ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha يوجد هنا رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 08-17-2011, 01:28 AM   #16

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

شعرها الحريري طايح على وحهها ...وهي لامه رجولها لان الكنب اقصر منها ...ونايمه...كان شكلها مزيج من الطفوله والبراءه... تحركت وكانها حست باحد يراقبها ... بس ما فتحت عيونها.. قرب منها وهمس لها...
عبدالعزيز : سارا قومي..

قام عبدالعزيز بعد شعرها عن وجهها ...وحطه ورى اذنها ..عشان يشوف تعابيرها ..همهمت.....شافها معقده حواجها وهي عابسه...ابتسم بتلقائيه من شكلها... هزها من كتفها ...هنا فتحت عيونها وهي مو مستوعبه ... شافت وجهه قريب منها كثير...
سارا وهي خايفه: ايش تسوي...؟؟؟؟؟؟
ابتسم عبدالعزيز وبعد عنها ...
عبدالعزيز: قااعد اتامل زوجتى ..حرام؟؟
سارا: من متى وانت هنا.؟؟
جلست وعدلت ملابسها ...وهي لين الحين ماتحس انها قايمت من النوم...لاحظت ان عبدالعزيز لابس وكانه بيطلع... كان لابس بنطلون بيج ..... مع بلوزه سودا ..بس طالع مرره حلو ...خصوصا انه عريض من فوق شوي ....
عبدالعزيز: امممم من وقت ليه؟
سارا : لا ولا شي ...وقامت
عبدالعزيز مسك يدها وقال: ليه نمتى هنا؟؟
سارا ما توقعت منه يسالها هالسؤال...
سارا: لا بس نمت حسيت بالنوم ..وتكاسلت اقوم...
عبدالعزيز شافها بنظرهه...يعنى انا فاهم ليه انتى نايمه هنا بس بمشيها لك .....
عبدالعزيز: طيب ياللله روحي صلى الظهر والعصر بعدين لبسى ...بنطلع نتمشى ونتغدى...
سارا : طيب
وطلعت وراحت للغرفه..... بعد ما طلعت من الحمام ... صلت ...و فتحت شنطتها وطلعت منه بنطلون سماوي مع بلوزه بيضى ....ولبست فوقها جكيت سماوي طويل جاي مع البنطلون ...ولان جكيت مره ساتر ..شافت انها مو لازم تلبس عبايا....ولبست معه شيله سماويه ...فيها نقوش بيضا بس حلوه....واخذت معها شنطه صغير.... طلعت من الغرفه وشافت عبدالعزيز يقلب في كتاب صغير....وشعره طايح على جبهته....
سارا: انا جاهزه...
عبدالعزيز رفع راسه وشافها : اوكي يالله...
وقام ...وطلع هو سارا من الغرفه .....وهو طالع من الفندق ..ساله البواب اذا كان يبي سياره ...والا يفضل يمشى..... لف لسارا وسالها ايش تبي......
سارا: الجو حلو خلنا نمشى ...
عبدالعزيز : اوكي ياللله .... طيب وين تبين تروحين..؟؟؟
سارا: انا ما اعرف مكان ...اول مره اجي لندن...
عبدالعزيز: اممم تبين نروح السوق ...والا بارك ...والا نتمشى ...
سارا: ماادري...
عبدالعزيز : اوكي خلاص ....
ووقف تاكسي ...كانوا طول الوقت وهم يتكلمون يمشون...... طلب من السواق ينزلهم عن شارع اكسفورد ...... بعد ما نزلهم السواق...قاموا يتمشون ... بعدين دخلو مطعم وتغدوا....... بعد ما خلصوا غدى ...رجعوا يمشون .....
عبدالعزيز: تبين نروح الهايد بارك...والا نركب سفينه في نهر التايمز؟؟
سارا: نروح الهايد بارك ...انا صديقاتى دايم يتكلمون عنه ....
وراحوا الهايد بارك وجلسوا في كافي فيه .... وبعد ما قرب الليل ...الساعه كانت حول التسع . .... والشمس خلاص غربت... راحوا لمطعم وتعشوا ... بعدين اخذوا تاكسى...ورجعوا للفندق........
...............


يــــــــــــتـــــــــبــــــ ــع..



