ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان يوجد هنا رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 05-31-2012, 02:41 AM   #46

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

....!ّ أبي عشق تحسب له كل نظرات العيون حساب
وأبي دين على ديني وقلبٍ على قلبيّ ....!ّ
الأنوار الصفرا مطوقة حواف حديقة الملك الأول
الأجواء الفرايحية طاغية ع المكان
الطاولات مغطية بقطع الدانتيل الأبيض الفاخر مثل ثوب العروسة
مزينة بزهر التوليب الأحمر
وعلى كل طاولة مزهرية "البونبونيرا"
(( نوع من الحلوى الإيطالية الأصل لكن الحين موجوده في كل مكان يوزعونها بالأفراح وحفلات المواليد عبارة عن حبة لوز مغطية بسكر وبالشام يسموها
"ملبس"
في إيطاليا لازم هالحلوى تتوزع بكل مناسبة دينية أو حفلات زواج وأعياد ميلاد
لأنهم يعتقدون فيها إعتقاد خرافي إنها تجلب خمسة أشياء
الثروة والصحة والسعادة والخصوبة وطول العمر
وحتى بفرنسا لازم وجودها بمثل هالمناسبات)).
حديقة الملك الأول من أفخم الحدائق بإيطاليا وأغلاها أجرة
يتراوح ثمن تذكرتها ما بين السبعين إلى المئة ريال تقريبا للشخص
ولأنه أول حفيد للسيدة رويدا يتزوج حجزتها بأكملها الليلة
العاملات يتنقلوا وكأنهم نحل بين الطاولات
كثير حضر لكن كلهم من الأقارب احترام لرغبة لتين بأنها ما تبغا تنحجز حريتها بالحجاب بهالليلة
.دخلت السيارة اللين وسط الحديقة
فتحت لها الباب الخادمة ونزلت
وكأنها ملاك من السما نازل
فستانها دانتيل أبيض خالص من غير أي لون يدخل معه
الطرحه قصيرة مثبته بتاج ملوكي مرصع بالألماس
على شعرها المرفوع بطريقه جذابه
نحرها يزينه طقم من الألماس الثقيل
ما حست لتين بصدق غنى وثروة هالعائلة إلا لما شافت طقمها والتاج
ابتسمت بتوتر وارتباك
لما نزل من السيارة اللي قدامها بسام ببدلته البيضة
حبست أنفاسها ونزلت عيونها بتوتر كبير
اقترب منها
حط يده بيدها ورفعوا روسهم مع بعض للحضور
جسر منخشب البلوط الفاخر يتوسط الحديقة الخضراء
وكل الحضور ينتظروا طلتهم
ابتسم لها
رغم إنها متضايقه والحزن كاتمها إلا إنها ما قدرت تقاوم ابتسامته
ابتسمت بضعف
همس بإذنها
حتى بضعفك ذابحتني !
حمرت خدودها فوق ماهي محمره
ابتسم بهدوء وكملوا مشيهم ع الإيقاع الرومانسي الهادي
الحين هذا ليه قاعد يبتسم افف يا ربي استغفر الله بيصير فيني شي اليوم
صاير وقح بسام
لين وصلنا للكوشه كانت روعة عبارة عن حديقة من زهر التوليب بمختلف ألوانه
ولأني أدري إنه زهر التوليب يخص العشاق بس
ابتسمت بألم ودمعت عيوني
جدتي وهي تضمني تتتتتو لتين حياتي ما أبغا دموع ما تعرفيني ما أسكت لما أبكي
ضحكوا كلهم يلطفوا الجو
راكان وكان طالع بالبدلة السوده كشيخ ورزه وكأنه أكبر من عمره
ناظرني وناظر بسام وغمز له مبروك يا أحلى عروسين الله يهنيكم
بسام من طرف عيونه الله يبارك فيك
راكان وبنغزة وليه تقولها من خشمك
ضحكت عليه يا حبي لك يا راكان دايما ملطف الجو
بسام طالع فيه بنظرة
اففف حتى بعرسك نفس النظرات
ههههههههههههههههه يستاهل
سلم علي رجال شكله بالخمسينات أول مره أشوفه
من يوم شفته ما يحتاج أحد يعرفني عليه نسخة كربونه من رويد عرفت إنه خالي
مؤيد
أبو رويد
سبحان الله في نور بوجهه زايد جماله بلحيته البيضه الطويلة
تفاجأت لما ضمني وقال بوقار
أنا ما أحضر هالمناسبات لكن لما عرفت إنك بنت نجد جيت من غير نقاش
لهدرجة يعز أمي!!
إذا هي فعلا مثل الكلام اللي قاله لي بسام حتى عرسي ما عرفت تحضره
بان الضيق بوجهي
شد على يدي يا بنتي الحياة قصيرة خليك متفائلة دائما الحزن ما يفيد بشي
اعصي شيطانك وابتسمي وعيشي الحياة مثل ما ربي كاتبها
ابتسمت له شكرا خالي
وبابتسامة حلوه العفو واجبنا
جات تاله وسحبته مني يوووه لتين إلا خالي مؤيد يا ويلك تسرقيه مني
الباقي تهني فيهم
أنا وخالي ههههههههههههههه
بشير لنا الله حنا يا تاله
تاله بهجوم إنت عندك لين
ضحك بشير على غيرتها الواضحه والله كلكم عينين بالراس
بسام كان ساكت استغربت وبحذر اختلست النظر له
تجمدت شفته يطالعني وشكله مطول
رويد ما جا لأنه بسام حلف ما يحضر عرسه
دقايق جات جدتي وهي محاوطه ذراع وحده معها
شكلها بالثلثينات أنيقه لدرجة وطلتها راقية
فستانها أسود طويل يزحف وراها ذيله والألماس المرصع بالحجر الزمردي
يغطي نحرها وإذنها
ابتسمت لها كانت حلوه بجد
تشبه خالتي جيهان افف وينها ذيك لفيت لقيتها ضامه بسام
ضغطت على أسناني بقهر وعصبية دبت فيني
جدتي بفرحة وحب لتين أعرفك بنتي من زوجي نجــــد
طن الإذن براسي
حسيت صار ظلمة ع عيوني
شديت على يد بسام لا إراديا وبدوره حضن كفي بكفه الكبيرة وكأنه يطمني
الكل ساكت وكأنه ينتظر ردت فعلها
جات عيوني بعيونها
رسمت الألم والحنين والحرمان والظلم والقهر بنظرتي
أما هي ما أعرف بس كل اللي أعرفه إنه يمكن هذي هي نظرة الأم
وخارج إرادتي وسيطرتي فتحت لي حضنها وارتميت فيه
بكيت من كل قلبي
بكيت كل لحظة مره مرت بحياتي
بكت معي هذا أمي يا عالم أمي القاسيه اللي تركتني وأنا رضيعه وراحت
أمي اللي ما تهنيت بوجودها ورحيلها
وبضعف نسيت كل حقدي وكرهي لها ماما
مسحت دموعي بكفها الناعمه وبصوت أنعم منها قالت ببكا حياتي لتين
رجعت أضمها وأدفن نفسي بصدرها
لين راحت الحمام وهي تبكي وتشهق
وتاله ضامه أمها وتبكي معها
بعدني عنها وحضني باس راس أمي
وكملت دموعي بحضنه
تشبثت فيه وتمنيت من كل قلبي بهاللحظة إني اعترف له بحبي لكن في شي أقوى مني يمنعني خاصة بعد ما عرفت حركة المتلثم
أخذ منديله الأحمر المثبت بجيبه بأناقة ومسح دموعي بحنان آلمني
همس بهدوء لا تبكين وتبكين قلوب الناس معك
مسح آخر دمعة نزلت اتفقنا
لف على أمي اللي قاعده تمسح دموعها بأناقة
ابتسم على فكرة لتين أمك أغلى إنسانة على قلبي بعد الوالدة الله يحفظها وبعـ... سكت ما كمل حك راسه بإحراج خالتي نجد وينه ولدك
لفيت على أمي بصدمة عندك ولد؟؟!
ابتسمت بحب وهي تضم كتوفي لها اييه أكبر منك بـ 4 سنين بس ما قدر يجي لأنه عنده عمل بمدينة ثانية
تدرون لحظتها حسيت إني ماني وحيده بهالدنيا وإنه لسى عندي سند وأهل ماني غريبة بين هالعالم
لحظة شلون أكبر مني بـ4 سنين؟؟
يمكن ولد زوجها !!
أمي وهي تناظر بسام صراحة يا بسام أحسدك على بنتي مشاء الله تبارك الله كبرت وحلوت تدري ما توقعتها بهالحلا وأنا أقول ليـ...
قاطعها بسام اييه شفتي شلون خالتي أكيد هي بنتك ولازم تكون حلوه وابتسم ابتسامة لها معنى
الله يستر شكل الليلة ما بتعدي على خير
قربت جيهان وهمست بإذن أمي
لاحظت وجهها انقلب قربت مني وضمتني لها مسحت دموعها حياتي أنا لازم أروح الحين
قلت بداخلي مو الحين بعد هاللحظة اللي حسيت فيها بالإحتواء تروح وترجع لي وحدتي
وقبل لا تمشي مسكت يدها ناظرتني بعيون غرقانة بست يدها وراسها وتركتها
راحت وهي تبكي والحين تأكدت من صحة كلام بسام!
ناظرتها بقرف ياليتك يا ماما شايلتها معك اففف
رجعت تتلزق ببسام حبيبي بتطول بالسفر
ابتسم لها بإحراج امم أسبوع
سحبت باقتي بعصبيه واضحه ومشيت
جيهان باستغراب وش فيها لتين؟؟
بسام بإحراج يمكن متضايقه عشان خالتي نجد
باسته على خده برقة اوكيه عمري ألف مبروك لك مره ثانية
وبمجامله ابتسم لها الله يبارك فيك عقبالك
ضحكت بغنج وراحت
رفع راسه
الناس بدت تروح


