ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha يوجد هنا رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 08-17-2011, 01:49 AM   #41

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

منيره: رهف انا بنزل تعالى معي..
رهف: مالي خلق..
منيره: انتى مالك خلق لشي...
ونزلت منيره لاهلها الي كانوا مجتمعين ونورا جايتهم مع دبتها....
منيره: هلا والله البرميل عندنا...
نورا: ياسخفك...
منيره: افا زعلتى يام حصه...
وراحت جلست جنب امها..
منيره: الا اقول نوير وين بناتك... ماشفتهم ولا سمعت لهم حس..
نورا: اظنهم بغرفه مي يلعبون ... يمه وينه عمر وابوي؟؟
فوزيه: ابوك في الاستراحه ...وعمر مادري وين ماقال لى وين بيروح
نورا: ايه يمه ماقلت لك لقيت لك عروس لعمر تطيح الطير من السما..
منيره: ليكون وحده من ربعك .. ما نبيها تلاقينها عجوز عانس
نورا: ليه يعنى شايفتنى كبيره لهالدرجه..
منيره: خخخخخ.. لا توك بالعشرين..
فوزيه: منييير احترمي اختك تراها اكبر منك ... ما تستحين على وجهك..
منيره: يوه محد بالبيت يتقبل كلمه امزح ...
نورا: لا والله مزح ثقيل زي وجههك انا الي مكبرتك وفاتحه موضوع كبار قدامك..
فوزيه: وانتى بعد الثانيه لا تحطين راسك براسها وقولى لى بنت مين الي تعرفينها..
نورا: تعرفين امي شيخه بنت محمد... البنت تصير بنت اخوها..
فوزيه: وانتى من وين تعرفينها.؟؟
نورا: هي صديقه وصايل اخت احمد ...ومره عازمتها وصايل واعزمتنى ..مره حبوبه وتهبل..
فوزيه: والله انتى تعرفين انا ودي اليوم قبل باكر عمر يتزوج بس هالشي مو بايدي وانا تعبت معه..
نورا: يمه انتى كلميه يمكن غير رايه بعد زواج عزيز..
فوزيه: والله مادري
منيره: وانتى ليه مهتمين مادام هو راضي وسعيد ليه تبونه يتزوج؟
فوزيه: والله انه مقطع قلبي... ولدي وانا عارفته اقرى الحزن بعيونه..
نورا: الله هداك امي أي حزين ..فاطمه الله يرحمها بتكمل الثلاث سنوات من ماتت .. مااظنه لازال متاثر..
فوزيه: الا متاثر .. بس يحاول ما يطلع .. والا بنيته ماعندها احد يداريها
منيره: يمه وحنا وين رحنا..
فوزيه: مصيركم انتوا كل وحده تتزوج وتنشغل بزوجها وعيالها ..وانا كبرت وما اقدر على التربيه بالسن..
نورا: يمه البيت ماراح يفضى منا ... وغير كذا سارا بتكون موجوده مو هي بتسكن معكم..
فوزيه: بتسكن مؤقت .. مع انى اعرف انها ماراح تقصر..بس هذي مو مسؤلياتها ... الله يرحمك يا فاطمه ..مكانك كبير في قلوبنا ..
نورا ومنيره: الله يرحمها..
فوزيه: شوفي يا نورا انا بكلم عمر وانشالله يوافق..
نورا: ايش رايك انا كلمه..
فوزيه: لالا انا بكلمه...الا وينهي اختك يامنيير
منير: فوق... تبينى اناديها
نورا: ايه ياليت ولهانه عليها الي ما تسال..
منيره: انشالله ..الا تعالي نورا متى بتولدين..
نورا: تونى داخله الثامن مالي الا اسبوع..
منيره: يعنى بتجين حفلتى..
فوزيه: لا ايش تجي تعب عليها..
نورا: لا عادي يمه اذا شفت نفسى مو تعبانه بجي..
منيره: حلو .. طيب ما صورتى وعرفتى بنت او ولد..
نورا: احمد مو لاراضى لي يقول مالها داعي ..الي يجي حياه الله ...بس انا حاسه انه ولد ..حملتى هالمره تختلف عن الحملتين الي قبل..
منيره: ههههههههه...اكيد مو مخليك تنامين طول الوقت يرافس..
نورا: ايه والله ليل ونهار يتحرك الله يخليه.
منيره: اجل الله يعينا شكله بيقلب البيت فوق تحت..
نورا: اقول بلا هذره زايده وروحي نادي رهوف
منيره: اوكيك
بعد ما طلعت منيره من الصاله عشان تنادي رهف ... لفت نورا على امها وكملوا سوالف الحريم الي ما تنتهى..
.......................