 
قديم 08-17-2011, 01:29 AM   #17

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

بعد ما دخلوا الغرفه ... شافوا كل شي مرتب...واضح ان الهاوس كيبر رتبت الشنط.... راح عبدالعزيز وفتح الدولاب عشان يطلع له لبس ويغير.... بس هو ماكان يعرف وين ملابسه فيه ...ففتحت الدولاب الي فيه ملابس سارا...وكانت قمصان نومها بالواجهه ...سارا مارضت تشترى لها قمصان... وكل الي عندها من هدى ومها...الي يوم شافوها مو راضيه تشترى ..اشتروا لها هم...وامها هاوشتها لانها شافتها ما شالت معها أي قميص....وخلتها تشيل معها كذا واحد....عبدالعزيز اول ماعرف خطاه سكر الدولاب ولف على سارا ..الي كانت وراه...شافها جالسه على حافه السرير وتلعب بطرف شيلتها الي حاطتها على كتوفها ومنزله راسها.... وشعرها مغطي شوي من وجهها الاحمر.... عرف عبدالعزيز انها عرفت هو ايش شاف .... ماعلق على الموضوع فتح الدولاب الثانى ...وشاف ملابسه ..طلع له الي يبي وراح للحمام........
اول ما طلع عبدالعزيز ...قامت سارا على طول ..وراحت للدولاب ..وحطت ملابس نومها بالنهايه..يعنى اول ما تفتح الدولاب ما تطلع...و راحت للصاله.... كانت خايفه ...مو عارفه ايش راح تسوي ..او ايش تتصرف...بس هي لين الحين ماتعرف عبدالعزيز...وماتبي يكون بينها وبينه أي احتكاك ...بس ايش تسوي...ماتقدر تنام معاه في سرير واحد...بس الجناح مافيه الا هالسرير.... يعنى تنام بالكنب...بس هو مو مريح ابد ..وهي تعبانه وتبي تنام على شي يريحها......سمعت باب الحمام يفتح ......طلع عبدالعزيز.... شاف غرفه النوم فاضيه ,,,,راح للصاله وشاف سارا جالسه فيها...
عبدالعزيز : مو ناويه تنامين...
سارا: الا الحين ببدل...

وقامت اخذت لها بيجاما حرير... وراحت للحمام.... بعد ما اخذت لها شور...لبست البيجاما... ونشفت شعرها بالاستشوار.... الي طاح على كتوفها .... كان ما ودها تطلع من الحمام...اللحظه الحاسمه وصلت... ماتدري اشلون تتصرف ...صح انها كانت تتمنى يصير أي شي ياجل هالموضوع او يمنعه..... يوم تحققت امنيتها ......ماعرفت ايش بتقول له ... تمنت الارض تنشق وتبلعها ....ياربي ليه يصير لي انا كل هذا......حست بالدموع تتجمع بعيونها..... مابي اصيح...ولا ابي اطلع....

.............................. ...


يـــــــــتــــــــــبــــــــ ع..



