى تعرفين تغازلين
استحت منه سارا ....
عبدالعزيز يبتسم: لازلتى تستحين ...
يدق الباب عليهم بهاللحظه ...راح عبدالعزيز عند الباب وفتحه ... ويشوف امه قدامه ...اول ما شافته امه عيونها غرقت بالدموع ....
فوزيه: كذا يا عزيز تجي ولا تقول لامك
عبدالعزيز قرب من عندها... ما قدرت فوزيه تمسك نفسها اكثر وضمته لقلبها ...انحى عليها وهو يضمها ...كان مره طويل بالنسبه لها .... حس براحه حلوه مستحيل الانسان يلاقيها الا بحض امه .... الله يا يمه ما كنت عارف انى مشتاق لك الا هاللحظه ....
عبدالعزيز: ما حبيت اشغلك وطيارتنا وصلت متاخر ..
فوزيه: مهما كان ياوليدي ... المفروض تقول لى ....
شد ت عليه كانها خايفه انها تفقده ..... كانت تكلمه بنفس الطريقه وهو صغير ... ماهمها طوله وعرضه ... هذا عبدالعزيز ولدي الصغير مهما كبر ما يكبر بعينى ... بظل طول عمره طفلى ....
عبدالعزيز: انشالله ماراح اسويها مره ثانيه.... ولا يصير خاطرك الا طيب ...
سارا الي كانت واقفه ورى عبدالعزيز وتشوفه مع امه ... من جد اثر فيها منظر ام عمر ... والدموع بعيونها ... كانها مو مصدقه انها شافته ولدها ... شكلها مره يكسر الخاطر ... واصله لنص صدره .... قام عبدالعزيز حب راس امه .....
فوزيه: الله يخليك لى ياقلبي... وينهي زوجتك...
سارا: هلا يمه ...
تركت فوزيه ولدها وراحت لعند سارا ....
فوزيه: هلا بك يابنيتى ... تعالى جنبي...حمد الله على السلامه
راحت لها سارا .... وحبت راس ام زوجها ..قامت فوزيه ضمتها ....
فوزيه: الله ايش هالزين ... والله انى ناسيه انى اخذت لولدي قمر ..
سارا: الله يخليك لنا يايمه
فوزيه: انشالله ما زعلك عبد العزيز او ضايقك بشي
رفعت سارا راسها وطاحت عينها بعين عبدالعزيز ... شافته يبتسم لها ..على طول تذكر كلامه لعمر ... وتعقد بين حواجبها .. لاحظ عزيز عبوسها ..... ايش الي طرى على بالها الحني... بايش تفكر ..... ايش اللي مضايقها
سارا: لا ... عبدالعزيز مو مقصر معي...
فوزيه: الله يخليكم لبعض ويوفق بينكم ... يالله تعالوا نزلوا ولهانه عليكم كثير .. خل نفطر مع بعض
عبدالعزيز: حاضر يمه .... انتى نزلى وهذا حنا معك ...
ونزلوا لتحت ... جلسوا مع بعض يفطرون .... اما عمر راح للشركه .. والبنات لازالوا نايمات
..........................

يـــــتـــــبــــع..

