ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha يوجد هنا رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 09-04-2011, 04:04 AM   #76

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

وطلعوا من الغرفه .. وبعد مالبست سارا عبايتها راحت للسياره عند عبدالعزيز .. افتحت الباب وطلع لها صوت الشيخ عبدالرحمن السديس يقراء سورة يوسف... الله هذي السوره الوحيده الي مهما قرتها او سمعتها مستحيل تقدر تتركها الا بعد ما تنتهي .. صح كل القرآن يهديها اذا كانت متضايقه ويزيل همها بس سوره يوسف غير ....ولان الشيخ يقراء ماحبت تقطع القرآن ودخلت السياره بهدوء وسكرت الباب.. لف عليها عبدالعزيز وابتسم ... ومشت السياره ... من كلام مها معها قبل شوي ... مع صوت سديس العذب ... حست بكل جسمها يسترخى ... تسندت على السيت ... وغمضت عيونها .....حست بكل همومها تروح .. والضيقه الي كانت تحس فيها من اول ما سمعت كلام عبدالعزيز مع اخوه راحت .... خلاص بكسبك ياعزيز ... وبهدم أي جدار تبنيه بينى وبينك .... وما انتبهت الا يوم انقطع الصوت ... ووقفت السياره ...
عبدالعزيز: شكلك تعبتى
سارا : يعنى ..
عبدالعزيز: ارتاحي لك بالعصر .. لاتنسين عندنا جماعه الليله..
سارا: انشالله ...
وانزلوا .. بعد ما دخلوا البيت كانت ام عمر مع عمر ونورا ..ومي منسدحه بالارض وهي مندمجه مع ماروكو(مسلسل كرتونى احبه مادري ليه) ... اول ما شافت مي عمها .. وكانت هذي المره الاولى الي تشوفه بعد ما جا .... قامت بسرعه من قدام التلفزيون .. وركضت لعمها ... عبدالعزيز اخذها وشالها ...
مي: اشتقت لك مره ياعمي ....
عبدالعزيز : وانا اكثر
مي: جبت لى هديه
عبدالعزيز: ايه .. هههههه خلاص مي خنقتينى ...
عمر: خلاص ياماما.. اتركي عمو ... وخلى عمه نورا تسلم عليه ...
مي: مابي...
عبدالعزيز: خلها حتى انا مشتاق لها ...
عمر: لا مي كبرت .. مي خلاص
نورا: هههههههه ياحليها تحبك كثير ياعزيز
ونزلت مي من حضن عمها ... وارجعت تنسدح على الارض وتشوف التلفزيون
عبدالعزيز: وانا اموت فيها...
نورا: حمدالله على السلامه يا اخوي...
وجات لإخوها وسلمت عليه ..
عبدالعزيز: الله يسلمك .. ماكانك يانورا سامنه
عمر: الا بتنفجر
نورا: هههههههه حرام عليكم .. روح بس انت ...خل اسلم على زوجتك ياعمري مستحيه وواقفه وراك وانت مو حاس على دمك
سارا: لا عادي
سارا كانت منحرجه من عمر لازالت تعتبره رجال غريب عنها ... وما تملك الجرائه انها تسولف قدامه او تسوي شي...
عبدالعزيز: هذا هي قدامك روحي اشبعي منها.....
وراح جلس جنب مي على الارض ....اخذ منها ريموت التلفزيون
مي: عمي لا تغير القناه
عبدالعزيز: بس دوره كامله .. وبحط الي تبينه
نورا: شخبارك يامرت اخوي... حمد الله على السلامه
سارا: الله يسلمك يانورا... انتى شخبارك
نورا: بخير...
سارا: الا وينها منيره ورهف...
ام عمر: فوق مثل عوايدهم
سارا: انا رايحه لهم ...
نورا: خلك معنا .. تروح مي تناديهم
سارا: لا انا اصلا رايحه فوق
عبدالعزيز: وابوي وينه؟؟
فوزيه: مادري اسال اخوك
وطلعت سارا من الصاله رايحه فوق عند البنات..
عبدالعزيز: ماترد ياعمر
عمر: خيير ماكنت معكم ايش تبون
عبدالعزيز: ابوي وينه في لى ماجا
عمر: مادري انا طلعت معك .. مادري ليه تاخر
فوزيه: خل ادق عليه احسن
نورا: تعال عبدالعزيز ..قولى ايش رايك بالزواج ..ههههه
عبدالعزيز: خخخخخ .. يعنى ايش رايي
مي: عمي لا تحط هالقناه .. بيخلص ماروكو ابي اشوفه
عبدالعزيز: اوف منك .. خذي الريموت وفكينى.. الا الجنيتين مو موجودات
نورا: في بيت جدتهم ...
عبدالعزيز: واحمد ماشفته
فوزيه: ليكون ماقلتى له يجي الليله
نورا: الا بيجي هو عمتى عايشه ...
وتموا يسولفون بالصاله .. اما سارا فراحت على طول فوق عند غرفة منيره ... الى واضح عليها انها توها طالعه من السبوح وقاعده تمشط شعرها ...