يــــتــــبـــع..

 
قديم 08-17-2011, 01:50 AM   #42

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

سارا: ايش رايك بهالفستان عزيز حلو صح...
عبدالعزيز: امم..شوي عاري
سارا: البس معه شال
عبدالعزيز: لا فتحه ظهره مره واسعه ... ما يغطيها الشال
سارا: بس هو عاجبنى..
عبدالعززيز: واذا دوري غيره...
سارا: طييييب
وراح جلس عبدالعزيز على الكرسى الي بالمحل..هالحريم ما يملون من السوق له ساعه يلف معها من محل لمحل ...تعب من كثر مادار..وسارا ما شتكت ولا شي .. شكلها مطوله الاخت ..
عبدالعزيز: سارا ما خلصتى..
سارا: لا خلنا نطلع من هنا مافي شي زين هنا...
عبدالعزيز: الساعه 8 تاخر الوقت ...بكره نجي وتشترين لك ..مابقى شي وتسكرالمحلات اصلا
سارا: طيب ..بس مانبي نرجع الفندق.
عبدالعزيز: يالله خلنا نتمشى ....
وطلعوا من المول وقاموا يتمشون ..راحوا لشارع الشنزلزيه وتعشوا هناك .. كانت سارا عايشه سعاده غير طبيعيه..الحمدلله انه وفقنى بهالزواج .. صح انه ماكان مثل ما كنت احلم .. بس عبدالعزيز انسان رائع ..ابد ما توقعته كذا .. بدت تحس انه بدى يتملكها .. بس السؤال هنا هل سارا قدرت تتملكه..؟؟؟؟
......................

اليوم الجمعه .. وطبعا بعد الصلاه يكون الغدا بيت بو محمد..العيال كلهم مجتمعين ..ومحمد وزوجته وعيالهم بعد ... الحريم كانوا يتغدون بالصاله عشان ياخذون راحتهم .... والرجال بالملحق... الكل كان يضحك ويسولف الا اثنين..هموم الدنيا شاغلتهم ..ومو قادرين يوسعون على صدورهم.. عبدالله مع افلاسه والديون الي فوق راسه ..ومها الي شايله هم زوجها الي هو همها بعد...
بعد ما خلصوا غدا ... عبدالله راح للمغاسل عشان يغسل .. لحقه محمد ..
محمد: بوفهد ابيك بسالفه ... بعد ما تخلص غسيل تعال لى انا بالسياره..
عبدالله استغرب من اخوه في ايش يبيه ...
عبدالله: تو الناس بتطلع الحين...
محمد: بالاول ابي اكلمك ...
عبدالله: بس الوالد ماراح يعجبه انك تطلع..
محمد: لا الوالد توه قايل يقول يبي يريح شوي..
عبدالله: اوكي انا لاحقك...
محمد: لا تتاخر ...
وطلع من البيت ... بعده بشوي طلع عبدالله وراه .. الا يمسكه سلمان الي كان يلعب مباراه بالبلاي ستيشن الي بالملحق ...
سلمان: وانت بعد وين طالع .. كلهم رحتوا وتركتونى..
عبدالله: عندي شغل ..ماراح اتاخر.. ليه بغيت شي..
سلمان: لا ابد ..سلامتك..
وطلع عبدالله ... برى البيت وبسياره محمد بالتحديد .. شاف اخوه داخل سيارته الجمس ...راح للجهه الثانيه ..وركب جنبه ....
عبدالله: خرعتنى ايش عنك...
محمد: مو حلوه اكلمك بالسياره ..خل نروح لنا كوفي ...
عبدالله: شكلها سالفه خطيره...
محمد: ايه .. وين تبي نروح؟؟
عبدالله : مادري روح المكان الي يريحك...

