ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر** يوجد هنا قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر** هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 09-18-2011, 03:47 PM   #1

جود ي الحلوه

مشرفة فى فترة اجازة

الملف الشخصي
رقم العضوية: 166516
تاريخ التسجيـل: Jun 2011
مجموع المشاركات: 565 
رصيد النقاط : 0

صورة متحركة وجه بنت قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**


قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**

مساء الانوار

عدت لكم بروايه جديده

قلوب تحت المجهر للكاتبتان

""عاشقه الشمال : المزيونه""

أتمنى تعجبكم

البارت الاول




******************
(السبت) 3 يوليو 2004
******************

"واخيرا خلصت .. الحمدالله مابغيت "

كانت هاي كلمات ريم من عقب ماخلصت ترتيب اغراضها في غرفتها اليديده في بيت الشخص اللي صارلها سنين ومشاعرها متجمده من صوبه..من عرفت الواقع على حقيقته وهي تجز حتى طاريه..ماخلى فقلبها أي ذرة حب له..الافكار توديها وتردها..يا ترى هل بتقدر تستقر فها المكان!! هل بتقدر تتعامل وياااه!!بيقدر يذوب مشاعرها من جديد ويخلي قلبها يحن عليه!

يلست على سريرها الفضي وهيه تتامل الغرفه البنفسجيه.. ها لونها المفضل معقول يذكر ها الشي للحين! المكان غرييب وايد عليها ومب متخيله اللي بيصير الها من عقب ها اللحظه..
وفوسط ها الافكار انتبهت لصوت قطع حبل افكارها وبلا ارادي رجفت ..

مها: ريماان
ريم قامت من سريرها وهيه تطالع مها
مها: شو بلاج؟ دقيت الباب ومارديتي قلت ادش احسلي بدال ما اخيس من الوقفه
ريم: دقيتي الباب؟؟؟
مها: والله والله دقيت..اعرف انج ماتحبين حد يدش بدون استئذان..الله يخليج لا تعصبين مب وقته
ريم غصبن عنها بالرغم من انه مزاجها معكر ع الاخر ابتسمت لمها وقالتلها:
خلاص انزين .. شو تبين؟
مها: جاسم توه يا يزقرنا حق العشا
ريم : خلولي عقب بتعشى .. بتسبح و بصلي .. تعبانه
مها وهيه تتطالع ريم اللي لفت عنها وسارت صوب الكبت وقالت بتملل: اوكيه.

طلعت مها من غرفه ريم و مرت على غرفه مي وساره .. اللي كان بابها مفتوح .. حصلتهن مطولات على الاغاني .. ومي تعلق ثيابها في الكبت ..
اما ساره كانت يالسه على الكرسي مجابله التسريحه و ترتب عليها اغراضهن ..
مها تمت تتطالع الاجواء اللي فها الغرفه .. حست بالفرق الكبير لما دشت عند ريم والحين لما دشت غرفة مي وساره..تمت تتطالعهن وحياتها مقوسه ومرتفعه من العجب اللي تشوفه ..طنشت الموضوع وزقرت ع البنات..
مها: ايه يالله العشا
محد سمعها بسبب صوت الاغاني العالي ..
ورجعت صرخت :الـعـشـــــــــــــــــــــاا اااااااااااااااااااا اااااااااا
صدتلها مي من ورا باب الكبت : بلاج تصارخين؟؟
مها حطت ايدها على خصرها: لانكن ماتسمعن يالله بسرعه يدوه تترياكن
ساره حاست بوزها وهي تشوف مي من الجامه اللي جدامها : وشو نبابها يدتج..خلها تاكل
مها: يا انسااات اليده تترياكن ع العشا..يلا نسير لانها تقول بترقد
مي: خلها تتعشى وترقد انزين.. جيه ثرنا ميلسات على غطي الطوس!
ضحكن البنات ع اخر تعليق بس بدون نفس..
مها: ماادري.. هم يتريون.. اونه نعوم قالت لجاسم موعد العشا احين و ازقر خواتك عسب يدوه بترقد..
ساره: عشتوا .. بناكل بمواعيد يدتج ونعوم احين
مي: انا مابا انزل واشوف أي حد فيهم .. اتم يوعانه ولا اجابل يدتج والساحره اللي وياها..
ساره: يالله بطني اهم .
مي: اخ يا برودج.
مها ردت ع مي بسرعه وقالت الكلام اللي فخاطرها من اول ما دشت الحجره: انا اشوف انه ثنتيناتكم عادي عندكم
مي اطالعت مها بس لفت ع طول اما ساره..
ساره: ليش يعني ؟
مها: لو تشوفن ريم كيف..احس غير مول مالها خاطر لشي
ساره: ريم معيشه عمرها فمأساه..ماعرف ليش مكبره الموضوع!
مي تطالع ساره: يعني انتي مب مأثره فيج السالفه؟
ساره: امبلا مأثره واحس اني مقهوره صح لكن لازم نتعايش ويا الواقع
مي: ريم غير.. لو نحن تعودنا عمرها ريم ما بتتعود ع السالفه
مها: يلا انزين خلاص الرمسه ما تفيد احينه.. يلا خلنا نسير نتعشى
ساره: ها ميوه بتسيرين؟
مي: ماااحس متشجعه
ساره: ولا انا .. بس بموت من اليووووع
مها: يلا عااد شو تخلنا بروحنا ننزل..ريم ما تبى وانتن ماتبن!!
مي صدت لساره: ننزل ؟
ساره :يالله..

نزلن ساره و مي و معاهن خواتهن التوأم مها ومهره ..مي تم فكرها شاغلنها بريم .. تدري انه اختها مب متحمله الموضوع ومن درت انهم بيردون بيت ابوهم وهيه دوم تصيح وضايجه والحين من عقب ما ستوت السالفه صدق الله يعلم بحالة ريم! ساره اختها من البدايه تقبلت الفكره بسرعه ولا عارضت لانها انسانه الها قدره على التحكم بعواطفها.. التوم وجاسم مدام خواتهم وياهم خفت عليهم السالفه..
" وأنااا..انا شو موقفي او شو احاسيسي او مشاعري؟ مب عارفه انا بشو احس! انا مابا ها الحياه اللي بنعيشها ولا اتصور فيوم اعيش اهنه بعيد عنهم! ضيجتيه فقلبي وليتني اطلعها نفس الباقين عسب ارتاح..لكن لازم ااقلم عمري وارضى بقسمة ربي..الله رايد ها الشي يصير النا واكيد ان شاااااء الله بيكون فيه الخير لي ولخواني.."
هاي خوالج روح مي اللي من يت وهيه ترمس ويا نفسها وتتصنع القوه جدام اخوانها..

وتعشن البنات ويا ها الوجوه اللي يحسون انها غريبه عنهم..كلن بكل هدوء ولا نطقن البنات بالرغم من تحريش ناعمه فيهن وأسئلة يدتهن اللي ماتحصل منهن جواب غير هيه , لا, ماندري..
وردن عقب فوق وتمن يستكشفن القسم اللي كان مخصص الهن ..

كان سيف عايش مع حرمته الثانيه "ناعمه" في بيت امه القديم .. ولكن بنى فله يديده وهدم البيت القديم .. فلتهم اليديده كانت عباره عن دورين .. الدور الثاني مقسوم قسمين .. كل قسم عباره عن 3 غرف .. البنات في قسم و سيف و ناعمه وعيالهم في قسم .. اما ام سيف غرفتها تحت مع الميالس..البيت بعد التعديل كان فخم .. الحوي ماله كبير والزرع فكل البيت جدام الفله كان فيه دوار صغير و نافوره رخاميه.. منظرها جميل في الليل ..


****

كانت يالسه في الغرفة تتأمل مكانهم الخالي .. من سنين من سكنوا هاي الغرفه .. ولا مره حست بالهدوء الا يوم يرقدن.. كانن بالفعل مالين عليها حياتها .. ضحكاتهم وسوالفهم .. صراخهم و ظرابتهم .. كانت مسويه لحياتها طعم ثاني ..مب بس هيه ..كل اللي فالبيت حاسس بها الشي..حاسس بهدوء الجو وخلو المكان..لكن هيه اكثر بيأثر عليها .. شي طبيعي بما انها امهــم!
قامت من على السرير و يلست تتأمل في التسريحه .. كانن البنات ملزقات عليها صورهن يوم هن صغار وكل وحده كاتبه تعليق على صوره الثانيه .. قعدت تحسس كل صوره وعينها غصب عنها تدمع وزوايا ثمها تقوست للاعلى وهيه تشوف التعليقات المكتوبه..
شلت برواز محطوط على التسريحه .. كانت الصوره لبناتها الخمس .. واحلام ومديه بنات اخوها في رحله للبر ..
مب صورهن بس اللي كانت ويا بعض .. اصلا كل شي كانوا يسوونه مع بعض ..
البيت اللي كانوا فيه هو بيت محمد اخو عليا..قبل 12 سنه كان توه مبناي وكبير بالنسبه لعايله مكونه من ريال وحرمته وابوه وامه واخوه .. البيت عباره عن صاله ويتفرع منها قسمين. كان قسم لمحمد فيه غرفتين وصاله والقسم الثاني غرفتين وغرفة طعام..

لكن الاحداث اللي استوت غيرت من مجريات التخطيط واصبح ها البيت الكبير لعايله صغيره هو البيت الصغيرللعايله الكبيره! ..
وعلى الرغم من ضيج المكان الا انه البيت كفاهم ..غرفة الطعام اتعدلت وصارت غرفة لعليا اللي كانت حامل بجاسم والتوم اللي بعدهن ماكملن سنه فهاذيج الفتره وغرفة خالهم مانع للبنات ..اما مانع فظهر من البيت وسكن فالملحق مؤقت لين بناله بيت حذال بيت محمد فنفس الحوي و ع قد ريال عزوبي مكون من صاله وغرفتين..
صح المكان كان ضيق عليهم .. بس كانوا مرتاحين وكأنهم في قصر ..
متعاونين ويا بعض وقلوبهم ع بعض وها كان مصدر راحتهم...

وبعد ماتأملت عليا فها الغرفه رجعتبها ذاكرتها لذاك اليوم التعيس ....

يوم شافته داخل الغرفه دخلت ايدها في واحد من ادراج خزانه الثياب وكانها اتدور ع شي بس عسب تتهرب من نظراته .. لكن يوم تقرب منها التفتت صوبه و ويها بدل مايعبر عن التهجم عبر عن الارتباك والمعاناه بس ..
"عليا" قالها بصوت جبان .. و نزل راسه وهو يتمنى انه شكله ايبين خاضع و مثير للشفقه .. لكنها بسرعه استوعبت شكله المكار ..
فكرت شوي .. تكره طبيعته اللي يحبها ويحترمها الناس تكره تهاونه وياها..
تكره اطباعه واسلوبه..كل شي فيه كرهها فيه من بعد ما كنّت له كل مشاعر الود والاحترام ..
وضغطت على شفايفها وقالت بصوت مخالف لنبرتها المعتاده ( شو تبى؟؟؟)..
سيف: عليا شو اللي تبغيني اسويه .. انتي تعرفين اني
وقبل مايكمل كلامه قالتله عليا وهي تصرخ: روح عني رووووح
سيف: عليا فكري ..عشرت ثمان سنين ماتكفرلي !!
عليا ودموعها فعينها: لاااا..مستحيل..
سيف بصوت جبان: لكن....عليــ..علياااا

"عليااااا"

طاحن دمووعها اكثر من قبل .. وتلفتت بعينها من غير ما تحرك جسمها..
ادور مصدر الصوت ودها لو تفره بالبرواز اللي باديها ..
بش شافت هيئه غير الهيئه اللي كانت فمخيلتها..وركزت فالصوت مره ثانيه
"عليا"
صوت قوي مب جبان..صوت حنون مافيه قساوه ومكر..
منو ها اللي قطع مخيلتها وردها لارض الواقع؟

التفت عليا لورا و بطريقه لا شعوريه ضمت الصوره لصدرها ورمست وهيه مندهشه: محمــــــــد!!
اتقرب محمد وشل الصوره منها ورجعها مكانها وخذها من ايدها ويلسوا على السرير..
محمد: ليش ها الدموع يا ختيه؟
عليا مسحت ادموعها : غصبن عني .. ماقدرت اتحمل..
محمد: عليا كوني اقوى من جذيه.. خليه يحس بمسؤوليتهم شوي .. هو طلبهم وباجر بيرجعهم صدقيني سيف مابيقدر يتاقلم على مسؤوليه 5 بنات و ولد مريض
عليا: انا مب مقطع قلبي الا هالولد المريض .. ماعرف عطوه ابرته ..تعشوا ولا.
محمد: شو هالكلام ياعليا ؟ اكيد بيتعشون مابيوعونهم .. عليا لاتحملين نفسج فوق طاقتها ان شاء الله في نهايه الاسبوع بيونج و بيزورونج..
عليا: كله من راشد اخويه.. يوم قلتله بنرفع قضيه ماطاع
محمد: عليا الله يهداج نترافع في قضيه حكمها معروف ؟؟ تربيتهم من حق ابوهم من يوم كان عمرهم 7 سنين .. ولو ماهو تنازل عنهم جان ماتربوا عندج اصلا
عليا: سيف عمره مافتكر فعياله شو اللي خلاه يطالب ابهم..راشد قالي انه سيف
مايبى بناته يتربن فبيت العايله.. اونه مايخلى من ييات عيال راشد وعيال شيخه.. شفت المنكر ها انته ..
محمد: بعد شقى جيه .. كلهم خوان وبناتي ترا هنه عايشات
عليا: انته ماتعرف كيف راشد قام يلومبي .. ادري سيف غاسل مخه.. وام سيف غاسله مخ سيف.. ادري والله ادري
محمد: لا تظنين يا عليا
عليا: مب سالفة ظن.. بس سيف عقب ها العمر كله يا يطالب بالعيال وين كان قبل؟ ليش الحينه بغاهم .. من بعد ما كبرن البنات يعني يا يطالب ؟ انا كبرتهن وربيتهن وهو ما فتكر فيهن ولا فأخوهن واحين بكل بساطه يا يطاالب بعيالي!!
محمد: وعياله بعد يا عليا..يمكن حس بتقصيره الحين ويبى يعوض عليهم اللي فات
عليا: لااا ماصدق..
محمد: ربج بعد يا عليا .. ربج يغير لكن ما يتغير ..
عليا: والاكثر من جيه .. اخووويه راشد واقف ويا سيف! كييف جي!!
محمد: عليا لاتنسين انه سيف ربيع راشد ..
عليا: وانا اخته
محمد: عليا بعد انتي تعرفينه راشد..لا تمين شاله على اخوج ها الكثر بيتم اخونا العود واكيد له حكمه فها الموضوع فوقف ويا سيف!
عليا: انزين يرجعولي جاسم .. الولد يقدر ايي عندي
محمد: جاسم ما بيعرف بليا خواته
عليا: بيعرف بيعرف .. هو بروحه مريض .. خلوه عندي
محمد: جاسم مابيقدر يتاقلم بدون خواته صدقيني .. متعود عليهن وهنه مايلقى حد يتم وياه خليه يسير وياهم اخوهم ولازم يتابع خواته ومايخليهم بروحهم.. ولاتقنعين عمرج انه هو مريض .. بتمين دوم تفكرين فها السالفه .. ماعليه خواته بيديرن بالهن عليه ..
عليا: ياربي والله اني ماصبر بلا عيالي
محمد بغى يطلع عليا من ها الموضوع ..
محمد: والبنات اللي هنه مب بناتج..مايعوضنج ولو ربع مايعوضنج فيه بناتج
ابتسمت عليا بحنان برغم هموم الدنيا اللي شايلتنها فقلبها
عليا: فديتهم والله ..
محمد: يالله تراهن متصلاتلي عشان ارد ونتعشى رباعه..
عليا: انزين محمد بناتي ماتصلن لي..وانا ماقدرت ادق لريم ولا لساره..كل ما اقبض التيلفون بدق شي يردني..اخاف انه سيف عندهن وانا مابا اسمع حتى صوته
محمد: بيتصلن بس تلقينهن مشغولات بالترتيب وسيف ماظنتي بييلس وياهن ها اليومين اكيد ما بيرمسن جدامه .. انتي لاتحاتين ..ولا تتصلين حتى
عليا: لييش.. لا بدقلهن خلاف..ابا اطمن عليهم
محمد: يا عليا هن سايرات بيت ابوهن ما بيضرونهن فشي..واحسن شي غلقي تيلفونج اليوم..ادريبج جان رمستيهن بتصيحين وبتصيحينهن..لاتزيدينهن عذاب
عليا: لكن
محمد: لا لكن ولا شي.. تعوذي من بليس وغلقي التيلفون عشان خاطريه..
ووقف محمد عند الباب:يالله نترياج
عليا: ان شاء الله الغالي..

ابتسملها محمد وظهر من الحجره..
ويلست عليا بروحها تفكر فكلام اخوها.. وقلبها مقبوض وودها لو تشوف بناتها هاالوقت وتيلس وياهن ترمسهن .. تسولف ويا ريم..تضحك ع مي وساروه..ادلع مها ومهره..تعتني بجااسم وتحضنه.. تهتم فيه ..
جاسم مريض بالسكري من صغره وعنده تأخر دراسي عشان جيه تحاتيه وايد ويحتاج لرعايه واهتمام اكثر.. لكن وينه عنها عسب تهتم فيه وترعاه.. وينهم عنها الحين؟.. خذهم ابوهم .. طالب بانه يرجعوله ونفس ماقالت عليا مب من تخطيط الابو كان من تخطيط امه بس ليش.. ماتدري! حرقوا قلبها قبل والحين ناوين يكملون عليها بعد من عقب 13 سنه من الطلاق ..من عقب ما افتكت من ظلمهم وجورهم .. يايين اليوم يسلبونها سعادتها وراحتها!
هيه مب مرتاحه وهم بعيد عنها كيف هم ! وكيف بيرتاحون فبيت غريب بالنسبه الهم..بيت ما رقدوا فيه من 13 سنه..ويا ناس ما كانوا مفتكرين فيهم .. ويا ابو لاهي فالدنيا عنهم ..حاتت عيالها لكن اكثر شي ريييم.. ريم كيف بترمس ابوها وهيه تخاف منه ومن التعامل وياه؟ كون الها انطبااااع من هيه عمرها سبع سنين..خلاها تجزه ..تكرهه.. شافت بعيونها كل شي لكن مافهمت.. مازالت مب فاهمه..ومازالت تجز التعامل ويا ابوها..ونادر ما تخالط ويا الرياييل .. بس خوالها الي كانت تتعامل وياهم .. وشباب عايلتها .. بالنادر ..
انتبهت عليا للساعه .. وتذكرت صلاتها .. تعوذت من بليس وقامت تصلي العشى..

