ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة لجل الوعد كامله يوجد هنا لجل الوعد كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 07-18-2010, 10:13 AM   #21

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

التفتوا لفتون الي واقفة بنص الدرج والضحكة شاقة وجهها
عبير : بسم الله متى جيتي ؟؟
فتون وهي تنزل : ومن قال اني رحت اصلا .. واقفة ورى الدرج أسمعكم
خالد : أجل رحنا فيها

فتون وهي تنط على الكنب لتوصلهم .. ماكن في أرض تمشي عليها وبالآخر قعدت بقوة جمب خالد وهي تقول بضحك : اجل انجنيت ياخوي !!
ضرب خالد راسها من الخلف وهو يقول : انطمي !
خلود :ههههههههههههههههههههههه ياحظي باخوي مجنون واو وناسة
عبير : ههههههههههه مب صاحية يافتون اسكتي اهلي فوق
خالد : مب هذا الي أنا خايف منه .. (( ويدف كتف فتون وهو يقول : هذي فضيحة ومصيبة الله يفكنا من بلاويها
فتون : حبوه أنا والله بريئة وبعدين انت لا تستقوي علي الحين عشان وحده ماتحبك ولا تدري عنك !!
خالد : عاد الا إنتي مو ماخذ على كلامك !!
فتون وهي تهز كتوفها : بكيفك أنا اقولك الحين عشان لا تنصدم بعدين
عبير : خلك عنها ياخالد هذي خرابة بيوت
فتون :هههههههههههههه على الاقل يكونلي خدمة بالمجتمع
خالد : أدري أنها أكبر نصابة وبتروح الحين تقول لمرام ترا خالد يكرهك ومايطيقك
فتون :هههههههههههههههههههههههههههها ي شلون عرفت ماشاء الله تقرا أفكاري؟؟
خالد وهو يمشي للدرج : أعوذ بالله من هالافكار بس
فتون : أعوذ بالله منك
عبير تضربها : بس انتي أوص !!
فتون تفرك إيدها : آآآآآآي إيدي !!
عبير : من جد فتون اركدي خلاص وربي انتي مصدر ازعاج وخراب وبلاوي
فتون : ههههههاي ومصدر ضحك ومرح
عبير : اي مره المهم قومي الحين نرتب غرفتنا حوستك بكل مكان
فتون اتمدت على الارض ورجولها على الكنب وتقول : وليه ان شاء الله نرتب الغرفة ؟؟ مو بنقعد بالصالة ؟؟
عبير : ولو بغينا نطلع الغرفة لأي سبب لازم تكون مرتبه
فتون : رتبيها انتي عبير والله مافيني اطلع
عبير : قومي اطلعي مره وحده عشان تلبسين
فتون : خلاص انا لابسة

طالعت عبير لبس فتون الي كانت لابسة بنطلون أسود .. وتيشرت أحمر ماسك ومخصر نص كم .. ومكتوب عليها بخط انجليزي خطوط كبيرة سودا .. كان لبسها حلو بس عادي ومو مثل ملابس البنات النعومات الرايقات .. وقالت عبير : لا يافتون لاتقولين بتستقلبين صديقاتي بهالبس !!!
فتون : الا بهالبس شفيه ان شاء الله !
عبير : لا فتون صديقاتي متحمسين يشوفونك أبيك تكونين بأروع شكل
قعدت فتون وهي تقول : شقصدك يعني وانا طبيعية مو حلوة
عبير : أقول اهجدي تدرين ان البس والمكياج وهالحركات تحلي أكثر
فتون : وتدرين اني ماطيق المكياج ولا أحبه
عبير : بس لازم تحطين هالمرة بليز فتون أمنيتي اشوفك مكيجة وبتنورة نعومة وبلوزة كت وربي تطلعين جنان
فتون :ههههههههههههههههههههههههههههه أنا ألبس تنورة مستحيل !!
عبير : عشان خاطري فتون هالمرة بس !!
فتون : عبير خاطرك على عيني وراسي بس لا تقوليلي ألبس تنورة وأتمكيج والله ما أسويها
عبير : فتون ترا إنتي بنت !!!
فتون : هههههههههه إحلفي بس !!!
عبير وهي توقف : انقلعي .. انا باطلع ألبس وخليك انتي بهالشكل

رجعت فتون تتمد على الأرض إلا رن التلفون !
استثقلت تقوم وطنشته لين فصل .. وبعد مافصل ضرب عرق الفضول فيها وراحت تشوف مين المتصل ولقته بيت خالتها ..
دقت على بيت خالتها وبعد أول رنة رفع الخط : ..............
فتون : ألو
: ................
فتون : الو مين رافع السماعة وساكت !!
: شتبين انتي ؟؟؟؟
فتون عرفت صوت فيصل وقالت : وانت ليه ساكت ليه ماترد ؟؟؟
فيصل : أولا السلك خربان وكنت أصلحه ثانيا ياماما كيفي أتكلم أو ما أتكلم ؟؟
فتون : لا مو على كيفك ماترد ! اذا دق جوالك سوي الي تبي بس تلفون البيت لازم ترد !
فيصل : لا والله بتعلميني شلون أتصرّف زين اذا رديت وش أقول ألو ولا السلام عليكم ؟؟
فتون تجاريه : لا حبيبي انت قول ألو والمتصل يقول السلام عليكم
فيصل : اوكي ماسمعناك سلمتي وانتي المتصلة !!
فتون : لانك ماقلت ألو قلت شتبين انتي !
فيصل : أها يعني بدون ألو ماينفع نسلّم !
فتون بضيق : الحين انت وش تبي ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : انا الي وش أبي والا انتي الي داقة ومزعجتنا !!
فتون : لا تكذب انت الي داق وشفت رقم بيتكم واتصلت !
فيصل : لا مادقيت وشالي يخليني أدق على بيتكم وأطيح فيك اللهم ياكافي ؟؟
فتون : لا تكفى عاد أنا الي ميتة عليك وأبيك تكلمني !
فيصل : تتمني انتي أصلا يالمطفوقة
فتون بعصبية : ليه كارهة عمري عشان أتمناك ؟؟ وبعدين كم مره قلتلك لا تقولي هالكلمة انت ماتفهم ؟؟؟
فيصل متونس : والله هذي الحقيقة مطفوقة مطفوقة مطفوقة ..
فتون : فيصل أكرهك أكرهك أكرهك

انرفعت السماعة هالحظة وطلع صوت مرام : الو
فيصل : جيتي بوقتك مروم فكيني من لزقة هالمطفوقة .. باي
فتون وهي شوي وتبكي : يع والله مالقيت الا انت الي أتلزّق فيك ياكريه
لكن فيصل سكر وماسمعها

مرام : فتون أدق عليكم ماتردون أبي أعرف شالقصة ؟؟؟؟
فتون : بسم الله شوي شوي انتي الثانية سلمي أول !!
مرام بحمق : أقول فهميني شالقصة ؟؟؟؟
فتون : وشو .. وش قصته ؟؟؟؟
مرام بعصبية : تو أمي جتنا تقول الحين تروحون بيت خالتكم لأن فيصل بيطلع اهو وخالد !! ودام فيصل رايح لخالد تبينا نروح مره وحده وبلاش السواق يودينا بعدين
فتون : غريبة تو خالد عندنا ماقال شي !
مرام : شلون ماقالكم شي ؟ هالعيال يخطون واحنا نتورط !!!
فتون : اوكي وش المشكلة لو جيتوا الحين ؟؟
مرام : توني والله ماخلصت ولا لبست ولا سويت ولا شي
فتون : طيب يالذكية عادي جيبي لبسك وعفشك واجهزي عندنا
مرام : مافيني يافتون والله حوستي كثيرة وباقي آخذ شاور .. ليش مو اخوك الي يجي وياخذ فيصل ويخلينا نروح براحتنا مع السواق
فتون : وش دارني عن خالد يامرام والله مادريت عن خطتهم الا تو الحين منك

" وش السالفة ؟ "

التفت فتون لتشوف خالد لابس وعاقد حواجبه باستفهام من الكلام الي سمعه
فتون والسماعه باذنها : خالد انت بيجيك فيصل الحين وتطلعون ؟؟؟
خالد بصوت تسمعه مرام : اي وش المشكلة ؟؟؟
فتون : هذي مرام معصبة تقول خالتي قالتلهم يروحون مع فيصل مره وحده وهي للحين ماجهزت
خالد بابتسامة : اها .. والمطلوب !
فتون بدهاء : تقولك مرام انت تعال وخذ فيصل وخلهم يجون براحتهم مع السواق بعدين
خالد : ايه ! بس انا خلاص اتفقت مع فيصل ان هو يجيني !
فتون : الله وأكبر وهالاتفاق صار بالمحكمة يعني ؟؟ عادي كلم فيصل وغيّر !
خالد : ما أغيّر الا اذا جتني أوامر موجهة لي أنا
فتون : هههههههههه سامعة مروم ! حاجتك عند خالد يالله انتي قوليله
مرام وقلبها يضرب طبول : فتون يبيلك ذبح ياحماره !
فتون : هههههههه كيفك عاد ترا بيطلع
مرام : يوه وش أقوله يعني ماحب كذا يافتون من جد ماحب !
فتون : والله عاد براحتك انتي وخالد كل واحد أعند من الثاني وذي مشكلتكم

خالد ضحك ومشى للحوش واهو يقول : اذا عندها شي خليها تدق على جوالي
فتون : مراموه سمعتي ؟؟؟
مرام : اي سمعت الله ياخذ العدو
فتون : دقي على جواله خلاص انا وراي أشغال مرام باي
مرام : باي .. وسكرت السماعه بحمق !!

