ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة لجل الوعد كامله يوجد هنا لجل الوعد كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 08-02-2010, 10:11 AM   #51

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

ابو فيصل ضحك عليهم وقام وطلع .. ومرام قالت بصوت عالي : عاشت حكومتنا عاشت ..
فيصل : أعلى بعد ماسمعوك ..
مرام : ههههههههههههههههه مو لازم يسمعوني انا أتكلم جد ما أنافق
فيصل : اوكي انا طالع تبون شي ؟؟؟
ساره : انا أبي حلاويات
فيصل وهو يمشي للبا : لا مافيه انتي مفعوصة تضربيني ..
ساره تركض وراه : لا خلاص آثفة .. " آسفة "
انحنى فيصل قدامها وقال : اوكي عطيني بوسة
ضمته صاره من رقبته وباسته بقوة وفيصل ضحك وقال : بس خنقتيني كل ذا عشان الحلاو
ساره : اي الحين ابي حلاو وشوكلات
فيصل واهو يوقف : ههههههههههههههههه ان كيدكن عظيم

أم فيصل واهي تتأمل ولدها وحنانه على ساره : يمه وين بتروح ؟؟
فيصل : باطلع أنا وخالد وشكلنا مو مطولين لان كلنا مواصلين
أم فيصل : انتبهوا على أنفسكم أجل ولا تطولون
فيصل : ان شاء الله .. يالله سلام

وطلع عنهم ومرام تعلق ذهنها بآخر كلام سمعته .. خالد شعنده مواصل ومانام ؟؟ ياربي مو قلت مو مفكرة فيه اليوم .. آخ بس كل ماجا طاريه فزيت حسبي الله على ابليسك ياخالد !

منى : تسمعين ولا لاء ؟؟؟؟؟
مرام انتبهت : هاه !
منى : ليه ماتردين أقولك لينا بتجيني بعد شوي ونطلع سوى
مرام : اوكي حلو أجل قومي نجهز
منى : اي يالله ..
قامت والتفت لحنان واهي تقول : تطلعين ؟؟؟

حنان رفضت .. بس هالمرة عشان تبي تقعد على المنتدى تقرا كل مايتعلق بذاك العضو الي قلب كيانها
ومحد جادلها لأنهم اتعودا ماتطلع معاهم .. وقاموا وجهزوا وجاتهم لينا .. وسلمت على أم فيصل الي تحب هالبنت حيل وتعرفها من وهي صغيرة اهي وأهلها وأنس أخوها الي كنه واحد من العيلة ..

طلعوا كلهم وركبوا السيارة ومشوا .. وبعد فترة دقت مرام على فتون وأول ماردت
مرام : فتون احنا بالطريق
فتون بضيق : ياربي ..
مرام : شفيك ؟؟؟
فتون : ياختي مابي أخلي عبير لحالها !
مرام : بس يافتون يعني وش بتسويلها انتي ان شاء الله ماتحتاج شي وبعدين امك ماتقصر
فتون : أدري انا مو قصدي أخدمها بشي لا يعني أونسها مو تضيق لحالها واحنا مبسوطين !
مرام : يوه يافتون محنا مطولين وبعدين هي قالتلك شي ؟؟؟
فتون : لا بالعكس أصرت علي أروح
مرام : أجل خلاص ياشينك لا مثلتي درو المضحية مب حلو عليك أبد
فتون : هههههههههههه أوريك يالنحسة ..
مرام : هههههههههه يالله ترا قربنا
فتون : يالله استناكم .. باي
مرام : باي

وصلوا بيتها ونزلت فتون وركبت وراحوا كلهم سوى للمطع الشهير " تشيلز "

كانت قعدتهم رايقة وحلوة وكونهم طالعين عز الظهر فكان الوضع مو مره زحمة ..

فتون : يعل ابليسهم شوفوا البيبسي بكم ؟؟؟
مرام : اي والله استغلال هذا
فتون : والله مو دافعتلهم نروح نجيب من ماكينة البيسبي أصرف

منى :بلاهبال وانا بادفع على حسابي
فتون: لا والله ماتدفعين تراني مقرشة يكون بمعلومك بس لعانة فيهم مو شارية منهم

مرام : يعني شلون
فتون : من معاها ريالات .. !

لينا : هههههههه من جدك بتجيبين من المكينة ؟؟
فتون : ايه شوفيها جمب المطعم ..

منى : وكيف بتدخلين الباسي والله بتفظحينا انتي ترا ممنوع
فتون : يطقون روسهم بالجدار .. هاتوا الحين ريالات وبدخله بطريقتي
ضحكوا وعطوها ريالات من هنا ومن هنا لين صارت بعددهم ..

طلعت وسحبت مرام بالقوة معها
راحوا المكينة وشروا باسي ..
فتون : يالله دخلي واحد تحت ذراعك اليمين والثاني تحت ذراعك اليسار
مرام : هههههههههه فتون والله فشلة
فتون : ههههههههه ياشيخة عادي
وسوا كلهم نفس الشي ومشوا بشويش
مرام : ياربي بيتزحللق
فتون : ياغبية اضغطي عليه بقوة
مرام : ههههههههه حسبي الله على ابليبسك احس الكل يطالعنا
فتون : كيفهم وتشوفين اذا ماسوا مثلنا

وصلوا الطاولة وقعدوا ماكنهم مسوين شي وطلعوا الباسي وضحكوا وفتحوها وشربوها ولامن شاف ولا من درا ..

قاموا من الطاولة وشالوا جوالاتهم .. جوال لينا ومنى نفس الشكل ونفس الون فتلخبطوا وكل وحده اخذت جوال الثانية ..
طلعوا وركبوا السيارة ومشوا واهم بالطريق رن جوال لينا بشنطة منى .. النغمة كانت للارقم الغريبة و منى حاطة نفس النغمة للارقم الغريبة
طلعت الجوال وشافت الرقم خارجي استغربت وردت : الو
: هلا
منى باستغراب : أهلين مين معاي !
: أفا نسيتي صوتي يالخسيسة
منى : هي انت احترم نفسك ولا تسب ..
: ياويلاه وليه معصبة عيب عليك كم لي ماكلمتك أنا !!
منى بنفخة : ترا شكلك غلطان
نعم !! اقول مين معاي ؟؟؟؟
منى : انتي الي داق وتسأل مين معاك صدق ناس فاضية
وسكرت بوجهه ورجعت الجوال شنطتها

مرام : مين
منى : واحد يستهبل ويمون بعد ياشين هالاشكال

دق الجوال مره ثانية راحت طلعته وحطت نو بوجهه ورجعته
وخلاص ماعاد دق

فتون : لاتروحون البيت بالله خلونا نمر على السوق
منى : تبين شي ؟؟؟
فتون : لا بس نفر فرة ونطلع
مرام : اي والله وش ورانا ..
منى : لاتنسون ترا امي محذرتنا مانتأخر
فتون : يوه حتى امي .. بس مو متأخرين ان شاء الله

وراحوا للسوق ونزلوا يدورون .. وسرقهم الوقت لين بدا يتزاحم السوق وخافوا وقروا يرجعون ..
واهم طالعين من السوق دق الجوال بشنطة لينا بأغنية : انت غير الناس عندي انت عندي شي كبير ..
استغربت لينا من الاغنية لأنها مو حاطتها بجوالها .. ويوم طلعت الجوال لقت الاسم : "شيخهم" استغربت من هذا ؟؟؟
منى : شفيك ماتردين ؟؟؟
لينا : مادري شهالاسم ماعمري حطيته ولا هالاغنية !
منى : اشوف .. (( وشافت الاسم و .. استوعبت أخيرا .. !!!

منى : لا هذا فيصل المتصل الي معاك جوالي
لينا : وشو؟
منى : جوالي الي معاك وجوالك معاي .. يافشلتي شكل اخوك اهو الي دق واحنا بالسيارة !!
لينا : واه !!

البنات : هههههههههههههههه شالغباء الي فيكم !
منى وهي تعض فمها بقوة : ياربي شهالفشلة وقاعدة اصارخ فيه انا وجهي واهو مستغرب مني شفيني اتكلم بهالطريقة وأخانق
لينا : هههههههههههههههههههههههههه بعد عمري يا خوي والله لا اقوله تراها الخبلة منى
منى شوي وتبكي : لا تكفين لاتفشليني
لينا واهي تغمزلها : شدعوة ؟؟؟
منى حمر وجهها وضربتها وأخذت جوالها ورجعت تتصل على فيصل ورد : الو
منى : هلا فيصل دقيت ؟؟؟
فيصل : اي وينكم ؟؟
منى : امم .. تونا طالعين من السوق ورايحين البيت !
فيصل : طالعين من السوق ؟؟؟؟ مو قلتوا تتغدون وترجعون ليه رحتوا السوق؟؟
منى : فتون بغت غرض و .. رحنا بسرعة ماطولنا وخلاص الحين راجعين
فيصل : ايه قولي ان فتون معاكم ذي خراب السفية دايم ..
منى : هههههه حبو بنت خالتو

فتون : أدري انه يسب فيني ..

فيصل : الشوارع زحمة يامنى ماينفع ترجعون هالوقت مع السواق !
منى يعني شلون ؟؟

فيصل اتأف وكلم خالد شوي بعدين رجع وقال : خلاص قولي للسواق يرجع البيت وانا جايكم الحين .. وين السوق ؟؟؟
قالتله منى مكان السوق .. وراح السواق وجاهم فيصل معاه خالد

فتون : أوف شهالنشبة !
مرام : اقول اركبي وانتي ساكتة عاد أنا الي طايقة أركب الحين !

ركبوا البنات وسكروا الباب ومشوا
لينا كانت منحرجة حيل من تواجدها بينهم فكانت مغطية وجهها وكاتمة أنفاسها

فتون لاحظتها وضحكت واهي تقول : شفيك خانقة عمرك ؟؟
لينا بهمس : اسكتي ..
فتون : هههههههههههههههههههه شفيه صوتك كنها دجاجة مذبوحة
منى : ههههههههههههههههههههه وانتي من وين سامعة صوت الدجاجة واهي مذبوحة
فتون وهي تضحك : مادري بس حسيت صوتها مثله ..

خالد : منهي هذي ؟؟
منى : لينا اخت أنس
خالد : أنس !! خوي سعود ؟؟
منى : ايه
خالد : هلا باخت الغالي شلونك ؟؟
لينا بهمس : الحمدلله
فتون ضحكت عليها : هههههههههههههههههههههههههه
قرصتها لينا بقوة وفتون صرخت : آآآآآآآآآآآآآي وجع !