****

فليل من بعد ما استكشفن البنات قسمهن..تيمعوا كلهم فالصاله عسب يدقون لامهم يطمنون عليها..دقت ريم ع تيلفون امها بس حصلته مغلق..
ساره: ليش غالقتنه؟؟
ريم: احس اميه ماتبانا نرمسها اليوم.. فديتها ماتبانا نتضايج اكثر
مي: شو ماتبانا نرمسها..ريموه دقي ع تيلفون خالي اكيد موجود فالبيت احينه
ريم: لاا شو ادق احين .. شوفن الساعه .. عنبوه حد يدق نص الليل
مي: هاتي تيلفونج انا بدقله
ريم: فضييحه ميووه
ساره: اندوج ميوه هاذوه تيلفوني
مي: اووه ماحييد ساره تتكرم علينا بتيلفونها..مخلتنه الرصيد بس حق بنات الجامعه..
ساره: ميوه هب وقته.. يلا دقي لخالي..
وفها الوقت دش جاسم ع الخط وهو قابض تيلفون البيت ويطالع خواته..
جاسم: ليش .. ها شسمه..ابراهيم بيل ما خترعلكم تيلفون حق البيت
مهره: منوو هاا ابراهيم بيل
مي: هههههههههه اونه جراهام بيل..
مها: وانته منو قالك انه هاا مخترع التيلفون.. انا ومهروه مانعرف!
ريم: بسم الله عليه بتااكلنه..بروحه متبهدل بصحته
ساره: ها لاقطنه من البرنامج المساعي شكله
مي: فديت جسوم والله.. بس ماعرف ليش مب فالح وايد فالمدرسه
جاسم: اييه انا شاااطر فالمدرسه
ريم تطالع جاسم وزقرته خلته ييلس حذالها: انته شاطر حبيبي لا تاخذ ع رمستهن هاذيل .. انزين التيلفون شو تبانا نسويبه
جاسم: دقوولهم ع البيت بعد شوووه
مي: اندووكم ليش مافكرنا اندق ع البيت.. حلاامي ومدوي بيتراكضن يشلنه
ريم: ميوه اقولكن الوقت متأخر .. بيزيغون عنبوه حد يدق ها الوقت
ساره: يالله يا ريموه كل شي معقدتنه..
مي: لا ساره صدقها ريم تحيدينها كيف امايه خوافه.. خلاص باجر اول ما نقوم
ان شاء لله بندقلها..
اقتنعن البنات باقتراح مي.. وتمن يالسات فمكانهن وصاخات..ريم تلعب بشعر جاسم اللي طايح ومحطي راسه ع ريولها..مها ومهره يالسات نفس اليلسه كل وحده ع طرف غنفه والايد ع الخد..مي وساره متسلقيات وحده ع الغنفه والثانيه ع الارض منبطحه
وعقب دقايق قامت ريم وخذت جاسم عسب يرقدون .. وشوي شوي انفض الاجتماع الصامت وكلن سار غرفته عسب يرقد..

******************
(الاثنين) 5 يوليو 2004
******************

مرن يومين ع تواجد البنات فبيت ابوهن سيف .. وخلال ها اليومين مازالن البنات ملتزمات الصمت والتعامل سطحي للغايه ما بينهن وبين الموجودين فالبيت..استوت مشادات فالكلام والراس طبعا مي وساره ويتلنهن مها ومهره مع اليده او مرت الابو ناعمه..لكن كانت المشادات خفيفه..اما ابوهم كل ما يدش مكان يطلعون منه..وريم للحين مايلست ويا اي شخص منهم ..حتى طاولة الاكل ما يمعت امبينهم ولا مره..
وامهم عليا من بعد اول يوم قاموا يتصلولها كل عصر وهيه ترد تتصللهم فليل..

ها الوقت كانن ساره ومي يالسات فصالتهم .. وياهن جاسم اللي كانت ناعمه مطرشتنه عسب يزقر البنات..

مي: ليش شو تبى مناا؟؟
جاسم: انا مادري..انا كنت يالس برع فالحوي وياني ميود يقولي انه امه تباكم
ساره: خير شو عندها!
مي: شكلها ملانه وتبى تتلاسن ويا حد
جاسم: ما بتنزلن؟
ساره: لا مافينا.. بننزل مره وحده ع العشى..موعده عقب نص ساعه..بس انا لي سوالف ثانيه اليوم ع العشى
وغمزت لمي اللي فهمت حركاتها وضحكت..بس ماعلقت عليها..وانتبهت لجاسم اللي كان بيظهر
مي: جسوم وين بتسير..تعال يلس ويانا انته شله تيلس بروحك برع
جاسم:ملل داخل.. اوني طلعت برع عسب اتسبح فالحوض..نسيت انه نحن مب فبيتنا القبلاني..بقول حق ميود يخلي امه تشتريلنا نفسه
ساره : نشااده عنك هيه تشريلك..مانتريا لا منها ولا من ريلها شي نحن
مي: جسوم حبيبي امايه بتاخذلك..وبعدين ساروه ريلها ترا بيتم ابونا وولي عنا..غصبن عنه بياخذلنا اللي نباه ..ونفس مايعطي عياله هاذيلاك بيعطينا
ساره: انزين قولي ها الرمسه جدامه
مي: لو شفت منه قصيره بقول..بس بيني وبينج من يينا وهو دومه يسألنا قبل لا يظهر اذ نبى شي
ساره: الا عشان يبري نفسه جدام امه وحرمته..
مي: ساروه جنه هو ظالم نحن ما بنكون ظالمين..
ساره: ماعرف يا ميوه..ساعات اقول ابويه يبى يتقرب منا .. حتى اخر فتره كان ايي بيت خالي راشد عسب يشوفنا..بس منا نحن ماكنا نسيرله..لكن ارد واقول الغلط راكبنه راكبنه
مي: صح انزين .. نحن مانعرف لابويه ولنواياه..يمكن كان يتقرب عسب يسهل عليه عقب يوم يطالببنا..ويمكن كان صدق يبى يتقرب لقلوبنا!

" مستحيييييل.."

لفن ساره ومي ع اللي ترمس..
ريم: مستحيل ابوكن يبى يتقرب لقلوبكن..
مي: ريم..ليش مستحيل بيتم ابونا!
ريم: بيتم الريال اللي نبذنا بسبة الولد..بيتم الريال اللي بهدل اميه وذوقها المر
مي: بس بيتم ابونا..مالنا مفر من واقعنا..
ريم: بيتم ابونا..لكن قلوبنا مب ساكننها..هجر قلوبنا من كنا يهال..ويتوقع بكل بساطه نحبه! عقب كل ها السنين من الاهمال !!
جاسم كان يسمع كل اللي يدور حوله..ويشوف ملامح خواته .. من الحيره والتردد والشوق للابو..لملامح الكره والبغض ..
وقال بكل براءه..
جاسم: بس انا ابا ابو صدقي..
البنات اطالعن جاسم .. نسن وجوده واحين انتبهن..المفروض ها الرمسه ما تدور جدامه..مها ومهره وجاسم مايعرفون عن ماضي ابوهم وامهم وايد..كانوا متصورين الطلاق برضا الطرفين.. ويوم يشوفون خواتهم كيف يرمسن يستغربون.. اليهال كبروا ومصيرهم يعرفون ظلم ابوهم ع امهم قبل! بس
اللي شلوه فقلوبهم ع ابوهم ما ايي شي حذال اللي فقلب مي وساره..اما اللي فقلب ريم كان اكبر بواايد ..
سكرن البنات ع الموضوع .. ونزلوا كلهم ماعدا ريم طبعا عسب يتعشون ..

يلسن البنات على العشا .. ويا يدتهن و مرت ابوهن .. طبعا خلال العشا وكعادتهن البنات ياكلن وهن ساكتات ويرمسن بعض ع الخفيف.. بس ها المره ساره قامت ترمس ميوه وتتطالع ناعمه ع كل ساعه .. مي كملت الحركه وقامت تصاصر مها وتتطالع ناعمه ووقت ما اطيح عيون ناعمه فعيونهن يسون عمرهن مرتبكات وينزلن بسرعه..ويتناغزن بريولهن من تحت الطاوله ويضحكن ع الخفيف .. خبلن بناعمه وقامت متشككه بعمرها .. كل ساعه تشوف لبسها وتلف ع ورا تطالع عمرها بالمنظره..وتوقف تعدل من يلستها وترد تيلس.. انقهرت من ها الحركات بس حقرتهن..

ام سيف: عيل ريم ويين؟
مهره: ماتبى عشى .. خلاف بتتعشى
ام سيف: شعنه خلاف بعد .. خلها تي تاكل احين مره وحده.. عنبوه محاربتنا من يت .. ماتذوق الاكل ويانا .. كله بروحها تاكل
مها: ماتبى مب غصب ..
مهره: لا مهوه لازم بالغصب انتي ماتعرفين
ام سيف: بس بس اسكتن عن ها الرمسه الماصخه اللي تقولنها
(وصدت صوب ناعمه) وانتي ليش ماتتعشين ؟
ناعمه قالت بدلع مصطنع: عموه ما يهنالي الاكل بدون ريلي .. كلوا انتوا بالعافيه انا بتريا سيف..عقب شوي بيي ..
حاست ساره بوزها واتقربت من مي : ماتعرف تاكل الا وهي مجابله عريس الغفله ابوج..
مي حاولت تكتم ابتسامتها بس ماقدرت و اضحكت بصوت عالي ..
ام سيف: شو عندكن تتصاصرن ؟
جاسم: ايه انتي يالعيوز تراج حشره كلي وانتي ساكته.. عنبوه مانروم ناكللنا لقمه
ام سيف عصبت ويت بتنشله..
مي وقفت: اييه وين تبين؟ جاسم مريض لاتمين تاخذين عليه ع كل كلمه يقولها
ام سيف: عن العياره عاد الا كل ماقلناله كلمه قلتلنا مريض
ساره: يعني بنتفاول على اخونا نحن بالمرض ..
اطالعت ساره يدتها وقامت من على الاكل وسحبت وياها جسوم اخوها ..
ام سيف: هاذا هو يوم رمسنا الوحده منكن مدتلنا بوز .. ماتربيتن انتن يبالكن تربيه من اول ويديد
مي بادلت يدتها نظره حقد : بس عااااااد.. لهنيه وبس..لاتمسين امايه باي كلمه.. امايه ربتنا احسن تربيه.. ربتنا التربيه اللي مارام ولدج يربينا اياها.. علمتنا وفهمتنا من عقب مافرنا ولدج ولا افتكر فينا.. فالح الا كل شهر يطرشلنا فلوس وها ان افتكر اصلا.. يتحرا بالفلوس ادى واجبه علينا .. اصلـن امــ..
وكانت مي بتكمل رمستها لكن صوت ابوها وهو يسلم منعها..
سيف: شو ها الحشره اللي مستويه.. ميوه بلاج تصارخين..
مي اطالعت ابوها بغت تعق رمسه اكثر لكن ماقدرت لانها ماتعرف تتعامل وياه.. مب بس هيه كل خواتها .. شي طبيعي لانهن بالاساس مب متعودات عليه..جلبت مي بويها وصعدت فوق

ناعمه: الحق يا سيف بناتك كلنا بالسنتهن..قامن يراددن امك ..
انته وايد تراك متساهل وياهن..

مها ومهره اللي كانن يالسات تمن يطالعن ناعمه السوسه بشرر وقامن من السفره وهن محرجات ولحقن خواتهن..

دخلت ساره قسمهم و شافت ريم يالسه في الصاله .. اللي كانت ارضيتها مثل الشطرنج .. وكراسيها سودا مع بعض الكراسي الحمرا و الخداديات ..

جاسم: ايي ايه ايدي تعورني ليش تيريني جيه ؟
ريم صدتلهم تشوف على شو محتشرين: شو مستوي ؟
جاسم: هاي العيوز الدبه حشره بس انا سويت طااف
ريم: جاسم عيب حبيبي
وفها الوقت دشت مي وهيه معصبه حدها ووراها مها ومهره.. يلست مي ع الغنفه ومحطيه أيدها ع ويها وهو محمر من كثر مب محرجه..
ريم: بلاااكن شو مستوي..؟
مها: ميوه تهازبت ويا يدوه
مهره: جان تقول ها العيوز اونه نحن مب مربايين
ساره بحلقت بعيونها: متى قاالت!
مهره: يوم روحتي
ريم:انزين وشو استوى..رمسن
مي اطالعتهن ونفخت بضجر وسارت غرفتها.. استغبنت وخافت تصيح جدامهن..مي مول ماتحب تظهر ضعفها جدام حد.. قفلت عليها الحجره وعبرت عن شعورها بروحها..
اما برع عند البنات..
مها ومهره حكن السالفه كلها …
ريم: هاي ميوه تبى تيبلنا مشاكل..
ساره: ريمان انا لو مكانها بسوي اكثر من جيه
ريم: معلوم انتن الثنتين ماتيوزن..
ساره: ريم انتي ماتنزلين وتشوفين بعينج اللي يستوي تحت..مرت ابوج سوسه تقهر..ويدوه وايد تتدخل فامورنا تغصص بالواحد
ريم: شو بنسوي عااد..
جاسم: انزييين انااااااا يوووعان
ريم: وانتوا ماتعشيتو ثركم؟
جاسم: لا .. يدتج حشره ماخلتنا ناكل
ريم: جااسم
مها: صدقه والله انها حشره بغينا ناكل مثل الناس مارمنا.. ماتسكت موول..
ساره: هههه ازيدكم بعد نعمة الله مب طايعه تاكل .. تتريا عريس الغفله
ريم معقده بالحيات: منو نعمة الله بعد هااي
ساره: ناعمه هههههه تتريا المحرووس ابوج
ريم: حسبي الله على بليسج سكتي عن حد يسمعج
مهره:اقووول تبوون كاكاو..
مها:بسير ايييب جيس الكاكاو.. ماشي غيره يسد يوعنا
ريم: هيه ها السم بيسد يوعكم..انا بنزل بتعشى خلاف تعالوا ويايه
ساره: شكلنا جي بنسوي..
وها الوقت دق تيلفون ساره وكانت المتصله امهم..كعادتها تتصل ها الوقت..
ساره: امايه داقه
ريم: غريبه ليش مادقت ع تيلفوني..اوه تيلفوني فالحجره ناستنه
ساره: ياااسلام بس ادقلج انتي يعني..
ريم: انزين ردي ردي
ساره: هلااا وغلااا باحلى وارق واجمل ام فالكون كله
عليا: هلا سوييره.. شو ها الاستقبال العجيب
ساره: ها شويه يا امايه
عليا: ههههه خل عنج المساحل انتي..شخباركم
ساره: والله تمام الحمدلله..كلنا بخير ومانشكي شي غير غيابج عنا
عليا: فديتكم والله.. عيل ريم شله ماترد ع تيلفونها
ساره اطالعت ريم : هيه امايه يعني ما بدقيلي الا اذا ريم ماردت..مشكوووره عليا خانوم ايي منج اكثر..ادري ما تولهين عليه .. بس ادقين لريم
عليا: هههههه فديتج والله كلكم واحد واوله عليكم كلكم..(وبنبره حزينه)لاتقولين ها الرمسه..
ساره عضت ع شفايفها ..حست بتغير نبرة صوت امها..
ساره: يالله يا امايه الا اسولف ويااااج انا ..

وقام يتنقل التيلفون بين ايدي البنات وكل حد يرمس امه وهو مستانس لسماع صوتها..


مي كانت فالحجره متربعه ع الشبريه ومحطيه المخده ع ريولها وسرحانه بفكرها..
"مارمت ايود عمري..ليش يقولون جيه عن امايه والله انها شيختهم..يغلطون عليه بسوي طاف بس ع امايه ها اللي مابرضاه..ساد معذبينها وماخذينا عنها بعد يغلطون عليها لاوالله .. اف بس اول مره ارفع حسي على حد كبير.. يا ربي ادري انها يدتيه والمفروض احترمها بس هيه كله منهااا .. والله ها العيووز دقاات .. "

قطع على افكارها دق الباب.. قامت تتطالع ويها فالمنظره متنفخ وله.. شافت انه اوكي لانها ما اسرفت فالصياح..
فتحت الباب..وردت تيلس ع شبريتها ولحقتها ساروه ويلست حذالها
ساره: ميوه ميوه ميوه ميوه
مي: وسم تقولج ميوه..شو تبيييين..
ساره: ميووووه ميووه.. انزين ميووه
مي: سارووووه بس عاااد
ساره: هيهيهي اوكي .. انزين ميوه
مي: اللهم صبرج يااارووح..هااا سااروه شو تبين حبيبتي شوو بلااج..
ساره وهيه تضحك:انزين.. ميوه ميوه..اوكي سوري.. (وتضحك ع الخفيف ) اقوول كنتي تصيحين هااا
مي: ساروه عن السخافه شو تبين!
ساره: تعالي برع كلنا يالسين نسولف
مي: متفيجين ..
ووقفت ساره عند الباب وردت تلف على مي..
ساره: لا تين اووكي وانتي الخسرانه لانه امايه عقب شوي بتسكر عن خواني

وطلعت ساره .. ومي من بعد ما ستوعبت الرمسه نطت من الشبريه وركضت للصاله عند خواتها.

مي: عطوني برمس امايه
مهره: صبري انا مارمستها .. ابوي بالدور ..

و آخر شي وصل التيلفون لمي : الووو علايه اشحالج ؟
عليا: هههه انتي ماتيوزين ؟
مي: هههه اميه فديتج والله تولهت عليج
عليا: انا بعد ولهانه عليكم .. البيت هنه مايسوى شي والله
مي وتحس انها ضعييييفه وطلعت منها ها الرمسه فغمرة ضيجتها ..
مي: اميه تعالي خذينا .. بس طفرنا من ها البيت ..
ريم دقت ايد مي عساس ماترمس ها الرمسه جدام امها..كفايه اللي فيها ماتباهم يزيدونها برمستهم .. مي فهمت تعابير ويه ريم وتنهدت وخلت اللي بخاطرها فخاطرها..
عليا: ليش غناتي شو استوا؟
مي: ماشي اميه.. ماستوى شي..بس متولهين علييج واايد
عليا حست من صوت مي الواهن انه فيه شي .. بس مي ماخبرتها باللي استوى قبل اشوي.. حاولت ترد ع طبيعتها عسب امها ماتحاتي وقامت تنكت شوي .. وفالاخير دايما توصيات عليا ع البنات..