حك ذقنه بتفكير وهو يطالع جدته وأمه يودعون الناس
قرب لها يمه
هلا حبيبي
يمه أنا الحين رايح دعواتك
باس راسها ويدها
استوقفه أبوه يتكلم معه اللين يجهزوا لتين
وهي تتجهز بتطلع
فجأة تسكرت الأنوار وتوجه نور أبيض بشكل دائري ع الكوشه الطبيعية
جدتي والكل ملتفين حولنا لتين وبسام إحنا عندنا لازم العروسين يرقصوا سوا يللا
وسحبت يدي وحطتها ع كتوف بسام
واللي صعقني إنه الثاني ما صدق مسك كفي وبدا الرقصة
رمشت بعيوني يا ويلييي شقاعد يصير كل شي فجأة
أصوات صراخهم وتصفيقهم اربكتني زيادة
بلعت ريقي بساااااام
وبعيون ناعسة آمري
ممكن تتركني أنا مو متعودة على هالحركات ولا أحبها
ومن غير نقاش تركني
على التصفيق والتصفير
مد يده لي راكان
بسام أقول وخر لا أشوتك الحين
هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
بيمسك خصري شكله بدل يديني
تاله بضحك همست لي تدرين مره بعرس خالي إياد رويد طلب يرقص معي
وربي أذكر إني انفجعت بسام ما كان هنا وإلا والله كان حطه ورقص عليه بالسيارة
ضحكت بنعومة صاحي هذا
تاله بابتسامة حب أخوي الله يعينه جدتي تقول إنه متغير مدري شصاير فيه
وخفضت صوتها أكثر لما بتسافرين مع بسام بروح أشوفه
قلت باهتمام وين بنسافر
تاله بحالميه جزيرة صقليه
ابتسمت لها يللا شوفي أمك تناديني
وكملت طقوس الوداع الأخيرة

....!ّ طلبتك أرجوك لا تردني قول :تم
إحرص على نفسك ترآك غالي
....!ّماجد بهدوء اوكيه طلال مو ناوي تهوينا تأخر الوقت
طلال بغرور ما كأنك قاعد على كبودنا ترا تونا معاريس
ابتسم ها ربى تبيني أطلع
ابتسمت ابتسامة حيا صفرا وكأنها تقول له لاااااا
ضحك وقام بس لازم أطلع يللا نشوفكم على خير
تثاوب ماجد ترا أنا نعسان وما لي خلق انتظر وقت طويل والا بنادي لك اختك تتفاهم معك
طلال ياااااااليت كان زين تريحنا منك
ضحك وتركهم
ربى تلعب ببوكيه الورد حقها
حست بشي على كتوفها
لفت له
كان يبعد ورده من الزفة بقت على ظهرها
ابتسم تدرين ربى
ابتسمت له
كمل بحب واضح أنا اليوم أسعد إنسان
نزلت عيونها بحيا
طلال وهو مستمتع بحياها أنا طول عمري همي بشغلي ما كنت أهتم لأي وحده من جنسكم الناعم لكن يوم شفتك حسيت بشي غريب
وهذا اللي كان يخليني أتناقر معك خاصة إني كنت أحس إنك تكرهيني
صح؟؟
ربى لا إراديا قالت صح
بهت بوجهها صح؟؟!!!!
انتبهت ع اللي قالته وعلى شكل وجهه ضحكت من قلب
ابتسم وهو معقد حواجبه في وحده يوم ملكتها تقول لزوجها أكرهك
ربى بدفاع ما قلت
قلتي
ما قلت
قلتــــــي
وبعناد أكثر ما قلــــــــــت
سحبها له وباسها وبخبث ها الحين قلتي؟؟
ربى بصدمة وحيا هااا امم بروح أكلم خالتي
مسكها من يدها وجلسها ويييين ليلى راحت تنام من زمان
ربى بارتباك طلال ما لاحظت إنك زودتها
ضحك بجنون فدييييييييييييييت اللي زودتها معها
وبدلع حيوي طلاااااال
: وتقول زودتها بعد
ههههههه
ناظر الساعة يوم دخل ماجد ووجهه معفوس من النوم
طلال من غير مطرود بسرعة
وقف ووقفت معه ربى
غمزها وهو يحط بيدها شي اوكيه أشوفك بكره حبي
ماجد وش حبي ما حبي إنت صح مصاخة
ربى دوروها ما عاد لها وجود بينهم
طلال قرب منه وبثقة وش عليك إنت زوجتك لا سمح الله
ماجد دفه أقول مع السلامة
طلال بكبرياء شوفي ربى أخوووك من أول ليلة يطردني عشان أذكرك بس
ابتسمت له وبحيا انتبه على نفسك
رمالها بوسه ما توصين حريص
ماجد يناظرهم لا احضنوا بعض احسن
طلال وهو طالع يااااليت ما اقول لا بس ممنوعين تحت الـ 18 من العرض
هنا من جد خرج وإلا كان بيجيه شي من ماجد اللي ناظرني وأنا وجهي مخطوف ياويلي منه طلال جريييء
ابتسم لي وباس جبيني مبسوطة
ربى بحيا الحمد لله
وهو يتثاوب للمره العاشرة الله يوفقك يا رب يللا شكلي بنام بمكاني
ربى وهي خارجه معه إلا مجود خالتي ليلى رجعت من القاعة مع أبوي وإلا معك
ماجد بنغزة معي دام أخوها موسع صدره وجايبك
ابتسمت وإنت ليه مقهور
ماجد ههههههههههه الله يسعدك يا رب يللا تصبحين على خير
وإنت من أهله
دخلت غرفتها فتحت كفها
ابتسمت
ورقة وردة مجففه
مكتوب فيها
.
الكابتن
طلال بن فيصل الفهد
######055
.
12/6/1431 هـ
بأجمل ليلة من عمري!
.ضمتها لصدرها ودعت برقة يا رب تحفظه لي من كل سوء