اثنين كانت النار شابّةفيهم لو طلعت كان أحرقت السيارة بالي فيها !!!
فيصل الي مولع من حركات فتون واستهبالها ولاهي مراعية وجوده ولاهي معبرته أصلا وحاسة فيه ..

ومرام الي ولع وجهها من الغيرة وخالد يسأل عن لينا ويكلمها .. ثارت أعصابها واهي تهز رجلها بقوة .. على طول شال الميانة ويسألها عن احوالها .. اي مالومك دامك خبرة ماشاء الله عليك !!

وخالد طالعها من المراية وشاف وجهها شكثر مولع ولاحظ عصبيتها وأنفاسها المتسارعة .. شفيه القمر معصب !! لايكون عشان ركبت معاي ! آه مالومك دامك للحين مصدومة مني والله ما أتحمل هالنظرة الي بعيونك .. شتفكرين فيه يامرام هالحظة !!
سكت شوي وفاجأة لمعت عيونه بفكرة حس انها كفيلة بقلب موازين الأمور من الى .. !!
ارتاح لهالخاطر .. ومد ايده لشريط وشغله واشتغلت أغنية :

انت العزيز انت
انت المهم انت
انت اغلى ناسي كلهم
قلبي واحساسي معاك
لا تظن قلبي عندهم

مشيت في كل الدروب
ومرت على قلبي قلوب
بس انكتب اني اذوب
واختارك انت بينهم

اخذتني مني اليك
حبتني بجنون فيك
الله عليك الله عليك
اشرقت وغابت شمسهم

تلاقت عيونهم فاجأة وتبادلت نظراتهم معاني يعجز القلب يعبر عنها ..

ومرام استجمعت قواها لاتضعف .. اهو لازال بنظري خاين لين أفهم كل شي ! أبعدت عينها بسرعه وخالد اتنهد واهو حالف ينفذ الفكرة الي باله أول مايوصل بيت خالته !!

وصلوا البيت ونزلوا وفتون قالت : خالد ليه نزل ؟؟
خالد : بسلم على خالتي ونمشي ..
فتون : اوكي .. (( ودخلت
سبقوها كلهم لداخل واهي لفت نظرها ورد بالحوش راحت عنده وقطفت منه أشكال مختلفة .. ويوم وقفت ودارت شافت فيصل توه داخل من ال وسكر الباب

اتوقعت يجي يناكفها كالعادة ولا يهاوشها على الورد ولا أي شي .. لكنها انصدمت يوم مر من قدامها ولا عبرها !!!

غريبه !! شفيه هذا مطنشني ولا كني آدمية عنده ؟؟ .. فكرت لحظات وبالآخر قالت .. بالطقاق بعد هذا الي ناقص أشغل نفسي فيه .. وفعصت الورد بإيدها بدون سبب مقنع ودخلت البيت !!

خالد بالمطبخ : بسرعه خالتي مابي أحد يدري اني بكلمك
أم فيصل : شعندك ياحافظ عسى ماشر
خالد بابتسامة: الشر مايجيك ياعمري بس شي لا يحتمل التأجيل
أم فيصل واهي تمسح ايدها بالمنشفة : الله يستر .. يالله تعال المجلس الي ورى محد داري عنا
خالد : يالله ..
ومشوا للمجلس ودخلو وسكروا الباب وقعد خالد مع خالته وفتح الموضوع .

***

رجعت الدوامات وعادت المياه لمجاريها بعد صجة دامت أربع أيام .. << ياحلو الاجازات المفاجأة
فتون قاعدة بالحوش تكلم عهود ..
عهود : يعني وبعدين ؟؟؟
فتون : ولاقبلين خلاص سكري
عهود : شسويلك من اول تقولين ضايق صدري وأقولك شفيك تقولين مادري
فتون : اي مادري خلاص سكري بدق على سعودي
عهود : منهو ؟؟
فتون : سعود أخوي شفيك انتي ..
عهود : ايه على بالي .. يالله باي
فتون : باي
سكرت منها ودق على سعود تفضفض احس انها متضايقة حدها ..
رد سعود : هلا والله وغلا
فتون انشرح صدرها من سمعت صوته : هلا سعودي شلونك
سعود : بخير .. شلونك انتي ياعمري ؟
فتون : متضايقة ياسعود مره ..
سعود : ليه عسى ماشر
فتون : مادري من بعد طلعة البر وأنا مادري شفيني
سعود : أفا .. والله سمعت انكم استانستوا حيل
فتون : ايه استانسنا الحمدلله بس لابد من الخناقات التافهة
سعود : ليه شصار
فتون : تهاوشت انا وحرمك المصون !
سعود : وشو
فتون : منالوه ماغيرها
سعود : منال .. اي قولي منال لاتقولين حرمي المصون ولا غيره توه ماصار شي ..
فتون : غريبة كنت قبل تتقبلها شصار الحين بس تدري أحسن ليتها ماتصير زوجتك أبد يارب
سعود : فتون ردينا على طير الي ..
فتون : كريهة سعود
سعود : ليه شصاير
فتون : تدقق على الصغيرة والكبيرة نكدت علينا بالبر ونكدت على اختها .. وغير كذا متهاوشة مع مرة أبوها ولها يومين بيت جدي !
سعود بصدمة : مو معقول !
فتون : والله ياسعود هالبنت راعية مشاكل فكها منك بس
سعود : الحين شدراك بالي صارلها مع مرة أبوها عشان تحكمين
فتون : أعرفها وأعرف طبعها
سعود : لا والله ماعرفتي .. مرة أبوها شر مقعد اللهم ياكافي
فتون : وافق شن طبقة
سعود : فتون بازعل عليك ترا خلاص !
فتون : ياربي وانا الي متضايقة وأبيك افضفضلك تروح تزعل والله ماصارت

 
قديم 08-02-2010, 10:13 AM   #52

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

سعود بحنية : وشالي مضايقك يافتون ..
فتون : مادري حاسة اني بانفجر ليه مادري
سعود : اتعوذي من ابليس حبيبتي وصليلك ركعتين واقريلك كم آيه وترتاحين ان شاء الله
فتون : ان شاء الله ..
سعود : زين حبيبتي خلاص طولتي وانا بكلمك بعدين
فتون : اوكي .. باي
سعود : باي ..
سكر منها .. واسترجع كلامها عن منال !! مايدري يصدق فتون ولا لاء ! مهما كان كلامها صحيح ومنال طبعها شين بس حز بنفسه ان بنت عمه تعاني وقاعدة بيت جده !! أكيد السالفة كايدة بس وش بايده يسوي .. واصلا لو حكي بيسألون من الي قاله وبايخه منه واهو بهالبلد يدري بالي يسوى ومايسوى .. ايه كلن عايش بهمه الله يصلح الأحوال

قام وراح للصالة لقى أنس قاعد بين أوراقه وحايس
سعود : هاه أنس وش برنامجك
أنس : والله حايس بين هالمستندات .. ياخي ياليتك معاي بنفس القسم نتساعد
سعود : انت الي بالش عمرك بهالاوراق ولا انا شغلي كله على الاب توب والبي دي إي !
أنس : ماعرف ياخي مخي رجعي للحين ماتطور
سعود : هههههه بتعب أجل
أنس : الله يعين .. (( وكمل شغله ..
وسعود فتح لاب توبه وقعد يشتغل على شغله وكل وقت والثاني يدور بينهم حكي عن الشغل والبرنامج والاقسام لين صدعت روسهم وقفلوا شغلهم ..

أنس : سعود قوم اطبخ !
سعود بصدمة : نعم !!
أنس :ياخي كل يوم والثاني وانا الي أطبخ واذا صار يوم عليك رحت جبت من برا .. ياخي ادخل جرب شف وش يطلع معاك
سعود بضحة : مستحيل حبيبي أصلا مادري شلون تنمسك الخضرا وتقطع !
أنس : امش تعال نتعاون سوا
سعود : لاتكفى والله مو هوايتي الطبخ
أنس : عاد هوايتي أنا الحين ؟؟؟ قوم نحوس نشوف وش يطلع معانا
سعود اتقبل الفكرة وقام ..
دخلوا المطبخ وقاموا يحوسون .. أنس أعطي سعود البصل وقاله يقطعه .. مسك سعود السكينه وصار يقطع بحميع الاشكال الي قدره ربي عليها لين دمعت عيونه وصب خشمه وترك البصل واهو يقول : حرقني هالبصل نوع خايس اعوذ بالله !
أنس : هههههههههههههههههه هذا البصل بكل أنواعه يحرق العيون ..
سعود : زين ليش تخليني أقطعه
أنس : لعانة ههههههه
سعود تركه وقام يغسل ايده وجهه وطلع واهو يقول : خلك تحوس لحالك
أنس : تعال يالنذل
سعود : مو جاي باطلع أجيبلي بيريه وأجي
أنس : تجيب ايش ؟؟؟؟
سعود : بيريه .. موية غازية
أنس : اوكي جب معاك باسي
سعود : زين ..

وطلع السوبر ماركت القريب .. وشرا الاغراض الي يبيها .. واهو واقف عند الكاشير يحاسب.. لمح وعد واهي تشيل أكياس وتحطها بالعربية وتدفها لخارج السوبر ..
انصدم وتوسعت عيونه !! مانصدم انه شافها .. أكثر من مره صادفها هنا وبأماكن مختلفة .. لكن الي صدمه الأغراض الي حاسبت عليها وأخذتها !!!

طلع وراها واهو يتأمل محتويات الكيس الي بإيدها واتبين فعلا انها شاريه كحوليات !!
ماقدر يسكت ونادها : وعد !
التفت وعد وشافته وابتسمت واهي تقول : هاي سعود ..
سعود بصرامة وعينه على الكيس : شهالاغراض الي شاريتها ؟؟؟

وعد صدمها أسلوبه أول مره يكلمها بهالطريقة وخافت وسكت
سعود أخذ الكيس من إيدها وطالع بالي بداخله وقال : وعد ليه شاريه هالخرابيط ؟؟؟؟
وعد ماردت أخذت الكيس منه واهي تقول : سعود بليز لا تسأل
سعود : شالي ما أسأل !!!! وعد انتي صاحية ولا مجنونة شلون تشربين هالبلاوي !

تجمعت الدموع بعيونها ولفت وجهها ماتبي تطالعه ..
سعود بنبرة مصدومة : لا مو مصدق انك تسوينها جد ! وعد مهما قست عليك الظروف ماتوصلك لهالحال أبد !!!!!!