عليا: انزين ميوه حبيبتي.. تحملوا من عماركم .. و هالله هالله في السنع .. ماباهم يقولون عليا ماعرفت تربي ..
مي فخاطرها ماقالو يعني هم..
مي: خل حد يقول لراويه شغل الله من الزين ..
ساره اللي لاصقه بالسماعه : والله لو تدري امايه باللي سويته اليوم
ميوه ضربت ساروه بكوع ايدها …
عليا: مي ودري عنج المغايظ انتي و ساروه ادريبكن ماتيوزن
مي: ان شاء الله امايه .. لاتحاتين
عليا: خلاص عيل امايه .. انا بسير اوطي راسي

سكرت عليا التلفون وكعادتها دمعتها طاحت تواسي قلبها المهموم بفرقى الضنى..

اما مي من سكرت التلفون يلست ويا خواتها .. كلهم ضايجين .. بس كانوا يحاولون يصبرون عمارهم .. ومايبينون حق بعض ضيجتهم..

ريم: ميوه وساروه قالتلكن امايه شو تبى منكن
مي: اقولج ريموه من الحين لازم تعرفين.. صح امايه مربتنا احسن تربيه..بس فسالفة ناعمه ويدتج اسمحيلنا يعني بتلقين تصرفات مابتيوزلج مثل اليوم يعني فخلينا حلوين من البدايه ولاتخبرين امايه كل شي
ساره: هيه والله صدقها ميوه.. وانتي بعد ريم..ماتتعاملين وياهم بس تتطالعينهم بنص عين !!
ريم: بس ماارفعت حسي
مي: نحن مارفعنا حسنا بس نتطنز وردودنا تحرق شويه..اما عن سالفة اليوم انا بروحي احس بتأنيب الضمير..وعادي عندي اتأسف ليدوه..
ريم اطالعتهن بياس: كيفكن والله.. بس لاتزودنها وايد
مها: ريم اذ حد غلط علينا نحن بنغلط عليه تراانا
ريم اطالعت صوب التوأم: بعد انتن
جاسم: شو تقولون تبون تتضاربون ويا حرمت ابويه الطويله.. انا في الاستعدااااد
ريم: هيه شطيتوا بجسوم الحينه


البنات كلهن طالعن صوب جسوم وتمن يضحكن و فجاه اندق باب القسم وتوجه للباب 6 ازواج من العيون.. ودخل مايد راسه وهو يبتسم ابتسامه واسعه .. كانت ابتسامته بريئه وايد .. وفي نفس الوقت شيطانه ..

مايد: ادخل ؟
جاسم: دخلت خلاص
دخل مايد وهو معصب من جاسم: انته ليش دفش ؟
مي: ايه مالك خص اتسب اخويه
مايد: وانا مب اخوج ؟
مهره: والله يقولون بحكم القانون انته اخونا .. هذا والله اعلم
مايد وقف مستغرب من كلامهم .. بس ماعطاه اهميه كبيره ويلس على الارض حذال جاسم
جاسم: افف يعني ماشي مكان الا حذالي
مايد: ليش يعني؟؟ ماتباني ايلس حذالك
جاسم: لااا ماباك..
مايد:لييش ؟
جاسم تم يفكر وقال بسرعه: لانك ولد نعوم الهبله
مايد ضحك عليه..
جاسم: ايييييه ليش تضحك انته شو مينون.. انا اسب امك وانته تضحك
مايد: ماشي ماشي
ساره: ميود.. انته الحينه صف كم؟
مايد: انا بسير صف ثاني اعدادي
ساره: صح هو كبر جسووم ..
مي: انزين وعفروه؟
مايد: بتسير خامس ابتدائي
ريم: انزين انتن شو تبن تتخبرن.. يلا مايد سر حجرتك نحن بنرقد
مايد: انزين مافيني رقاد
مهره: شو مسؤولين عنك نحن نرقدك!
مها: بروحه المكان يدوبه يكفينا بعد انته تزيد علينا
مايد اطالعهن وتم موخي...
مي: ايي بلاكن ع الولد .. هو ماله ذنب فكل شي
مها: ذنبه انه امه سرقت ابونا عنا
ساره: مهاا .. شو سرقت بعد هاي.. نحن عمرنا ماهتمينا لابويه
مها: انتن ماهتميتن نحن اهتمينا.. ع الاقل انتن كبرتن وتقولن كلمة ابويه وتزقرنه وتشوفنه .. نحن كبرنا بعيد عن ابويه حتى المرات اللي زقرته فيها بـ ابويه شويه
مايد: انزين انا نفسكم..
ريم: كيف نفسنا بعد!
مايد: انا وعفرا عايشين عند امنا وابونا ولكن مانحس بوجودهم..ابويه كله مشغول..واميه كله تهتم لعمرها وماتسأل عنا ودوم ظاهره..امي عفرا هيه اللي مهتمه فينا..
وتم موخي وهو مغتبن .. مي وساره تمن يطالعن خواتهن بنظرات..
مي: انزين مايد خلاص.. الحينه نحن هنه ووقت ما بتحتاجنا نحن موجودين
مها: يعني انته حالتك من حالنا !
مهره: حرااام ونحن طايحين فيه
جاسم: انته نفسنا عيل ماتحب امك نعوووم
مي: جاااسم
مايد: انا احب اميه نفس ما انته تحب امك

مايد ماحب جو الشفقه ها.. وبغى يغير الموضوع..
مايد: جاسم تعرف تلعب بلي ستيشن؟
جاسم: هيه اعرف
مايد: بتلعب ويايه ؟
جاسم وهو متشقق: يالله

ركبوا البلاي ستشين على تلفزيون صغير في طرف الصاله.. غير التلفزيون اللي موصله عليه باقي القنوات ..

ريم: انا بنزل اتعشى احس اني يوعانه طول اليوم مب ماكله شي
ساره: انا بنزل وياج .. يالله قوموا كلكم
مي: انا انسدت نفسي مابا اكل ..
ريم: جسووم توك يووعان .. يالله قم وخل عنك ها اللعبه
جاسم: لا ماابا خلاص شبعت
ريم: كيفكم .. انا بنزل واللي يبى ايي..

ونزلن ريم وساره والتوم .. وجاسم ومايد يلعبون .. وميوه دشت حجرتها .. وعقب ربع ساعه سمعت حس خواتها وظهرت .. ويلسن يتابعن فيلم لحد ماصارت الساعه
12 ..دخل ابوهم في هالوقت .. وحصل الصاله مظلمه و البنات كل وحده منسدحه تشوف الفيلم .. مها طايحه على ريول ريم .. و مهره على الغنفه وساروه ع نفس الغنفه طايحه .. ومي طايحه جدام التلفزيون على الارض و معلقه ريولها على الطاوله ..
دخل ابوهم .. و شغل الليت .. والتفتن البنات للشخص اللي قطع عليهم اندماجهم ..

سيف: السلام عليكم
ردوا البنات بدون نفس السلام و هن ماغيرن من يلستهن..
اتجدم ابوهن ويلس على كرسي احمر على طرف الصاله ..
سيف: شو تسون ؟
ساره: نشوف فيلم
سيف: انزين ابا ارمسكم وطوا على الصوت شوي ..
مي اللي كانت معلقه ريولها على الطاوله .. قصرت على الصوت بصبع ريولها
وقامت من طيحتها ويلست وهيه متاكيه ع الغنفه ..والكل عدل من يلسته..
سيف: احم .. ان شا الله الغرف عيبتكم ؟
مي: هيه حلوه
سيف صد على مي وساره: حطيت الكمبيوتر في غرفتكم انتوا اما ريم على حد علمي عندها لابتوب
سكتوا البنات ولا ردوا عليه ..
سيف:انا ماحبيت اييكم من اول يوم..أخرت لاني ادري انكم متضايجين و اعرف انه وجودكم اهنه يمكن يكون صعب بس ان شا الله بتتأقلمون مع الوضع .. وترى ناعمه حرمه طيبه و تعزكم وعدوها اختكم الكبيره ..
محد علق .. والكل تم صااخ
سيف وخى ورجع رفع راسه يكمل كلامه: ممكن يخطر في بالكم انه انا كنت مقصر وياكم في الفتره اللي طافت لكن هذا الشي مب صحيح .. امكم هي اللي اصرت على الطلاق وجنت عليكم وحرمتكم من الابو
ريم: نحن ما انحرمنا من شي .. اميه كانت النا الام والابو .. وخالي محمد بعد ماقصر ويانا كان نعم الابو ..
مي: وليش تركب الغلط ع اميه؟ انته اللي بايدك الطلاق
سيف: امج اصرت ع الطلاق يا مي
ساره: انتوا اتطلقتوا من عقب ما عرست انته بسنه..يعني مب عرسك هو سبب الطلاق..خبرونا ليش اطلقتوا؟؟ لييش
مي: نحن عيزنا من التفكير بجواب ها السؤال.. اميه ماكانت تطريكم الا بالخير..شو سويت انته عسب تتطلقون؟؟
سيف اللي كان موخي براسه رفعه واطالعهم .. ريم كانت لافه بويها صوب ثاني وتفكر فرمسة خواتها..مي وساره يطالعنه يترين اجوبه لاسئلتهم..مها ومهره وضعيتهن كانت نفس الطالب اللي مب فاهم مسأله رياضيه معقده ويحاول يحلها..

ساره: يالله خبرنا ..
ريم: مي وساره..لاترمسن فالماضي مادام اصحابه مب راضين يفهمونا اياه

سكت سيف .. يعرف انه التعامل معاهم صعب بس ان شاء الله يقدر خصوصا مع ريم اللي يعرف انها ماتواطنه موول! من اول يلسه وياهن وامطرن عليه بالاسئله اللي محيرتنهن.. عقب شو بيشوف منهن؟

سيف: ماباكم تاخذون الموقف بحساسيه ..انتوا عيال اليوم .. حاولوا تتاقلمون مع وضعكم هذا و امايه و ناعمه موجودين ومابيقصرون عليكم
مهره: ومتى بنبات عند امنا؟
سيف: مايحتاي اتباتون متى ماتبون زوروها وارجعوا
مها: لا نبى انبات عندها في اخر الاسبوع..
سيف: همم .. خلاص اللي يريحكم ..
ريم حست انها مب مرتاحه من اليلسه ويا ابوها .. و بغت اتسير الحجره ..
ريم: جاسم تعال الحجره بعطيك الدوا
سيف: ريم ايلسي بعدني ماخلصت كلامي
ريم: اصلا انته ماعندك شي اتقوله ..
ودشت الغرفه على طول والبنات يطالعنها وخايفات من ردت فعل ابوهم بس احمدوا ربهم انه هادي ..
سيف: خلاص بنات .. انا بسير ارقد.. تصبحون على خير
البنات: وانته من اهله ..

طلع سيف من القسم وسكر الباب وراه.. تم يلوم نفسه..
"كانت اموري مستقره..عليا كانت مقتنعه بحالها و سعيده مع عيالها .. و لا مره ادخلت في امورها.. اخليها تسوي اللي تباه ولا ادخل .. ليش استوى هذا كله احين ؟ امايه الله يهديها لو ما اصرت جان انا مايبتهم بس شو نسوي الحين لازم انتبهلهم اكثر واحاول اني مافرق فمعاملتي بينهم وبين اخوانهم.. صح عيالي واحبهم بس نظراتهم ما تطمن.. لو كسبت حبهم ما بقدر اخليهم يحبوني مثل ما يحبون امهم..اااه والله يبتلي هم.."

" ماتطريكم الا بالخير.." صدى ها الكلمات فاذنه..من يومها عليا طيبه..وكل ها ما غيّر فيها!! يمكن بس جدام البنات جي تقول عسب ما تهتز صورة الابو.. صورة سيف!
شل سيف الفكره هاي من باله .. يعرف عليا ويعرف نواياها الطيبه..



اما مي وساره ركضن غرفه ريم وشافنها يالسه على السرير و شكلها معصبه ..
ساره: مقواج يا ريموه شقى ترمسين جيه ؟؟
مي: صدقها ريم اصلا ابويه ماعنده شي يقوله.. كله خريط..اونه اميه جنت علينا..شو وين يالسين نحن
ريم: ابوويه مايدري وين الله حاطنه ..
ساره: انا احس جيه بعد ابويه ساذج واي حد يمشيه .. ماعنده شخصيه خالي محمد..امايه كانت طيبه ومتساهله وياه.. بس نعوم عرفت كيف تتعامل وياه احس..
مي: اووف خالي محمد واحد مامنه اثنين .. ماشا الله عليه .. صدق مثال للأبو الحنون و الاخو و كل شي ..
ريم: يالله انزين اطلعن .. انا برقد .. وطلعوا ميود يسير عند امه .. وخلوا جاسم ايي ..
ساره: اوكي تصبحين ع خير
ريم: وانتوا من اهله

طلعن مي وساره من الغرفه وشافوا مايد بعده يلعب ويا جاسم .. ومها ومهره وياهم ..

ساره: جسوم يالله سير هاكيه ريم تترياك بترقد
جاسم: انزين
مهره توجه الكلام لمايد: سمعت جاسم بيرقد ..
مايد: انزين عادي بيلس وياكن
مها: كلنا بنرقد .. يالله سير انته ارقد ..
مايد: انزين يالله تصبحون على خير
البنات: وانته من اهله ..

طلع مايد من عندهم منكسر خاطره .. بس في داخله شي يدفعه صوبهم .. يمكن احساسه بالوحده طول هالفتره و خصوصا انه على خلاف دايما مع اخته اللي اصغر عنه بسبب دلعها المفرط .. ما زعل من تعاملهم وياه لانه يدري انهم مب متعودين عليه ويشوفونه ولد حرمت ابوهم..

دخل جاسم عند ريم .. عطته ابره الانسلين .. و طاح يرقد..
اما مها ومهره .. دخلن غرفتهن و طفوا الليتات و خلوا الابجوره بس تشتغل .. وطاحن على السرير .. مها يلست تقرا قصه .. اما مهره على طول رقدت ..

ريم كانت طايحه في غرفتها وعيونها تدمع .. تعرف انها مهما حاولت مابتقدر تتأقلم مع الوضع هذا .. ولا بتقدر تتقبل ابوها مهما صار .. تعقدت منه وايد .. وعرفت انه امها ياما عانت من ابوها و من ظيم يدتها .. و شهدت هاي الاشيا كلها.. ماكانت وايد صغيره .. يعني تذكر ولو شي بسيط ..عمرها كان سبع سنين.. ذاكرتها ممكن تخزن ولو اشيا بسيطه ..
تشوف ابوها ريال معدوم الضمير اتخلى عن حرمته وعياله فأمس حاجتهم له .. والحينه بتعيش وياه فبيت واحد.. كيف!!

وفالاخير .. تعوذت من الشيطان و قرت المعوذات وحاولت انها ترقد ولو انه النوم مجافنها..

اما ساره ومي فبعد مادخلن غرفتهن .. ساره شغلت الكمبيوتر و يلست تسمع اغاني ترفه عن عمرها من عقب الغصه اللي شافتها اليوم من يدتها وفالاخير من ابوها.. اما مي طاحت على سريرها تبى ترقد .. قلبها كان وايد مقبوض ومتضايجه بعد من موقفها ويا يدتها وتفكر في ابوها .. الاناره كانت خفيفه في الغرفه بس صوت الاغاني كان عالي.. ومي تحاول ترقد مب قادره ..

مي: ساروه خافي الله ابا ارقد ..
ساره ترمس بدون ماتلتفت لمي: ارقدي محد ميودنج
مي: عن السخافه ساروه حطي سماعات
ساره: انتي سدي اذنج
مي: والله سخيفه مول ماتحترمين ولاتحشمين حد.. لو مب اميه موصتني جان راويتج شغل الله .. جان جيه بتميلي ما بدور وياج فالحجره يوم بسير الجامعه
ساره: هه بنشوف .. ما بلقاج تقوليلي مابا ويا وحده غريبه وخليني وياج..
مي: ماااااالت عاد بربعلج ثرني.. انتي هنه وماتستغنين عني وين هناك .. اظني من ايي بتفرشيلي السجاد الاحمر
ساره: طاااعوا الخقه.. ويا ها الراس شو ابا فيج..
مي: بس طبي حلجج
ساره: طبي حلجج انتي .. يلا سكتي صدعتيبي..ابا احفظ كلمات هاي الاغنيه .. حلوه وهاديه وايد .. بحفظها عشان اغنيها حق احلام ..
مي: افف يا السخااافه

مي اتلحفت وهي تتحلفلها .. حطت المخده فوق راسها عل وعسى تخف من الازعاج وترقد.. اما ساره تمت طول الوقت تسمع الاغاني وتردد وراها .. ساره ايميزها انها انسانه عايشه حياتها وبارده .. مايهمها شو حواليها المهم هي تكون مرتاحه .. الله انعم عليها بصوت وايد حلو.. ودايما يوم يتيمعون تيلس اتغني .. واكثر وحده كانت تسمعها هي بنت خالها محمد .. احلام ..

****

محمد فها الوقت كان يالس في غرفته .. وزوجته تحطله الدوا على ريوله .. وتلتفت تشوفه .. تذكر مشهد مر عليه اكثر من 12 سنه .. كانت عبير في نفس الوضعيه اللي هي فيها احين وتنظرله بخوف وهي تحاول تطلع الرصاصه اللي كانت في ريوله ..
انصاب فيها لما كان بالكويت يكمل دراسته واللي هي الاعلام.. طبعا فثاني سنه له وهو فالكويت خطب عبير من اهلها وتزوجها هناك.. حملت ويابت منه احلام اللي كانت بعدها مب مكمله السنتين في هالسنه.. سنة الغزو وبالتحديد وقت الغارات العراقيه على الكويت اللي انصاب فيها محمد.. كان نازل يصلي الظهر في المسيد القريب من بيت عمه بو بشار أبو زوجته عبير.. واثناء صلاتهم .. دخلوا عليهم جنود الاحتلال وانصاب محمد برصاصه في ريوله .. ساعده بوبشار وشله لبيتهم .. عشان تسعفه بنته اللي كانت ماخذه محمد وهي بعدها في سنواتها الاولى بكليه الطب ..

