ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة لجل الوعد كامله يوجد هنا لجل الوعد كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 07-26-2010, 10:09 AM   #31

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

بدر أول ماف تركي قال لناصر : ياحليله خويك أجل من بيت الغفيل !!
ناصر : ايه ليه تعرف أحد منهم ؟؟
بدر بثقة : أنا لا أبد من وين بعرف !!
ناصر : أجل ليه تسأل ؟؟
بدر : سامع عنهم بس .. عيلة كبيرة ومعروفة
ناصر : اي اذا من هالناحية فهم شاطحين فوق ! بس ماشاء الله طيبين حيل ولاهم مثل الي يغتر بمنصبه وفلوسه !
بدر : ايه ماشاء الله !!
وطلع اهو وناصر من المكتبة وبدر أخذته الافكار يمين يسار .. يمكن يكون هذا قريبها ومن عيلتها بس يمكن مايعرفها .. يمكن يقربلها من بعيد .. يمكن تكون عيلة كبيرة مره واهو من شمالها واهي من جنوبها !! بس بنفس الوقت ممكن يكون قريبها حيل !! انقهر من هالافكار واهو يحاول يدور تفسير لهالحظ الي وقعه بتركي الغفيل هالفترة بالذات !!

*****

كان خالد واقف بال ينتظر تركي .. ورنين جواله أزعجه كلها أرقام غريبة خاف يرد وتطلع إلي باله .. حس بتوتر فضيع ومشى بسرعه لبقالة قريبة من بيتهم واشترى " دخان " ولاعة ورجع البيت واهو يولعله زقاره ويدخنها ..
وصل هالوقت تركي الي من شاف خالد واقف يدخن انصدم !!
خالد ترك التدخين من زمان ومارجعه للتدخين الا شي كايد !! قرّب السيارة منه وخالد رمى الزقارة ودعسها برجوله ومشى وركب جمب تركي ومشوا

تركي : وش الي جد بالموضوع ؟؟
خالد : كنك داري !
تركي : اتوقعت من شفتك تدخن ان مافي الا ذيك السالفة !
اتنهد خالد تنهيدة طويلة وبعدها سكت لين وصل تركي لمقهى على البحر
نزلوا وجلسوا على الطاولات الي على البحر ..
خالد : رهف رجعت !
تركي بصدمة : شدراك ؟؟
خالد : دقت على جوالي !
تركي : مو معقول !!! وزوجها ؟؟
خالد : تطلقت !
تركي : لا !! مين قالك ؟؟
خالد : ناسي ان أخوها معاي بالقسم
تركي : طيب وش قالك ؟؟
خالد : ماقال شي لي شخصيا .. بس كنا نسولف ونتفق نطلع الا اعتذر وقال بروح أجيب اختي من المطار .. انا انصدمت بس حاولت مابين وانفضح عنده .. وقلتله ماشاء الله خلص زوجها دراسة !! قال لا ماخلص بس اتطلقوا واهي جت لحالها وخلته !!
تركي : ومتى هالكلام ؟؟
خالد : من شهر تقريبا وانا ماهتميت حيل الا يوم بدت تتصل على جوالي !!
تركي : وش تتوقعها تبي منك !
خالد : هذا الي أنا شايل همه ياتركي .. اهي ماكانت تبي ولد عمها وانجربت عليه .. وأول شهور لها معاه كانت تكلمني ! حاولت أتجنب مكالماتها بس كنت أضعف من كذا .. لين درا زوجها وقلب حياتها جحيم .. وبعدها ماعاد سمعت شي عنها لين قالي أخوها انهم سافروا امريكا يبي يدرس زوجها الماجستير .. بس شكلهم ماعاد اتوفقوا وانبسطوا وهذاها بعد سنتين من زواجها اتطلقت والسبة أنا ياتركي !!
تركي : شلون طاوعك قلبك تكلمها ياخالد واهي متزوجة !
خالد : ياتركي والله ماكنت أدق عليها اهي الي كانت تدق وتبكي عندي انها ماتبيه وانا أحاول أهديها وأصبرها لين كشفها زوجها والي يوجع القلب ياتركي انها مارضت تقوله منهو أنا !! ضربها وهلكها ومع هذا مارضت تعترف !! حاولت تبعدني عن المشاكل قد ماتقدر .. والحين اتطلقت والله العالم وش السبب ..
تركي : ياربي !! والحين إهي تبي ترجّع الي كان بينكم من جديد !!
خالد بمرارة : شكلها !
تركي واهو يفرك دقنه بحيرة : والله حاله !!
خالد : مادري وش اسوي ياتركي أحس بتأنيب ضمير ناحيتها احس اني أنا السبب بدمارها وانه جا الوقت الي أصلح غلطتي وأرجعلها بس هالمرة من الباب مو من الطاقة !
تركي : ياخالد هذا الي كان لازم تسويه من يوم ماعرفتها وحبيتها ! لكن ماكان لكم نصيب انت ماكنت مخلص دارستك وقتها واهي ولد عمها كان توه متخرج من امريكا والكل طاير فيه! يعني مو ذنبكم انتوا هذا النصيب من رب العالمين لاتلوم نفسك وتحاول تصح غلطتك بغلطة ثانية بعد وانت مالك ذنب بالي صار !!
خالد : زين قولي وش أسوي ياتركي رجوعها لحياتي بهالطريقة وبهالوقت بالذات دمار مادري على ايش بينتهي !!

تركي هالحظة اتذكر موقف
+++
كانوا بالبحر قبل كم شهر .. خالد كان قاعد لحاله يتأمل بالامواج .. ومعاه عصا يشخط فيه بالرمل .. جا تركي ومن وراه صرخ : بو !
خالد فزع : خرعتني حسبي الله عليك
تركي وقف جمبه : شهالشاعرية الي عندك ..
خالد : دامك تدري انها شاعرية ليه تخرب علي ..
تركي وهو يسحب العصا منه : ماعندنا شباب يعيشون هالاجواء لحالهم
خالد ماسك العصا : اترك بالله خلني أكمل الاسم
تركي : وش اسمه ؟؟
خالد غرس العصا بالرمل وكمل كتابة اسم كان يكتبه قبل يجي تركي
دقق تركي بالاسم لقاه كاتب : م ر ا ا م
تركي باستغراب : مرام ؟؟؟؟
هز خالد راسه وهو يشخط بالرمل
تركي : مرام ماغيرها اخت فيصل !!
خالد : وليه تسأل عنها كن فيصل صديق !!! مرام بنت خالتي شفيك انت !
تركي باستهبال : أفهم انك تحب مرام بنت خالتك ؟؟
خالد بنفس اسلوب تركي : اي أحبها عندك مانع
تركي : لا أبد انا شدخلني بس انت كل يوم والثاني لك حب .. وتوك مالك سنة وشوي طالع من حب بعد !
خالد بحبور : لا بس حبي لمرام غير .. انا احبها من زمان ياتركي من حنا صغار .. وهالفترة خضت بتجارب على بالي ألعب وصحيح حبيت رهف .. لكن يوم راحت صحيت واتفتحت عيوني من جديد لمرام .. حسيت انها اهي فعلا حبي الأزلي !
+++

تركي بعد ماتذكر الموقف قال : خالد .. ومرام ؟؟؟
انقرص قلب خالد من سمع اسمها .. ومر أصابعه بشعره بضيق وقال : لاتسألني ياتركي انا ماناديتك عشان تحيرني زيادة !!
تركي : ياخالد انا اشوف الموضوع خالص ومايبيلك تفكر فيه من الاساس .. البنت راحت لنصيبها عاد اتطلقت ولا ما اتطلقت هذا مايخصك !! ربي ان شاء الله يعوضها بس مو تدمر نفسك بهالشكل وتدمر بنت مالها ذنب معاكم .. بنت تحبك وحلمها اليوم الي تنجمع وياك !!

كان كلام تركي هذا كفيل بانه يحرك مشاعر الحنين والحب بقلب خالد تجاه مرام !! ولوهلة اتخيل حياته بدونها حس بالنار تسعر بصدره .. ! مستحيل مرام تروح مني ! مرام لي وانا لها .. لكن .. رهف .. آه .. شالي رجعك الحين ليه مارجعتي بعد ما آخذ مرام أو على الأقل أخطبها !!

*****

صارلها ساعتين تتقلب بفراشها بعجز عن النوم .. << عبير !!
تحس بالضيق من يطري على بالها تركي ! تسائلت بخاطرها ليه طالعني بهالنظرات ؟؟ مابي أكذب على نفسي بس نظراته كانت نظرات واحد متيم ! يوه ياعبير حلمك بس ان تركي يحبك مو عاد يتيم بهواك ! طيب لو كان يحبني ليه اهو بعيد بهالشكل !! لايكون يحسبني صعبة المنال !! آخ ياعبير لوين أخذتك أفكارك تلقينه ولادرى عنك وزيه زي أي واحد شاف بنت حلوة قادمه بيُعجب ! آه ياتركي بتطير مخي انت حسبي الله على هالحب!