 
قديم 08-17-2011, 01:31 AM   #18

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

تاخرت مرره..لها اكثر من ساعه وهي بالحمام...احتار عبدالعزيز ولا عرف يتصرف..... يدق عليها ويشوف ايش تسوي والا لا.... وتوه قايم يروح لها ...الا يفتح الباب وتطلع...
عبدالعزيز: ليه بعد ما نمتى هناك مثل مانمتى بالصاله....
سارا الي كانت خايفه ومرتبكه ماردت عليه ولا كانه كلمها...
حب عبدالعزيز يحرجها لانها قهرته بتطنيشها
عبدالعزيز: اشوفك لابسه هالبيجاما ...ليه والقمصان الي ماليه الدولاب حقت مين؟؟
هنا سارا انقلب وجهها ...ما توقعت ان في انسان ممكن يقول مثل هالكلام لزوجته باول ليله ... معقوله هالشخص ماعنده احساس... ماعنده دم .... حست انها خلاص بتصيح ... بس هي ما تبي تصيح قدامه... لفت وجهها الجهه الثانيه عشان ما يشوفها ...وجلست على حافه الفراش ..... عبدالعزيز حس انه جد قهرها واحرجها.... ندم على الي قاله وعرف انه ماله داعي يقوله .... راح لها وجلس جنبها ......
عبدالعزيز: سارا ...لا تستحين منى انا زوجك المفروض ما تزعلين...
سارا الي كانت موصله ..وخايفه ..ومرتبكه .... المفروض يهون علي الامر مو يقهرنى ويناجرنى ... ظلت لافه على الجهه الثانيه ولا ردت عليه.....
قام عبدالعزيز ..لف وجهها لجهته بيده ..وهو حاط اصابعه على لحيتها......شاف عيونها غرقانه دموع ...وعرف انها خلاص بتصيح ....
عبدالعزيز: خلاص ..انا اسف اسحبها اذا كنتى تبين..؟؟
هنا سارا ما قدرت تمسك نفسها ..حطت ايدينها على وجهها..وقامت تصيح......عبدالعزيز ماعرف شلون يتصرف... هو عاده اذا صاحت وحده من خواته .... يتركها ويروح عنها ...بس حس الحين انه اذا راح راح يحطم سارا ..وياذيها ...... كسرت خاطره... ..ظل ساكت لين تهدى.... شافها ما هدت بالعكس صياحها زاد ....مع انها تصيح من غير صوت ...بس كانت كتوفها تهتز...ومن مفتره لفتره تشهق.... كانت من جد تقطع القلب....
سارا بين شهقاتها : ابي امي...
وانسدحت على السرير بحيث ان راسها مخبيته بالمخده .....عبدالعزيز حط ايده على ظهرها... وهو مره مرتبك..موقف اول مره يمر عليه...ما توقع انها حساسه لهالدرجه ...ياربي ايش الحل....
عبدالعزيز: سارا خلاص والله ما يسوى ..قلت اسف ... ماراح اقولك شي يزعلك مره ثانيه .. بس انتى لا تصيحين.. ..
ماردت عليه .. وكملت صياح ...حاول يهديها بس مو عارف كيف ...
عبدالعزيز: والله اسف ..عشان خاطري ..لا تصيحين...
سارا وصوتها كله صياح: روح عني.... ابي امي ..ابي اكلمها.....
عبدالعزيز: سارا الله يهداك ...ايش تكلمينها الحين ...الوقت متاخر ..بعدين بتخاف يكون فيك شي...
سارا : مالي دخل ابي اكلمها .....
عبدالعزيز وكانه يكلم طفله: خلاص ولا يهدمك نكلمها بكره .... بس انتى لا تصيحين ترى الموضوع ما يسوى.. ايش تبينى اسوي لك ...بس تكفين بلا صياح..
سارا رفعت راسها من المخده ..ومسحت دموعها عن وجهها... يوم شاف عبدالعزيز حركتها ..حسها من جد صغيره ..مالها تجارب بالدنيا...
سارا: نرجع بكره السعوديه....
انصدم عبدالعزيز: من جدك انتى ..تونا ماكملنا يوم وانتى تبين ترجعين السعوديه....ما يصير..بكره بطلعك مكان من جد بتنبسطين فيه...
سارا : بس... انا مابي اجلس هنا..
عبدالعزيز بصوت هادي يحاول يهدي سارا: لندن حلوه...وانا متاكد اول ما تشوفينا زين ..انتى الي بتقولين لى نطول.....ايش تبين بالسعوديه ..الحين حر ..والكل مصيف بره...
سارا: طيب مانطول هنا..
عبدالعزيز: ولا يهمك ما نطول...يالله الحين قومي تعوذي من بليس وغسلي وجهك ...وروحي صلى وبتحسين براحه انشالله...
اول ما قال لها عبدالعزيز هالكلام ....رجعت سارا تصيح من اول وجديد... الحين هو ما صدق انها تهدي...تقوم تصيح مره ثانيه....يالله ..الحين انا ايش قلت عشان تصيح...
عبدالعزيز: سارا ايش فيك ...خلاص انا تونى مرتاح انك هديتى ..ليه تصيحين قولى لي ..
سارا ماعرفت ايش تقول....بس ظلت تصيح....
عبدالعزيز: خلاص تبينا نرجع السعوديه...؟؟
سارابين صياحها: لا خلاص مابي...
عبدالعزيز وهو مره متضايق ومحتار ايش يسوي..هو مو وجهه وجهه زواج وعوارة راس...
عبدالعزيز: طيب ايش تبين وانا اسويه لك ...بس لا تصيحين..
سارا: مابي شي ..وكملت الصياح..
عبدالعزيز حس الدنيا ضايقه فيه من جد ..مابقى شي ..حاوله معها ولا نفع.....حاول يلطف الجو شوي
عبدالعزيز: طيب خلاص لا تصيحين ...يقولون الصياح يجعد الوجهه بسرعه.... وانا مابي حرمتى تعجر قبلي.....
ما هتمت سارا بكلامه وقامت من السرير ...راحت للحمام...على طول لحقها عبدالعزيز ...ومسكها من ايدها ...لفت عليه ووجهها كله دموع .... من جد كان شكلها روعه ..حتى وهي تصيح...تخبل الواحد بحلاتها ...وهي نايمه....وهي عابسه.. من جد تحفه من الجمال...........مابقى الا يشوفها وهي تضحك...عمرها ما ضحكت قدامه...