حس بشي على راسه
فتح عيونه بصعوبة داليا!!
شتسوين هنا؟
داليا بنبرة طفولية على مشارف المراهقة أصحيك قلت بتوديني البحر طلعت الشمس وإنت نايم حتى العمل ما رحته يا ويلك من جدي
ابتسم غصب عنه وبعد البطانية عن رجوله اوكيه البسي الحين بتحمم وأطلعك نفطر سوا
تخصرت كيف كانت ملكة خويك طلول ما حكيت لي أمس رجعت وحطيت راسك ونمت وأنا قاعدة أنتظرك
ضحك بهدوء وهو ياخذ منشفته دلوو خليني اتحمم وبقولك كل شي أمي وينها؟؟
داليا ماما نايمه بعد مو كلكم حضرتكم رحتوا الملكة إلا أنا
طنشها ودخل الحمام يتحمم
تذكر فرحة خويه طلال أمس رقص وهيص على كيفه
وأخيرا جات اللي تكسر راسه
تذكر إنه سلمان دق عليه يواعده عشان ملكة فيصل
بما إنه حضرة السيد طلال مقفل جواله أمس
وما شافه إلا بالقصر
سلمان أخو دنيا ومشاء الله عليه رجال ما عليه كلام يوم طلب منه طلال وافق ودق الصدر على طول
هو وأبوه
طلع من الحمام وهو يدندن
شافها جالسه ع السرير بلبسها
إنتي ما تستحين تشوفيني وأنا مو لابس
داليا بلا مبالاة مو جديده عليك دايما نايم من غير ملابس
هههههههههههه اخخ منك ما ينقدر عليك
تذكر يوم يحسبه فيصل شاذ ابتسم بهدوء
وهو يلبس قميصه البرتقالي
داليا بتروح بهذا للعمل
لف وناظرها وهو يمشط شعره ما بروح العمل شلون أروح وأنا باخذك أفطرك
فديت أخوي والله إنك أحسن من مهوور قليل الحيا
فتح عيونه وش قلتي؟؟
داليا بخوف هااا ولا شي
ولا شي تدرين ماهر أكبر منك بعشرين سنة وتقولين عنه هالكلام
داليا بدلع سوريي وافي لا تزعل
ناظرها وهو مكشر ولا شعوريا راحت الكشرة أصلا هو نادرا ما يعصب
لأنه شبه نباتي ما ياكل لحوم كثير إلا نادرا
بس السمك ياكله بانتظام
قربت منه حطت كفها بكفه مشينا
وافي يلبس نظارته الشمسيه مشينااا

....!ّ ريح حياتي معك وارتاح
لاتزيد همي وتشغلني!لاشفتني خذ معاك سلاح..!!
صوب على قلبي وأقتلني..!!
وإن شفت دمي بصدري ساح
ضمني وبدمع عينك
اغسلني
وإن أسألوك اهلي وش فيه راح ..؟!
قلهم غلطته ليش يعشقني ..!!....!ّ

في جزيرة صقلية أبرز معالم إيطاليا ومكملاتها
تحديدا في ...[ باليرمو] العاصمة
تسحبت بهدوء وطلعت من غرفتها
بروب نوم ناعم أبرز معالمها الأنثوية بلونه الوردي الفاتح
خرجت للفناء الخارجي
وبصمت تكتفت قدام المسبح وظلت تتأمل شروق الشمس بفكر وبال مشغول
الحين هي تعتبر عروس
بس مستحيل ينطبق عليها هالإسم وهي مع بسام خاصة إنها ملاحظته هو بعيد عنها
من أمس أول ما وصلوا بالطيارة 4 الفجر
وراها جناحها بالفيلا وما شافت وجهه بعد كذا
زمت شفاتها ببرودة تسللت لجسمها
حست بيدين تحاوط ذراعها
لفت برعشة
ابتسم لها صباح النور
وبرقة واقتضاب ردت صباح الورد
وانسلت من يدينه بهدوء أضاف لها رونق خاص وترك عامل التجاذب يزيد بالنسبة له
تحمحم ينظف حنجرته فطرتي؟
هزت راسها بلا ونسمة هوا طيرت شعرها المنسدل على كتوفها بنعومة
حست فيه يناظرها وكرهت هالإحساس
بسام بعد صمت لتين تدرين بوضعنا أبوي الله يحفظه كان يبيها أسبوعين هالسفره بس أنا قلت إنه لا أنا ولا إنتي راح نستفيد دام القلوب متنافرة
تعذبت بداخلها وزاد جرحها جرحين فوق ما إنها تحبه يعترف إنه نافر منها
صدت عنه ببرود
بسام يكمل أنا قلت إنتي متضايقه هالفترة وش رايك لو ننسى اللي صار معنا بس هالإسبوع ونعيش كصديقين
وبطلاقة أضاف بوريك صقلية كلها ع الأقل ترتاح نفسيتك ولو مده بسيطة
وبألم اجتاحها رفعت عيونها اللامعة له وأومأت بموافقتها
وبكل ألم ومعنى قسوة بالحياة تركته ودخلت
.
.
.
من ايطاليا.. ليس كل ما جاء على اللسان مصدره القلب>> نهاية الجزء العشرون

 
قديم 05-31-2012, 02:43 AM   #47

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

>>الجزء الواحد والعشرون

من يرغب في الكثير لا ينال شيئاً
..0..الحزن..0..
هو أن أكون بقربك بعيدة وأن أشعر بوجودك بقربي رغم المسافات الطائلة بيننا!،،،

طلع من عمله مستعجل
تقابل عند بيتهم مع وافي وفيصل وسلمان وأبوه
وهذا هو الحين واقف قدام باب بيت أخته
سم بالله ودخل تفضلوا حياكم
الكل الله يحييك
ربت على كتف فيصل وهم جالسين
ناظره بتوتر كبير
طلال
ابتسم له يطمنه آمر وأنا خالك شفيك كانك دجاجة ترجف هذا وإنت تبيها وغمز له
فيصل بتوتر أكبر أقول ممكن تنقطنا بسكاتك ولف على وافي... وافي
وافي بابتسامة هادئة آمر معرسنا
فيصل بارتباك زايد لأنه عرف أكثر عن خويه عبد الله إنت متأكد إنه بيملك
طلال رفع حاجب الحين من الصبح راجنا وآخر شي هالسؤال طالع قدامك يكون أحسن بس
ولفه خلاه يواجه أبو سلمان
اللي كان ينتظره
ابتسم باحترام شلونك ولدي فيصل
فيصل بلع ريقه الحمد لله بخير وصحة
طيب خلنا نكمل الإجراءات...

داخل وبوسط البيت
في الصالة المفتوحة الكل مجتمع والفرحة والتوتر عنوانهم
نزلت من الدرج أم خالد وبيدها اليمين ماسكه بحنان ذراع بنتها
فستان أبيض ناعم على قد جسمها وشعرها الأسود منسدل على كتوفها مع لمسات خفيفة من الميك أب من يد سارا إختها
هذا طلبها ما تبي تفرح بطريقة البنات وبهرجتهم لأنه الفرحه بكبرها بعيونها هي زواجها من اللي حبته وأخلصت له
جلست ع الكرسي
جمانة بفرحة تزغرد كلللللللللللللللللللللللللللوش وقولوا بسم الله على...
سكتتها وديم بحركة من يدها وهي تعدل تاج لمار الصغير مالت ع الصوت تقول طقاقة حلقها مشروخ
فتحت عيونها بصدمة نعم نعم وش قلتي ست وديم؟؟
وديم بغرور كلام الملوك لا يعاد
وما تلاقي الا بيد جمانة بشعرها ملوك هاااا وتبن !
وديم بصرخة عربجيه اااااااي شعري يا مال الـ...
فكتهم ربى بتنهيده يا ربييي منكم ارحموا العروس ع الأقل
جمانة بتصفيره شو ها الحلا ربى ؟
ابتسمت بحيا ما عليك زود جموون
وديم بخبث إلا عمك المكروه يا جمانة ما بيدخل يسلم ع العروس
قزتها ربى بنظرة وانشغلت بلمار لموو حبي وريني الإبتسامة أشوف مين قدك بتاخذي فيصلوه حبوب العيلة
لمار ودقات قلبها تزيد ربى بربك هذا نفس الإحساس اللي أحسه حسيتيه يوم ملكتك على خالي
ربى ضمتها بحنان لمار حبيبتي شي طبيعي الخوف إنتي لسى قدامك حياة جديدة وإنسان مسؤولة عنه بس لا تتورتين زيادة تدرين إنه الإنفعال ما ينفع لك
لمار تعدل شعرها بتوتر وبهمس اوكيه
وبخبث جات ساره بنات يللا سلموا ع لموور بياخذها فيصل
كنت أسلم عليهم وأحس روحي بتطلع من الخوف والربكة خلاص يعني بصير زوجة فيصل ع سنة الله ورسوله
تنهدت بارتباك وأمي تلبسني العباه
جات جدتي ضمتني وبكت
بكيت معها ما قدرت أمسك حالي
سحبتني خالتي سلاف وعند الباب شفته واقف ومنزل راسه للأرض وأول ما شافنا
رفع عيونه لي
مرت دقايق ساكنة
العيون تحكي حكي القلوب
وكأنه الكون كله فضى وما بقى فيه غير هالقلبين
طلال بحنان مسك يدي وغطاها بكف فيصل الدافي
: أنا اليوم ارتحت وأنا أشوفكم سوا وكأنكم لوحة وريشة فنان
حسيت بربكته الله يسعدك يا خالي ويوفقك وين ما كنت
وبردة فعل غريبة ترك الكل ومشى معي
في السيارة طلال يسوق وحنا الإثنين هاديين
نتأمل الكفوف المودعه لنا...!