تركها وراه ومشى مبتعد والنار تسعر بصدره ..
سالت دموعها واهي تشوفه يبعد معصب وعجزت تلحقه وتناديه .. مو ذنبي ياسعود صدقني !!

ركب سعود السيارة وصك الباب بقوة وضرب الدركسون بقوة أكبر .. مستحيل ياوعد مستحيل !! حرك السيارة وشخط فيها واهو للحين مو قادر يستوعب !

دخل الشقة ورمى الكيس بالصالة ودخل غرفته وصك الباب

شوي الا جاه أنس مستغرب شالي وداه الغرفة على طول .. دخل لقى سعود قاعد على الكنب وملامحه مكشرة وجهه مولع !!
أنس : عسى ماشر ؟
سعود : مافي شي أنس اتركني بحالي الله يخليك
أنس واهو يقعد قباله : لا والله ! شفيك ياسعود قولي
سعود بتنهيدة : مصدوم !
أنس : يالطيف .. من ايش ؟؟
حكاه سعود الي شافه رغم انه ماحب ان أنس يدري بشي بس صعب يخبي عنه وأهو صديقه وأخوه الي ماجبته وأمه لا وعايشين مع بعض !

أنس كان موقفه عكس ماتصور سعود تماما لأنه قال : سعود اهي شرتها صح بس يمكن مو لها !!
سعود : شلون مو لها أقولها ليه شاريتها تقول لا تسألني وحتى لو مو لها شلون تمد إيدها على هالبلاوي وتشريها !
أنس : لاحول لله وانت بتقعد الحين تعصب وتولع ياخي البنت طبعها غير عنك متى تستوعب الفرق الي بينكم مهما سمت بأخلاقها بيظل طبعها يختلف عن طبعك
سعود بتكشيرة : أنس والله يسلمك لا تفتحلي محاضرتك لأني حافظها صم وأقدر أعيدها لك الحين
أنس : شالفايدة تحفظها ولا تستوعبها
سعود : أنس خلاص بالله ..

أنس : تدري انك غثيث ..
سعود : طالع عليك ..
أنس : أقول قم بس قم .. العشا جاهز
سعود : قسم بالله مالي نفس
أنس : اتغصبه غصب عاد لازم تذوق شي حطيت إيدك فيه

اتنهد سعود وقام مع خويه وبالقوة أكل لقمتين وقام بعدها أخذ شاور واتمد على فراشه يبي ينام ..
وعلى طول استرجع الموقف وفار دمه من جديد .. !! حاول ينفض الأفكار عن باله مو قادر .. شالي صار فيني طيب ليه ولعت وعصبت بهالشكل ياخي بالطقاق الي يطقها أنا شعلي منها ؟؟
آآآخ بس .. أخدع نفسي وأقول شعلي .. انا مادري ليه أحس ان الي يآذيها يآذيني والي يضرها يضرها .. مادري ليه حاس ان ربي يسرلي هالبعثة مو لجل الشغل .. الا ماغير لجلها اهي .. لجل وعد !

::

غرقت مخدتها بدموعها وحست راسها بينفجر من الصداع .. قامت وغسلت وجهها وطلعت بالكونتها تشم هوى يهدي خاطرها ..
اتذكرت وجهه المصدوم .. نظراته القاتلة .. نبرته الصارمة ..
أكيد يحسبني الحين راعية بلاوي وخرابيط .. يحسبني أسهر اليل على هالمشروبات وأسلي نفسي فيها .. مايدري اني مجبورة .. مضطرة !! بس محد فاهم وحاس بحالي .. حتى شهد صديقة عمري ماتدري عن هالي أسويه .. ماما حبيبتي أكيد لو درت حاتولع وتزعل .. بس أنا وش بايدي .. انا الحاجة أجبرتني .. كل شي أتحمله الا نظرتك السودا فيني ياسعود .. بس أخاف تعرف الحقيقة وتنصدم أكثر .. !!

قعدت على الأرض ودفنت وجهها بين ركبها وبكت من قلبها
لعل دموعها تغسل جروحها .. لعل أحد يسمعها ويفهمها .. رفعت راسها وشافت القمر ! يمكن القمر واليل اهم بس الي حاسين فيها .. !

::

سبق أنس سعود للسيارة .. وبعد دقايق لحقه سعود .. كان ماشي ولازال الجمود يرسم خطوطه على وجهه .. وصل لصالة الاستقبال والتفت بتلقائية وشافها قاعدة تهز رجلها بتوتر مبين انها تنتظر أحد
رمى عليها نظرة تحمل بين العتاب والغضب .. واتجاوزها حتى بدون مايرمي عليها السلام
وآآآآآه قتلها جفاه .. ! حست الكون كله صار بحجم إيدها من الضيق الي حسته أكثر هالحظة .. ليتها ماشافته ولا شافت نظرته من جديد .. ليتها انتظرت شهد عند المواقف مو بهالمكان .. لا خلاص ماقدر أتحمل هالتعامل منك سعود .. شكثر يقتل جفاك .. يذبح القلب والروح .. !!!
لمحت سيارة شهد جاية من بعيد قامت بعد ماقررت تعترفله بكل شي !

مر اليوم ماحصلت أي فرصة انهم يتقابلون !


ومن بكرا
اضطرت وعد تطلع بعد الدوام لمحل شهد تاخذ أغراض موصيتها عليها ..
أخذت الأغراض وطلعت واهي تمشي كانت سرحانة وتفكر بسعود وكيف بتحكيه وتفهمه كل شي .. مشت وبلا تركيز خبطت بظهر شخص قدامها !

انتبهت ورفعت راسها وقالت بحرج : أيم سوري !
اتأملها الشاب لحظات وضحك واهو يقول : واو وعد !!
اتبينت وعد ملامح الشاب وعرفته أخيرا وكشرت واهي تقول : هاي مُراد
مُراد : هاي وعد كيفك ؟؟
وعد باقتضاب : الحمدلله ..
مُراد : وحشتيني من زمان عنك !
طالعته وعد بنظرة مُقت ودارت تبي تبعد عنه لكنه مسك ذراعها وقال : اشبك ياوعد للحين زعلانة ؟؟؟؟
وعد وهي تسحب ذراعها : مراد سيبني بليز !
مراد : وعد فرصة اني شفتك انا كنت أدورك من زمان بليز خلينا نتفاهم
وعد بعصبية : مابي وبينك أي تفاهم بليز اترك إيدي
مُراد : وعد أنا أحبك ..
وعد : وأنا أكرهك ابعد عني لو سمحت ..
مُراد بابتسامة خبيثة : وعد خلي كل شي بالطيب ترا ماحب أستخدم العنف مع الحلوين
وعد بصدمة وقهر : انت حقير وطول عمرك حقير وماتغير أبدا .. وخر عني !

مسك مُراد ذراعها الثانية وصار ماسك الاثنين .. وماحس الا بالي يسحبه بكل قوة من ظهره ويرميه على الجهة الثانية !!!!

وعد بخوف : ...... سعود !
رمى سعود عليها المفتاح وقال بصرامة : روحي لسيارتي ..
أخذت وعد المفتاح بسرعه وركضت للسيارة ..

وسعود التفت للشاب وطالعه من فوق لتحت واهو يقول باشمئزاز : للأسف انك تحمل أصل عربي !!!
انصدم الشاب من سعود واهو يطالعه بحذر .. كان شكل سعود يعطي هيبة غصب عن الواحد لا بهيأته وشكله ولا بلبسه ومنظره ولا بنظراته وثقته وكلامه

سعود : لو اتجرأت وقربت منها مره ثانيه فاعرف ان مصيرك خلف قضبان السجن ..
وتركه مصوم بمكانه وراح ..

طلع من السوق واتوجه للسيارة وعد تراقب خطواته الصارمه وملامحه الجامدة ونظراته الي تطلق سهام موجهه عليها وعلى قلبها ..

ركب السيارة وخبط الباب بقوة ..بشكل خلى وعد تغمض عينها من الخوف ..
وطول الطريق كان الصمت أشبه بحد السيف على قلوهم الاثنين

وصلوا الفندق ونزل سعود ونزلت وراه
التفت عليها وقال : الي سويته تو عمل انساني لا أكثر ..
وعد برجاء : سعود !
سعود : مابيننا كلام ياوعد
وعد والدموع وسط عينها : سعود بليز اسمعني .. انا مو مثل مانت تفكر !
سعود : وعد انا شفت كل شي بعيني ..
وعد : صح شفت كل شي بعينك ..بس سعود صدقني مو لي .. والله مو لي !

سكت سعود لحظات أخذ فيها نفس طويل وقال : لمين أجل ؟؟ وكيف تعاونين غيرك على الغلط ..
وعد : مضطرة ياسعودوالله الحاجة أجبرتني .. سعود أنا .. أنا آخد دوام اضافي خارج الأوتيل .. أنا وكم وحده من زميلاتي بالعمل .. المدير يطلب مننا أعمال مختلفة نسويها خلال اليوم من بينها نشتريله أغراض .. وانا من حظي هالمره كان المطلوب مني أشتريله واين !!
سعود : وليه وافقتي ؟؟؟
وعد : سعود مو اختياري المسألة .. احنا محتاجين ولازم نرضى !

لانت ملامح سعود شوي .. ومشى خطوة واهو يقول : تدرين الفلوس الي تجيك من هالدوام الاضافي حرام ؟؟؟ لانك تعاونين فيها على شرا محرمات ! .. وعد مهما كنتي محتاجة فكري بربك قبل أي شي ثاني وبيجيك التوفيق منه !
وعد : خاني التفكير الصح ياسعود .. وبعدين أنا محتاجة توجيه .. أنا مسؤوله بوقت مفروض يكون أحد مسؤول عني !
رق قلب سعود عليها وقال بنبرته الحنيه الي تعشقها منه : حصل خير ياوعد .. وياليت تتركين هالدوام الاضافي وحطي بالك من ترك شي لله عوضه الله خير منه يعني مو خسرانة لو تركتيه .. وانا معاك ياوعد .. شيلي الكلافة الي بيننا ارجوك ..

مسحت وحد دموعها بطرف كمها وماردت
سعود : ومن هالحقير الي كان ماسك ؟؟؟
وعد : زي ماقلت واحد حقير كان ساكن بعمارتنا القديمة هو وأصحابه .. شباب ضايعين وتأذينا منهم ونقلنا بسببهم
سعود : آذاك قبل هالمرة !!
وعد وهي تهز راسها : لاه !
اتنهد سعود بارتياح وقال برجاء : انتبهي على نفسك وعد تكفين !