رمت الحاف وقعدت وأخذت جوالها تبي تشوف الساعه كم ! وأول ماشغلته ظهرت لها 5 مكالمات لم يرد عليها ورسالة واردة !
شافت الرقم لقته نفس الرقم الي يتصل عليها من فترة !
والرسالة تقول :
اعذريني لو شغلتك بالرسايل يالحبيبة
أو زعجتك باتصالي ولا صوتي او كلامي
صدقيني من شفتك حسيتك مني قريبة
وعيني ترا من عرفتك ماعرفت طعم المنامي

سكرت عبير الجوال بقرف .. لا ياشيخ احلف بس ! خلاص تأكدت انه راعي البلوتوث ماغيره .. اهو الي شافني وحصل على رقمي أكيد من مصطفى الحمار ! حسبي الله عليك مابقى شي ماعرفته عني مانقص الا يعرف بيتي بعد << بلاها ماتدري انه يعرفه !

التفت شافت سرير فتون فاضي ! وينها هذي بعد سهرانة للحين !! قامت وطلعت من الغرفة ونزلت الدرج وهي تسمع ضحك فتون ..
نزلت الصالة لقت أنوارها كلها مفتحة وشافت فتون متمدة على الكنب ورافعة رجولها على المسندة الكبيرة الي بالجمب وماسكة سماعة التلفون وضحكها واصل لآخر البيت !
فتون : هههههههههههههههههههههههه الله يرجك ياعهود انتي واياه ههههههههههه ضحكتيني هههههههههههههههههههههههههههههه آه بطني هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ه
عبير : فتون اقصري صوتك أهلي نايمين !
فتون وهي تضحك : لحظة عهود .. ( والتفت : هاه عبير شمصحيك ؟؟
عبير : أول شي اقصري صوتك أهلي نايمين وانتي صوتك واصل آخر البيت
فتون : كنتي سامعتني وانتي بالغرفة ؟؟؟
عبير : ....... لا !
فتون بغير اكتراث : خلاص أجل أهلي مو سامعيني (( ورجعت تكلم : اي ياعهود وش مسوي بعد بغرفته قسم بالله انه توحفا !!

هزت عبير راسها باستياء وقامت تسكر أنوار الصالة ..
فتون : عبير اتركي النور
عبير مطنشتها : نور واحد يكفيك ليه مشغلة النجف ؟؟
فتون : بس كذا ودي أحتفل بعمري !
عبير : مع الجن ان شاء الله ؟؟
فتون : بس ياعبير افتحي النور
عبير : خلاص يكفيك الي جمبك والله ان صحى ابوي وشاف الدنيا كلها مولعة لايوريك
فتون : ابي اعرف انتي شالي قومك !!!
عبير : مانمت اصلا
فتون : اف على حظي يعني .. (( ورحعت تكلم : أوكي عهود أكلمك بكرا .. ايه عبير .. هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه طيب ياويلك تقوليله .. هههههههههههههههههههههههههه باي
سكرت السماعة وقعدت وعبير قعدت قبالها وقالت : منهو هذا الي تسولفون عنه انتي وعهود
فتون : أخوها سلطان ..
عبير : سلطان ؟؟؟ آه ذاك الي كان يدرس برا
فتون : ايه خلص الجامعة ورجع ..
عبير : ماشاء الله .. وليه تضحكون عليه !
فتون اتذكرت : هههههههههههههههههههههههههههه تحكيني عن حركاته ومقالبه والله رهيب !
عبير : اهي ماعندها اخو غيره صح ؟؟
فتون : اي بس هم الاثنين
عبير : عشان كذا تحكيك عنه بلاها ماتشوف غيره
فتون : لا والله حتى لو فيه غيره بس اهو غير
عبير : لا والله .. ومن وين هالخبرة ؟
فتون : عهود تحكيني عنه ومره شفته واهو ياخذها من النادي !
عبير : أها .. ((سكت شوي بغت تحكيها عن المكالمات والرسالة الي لقتها بس ترددت لان فتون مجنونة ممكن تسوي أي شي وتصل عليه وتخرب أم السالفة .. وقطع تفكيرها يوم سمعوا صوت خربشة عند الباب

فتون نطت وهي تقول : يمه من عند الباب !!!!!
عبير : مادري والله يمكن خالد !
فتون وعيونها على الباب : معقولة سهران برا للحين ؟؟؟

انفتح الباب ودخل خالد وكان شكله معفوس وحالته حاله !!
خالد : السلام عليكم
فتون وعبير : عليكم السلام ..
فتون : شعندك سهران لهالوقت ؟؟
خالد تجاوزهم بدون مايرد ومشى للدرج ..
عبير بهمس : خالد شفيك !
فتون : خالد شهالريحة ؟؟؟؟؟؟؟؟
عبير بعد شمت ريحة الدخان واستغربت بس ماتكلمت وانتظرت جوابه على فتون !
خالد : الي شميتيه
فتون : دخان ؟؟؟ خالد رجعت تدخن ؟؟؟؟
خالد : اي وأكثر من أول بعد عندك مانع ؟؟؟
عبير : شصار ياخالد ؟
خالد : ماصار شي وتكفون خلوني بحالي وانتي يافتون بكرا وصلي لابوي عني لاتسنين !!
فتون باستهبال : لا توصي حريص
خالد كان وده يذبحها بس حالته النفسية وقتها قادته لغرفته بدون أي كلمة زايدة ..

احتاروا شالي صار بخالد وعبير قلبها نغزها لأنها إهي عكس فتون تدري عن ماضي خالد كله !! بس ماتوقعت ان يكون شي يتعلق بالماضي لأنه اندفن! ومع ذلك ماقدرت تمنع نفسها من التفكير وقلبها يوجس الخطر !

 
قديم 07-26-2010, 10:10 AM   #32

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

الحلوة نايمة بالعسل
صحت مرام من أجمل أحلامها .. إهي وخالد بأحلى جنة ويا بعض !! اتقلبت على جمبها واهي تسترجع الحلم وبخاطرها تقول يالله متى يتحق !!
قامت بكسل واهي الود ودها لو تغيب بس ماتقدر لان هالفترة اختبارات ! قامت وهي تقول دايم السبت كريه والله بخلي جدولي الجاي يبدا من الأحد مابي أدوام هالسبت أبد !!
دخلت الحمام وغسلت وطلعت ولبست تنورة بيج مفتوحة من قدام .. وبلوزة ذهبية قطني ماسكة ونص كم .. رفعت شعرها وتكحلت على الخفيف ولبست عبايتها وطلعت ..

نزلت لقت منى تنتظرها بعبايتها والغريب ان حنان معها .. كان بينهم كلام هامس وقطعوه أول ماجتهم مرام !! لكن مرام مافاتها هالشي وقالت : صباح الخير .. شفيكم انكتمتوا يوم شفتوني؟؟
حنان : صباح النور .. كلام كبار عيب تسمعين !
مرام وهي تقعد : عشتوا !! الحين انتوا مكبرين روسكم علي قسم بالله ياني أعرف أمور أتحدا ربعها تعرفونها !!
منى الي انحرف تفكيرها لشي ثاني وقالت بحذر : أمور زي ايش ؟؟
مرام برائة : كل شي حبيبتي .. أشياء يمكن لو أقولها لأمي ماتعرفها !!
ارتاح خاطر كل من حنان ومنى الي شالوا هم لاتكون مرام تدري عن خالد بشي !! وحنان حبت تجاريها بالحكي وقالت : أجل صارت ذي ثقافتكم مالت عليكم !
مرام : بس انا عن نفسي ثقافاتي مشكّلة صح ما أطبق ربعها بس اسمني أعرف
منى : طيب يافيلسوفة زمانك اشربي شاهيك عشان نمشي لانتأخر
مرام واهي تصبلها شاهي : أوكي بس بروح انا الجامعة أول
منى : ليه غريبة دايم تتهربين من الروحة أول !
مرام : ياشيخة بكرا عندي اختبار نص محاضراته ناقصتني واتفقت مع وحدة من زميلاتي تجي بدري وأشوف وش أقدر آخذ منها
منى وهي توقف : أجل قومي الحين بالله ..
حنان : ساعه تسولف وتشرب وهي بتروح بدري !!
مرام : هههههههههههههههههه اي باتميلح على قلوبكم
منى واهي تطلع : بانتظرك بالسيارة مرام بالله لاتأخرين
مرام : اوكي ..

