ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة لجل الوعد كامله يوجد هنا لجل الوعد كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 07-26-2010, 10:54 AM   #41

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

وفيصل طالع فتون الي لازالت جالسة وقال بحمق : حسابك عندي يافتون صدقيني جنيتي على عمرك ..
فتون : وانت صدقني بتندم لأني بردلك ضعف الي تسويه فيني !
فيصل : طول عمرك بزر ماتكبرين .. والحين ماراح تتحركين ؟؟؟
فتون ماتبي تبين اهتمامها وقفت وقالت : الا بس عشان لا أقلق أهلي علي !
فيصل : زين عندك دم واحساس على الاقل بأهلك ..
فتون وهي تمشي للسيارة : هههههههههههههههههههههههه أفا عليك فيصل أنا كلي أحاسيس بس عمرها مابتكون لك !

حس فيصل بالجرح وقال : فتون انتي ليه تعامليني كذا ؟؟؟

وقفت فتون بنص طريقها والتفت عليه وشافت بعيونه نظرة ألم وجرح !!
ذنبك يافيصل الي حبيت وحده ماتحبك ولا تبيك وآخر شي ممكن تفكر فيه اهو الحب والزواج !!

ظلت تطالع فيه لحظات بعدها صدت عنه بلا جواب وركبت السيارة .. ماتنكر شكثر أثرت فيها نظرته ونبرة الألم بسؤاله !! بس ماتقدر تجبر نفسها على حبه واهي من صغرها زرعت بقلبها كرهه لسبب تجهله !!

اتنهد فيصل من كل قلبه ومشى لسيارته وطالع الكفرات يبي يشوف شكثر مغرزة !! ولقى انه تغريز بسيط بس يبيله معاونة من الشاب يطلعونها
رجع لسيارة أبوه وركب ودارها بقوة ومشى راجع للخيام !

فتون : فيصل وش بتقول لأهلنا ؟؟
فيصل بضيق : أقولهم عن ايش ؟؟
فتون : اذا سألوا وين كنت .. وين سيارتك؟؟
فيصل : ليه خايفة يدرون عنك ويذبحونك ؟؟؟
فتون بغير اكتراث : لا لا أبد مو خايفة بس عشان يكون كلامنا واحد مو انا اقول كلام وانت كلام فشلة تطلع كذاب قدامهم !
فيصل : انا بس فشلة وانتي عادي تكذبين
فتون باستهبال : متعودين علي..
فيصل : بقولهم الحقيقة ..

انصدمت فتون !! ماتوقعت ان فيصل يسويها فعلا ويطيحها بمصيبة مع أبوها وأهلها !!
وبشاير مات من الخوف وهمست لفتون : فتون بيعلمهم الحقيقة والله لاروح فيها !!
فتون : ماعليك منه مو مسويها
بشاير : شدراك يافتون أخاف يسويها والله ان يذبحني أبوي

فيصل سمعها وقال : لا تخافين اختي بقولهم بس فتون الي رايحة
فتون : دامك كاذب عليهم كاذب .. زين اكذب كذبة تنجينا احنا الثنتين

فيصل انحمق من اسلوبها حتى واهي نجاتها بين إيديه ماتعرف تتكلم باحترام وحنية !!

قربوا من الخيام وقف فيصل بعيد عشان ينزلون وقال : الكلام بيننا واحد ! انا الي غرزت بالسيارة !
ونزل وخبط الباب بقوة .. ونزلت بشاير وفتون .. بشاير اعتذرت على السريع ومشت لكن فيصل ماسمع من فتون الا ضحكتها المستهترة !!

::

وصلوا البنات الخيام وبشاير قالت لفتون قبل يدخلون : فتون ولد خالتك مره طيب !
فتون بجدية : اي والله طيب وحبوب ياحليله
بشاير واهي تغمزلها : وشكله يحبك !
فتون : ياشيخة هذا الي مكرهني بحياتي !
بشاير بصدمة : ليش فتون !! أنا استغربت يوم سمعتك تقوليله ابعد عن حياتي شلون ترفضين واحد بهالشكل .. !
فتون : ليه بس عشانه طيب ؟؟
بشاير : وانتي بس هذا الي تشوفينه !! انا من هالدقايق بس شفت فيه كمال الأوصاف يهبل نسخة من مرام وعاد مايحتاج أحد يحكي عن جمال مرام .. حنون وطيب ويكفي انه يحبك !
فتون : وكل هذا مايهمني ولا عمره لفتني بشي ! تدرين عاد فرصتك خذيه وفكيني منه !
بشاير بحمق : ليه وش شايفتني ان شاء الله ؟؟؟
فتون : ههههههههههه أمزح معاك ياخبلة امشي ندخل ..
بسيارة تركي
فيصل : تركي انا بشغل سيارتي وأدعس وانت سوق سيارتك وحاول تسحبها
تركي : اوكي بس ان شاء الله تطلع !
فيصل : الا التغريز بسيط
خالد وهو يطالع الطريق : فيصل انت شوداك من هالطريق ؟؟ طريق ال من ورى وهذا آخره جبال !
فيصل : عاد تعرف التناحة مرات تلعب دورها !
تركي : بس شالي خلاك تنسحب فاجأة بسيارتك وتروح تجيب غرض من غير ماتقول !!
فيصل : يبه كيفي عاد مب لازم أستأذنكم بكل شي!!
خالد باستهبال : كم أمتار بالثانية كنت تركض عشان توصل الخيام بلا سيارة وبهالسرعه ؟؟
تركي : هههههههههه حلوة ياخالد .. مو تحس السالفة مبهرّة ؟؟
خالد : هههههههه مو بس مبهّرة الا وزايد ملحها حبتين
فيصل : غلطتي يوم طلبت معونتكم لابارك الله فيكم من أخويا
تركي : ههههههه ياخي قول الصدق وفك نفسك
فيصل وهو يفتح الباب : الي عندي وقلتلكم اياه عن المذلة عاد انزلوا خلونا نخلص

نزلوا الشباب وتعاونوا سوى بحفر التراب لين طلعوا الكفرات وعقب سحب تركي السيارة وطلعت << الحمدلله على السلامة خخخخخخخخ

::

آخر اليل
الكل هده التعب والنوم .. ناموا الرجال والحريم والبزران ..
وبقوا البنات الحلوات .. والشباب الي ماحلالهم العب إلا آخر اليل وعشان ينتظرون صالح مرة وحدة

كانت منال واقفة مع عبير وانتبهت لمنى ولحنان الي توها تطلع من الخيمة
منال : أخيرا طلعت خالتك طول اليوم واهي حابسة نفسها داخل
عبير : خالتي بسرعة تتعب ولا تتحمل الصجة والازعاج وهذا الوقت أهدا لخاطرها
منال : عاد غريبة ليه هي صايرة كذا ؟؟ حتى حنا ماشفناها من بعد مانفصلت من زوجها الا مره وحده !
عبير : مصدومة يامنال الي جاها مو سهل !
منال : بس عاد معقولة من ست شهور بس بتحكم على الرجال انه مو زين وتطلق ؟؟ أكيد هي غلطانة عليه بشي بعد !
عبير بصدمة : منال انتي على أي اساس تتكلمين ؟؟؟ والله يوم حنان تقول ماتبي تظهر للمجتع عشان حكي الناس الزايد كنت أقولها محد حاكي ولا شي لأنهم يعرفون طيب أصلك !! بس يوم أسمع كلامك الحين عرفت انها صادقة من جد انتوا مادري شتبون من هالحكي الفاضي !!!!
منال : بس عاد شفيك عصبتي مجرّد وجهة نظر !
عبير : وجهة نظرك مو مقبولة صراحة !!