هزت وعد راسها وابتسامة خفيفة على وجهها .. الفرحة غمرت قلبها المسكين واهي تلقى واحد يهتم فيها ويوجهها ويخاف عليها .. ان كان فيه تعلق أكثر من تعلقها فيه فأهو مؤكد صار هالحظة ويكاد يوصلها للجنو. !!
مشوا لداخل العمارة وسعود يحاول يهدي نفسه من بعد ماشاف الشاب ماسكها .. مادرا أي شياطين ركبت فيه لحظتها واتمنى يذبح هالحقير ويمحيه من الوجود !
ياويل قلبك ياسعود !!

******

بمجلس أبو فيصل تحديدا بغرفة أم فيصل
مرام بانفعال : يمه لو سمحت قفلي الموضوع مابيه يعني مابيه
ام فيصل بهدوء : طيب عطيني سبب يامرام صارلك ساعة وانتي ماعندك الا مابيه وبس بدون سبب !
مرام : كذا مو مرتاحة لهالموضوع .. خالد مثل أخوي ولا أفكر فيه بزوج .. وأصلا مافكر أتزوج أبد !!
ام فيصل : غريب يامرام هالكلام على بالك انا خافيني الي بينك وبين خالد ؟؟ لاهو مثل أخوك ولاشي وانا دارية انك تبينه بس مادري شالي غير رايك الحين !
مرام سالت دموعها وقالت : كذا مو مرتاحة .. يمه الزواج مب بالغصب
ام فيصل : لا محد غاصبك .. بس انتي مع هالدموع حستني ان فيك شي وبخليك الحين مو ضاغطة عليك وارجعي فكري مره ثانية ولنا قعدة ثانية ..

طلعت مرام واهي تمسح دموعها وطلعت وراها منى الي كانت طول القعدة تسمعها وساكتة لانها حست ان مرام فيها شي ..

دخلت مرام غرفتها ويوم جت تصك الباب مسكته منى ودخلت
مرام : منى اتركيني لحالي تكفين
منى بصرامة : مرام !!! قوليلي شسامعة عن خالد !
مرام بصدمة : يعني انتي تدرين ؟؟
منى بشك : أدري عن ايش بالضبط !
مرام وهي تبكي : قوليلي انتي انا مابي اقول ابي أستر عليه

قعدت منى جمبها وضمتها وقالت : انا ادري عن كل شي يامرام ومن زمان بس انتي شالي عرفتيه !
حكتها مرام كل الي صار بالبر وبالآخر قالت منى واهي حيل متضايقة : طيب يامرام يعني هو قالك بيحكيك ويفهمك كل شي مو ؟؟

مرام : وشالي سواه ؟؟ جا وخطبني ويحسب اني بذوب عنده وبوافق على طول .. صح كنت بسوي وكذا وأكثر لو كان قبل ما اعرف عنه .. بس الحين مستحيل أوافق وانا ماشوفه الا انسان خاين (( وشاهقت واهي تقول : خاين يامنى خاين !
منى واهي متأثرة حيل : بس يامرام والله هذا ماضي حبيبتي ..
مرام : منى انا سمعته بنفسي يكلمها ويهديها ويراضيها .. تحسينها تبيه وياعالم ان كان اهو بعد يبيها
منى : لو يبيها ماجا خطبك يامرام !
مرام واهي توقف : عشان يحسني انه يبيني صح لكن هذا مايعني انه أنهى علاقاته .. انا مادري اهو شلون فكر ؟؟ هذا مغرور وشايف ان كلمه منه بتسحرني وموقف منه بيخدعني وأنسى الي صار .. يامنى انا مصدومة ومجروحة من الي عرفته عنه والي سمعته ..
منى : اوكي خليني انا أفهمك كل شي ..
مرام : لا يامنى دامه اهو ماهتم بمشاعري وفهمني قبل يخطبني خلاص مابي اعرف شي لا منك ولا منه ولا عاد أبيه .. ويكون بمعلومك خطوبته هذي أهانتني وجرحتني أكثر لأنه سوا الي اهو يبيه بدون مراعاة لمشاعر وحده مصدومة منه !! على أي أساس خطبني والوضع بيننا كذا كان متوقع أهلي بيجبورني عليه مثلا !!
منى مصدومة من موقف خالد بس حبت تهديها وقالت : يامرام اذكري الله حبيبتي ماتدرين هو وش ناوي يعني ماصارت خطوبة رسمية عشان تقولين هالكلام يمكن اهو كان حاب يجس نبضك !
مرام بسخرية : يجس نبضي !! يعني مايدري ان كاني أبيه أو لاء ! بس ان كنت اليوم النهار مستعدة أسامحه وأبيه .. فهالحظة أحلف اني مستحيل أرد عليه وأسمعله وخلاص عافه الخاطر !
منى : مرام تكفين لا تتهورين بأفكارك اذكري الله وربي يكتب لك الي فيه خير
مرام بتنهيدة : خلاص يامنى الحين خليني لحالي تكفين

هزت منى راسها بتفهم وطلعت عنها .. وأسرعت لغرفتها وسكرت الباب وقعدت وكتبت مسج لخالد شرحتله حالة مرام وأرسلتها لجواله

كان خالد توه راجع من صلاة العشا ومابعد دخل البيت وصله مسج وهو بالسيارة وفتحه وقرا الي فيه :
خالد أنا منى .. الله يهديك انت شالي سويته ؟؟ فضحت نفسك قدام مرام وبدال ماتفهمها الي صار بأقرب وقت تروح تخطبها ماكأنك مسوي شي !! شوف الي صار صار بس الي أبيك تعرفه ان مرام مجروحة بشكل ماتصور ومنهارة وتعتبر الي سويته اهانة وجرح لها .. انك تسوي الي انت تبيه وتخطبها على بالك أهلي بيجبرونها مثلا ..!! ماراعيت صدمتها فيك واهي تتحرى اليوم الي تعرف فيه الخيط الاسود من الخيط الابيض !! مرام تبكي وتقول ماتبيك خلاص وشف انت عاد وش يلزمك تسوي !

انصعق خالد من هالكلام !! وبلا أي تردد دور رقم مرام بجواله واتصل عليها
وكانت النتيجة المتوقعة : لا رد !!

عرف انها خلاص ماتبي ترد عليه .. رمى الجوال جمبه ومشى بأقصى سرعته لأقرب فرع اتصالات .. شرى شريحة جوال جديدة سوى .. ورجع سيارته وحطها بجهازه واتصل على جوال مرام ..
رن الخط وأنفاسه تسابق دقات قلبه لين ردت بس بدون كلام : ....................
خالد : مرام .. مرام ..

 
قديم 08-02-2010, 10:14 AM   #53

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

الجزء الثالث عشر

رن الخط وأنفاسه تسابق دقات قلبه لين ردت بس بدون كلام : ....................
خالد : مرام .. مرام ..
حست مرام بصوته مثل طعنة تطعن قلبها وضغت على الجوال بإيدها تبي تهشمه بتهشيم قلبها هالحظة .. انحبس الكلام بحلقها وعجزت ترد .. دموعها كانت اهي المستجيب الوحيد لحالتها واهي الوحيدة الي ماتقيدت وسالت بكل ألم

حس خالد فيها وقال برجاء : مرام أرجوك ردي واسمعيني .. ترا ان كنتي تعانين فأنا أعاني مثلك وأكثر .. ردي تكفين خلينا نتفاهم بدال ماتفسرين الي صار غلط وانتي موفاهمة للحين ولا شي !
مرام بصوت مليان دموع : ....... طلبتك تفهمني من ذيك الحظة .. لاتقول فسرت كل شي غلط لأن الغلط كان واضح .. وبوقت مانتظرتك تفهمني وتنقذني من جحيم أفكاري لقيتك مكلم أمي على شي سابق لأوانه ياخالد !
خالد بألم : ..... سابق لأوانه ؟؟؟
مرام : اي ياخالد انا مستحيل أوافق على خطبتك لين أعرف وأفهم كل شي .. زين مني عطيتك فرصة تفهمني وحدة غيري تنكرك وتنكر أيامك بدون ماتعطيك أي فرصة تبرلها الي صار .. أنا عطيتك فرصة بس انت ماستغليتها .. شلون ظنيت اني بوافق عليك ولازالت طعنة خيانتك تدمي قلبي كل مافكرت فيها
اتألم خالد حيل من كلامها بس مالامها وإهي شافت وسمعت بنفسها .. اتنهد من كل قلبه وقال : مرام اسمعيني .. انا من صار الي صار مو عارف شلون وبأي طريقة أفهمك وأشرحلك ماضي قديم انتهى من حياتي تماما .. وان الي شفتيه وسمعتيه كان من ضغوط عانيت منها أيام وليالي .. احترت بأي طريقة أقنعك وأثبتلك ولقيت ان خطبتي لك اهي أكبر دليل يثبتلك ان مابقلبي غيرك ولا كان استمريت بألاعيبي ولافكرت فيك ! فهمتي ليه خطبتك قبل ؟؟؟ بغيتك توافقين وان تم كل شي بيننا ولازالتي تبين تعرفين بيكون وقتها عندي ألف طريقة أفهمك فيها الي تبين!
مرام : خالد انت الحين تقولي ماضي انتهى وهالكلام بس لاتلوم صدمتي من خطوبتك لأن صعبة ياخالد أوافق بكل بساطة وانت .......!!
انتظرها خالد تكمل وقال : وانا ايش يامرام ؟؟ طلعي كل الي بخاطرك واجرحيني وسبيني واشتميني وباسمعك ولا بازعل منك ! بس ترضين عني بالآخر
مرام : لا ياخالد مو أنا الي أسبك وأجرحك .. أنا بس أبي أعرف شي واحد .. مابي أعرف منهي هذي ولا من وين عرفتها ولا شصار بينكم قبل .. لا هذا كله مابي أعرفه أبد .. الي أبي أعرفه شي واحد واهو شالي جد بحياتك الحين معها ؟؟؟
خالد بمرارة : حتى هالشي ماودي أقولك تدرين ليه ؟؟؟
مرام : ...... ليه !
خالد : لأنك أطهر من انك تسمعين هالسوالف !! جد مرام .. أحس بغصة وأنا أتكلم عن هالسالفة معاك .. ممكن أكلم فيها أحد ثاني بس انتي لاء .. انتِ العفيفة المصونة صعب علي أنجس آذانك بهالكلام .. وهذا الي خلاني أدور أي طريقة أرضيك فيها وأثبتلك حبي وصدقي معاك الا اني أنحط معاك بهالموقف !!
تأثرت مرام من كلامه وحست بشعوره وجرح رجولته بهالكلام وقالت بهمس : أوكي خالد مابي أضغط عليك بس .. بس مادري ..
خالد : فاهم يامرام فاهم ان ودك الصورة تكون واضحة قدامك وهذاني أحلفلك والله ماعاد لي علاقة فيها .. وانك انتي حياتي ودنيتي كلها !
سالت دموع مرام أكثر وقالت بصوت بالقوة يطلع منها : خلاص ياخالد .. صدقتك !
خالد بحنية : أكيد مرام !
مرام بهمس : أكيد ..
خالد : أوكي حاولي تنسين يامرام أو تتناسي الي صار .. وفكري بخطوبتنا هذي الي أقدمت عليها لجل الوعد الي بيننا .. وعدتك أسوي شي يغير نظرتك فيني للأحسن( وكمل بضحكة : لكن شكلي جيت أكحلها عميتها
مرام حست بولع بداخلها عليه وعلى كلامه .. عجيب هالحب الي خلاها تحقد عليه قبل ساعه وتوعد فيه .. والي قلب مزاجها الحين ورق قلبها واتولعت فيه .. وقالت : بغيت تعميها بس كفاك الله وماعميتها .. والحين خالد بليز خلني أفكر برواق ولا تدق علي أبد .. خل الي بيننا يبدا صح عشان يكتمل صح !
ازداد اعجاب خالد فيها وماخاب ظنه يوم قال انها طاهرة ومستحيل ينزل مستواها لهالسوالف وقال : ابشري مرام .. بس معليه باسألك تفكرين بايش بالضبط !
مرام بحيا : امم .. بخ .. بخطبتك !
خالد : باقي تفكرين فيها ؟؟؟؟ ((وصرخ بصوته : مرام ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء والحين روحي قولي لخالتي انك موافقة تكفين
مرام بخرعة من صراخه : زين زين ..
خالد : هههههههههه اي كذا اعقلي
مرام : ياشينك لا عصبت تخرع !
خالد بضحك: زين أجل ذي معلومة حلوة عنك اذا تزوجنا وبغيت شي منك أصارخ وبتخافين مني وتلبين الي أبي !
ولع وجه مرام وخفق قلبها بقوة وقالت : خالد اتوقع اتكلمنا بالمهم .. يالله بسكر !
خالد : هههههههه يكون أحسن لان مابقى الا شعرة وحده وبانجن !
حست مرام انها اهي الي بتنجن منه وقالت : أوكي أوكي باي
خالد : باي يابعد هالدنيا

