ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة لجل الوعد كامله يوجد هنا لجل الوعد كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 08-03-2010, 09:58 AM   #66

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

مرام : فتووون أخاف فيه حشرات وبلااااااوي
فتون : أكيد فيه بس اذا فتحنا النور بننتبهلها
فتحت الباب كله ولمست بايدها الجدار ولقت النور وفتحته
كانت الغرفة عبارة عن أدرااااااااج ودولاب طويييييييييييييييييييييييل
فتون : ههههههههههههههههههه شهالدولاب اللهم لاحولا
مرام : ههههههههههه عملااااااااااااااق
فتون : ههههههههههه والله أهلك رهيبين شلون فكروا يشرون دولا بهالطول ؟؟؟
مرام : كانوا عمالقة وقصروا مع الزمن ..
فتون : هههههههه شكلهم

وبخفة مشوا وفتحوا الادراج واهو يكحوون من الغبار والوصخ ومع ذلك ماستسلموا وصاروا يفتشووووف لين انتبهت فتون لشنطة كبيرة فوق الدولاب ..

فتون واهي ترفع راسها لين ظهرها : أشك ان الشنطة ذييييييييك فيها أسرااار
مرام : يمكن بس انها صعبة المناااااااال
فتون واهي تتأمل المكان بسرعه وقالت بحماس : باتسلق !!
مرام : بس يافتون بلا غباء شالي تتسلقين دولاب بهالطول والله تطيحين !

فتون : لا شوفي (( وأشرت على الشباك واهي تقول : باطلع على حافة الشباك بعدين باتكي على الادراج هذي .. بعدين باتمسك بطرفها وأطلع فوقها .. بعدين بامسك أعلى الدولاب وأتسلق على آخر الشباك وأنط فوقه !!
مرام : أتحدااااااااااااك !!
فتون بمكر : تشوفين..
وقامت بكل خفة مع جسمها الرياضي ونفذت الخطة الي رسمتها بمهارة لين تمسكت بالدولاب من فوق ونقزت عليه
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههه ياخببببببببببلة سويتيييييها
فتون : هههههههههههههههههه لا تتحديني مو حلوة بكل مره تخسرين
مرام : طيب ياحلوة وكيف بتنزلين ؟؟؟؟
فتون طالعت المكان الي طلعت منه وانصدمتتتتتت !!!!!

فتون بخوف : يمه مااااااقدر أنزل الطلوع أسهل !
مرام : شفتي ؟؟ والله مصيبة انتي ..
فتون : مرام تكفين اتصرفي .. جيبي سلم لاتقولين ماعندكم
مرام : الا فيه بالملحق استخدمه فيصل امس
فتون : بسررررررعه جيبيه مرام بس لااااااا مابي اقعد لحالي بهالمكان يخررررع
مرام بدت تخاف : شسويلك انتي هذا تهورك وخطتك عاااد !!
فتون : يووووووه بموووت ناديلي اي أحد طيب !
مرام: لا ياعمري عشان يذبحوووووونا ان دروا اننا هنا .. خلاص بطييييير بسرعة أجيب السلم وأجيك
فتون والخوف قارصها : بسسسسسسسسسسسسرعه مرام
مرام : طيب طيب

وطلعت بسرعة وفتحت الباب الي يودي للحوش وركضت للملحق وطبعا واهي تركض مرت من الباب الداخلي للصالة وكان خالد قاعد وشافها يوم ركضت واستغرب ذي متى نزلت ؟؟؟ وش تسوي بالحوش ؟؟؟ الحين تاركتني أحترق واهي تراكض مادري شالي شاغلها !! قام بسرعه وطلع الحوش يشوفها
كانت توها تبي تفتح باب الملحق الا يوم سمعته يناديها
التفتت بسرعه وشافته عاقد ذراعينه ويطالعها بافتراس ويمشي ناحيتها بخفة اهي ترجع على ورى لين لزقت بالجدار !

كان وجهها حيل خايف بس مو منه .. على فتوووون !!
خالد : انتي شفيك اليوم ؟؟؟؟
مرام واهي تراقب ملامحه : مافيني شي خالد !
خالد: لا والله ! وش تسمين حركاتك الي سويتيها !!
مرام بابتسامة حرج : خالد لأني خفت ....
خالد واهو صار قدامها وقال بهمس : خفتي ؟؟؟؟
مرام : مو خفت بمعنى خفت .. لابس استحيت اسلم عليك قدام اخوي !
خالد : مؤدبة ماشاء الله عليك وقلتي أحسن أسفهه مره وحده !
مرام نست فتون هاللحظة وماعاد همها الا ترضي خالد وقالت : لاحبيبي شلون أسفهك بس والله استحيت وماعرفت شلون اتصرف !
خالد : أوكي يوم قعدت مع فيصل ليه ماجيتي ؟؟
مرام : برضو استحيت تسمعني كلمه ولا تسوي حركة أعرفك خالد انت مايعيقك شي !
خالد ضحك بخاطره بس جمد ملامحه وقال : أسوي الي أسويه حلالي انتي ولا انا غلطان؟؟؟
مرام : لا حلالك وملكك ودنيتك كلها بعد بس وربي انحرجت .. خلاص خلوووودي لاتزعل !
خالد ميت عليها وقال : لا صراحة زعلت ماتوقعتها منك..
مسكت مرام إيده وقالت بدلع : حبيبي والله آسفة ..
خالد متظاهر الزعل :وين أصرفها آسفة .. جربي غيرها
ولع وجهها ياربي هذا شيبيني اسوي عشان يرضى ورفعت ايده بنعومة وباستها بخفة وقالت : حبيبي وربي مايهنالي تزعل وبعوضك الليلة كلها معاك اسهر زي ماتبي !
خالد خق خلااااص وقال : وتقعدين معاي ولاتقوليلي خلاص تأخرت وأبوي بيتضايق وتخيلي أطلع وقت ما ابي !
مرام بابتسامة ذوبته : تحت أمررررك سو الي تبي !
خالد بابتسامة خبث : أكيد اسوي الي أبي !
مرام : ايه الي تبي محد معارضك .. (( وانتبهت لابتسامته ونظرته واستوعبت وحمر وجهها وقالت : لا انت شالي فهمته انا اقصد سوي الي تبي يعني اسهر مثل ماتبي موووو ...
خالد : موو !
مرام سكتت واهي وجهها شاب ضو .. واهو ضحـــــــــــــك عليها من قلبه وقال : زين ماقلتيلي شجايبك هنا ؟؟؟
اتذكرت مرام فتون وشهقت بقووووووة !!!!!
خالد : شفيه ؟؟؟
مرام : نسيييييييييت فتووووووووون !
خالد : فتون ؟؟ وين نسيتيها ؟؟؟
مرام : بالمخزن .. اسمع حبيبي ادخل الملحق تلقى فيه سلم جيبه للباب الوراااااني وانا بروح أشوف لايكون صارلها شي .. وتركته وركضت بسرعه تاركته بعالم استفاهمات مو فاهم شي !
دخل وأخذ السلم ولحقها

::
طلع فيصل من غرفته بعد مالبس وأول ماسكر الباب انتبه لباب الدرج الخلفي مفتوح ! استغرب وحسب ان الشغالة ناسيته ومشى يبي يسكره بس أول ماوصل انصدم يوم شاف باب المخزن مفتوووح !!

كانت فتون فوق الدولاب واقفة بعد ماحست بجسمها يهرشها وخافت ووقفت ولزقت بالجدار وقلبها يررررررررررقع بكل خوف وخرعة وعيونها تترقب المكان بحذر لايطلعلها شي

وفاجأة واهي واقفة سمعت خربشة عند آخر الدولاب !!
التفتت بقوة وعيونها موسعة من الخوف وشافت فـــــــــــــار كبيييييييير بحجم الكــف واقف وشنباته تتحرك وعيونه عليها !!! .. طاح قلبها برجولها واهي تبلع ريقها بقوووة وعيونها موسعة على آخرها فيه وتنتظر أي حركه منه ..
وطبعا الفار شاف شي غريب مشى هاجم عليها !!!!
وهنا صرخت فتون بأعلى صوتها : لااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااا .. يماااااااااااااااااااااااااااا ه !

دخل فيصل هاللحظة وشافها واهي فوق الدولاب تصرخ واخترع والي خرعه أكثر انها كانت تنطنط برجلها مره اليمين ومره اليسار تحاول تتفادى الفار لايمشي عليها

فيصل بكل خووووووووف صرخ : فتون انتبهي بتطيحيييييييييين !!
فتون ماتسمع أحد وعيونها على الفار وتصرخ : وااااااااااااااااه وااااااااااااااااااااااااااااا ااااه يماااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااه
وصار الشي الي كان خايف منه !! طاحت فتون قدام عيونه !!!

ثانيتين والمفروض تكون فتون بالأرض وسط بقعة كبيرة من الدم !!

شالي ممكن يترجمه مخه خلال هالثانيتين ويرسل اشاره لجوراحه تتحرك وعضلاته تستنفد !! ولا اهو قلبه الي حل محل مخه هالوقت وصار يرسل اشاراته عليه لينقذ أغلى من سكن حياته !!

فتون زلقت قدامه الحين واهو بنص ثانية لقى نفسه ناط من عند الباب لين تحت الدولاب وبنص ثانية أخرى فرد ذراعينه يتلقاها وبالثانية الأخيرة طاحت فتون على إيدينه واهي تصررررررخ وبكل قوة حاول يمسكها وينشلها من جاذبية الأرض لاتطيح وتتأذى وفعلا نشلها بس طبعا لما طاحت فتون ومسكها انصدم بقووووة على الجدار خلفه وخبط راسه بقوة أكبر ونزف دم !!
فتون الي ماحست بشي هالوقت غير انها مو على الأرض .. مو مكسرة .. مو ميته .. بس كيف وشالي صار ماتدري ؟؟ كانت تصرخ وتبكييييييي بخرعة وبلا شعور ضمت الشخص الي شايلها واهي تبكي وتقول : فااااااااااار .. طلعوووووووني .. فاااااااااااااااااااااااااار ..
فيصل واهو لاقي صعوبه من انه يتحرك بسبب آلام ظهره وراسه وقال يبي يهديها : فتون مافيه فار اهدي خلاص ..
فتون مو مستوعبة شي وضمته بقوة وعيونها مسكرة وتبكي وتقول : شفت الفار بعيووني هجم علي وطيحنننننننني .. طيحنـــــي من فووووووق الدولااااااااب طلعني لايجيني مره ثاااااااانية
فيصل مو مستوعب يعني ليه ماتتركه الحين وتطلع بنفسها ؟؟ حس انها بحالة هذيان ولا مستحيل تتصرف هالتصرف وتتشبث فيه وتضمه بهالقوة لو اهي حاسه بنفسها !! بس اهو آلام ظهره وراسه مدوخته غير على انها قاعدة بحضنه وضامته وتبي يطلعها وهذا يعني انه يشيلها !
اتحامل كل الآلام لخاطرها .. اهو اتحمل عذابها النفسي مو متحمل عذابها الجسدي؟؟
هذي فتون وظيفتها تألمه وتعذبه ومكتوب عليه يتحملها ويتحمل كل الي يجي منها ويتحامل على نفسه لجل سودا عيونها .. قام واهو بالقووووة قدر يوقف واهي ضامته وتبكي وحس فيها ترتجف بين ايديه .. تقططططع قلبه عليها .. عمري ماشفتها بهالحالة قبل ولاحتى واهي صغيرة !! عمرها مابكت بهالشكل ولا اخترعت بهالشكل بس هالمره شكل الموقف حيل صعب عليها ! فار وطيحة مره وحده !! فجيعة مو سهلة عليك اسم الله على قلبك حياتي ..
مشى واهو يسمي عليها لين طلع من الغرفة ومشى للدرج ووقفها وحاول يبعدها واهو يقول بحنية : خلاص فتون طلعنا من الغرفة افتحي عيونك شوفي .. طلعنا خلاص !
فتون تشاهق وتصيح وفتحت عيونها بخفة وشافت نفسها بالدرج .. انتبهت لذراعينها شلون عااااصرة الشخص بقووة واهي ضامته..!! أبعدت نفسها بشويش .. ورفعت راسها وشافت فيصل واهو يطالعها بنظرة حنونة ووجه متألم !

مسحت دموعها ووقف شهاقها وطالعته بصدمة واهي تحاول تتسوعب الموقف
فيصل واهو يكابد دوخته : عسى ماتعورتي ؟؟
فتون غطت فمها بايدها يوم استوعبت اهي وش سوت .. !!! وشخص بصرها يوم شافت سيل من الدم نازل على رقبة فيصل وصرخت واهي تقول : فيصل انت تنزف !
مسك فيصل الجدار بايد وحس جرحه بإيده الثانية وحس انه مليااااان دم وقال بوهن : فتون نادي خالد يساعدني على الدرج !
اخترعت فتون أكثر وكان هالشي كثير عليها .. فار طلعلها .. وطيحـة من أعلى الدولاب .. فيصل ينزف قدامها !!
دااااااااارت الدنيا بعيوووونها وترنحنت وقبل ماتطيح مسكها فيصل واهو يقول بخوف : فتون شفيييييييييك ؟؟؟
أخذت فتون نفس عميييييييق وكابدت دوختها وقالت برجفة : مافيني شي .. بروح أنادي خالد ..
وتركته واهي تتسند الدرج بصعوبة تبي تطلع وعيونه تراقبها بكل خوف عليها لاتطيح ويصيرلها شي .. وفاجأة اختفت من عيونه .. وماعاد شافها .. مو لأنها اهي اختفت لا .. لأن الدنيا أظلمت بعينه وطاح على الأرض وصرخت فتون بأعلى الدرج : فيييييييييييييييصـــــــــــــ ـل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

::

ملخــــــص الأحداث

وصلت مرام وشافت فيصل طايح ودم غزيييييير ينزف من راسه .. اخترعت وصرخت تنادي عليه .. وصل خالد وشافه وانصدم ومحد داري لهاللحظة وش تفسير هالموقف !!
شالوه وطاروا فيه للمستشفى .. وماكان الجرح عميق الحمدلله لذلك قدروا يعالجونه ببساطة ويوقفون الدم ومامضت ليله الا واهو طالع

فتون ماتكلمت ولا نطقت بحرف بعد الي صار .. !!! كانت دموعها أنهار تجري على خدها وهذا جوابها لكل من يسألها ! لين يأسوا من انهم يعرفون منها شي ..
ويوم صحى فيصل وسألوه كان جوابه انه اهو نزل الدرج يبي يشوف شي بالمخزن ومع تعبه هالايام جته دوخه قوية طيحته من الدرج !!!