وأول ماطلعت منى التفت مرام لحنان وقالت : بالله خالتي وش كنتوا تسولفون فيه ؟؟
حنان : بسم الله انتي مانسيتي !!
مرام : لاء وباحترق لين تعلموني !
حنان : زين احترقي ورمدي ومحنا معلمين ..
مرام وهي توقف : أوريك حنانوه مصيري أعرف أنا لاتخفى علي خافية !
وضحكت وطلعت وحنان من وراها تقول مايندرى يمكن فعلا يجي يوم وتعرفين بنفسك يامرام !

::

وصلت مرام الجامعة ونزلت ومنى راحت لشغلها .. دخلت وهي تطالع بالساعه خايفة تكون اتأخرت على الموعد ومانتبهت الا على الي تخبطها من كتفها واهي تقول : صباح الخير وينك متأخرة ؟؟؟
التفت منى واهي تقول : هلا لينا صباح النور جيت على الموعد انا مو ؟؟
لينا : ههههههههه انتي شفيك صارلك شهرين بهالدوام عجزتي تحفظين المواعيد
منى واهي تفصخ عبايتها : ياشيخة ربشتني اختي هالصبح وانا متعودة اروح اول بعدين تروح الجامعة واليوم راحت قبلي ومادري كم فاتني من الوقت
لينا : لا اتطمني جاية على الموعد
منى : أشوا
لينا : أخبارك ويك إندك ؟؟
منى : حلو الحمدلله .. رحنا الخميس بيت خالتي عبير مسوية جمعة بنات حلوة ..
لينا : ماشاء الله مو مثلي الي منحبسة بالبيت لا روحة ولا جية
منى : ليه ماطلعتوا ؟؟
لينا : وين نروح ومين يودينا .. من سافر أنس لندن وحنا مواصلاتنا مثل وجيهنا !
منى : أخيرا حسيتوا بقيمته ؟؟
لينا : والله أنا حاسة بقيمته من زمان بعد عمري ياخوي عمره ماقصر معنا وحنون علينا ..
منى : مو تقولين عصبي ومايتحمل الغلط !!
لينا : ايه صحيح عصبي اهو بس طيب لابعد حد
منى : حلو كذا تصدقين انا يعجبني الرجال الي يكون حازم وطيب بنفس الوقت
لينا بضحك : وش قصدك يعني معجبة بأخوي
منى وهي تدفها : أقول روحي طيري مابقى الا هو ! << على مين يامنى ؟؟

*****

ابريطانيا
دخل أنس الجناح لقى سعود يكلم أهله وأول ماسكر قال لأنس : وين كنت ؟؟؟
أنس : رحت أنهي عقدنا بالفندق ..
سعود بصدمة : ايش؟؟؟؟
أنس : تاكل عيش ! وشو الي إيش لمتى بنقعد بالفندق خلاص اليوم كله وانا ماخليت عمارة بلندن الا ودخلتها لين لقيت شقة حلوة على قدنا .. وبنتقلها بعد يومين ان شاء الله !
سعود : أنس انت على كيفك تتصرف بدون ماتشاورني ولا تاخذ براي !!
أنس واهو يطلع ملابس من الدولاب : ومن اليوم ورايح مو ماخذ رايك بشي لانك ماعاد صرت تفكر بعقل !!
سعود : لاحبيبي لازلت أفكر بعقل بس انت الي لاينحرف تفكيرك
أنس : انا ولا انت المهم بنقل بعد يومين
سعود : انقل لحالك انا مو ناقل !!
أنس : ابشر حبيبي .. ياسلام شقة لحالي وسيارة لحالي وش احلى من كذا ؟؟
رمى سعود المخدة على انس وضحك أنس واهو يقول : مجنون ماعليك شرهة !
سعود : والله ماغير هالعيون المبقة !
أنس باستهبال وهو يدخل الحمام : غيران من عيوني ؟؟ ودك بمثلها ؟؟ خلك قنوع حبيبي !
سعود : انقلع مابغيت الا عيونك الي تقز كنها مساحات سيارات
وماسمع الا ضحك أنس وبعدها صوت الدش !

قام وطلع للبلكونة .. آه ياوعد شسويتي فيني يابنت .. من شفتك وأنا أحس كل أموري اتخرطبت !! صدق انس والله ماعاد أحس اني افكر صح ! كل تفكيري متى اشوفها وكيف أوصلها ؟؟ زين وبعدين ياسعود ؟؟ شفتها وصلتها وبعدين ؟؟ توهم نفسك بانك تسوي فيها خير وانت محد كاشفك الا أنس !! لا لا مو معقول .. ويني وين الحب أنا !! وحده مسكينة هذي وضعيفة وانا راحمها وحان عليها وابي اساعدها بس .. شالي أحبها ..؟؟ مستحيل أحبها أنا نيتي أستغل بعادي هالفترة عشان أحب منال .. منال بنت عمي وزوجتي المستقبلية .. ايه ياسعود فكر بهالطريقة وبس ..
ومايدري شلون رجعت ترتسم باله صورة وعد .. عيونها .. همسها .. واتذكر آخر لقاء بينهم والكلام الي دار بينهم .. ولقى نفسه يبتسم !! وماهي أول مره يبتسم كل ماذكرها .. ثلاث ايام ماشافها ويحس بالشوق يعصف فيه !! واتذكر تعب أمها وقال .. اي انا لازم أتطمن على أمها .. مايصير تتعب وأزورها وبالآخر ماأسأل عنها ..
واستغل انشغال أنس بالحمام .. بدل ملابسه بسرعه وأخذ المفتاح من بانطلون أنس وهج << صدق مهبول ياسعود

ركب السيارة ومشى واهو مايدري وين يروح ؟؟ يبي يوصلها ولايعرف لها رقم ولا مكان !! بس يشوفها ويتطمن عليها وعلى أمورها .. وفاجأة اتذكر .. شهد .. واتذكر اليوم الي شافها بالسوق مع وعد .. وعرف انها تشتغل هناك !! وبدون أي تفكير زايد غير مسار طريقه بسرعه واتجه ناحية ذاك السوق

كان باقي ساعه ويقفل السوق طبعا أسواق أوربا وأمريكا دجاج كل شي بدري يتسكر !! نزل ودخل السوق ولقاه شبه فاضي هالوقت يعتبر متأخر عند الابريطانين !! ياحلو ديرتي الا بهالوقت تكره السوق من الزحمة والناس ! بس يالله ذي فرصتي السوق فاضي عشان ألقى محل شهد الي تشتغل فيه ..
وأثناء ماهو يمشي ويلتفت انتبه لأحد المحلات تطلع منه وحده محجبة ومشى مسرع لها واهو يتبين ملامحها لكن للأسف ما ان اقترب الا وبان الشكل عنده انها وحده ثانية مو شهد ..
شافته البنت واهو يطالعها وابتسمت باستغراب .. !
بادلها سعود ابتسامة خفيفة ومشى عنها يكمل تدوير
حست البنت انه تايه وقالت بالانجليزي :
do u need help??
" تحتاج مساعدة ؟؟"

سعود :
oh i was just looking for the work place for miss shahed
" آه لا بس كنت أدور على محل تشتغل فيه آنسة اسمها شهد

البنت :
Oh , this is my work place!!
" أوه .. هي بنفس محل شغلي "

سعود بابتسامة :
Rally!!
"حقا"