وفي الملحق....
صالح: عمي سلمان خلنى العب معك..
سلمان: اقول روح مو فاضي لك ..
صالح: تكفى عمى ترانى اعرف العب .. بالبيت دايم العب مع مهند.
سلمان: خلاص اذا رحت للبيت العب ...
صالح: عمى بس مباراه..
سلمان : اوف طيب مباراه وحده..
مهند: وانا بعد ابي ..
سلمان: والله بلشه .. اقول ولا واحد ..ويالله روحوا لامكم داخل ...
صالح : والله ما يصير كنت موافق لى كل منك يا مهند ..يالله روح لماما ..انا بجلس هنا..
ويقوم يجر اخوه عشان يطلعه ..ومهند يقاومه ..وبدوا يتضاربون ....
سلمان وهو يقوم: اقول يالمبزره .. الشرهه مو عليكم..انا المجنون الي جالس معكم في مكان ..يالله لا تضاربون والا قسم لا اضربكم انا بعد..
مهند وهو يصيح: هو ضربنتى اول ويبي يطلعنى برى
صالح: يستاهل خرب علي اللعبه
سلمان: جب انت وياه.. صالح لو تموت ما لعبتك ..اصلا بسكره الحين ..وانت يامهند المفروض تسمع كلام اخوك الكبير...
مهند: يضربنى واسمع كلامه مابي
سلمان : خلاص روحوا لعبوا كوره بره وفكونى ... والله ان ماجد وفهد اعقل منكم
وراح دخل البيت ...
سلمان تحمحم: طريق ..انا جاي..
مها وهدى الي كانوا بالصاله بس ..لان ام محمد راحت ورى زوجها تريح شوي... بعد ما تغطوا ..
مها: ادخل سلمان ...
سلمان: السلام عليكم ...
هدى :وعليكم والسلام .. شخبارك سلمان من زمان ما شفناك..
سلمان: والله بخير يا ام صالح .. تدرين انا ماخذ صيفي ومنشغل شوي ..
هدى : الله يوفقك انشالله...
سلمان: امين.. الا وينهي امي؟؟
مها: راحت تريح شوي..تبي شي معين
سلمان: لا ابد..الا هدى وينهي الاميره ...
هدى: اظنها فوق مع ماجد وفهد ....
سلمان: اوكي عن اذنكم ...
هدى: سلمان ...العيال بره..
سلمان: ايه ..جننونى عيالك ... اظنهم يلعبون كوره بالحوش
ورقى فوق ... ويسمع صوت البزراين في غرفه سارا... دخل وشافهم قاعدين يناقزون على السرير...
سلمان: مرامى تعالي سلمى على عموو
وتنقز مرام وتجي لحضن عمها وتضمه ... ولحقها ماجد وفهد (مشكله غيره البزارين)....
سلمان: هههههههه ..ايه تغارون والا انت يافهيد اترجاك تسلم على وانا معك بالبيت وانت جاطل ..والحين كل هذا غيره انت وماجد...
فهد: ابيبي امو..
سلمان: هههههههه مقبوله ياولد ابوك.. يالله قومي عنى مو فاضي لكم..وطلعوا من غرفة اختى ..لا تدخلونها... روحوا لامهاتكم يالله..
واخذهم وطلعهم ..ونزلوا تحت ..دخل غرفته ..وشاف بجواله 8 مكالات من لمى ... وهو مسوي فيها زعلان لانها ما رضت تطلع هالويك اند الي وعدته فيها ...جطلها ولا رد يتصل فيها ... وابطح على السرير ياخذ له نومه تريح جسمه ... وتوه مغمض عيونه الا تجيه صورة رهف ... ياترى ايش جابها ببالى . .. هالبنت من جد شاغله بالي .. من اول ما شفتها وهي لازم تنط في عقلى قبل لا انام ...واي شي يذكرنى فيها ...بس ما انلام .. ما الواحد يشوف جمال مثل جمالها ... سبحان خالقها .. ونام وهي لاتزال على باله .........
........................