فتون زاد ألمها أكثر .. وزادت دموعها أكثر .. يوم عرفت انه حتى بأسوأ مواقفها معاه حمل نفسه الغلط وانه اهو المسؤل عن حوسة المخزن واهو الي طاح من نفسه !

مرام وخالد لانهم حاضرين الموقف عرفوا ايل صار واتكتموا على الموضوع ولو ان خالد ولع وانقهر من فتون بس حالتها الي وصلتلها لأول مره بحياتها خلاها تشفع لها وتسكت الكل عنها !!

انغلقت على نفسها ماتبي تكلم أحد ولا تشوف أحد بس وجود عبير معها بالغرفة خلاها تحس ان فيها شي مع رفض فتون الباااااات بالكلام !

اهي نفسها مو قادرة تحدد شالي تحس فيه بالضبط وشالي يبكيها بهالشكل ويئلمها بهالقوة !
مر كم يوم على حالتها لين بدت تدريجيا تفك وتطلع ولو ان ملامحها ونظراتها تبين انها مصدومة ومتألمة !!

::

(( خلال هالايام ))

زار أبو تركي أخوه أبو سعود ** وخطــــب عبيــــــر لتركي **
عبير شلون أوصف شعورها ؟؟؟
شفتي لما تكونين متعلقة بشي غالي عليك لدرجة العشق .. ويظيع هالشي منك بلحظة سرقـة من الدنيا ؟؟؟ والأدهى والأمر انك تشوفين ذا الشي بعيييييييييد ومستحيل توصليله .. اتخيلي شعورك بلحظة يرجع هالشي بين إيدك .. لك .. ملكك انتِ بس ماغيرك !
شتبين من الدنيا ساعتها ؟؟؟؟؟ كل كنوز الدنيا ماعاد تعنيها بلحظة شافت حلم حياتها تحقق!!
وافقت بلا تردد واهي تضحك للقدر الي انكتب لها بأروع الصور وبأجمل الايام ..
وكانت موافقتها مولدة أروع المشاعر عند تركي الي ماخاب ظنه يوم عرف انها تبيه مثل ما يبيها

::

^^ بمكان ثاني بفصل بينهم بحور محيطات ^^

كان سعود وأنس يستعدون للسفر للسعودية .. بدون علم أهلهم انها مفاجأة غير متوقعــة

وهذاهم مستقرين بالطيـــــــارة الي مشت بكل عنفواااااان وأقلعت ..
وكل واحد يفكـــــــــر بلقاء أهله هالوقت
سعود استرجع آخر موقف صار اليوم معاه قبل يمشي للمطار
شاف وعد بالصالة وسلم عليها من عند الباب
شاف دموع متحجرة بعيونها لكنها أخفتها بابتسامة
سعود : ماوصيك على نفسك ياوعد انتبهي زيييييييين على نفسك وعلى أمك
وعد : من عيوني سعود .. تروح وتجي بالسلامة ..
سعود : الله يسلمك .. وسكت شوي وحس انه مو قادر يطلع بدون مايقولها شي .. أي شي من مجموعة الاشياء المتزاحمة بداخله وقال : وعد صدقيني أروع شي صار بحياتي اني عرفتك ..!
انصدمت وعد من اعترافه هذا .. لا سعود لاتقولي هالكلام بوقت ما انا مخططة أختفي عنك !!! ظلت متنحة فيه واهو قدر شعورها وصدمتها وابتسلمها ابتسامة تذوب الحجر .. وشال شنطته وقال : اشوفك على خير
وعد بهمس : على .. خير !

طلع سعود واول ماختفى من قدامها انهمرت دموعها واهي تهمس : سامحني سعود لأنك ماراح تشوفني أبد .. أبد .. أبد .. (( وركضت لشقتها واهي تشاااااهق بكل ألم

طبعا سعود مايدري عن هالشي ويحسب انه بيرجع ويلقاها بمكانها ..

رجع يفكر بلقاء أهله الي مو دارين عن جيته
كيف بتكون ردة فعلهم خصوصا دلوعته فتون .. ابتسم واهو يفكر فيها وطالع الساعه يترقب وقت الوصول ..

مر الوقت أخيرا ووصلت الطيارة
نزلوا واهم شاقين الضحكة بفرح
وسلموا على بعض بالمطار واتفارقوا
كل واحد أخذ سيارة وانطلق فيها لبيت أهله

 
قديم 08-03-2010, 10:00 AM   #67

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

الجزء الخامس عشر

بيت أبو فيصـل تحديدا غرفة حنان

منى قاعدة على سرير حنان وتقول : حنانوه قسم بالله لو مالتفتيلي باكسر الفارة على راسك !
حنان وعيونها على الشاشة : هههههههههه كملي يامنى والله أسمعك
منى : صارلي ساعه أسولف وانتي يالله تردين لانك مو معاي .. طالعيني أشوووف !
حنان : يووووه طيب اصبري شوووووي
منى : لا مو صابرة الحيييييييييييييين تطالعين فيني
حنان : طيب طيب ...
منى : واحد .. اثنين .. ثااااااا لاااااااااااااا ثااااا (( ونطت واقفة وحنان اخترعت بس مو من انها تكسر الفارة على راسها لأنها خافت تشوف وش تقرا بالمنتدى فسكرت الصفحة بالي فيها واهي تقول : خلاااااااااص سكرت سكرت ..
منى : ارفعي اللاب توب
حنان : شتبين انننننننتي ؟؟؟؟
منى : أبيك تركزين معاااي
حنان : الله وأكبر الي يسمع يقول سالفة خطبة ..
منى : الي عندي أهم من الخطبة بعد !
حنان : ها خلصيني ..
منى : أبي أروح الكوفيرا أصبغ شعري .. يالله قوليلي شأحسن صبغة ؟؟
حنان : ولو اني ماودي تعدمين شعرك بس اصبغي نفس صبغة لينا تهبل!
منى : مو طالعة حلوة لان شعرها مو نفس طبيعة شعري !
حنان : بالعكككككس .. بتطلع عليك أحلى بعد لأن شعرك ناعم والعودي على الناعم أحلى بكثييييييير ماتشوفينها دايم تسشور شعرها ؟؟
منى : الا صادقة بس اممممم مادري أحس العودي قديييم مره
حنان : شعليك انتي سوي الي يناسب شعرك وبعدين هاللون مايقدم أبد
منى : اذا رحت بشوف صور صبغات واذا مالقيت غير العودي صبغته ..
حنان : بتروحين أي كوفيرا ؟؟؟؟
منى : محل خال لينا ..
حنان : أهااا .. خلاص هذا الي عندك ؟؟؟؟؟
منى : لا اصبري انتي شالي شاغلك على النت مو قادرة تبعدين عنه دقيقة وحده !
حنان بلعثمة : هاه .. ولا شي بس ماحب أقطع أفكاري ..
منى : الله واكبر يالافكار المهم بروح أتجهز وترا بتجين معاي
حنان : لا آسفة حبيبتي
منى : ماشاورتك أصلا بتجين غصب عليك مو كافي النجسة مرام ماغير تعذّر بخالد وانتي وش ماعندك عذر !
حنان : اوكي ليه ماتاخذين لينا؟؟؟
منى : من قالك حبيبتي مو ماخذتها بتجيني على المحل عشان يخفضووولي وانتي بتجين عشان تعطيني رايك ..
حنان : مالي خلق منووووو
منى : انتي دايم مالك خلق مو شي جديد بس هالمره ماهمني بتجين معاي وبس
وفتحت الباب واهي تقول : باخذلي شاور ونروووووح
وسكرت الباب وراها

رجعت حنان بحماس للمنتدى وفتحت الصفحة الي كانت فاتحتها وقرت .. كان موضوع للعضو لاجل جروحك يطلب تصميم بالفوتوشوب لمحل يبي يفتحه !

حنان تحب الفوتوشوب والتصاميم !
وهالمره حست انها تعشقه أكثر لأنها بتستخدمه لشخص حرك فيها مشاعر من نوع غير ! ردت بحماس انها مستعدة لعمل التصميم الي يبي بس يرسلها المواصفات المطلوبة

كان ينتظر الرد منها وأول ماردت ابتسم ! يدري انها شاطرة بهالمجال وعرف شلون يجيبها
وبدا بالخطوة الثانية من خطته يوم أرسل وقال :

" ألف شكر بقايا جروح .. واتوقع من الآن حايكون ابداااع .. راجعي الخاص "

وأرسلها رسالة على الخاص تقول :
مرحبا بقايا جروح
ماتصدقين شكثر أنا ممتن لتجاوبك معاي واهتمامك .. بس اعذري طلبي بقايا واهو تعطيني ايميلك أرسلك الطلبات على الخاص لأنها سرية بحتة وماودي أترك مجال لأحد يتطلع عليها بأي فرصة كانت خوفي تنسرق الأفكار قبل ماتتنفذ !

كشرت حنان بضيق ! مادخل مزاجها الموضوع شالي تعطيه ايميلها عشان يرسلها معلومات تدونها وتشكلها بالتصميم ! زين وشالي جابرها توافقه ! مارتاحت للموضوع وبنفس الوقت عجزت أصابعها تكتب رد بالرفض !! تحس هالانسان قرييييييب منها قد ماهو بعيد ! لها شهووور تعرفه وتقراله تحس انه مستحيل يآذيها ان ماكان وجوده مسعدها ومريحها ! تحس أيامها تغيرت على ايده أقلها ان اختفت منها الدموع الي تسهّرها كل ليلة!
ظلت فترة مترددة و صراع مابين قلبها وعقلها .. قلبها الي اتشبث بقرب انسان تحس ان الأمل والأمان معاه ! وعقلها الي يرفض تنجرف خلف سراب مامن وراه أي رجاوي ..
بس ضعفها .. وقلة حيلتها .. وشعور خفي بأعماقها يقولها ان هالانسان غير عن الكـل ! وبررت لنفسها ان اهو بس يبي يرسل غرض وخلاص يعني مافي مشكلة ! وبكذا قلبها انتصر وكتبت ايميلها بأنامل مرتعشة .. و .. أرسلت !

وصلت الرسالة للعضو المطلوب وفتحها :
……_.....@.com
أملي أن تكون عى قدر ثقتي بك

طار مخه من الفرحه .. نسى هالوقت كل شي .. نسى التصميم نسى المحل الي يفكر فيه نسى كل شي وكل الي سواه أخذ ايميلها وضافها عنده بالماسنجر
كانت تنتظر رده بالمنتدى لما اتفاجأت بنافذة المسن تدعوها لقبول ايميل !
قرت الايميل كان اسم شخص خفق قلبها بقوة واهي تقراه .. مستحيل يمر عليها هالاسم بالساهل .. بدون مايهز كيانها ويأجج مشاعرها .. !

شمعنى هالاسم بالذات اهو اسمك يا " لجل جروحك "
ليه بكل مره يجمعني القدر مع نفس الاسم !
مو كافي أحس نفس الاهتمام .. نفس الاحساس .. نفس الطيبة .. والحين .. نفس الاسـم! معقوله بهالدنيا شخصين يحملون .. نفس القلب !!

قبلت الاضافة وانضم ايميله ضمن قائمة الايميلات عندها وتسارعت أنفاسها واهي تقرا الاسم بوضوح هالمرة .. كان نك نيمه :
((صــــــالح .. ويكفيني ))

ونك نيمها هو ماتغير :
(( خذني بقايا جروح .. أرجوك داويني لاتروح الروح ))

مر وقت وماحد منهم نادى الثاني .. صالح كان متصنم واهو يقرا نك نيمها ويربط بينه وبين الي عرفه عنها .. وبين الانسانة الي يحبها بكل ذرة بكيانه ويحلم فيها من سنيييييييييين وسنييييييييين .. وضاعت منه وضاعت حياته معها .. وهذا هو قدر يمسك أول خيط يوصله لها وبعد معاناة شهور كابد فيها صبره ولوعته وشوقه لين وصل لمرحلة مرضية بحصوله على ايميلها وهالشي يعني اقترابه منها أكثر ..

أما حنان فكان قلبها يضرب طبوووول واهي ماتدري ليه مو راضي صالح يروح عن بالها هاللحظة .. صالح الي ظلت ذكراه معلقة بخاطرها لين حسته تلاشى من حياتها وابتعد واختفى حتى من أحلامها !!