....!ّ أحبـك لــو تكون حاضـر احبك لـو تكـون هـآجر ومهما الهجر يحرقـني رـاح امشي معـآآك للأخـر....!ّ
لبست بنطلوني الجينز الفاتح مع التيشيرت الأبيض وعليه الترانج كوت الأسود
حطيت الجونتي والشال الصوف بشنطتي وطلعت انتظره بالصالة
لكني شفته واقف ينتظر
قلت باعتذار سوري تأخرت
ناظرني نظرة سريعه ومسك يدي لا عادي
لمسة يده عفويه لكن أثرت بقلبي الصغير
لين طلعنا وركبنا القطار وأنا للحين سرحانه بهالإحساس
صوته شدني لتيــــــن!!
: هاااا
وش اللي ها لي ساعة أكلمك
حمرت خدودي بحيا وأنا أنزل عيوني ليدي اللي للحين بحماية يده
رفع حاجب باستغراب وناظر مكان ما أناظر لمحت شبح ابتسامة على شفاته وبعدها ترك يدي
ومن غير إرادة رجعت مسكت يده وأنا أناظر من الشباك المساحة الخضرا الواسعة
حسيت فيه يشد على يدي غمضت عيوني باضطراب وهمست بداخلي
يااارب ترحمني برحمتك..!

....!ّ يوم اللقاء لا تعتذر عن غيابك
طاب الخفوق الي بهجره تماديت
اقولها بقلب صافي هلا بك لك وحشةٍ يومك عن العين ابطيت
ارتاح انا لشوفتك وانسى عذابك
ومهما حزنت افرح لجيتك لا جيت
غصبٍ علي حبك لحضرت جنابك يغفر ويسمح الى منك اخطيت
ارجوك لا تقطع حبال الرجا بك
ياما عليك ارهيت دمعي وهليت
ويا ليت طيفٍ في خيالي سرابك يسري بطيفي وتعرف اش منك قاسيت ....!ّ

للحين واقفه قدامه مثل ما أمرني من عشر دقايق
عيوني في الأرض لأني حاسه بنظرات التأمل تسبق حروفه وتغطيني
غمضت عيوني يوم حسيت بيده تحاوطني
ضمني
بحنان ولهفة وشوق وعذاب وألم
سمعت همسه وحشتيـــــــــني يا حياة الروح !
ما كان مني إلا إني رفعت يدي بتردد وضميته
دفنت راسي بأعلى خصره يمكن الحين عرفت ليه جمانة دايم تقولي قصيره أنا ويارا
وبصوت عذب كمل وهو يجلسني ع طرف السرير لمار
رفعت عيني له غرقت بالدموع وأنا أشوف معاناتنا مع بعض
مكتوبه بعيونه اللامعه
مسح الدمعه بطرف اصبعه الحاني وابتسم أحبك يا حياتي
.............................. ..!

: اييه وش سويت بعدين
رفع حاجب وش يعني وش سويت خلود اشفيك انت بدخل معهم مثلا
بس في أمان الله ورحت
خالد يحك يده بتوتر طيب اختي كانت مبسوطة
ربت على كتفه فهد اذكر الله يا خالد هذا سؤال أكيد مبسوطة إن شاء الله
زفر بضيق الله يوفقها
طلال ابتسم والحين يللا كل واحد يضف وجهه على بيته أنا تعبان
وتركهم ودخل
فهد بابتسامة يا رجال فكها ما صارت
خالد بحزن إنت ما تدري شكثر أختي تعذبت إن شاء الله ما تجيها الحاله بس
فهد وهو يفتح له باب السيارة الله يوفقهم آميين إنت ادخل وعين خير بعد اسبوع بيبدا دوامك صح؟؟
خالد هز راسه اييه مع المدارس
فهد لحظة الحريم وينهم؟؟
خالد ضحك ضحكة قصيرة من غير نفس رجعوا من زمان مع أبوك وخالي إبراهيم
فهد اها ناظر الساعة اوفف 2:30 الفجر مع إن فيني نوم بس خلنا نوقف ع الكورنيش لين يأذن نصلي وارجعك
ما عارض لأنه يحتاج يترك نفسه قدام البحر ياخذ همومه

....!ّ انا آسف على ازعاجك رجيتك تقبل الاعذار
تجمّل بالذي يكتب حروف الشعر من دمّه....!ّ

تخصرت بطولها قدامه وبين العصبية والحنان رويد ممكن تقولي اشفيك؟ وش اللي قاعد يصير فهمني
متربع ع السرير ومنزل راسه وبتعب تاله اتركيني بحالي
جلست جنبه وبصوت هادي رودي بليز رد علي شصاير فيك ليه كذا مهمل نفسك شوف كيف صرت الاتصالات ما وقفت ع جدتي ومديرة أعمالك تبيك تنهي آخر آلبوم الناس تنتظر الحفل
رفع راسه لها وبعد عنها شوي وكانت لحيته طالعه ونحفان أضعاف وبألم
ايوه فليو تاله انهي كل شي
" أنا أريد "
تاله انحرجت ووقفت قدامه بعيده شوي باستغراب من تصرفاته المتحفظة الغريبة عليه
تنهي كل شي؟!!
شلون يعني؟؟؟
زفر وهو يناظر فيها بترك الغنا وبروح مع دادي لروما
تاله بصدمة جلست ع الطاولة نعم!!
ليه؟؟
عبس وبلهجة غريبة بصوته لأنه لغته الأساسية ايطاليه هذا بدل لا تساعديني
فكت الحجاب اللي كانت لابسته بتأثرها من لتين وصارت تهوي فيه على نفسها!!
نزل عيونه عنها سكوزا تاله ممكن تلبسي حجابك
وبصدمة أكبر وشك همست رويد ممكن تخبرني وش اللي قاعد يصير أكيد طايح بمصايب البنات كالعادة قولي أساعدك
مسح وجهه نو الموضوع مو كذا
وبناء لطلبه لفت الحجاب ع راسها زين وقربت كرسي تسمعه
ناظر للشباك وقال تاله إنتي سوريلا وهذا سر ما تطلعيه لأحد
وبحذر أنا أختك يا رويد بس قولي وش اللي غيرك؟؟
سكت ثواني ومسح وجهه للمره الثالثة وبعد شعره عن عيونه بربكة آآآ
ايوه أحب
" أنا أحب"
رصت ع أسنانها وين المشكلة شي مو غريب عليك لا تقولي مسيحيه وجدتي ما بتوافق
رويد وبدا يعصب من عقل اللي قدامه مسيحيه وبترك فني عشانها؟؟؟!
ضربت ع راسها بصدمة أجل ؟؟
ضيق عيونه ونطق وياليته ما نطق حسيت كف صقعني فيه
" أحب لتين مرة أخوك "
فتحت فمي بصدمة نعم!!!
قام وعطاني ظهره واقف قدام الشباك