بوبشار: افتح الباب يابشار بسرعه ..
دخل محمد ونام على اول كنبه ..وهو ماسك ريوله ويتالم ..
في هاللحظه دخلت ام بشار وبنتها عبير ..
عبير: يبه شصاير ..
ولفت على محمد اللي كان طايح ويتأوه ..صرخت عبير وهي تشوف ها المنظر والدم ملطخ محمد ..
عبير: محمد شفيك .. يبه شفيه.. شنو صااير
بوبشار: الله ينتقم منهم ها المجرمين..كنا نصلي ودخلو المسيد وطلقوا النار..
ام بشار: عبير ساعديه
عبير كانن دموعها منهمرات على خدودها وقابضه ايد محمد ..
عبير: انا .. تبوني اطلع الرصاصه أنا!
محمد التفت لعبير وهو يطالعها ..
محمد بصوت يكاد ينسمع وهو متقطع: يالله يا عبير انا تعبان شليها
عبير: يابعد جبدي يا محمد .. راح اطلعها بسرعه ..تماسك
وطى راسه ببطئ وغمض عينه.. ركضت عبير اتييب الشنطه ورجعت على طول .. محمد كان يتالم وايد .. ويحاول يمسك ريوله بس بوبشار يمنعه ..
وعلى صريخ محمد وتأوهاته .. كانت عبير تحاول انها تنزع الرصاصه من ريوله .. وكل شوي توقف وتطالعه وهو يتالم دموعها ماوقفن ..
بوبشار: بسرعه ياعبير مو وقته ها البجي..ركزي فشغلج و شيلي الرصاصه وبيرتاح بدل ماتوقفين كل شوي وتخلينه يتالم ..
محمد كان يتأوه من الألم ويتصبب عرق .. وعبير كل ماتشوفه ايدها ترجف وتوقف.. وترد تكمل اللي تسويه .. وكل ما تنزع عبير الرصاصه يحس بقلبه ينزع..
محمد طلع تأويه من خااطره تدل ع التعب والألم ..
عبير: تعورك ريلك؟؟ اسفه شكلي ظغطت عليها وايد ؟!
محمد: .....
عبير: محمد محمد
محمد: هاه .. نعم ؟!
عبير: ريولك تعورك ؟!

محمد انتبه لواقعه ولوجود عبير وياه بس مب وقت الحادث .. لا وياه في الامارات بعد ماصارت زوجته وام بناته
محمد: لا..ماتعورني.. بس اشوي احس بحروره فيها
عبير: الله يعينك ..ليش ما تسويلك موعد فالمستشفى انزين
محمد: شو بيسوولي يا عبير.. بيقولولي يبالها علاج طبيعي .. وانا اسوي علاج تراني واحط من ها المراهم ..
عبير: انزين مايخالف .. من زمان ماسويت كشفيه لريلك.. احس اخر فتره تعورك اكثر عن قبل..لازم من فتره لفتره تراجع
محمد: ماعليه بشوف ان شاء الله ..
قامت عبير من على الارض من بعد ماخلصت وحطت الدوا على ريول محمد ويلست على السرير حذاله..وتذكرت اتصال اخوها .. وقالت بتخبر محمد عن اللي دار امبينهم ..

عبير: أيه تذكرت.. اليوم بشار اتصل تلفون
محمد: هييه .. زين وشو اخبارهم ؟
عبير: الحمدالله ..
محمد: مافي اخبار عن ابوج ؟!
عبير: لا ابدا .. والله خايفه عليه
محمد: لاتخافين ان شاء الله خير .. الله يفج اسره يارب
عبير: آمين .. ويفج جميع اسرى المسلمين
محمد: فجر شومسويه ؟
عبير: آخ يافجر .. ها البنت مادري ليش جذي.. الحين متمشكله ويا زوجه بشار
محمد: لييش شو مستوي؟
عبير: محمد انا مو هاينه علي اختي..صح تصرفاتها تنرفز .. لكن بتظل اختي
محمد: انزين عبور رمسي بدون الغاز.. شو مشكلتها ويا حرمت بشار بعد؟
عبير: والله مادري.. بشار كان يكلمني وهو معصب منها..وبعدين كلمتها قالتلي انها تبي تكمل دراستها عندنا هنه فالامارات مو قادره تتأقلم ويا مرت بشار..والله مو هاينه علي .. بس ماعرف كيف ها البنت جيه..
محمد: انزين عادي خليها اتي هنه.. هناك اهلها وهنه اهلها بعد
عبير: اهي محطيه فبالها تبى تكمل فامريكية الشارجه
محمد: هاي مب خلط ؟
عبير: ايه
محمد: انزين بس كيف ياعبير بتخلونها تدرس فالامريكيه..
عبير: ايه مو اهي تراها بتدرس فجامعه خلط فالكويت..عادي يا محمد..
محمد: والله مادري اللي يريحكم .. وين بتيلس في سكن الطالبات ؟
عبير: والله مادري .. بس الارجح بتكون فالسكن والويكند بتنزل عندنا
محمد: حياها الله ولو حبت تيلس على طول البيت بيتها
عبير: شكلي برجع اكلمها فالموضوع.. يمكن هونت عن اللي فبالها
محمد: خليها ع راحتها..ودام فكرت اتي عندنا بنحطها فوق روسنا
عبير: تسلم والله يا محمد.. ماقصرت ويانا فشي من عرفناك
محمد: شو ها الرمسه اللي اسمعها.. عبير انتي حرمتي وفجر حسبة بنتي..شو خانتي لو ما صنتكم وراعيتكم..
عبير: الله يخليك النا وما يحرمنا منك..
محمد: ويخليكم كلكم لي ..

ابتسم محمد وهو يشوف زوجته عبير .. اللي استشهدت امها وخذوا ابوها الاسر في الغزو.. اما اخوانها بشار وفجر اللي كانت ام ثمان سنوات .. رجعوا وعاشوا في الكويت من بعد ماظهروا منها بعد الغزو .. بشار بعد الغزو تزوج من البنت اللي كان خاطبنها وفجر كانت وياهم فالبيت لكن من بدت تفهم وتستوعب الحياه بدت شخصيتها تظهر وبدى تذمر مرت بشار منها.. اما عبير طبعا استقرت ويا ريلها فبلاده..استقبلوهم اهل محمد احسن استقبال وهم يشوفون بنتهم اللي ماجد شافوها من انولدت وزوجة محمد اللي يبين من عيونها حبها الكبير لولدهم محمد ..
ومع الأيام قدرت عبير تسلب قلوب الكل بطيبتها.. تخلت عن دراستها فالطب لانها صدق حبت محمد من خاطرها وما بغت تفترق عنه..لان شخصية محمد تخلي الكل يحترمه ويحب اسلوبه الحلو وحنانه الدافي..وحبه للكل ونصحه الدايم الهم .. صدره يوسعهم كلهم وعمره ما تذمر من حد ..انسان مثقف وعنده خلفيه عن كل الأمور..صحفي يطلع ع كل مستجدات الأحداث..وكاتب مفعم بالحيويه..
كان عند الكل هو الريال المثالي..وبالفعل كان مثالي

في انتظار ارائكم وانتقاداتكم ..




جودي:dancegirl2gv7:

مواضيع ذات صلة
السواد تحت الابطن وطرق التخلص منها
كل ماتحتاجه العروس .
قلائد القلوب
الطريق الى النجاح ..*
اللهم اجعلها صدقة تطفئ بها غضبك علي ي ارحم الراحمين اللهم صل وسلم على سيدنا محمد عليك افضل الصلاة ي ورسول الله يحبيبي
بيتزا البادنجان
روعة الساري الهندي ويا سلام لو كان على سمار البنت العربية
البيتزا الصغيرة المخبوزة أو المقلية من اطباق إيطاليا
حلقتنا الخامسة من أفلا يتفكرون تحت عنوان الخدمة المجتمعية
اذا كانت بشرتك دهنية ادخلي لتعرفي كيف تتعاملي معها
اكسسوارات للبنات اللى بتحب الموضه
قال له اقرأ فهذا هو معجزة محمد صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم



 
قديم 09-20-2011, 10:50 PM   #2

حكايةإحساس


رد: قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**


قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**

مشكوره ياعسل كملي بانتظارك

 
قديم 09-24-2011, 03:17 PM   #3

جود ي الحلوه


رد: قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**


قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**

مساء الورد

أهلين قلوب دافئه

نورتي ياقلبي


وهذي تكمله


..
الجزء الثاني ..


***************
(الثلاثا) 6 يوليو 2004..
***************

الساعه تسع الصبح فبيت سيف.. كانت ريم يالسه فالصاله بروحها .. الكل كان راقد وهي متعوده تنش من وقت ..انتبهت لصوت جاسم يزقرها ..
جاسم: ريماان
ريم: ها حبيبي .. شو بلاك .. متى قمت؟
جاسم: قبل شويه .. ريمان انا يوعان ..
ريم: لازم يوعان يوم اقولك امس تعال تعشى قلت شبعت
جاسم: انزين تعالي نسير نتريق
ريم: يالله انزين..
ونزلوا تحت .. شافوا يدتهم يالسه و مايد يشرب حليب..
ريم: السلام عليكم
ام سيف: هلا وعليكم السلام ..
ريم: تعال جسوم بسويلك شي تاكله
ام سيف: وجيه اكلنا مب عايبنج.. يا امايه قاربي الناس شله محاربتنا ع الاكل بعد
ريم: انا ماحاربت حد
ام سيف: عيل ليش ماتاكلين ويانا..مابنحطلج سم نحن فالاكل..
جاسم: تعالي ريمان ..
وسحب جسوم اخته صوب طاولة الاكل.. يلست ريم ويلس جاسم احذال مايد اللي من شافهم وهو شاق حلجه..
ريم صبت لأخوها حليب وحطتله الكورن فليكس .. ويلست تاكل وياهم
ام سيف تبى تقول شي بس ماعرفت كيف اتيب الرمسه
ام سيف: وخواتج وين عيل؟
ريم: كلهن رقود
ام سيف: هييه .. وامج شحالها؟
ريم استغربت السؤال بس ردت ببرود: بخير الحمدلله
ام سيف: واهلج هناك ..؟
ريم: الحمدلله كلهم بخير ..
ام سيف: ريم امايه بخبرج .. تراج انتي الكبيره فخواتج..وانتي قدوتهن..ليش يا امايه ماترمسينا .. يوم انتي جيه مقاطعتنا خواتج الا بيسون شراتج
ريم: انا ماقاطعت حد
ام سيف: شقى بعد ما قاطعتي حد .. انتي حتى الرمسه ماترمسينها ويانا..اليوم اول مره تيلسين
ريم: انزين يعني ماقاطعت ولا حاربت حد
ام سيف: ما بتيلسين لو ما زقرتج

ريم وطت كوب الحليب اللي فايدها واطالعت يدتها .. هاي شو تبى منها .. ماتبى تسمع رمسه زياده خلاص.. هيه يوم بترمس بترمس بكيفها.. ويوم بتعامل وياهم بتعامل بكيفها.. بس حست بنبرة حس يدتها غير.. فيه شي غريب .. وتذكرت رمسة مايد امس يوم يقولهم انها هيه الوحيده اللي تيلس وياهم .. معقوله رق قلبها يوم كبرت!! معقوله حنت النا عسب جي دخلت فكرت رجعتنا للبيت فراس ابويه!!

ام سيف: شله سكتي..
ريم: لا ماشي ..
ام سيف: خبرنج خواتج شو سون امس؟
ريم: هيه قالولي.. اسمحيلهن هن ما يقصدن
ام سيف: كل وحده لسانها اطول عن الثانيه عليه .. لو بيرادن نعوم ماعليه بس عليه انا يدتهن .. شله عااد ..
ريم فخاطرها شو قصدها يعني يرادن نعوم !! شكلها ها النعوم مراوتنها الويل
ريم: يا.. يدووه .. خـواتــ
ام سيف قاطعت ريم ع طول: شو يدوه بعد .. زقرني امايه عنبوه يدووه عااد!..
ريم ابتسمت ووخت ع طول ..
ريم: المهم .. خواتي مب قليلات ادب .. اميه ماقصرت فتربيتنا
ام سيف: انزين انا ماقلت قليلات ادب.. واعرف عليا وتربيتها..بس تصرفاتهن امس حرقتني وايد .. ورمست عاد بها الرمسه..

ريم سكتت .. بس ماتبى تتجادل وايد .. الكل غلطان امس وهيه ما بتبري خواتها ..
ام سيف: انا بقوم اسير اتسلقي شويه لين الضحى.. الرمسه ماتفيد وياكن..
وطلعت ام سيف وهي تحرطم ..
ريم: بلااها مب عايبنها شي !!
مايد: امايه عفرا دومها جذه تنازع ع كل شي وما يعيبها شي.. بس هيه اطيب عن اميه وابويه..صدق والله
جاسم: عيل ليش نازعتنا امس؟
مايد: ترا اقولك دومها جذه تتنازع.. اذا حد ما سوالها سالفه اتم محتشره..لكن يوم بتيلسون اتسولفون وياها غيير تكون ..
ريم تمت رافعه حواجبها وسرحانه.. معقول الشيب يرقق القلب ! معقوله هيبتها الاوليه راحت!! معقوله تسلطها رااح!
احس شي استوى فها السنين كان السبب.. والاكيد انه ناعمه الها دور فالموضوع!

ريم: ماايد ..
ومايد التفت للريم وابتسملها ..: هلا ..
ريم: امك كيف ويا امايه عفرا؟
مايد: كيف يعني؟
ريم: ممم يعني امك تيلس ويا امايه؟ ترمس وتسولف وياها؟
مايد: قلتلكم امايه ويانا نحن ماتيلس كيف بتيلس ويا امايه عفرا!
ريم: اهاا.. انزين .. هم يتنازعون يوم يرمسون ويا بعض؟
مايد كان بيرمس بس سكت
ريم: ها شو؟
مايد: لا مادري..
ريم:ارمس عادي ميود .. ما بقول لامك ولا ليدتك ..
مايد كان يشوف بيأس..وريم تترياه يرمس ويقول شي..
ريم: ها ميود
مايد تذكر موقف تام فمخيلته حتى انه طاحن دموعه فذاك اليوم..
مايد: مره اميه جان تصرخ ع امايه عفرا جدام ابويه.. امايه حتى صاحت .. وابويه ماقاال شي موول ..
ريم: لييش.. ليش صرخت عليها؟
مايد: كم مره اميه تتنازع ويا امايه عفرا.. بس امايه تسكت عنها .. لانه ابويه ما يقول شي لاميه..
ريم سكتت .. توقعت ها الشي .. والله توقعت !! .. صدق انه ابويه ضعييييف واايد وقلتها من قبل .. أي حد بيمشيه!
اخ يا اميه كنتي وايد طيبه وياه .. لو كنتي متسلطه بيكون خاتم فايدج .. بس شو الفايده ..
ويدتهم اليوم ضاعت سلطتها يعني .. المفروض يتسامحن وياها .. حتى لو كانت محتفظه بشخصيتها القبلانيه..


ريم اطالعت مايد وابتسمتله تبى تخفف عليه .. كان شكله متضايج .. وحبت تغير الموضوع.. ورجعت شافت جاسم وجنها تذكرت شي
ريم: جاسم انته صليت الفير؟؟
جاسم: اوه ريمان نسيت احين بتريق وعقب بصلي
ريم: وانته مايد؟
مايد: هاه .. لا
ريم: ليش؟
مايد: اا ريم انا ماتعودت اصلي
ريم: شوووو؟؟ ماتصلي ؟ ليش كافر والا يهودي
مايد: ماتعودت اصلي الا يوم الجمعه يوم اسير ويا ابويه
ريم: وهذا ومابين البيت والمسيد الا شارع واحد؟ جيه وينها امك عنك
مايد: امي ولا مره قالتلي قوم صل .. ولا حتى ابويه .. بس امايه عفرا تنازعني وتروح عني..
ريم: استغفر الله .. اسمع مايد انته عود وتتحاسب على كل شي تسويه مب ياهل انته .. من اليوم ورايح انته وجاسم مابا اشوفكم تصلون الا في المسيد وانا مستعده كل يوم اوقفلكم عند البلكونه اشوفكم لين تروحون وتردون .. فاهمين؟
جاسم+مايد: ان شاء الله ..

استغربت ريم..
" يالله يالدنيا ابويه ومرته وينهم من عقاب رب العالمين .. عنبو مايعلمون عيالهم الصلاه .. هذا اصلا اذا كانوا هم ايصلون من اساس .. استغفر الله ماقدر احط في ذمتيه بعد بس صدق غلط اللي يسووونه .."

مايد بغى يغير الجو اللي تعكر وقال: انزين شو رايكم نتحوط برع فالحوي؟؟
ريم: شمس احين وين نظهر..
مايد: بنسير ورا البيت بنيلس ع الند شويه..ماشي شمس

ريم سكتت وكانها تتذكر شي .. ياما لعبوا ع ها الند يوم كانوا صغار..وقت ما تستوي زوبعه ومشاكل فالبيت كانت ريم تاخذ بايد خواتها مي وساره ويسيرون يلعبون ورا.. عيال عمتها كانوا فالفريج اللي وراهم بس كانوا دايما العصر اييونهم يركضون ويلعبون ع الند وينسون مشاكل الكبار وهمومهم ..
وفي غمرة ذكرياتها ماحست الا بصوت ناعمه ياينها من على الدري ..

ناعمه: صباح الخير
ريم: صباح النور
ناعمه: وينهن خواتج ؟
ريم: رقود
ناعمه: انزين اخبرج..عمتج وبناتها بيونكم على الغدى ..
ريم: والله
ناعمه: هيه اتصلت توها ..
ريم: انزين.. شي طيب ..
وابتسمت ريم .. سبحان الله توهم فبالها..
ناعمه: سيري وعي خواتج..
ريم: بسيرلهم خلاف بعده وقت..
ناعمه: لا قومي الحينه..عمتج بتي الظحى ..
ريم: اقولج ماروم الحينه سيري انتي وعيهم جان تبين انا بيلس ويا جاسم لين يتريق
ناعمه: يالله ها اول مره نرمسها وجي..الله يعينا عليج
ريم عقدت بحياتها واطالعت جاسم: شبلاهم هاذيل كل مارمسوني قالوا اول مره واول مره..
ناعمه: شوو
ريم: مااااااشي
ناعمه: اخ يا بنات سيف.. بنشوف شو اخرتها وياكن.. انا بسير اوعي خواتج تراني..
ريم: سيري انزين ثرني حلفت عليج ماتسيرين ؟

ردت ناعمه فوق .. دخلت القسم و دقت على غرفه مها ومهره .. بس محد رد عليها.. فتحت الباب شوي شوي .. وحصلت مهره راقده اما مها مب بالفراش .. طلعت مها من الحمام تمسح ويها بالفوطه وشافت ناعمه بويها ..