سكر منها واهو يتنهد بكل وله وشوق .. ياويلي بغيتي تظيعين مني وربي ماكان يفصل بيني وبين الجنون الا شعرة وحدة ! ياويلي من حبك مرام أنا الي أكابر وماخذ الدنيا طاف وماعلي من أحد والي براسي أسويه غصب عن الكل وغصب عن الظروف آخرتي هي عاشق يرجي رحمتك .. هز راسه واهو يضحك على نفسه ..

رجع شريحته القديمة ورمى جواله جمبه وحرك السيارة ومشى
واهو بالطريق رن جواله بنغمة رسالة .. أخذ الجوال وفتحها :

((خالد حبيبي ادق عليك ماترد .. بليز كلمني انا تعبانة ومحتاجتك .. " رهف " ))

لا رهف مو وقتك الحين تكفين ابعدي عن حياتي خليني أعيش مرتاح ومتهني ..
وقف عند الاشارة وأخذ جواله وبدل الشرايح وحط الشريحة الجديدة ودق على تركي ..

بعد كم رنة رد : نعم
خالد : هلا تركي
تركي : أهلين من معاي ؟؟
خالد بنعومة : مُعجب حبيبي .. في أمل نتعرف ؟؟
عرف تركي صوت خالد وقال وهو يضحك : يالخسيس والله مالوم البنات يوم طاحوا عندك
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههه ههه حرام عليك هي بنت وحدة
تركي : وحدة الي شبكت معها بس ألف الي استهبلت عليهم
خالد : هش انت لا تجيب سيرة الماضي تراني مو طايق روحي خلاص
تركي : زين شهالرقم ؟؟؟
خالد : خلاص بغير رقمي القديم وجبتلي شريحة سوى لين تطلعلي رقم ميمز !
تركي : آه يا النشبة انت ..
خالد : تكفى تركي ابيه بكرا بالكثير ..
تركي : والله طرار ويتشرط
خالد : عاد ولد عمي ويشتغل بالاتصالات بوظيفة مرموقة أحد يظيع هالفرصة !
تركي : اي بس كل شي له حدود هذي ثالث مره تغير رقمك والا تبي رقم مميز
خالد : اي وتكفى مابي يبدا بخمسات مليت منها خله يبدا بأصفار
تركي : شرايك ترسلي الرقم الي تبيه كامل وأنا أسويلك اياه !
خالد وهو يضحك : والله زين بس أخاف يكون ماخوذ
تركي : أقول انقلع بعد هذا الي نقص..
خالد : هههههههه امانة تركي عاد لاتسفهني وانتظرك تردلي على هارقم
تركي : اوكي بس وش الي طرالك فاجأة تبي تغيره .. صار شي ؟؟
خالد : أشياء بس خلنا نتقابل واحكيك
تركي : اوكي خلنا نجتمع بيت جدي لاني كل يوم هناك اشوف منال
خالد : امم .. شلونها ؟؟
تركي بتنهيدة : على ماهي عليه معصبة ومولعة وتوعد تنتقم الله يصلح الاحوال بس

عقد خالد حواجبه بضيق من تفكير منال الي بتصير مرة أخوه قريب .. كون انها تركت البيت وطلعت ذي لحالها قوية بس قلنا انها مجروحة وتعبانة .. لكن طولت بيت جدي لا وبعد تتوعد اذا رجعت تنتقم ! يوه شكل الدنيا مقسية قلبها ياويل حالك ياخوي ! وقال : زين خلاص انا بشوفلي يوم وأكلمك
تركي : اوكي على خير
خالد : يالله سلام
تركي : سلام
سكر خالد الجوال وانطلق بالسيارة لبيته .. وين ما يلقى أهله ويطلبهم يخطبون مرام رسمي !

*****

ابريطانيا

مسكت شهد ذراع وعد واهي تسحبها بسرعه وتركض فيها بالممر الطويل ..
وعد وهي تضحك : شويا شويا ياشهد حاتطيحيني
شهد : ماعندي وقت كلها ربع ساعه وينتهي البريك وأنا ميته جوع
وعد : طيب اتركيني وانا امشي والله شكلنا غلط واحنا نجربي بالسوق
شهد : خلاص خلاص وصلنا بسرعه وعوده حموت من الجوع
وعد : هههههههههه يالطيف طيب اش تبغي تاكلي ؟؟
شهد واهي تدور بعينها دورة سريعة على المطاعم : اي شي ماياخذ وقت .. امم كلب ساندوش من دا >> وتأشر على مطعم وجبات سريعة
وعد : أوكي أنا حاعزمك ..
شهد : حركتات ومن فين ان شاء الله ؟
وعد : اش الي من فين قالولك مفلسة مره وحدة ؟؟
شهد : لا مو مفلسة بس الي عندك يادوب يكفيك !

قالت هالكلام بساطة لكنه جرح وعد .. هي ماتنكر انها محتاجة كل هلة تطيح بإيدها .. بس ماتبي تظهر قدام الغير بهالمظهر .. خصوصا شهد الي ياما خدمتها وعطتها وتمنى وعد يجي يوم تردلها لو جزء بسيط من الي عطتها ..

لاحظت شهد عيون وعد الحزينة الي تشغل نفسها بتأمل المطاعم واهي ترمش عيونها لعلها تخفي مشاعرها المتألمة هالحظة ..

انقهرت من نفسها شلون طلعت هالكلام وقالت تبي تخف عليها : اسمعي يادوبا انا باطلب الساندوتشات وانتي روحي جيبيلنا عصيرات

وعد بهمس : من أي محل !
شهد : اتخيريلك واحد عاد مو من كثر المطاعم .. بس أبغى فرش
وعد : هههههه طيب حاطب المحل بنفسي اعصرلك هوا
شهد : هههههههههه ياليت عشان أضمن
وعد : طيري بس .. يالله لاينتهي الوقت وانتي ما اكلتي
شهد انتبهت وركضت واهي تقول : لا ياويلك !
تأملتها وعد واهي تركض وضحكت عليها واهي تقول : ياويلي ؟ انا شدخلني !

وراحت لمحل عصيرات وطلبت لها اهي وشهد عصير كوكتيل .. دفعت على الواحد 5 باوند ! صحيح خسارة كبير بالنسبة لها لكن مايسوى هالشي ربع الي قدمته شهد عشانها .. لذلك كانت هالخسارة عسل على قلبها ..

أخذت العصيرات واختارت طاولة وقعدت عليها وثواني ولحقتها شهد ..
قعدت شهد وصارت تاكل بشراهة وعد تضحك عليها

شهد : لا تضحكي وكلي زي لاني حخلص بسرعه وأقوم وبايخة تجلسي تاكلي لوحدك !
وعد : ههههههههه لاعادي اتصل بأي وحده من صاحباتي تجي ترافقني لاتحسبيني من غيرك أتوه !
شهد واهي تغمزلها : وحدة من صاحباتك ولا ؟؟؟؟
حمر وجه وعد على طول وقالت : والله ماجا بالي ياحمارة لايروح بالك بعيد كل شويا
شهد : هههههههههههههههههههه طيب ليه حمر وجهك !
وعد : مادري انا كذا حتى لو فكرت فيه ..
شهد : والله مالومك صراحة يهوس دا الرجال
وعد : احلفي بس ..
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههه بعدين تعالي وحتصلي بوحدة من صاحباتك من فين ان شاء الله ؟؟؟
وعد لمعت عيونها وهي تقول : اه ماوريتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد : نو .. ماوريتيني شي

فتحت وعد شنطتها وطلعت جوال صغير وناعم ورفعته لشهد ورتها

شهد : جوال ؟؟؟؟؟؟ ياخطيرة ولا تقوليلي متى طلعتيه ؟؟؟
وعد : الصراحة مو انا الي طلعته !
شهد : هاه مين ؟؟
وعد : سبحان الله ليه هالمره ما جا بالك ؟؟؟
شهد بهمس : سعود .. !!!!!
هزت وعد راسها بالموافقة .. وشهد انصدمت !
شهد : كيف ياوعد مو تقولي ماتبغي شي منه ومادري ايش ؟ فين راح كل دا الكلام !
وعد : ماراح دا الكلام للحين أفكر فيه بس قصة هالجوال غير
شهد : اش قصته بسرعه حكيني مابقالي وقت ..