عبدالعزيز: وين بتروحين...
سارا :بروح اغسل وجهي...
عبدالعزيز: لا ماراح تدخلين الحمام وانتى تصيحين ...مو زين ..
سارا: خلاص ما اصيح الحين..
عبدالعزيز جرها من ايدها ورجعها مكانها....جلسها على حافه السرير ..وجلس جنبها مرره ....ويدها لازالت بايده ....سارا نزلت راسها ...قام عزيز ورفع وجهها...وحط عينه بعينها....
عبدالعزيز: والحين ممكن اعرف ليه هالدموع...سارا انتى ما تبينى....انتى مجبوره علي..عمي صالح جربك ؟؟
هنا سارا ماعرفت ايش ترد..بس ما قدرت ترد عليه بايه....
سارا بصوت واطي: ابوي متحضر مستحيل يجبر بنته...
هي نفسها استغربت من ردها...بس ما تقدر تقول له انا انجبرت .... يمكن لانها شافت منه حنان ما توقعته ...وهذا الي تبيه المراه من الرجل...انه يحن عليها مثل ما يحن على طفل..
عبدالعزيز: طيب ممكن اعرف سبب هالدموع....
ايش تقول .وما تقدر ...تستحى...صح انه زوجها...بس هي حتى ابوها و خوانها ما عمرهم عرفوا ....بس امها الي تقول لها عشان ما تقومها اذا اذن الفجر.........
سارا ودمعه نازله من عينها: ولا شي ...
عبدالعزيز مسح الدمعه باصبع ايده الي ماسكه ذقنها....
عبدالعزيز: لا هالدمعه لها سبب....سارا انا زوجك الحين ...يعنى شريكك بالحياه..تعرفين ايش يعنى شريكك...المفروض تشاركينى بكل شي...وتقولين لي الي مضايقك ... مو معقوله كل هذا زعل من كلمتى قبل شوي؟؟؟
سارا: انا...اا... وسكتت
عبدالعزيز: انتى ايش قولى...
سارا رجعت تصيح: ما قدر ..والله ما اقدر اقول لك....
عبدالعزيز ماحب يضغط زياده عليها بس اكيد سبب كبير..قال خلنى اتركها تقول لي بعدين من نفسها ...
عبدالعزيز: خلاص يا سارا ما يسوى...ما يحتاج تقولين لى بس انتى لا تصيحين ...
قام وطلع من الغرفه...ياترى وين راح ....مسحت دموعها بيدها ....ياربي انا صحت كثير قدامه.......والله فشيله... بس وضعي احرج من هالصياح.....راحت للحمام ..وغسلت وجهها بالماي .... حست بتعب وانها تبي تنام..بس كذا نرجع لاول وجديد ....يووه ايش تسوي......
رجع عبدالعزيز وبايده كاس ماي.... شاف السرير فاضى... والغرفه مافيها احد....لف على الحمام شاف بابه مقفل...خاف انها دخلت وكملت صياحها داخل.... ومعروف الحمام مكان تجمع الجن والشياطين ..والعياذ بالله ...ومو زين احد يصيح فيه او حتى يطول.....راح للحمام ودق الباب...
عبدالعزيز: سارا...ايش تسوين..
محد رد عليه ..قام دق اقوى..
عبدالعزيز: سارا ردي علي ..ردي يا سارا
سارا: ما اسوي شي...
عبدالعزيز حس ان صوتها لازال مو طبيعي....
عبدالعزيز: طيب يالله اطلعي ..اذا ماعندك شي تسوينه...
سارا: دقايق بس..
خاف عليها من جد...
عبدالعزيز: 3 دقايق واذا ما طلعتى بفتح الباب وبطلعك فاهمه...
سارا غسلت وجهها مره ثانيه ..وطلعت من الحمام بعد ما سمت بالله.....شافت عبدالعزيز ينتظرها ..اول ما طلعت عطاها كا س الماي....
عبدالعزيز: اشربي هذا وراح تهدين .....
انحرجت منه ..حركاته غريبه ومتناقضه...ساعه يكون في قمه الحنان والعطف... وساعه في قمه الاستفزاز والجفاسه والسخريه اخذت منه الماي ..وشربته....
سارا: مشكور....
عبدالعزيز: يالله روحي نامي ولا تشيلين هم اوكي....
سارا: انشالله...
وظلت واقفه.... حس عبدالعزيز انها منحرجه منه ..مو قادره تروح للسرير وهو موجود... قام طلع من الغرفه..
سارا: عبدالعزيز....
كانت هذي او مره تناديه باسمه .... تطور...لف عليها وقام يطلعها بنظرات الاستفسار ..بالعربي يعنى ايش تبين....
سارا: وين رايح...
عبدالعزيز ابتسم.....: بروح للصاله عندي اوراق ابي اشوفهم ..ليه تبين شي ثاني..؟؟
سارا مستحى : لا مشكور..
طلع ..وراحت هي للسرير وحاولت تنام..بس ما قدرت.....كان عبدالعزيز متمللمل بالصاله .. ماكان عنده شغل ولا شي...بس ما حب يحرج البنت ..وعرف انها مستحيه منه..فسر صياحها على اساس انه خوف وارتباك...مع انها زوجته وحلال عليه..بس هو مايبي يجيها بالقوه..باللين احسن...وغير كذا توهم مالهم الا ليله متزوجين..وهو افكاره مو متحجره ..يعنى يعرف ان الرجوله ما تقاس من هالشي....بعد ساعه ونص..تاكد انها اكيد نايمه الحين.... دخل للغرفه باقل صوت مممكن... وراح للفراش ...شافها نايمه على حافته...شوي وتطيح..وتاركه اكثر الفراش فاضي....ابتسم وانسدح على الجهه الثانيه....
سارا كانت قايمه ما بعد تنام... ظلت جامده بمكانها اول ما دخل عبدالعزيز الغرفه...لين حست بنفسه يتغير وعرفت انه خلاص ناااااام..... بعدين استراحت وارتاحت... ياترى انا كنت ظالمته..شكله حنون مره... والا ماكان راعى شعوري كذا...منور ورهوف ما يعرفون اخوهم اكيد..والا لو شافوا ايش سوى لي ماقالوا عنه انه ماعنده احساس ... بس يمكن انا غير خواته انا زوجته... حست براجه غريبه ما توقعتها .... ونااامت.
.............................. ............