شفتي حتى إنتي أدري إنه غلط بس مو بيدي
يا ويلي والله لو يدري بسام ليذبحه ويشرب من دمه مو كافي هو من زمان ما يطيقه
مع إنهم لايقين لبعض
لو سمعني بسام بيذبحني على غير قبلة
شوي استوعبت
طالعت فيه إلورا رويد وش بتسوي الحين؟؟
لف عن الشباك وناظرها اديسو لازم انهي كل شي واروح لروما
تاله يا ربي وربي شكله يحزن أحس رويد طفل حرام يتعب بهالشكل ويفكر بجدية
كان خاطري اروح اضمه وامسح ع راسه واهديه لكن مستحيل تعلمت من لتين احفظ كرامتي كبنت مسلمة صحيح ضايعه وما تعرف للتربية شي صح
لكن مثل أخلاقها وإلتزامها بحجابها ما شفت
عضيت ع شفتي وأنا اسمعه
احس سوفيرنتسا كل ما أشوفها
" أحس بالألم كل ما أشوفها "
بلعت ريقي هذي مصيبة وطاحت ع روسنا لو أحد عرف راحت عليه
طيب وش بيده صحيح الحب بلوه
وقفت إلورا رويد إنت غير ثيابك أنا بجلس مع ماما إللين تخلص ونروح سوا نلغي أمور التعاقد وخاصة حفل التدشين اللي ما بقى له أقل من شهر
هز راسه إلورا

....!ّ وما كنت ممن يدخل العشـق قلبه و لكن من يبصر جفـونك يعشق ....!ّ
كنت داخلة آخذ عباتي خالتي ليلى تركتني وراحت أول ما خرج فيصل معلوم رايحه تكمل السهره مع دادي شكلها
ابتسمت وأنا بفتح الباب
شي سحبني من يدي
: تعالي إنتي وين رايحه
شهقت بخفوت طلال
ابتسم بثوبه وشماغه عيون طلال وقلبه
سحبت نفس بربكة وحيا ااا بروح البيت الحين
مين بيوديك؟؟
السواق يمكن أو ماجد
كل هذا قدام الباب الله يستر لاحد يفتحه وراحت عليك يا ربى
رفع حاجب وأنا وش صفتي واقف قدامك
بلعت ريقي بس..
لوح بيده اتركيك من هذا وبابتسامة خبث ما وحشتك؟؟
نزلت عيوني للأرض وأتمنى لو تنشق وتبلعني
رفع ذقني بيده برقة
وبهاللحظة فتحت وديم الباب
كل اللي شفته عيونها المعلقة على طلال بصدمة
انشليت وطلال عادي ولا حرك ساكن
وبسرعة حطيت يدي على صدره وبعدته
لكن ما تحرك خييييييييير قاعد يناظر في البنت
شوي تحولت ملامح الصدمة لاحتقار على وجه وديم
اففففف ماااااالت عليك
ورقعت الباب وراها
ابتسم
وأنا جاتني الضحكة
صحيح المرأة ما تقدر تخفي كرهها!
ناظرني شفيها بنت خالتك عليّ
هزيت راسي مدري
قرب مني أكثر إلا تعالي إنتي ليه شلتي يدي قبل شوي؟؟
أنا بخوف آآآ لأنها كانت واقفه
قاطعني بهمس وأنا!مو زوجك؟؟
.................!

....!ّ عيناك نازلت القلوب فكلها إما جـريح أو مـصاب الـمـقـتل....!ّ
أشر بيده لفوق شوفي ذي طيب حلوه وبتعجبك
أنا بخوف لا بليييز بسام أخاف أطيح من بين حدايدها
ضحك من قلب وهو يناظرني
حسيت انحرجت
تأملته وهو يضحك بدا قلبي يخفق بقوة حتى ضحكتك حلاها غير
عيونه البنية وهو يناظرني بترجي اربكتني يللا عاد لتين من الصبح أدورك بالألعاب وإنتي كله خايفه جربي خلي عندك روح المغامره
ابتسمت مو لكلامه لا لأني لاحظت عيونه الواسعة ونظرتها الغامضه لي ذكرتني
براكان اللهم في نظرة بسام نظرة غموض ما يوجهها إلا لي أنا خاطري أعرف بايش يفكر أما راكان كله براءة فديته وحشني
شدني له الحين ممكن تقولين لي بوشو سرحانة؟
بلعت ريقي وضحكت بتوتر وأنا ابعد عيوني عنه لأنه قلبي بدا يخرج عن سيطرتي
تذكرت راكان
ما لحقت أكمل الكلمة إلا سحبني من يدي وعطا الموظف تذكرتين وركبني غصب جنبه
قلت من بين أسناني بسام نزلني
ما رد علي وتكتف
ابتسمت ع شكله وكأنه طفل ينتظر لعبته تبدا
فجأة بدت اللعبة من هنا ولصقت فيه من هناك دفنت وجهي بكتفه وصرخت بساااام
ضحكته هي اللي سمعتها
خاطري أذبحه بهاللحظة أنا خايفه وهو يضحك بكل راحة !

....!ّ بثثت شـكواي فذاب الـجلـيد و أشفق الـصـخر و لان الـحديد....!ّ

الصباح 10:00
فندق كورال إنترناشيونال
فتحت عيوني حسيت بثقل ع صدري وكتفي اليمين
ابتسمت يوم داعبت أنفاسي ريحة عطره الباريسيه
خدودي وردت الحين كيف أقومه ؟!
قلت أتركه شوي يمكن يقوم من نفسه
أمس كانت أحلى لحظات عشتها بحياتي وأنا بجنب فيصل
أخيرا اجتمعنا من غير مانع الحمد لله
دعيت بقلبي الله يحفظه لي
لفيت براسي ع الكمدينة شفت الساعة عشر وخمس
أكيد الحين لازم نزور خالتي سلاف
الجوال سمعته يدق ويدي بدت تألمني وأول مره أدري إنه فيصل بهالثقل مشاء الله
وبحذر حاولت أقوم
ما في أمل ولا حاس أبد يا عمري عليه لهالدرجة تعبان
توكلت على الله ودفيته بقوتي ولا شي كانت قدامه وبعدت يدي
رجع نفس ما هو ولا تحرك
عقدت حواجبي وأنا هزه بخفه وهمس فيصل
فيـــصل حبيبي قوم تأخر الوقت
قربت منه شفته نايم شعره طايح ع جبينه ومن غير حركة أبدا
وبحركة أقوى هزيته من كتوفه فيصل قووووم فيـــــــصل
قمت تحت تأثير الصدمة
أخذت جوالي ودقيت ع طلال أول واحد خطر ببالي
رد علي بصوت كله نوم وبشبه عصبية نعمم!!
وبهدوء وبراءة طلال الله يخليك تعال قوم فيصل مو راضي يقوم
وبعصبيه خفت لما عرف إنها لمار لموو حبيبي عيب هذا زوجك آجي أقومه أنا بالصبحية
لمار بإلحاح خالو والله مو راضي يتحرك من ربع ساعة
طلال وبدا يصحصح رمى البطانية وقام
سحب الثوب من العلاقة
اوكيه لمار لا تحركيه أنا الحين جاي لا تخافين أكيد تعبان لأنه صار له يومين يشتغل لزواجكم
طلع بسرعة ودق ع خالد يجيه بفندق كورال بأسرع وقت
.
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 02:45 AM   #48