أقبلت منى و حنان عليهم وابتسمتلهم عبير تبي تلطّف الجو ..
وحنان ماخفى عليها نظرات منال الي بين الشفقة والسخرية .. شافت هالنظرات قبل لين نضج قلبها وخلاص ماعاد يفرق معها ..
قالت بضيق : خلونا نمشي من اليوم وأنا قاعدة أحس عضامي تفكت
عبير :ههههه وانتي وينك ماطلعتي من ساعة الكل نايم !!
حنان : كنت أنوّم سوسو مو قادرة تنام تقولي خايفة خايفة
عبير : ياحبيلها ياناس ..

مشوا سوى ومنى قالت : وين الباقين ؟؟؟
عبير : فتون وشلة الأنس قاعدين يلعبون بالورق لعبة الفواكه
حنان : هههههههه ياحبيلهم عايشين حياتهم مب مثلنا
عبير : لا وفتون الي فازت ضد مرام وعاقبتها بانها أخذت جوالها !!
منى : ههههههههههههههههه مسكينة اختي صارت ضحية بيد فتون الي ماترحم !

مروا من عند البنات وفتون قالت وهي تطالع حنان : شهالمة المنورة أثاري القمر معاكم ..
حنان بضحكة : عيونك المنورة ياحياتي
فتون : بتمشون ؟؟؟
حنان : اي والله تعبت من القعدة ..
رمت فتون الورق وقفت واهي تقول : زين اجل انا بامشي
البنات : اقعدي فتون خلينا نكممل
فتون : لا والله ماصدقت خالتو تطلع بامشي معها

وطبعا منال كرهت المشي بوجود فتون فابعدت عنهم وقعدت مع البنات .. ومرام قالت بقهر : الحين ليه تمشون ؟؟ اقعدوا أبركلكم
فتون : هههههههههههه خليك بس انتي يالعجوز
ضحكوا ومشوا .. وأخذتهم السوالف والضحك .. وحنان شوي تشاركهم الضحك شوي تشرد بعالم عضو أخذ بالها وتفكيرها .. !! لين وكزتها فتون من جمبها وقالت : اضحكي اضحكي .. التفت حنان للخيام وقالت : أقول ترانا أبعدنا !!
التفت عبير وقالت : اي صح الدنيا ليل لا يجينا بلى ..
فتون : خلونا نمشي شوي بعدين نرجع
منى : لالالالا انتي بالذات لا تقترحين علينا شي اقتراحاتك كلها خطرة
فتون : ههههههههههههههه أوريك يجي يوم تتمني تاخذين راي بشي وبعي
منى : لا والله مو كارهة نفسي أنا عشان آخذ رايك
فتون قرصتها من ايدها بقوة ومنى صرخت وهي تقول : التوبة التوبة
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههه ههه قلعتك

وداروا يبون يرجعون إلا شافوا سيارة مقبلة بسرعه من بعيد ..
منى : بسم الله شهالسيارة الي جاية خيامنا !!
عبير : مادري يمكن غلطان
حنان : امشوا نرجع تراني مو قد هالمشاكل
فتون اتبينت السيارة يوم اقتربت وصرخت : عمي صلوح

عبير : اي والله هذا عمي صالح !

حنان نغزها قلبها واهي تشوف السيارة ومر على بالها ذكرى قديمة جمعت بينها وبين هالشخص !

اقتربت السيارة منهم لين وقفت عندهم وعبير وفتون ركضوا لشباكه ..
فتح صالح الشباك واهو يضحك ويقول : هلا بالخفاشات
فتون :ههههههههههههههههههههه هلا عمي توك تجي بالله ؟؟؟
صالح : اي والله كنت مشغول وبالقوة فضيت وجيت ..
عبير : زين اجل تلحق على بكرا كله
صالح : أخباركم؟
عبير : تمام والله مبسوطين

صالح طالع بطرف عينه على البنات الواقفات وراهم وخفق قلبه بقوة يوم شافها !!! يعرفها ومستحيل ينساها !

عبير وهي تخبط كتفه : عمو لاتقز !
صالح : هاه ! ماقزيت انا ولا شي ..

فتون دارت وفتحت الباب الي جمبه وركبت ..
صالح : خير ؟؟؟؟
فتون : ياطير .. بفرفر معاك !
صالح : ومن قالك بفرفر أنا بروح للشبا
فتون : عادي أروح معاك !
صالح : يلعن أم النشبة ..

ضحكت عبير وأبعدت عنهم ورجعت للبنات وسكر صالح الشباك إلا فتون على طول قالت : شفتها ؟؟؟؟
صالح : لمحتها قسم بالله أحس قلبي يرقع !
فتون : ههههههههه أصوات طبوله واصلتني
صالح واهو يطالعم راجعين : آآه ليتها تلتفت أشوفها مره ثانية ..
فتون : أفا عليك .. معاك فتون مو مخليتك تموت بحرتك وبخليك تشوفها مره ثانية
صالح : شلون؟؟
فتون : اصبر .. (( وفتحت شباكها وطلت راسها تنادي : حنان ..
التفت حنان تشوف فتون الا فتون تمد لها الجوال وتقول : تعالي امسكي !
اترددت حنان .. شلون تاخذ الجوال منها وتقرب من السيارة وصالح فيها بتموت من الحرج !
لكن فتون قالت بصوت عالي : بسرعه حنان نبي نمشي
مشت حنان لهم واهي منحرجة لانها مو لابسة عباية .. كانت لابسة بانطلون أسود وبلوزة تايقر مخصرة بأكمام طويلة لنص الفخد .. أخذت الجوال بسرعه وهي تقول بهمس : وش أسوي فيه؟
فتون : هذا جوال مرام عطيها اياه تكفين
هزت حنان راسها ومشت مبتعدة عنها وصالح صك الشباك بسرعه وصرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي !
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههه هه ياحليل عمو يعرف يعشق اهو وجهه

ضربها صالح واهي ضحكت وفتحت الشباك مره ثانية .. ولا يفوتكم وش سوت !!
طلعت جسمها كله وقعدت على الشباك من برا .. يعني نص جسمها طالع ونصه داخل ..
صالح : يامهبولة ادخلي
فتون : مابي ياصالح وتكفى اسرع قد ماتقدر
ضحك صالح على رجة بنت أخوه .. وانطلق لمخيم الرجال ..

كان فيصل وتركي وخالد يلعبون لعبة البولنق بالكورة .. لكن بدال البولنق صخور .. ههههههههه
شافوا سيارة صالح واهي مقبلة عليهم وانصدموا يوم شافوا فتون طالعة من الشباك وقاعدة عليه تصرخ وتضحك !
خالد : هذا صالح أخيرا جا وطالعوا الخبلة وش مسوية !
تركي : هههههههههههه والله اني دايم أهاوش نهى على هبالها بس والله مايجي ربع هبال فتون !
فيصل ظل مكانه يطالعها بصمت .. ماقدر يمنع خوفه عليها من هالحركة لا سمح الله واجههم مطب قوي بيآذيها بس وش بيقول وهذا عمها الي راكبه معه واخوها الي يتفرج وساكت !!! شافها شلون تضحك وتستهبل واهو النار تسعر بصدره ولاهي حاسه فيه ولاهي حاسبة حساب لتصرفاتها معاه !!