ناعمه: انتي واعيه ؟
مها من ورا خاطرها: لا راقده ..
ناعمه انقهرت من اسلوبها الاستفزازي: وعي اختج واتلبسوا عمتكم بتي على الغدى
طلعت ناعمه من الغرفه تتحرطم.. يهال ولسانهم طويل عيل يوم بيكبرن شو بيسون..
سارت وهي معصبه ادق الباب على غرفه مي وساره .. تمت ادق شوي ودخلت الغرفه..
تقربت من سرير ساره اللي كانت راقده بالجلب .. راسها مكان ريولها وريولها مكان راسها .. وماينشاف منها شي لانها متغطيه بالكامل ..
وقفت ناعمه توعيهم : ايه انتن قومن
مي تحركت بسرعه وشلت اللحاف عن ويها : نعم
ناعمه: عمتكم بتي على الغدى نشوا اتلبسوا
مي: انزين اطلعي وسكري الباب ..(وتحرطمت بصوت واطي) حشى اذيه من الصبح نوعى على حسج
ناعمه: شو تقوولين؟
مي: ها .. ماشي اقول وناسه قوم عموه بيون بنفتك من مجابلكم شويه
ناعمه: يا مسودة الويه ان ماخبرت ابوج
مي فخاطرها( ويه بسير اجحلها وعميتها): افا عليج عموه انا اقصد انتوا اللي بتفتكون من مجابلنا صح
ناعمه: هيه قصي عليه بكلمة عموه هاي.. بس صدقتي بنفتك من حشرتكن شويه..
مي: انزين طلعي يلاااا وفكيينا
ناعمه تغصصت وسكرت الباب وراها .. وهي مقهوره حدها من هذيل البنات .. بعدها مب قادره تتخيل انهن بيتمن وياها في البيت .. بتقولهن كلمه لقت الف رد وجواب .. يغلبنها فالرمسه وماتروم ترد عليهن ..

****

اما فبيت بو راشد ..عليا في هالوقت كانت يالسه تتريق ويا احلام ..الجو هادي .. مب متعودين على ها الصباح .. ع الاقل لو يكونن بعضهن راقدات ها الوقت ..الباجيات يونسن امهن فاليلسه ..

عليا: اختج وين ؟
احلام:راقده
عليا: لين متى سهرانات امس؟
احلام: والله مادري انا امس راقده من وقت..
عليا تمت ساكته .. واحلام اطالعها .. وكالعاده فتحت سالفة بنات عمتها..اللي دايما تطريهن وقت ماتيلس ويا عمتها..
احلام: شخباار البنات؟
عليا: الحمدلله.. رمستهن امس فليل..
احلام: فديتهم والله .. هيه صح عموه.. انا ابا اشتري هدية لنجاح ميوه..
عليا ابتسمت: لين احين ماخذتيلها انتي.. المفروض انتي اول وحده تعطينها هدية النجاح ههه
احلام: ترا ابويه ماودانا ناخذلها شي..
عليا: وشو بتاخذيلها؟
احلام: باخذلها تيلفون حق الجامعه بدون كيمرا .. انا قايلتلها من قبل التيلفون انا باخذه الها..وباخذلها سلسله ذهب خفيفه عسب اتم دوم فرقبتها وتذكرني..ووو باخذلها بعد اغراض للجامعه
عليا: هههههه فديتج والله .. واايد ها
احلام: عني وعن مدوي.. تستاااهل ميووه فديتها ونسبتها تبيض الويه
عليا اطالعت احلام وابتسمتلها ..
عليا: عاد ما يندرى يظهرلها ابوها رقم ولا اخلي ابوج ايطلعلها
احلام: ليش يعني ما يظهرلها؟
عليا: والله مادري.. اخافهن ما يقولن له يوم يبن شي
احلام: لا ماعليج .. جان بناتج بيسكتن.. ميوه وساروه ما بيسكتن عن حقهن..
عليا: هههههه .. احسن شي انزين ..
احلام: انزين عموه.. هن خلااص بيتمن على طوول هنااك.. انا بعدني مب قادره اتخيل الفكره هاي.. مب مستوعبه انهن ما بيكونن ويانا
عليا: الله كريم.. البنات بيكبرن ومصيرهن بيت رياييلهن انا ماحد قاص ظهري غير جسوم ..
احلام:صدق بعدني مب مستوعبه الامر .. والله ساعات ازقر ميوه بالغلط .. احس اني تخبلت.. ايلس فالحجره بروحي واندمج وحاله.. وفجأه ازقر ميوه براويها شي.. وعقب اتذكر انهم محد هههههه
عليا: ههههه بسم الله عليج.. عن تتخبلين علينا
احلام: تخيلي عااد عموه..
عليا ضحكت ع احلام ..
عليا: قومي شغليلنا التلفزيون بنشوف شو محطين..

شغلت احلام التلفزيون ويلست حذال عمتها.. تحس بفرااغ من عقب بنات عمتها اللي مونسات عليهم الجو بسوالفهن وضرابتهن..احلام ماكانت ترتاح لحد كثر ما ترتاح لمي .. كل شي فخاطرها كانت تخبره مي ..بالرغم انه بينهم 3 سنوات تقريبا.. الا انها تعزها وايد ودايماً كانت وياها..والحين مالها من يونسها ويفتحلها قلبه لو كانت متكدره..
احلام تفكريها من تفكير اللي فسن مي .. اسلوبها وطريقة كلامها ادل على انها اكبر من سنها .. يمكن السبب لانها تربت ويا بنات عليا وكانت كله وياهن وعليا تعاملها دايما كأنها وحده كبيره وعاقله..
أما مديه اختها فكانت دلوعتهم هي من سنين جاسم واللي فسنها مايحاتي لا هموم ولا تفكير ..

****

مي كانت توها طالعه من الحمام متسبحه .. سارت عند ليت الغرفه وفتحته اما ساره كانت بعدها راقده .. شغلت مي المسجل على اذاعه الاف ام ويلست جدام التسريحه .. شلت الفوطه عن شعرها الاسود القصير ..

ساره تحركت وهي منزعجه: ميووووووووه بندي الليتات ابا ارقد
مي طنشت ولا جنه ساره ترمس .. وبدت تنشف شعرها بالسشوار..
وهي مشغله كل مصادر الازعاج لساره..
نشت ساره معصبه ويلست على السرير متربعه: والله انج سخيفه انزين.. شو هالنذاله اللي فيج ؟
مي: نفس النذاله اللي كانت فيج امس ولا نسيتي امس شو مسوتبي ؟.
ساره: بايخه والله ..
مي: برااااااايني
ساره انقهرت وفرت المخده على مي : سخيييييييييييييفه
مي: محد غيرج ..

دخلت ريم الغرفه عليهن .. وشافتهن محتشرات ..
ريم: بلاكن ؟؟
ساره: هاي السخيفه ميوه ..
ريم: انزين قومي ساروه ماشي وقت حق الضرايب الحين
مي: صدق قوم عموه بيوون!
ريم: هيه ماوعتكن ناعمه
مي : امبلا يت وعقيت عليها كمن كلمه وعصبت
ساره نطت من الشبريه: شو قلتيلها
مي: ماعرف اصلن كنت بدون حاسيه نص واعيه ونص راقده
ريم: سولنا سالفه انتن يلا قومن بسرعه

طلعت ريم سايره غرفه مها ومهره .. تشوفهن اذا تلبسن والا .. وعقب فتره نزلن كل البنات تحت .. شافن يدتهن يالسه .. وتذكرن ع طول السالفه الامسيه .. دشن الصاله من غير حتى ما يسلمن .. وتمن واقفات حذال بعض من الكبيره للصغيره..
ريم اطالعتهن بنظره .. ومن غير ما تحس يدتها وقفت ورا يدتها وأأشرت على خواتها يسون حركه ..
كلهن استغربن ليش يعني ..
وحاست ساره البوز وتجدمت صوب يدتها وباستها ع راسها ..
واتالن البنات .. كل وحده تحب يدتها ع راسهاويلسن كلهن حواليها..
وباين من شكل اليده انها كانت مستانسه وايد ..
ريم: ها امايه .. خواتي اليوم يايات يستسمحن منج .. ويوعدنج ما يكررن اللي استوا..
ساره اطالع ريم: متى هذا !..
ريم كانت يالسه حذال يدتها .. حطت صبعها ع شفايفها تبى ساره تسكت وما تسوي مشاكل اكثر ويا اليده ..
ريم وهيه متلعثمه : امايه .. ماعليج منها ساروه .. تراج ما عرفتي اطباعنا زين بعدج.. ولا بتقولين انها ما تقصد ..
مي: هيه يدوه أنـ
ريم تسعل تبى تنبه مي : امااايه ..
مي كانت يالسه ع حد الغنفه..بس ردت ع ورا بعمرها وضحكت ..
"اوييه بعد ما تحق اليده نكبرها .. هههههه .. والله حاله .."
وردت تصلب بعمرها .. ورمست بجديه .
مي: امايه .. انا اصلا كنت بييج فليل بستسمح منج ع اللي استوى .. بس تراه صدق مب قصدي.. وانا ما ارضى حد يمس اميه باي كلمه
ام سيف كانت تتطالع بناتها وتبتسم : معلووم بناتي انكن ما بترضن على امكن .. بس بعد لا ترضن عليه .. يعيبكن حد يرفع حسه عليه
صخن البنات ..
ام سيف: خلاص انسن السالفه البارحيه.. انا يا امايه خلاص مابا شي من ها الدنيا غير انه عيالي يلتمون حولي .. واشوفهم وافرحبهم قبل لا اموت
مي: بعيد الشر عنج ..
ريم: بعد عمر طويل يا امايه ..

وتمن البنات يهذربن ويا يدتهن ومي يا فبالها تتصل بيت يدها ..ردت عليها مديه وقامت تخربط وياها..

مي: انزين مدوويه .. شو اخر الاخبار بعد ..
مديه: اممم .. ماشي اخبار البيت بايخ من عقب ما روحتوا.. انا وحلامي دومنا نتضارب ..
مي: يااحيكن .. عيل احلام وينها
مديه: اظني فالحجره .. صبري بزقرلج اياها ..
مي: اوووكي ..
وعقب شوي يت احلام وشلت التيلفون ..
احلام: كلوولوووش كلوولوووش .. واخيرا تكرمت احد النساء الصغيرات واتصلتلنا
مي: هههههههههه شحاااااااالج ؟
احلام:هههههه انا تماام شحالج انتي..يا الخايسه يا الكريهه والله لج وحشه
مي ترمس بصيغه صبيانيه : افففف بعدنا امس مغادرينكم .. ها الكثر تحبيني حلااامي ..اعترفي يلا..
احلام: ههههههه ويارااسج يا الهرمه .. ردوا ميوه والله اني ضايعه بدونها .. متلتهه تقولين عنز ضايعه عنها صخلتها
مي: عفوااا.. هههههههههه الله ينطب بليسج يا العنز الحين انا صخله
احلام: يوم اني رضيت اني عنز فبرضى انج تكونين صخلتيه ..
مي: لااااوالله
احلام ابتسمت : ويااحيكم..
مي: حيج الحياااه ..
احلام: اشحالها مرت ابوكم وياكم؟
مي: نعمة الله ؟
احلام: مااحيد اسمها نعمة الله !!
مي: لا ناعمه .. بس تشبه نعمه الله مرت الحاج متولي .. طويله وهبلى .. اسكتي ماخبرتج شو سويت فيها الصبح يوم يت توعيني
احلام:هههههههههه ليكون خربطتي عليها مثل عادتج يوم ترمسين وانتي راقده
مي: هيييييييييييه واخر شي رغتها من الحجره ..
احلام:ههههههه خبله والله انج خبله .. انا بسير اشور على عموه يردونج مستشفى الامل شكلج شارده من عندهم ..
مي شهقت : احلامووه شدرااج .. حراام علييج لا تخبرين حد.. بيضيع مستقبليه .. حراام ..دخيلج خليه سر امبينا ..

احلام وهيه ميته من الضحك على ميوه ومب رايمه تقبض عمرها ومي تزيد فسوالفها واحلام تزيد فالضحك والدموع تسيل من كثرة الضحك .. مدووي يت وضحكت على حال احلام.. ها الثنتين دومهن جذه وقت ما يستخفن دمهن.. ودايما فيلستهن ويا شلة البنات يكونن هن مصدر السوالف لدرجه انهم مسميات عمارهن السخيفات ويعتزن وايد بها اللقب اللي في مفهومهن يدل على المرح وخفة الدم .. والمشكله سخافتهن ماتظهر الا لما يكونن ويابعض..

قطع حديث مي واحلام وصول عمتهم وبناتها لطيفه واسما واختهم الصغير نوره .. فسكرت مي عن احلام وقامت تسلم على عمتها وبناتها ويا خواتها ويلسوا كلهم فالصاله..وبعد السلام واخذ الاخبار وبعد ما تطمنت عمتهم عليهم وعلى احوال امهم التهت ويا امها بالسوالف .. والبنات توالفن ويا بعض وقامن يسولفن..

لطيفه ترمس ريم: ولهاانين عليكم واايد
ريم ابتسمتلها: والله انا بعد ولهانه عليكم .. حتى اليوم اتذكر لعبنا قبل ونحن يهال
لطيفه: ههههه ايام اول عجيبه.. ليتها ترد.. امبونا دوم ويا بعض والحينه مانشوف بعض الا فالسنه حسنه
ريم: شو نسوي .. هاي ارادة ربج
ساره: لا عاد انا مليتوا من كثر ماتشوفوني فالسكن
اسما: عداال عاد .. اللي يقول مقطعه عمرج دووم اتينا
لطيفه: انتن الثنتين اصلا فالجامعه ماتنشافن .. وهاي اسموه وياي فالحجره ولا جنها وياي .. ماتي الا ويه الصبح وتبخ رقاد لين دوامها الظهر..
ريم: حتى ساروه انزين.. لو هن محطوطات دوام صباحي احسلهن
لطيفه: شعليهن تعليم اساسي الا .. ماعليه بتكرفن الكورس الياي ودرنه عنكن ها اللعبان
نطت مي ودشت فالخط: اللعبان كله حقي الكوورس الياي هيهيهي
لطيفه: ابوي لا تقولين بتلعبين..قوانينهم الحينه مول ماترحم .. هاكيه اسموه الانجليزي ما فلحت فيه وها هيه اونها شاطره
اسما: سكتي يالمفظوحه
ساره: ليش اسووم مايكون طحتي فيه؟
اسما: رسبت فـ level 3
ريم: ليييش ؟
اسما: والله بهدله .. ها المس متوعده النا ورسبت كل الشله
ساره: اكيد ملعوزاتنها فالكلاس.. نحن الحمدلله نجحنا كلنا.. مصطلبين ويا السير مالنا ..
اسما: الله ياخذهم من اجانب ..
ريم: عاد شدي حيلج الكورس الياي وخلصيه ..
اسما: يالله مابا اعيش فرعب المحاوله الاخيره .. الحينه محاوله ثانيه واحس اني زايغه من ها الانجليزي.. ساروه كم يبتي فالتوفل ..
ساره: يبت 5 .. الحمدلله يبوج المهم مشيت الحال من دشيت الجامعه .. والله اشوف ها البنات متغربلات ويا الليفل وويا التوفل ..
لطيفه: اصلا من يت دفعتكم انتوا يبتوا القرارات السم .. و ع دفعه 2001 بعد يت الانذارات ..
ريم: ثالث انذار وفصل من الجامعه..
لطيفه: هيه اذا قل المعدل الحين عن 2 يوصل الانذار .. اما ع دفعتنا والدفعه اللي قبلنا اذ كان اقل عن 1.75
ريم: يالله خير ان شاء الله .. اللي بتشد حيلها ما بتزيغ لا من معدل ولا من شي ..
مي: بس احس صدق مذله مستويه الجامعه .. انا فخاطريه بس اسيرلها ولا عن الدراسه عادي عندي .. مها ومهروه يخسن يسيرن العين
ساره: بس خلاص انزين الحينه محد ايسيرلها .. كل سنه يقلن المستجدات فالجامعه..
لطيفه: يالله كرفوا شو غادي عليكم .. انا سنتين ان شاء الله وبتخرج عنكم ..
ريم: ماشالله اربع سنين بس بتكملين
لطيفه: الحمدلله انا اداب انجليزي ومشيت فالتعليم ودخلت التخصص بسرعه ..
ريم: هيه صح اذكر مخبرتني ..
ساره:شي طيب والله ..
اسما: وانتي ريموه
ريم: انا دبلوم .. خلاص ها السنه وبخلص كليه ان شاء الله
لطيفه: حلو بتفتكين .. يبوج الاغلب احين يدرس انجليزي
ساره: انا كنت ابا انجلييزي بس والله عقب الغصه اللي راوونا اياها فالتعليم مول ما افكر .. خلاص حولت اداره انا ..
اسما: والله .. يعني شراتي
مي: وانا مسجله اداره .. احلى والله بنتوالف كلنا ههههه
ساره: انزين سابقينج بسنه
مي: ماعليه انزين بطيح وياكن فشي من المساقات..
لطيفه: ابوي جان ماتخمس عليكن ميوه .. نسبتها ماشالله فالتسعين .. وعادي تاخذ مستويات اخيره فالتعليم و تخلص التعليم فكورس وتبدى وياكن ..
مي : كح كح .. الله يسمع منج ان شااااء الله ..
ساره: يالله عاد بتخق علينا اونها ..

وضحكن البنات كلهن ..