يـــتــــبـــع..


-

 
قديم 09-04-2011, 04:04 AM   #77

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

وتموا يسولفون بالصاله .. اما سارا فراحت على طول فوق عند غرفة منيره ... الى واضح عليها انها توها طالعه من السبوح وقاعده تمشط شعرها ...
سارا: سلالالالالالالالالالالالالالال ام
منيره: هلاااا والله ...ايش فيك على طول رحتى
سارا: ايش اسوي فيكم كنتوا نايمين .. ورحت اشوف اهلى..
قامت منيره من الكرسي الي قدام التسريحه ... وجرت سارا من ايدها وجلسوا على السرير
منيره: المهم تعالى ابيك تقولين لى كل شي بتفصيل...
سارا: ههههههه ايش تبينى اقول لك .. تدرين بالاول افسخ هالعبايه...
منيره: كل شي... وين رحتى ووين جيتى .. والاهم عزيز
عقدت سارا بين حواجبها: ايش فيه عزيز
منيره وهي تبتسم بمكر: شلون كان معك ... كيف معاملته ...
بالاول كانت سارا مقرره تقول لمنيره كل شي .. وخصوصا الي صار بالاخير .. بس بعد كلام مها .. تغير شي بداخل سارا ولاحظت ان ماله دخل تقول لاحد خصوصا المسائل الزوجيه الي خاصه بين الزوجين . لازم تكون من الاسرار....
سارا: امممم .. زين
منيره بخيبه امل: بس زين.. طيب وين رحتوا بلندن ..
سارا: رحنا اماكن كثيره .. اييييييييييه ماقلت لك
منيره: ليه انتى قلتى شي اصلا
سارا: هههههههه.. اتحداك تتوقعين مين شفت هناك
منيره: مييييين؟؟
سارا: مريم
منيره: لا والله .. ياحليلها شخبارها من زمان عنها
سارا: ايش يا حليلها .. لو تدرين بس... تصوري سوت لى مشكله مع عزيز
منيره: شلون
وقالت لها سارا كل شي ..
منيره: ههههههههههههههههههههههههااااي
سارا: ليه تضحكين
منيره: والله انك تحفه مسكين انت يا اخوي ابتليت بوحده على اتفه شي تصيح
عصبت سارا: والله لو انتى مكانى كان ماقدرتى تمسكين نفسك ... انتى ماتعرفين اخوك اذا عصب ايش يقول..
منيره: هههههههههه.. والله انى فرحانه كثير ياسارا
سارا باستغراب: ليه
منيره: لانك صرتى الحين قريبه منى اكثر من اول..
سارا: ههههههه .. ياعمري ربي لا يحرمنا من بعض
منيره : اميييييييييين
رهف : ماقدر انا على هالموقف الشاعري
سارا: وجع خرعتينى
منيره: من وين طلعتى لنا انتى
رهف: ما تشوفون نفسكم ... طايحين ببعض كانكم عاشقين مو اصدقاء.. كانى اشوف مشهد من فلم
منيره: انقلعي بس... انتى شلون دخلتى من غير ما نحس
رهف: اولا الباب كان مفتوح ... ثانيا صوتك واصل لحد الدرج..
سارا: يعنى سمعتى كل شي
رهف: ههههههه .. لا تخافون ما سمعت الا اخر مشهد ..
منيره: حلو الحين ممكن تسكرين الباب..
رهف: افا تطردونى
سارا: لا ايش دعوه ...
منيره: قصدي يا هبله عشان ما يسمعنا احد
رهف: اها .. قولى من اول ... الله شكل عندكم سوالف ..
سكرت الباب .. وراحت تربعت على الارض عند السرير بحيث تكون مقابله منيره وسارة..
رهف: يالله هاتوا ابي اسمع ..
سارا وهي تضحك: الله يقطع شر بليسك يارهيف ايش تبين نقول..
رهف: امم .. خلنا نتكلم عن شهر العسل.. انبسطتى ؟؟
سارا: الحمد لله
رهف: وليه تقولينها من غير نفس