+++

" حناني "
يمكن تستغربون هالكلمة بس هالكلمة اهي جنون حياتي من وانا طفلة صغيرة لين كبرت !
كنت صغيرة ذاك الوقت مو صغيرة مره يعني كنت طالعة من سادس للمتوسط عمري 13 .. كنت مع عبير وفتون ببيت جدهم .. مادري شالي طلعنا للحوش وعبير وفتون شافوا شاب بالحوش ركضووووله وانا ظليت واقفة مكاني مستحية .. كان باين ان هالشاب يحب عبير وفتون لأنه فتح ايدينه بوسعها وتسابقوا الثنتين من تطيح بحضنه أول .. وكانت فتون الأولى وعبير من وراها تمسكت بذراعه لين ضمها مع فتون وقعد قبالهم ..
شوي الا رفع عيونه وطالع فيني .. سأل البنات .. " هذي حنان موو ؟؟؟ " فتون نادتني أجي بس كنت مستحية مره لكن اهو ناداني هالمره ومشيت عنده ولحظتها بس حسيت اني كبيرة ولازم ألبس عباية ! سلمت عليه وسألنا اذا نبي نطلع .. عبير وفتون وافقوه بحماس وانا مارديت .. بس عيوني كانت تصرخ بالحماس وودي أطلع معاهم .. اهو فهمني من عيوني وابتسملي وقال أجي معاهم .. شلون عرف مادري ؟؟ وأخذنا للسوبرماركت .. كان حيل طيب وخصوصا معاااي وأذكر ان فتون كانت تقول وش معنى حنان تاخذ كل شي تبيه كان يرد عليها واهو يغمزلي ويقول :
" شسوي بحناني ؟؟ "
وقتها ضحكت لأنه مو أول مره يسمعني هالكلمة الي كنت أحسبه يستهبل واهو يقولها .. كنت أحسبه يقصد طيبته وحنانه .. ماكنت أتوقع انه انا حنان ينسبني له ! ولأن ذيك الفترة كنت أعاني من فراغ عاطفي وكون اني لمست اهتمام من شاب لطيف تعلقت فيه بلا تردد ..
ومرت سنيييييين ماحصلت فرصة لا اشوفه ولا يشوفني .. كنت أذكره بكل ليله قمرا وأحس الي مضى مرحلة جميلة بحياتي مرت وانتهت !! لين كبرت وبدوا العرسان يدقون الباب !! وقتها كنت أتلهف لجيته .. كان عندي أمل يجي يخطبني وكنت ناوية أوافق عليه فورا !! مو أنا حنانه ؟؟ بس للأسف ماجاء !! وكان نصيبي من الشخص الي دمر حياتي وحرق قلبي وكياني !
أما هو سمعت انه رافض الزواج نهائيا ويعصب اذا طروله سالفة خطوبة .. أوكي ليه ماجاء وخطبني ؟؟ لا تسألوني أنا .. اسألوه هو !!

++++
قطعت أفكارها على صراخ منى برا تناديها وسكرت المسن بدون مايحصل بينها وبينه أي كلام وقامت ولبست وطلعت ..
::

تبون تعرفون وش صار فيني بعد ماعلمتني فتون انهم يستعدون لملكة خالتها حنان ؟؟؟؟

++++
كنت عندهم بالبيت أنتظر بنات أخوي يردون من برا وماصدقت رجعوا الا قمت عليهم وينكم لين آخر الليل برا ؟؟ عبير انسحبت تبدل ملابسها وفتون قعدت معاي بالحوش وقالتلي انهم مع حنان بالسوق بكرا ملكتها !!!!!!!!!!!!!!!!!!
طارت عيوني بفتون ومسكتها بقوة من ذراعها وقلتلها بعصبية : قولي غير هالكلام بسرعه !!!
انصدمت فتون من موقفي وقالت بخرعة : والله كنا معها بالسوق انت شفيك ماتدري يعني ؟؟ حتى أهلك معزومين ماقالولك !!
دفيت ذراعها بقوة وانا مو مصدق الي أسمعه !!!!!
أهلي معزومين وماقالولي وأكيد مو قايليلي واهم الي وقفوا عقبة بطريق وصولي لها !! تركتها وطلعت من البيت متجاهل ندائها وركبت سيارتي وأنا مولللللللللع حدي !
ثلاث سنين وأنا أترجى أهلي يخطبون حنان وكانوا يقولولي صغيرة .. صغيرة .. خلها تتخرج ونخطبها .. طلبتهم يحجزونها بس قالوا مو من حقنا !! خفت تروح علي قالوا محد بيجيها ! كانوا يشوفونها الأنقص بين البنات وقت الي كنت أشوفها الأكمل !! ولان امي الله يسامحها كانت تبيني لبنت اختها .. اتساهلت بالموضوع أكثر وأكثر لين صار الي خفت منه .. انخطبت حنان لغيري وضاعت مني ! مافي شي يمنعها ترفض عشاني .. لا انا ولا اهلي حسسناها اننا نبيها .. !!
مايحتاج أقولكم شلون طولت لساني على أمي ليلتها لين بكيتها الله يخزي ابليس !! صراحة كنت حييييييل مصدوم ! بس بعدها اعتذرت منها واستسلمت لنصيبي ودعيت ان الله يوفق البنية ويسعدها بس أنا خلاص عافت نفسي الزواج من بعدها ..
كنت دايم أسأل عن أخبارها من فتون الي عرفت البير وغطاه .. وكنت أتضااااااايق حيل لادريت انها مو سعيدة ! لان هذا نصيبها ومشت فيه وبكون أناني لو اتمنيت انها تتطلق !! كنت أدعيلها بالسعادة وأوصي فتون تنصحها وتهدي خاطرها وتذكرها بالصبر وحقوق الزوج ياعسى الله يوفقها ..
لين سمعت الخبـر الي هز كياني وطيـر مخي !
!! حنان صابها حريق .. حنان اتطقت .. !!
بلحظة كنت باتهوّر وأروح للحقير نواف وألعن أبو سكافه ! بس بصفتي ايش ؟؟ لِمت نفسي اني انا الغلطان الي ماجيتها وخطبتها .. انا الي مانشلتها من عذابها ..
حسيت ان جاتني الفرصة من جديد أصلح غلطة الايام ..
بس قالولي انها مو حنان الي تعرفها !
صارت انسانة ثانية .. انطوائية .. كئيبة .. مدمعة ..
وقلت ابيها بعيوبها أبيها .. وعلى ايدي بغيرها .. وكني بديت اغيرها موو ؟؟؟

+++++

بالسيارة
دق جوال حنان وانتفضت واهي الي كانت متوترة من بعد ماطلعت .. شايلة هم الي سوته وماتدري وش عواقبه ولأي طريق بيآخذها ..
أخذت جوالها لقت البيت متصل ردت : الوو
ساره واهي تبكي : الوووووووو
حنان بخوف : سوسو حبيبتي شفييييييييييك ؟؟
ساره : ليه رحتي وحلييييييتيييييييني
حنان : سوسو انتي كنتي نايمة وبعدين انا رايحة مكان ممنوع يدخلون الأطفال
ساره : تعاااااااالي أبي أرووووووح معااااكم مالي سغل !
حنان : ياعمري انتي لاتبكين واسمعي سوسو .. اسكتي لاتبكين عشان تسمعيني ..
مسحت ساره دموعها وقالت : هممم ؟
حنان : قومي حبيبتي اغسلي وجهك ولاتبكين .. واذا رجعت أنا بآخذك البقالة تشرين الي تبين .. هذا المحل الي بنروحه يع خايس مافي حلاويات ولا شي ..
ساره : ابي حلاو وعثير
حنان : اختاري الي تبيييييين بس لا تبكين الحين أوكي؟؟
ساره : طيييب
حنان : شاطرة سوسو يالله روحي العبي
ساره : طييب مع الثلامة
حنان : مع السلامة حبيبتي

سكرت الجوال الا منى تقول : شفيها درت عننا ؟؟
حنان : اي ياعمري صحت ومالقتنا انا بعد المفروض ماطلع بدون ماقولها لأنها متعودة تصحى وتجيني على طووووول
منى : واذا قلتيلها وصاحت تبي تجي واتورطنا ؟؟؟
حنان : لا ساره حبوبه سهل اقناعها فديتها
منى : اي والله سوسو تختلف عن البزران كلمة توديها كلمة تجيبها ياحبيلها
حنان : بس لاتقهريني الحين أرجع آخذها
منى : لا تكفييييين هي حبووووبة بس برضووو تدوش ..
حنان : أوكي دقي على لينا ترا قربنا نوصل
منى : يالله ..
ودقت على لينا وقالتلها انها تنتظرهم بالمحل .. وصلوا ودخلوا المحل الي كان راقي والعاملات مبين انهم فاهمين شغلهم زين ..
احتارت مابين الصبغات وبالآخر اختارت العودي .. قعدت على أحد الكراسي واستسلمتها أشطر الكوفيرات وبدت تشتغل فيها ..

******

وقف سعود السيارة عند الباب
ونزل واهو يتخيل فتون تفتحله وتركض عليه زي ماتعود منها بكل مره يرجع من سفره !
دخل الحوش دورها بعيونه مالقاها اتوقع يلقاها أول مايفتح الباب لأنها فراشة طايرة بين كل أركان وزوايا البيت ..

طلع الدرج الخارجي وأول ماحط رجله انفتح الباب وطلع خالد واهو يكلم بالجوال ووقف بنص كلامه واتسمر مكانه وعيونه متوسعة بذهوووول بالشخص الي قدامه !!

سعود انصدم بعد ان خالد الي طلعله كان يتوقع فتون مو هو وضحك وغنى باستهبال : هلا بالمعـرس الغالي عزيز وشوفتك منوة .. ترا ماجا على بالي أشوف عيونك الحلوة !
خالد استوعب اخيرا : هههههههههههههههههههههههههه يقطع ابليسك اشتقتلك يالخسيييييييييس !
وضم سعود من قلب أخو مشتاااااااق حيل لأخوه الوحيد .. وبعد السلام مسكه خالد من ذراعه بحماس واهو يقول : دام الدعوة مفاجأة خلنا نحبكها صح !
سعود : ليه وش بتسوي ؟؟؟
خالد : هالوقت كلن مقيل بغرفهم وفتون ماطلعت من غرفتها خير شر من كم يوم وشوفتها لك بتقلب حالها 0 درجة فبدق الباب وازعجها لين تفتح وتتفاجئ فيك!
سعود بضحكة : اخاف تفتح الباب وتهجم بالعصا وتجي فيني عاد !
خالد واهو يمشي للدرج مع اخوه : اتحملها عاد مب هي قطعة من قلبك على قولك ؟؟
سعود واهو يصعد الدرج : والله قلبي كله مو قطعة منه وبعدين تعال ليه حابسة نفسها بغرفتها كم يوم؟؟؟
خالد : غريبة ماعلمتك واهي كل صغيرة وكبيرة توصلها لك !!
سعود : لا والله ماعلمتني بشي واصلا انا فقدها الفترة الي فاتت مو من عوايدها تقطع وماتدق !
خالد بهمس يوم وصل لغرفتها : خلاص اهي تحكيك بعدين الحين هششش ..

ودق الباب واهو ينادي : فتوووووووون .. فتووووووووون
فتون : يانعمممممممم ؟؟؟
خالد : افتحي بسرعه بقولك شي !
فتون : قولي من ورى الباب مافيني اقوووم !
خالد : فتون بلا دلع بقولك بسرعه وامشي ..

فتون : عبيييير قومي افتحي مافيني اتحرك !

عبير على النت : اهو يبيك انتي شدخلني اقوم؟؟

خالد : فتون خلصيني عاد قووووووومي ..
فتون : يوووووه .. (( وقامت تمشي للباب وحس خالد فيها وركض مسرررررررع للدرج وصار يراقب من بعيد !!

فتحت فتون الباب بقوووووة وهي تقول : خييييييير ؟؟؟؟؟

وشافت سعود واقف قدامها وابتسامته الحنونه الي تذبحها مرتسمة بكل حلاوة على محياه ..
.. لكن للأسف ..
فتون كان وضعها سيئ هالفترة .. صحتها تعبانة ونومها متقطع وصدرها ضايق من الي صار ومن سعود بعد لأنها يوم قطعته مافقدها ودق عليها يشوف وينها ويسأل عنها وهالشي مره جرحها وقهرها .. كل هالأمور كانت كفيلة بانها تنهكها للأسف !

فأول ما شافت سعود شهقت بقووووووة واهي ترجع خطوة على ورى
و
أغمى عليها !

طاح قلب سعود من الخرعة واهو يتقدم مسرع لفتون وعبير نطت من مكانها يوم طاحت فتون وانصصصصصصصصصصدمت يوم شافت سعود واتسمرت مكانها صدمتين بوقت واحد !!
جاهم خالد يركض يشوف شالي صار وانصدم يوم شاف فتون طايحة وأسرع يجيب مويه ويرش وجهها وعبير تراقب من بعيد والدموع متحجرة بعيونها ماقدرت تخطو ولا خطوة وحده !!

أخذ سعود الموية من خالد ورش وجهها أكثـر بالموية واهو ضامها ويناديها بخوووف ..
فتحت عيونها بوهن وشافته وقالت بتعب والعبرة خانقتها :
سعـ ـ ـود .. انت حقـ ـيـ ـقة ولا خـ ـيـ ـال ؟؟
سعود : حقيقة ياعمري والله حقيقة .. (( باس جبينها وقال بحنية : شفيك حبيبتي شكلك تعبانة فتون شفيك ؟؟
قربت عبير بخفة وقالت واهي تبكي : سعود !
التفتلها سعود وقال : هلا حياتي عبير يوووه فتون اغمى عليها وانتي تبكين ماصارت مفاجأة هذي !
قربت منه وقعدت عنده وضمته واهي تبكي .. واهو ضمها بذراع وفتون على ذراعه الثانية وقلبه تقطططططططع على خواته الحساسات الي ماتوقع أبد تكون ردة فعلهم بهالشكل !
عبير : وحشتنا يا سعوووود شهالمفاجأة الجنااااااااااااان ؟؟؟

خالد من وراهم طلع جواله وصورهم وهو يقول : هههههههههههههههههههههههههههههه بصراحة لقاء أخوي يجننن .. باعرضه على شركة افلام هندية وصدقوني بياخذ جائزة نوبل !

ضحكت عبير وقامت واهي تمسح دموعها وتقول : بروح أعلم أهلي ..
خالد : انا انا بعلمهم ..
عبير : لا والله انا قلت قبلك ..
خالد يفتعل العصبية : اقول عبير اهجدي انا الكبير ..
عبير : انقلع بس كافي فاجئتنا احنا خلني انا بفاجئهم

وطلعت واهو طلع وراها وركضوا يضحكون ويتسابقوووون على غرفة أهلهم ..