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

كنت أحط صحون الفطور مع الخادمة وأنا اتجنب نظرات القاعدين أحس إني طايحه من عينهم بعد موقف طلال أمس مع إنه ما شافتني إلا وديم يا ويلي من لسانها الحين وش ينسيها
تنهدت يا قلبي عليه هالإنسان جريء ما في شي يردعه
ابتسم ماجد وليه تتنهد الأخت أوريه طلول معذب أختي الوحيده
ضحكت ليلى وهي تحط كوب الشاي قدام أبوي حرام عليك مو بس أخوي وناظرتني
لو ما ربى عذبته كان ما قرر وخطبها بعد هالسنين
ابتسمت بحيا وأنا أنزل عيوني للصحن
أبوي بصوته الدافي ماجد يا ولدي أبيك تجيب فستان عرس اختك يوم تسافر
ماجد أشر على عيونه من عيوني الله يهديك يبه خربت المفاجآة
لفيت عليه بصدمة وأنا أجلس تسافر؟؟!!
ماجد بابتسامة عندي سفره مهمه ثلاث أيام وراجع إن شاء الله
على وين؟؟
:فرنسا
برطمت بقهر لو ماني مملكة كان قلت خذني معك
أبوي بضحكة أجل الحمد لله إنه طلال رابطك
الكل هههههههههههههههه
كملت أكلي وأنا حاسه ورا هالسفرة المفاجآة حكاية

طولنا وحنا راجعين
راسي دايخ و أحس بقلبه من اللعب
كلها لعبتين لكني مو متعودة ع الدوران والهيصة
وثاني شي أخاف من الأماكن المرتفعة والملاهي
بس وش أسوي دام بسام معي!
حطيت يدي ع فمي حسيت للحظة إني برجع غداي
كانت وصلت السيارة
نزلت بعدم اتزان
وعند باب الفيلا وبسام يدخل الكارد
مسكت نفسي بالقوة
لف علي وقرب خاطرك بشي معين ع العشا
بعدت عنه وهزيت راسي بلا
رجع قرب باستغراب شفيك؟؟
قلت بتعب ابــــــــعد
وكعادته لما يعند وتركب براسه لتيـ...
ملابسه الملطخة ودموعي الجمته عن الكلام
بكيت بإحراج وقرف وقهر قلت لك ابعد
ناظرني بهدوء وتفاجؤ وثيابه معدومة
عقد حواجبه وهو يطلع منديل من جيبه ويمسح وجهي كل هذا من لعبتين؟؟
لمست الازدراء بكلامه وطرى في بالي سطام يوم يمسح ترجيعي عليه يوم الجريمة اللي حصلت بالمحل
عضيت ع شفتي وأنا امنع دموعي تدري فيني أخاف بس أنت أصريت
بسام بابتسامة جانبية وهو يدخلني معه بس..
: بس وشو؟؟
بس تخافين من الألعاب المرتفعة
ولعبارته وسؤاله وابتسامته مغزى لا تسألوني عنه بسام صرت أفهم ظاهر تصرفاته
وكيف ما أفهم عشيقي!
ارتبكت يدري فيني أحبه وأخاف من حبه وغموضه
نزلت عيوني من غير لا أرد
الحين أنا وش موقفني هنا وأنا بهالقرف ناظرته بخجل بروح اتحمم
صغر عيونه فيني
رمشت
غمض عيونه وهو يشد ع يدينه اوكيه خاطري أبوس عينك قبل تنامين مثل كل يوم
شهقت بداخلي يعني اللي كنت أحس فيه كل يوم صح
كل ما أنام أحس إنه حد يقرب مني
ومن غير نقاش قرب
غمضت عيوني بهدوء
طبع قبلته برقة تصبحين على خير
همست كان المفروض تأجلها بعد ما اتحمم عن لا أقرفك زيادة
سكت من غير ما ينطق ويوم شفته كذا انسحبت ع غرفتي أخذ شاور وأنام بلا عشى

شبر الممر رايح جاي بتوتر وحيرة وش صار له أمس كان طبيعي ما فيه شي
يا رب رحمتك كلنا مو ناقصنا وما صدقنا نفرح فيه أخيرا
طلع دكتور
رفع راسه له دكتور ممكن تطمني
اعتذر بلباقة دكتور سعد داخل وهو المسؤول عن حالته
وبإحباط تركه ورجع تسند ع الجدار
دق جواله بجيبه
تركه لكن الحاحه خلاه يرفعه وكانت ليلى
وبصوت مرتبك هلا
ليلى بحب طلال حبيبي شلونك شرايك تجي تتغدا عندنا اليوم
وبجملة وحده خلاها تنهار
: ليلى فيصل بالمستشفى ما أعرف وش فيه
وبصرخة فيصل؟؟ ليه وش صار له
طلال ماسك أعصابه يوم طلع الدكتور شال التلفون ها دكتور
أشر للممرضين ينقلوه للعناية المركزة وبأسف قال دخل بغيبوبة سكر
طلال بصدمة وشوو؟؟
برزانة عاد غيبوبة سكر الله عالم متى يطلع منها
طلال بذهول بس ما عنده السكر
دكتور سعد يصبره الظاهر إنه تعرض لصدمة قوية إما حزن شديد أو فرح شديد وكلاهم ممكن يجيب السكري ادعيله
وراح
طالع الجوال وصوت ليلى تناديه
رفعه بوهن نعم!
ليلى تبكي سمعته غيبوبة سكر يا عمري عليه ما تهنى بشبابه توه ما دخل الأربع وعشرين
طلال بشخصيته القوية الواثقة دائما صبر نفسه وحمد ربه إنه مو شي أكثر من كذا
استهدي بالله يا ليلى وخبري سلاف ولمار بقول لخالد يخبرها
سكر منها وضغط على جبينه بتعب الله يستر من الجاي

....!ّ فياليت هذا الحب يعشق مرةً فيعلم ما يلقى المحب من الهجرِ....!ّ
انسدحت ع السرير بعد يوم طويل مرهق مقرف حلو مربك مزيج من المشاعر خالجتني بهاليوم
رجع لي موقف بوسة بسام وهو أصلا ما غاب عن بالي لحظة وحدة
أتمنى اعيش معه مثل الأوادم ولو طلب مني أنسى اللي سواه مستعدة أنسى بس نعيش ببال صافي وقلب أبيض مليان حب وشوق ولهفة
انتبهت من أفكاري يوم شفته واقف عند السرير ويهز الجوال لتيــــــن
رديت بإحراج امم نعم
وينك لي ساعة أناديك وأشر لي ع الجوال خذي أمي تبيك
من سمعت طاري ماما يلدا نطيت ومن الربشة طاح الجوال من يدي وتكسر غطاه
عضيت ع شفاتي بحيا إذني حمرت صار كم موقف محرج اليوم مع بسام كافي إني ما أوريه وجهي لبكرة وبحذر رفعت راسي له أنتظر ردة فعله
شفته يناظرني سرحان
نزلت أخذ الجوال
رفعني ونزل أخذه هو
وببساطة بكره تكلمينها إن شاء الله
حكيت خدي بإحراج بسام أنا آسفـ...
قاطعني اششش لا تكملين
ومثل ما دخل بهدوء طلع بهدوء أكبر وخلف فراغ كبير بعده

هزته بقوة وعيونها غرقانة تكلم فيصل وش فيه ما عدت صغيرة تخبون عني المرض مو عيب ولا حرام
غمض عيونه بألم مو قادر يقولها يعرفها ويدري فيها شلون بتنهار وكافي قلبها المريض ما يتحمل
: فيصل جاه السكر ودخل بغيبوبة
تركته ببطأ ولفت ع سارا
شهقت بعذاب طيب ليه ما قال لي انه عنده السكر
خالد بضيق ما كان يدري الظاهر لأنه ولا أحد ما يعرف والدكتور يقول من أثر الفرحة يمكن
مسحت دموعها بيدين ترتجف بانهيار خالد خذني له واللي يسلمك أبي أشوفه واتطمن عليه بنفسي
ما قدر يرفض لها طلب بهالوقت وبألم هز راسه بنتظرك هنا
ناظرت فيه سارا وأمي مين وصلها
راحت مع خالتي سلاف
جلست ع الكنب بتنهيدة والله مسكينة أختي الظاهر مالها حظ في علاقتها بفيصل
خالد بهدوء إنتي قولي إن شاء الله يقوم بالسلامة والله كأنه عين وصايبته ما شاف يوم حلو بحياته معها حتى بزواجه تنكد
دخلت لمار بعبايتها وبصوت مخنوق يللا
قام مسك يدها وشد عليها لمار اصبري وخليك ثابتة عشان الدكتور يسمح لك تدخلين له
هزت راسها وهي تمسح بقايا الدموع إن شاء الله