 
قديم 08-17-2011, 02:14 AM   #69

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

في بيت صالح ...ام محمد ومها جالسين بالصاله يتقهون ....
مها: خالتى اليوم العشا ببيت عمي سالم صح ...
لطيفه: ايه ... ما يقصرون .. كان ودي العزيمه انا اسويها بس فوزيه اصرت وما قدرت اقول لها شي...
مها: واخيرا سارا جات والله اشتقت لهالبنت
لطيفه: ايش تقولين عنى انا .... ماكنت متوقعه انى بفقدها لهالدرجه ... لك مكانه ياسارا
مها: ومتى بتوصل طيارتهم ...
لطيفه: مادري متى بالضبط ... اتوقع حول الساعه 10 ...
مها: يعنى بعد نص ساعه تقريبا
لطيفه: ايه
مها: مين بيستقبلهم بالمطار
لطيفه: اهل عبدالعزيز... حاولت ببو محمد بس مارضى يقول ماله داعي حريم بالمطار
مها: الله عليه عمي .... وعمي بيروح
لطيفه: لا.. يقول مايبي الشركه تصير فاضيه ... اتوقع بس عمر حتى محمد ماراح يروح .. اصلا ماله داعي ...
سلمان: ياهل البيت انا نازل
حطت مها بسرعه الجلال على راسها وتغطت به ....ودخل سلمان للصاله
لطيفه: سلمانوه
سلمان: سمي يا بعد طوايفي...
لطيفه: ياعمري انت ... غريبه قايم بدري.... خابره ماعندك محاضره الحين
سلمان: ايه يالغاليه ماعندي ... محاضرتى العصر مو الحين ..
مها: وايش عندك قايم ...
سلمان : يمدحون سوالف العجايز بالضحى... حبيت اسمعها
لطيفه: أي سوالف انت بعد.... مادمت قايم بدري ليه ما تروح للمطار
سلمان: مالى خلق
لطيف: روح استقبل اختك
سلمان: عندها من يستقبلها
مها: والله انى مو متطمنه لك حاسه ورى هالقومه البدري شي
سلمان: هههههههههههههههههههههههههههههه ه...والله مو فاهمنى بالبيت الا انتى يابنت خالتى
لطيفه : يعنى ايش بيكون وراك
سلمان: لا بس ماودي افوت المسرحه..
مها: ههههههه انا قايله في شي
لطيفه بعصبه: أي مسرحيه بعد.. ليكون مسوي عمله من عمايلك
سلمان: افا يالغاليه يعنى بسوي ايش....
وقرب من امه الى ان لصق فيها ... وحبها على خدها ...
سلمان: قصدي مسرحيه الام والابن
دزته لطيفه بقوه: روح ياملقطك يا ولد ...مدري متى تكبر
مها: هههههههههه
سلمان: اااااي يمه عورتينى .... هذا وانا حابك تسوين لى كذا ... انا مالى احد بهالبيت
مها: انت ماعندك الله اكبر
سلمان: اقول اسكتى انتى محد كلمك .. الا وينه جنيك الصغير
مها: نايم مابعد يقوم...
سلمان: اشوى والا مالنا خلق صراخه على الصبح
لطيفه: الحين انت فطرت
سلمان: لا والله .. ايش فطوركم
لطيفه: حنا فطرنا من زمان مع ابوك واخوك ...
سلمان: طيب ليه مابقيتى لى شي
مها: وانت من متى تفطر معنا
لطيفه ايه والله .. تبي شي معين
سلمان: لالا مابي ... بعد ما تنتهى المسرحيه بطلع افطر مع الربع
لطيفه : أي مسرحيه انت بعد ...
سلمان: ههههههههههه بتعرفين قصدي قريب
.....................

يــــتــــــبــــع..