منيره: ماقالتها من غير نفس .. رهوف بلا لقافه زايده
رهف: انا الحين ايش قلت ...
سارا: ماقالت شي منور... لا جد ساعه اكون اسعد انسانه وساعه احس العكس
منيره: لييييييه؟؟
سارا: لانى اذكركم واشتاق لكم
ضربتها منيره بمخده السرير..
منيره: يالدبه خرعتينى
سارا: هههههههه ... طيب خلاص لا تضربين ...
ويدق الباب عليهم بهاللحظه ...
منيره: مييييين؟
سالم: ممكن ادخل على الحلوين
رهف: تفضل يبه ..
ونقزت عشان تفتح الباب
منيره: ياللقفك .. الحين هذي غرفتى والا غرفتك ..
رهف وهي تمد لسانها على اختها: غرفتك ... بس امون
بعد ما فتحت الباب ودخل سالم الغرفه وهو يبتسم
سالم: سمعت ان العروس هنا
استحت سارا من سالم كثير... هي صح كانت تغطي عنه بس بالاول كان دايم يشوفها خصوصا انها تجي بيتهم كثير ... يعنى مده غطاها عنه ما تتعدي الخمس سنوات ...
منيره: ليه يبه انت توك تشوفها
سالم: ايه تونى .. تعالى يا بنيتى .. خلينى اسلم عليك
رهف: وحنا يبه
سالم : انتوا اربع وعشرين ساعه مقابلكم .. خل اعطي بنتى الرابعه شي
سارا: مشكور ياعمي
سالم بكل حنيه: بشري يالغاليه انشالله عبدالعزيز مو مضايقك بش
سارا: لا عمي .. عبدالعزيز مو مقصر معي...
عبدالعزيز: الحمد لله هذا انت سمعتها بنفسك ..
منيره: بسم الله .. كل دقيقه يطلع لنا واحد .. صرنا بسرك مو بيت
رهف: هههههههههههههههههههه
عبدالعزيز بطنز: لا تعرفين تنكتين .... وانتى يارهف يضحك مره كلام منور
سالم: هههههههه.. والله ما يعرف يسكت خواتك الا انت ..اقول سارا بنتى اذا زعلك عبدالعزيز قولى لى تراك بحسبت بناتى ...
سارا ابتسمت لعمها: اكيد عمي ...
عبدالعزيز: وانت الحين ليه تفاول علينا
سالم: لانى اعرفك زين ...وانتوا الحين ايش تسوون فوق ليه ما تنزلون تحت وتجلسون مع امكم
منيره: بنزل بس كنا نسولف مع سارا
عبدالعزيز: خلاص مافي سوالف خلوا سارا ترتاح الحين ...
رهف: امس عذرناها اليوم لا
شافها عزيز بنظره سكتتها
سارا: لا مب تعبانه انا الحين
عبدالعزيز : الا تعبانه .. ولا تنسين عندنا عزيمه الليله.. مو حلو تتعبين فيها
سالم: ايه يا بنتى كلام رجلك صح .. ارتاحي الحين .. وانتوا لا تزعجونها يا بنات
رهف: ترى بنغار
منيره: ايش دعوه
سالم: انا ساتاذن الحين... انزلوا ساعدوا امك ... وخلوا مرت اخوكم ترتاح
رهف ومنيره: حاضر يبه
وطلع سالم ...
عبدالعزيز: يالله سارا خلنا نريح شوي
سارا: لا جد عزيز انا مو تعبانه وابي اجلس مع البنات
رهف: ياخى اذا هي تبي تجلس لا تجبرها
عبدالعزيز: براحتك ...
وطلع من غير ما يعبر سارا لدرجه انها ندمت لانها ماراحت معه .. شكله زعل .. يووه ايش يبي ذا ..مابي ارتاح
منيره: المفروض رحتى
رهف: وليه تروح اذا ماتبي
سارا: ايه صح ليه
منيره: مهما كان لازم تسمعين كلامه
رهف: ايه تكلمي يالفاهمه انتى
منيره: رهيف اعقلي
سارا: خلاص انتوا الثنتين كل هواش بهواش... اييه صح مو هذا بوكك يارهف
وفتحت سارا شنطتها وطلعت بوك رهف منه .....
رهف: الله وين لقيتيه ...