مسكت جوالها وهي معصبة ومرتبكة وماتدري وش تدق تقول ! وشوي لغت الفكرة وقالت مو داقة عليه ولاشي هذا يبي يستغل وضعي بس ويذلني خليني بس كذا مو داقة لو يموت ..
وقامت لغرفتها الا شافت فيصل نازل الدرج ويقول : يالله جاهزين ؟؟؟
مرام : لا اصبر شوي ومنى نايمة اصلا ماقامت ولاجهزنا
فيصل : يعني شلون خلاص انا متواعد مع خالد الحين نطلع وينكم ماجهزتوا من أول !!
مرام برجاء : خلاص فيصل بليز انت روح واحنا نجي مع السواق بعدين !!
فيصل : أبوي لو درا اني رايح بيت خالتي الحين وبعد ساعتين انتوا رحتوا بالسواق بيوريكم الويل !! تدرين خالتي بيتها وش بعده عن بيتنا !!!
مرام : اي أدري يافيصل طيب كلم خالد هو يجيك وخلاص احنا نروح بالسواق بعدين
فيصل : لا والله مو مكلمه لأني انا الي مشتهي الروحة والمشوار الي نبيه قريب من بيته !! لا والله فشلة مو مكلمه !!
مرام وهي شوي وتبكي : حرام عليكم تربشونا بهالشكل !
فيصل : 5 دقايق يامرام لو مانزلتي انتي واختك والله لامشي
مرام : يوه !

وطلعت الدرج معصبة ودخلت غرفتها وسكرت الباب
تأفت بضيق وهي تدور بالغرفة وتطالع جوالها وحست ان خلاص لابد انها تكلم خالد وتطلبه لأنها لو ماسوت كذا معناه لازم تسحب اي لبس قدامها من الدولاب وترج أختها وتصحيها ويروحون مع فيصل لبيت خالتهم محيوسين وهم يحبون يظهرون بأبهى حلة !

قعدت على طرف السرير ودقت على جوال خالد وأول مارفعت الجوال لاذنها جاها صوت خالد : يا هلا
مرام بصوت فيه نبرة الضيق : هلا خالد شلونك
خالد : تمام .. انتي شلونك مرام
مرام : الحمدلله عايشين ..
خالد : شفيه صوتك ؟؟
مرام : أبد سلامتك .. ها خالد ممكن تجي انت لفيصل ؟؟؟
خالد : ام .. مشوار علي يا مرام !
مرام انحرجت وقالت : أجل خلاص لاتعب نفسك لاتجي
خالد : انتي تبيني أجي ؟؟؟
مرام ماحبت يفهم انها تبيه يجي عشانها وقالت : أبيك انت تجي لفيصل عشان ترضى أمي نروح بالسواق بعدين .. ولو مابي هالشي ماطلبتك !!
خالد : انت ماتطلبين مرام .. (( وضغط على الحروف وهو يقول : انتي تامرين أمر !!
انصبغ وجه مرام بالحيا وقالت بهمس : ما .. مايامر علي ك عدو
خالد : تامريني بشي ثاني بعد ؟؟
مرام : لا أبد مشكور خالد
خالد : أكيد ؟؟ فكري ترا الفرصة ماتجي كل مره !
مرام بحرج : مافي شي خالد بس هذا كان أهم ماعندي
خالد : ماتبيني أكلم فيصل اقوله ينتظرني ومايجي ؟؟؟
مرام انتبهت لهالشي : إلا إلا صح كلمه !!
خالد : هههههههههههههه شفيك ماقلتي طيب ؟
مرام : راح عن بالي
خالد : الي ماخذ عقلك يتهنابه !
مرام : محد ماخذ عقلي لاتخاف
خالد : اوكي وقلبك أحد ماخذه ؟؟؟
تسارعت دقات قلب مرام وحست الجوال بيطيح منها .. ماتدري تقول لاء ولا ايه ولا وش تقول ! وظلت ساكته ماردت لين قال خالد : وين رحتي مرام !
مرام : هنا معاك مارحت مكان
خالد : اوكي جاوبيني طيب
مرام : ماعندي جواب مناسب لسؤالك صراحة
خالد : يعني أفهم ان في أحد ماخذ قلبك مو ؟
مرام : م ....
قطعت كلامها يوم سمعت صوت فيصل يصارخ برا السيب :

" مرام ومنى أنا ماشي والله مو منتظر أحد "

 
قديم 07-18-2010, 10:14 AM   #22

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

خالد سمعه : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه مهبول هالفيصل
مرام : تكفى خالد إلحق عليه بسرعه لايورطنا
خالد : ابشري حبي .. باي
مرام : ..................... باي ..
وسكرت وهي تحس انها بتدوخ منه .. وكلمته الأخيرة .. حبي .. آآآآآآه ياويل قلبي منك خالد!!
ورمت جوالها وراحت تصحي اختها منى والابتسامة شاقة وجهها من الفرحة !

خالد دق على فيصل وقاله ينتظره وانه هو الي بيجي وبر هالشي بانه يبي يمر على محل قريب من بيتهم ومشى الموضوع بسلامة

*****

نروح لنوال الي ماهدت من بعد الخناق الي صار بينها وبين منال .. وهي درت انه فيه اليوم مناسبة بتجمع البنات !!
نوال عمرها 29 ومع صغر سنها صايرة دومها بمشاكل مع عيال زوجها !
منال ونوال متضادين .. وحده نار والثانية بانزين من يتلامسون يتم الاشتعال بينهم !!

استغلت منال غياب الكل من الصالة .. البنات بغرفهم وائل بغرفته على البلايستيشن وتركي نايم ..
ودخلت نوال مكتب زوجها وبخاطرها غرض واحد وهي تخرب على البنات روحتهم .. وقعدت على الكرسي قبال زوجها وقالت بدلع : الله لنا يافهودي !
رفع فهد " ابو تركي " عينه من الاوراق وقال : هلا والله متى دخلتي ؟؟
نوال : من شوي وانت ولانت حاس فيني
ابو تركي : اعذريني حبيبتي والله هالايام حيل مضغوط
نوال : محنا عاذرينك طول الوقت بس خلاص والله مليت
ابو تركي : اتحملي خلاص كلها كم يوم وتم الصفقة مع الشركة السويدية ونرتاح !
نوال بدهاء : ولا تنسانا من نصيب الصفقة عاد لزوم التعب والسهر الي اتعبه معاك وتاركني طول الوقت لحالي وانت بهالشغل
ابو تركي : فيك الخير يانوال بس تعبك معاي شكله مو من قلبك دامك تطالبين بالتعويض !
نوال : الا من قلب قلبي حبيبي بس تعرف الجزاء لازم يكون معنوي ومادي ههههههههههههههههههه
ابتسم لها ابو تركي وقال : خير ان شاء الله (( ورجع يطالع بأوراقه
نوال : أقول حبيبي
ابو تركي وعينه على الورق : امهم !
نوال : اليوم خميس وماعندنا شي ودي نطلع سوى احنا وبناتك طلعة حلوة من زمان ماطلعنا سوى واتمشينا
أبو تركي : مالقيتي الا اليوم نوال والله مشغول !
نوال : فرصتنا اليوم لان اختبارات البنات وائل بتبدا الاسبوع الجاي .. والجو مغيّم اليوم وحلو ونفسي نطلع سوى ونبسط تكفى فهودي فضي نفسك اليلة
ابو تركي بخاطره انبسط ان نوال تبي تطلع مع بناته ! مادرا بنيتها الشينة وقال : زين شوفي خلال هالساعتين لحد يزعجني وخلوني أخلص الي بايدي وان شاء الله نطلع بعد صلاة المغرب
نوال : يسعدلي اياك يارب طيب ما تقول للبنات الحين عشان يستعدون؟
ابو تركي : انتي قوليلهم
نوال : لا صدقني حلوة منك انت .. قولهم انا اليوم مفضي نفسي عشانكم لان مافي فرصة الا هالاسبوع عشان اختباراتكم الاسبوع الجاي وأبي نطلع سوى طلعة حلوة بأي منتزه
ابو تركي :اوكي بعد شوي بقوم أصلي المغرب واقولهم ..

نجحت نوال باستغلال ابو تركي وتدري ان بناته يهابونه ويستحون منه ومايقدرون يرفضون ! باقي تصرّف السواق عشان تلغي اي وسيلة مواصلات ممكن يستفيدون منها وقالت وهي توقف : اوكي حبيبي باترك تكمل شغلك بس انت تحتاج السواق ؟؟؟
ابو تركي : لا ليش ؟؟
نوال : اختي ياعمري عليها مزنوقة تبي تروح السوق هي وامي تعرف قاعدة تجهز لزواجها .. ومافي أحد يوصلهم قلت اذا السواق فاضي يروحلهم !
ابو تركي : انا ماحتاجه بس مادري عن البنات !
نوال : خلاص دامنا بنطلع سوى وش يبون فيه !
ابو تركي : مادري نوال خلاص دبروا اموركم الحين خليني اخلص الي بايدي
نوال : اوكي اوكي الله يعينك ..
وطلعت عنه وهي ترفع حاجب بانتصار .. وقبل ماتطلع كان تركي صاحي ونازل وجا يبي يدخل يكلم ابوه لكن سمع صوتها عنده فانسحب من البيت وطلع !