البنت : ياه .. ومشت توريه المحل وهي تقول :
are you Arabian??
انت عربي ؟؟

هز سعود راسه باثبات وهو يقول : يس

ابتسمت ودخلت المحل واهو من وراها .. وأشرتله على شهد

شهد كانت ترتب بعض الأغراض وانتبهت لدخولهم وشافت زميلتها تأشر عليها بعد انتبهت لوجود سعود بالمحل وانصدمت !!
اقترب سعود منها واهو مبتسم ابتسامة خفيفة وقال : مرحبا شهد
شهد باستغراب : أهلين سعود شرفت محلنا والله
سعود : تسلمين اختي شلونك؟؟
شهد : بخير الحمدلله .. انت شلونك
سعود : تمام .. ((وماقدر يصبر وسأل : شلون وعد وأمها ؟؟
شهد : وعد بخير وأمها أحسن من أول الحمدلله
سعود : الحمدلله .. ماتدرين اذا حصلت على الدوا المطلوب أو لاء !
شهد الي ماتدري عن السالفة استغربت وقالت : عفوا !! أي دوا ؟؟
انتبه سعود ان شهد شكلها مو دارية واستغرب دام انهم حيل صديقات شلون ماتدري .. !! بس ماحب يظهرلها شي واهو مايعرف وش الي خلى وعد تكتم عنها الموضوع وقال : قصدي علاج أمها من المستشفى .. تمشي عليه بانتظام وكل شي تمام !!
شهد : آه إلا الحمدلله .. أخذت الدوا من الدكتور والحين هي بالبيت مع أمها وتعطيها كل شي بوقته والله يعينها يارب
سعود : آمين .. او .. ماتدرين متى بترجع تداوم ؟؟
شهد : والله اذا استقرت حالة أمها بتحسن المفروض بداية الاسبوع الجاي ترجع !!
سعود حسب الاسبوع باله بسرعه آآآخ يعني باطلع من الفندق قبل لاشوفها الله يغربل ابليسك يا أنس
شهد : تبغاني أوصلها شي .. ؟؟
سعود بحيرة : سلميلي عليها .. و .. قوليلها كان ودي أتطمن عليها بنفسي لكن للأسف بعد يومين باترك الفندق خلاص وباسكن بشقة ..
انصدمت شهد واهي تذكر وعد يود دعت انها اذا رجعت الدوام تلقاه نقل ! يخس ابليسك وعدوه دعوتك استجابت بخليك دايم تدعيلي ..
وقالت : موفق سعود .. وسلامك يوصل ان شاء الله !
حس سعود بضيق مو معقول ان كل شي انتهى خلاص عند هالحظة !! بس ماكان قدامه غير انه ينهي القاء الحين ويقول : مشكورة شهد .. اشوفك على خير
شهد بابتسامة : على خير ..
دار سعود واهو يقول : مع السلامة ..
لاحظت شهد الضيق واضح على سعود وحست بخاطرها انه وده يشوف وعد وانه اتضايق من موعد رجعتها لأنه بيكون ترك الفندق !! واترددت لحظات انها تناديه .. لكن شي بداخلها يحسها ان سعود وعد لبعض لو وش ماصار !! وهالشي خلاها تستجمع قواها وتمشي مسرعه لعند الباب ونادته قبل لايطلع : سعود !
التفت سعود بنظرة استفهام !
شهد بتنهيدة : وعد .. موجودة بالسوق !!
سكت سعود لحظات يستوعب كلامها .. وعد هنا بالسوق !! يعني ممكن أشوفها الحين !! وشهد .. بنفسها بلغتني بهالشي !! ابتسم ابتسامة سحرت شهد وقال : وينها ؟؟
شهد : آخر السيب على اليسار تلاقي صيديلة كبيرة.. وعد هناك !
سعود بنفس الابتسامة قال بكل صدق : أشكرك شهد !
شهد : العفو سعود .. بس بليز ماتقول لوعد اني أنا الي بلغتك بوجودها
هز سعود راسه بتفهم وقال : على امرك .. سلام
شهد : الله معاك ..
وشافته واهو يبتعد وهمست : لاتزعلين مني ياوعد ..
احساس بداخلها كان يقول ان سعود جا لندن عشانها !! لاجلها .. لج ل الوعد !!

 
قديم 07-26-2010, 10:11 AM   #33

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

وصل سعود للصيدلة وحاول يتبين من خلف زجاج الباب عن مكانها .. ولمح شخص معطي الباب ظهره .. مشى خطوة للبا وشافها واهي واقفة قدام مكتب الدكتور وتفاهم اهي واياه وقدر يسمع بعض الحوار .. بالانجليزي بس أترجمه لكم :
وعد : عفوا دكتور بس أنا أحتاج الدوا خلال يومين !
الدكتور : بحثت بالصيدلية ومالقيته يا آنسة .. واذا كان حانطلبه من برا فسعر الدوا الأصلي : 100 باوند !! وعشان يوصل باليوم المطلوب حيتضاعف السعر !
وعد بمرارة : اوكي دكتور ماتقدروا تستقدموه على حساب الصيدلية وانا آخذه منكم بالتقسيط !!
الدكتور بأسف : هذا النظام ماهو مطبّق عندنا ولا كان ساعدتك
وعد : تعرف صديلية عندها هذا النظام !!
الدكتور : للأسف لاء !!
اتنهدت وعد بضيق وقالت : اوكي دكتور .. ثانكيو
الدكتور : ويلكم .. ايم سوري
وعد : نو ابروبلم

وشالت شنطتها ودارت بتطلع وسعود كان واقف بين الرفوف واتوقع انها تشوفه لكنها كانت ضايقة فيها الدنيا ولا انتبهت لأحد وطلعت ..
جا بيطلع وراها الا يوم سمع الدكتور ينادي : آنسة وعد !
وعد كانت طالعة وماسمعت وسعود الي رد : يس دكتور في مشكلة؟؟
الدكتور : الآنسة نست وصفة الدوا
سعود : اوكي انا باعطيها اهي زميلتي
الدكتور بابتسامة : اوكي ثانكيو .. وعطاه الوصفة
أخذ سعود الوصفة واهو يحلف بخاطره يجيبه لها خاصة بعد ماسمع الكلام الي تو وشاف شكلها شلون متدمر ! بس باقي يتكلم معها ويشوف مدى تقبلها للموضع

طلع وشافها تمشي تجر خطواتها وراها بكل ألم .. مشى لين صار وراها ونادى : وعد !

شفتوا لما يكون الشخص غارق بالهموم لأقصى حد !! لما يكون هايم على وجهه .. لما تضيق فيه الدنيا الوسيعة .. لما تفتك فيه الآلام والحيرة .. لما يحس انه بدا يفقد حواسه وبلحظة ممكن يطيح بمكانه .. وفاجأة يسمع صوت يبد كل هالمشاعر .. !! صوت فيه كل الأمان والحنان .. !! كان بالضبط هذا احساس وعد !! ولما سمعت صوت سعود وقفت مكانها وسكرت عيونها بخفة ورجعت فتحتها .. هذا صوت سعود ولا يتهيألي .. !! لا ياسعود مو بهالوقت تطلعلي لاني احس اني بين لحظة والثانية بانفجر ومابغى انفجر معاك انت لا ياسعود لاتكون انت الي تناديني .. وأكد احساسها نداؤه مره ثانية بصوت مايخلى من الحنان