 
قديم 08-17-2011, 02:15 AM   #70

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

في بيت سالم .....
سارا: عزيز ودي ادق على اهلى اقول لهم انى وصلت ...
فوزيه: وليه ما تروحين لهم ...
عبدالعزيز: ايه يالله البسى وخلينا نفاجئهم ...
سارا: بروح البس عبايتى...
عبدالعزيز: لا تتاخرين ...
بعد ما طلعوا من البيت .....دق عبدالعزيز على ابوه الي كان معصب عليه لانه عرف انه جاي من امس من عمر ... عصب لانه ماقال له ...وقال عبدالعزيز له انه بيوصل سارا لبيت اهلها بعدين بيجيهم بالشركه ومره وحده يسلم على عمه بو محمد .....
وصلوا لبيت صالح ....
سارا: بتنزل معي صح ...
عبدالعزيز: ايه .. ايش عندك تسالين هالسؤال
سارا: سمعتك تقول لابوك انك بتجي للشركه
عبدالعزيز: بسلم على عمتى بعدين بروح
نزلوا من السياره ... كان الباب مسكر فدقوا الجرس ....
الخدامه: مييين..
سارا: سومي افتحي باب
سومي: انتى سارا
سارا: ايه بسرعه افتحي يالله
وراحت سومي ركض عند الباب ...
لطيفه: مين ياسومي
سومي: هزي سارا في اجى
لطيفه: أي سارا بعد
سومي: ماما هزي سارا مال انتا
لطيفه: سارا بنتى
سلمان:يمه بعد مين سارا
مها: شلون ما يمديهم يجون الحين اذا طيارتهم 10 ... الا اذا كانوا جايين مباشره من المطار
لطيفه: لا تروحين انتى ليكون وحده نصابه ... قوم انت ياسلمان وافتح الباب
سلمان: يمه صدقينى هذي سارا اختى
مها: وانت ايش عرفك
سلمان يبتسم : اعرف وبس
لطيفه: طيب يالله قوم
سلمان: حر
لطيفه: سلمااااااااااان
سلمان: طيب طيب ....
قام سلمان وراح برى .. الا يشوف وراه سومي ....لف عليها ..
سلمان: هيه انتى ايش تبين
سومي: تبين شوف سارا
صرخ عليها سلمان : يالله داخل بس ... خدامات اخر زمن
وفتح الباب ويشوف اخته وزوجها معها
سارا: هلا سلمان
سلمان: هلا بك ... تفضلوا هلا عبدالعزيز شخبارك يا رجال
عبدالعزيز: الحمد لله تمام وانت
سلمان:زين الحمدلله
سارا: .. ايش فيكم تاخرتوا على ماتحتوا الباب...
سلمان: الوالده الله يحفظها مارضت لسومي تفتح على بالها نصابه جايه لنا
سارا: ههههههههههههه
سومي: سلام سارا
سلمان: الله عليها مارضت تروح حتى بعد ما زفيتها
سارا: هههههههه ... هلا سومي كيفك
سومي: انا زين... انتا ايس في سوي ... حلو شهر اسل
وتضحك بثقل دم
سارا: ايه زين .. سلمان الوالده وين
سلمان : بالصاله مع مها
عبدالعزيز: اجل انا بدخل الملحق وانتى نادي لى امك اسلم عليها...بعدين بروح
سلمان: على وين يابو الشباب
عبدالعزيز: بمر الشركه
سلمان : خلاص انتى روحي للصاله ياسارا ونا بدخل الملحق مع عبدالعزيز
دخلوا عبدالعزيز وسلمان للملحق .. اما سارا راحت للصاله ... اول ما دخلت كانت ام محمد جالسه وبحظنها فهودي الصغير وواضح من وجهه انه توه قايم من النوم ... ومها تقلب بقنوات التلفزيون
سارا: السلام ياهل الدار
فزت ام محمد من مكانها .. والابتسامه شاقه وجهها .... مسكين فهد كان بيحطيح من حظنها ... جلسته بالكنب ... ولفت لبنتها ...
لطيفه: وعليكم السلام ... هلا والله ...
فتحت ايدها لبنتها .. وعلى طول ركضت سارا لها وطاحت بحضنها ... ضمتها لطيفه بقوه ...
لطيفه: هلا ببنتى .... هلا بقلبي ... وينك عنى .. البيت من غيرك ما يسوى فلس.. اشتقت لك كثير
سارا: وانا اكثر ... يمه احبك
لطيفه: ياعمري انتى.. ادري انك تحبينى .... انتى ايش مسويه
سارا: انا بخير ..
لطيفه: انشالله انبسطتى بالسفر
سارا: ايه .. بس مابي اروح عنكم مده طويله مثل هذي
مها: حمد لله على السلامه ياسارا
راحت سارا لمرت اخوها وبنت خالتها .... وسلمت عليها ....الا تحس باحد يجر عباتها من تحت .. نزلت سارا وشافت فهودي الصغير...
فهد: وانا يا أمّه تالا
سارا: اموت انا على عمه سارا ...
ونزله وشالت ولد اخوها وحبته بقوه ...
سارا: كبرت يا بطل وصرت ثقيل
فهود: انا بطل
سارا: ايه وعندك عضلات بعد...
لطيفه: رجلك وينه يا سارا...
سارا: يوووه نسيت بالملحق مع سلمان .... يبي يسلم عليك
لطيفه : هذا انا رايحه له ...تعالى معي
راحت سارا وهي شايله فهد مع امها لعند الملحق .... بعد ما سلمت لطيفه على عبدالعزيز الي حب راسها .. وجلست معه شوي ... بعدين طلع عبدالعزيز وسلمان ... كل واحد راح للجهه الي يبيها ... وقال عبدالعزيز لسارا انه بيجيها العصر ياخذها من بيت اهلها بعد ما يرجع ابوها واخونها عشان تسلم عليه.....جاتهم مها للمحلق وجلسوا يسولفون ...
سارا: الا صح مبروك عليك يا مها
مها: على ايش؟؟
سارا: والدبّه الصغيره ايش
مها: ههههههههههه... الله يبارك فيك .. عقبالك
سارا: لا تو الناس
لطيفه: أي تو الناس .. كثير يحملون من اول ليله..
سارا حمر وجهها : يممممممه ايش تقولين
لطيفه: انتى الحين مره خلاص ....
سارا: طيب معليش لاحقين على العيال... باي شهر انتى يامها
مها: بدخل الخامس بعد اسبوعين
سارا: الله يسهل عليك .. ايش ودك بنت او ولد..
مها: الي يجي من الله حياه الله
لطيفه: الا تعالى انتوا ماراحتوا بيت عمك سالم
سارا: الا رحنا ... ليه سلمان ماقال لكم
لطيفه: يقول لنا ايش
بعد ما شرحت لهم سارا الموضوع جلسوا يسولفون بعدين راحت ام محمد تشوف ايش مسوين الخدامات مع الغدا.. خصوصا ان بنتها بتتغدى عندهم ....
..........................


يـــتـــــبــــع..

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 05:41 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0