يــــتـــبــــع..

 
قديم 08-17-2011, 01:51 AM   #43

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

عبدالله ومحمد راحوا لبيتي فرانس الي بكرنيش الخبر .. الي عند السيفوي... بعد ما جلسوا هناك وطلبوا لهم قهوه...
عبدالله: ها ايش عندك..؟؟؟؟
محمد: عبدالله ما ادري ايش اقول لك ...
عبدالله: قول لا تحاتى ....
محمد: انا عندى مشاكل ماليه كبيره ... ومو عارف اتصرف ..ايش تنصحنى..
عبدالله : مشاكل من أي نوع ؟؟
محمد: مادري شلون اقول لك ... احس انى منحرج..
عبدالله: ايش هالكلام يامحمد حنا خوان .. والمفروض تقول لي أي شي يضايقك ..وانا بحاول اساعدك..
محمد : انت قلتها .. حنا خوان المفروض ما بيننا اسرار..
عبدالله عقد حواجبه وحس ان فيه شي: انت ايش تقصد؟؟
محمد: اتوقع انك تدري ايش اقصد؟؟
عبدالله: انت سامع شي او عارف شي؟
محمد: الخبر صغيره .. ايه عارف شي بس افضل اسمعه منك انت؟؟
عبدالله: خلاص اذا تعرفه مو لازم اتكلم ... بس الموضوع مابيه يوصل لابوي..
محمد: ليه ..عبدالله حنا اهلك ... تصور شعوري يوم عرفت الخبر.. لا وانت ساكت انتظرتك تكلمنى ولا تكلمت .. انتظرتك تكلم ابوي .. سالت سلمان اذا كنت مكلمه بشي .. ولا احد منا ..ليه قول لى .. حنا اهلك .. انا اخوك .. اذا ما لجات لنا تلجا لمين؟؟
عبدالله: مين الي قال لك..؟؟
محمد: مو مهم مين الي قال لي المهم انى عرفت ..وانى ماعرفت منك انت؟
عبدالله حس بالذنب: شلون كنت تبينى اعلن فشلى لكم... والله ما اقدر ..ماقدرت..
محمد: ليه تتوقع اننا بنتشمت فيك ... عبدالله وين عقلك .. ندري ان هالشي قد يصير لاي واحد غيرك .. والمفروض ما تياس؟؟
عبدالله: الله كريم...
محمد: مها تعرف شي ..والا حتى هي خبيت عنها؟
عبدالله: لا هي حست ان فينى شي واضغطت علي ...وقلت لها ... والله انى ندمت .. متغير وجهها من ذاك اليوم وشايله الهم اكثر منى ... وانت تدري انها حامل وما ودي تشيل هم ياثر عليها في هالفتره خصوصا..
محمد: لا زين سويت وقلت لها .. على الاقل تخفف على نفسك ... المهم انت ايش ناوي تسوي.؟؟
عبدالله: هذا السؤال مو راضى يفارقنى من اول ما خسرت المشروع؟
محمد: طيب ابدى مشروع جديد؟؟
عبدالله: شلون تبينى ابدى وانا مفلس..ولا الديون فوق راسي بعد..
محمد وهو فاتح عيونه: افلست!!!!!!!!!!!!!
عبدالله : ليه انت ما دريت بالسالفه كلها؟
محمد: لا كل الي عرفته انك خسرت بمشروعك...
عبدالله: هذا انت عرفت كل شي مو بس خسرت المشروع .. هالمشروع حطيت فيه كل راس مالى ... ودخلت معى مساهمين .. ويوم خسرت فقدت الفلوس وزياده عليها ديون..
محمد بعصبيه: ولا تقول لنا ... عبدالله انت شلون تفكر .. ابي افهم بس..
عبدالله: هذي مشكلتى وانا بحلها ..مثل ما طحت فيها..
محمد: لا انت مو طبيعي... انت تدري لو الوالد عرف راح يساعدك ..والحمدلله حنا مقدورين..
عبدالله: لا مابي الوالد يعرف شي..
محمد: طيب لييييييه؟؟؟
عبدالله: انت تدري انى اشتغلت وهو ماكان موافقنى... تخيل نفسك مكانى ترضى تروح له وتعلن فشلك .. انا ابيه يرفع راسه اذا احد ذكر لها نجاح اعمال ... مو فشلها..
محمد: انت مخك مو محله .. الوالد طول عمره فخور فيك .. اسالنى انا .. دايما يمدحك حتى وهو مو عاجبه انك تشتغل بعيد عنه ...
عبدالله: محمد ..الموضوع لا يطلع .. انا معك بكلامك بس تكفى الوالد لا يعرف شي..
محمد: والحل؟