وصلهم صالح ونزل وفتون نطت من السيارة وهي تقول : ثانكيو عمو
وركضت عنهم راجعة لخيمة الحريم وصالح يضحك عليها ..

سلم صالح عليهم وسأل عن أخبارهم وحكوه مختصر أحداث اليوم .. واهو قعد يشكيلهم من مشاغله الي ماتخلص !!

دق جوال خالد ويوم طالع لقى رقم غريب !! ياكثر الأرقام الغريبة الي طايحة على جواله هالايام والي يحلف ان كلها من طرف رهف ماغيرها !!
اتنهد ورجع الجوال جيبه واهم طالعوه عارفين شالي مضايقه
فيصل : للحين تدق عليك ؟؟
خالد مايبي فيصل بالذات يعرف لانه أخو الغالية الي يمسها يمسه !!
وقال يرقّع السالفة : اي بس مارد عليها وشكلها بدت تيأس
فيصل صدّق وقال : ليتها و الله يعينك ..

انتبه تركي وصالح لنظرة خالد الي تبين انه مايبي فيصل يدري .. وكملوا حكي وسوالف وخالد أغلب الوقت شارد الذهن .. وحط جواله على الصامت ليريح نفسه وبالآخر همس لتركي يشغل فيصل عنه.. لانه ... يبي يدخن !

تركي شاف حالة خالد غير قابلة للجدل .. واقترح على فيصل يروحون يجربون سيارته شلون بعد التغريز ..

راحوا وخالد مشى عنهم وابتعد .. وطلع جواله وشافه لازال مستمر بالرنين ..
وبلحظة فقد خلال التفكير الصحيح و .. رد على الاتصال !!!
خالد : ............. الو !!

 
قديم 07-26-2010, 10:55 AM   #42

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

دروخوا البنات ونعسوا وبعضهم نام وبعضهم ظل سهران الي هم فتون ونهى ومرام وعبير
عبير : الحين جد يابنات شلون ننام ؟؟
فتون : والله انا فيني النوم لو تتركوني هنا بنام !
عبير : متهورة انتي بس والله انا خايفة شكلي بافتح السيارة وانام فيها
مرام : وانا شكلي بعد بسوي مثلك
نهى : والله مو لهالدرجة بنات انتوا شفيكم خوافات !
عبير : خلاص اتعقدت بعد الفار والضفدع الي طلعولي
فتون : ههههههههههه مسكينة .. المهم انا بادخل انام ..
عبير : اصبري شوي ويدخل الفجر صلي ونامي
فتون وهي تتثاوب: مو قادرة خلاص اذا دخل الوقت صحوني .. تصبحون على خير
البنات : وانتي من أهله ..

وسولفوا شوي بعدين عبير قامت تتوضأ تستعد للصلاة

ومرام ونهى قاموا يمشون شوي لأن مرام ملت من المكان ولاتقدر تبعد من ركبتها ..
مشوا شوي الا سمعت نهى صوت منال يناديها
نهى : يوه ذي اختي صحت شكلها بتهاوشني بعد ليه أمشي آخر اليل
مرام : وهي صادقة خلاص خلينا نرجع

وداروا بيرجعون الا انتبهت مرام لخالد واقف فوق صخرة كبيرة ويكلم بالجوال وانصدمت !!
الي صدمها مو انه يكلّم بهالوقت .. الي صدمها انها شافته وهو ............ يدخن !!!!
مرام : نهى ارجعي وانا الحين أجي
نهى : طيب .. (( ورجعت ..

مشت مرام بخفة لين صارت خلف خالد مباشرة واهو معطيها ظهره ويكلم وماحس فيها ..

خالد : لا صدقيني مانسيت ولا بهالسهولة أنسى .. لكن ظروفي اتغيرت وصارت أسوأ من قبل !!
رهف وهي تبكي : خالد أنا احبك .. انا تعبت بحياتي واتدمرت ولابي غيرك ..
خالد : رهف لاتبكين .. خليك أقوى من كذا وان شاء الله كل شي بيتغير
رهف : أبوي مو تاركني على هالحال بيزوجني غصب وانا مابي غيرك لا قبل ولا الحين خالد!!
خالد : رهف قطعتي قلبك أرجوك فكري بشي ثاني غير هالشي
رهف : ليه ياخالد انت صرت تكرهني ؟؟
خالد : لا ماكرهتك ولا شي بس تعلمت ان مو كل أحلامنا سهل تتحق
رهف صارت تبكي وتشاهق ..
وخالد قال : رهف .. رهف اهدي والي يسلمك .. عشان خاطري قومي اغسلي وجهك واهدي وبعدين أكلمك .. خلاص أوكي .. باي ..

سكر منها واهو يتنهد ورجع جواله جيبه وطلع زقارة وحطها بفمه ودار عشان يمنع الهواء لايطفي نار الزقارة .. الا ويشوف مرام واقفة خلفه .. وجهها مصدوم !!!!!!!

انصدم خالد يوم شافها وشخص بصره وطاحت الزقارة من فمه !! حتى ايده المسكة الولاعة جمدت مكانها بالهوى ولا نزلها !! مايدري هي من متى هنا ولا وش سمعت من المكالمة ؟؟
ومرام صارت تنقل بصرها بين عيونه وبين الزقارة الي بالأرض وفرجه بين شفاتها مفتوحة تنم عن كبر صدمتها !!

دعس خالد على الزقارة برجله وقال بخنقة : صراحة ما أنحسد على هالموقف الي انحطيت فيه قدامك .. وأدري الافكار أخذتك الحين يمين يسار .. بس أرجوك مرام لايروح بالك بعيد ..
مرام بصدمة : هذا هو الشي الي وعدتني فيه ؟؟؟؟
خالد: لا مرام لا .. انا واعدك بشي يفرحك مو يكدر عليك !
مرام بصوت بالقوة يطلع من الصدمة : أجل منهي الي تكلمها ؟؟
مر خالد أصابعه بشعره بتوتر ونقز من على الصخرة وهو يقول برجاء : مرام ..
مرام تكمل واهي مصدومة : وليه الحين ظروفك أسوأ من قبل .. عشان الي بيننا ؟؟
خالد بضيق : مرام انتي مو فاهمة شي !!
مرام : وليه ............. >> وأشرت على الزقارة الي بالأرض وماقدرت تكمل ..
دمعت عيونها ورجعت على ورى واهي تقول : ليه ياخالد ليه ؟؟ حرام عليك نفسك قبل أي أحد ثاني ..

ودارت بسرعه وكان ودها تركض لكن ركبتها منعتها وصارت تمشي تجر جرحها معها ..
خالد مشى يبي يلحقها لكن وقف مكانه ماقدر !! لا الوضع حوله يساعده .. ولا اهو نفسه ملك الشجاعة انه يواجهها ويبرلها .. ضرب رجله بصخرة كبيرة كانت قدامة بكل قوة آلمته بس ما اهتم لأن ألم قلبه أكبر .. !!
نسى رهف هالوقت ونسى كل شي وصار يتبع بعيونه أثار خطوات مرام بعد ماراحت وعصف فيه الألم والحيرة بكل الأنواع ..
شهالحظ الي خلى مرام تشوفه بأسوأ أعماله !! يكلم رهف ويدخن ..!!
بالله شلون بترضى فيه الحين بعد الي شافته وسمعته .. لا بس هي لازم تفهم ان كل هذا ماضي .. لا مستحيل تروح عني .. ولمجرد ما اتخيل مرام تتخلى عنه لم راسه بإيدينه ودموعه تحجرت بعيونه .. لا مرام حياتي أنا أحبك انتي .. ارجوك لازم تفهمين كل شي وتعذريني وتسامحيني مرام انتي حبيبتي والله انتي مو أحد ثاني !