قعدت فتون بتعب وسعود عاونها واهو يقول : ماتبين تسلمين على بابي ثـعود ؟؟ << كانت تناديه " بابي ثـعود" واهي صغيره وظلوا يعلقون عليها لين كبرت
ابتسمت بخفة وضمت أخوها واهي تقول : ماحبك يالقاااااطع أكرهك (( وصارت تبكي من قلبها وتناااااهج
سعود واهو يمسح على شعرها : أفاااااااااا شهالكلام يافتون ؟؟؟؟ ليه ليه ليه ؟؟
فتون واهي تشاهق : شفتني ماعاد دقيت عليك .. مافقدتني ولا قلت وينها ماعاد سمعت صوتها !!! كنت كل يوم أحترق وانا أتهلف يرن جوالي باسمك .. بس للأسف عرفت اني كنت قلق عليك وافتكيت مني .. !!
تقطع قلب سعود أكثر واهو يحس بعذاب الضمييييييييير وقال : لاتقولين كذا حبيبتي صدقيني فقدتك بس انضغطت بالفترة الأخيرة عشان أخلص شغلي وأجيكم ! ولاني جايكم قلت خلاص بشوفها مره وحده أزين من اني أولع قلبي بالمكالمات بس !!
فتون وهي مواصلة بكاها : مرت علي أزمة وضيقة ماتمنيت أحد يوقف معاي غيرك بس ماحسيت فيني ..
سعود : فتون ترا بتخليني أبكي معاك الحين ! وقفي صياح ودموع الله يخليك !
رفعت فتون راسها عن كتفه المغرق بالدموووع .. ومسحت دموعها بخلف كفها وطالعت وجهه لحظات وبعدها ضحكت واهي تقول : اشتقتلللللللللللللك يالمغروووور !
ضحك سعود واهو يقرص أنفها بخفة ويقول : مقبووولة من الحلوين .. والله وأنا أكثـر حياتي .. قومي خلينا نطب على أمي وأبوي قبل يجونا
فتون رجعت فيها روح المرح وقامت واهي تكابد ارهاقها وقالت : يالله ..
قام سعود ومسكت ذراعه ومشوا مسرعين لغرفة أهلهم كان الباب مفتوووح وخالد وعبير بالغرفة وقبل مايوصلون طلعت ام سعود واهي تقول : ماصدقكم لين اشوف سعود بنفسي

سعود بضحكة : وهذاني قدام ياروح سعود !
ام سعود بانفعال وتهدج صوتها : بعد عممممممري وليييييييييييدي !
سعود ضحك وضمها من قلبه ..
كان طوله وعرض أكتافه مايوحي ان الانسانة الصغيرة هذي .... أمه ! بنحفها ورشاقة جسمها ودقة ملامحها الي صعب يصدق الواحد انها أم الرجال هذا ! ومع ذلك تجسدت الحقيقة بهالموقف يوم انحني سعود لايدها يبوسها ويبوس راسها بكل محبة وشووووق !

طلع أبوه الي كان بالحمام ذاك الوقت وسمع الضجة برا الغرفة رمى منشفته وطلع يشوف شسالفة وانصدم بشوفة ولده الكبير سنى خاطره !

أبو سعود بذهول : لالالالالا مو معقووول !
سعود : ههههههه المو معقول اني ماستغل اجازتي واجيكم !

مشى لأبوه وضمه وباس راسه وايده وابوه مازال مو مستوعب وبدل مايرحب فيه صار يقول ليه جيت ووش جابك ؟؟ وضحكوا على أبوهم الي انتبه لنفسه بالأخير وعبر عن شوووقه وفقده له طول الفترة الي راحت !

 
قديم 08-03-2010, 10:01 AM   #68

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

وقفت منى قدام المراية تتأمل صبغتها الي طلعت روووووووعه عليها .. ..
شكرت الكوفيرا وحاسبوا بعد التخفيص الي توسطت فيه لينا

ويوم طلعوا ال
لينا : بنات تعالوا بيتي تراه قرييييييب مره من هنا
حنان بابتسامة : مشكوره حبيبتي بس خلاص تأخرنا وانا واعدة ساره أوديها البقالة اذا رجعنا
لينا : فيه وقت حنان تعالوا ساعه بس
حنان : ياعمري انتي خليها مره ثانية
لينا : ما اضمنك انتي كم مره اقولك وماتجين
حنان بضحكة : لا ان شاء الله أجيك .. نشوف يوم قريب مع منى وأجيك !
لينا : خلاص نشوووووووف .. طيب انتي تعالي يامنى !
منى : اممممممم عادي مو مشكلة بس حنان عادي ترجعين لحالك ؟؟
حنان : هو مو عادي بس اذا ودك تروحين مع لينا مو مشكلة ..
منى: أكيييد.. مو تلوميني بعدين تقولين تركتيني وهالكلام ؟؟؟
حنان وهي تدق ذراعها : بزر شايفتني ؟؟ لو أبيك الحين بجرك مع عبايتك ماعلي منك ولا من لينا
لينا : ههههههههههههههههههههه تعجبيني هذي الي تقدر على منى
منى : حرام عليكم والله بريئة انا
حنان : حدددددك ماشاء الله .. اوكي يالله انا بامشي
لينا : وحنا بعد ..
وتوادعوا ومشت منى ولينا بسيارة لينا للبيت ..

لينا : ياسلام هالوقت البيت فاااااااااضي
منى : وين أهلك ؟؟
لينا : ببيت عمي .. كل خميس يروحون هناك وخواتي راحوا معهم وانا اتعذرت فيك
منى : ههههههههه فكيت أزمتك أجل
لينا : ايه ياشيخة ملل هناك وبعدين مرة عمي كل ماشافتني ماغير حيا الله مرة ولدي كرهتني بعمري
لينا : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه وانتي شرايك طيب؟؟
لينا : يخسى الا اهو والله ماآآآآخذه !
منى : طيب لا تنفعلين قوة ماتدرين الخير وين ؟
لينا : على قولك بس برضو مابيه
منى : عنيدة ويا هالرااااس اليابس
لينا : أزين من راسك الي فرحانة بصبغته
منى : ههههههههههههههههههههه خبلة ونسيتي انتي يوم صبغتي مافي استديوا ماتصورتي فيه !
لينا : ههههههههههههههههه لاتلوميني ماصدقت أنس سافر وانفتحلي المجال يالطيف مستقعدلي ومعيي أصبغ !
منى : ليه يعني اهو وش رايه؟؟
لينا : خلك طبيعية أحس ولا تعدمين شعرك وأصلا مايطيق الكوفيرات ويشك فيها وتفكير الرجال الي يجيب الهم !
ابتسمت منى ابتسامة خفيفة وأعجبت فيه وبحرصه واهتمامه وغيرته على خواته

وصلوا البيت ونزلوا فسخت منى عبايتها كانت لابسة تنورة جينز لنصف الساق وبلوزه فوشي موردة نصف كم .. شكلها نعووم مع صبغتها ..
قعدوا بالصالة يسولفون ويتفرجون على التلفزيون ..
لينا : بقووووم أغير لبسي واجي
منى : اوكي وانا بادخل مطبخكم اسويلنا شي ناكله
لينا : خذي رااااااااحتك
وطلعت عنها
قامت منى ودخلت المطبخ وطلعت الاغراض الي تحتاجها من الدواليب كونها حافظة مكانها كثر ماتدخل المطبخ مع لينا وامها ..
رفعت شعرها الناعم بكلبسة (شباصة ) على فوق واتبعثرت خصلاته على رقبتها وجبينها .. أخذت التوست وفردته وصارت تقطع اطرافه بالسكين وتدهنه وتضبطه ..

::

دخل أنس هالوقت واهو يتأمل البيت الي فقده شهووور ويحس بالشوق لكل ركن فيه .. أول مره يغترب ويبعد عن أهله وديرته وناسه ..
حس بالهدوء ودرا ان مافي أحد بالبيت .. دخل الصالة وانتبه لعباية مرمية على الكنب والتلفزيون شغال عرف ان فيه أحد بالبيت .. اول مالاحظ المطبخ شاف نوره مفتوح مشى بخفة للباب وشافها واهي معطيته ظرها تقطع وتحوس .. ابتسم واهو على باله ذي لينا !! نفس هيأتها من الخلف .. سند ايد على الثلاجة وايد على خصره وقعد يتأملها وينتظر منها التفاته ليفاجأها بوجوده !!
كانت منشغلة بالتقطيع وجبت تلهي نفسها وصارت تغني بصوت ناعم :
أخبارك ايه حبيبي .. طمني عليك حبيبي .. واحشني عنيك حبيبي .. أخبارك ايه
عدد غلاوة الشوق ياحبيبي باهدي لعنيك سلامات .. والله بكرا تروق ياحبيبي وأحكيلك الحكايات ..
مشتاقة .. ياحبيبي مشتاقة .. والغربة فراقة .. فين عيونك فين ؟؟
تغريبة .. أناعايشة تغريبة .. طولت هالغيبة .. حبي مالي العين ؟؟

كان يسمعها واهو عاقد حواجبه .. استغرب صوتها كنه أنعم من صوتها الي يعرفه .. وماطال تفكيره يوم دارت واهي تفتح الشباصة من شعرها وانسدل شعرها على وجهها وشباصتها بإيد والسكينة بالايد الثانية .. وشهقت بقوووة يوم شافته وشخص بصرها وطاحت السكينة على رجلها !!
وجودشخص معها بنفس المطبخ بدون ماتدري هذا بحد ذاته شي يفجع !! فما بالكم وهالشخص رجال غريب واقف بكل هيبة وجمود قدامها !!
انصدم أنس يوم شافها وعرف انها مو أخته !! ظل مبحلق فيها واهي لصقت بالطاولة واتمنت تخرقها وتخرق الجدار وتهرب !!
كان موقف حيل صعب على الاثنين وما أنقذهم منه الا صوت لينا واهي نازلة الدرج وتنادي : منوووووو شقاعدة تبدعين ؟؟
نزل أنس راسه وطلع من المطبخ للصالة وشاف لينا تنزل من الدرج وضحك .. اي هذي لينا اختي المصرقعة اهي وصوتها الي راج البيت ..
صرخت لينا بوجه مندهش : أنــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ س ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أنس : هههههههههههههه هلاااااااااااااااااااااااا
لينا : مو مصدقة عيوووووووووووووني لا لا كذاااااااااااب !
أنس وهو يضحك : اي انا خيال أنس جاي اونسكم هالكم يوم وراجع
ضحكت وركضت نطت عليه وضمته وهي تقول بفرح : هههههههههه ياعمممممممري متى جيت يالدوووووووب؟؟؟؟؟؟؟
أنس وهو يضحك : توني جاي من المطار ..
أبعدت عنه وقعد على الكنب وقعدت جمبه وهي تقول : حركات يعني مسوي مفاجأة انت ووجهك آخ بس لو يدرون خواتي !
أنس بابتسامة أخوية : ياعمري عليهم وينهم ؟؟
لينا : ببيت عمي اليوم خميييييييس !
أنس : اي صح والله نااااسي ..
لينا : ياحليلك ياخووووووي والله اشتقناااااااالك
أنس : اسكتي بس والله بغى يطير مخي من كثير شوقي لكم
لينا وهي تضحك : حبيبي الشوق بالقلب شدخل مخك يطير !
أنس : مو لأني عاقل حتى اذا حبيت أحب بعقل وعقلي الي ينهبل ويطير !
لينا : هههههههههههههههههههه فريد من نوعك اسم الله عليك

التفت أنس للمطبخ ورجع طالع لينا وقال بهمس : تراني دخلت على صديقتك بالمطبخ وقعدت مبقق عيوني فيها ساعه على بالي انتي !
لينا اتذكرت منى الي نساها شوفة أنس وجودها وفزت واقفة وهي تقول : منــــــــــــى ... ياوييييييييييلي نسيتها تلقاها مولللللللللللعة الحين !
أنس بابتسامة : تراها اخترعت يوم شافتني وطاحت السكينة على رجلها شوفيها عسى ماتعورت ..
لينا وهي تركض للمطبخ : ماظنيت حست فيها عند فشلتها منننننننك

ودخلت المطبخ دورت منى بعيونها لقتها واقفة آآآآآآآآآخر المطبخ ولاصقة بالجدار وعاقدة ذراعينها وتحرك صوابعها بتوتر ملحوووظ !
لينا : هههههههههههههههههههه ياحياتي شصااااااار؟؟؟؟
منى بهمس : اسكتي ترا بيغمى علي الحين !
لينا : ههههههههههههه اسم الله عليك وانتي مانتبهتي يوم دخل
منى : اقصري صوتك وبعدين احكيك الحين ابي اروووح بيتنا
لينا : شدعوة منووو خليك وأنس أكيد بيروح لبيت عمي يشوف أهلي هناك
منى : ايوا وانتي مو رايحة معاه ؟؟؟؟
لينا : لا مو لازم لاحقة عليه !
منى : اقول هش بس أخوك توه جاي وذا كلامك روحي بس معاه وانا بكلم سواقنا
لينا : اصبري اصبري لا تدقين يمكن بيقعد ينتظرهم بالبيت ومو رايح
منى : حتى ولو قعد انتي لازم تقعدين معاه وانا بامشي تكفين لينا لاتضغطين علي تراني حدددددددددي متفشلة
لينا : ههههه ياعمري انتي صراحة جد فشلة يحسبك انا والله ياحظي طلعت حلوة مثلك
ضربتها منى على ذراعها واهي تقول : تراني مو ناقصتك بالله عليك اسسسسسسسكتي

نادا أنس على لينا وطلعت تشوفه ومنى زاد حرجها وحست ان وجودها بهالمكان ماله داااااااااااعي اتمنت لو لها جناحين تطير لبيتها وتريح خاطرها وترتااااااح !

بعد دقايق رجعت لينا واهي تقول : يالله يامنى بنمشي الحين وأنس بيوصلك !
منى : لا لينا انتوا روحوا وانا بانتظر السواااااق
لينا : مستحيل حبيبتي اخليك بالبيت لحالك وأنس مو قادر يصبر يبي يشوف أهلي فما عندك خيار ثاااااااني !
استسلمت منى لورطتها ماتوقعت ان موقف مثل هذا يصيرلها مع أنس وبيوم وصووووله !

طلعوا وركبوا السيارة وركبت منى خلف لينا .. وطول الطريق واهي متوتررررررة .. ياربي وش يفكر فيه الحين ؟؟ بلقاء أهله ولا بموقفه البايخ معاي وانا الحين راكبه ورااااه !! ليتني ماجيت معك لينا ليتني مارحت صبغت من الاسااااااااس ولا شفيه لون شعري قبل يهبل وش حلاته << هلوست !