يــــتــــبـــع..

 
قديم 08-17-2011, 01:51 AM   #44

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

عبدالله: انشالله اقدر احل المساله.. انا افكر اسوي مشروع ثاني نسبه نجاحه اكثر من الاول بس احتاج لراس مال ؟؟
محمد يفكر: طيب انا لقيتها ... انا عندي مبلغ مو هين بحسابي .. غير قطعه ارضين موجوده بهاف مون على الشاطئ..
عبدالله: طيب؟؟
محمد: ايش بعد طيب... وابدا المشروع والارباح سدد الديون
عبدالله: لالا مستحيل... فلوسك خلهم لك وعيالك انتوا احوج لها منى..
محمد: عبدالله ..لا تقول كذا ترى ازعل عليك.. اظن اننا خوان والدم الي يمشى بعروقك هو نفسه الدم الي يمشى بعروقى ... اذا ماكنا لبعض لنكون لمين؟؟
عبدالله: محمد صعبه.. مبدايا انا عندي بعد ارض... وعدة اسهم ناوي ابيعهم .. وبعد موجود مجوهرات مها نقدر نبيها ..والباقى انشالله اقدر ادبره..
محمد: لا ذهب ومجوهرات زوجتك خلهم ولا تلمسهم ... اذا كنت ماتبي تاخذ فلوس منى على الاقل خذ المبلغ مع ارض وحده ... انا هالفلوس زايده.. كنت ناوي اسافر فيهم هالصيف ..وما سافرنا..
عبدالله: بس كذا بتزيد الديون علي..
محمد عصب من جد: ومين قال لك انى اعطيك اياها سلف... ما توقعتها منك والله .. الحين لو كنت انا مكانك انت مو بتتصرف كذا؟
عبدالله: والله مو عارف ايش اقول انت حطيتنى في موقف محرج مره ...
محمد ابتسم لخوه: خلاص قول تم .. وانا اليوم انشالله بروح للبنك وبحول الفلوس لحسابك .. وبعرض الارض للبيع...
عبدالله: بس بشرط..
محمد: ههههههههه ... والله حلوه المفرض انا الي اشرط...
عبدالله: لا جد .. راح ادخلك شريك معي ... وبهالطريقه بيرتاح ضميري..
محمد: اذا هالشي يريحك عادي.. بس ابي اكون شريك بينى وبينك .. يعنى لا تطلع لاحد..
عبدالله: اوكي..وبعد ما يحتاج تبيع ارض .. اتوقع المبلغ الي بيجي من الاسهم وباقي الشغلات على فلوسك تكفى..
محمد: خلاص بس اذا حسيت انك بعد تحتاج لا تتردد وقول لى ... لا تنسى انا اخوك قبل كل شي..
عبدالله الا كان يحس براحه كبيره ما توصف: اكيد لا تحاتى.. ولا تنسى مابي الوالد يحس بشي ابد...
محمد: لا تخاف مع انى مو موافق على هالشي بس انت حر...
عبدالله قام من مكانه وراح لاخوه وحبه على راسه ..
عبدالله: جميلك ما ينسى يابوصالح..
محمد: هههههههههه.. خوش مسرحيه خليت الناس يتفرجون علينا ... يالله هذا مو جميل ولا شي مو ناسي انى شريك ...
عبدالله: ههههه.. واحلى شريك الله لا يحرمنى منك يا اخوي..
محمد بابتسامه: منك يابوفهد..
..............................