وهي دقت على اختها وقالتلها ان السواق ملك من الحين لآخر اليل .. وطبعا اختها ماصدقت خبر واستعدت اهي وأمها للخروج .. وأرسلت نوال السواق لهم !

وقت صلاة المغرب طلع ابو تركي من مكتبه وشاف نوال قاعده لحالها بالصالة عند التلفزيون .. قال وهو يشمّر ثوبه استعداد للوضء : وين البنات ؟؟؟
نوال : بغرفهم ياعمري عليهم شكلهم نايمين وطفشانين !
ابو تركي : لاخلاص الحين باتوضأ وأفرحهم بالطلعة ..
ابتسمت نوال وقلبها يرقص من الفرحة وهي تشوف خطتها قربت تنجح !

وفوق بغرفة منال
دقت نهى الباب عليها وبعدها فتحت بدون ماتنتظر رد .. لقت منال قاعدة على النت فقالت وهي تمشيلها بسرعه : منالوه وش تسوين انتي ؟؟؟؟
منال وهي تطقطق على الكيبورد : اسكتي بالله يانهى خليني ارد على هالغبية
نهى : بعدين كملي يامنال ترا فتون مكلمتني وتقول الجمعا بعد المغرب على طول !!
منال : قلتي لابوي ؟؟
نهى : لا ماقلتله تدرين اخاف اتكلم لحالي !
التفت لها منال أخيرا وضحكت وهي تقول : ماشاء الله وش هالزين ؟؟؟
نهى وهي تقلب عيونها : شرايك فيني ؟؟
منال : تهبلين ماشاء الله بس من وينلك هالبلوزة ماخبرتها عندك !
نهى : من زمان عندي بس كانت ضيقة والحين نحفت ياويل حالي وصارت تمام !
منال : حلوه والله وماشية مره مع البنطلون
نهى : زين وانتي متى بتجهزين ؟؟
منال : يالله الحين بسكر وبقوم اجهز
نهى : وابوي متى بنقوله !
منال : الحين يانهى اشفيك متصربعة !!
نهى : متحمسة ياختي من زمان على جمعات البنات والوناسة ..

" منال الو منال "

انتبهوا البنات لصوت ابوهم طالع من سبيكر تلفون الغرفة " سنترال " وردت منال بسرعه : هلا يبه !
ابو تركي : هلا منال نهى عندك ؟؟
منال : اي عندي !
ابو تركي : زين أجل اسمعي حبيبتي بعد صلاة المغرب باطلع انا وياكم كلنا نتمشى سوى .. من زمان ماطلعت معكم وانا الحين فضيت نفسي عشانكم .. قولي لنهى وائل طيب ؟؟؟
منال ضاق صدرها وهي تطالع نهى وقالت : ....... طيب يبه بس ..
ابو تركي : وشو بس ! كلنا بنطلع سوى ياماما المغرب لان شكل اليل بتمطر .. وحتى تركي بدق عليه واقوله يجي معنا .. خلاص بروح اصلي وارجع القاكم جاهزين وجهزي وائل طيب ؟؟
منال : ..... طيب
ابو تركي : يالله أقامت الصلاة وانا مارحت .. وسكّر !

سكرت منال السماعة بكل قوتها وهي تتأف بعصبية !
نهى بقلق : شفيه !
منال : محنا رايحين العزيمة !
نهى : ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منال : ابوي مادري وش طلعله فاجأة ويبي يطلع معنا يتمشى !!
نهى : بسم الله من كم يوم وهو حابس نفسه بالمكتب يشتغل وش طراله الحين فاجأة !!
منال بقهر : مادري عنه !!
نهى وهي تقعد بقوة : يوه ! مابي أطلع والله مابي
منال : عاد أنا الي أبي ! بس خلاص عاد لازم نطلع ولا بيزعل ويقول هذا انتم دايم تقولون انت متغير علينا وماتطلعنا ومادري وشو والحين يوم بغيت أطلعكم رفضتوا !!
نهى : طيب نقوله معزومين عادي شفيها !!
منال : تعرفين ابوي اصلا مايحرص اننا نروح بيت عمي كثير وبالعكس بيقول طلعتنا معه أولى !!
نهى بهمس ماخلى من القهر : كله منها هالنوال الي كرهته فيهم وحشته عليهم ولا كان يموت بنات عمي
انفتح الباب فاجأة ودخل وائل وهو يقول : صدق بنروح البحر !!!
نهى اتأفت وماردت ومنال قالت : مين قالك ؟؟؟
وائل : خالتي نوال جت غرفتي طلعتلي لبس وقالت البس عشان نروح !
تبادلوا منال ونهى النظرات باستغراب ومنال قالت : شعندها ياحافظ اليوم حانة على وائل وقاعدة بالبيت !! كل خميس هي تروح لأهلها

سمعوا صوت باب غرفة نوال يتسكر وجتهم عند الباب وهي تقول : ترا مابقى على الصلاة شي وبيجي ابوكم وانتوا ماجهزتوا !!
منال : الحين انتي بتروحين معنا !!
نوال : قصدك انتوا الي بتروحون معانا !!!
منال بحمق : مستعدة أحلف ان كل هذا من تحت راسك !!!!!!
نوال : هههههه مسكينة انتي الله يعينك على نفسك !

نهى خافت تنشب بينهم من جديد وقتها ابوهم بيعصب عليهم وهو الي متحمس يطلعهم وقفت بينهم بسرعه وهي تقول : خلاص يانوال الحين نجهز ونزل ممكن تتركينا بحالنا !!!
نوال بسخرية : كل هالضيق الي فيكم عشان عزيمة الّيه !!!
منال : يعني انتي دارية وانتي الي كلمتي ابوي يطلعنا عشان مانروح العزيمة صح ولا لاء!!
نوال : مني مضطرة أجاوبك بشي وخلي افكارك الشينة تلعب بدماغك !
منال ارتفع صوتها : والله ماهي افكاري الشينة الا اني عارفتك على حقيقتك وانا أحلف ان ابوي لو بغى اهو بنفسه يطلعنا بتسوين انتي المستحيل عشان تمنعينه !! غريبة انك الحين متونسة بهالطلعة ومتحمسة !!!
نوال وصوتها ارتفع معها : والله فكري زي ماتبين تفكرين انا متونسة عشان ابوك بعد عمري حابس نفسه بالشغل ومتعب عمره وفرحانة انه اخيرا بيطلع يشم هوى ويستانس
نهى : اوكي نوال انتوا روحوا لحالكم عشان يصفالكم الجو ليه تبونا نروح معاكم !!

وائل الي ماغير تتطاير عيونه بينهم : الا انا ابي اروح البحر !!!

نوال : تعال البس وماعليك منهم بتروح معانا وتنبسط !
منال : تكفين يالطيبة يعني صايرة الحين انتي ارحم مني على اخوي !
نوال : والله ماشفت الرحمة ظهرت فيك ولاعمرها بتظهر !
منال : مخليتها لك وباينة عليك الرحمة بزيادة اللهم لا حسد !
نهى : خلاص تكفون خلاص ماصارت طلعة هذي الي كلها نكد ومشاكل !!!
منال : وائل روح البس وسكر الباب معاك !!
طلع وائل وسكر الباب تارك نوال واقفة وراه وهي تتمنى تخترق الباب وتنتف منال تنتيف الي فاهمتها وفاهمة نواياها وكاشفتها !!

ونزلت الدرج الا شافت تركي توه داخل ويكلم بالجوال ! انتظرته يخلص عشان تقوله على الطلعة وتخرب عليه هو بعد لو كان بإيدها !!

نهى من تسكر الباب قالت : تتوقعين انها هي الي مكلمة ابوي نطلع وتبي تخرب علينا !!
منال : أقسم بالله انها هي الي مدبرة كل شي !
سالت دموع نهى بكل قهر وقالت وهي تبكي : ليه طيب تسوي فينا كذا ليه ماتخلينا نبسط زي العالم والناس حرام عليها !!
منال : لانها حيوانة ومنقهرة ليش ماعلمتها أمس بالسالفة !! تبي تعرف كل صغيرة وكبيرة عننا وان خبينا عليها شوفي شلون تنتقم التبن !!
نهى صارت تناهج وتبكي .. ومنال قامت عندها وحضنتها وهي تقول : بس يانهى ماودي تبكين دايم على سواياها قسم بالله ماتستاهل هذي ولا دمعة منك !
نهى : تقهر يامنال والله تقهر !!
منال : ماعليك والله لا أردلها الصاع صاعين بس اصبري علي !
نهى : لا يامنال بالعكس انا أبيك تهدين الوضع بينك وبينها يمكن تتغير !
منال : تخسى والله ما أضعف عشان هالسوسة .. يانهى هالاشكال مايبيلك الا تتعاملين معهم بالمثل لان قلوبهم مافيها رحمة أبد !!