وعد : تفتكري قبل كم يوم لما تعبت ماما شويا واتصلت فيكي تجيبيلي مسكن من الشوبرس ؟؟
شهد : ايوا
وعد : يومها سعود كان بالبلكونة وشافني لما خرجت بنص اليل أمشي لوحدي لكبينة الاتصال وأتصل فيك .. !
ومن بكرا لقيته يستناني بصالة الاستقبال

+++
سعود : وعد عسى ماشر ؟؟
وعد : الشر مايجيك .. اشفيه ؟؟
سعود : البارح كنت بالبلكونة وشفتك طالعة آخر اليل ومشيتي لين كابينة الاتصال ! خير ان شاء الله ؟؟
وعد بضيقة صدر : ماما تعبت سعود وكان المسكن مخلص .. ولاقدرت تنام أبدا فخرجت اتصل على شهد تجيبلي مسكن من الشوبرس
سعود : وليه ماتصلتي من بيتك !
وعد : تلفوننا مفصول
سعود : للحين ؟؟؟؟؟
هزت وعد راسها واهي تحاول تخفي الألم بعيونها
سعود بتنهيدة : وشلون أمك الحين؟؟
وعد : أحسن الحمدلله ..
سعود : اوكي روحي لدوامك وبيننا كلام ثاني بعدين ..

استغربت من موقفه .. العادة يعاتبني ومايتحمل مثل هالمواقف الا ويقولي وانا ويني ليه ماطلبتيني وليه ماكلمتيني ؟؟؟ بس هالمرة صرفني على طول ومادري ليه ضاق صدري.. أضحك على نفسي يعني وقت الي يعديها بدون عتاب أزعل ؟؟ بس لايكون ماعاد يهتم فيني زي أول .. ! مافكرت كثير لأن ماكان له داعي أفكر بشخص وجوده بحياتي مؤقت وبيجي فترة ويروح وتروح معاه كل ضجة المشاعر الي أعايشها هالفترة .. تألمت مره لدا الخاطر بس كان لازم أؤمن فيه لأنه اهو الوقع !!!
رحت للدوام بنفسيه مو شي ..
وبعد ماخلصت ورجعت لقيته بنفس المكان بالصالة حتى شكيت انه اتحرك وراح لدوامه!!

سعود : كيفك وعد ؟
وعد : تمام .. انت كيفك وكيف دوامك؟؟
سعود : الحمدلله .. (( وأخذ كيس من على الكنب ومده لي
وعد باستغراب : اش هدا ؟؟
سعود : الحين امسكي
أخذت الكيس وانا اقرا المكتوب عليه من برا وكان محل جوالات !

سعود : وعد هذا جهاز جوال بداخله شريحة تلقين رقمها مكتوب على البطاقة .. ياليت تستخدمينه دايم اذا احتجتي وبلاش من الطلعة آخر اليول !
وعد بحرج : ثانكيو سعود .. بس مايحتاج تكلف على نفسك وان شاء الله قريب أسد فاتورة التلفون و .....
سعود : تلفونك رجع ! روحي الحين تلقين الخط موجود .. !
وعد بصدمة : كيف ! سعود لايكون انت سدته !
سعود : اي انا فيها شي ؟؟؟
وعد : نو واي سعود .. انت مو مكلف بوعد وأمها سعود الي تسويه كثير انا بكل صراحة أعترف اني ماقدر أرد ربع جمايلك
سعود : ومين طلب منك تردينها وعد !
وعد : يعني كيف .. أعيش طول حياتي تحت خدمة انسان مو ملزوم فيني ! والمقابل صفر ! والله تو ماتش سعود
سعود اتألم من كلامها .. بس هذه الحقيقة اهو مو ملزوم فيها بس يحس انه ملزوم فيها وانها جزء منه ! ماتدري اهي شمسوية فيه واش محسته .. مايقدر يوصف شعوره الحارق وقت الي شافها تمشي آخر اليل وحدها !
سعود : ياوعد الجوال مو عشانك .. الجوال عشاني .. عشان أنا أرتاح !
طالعته وعد بنظرة تايهة .. وسعود كمل : ان كانك مرتاحة بوضعك انا مو مرتاح والي اسويه أنا تراي أسويه عشاني قبل ماسويه عشانك !!!!

لو جمعت كل كلمات العالم بلغاتها ولهجاتها عشان أعبرلكم عن شعوري هالحظة ماوفيت .. انك تحس بعز مانت محطم ومنتهي .. تحس بانسان يهتم فيك .. انسان يسوي شي عش انك ! انسان يلبيلك الي تبغاه من قبل ماتطلب .. انسان يعرف اش الي يضايقك واش الي يريحك .. انسان زرع الأمل بقلبك .. وحرك بداخلك مشاعر ماظنيت انها بيوم راح تحيا وتوجه لشخص .. شخص ملك روحي وحياتي ودنيتي ..
شخص صرت اشوف الدنيا بعيونُ ه
ومتأكدة اني بانتهي لو عشت بدونُ ه

 
قديم 08-02-2010, 10:17 AM   #54

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

زي ماجو للمطاع يركضون .. رجعوا من المطاعم للمحل يركضون ..

فات 10 دقايق على دوام شهد الي قعدت تتوعد وتسب بوعد .. انها اهي الي أشغلتها بسوالفها ماكنها هي الي كل ماسكت وعد صرخت عليها تكمل !

ودعتها وعد وراحت لدوامها
وابتسامة حالمة مرسومة بكل حبور على وجهها
ابتسامة ماتنرسم الا اذا طرا على بالها شخص واحد بس .. !

*****

صباح الاربعاء
خبطت عبير بالجوال بكل قوة على الارض واتناثرت أجزاؤه بكل مكان !!
فزت فتون من سريرها مخترعة وفتحت الأبجورة بجمبها وقالت : بسم الله عبير وش سويتي !!
قعدت عبير وهي مكشرة وقالت : عجزت انام حسبي الله على ابليس هالحيوان الي ماريحني !!
فتون : منهو ؟؟ فهميني وش السالفة !!
عبير : هالزفت الي ماغير يدق ويرسل اتخيلي طول اليل رسايل واتصالات عجزت انام رحت حطيته على الصامت ويوم غفيت توني الا ويدق منبه الجوال لوقت الجامعة تعبانة مانمت راسي بينفجر
فتون : وش يبي ذا للحين ؟؟؟
عبير : مادري عنه يافتون كل رسايله انه يعرفني ويبيني وكلام يجيب البلى !!!

قامت فتون وشافت أجزاء الجوال المنثرة وقالت : خبلة ياعبير عدمتي جوالك !
عبير : كيفه اصلا من اول قاهرني وابي اغيره ..

فتون : أوكي خلاص نامي الحين انتي شطرالك على الجامعة اليوم والاسبوع كله وانتي غايبة !!
عبير : اليوم أربعاء وباجتمع مع دلال والبنات آخذ منهم كل الي فاتني عشان أبدا محضرات الاسبوع الجاي وانا مستوعبة الي فات .. (( وقامت ومشت للحما

وفتون لمت الاجزاء وحطتها فوق الطاولة ورجعت تتمد على السرير بالعرض .. سرح فكرها بالمجهول .. مرت عليها الايام الي فات ضيقة صدر مو طبيعية .. ماتدري من ايش بالضبط لكن الي تدري ومتأكده منه انه كل ما طرا على بالها فيصل ضاق صدرها أكثر .. لكنها مافسرت ضيقها الا انها كرهته زيادة .. واتذكرت كلامها مع عبير قبل كم يوم .................

++++
عبير : فتون شفيك مكشرة هاليومين ؟؟؟
فتون : مادري ياعبير حاسة اني بانفجر من الضيق
عبير : وليه ياكافي شصاير؟؟
فتون : مادري بس بقولك شي عبير .. قبل كنت أكره فيصل وماطيقه .. أما الحين من كثر كرهي له كل ماجا على بالي يضيق صدري مره !!
عبير : وضيقة الصدر هذي تسمينها كره ؟؟؟؟
فتون : طبعا ولاّ بعد !
عبير : لا حبيبتي مافكرتي .. في شعور ثاني بخاطرك اهو الي مضيق صدرك كل ماتذكرتي فيصل ..
فتون : لا شعور ولا يحزنون عمر هالانسان ماحرّك فيني أي شعور
عبير : زين باسألك ليه يطري على بالك فيصل أصلا !!!!
فتون واهي تهز كتوفها : زي أي شخص ممكن يطري على بالك فاجأة بدون سبب محد !
++++

اتنهدت و مسكت جوالها .. وأول ماطالعت لقت اتصال من عهود الفجر ..
دقت عليها ماردت ورجعت تدق مره ثانية وثالثة ورابعة لين شافت بالشاشة الخط انفتح..

رفعت الجوال لاذنها : أخيرا رديتي شهالنوم ياكافي !!
جاها الرد مفاجأة يوم سمعت صوت رجال : والله ماغلطت اختي يوم سمتك رجه !!
فتون باندهاش : بسم الله مين انت ومن وين طلعت ؟؟؟؟
سلطان بجدية : انا اخو عهود .. وعهود نايمة .. بسكر الحين ولا تدقين هي بعدين تدق عليك!!
فتون متجاهلة كلامه وقالت : انت سلطان ؟؟؟؟
سلطان باستغراب : ايه ! شكلك تعرفيني
فتون اتذكرت شكله وكلام عهود عنه وماتدري شلون حست بالدم يتصاعد لوجهها وقلبها يخفق بقوة وقالت بصوت اقرب للهمس: آسفة .. باي ..
سلطان : عادي ماصار شي .. سلام
وسكر الجوال وقعد يدوّر شلون يحطه على الصامت الا صحت عهود وانتبهت لسلطان عند بابا غرفتها وجوالها بإيده !
عهود : سلطانوه شعندك !!!!
سلطان : بسم الله علينا جاي اسكّت هالديسكو الي يرعد بغرفتك !!
عهود باستفهام : ديسكو؟؟؟
سلطان : اي كنت طالع بروح الدوام الا واسمع ديسكو من غرفتك شهالاغنية الغبية الي حاطتها لهالرجة؟؟
عهود اخيرا استوعبت وقالت : آآآآآآه فتون اتصلت ؟؟؟
سلطان : هذي فتون الي مسميتها رجه !! والله اسم على مسمى !
عهود : ههههههههههههههههههههههه ورديت عليها بالله وش قالت ؟؟
سلطان وهو داير يبي يطلع : أقولها عهود نايمة لاتدقين تقولي انت سلطان ؟؟ << يقلّد صوتها
عهود : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه خبلة فتون
سلطان : يالله انا طالع .. سلام
عهود : باي ونطت على جوالها واتصلت على فتون ..