يـــــتـــــبـــــع..

 
قديم 08-17-2011, 01:52 AM   #45

مصممة أزياء إسلامية


رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha


رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha

مابقى على رجعت سارا وعبدالعزيز الا ثلاث ايام ... ومقررين انهم راح يروحون بكره على يورديزينى وجلسون فيها يومين بعدين بيرجعون انشالله السعوديه .....

سارا: يوووه الحين اخر يوم لنا هنا الى الحين ما شريت لى فستان...
عبدالعزيز: انتى الي ذوقك صعب مو عاجبك أي شي..
سارا: انا ذوقى صعب والا انت الي كل دقيقه جبت عذر في احد الفساتين .. يا هذا عارى او هذا الوانه فاقعه او هذا شفاف .. كل دقيقه جايب عذر..
عبدالعزيز: مو ذنبي اذا كنتى تختارين اشياء مو مناسبه ...
سارا: يووووووه وايش المناسب..
عبدالعزيز: اقول قومي خلنا ندخل هالمحل واوريك ايش المناسب..

ودخلوا محل لفساتين السهره ... وقام عبدالعزيز يقلب في الفساتين بعدين طلع لها فستان طويل لونه ازرق ..واكمام طويله ..لا وهاي نك ...سارا فتحت عيونها مو معقوله يبينى البس هذا
عبدالعزيز: ها ايش رايك؟؟
سارا: لا مستحيل...
عبداللعزيز: هههههه.. طيب جربيه ...
سارا: من جدك..؟؟
عبدالعزيز بمكر : ايه والله ابي اشوفه عليك ...

اخذت سارا الفستان وراحت للفتنق روم ... يوم لبسته اكتشفت انه من تحت مشقق اكثر من نص الفخذ .. ابتسمت ابتسامه ماكره ونادت عزيز..
سارا: تراه عجبنى باخذه؟
عبدالعزيز يوم شافه عليها صدق ان الفستان مو حلو ابد بس طالع على سارا غير... مخليته يحلو على جسمها ... وجمال وجهها
عبدالعزيز: من جدك ؟
سارا: ايه ليه لا ..مو عاجبك اهم شي يكون عاجبك..
عبدالعزيز: بس ..لحظه لحظه مو كان فيه فتحه على الجنب..
سارا: هههههههههههه ايه ولين نص الفخذ بعد..
عبدالعزيز: وانا اقول ليه غيرتى رايك .. يالله يالله بدلي .. ورحي دوري لك فستان ثانى
سارا: ههههههههه ... شفت ذوقك كيف.. وتتطنز على ذوقي
عبدالعزيز: اقول والله انك ما تنعطين وجهه .. بسرعه خلصى بس
سارا: هههههههههه انشالله