 
قديم 07-18-2010, 10:15 AM   #23

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

دق الباب هالوقت ومسحت نهى دموعها بسرعه ومنال مشت وفتحت الباب لتشوف تركي واقف وراه
منال وهي تفتح الباب ليدخل : هلا تركي
طالع تركي بوجه منال وحس انه أحمر ومبين انها معصبة حيل .. دخل وهو يقول : شفيك يامنال !
منال : مافيني شي ! وسكرت الباب وقعدت على السرير
طالع تركي بنهى ولقى آثار الدموع بوجهها وعيونها وخشمها المحمر وعقد حواجبه وهو يقول : شفيكم ؟؟ شصاير ؟؟
نهى مسحت دموعها ولاردت ومنال اتكتفت وسرحت بالارض بدون رد !
مشى تركي لنهى وقعد جمبها وهو يقول : شصاير يانهى !!
نهى : مافي شي ياتركي لاتشيل هم !
تركي : شلون مافي شي !! وهالدموع الي بعيونك وجيهكم المنقلبة وتقولون مافي شي!
منال : وش تبينا نقولك ياتركي ؟؟ هو الواحد يقدر يعيش مرتاح ومبسوط وهالشرانية عايشة بيننا !!
فهم تركي انها تقصد نوال وقال : ليه وش سوت بعد ؟
حكته منال بكل شي صار بالتفصيل من مكالمة عبير أمس لين الي صار هالحظة وبالآخر قالت : بالله عليك ياتركي ابوي مشغول ولا يكلم أحد ولا يطلع وفاجأة يقول بنتمشى ! مو تحسه شي غريب وانها هي الي قايلتله عشان تنتقم !
تركي : الا الا هي الي قايلتله !
منال : وش دراك ؟؟
تركي : انا اليوم نازل بكلم أبوي إلا سمعت صوتها عنده وسمعتها تطلبه يطلع وهالكلام بس عاد ماقعدت اتسمع سحبت نفسي وطلعت !
نهى : شفتي الحقيرة !!!!
منال : هيا وش رايك بالله ياتركي !!
تركي ثارت أعصابه وانقهر حيل عشان خواته بس هو الحين دوره انه يهديهم مو يزيد غضبهم وقال : شوفوا يابنات خلاص انتوا اتعودتوا عليها وعلى سواياها من دخلت هالبيت ! حتى انا ماسلمت منها ومن اتهاماتها بعض الاوقات ! خلاص لمتى بتقعدون تتناجرو معها وتتحدونها ! هذي انسانة مريضة اتعاملوا معها على انها مريضة وجاروا مرضها قد ماتقدرون !!
منال : لاحبيبي مستحيل اخليها تمارس مرضها فينا !!
تركي : يامنال انتوا الخسرانين ! يعني شوفي لو انك قلتيلها بسالفة العزيمة امس ماكان صار الي صار !!
منال : ياتركي مستحيل أقولها .. هذي شايفة نفسها الآمرة والناهية بالبيت وتعتبر ان واجبي اعلمها بكل شي غصب علي !! لا والله ما أجاريها معليش .. ماقدر !
التفت تركي لنهى وشاف دمعة متدحرجة على خدها مسحها بحنان وقلبه متقطع عليهم ! اهو ولد ومايثنيه شي ولاتقدر توقف بوجهه ! وائل مصيره يكبر ويصير مثله ! لكن هالبنات الي قطعوا قلبه وكسروا خاطره ولا استحمل حالهم خصوصا نهى الضعيفة الي ماعندها غير الضحك والمرح لكن وقت الشدائد يبان ضعفها وخوفها !
مسح على شعرها واهو يقول : بس يانهى يكفي بكي
نهى : ليه هو بكيفي ؟؟ والله من القهر الي فيني
تركي : طيب وان قلتلك بتروحين العزيمة غصب عن هالبيت كله !!
وسعت نهى عيونها وهي تقول : شلون ؟؟؟
تركي : خلي الموضوع علي .. وابتسم وهو يقول : بس الحين امسحي دموعك ولاتبكين خلاص وان شاء الله بتروحون !
منال : ماراح يوافق ابوي ياتركي وبعدين مين بيودينا ؟؟ دقيت ابي السواق يجيبلي اغراض من السوبرماركت لقيتها مرسلته لأهلها !! عشان تشوف خطتها كيف !
تركي : وانا وين رحت يامنال !! خلاص انا باتصرف وانا الي بوديكم شتبون بعد ؟
نهى : ياليت ياتركي حاول والله ودي اقعد بالبيت ولاني اطلع معها
وقف تركي واهو يقول : ان شاء الله مو صاير خاطركم الا طيب بس اجهزوا الحين بسرعه اوكي ؟
منال + نهى : اوكي .

طلع تركي من عندهم وهو يتمنى يمسك نوال ويصقعها بالجدار !! واتنهد من خاطر ونزل وشاف ابوه قاعد بالصالة اهو وائل ونوال بعبايتها
ابو تركي : وين خواتك ؟؟
تركي : هذاهم نازلين الحين .. بس بقولك يبه انا باخذهم بسيارتي وامشي وراكم
ابو تركي : ليه ماله داعي نروح بسيارتين خلنا نروح كلنا بالجيب !!
تركي : لا ابيهم يجون معاي لاننا بعد مانخلص ابي آخذهم لمحل كفي واعدهم فيه من زمان
وائل : وانا بروح معكم
تركي تورط وقال : ام نشوف بعدين ياوائل المهم خلاص يبه انت روحوا بسيارتك واحنا بنلحقكم
وقف ابو تركي وهو يقول : زين يالله أجل .. مشينا
وطلع ونوال تلاقت عينها بتركي ورماها بنظرة شافت نوال كل الغضب فيها !! ودرات وجهها بسرعه وطلعت !
نزلوا البنات هالحظة وشافوا تركي واقف ينتظرهم ومنال قالت : وينهم ؟؟
تركي : ابوي بياخذ نوال وائل بسيارته وانتوا بسيارتي
نهى : وبعدين ؟؟
تركي : ولاقبلين خلاص امشوا اركبوا وتشوفون .

لفوا البنات طرحهم وطلعوا وركبوا مع تركي الي شغل السيارة وانطلق فيها خلف أبوه ..
نهى ماكلها الحماس وماقدرت تصبر وقالت : يالله ياتركي فهمني شلون بنروح ؟؟
تركي : نهى حبيبتي اصبري شوي ..
نهى : مافيني اصبر ابي اعرف
رفع تركي جواله ودق على خالد .. وثواني وجا رد خالد : هلا
تركي : هلا خالد
خالد : يالله وينك نستناك انا وفيصل
تركي : اصبر ياخالد انا عندي مشكلة بسيطة وابيك تساعدني فيها
خالد باهتمام : ابشر ياتركي بس عسى ماشر !
تركي : لا تخاف مافي شي كبير بس ابيك تدق علي بعد نص ساعه كذا وتسوي انك تبيني ضروري الحين ولا اتأخر عليك وهالكلام الي يرج الواحد اوكي ؟؟
خالد : وهالخدعة تبيها قدام مين بالضبط ؟؟
تركي : ابوي !
خالد : أبوك ؟؟؟ ليش طيب !
تركي : بعدين أحكيك بس الحين بليز لاتنسى خالد انا مو داق عليك بعد هالوقت لاني بكون مع أبوي وابي اتصالك يكون مفاجئ
خالد : والله احس اني مسوي فلم هندي ههههههههههههههههههههه
تركي : فلم هندي جبتها .. أوكي ؟
خالد وهو يضحك : اوكي حبيبي
تركي : يالله لاتنسى .. سلام
خالد : سلام

سكر تركي الجوال ونهى قالت على طول : واو يعني خالد بيتصل يرجّك وانت بتبيّن قدام ابوي انك متورط معاه ولازم تروحله فيه مشكلة ! وطبعا مستحيل تتركنا لان سيارة ابوي أم بابا واحد ماتكفينا !!! فبتضطر مع كل أسف انك تاخذنا معك ومره وحده تحطنا بيت عمي !
تركي : هههههههههههههههههههههههههه ذكية ماشاء الله نهى !!
نهى وهي تصفق ايدينها : يسلملي هالأخو بعد عمري
منال : بس ان شاء الله تمشي على ابوي
تركي : لا ابوك بتمشي عليه خاصة ان بيت عمي قريب من البحر بس نوال الي اتوقع بتفهمها
منال : خلها تفهم احسن وتنحرق واصلا ماتقدر تقول لابوي لانها اذا قالتله بيقول اجل دامك دارية عن العزيمة ليه رتبتي لهالطلعة !!!
نهى : يعني هازمينها هازمينها وناسة
تركي : قولوا ان شاء الله .. بس الحين حطوا جوالاتكم على الصامت لايدقون عليكم البنات ويشك ابوي بهالمكالمات !
منال : أنا جوالي مفصول انتي يانهى سكري جوالك ..
نهى مستعدة تسوي أي شي عشان تتم الروحة وقالت : أوكي (( وحطت جوالها على الصامت

وبعدها وصلوا البحر وكانت نهى الطيبة مفرفشة وتضحك هي وائل ونست الي صار .. ومنال جمب تركي يسولفون ويعلقون على الرايح والجاي ..
وابو تركي يسولف معهم ويضحك شوي .. وشوي ينشغل بجواله
ونوال الي ماغير عيونها تراقبهم وكنها توجس الخطر فيهم !!

وبعد النص ساعه دق خالد .. !! وكان مسوي رجّة بزيادة الله يهديه !!
حتى ان ابو تركي سمع صوته من الجوال وعقد حواجبه باستغراب !!!!
وتركي كاتم الضحكة بالقوة وهو يقول : طيب خلاص ياخالد لاتشيل هم جايك
وخالد انواع الصراخ والعصبية والحماس الزايد !!!