وظل مكانه يكابد جروحه وآلامه لين سمع رنين مسج لجواله .. اتنهد واهو يفتحه بضيق يحسبه من رهف لكنه انصدم يوم لقى المسج من مرام !!!
فتحه بسرعه وقرا الي فيه :

شكلك تبي تبدا معاي الخيانه !!
لاحبيبي !! هونك شويه هونك ..
انا الي بانهي الحين قصه هوانه !!
وانا الي بدي بالخيانه وأخونك ..
انتهينا

انهبل خالد من هالمسج !! شالي انتهينا يامرام لاء !! أرجوك لاء
وبسرعة رد :

لحظة لحظة !!
انتي تعرفين وش يعني انتهينا ؟؟؟؟
تعرفين معنى هالكلمة ؟؟؟
أنا عن نفسي ما أفهم ..
لا وما استوعبها لو وش حصل

مرام
لاتهميني بالغدر والخيانه
اخون نفسي لو افكر اخونك . .
ما عاش ياحياتي من يرضى عليك الاهانه
ولا خير في عمر(ن) اعيشه بدونك . .

أرسلها وكانت مرام دافنة وجهها بركبها تبكي ورى الخيمة عشان لحد يشوفها .. وصلها المسج وقرته ورمت الجوال جبمها بلا رد .. حاولت تدور تفسير للي شافته وسمعته .. تحس بركان منفجر داخلها .. من غيرتها وجرحها وألمها .. اهي الي صانت عمرها كله تحت ظل حبها له وحلمها فيه .. لتنصدم بالآخر انه يعرف ويحب غيرها !! ليه ياخالد ليه خليتني أحبك ليه ماصديتني من زمان وحستني ان مالي بقلبك مكان .. ورجعت تبكي من كل قلبها

خالد حس بالموت واهو ينتظر ردها ويوم ماردت اتصل عليها .. من حظه شبك الاتصال ومرام سكرت بوجهه وماردت ..
رجع اتصل مره ثانية ومرام ترفض الرد ..

أرسل :
مرام ردي علي ولا ترا بجيك وبخرّب أبو السالفة ومايهمني أحد !

قرت مرام المسج وخافت من جد يجي وأحد يطلع عليهم وتروح بداهية اهي وياه ..
وأول ماتصل ردت : ..................
خالد : الو مرام ..
مرام : .....................

سمع خالد أصوات بكاها المكتوم وعض فمه بألم ..!!

حس هالحظة ان الموت أهون عليه من دموعها ................
اتمنى يذبح نفسه لانه السبب بألمها الحين ودموعها ............
أتأكد بهالوقت انه يعشقها بكل حواسه وجوارحه .............
اقسم ان حبها يسكن كل ذرة بكيانه ...............

وقال بحنان : مرام ردي علي تكفين خليني أسمع صوتك
مرام بصوت كله دموع : .. شتبي ياخالد ؟؟
خالد بخاطره " عساني فدا هالصوت ياروح خالد وحياته " : مرام افهميني أرجوك .. الي سمعتيه قبل شوي شي يتعلق بماضي قديم مرام .. انا بقولك كل شي وبتفهمين
مرام : مابي اعرف ولا افهم شي ياخالد .. خلاص
خالد : شالي خلاص يامرام لاتقولين خلاص انتي مو فاهمة شي عشان كذا مصدومة !!
مرام : حتى لو ماضي باين ان هالماضي مستمر للحين ..
خالد : لا يامرام مو مستمر .. قلتلك انتي مو فاهمة شي !
مرام : اوكي فهمني يالله !!
خالد : مرام صعبة الحين أفهمك لو أحد شافك ولا سمعك تكلميني وش بيقولون ؟؟ وانا من أول مبعد عن الشباب أخاف ينطون علي الحين ويصير شي مانتمناه !
مرام : اتمنى مايكون ذا هروب !!
خالد بغصة : يحقلك تشكين فيني لانك مو فاهمة شي .. بس والله مو هروب أنا خايف عليك من حكي الناس صدقيني .. ولين الوقت الي أفهمك ابيك تعرفين يامرام اني ........... أح .. أحبك مرام .. أحبك ولا ابي غيرك .. باي
سكر منها بسرعه واهو مو مصدق انه اعترف بهالشي لنفسه ولها !!
اي يحبها .. جزم واتيقن انه مجنونها وده يبوس الأرض الي توها مشت عليها !!
اتنهد من كل قلبه ورجع الجوال لجيبه وراح للشبا ..

ومرام ظلت متنحة بمكانها .. كم مره أوهمت نفسها بحبه .. حاولت اهي تكتشف حبه من بعض حركاته ولا زلات لسانه .. بس هالمره جتها صريحة .. كلمة صريحة ترددت باذنها ألف مره
" أحبك مرام ولا ابي غيرك "
غمضت عينها بقوة وانعصرت آخر دمعة بقت فيها .. وهمست : وأنا أحبك ياخالد .. أحبك ولا اقدر اتصور حياتي بدونك!

::

صباح اليوم الثاني
أشرقت الشمس ونورت الخيام وطيرت النوم غصب من العيون .. كان النهار صافي وأصوات الحشرات بهالهدوء مع نسمات الهواء الطيفة خلت الكل يفوق ويستغل هالنهار ! حتى الي كانوا سهرانين صحوا .. وفتون صحت وصحت معها رجتها .. قامت وغسلت ولبست جينز وبلوزة رمادي على فضي أكمامها طويلة لكنها مشمرتها ! لفت طرحتها الرمادية بلون بلوزتها .. وطلعت على سيارات البنات الي نايمين فيها عبير ومرام .. وصارت تخبط الشبابيك تصحيهم ..
صحت مرام بخرعة من صوت التخبيط .. وشافت فتون ورى الشباك تضحك عليها واتنهدت من خاطر !
راحت فتون بعد ما سوت مهمتها وأزعجتهم ومرام فركت وجهها بتعب .. طول ليلها دموع وآهات كل الي نامتها ماتجي ساعتين مقطعة !!
فتحت الباب ونزلت وراحت للحما وغسلت وبدلت ملابسها .. لبست بانطلون عودي وبلوزة لنص الفخذ درجات العودي والبنك ولفت طرحتها البنك على راسها ..
طلعت لقت الكل برا الحريم والبنات حاطين فطورهم يفطرون وكانت قعدة رايقة خلتها تتناسى حزنها وتنضم لهم ..
عبير نزلت من السيارة وأخذت لبسها وراحت غسلت ولبست بانطلون بيج .. وبلوزة موردة بألوان الزهر ولفت طرحتها البيج وكان شكلها متناسق مع جمال الصباح !