توتر أنس من الصمت الي بيفضح أنفاسه المتسارعه بعد ماستوعب ان الملاك الي وراه اهي منى دلوعته الصغيرة ! شغلت باله الفترة الأخيرة وكان مأمل يسمع أخبارها أكثر اذا رجع ولا يشوفها بأي مكان بس ماتوقع ان حظه بيكون قوي لدرجة انه يشوفها بهالشكل وبيوم وصوله بعد ؟؟؟
حاول يشغل نفسه بالكلام مع لينا عن أخبار الأهل والبلد لين وصلوا بيت منى ونزلت بخفة وسكرت الباب وراها بنفس الخفة بعد مارمت شكر هامس لكن ماخفى عن أنس الي مركز حواسه معها ..
مشت من خلف السيارة مع ان الباب اقربلها لو مشت من قدامها بس حرجها منعها .. دخلت البيت وسكرت الباب ومشى أنس لبيت عمه وابتسامة بلا شعور ارتسمت على محياه بس هالمرة كانت بسبب حماسه للقيا أهله !
*********

من بكرا الجمعة
كانت وجدان تقطع الكيكة الي طلبتها أمها تسويها عشان ياخذونها معاهم بيت الجد حيث ان العيلة كلها بتجتمع اليوم يسلمون على سعود

جرحت نفسها بالسكين وتأوهت بألم ورفعت اصباعها واهو يصب دم !!!

بشاير الي كانت تحوس معها : يوووووووه شسويتي بنفسك انتي ؟؟؟؟؟
وجدان بألم : مادري ياشيخة انفلتت السكينة بالغلط على اصبااااعي
بشاير : تعالي تعالي هنا فيه مطهر جروووح
وفتحت أحد الأدراج وطلعت منه مطهر وقطنة مغلفة بللتها وعالجت فيها جرح اختها الي حرقها ودمعت عيووووونها !
بشاير : هههههههه بالله تبكين من المطهر لهالدرجة يحرق ؟؟
وجدان واهي تدمع : يحرق شوي !
بشاير واهي تحطلها اللصق : انتي شفيك مو مركزة ذي ثالث مره تجرحين نفسك !
بكت وجدان وانصدمت بشاير !
بشاير : الحين بتقولين ان كل هالصياح من المطهر !
وجدان وهي تبكي : ايه !
بشاير : مستحيل أصدقك ! وجدان انتي شفيك مو طبيعية اليوم ؟؟؟ من قالتلنا امي ان سعود جا وبنجتمع ببيت جدي وانتي حالك منعفس !
وجدان واهي تشاهق : لأنك ماتدرين وش الخبر الي بيسمعونا اياه اليوووووم ؟؟
بشاير بذهول : خبر ؟؟ أي خبر !
وجدان : خلينا نخلص واذا طلعنا الغرفة علمتك !
بشاير : شفيه ياوجدان انتي عارفة شي ومخبية علي ؟؟؟
وجدان : قلتلك أعلمك بالغرفة
بشاير : خلي إيمن تكمل وامشي معاااي (( وقالت للخدامة تكمل عنهم وسحبت ايد اختها وطلعوا غرفتهم وماهتموا يسكرون الباب لأن امهم نايمة وقالتلهم يصحونها قبل يطلعون..

بشاير بحماس : وش السالفة ياوجدان ؟؟؟؟
وجدان بانهيار : تركي خطب عبير بنت خالي !
بشاير بصدمة : إيــــــــش ؟؟؟؟؟
وجدان : الي سمعتيه ..

بشاير وهي تقعد ووجهها مصدوم : مين قالك ؟؟
وجدان : شفتي يوم زار خالي فهد أمي الاسبوع الي فات ؟؟؟
بشاير : يوم كنا نايمين ؟؟
وجدان : ايه كنا نايمين وانا صحيت قبلك بفترة .. نزلت ولقيت امي وخالي بالمجلس ومو من عوايدهم يقعدون فيه .. العادة بالصالة يقعدون مووو ؟؟
بشاير : ايه صح طيب وبعدين ؟؟؟؟
وجدان : المهم رحت المطبخ وشفت فتحة المجلس مو مسكرة وصراحة جاني فضول أسمع .. وصوتهم أصلا كان واصل للمطبخ لأنهم يحسبووونا نايمات وسمعت كل شي !!
بشاير بضيق : وشالي سمعتيه قوليلي ؟؟

وجدان : بالبداية سمعت خال فهد يشتكيلها من نوال وسواياها تعرفين اهو مايحب يبين ضيقه منها قدام عياله وماعنده غير امي يفضفضلها .. وانها تتصرف بلاشوره وتحكي من راسها بالي تبي وهالكلام .. وامي طبعا رجعت تقول كلامها المعتاد طلقها وافتك ....
بشاير كملت لانها متعودة على هالموال : وخذلك ام فواز !
وجدان : ايييييوا ..
بشاير : طيب وبعدين ؟
وجدان : الا شوي وانا أسمع لقيته يطري اسم تركي هنا فز قلللللبي وركزت مسامعي كلها معاه وسمعته يقول الولد يبي بنت عمه من زمان ومكلمني عنها وأنا أجلت الموضوع لين يجي الوقت المناسب والحين اشتد عوده وخطبتها له !!!!!
بشاير بصدمة : لااااا ياشيخة..وامي شقالت ؟؟؟؟
وجدان : فرحانة تصدقين ؟؟؟ والله انا مصدومة وانا اسمعها تباااااااارك وتدعيلهم ولاكنها تنتظر مثلي تركي يخطبني ! وشكل خالي بعد استغرب انها عادي ماتضايقت لأنه قال والله ياسعاد شلت هم تتضايقين اني ماعلمتك قبل وشاورتك الا امي تقول افا عليك ذا ولدك واهو الي يختار بدون شوري ودام اختار بنت عمه فهنياله بعبير ألف واحد يتمناها !
بشاير : معقووول ؟؟ واش تتوقعين معنى كلام أمي ؟؟
وجدان : مادري عنها يمكن ماتبي تبين انها مصدومة قدامه ! بس انقهرت ليه ماعلمتني وقالتلي بعد ماطلع؟؟ ليه للحين ساكتة ومخليتني على عمااااي؟؟؟؟

" لأني ماتحمل أجرح قلبك ياوجدان "

التفتوا كلهم للباب لقوا أمهم واقفة عنده .. دخلت وسكرت الباب وراها ومشت واهي تبتسم لبنتها بحنية .. قعدت جمب بنتها ولمت كتوفها وقالت : تحسبيني ماحسيت فيك وانتي بالمطبخ ؟؟ دريت انك هناك وفرحت ان الله جابك تسمعين وتفكيني من مواجهتك بهالكلام الي بيجرحك وانا ماتحمل أشوفك مجروحة .. يمه وجدان حنا عشمنا أنفسنا بأوهام وانا الغلطانة الي عيشتك فيها !! خالك فهد عمره ماوعدنا ولا تركي نفسه وعدنا ولا حسسونا انهم بيجون يوم يخطبونك .. نلومهم الحين ليش ؟؟
بكت وجداااان من قلبها وصارت تنااااهج وهي تقول : طيب ليش نوال تقول ان ابو تركي يبيني لتركي لييييييش ؟؟؟
ام وجدان واهي تحاول تحبس دموعها : من راسها هالكلام عسى راسها القص ان شاء الله
بشاير من قلب : آآآآآآآآمين !

وجدان بانهيار : يمـــ ـــــ ــه .. أحـ ـب واحـ ـد لو دق كتفــ ــ ــي بكتفـ ـ ــه ماحس فيـ ـني !

ام وجدان ماتحملت وبكت واهي تضم بنتها بقوة وتقول : بس يمه والله ماتسوى عليك هالحالة .. انا الغلطانة الي عيشتك بهالوهم لاتخليني اندم عمري كله على غلطتي .. يمه الولد يعاملك مثل خواته ويخاف عليك انتي وبشاير من نسمة الهوا مثل مايخاف على نهى ومنال .. بس القلب مال لبنت عمه مو بايدنا هالشي حبيبتي
وجدان : بس يمه تكفين مابي أسمع هالكلاااااام
ام وجدان : ولا أنا ابي أجرحك بهالكلام بس لازم تقتنعين فيه .. مابي اشوفك منهارة ومصدومة أبيك تكونين أقوى من كذا .. انتي صغيرة والعمر قدامك حبيبتي بيجيك من ينسيك تركي وسنينه وتعيشين سعيده معاه ان شاء الله بس لاتسوين بعمرك كذا !!!
وجدان : صدمة قوية يمه والله ماقواها !
ام وجدان تقطع قلبها على بنتها وقالت : بتكونين أقوى منها حبيبتي هذا لانك توك دارية وانصدمتي بس مع الوقت بتسلين .. خلاص ياعمري بسك صياح ..
التفتت لبشاير وقالت : هاتي مناديل يابشاير (( قامت مشاير الي كانت تبكي معاهم وجابت مناديل وعطت امها .. مسحت امها دموع بنتها واهي تقول بحنية : والله محد بهالدنيا يستاهل دموع من هالعيون الحلوة بس ياروح امك يكفي !
كتمت وجدان عبرتها بالقوة وقالت : سمعته بعد يقول ان بأول جمعا ببيت جدي بيعلمهم الخبر مووو !
هزت ام وجدان راسها واهي تمسح على شعر بنتها
وجدان : خلاص اجل اليوم بيدخل ويقولنا وانا ماراح أتحمل أسمع .. تكفين يمه مابي أروح !!
ام وجدان حاسة ببنتها وقالت : براحتك ياعمري .. بس والله أخاف تستسلمين لدموعك وتتعبين عمرك وانتي لحالك
بشاير : انا باقعد معها يمه
ام وجدان : زين اقعدي مع اختك ولاتفكرون بالموضوع خلاص الي صار صار .. ادعولهم بالتوفيق وربي ان شاء الله يعوضك ياوجدان ياما ناس فقدوا عيالهم الي هم ضناهم وربي عوضهم بعيال غيرهم ومع الايام سلوا ولهوا ..

هزت وجدان راسها تبي تريح أمها بس نار الغيرة والقهر مشتعلة بداخلها ..

ام وجدان : يالله انا بروح أجهز وأطلع ..
بشاير : اوكي وقلت لإيمن تحط الكيكة بالحافظة لاتنسينها
ام وجدان : ان شاء الله ..
وطلعت عنهم وقلبها متولع على بنتها بس وش تسوي ذا المقدر والمكتوب والدنيا ماتمشي على الكيف .. آه يا تركي والله انت ولدي قبل ماتكون ولد أخوي .. وأدري انك تحب بناتي بس محبتك لبنت عمك غيـر .. وقلبك اختارها حبيبة وزوجها خلاص بعد مالي كلمة غير اني أدعيلكم بالسعادة!

 
قديم 08-03-2010, 10:04 AM   #69

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

في بيت الجد
صجة وصراخ وضحك بمجلس الحريم تماثلها صجة ثانية بمجلس الرجال وهذا الحال بكل مره يجتمعون الرجال وحريمهم .. والحريم وبناتهم والأحفاد ..
أول من فقد وجدان هي عبير !! حست ان غيابها له علاقة بسالفة خطوبتها هي وتركي وضاق صدرها حيييييييييل على بنت عمتها ولو ان عمتها بررت غيابهم بمذاكرتهم وماظهر على ملامحها شي من الضيق الي بداخلها ..

وبعد الغدا واهم يشربون الشاهي ..
انفتح مجلس الحريم ودخل الجد والضحكة شاقة وجهه .. وكان لدخوله هيبه خلت المجلس يهدا الي ماد رجوله لمها والي منسدح قعد وعيونهم متعلقه فيه وعبير ضرب قلبها طبوووووول واهي تطالع فيه وتترقب كلامه .. زي ماهم متعودين اخبار مثل هذي مايعلنها الا الجد وسط الحريم ووسط الرجال

وقف بينهم وقال بابتسامة بصوته الضرغامي : أحمدالله الي مافرّق شملنا مع بعض وأشكره شكرا كثيرا .. أمس خطب سعود منال وعسى الله يوفقهم واليـــــــــــوم خطـب تركي ولد فهد عبير بنت سعـد الله يتمم عليهم بالخير ..

ولع وجه عبير من الحيا وبنات العيلة صووووووتووووا وباركوووا
وجدها ابتسم لها بحب وقامت سلمت عليه وباركلها واهو متشقق من الفرحة طبيعته كرجل كبير يهتم بعاداتهم القديمة وان بنات العم مالهم أفضل من عيال عمهم ..

طلع الجد ونهى ناقزت من الفرحة واهي تقول : ياسلاااااااااااااااااام عبير بتصير تقربببببببببلي وناااااااااااااااااسة
ريما بنت عمتها : ههههههههههههههههههه وهي وشهي الحين ؟؟؟
نهى : بنت عمي يابعدهااااااااااا أما الحين مرة اخوووي ياحظيييييييييييي (( وقامت ضمت عبير الي من الحيا ماعندها غير الضحك

اما منال فكانت ماخذة الموضوع ببرود حتى عبير استغربت واهي تهمسلها بابتسامة : مو شكلك فرحانة ؟؟
منال : ليه افرح وهو ماتم شي !
عبير بصدمة : ان شاء الله يتم والخطوبة تعني شي كبير !
منال واهي مكشرة : خطبني اخوك وماشفنا بعدها شي للحين أُعتبر غريبة عليه
عبير بحرج : ماتدرين يمكن الله رايد يكون عرسي وعرسك بليلة وحده
منال بابتسامة صفراء : يمكن ! والا على طاريه شجايبه فاجأة ؟؟؟
عبير : قلتيها فاجأة .. يقول مل وطق واشتاقلنا واستغل اجازته وجا مفاجأة
منال : اممممم ياحليله !
ابتسمت عبير بخفه وهي مو عاجبتها ردود مناال الباردة على كل حدث صاير ..