يــــــــــتـــــــــبــــــــ ـع..



 
قديم 08-17-2011, 01:32 AM   #19

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

حست باشعه الشمس على عيونها...لفت على الجهه الثانيه ..وعطت النافذه ظهرها..... بس خلاص النوم راح..فتحت عيونها .... هذي مو غرفتى انا وين؟؟..... شافت احد نايم جنبها... تقلب ولف على جههتها...شافت وجهه... كان نايم بهدوء..... وكانه طفل مو زوجها... مو شايل من هموم الدنيا شي.... قامت وجلست تتامله... هذي فرصتها تشوفه على راحتها من غير ما يحس.... فجاه عبس...شكله يحلم ... ياترى ايش داخل عقله...هالانسان مجموعه من الاسرار..... تذكرت الي صار بالليله الي فاتت.... وكيف تصرف معها... وحنانه الغير متوقع ... ابتسمت ... وقامت من الفراش ...راحت عليهم نومه ...و الساعه الحين 11 الظهر.... بس ما ينلامون ..... امس سهرته .. ولا خلته يدخل ينام الا 2 ونص..... وهي ما نامت على بعد ساعه من نومه.... قامت ودقت على الرسبشن ... وطلبت قهوه لشخصين ..وشويه فطاير.... وراحت للحمام.....
......
فتح عيونه ... وعلى طول لف جهتها ...ولا شافها ... ياترى وين راحت ذي... رفع الساعه الي بايده وشافها حول 11 ونص...يووه تاخر بالنوم.... هو عادة ينتبه من الساعه 7 ..صلاة الفجر فاتته .... وبسرعه يقوم ... ويتوضى ويصلى....وبعد ما لبس وجهز .... طلع للصاله وشافها جالسه وتقلب بقناوت التلفزيون .... اول ما دخل ..لفت عليه ..
سارا مبتسمه وهي مستحيه: صباح الخير..
عبدالعزيز يوم شاف ابتسامتها ما قاوم ما يرد لها الابتسامه ...
عبدالعزيز: أي صباح ..بس ولا يهمك صباح النور.... من متى وانتى قايمه؟؟
سارا: يعنى من نص ساعه...
عبدالعزيز: ليه ما قومتينى..ما كنت متوقع انى تعبان لهالدرجه ..ما حسيت ...
وجلس على الكنب بكل قوته... ويدق الباب....
عبدالعزيز وهو معقد حواجبه: مين يدق علينا الحين ...
سارا: انا طالبه من الفندق يجيب قهوه وفطايره ... عادي؟؟
عبدالعزيز: ايه عادي ...زين سويتى ..راسى مصدع وابي قهوه تكيفنى...
وقام فتح الباب واخذ من الرجال العربيه الي فيها القهوره والفطاير......وعطاه البقشيش...... وسكر وراه.....
بعد ما رجع لها ..جلسوا يشربون قهوه وياكلون فطاير ....وهم ساكتين..عبدالعزيز ماله خلق يتكلم ..هو عاده بعد ما يقوم مو النوم ما يحب يسولف ..الا بعد ما يروق بكوب قهوه ..وسارا تبي تسولف بس مو عارفه ايش تقول.....بعد حول نص ساعه ...والتفلزيون طبعا شغال ..يعنى في اصوات مو هدوء تام ....
عبدالعزيز: يالله يا سارا ما تبين نطلع اليوم......
سارااستانست ان عزيز قطلع الصمت الي كان مضايقها مره...
سارا: بكيفك...
عبدالعزيز : اوكي قومي لبسى لك شي متين اليوم شوي برد... ....وحنا يمكن نتاخر ما نجي الا بالليل....
سارا: انشالله..
وعلى طول تقوم تلبس لها ذاك الطقم من شانيل بنطلون وبلوزه ...مره حلو وفخم ..وشوي ثقيل .. واخذت معها شنطه جايه مع الطقم ولبست حجاب .... وحطت قلوسر وكحل مره خفيف ... وطلعت ...
سارا ببتسامه : انا جاهزه...
شافها عزيز ... ومن غير ما تتغير تعابير وجهه ...
عبدالعزيز: زين الله ...