مريم: فديت الضحكه لاخليت منكن .. ها شوو عندكن ؟
مي: والله ماشي عموه .. الا نرمس عن الجامعه والدراسه
مريم: هييه .. غير الله اسموه .. يقوولج يا امايه ارسبت فالانجليزي
اسما: يووهو بس بس فضحتيينا يا امايه كل حد قلتيله
مريم: احسن عشان تشدين حيلج وتدرسين ..
ام سيف: وشله هيه ماتدرس.. خلها تقبض الكتاب وتذاكر..امكن وابوكن ماطروشكن هناك عشان تلعبن.. ذاكرن شدن حيلكن
مي تصاصر ساروه واسوم: اسمعن الموعظه الحسنه .. تفهمن..
اسما بصوت واطي: طلاب مدرسه نحن ترانا..(وعلت من حسها) ان شاء الله امايه بنذاكر وبنقبض الكتب..ادعيلنا بس انتي
ام سيف: الله يوفجكن ان شااء الله ..
مريم: بناات.. عمار وينه عيل؟؟
لطيفه: مادريبه وين؟
مي: شفته ساير ويا ميود وجسوم فحجرة العاب مايد
مريم: هيه زين يوم انهم داخل عن ضربة الشمس ..

ووقت ما اذن الظهر .. تفرقت اللمه .. دشت مريم ويا امها حجرتها ايصلن.. والبنات سارن فوق يصلن وبالمره شافن قسم البنات وعيبتهن غرفهم والديكور ..
وعقب نزلوا يتغدون..

****

العصر في بيت بو راشد .. كانت احلام يالسه على النت من الملل اللي صايبنها .. وتنزل برامج تصاميم واغاني تعيبها .. يتها مديه واللي يبين عليها هيه بعد انها ملانه.. ووقفت حذال احلام ..

مديه: شو تسوين؟
احلام: شو تشوفين ..
مديه: .. انزين .. اقولج قوومي بسج ابا النت
احلام: ليل نهاار يالسه عليه .. عابدتنه عباده خليني شوي..
مديه: قومي عاااد انا اباه الحينه
احلام: يعني حبكت احينه يوم انا يالسه عليه
مديه: قوومي والله اخبر عليج اميه
احلام: هاكوه الدرب
مديه: اووهووو قووووومي..ابا ادش المنتدى بسرعه
احلام: ياسلام الواحد ما يلس .. على حساابج هو
مديه: هيه على حسابي ..
احلام: ويا ها الراس.. خبرج عند ابويه
مديه: عادي ما بيقولي شي
احلام: بس بس انزين .. خايسه
مديه: انتي الا

وقامت احلام وهي تتحرطم ومتغصصه من مدوي.. كل اللي تباه تحصله بحنتها وزنتها .. لقتها عمتها عليا واستغربت حالتها .. بس متعودين ع ضرابتهن ها الثنتين .. وخصه الحينه من روحن البنات زادن فالضرايب .. سكتت عليا وما قالت شي .. بيكبرن وبيضحكن على عمارهن .. فها السن لازم بتكون امبينهن خلافات.. ياما عانت من ساروه وميوه .. والحينه ما يصبرن عن بعض..
طلعت احلام من بيتهم وسارت البيت اللي حذالهم .. واللي هو بيت عمها راشد ..
لقت مروان ولد عمها فالصاله يالس يقرا الجريده ..وتمت واقفه..

احلام: السلاام علييكم
مروان: وعليكم السلااام ..
احلام: عزووه وين عيل؟
مروان يطالع احلام: انزين عنبوه اسالينا عن احوالي واخباري..جيه نحن كلنا عيال عمج مب الا عزوه
احلام: ههههه سوري انزين ..
وسارت صوبه ويلست ..
احلام: شحاالك ولد عمي وشخبااارك وشو مسوي .. عساك طيب ان شااء الله .. وشخبار دوامك .. ومبروك ع التخرج مؤخرا .. وشو بعد
مروان: والخيييبه مره وحده .. والتهنئه مب مقبوله ..
احلام: لييش؟
مروان: الحينه بكمل شهر من تخرجت ولا افتكرتي تباركين
احلام: انا شدراني بها السوالف والرسميات والواجب.. واصلا مالقيتك من تخرجت..
مروان: يالله ماعليه .. ياهل ماتعرف الواجب شو بنسوي بعد
احلام: لاوالله انا مب ياااهل.. خلاص زعلت انا .. ماشي لاتحاول.. جان بتراضيني .. مااابسمح بأقل من جوله فالطياره .. ما يقولون متخرج من كلية الطيران .. يله راونا شطارتك..
مروان نقع من الضحك على احلام ..
مروان: شو ها الانسانه .. كوبي بيست من ميووه .. الحينه نحن افتكينا من حلجها يانا حلج اكبر
احلام: حوو لا تغلط ع ميوه .. كله ولا ميووه عااد
مروان: بعد ماترضى عليها ..
احلام: هيه عيل شو .. اغلط ع الكل الا ميوه..

اطلعها مروان وابتسم .. ابتسامته الها مغزى بس شكلها طافت على احلام ..

كانت تصرفات احلام وميوه عفويه وايد خصوصا ويا مروان .. اكثر واحد يندمجن وياه.. بيت راشد وبيت محمد وبيت شيخه اختهم كانوا حذال بعض وعيالهم رابين ويا بعض عشان جي مافي وايد تحفظ فالتعامل امبينهم لكن طبعا في حدود ..

احلام دار فبالها شي وحبت تسأل مروان ..

احلام:تعرف مروان ..بسالك شي بس لاتخبره حد
مروان: شوو ها الشي
احلام: ابوك كان ورا سالفة انه البنات يردن لابوهن؟
مروان عقد حياته وتم يطالع احلام: وانتي منو قالج؟!
احلام: انا اسالك .. انته جاوب
مروان: ليش يعني بيكون ابويه ورا السالفه؟
احلام: شوف انا مب ياهل .. تراني اشوف بعيوني وافهم واسمع اللي ينقال.. بس اسكت ما القى اللي اقوله هناك ..
مروان : وشو فهمتي..وشو شفتي ..وشو سمعتي !!
احلام: عموه عليا ماترمس ويا عمي راشد نفس قبل..ماشوفهم يسولفون..عيون عموه فيها لووم ع عمي .. وسمعت مره ابويه يرمس امايه سلامه.. انه عموه عليا ماخذه بخاطرها من ابوك بسبة سالفة البنات .. وتأكدت هاذيج الساعه انه عمي راشد كان واقف ويا سيف..مادري شو يباه وهو مطلق اخته ..ولا عسب الشغل يعني!
مروان: حلااامي انتي كم عمرج؟
احلام: الحينه انته شو تبى فعمري؟؟
مروان: قولي كم؟
احلام: شهر 12 بكمل 15 سنه باذن الله
مروان فخاطره..ها كله يطلع من وحده بها العمر..تحلييلات ومخابرات واستنتاجات .. والله حاله ..
احلام: يالله جاااوبني انزين
مروان: انزين سمعي احلام ابويه سواء وقف ويا عموه او ماوقف البنات من حق ابوهن تراهن
احلام: بس عمي غلطان المفروض يواسي عموه ع الاقل.. تبى الصحيح عمي راشد قهرني.. وتبى الاصح مابرمس عمي مول
مروان: هههههههه مشكله انتي.. حرام.. والله انه ابويه مب هاينات عليه البنات منو قالج انه مارمس وياسيف.. انا بروحي كنت وياهم .. كان يقول لسيف انه البنات مرتاحات اهنه وكل شي يبنه يوصللهن ومب مقصرين عليهن فشي.. بس سيف معاند ومصر انه البنات يردن.. ويوم ابويه رمس عموه عليا ماكان يبى يبينلها انه وياها عسب ماتم متحطمه وتشوف انه سيف ظالمنها.. كان يباها تشوف انه حد من اهلها ويا سيف عشان يخفف عليها شوي
احلام: يعني الشغل ماله دخل فالسالفه
مروان: شو يخص الشغل.. شوفي ابويه وسيف وخلفان ريل عمة البنات تراهم ربع من صغرهم ..حتى انه سيف يوز اخته لخلفان وابويه بعد يوز اخته لسيف .. شفتي كيف الصداقه ههههه
احلام: انزين مروان كمل .. وبعدين ..
مروان: ماشي .. بس يعني ابينلج انه هم ربع والشغل ما يخصه ..صح ابويه قلبه عوره عليهم يوم اطلقوا وتم يلوم عمره وتم فتره هو مقاطع فيها سيف لكنهم بيتمون ربع وابويه وايد يعز سيف بالرغم من اخطاءه..اتصالحوا ومشت امورهم عادي.. واذا انتي تشوفين الشغل يلعب دور..تراج تعرفين انه ابويه مضمر رجاب وسيف مايخصه فها السوالف.. وشركة المقاولات مال ابويه بروحه يديرها وعنده نائب..يعني جي ولا جي سيف مايخصه بتاتا بشغل ابويه..يا احلام انا فاهمنه ابوويه .. صدقيني مافكر فسيف كثر ما فكر فعموه عليا

احلام تمت ساكته .. تفكر .. عمتها ماخذه فكره عن اخوها حاليا وتعاني بسبة ها الشي..بس بيي يوم وبتعرف عليا انه راشد بالاساس وياها..

احلام: انزين .. (وقامت من مكانها..)
مروان: وين تبين..؟
احلام: بسير عند عزوه
مروان: انزين انتي مارمستي بنات عموه؟
احلام: امبلا .. قبل شوي مرمسه ميوه ..
مروان: وشحالهن؟؟
احلام: الحمدلله .. ميوه وساروه تحف لو هن متضايجات يتمن يعلقن ع كل شي ..يقولك دوم يتلاسنن ويا مرت ابوهن
مروان: ههههه ميوه ايي منها واكثر .. بس حرام ساروه ما يخصها
احلام: يالله اسكت عنها هاي السوسه .. ماتعرفها كثرنا انا وميوه.. شغلها من تحت لتحت ..

مروان سكت وماعلق ..

احلام: انزين يلا بسير .. باي
مروان: باي

وسارت احلام عند عزه بنت عمها تقضي وياها العصر.. ع الاقل تكسر روتينها اللي بدت تأقلم عمرها عليه من بعد ما روحت عنها مي وخواتها ..
..
البنات فها الوقت كانن مستانسات وايد فاليلسه ويا بنات عمتهن .. والسوالف طبعا ما تخلص .. وقبل المغرب بنص ساعه وقت ما برد الجو شويه وطلعن يتمشن فالحوي وقالن عقب بيسيرن ورا البيت صوب الند ..

لطيفه: يلا عاد احين رديتوا بيت خالي وبيوتنا قراب من بعض مب تقطعون شرات اول..
ساره: لا ان شاء بنييكم ..
مي: هيه عاده ساره مول ماتحب الطلعه والهياته..
ساره: ميووووه
ريم: وين لطوف امبونا نتراكض من بيتكم لبيتنا عادي .. الحينه الشوارع خاطه الشعبيات .. ان ظهرنا بيقولون بنت فلان وبنت علان اتحاوط
لطيفه: نحن ماني هنه الا بسياره نادر ان بنمشي
مي: ونحن مادري منو بيدوينا وبيردنا
اسما: جي والدريوليه وين
ريم: مانروم نتأمر على حد نحن .. بعدنا ماتعودنا ع جو البيت..
لطيفه: يالله يا ريم.. بيت ابوكن ها ليش ما تأمرن .. شعليكن انتن ..
ساره: لا ماعلينا ابوي.. يوم نبى الدريوليه بندقلهم .. ويوم نبى من الشغالات شي بنأمر عليهن.. جيه الا فخدمة نعوم هم
لطيفه: ههههههه هاي اللي ما ينأكل حقها موول

وهاي سوالفهن لين وصلن ورا البيت .. تمن يطالعن المكان وهن يبتسمن لبعض .. الند تغير عن قبل.. قل ارتفاعه .. لكنه الذكريات بعدها محفوره فيه..
وهناك لقن خوانهم يالسين ..
جاسم ومايد وعمار ..

ريم: ها عماار ماشالله ..
لطيفه: هيه كبروا الشباب ..
ريم: من زماان مب شايفتنه ..
مي: هو كبر مها ومهروه اظن صح!
اسما: ممم اظن بيسير اول ثنوي..
ساره: اكبر عنهن بسنه عيل..

سارن البنات صوبهم ويلسوا كلهم ويا بعض..

ريم: عمار شحاالك ؟
عمار ابتسم : بخير الحمدلله
واستحى من الموجودين وتم يسولف ويا جاسم ومايد.. والتوم شويه يسمعن للكبار وشوي للاولاد..
وبما انه الاولاد من سنهن تقريبا اندمجن فسوالفهم وقامن يسمعن الهم بس ما يرمسن بسبب وجود عمار .. سمعنهم يرمسون عن افلام كرتون دي في دي.. وعيبتهن السالفه .. وبغن يسألن اذ بيعطيهن الافلام اللي عنده وبيعطنه هن بعد اللي عندهن.. استحن ماعرفن كيف يسألنه وتمن يتناغزن وقالن لميود بصوت واطي ..
مايد: انزين قولن لـه هو ما بياكلكن
مها ترمس بصوت واطي ويا مهره: اساليه انتي مهروه
مهره: استحي انتي اساليه
مها: انا بساله بس (والتفتت لعمار) عمار
اطالعها عمار وهو مركز : منو زقرني؟
مهره تاشر على مها ومها فنفس الوقت اشرت على مهره..
عمار: تتمصخرن ..!!
مهره: لا لا.. هيه زقرتك
مها تطالع اختها بنظره: ماعليه انزين
عمار ضحك عليهن..
مها: انزين شوف ابا اسألك..
عمار:اوكي اسالي بس اول انتي منو؟..
مها: انا مهره
مهره: مهوه لاتقصين عليه
عمار يطالع مها : الحينه منو الصادقه منكن ؟
مها: اووكي انا مها..
عمار: كيف يفرقون امبينكن انتن.؟ واايد تشابهن ..
مايد دش ع الخط: مها تحت عيونها حبه خال
مهره: خيبه متى لاحظت؟
مايد: هههههههه امس
عمار: انزين ماقلتلي شو تبن؟
مها: اممم نبغي افلام..
مهره: افلام دي في دي. عندك؟؟
عمار:هيييه عندي .. تبوون؟
مهره: ممكن تيبلنا ؟
عمار: هيه عادي .. متى تبنها؟
مها: باجر ولو اليوم احسن .. بس يلا ماعليه باجر
عمار:ههههههه انزين ماعليه بشوف يا بطرشهن فليل ولا باجر
مها: يااي حلو .. شكريا شكريا
عمار ابتسم: عفوياا
وتموا يضحكون على بعض ..وفها الوقت يتهم عفرا ونوره يزقرنهن : لطيفه عموووه تباكم بتسيرون
لطيفه: انزين بني الحين ..

قامن البنات ينفضن التراب عن ثيابهن ودخلوا كلهم داخل البيت.. دخلوا على طول الصاله بس ريم ولطيفه تمن واقفات برع يكملن سالفتهن ..
البنات داخل تفاجأن بريال يالس ويا عمتهن ويدتهن وخمنن على طول انه نايف ولد عمتهن "البجر" .. تلومن منه لانهن مايعرفنه وطلعن على طول من الصاله وتراكضن فوق ..يدتهن زقرتهن بس ماسولها سالفه .. ولحقتهن اسما فوق وهيه تضحك عليهن..
اما برع مازالن لطيفه وريم يسولفن عن امورهن الشخصيه .. واللي وقف سوالفهن طلعة ها الريال من البيت .. وها المره ريم هيه اللي قفطت وردت على ورى.. ونايف انصدم بوجودهم برع .. ماعرف يتصرف ما يعرف منو هاي اللي ويا لطيفه.. عق السلام وروح ع طول .. اما ريم ردت داخل البيت.. ولطيفه واقفه مره تشوف نايف وترد تصد ع ريم ..
وردت عقب داخل البيت ولقت ريم عند الباب..
لطيفه: بلاج زغتي جنج شايفتلج يني ..
ريم: ها نااايف احيين؟
لطيفه: هيه ها نايف .. كم مره بنقولج كبروا الشباب

وضحكت لطيفه وهيه تشوف ريم اللي امبين ع شكلها انها كانت زايغه ..

ريم: بلاج تضحكين؟
لطيفه: لا ماشي ماشي ..
ريم: لطوف عاد ..
لطيفه اتطالع ريم بنظره متسائله ...
ريم: بلااااج؟
لطيفه: ليش تغيرتي يا ريم؟
ريم: كيف يعني!
لطيفه: اتعرفين انتي انا شو اقصد ..
ريم سكتت عنها .. ولفت تبى تسير فوق ..
لطيفه: ريموه .. صح ما كنا نيلس ويا بعض ولا نتشاوف .. بس تعرفين اني ارمسج بالتلفون من فتره لفتره .. واحس من صوتج انه وايد تغيرت شخصيتج
ريم لفت ع لطيفه وماقدرت اتطالع فويها ..
ريم: لطيفه .. اللي استوالنا مب شويه
لطيفه: ليش انتي بالذات تأثرتي ها الكثر خبرييني..
وعادت بريم ذكرى ذاك اليوم .. لكنها مب قادره اتركز فالموقف ..
ايد منو هااي .. وليش تبى تخنقني .. ااااه الصدااع رد ..

حست بضعف فريلها .. وحاولت تمسك باي شي حذالها .. لطيفه تفاجأتبها لما مسكت جتفها ..
لطيفه: ريييموه بلااج؟
ريم: وديني فوق لطوف.. راسي يعورني ..

صعدن البنات فوق .. بس قبل ما تدش ريم قسمهم ..

ريم: لطوف لا تقولين للبنات اللي دار امبينا..
لطيفه: قولي شو اللي خلاج بها الشكل .. شوفي ويهج كيف ذبلان ومصفر
ريم: لطييفه!!
لطيفه: اوكي خلاص..

ودخلن البنات القسم .. وريم فبالها .. ياربي شو ها الشي اللي مب لاقتله تفسير..شو ها الايد اللي دايما اشوفها تخنقني .. وشو ها الرييحه..
وراسي ردله الصداع .. ياربي انا مفتكه من ها الهواجيس من مده.. شو اللي ردها..
معقوله سؤال لطوف!!
"ليش تغيرتي يا ريم"
وصدى السؤال يتردد لمسامعها ..
انا ليش تغيرت .. الظروف غيرتني .. اللي استوالنا مب شويه ..
بس شو خص ها الرمسه فاللي استوالي توه ..