التفت وعد بخفه وشافته وراها .. انحبست كل الكلمات بقلبها .. حتى الابتسامة ماقدرت ترسمها .. لو بيطلع منهاشي فماراح تطلع الا الدموع الي تحاول جاهدة كبتها .. طالعت فيه بنظرة ضايعة .. نظرة ترجو الأمل والأمان .. ! وهالنظرة كانت كفيلة بانها تسحق كيان سعود وتفت قلبه عليها .. وابتسم بحنية وقال : شلونك وعد ؟
وعد بخاطرها مو بخير .. بس وش تبيني اقولك .. وقالت بصوت انبح من الحزن : عايشة الحمدلله ..
سعود : وعد ليه ماتبين تقوليلي عن مشكلة دوا امك ؟؟
وعد انقلب وجهها وقالت : ماعندي اي مشكلة سعود !
سعود : بس انا كنت بالصيدلية قبل شوي وسمعت الكلام الي دار بينك وبين الدكتور !!
اتضايقت وعد زود على ضيقها ومرت ايدها على شعرها بتوتر وقالت : اوكي ياسعود دامك سمعت انا مح انكر لكن اش الفايدة لو عرفت ؟؟؟
سعود : اساعدك؟؟
وعد : مستحيل !!
سعود : ليه ياوعد !
وعد : انا مو محتاجة لاحد سعود بليز ! انا حاتصرف بنفسي !
سعود : شلون ؟؟ ممكن تقوليلي شلون بتصرفين !
وعد بلعثمة : م مادري .. مافكرت بهالشي لسه .. بس برضو مو محتاجة أحد
سعود : وعد انا أحترم فيك ترفعك عن الطلب وأقدرلك هالشي .. لكن في ظروف مهي تحت سيطرتك وحكمك .. امك تعبانة ومحتاجة الدوا خلال يومين يكون متواجد والا بتنكتس حالتها للأسو ..
وعد بانفعال : للاء ماما مح تطيح مره ثانية لاء !
سعود : ان شاء الله ماتطيح أبد .. لكن وش بتسوين عشانها ؟؟ لمتى بيمنعك كبريائك تطلبين من غيرك المساعدة عشان أمك وعشان صحتها وعشان تعيش !!
خلاص ماتحملت وعد الضغط أكثر وانهمرت دموعها ودارت وجهها للجهة الثانية ودموعها تسيل بلا توقف ..
لو حجر كان ذاب من منظرها فكيف بقلب سعود الحنون الي مايتحمل يشوف دموع أحد خاصة اذا كان أحد احتل مكان بنفسه !!
حس انها تبكي امها وتبكي حالها وتبكي حياتها وحظها بهالدنيا !! حس ان عيونها تصرخ بمعاناة مكبوته بقلبها طول السنين .. وضعه كان حرج واهو يشوفها تبكي بهالشكل ومايدري وش يسوي معها .. يبكي مثلا ؟؟ اتخيلوا الموقف !
سعود برجاء : وعد لا تبكين أرجوك .. سامحيني ان قسيت بكلامي بس لازم تعرفين ان اكو ظروف بهالدنيا تغير مبادئنا غصب ! وهالشي مو معناه ضعف وحاجة بالعكس وعد انا من عرفتك شفت فيك شموخ يليق بمكانتك صدقيني ..
وعد واهي تمسح دموعها : مشكور سعود .. بس وقت الي احتاج أحد انا الي باختار مين !
سعود : عندك خيارات يعني !
وعد بقلة حيلة : حدوّر
سعود اكتشف فيها شي غير الشموخ واهو العناد ! وجاراها بنفس اسلوبها وقال : اوكي اذا لقيتي الشخص وريني شلون بتطلبين منه لأن وصفة الدوا ماعادت بين ايديك !
وعد باستغراب : كيف ؟؟
سعود وهو يهز كتفه : دوري الوصفة عندك وماراح تلقينها
اتفاجأت وعد من كلامه ولاحبت تفتش شنطتها وتكون الوصفة فعلا مو موجودة وتفشل .. وفاجأة اتذكرت انها تركتها بالصيدليه ورجعت خطوة على ورى واهي تقول : أوه نسيتها !
سعود : بالضبط لكن برضو ماراح تلقينها بالصيديلة !!
وعد : ......... أخذتها ؟
هز سعود راسه وهو يقول : خلاص ياوعد .. الوصفة معاي وانا شاء الله خلال بجيبه !
مدت وعد ايدها تبي الوصفة وهي تقول برجاء : نو سعود بليز !!
سعود : وعد خلي مصلحة أمك فوق اي اعتبار !!
ضربت وعد الارض برجلها واهي تتنهد ومادرت وش تسوي .. وبعد لحظة صمت قالت : اوكي سعود انا حوافق لكن بشرط !!
سعود : اتفضلي !
وعد : تخليني أسدلك قيمة الدوا من راتبي كل شهر !!
ما أخفي عليكم شكثر اعجب سعود بعزة نفسها وكرامتها ولا حب يكسر فيها هالشي واحترمها وقال : اتفقنا
ابتسمت وعد ابتسامة خفيفة فرحت سعود من خاطر .. أخيرا قدر يرسم ابتسامة على وجهها بعد دموعها الي حرقت قلبه ..
وانهى الموضوع واهو يقول : انا مو جايبه من هالصيدلية بجيبه من صيدلية ثانية اعرفها خلال 24 ساعه يكون الدوا موجود ..
هزت وعد راسها واهي تقول بهمس : ثانيكو سو ماتش سعود
سعود : ماسويت شي وعد .. يالله انا ماشي .. وانتي ؟؟
وعد : بروح محل شهد استخدم التلفون وبعدها حامشي
سعود : معاي جوالي اذا تحبين !
وعد مابغت تستخدم جواله وتحسه بحاجتها له بكل مره غير على انها تبي تطلب سيارة أجره تاخذها وترجعها البيت ماتقدر تنتظر لين ينتهي دوام شهد وتأخر على أمها وقالت : ثانكيو سعود بس .. باتصل على سيارة الأجرة تجيني والرقم عند شهد
سعود : سيارة أجره ؟؟؟
وعد : ايوا ..
سعود : وعد اعتقد بيتك قريب من الفندق خليني انا أوصلك
وعد : لا سعود مشكور بليز مو بكل مره انت
سعود : لاحظي اني بكل مره انا اعرض خدماتي .. انتي ماطلبتي شي !
وعد كانت حاسة بكل الأمان مع هالشخص .. وجاذبيه لا إرادية تجذبها له وتخليها تستجيب لطلباته كنها أوامر على قلبها .. ولقت نفسها تقول بابتسامة : اوكي .. آز يو لايك ..
ابتسم سعود ومشى ومشت اهي جمبه .. وقلبها يخفق بكل المشاعر الي خافت تفضحها بين لحظة والثانية .. لاهي ولا هو يدرون شالي صار فيهم وخلاهم يهيمون بعض بهالشكل !! اثنينهم مو قادرين يتحكمون بتصرفاتهم مع بعض .. اثنينهم كسروا مبادئ عاشوها طول حياتهم ومن بعد ماعرفوا بعض بدت تنصهر هالمبادئ !! كان هذا تفكير كل واحد منهم واهم يمشون ويركبون السيارة .. وطول الطريق سعود حاول يتجنب النظر لها لكن ماقدر يمنع عيونه من النظر لايدينها واهي مسكة شنطتها بقوة .. كنها خايفة من شي وشايلة هم شي .. ساد عليهم الصمت الا من أسئلة بسيطة حول الطريق والمكان .. وأخيرا استقروا قدام عمارتها ..
وعد بصوت أقرب للهمس : مادري شلون أشكرك سعود
سعود : طريقة وحدة ممكن تشكريني فيها !!
طالعته وعد باستغراب وقالت بقلق : كي ف ؟؟
سعود : .......... حكيني عن حياتك بالضبط ياوعد !!!!!

سكت وعد وطالعت بأرض السيارة .. حست انها مدينة له بأشياء كثيرة .. غير حنانه وطيبه واهتمامه .. ماحست بأي حرج ولا بضيق انها تفضفض له كل الي بخاطرها .. مايندرى يمكن الله أرسل لها هالانسان يعاونها بالي يقدر عليه .. يمكن يشور عليها وينتشلها من عالم أحزانها وجروحها .. ظلت ساكتة لحظات وبعدها التفت بابتسامة بهاتة وقالت : اوكي ماعندي مانع ..
سعود بادلها الابتسامة وقال : حلو .. شوفي الوقت الي يناسبك وبتلقيني ..
وعد : ان شاء الله .. (( فتحت باب السيارة ونزلت واشرتله واهي تقول : شكرا سعود
سعود : العفو .. سلميلي على امك ..
وعد : يوصل .. باي
سعود : باي .. (( وسكرت الباب
وسعود انتظرها لين دخلت وبعدها مشى وآلاف المشاعر تتفجر بداخله !!

*****

بمنزل أبو سعود
كانت عصرية حلوة الكل مجتمع فيها حتى خالد الي من يومين انقطعت اتصالات رهف وهالشي ريحه من ناحية وقلقه من ناحية ثانية انها تكون ناوية على شي أكبر من الاتصال !!

أم سعود : والله شكل الجو حلو هالايام وش رايكم نطلع نخيّم !!
فتون : ياسلام .. خلاص تم متى نروح ؟؟؟؟
أبو سعود : احشمي ابوك يابنت وش الي تم وانا توي ماستوعبت الموضوع !!
فتون : هههههههههه المهم أنا بابي اكون فرحانة ومبسوطة
خالد : انتي آآآآآآخر وحده يوخذ رايها يالبزر المهم أنا ولي العهد من بعد سعود
عبير : وانا ضايعة بالطوشة يعني!! لا حبيبي انت بعد سعود لكن انا البنت الكبيرة المهم راي
ام سعود : خلاص بطلنا وكلمتي وسحبتها !!
فتون : لا تكفين يمه والله من زمان على الخيام والبر والوناسة ..
ابو سعود : زين اهجدوا شوي خلونا نتفاهم ..

سكتوا كلهم ودار الكلام بس بين ام سعود وابو سعود الي عجبته الفكرة خاصة ان الجو هالايام مايتفوت .. وقروا يروحون بالويك إند وبدا النقاش بمين يروح معاهم ؟؟

ام سعود : بكلم اختي وانت كلم ابو فيصل وتصير طلعتنا سوى
ابو سعود : واخواني وخواتي؟؟
ام سعود : الله يحيهم نكلمهم بعد !
خالد : والله مو حلوة اذا كبرت انا من راي يا بيت خالتي ياهل أبوي
ابو سعود : وخلها تكبر احنا من زمان ماطلعنا مثل هالطلعات وانبسطنا
عبير : اي والله من زمان خلها تكبر ونستانس ان شاء الله بس ظروفهم تكون مناسبة
خالد ماعلق وتركهم يسون الي يبون
فتون : طيب والنوم شلون ؟؟؟
ابو سعود : نبات بالخيام زي كل مره !!
عبير + فتون : لا ..
فتون : يبه والله حشرات وشي يخوف شلون ننام !!
ابو سعود : ذاك خيام أول الحين كل شي مرتب ومضبط والمكان الي بنروحه الخيام جاهزة تستأجرينها بكل مافيها كنها شاليهات ..
عبير بقرف : والله ماأنسى يوم طلع علي ذاك الضفدع يع
فتون : ههههههههههههههههههه ايه اذكر اتخيلي نلقاه للحين بمكانه يحتريك !!
عبير : لا تكفين والله يومين من بعدها ماقدرت انام
ابو سعود : خلوا عنكم هالكلام وخلاص رتبوا اموركم لهالويك إند وانا بكلم ابو فيصل واخواني .. ولا يطلع الكلام لاحد لين نتأكد من المكان !
::

لكن مين قال ان فتون بتنتظرهم .. قامت وسحبت نفسها وطلعت الحوش ودقت من جوالها على مرام وقعدت تدور حول نفسها لين ردت مرام
فتون : الو مرام
مرام : هلا والله شفيك تصارخين ..
فتون : بقولك خبر لاراح خبر ولا جا خبر ..
مرام بحماس : وشو
فتون : اهلي مرتبين على طلعة بر هالويكند حنا واهل ابوي وبنخيّم هناك يومين
مرام : اله ياحظكم عاد الجو يجنن هاليومين
فتون : اي والله وان شاء الله بنروح
مرام : ياحظكم والله زين اعزمونا لو بالكذب !!
فتون : ام مادري عن راي أهلي ان كان يبونكم تجون معانا .. بس ان كان مره ودك انا بقولهم .. !!