جالس ع الكرسي متلثم بشماغه
ومسند ذقنه ع كفه
دخلت مع أخوها وخالتها
شافته
تقطع قلبها أول مره بحياتها تشوفه بحالة ضعف وانكسار
قربت بخفة وجلست جنبة
وبرقة حطت يدينها ع كتفه وبهمس طلال
رفع راسه وناظرها
بعد الشماغ وابتسم وعيونه تحكي حكايا الحزن والأسى
هلا وغلا وضمها مع كتوفها
ربى بإحراج حاولت تبعد طــــــلال
طلال وانبسط بحياها نــــعم
من بين اسنانها شوف إخوانك موجودين انفضحنا
وبحده مصطنعة ليش إنتي مو زوجتي
ربى بخوف وحيا إلا بسـ...
وسوى فيها زعله لا بس ولاشي وبعد عنها
نزلت راسها ربى وبدت الدموع تتجمع يا ربي ما يفهم إني استحي وش يبغاني أسوي مثلا اضمه قدام الرايح والجاي
وبمكر ناظرت فيه طلال حبيبي
لف عليها وهو منهبل ع نبرة صوتها المتهدجة وبرفعة حاجب نعم
بلعت ريقها لا تشيل في خاطرك أنا ما أسوي كذا لأني ما أحبك بس لأني استحي وإلا والله إني أحبك وما قد حبيت شخص مثلك
ونزلت عيونها بحيا يزيد بدل لا ينقص
طبعا طلال تمنى إنه في بيته بهاللحظة كان عرف شلون يرد عليها
تحمحم بعد قلبي والله فديتك ورجع ضمها بأقوى
هالمره صوتها احتد بعصبية طـــــــــــــــــــلال
ضحك بفرحة عيـــــــــــــــــــــــونه
أشر له فهد خير؟؟
ابتسم مالك دخل أنا وزوجتي
وبحركه خرب عليه لمار جت
وقف طلال شوي رب رب خلني أشوف المسكينة
راح وهو يدعي لها اللي خلت قلبه ينسى الحزن ع أحب أولاد إخوانه لحظات

....!ّ عذبة أنتِ كالطفولة كالأحلام كاللحن كالصبح الجديد....!ّ

عند الشباك المزين بستارة موردة بزهر أحمر وبرتقالي وأصفر تناسب لون المطبخ البني
تأملت المروج الخضره والمرتبة بعناية تشهد على وحدانية خالقها
السحب زرقا والسما صافية والجو روعة
مر بياع الحليب ووقف عند السياج وبكلمتين طرده حارس الفندق
نفخت الهوا اللي بفمها سبحان الله متضادين
بائع حليب وحارس هوتيل
لكن من السعيد ومن الشقي حتى يطرد الثاني
صوت مطربان الجبن ع الطاولة نبهها على وجوده
لفت بانتباه ودار معها فستانها
ستايلها صباحي كان
فستان أصفر قصير شعر كيرلي مربوط وسطه على ورا وخصل ملفلفه طايحه ع صدرها العاري من أي إكسسوار
روج مشمشي زاد جاذبية شفاها وعين مكحلة بلون العشب
ناظرته ورجعت ناظرت اللي ع الطاولة
كيس ورق مليان
شبكت يدينها ببعض اش هذا؟؟
زم شفته وبدا يطلع الأشياء دامه إنه آخر يوم قلت نطلع طلعة بحر
وجبت هالأشياء عشان نسوي شطاير سوا
ما ردت
رفع نظره لها بخلسة
شاف وجهها متغير ليكون تعودت ع الدلع وما تبي تطبخ
جاوبته لتين بخوف بحـــــر!
ترك من يده ايه بحر ليكون بعد تخافين منه
هزت راسها وعيونها تلمع بخوف ايه
قرب منها وهو يحاول يحافظ ع رزانته
شكلها يخلي الحجر يلين
رفع ذقنها ليه تخافين منه؟؟
لتين وتناظر عيونه أحس بموت فيه
ابتسم ابتسامة صغيرة أنا معك ما له داعي الخوف
تمسكت فيه بسام بليز ما أبي أروح
مسك يدها وقربها معه ع الطاولة وهو يطلع شرايح الخبز ويحطها في المحمصة
قلت لك ماله داعي الخوف وإنتي معي وبنبرة هادية لها معنى أنا محافظ عليك طول عمري
كنت بقوله احلف؟؟ واللي كنت تسويه فيني كنت محافظ علي بعد؟؟
لكني أخذت شرايح اللحم المقدد وحطيتها بصينية صغيرة دخلتها الفرن وبابتسامة
إلورا أنا استنتجت من جلستي في بيتكم إنك تموت باللحم المقدد
صح؟؟
ضحك بخفة حتى إنتي
رمشت بعينها يعني إنت منتبه وش آكل أنا
بسام يغير الموضوع منتبه ع الكل عطيني الخس
تحبطت اوكيه
غسلته وحطته قدامه وقعدت تتفرج
قال بشطانة ما كأني اشتغل لحالي
وبمشاعر راكدة قالت أتفرج.. ما كنت أعرف إنك تعرف تطبخ
أخذ الماسك وفتح الفرن طلع شرايح اللحم أنا خبير بالساندويتشات جست غير كذا لا تسأليني
ههههههههههههه زين إنك مو سمين
: الرياضة تفيد
على طاري الرياضة ههههههه فديته راكان هذاك اليوم مـ...
قاطعها وهو يناظر الساعة يللا يللا تأخرنا البوت محجوز وبيروح الحجز علينا
لاحظت كل ما أجيب طاري راكان يسكتني!!

انسدحت ع الكنب مام ما تحسين إنه البيت صاير كئيب من غير بسام ولتين
راكان من جد
يلدا بابتسامة وهي تأكل ميرا الفجر إن شاء الله راجعين
ودادي متى راجع
يلدا ناظرت ساعتها بعد ساعتين رحلته إلا وينها لين
تاله تقلب القنوات تقول عندها موعد مع وسن
آها صح تذكرت قالت لي
وعلى هالجملة نزلت وسن وهي تلف حجابها الوردي ع راسها
طلعت جوالها من شنطتها الفوشيا يللا ماما أنا رايحه
يلدا لا تتأخرين لين أبوك بيوصل بعد ساعتين
ابتسمت بصفاء كلها ساعة وراجعة إن شاء الله
أفضل إنك ما تنزلين من السيارة خلي وسن هي تجيك
ماما كل ما جيت أروح لها قلتي لي هالجملة ابتسمت بحب لا تخافين علي إن شاء الله ما يصيبني مكروه قارئة الأذكار كاملة
الله معك حبيبتي
ناداها راكان وهو يلعب باللابتوب لولو جيبي لي معك رافيولي
لين إن شاء الله
تاله وإنت ما تشبع من أكل الشوراع
Not your work ok!
يلدا راكان لا تخليني أحلف ما تجيب لك
كمل لعبه ولا التفت عليها
("رافيولي" من أشهر أطعمة الشوارع في إيطاليا كالهوت دوغ في أميركا وهي عبارة عن عجينة منفوخة محشوه بالجبن أو السبانخ أو أي من الحشوات المرغوبة عند الإيطاليين أشبه بالبف في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية تباع بعبوات صغيرة مكشوفة ومغطاه بجبن البارميزان وتغمس بصوص أحمر
ظهرت الألوان في السما معلنة بدأ غروب شمس هالدنيا
الجو خلاب
الخضرة تحف المكان والطيور ترفرف بسعادة وكأنها تتمنى صلاح الحال لهالأثنين
تحرك الزورق باتجاه الشط لين رسى بخفة
وقف وهي ضامه يدينها لبعض بخوف ومغمضه عيونها بساام بنطيح
وبثواني لقت نفسها ع الرمل
تمسكت فيه بقوة وهي شبه تبكي لاااااااا
هههههههه شفيك فتحي عيونك أشوف
فتحتها بحذر
وناظرت المكان ورجعت ناظرته
أخذ سلة الأكل وباليد الثانية حوطها ع خصرها وهم ماشيين
انبسطتي
لتين بصدق اييه
: خفتي
شوي كأول تجربة
مو قلت لك إنك بأمان معاي
شدت ع يدينه بصمت
ومشوا باتجاه السيارة المنتظره لهم