سكّر تركي وقال لابوه ان خالد متورط مع واحد مع الشباب جمب بيته ويبيني ضروري وبروحله .. وبحط البنات بيت عمي لين اخلص
ومع هالخطة المرتبه وافق ابو تركي .. وراحوا البنات
نهى اول ماركبت السيارة : هههههههههههههههههههههههههههههه هه احس اني بفلم والله وناسة
تركي : يالله انبسطي ياحلوة محد قدك
وشغلهم أغنية ياتاج راسي ياقلبي وياعيني ماعاش منهو يكد خاطرك ساعه ..
وتوسعت صدور البنات واهم يحمدون الله ويشكرونه على هالاخو الي لو الله ثم هو كان للحين ضايقة صدورهم ومتكدرين !
****

ابريطانيا

مشت شهد بالسيب المودّي لغرفة أم وعد بالمستشفى وهي تقرا أرقام الغرف لين وصلت الغرفة المنشودة ودقت الباب ودخلت
شافت وعد قاعدة جمب امها تمسح على راسها وأم وعد مغطَى وجهها بالكمامة ونايمة ومنظرها قطع قلب شهد أجل شلون وعد !
شهد وهي تحط كيس فيه أغراض لوعد وأمها : قود إيفنينق
وعد بهمس : قود ايفنينق
شهد : كيفها الحين ؟
وعد : ان شاء الله أحسن فتحت عيونها قبل شوي بس ماتكلمت
شهد : يالله ان شاء الله يومين بالكثير وتتحسن زي ماقال الدكتور لا تشيلي هم
وعد ابتعدت عن أمها عشان ماتزعجها وقالت بهمس والدموع بعيونها : آي دونت نو .. كيف أشتغل وأهتم بماما بنفس الوقت ! ماما صارت تتعب كثير وتحتاجني أكون معاها دايما !!
شهد قربت منها ومسكت ايدها وهي تقول : لا تقولي كدا ياوعد تعرفي انا وأهلي مانقصر معاكم كلنا لبعض والي صار لأمك شي طبيعي لأنها ماتاخد الدوا بانتظام !
وعد : وممكن يتكرر تعبها هدا أكثر من مره لأنها دايم تنسى تاخده !
شهد : لا ان شاء الله مايتكرر .. وعد أنا وماما نفكر بجدية تجوا تعيشوا عندنا !
وعد : نو واي شهد !
شهد : عشان مامتك ياوعد !
وعد : شهد انتوا تتعبوا نفسكم كثير معانا .. من جد انا مني عارفة كيف ممكن أرد جمايلكم وبليز ياشهد ذاتز إنَاف !!
شهد : تعرفي انه يبغالك ضرب يطيحك هنا جمب أمك !
وعد : ههههه واي !!
شهد : وتسألي واي ؟؟؟ وعد ماحب أسمع منك هالكلام تبغي تردي الجمايل وكلام فاضي !! ترا من جد أزعل منك !
وعد بمرارة : مادري اش كنت حساوي أنا وأمي بدونكم من بعد مارمانا أبويا !
شهد : ماله داعي تفتكري شي يكدر عليك زياده دحين .. وامشي معايا ناكل انتي من الصباح ماكلتي شي
وعد : لاتجيبي سيرة الأكل بالله تراني مو مشتهية !
شهد : مايصير ياوعد انتي تبغي تهتمي بأمك ولا تتعبي معاها !!
وعد : ما اقدر آكل والله ماينبلع !
شهد : أوكي مو لازم ناكل تعالي نشرب أي شي ونرجع !
وعد : نو شهد جيبي شي نشربه هنا ما أبغى أسيب ماما يمكن تصحى بأي لحضة !
شهد : أوكي آز يو لايك

وطلعت لأحد المطاعم القريبة واشترت عصيرات ورجعت للغرفة عند وعد وقعدت إهي وياها على الكراسي ..
وعد وهي تاخذ العصير : ثانكيو
شهد : ولكم
وعد : بليز شهد أبغى منك خدمة
شهد : آمري وعد
وعد : أبغاكي تروحي الفندق تاخديلي إجازة لمدة اسبوع ..
شهد : أوكي وعد بس مو كثير اسبوع ؟؟
وعد : إش اسوي شهد لازم أكون جمب ماما هالفترة والله لو صار فيها شي مح اسامح نفسي !
شهد : وانتي ليه تلومي نفسك بهالشكل الي يسمع يقول شغلك بمزاجك ماكانك مضطرة تشتغلي عشان تصرفي عليها وعليك
وعد : برضو مايصير أبعد عنها كثير خلاص بليز شهد أول ماتخرجي من هنا مري على الفندق وخديلي إجازة
شهد : أوكي أجل خليني أروح الحين قبل مايتأخر الوقت
وعد : أوكي
شهد وهي توقف : توصي على شي وعد؟؟
وعد بابتسامة : ماقصرتي شهد بجد الله لايحرمني منك
شهد : آمين ههههههههههههههههه
وعد : ههههههه واثقة من نفسك روحي طيري بس
شهد : هههههههه ليتني أطير والله أمنيتي .. أوكي حبي باي
وعد : باي

وطلعت شهد عنها وركبت سيارتها واتجهت فورا للفندق .. دخلت وراحت للمدير بمكتبه وبعد مراجعات طويلة لعدد المظيفات المتواجدات وأوقات دوامهم أخيرا سمح بالإجازة لوعد !

طلعت شهد وهي تتنهد بارتياح وأول مامشت لفت نظرها شخص جالس على أحد الطاولات ولم قبضته أسفل دقنه وعيونه ضايعة بالرايح والجاي

راودها شعور ان يكون هذا سعود ! لأن شكله خليجي بلا شك ! بس ليه مايكون صديقه إلي معاه .. ؟؟ لابس هذا شكله متضايق وكنه يترقب أحد !! معقولة يكون اهو سعود ومنتظر طلة وعد !!
ومع هالأفكار الي سرحت فيها والي خلتها تطيل النظر فيه .. انتبهلها الشخص وانبته لنظراتها واتغيرت ملامحه بشكل مفاجئ وكنه يعرفها واتفاجأ بتواجدها !!!

وبلا تردد قام من مكانه واتوجه ناحية ما شهد واقفة
شهد خفق قلبها بكل عنف يوم شافت الشخص مقبل عليها بخطوات واثقة ونظرات ثابتة عليها .. وهيأة عمرها ماشافتها قبل .. هيأة جذابة لرجل أسر كل حواسها بلحظة وحده !!

::

 
قديم 07-18-2010, 10:19 AM   #24

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

الجزء الثامن


كان وجه البنت أبد مو غريب عليه ! خصوص انها محجبة وماشاف بهالحجاب غيرها هي يوم كانت مع وعد ! أول ماوصل لهالخاطر فز من مكانه ومشى لها ونظراته ثابته عليها ليتبين شكلها بالضبط وماوصلها الا وهو متأكد انها صديقة وعد ماغيرها
سعود : مرحبا
شهد بحرج : أهلين
سعود كان على بُعد متر منها وماحب يقرب منها أكثر ويحرجها وقال : عفوا أختي انتي صديقة وعد مو ؟؟
شهد : صحيح .. وانت سعود مو ؟؟
هز سعود راسه باثبات وقال : شلون عرفتي ؟؟
شهد : الصراحة وعد وصفتلي شكلك وكلمتني عنك فاتوقعت إن ماحد حيهتم ويسأل عنها بدا المكان غيرك !
سعود بابتسامة : حلو يعني مايحتاج أشرحلك سبب سؤالي عنها لأن وعد الظاهر قايلتك شكثر انا مهتم فيها !
شهد : قالتلي انك تكلمها وتسألها وتطالعها .. بس مافهمتني ان دالشي يعني اهتمامك فيها !!
سعود : يمكن إهي ماحست بهالشي ومالومها بس انا بجد مهتم فيها وأبي أعرف شالي صار فيها وليه ماجت معك ؟؟
شهد : هي ماجت معايا ولا راح تجي طول الاسبوع الجاي !
سعود بقلق واضح : ليه ؟؟ فهميني شصاير ؟؟
شهد : أمها مره تعبانة وتنوّمت بالمستشفى ولان وعد وحيدتها فحتجلس ترافق معاها ..
وعد : يوه وأمها سلامات شفيها ؟؟
شهد : عندها مرض ((......... )) بالأعصاب ومأثر عليها مره وكان ممكن تتعافى منه بس هي ماتاخد الدوا بانتظام ودا الشي مره تعبها
سعود بأسف : سلامتها والله ألف سلامة !
شهد : الله يسلمك
سعود : زين ممكن تعطيني عنوان المستشفى ؟
شهد بحيرة : آآ .. يس شور .. لكن .. سعود انت اش تبغى بوعد ؟؟؟
سعود : عفوا !!!
شهد : معليه أنا آسفة أخوي لكن وعد عانت بحياتها مره كثير وتعبت مره كثير وخايفة دخولك بحياتها يسببلها مشاكل وهي مو ناقصة !!
سكت سعود لحظات يستوعب كلامها وهي انحرجت بس حست انه لابد توقفه عند حده وتفهمه ان وعد مهي ناقصة اي معاناة من نوع آخر !
سعود بعد صمت : شوفي يا .. عفوا ماعرفت اسمك
شهد : ....... شهد
سعود بتلقائية : شهد انتي يحقلك تظنين فيني أي ظن لأنك ماعرفتيني زين .. ويمكن وعد بعد ظنت فيني أسوأ منك .. لكن أنا مالي أي غاية من هالبنت أبد غير انها لفت نظري من أول ماشفتها .. وحسيت بانجذاب واهتمام كبير ناحيتها وبس .. ولو كنت بدخولي بحايتها بسوي شي فأنا بسوي خير لا أكثر !
شهد : أتمنى دا الشي من جد ياسعود وبليز لاتزعل بس لو تعرف وعد قد ايش عانت ماتلومني على كلامي !
سعود : أبد مالومك .. وكونها سعودية وتشتغل بهالمكان فهذا دليل كافي انها عاشت معاناة وصلتها لهالحال !!
شهد تجمعت الدموع بعيونها بلا شعور منها وقالت : بالضبط ياسعود .. عشان كدا أنا خايفة عليها
سعود : ودي أعرف شقصتها وأعاونها بالي أقدر عليه لكن لاهالمكان مناسب ولا هالوقت .. ولو باعرف ابي أعرف منها إهي ..بس الحين بليز عطيني عنوان المستشفى
شهد : أوكي .. وفتحت شنطتها وطلعت منه كرت أخذته اليوم من المستشفى فيه الرقم والعنوان .. وكتبت عليه رقم الغرفة والقسم ومدته لسعود
سعود وهو يستلمه منها : مادري شلون أشكرك شهد بجد ريحتيني كثر ماكنت قلقان عليها
شهد : العفو سعود .. وأتمنى هالشي مايزعل وعد لان وعد مره متحفظة وماتبغى أحد يتدخل بحياتها بس أنا ثقتي فيك كبيرة
سعود بابتسامة رضى : وانا ان شاء الله قد هالثقة ..
شهد : أوكي سعود نايس تو سي يو ..
سعود : مي تو
شهد وهي تدور عنه : باي .