كانت فتون متنحة وهي تسترجع المكالمة وتذكر صوته وكلامه وماتدري ليه تحس بضربات قلبها متسارعه !!
دق جوالها بالاغنية المخصصة لعهود وخطفته بسرعه وردت : الو
عهود : هههههههههههههههههههههههههههههه ههه
فتون : آآه ياعهود تفشلت من اخوك
عهود : هههههههههههههههه لو تشوفينه واهو يقلدك وانتي تسألينه بغباء : انت سلطان هههههههههههههههههههههههه
فتون : اسكتي اسكتي آآآآآآآخ ليتني ماتصلت عليك .. امانة وش قال عني !!
عهود : قال صدق انها رجه اسم على مسى
فتون ضربت راسها وهي تصرخ : لا
عهود : شفيك
فتون : لا يحسبني صدق رجة ومهبولة فشلة !!
عهود : الي يسمعك يقول انك عكس كذا !!! الا هذا انتي رجه مهبولة !!
فتون : لابس مو قدام اخوك !!
عهود : شدعوة ؟؟؟؟
فتون انقهرت من الموقف .. سلطان بالذات ماحبت تظهر قدامه بمظهر البنت المرجوجة الطايشة !!
اتأفت وقالت : كله منك يالبقرة ساعه ماتردين ..
عهود : والله مانمت الا الفجر دقيت عليك ومارديتي بعدها نمت ومو حاسة بشي
فتون : زين قومي خلاص طار النوم من عيوني امشي نروح النادي
عهود : لا فتون ابي انام
فتون : بس عهود تكفين قومي ماعاد لي نفس اقعد بالبيت ابي اطلع
عهود : زي تعالي عندي ..
فتون : اقولك ابي اطلع الحين تقولين تعالي عندي !!
عهود : اي تعالي عندي الحين شفيها ؟؟ يالله قومي البيت كله فاضي ابوي وامي بشغلهم وسلطان بدوامه مافي الا انا امشي نخبصلنا فطور ونفطر ونستانس
فتون عجبتها الفكرة وقالت : خلاص اوكي بوصل عبير الجامعة وأجيك
عهود : ياهوه .. يالله استناك
فتون : اوكي .. باي

سكرت الجوال وقامت بكل حماس طلعت من الغرفة .. ودخلت غرفة امها بشويش لقتها نايمة .. قربت من عندها وهمست باذنها : يمه .. يمه
ام سعود : همم
فتون : معلش صحيتك بس بقولك تراني باطلع اوصل عبير واروح لعهود
ام سعود : هالوقت ؟؟
فتون : ايه هالوقت احلى شي بيتها فاضي لا ابوها ولا اخوها
ام سعود : طيب ..
فتون : شكرا ياعمري ..
وجت تبي تطلع الا امها تنادي : فتون ..
فتون : نعم !
ام سعود : خذي سولا معاك
فتون انقهرت ماتبي الشغالة تجي وتزعجها طول الطريق بالسوالف لكن استسلمت وقالت : اوكي .. مع السلامة ..
وطلعت من الغرفة وطيران على غرفتها .. لبست بانطلون جينز بارمودا لنص الساق .. وبلوزة أورنج بلا أكمام ماسكة على جسمها المقسم وسحاب بني بالنص .. وقفت قدام المراية ماتدري وش تسوي بشعرها القصير .. ولمحت على تسريحة عبير شباصة صغيرة بلون بلوزتها .. استانست وأخذتها ولمتب فيها غرتها الأمامية على الجمب .. وصار شكلها طفولي يجنن ..
لبست صندلها البني وطلعت عبير من الحمام وانصدمت يوم شافت فتون !
عبير : ماشاء الله على وين ؟؟
فتون : بوصلك وبروح لعهود
عبير : الحين ؟؟
فتون : ايه الحين وقبل ماتسألين قلت لأمي وافقت
عبير وهي تتأمل شكلها : تصدقين يهبل عليك هالون طالعة بنوته
فتون باستهبال : أجل بغيّر !!
عبير : الحمدلله والشكر أحد يتبرأ من أنوثته !
فتون : اي لازم أكون انا مميزة وفريدة بكل شي
عبير : هش بس هش .. واطلعي خليني ألبس
فتون : يالله بانتظرك تحت
عبير : اوكي

نزلت فتون وقالت للخدامة تجهز وعبير لبست وخلصت وأخذت شنطتها ونزلت ..
طلعوا كلهم وركبوا السيارة ومشوا
وصلت عبير الجامعة وبعدها راحت فتون لعهود .

 
قديم 08-02-2010, 10:18 AM   #55

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

::

بالمحاضرة
عبير منزلة راسها وصديقتها دلال جمبها تدقها : عبير قومي الاستاذة تطالعك
عبير : والله مو قادرة يا دلال مصدعة راسي بينفجر ..
دلال : زين قومي اعتذري عن المحاضرة واطلعي جيبيلك قهوة ولا شي !
عبير : مافيني يادلال
دلال : يمه من نظراتها خلاص من الحين أحلف انك شايلة المادة
فزت عبير من مكانها ورفعت راسها وشافت الاستاذة تبحلق فيها بعصبية .. استجابت لفكرة دلال وقفت
الاستاذة يوم شافتها واقفة : خير ؟؟؟؟؟
عبير بأدب : استاذة ممكن أطلع ؟ تعبانة وباطلب سيارتي !
دلال بهمس : يالخاينة قلتلك اطلبي قهوة مب سيارتك !!
الاستاذة : اوكي اتفضلي وانتي يادلال اطلعي برا وحسابك بعد المحاضرة !!
دلال شهقت : ليه استاذة وش سويت ؟؟؟
الاستاذة بصراخ : بدون اي كلمة زايدة لمي اغراضك واطلعي !
دلال درت انها لو جادلت الاستاذة اكثر بتشيل المادة بتشيلها فاحترمت نفسها ولمت اغراضها اهي وعبير وطلعوا

وبرا القاعة
دلال : جيت أبكحلها عميتها حسبي الله على ابليسك ياعبير !!
عبير : وانا شدخلني ؟؟
دلال : انتي السبب ليه منزلة راسك ؟؟
عبير : والله كيفي يالملقوفة المهم خلاص انا بروح البيت مو قادرة أقعد خلاص
دلال : روحي روحي واتركيني بهمي مادري وش بيصير علي
عبير : مو صاير الا الخير بس لا تجادلينها واعتذري عشان ماتخسرين
دلال : ايه الله يعين ..
عبير وهي تمشي : بروح للبواة .. باي
دلال : باي

ومشت للبواة واهي تحس التعب هادها هد .. الايام الي راحت مارتاحت لا من تعب رجلها ولا من خوفها طول اليل واهي تتذكر الي صارلها وطيحها !
والأهم من ذا كله صراعات روحها واهي تفكر بالمواقف الي جمعتها بتركي .. الي صار بالمستشفى كفيل بانها تحس انها مهمة عنده بس لأي درجة هذا الي ماقدرت تستوعبه .. او يمكن ماقدرت تصدقه وتوهم نفسها فيه .. يمكن لو بظروف ثانية استوعبت وصدقت .. بس بظروفها اهي مع تركي الي يرافقهم طيف وجدان تخلي الصراعات بنفسها تتزايد بدون ماتلقى شي يفصل بين الاثنين ويحسها ان مافي علاقة بين الي صار وبين علاقة تركي بوجدان !

خلاص شكلي بطيح قبل ما اوصل البوابة .. طلعت جوالها واتصلت على مصطفى وقالتله يجيها الجامعة
سكرت الجوال ويوم جت تبي ترجعه شنطتها دق
طالعت لقت نفسه الرقم الغثيث !!
هالمره خلاص وصلت معاها وماتحملت وردت بانفعال : نعم !!!!!!!!
: نعم الله عليك !
عبير : ممكن تقولي انت اش تبي ؟؟؟
: اعصابك ياحلوة تراها غالية علينا !!
عبير بقرف : خلصني من هالكلام وقولي انت شتبي ؟؟؟؟
: ابيك ياعبير .. صدقيني مالي غرض ثاني غير اني أبيك ! من شفتك وعرفتك وانا ما أحلم ولا أتمنى غيرك .. وأبيك تعطيني فرصة عشان تتأكدين من صدق كلامي وتسمحيلي أتقدملك وأخطبك !!
عبير بصدمة : تخطبني ؟؟؟؟ ياخي انت صاحي ولا مجنون ؟؟؟؟ شالي شفتني وعرفتني وتبيني ؟؟؟ وين عايشين احنا وبعدين ان كانك تبيني انا مابيك ولا افكر فيك وأكرهك بدوم ما اعرفك أكرهك !!!!!
: لانك ماعرفتيني تقولين هالكلام ! لكن عطيني فرصة أعرفك على نفسي وصدقيني راح تتغير نظرتك !
عبير : مشكور اخوي دوّر على الي يماشي حركاتك وألاعيبك .. تراك غلطت يوم اخترتني وحسبتني ممكن أتجاوب معاك !!
: عبير انا مو قاعد ألعب انا قاعد أتكلم جد !!
عبير : وانا أتكلم جد ولو سمحت لاتطري اسمي على لسانك ولاتدق على رقمي مره ثانيه وفكني منك تراني مو راعية هالحركات .. (( وسكرت بوجهه وقفلت الجوال ورمته بشنطتها بعصبية !! وشوي اتذكرت مصطفى الي بيدق عليها اذا وصل وانقهرت وفتحت الجوال مره ثانية واهي شايلة هم اتصاله .. لكنه ريحها هالمره ومارجع دق لين جا مصطفى ودق عليها وطلعت وراحت للبيت ..