ابتسم عبدالعزيز وجلس ينتظرها لين تخلص... يالله الوضع هذا لازم ينتهي.. بس شلون متى نرجع .. هانت مابقى الا شي... بس من جد هالبنت اسحرتنى ... والا شلون اقنعتنى اني اخذها لديزي مع انى كنت ابد معارض.. ومع انها ماحاولت بعد ذيك المره في الميترو... بس مو لازم تحن وتقنع فيه ..كافي تشوفه باحد نظراتها الساحره ..وهنا مايقدر يرفض لها طلب...
سارا: عزيز تعال...
عبدالعزيز راح لها بالغرفه شافها لابسه فستان مرررررره حلو .. كان عباره عن الوان فاتحه متداخله ببعض..ومره بسيط بس فخم ... بس عيبه انه خيوط
سارا وهي تلف: ايش رايك.؟؟
عبدالعززيز الي الى الحين متاثر من جمالها: اممممم .. حلو
سارا: يعنى اشتريه؟؟
عبدالعزيز: اممممم ...لا
سارا: يووووه ليش.. فتحه ظهره مو طويله
عبدالعزيز: ايه بس فتحه الصدر نازله مره ... لا
سارا حطت الشال الي جاي معه: والحين
عبدالعزيز: الشال مره شفاف...لا
سارا: عزييييييييييييييييييز
عبدالعزيز لا شعوريا: عيونه
سارا احمر وجهها لانه اول مره يقول لها كلمه غزل من اول ما تزوجوا.. انحرجت منه وفي نفس الوقت انبسطت مره ...
سارا: انت شفت حالنا هاليومين لنا فتره ندور بهالاسواق مو رلاقين شي يناسب... البضاعه كلها كذا ..والا تبينى البس نص كم او كم طويل بالحفل ... ويقول الناس سارا بنت صالح ماتعرف تلبس
عبدالعزيز: قولى سارا حرمت عبدالعزيز...
سارا: ايش؟؟
عبدالعزيز: الناس بيقولون سارا حرمت عبدالعزيز..
سارا: ههههههه... قسم بالله انت فاضى.. ها ايش قلت
عبدالعزيز: قلت لا
سارا: والله ماانزل الشال
عبدالعزيز: ليه انتى تشوفين هالشال يستر
سارا: يالله عزيز .. والله عاجبنى هالمديل من زمان في بالي والوانه مره حلوه
عبدالعزيز: اوكي طيب ... بس هالشال تغيرينه..وتجيبين اثقل
سارا: مو حلو ..الشال جاي معه ..ماراح القى واحد يناسبه كذا
عبدالعزيز: خلاص امرنا لله ... يالله بدلى وجيبيه احاسب
سارا: مشكووووووووووووووور
عبدالعزيز: المهم لا تسكنين انا انتظر....
سارا: ابشر ثوانى بس..
وطلع منها عزيز ..وبعد ماخلصوا وحاسبوا على الفستان حطوه بصندوق عطوه سارا ... طلعوا من المحل وهم يمشون .. سارا كان ودها تشترى هديه لعزيز ومو عارفه شلون تستغفله ..هو موراضى يفارقها ولا دقيقه ...شافت محل دي بونت ... بش شلون تدخله من غير ما يحس عبدالعزيز ... وخطرت في بالها فكره..
سارا: عزيز ابي ايس كريم من باسكن روبنز..
عبدالعزيز: طيب خل نروح له الحين
سارا: لا انا تعبانه ابي اجلس هنا ..
عبدالعزيز وهو يرفع حواجبه: تبينى انا اجيبه لك
سارا: يووووووه خلاص ما يحتاج..
عبدالعزيز: ههههههههه ... يعنى من جد كنتى تبينى انا الي اجيبه ..ولا يهمك تكرم عيونك ..اروح اجيب لك الحين بس لا تتحركين من هنا طيب؟
سارا: اكيد ماراح اتحرك ..
عبدالعزيز:اوكي..


يــــتـــــبــــع..

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:44 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0