سعود مارد لأن عيونه كانت تطالع الكرت وفكرة خطرت باله هالحظة ان يدق عليها ويكلمها !

****

صرقعة وهبال ورجة وناسة وضحك ومرح وكل الي تبون كان حي بمجلس البنات بمنزل ابو سعود ..
الكل كان حاضر ماعدا منال ونهى الي كسرت فتون عليها جوالها وبيتهم محد يرد !!

كانت فتون وعهود يترامون بمخدات الكنب لين صرخت عبير : بس انتوا والله لاكب هالعصير عليكم !!
فتون :هههههههههههههههههه تكفين كبيه على عهود
عهود : ينكب دم عدوك ان شاء الله
فتون : اتركي عدوي بحاله مالك وماله

ضحكوا صديقات عبير على فتون الي من جو وهم بس يضحكون عليها وعلى مرحها وحركاتها العبيطة هي وعهود والي شوي تشاركهم مرام بس برستيجها ذاك الوقت ماخلاها تتستهبل بزيادة ..
كانت لابسة تنورة لنص الساق لونها فستقي .. وبلوزة بلا أكمام مخصرة على جسمها النحيف مشجرة بألوان الأصفر الفاتح والزهري والبيج والفستقي .. ولابسة صندل رباطات لنص الساق .. ومكياجها زهري على فستقي وبصراحة كانت روعة

عبير ماكانت تقل عنها روعة .. كانت لابسة بنطلون بيج وبلوزة ماسكة بني .. وشال كبير ملفوف من عند خصرها ومزموم عند الجمب .. مدرجه فيه كل ألوان البيج والبني ومع شعرها الكيرلي ومكياجها المتناسب مع البس طلعت جنان

فتون نفس لبسها الي عرفتوه بس زادت عليه باندانة فوق جبهتها ومطلعة شعرها من فوقه والصراحة صديقات عبير انسحروا عليها .. عهود كانت لابسة نفس فتون .. بنطلون جينز وبلوزة قطنية مخصرة وبندانة ! هالبنتين نفس الطبع والافكار والحركات كنهم توأم !

وباقي البنات كانت ملابسهم ناعمة وهادية ومتناسبة مع القعدة ..

عهود : فتون انتي وعبير شهالضيافة الخايسة كم لي عندكم ماعطيتوني الا عصير وكفي وشوكولات وسينبون !! أبي آآآآآآآكل جوعانة !!
عبير توسعت عيونها فيها وهي تقول : الحين كل هذا وتقولين ضيافة خايسة ياخايسة !!
فتون : بعدين جايتنا جوعانة ليش ؟؟؟؟ على بالك بنحطلك بوفيه ترا مافي الا الي أكلتي وبس !
عهود : يع عليك عمرك ماجيتيني الا انواع الشيبسات أحطلك
فتون : هههههههههههههههههههههههههههه تقول شيبسات ! اي هذا الي تقدرين عليه شيبسات وبيبسي وجاية تتشمت فينا
عهود وهي تضحك : لا ماعمري حطيتلك بيبسي ياكذابة انا أحط سانتوب بس
فتون : وبعد تعترفين !
عهود : عاد انا ماعرف للنشامة وباتعلم منكم يالله وروني بعد وش بتقدمون !
عبير : اصبري يالمفجوعة خلي يجون بنات عمي اول
فتون : شكلهم مو جاين
عبير : الا ان شاء الله يجون بنتظرهم ساعه وخلاص

دق جوال فتون ويوم طالعت لقت نهى المتصله وردت وهي تقول : هذاهم بسم الله اسمعونا .. الو
نهى : هلا فتون عسى ماراحوا البنات؟؟؟
فتون : لا موجودين بس انتوا وينكم ماجيتوا ولا تردين على جوالك ؟؟
نهى : ياشيخة خليها على الله زين اننا قدرنا نجي بس
فتون : طيب وينكم الحين يالله ترا بنبدا الفعاليات !!
نهى : هههههههههههه وش فعالياته !!
فتون : برامج كثير وأولها تفقيع البالونات
نهى : ههههههه يع عليك وعلى فعالياتك المهم افتحي الباب وصلنا
فتون وهي تنط : يالله باي
ومشت وهي تسحب ايد عهود وتقول : بنفتحلهم ونجي
وتراكضوا يتسابقون للبا وهم يضحكون لين طرخ صقعوا فيه .. !
و فتحوا الباب ودخلت نهى ومنال وسلموا عليهم ودخلوهم

كانت قعدة حلوة ورايقة الا من مشاكسات فتون وعهود وطبعا الحين مع نهى زادت ومرام بالآخر ماقاومت واستهبلت معهم

وبعد ماتعشوا طلعت فتون وعهود ونهى لفسحة الدرج عند الحوش
عهود رفعت راسها وشافت السما وقالت : الجو مغيم يابنات اتخيلوا تمطر ؟؟؟
نهى : واو ياليت من زمان على المطر اشتقلتله !
فتون وهي تطالع بالسماء : يلوح لي برق من بعيد !
عهود : يلوح لي هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
نهى وعهود بصوت واحد صرخوا : برق !!!
فتون : تحسبوني أمزح والله انتبهت له قبلكم
نهى : يالله انا بادعي وانتوا أمنوا (( اللهم زد وبارك .. اللهم زد وبارك ))
عهود : اللهم سُقيا رحمة لا سُقيا عذاب
فتون :هههههههههههههههه الحين نزل شي عشان تدعون بهالدعاوي ؟؟

أرعدت السماء فاجأة وصرخوا البنات : رعد واو !!

ونزلوا الدرج للحوش ينتظرون المطر وهم يدعون ويطالعون السماء
وشوي الا بدت تمطر وهنا استخفوا البنات من الوناسة !!

(( طبعا تدورن ان مطر جدة مايجي الا مره بالسنة ومرات تمر سنة وسنتين مانزل أي مطر ))
ركضت نهى لداخل البيت وهي تصرخ : بنات مطر مطر !!
وجدان وبشاير نطوا وركضوا معها ومرام ركضت وراهم لكن صندلها الرفيع عنقلها راحت فصخته ورمته بالصالة وركضت للحوش ولقت السما تمطر مطر كثير

وقفوا البنات بالحوش تحت المطر مستانسين وبدوا يدعون هالمرة من قلوبهم ان الله يزيد ويبارك بالمطر
وزاد المطر وزادت الفرحة وطلعوا كل البنات عبير ومنى وصديقاتها
إلي ظل يتفرج ويضحك من بعيد والي نزل تحت المطر
والي أخذتها الفرحة لدرجة انها صارت تراكض وتزحلق بالمطر مثل نهى !

وفتون وعهود طبعا شاركوها الركض والزحلقة والهبال وملابسهم وشعورهم غرقت بالمطر .. وصارت اشكالهم تضحّك ..

مرام الضعيفة بردت ومع هذا ماستسلمت وظلت تحت المطر اهي وعبير
بس منى وصديقات عبير الي كانوا يتفرجون عند الدرج

وأثتاء هالضجة والهبال انتبهوا لسيارة وقفت عند بابهم وبعدها شافوا خيال شخص يجي عند الباب ويدقه بقوه !!
ركضت فتون بسرعه للبا وفتحت وطلعت راسها وشافت خالد عند الباب وتركي وفيصل واقفين عند السيارة تحت المطر
خالد وهو يدفها : دخلي راسك قطع الله هالوجه
فتون : هذا السلام عندك انت ؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد : أقول دخلي راسك شوفي الشباب وراي انتي وين مخك ؟؟؟
فتون الي ولا هامها أحد : وانتو شعندكم جاين بيتنا مليان بنات !
خالد : والله نبي ندخل عاد ! كنا بالبحر وأمطرت علينا وين نروح ؟؟؟
فتون : روحو أي كفي قريب !
خالد : ملابسنا غرقت ماينفع نروح مكان والحين افتحي مجلس الرجال وادخوا انتوا وأصواتكم الي واصلة آخر ال
فتون : يوه نبي نلعب !
خالد بحمق : فتون خلصينا ترا غرقنا بهالمطر والشباب معاي ولا ناديلي عبير أصرفلي منك يالبقرة
فتون : انا البقرة يالثور ؟؟

دف خالد فتون بقوة ومع المطر الي بالارض اتزحلقت وطاحت وانفتح باب ال كله !
فتون صرخت وهي طايحة : وجع ياخالد غرقتني صح الحين !