وطلعوا من الفندق .... وقاموا شوي يتمشون ..بعدين ركبوا سفينه بنهر التايمز .....كانت عباره عن سفينه ومطعم ...وتغدوا فيها ..... وجلسوا على سطح السفينه...كان الجو مره يجنن..مع انه يميل للبروده ...بس الشمس كانت مشرقه ... وهالشي نادر بلندن ..مو هي مدينه الضباب ... السفينه كانت مليانه .... يعنى الكل يحاول ينتهز فرصه الجو الجنان ....... سارا كانت مبسوطه بهاليوم .... مع انها مستغربه من عزيز شوي..الي كان مره جامد ..ولا يسولف .....يعنى اذا كلمها قال لها كلمه او كلمتين.... ايش تبي .. مبسوطه والا لا.... بس هذا الي قدر عليه اليوم ..... يالله عادي ...مصيري اكشف هالانسان واعرف طباعه ..تونى متزوجين لازم اصبر.... الحين هو زوجي والمفروض اقبله بعيوبه .... يمكن هو انسان هادي بطباعه .. بس منور ما تقول انه هادي ... هو الي يقود ربعه اذا طلعوا مكان ....حتى اخوانى ..هم يعرفونه ..خصوصا عبدالله اقرب واحد له ..ماعمره قال انه هادي..بالعكس يقول الكشته الي ما فيها عبدالعزيز ما تكون حلوه..... خلاص ماراح اخرب علي اليوم ... خلنى انبسط ..هو صراحه مو مقصر يحاول يبسطنى......
طول الوقت وسارا تفكر هالافكار ..كانت سرحانه وتشوف البحر وهي متسنده على حافه السفينه .....و مو حاسه بالرجال الي جالس من الجهه الثانيه وقاعد يراقبها بعيون شوي وتاكلها ...... قاعد يتامل هالبرئه والجمال كله ..... عبدالعزيز كان رايح داخل السفينه عشان يجيب لهم مشروب... وهو جاي لسارا ..لفت نظره الرجال الي قاعد يتاملها.... ما قدر يتحمل... حس انه يبي يروح ويضربه ...شلون يشوف زوجتى بالنظرات ... هالشخص ما يستحى على وجهه ... زوجتى متستره .. يعنى تارك كل هالمفاصيح وجالس يشوف سارا ... النار بقلبه تحرقه ...وبسرعه يروح لسارا ..ويمسكلها من ذراعها ..وجرها معاه..سارا الي فجاءت ..ما عرفت ايش فيه عبدالعزيز ..وليه يجرها كذا ....
سارا: أي .....ايش فيك تراك تعورنى
عبدالعزيز وعيونها حمر من العصبيه: تعالى بندخل داخل...
سارا: طيب ليه الجو حلو.. واترك يدي تراك من جد المتنى...
استوعب عبدالعزيز انه ضاغط بقوه على ذراعها ... خفف شده يده ...هي مالها ذنب ..ولا حاسه اصلا بالرجال..... المفروض يعقل ... ولا يغار من هالشي.... بس هو ما يحبها عشان يغار.... لالا هالغيره في نفس كل واحد على محارمه ...
عبدالعزيز: انتى ما تستحين ...بره كل رجال وانتى جالسه هناك بروحك ...
سارا: انت الي تركتنى هناك ...
عبدالعزيز: المفروض تجين وراي ... مابيك تبعدين عنى مره ثانيه فاهمه ..
سارا انقهرت منه ..هو ليه يتصرف كذا .... انا ما سويت شي... كل هذا لانى جالسه برى لوحدي..... بس هو الي تركنى باراده .... لو يبينى اجي معاه كان قال لي...... يوه ليه خرب علي هاليوم السعيد ...... جطلته وعبست بوجهها...
عبدالعزيز: كان كلامي مو عاجبك ؟؟
سارا : ليه انا قلت انه مو عاجبنى...
عبدالعزيز: مو لازم تقولين ..شوفي بوزك مادته شبرين..
سارا: انت ايش تبي منى.... انا ايش سويت لك عشان تعصب ...
وجلست على الكرسي الي داخل ... جلس جنبها عبدالعزيز...
عبدالعزيز: لا بس المفروض انك يوم شفتى بره كل رجال ما تجلسين هناك وتلحقينى...
سارا: ما حسيت فيهم طول الوقت كنت اشوف البحر .... اصلا بذمتك مين الي بيشوفنى وانا متحجبه ..ويترك هالشقر الي ما بقى شي ما طلعوه....