 
قديم 07-26-2010, 10:56 AM   #43

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

بعد الفطور
حنان تهمس لفتون : فتون عمك ليه ماجا امس بدري ؟؟
فتون انبسطت لهالسيرة وقالت : مشغول ياويل حالي وقلبه متقطع على هالمة وبالقوة فضى وجا يلحق على اليوم
حنان : ايه الله يعينه ..
فتون : ليش السؤال ؟؟؟
حنان : ابد والله بس استغربت ليه يفوّت الجمعا ..!
فتون : قلتلك مشغول
حنان : طيب وانا ماقلت شي الحين مشغول اوكي الله يسهله
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه تدرين ياخالتي انك عسل !
حنان باستهبال : اي ادري غريبة انتي الي تدرين !
فتون : افا عليك مايخفاني هالشي حبيلك

قعدت عبير عندهم وهي تقول : شعندكم تضحكون ؟؟
فتون : ياشين الغيرة أوقات !
عبير : مهي غيرة الا لقافة
فتون : شكلها الاثنين بعد
حنان : قوموا بس ندخل الخيمة حرقوني أهل أبوكم بنظراتهم
عبير : بس ياحنان يتهيألك انتي ولا اهم يطالعونك عادي !
حنان : وليه يطالعوني أصلا
عبير : معجبين !
حنان : اقول اهجدي وانا بروح داخل وتكفين ناديلي سوسو ماشفتها اليوم
فتون : والله ماعمري شفت أحد متعلق بطفلة مثلك !
حنان : جربت أتعلق بغيرها وانصدمت ! خليني مع برائة الأطفال أبرك !
ضاق صدر عبير وبغت تغير السالفة وقالت : ساره صراحة كلنا نحبها عسل هالبنت الله يحفظها ..
فتون وهي تسبل عينها : مالومها طالعة على بنت خالتها
حنان : اسم الله على بنتي منك
فتون : ههههههههههههههههههههههههههه حلوة بنتي ..
حنان واهي توقف : شوفيلي اياها عبير تكفين
عبير : اوكي ..

كانت ساره تركض بين قسم الرجال وقسم الحريم .. الا فاجأة طاحت على الارض وصارت تبكي وتصرخ بصوتها

طلع تركي هالوقت وشاف ساره طايحة على الارض وتبكي وتقول : دم ... رجلي فيها دم !!
مشى تركي واهو مخترع لها وانحنى قدامها واهو يقول : شفيك حبيبتي ؟؟
ساره وهي مخترعة من الدم : دم هنا برجلي آآآآآآي
طلع تركي منديل من جيبه ومسح مكان الدم وراح .. ابتسم بحنية واهو يقول : شوفي راح الدم خلاص! انتي عشانك تركضين مخشتك شوكة والحين أحطلك لصقة ويروح الدم كله !
سكت سارة وصارت تشوف مكان الدم واهي تشاهق بهدوء .. شالها تركي من تحت ذراعينها وقفها واهو يقول : وش اسمك ياحلوة ؟؟
ساره بدلع : ساره ..
تركي : طيب ياساره لاتبكين عشان اعطيك حلاوة ..
ساره : طيب (( ومسحت عيونها بقوة عشان تروح آثار الدموع << فديتها ياناس
قرص تركي خدها بخفة واهو يضحك عليها .. وساره نزلت راسها تبي تشوف مكان الجرح ولقت سيل دم جديد ورجعت تبكي ..

طلعت عبير تدورها وشافتها واهي تبكي وقدامها تركي قاعد نصف قعدة .. مشت بخفة وانتبهت لسيل الدم النازل من رجل ساره واخترعت واهي تقول : سوسو حبيبتي شفيك ؟؟
ساره من شافت عبير مشت لها واحضنتها وهي تقول : طحت وطلعلي دام

وقف تركي واهو يتأمل عبير الي منزله راسها تمسح راس ساره وتهديها .. بعدين انحنت قدامها وشافت الجرح بسيط بس ساره اخترعت من الدم .. وتركي يتأمل ابتساماتها الي تطمن بها ساره .. وملامحها الناعمة .. هذي المره الثانية الي تجي قدامه لا وهالمره واقفه عنده ولاتعبره ولا تسلم !! حس بجفاها يحرق قلبه .. وعبير حست بنظراته وخفق قلبها بقوة .. وقفت واهي ماسكة ايد ساره إلا تركي قال : السلام لله يابنت عمي !
انحرجت عبير وقالت : هلا تركي كيف حالك ؟
تركي : بخير نسأل عنك !
عبير : سألت عنك العافية ..
تركي : شفيك عبير كنك زعلانة .. او متضايقة ؟؟
عبير تكابر : لا أبد .. ليه هو صار شي يضايق ؟؟
تركي : مادري عنك بس شكلك فيك شي ..

طلعت هالحظة وجدان الي من بداية الرحلة واهي مهتمة بروحات تركي وجياته .. وانقهرت يوم شافته واقف مع عبير ..
مشت واهي تقول بضحك : تركي أبي سفن أب هالمره !!
تركي : يالله صباح الخير اشربي حليب أبركلك

ضحكت وجدان وردت عليه ورد عليها .. وعبير تطالعهم بكل غيرة وألم وحست انها بلحظة والثانية بتنفجر !! خافت لا تفضحها رعشة ايدينها واهي ماسكة ايد ساره بقوة .. !! وقالت لساره بهمس : امشي ندخل سوسو ...
كان صوتها يرتجف وماقدرت توقف أكثر دارت بسرعه ورجعت .. شهالصدف الي بكل مره تجمعك ياتركي بوجدان !! الا انكم اثنينكم تستغلون الفرص لتشوفون بعض .. ! معقوله تحبها ياتركي ؟؟ هي تحبك واحلف بهالشي .. طول الوقت مالها سيرة غير سيرتك .. بس انت تحبها بعد ؟؟؟ ويل قلبي منك ياتركي انا شالي خلاني أندمج بمشاعري ولا انتبه للقرب الي بينك وبين وجدان من زمان !!

تركي انتبه لها يوم مشت وعيونه تبعتها .. ترك وجدان مكانها ومشى وراها واهو يقول : لحظة عبير !!
بلعت عبير عبرتها بقوة ودارت وهي تطالع بالأرض وتقول بهمس : شفيه ؟؟
طالع تركي بوجهها المحمر وملامحها المتغيرة وقال وهو يراقب عيونها : ...... أبي احط لصقة لجرح ساره ..
عبير : مشكور ياتركي انا عندي مسحة طبية ولصقة بحطها لها ..
تركي : اوكي وبتعطينها حلاوة بعد ؟؟
عبير : شدخل الحلاوة بالجرح ؟؟
تركي : انا واعدها لاسكت أعطيها حلاوة !

ساره : اي ابي حلاوة عبير ..
عبير : اوكي ساره روحي خذيها وارجعي ..
ساره : تعالي معاي ..
عبير : ماقدر سوسو أروح عند الرجال ..
طالعت ساره بتركي وقالت : انت جيبها مابي أروح ..
ابتسم تركي وقال : من عيوني ياحلوة ..
ورجع طالع بعبير الي صدت بوجهها عنه ..

مشى واهو مستغرب منها .. !! ليه تعامليني كذا ياعبير .. ! أحس فيك شي مو طبيعي .. معقوله هذا طبع البنات اذا انحرجوا ؟؟ بس ليش وجدان تضحك وتسولف عادي !! شالي غيرك ياعبير كنت قبل تبدين بالسلام على الاقل كنت اشوف بعيونك نظرة حلوة وابتسامة .. حسي فيني عبير تكفين تراني ماشوف بهالدنيا غيرك !!