مادرت الا بالي سحب الجوال من وراها وصرخت والتفت لقت خالد حط الجوا على اذنه ويطالعها بوعيد .. !!
خالد : هلا مرام !

 
قديم 07-26-2010, 10:12 AM   #34

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

الجزء العاشر

**

اتفاجأت مرام يوم سمعت صوت خالد !! وردت بلعثمة: أهلين خالد
خالد مشى مبتعد عن فتون وفتون طالعته بحمق ولاتكلمت لانها خافت يعلم ابوها عليها !
خالد : شلونك ؟؟
مرام : بخير الحمدلله ..انت شلونك ؟؟
خالد سكت لحظات مارد .. لاتسأليني يامرام لان بركان بداخلي بينفجر بأي لحظة .. صوتها الناعم واهي تسأله يرن باذنه كعذب موسيقي مايدري ليه خاف يفقد هالنبرة بيوم من الايام !!
وقال بتنهيدة ماقدر يمنعها : عايشين اللهم لك الحمد ..
مرام : وش السالفة ؟؟
خالد : هالعلّة فتون تو أهلي متكلمين عن البر وابوي حذرنا لايطلع الكلام لين يتمم كل شي وتوها السالفة مابردت الا تطير وتدق عليك لا وبعد أنواع التحريف بالكلام !
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههه هههه مب صاحية بنت خالتي مادري طالعة على مين ؟؟
انهوس خالد على ضحكتها الناعمة وابتسم واهو يقول : شقصدك ؟
مرام برائة : ماقصدي شي وربي اختك مادري على مين طالعة محد منكم راعي هالحركات!!
خالد : أشوا ولا كانت محسوبة عليك ...
مرام اتذكرت شخصيته الغامضة معها والمكالمة الي سمعتها وقالت : انت تحسب علي أشياء بكيفك وأشياء مفروض انك تحسبها على نفسك ماحسبتها ..!!
خالد نسى كل شي واهو مندمج بمشاعره معها هالحظة وقال : أوه ! ممكن أعرف زي ايش مثلا ؟؟
مرام باندفاع : شوف شلون شخصيتك خالد ! طبعك تعاملك حكيك كلامك و .. وحتى نظراتك و وكل شي فيك !!
خالد : كل شي فيني ..
مرام : ام
خالد ماكان حاس بغيرها هالحظة وقال بتهوّر : اوكي مرام وتتحديني أسوي شي يخليك تشوفين كل شي فيني عكس الي بالك ؟؟
مرام بحذر : شي زي ايش ؟؟؟
خالد : لا تسألين .. بس قولي قابلة التحدي ؟؟
مرام : مهما سويت ياخالد مستحيل تغير نظرتي فيك لأن نظرتي ما أخذتها عن شي واحد ..لا زي ماقلتلك كل شي فيك !!!
خالد : وانا أوعدك ان الي بسويه اهو شي واحد .. وهالشي كفيل انه يغير نظرتك بكل شي فيني !!!!
مرام بمكر : أراهنك !!
خالد باعجاب : راهنيني وبتشوفين ان ماكسبت الرهان خلال شهرين بالكثير !!!
مرام أكلها الفضول : زين قولي يمكن مايرضيني الي بتسويه !
خالد : ههههههههههه حلوة مايرضيك .. (( وهمس : الي بسويه مو بس بيغير نظرتك فيني .. لا وبيحرم عيونك الحلوة النوم !!
سكت مرام وهي تحاول تكتشف وشو هالشي !!! بس مابغت تضعف وترجاه واصطنعت القوة واهي تقول : اوكي خالد أنا مستغربة من استساهلك للموضع لكن بشوف وشو هالشي .. !
خالد بعين لامعة : وانا على وعدي ..
مرام : هههههههه مستغربة حماسك !!
خالد : لا تستغربين مني لانك بتستغربين من نفسك بعدين شلون غيرتي نظرتك فيني !!
مرام بنبرة دلع عفوية : وشو بتسحرني ؟؟
خالد ذاب فيها وقال : لا ياحلوة انا مو مثلك أسحر !!
انصبغ وجه مرام بالحيا وانحبس الكلام بحلقها وبالقوة قالت : خالد عطني فتون !
خالد حس انها استحت وانه لو استمر معها بيخرب ام السالفة بكلامه وقال : اوكي اوكي بس اسمعي ياحلوة لا تطلع سالفة البر لين امي تعلمكم
مرام بهمس : اوكي ..
خالد باستهبال : ما اسمع .. !
مرام : اوكي خالد مو معلمة أحد تكفى عطني اختك
خالد بضحكة : خلاص لاتبكين علينا .. ثواني حياتي
عضت مرام شفتها بقوة وقلبها صار يضرب طبول واهي تحس انها خلاص مو مستحمله منه كلمة زايدة .. !

مشى خالد لفتون الي كانت قاعدة على درج الحوش وتضرب الدرج برجلها بعصبية ورافعة حاجب واول ما شافته جاي وقفت ومدت ايدها واهي تقول : خلصت من ألاعيبك ؟؟
خالد وهو يعطيها الجوال : ليه شايفتني شبيهك ؟؟
فتون : اسم الله علي منك لا تصير شبيهي تخرب سمعتي بعدين
خالد : الله واكبر عاد سمعتك الي زينة الحين
فتون : سمعتي أحسن منك يا ......
قطعت كلامها يوم شد خالد شعرها ونفضها واهو يقول : كلمة وحده زايدة وأنتف شعرك هذا تنتيف !!
فتون وهي مكشرة : آآآآآآآي كسر يكسر ايدك اترك شعري
خالد : اعقلي يافتون وبطلي حركاتك القرعا ولا ترا ماتلومين الا نفسك سامعه ولا لاء !!
فتون حبست دموعها بقوة ماتبي تضعف قدامه وقرصت ذراعه المسكة شعرها بأظافرها خلت خالد يتألم وفلتها بقوة واهو يدفها من راسها ..
تمالكت فتون نفسها لاتطيح وهي تقول : قسم بالله لاأردها لك بطريقتي ياخالد وتشوف
التفت لها خالد بنظرة صارمة ومشى لها واهي خافت ينتف شعرها صدق الحين وطارت ركض على داخل !!

دخلت الصالة وانتبهت بجوالها ان مرام موجوده على الخط ورفعت الجوالاذنها : الو
مرام : بسم الله شفيكم !!
فتون : خالد الزفت هذا قطّع شعري تو .. ونصيحتي مرام لاتنخدعين بمظهره وكلامه معك لانه قناع مزيف يخفي حقيقته ..
مرام الي مستحيل تصدق فتون بالذات وقالت تجاريها : لا والله !! خلاص كرهته بعد ليش يقطع شعرك !
فتون : انسان متوحش !
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه انتي الي جبتيه لنفسك اعقلي عاد
فتون : يوه جتنا الثانية اعقلي اعقلي وش شايفيني مجنونة !
مرام : لا انتي مو مجنونة بس خلاص على وشك تنجنين ..
فتون بحمق : والله لو كنت مجنونة فهذا لاني اتعامل معك انتي وخالد سبحان الله وافق شن طبقه .. باي ( وسكرت واهي تلعن وتسب بخالد كالعادة بكل مره تتهاوش معاه .. لكن بعد ساعتين بالكثير ينسون الي صار ويرجعون لضحكهم وسوالفهم .. لسبب واحد واهو ان فتون محبوبة الجماهير << عيني عليك باردة


*********

ابريطانيا
فجر الاثنين في أحد شوارع لندن الكبيرة
كان أنس يركب الشنط بالسيارة والتفت على سعود لقاه ساند راسه على السيارة ومغمض عينه
أنس : سعود تعال ساعدني بالله ..
سعود مارد
أنس : سعود يامال الصنج اتحرك !!
سعود بتأف : يوه شتبي ؟؟
أنس : ساعدني بالشنط خلنا نخلص
سعود وهو يفتح باب السيارة : مو مسوي شي انت الي تبي تنقلنا ومن فجر ربي مصحينا !!
أنس : أجل متى تبينا نقل ونلحق على الدوام ؟؟؟؟
سعود : وليه مانقل عقب مانرجع ؟؟؟؟
أنس : عشان لاينحسب علينا يوم ياحلو !
سعود : وخله ينحسب يعني جات بالله على هاليوم !!
أنس : والله مادري انت شالي تبيه من رجعتك بعد الدوام على الفندق
سعود بنفخة وهو يفتح باب السيارة : أقول اتحمل كل شي لحالك
وركب السيارة ورجع المرتبه على ورى وغمض عيونه << النوم مخرّب ابو الأخلاق !!