ما تدرين عن ذاك الي ما قدر يشيل عينه ... بس ما قال لها كذا ...
عبدالعزيز : ولو ..ولا تنسين حنا بلندن والعرب كثير هنا .... وهم ما يصدقون يشوفون وحده عربيه ...
سارا: تتكلم عن خبره هاه..
عبدالعزيز: اقول استحي على وجهك وثمنى كلامك قبل لا تقولينه فاهمه...؟؟
سارا انفجعه منه ... يوه ايش فيه هذا لا زم يقول كلام يجرح..
سارا:طيب ...متى بنروح انا تعبت ....
وكانت من جد تعبت ..بطنها وظهرها بدوا يالمونها ... ....
عبدالعزيز: لا تخافين بنوصل الحين..حتى انا حامت كبدي من هالسفينه ...
بعد ما وصلت السفينه .... ونزلوا الركاب...كان بطن سارا لازال يعورها ... بس ما تبي تطلع له....قاموا يتمشون ..وعرفت ان عبدالعزيز مو ناوي يرجع الفندق الحين.... بس بطنها المه يزيد .... ياربي ايش هالمصيبه.....وقفوا بكوفي ...وراحوا جلسوا فيه....
عبدالعزيز: ايش تبين....
سارا: ابي شي حار... ابي شاي
اول ما قام عبدالعزيز...سارا حطت يدها على بطنها ولوت عليه ..... عبدالعزيز لف عشان يسالها اذا تبي شي مع الشاي ....الا يشوفها لاويه على نفسها ..وعاقده حواجبها...
عبدالعزيز: سارا.......
اول ما سمعت ا اسمها على طول تجلس عدل ولا كان فيها شي.... ابتسمت
سارا: هلا
استغرب منها واضح ان فيها شي ... بس عرف انها ما تبيه يعرف...
عبدالعزيز: لا بس ابي اسالك اذا تبين شي مع الشاي..
سارا: لا الغدى لازال مغثى علي ....شكرا...
عبدالعزيز: طيب...
وراح جاب لهم شاي ...وجاب له قهوه تركيه..بعد ما خلصوا قاموا .... وهو حاس انها فيها شي...بس ما حب يقول لها ..لو تبيه يعرف كان تكلمت او بينت له.... ما اهتم ..يمكن مغص او شي خفيف.... قاموا يتمشون في اجور رود (شارع العرب) ..وهي ودها تروح الفندق تبي ترتاح ...بس تخاف تقول له ويحس..... كانت من جد تعبانه ومو قادره تصبر..... ااول وثاني يوم هم الايام الي يالمها فيها بطنها..... مروا على اسواق ..وشرت من هنا وهناك تذكارات بسيطه ...
عبدالعزي: سارا شكلك تعبانه تبين نرجع الفندق...؟؟
سارا وبكل غباء العالم: لا بالعكس خلنا نتمشى...
عبدالعزيز رفع حاجب : اوكي ...ايش رايك ندخل هالمول ...
سارا: طيب..
وهم يتسوقون كذا مره يشوفها عبدالعزيز وهي حاطه يدها على بطنها ...وعابسه ..واول ما تحس انها يشوفها تسوي نفسها طبيعيه.... ليه ما تبينى اعرف ....بعد ما غربت الشمس ...اخذوا تاكسى ورجعوا للفندق...وطول الطريق سارا لاصقه عند الباب ..ومنزله راسها ....تاكد عبدالعزيز ان الالم الي تحسه مو قليل...
عبدالعزيز: ما تبين نتعشى... ايش رايك نتعشى بالفندق..
سارا والالم ذابحها: لا شبعانه ..طول اليوم ناكل ..
عبدالعزيز: ايه والله ...
بعد فتره.....
عبدالعزيز: سارا
سارا: نعم
عبدالعزيز: ممكن اعرف ايش يالمك..
رفعت سارا راسها بقوه وشافت وجهها ...كان عابس ..ولمحت بعيونه خوف ...لا مستحيل يكون خايف علي....
سارا: مادري بطنى شوي يالمنى..
عبدالعزيز: تبين نروح للمستشفى...؟؟؟
سارا: لا ما يحتاج بس شكلى كثرت اكل...
عبدالعزيز: اذا ما خف الالم بنروح....ليه ما قلتى لي من اول عشان نرجع الفندق بدري ... شكلك تعبانه..
سارا: لالا مو قوي الالم ..انا الي ما بغيت نرجع لا تخاف مافينى شي...
ووصلوا الفندق.... بعد ما دخلوا جناحهم .....