سارا: بغرفتى
رهف: ببيتكم
سارا: يعنى وين .. ايش جابه هناك
منيره: يمكن طاح عليك يوم نروح نجيب باقي الاغراض
رهف: الا اكيد طاح هناك... مشكوره حبيتى كنت ادوره ... وتونى ناويه الغي بطايق الصراف
سارا: المهم اهتمى فيه مره ثانيه
منيره: سارا من جد روحي لعبدالعزيز لا تجلسين معنا ..
سارا: اكيد خلاص نام..
منيره: ولو روحي له
سارا: منيره ايش فيك ... طايحه لى نصايح
رهف: من جد
منيره: ههههههه... شفتوا شلون
سارا: ولا يهمك بروح .. اصلا ابى ابدل ملابسى واجهز.. تبون شي قبل لا اطلع
رهف: لا ابد ولا شي.. روحي ومعك قبلاتنا الحاره .. وياليت توصلينها لعزيز منا
منيره: هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههه
سارا انحرجت من جد: اقول انقلعوا بس
وطلعت وهي خلاص منحرجه اما رهف ومنيره قاموا يضحكون على مرت اخوهم ... راحت سارا لغرفتها .. ودخلت .. شافت عبداالعزيز نايم والغرفه مظلمه مره ... ماحبت تضايقه .. وتطلع صوت.. انسحبت وطلعت .. نزلت تحت .. كانت ام عمر لازالت مع نورا بالصاله ... ومي مثل ماهي بمكانها ... اما عمر ماكان موجود .. جلست معهم تسولف... ونورا تسالها عن احوالها ... بعد فتره نزلوا البنات ..
رهف : ايش تسوين هنا انتى؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارا: جالسه
فوزيه: ايش فيك على البنت .. على طول ايش تسوين هنا وبصراخ بعد ...
رهف: مو رايحه ترتاحين شوي
منيره: ايه صح انا ايش قايله لك ياسوير
سارا: مو تعبانه ... قلت اجلس تحت شوي
نورا: زين انكم نزلتوا من صومعتكم فوق....
فوزيه: ايه والله طول الوقت بغرفكم ..
منيره: يمه ماعندنا شي نسويه تحت
فوزيه: المهم زين انكم نزلتوا .. يالله عشان تساعدونى....
رهف: ليه بعد نساعدك وكل هالخدم حق ايش
فوزيه: يمه من لسانك انتى ... ادري عندنا خدم بس انتوا خلاص كبرتوا لازم تصيرون حريم
منيره: ابشري يالغاليه الي تبينه نسويه
سارا: يمه لو تبين مساعده انا بعد حاضره
فوزيه: ما تقصرين والله .. انتى توك عروس والعزيمه بشرفك ... منيره ورهف بيساعدونى
رهف: ونورا بعد
فوزيه: يام لسانين اختكم حامل وتعبانه وانتى تبينها تشتغل
نورا: لا يمه والله مو تعبانه
رهف: شفتى
فوزيه: لو ماتبين تساعدنى روحي ... ولا تقعدين تقولين هذي سوت وهذي ما سويت
رهف: ايش دعوه يمه اكيد بساعدك قاعده امزح معك
فوزيه: واضح ...
.............................. ...
بعد ما امتلى بيت بو عمر بكل الضيوف من حريم ورجال .... كانوا الرجال بالمجلس الكبير... اما الحريم فكانوا بمجلس الحريم .... العزيمه ماكانت كبيره مره ... يعنى بس اهل عبدالعزيز الي هم عمته وخاله وخالاته ... غير طبعا اهل سارا من عمامها وخوالها ....المهم بعد ما تجمعو الاهل ... والكل انظاره للعروس ويدعى ربه ان الله يوفقها ....نادى عبدالعزيز سارا للمقلط عشان بيجون خوانها محمد وعبدالله يسلمون عليها ...بالمجلس كانت هدى جالسه وجنبها منيره ورهف يسولفون..
رهف: ايش قلتى اسمه
هدى : وقف الام ...