هز أنس راسه بعصبيه ودخل باقي الشنط .. ركب بالمقعد الأمامي وانفلت لسانه يخانق : والله انت الي قاهرك مو اننا طالعين بدري الي قاهرهك طلعتنا من الأساس !!
سعود مطنشه ولا رد !
حرك أنس السيارة وانطلق فيها للعمارة
وصل وقف السيارة بالمواقف والتفت لسعود وقال : والحين تبي تنزل ولا بتنام بالسيارة بعد ؟؟
سعود واهو مغمض عينه : أمدانا نوصل ؟؟؟؟
أنس : اي العمارة قريبة من الفندق ..
فتح سعود عينه بكسل والتفت يشوف العمارة وعقد حواجبه !! اتأمل العمارة لحظات ومواقفها .. وابتسم ابتسامة غريبة !!
أنس : شفيك تضحك ؟؟
سعود : ماضحكت !
أنس فهم شي ثاني : أدري مستغرب انها عمارة بسيطة وعادية بس احنا جاين عشان شغل وماشين مانبي نخسر أنفسنا بتكاليف زايدة !
سعود : صدقت !
أنس : ماشاء الله أول مره أقول شي توافقني فيه ..
سعود بابتسامة : هالشي بالذات أوافقك فيه اميه بالمية .. انت ليه ماقررت نقل من الفندق من زمان ؟؟
ونزل من السيارة تارك أنس بحيرته !! شفيه هذا يخربط ؟؟ الظاهر للحين نايم ويحلم !

نزل أنس وفتح السيارة من ورى لقى سعود واقف وراها وأول مانفتحت نزل سعود الشنط بكل حماس !
أنس : مو انا الغلطان وانا الي أتحمل كل شي !
سعود باستهبال : أمزح معاك أنا أفا عليك !!
أنس : سبحان مغير الأحوال
سعود : سبحانه !

وسحبوا الشنط ودخلوا للعمارة وكان أنس مستلم المفاتيح اتقاسم اهو وسعود مفاتيح العمارة ومفاتيح الشقة ..
أول مادخلوا شافوا صالة استقبال صغيرة ومرتبه تزين واجهة العمار ة
صعدوا للطابق الثاني مكان شقتهم وسعود يتلفت بالمرات يمين يسار .. يتأمل كل ركن فيها وكل مكان بطريقة عجيبة ..
فتح أنس الشقة ودخلوا ..

كانت شقه ملمومة وحلوة على قدهم .. غرفتين وصالة ومطبخ وحمام والصالة وسيعة وشرحة .. وفيها بلكونة كبيرة تطل على أحلى مناظر لندن ..
أنس يسأل : شرايك فيها ؟
سعود : والله حلوة وعلى قدنا
أنس : وموقعها بعد ممتاز
سعود : لا اختيارك موفق ماشاء الله عليك
أنس : بعد الدوام نروح نقضي أثاث بسيط مانبي نتكلف .. كنب بسيط وطاولة أكل صغيرة وسريرين و .. قول معاي وش بعد ؟
سعود : مكتب !
أنس : ام ممكن مكتب .. المهم الأغراض الأساسية بس
سعود : الله يعينك
أنس : شقصدك مو جاي معاي ؟؟
سعود وهو يتربع على الارض بتعب : لا حبيبي مالي خلق لهالدوشة .. تبيني أقضي شي مستعد أقضي للمطبخ !
أنس : ايه نسيت ان المطبخ محتاج مواعين ..
سعود : خلاص أنا أروح السوبر الي جمب الشركة .. ذاك كبير عنده مواعين وعنده أرزاق .. أجيب من عنده كل مايتعلق بالمطبخ
أنس : زين .. ومع الايام بيبان اذا نحتاج شي بعد
سعود : خلاص طيب شرايك الحين نطلع نفطر قبل مايجي وقت الدوام
أنس : ياحبك للتهرب .. يالله لتص قو
قام سعود وطلعوا من الشقة ونزلوا المواقف .. ركب أنس مكانه وسعود بجمبه .. حرك أنس السيارة وأخذ دوره على المواقف عشان يطلع لل الرئيسي وصار باب العمارة بوجهه ..

وفاجأة انفتح الباب وطلعت منه بنت مستعدة للذهاب لدوامها!!

أول ماشافها سعود ابتسم من خاطر .. لكن انس انصدم صدمة مو سهلة !

عرفتوا منهي ؟؟؟؟؟؟

 
قديم 07-26-2010, 10:14 AM   #35

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

طالع سعود الساعه لقى الدوام مابقى عليه غير ثلث ساعه
سعود : أنس افطر ترا لازم نمشي للدوام
أنس بنفخة : قلتلك مابي أفطر خلاص !!
سعود : اوكي ليش معصب !!!
أنس : احلف ياسعود انك ماكنت تدري بالسالفة
سعود وهو يضحك : والله يا أنس ماكنت أدري .. أصلا انت بعد مارتبت كل شي قلتلي اننا بنقل يعني من وين بخط ؟؟؟
أنس وهو يضرب الطاولة : شهالحظ !!!! أبي أبعدك عنها نروح نسكن معاها بنفس العمارة والله ماصارت !!!
سعود : ههههههههههههههههه هد أعصابك يا أنس انت ليش شايل هم طيب ؟؟
أنس : شلون ماشيل هم وأنا أشوفك تتصرف بلا وعي من عرفتها !
سعود : أنس انت مكبر السالفة ولا ترا مابيني وبينها الشي الي تخاف منه صدقني !
أنس : كان اول الي أصدقك اما الحين أصدقك بكل شي الا بسالفتك معها
سعود : لاحول ولاقوة الا بالله !
أنس : بدور عمارة ثانية !
سعود انقهر بس أظهر بردوه واهو يقول : بكيفك بس صدقني مو لاقي عمارة بهالمميزات كلها وبهالسعر !
أنس بقهر : مو هذا هو انت شدراك !! انا الي تعبت ولفلفت المدينة كلها مالقيت أحسن من هالعمارة .. بس آخ على هالحظ !!
سعود : أقول حبيبي لا تقعد تولول علينا الحين وقوم نمشي ترانا تأخرنا وخل لكل حادث حديث
شرب أنس قهوته دفعه وحدة وقاموا حاسبوا على فطورهم ومشوا للدوام

::

بعد الدوام انفصلوا .. أنس أخذ السيارة وقام يلفلف على المحلات يدور أثاث
وسعود راح مشي للسوبر الي جمب الشركة

أنس بحكم تحمله لأهله دايم فكان على دراية كافيه بالمقاضي المنزلية
أما سعود لأنه أغلب حياته برا فاشترى أغراض الله لايوريكم مقاضي المطبخ الي جابها !!
كارتون صلصة << بالله كارتون مره وحده وش تبي فيه انت وخويك !!
كانت كل المقاضي بالكراتين .. الله على الكرم سعود !!
وحتى المواعين كانت بالأطقم !!
طقم صحون .. طقم كاسات .. ياويلك من أنس ياسعود ههههههههه

وبعدها طلب سيارة أجرة أخذته للعمارة طبعا خلص قبل أنس لأن كل الي احتاجه محل واحد مو مثل أنس ياويل حاله !

طلع الأغراض للشقة .. وأخذ منها كيتكات الي شرا منه كارتون بعد .. وحب يسوي خير بالمقاضي لاتخرب قام دخلها كلها بالثلاجة الي يسوى والي مايسوى !
أخذ الكيتكات وطلع البالكونة
ابتسم واهو يفكر بالقدر الي حطه قرب وعد ! على قد مامرت عليه لحظات يتنمى يشوفها الا انه عمره ماتجاوزت أمنيته انه يتمنى يسكن جمبها وبقربها على طول !!
آه ياوعد شسويتي فيني انتي ! ياويلي منك وياويلي من قلبي وياويلي من الي ينتظرني بديرتي !!
طلع من الشقة ونزل عند المواقف وطالع الساعه لقاها 5 العصر ! آخ قهر ! المفروض ان وعد رجعت من ساعتين .. هي دوامها لين 2:30 .. وبعدين تروح بيتها .. وترجع للدوام المسائي على 5:30 ..
يالله مالي نصيب اشوفها اليوم يمكن بكرا أو بعده خلاص الحين صارلي ألف فرصة ..
ماكمل تفكيره الا ويشوف سيارة مقبلة من بعيد يعرفها زين .. ! وقفت بنص المواقف ونزلت منها وعد .. وسلمت على الي بداخلها وهي تضحك .. ورجعت السيارة على ورى وطلعت من المواقف مبتعدة ..