دارت عبير وجهها والتقت عينها بفتون الي كشرت بوجههاا وأشرت بعيونها على منال يعني شفيها هذي مكـشرة ؟؟؟
عبير هزت كتفوها وحاست فمها انها ماتدري !

قامت فتون واهي تقول : فيه أحد غريب عند الرجال ؟؟؟؟
الجده : لا مابه أحدن غريب ..عمانك وعيالهم
فتون : زين (( ولبست طرحتها واضطرت تلبس عبايتها لانها لابسة بانطلون مع بلوزة قصيرة ..
راحت مجلس الرجال وفتحت الباب وشافت سعود قاعد وجمبه مكان فاااضي .. مشت تبي تقعد جمبه مادرت الا بالي نـــــط ومى نفسه بالمكان جمب سعود !!

فتون بحلقت فيه وقالت بقهــــــــر : عمي صلوووووووح شتبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صالح يقلد حركاتها .. مسك ذراع سعود ولمه واهو يقلد صوتها ويقول : باقعد جمب سعووودي !
سعود وهو يسحب ذراعه : قم انقلع قلع الله ابليسك فشلتنا
صالح : هههههههههههههههههه (( وكمل يقلد كلام فتون : يوووه سعودي ليه ماصرت تحبني زي أول ؟؟؟؟
فتون انقهرررررررت بس ماقدرت تمنع نفسها من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه ههه ياخسسسسسسييييييس وتقلدني بعــد ..؟؟ ابببببببعد (( وقربت عنده تقرص ايدينه واهو ضحححححححك عليها

اتضااااايق أبو سعود من وجود فتون وضحكها ورجتها عند الرجال ووسع عيونه بسعود واهو يأشر على فتون بعيونه يعني شجايبها ؟؟؟؟

غمز سعود لأبوه واهو يعض فمه بخفه يعني معليش خلها !

صالح وهو يفرك ايده : شهالمخلاب انتي وهالاظافر !
فتون : قلعتك يالله قوووووم
صالح : زين بقوم بس ماتقعدين !!
فتون : ياسلااااااام ليه يعني !
وقف صالح وصار قدامها وقال بهمس : ابيك بسالفة مهمة !
فتون همست : وشي ؟؟
صالح : يعني بالله بقولك هنا ؟؟؟ امشي معاي برا
فتون اتحمست للسالفة وقالت : يالله
وطلع صالح وطلعت وراه وسعود استغرب منهم بس ارتاح يوم طلعت لان وجودها كان محرجه وبنفس الوقت مايبي يزعلها ويقولها تطلع !
(( فديت اخوااااااااني عساني مانحرم شوفتهم ))

في هالوقت والكل منشغل بالكلام خالد مع تركي وعيال عمه المتزوجين .. وأبوه مع عمانه
سعود بلا شعور هربت أفكاره لوين ماتبعد عنه أميال وبحوور .. مايدري كيف بلحظة انرسم طيفها بخياله واتمنى يعرف حالها واهو يحس انه فقدها بهاليومين ! استغرب من نفسه هالشعور .. استغرب كيف قدرت تستحل تفكيره واهو بين هالبشر ! وخطيبته يفصل بينه وبينها جدار ! ضاق صدره من هالخاطر .. كيف أفكر بوعد الي مايربط بيني وبينها شي ومنال عندي ولا جت على بالي !! .. لا أنا لازم أستغل فترة تواجدي بتغيير مشاعري هذي وأحاول أولد بقلبه اي ود ناحيتها .. مابي أكثر من كذا .. أبي مجرّد .. ود !

وعلى هالخاطر وقف وقال لأبوه : يبه ودي أدخل أقعد مع عماتي وجدتي شوي !
ابو سعود : من حقك بس ارسل حدا الورعان يشوفلك الدرب
سعود : زين ..
ونادى وائل وقاله يروح يقول للحريم انه بيدخل.. وقالهم وتستروا البنات .. وشوي ودخل سعود عليهم ..
رحبوا فيه واهم سلموا عليه أول ماجا .. اختار مكانه جمب أمه وعيونه فرت المكان بسرعه يبي يشوق منال وشافها واهي قاعدة جمب عمته ساندة ايدها تحت دقنها وتطالع فيه بنظرة حزن !
استغرب نظرتها لكنه ابتسملها ابتسامة خفيفة كان ردة فعلها انها نزلت عيونها على الارض بدون ماتبادله الابتسامة .. وبعد لحظات واهو مركز بكل مايصدر منها لان اساس دخوله عشانها .. انتبهلها يوم وقفت وشالت شنطتها الصغيرة وطلعت من الصالة للحوش !!!!
كمل سوالفه مع عماته وباله انشغل بتفسير حركاتها .. يعني انا داخل عشان أشوفها تقوم تطلع وتتركني !! هذي بايش تفكر ............ ؟؟
صالح واهو ساند جسمه على حافة النافورة : تبادلنا الايميلات !!!
فتون واقفة قدامه قالت بدهشة : معقووووولة خالتي تسويها ؟؟؟؟؟
صالح : مو اهي وافقت على اساس ابي منها تصميم يتعلق بشغلي وزي ماحكيتك تو .. بس انا يافتون ابيها تعرف اني صالح خلاص تعببببببببت وانا ألعب ورى قناع !
فتون : طيب شلون بتعترف؟؟
صالح : مابي اعترف ابيها هي تكتشف ! أول شي سويته كتبت اسمي بالنك نيم صـالح ! قلت يمكن يشككها هو وايميلي الي باسمي .. والباقي عليك !!
فتون وهي تعقد ذراعينها على صدرها : شتبيني أسوي ؟؟
صالح : سولفي عني قدامها جريها عشان تسألك عني بأي أسئلة تحسين انها تتعلق بسوالف النت والمنتدى .. وطبعا انتي كونك عارفة البير وغطاه راح تجاوبينها بصدق بدون ماتخرينلها كل شي وتفضحيني ..
فتون : اوكي ولو ماسألت ..؟؟؟
صالح : لنا تفاهم ثاني وقتها ..
فتون : ولو عرفت انه انت وزعلت ليه تضحك عليها وتخبي عنها ؟؟
صالح بمكر : انا بابين اني انا بعد اتفاجأت يوم اكتشفت انها حنان !!
فتون : ياسلاااااام شهالصدف الي ماتدخل المخ !!! .. اهي بقايا جروح وانت لاجل جروحك .. وماترد الا على مواضيعها وبالآخر بتضرب خدك وتقول واااااااااااااااه مادريت انها انننننننتي !!!!!
صالح : احسن من اني اقول سبرااااااااااااايز صالح معاااااااااك !!
فتون : ههههههههههههه طيب انت تحس فيه تجاوب منها ؟؟؟
صالح : مررررره يافتون احسها متعلقة بأي وهم ممكن ينشلها من عذابها .. اتخيلي لو كان هالوهم حقيقي الي هو أنا وبانشلها فعلا من عذابها وبريحها ..
فتون : ياعمري عليك ياحنان .. والله ان سويتها ياصالح وكملت معاك واتزوجتها بتكون سويت خييييييييييييييييير فيها
صالح : شالي اسوي خير فيها انا قبل ماسويه فيها اسويه فيني انا !! ماتدرين انتي شلون عمك يعاني من راحت منه !! والله يافتون ظياعها مني هد حيلي !! (( وسبل عيونه واهو يقول : وبعدين اهو مو اسمه خير اسمه حب يالفاهمة !
فتون واهي تكتم ضحكتها : يازينك ساكت عمووو ..
صالح واهو يوقف بقوة : مب عاجبك كلامي ؟؟؟
فتون رجعت على ورى بسرعه وهي تضحك وفاجأة سكتت وكشرت بوجهها واهي تطالع بشخص خلف صالح من بعيد !

صالح خاف يلتفت تطلع وخده غريبة وقال : في أحد وراي؟؟
فتون بامتعاض : ثقيلة الطينة ماغيرها ..
صالح : منهي ؟؟
فتون : التفت شوفها ..
التفت صالح شاف منال تمشي مو شايفتهم وبايديها الجوال تقلب فيه ..
صالح : ذي مناااال .. وانتي ليش ماتطيقينها ؟؟؟
فتون : كذا ماواطنها بعيشة الله ولا هي بعد تواطني ..
صالح : مو حلو كذا الحين انتو أنساب اهي مرة اخوك واختك مرة اخوها !!!
فتون : بس والي يسلمك توه ماصار شي ترا والله لو ماحب عبير لتركي ولا كان وقفت بوجهها هي الثانية !
صالح بصدمة : عبير تحب تركي ؟؟؟؟؟
فتون : ههههههههههههههههههههههههه هو انت ماتعرفش ؟؟؟؟
صالح : ههههههههههههه لا ماعرفش أثر بينهم حب وانا آخر من يدري !
فتون : اسكت لا تفظحنا ترا مارضاها على اختي ..
صالح واهو يضحك : اوريك ياتروووك ومخبي عني انت ووجهك !
فتون : تركي كان مخبي عن عبير بعد المهبول ..
صالح : وكيف درت طيب !
فتون : اول شي مابينهم اهم علاقة الحمدلله حب ماشفت أشرف منه .. وبعدين صارت ياشيخ مشكلة سخيييييييفة تدخل فيها تركي بطريقته وحلها ومن بعدها خق خلاص ماقدر يصبر عن عبورة أكثر وخطبها
صالح : ماشاء الله وشالمشلكة طيب ؟؟
فتون واهي ماودها صالح يدري الا اختها ماتحب تتكلم عنها بشي وقالت : مشكلة الله لايعيدها وانتهت خلاص الحمدلله وشوله نوجع راسنا فيها ..
صالح : دام انتهت الحمدلله .. (( وطالع منال واهي تمشيلهم وقال : منال جاية
فتون : اعوذ بالله .. انا بادخل ..
صالح : بس يافتون عيب ..
فتون : مع هالبنت انا ماعرف العيب خلني لا اتلابش معها الحين ..

ومشت وتركته ومرت من جمب منال واهي رافعة راسها بثقة .. لين وصلت للحريم واول ماجت تدخل شافت سعود طالع من الباب الداخلي .. وتسمرت مكانها !!!

التفتت لمنال تطالعها واهي رافعة حاجب واحد ورجعت تطالع سعود مره ثانية واستوعبت !!
يعني حضرتها طلعت يوم جا أخوي ؟؟؟؟؟ وجعه توجعك ان شاء الله بلاك ماعرفتي قيمته ولاعمرك بتعرفينها .. آخ ياقهري على حظك ياسعود والله مو هذي الي تستاهلك أبد .. ولا انتي ياعهود .. كم مره عهود تستهبل وتقول اخوك يجنن ويهوس .. سعود انت تستاهلك وحده مشاعرها ناعمة .. ماتعرف الخبث .. تحبك وتقدرك وتفقدك وتشتاقلك ! وحده سامية بأفكارها وطباعها .. وحده تقدر انت تحبها .. لأني أحلف انك ماراح تقدر تحب منال بيوم من الأيام !!

*****

كان صوت كعبها يصقع بفناء الأرض الرخامية واهي متوجهة لباب ال تحمل بداخلها قلب مجروح .. قبضة ايدها القوية على الجوال وأنفاسها المتسارعة كنها لافة الدنيا كلها ركض .. ولا دموعها المتحجرة وسط عينها والي تكابدها بصعوبة لا تسيل .. الي يشوفها بهالحالة يعرف انها اتلقت هاللحظـة خبر صدمها وجرح قلبها للأعماق !!

فتحت الباب ومشت لسيارتها الي تنتظرها وركبت وسكرت الباب بتك ماطلع منها صوت .. حيلها المهدووود .. قلبها النازف .. مخليها تحس بالانكسار ويا دموعها الي خانتها أول ماركبت وسالت بكل حرارة على وجناتها ..

حست بظياع حياتها من هاللحظة .. حست بدمار يفتك بروحها وضلوعها وكيانها .. حس بنيران تشتعل بقلبها وترمد مشاعرها .. وماتحملت أكثر وشهاقها صارت مسموع .. حتى السواق التفت نص التفاتة مستغرب !!