لكن خالد ماطالعها ! انتبه للملاك المبل تحت المطر وبنظرة خاطفة لمحها ونزّل عينه عنها !! وهي انصدمت يوم انفتح الباب وشافته وشافت من وراه تركي وفيصل ودارت بسرعه لداخل وطبعا البنات معها تراكضوا لداخل قبل لحد يشوفهم

فتون ماقدرت تقوم خافت تتزحلق مره ثانية غير على ان رجلها عورتها من الطيحة فصارت تزحف لين الدرج وهي تسب وتلعن بخالد .. بعدها انسندت على الدرج وقامت ودخلت

فيصل وتركي ضحكوا ولفوا على الجهة الثانية وتركي يقول : خبلة بنت عمي !
فيصل : ههههههه فتون ذي ماشفت أخبل منها
تركي : بس عكس اختها مو ؟؟
فيصل : والله كل هالبنات مطافيق بس تقدر تقول عبير أنعمهم !
ابتسم تركي ولف وجهه خاف عيونه تفضح مشاعره !

دخل خالد الحوش وصورة مرام بهيأتها الملائكية وضحكها مطيرة مخه .. مع إنه لمحها وبنظرة سريعة أبعد عينه .. كعادته مايطيل النظر ويكتم مشاعره مهما كانت .. لكن مافاته منظرها الطاغي بالأنوثة والنعومة والي أشعل الغيرة بقلبه لو تركي واقف جمبه وشافها يوم انفتح الباب !! أخذ نفس عميق ليضبط انفعالاته .. ونادى الشباب يدخلون .. ومشوا لين مجلس الرجال وفتحه خالد لقاه مقفل بالمفتاح

خالد : حسبي الله عليك من فتون انا بعد مالقيت الا هي أطلبها !
تركي : والله لو ماخواتي عندكم ولا كان ركبت سيارتي ورجعت
خالد : اقول اهجد لا انتفك الحين الي يسمع يقول كل يوم وانت فاتحلنا مجلسكم ومستقبلنا
تركي : يالله بس كم مره أعرض عليكم تجوني وانتوا الي تعيون
فيصل : ياخي انت أبوك يخرّع !!!
خالد : ههههههههههههههههههههههه ياحليلك يافيصل تذبها بوجه الواحد ماعندك لعب
تركي : وتضحك عليه انت بعد زين ذا عمك عاد احترم نفسك !
خالد : هههههه والله وذي الحقيقة تركي والله عمي يخرّع ومايخلينا نقعد براحتنا كل شوي وهو ناط علينا ويطالعنا بنظرات لو احنا مو مسوين شي بنتهم انفسنا غصب
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
تركي ضحك وهو يقول : أقول لا تتشمت وطالع كم لنا واقفين قدام مجلسك مادخلنا !
خالد : كثر خيري الي جبتكم بيتي وعاد اتحملوا مذلة فتون !

ورفع جواله يدق على جوالات البنات لقاها مقفلة !!
جرب فيصل يدق على جوالات خواته مقفلة بعد !!

فيصل : والله ذولا من شافوا المطر قفلوا جوالاتهم صدق خوافات !
خالد : أقول انا بادخل عليهم والي يصير يصير
تركي : هي انت وش الي تدخل عيب عليك !!
خالد : يعني نلطع بهالشكل ؟؟ خلني أدخل أوري التبن فتون شغلها وآخذ المفتاح ..

ودخل البيت وفيصل دق جواله هالحظة وقعد يكلّم .. !

::

عبير وهي تعصر شالها الي كان مربوط على خصرها : فتون شعنده خالد جاي !
فتون : يقول افتحوا مجلس الرجال يبي يدخل اهو وفيصل وتركي
عبير : وفتحتيه ؟؟؟
فتون : لا مافتحته ولاني فاتحته
عبير بصدمة : انتي من جدك ؟؟
فتون : اي خليه يغرق تحت المطر زي ماطيحني وغرقني
عبير والصدمة متملكتها : هذا لو هو لحاله قلنا أوكي بس وش ذنب الي معه !
فتون وهي مكشرة : عاد هموني الي معه ! ما أردى من خالد الا تركي ولا أردى من تركي إلا فيصل يستاهلون !
عبير انقهرت منها وكان ودها تهزأها لو ماهالضيوف فيه ! ورمتها بنظرة غضب وربطت شالها بعشوائية على خصرها ومشت للدولاب أخذت المفتاح وراحت تفتح المجلس من المدخل الثاني إلي داخل البيت

وصل هالحظة خالد ونادى من ورى باب الصالة : فتون .. عبير
فتون من مكانها : بسم الله انت وش تبي ملاحقنا لهنا بعد ؟؟
خالد : تعالي هنا بسرعه !
فتون : عبير راحت تفتح المجلس خلاص روح
خالد : طيب يافتون وحسابك معي بعدين يالبزر

وراح عنهم للمطبخ يقول للخدامة تحطلهم شي يشربونه ..

 
قديم 07-18-2010, 10:20 AM   #25

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

فتحت عبير باب المجلس من داخل وكانت متوقعة خالد اهو أول من يدخل !
وعطت الباب ظهرها ومشت تفتح الأنوار ..

فيصل كان منشغل بالمكالمة وتركي حسب ان خالد الي فتح الباب ودخل !!

عبير : خالد مو فاتحة المكيف عشان لا يجيكم برد وانتوا مبلين ..

ودارت وجهها بسرعه لتشوف تركي واقف قدامها !!!

اثنينهم اتسمروا مكانهم ! وعيونهم معلّقة بعض .. واثنينهم بالموية الي مغرقة شعورهم ومتناثرة على وجيههم بطريقة عشوائية جنان !

تركي ماقدر يبعد نظره عنها .. كان شكلها ساحر آسر بمعنى الكلمة ! وصار يطالعها من راسها لين رجولها بنظرات أربكتها وصحتها وخلتها بسرعه ترفع الشال الي على خصرها وتغطي راسها وتمشي لورى الباب ..

تركي وهو يلحقها بنظراته : شلونك عبير ؟
عبير انقهرت انه جلس يطالعها ومانزل عينه وردت بحمق : بخير الحمدلله ..
وطلعت من المجلس وهي تحس انها بتطيح من نظراته !!

دخل هالوقت فيصل وخالد وقعدوا سوى .. تركي حاول يتناسى الي صار ويشاركهم الحكي لكن صورة عبير كانت مسببة له أزمه مخية لا صارت ولا استوت !

وبعد ساعه من القعدة مشى الكل من البيت ماعادا فيصل وخواته ..

مرام لابسة عبايتها وتنافض من البرد واهي تقول : يالله يامنى خلي السواق يجي من جد بردانة !!
منى : لا أمي دقت تقول ارجعوا مع فيصل وخالد مره وحده
مرام : زين يالله والله عضامي بدت توجعني
منى : اوكي البسيلك أي شي من عند عبير ولا فتون
مرام : مافيني يامنى وبعدين تدرين بظيع بوسعها

فتون : اي من نحفك يالعص ولا حنا الي أجسامنا طبيعية

مرام : طيب انا نحيفة وانا مريضة وانا كل شي مو حلو فيني بس خلاص بروح !
فتون الي ماتعرف تسكت : اي طبعا انتي هيكل عضمي وعص يابس من أي طخة بيتكسر ياويل حال الي بياخذك !
مرام بعصبية : فتون اهجدي
فتون وهي تقلب بالريموت : ياسلام وماقلت شي غلط والله انتي بهالجسم صايرة كنك قزاز مسرع مايتكسر ! لا والله القزاز قاسي وانتي عضامك هشة .. أجل كنك قشر بيض ! ولا بعد حتى قشر البيض م ......
عبير صرخت فيها : فتون خلاص !!

رمت فتون الريموت بقوة وقفت وهي تقول : وشو فتون فتون يعني أحط شطرطون على فمي وأنكتم!!
عبير : يكون أحسن من هالحكي الفاضي !
فتون : والله حكي أزين من حكيكم الماصخ !
وطلعت عنهم للحوش وشافت مجلس الرجال مفتوح .. رجعت بسرعه للبيت وسحبت شال عبير من على خصرها بدون استئذان ولفته على راسها كنه طرحة .. << فديت هالحشمة فتون !
طلعت بدون ماتكلم أحد وراحت للمجلس دقت الباب ودخلت
خالد شافها وقال : خير شعندك جاية انتي وهالطرحة الي مثل وجهك
فتون : انتوا متى بتروحون ؟؟؟؟؟
فيصل : ليه قاعدين على قلبك ؟
فتون بقرف : انت اسكت قاعد على قلبي وغاصلي حلقي بعد ماتنبلع أبد !
فيصل : والله ذي مشكلة المطافيق !
فتون : مطفوقة بعينك
خالد بصراخ : فتون انقلعي على برا
فتون : وجع شفيه كل البيت يصارخ علي اليوم !!
خالد : من حركاتك يالبزر وحنا قاعدين هنا كافين عافين جاية مدوشتنا ليش ؟؟؟؟
فتون : عشان أقولكم قوموا اطلعو مرام بتموت !!!
خالد وفيصل بخرعة : وشو ؟؟؟
فتون وهي تطلع : هذا الي عندي مرام تعبانة ويمكن تموت وتبي تمشي خلاص مو قادرة تصبر والي عنده رجوله يتحرك
وطلعت عنهم ونزلت الحوش ولقت المطر وقف .. وقطفت وردة وصارت تنتفها وترميها بالمطر

دق فيصل على البنات وهو مخترع ولقى ان مرام مافيها غير البرد والارهاق واتطمن وهز راسه باستياء من فتون ..
طلع فيصل وخالد وشافوا فتون واقفة بنص الحوش وحاطة إيدها على خصرها و تشوت الموية برجلها وتطيرها !!