راح سيارته وأخذ منها حلاوة من حلويات وائل .. وفك الدرج طلع منه مسحة طبية ولصقة ورجع لهم لقى وجدان مختفية وعبير مسندة ظهرها على عامود الخيمه وجمبها ساره

انحنى قدام ساره ومسح جرحها وحط عليه لصقة ..ومد إيده بالحلاوة واهو مبتسم لها
أخذت ساره الحلاوة واهي مبسوطة وقالت : عطي عبير حلاوة بعد ..
عبير بسرعه : لا حبيبتي انا مابي .. خلاص قولي لتركي شكرا وخلينا نرجع
ساره بحيا : شكرا ..
تركي : عفوا ساره

وقف ودار واهو يقول بتنهيدة : مافي شي بهالدنيا يستاهل تزعلين عليه يابنت عمي !
عبير بلا شعور : ولا حتى انت !
وقف تركي منصدم من كلمتها وسأل يبي يتأكد : أنا ايش بالضبط ؟؟؟
عبير اتداركت نفسها لا تنفظح وغيرت معنى كلامها وقالت : ولا حتى انت ماتزعل على شي بهالدنيا ؟؟
سكت تركي لحظات وبعدين قال : أنا خلاص عودتني دنياي انها ماتمشي على كيفي !

لاحظت عبير غمامة حزن تمر بعين تركي .. واستغربت وش يبي الشخص أكثر من انه يلقى الي يحبه !! وهالشي واضح ان وجدان تحبه واهو ........ عجزت تتقبل فكرة انه يبادل وجدان الحب ... !!
همست وعيونها بالأرض : الله يحقلك الي بالك !
تركي بحبور : آمين !
رفعت عبير حواجبها باستغراب من حماسه بالتأمين !! وابتسمت بخفة ودرات ورجعت ..

لهالدرجة متحمس تبيها .. وان كان هالشي صحيح ليه ألومه ؟؟ لا وعدني بحب ولا بوفاء ليه أقسى عليه ..؟؟ مو كافي الي لقاه بهالدنيا فقد أمه وفقد سعادته معها !! والله ياتركي انت غالي بغلاة روحي وأتمنالك السعادة من كل قلبي حتى لو قلبك اختار ......... وجدان ! دخلت الخيمة واهي تبتسم بغصة ألم !

رجع تركي الخيمة واهو يكابد لوعته .. بكل مره يشوفها ولا يلمحها يزيد حبها بقلبه أكثر وأكثر لكنه يحسها بعيدة عنه ولاهي له !! .. لمتى بتحس ياتركي بهالاحساس ؟؟ لين تروح عنك وقتها وش تسوى حياتك بدونها ؟؟ عصفت فيه الأفكار يمين يسار وكلها تدور حول انه يحبها بكل مايملك من مشاعر .. ويبيها !

::

العصر
دخل مشعل وائل خيمة الحريم بحماس واهم يصارخون ويقولون : العيال بيتسابقون بالسيارات !!
أم سعود : وش عياله ؟؟
وائل : كلهم كلهم .. عمي صالح وخالد وتركي وفيصل ..

نطت فتون واهي تقول : واو وناسة وين بأي مكان ؟؟؟
مشعل : قدام شوي .. مشوا هم وعماني

وجدان : حركات شكله سباق صدقي دام عماني بالسالفة

قامت ام سعود وهي تضحك وتقول : امشوا خلونا نتفرج عليهم

لبسوا عباياتهم و طلعوا كل الي بالخيمة حريم وبنات وبزران ومشوا خلف مشعل وائل لين وصلوا المكان .. وقعدوا الحريم ويا بعض بناحية والرجال بناحية ..

أما فتون راحت لأبوها ومشت معاه يشوفون المنطقة ..

صالح : انتوا اتسابقوا يالثلاثة والفايز اهو الي يتسابق معاي
خالد : مصدق عمرك انت وهالخشة انك أحسن واحد !
صالح : اي شدارك انت ياما وصلتني عروض بالمسابقات الأولمبية بس أنا أرفض!
تركي : هههههههههههه وليه ترفض حبيبي روح جرب حظك
صالح وهو يحك جبهته : تعرف ماقدر أخلي عجوزي وعجوزتي بحالهم
فيصل : هههههههههههه لا والله ما عرفت تصرّف

أقبل عليهم أبو سعود واهو يقول بحماس : يالله حدنا لكم نقطة البداية والنهاية
ضحكوا على حماس عمهم وفيصل قال باستهبال : يالله وأنا بعد 1 2 3 وتسابقون
خالد : هههههههههههههههه بزران عندك !

أبو فيصل : ليه مانت مخاويهم يافيصل ؟؟

لمح فيصل بطرف عينه فتون واقفة ورى أبوها وقال : لا يبه ماقدر سيارتي اتغرزت وكفراتها ماتساعد !
أبو فيصل : أفا وشالي غرّزها ؟؟
فيصل : طلعت بجيب غرض ومانتبهت لمنطقة رملية مسكت الكفرات !

أبو سعود : عسى طلعتوها بعدال وكل شي زين !
فيصل بابتسامة : الحمدلله طلعت بالسلامة !

أبو سعود : انتبه مره ثانية للمكان ياولدي ترا مب كل المناطق يصلح المشي فيها
فيصل بخاطره " البركة بنتك .. علّمها !! " .. : العتب على النظر عمي ..

أبو فيصل زعل عشان ولده وقال : لو سيارتي معي عطيتك اهي بس مافي الا الجمس
أبو سعود : خلاص أجل اخذ سيارتي ..

فيصل : لا والله ياعم مب لازم أخاويهم !
أبو سعود : وش تقعد تفرّج عليهم بس !!
فيصل بضحك : اي ماعليك وأصفّق للفايز بعدين

ضحكوا عليه .. وفتون الي ورى أبوها سمعت الكلام كله .. ونفسيتها من داخل تتصارع بين حزنها وانتصارها !!

شوي تحقد عليه وتقول أحسن هذا الي ناشبلي من طلعت على الدنيا خليني أكرهه فيني وأبعده عن حياتي لأني ما أتخيل حياتي معاه أبد خاصة ان أبوي يموت فيه !
وشوي ترحمه وتشوفه انسان طيب .. وتقول ياما سويت معاه مثل موقف التغريز عشرات المواقف وكلها يخبيها عن أهلنا ولا يوقعني بمشاكل .. بس قهر لمتى بيتحملني هذا ؟؟ ليه ماينفجر فيني مره وحده ويتركني بحالي .. !!
دارت وابتعدت وفيصل شافها يوم راحت .. اتمنى يشوف شكل وجهها وعيونها ويعرف شالي تحس وتفكر فيه !!

بدا السباق بين السيارات الثلاثة ..
سيارة صالح .. سيارة خالد .. سيارة تركي
كانوا واقفين بجمب بعض يسخنون السيارات عدل لتستعد للسباق الحامي ..

كان صالح لابس نظارته الشمسية ومحد شايف عيونه لوين تطالع ! شاف حنان من بعيد واهي قاعدة على صخرة كبيرة .. سبحان الي خلاه يعرفها من بين كل القاعدين حولها !! رسمها منرسم باله من سنين مانساها ولانسى شكلها ولانسى حبها المتولع بداخله !! شافها واهي ساندة دقنها على قبضة إيدها وعيونها ظايعة بالرايح والجاي .. اتذكر كلامها الي قراه بالمنتدى .. جروحها ومعاناتها !! اتنهد من قلبه واتمنى يغير هالنظرة الي يشوفها .. اتمنى يشوفها تضحك حالها حال البنات الي حولها ..
ماطول التفكير فيها لأن السباق ابتدا

وانطلقت السيارات مصدرة ضجيج والغبار يتطاير من حولها بمنظر رهيب
واتعالت الاصوات وتصاريخ البزران
وضحك الرجال ..
وخوف الامهات ودعاويهم
وتشجيع البنات وتصفيرهم ..