ساره: ريموه ف شو سرحانه ؟
لطيفه: مب سرحانه .. شكلها قافطه من نايف اخويه..
ريم انتبهت انهم يرمسون عنها ..
ريم: ها .. شو ؟
مي: سلامتج ..
ساره: يالله حتى نحن قفطنا .. دشينا الصاله ونحن نسولف ونضحك.. تفاجأنابه يالس ..
مي: وعاد الحق ما تلحق طلعنا من الصاله وركضنا فوق..
اسما: اشكالكن والله تضحك ..
لطيفه: يالله شو بيستوي لو دخلتن وسلمتن عادي..
مي: يالله نستحي منه ..
لطيفه: عيل عيال خوالكم عاادي تيلسون وياهم
ساره: يالله يا لطوف هاذيلاك رابين وياهم وعادي

وسكتن البنات وقت ما انفتح الباب .. واللي كان ياي التوم .. يزقرن البنات لانهم بيروحون..

تيمعوا كلهم جدام الفله يسلمون ع بعض وعقب ما روحت العمه وبناتها ردن بنات سيف فوكرهن فوق .. بس ناعمه وقفتهن..

ناعمه:امره ردن فوق .. عنبووكن يلسن شويه ويانا ..
ريم: المغرب الحين بيأذن .. بنسير نذكر ربنا بدال مجابلج
ناعمه قفطت : مب منكن انتن .. من اللي يبى يتقرب منكن ..
ودشت داخل اما البنات واقفات عند الدري ويطالعن بعض ويبتسمن..واطالعن يدتهن اللي كانت واقفه بتسير حجرتها.. توقعن منها تنازعهن بس اضحكن كلهن يوم شافن بوادر ابتسامه من قبل يدتهن ..

وعقب صلاة المغرب تيمعن فصالتهن يسولفن..وتذكرن موقفهن يوم شافن نايف ..

مي: تعرفن ماشالله غاوي الريال.. ما توقعته جي شكله ..
ريم: وين لحقتي تشوفينه وانتن تقولن تشاردتن؟
مي: لاماعليج نحن يوم شفناه وانصدمنا به انه يالس هاذيج الساعه تشاردنا.. ولا الشوفه ترانا شفناااه
ساره: ميوه انتي كنتي جدامي الله يخس عدوج ماخليتيني اركز زين
ريم: واابويييه صدق باهسااات ها الثنتين ..
مهره: اقولكم الحين نايف شكبره؟
مي: اكبر عن ريم
مها: انزين كم يعني؟
ريم: اممم اكبر عني باربع سنين..يعني اربع وعشرين عمره احين..
وبما انه ريم تدري انه خواتها مابيسكتن عن سالفتهن هاي كملت رمستها.. اقولكن ريم: قومن يلا ننزل تحت ..
ساره: وييين ريمووه .. قبل ما تبين تنزلين واليوم مادري شياج..صالحتينا ويا يدوه..
مي: لو سمحتي ساره .. اسمها .. امااايه
ريم: هههههه خس الله عدوكن .. تراها هيه الصبح رمستني .. وتفاهمت وياها .. وبيني وبينكن انا اشوف امايه تغيرت عن قبل.. ونحن بما انه هنه ع قولتها محاربين كل حد .. خلنا نكسبها فصفنا..
ساره: ايوه يا وااد انته .. بتكتك وبتخطط ونحنا ناايمين ف العسل
ريم: هههههه ساروه شو ها التخربيط
مي: لا ماعليج ساروه .. هاي ريموه العقل المدبر.. مالت علينا الا انا وانتي.. نتسرع فكل شي ولا نعرف ندبر شي .. الا نبى نتضارب ونتلاسن..
ريم: فهاي صدقتن ..
مهره: ريم احين يعني ما نتضارب ويا يدوه
مها: انتي بلاج ما تفهمين .. يقولوج نبى نكسبها فصفنا
البنات تناقعن من الضحك ع تفكير التوم ..
ريم: والله مرات احس اني فحرب ..
مي: هيه والله انزين .. نهجم ونرد هنه نخطط للهجمه الثانيه .. ها كله من ساروه
هيه اللي تحرض
ساره: هيه الخايسه رديه عليه .. تراج انتي بعد تشجعين
ريم: لا ساروه بس كلمة الحق تنقال .. انتي الدينمو تراج لها السالفه كلها
ساره: اووه
ريم: خلاص خلاص انزين .. قومن يلا ننزل ..

ونزلن البنات وسارن صوب الصاله .. اما مها ومهره سارن حجرة مايد اللي تحت .. كانت فيها تلفزيون كبير ووياه فيديو والعاب صبيانيه والبلاي ستيشن والاشرطه مازره ارفف المكتبه ..

****

عقب مارجعت مريم وعيالها البيت ..
التموا كلهم مع بعض عقب العشى.. نايف كان طايح ع الغنفه وميلس اخته الصغيره نواري ع بطنه ويلاعبها .. اسما ميلسه حذال ابوها وتغصصبه بطلباتها .. ولطوف وعمار يالسين هادين يشوفون المسلسل..

مريم وهيه تتطالع نايف: الله يرزقك يا ولدي بالحرمه والعيال ..
نايف: ها اماايه ما سمعتج ..
وتم يضحك ع نواري وهيه تسولف له .. ونص كلامها مب مفهوم ..
خلفان: ههههههه ولا فبالج ها الريال ..

وسكتت مريم بس صفقت بايدها وهيه يأسانه منه ..

وعقب ما روحوا العيال كلن ساير غرفته .. تمت مريم ويا ريلها وبنتهم الصغيره راقده ع الغنفه ..

جدمت كوب الحليب من خلفان: ما قلتلك امايه تسلم عليك..
خلفان: الله يسلمها من الشر.. سرتيلها اليوم عيل
مريم: هيه .. من ين بنات سيف ما سرت.. وقلت بودي البنات مره وحده..
خلفان : هيه زين زين .. و اخبارهم؟
مريم: يالله يا خلفان لو تشوف البنات غدن حريم ماشا الله
خلفان: ماشا الله عليهن .. احيدهن يوم يهال اوديهن واردهن ويا العيال والله عمر..
مريم: هيه ماشا الله .. محد يتم صغير .. منو يقول احين ماشا الله نايف درس برع وتغرب وردلنا بشهاده ترفع الراس..
خلفان: الحمدلله يا مريم .. البركه فيهم ان شاء الله..
مريم: الحمدلله ..
خلفان: ييها الايام تركض ونحن نكبر..
مريم: انته بس تكبر انا بعدني صغيره
خلفان: هههههه والله انتن يالحريم سالفه
مريم: هاه يوم تاخذي انته عمرك 24 وانا 15
خلفان: انزين ماقلنا شي ياحرمه انتي بعدج شباب ..
مريم: ههههه .. انزين خلفان ..
خلفان: امري..
مريم: ما يامر عليك عدو.. بس يعني .. بغيت اقولك .. ما ودك تفرح بعيالك
خلفان: يالله منو ما وده يفرح بعياله.. الحمدلله عيالي مفرحيني شو ابى من الدنيا اكثر
مريم: عاد انته فاهمني شو اقصد
خلفان: شو تقصدين.. مافهمتج
مريم: انا ارمس عن نايف
خلفان: بلاه نايف بعد
مريم: انا عاد ودي افرحبه ..
خلفان: كيف يعني
مريم: خلفان اباه يعرس واشوف عياله..
خلفان: هههههه عياله بيسوونج يده وبيكبروونج يااحرمه
مريم: خلفاااااان عاد .. خل عنك السوالف .. ارمسك انا
خلفان: انزين يامريم انتي شاوري الولد وهاتي البنت الزينه وانا بسويله احسن عرس في البلاد..
مريم: مب مشكلة البنت الحين .. ابغيك انته ترمس ولدك وتجس نبضه اذ هو باله بال عرس هاذيج الساعه بنرمس عن البنت ..
خلفان: والله مادري يا ام نايف..
مريم: رمسه يا خلفان .. انا كم مره بغيت ارمسه فالموضوع .. وانته تشوف كيف رده .. شفته بعينك مساعه ..
خلفان: يمكن ولدج ما يبى الحينه ومب مستعيل
مريم: ع كيفه هوو
خلفان: وابويه عليج .. عيل ع كيف منو..
مريم: يالله يا خلفان .. انا ودي افرحبه واباه يكمل نص دينه بالعرس ..
خلفان: يبوج من زنتج برمسه .. لكنه ان مارد مالي خص انا ..
مريم: ماعليه انته المهم تجس نبضه ..
خلفان: شايفتلج شوفه انتي ولا ما بتستعيلين جذه ..
مريم: لا شايفه ولا شي ..

ابتسمت مريم لريلها لمجرد انها فكرت انه ولدها الكبير بيعرس وبتفرح فيه..من سنه تقريبا وقت ما خلص دراسته ورد يستقر فالبلاد اقترحت عليه تخطبله بنت ييرانهم بس نايف رفض .. لأنه مب فباله العرس ولا يفكر يعرس فالوقت الراهن.. وامه من فتره لفتره تحن عليه .. تبا بس يقتنع بسالفه العرس.. وها المره بغت بس تجس النبض وتشوف رده بيتغير عن كل مره ولا ..


اما عند البنات .. فكانن لطيفه واسما يالسات يسولفن عن سيرتهن لبيت خالهن وكيف استانسن ع اللمه من يديد ..

اسما: تعرفين لطوف .. انا كله فبالي انه ريم وغده
لطيفه: حرام عليج .. وين ياها وغده
اسما: تعرفين عاد انتي مانشوفهن الا من مناسبه لمناسبه وكانت مول ماتخالط
لطيفه: ريم جيه طبعها صعب تندمج.. يعني انا ويايه تيلفونات ودنيا واحس بعدها ماتطلعلي اللي فخاطرها
اسما: مادري والله .. بس بنات خالي الباجيات من يومهن شرحات ومال سوالف..
لطيفه: حتى ريم والله .. بس الظروف هيه اللي خلتها جيه .. احس كبرت وهيه مسؤوله عشان جيه ماتلقينها خريشه شرات خواتها
اسما: العقل زيين يبوج .. هب ميوه وساروه ههههه والله انهن نكته
لطيفه: فديتهن والله ..ولا مها ومهره حسيتهن متلومات منا
اسما: خليهن هاذيل مستانسات على عماار
لطيفه: حتى هوه انزين .. الا من يا وهو طرشوا ها للتوم .. وبراوي ها للتوم ..
اسما:ههههههههههه حليله ..

وها الحال كان من بعد ذاك اليوم عند مريم وعيالها .. الكل حاس بتغيير فها اليوم
يمكن تواجد البنات وياهم خلاهن يستانسون اكثر مب مثل يياتهم قبل اللي يلسون فيها ساعه ساعتين ويروحون..

****

 
قديم 09-24-2011, 03:22 PM   #4

جود ي الحلوه


رد: قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**


قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**

فليل بعد ماخلصوا البنات عشاهم .. و يلسن في قسمهن كالعاده يشوفن التلفزيون .. يلست ناعمه في جناحها ملانه عقب مارقد عنها سيف ..
كانت يالسه ببجامتها البيج على كرسي صالتها الفستقيه تجلب في التلفزيون ..
ومب محصله شي حلو اتابعه..
قامت دخلت غرفة عفرا بنتها و حصلتها تتجلب على السرير
وقفت عند الباب: عفروه انتي راقده ؟
عفرا: لا بس احين برقد
ناعمه: انزين تصبحين على خير
عفرا: وانتي من اهله ..

سكرت باب الغرفه و سارت غرفه مايد .. لكن ماحصلته في فراشه ..

"اكيد مييلس عند خواته .. مادري شو اسوي من الملل .. بسير بطالعهن شو يسون"
وترددت للحظه ..
"يلا بسير وبشوفهم .. ولدي عندهن بسير اشوف كيف يعاملنه .. اخافهن قاصات عليه ويتأمرن عليه .. بصيدهن شو يسون وبخبر عليهن ابوهن"

طلعت من قسمها وسارت قسم البنات .. حصلتهن يالسات على الارض يلعبن .. مها ومهره ومي وساره .. يلعبن ورقه .. اما ريم طايحه اتابع برنامج و مايد و جاسم يلعبون بلاي ستيشن ومستانسين ع بعض..

ناعمه: السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام
ناعمه اتجدمت وتمت واقفه: شو تسون ؟
ساره: شو تشوفين .. لفي بعيونج فالصاله وبتعرفين كل حد شو يسوي..

ريم تمت تتطالع ناعمه ومستغربه من ها الزياره المفاجأه ..

ناعمه: ميوود .. شوو تسوي ؟
مايد: ها اميه .. العب ويا جسوم بعد شو تشوفيني اسوي
ناعمه رافعه حاجب وتتطالع ولدها: قمت تعلي صوتك بعد
مي: يالله هو شو قال ثره ..
ناعمه: بس بس سكتن انتن .. ما وراكن الا الخراب.. قوم يلا ميود ويايه
مايد: ماابا .. مب يايني رقاد .. بلعب ويا جسوم لين يرقد
ريم: انزين خليه شو تبينه
ناعمه: اباه ييلس ويايه .. من ييتن وهو مول ما ينشاف .. كله زابن عندكن
ساره: عدااال عاد اللي يسمع يقول اربعه وعشرين ساعه ميلسه وياه كنتي
ناعمه تمت تعض ع شفايفها مب عارفه ترد .. وتلعثمت ..

مها: انتي مب ياينج رقاد ويايه تضاربين ويانا..
مهره: سيري وعي بنتج وتضاربي وياها
ساره: لا شكلها هيه مب ياينها رقاد وقالت بتمر علينا ..
مي: هههههه ملانه عيل
ناعمه: بس عااد ..
ريم: عيل يلسي وشوفي البنات وهن يلعبن دامج ملانه ..
ناعمه: شو يلعبن؟
مي: نلعب حكم
ناعمه: شو ها اللعبه بعد؟!
مي: اا.. اقول ما بتلعبين ويانا ؟؟
البنات كلهم التفتوا لمي .. بس هي ابتسمت ابتسامه غيرت نظرتهم لها
ساره: هيه هيه تعالي العبي ويانا.. والله فن اللعبه
ناعمه وهيه متردده: انا ماعرف العبها .. لعبن انتن انا بشوفكن مابا العب..
مها: الله يخليج لعبي وياانا.. بنستانس ويااج.. نحن بنعلمج..
مهره: هييه يلاا يلسي لعبي
ناعمه: لا لا شو العب ويا يهال .. مابا
ساره: ذليتي بو خامسنا تراج .. عطيناج ويه
مي تقرص ساره تباها تسكت: تعااالي لاه
ناعمه وهيه تبتسم بخقه: ياللله حشرتووني .. انزين يلا بلعب وياكم.. دوور واحد بس تفهمون..
مي تضحك ضحكه خبيثه وتطالع ساروه وتغمزلها.. يلست ناعمه مستانسه بتلعب وياهم .. وهي متحمسه و البنات يتظاحكن و يتغامزن .. علموها اللعبه وفهموها العكس ..و بدوا يلعبون .. وريم ودرت التلفزيون ويلست تراقبهم ..

ساره: خلصت اللعبه
مي: الجوكر عندج؟؟
ناعمه: هيه عندي
مها: يعني انتي خسرتي ؟
ناعمه: كيف جيه
ساره: قلنالج اللي يتم عنده الجوكر هو الخسران
ناعمه: اوووف انزين انعيدها من اول
ريم: لا شو يعيدونها خلاص الحكم عليج انتي
ناعمه: يعني انا احكم..صح!
مهره: اندوكم شو تحكمين .. مدام الجوكر عندج نحن اللي نحكم عليج
ناعمه: لا لا انتوا قلتوا فالبدايه غير
ساره: لا ماقلنا غير .. عنبو نحن اربع انتي الا وحده..نعرف شو قلنالج
ناعمه: بس انا متأكده فهمتوني شي ثاني
مي: رووحي لاه.. نظفي اذنج اوول..
ساره: لا ماشي خلاص الحكم عليج .. وبتنفذينه جنج حرمه
ناعمه: غصبن عنج
مي: انزين المهم تنفذينه
ناعمه حاست بوزها : انزين شو حكمكم ..؟؟
ريم: لازم نتشاور قبل ..
تيمعن البنات حذال بعض ويلسن يتصاصرن .. وعقب ماخلصوا التفتوا لناعمه اللي اطالعهن وهيه مول مب متأمله خير من وراهن ..
مي: حكمنااااا هوو
مها: استعدي للحكم ..
مهره: ماشي احلى عنه
ناعمه: افف قولن خلصني .. اللي ما بيتوتر منكن انتن بيتوتر وبينجلط بعد
ريم: والخيبه ..
ناعمه: هيه عيل شو..
ساره: اوكي اوكي سمعي الحكم ..الحكم هو انج تودينا السينما..
ناعمه: شووووووووو سينما .. لا لا مايستوي..
مي: شو مايستوي امايه محد قالج تلعبين .. بتنفذين الحكم غصبن عنج
ساره: و بعدين لو وحده منا اللي خسرت بتنفذ أي امر ونحن من قبل قايليلج ها الشي..
ناعمه: اطلبوا أي شي الا السينما.. شو تبن ابوكن يذبحنا
ساره: نحن ماااااايخصنا.. سينما يعني سينما..
مي: نفذي احسلج ولا بنضطر انا نغير الحكم لحكم اقوى منه
ناعمه حاست بوزها وهيه متندمه انها لعبت وياهن: انزين بشوف
ريم:لا ماتشوفين.. نبى الاعتماد من الحين.
ناعمه: اف حشرتوني .. انا اللي قاله عليه المونه يالسه العب ويا يهال
وقامت من مكانها ووصلت عند باب القسم..
ناعمه: بطالع ابوكن وبقوله اني بحوطكن بس مابقوله السينما.. واياني واياكم وحده منكن تطريله شي والله لخليه يحرم عليكن الطلعه..
مي وساره يطالعن بعض ويحسن بالتوتر..
ريم: اخبرج انتي اتصرفي مايهمنا لا ابويه ولاغيره ومابنطري السالفه لحد .. المهم نحن نلبس ونركب ونسير مايخصنا..
ناعمه: انزين انزين والله انكم قصيتوا عليه بس ماعليه .. انا بتصرف .. يالله احين بسير برقد ..
البنات: تصبحين على خير
وطلعت ناعمه وهيه تتحرطم : أي خير بيي من وراكم ..
ومن اطلعت ناعمه .. تعالت ظحكات البنات ..
ساره: صدق انها عجييييييبه.. لا وينقص عليها..
مي: هيه والله
ريم: يالله عاد بنشوفها احين شقى بتودينا.. مسويه عمرها شي (وتقلدها) والله لخليه يحرم عليكن الطلعه.. مالت عليها..
مها: ابويه يمكن مايطيع يخليها تحوطنا
مهره: هاي ابويه ما يرفضلها شي

وتمن البنات يخططن للسيره وعايبتنهن السالفه ..وشوي تناقزوا مايد وجاسم عقب ماسمعوا تخطيطات لسيره وطلعه ..