أخذت جوالها بسرعه ورجعت تدق على صديقتها الي توها طلعت من بيتها
رن الجوال وثواني وردت : الووو
ـ : هلا سلوى ..
حست سلوى بصوت صديقتها الباكي وعورها قلبها وقالت : هلا ياعمري ..
ـ : اسمعي ترا حاسة اني شوي وبانجن .. مو قارة أصدق ولا أستوعب تكفين دامك تعرفين بنت خالته بالجامعة حاولي تجيبيلي رقمه ..
سلوى برجـاء : رهـف .. حبيبتي رهـف ماله داعي لكل هذا .. خلاص الرجال وملك على بنت خالته وش بتستفيدين لو كلمتيه !
رهف وهي تبكي : شلون يملك عليها ياسلوى وأنا وين رحت ؟؟؟ شلون يتجاهلني بهالشكل وأنا الي ضحيت بدنيتي عشانه وذقت المر وأصناف العذاب كله عشان لا أمسه بسوء وآذيه بشي !
سلوى تأثرت وقالت : رهف ولد عمك ماعاملك بهالشكل الا لأنه شافك تخونينه وكان غرضه يعرف منهو عشان يأدبه ويبعده ..
رهف : ياسلوى بغى يذبحني عشان أعترف منهو الي كنت أكلمه وربي هان علي دمي ولا اني أعترف وآذيه .. !! ضربني وعيشني بعيشة تكرم الحيوانات منها .. بس يبيني اقوله منهو ووش علاقتي فيها وبعدها يريحني ويعفو عني ومارضييييت عشانه ياسلوى .. عشان حبه وعشاني بغيت ولد عمي يكرهني ويطلقني وأرجعله ! مو معقول بعد كل الي خسرته عشانه يروح لغيري ناسيني لااااااااا مستحيل ياسلوى مستحييييييييييل !!
سلوى : قطعتي قلبي يارهف مادري شقولك صراحة ودي أساعدك ودي أريحك بس مابي أوقعك بغلط أكبر .. خالد ماغير جواله الا عشان يبي يبعد عنك بتوصليله غصب والله ما ارضى تذلين نفسك بهالشكل ..
رهف : لانك مو مستوعبة شلون حياتي من بعده ضيااااااااع .. خسرت ولد عمي وأخسره اهو بعد قوليلي شلون باتهنا واعيييييش .. تكفين ياسلوى طلبتك ومابنسالك هالطلب .. تدرين اني صعبة ألمس جوال أخوي ولا أقرب من أغراضه !! أبوس ايدك سلوى جيبيلي رقمه بأي طريقة ..
سلوى دمعت عيونها على صديقتها وحبت تهديها بس وقالت : خلاص يارهف انتي اهدي الحين ومو صاير خاطرك الا طيب !
رهف : بتدبريلي الرقم اووكي ؟؟؟
سلوى : ان شاء الله .. بس انتي اهدي الحين ..
رهف بسخرية : شكل بيصير ذا حالي لين يرجعلي خالد ولا الله ياخذ عمري وارتاح
سلوى بحمق : رهف بلا كلام فاضي الدنيا ماتتوقف على حساب خالد !!
رهف : يصير خير .. المهم انتظر منك رد
سلوى : ان شاء الله ..
رهف : يالله باي
سلوى : باي ياعمري
وسكرت منها وقلبها قارصها حييييل على وضع رهف الي طلعت من عندها مصدومة مافتحت فمها بكلمة وحده لين استوعبت الخبر ورجعت دقت عليها منهارة !! كان لازم تقولها الي عرفته عشان تنشلها من أوهامها .. اهي بعد انصدمت مثلها يوم عرفتها صديقتها بالجامعة على شلة بنات كانت مرام من بينهم .. ومع السوالف وتعليقات البنات ومزاحهم عرفت ان مرام مملكة قريب ..
سألتها سؤال متعودين عليه واهو : ماشاء الله مبروووك وش يقاله ؟؟ << تقصد خطيبها اسمه واسم عيلته
مرام بابتسامة : مو من برا .. ولد خالتي .. خالد الغفيل !!
انصدمت سلوى بالاسم لأنها حافظته عن ظهر غيب خصوصا هالايام الي مدوشتها رهف فيه واهي تردد اسمه بالكامل تدور على رقمه وتدور طريقة تحصل فيها عليه !!
وحاولت ترسم ابتسامة تمنع صدمتها لاتظهر !

وأول مابتعدت مرام سألت صديقتها اذا تعرف معلومات عن خالد أكثر على الأقل اسم أبوه وأخوانه .. وعلمتها صديقتها باسمه كامل وقالت انها ماتذكر اخوانه بس تذكر ان له اخت بالجامعه اسمها عبير كانت مرام تقابلها وتسولف معها عن خالد !!

وخلاص اكتفت سلوى بهالمعلومات الي كانت كفيلة بتجسيد حقيقة انهيار العلاقة بين خالد ورهف !!
وعلمت رهف بالخبر ياعساها تنشلها من أوهامها وتريحها بس صار ان رهف وقعت بجحيم أكبر .. وطلبت منها طلب مستحيل تقدر تسويه !!!

اتنهدت سلوى من قلبها وهي تقول سامحيني يارهف صعب الي تطلبينه ..
مهما كنتي منهارة ومدمرة ذي نتايج غلطتك .. مارضيتي بنصيبك مع ولد عمك لين دمرتيه وخليتيه يدمرك معاه وطلقك ..
وخالد ماله ذنب بالي سويتيه بنفسك انتي مشيتي بدربك واهو من حقه يشوفله درب غيرك ! ماتهون علي دموعك يارهف بس صعب أعاونك بتدمير حياة اثنين ..
ان كان مو عشان خالد .... عشان مرام .. هالانسانة الي ماشفتها الا مره وحده ودخلت قلبي بابتسامتها الحلوة وطيب قلبها .. حرام نستبدل ابتسامتها بدموع ونقتل فرحتها ونبدلها بجرووح ! الله مايرضى .. موو ؟؟

 
قديم 08-03-2010, 10:05 AM   #70

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

ابريطانيا
سحبت ورقة التاريخ وطالعتها لحظات وشقتها ورمتها بالزبالة واهي تتنهد بشووووق ! اسبوع كامل من غاب عن عيونها حست بفرااااغ عمرها ماحسته قبل !!
آخ شكثر كنت مملي علي حياتي ياسعود .. ماحسيت بهالشي فعلا الا بعد مارحت .. كنت أحس وجودك حولي يولد بقلبي مشاعر عذبه تسعدني وتخليني ابتسم بلاشعور مني ..والحين مو قادرة أقاوم شوقي ولهفتي عليك نفسي أسمع صوتك بس ونبرتك الحنونه وكلامك الي يولد بقلبي أحلى جنووون !
.. أحبــ ـــك .. وماقدر أعاند قلبي أكثر .. ذي حقيقة مو خيال .. ليت ظروفنا غير هالظروف كان تغير كل شي .. كان عشت حبي أحلى .. بزمان أحلى .. بمكان أحلى .. بس واقعي يفرض علي أنسى حبي وأبتعد ! أنا وقلبي والجروح .. ودموع عيني الي ماختفت من رحلت ياحبيبي .. سامحني سعود .. يمكن تنصدم .. يمكن تستغرب .. يمكن تعاني كم يوم بسبب تغير وضع كنت متعود عليه لا أكثر .. وبعدها بتلهى وتنسى ..
ولا يمكن ............... ههههه لا مستحيل .. انا مره مصدقة عمري .. مهما حس بداخله بأي شعور .. أتوقع يرتاح هو كمان لفكرة البعاد .. مستحيل يدور علي ويجيبني .. انا معطية نفسي أكبر من قدري بس آآخ لحد يلومني ..
تلوموني بانسان عطاني نظرة حب واهتمام .. في مكان مالقيت غير الشفقة والسخرية والحرمان!!
انسان أجبرني أبدل الأدوار وأجرب آخذ .. بزمن كنت ماعرف غيـر اني أعطي وأعطي بدون أخذ !
انسان ذوب قلبي بحنانه .. وأرعد قلبي بصرامته .. جنن مخي بابتسامته .. ملك روحي بتناقضاته ..!
انسان جمعتني وياه * أروع صدفة* .. وفرقني واياه *أبشع قدر*
وعند هالخاطر نزف قلبها وبوهلة بغت تتراجع عن قرارها .. بس قدرت تضبط مشاعرها وانفعالها .. وشالت آخر أغراض لها على الطاولة وحطتها بالشنطة وسكرتها .. وطلعت من غرفتها لقت امها تنتظرها بالصالة

أم وعد بالانجليزي : تأخرتي بيبي
وعد : سوري مامي .. جت شهد ..
أو عد : 5 منتس وتوصل ..
وعد : أوكي نستناها برا .. حروح أعطي " جورج " المفتاج وأرجع آخدك
ام وعد : اوكي ..

طلعت وعد لمدير العمارة وسلمته المفتاح وجا معاها الشقة يتأكد من سلامة كل الأغراض .. وكون مابهالشقة الي هالشخصين أم وعد الي نادرا ماتقوم من فراشها .. ووعد الي نص وقتها برا البيت .. فكانت الشقة جديدة كنها توها مستلمة !

ودعهم واهو يعبر عن حزنه برحيلهم .. موال ينعاد مع كل شخص يترك العمارة ..
عاونت وعد أمها ومشوا باللحظة الي وصلت فيها شهد

مشت بالسيب وشافتهم ابتسمت وهي تقول : هاي ماشاء الله جهزتوا؟؟
وعد : هلا شهد ايوا كل شي جاهز ..
شهد : فين الشنط ؟؟؟
وعد : عند الباب ..
شهد : اوكي (( وراحت تشوفها
وعد : خليها ياشهد الحين اركب ماما وأرجع اشيلها معاك
ومشت لين السيارة ركبت أمها وسكرت الباب ورجعت مسرعه لأنها تدري ان شهد مجنونة ممكن تشيكل شنطتين كبار لحالها !

وفعلا هذا الي شافته يوم شافت شهد تسحبهم بقوة ..
وعد : شهوووووده وبعدين معاك حتكسري ظهرك !
شهد : عادي لياقة !
وعد : لياقة ؟؟ واذا صار لظهرك شي وطحتي بالمستشفى اصرخي بأعلي صوتك وقولي : لياااااااااااااااااااااااااااا ااااااقة !
شهد : هههههههههههههههه امسكي بس الشنطة الثانية
أخذت وعد الشنطة وسحبتها لين طلعوا من العمارة ومشوا للسيارة وفاجأة وقفت وعد بنص الطريق وتركت الشنطة !

شهد : اشبك ؟؟؟
وعد وهي تلتفت للعمارة : خلاص ماعاد حشوفه ؟؟
شهد : دا قرارك محد أجبرك عليه !
مشت وعد بخفة وشهد تركت الشنطة ومشت معها لين وصلوا لبلكونة سعود ورفعت وعد راسها تتأملها وكنها تلمح خياله فيها !
تحجرت الدموع بعيونها واهي تقول بصوت متهدج : كان يوقف عشان يشوفني وانا داخلة ولا وانا خارجة ! شكل حتى البالكونة حتنحرم منه !
شهد : وعد حبيبتي .. انتي الي سويته هو الصح .. !
وعد وعيونها معلقة ببالكونة سعود : .... جد ؟؟
شهد : طبعا ياوعد .. حاتريحي نفسك من دوشة وعذاب وتريحيه معاك ! بس مادري كيف حتمضي ايامك بدون شغل !
اتنهدت وعد ومشت اهي وشهد متجهين للشنط وقالت : استقالتي ياشهد كانت ببالي من قبل لا أعرف سعود .. مني مرتاحة بالفندق ولا بالناس الي يسكنوا فيه ولا بالأمور الي يفرضها علينا الشغل ! والحين يوم قررت أبتعد لقيتها فرصة أترك الشغل الي عمري مارتحت فيه ..
شهد : طيب واش حاتسوي ؟؟
وعد : قدمت بمشغل الخياطة كريستين الي نعرفها .. ولاني ماعرف بالخياطة شي عرضت عليها أشتغل بالرسيبشن ولا بأي شي ماله علاقة بمكينة الخياطة بالذات ..
شهد : الله يوفقك ياقلبي .. وان شاء الله تقبلك عندها وترتاحي بالشغل ..
وعد بهمس : ان شاء الله ..
وشالوا الشنط وركبوها بالسيارة .. بعد مانقلت سيارة النقل أثاثهم البسيط للشقة الجديدة .. ومشوا مودعين وراهم أجمل مكان جمع أروع ذكريات عاشتها وعد مع أحب انسان عرفته بحياتها !!


*******

" سيكون يوم اليوم السبت الموافق ((29 شعبان)) هو آخر يوم من شعبان وغدا الأحد هو(( 1 رمضان)) بمشيئة الله تعالى وكل عام وأنتم بخير "

فتون بأعلى صوتها والريموت بايدها : ياعااااااااااااااااااااااااااا ااااالم بكرا رمضااااااااااااااااااااااااااا ن ياهووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووه !!
طلعت عبير من المطبخ واهي تقول بضحكة : جد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فتون : اي توهم معلنييييييييييييين
عبير : واااااو كل عام وانتي بخير يادووبا
فتون : ههههههه وانتي بخييييييير بروح أبشر أهليييييييي ((وطارت بالدرج وعبير اول من طرا على بالها بهالوقت .. تركي .. ودها تباركله بالشهر بس ماعرفت كيف .. حرقتها لهفتها وماقدرت تقاومها واحتارت وش ترسل وتكتب .. ومن حياها كتبت مسج عادي بس اسم انها سوت شي يريح خاطرها وباركتله وكتبت : (( مبارك عليك الشهر ))
أرسلت المسج واهي تبتسم وتتوقع ردة فعله !

كان تركي توه داخل البيت ووصله المسج وقراه ! كانت المفاجأة ثنتين .. الأولى خبر رمضان الي مادرا عنه الا منها .. والثانية رسالتها الي كانت بلسم على قلبه ..
ورد عليها وكتب : (( علينا وعليك عبير حياتي ))

وصلها وقرته وشقت الضحكة من الفرحة وحضنت مسندة الكنب واهي تتنهد بشوق لليوم الي يجمعها بانسانة حبته بكل حواسها وماصدقت آذانها يوم سمعت شلون دافع عنها عند بدر وعرفت انه يحبها ويبيييييها ..