 
قديم 07-26-2010, 10:58 AM   #44

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

وجدان كانت تصفق وتصارخ وتمدح سيارة تركي ونوعها وقوتها وهذا الي مأكد لها انه بيفوز!!
سمعتها عبير وابتسمت بسخرية !! حتى سيارة تركي ماسلمت من حبها .. كانت تسمعها واهي تتكلم بحماس عن التفاصيل الدقيقة لسيارة تركي كنها راكبتها عشرات المرات !! حست بقرب وجدان الكبير منه .. وبُعدها اهي الكبير عنه !!

وصدق احساس وجدان .. كان تركي أول من وصل وسبق ! والكل ضحك بفرح ونهى صارت تنطنط وتصفق من فرحتها بأخوها ..

وجا وقت الرجعة .. وانعاد السباق ..
بس هالمرة كان تركي متأخر .. وصل صالح وخالد بنفس المستوى !

تراكض الكل عليهم أول ماوصلوا .. وهنوهم وحيوهم
فيصل يمد ايده كنها مكرفون لتركي ويقول باستهبال : شعورك ياخوي أول ما لقيت نفسك فايز
تركي بضحكة : شعوري شعور أي مواطن سعودي واثق من فوزه من البداية
خالد : هههههههههههه والله ماغير ضربة حظ بلا واثق .. (( والتفت بتلقائية حوله إلا وشاف مرام تطالع فيه !! أبعد عينه بسرعه لحد ينتبه له لكنه اتنهد من كل قلبه .. وعض على فمه بقوة واهو يضرب الأرض برجله .. !! سوا هالحركات لانه يدري انها تطالع فيه ويبي يحسها شكثر اهو حاس بلوعة خاصة يوم شافها الحين !
ومرام شافته ولاحظت ضيقه .. وماقدرت تمنع شعورها بالوعة واهي تطالعه وتذكر الي صار أمس .. !! نفضت الافكار من بالها وقامت للبنات لأنها لو واصلت تفكيرها بتسيل دموعها

أوشكت الشمس على المغيب وجا وقت الرحيل

مشى أبو تركي معاه الجد والجده وائل ومنال مع انها جات هي ونهى بسيارة تركي بس هالمره بغت تمشي مع أول سيارة تتحرك .. وكانت سيارة أبوها وراحت معهم ..
أما نهى ظلت عشان تروح مع تركي ..

ومشى وراهم أبو سعود و أم سعود وراحت معاهم فتون الي صدّع راسها وتبي ترجع بسرعه ..
وعبير قعدت عشان ترجع مع خالد بيزهق طول الطريق لحاله

ومشت كل السيارات مابقى إلا ........... صالح وخالد وتركي الي وصاهم أبوهم يسلمون الخيام لراعيها وبعدها يمشون ..

خالد بضيق : ترا لنا ساعه نتظر راعي الخيام بتظلم الدنيا والماطور شالوه يعني بنقعد على انوار السيارة
صالح واهو يطلع مفتاحه من جيبه : أقول انا بامشي .. مافيني من سواقة اليل يوم جيتكم كانت الدنيا نعست وبغيت أروح فيها !!
تركي : يعني بتروح وتركنا !
صالح : الحمدلله والي يسمع يقول بفيدكم بشي تراني قاعد عشان أونسكم بس .. والله مابي أتأخر .. سلام
ومشى عنهم ..

::

عبير ونهى الي كانوا لحالهم بخيمة الحريم
نهى : قومي عبير نطلع هنا ظلام يخرع
عبير : اسكتي تراني خوافه حدي لاتخوفيني زيادة
نهى : أجل قومي
عبير : يالله (( ولبسوا عباياتهم وشالوا شنطهم الصغيرة وطلعوا يمشون ..

::

قعد خالد على الأرض ينتظر راعي الخيام وقعد قباله تركي

تركي : خالد قولي انت شالي صار فيك ماقدرت أتكلم معاك طول مالشباب معنا
خالد بضيق : آخ ياتركي وش أقولك .. انحطيت بموقف ما تتمناه لعدوك !!
تركي : أفا شصار ؟؟
حكاه خالد كل الي صار بينه وبين مرام ليلة البارح وانصدم تركي وقال : والله ياتركي مالومها ان طحت من عينها وعافتك !
خالد : تكفى تركي تراني بروحي متحطم لاتزيدني
تركي : و وش سالفة الوعد يوم تقولك هذا الي واعدني فيه ؟؟
خالد بسخرية : انا واعدها قبل فترة بشي يغير نظرتها فيني للأحسن ..
تركي : وشو هالشي ؟؟
خالد بغصة : أخطبها !
تركي بفرح : والله خير ماتسوي ياخالد !!
خالد : هذا قبل الي صار البارح .. اما الحين مادري وش موقفها مني ..
تركي : مو انت حاول بطريقة ولا بثانية تفهمها كل شي وان هالماضي انتهى بس فعلا ياخالد يكون انتهى مو تخدعها وتخدع نفسك !! بعدها اخطبها بأقرب فرصة تجيك
خالد بجدية : تدري عاد ! أخاف أفهمها وأدخل معها بتفاصيل لا بتسرها ولا أنا أبي أتذكرها .. عشان كذا شكلي بروح أخطبها وهالشي بيأكدلها اني أبيها ولو بغت تسأل عن شي باطلبها تأجله عقب الخطوبة
تركي : وتوقع انها توافق قبل ماتعرف كل شي ؟؟
خالد بحنية : مرام تحبني ياتركي من كل قلبها ومخلصة بحبها من زمان مو مثلي !! وأقدر أأثر عليها وأخليها تحن .. وباوعدها ماتشوف مني الا الي يسرها
تركي : والله اتمنالك الخير ياخالد بس خلك جدي مع نفسك قبل أي أحد ثاني .. اشطب رهف من حياتك تماما وبعدها سو الي تبي ..
اتنهد خالد تنهيدة طويلة وقال : الله يعين ادعيلي ياتركي والله اني عايش بين نارين
تركي : ياخالد مافي أي مقارنة بين بينت صانت نفسها وحبها وقلبها عشانك .. وبين بنت كانت تكلمك وتواعدك وتواعدها !! حتى لو ماتعرف غيرك اسمها خانت أهلها بالله عليك تقارنها بمرام !!
خالد : لا والله محشومة مرام كلها عفة فديتها
تركي باستهبال : حبيتها خلاص
خالد واهو يدفه : حبتك القرادة ان شاء الله
تركي وهو يوقف : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه اقول يالحبيب ترا الدنيا بدت تظلم وش السوات ؟؟؟
خالد : خلك قريب من البنات وانا بروح بسيارتي لمكان المسؤول وأشوف وينه وأجيبه غصب .. ماصارت كم لنا وحنا نتظر ..
تركي : تعرف المكان !
خالد : لا والله بس بدور على الخيام بسرعه وخيمتهم مميز شكلها ولونها
تركي : يالله أجل اتوكل..
خالد : سلام .. (( وركب سيارته وراح ..

::

كانت عبير تمشي وهي خايفة وتقول لنهى : ياشيخة الدنيا تخرع باليل
نهى : شلون كنتي تمشين مع البنات ؟؟
عبير : مادري كنا قروب وجماعة اما الحين لحالنا والله يخوّف
نهى باستهبال : هههههه عاد انتي بالذات متسلطة عليك مخلوقات البر الجميلة
عبير بخوف : اسكتي نهى لاتذكريني وربي خايفة .. تدرين عاد امشي نرجع تراني مو قد المغامرات أنا
نهى : هههههه طيب ..