****

مديه واحلام اللي كانن ثنتيناتهن طايحات على اسرتهم ويتابعون فيلم .. دخلت عليهم امهم وافتحت النور .. وتقربت من اسرتهم ..
مديه: ايييي اميه ليش فتحتي النور ؟
عبير: ابي اكلمكم .. سكروا هذا اللي تشوفونه
احلام: اميه هذا في التلفزيون مب فيديو .. مانقدر نسكره ..
عبير: انزين وطوا على الصوت ابي اقولكم شي
مديه: انزين امييييه عقب

عبير قامت من مكانها وراحت بندت التلفزيون وهي واقفه جدامه: الاحترام حلوو

مديه التفتت لاحلام وكذلك احلام وهن متلومات من امهن
احلام: اسفين ..
عبير: ما يخاالف ..
يلست عبير على طرف طاوله الكمبيوتر وبدت ترمس : خالتكم فجر بتي تعيش عندنا ..
احلام: شوووووه ؟ شو اييبها هاي
عبير: احلام احترمي شوي اذا مابتحترمينها لانها خالتج احترميها لانها اختي ممكن ؟!
احلام صخت ..
عبير: فجر بتدرس في امريكية الشارجه وبتقعد بسكن الجامعه اهناك .. يعني بس نهايه الاسبوع بتيي ..
مديه: انزين بنات عموه بيون من بيت ابوهم اخر الاسبوع وين شي مكان بعد حقها
عبير: مدووي
احلام: انزين صدق اميه .. وين تسكن .. أي حجره.. هيه بتستحي تكون فقسمنا لانه مسكر واصلا مافيه غير حجرنا والصاله.. والصوب الثاني ماشي غير ثلاث حجر..
عبير: ماعليه.. هيه كل اغراضها بتكون فالسكن وبتي ليلتين الا هنه .. بتكون ويا ساره ومي فالغرفه..
احلام: و مها ومهره؟؟
عبير: الغرفه فيها سريرين بو طابقين .. مو مشكله تدبر و لا تعقدون بالامور.. هيه فالاجازات بترد الكويت ..
احلام: ها ان ارتاحت وما تذمرت كعادتها
عبير: احلام ومديه ..كل اللي ابيه منكم انكم تحترمونها وتعاملونها زين مابي مشاكل وظرايب بينكم
احلام: اصلا فجر هي اللي ماتواطنا ودومها شايفه عمرها علينا ماجنا بنات اختها
مديه: هيه صح .. عشان جيه كل ماتسيرين انتي الكويت نحن مانحب انسير وياج
عبير: وليش ماتواطنكم بالله ؟ شنو مسويات لها انتوا ؟ لاتقعدون تتوهمون انها ماتحبكم .. اهي تحبكم بس انتوا ماتتقربون منها .. المهم مابي كلام زايد .. ابيكم تحترمون وجودها ومب من تيي تخلونها وتروحون لبنات عمتكم .. قعدوا معاها وونسوها ..
احلام بصوت واطي: هذا اذا هي قعدت ويانا ..
عبير: المهم .. الرمسه مابيها تظهر .. لان ها للحين مو أكيده ..
احلام: يعني في احتمال انها ما اتي؟
عبير: قالت بتتصل وبتأكد ييتها ..يالله بروح انام تبون شي؟
مديه: ابويه وين ؟!
عبير: ابوكم نايم .. تصبحون على خير
البنات: وانتي من اهله

سكرت عبير النور وطلعت من الغرفه وهي تحس بقلبها مقبوض .. مب مرتاحه من موضوع فجر ودراستها عندها .. تحسه موضوع صعب خصوصا مع فجر الدلوعه وعدم تقبل بناتها فكرة انه فجر اتي هنه وتعيش وياهم .. فجر مزاجها صعب وماتحب تتعامل ويا اللي اصغر عنها .. تشوف عمرها اكبر بوايد .. وها اللي يخلي البنات يطفرن منها ..
محد يعرف بيية فجر اللي أكدت لاختها عبير انها خلاص ما تقدر تكمل فالكويت وبتي الامارات .. محمد على علم بكل الموضوع والحين خبرت بناتها ... ما باقي غير عمها وعمتها .. وبعدين الكل بيدري ..
بانتظار رايكم اكيد..

*****************
(الأربعا) 7 يوليو 2004
*****************

" يالله يابناااااااات بســـــــرعه تاخرناااا "

كانت ناعمه واقفه عند باب قسم البنات وتزقر عليهن .. ظهرتلها ريم .. ولحقنها البنات..

ريم: هاه هاه يينا
ناعمه: يالله بسرعه ماشي وقت.. يدوبنا نرد قبل المغرب..
ساره: انزييييييين عنبوه مب سيره هاي من اولها اكلة فواد

نزلوا البنات من الدري و هن كاشخات .. و لحقوا ناعمه للسياره ..
ناعمه قالت لزوجها انها بتسير وياهم الشارجه .. يغيرون جوو .. وطبعا سيف ماعارض ورحب بالفكره ..
ركبت ناعمه سيارتها اللكزس فورويل .. و ركبت ساره جدام وعلى طول شغلت الاف ام وارتبشوا كل اللي وياها ..
وصلوا الشارجه قريب الظهر و نزلوا فصحارى و ساروا صوب السينما .. ناعمه كانت تمشي قبلهم .. لابسه عباتها المفتوحه و الشيله محطوطه على راسها والتحجيبه كشفه .. وطبعا محطيه فل ميكب .. والبنات وراها ..
ساره وهي تحاول توازي ناعمه في المشي
ساره: اقولج انتي وين تبين طايره؟؟
ناعمه: لاتمشون حذالي
ساره: عيل نمشي وراج .. جنج بطه وعيالها ..
ناعمه: ماتشوفون انتوا شكثر .. 8 جنكم طلاب مدرسه
ساره: بسم الله من عيونج بتاكلينا ..
ناعمه: ساروه كفي شرج خليني افتك من حكمج هذا وهاي آخر مره العب وياكم هاللعبه السخيفه
ساره: انزين انزين فكينا ..
كملت ناعمه مشي ومشن البنات وراها .. وقصوا تذاكر السينما ودخلوا كلهم ..

مايد: ماشوف شي بطييح
جاسم بدى يصارخ: وينه هذا بابو شغل الليت
ناعمه وهي راصه على اسنانها: سكتن اخووووكن
ريم: جاسم حبيبي اسكت
جاسم: اووف يعني اطيح
ساره: جسوم حبيبي مابطيح اسكت
سمعوا تهامس الحضور وشوشه تنبهم على الحفاظ ع السكوت والهدوء
ناعمه: فظحتونا اسكتوا تعالوا ورايه نيلس اخر شي
مشن البنات ورا ناعمه وكانت عفرا تمشي جدام جاسم ..
مد جاسم ايده ونشعها من راسها
عفرا: اييييييي
ريم: جاسم بلاك
جاسم: تدلع يوم تمشي بتعقني
عفرا: يعل ايدك الكسر ياحمار
ناعمه يرت عفرا جدامها: اسكتي الله ياخذج فظحتونا
مها: ايدج انتي ان شا الله ..

واخيرا يلسوا عقب ماعفسوا المكان .. واستقروا في آخر سطر ..
طبعا الفيلم كان اكشن و جاسم طول الوقت واقف على الكرسي ويصفق
وناعمه من الفشله خازت عنهم وغيرت مكانها ...

مي: ريمان يلسي جسوم
ريم: شو اسويبه خليه مرتبش
مي: نعمة الله سارت بعيد اونها متلومه منا
ساره: مالت عليها .. المهم نحن اللي بغيناه سويناه ..
مي: هيه والله ..

بعد ماخلصوا من الفيلم .. طلعوا ع طول البيت عشان يوصلون قبل المغرب
طبعا طول الدرب جاسم ومايد مسوين حزب ويتحرشون بعفرا اللي ع كل وقت صرخت

ناعمه: بس اسكتوا راسي دار منكم
ساره: مابجى شي ونوصل خلاص
جاسم: بنااااات يالله غنوا .. دريولنا عاش عاش .. دريولنا طيط طيط
ظحكوا البنات وقاموا يغنون وياه ومايد وعفرا وياهم بعد ..

ناعمه انقهرت ووقفت السياره : والله اذا ماسكتوا بتشوفون
ساره: انزين سوقي سوقي عن تتاخرين وابويه يهزبج تراه بطايق السينما عندي وابويه مايدري نحن وين سايرين ..
ريم ترمس خواتها: بنات .. ترا اميه بتطرش الدريول عقب المغرب.. كونن جاهزات
ساره لفت ع ورا : متى رمستيها؟
ريم: يوم انتوا محتشرين
ناعمه: هيه وسمعتوها التطنيز عليه .. ادريبكن انتن تبى امكن تضحك عليه..
ريم: منو اتطنز عليج ثره ..
وابتسمت ع الخفيف ..
مي: انزين ابويه يدري؟
ريم: نحن مايخصنا .. قايليله انه فالويكند بنسير عند اميه
ناعمه ابتسمت بخبث: بس انا اروم اقنعه ما يخليكن تسيرن
ساره تتطالعها بنظره: ونحن نروم نراويه البطايق اللي فايدي
ناعمه: ويعني .. اقدر اقوله انكن انتن اللي لزمتن ..
مايد تم يصاصر ريم : اميه بسرعه تقنع ابويه .. لا تمون تغايضونها..
ريم: ناعمه.. بنعطيج بطايق السينما .. بس اكرمينا بسكوتج وطبي ها الحلج..
ناعمه: يالله هاتوهن ..
وفرتهن ساره عليها وهيه منقهره منها .. ولفت ع جسوم ..
ساره: يالله جسوم.. عليه .. دريولنا ...
ويلس جسوم يكمل الاغنيه وكلهم ميتين من الظحك .. وساره تتطالع حرمت ابوها بنص عين وتضحك ..

وصلوا البيت ووقفت ناعمه سيارتها ونزلوا العيال وطبعا هي قفلتها ودخلت معصبه
ام سيف: يالله شو ها الهياته لين احين ..
ساره: هاي ناعمه الله يهديها نقولها بنرد امايه بروحها في البيت وتقول لا لا بعده فيه وقت
ناعمه هنيه طنجرت اكثر .. وساره ضحكت من خاطرها وركضت فوق ..
ام سيف: ناعمه بلاج ؟
ناعمه:بلاااني.. الله بلاني بعيال ولدج ..
وصعدت غرفتها معصبه ..
ام سيف: ويدييه شو مسويات بها ؟
مها: ماسوينا شي امايه ..
مي: اماايه حرمت ولدج يوم تبى بتضحك ويوم تبى بتعصب
ام سيف: ميووه بس عن ها اللسان ..
مي حاست بوزها وسكتت ..
ريم: امايه ترانا عقب المغرب بنسير
ام سيف: وين بعد بتسيرون عقب هياتة اليوم..
ريم: بنسير عند امايه..
ام سيف: هييه .. انزين ما يلسنا وياكن اليوم ..
ريم اطالعت خواتها مستغربه شوي ..
ريم: بنرد انزين الجمعه فليل ..
ام سيف: لين يوم الجمعه ..
ساره: هيه عيل ان شاء الله يوم ونرد.. نبى نتم يومين ع الاقل
ام سيف: انزين .. ع هواكن ..
ريم: امايه انتي خبري ابويه انزين
ام سيف: وليش انتن ما تقولن له؟
ريم: قايليه قبل يومين انه بنسير.. بس انتي اليوم أكدي عليه..
ام سيف: زين .. توكلن ..
وسارن البنات فوق .. بس وقفهن حس ام سيف ..
ام سيف: مهووه مساعه عمار يا ويابلكن قوطي يقول فيه اشرطه
مها : هيييييه وينه ؟
ام سيف: اهناك محطاي فوق المكتبه ..
مهره: ميوب بس حق مهوه يعني
ام سيف: انا مادري .. هو قال عطيه مهوه..
مهره: لا قال التوم..
ام سيف : ما عندي حياد جان قال التوم ولا مهوه
مها: انتي ليش متغايضه .. هههههه
ام سيف: هي هي صدقها مهره .. هو قال عطوه التوم
مهره: هاا ما قلت .. لانه هو من امس ما يزقرنا غير التوم ..

وتراكضن مها ومهره يشوفن شو من الافلام يابلهن ولحقن خواتهن فوق..اما ريم وكل حد عقب قام يرتب اغراض يكفن ليومين بيقضونها فبيت امهم ..

وعقب المغرب سلمن البنات على يدتهن .. ومايد كان يطالعهم وهو متضايج يت نجمه "رئيسة الخدم" ع قولة البنات وساعدت البنات في شل الاغراض ومايد وياهم بعد.. ويوم ياهم الدريول رد مايد ع طول داخل البيت وهو مستغبن ..البنات تمن يحاتنه ويحاتن يدتهن ..بس يوم ركبن السياره وشافن دريول خالهن استانسن وقامن ياخذن اخباره واخبار شعبيتهم هناك..وسارن بيت ابو راشد وكل وحده منهم متحمسه ومستاانسه انها بتشوفهم مره ثانيه ..

يوم دخلن البيت لقن امهن يالسه ع دري البيت تترياهن .. ونزلن من السياره ع طول عند امهن كل وحده تسلم ع امها وتحضنها من كثر الوله ..
ودخلن داخل وشافوا ام راشد وبو راشد يالسين فالصاله وسلموا عليهم .. تموا مستانسين ع السوالف ..

وعليا تتطالع بناتها وهن يالسات دور ماداير عليها .. كانت مستانسه وايد انهن بيباتن عندها ها اليومين .. وبدن البنات يحكن لامهن خراريفهن طيلة ها الاسبوع والام واليده يضحكن اكثر شي على سوالف جسووم ..
ودخلن ها الوقت احلام ومديه اللي من برع وهن يسمعن الربشه فالبيت وتراكضن يسلمن على بنات عمتهن .. ودخل عقب محمد وحرمته اللي كانوا سايرين الجمعيه ياخذون اغراض للبيت.. وارتبشن والصريخ شل المكان .. احلام من كثر الفرحه دمعت عيونها وقابضه ميوه قبضه ..الكل استانس على يية بنات عليا وتموا سوالف لين كل حد من الكبار سار يرقد ..

عليا: ريم حبيبتي يوم بتدخلين الحجره بشوي شوي .. انا بسير ارقد ..
ريم: ان شاء الله اميه .. بيي عقب شويه انا لانه واعين من وقت اليوم..
عليا: زين عيل .. وهاتي جاسم وياج ..
ريم: ان شاء الله ..


قامت ريم ويا امها .. وفالحجره ..
ريم: اميه ابا اخبرج شي؟
عليا: ها الغاليه .. شو فيج؟
ريم: الصداع ردلي اول امس
عليا اطالعت ريم وقبضتها من ايدها ويلست وياها ع السرير ..
ريم: اميه شو الحل ..
عليا: تم وايد يعورج راسج؟
ريم: لا .. ضربتني دوره وتم يعورني .. خذتلي الدوا وخف شوي
عليا: الله يعينج يا بنتي
ريم: اميه شو ها التخيلات اللي اتيني .. مالها تفسير غير انه فيني حاله نفسيه
عليا: بسم الله عليج شو مينونه .. غناتي ها صداع الا
ريم: اميه دايما اتخيل ها الايد تخنقني ..
وكملت ريم رمستها وهيه كلها يأس ..
ريم: اميه ملييت والله مليت من فتره لفتره اتخيل ها الايد وهيه تخنقني .. يعني شي كان مستولي وانا ياهل !
عليا بطلت بعيونها ولفت الصوب الثاني بسرعه .. تلعثمت .. وردت ع ريم
عليا: حبيبتي .. هاي حالة خوف يمكن .. انتي كبرتي وانتي تخافين من ابوج خاصه والرياييل عامه .. عشان جي
ريم: امايه احين انا اخف عن قبل.. تربيتي ويا عيال خالي وخالوه .. خلاني اخف شويه .. كنت قبل ما اشوف غير ابويه وتصرفاته .. اما عقب شفت بعيوني كيف خالي محمد .. كبرت فبيئه الناس فيها كلهم ويا بعض .. بس بعدها التخيلات اتيني اذ اتسببتلها
عليا: كيف تسببيلها؟
ريم: ماعرف .. يوم اتذكر شي معين عن قبل .. اتيني ها التخيلات .. اميه ابا اعرف شو استوالي ؟
عليا بتردد: ماشي يا ريم .. بس ها يمكن من اللي مرينا فيه قبل .. يعني انتي اكثر وحده شافت اللي استوا ..
ريم: حتى ساروه وميوه .. اعمارنا متقاربه
عليا: يوم تطلقت كنتي انتي ام سبع سنين
ريم: وساروه ست سنين وميوه خمس
عليا: بس ما يذكرن كثرج .. وغير ها شخصياتكن تختلف..
سكتت ريم .. وتمت تطالع امها عليا تشوف الجواب فعيونها ..
بس عليا تجاهلت ريم .. وطاحت ع الشبريه عشان ترقد ..
اما ريم يلست تفكر فاللي انقال توه .. ضمت ريولها باديها وحطت راسها ع ركبها .. ومن غير سابق انذار دمعت عينها .. وتمت فتره ع ها الوضعيه ..

عليا: رييم بعدج يالسه فمكانج .. تعالي رقدي
ريم: ان شاء الله
وقامت ريم من مكانها ودخلت الحمام تغسل ويها .. وعليا تتطالعها وتحس بوخزه فقلبها .. غامظنها حال بنتها .. ولكن دايما تصبر عمرها وتقول بتنسى ويا الايام


أنتظرووني قريب أن شاء الله



جودي

 
قديم 09-25-2011, 01:46 PM   #5

احلا لبنات


رد: قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**


قـــلـــوب تـــحـــت الـــمــجـــهــــر**

كتير روعه تقبلي لامرور

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:34 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0