مشت وعد متجهة للفندق ولمحت شخص واقف عند البوابة .. خفق قلبها أول ماشافته لكن كذبت عيونها .. مستحيل يكون هذا سعود !! وليه واقف هنا ؟؟ اقتربت وعيونها معلقة فيه واهو بعد مانزل عينه منها لين وصلت وابتسم لها ابتسامة تذوب الحجر !

ابتسمت وعد وهي تقول باستغراب : هاي سعود .. واي يو هير ؟؟
سعود : سبرايز ماتصدقينه ؟؟
وعد : سبرايز ؟؟ ايش !
سعود : عندك خبر اني نقلت من الفندق مو ؟
وعد : يس .. وفقدتك اليوم !
سعود بابتسامة : لاتفقديني باقعد على قلبك كل يوم !!
وعد بضحكة : كيف ؟؟
سعود : سكنا بعمارتك !!

سكت وعد لحظة تستوعب بعدين صرخت بضحكة : أوه من جد ؟؟؟؟ صراحة خبر مره نايس !
ابتسم سعود وقال : كانت مفاجأة لي أنا بعد !

هزت وعد راسها بتفهم وهي لازالت تنحرج منه وماتعرف وش تتصرف اذا ابتسملها وطالعها !
سعود : غريبة متأخره بدوامك
وعد : آه صار عندي دوام واحد صباحي بس مضغوط لهالوقت عشان أكون باقي الوقت جمب مامي
سعود : ام فكرة حلوة .. شلون أمك الحين ؟؟
وعد : أحسن بكثير الحمدلله ..
سعود : الحمدلله ..
وعد بحرج : أوكي سعود .. سي يو ليتر ..
سعود : دقيقة وعد متى بتنفذين الطلب ؟؟؟؟
وعد اتذكرت وعدها له انها تحكيه عن حياتها وقالت : آه .. مادري انت متى تحب ؟؟
سعود : أنا فاضي الحين وفرصة ان أنس طالع وبيتأخر غالبا
وعد بحيرة : أوكي لكن .. أنا لازم أطلع أشوف مامي .. أوكي مو مشكلة انتظرني بصالة الاستقبال حاطلع أشوف ماما وأعطيها الدوا وأنزل
سعود بابتسامة تسحر : أنتظرك
مشت وعد عنه ودخلت العمارة .. وانتبه سعود انها لفت يمين يعني شقتها بالطابق الأرضي !! دخل العمارة وانتظرها بالصالة .. بعد 10 دقايق جت ..
وعد : سوري تأخرت
سعود : لا عادي .. شلونها ؟؟
وعد : بخير الحمدلله
كان قاعد على كنبه متوسطة .. قعدت وعد على كنبة منفردة تبعد عنه مترين .. ارتاح سعود للمكان لانه مر ممكن يمر فيه الرايح والجاي ومايكون مختلي فيها

سعود : اتكلمي وعد ..
مسكت وعد خصله من شعرها وصارت تلعب فيها باصبعها وبدت تحكي :
" شقولك عني .. ام قصتي ياسعود ماتبدأ مني انا .. تبدا من بابا .. بابا جا قبل 24 سنة يدرس بابريطانيا .. وكانت ماما تدرس بنفس الكلاس .. ماما من عيلة مسلمة ومحافظة بس مو عارفة اش الي صار بينها وبين بابا بالضبط .. ماما مارضيت تحكيني التفاصيل المهم انه بالآخر خطب ماما .. ماما وافقت تحسب انه حيتزوجها وتصير هي زوجته وحبيبته وكل شي بحياته .. ماكانت تعرف انه أخدها بس عشان يمشي حاله وقت الدراسة .. كانت هي وأهلها عيلة ضعيفة وطيبة وعلى نياتهم !! اتزوجت ماما وحملت فيني .. وبابا لما عرف عصب لأن ماكان يبغى أي ارتباط بينهم ! حاولت ماما تقنعه لكنه صدمها برفض أهله ومجتمعه من الزواج بأجنبية !! وطلق ماما وترك دراسته ورجع بلده !! انصدمت ماما من الي سواه .. بس الحمدلله كانت معاها الأوراق الي قدرت تثبت من خلالها انه أبويا .. وطلعتلي شهادة ميلاد ونسبتني له !
كبرت واتربيت من ماما أحسن تربية ودخلتني مدرسة اسلامية .. وعيلة ماما لأنهم مسلمين كان لهم علاقات بالعرب المسلمين الي هنا .. فصارت ماما دايم تخالطهم وتدخلني بينهم عشان أتعلم عربي وقرآن .. وبذيك الفترة اتعرفنا على عيلة شهد وكان هذا أحسن شي صار بحياتي ..
أهل شهد مصرين لكن انولدوا وعاشوا طول حياتهم بجده .. وأخذوا الجنسية السعودية وأطباع السعودية وحتى كلامهم بس واجتهم ظروف صعبة جابتهم هنا ..
قبل 10 سنوات تعب أبوها واتوفى ..
سعود بهمس: الله يرحمه
وعد : ومن بعدها صرت تقريبا عايشة عندهم حتى المبات مرات أنام عندهم .. لين اتعلمت العربي مزبوط .. (( واتنهدت وكملت : ماما الهم والصدمة كانت صعبة وقوية عليها وهي بكل سنة تتوقع ان بابا يجي يسأل عنها او عن بنته على الاقل .. لين تعبت وصارت ماتقدر تتشغل .. وقتها كنت أنا بأولى ثانوي .. تركت دراستي وصرت أدور شغل ! كان صعب اني ألاقي وظيفة وانا ماكملت لا الجامعة ولا حتى الثانوي ! فكان نصيبي هو هذا الشغل الي شفتني فيه !! .. شغل كريه صراحة .. يجبرك تسوي أشياء لاهي من دينك ولاهي من طبعك وأولها رفضوا حجابي !! كان صعب اني أفك الحجاب لكن مالقيت غير هالوظيفة والحمدلله !

سعود كان يستمعلها بانصات وبقلبه تتفجر ينابيع الحنية على هالبنت الي كانت غلطة متهورة من هالرجال !!! انحبست الكلمات بحلقه .. مادرا يواسيها بماضي ابوها القديم !! ولا بتعب امها وتركها لدراستها .. والا لمعانتها بوظيفتها .. بنت بهالعمر تعاني بهالشكل ليش ؟؟ حسب عمرها باله لقى انها ماتجاوز ال 23 دام ابوها كان هنا من 24 سنة !! رحمها أكثر وهو يشوفها صغيرة مالها لاحول ولاقوة !!

وبكل حنية قال : لاتزعلين على حالك ياوعد في ناس أسوأ منك بكثير .. أبوك والي سواه ربي بيجازيه عليه .. واذا اهو تركم الله مايتركم .. الله يتولاكم بفضله ومنته ويكفي محبتك لأمك ومحبتها لك !
وعد وهي تحاول تحبس دموعها : أمي هي أهم شي عندي بالدنيا وشغلي وتعبي كله عشانها .. بابا اتخلى عنها ومالها غيري انا بالدنيا فمستحيل يبعدني شي عنها
سعود : راح تؤجرين يا وعد على برك يكفي دعاء امك لك الله يخليها لك يارب
وعد : آمين .. وبالقوة ابتسمت وهي تقول : خلاص أشبعت فضولك ؟؟
فرح سعود انها ابتسمت وقال بتلقائية : لو تدرين ودي أعرف كل شي عنك وتفاصيل حياتك صغيرها وكبيرها .. لكن باكفيك هذا اليوم !
وعد بضحكة : ليه اش تبغى تعرف كمان ؟؟
سعود : خلي كل شي مع الوقت ..
وعد : اوكي سعود .. قعدتك ماتمل بس لازم اروح لمامي
سعود : اتفضلي وعد ولو ..
وعد بابتسامة : تسلم .. وقفت وهي تقول : ولكم تو "لاكي بو" << اسم العمارة
سعود بضحكة : ثانكيو ..
وعد : بليز سعود اذا احتجت شي بلغني انا هنا بهدا الدور شقة 9
هز وعد راسه بايجاب وهو يقول : مشكورة وعد ..
وعد : اوكي باي ..

ودارت عنه ومشت واهي تحس انها بدت تتجاوز بعض الحواجز بينهم ويخف الحرج .. فرحتها بالبداية كانت كبيرة يوم قالها انه سكن عمارتها .. لكن الحين وهي تدخل الشقة وتبتسم .. اختفت ابتسامتها واهي تفكر بخطورة هالشي !! تدري ان المشاعر الي تحسها تجاه سعود مو من صالحها وتدري انه اهو بعد يحس بشي تجاهها .. ! هذه هي بكل بساطة قعدت معاه وطلعت كل الي بخاطرها .. ان كان هذي أولها ياوعد أجل قولي السلام على تاليها !!

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 10:06 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0