خالد : ماطلعوا البنات ؟؟
فتون تعلك لبان وهزت راسها بنفي ورجعت تلعب بالموية !
طلعوا البنات ومرام متكتفة وتفرك ذراعينها من البرد

خالد شافهم واتجاوزهم لباب ال وهم من وراه ويوم مرّت مرام من عند فتون قالت بهمس : دوبا !
فتون بصوت عالي : والله الغيرة الي ماكلتك تتمني تكونين مثل جسمي بس حامض على بوزك جسمي هذا ماحصلت عليه بالساهل وأتحداك تسوين الي سويته عشان يصير جسمك بروعة جسمي (( ورجعت تمضغ بالعلك ماكنها قالت شي

الكل تسمر مكانه وطالعها بذهول ومرام قالت : يمه بسم الله كلمة وحده مني تطلّع كل هالقنابل منك !
فتون : الله واكبر الي يسمعك يقول بريئة انتي كلامك مضغوط ماشاء الله كلمة وحدة توفي عن عشر كلمات

فيصل : انتي شفيك على اختي ؟؟
فتون : وانت شدخلك اختك عندها لسان تدافع عن نفسها .. ولا انت ماتلاقي فرصة تناشبني فيها الا وتستغلها الله واكبر عليك
خالد بعصبية : الله واكبر عليك انتي وعلى لسانك الي أطول منك .. انقلعي على جوا أشوف!!
فتون بعناد : مو منقلعة ورني وش بتسوي !
خالد : لاتعاندين يافتون لا أسحبك مع شعرك بهالموية وتكرهين الحظة الي اتحديتيني فيها
فتون بحمق : الحين كل هالخناق عشان هذي > وتأشر على مرام ..

ودارت عنهم ومشت للبيت وهي تبرطم وتقول : أصلك منافق انت قدامها تبين وش حلاتك ومن وراها تسب فيها وتحش !
ودخلت البيت وهي تضحك باستهتار !

مشى خالد يبي يلحقها يوريها شغلها لكن فيصل مسكه وقاله : خلها عنك ياخالد هذي فتون ولسانها نعرفها من كانت بزر خذها على قد عقلها وافتك
منى الي تضحك على حركات فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه تقول من كانت بزر عاد الي يسمعك يقول كبرت !

مرام الي ماردت وصارت تسترجع كلام فتون ! معقولة خالد يسب ويحش فيني ! معقول فتون تتكلم جد ؟؟ ولا هذي فتون الواحد ماياخذ عليها أسهل شي عندها تقليب الحكي !
ومانتبهت لهم الا وهم طالعين وطلعت وراهم

ركب فيصل وراه منى .. ويوم جت مرام تركب قالها خالد : لاوصيك عاد صدقي فتون أوكي ؟؟ (( وركب !
انصدمت مرام شفيه هذا بعد !! بدل مايدافع عن نفسه يروح يقولي هالكلام ! يمكن يبي يتأكد من ثقتي فيه ! آه ياخالد كلك ألغاز عجزت أفهمها !
وركبت وهي تحس بالدوخة جسمها الضعيف مايتحمل البرد والهواء ..
مشوا بالسيارة وهي كل شوي تكح وتعاطس

انتبهلها خالد من المراية وهي ساندة راسها للخلف ومسكرة عيونها .. راح خفض المكيف وساد الصمت عليهم لحظات الا من صوت رنين جوال خالد
كانت الرنة : صدق انتهينا لكن الحب باقي .. مهو بايدي لانكتب يوم الفراق !
رفع خالد الجوال بسرعه وحط نو بوجه المتصل
وبعد ثواني رجع الاتصال ورجع خالد يحط نو

انتبهت مرام لهالحركات واستغربت مين المتصل والي حاطله خالد هالاغنية .. وشوي الا انتبهت لكلام هامس يدور بين فيصل وخالد .. بعدها أخذ فيصل جوال خالد ومسكه معاه لين رن مره ثانية بنفس الاغنية
ورد فيصل : يانعم ! .. هلا .. وشو ..؟؟؟ مسافر وهذا جواله عندي خلاص انتوا ليش ماتفهمون ؟؟؟ .. الحمدلله والشكر فاضي انا اضحك عليكم ؟؟ لا يامعودة مسافر وانسوا هالرقم خلاص .. !.. لا ماعنده رقم ثاني .. يالله لا يكثر .. سلام !
ورجع الجوال لخالد بدون أي كلمة زايدة ..

وصلوا البيت ونزلوا ومرام انتبهت لخالد منقلب وجهه ودايره على الجهة الثانية وكنه ينتظر الفكة منهم وفعلا اول ماصكت مرام باب السيارة انطلق خالد فيها صاروخ !!!!

لعبت الهواجس بخاطر مرام ! شالي صار وقلب حال خالد !! ومن هالمتصل والي رد عليه فيصل ! وصار الفضول ياكلها تبي تعرف السالفة !!!
دخلت البيت وفورا على غرفتها بدلت ملابسها وحطت مكيفها على الحار وطلعت بسرعه لغرفة منى ودقت الباب ودخلت لقت الغرفة ظلام !
مرام : بسم الله مسرع نمتي
منى وهي تفتح نور الأبجورة الي جمب سريرها : والله تعبانة ماتعودت على السهر شتبين ؟؟
مرام قعدت على سريرها وقالت : ماتحسين شكل خالد كان مو طبيعي بالسيارة ؟؟
منى : والله يامرام انا كنت طول الطريق شبه نايمة ومادريت عن أحد !
مرام : يوه يعني ماسمعتي جواله يوم رن !!!
منى : اعتقد فيصل الي جواله رن لاني سمعته يكلم !!
مرام : لاحبيبتي ذا جوال خالد .. وهو مارد عليه وعطاه فيصل عشان يرد
خالد : طيب وش المشكلة يمكن ماله خلق يكلم !
مرام : لا يامنى الكلام الي كان فيصل يقوله يبين كن وحده تبي تكلم خالد وخالد مايبي !
منى : الله واكبر وش هالاستنتاج الخطير ! اقول لاتقعدين توسوسين لاوحده تكلم خالد ولاشي وبعدين حتى لو كان زي ماتقولين فهذا انتي قلتي بنفسك ان خالد مايبي يعني خلاص وش المشكلة؟؟؟
مرام : بس الأغنية الي حاطها خالد كانت صدق انتيهنا لكن الحب باقي !
منى : يوه والحين الاغنية هي الي بتقلب الاحوال؟؟ خلاص ماعليك من الحب خليك بس على كلمة انتهينا ..!!
مرام : بس شكل خالد كان مره متضايق !!
منى : مراموه انتي لايش بتوصلين !! مو معقولة تكونين شكاكة بهالشكل عشان مكالمة لاراحت ولاجت !! لاتكبرين السالفة والله ماتسوى خلاص اطلعي ابي انام .. (( واتمدت وغطت نفسها بالحاف
مرام وهي توقف : طيب ان شاء الله يكون مافي شي صدق .. تصبحين على خير
وطلعت وأول ماسكرت الباب قعدت منى بسرعه وهي تقول بهمس : ياويلك ياخالد بتنفضح قدام مرام انت وهالاغنية الي حاطها !! بس هالموضوع انتهى من زمان شالي رجعه ؟؟؟ خليني ادق على فيصل اشوف وش الي جد بالموضوع !!!

******

قعدت تدور بين الاركان بالمنتدى واستغربت يوم لقت مواضيعها القديمة أغلبها مرفوع للصفحة الأولى برد جديد ! مين الي رد على مواضيعي ورفعها !
كان آخر رد لكل مواضيعها اهو للعضو : لجل جروحك !
ايه ذاك العضو ماغيره الي مسوي فيها فاعل خير ! وش عنده مستلمني
دخلت موضوعها الي كان بركن الخواطر
كانت كاتبة موضوع بعنوان :

قسوة الزمن :

كم هي ثقيلة هذه الأيام
كم بتُ أمقت عقارب الوقت في بطئها ..
كم سئمتُ عصيان الحياة لأبسط أمنياتي ..

فلقد سئمتُ حالي
سئمي بات هو سوط العذاب ..
حنيني للسعادة أصبح كالأمل في السراب ..

سنين قد مضت
إنها كقرون لروحي قد بُعثرت ..
أجدني أتبعثر ,,, أتعثر ..
أسقط في هاوية جروحي إلى عالم الاقرار ..
أتمزق في جزء الثانية الآف المرات ,,,

ألمي بات يفتك بأضلعي ..
حزني اوشك يفقدني صوابي ...
حرموني هنائي وسعادتي..
أفقدوني ثقتي وأعاقوا كل تحركاتي ..

من يمسح دمعاتي التي تجري الآن على خدي
من يسمع ارتجاف اضلعي بكائي ...

لم أرقد يوما إلا وقد أضناي البكاء وأنا أروى
لهفتي بذكريات الفرح الماضية ...

من يصدّق أني أحلم بالهناء فقط في منامي
وأصحو لأجدني بالواقع المرير

عندها تتعالى صرخاتي ...
عندها تتمزق آهاتي ..

رباه

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 09:32 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0