أما اهو دخل الصالة وشاف أبوه يتابع الأخبار وابتسم يوم شافه وقبل مايقول شي انحنى وسلم على راسه وقال : مبارك عليك الشهر يبه ..
ابو تركي : علينا اجمعين .. الله يعيننا على صيامه وقيامه
تركي واهو يقعد : آمين .. الا وين اهل البيت عنك !
ابو تركي : نوال عند أهلها واخوانك طفشوا وطلعوا السوق لو ادري ان بكرا رمضان كان ماطلعتهم تلقى الدنيا كلها زحمة الناس تتقضى !
تركي : اي والله .. زين انا فاضي الحين وبروحلهم وأرجعهم معاي
ابو تركي : خير ماتسوي .. ولا تنسى تدق تبارك لعمانك
تركي : أفا عليك يبه ما أنساهم !
ابو تركي : وانا باتسحر عند أبوي تعال دامك فاضي!
تركي بابتسامة : تامر أمر !
ابو تركي واهو محرج من بر ولده وقال : يالله ماعطلك ياولدي الله معاك
قام تركي وطلع لاخوانه ودق على منال خبرها ان بكرا رمضان وسألها عن مكانهم وراح لهم

وصل السوق ودق على منال وقالتله اهي وين وراحلها ..
تركي : هلا منال وين نهى ؟؟
منال واهي تأشر عليها : هناك مع وجدان وبشاير !
تركي واهو يطالع مكان ماتأشر : آه وجدان وبشاير معاكم ؟؟؟
منال : ايه كلمتهم نهى واحنا بالطريق وكانوا طفشانين مثلنا وجو ..
تركي : زين انتي خلصتي ؟؟؟
منال : لا والله ومابي أرجع البيت الحين حق الخنقة والقلق خلنا نتنفس شوي !
تركي : بس نبي نطلع قبل الزحمة
منال : ان شاء الله ..
ودخلت حدا المحلاات وتركي مشى متوجه ناحية البنات
نهى : ياحلييييييل اخووووي جانا السوق !
التفتت وجدان بقوة وشافته وانقرص قلبها بكل ألم .. حست فيها بشاير ومسكت ايدها وضغطت عليها بحنية تبي تشجعها
وصل تركي لهم وقال : مرحبا
نهى : هلا والله وغلا شجااااابك ؟؟؟
تركي : ماتركب هلا وغلا وشجابك !
نهى : هههههههههههههه صرقعة حكي عاد انت فوتها !
تركي التفت للبنات وقال : شلونكم بنات ؟؟
وجدان انلجم لسانها وعجزت ترد
وبشاير ردت بابتسامة تمنع التوتر : بخير الحمدلله !
تركي : اي صح مبارك عليكم الشهر
نهى : أعلنوا رمضاااااااااااااااان ؟؟؟؟؟؟
تركي : اقصري صوتك وجع ايه أعلنوه بعد صلاة العشا
نهى : ياسلاااام أجل كل عام وانت بخيييييير !
تركي يضحك من هبال اخته : وانتي بخير !
بشاير : كل عام وانت بخير تركي ..
تركي : وانتي بخير شوشو ..
وسكت شوي وبعدها انتبه وقال : شدعوة جوجو ماتباركين !
جوحو خفق قلبها بقوة وقالت بلعثمة : اه كل عام .. وانت بخير !
تركي بابتسامة : وانتي بخيييييير وصحة وسلااااااامة !
نهى : ياسلام شمعنى وجدان تدعيلها بالخير والصحة والسلامة !
تركي : كذا مزاااااج أعزها أكثر منك شعندك ؟؟؟
وجدان ماتحملت حست ان دموعها بتسييييييييل .. ارحمني ياتركي واسكت وابعد عني تراني بروووحي تعباااانة ..
نهى : ياسلام اهي اختك ولا انا ؟؟؟
تركي : كلكم خـواتي ومرتبتكم وحده يالله عاد لاتطولينها وخلصوا بسرعه !
عصفت دوامة بكيان وجدان " كلكم خواتي " هذي آخرتها ياتركي ؟؟ ترمي الكلام بلا شعور وماتدري أي قنابل يفجرها كلامك بقلبي ! شالي جابك لهالمكان .. شالي طلعني من بيتي من الاساس .. كنت قعدت بين دموعي أصرف من اني اتواجه معاك !

طالعته بنظرة ألم واهي تمسك ايد بشاير وتسحبها عشان يمشون .. ورسالة طلعت من عينها اتمنت توصل لتركي ويفهمها .. " تركي ان كان تبي تعيش بسعادة مع عبير ابعد عن عيوني للأبد لأني اخاف أنفجر يوم وأسوي شي انا نفسي ما أتمناه .. وأقلها اصيبكم بعين حارقة ماترحم !

ونزلت عيونها للأرض ومشت وتركي حس ان فيها شي بس ماقدر يميزه .. عمره ماحس تجاهها بشعور غير الأخوه وبس .. وهاللحظة اهتم فيها يوم شافها مكتمة .. نفس احساسه بالضبط لما يشوف منال ولا نهى مكتمات !! فهمتوا نوع مشاعره الحين ؟؟؟؟
******
فتحت باب الغرفة بلا استئذان لقت سعود قاعد يرتب أوراق ويحوس .. وخالد واقف يزر أزارير بلوزته
فتون من عند الباب : كل عااااااااام وانتم بخييييييييييييييييير
سعود + خالد : وانتي بخيييييييير
فتون : أحد قالكم قبلي !
سعود بضحكة : صوتك وصلني من تحت !
خالد : وانا وصلني بعد بس دريت قبلك من مراامي ..
فتون سوت نفسها تغص وتكح ضربها خالد مع راسها لانها تستهبل عليه كل ماسولف بمرام وطلع
فتون : وين بتروووووووووح ؟؟؟؟؟؟
خالد واهو يسرع بالدرج : لا تسأليني تكفييييين
فتون : ههههههههههه مو قايلة بروووح معاك !
خالد : هذا الي خايف منه اذا ركبت السيارة ومشيت دقيت عليك وقلتلك ..
فتون : صدقني مافكر اطلع من البيت دام سعود موجود

ابتسم سعود وعيونه بأوراقه يقلب فيها ..
وفتون رجعتله الغرفة وقالت : شتسووووي ؟؟؟؟
سعود : أبد ياعمري أوراق زايدة وباتخلص منها ..
فتون : مساعدة ؟
سعود : امممممممم .. افتحي الكامبيوتر وبمليك ايميل واكتبيه
تحمست فتون وقامت واهي تقول : عربي ولا انجليزي ؟؟
سعود : عربي عربي ..
فتحت الكامبيوتر واهي فرحانة انها بتساعد سعود بشغله
جا سعود يبي يكتب على الورق لقى القلم ناشف ..
انتبه لقلم عند الكامبيوتر وقال : عطيني القلم الي جمبك ياوعـد !
كانت فتون تراقب تحميل الكامبيوتر يوم سمعته يطلبها باسم " وعد "
وسعت عيونها باستغراب والتفتت عليه وشافته يطالع بأوراقه مو حاس بغلطته بالاسم !! رفعت حاجب واحد واهي تبتسم بخبث ! وعد ؟؟ منهي وعد هذي ياسعود ! أثرك راعي حركات ياسعوود ! .. يارداة حظك الي وقعك بغلطة معااااي والله مافكك لين أعرف منهي وباتصيدلك كل غلطة من هاللحظة ورايح .. وأخذت القلم ببرائة وأعطته اياه وأخذه اهو وكمل شغله ..
فتون : يالله فتحت الوورد وش أكتب !
سعود : يالله اكتبي : سعادة رئيس قسم الشؤون والموظفين المحترم
أفيدكم علما أنني الأستاذ سعود ابن سعد الغفـيل .............................. .. الخ <<< مالكم دخل بالباقي !
كتبت الرسالة وقام وصحح بعض الأخطاء فيها ونسخه وفتح ايميله واهو منحني جمبها ولصق كلام الرسالة
.. وقف وملاها الايميل .. كتبته وأرسلت ..
انرسلت الرسالة واهي ببساطة ضغطت على الانبوكس لتظهر لها الايميلات الجديدة

فتون: سعود عندك ايميلاااااااااات كثييييييييرة ماقريتها
سعود : مالي خلق كلها شغل وانا الحين بإجازة .. اذا رجعت لشغلي شفتها
فرت فتون عيونها على أسامي الايميلات ولقت من أوائل الايميلات ايميل عنوانه :
Rmadan Mobarak ...........................وال اسم : Waad
شهالصدف الكشخة اطيح بهالاسم مرتين بنفس الوقت !! أخذت نفس طويل بخفة وقالت : سعود في ايميل مو شكله شغل .. عنوانه كنه رمضان مبارك !!!
سعود : جد ؟ مين الفاضي الي يباركلي على الايميل
فتون بدهاء : مادري الاسم غريب مو فاهمته !!

قرب سعود وقرا العنوان والاسم وفتون جمبه تراقب ملامحه ..وشافت ملامحه لانت وشبح ابتسامه انرسمت على شفاته وباين ان خاطره استاااااانس بشوفة الاسم !!!
وقف واهو يسكر الايميل وفتون قالت : ليش ماشفته ؟؟؟؟
سعود : اممممم مو مهم بعدين اشوفه
فتون : من مين ؟؟؟؟
سعود : معارفي بابريطانيا !
فتون : شهالاسم الغريب !
سعود : على قولك غريب .. يالله قومي نطلع بسحركم برا ..
سعود وهي تضحك : شهالكرررررررم كله من شوفتك لهالايمييييييييييييل ..؟؟
سعود شخص عيونه فيها ذي شفيها فهمته بهالسرعه وقال : يعني أنا عمري ماطلعتكم ومشيتكم يالجاحدة ؟؟؟؟
فتون واهي ترجع بخطواتها على ورى : ههههههههههههههههههههههه الا دومك كريم بس اتوقع هالمرة بتكون الطلعة غييييييير (( وطلعت واهي تضحك واهو استغرب منها ؟؟؟ بسم الله شلون شكت فيه بدون مايقول شي !!
آخ الله يستر منك يافتون !

::

.. بعد ساعه ..
كان كل واحد بهالبيت طالع مكان مختلف عن الثاني .. وين ماتلاقي النفس راحتها ووناستها بقرب من تحب ..

سعود أخذ البنات وراحوا يتسحرون بمطعم على ذوق فتون الي تتشرط وعبير الي كل شي تشوفه هالوقت حلو ^ _ ^

أبو سعود كعادته سنويا اهو واخوانه يجتمعون بالمسجد الي جمب بيت أبوهم يصلون التراويح وبعدها يروحون بيت أبوهم يسهرون عنده ويتسحرون !

أم سعود راحت لبيت أختها تتسحر عندها وتجري عوايدهم بأول ليلة يسهرون بالمطبخ على لف الفطاير وفرزنتها وتقسيمها بجو من المرح والضحك ..

أما خالد لبس وكشخ وراح ياخذ مرام يتسحر معها بأول ليلة رمضانية تجمعهم سوى !
وصل ودق عليها لين فصل ورجع يدق عليها ويعاود الاتصال بلا توقف!

طلعت مرام وشافها خالد ومع ذلك ماوقف اتصال يستهبل اهو ووجهه ..
ركبت مرام السيارة وهي تقول بضحكة : يعني داري اني نازلة ترجني بالاتصال ليش؟
خالد واهو يحرك السيارة بسرعه : تأخرتي دقيقة كاملة وقلت بشوف وينك؟؟
مرام بدلع : لهالدرجة مو قادر تصبر عني ؟؟
خالد كان ممكن يناكفها ويقولها ماهميتيني وهالكلام بس مشاعره هاللحظة كانت أقوى من انه يكبتها وقال : اذا على الصبر فترا على وشك ينتهي .. فخليك تمام معاي لأني مو مسؤول عن أي تصرف يطلع مني !
ولع وجه مرام بالحيا بس حبت تجننه أكثر وقالت بهمس : عادي حبيبي خذ راحتك !
هي قالت هالكلمة ولا ماقالتها غرضها أعطى مفعوله ودار بوجهه يطالعها بنظرة حرقتها وقبل مايقول شي ماااااااالت السيااااارة وصرخت مرام : خــــــــالد انتبـــــــــــه !!
خالد واهو يضبط السيارة ويقول بطريقة معصبة تضحك : وانتي بقيتي فيني عقـل يفكر ولا ينتبـه !!!!
مرام : ههههههههههههههههههههههههه ياعممممممري انت
خالد عض شفته وقال : مرام تكفين خليني أقدر أسوق ولاوصلنا قولي وسوي الي تبين ..
مرام سكتت وابتسامتها الناعمة مرتسمة بكل حلاوة على ملامحها الرقيقة وقلبها مولع بالشخص الي جالس جمبها .. تأملته واهو يسوق بملامحه الي مابين الجد والمرح ! نظراته العشوائية على الطريق وعلى الرايح والجاي .. حست ان لوفيه وصف لمشاعرها هاللحظة فهو الجنون ماغيره ..
انتبهت عليه يوم قال بصوت رخيم : مرام غني!
مرام : وشو ؟؟؟
خالد : انتي صوتك حلو وأتوقع بيكون جنااان اذا غنيتي
استحت مرام بس عجبتها الفكرة واهي مالها غرض من كل حركاتها الي تولع قلبه فيها أكثر .. وقالت : زين شتبي ؟؟
خالد : على ذوقك .. أغنية تحسينها تليق فيني !
مرام : هههههه ماقدروا للحين يألفون شي يليق فيك .. بس باغنيلك اممممممممممممم ..

لون عيونك غرامي .. دخلك صدق كلامي .. قلبي وروحي معك
لو عنك بعدوني .. بتبقى وحدك بعيوني .. احكيني واسمعك

مافيي عيش إلا معك .. مافيي كون إلا إلك

لو مهما صار ما ببقى لحالي .. ارميني بالنار أهونلي كرمالي

تعودت عليك وعطيتك حناني .. روحي بإيديك وحياتي وكياني

لون عيونك غرامي دخلك صدق كلامي .. قلبي وروحي معك
لو عنك بعدوني .. بتبقى وحدك بعيوني .. احكيني واسمعك

خالد بصوت عالي : ياويلاااااااااااااااااااااه وين أروووووح من هالكلااااام الحين !
مرام : ههههههههههه هنا بقلبي لاتروح مكان .. أوكي يالله دورك !
خالد اتنهد وقال : وحده بوحدة يعني !
مرام : امممممم مو كذا .. بس مرات الأغاني تعبر عن شي بخواطرنا مو قادرين نعبر عنه !
ابتسم خالد .. يموت فيها لاتفلسفت بالمشاعر ويقعد يسمعها واهو متونس على رومنسيتها .. قال : طيب .. شغني .. ماظنيت فيه كلمات بالاغاني توافيك .. بس يالله اسمعي هذي أنا أحب أغنيها بس تراني ماقصد فيها شي .. كذا بس أحس لها مكان بخاطري ..
مرام : اوكي سمعني ..
خالد : ياورد من علمك تجرح .. الجرح ماهو من اطباعك
مغليك من شوفتك يفرح.. هون على قلب ملتاعك

أنا هويتك وعزّيتك.. فيالقلب شلتك وعلّيتك
لك منزلٍ كلهم دونك .. لله وش كثر حبيتك
ياورد .. ياورد .. من علمك تجرح ؟؟؟

مرام : ان كانها لي فأنا مستحيل أجرحك خالد !
خالد : قلتلك أغنية لها مكان بقلبي وحبيت أسمعك هي ..
سكتت مرام واتضايقت شوي ليه هالأغنية بالذات ياخالد ؟؟ الله لايجيب جروح بيننا ..

وصلوا ونزلوا ومشوا سوى للمطعم الي يبووون

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:20 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0