يــــتــــبــــع..


-

 
قديم 09-04-2011, 04:05 AM   #78

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

منيره: تعالى ليكون هذا الاعلان الي معلق بمدخل الخبر ....
هدى: ايه هو ...
منيره: تصديق من زمان ابي اعرف ايش سالفته
هدى: مثل ما قلت لكم ... تدفعين مبلغ من المال عشان تساهمين بوقف خيري ... وبالمقابل نعطيك بطاقه فيها تعريف بقيمه المبلغ تهدينها لامك .. ويكون الوقف الخيري لها
رهف: الله مرررررررره حلو
هدى: وناجحه ... كثير بنات باعماركم ساهموا بالمشروع
منيره: يعنى مثل االهديه
هدى : ايه
رهف: طيب كيف ندفع
هدى: اما ترسلين المبلغ على رقم حساب ماذكره ببنك الراجحي .. بعدين ترسلين فاكس بقيمه المبلغ وصدوق البريد حقك لمؤسسة الاوقاف الخيريه ... وهي بترسل لك البطاقه .. او تزورين اقرب فرع عندكم
رهف: يووه شغله
هدى: لا موشغله .. تدرين ايش انا صديقتى داخله بالمشروع.. لو تبين عطينى المبلغ الي تبين تساهمين فيه وانا اجيب لك البطاقه
رهف: عادي
منيره: تبين تشتركين
رهف: ايه والله اكيد امي بتفرح ...
منيره: ماادري ..
هدى : لا تستحين منى ترى مو لازم ..
رهف: لا بالعكس حمستينى
هدى: ههههه .. خلاص متى مابغيتى كلمينى
رهف: اكيد ما تقصرين والله
فوزيه: منيره..
منيره: هلا يمه
فوزيه: تعالى ابيك
وقامت منيره راحت لامها ...
فوزيه: روحوا شوفوا الخدامات ايش مسوين ... ونظموا الامور
منيره: اوكي
فوزيه: تكلمى زي الناس ولا تفشلينى
منيره: حشى يمه الحين ايش قلت انا
فوزيه: لا تطولينها ورحي يالله
بعد ما شافت منور الخدامات راحت تدور سارا .. الي لازالت بالمقلط مع اخوها عبدالله .. اما محمد رجع مع عبدالعزيز عند الرجال بالمجلس.....فتحت منيره الباب بكل قوتها
منيره: ايه مختبه هنا ... هربانه من الشغل ...
وقفت مصدومه وعلى طول طلعت ... اما عبدالله نزل راسه بس بعد ماشافها ... سارا ارتبكت ماعرفت ايش تسوي...
سارا: مسكينه انحرجت ....بروح اشوفها
عبدالله: وانا برجع المجلس...
سارا: طيب...
عبدالله: هذي بنت عمي سالم؟
سارا: عيب ياعبدالله
عبدالله: عادي ... سؤال
سارا: ماراح ارد عليك اعذرنى
عبدالله : افهم من كلامك ايه ...
سارا: اقول روح للمجلس احسن ...
عبدالله: ههههههههه.. ايش فيك متخرعه.. ترى ما امدانى اشوفها
سارا: عبدالللللللله
عبدالله: خلاص سكتنا ... يالله انا طالع
واول ما طلع عبدالله الحقت سارا منيره .. شافتها واقفه عند المطبخ ووجها مره متغير
منيره: يووووووه سارا والله ماكنت ادري ان اخوك معك
سارا: ههههههه ادري
منيره: يارب ما شافنى
سارا: لا لا تخافين ما شافك ...
منيره: اشوى الحمد لله ...
سارا: المهم ايش كنتى تبين ..
منيره: لا ابد بس حبيت اجننك ... والله فشيله
سارا: منور لا تحاتين .. ولا تنسين تراه متزوج يعنى حتى لو شافك ايش بيصير مثلا
منيره: بسالك بس لا تظنين انى قليله حيا
سارا: اعرفك زين معقوله بفكر كذا
منيره: هو مين من خوانك محمد والا عبدالله
سارا: هههههههههه.. وليه ماقلتى سلمان
منيره: لانك ياذكيه قلتى متزوج
سارا: ايه والله .. لا هذا عبدالله
منيره: اهااا...زوج مها
سارا: ايه
مها: كانى سامعه اسمي....
لفت منيره على مها بسرعه وووجها خلاص ابيض مافيه نور لان مها امسكتها بالجرم المشهود....اما سارا لاحظت تغير وجهه منيره وحاولت ترقع الموضوع...
سارا: شفتى شلون انتى مهمه
مها: ادري من زمان .. ايش كنتوا تقولون
سارا: لا بس منيره تقول انك محلوه اليوم
مها: ههههههههه صحيح منور
منيره ارتاحت شوي: ايه محلوه
مها: الحلوه عيونك .. حتى انتى طالعه حلوه ...شكلك بتنخطفين بسرعه
منيره: ايش انخطف؟
سارا: قصدها تنخطبين... ايش عندك جايه هنا مها
مها: ادور فهيد الزفت ... مختفى وماودي يعفس في البيت
منيره: اكيد بالحوش مع البزارين ...
مها : بروح اشوفه .. يالله عن اذنكم بنات
سارا: وحنا خل نرجع للضيوف...
بعد ماخلص العشا ... حست سارا انها خلاص خيوط شوي تطيح من كثر التعب .. وندمت من قلب لانها ما سمعت كلام عبدالعزيز ونامت ..... اول ما طلعوا المعازيم وما بقى الا عمة عبدالعزيز عائشه .. راحت سارا لغرفتها .....
طلع اخر رجال .... ودخلوا سالم وعياله للصاله .. شافوا ام عمر وام احمد(عائشه عمتهم) ونورا ورهف ومنيره...
عبدالعزيز: وين هي سارا
رهف: راحت مع اهلها
عبدالعزيز: شلون؟؟؟
منيره: ههههههههه