يـــــــــــــتـــــــــــــبـ ــــــــــــع..

..



 
قديم 08-17-2011, 01:33 AM   #20

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

ووصلوا الفندق.... بعد ما دخلوا جناحهم .....
عبدالعزيز : انتى متاكده انك مو جايعه...لوما تبين نطلع عادي اطلب هنا العشا..
سارا: اذا انت جايع اطلب انا مابي...
وراحت لغرفتها ..... بعد ما اخذت شور وبدلت ملابسها ..لبست لها تنوره ناعمه وحلوه مره مع بلوزه نص كم عبدالعزيز: سارا ايش رايك نطلب فيلم....
سارا: الي تبيه...
عبدالعزيز: طيب ما تبين نطلب بعد اكل...
سارا: لاوالله مابي من جد شبعانه...
عبدالعزيز جا وجلس على الكنب..... بعد ما اخذالمجله الي على التلفزيون...
عبدالعزيز: اوكي براحتك ..حتى انا مو مشتهى شي....يالله نشوف ايش يعرضون...اممم ..ايش رايك تبين فيلم cold mountain...
سارا : طيب ايش نوع هالفيلم...؟؟
عبدالعزيز: دراما ورمانس....
سارا: بطولة مين؟؟
قام وجلس جنب سارا عشان تشوف معه الافلام ...وحط المجله بينهم ....
عبدالعزيز: نيكول كادمن ...
سارا: لالا ما احبها هالممثله...
كانت مرتبكه لانه مرره لاصق فيها.... وارتاحت لانها لقت عذر عشان ما يطلب هالفيلم ...ماتبي تشوف معه فيلم رومانسى ..يعنى تدرون هم ما يقصرون في الوصاخه ....
عبدالعزيز: طيب the lord of the ring (the return of the king) ..تراه حلو..
سارا: انا ما شفت الاجزاء الاولى ...بس اذا حلو اوكي..
عبدالعزيز: لالا مو حلو تشوفينه اذا كنتى ما شفتى الجزء الاول والثانى ....
سارا : طيب خل نطلب هالفيلم ....
واشرت على بوستر فيلم hidalgo.....
عبدالعزيز: هذا انا شفته ...
سارا : طيب the last samurai ؟؟؟
عبدالعزيز: اممم..يمدحونه ربعي ..بس ماادري ماحب توم كروز ..
سارا: طيب try seventeen؟؟
عبدالعزيز: هذا كوميدي...
سارا: ايه..
عبدالعزيز: لا مالي خلق...خلاص last samurai.....ايش رايك؟؟
سارا: اوكي زين... حتى سلمان يقول انه حلو...

قام عبدالعزيز وفتح التلفزيون ...وطلب الفيلم الي يبيه ... سارا بعد قامت وطفت اللمبات ...
عبدالعزيز: ليه ؟؟
سارا وهي مبتسمه : عشان نعيش جو السنيما...
عبدالعزيز: ههههههه ..مابقى الا بوب كورن وبيبسى...
سارا: البيبسى موجود ..تبي اجيب لك من الثلاجه ؟؟
عبدالعزيز: اوكي...
راحت سارا وجابت له بيبسى ..ولها دايت بيبسى... يوم شافه عبدالعزيز رفع حاجب...
عبدالعزيز: تسوين رجيم ...
سارا بمزح : ايه شوف طالعه لي كرشه ...
قام ناظرها من فوق لتحت
وقال بابتسامه ملتويه خلت وجهه سارا يحمر مررره.: بالعكس جسمك عاجبنى..
سارا يوم رجعت ...ماراحت مكانها ...لا جلست على الكنب الثاني ...مع انه ماكان مقابل التلفزيون...بس هي ما حبت تجلس جنبه ...خصوصا انه جري معها....ماعلق على هالشي وجلسوا يطالعون الفيلم .... الي كان مشوق و حلو ....خصوصا لعشاق رياضه الساموراي اليابانيه....
......................

ياترى ايش بيصير بعد ما ينتهي الفيلم؟؟؟
وهل بيعرف عبدالعزيز ليه بطن سارا يالمها؟؟


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:27 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0