::

عهود وفتون قاعدين على النت ..
فتون : عهود ياهبلة لاتقوليله اسمك !!
عهود وهي مندمجة بالكتابة : عادي فتون فيه ألف عهود بالدنيا
فتون : حتى ولو ياعهود ماتدرين وش يجي من ورى هالاشكال
عهود : اسكتي يافتون أمانة خليني أركز .. وهو غبي بعد يسأل بكل ثقة عمرك واسمك وديرتك !
فتون : وانتي الي أغبى منه تجاوبينه على كل شي !!

فاجأة طلعت لهم الصورة الجانبية للي كلمونه ..
فتون :يع هذا هو الحين !!!
عهود مكشرة : مادري خليني أسأله
وكتبت تسأل "هذا انت ؟؟؟"
رد عليه "ايه وش رايك فيني؟"
عهود : يع يقول ايه هو شوفي الخشة شلون !
فتون : تستاهلين كفوك ياخبلة
عهود تقرا الي كتبه .. "يالله الحين وريني صورتك"
عهود : مسكين مصدق عمره هذا يبي يشوف صورتي
فتون : طبعا لقى وحده تجيبه بكل شي قال أشوف صورتها مره وحده
عهود : يخسى هو وجه .. (( وعلى طول حطت بلوك وديليت على ايميله

فتون : خلاص عهود صكني راسي من النت
عهود : وش تبينا نسوي
فتون : ناكل
عهود : تونا مفطرين
فتون : شسوي جعت عاد
عهود : الله يعين عليك انتي بتفضين مطبخنا
فتون : يفداني
عهود : هههههههههه زين يالله قومي

قاموا ونزلوا المطبخ وقلوا بطاطس وأخذوا عصيرات وطلعوا الحوش وأكلوا عند المسبح .. وبعد ماخلصوا طلعت فتون عطر من شنطتها وتعطرت لتروح منها ريحة البطاطس
عهود : شرايك نسبح ؟؟؟؟؟؟
فتون : لا الله يسلمك مافيني ..
عهود : يالله عاد شفيك صايرة كسولة
فتون : مبشومة من البطاطس انتي شفيك ؟

وقفت عهود فاجأة وفتون الي توأم عهود بأفكارها حست انها بتسوي فيها شي وقفت وقالت : عهود خلينا بساعة رحمان !!
عهود : ههههههههه شفيك تخرعتي مو مسوية شي !!
فتون وهي ترجع بخطواتها على ورى : عارفتك وفاهمة حركاتك اقعدي بس
عهود وهي تمشي لها : هههههههه شفيك فتونه
التفت فتون ولقت انها على حافة المسبح والنذلة عهود ماخبرتها عشان تبيها تطيح فيه.. عدلت توازنها بسرعه وابتعدت عنه لكن عهود ركضت عليها .. وفتون فلت منها وركضت عنها !!
عهود وهي تركض وراها : هههههههههههههههههههههههههههههه ه والله لأمسك وتشوفين وش بسوي فيك
فتون تركض وتصرخ : عهودوه اقصري الشر واتركيني

عهود الي كانت تركض بقوة زلقت وطاحت .. !!

وفتون استمرت تركض ومانتبهت لها .. لين حست ان صوت عهود اختفى ودارت وجهها على ورى وهي تركض تبي تشوفها وفاجأة صدم وجهها بشي قاسي خلاها تفرمل غصب عنها !!
رفعت راسها واهي لازالت لازقة بهالشي .. وانصدمت يوم شافت شخص طويل !!
رجعت فتون على ورى وعيونها معلقة بالشخص .. مو غريب عليها شافته قبل .. وأخيرا استوعبت انه سلطان اخو عهود .. !!

وحمر وجهها من الفشلة واتمنت الأرض تنشق وتبلعها !!

سلطان اول مادخل انتبه لوحده تركض وما أمداه يستوعب الا يوم صدمت فيه !!

تسمر مكانه واهو يطالع بالقمر الي قدامه !!
ماعرف منهي بس اتوقع انها من صديقات عهود وانبهر على جمالها !

فتون اتسمرت بعد لاهي الي اعتذرت ولا هي الي درت وين تروح وكيف تروح .. اهي كانت تركض بدون تركيز ودارت الحوش كله وصارت بالجهة الخلفية للبيت الي متعودين أهل البيت يدخلون منها !
حست بضعفها هالحظة وهي تتلفت يمين يسار تدور عهود !

أخيرا سلطان انتبه لنفسه ونزل عينه بالارض ومشى متجاوزها واهو يقول : أنا بافتح الباب هذا واطلع على فوق !
ومشى وفتح الباب وتركه مفتوح عشان يتركلها المجال تدخل لكن فتون ظلت مكانها مو مصدقة الي صار .. !
وبلا شعور منها قعدت على الأرض وتربعت
جت عهود أخير واهي ماسكة ركبتها وتعرج وتقول : والله صدق من قال من حفر حفرة لأخيه وقع فيها !!
فتون ماردت وصارت تطالع عهود بلاهة
وصلتها عهود وهي تقول : شفيك قاعدة هنا ؟؟ وليه وجهك أحمر ؟؟
فتون مو قادرة تتكلم و أشرت على الباب
التفت عهود وشافت الباب مفتوح وقالت : شفيه من فتح الباب !
فتون : ........أخوك !
عهود بذهول : أخوي ؟؟ سلطان جا ؟؟
هزت فتون راسها وهي تقول : وانا اركض صدمت فيه !
عهود سكت شوي تستوعب وفاجأة انفجرت تضحك !!!
فتون : تضحكين ياحمارة وانا أحس اني بموت
عهود وهي تضحك : اما انتي اليوم حظك مع اخوي خطير
فتون وهي شوي وتبكي : الحين مو بس بيقول اني رجه !! لا وبعد مظيعه ومتهورة ومهبولة وكل شي !!
عهود : الحمدلله وخليه يقول الي يقول انتي شعليك ؟؟
فتون : والله عيب ياعهود ماتشوفين شلون لبسي ؟؟ اتخيلي قعدت متنحة فيه حتى ولا اعتذرت ولا مشيت ولا اتحركت من جد اتفشلت !!
عهود وهي تدفها من كتفها : ياشيخة لا تكبرين الموضوع تحصل بأحسن العائلات .. بس غريبة شجايبه هالحزّه ؟؟
فتون : اي مو تقولين بيتنا فاضي هذا دليل الفضاوة ماشاء الله !
عهود : هههههههههههههههههههههههههه والله يافتون ماخبرت انه بيجي من جد غريبة !
فتون : اوكي قومي لايطلع علينا مره ثانية
عهود وهي توقف : يالله يالله ..

وقفت فتون ومشوا وفتون قالت : خليك قدامي بالله لايطلعلي من أي مكان الحين
عهود : هههههههههههه تراه سلطان اخوي .. مب جني !
فتون : عاد يكفي الي صار هالمرة عن عشر مرات
عهود : صدمتي فيه خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اكيد عورتي صدره !
فتون وهي تفرك خشمها : والله اهو الي عور خشمي..

دخلوا البيت وعهود شافت الطريق لقته فاضي ونادت فتون ومشوا بسرعه لغرفة عهود ..
فتون وهي تطلع جوالها : خلاص انا بروح
عهود : بس عاد يافتون لا تكبرين الموضوع
فتون : مو عن شي بس اهلي والله لو دروا اني بيتك واخوك فيه بيذبحوني
عهود : وش يدريهم ؟؟؟
فتون : اخاف يدرون عاد انتي لاتخربني تراني على الحفة مو ناقصة تخريب
ورفعت الجوال لاذنها
عهود : يوه ياشينك يافتون لاتروحين
فتون ماردت عليها ورد سواقها وقالتله يجي ويجيب معاه سولا وسكرت .

ولبست عبايتها وقعدت تنتظر وبهالوقت دق جوال عهود يوم طالعت لقت اخوها متصل
عهود : هلا سلطان
سلطان : تعالي غرفتي بسرعه
عهود : اوكي باي
سكرت الجوال واهي تقول : شوي واجيك فتون اخوي يبيني
فتون بضيق : الله يستر
عهود : هههههههه شفيك انتي ترا اخوي مره حبوب وبسرعه ينسى ..
فتون : زين زين لا تكثرين حكي وروحيله

طلعت عهود وراحت لغرفة سلطان .. دقت الباب ودخلت وشافت سلطان واقف بدلته ويزين كرفته !!
عهود : ماشاء الله شعندك ؟؟؟
سلطان : مسافر بعد ساعه
عهود : أحلى على وين ؟؟
سلطان : بيروت .. الشركة أرسلتني أحضر اجتماع اليوم
عهود : اها عشان كذا طلعت بدري ..!!
سلطان : ماشاء الله ذكية اختي .. المهم أنا ناديتك عشان تبلغين اهلي اذا رجعوا ! قوليلهم سلطان سافر اليوم وبيرد بكرا ان شاء الله
عهود : عادي حتى لو ماقلتلههم اتعودنا على سفراتك المفاجئة
سلطان : قوليلهم وبس .. لا تنسين
عهود : ان شاء الله ..
سلطان واهو يقفل شنطته الصغيرة ويحاول مايبين اهتمامه: ومنهي ذي الي تراكض بالحوش ؟؟
عهود : ههههههههههههه الي صدمت فيها
سلطان : قصدك هي صدمت فيني
عهود : الي هو المهم ذي فتون ماغيرها
سلطان ترك الي بايده والتفت فاجأة وقال : صديقتك فتون الي من زمان .. الي رديت عليها اليوم ؟؟؟
عهود : ايه !
سلطان مو مصدق : ذيك البزر ؟؟؟
عهود : ههههههههههههههههههه حرام عليك اذا هي بزر يعني انا بعد بزر لا تنسى اننا توأم بعض !!
سلطان بسرحان : ياسرع الدنيا !!!
عهود تجاريه باستهبال : الله يحسن خواتمنا بس
طالعها سلطان وقال : اقول ظفي وجهك يالله وشوفيلي الطريق باطلع
عهود : زين لا تزف !
سلطان : بسرعه ..
عهود : انت اطلع وانا باقعد معها بالغرفة مو طالعين
سلطان واهو يشيل شنطته : يالله ..
طلعوا من الغرفة ونزل سلطان وعهود راحت لغرفتها وأول مادخلت نطت فتون واهي تقول : وينك عهود سواقي جا ابنزل !!
عهود : اصبري شوي تبين تطيحين بسلطان مره ثانية !!
فتون : ليه شفيه بعد !!
عهود : نزل الحين بيطلع لانه مسافر بيروت

فتون لسبب تجهله ضاق صدرها مره !!
وقعدت وهي تقول بضيق : وش قالك عني ؟؟

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 04:27 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0