نورا: وانت تصدقهم .. لا تعبت المسكينه وراحت لغرفتها ...
عبدالعزيز: اها....طيب حتى انا برتاح ... يالله عن اذنكم
ام احمد: خلك معنا ... ماشفناك
عبدالعزيز: ولا يهمك يالعمه ... بنجلس
سالم: انا بروح اريح...
ام احمد: يوووه يا اخوي ... انت الثاني اجلس
سالم: عشانك
ام احمد: وعمر بتجلس والا تبينى بعد الزم عليك
عمر: افا عمتى ... اروح مكان واتركك ..
فوزيه: ايه انت بالكلام الحلو فالح
نورا: وبكل شي بعد
رهف: اكيد حنا عيال سالم والا ناسيه
سالم: تعالى انتى يالدبه .. جلسى جنبي
رهف: امي بتغار
فوزيه: لا مابغار روحي لابوك ولصقي فيه بعد
منيره: ايش عليك يمه .. خلاص جا حبيب قلبك...
عمر: بس حبيب قلبها صارت له حبيبة قلب
عبدالعزيز: انا قلبي مافيه الا وحده .. فوزيه وبس
نورا: اسكت بس لاتسمعك مرتك وتزعل..ترى ماتخليك تنام الليل من زعلها
عبدالعزيز: وهذي اول مره ما تخلينى انام فيها
سالم: استح ياولد.. هذا وانت توك معرس
عبدالعزيز: وهو بكيفي اعرست
استغرب الكل من كلمه عبدالعزيز الا عمر... هم صح عارفين انه مو موافق على الزواج .. بس بعد مارجع ظنوا الوضع تغير .. ولمسوا هالشي .. ايش قاعد يقول الحين
سالم بعصبيه: انت ايش قاعد تقول
عبدالعزيز: يبه ايش فيك عصبت وانا ايش قلت الحين
تكهرب الجو وسكت الكل ...
سالم: ماقلت شي... سلامتك ...
فوزيه: الله يهداك يابوعمر ... على ايش معصب
سالم: ماتشوفين ولدك ايش يقول
ام احمد: ماقال شي يااخوي
سالم: الا قال .. ايش قصده بهالكلام ....
عبدالعزيز: الي يسمك يبه يقول انى قايل بطلقها
عمر: عزييييييييييييييز
سالم: قسم بالله منت برجال
عبدالعزيز: يووووووه ماصارت ... طيب يبه مانى برجال ارتحت ... عن اذنكم
وقام بيطلع من الصاله
سالم: عبدالعزيز
وقف عبدالعزيز: نعم
سالم: لا تقول لسارا شي ... والله لو ادري انك قايل لها كلمه من هالكلام راح يكون تصرفي معك غير...
عبدالعزيز: يبه ماظنتى بزر .. واناعرف كيف اتصرف
ورقي فوق وهو متضايق مره ....
فوزيه: سالم ماقال عبدالعزيز شي يستاهل هالتعصب كله
سالم: الا قال... يعنى ليه يقول لنا هالكلام وانه مجبور على الزواج .. وواضح من رده انه مو راضي بالهشي.. والبنت خلاص صارت زوجته ..ماله داعي يكرر هالجمله ... لو سمعته البنت ايش يش بتقول ...
فوزيه: خلاص يابوعمر خلاص البنت ما سمعته ... المهم انت هد نفسك شوي .. موزين لك الانفعال
عمر: ايه يبه امي معها حق .... كل شي ولا اعصابك
فوزيه: قوم ارتاح شوي الحين...
ام احمد: ايه يا اخوي ارتاح لك شوي ....
سالم:آآآآآآآآه ... الله يكون بالعون..
اما نورا ورهف ومنيره .. كانوا ساكيتن ولا نطقوا بكلمه ... منيره تفكر مسكينه انتى يا سارا والله ما تستاهلين .. الي يصير لك .. انا عارفتك .. اكيد هالشي بيحطمك....
راح عبدالعزيز فوق لغرفته .. كان مره متضايق على الي صار تحت .. انا ليه قلت كذا .. اكيد هم فهموا من كلامي انى مو راضي الى الحين على هالزواج .....شاف سارا نايمه والنور مفتوح ... واضح انها كانت تعبانه مره ... كانت منبطحه وكانها ربيان وهي لافه على عمرها ... ونايمه فوق البطانيه ... شعرها طايح على وجهها ومغطيه ... واضح انها ماصدقت تبدل ملابسها .. ونامت على طول.. جو الغرفه بارد .. ومن طريقه بطحتها شكلها بردانه ... راح لعندها بالسرير... سحب البطانيه من تحتها .. وغطاها .. تحركت وهي تهمهم .. بعدين ابتسمت ...وفتحت عيونها...
سارا بصوت كله نوم: انت جيت ..
عبدالعزيز: اشش.. ايه جيت ارجعي نامي...
غمضت عيونها وهي لازالت مبتسمه ... واارفعت البطانيه بحيث غطت كل جسمها الا راسها ...ماقدر عبدالعزيز يرفع عيونه عنها ... تم واقف عندها ويشوفها .. يتامل ابتسامتها الى ماراحت ... الله يا سارا لو كنتى تحت او سمعتى الكلام الي قلته ما ابتسمتى هالابتسامه الي تذوبنى ... ليه قلت هالكلام .. ليه وضحت لهم انى مو مبسوط .. الحين انا مو مبسوط والا ايش...ايش هالشعور الي احس فيه مو قادر افارقه .. شعور يتملكنى وماعرف شلون اتصرف معه .. مقعوله انا احب سارا.. معقوله الشعور الي احس فيه هو الحب .. لالالا .. مستحيل .. مستحيل اقع فيه ... لازم ما اخليه يسيطر على ... لازم اهزم هالشعور...
ماقطع تفكيره وتاملاته الا يوم انقلبت سارا للجهه الثانيه .. انتبه على عمره ..وراح يبدل عشان هو بعد يرتاح ......