وداروا يبون يرجعون الا حست بشي مسك رجلها بقوة وماقدرت تسحبها .. !!!!
نزلت راسها للأرض و .............................. ...............

وكانت الصدمة !!!!!!!

حية ملفوفة حول رجلها !!!!! .. ولسعتها .. !!!!

وصرخت عبير صرخة تردد صداها بفضاء البر كله !!!!!

::

مشى تركي لخيمة الحريم يبي يتطمن عليهم وقف وراها ونادى على نهى ماردت .. قرب أكثر ونادى ماردت .. قرص قلبه الخوف ومشى لين وصل باب الخيمة ولا لقى أحد !!
قلق تركي من خاطره .. !! وين راحوا ذولا والدنيا بدت تظلم وما أجبن من نهى الا عبير .. مشى بشويش يدورهم ولا لقى أحد ..

وشوي الا سمع صرخة عالية تبين ان فيه شي خطير صاير !!!
عرف ان الصوت مو صوت نهى الي متعود على صراخها .. يصير مافي غيرها !!
عبير !
وركض بسرعه لمكان الصوت وقلبه يرقع بكل قوة وخوف ! وكل مايقترب أكثر يسمع صياح وصراخ .. لين وصلهم ولقاهم خلف صخره .. نهى واقفة تبكي ومعاها عصى تحاول تزحف الحية .. وعبير تصارخ وترتجف من الألم والخوف !!

شافت نهى تركي وقالت وهي تبكي : تركي الحق عبير حية ملفوفة على رجلها وشكلها لسعتها !!!
طار مخ تركي ومشى مسرع وشاف الحية ومسك العصا الي مع نهى وضرب راس الحية بقوة الا فلت من رجل عبير ومشت مبتعدة !!

رفع راسه لعبير وشاف وجهها أصفر وشفايفها بيض وعيونها تدور بمكانها شوي وتفقد الوعي !

تركي : عبير خلاص راحت الحية .. انتي بخير ؟؟؟
عبير ماردت واهي تجاهد نفسها لاتفقد الوعي ..
نهى خافت وقالت : عبير ردي تكفين انتي بخير ؟؟
هزت عبير راسها بعجز عن الكلام
تركي : عبير سمعيني صوتك ؟؟ قولي انتي بخير ولا وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير همست بصوت متقطع : ..... بخ ي ر !
تركي : وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير : .................. خ ف ق ان ................. و دوخ ة .................
اخترعت نهى وحطت ايدها على صدر عبير وشخص بصرها من سرعة دقات قلب عبير ..!
وقالت : تركي معها خفقان قوي

وقف تركي واهو يقول : عاونيها يانهى خليها توقف وامشوا على السيارة
نهى : انت جيب السيارة هنا أحسن ياتركي
تركي : أتركم عشان يجيكم شي ثاني بعد !!

عبير مسكت ايد نهى بقوة واهي تقول : لا اه .. س اعدي ني نه ى !
وقفت نهى وساعدت عبير عشان توقف وعبير درات بها الدنيا وبالقوة اتمسكت بالصخرة الي جبمها لاتطيح !
تركي بخوف : عبير تقدرين تمشين ؟؟؟؟؟
هزت عبير راسها ومسكت ذراع نهى ومشت ونهى ماسكة ظهرها وتعاونها .. وتركي حولهم ينتبه للمكان لاتطلع عليهم حية ثانية بعد ..

أخير وصلوا السيارة وعبير خارت قواها أول ماركبت وغمضت عينها باستسلام للاغمء ..
نهى بخرعة : عبير عبير !! شفيك !
عبير بصوت منتهي : ماف يني ش ي !

شافت نهى ذرات عرق على جبين عبير حطت ايدها على جبينها ولقته مولّع زي النار !!!
اخترعت وصرخت ونزلت من السيارة واهي تبكي وتقول : تركي لازم نودي عبير المستشفى تحس بدوخة ومولع جسمها زي النار شكل السعة كايدة !!!!!
كان تركي يحاول جاهد يتصل بخالد لكن مافي أي ارسال .. وبعد كلام نهى ماعاد قدر يصبر لايصير بعبير شي ويلوم نفسه ألف مره ..
قال بصرامة : اركبي وصكي الباب مشينا ..
نهى : وخالد ؟؟؟
تركي : بحاول اتصل فيه طول الطريق ..
ركبوا وانطلق تركي بكل سرعه خارج البر .. وماصدق ظهرله ال الرئيسي .. مشى فيه مسرع واهو يدور على أي مخرج يطلعه على مستوصف قريب ..

مر الوقت واهو يتلفت يمين يسار ومو لاقي أي مخرج !! ضرب الدركسون بكل قوة واهو يتنفس بصعوبة !!
طالع بالمراية وشاف عبير مصفر وجهها أكثر وأكثر .. وشفايها صارت زرق !!!!
اخترع وقال لنهى : كلميها يانهى شوفي تتجاوب معاك !!
نهى : عبير .. عبير .. ياربي عبير ردي علي تكفين عبير
ماترد ياتركي شكلها فقدت وعيها خلاص !!

انهبل تركي وحس انه فقد تركيزه وعبير قدامه شكلها منتهي !!!
هل كانت تحتاج لاسعاف أولي سريع ؟؟؟ طيب وش كان بايده يسويلها واهو بخلا خالي وسما عالي !!!

أخيرا انتبه للفة جانبية فيها لوحة تأشر على مستشفى .. أخذ الفة بسرعه ودعس على البانزين أكثر وأكثر لين لاح له المستشفى أخيرا .. !!

دور بعينه قسم الطوارئ ودخل بسرعه وقف السيارة ونزل .. فتح الباب الي عند عبير ودخل راسه يناديها : عبير .. عبير .. !
مسك ايدها و انصدم !!!
كانت إيدها باردة !
وين الحرارة الي كانت قبل ساعه ؟؟؟؟؟؟

نشف دمه من الخوف عليها وماترك لنفسه مجال يفكر بشي ..
دخل ذراعينه تحتها وشالها .. عبير بتروح منه لحد يلومه !!
وركض فيها لداخل الطوارئ !

******

وش بيصير لعبير ؟؟؟ وهل بيكون لهالحدث دور بعلاقتها اهي وتركي ؟؟؟؟

فتون الي على قد ماني مقهورة منها الا اني أحبها .. حزروا ليه ؟؟
متى بتغير وتبطل استهتارها وترحم وتحس بفيصل ؟؟
وفيصل تتوقعن وش ناوي عليه مع فتون ؟؟؟

صالح وقلبه المتولع بحنان ..
وحنان الي منجذبة للعضو " لاجل جروحك "
كيف ممكن تلعب الاحداث بينهم وتظهر الصورة بكل وضوح قدامها ؟؟؟

خالد هل بيشطب رهف من حياته فعلا ويخطب مرام ؟؟؟؟
مرام بعد صدمتها بخالد .. هل بتفهم وتسامح ؟؟

سعود والوعد
للأسف ماكان لهم نصيب من جزئنا هالمرة !!

ماكنت حابة يمر جزء مايكونون فيه أهم المحور الأساسي
لكن رحلة البر أخذت مني أحداث ماحسبت حسابها


 
قديم 07-28-2010, 07:02 PM   #45

~طمووحي عآآآلي~


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

هلا فيك اختي...

لي عوده قريبه بإذن الله بعد قراءتهآآ...

يسلمو يآآعسل...



 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:38 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0