.....................


يـــتـــبــــع..



-

 
قديم 09-04-2011, 04:06 AM   #79

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

الساعه الحين 2 بالليل .. وهي ماجايها النوم .. حاولت بكل الطرق... بعدين ياست وراحت اخذت فرشتها عشان تسلى نفسها بالرسم ... المشكله انها مو قادره ترسم .. الالهام رايح عنها ... يوووه .. لا جاينى النوم .. ولا قادره ارسم .. ايش اسوي ... طلعت من غرفتها .. وراحت للصاله الي فوق .. جلست تقلب بالقنوات يمكن تشوف لها شي يسليها الحين ....
رهف: مانمتى منور..؟؟
منيره: ايه ماجانى النوم .. وانتى بعد ليه ما نمتى؟؟
رهف: جلست على النت ولا حسيت بعمري .. ويوم سمعت صوت التلفزيون قلت اطلع اشوف مين سهران..
منيره: يووه الصوت عالى..
رهف: لا..
وجلست رهف جنب اختها .. وقاموا يشوفون التلفزيون ...
رهف: منور اذا كنتى ما تبين هالفيلم غيري القناه..
منيره: مين قال لك ما ابيه
رهف: مو مركزه معه وطول الوقت تشوفين الريموت بايدك..
منيره: سرحت شوي
رهف: بايش سرحتى ..
منيره: تخيلي رهوف اليوم صار لى شي من جد يفشل
رهف: اييييش
منيره: دخلت على سارا بالمقلط وكانت مع اخوها .. وشافنى ؟؟
تغيرت ملامح رهف: أي اخو
منيره: عبدالله
ارتاحت رهف : يووووه فشيله
منيره: ادري والمشكله انى كنت اصارخ
رهف: ههههههههههههه...
منيره: بس تدرين هذي اول مره اشوفه واضح .. تصدقين حلو ماكنت اتوقعه كذا
رهف: عيب منور .. تراه متزوج..
منيره: وانا ايش قلت ...لحظه ليكون على بالك انى بحبه ..خخخخخ
رهف: لا يالخبله بس مو زين تقولين كذا
منيره: اقول ايش انه حلو ... مافيها شي .. بس من جد حلو
رهف: مااظنه احلى من سلمان
منيره وهي معقده حواجبها: وانتى متى شفتى سلمان
رهف ارتبكت: هاه .. ايه ذاك اليوم يوم رحنا بيت عمي صالح وسلم عليك عند الباب...
منيره : شلون شفتيه وانتى جالسه بالسياره .. وانا الواقفه ما شفته بشكل واضح
رهف: والله شفته خلاااص مو مصدقتنى كيفك..
منيره: طيب ليه مرتبكه ومعصبه
رهف: مو معصبه ...
منيره: اقول انا بروح انام احسن لى
رهف: مابقى شي على صلاة الفجر
منيره: لا تخافين بصلى قبل...

...................


يــــتــــبـــع..



-

 
قديم 09-04-2011, 04:07 AM   #80

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

سالم مافتح سيره لعبدالعزيز ... وكان السالفه الي صارت قبل يومين ماهي موجوده ... سلمان علاقته مع لمى تحسنت ... ورجعوا مثل اول... اما رهف جلست محتاسه عشان حفلتها الي بتصير الليله ... وسارا لازلت تعامل مثل العروس ببيت بو عمر مو مقصرين معها.. وطول اليوم مع منيره ورهف سوالف ووناسه .. ويساعدون رهف بترتيبات الحفله ....الوضع بالبيت كان فوضى شوي ... البنات من الصبح عند الكوفيرا عشان يسوون شعورهم ومكياجها ... وبعد ما رجعوا جلسوا يلبسون ويتعدلون ... على الساعه 7 ونص كانت سارا جاهزه ومخلصه راحت لمنيره بغرفتها شافتها واقفه وتشوف وجهها بالمرايه ومعصبه...
ساراا: ايش فيك..
منيره: اووووووووووف بغسل شعري
سارا: لييييييه
منيره: ماتشوفين شلون طالع .. قلت لها تسوي لى تسريحه خفيفه مو قبه
سارا: هههههههه.. والله طالعه تهبلين
منيره: لا والله .. والا هالمكياج .. شوفي كانى مولان ...
سارا: ههههههههه .. ايش دعوه
منيره: ماتشوفين وجهي ابيض كله اساس ورقبتى سودا...
سارا: صح الاساس كثير بس خففيفه
منيره: لا وع بسبح
سارا: يوووه ما يكفى الوقت الحين الساعه 8...
منيره: عادي ...
سارا: وشعرك
منيره: بنشفه .. وبتركه مفتوح
منيره شعرها ناااااعم مره مثل ما يقولن خيوط .. لدرجه الي رولات تنحط بشعرها مستحيل ترول هالشعر ...
سارا: والله حرام .. تسريحتك مو شينه
منيره: انتى قلتيها مو شينه .. يعنى مو حلوه
سارا: ماقلت كذا
منيره: ادري بس قسم بالله ان هالكوفيرا ما تستاهل شي ... حسافه الفلوس الي عطيتها لها ...
سارا: ههههههه
منيره: ليتى قايله لها تسولي لى مثلك .. شوفي شعرك طالع يهبل .. ومكياجك خفيف
سارا: والله انتى الي قلتى لها ابي اصير عروس الليله ...
منيره: انتى الي طالعه عروس.. فستانك يجنن .. من وين شريتيه
سارا: من فرنسا ..
منيره: شافك عزيز
سارا: لا ليه؟؟
منيره: بيتخبل عليك اخوي طالعه تهبلين مره
سارا: هههههههههه.. سكتى بس ايش اهبل عادي شكلى
منيره: ما عندك سالفه ... أي عادي .. يالله بس لا تعطلينى بروح اسبح .. مايصير تطلعين احلى مني ..
وغمزت لسارا
سارا: هههههههههههههههههه... وانا بروح اشوف رهف ايش مسويه
منيره: الي يشوفها يظن الليله ليلة عرسها
سارا: والله مادري من قال للكوفيرا زينينى كانى عروس
منيره: اقول انقلعي بس
طلعت سارا وهي تضحك وراحت لرهف .. بعد ماخلصت منيره .. نشفت شعرها على السريع بالاستشوار.. وحطت لها مكياج خفيف احسن من الصبغ الي حطته الكوفيرا ...
رهف: يالله تاخرنا
منيره: اصبري شوي خل يجف شعري بالاول...
رهف: لازم اروح بدري...
منيره: روحي احد ماسكك
رهف: مين بيودينى
سارا: دقي على عبدالعزيز ياخذك..
رهف: ماراح يرضى اعرفه
منيره: قولى لعمر مايقول لا ... والا السواق
رهف: السواق مع امي ببيت نورا...
سارا: ليه ماراح تروح امي فوزيه
رهف: الا بتجي ... بس اخذت مي لبيت نورا .. وبعدين بتجي مع نورا
منيره: طيب عمر وابوي
سارا: لا مايحتاج انا اقول لعبدالعزيز...
رهف: هو وينه الحين؟؟
سارا: انتوقع تحت كانى سامعه صوته ...
رهف: خلاص قولى له ...وانتى منور اسرعي
سارا: بروح اناديه...
وتو سارا طالعه من غرفه منيره الا تشوف عبدالعزيز راقي من الدرج...
سارا: ايه زين انك جيت
وقف عبدالعزيز وجلس يشوف سارا وهو مبلم( للترجمه يعنى فتح عيونه بقوه)
سارا: ايش فيك عزيز
عبدالعزيز: مافينى شي
سارا: ليه تشوفنى كذا
عبدالعزيز: هذا الفستان الي اشتريناه من باريس
سارا: ايه .. ليه فيه شي
عبدالعزيز: لا مافيه شي
سارا: طيب ليه كنت تشوفنى كانى لابسه ملابسى بالمقلوب
عبدالعزيز: ههههههه.. ماكنت اشوفك كذا
سارا: الا
عبدالعزيز: لا بس كنت مستغرب
سارا: مستغرب؟؟؟؟؟؟؟
عبدالعزيز: ايه مستغرب..ماكنت اتوقع انك بهالجمال.. يوم تقايسين الفستان بالمحل ماكان حلو عليك كذا
احمر وجهه سارا : شكرا
عبدالعزيز: لانك حلوه
سارا: لا قصدي على المجامله
عبدالعزيز بنظرات تقتل وفمه مايل شوي: مو مجامله ...
سارا: خلاااااص
عبدالعزي. باستغراب: ايش الي خلاص
سارا: لا تقول كذا ولا تشوفني بهالنظرات
عبدالعزيز: ههههههههههه.. ياحليلك ياسارا....تدرين لازم تخلين امي تقرى عليك عشان ما تجيك عين ..


يـــتــــبـــع..


-

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 10:19 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0