....!ّ أشكو الغرام إليكم فاقبلوا شغفي ولو شكوت لصخر لرق واحترقا....!ّ
بلبسها الأخضر المعقم كامل باست يد أمها لا تخافين علي ماما المصايب علمتني وقوتني
يا بنتي إنت مريضه قلبك ما يتحمل كل هذا
لمار بحزن إلا فيصل كل شي اتحمله بهالكون لجله
ابتسم طلال بحزن يللا تعالي معي
وقبل لا تروح قربت منها يارا وضمتها وهمست الله معك
أخذها بين وقوف الكل خايفين يسمعون خبر انهيارها بأي لحظة
دخلها ع الغرفة ووقف ينتظرها بالخارج
.
.
وينه فيصل؟؟
مو مبين منه شي ما أشوف إلا أجهزة متراكمة بكل مكان وأصوات مرعبة تصدر منها
قربت أكثر وقلبي تزيد دقاته
شفته نايم بسلام مرت علي لحظات ليلتنا السابقة وكيف كان يضحك بفرحة ومبسوط
ارتجفت من هالذكرى ولا إراديا نزلت دموعي وأنا المس يدينه البارده بستها بألم والله كنت معي كنت جنبي بقربي وش اللي بعدنا
جهاز نبضات القلب على ما هو ما زاد ولا نقص
بكيت بانهيار تام ظنيت نفسي قويه وبقدر اتحمل
شكل فيصل أقوى مني
ليته فيني ولا فيك يا كل حياتي

كنت جالسه أنتظرها بالسيارة أصرت إني أنزل لأنه باقي خصلتين من شعرها ما سشورتها
يللا خلصت
لين بزهق وسن زودتيها
عدلت الخصلة وسكرت السشوار أخذت الشنطة يللا سوري لين بتعرفي صحيت متأخر ودادي علئ سماي بدو يبرك معي
ابتسمت اوكيه يللا لا نتأخر
طلعنا سوا والسيارة واقفه بعيد لوليتا وراي أكره هالشعور لكن بهالمكان تحديدا مستحيل أقولها ترجع السيارة
المنطقة اللي ساكنة فيها وسن للنصارى المتعصبين وكلها بارات ودور باختصار شي يخوف ويقزز
مرينا من وحده من البارات الصوت يضج بداخلها وريحة الواين منتشرة بطريقها
مسكت يدها بخوف بسرعة وسن
وأنا الف لمحت شي وقفني
تركت يدها مسيرة ماني مخيرة
وسن لتيييين تعي لهووون وين ريحه والله بيروحوكي فياا
ما رديت عليها المصيبة اللي قدامي أعظم
وقفت عند الباب
تغرغرت عيوني بالدموع والله ما أستاهل وربي اللي خلقني حرام عليه
مو داري عن شي وبين يدينه وحده من الصيع مثله
هزيت راسي بصدمة وذهول شلون أنا غبية ومصدقته
ومن غير شعور رفعت يدي وطبعتها بوجهه أحس يدي تحرقني من قوة الصفعة
ناظرني مو مميز زين ليــ..ن شـ..شنو تبييييين
تفلت عليه باللحظة اللي كانت جاتني فيها وسن
سحبتني بصدمة أقل وكأنها تدري عنه
إلتلك هالشب بطال اتركيي ما رديتي عليا
امشي حبيبتي ما يهمك هاد واحد حقير ما بتردي عليه
مشينا لآخر الممر فجأة لفت وين لوليتا
كنت أبكي بقهر وصدمة وإهانة جرحني بفعلته وش ناقصني حتى يتركني ويروح للحرام
اللي ما عرفه سطام إنه اللي الله رزقه فيها قمة الأنوثة أما اللي معه مجرد دمية بلا روح
جات لوليتا ونفسها يعلى وينزل لا تخافي مدام لين ضربته
وسن برافو عليكي امشي ع البيت
وبالسيارة ما في إلا صوت شهقاتها ودموعها ما وقفت
الله ياخذك يا سطام مثل ما لعبت فيها
دخلت البيت تجري وهي تبكي
لحقتها وسن لييييين
أول ما دخلت عليهم بالصالة وكانت يلدا توها مقفلة من بدر اللي تأخرت رحلته لبكره الصبح
وقفوا كلهم لما دخلت تجري ع الدرج وهي تبكي
يلدا بخوف لييين
دخلت وسن وهي تلهث خالتو ليـــ..ن
يلدا برعب وتاله بدت تبكي على طول شفيها تكلمي
وسن بمصيبه شافت سطام في بار
يلدا شهقت وهي تحط يدينها على خدودها ياويلي ع بنتي
راكان بعصبية وصراخ ما قلت لكم هالحقير الواطي ما يناسبنا
ووقف بيطلع
يلدا راكان ارجع
يمممه بروح أأدبه ابن الكلـ##
يلدا اجلس مكانك خل يجي بسام أبوك ما يقدر يجي اليوم
تاله وهي تبكي بطلع أشوفها
....!ّ لأخرجن من الدنيا وحبكم بين الجوانح لم يشعر به أحد....!ّ
بما أني مغطيه كنت متسندة ع الجدار أتأمله
سر إعجابي فيه وحبي له هو شكله الأكبر من سنه وقوته وصبره وشيله المسؤوليه ع ظهره من غير مساعد
بس الظاهر خالد مو ناوي يفهم
كان متكتف ويتكلم مع فهد وطلال
قربت سارا يارو شرايك تجين معنا البيت
قلت بألم يا ليت لكني مقدروعيونها للحين عليه
سارا وتأكدت شكوكها ليه انزين
: بس كذا اريح لي
همست الظاهر إنتي ولمار مالكم حظ بحبايبكم
ناظرتها بمفاجآة ورفعت حاجب أنا معك حق لكن لمار إن شاء الله لا بيقوم فيصل وبتعيش حياتها معه
وبخبث اوكيه يمكن بعد انتي لا
بثقة وشو لا
ضحكت بخفة إنتِ الوحيدة اللي خذيتي ثقة خالي طلال ولا حد ما طلع عليه
: وش مناسبة هالكلام سارا
امممم مناسبته حبك لأخوي
ما أنكرت ناظرته كان يضحك دق قلبها بقوة وبابتسامة
يمكن هذي خيرة بس أنا حتى لو ما صار اللي أتمناه عادي في ألف غيره
: من قلبك هالكلام
غمضت عيونها من قلب قلبي
سكتت سارا وهي في بالها الكثير تسويه

6:00 الفجر
نشاط دب فيني أول ما قربنا من البيت
ماني مصدقة بحضن ميرا أسبوع ما شفتها وحشتني مرا
لف علي وابتسم


رديت الإبتسامة ودخلت أول ما فتح البواب البوابة
رميت شنطتي وأشيائي أول ما خذتني خالتي يلدا وتاله بالأحضان
وحشتوووني
يلدا بحب يا قلبي البيت مو حلو بدونكم
قلت بحيا والله إني من أول تمنيت أكون معكم
راكان مد راسه وأنا مالي سلام
ضحكت أنت أكثر واحد وحشتني وميرا
وسلمت عليه وبجرأة حضني
دخل بسام عقد حواجبه
ارتبكت اوكيه شفيها بعمر أخوي الصغير
تأكدت إلا بصمت بالعشرين إنه يغار منه
تركته وأخذت ميرا اللي نزلتها الخدامة حضنتها بقوة وأنا أجلس
وبلا مقدمات بكيت والله وحشتني هالبنت أشوف نفسي فيها
تاله الحين ليه البكى؟؟
ناظرتهم أحس فيه شي متغير كلهم على وجيههم آثار مصيبة مو كعادتهم الفرحة هي المرسومة ع الكل
وبنفس الوقت سألنا أنا وبسام وين لين؟؟
رمى راكان علبة المناديل بعصبية وهو يجلس أما تاله قعدت تبكي فجأة
يديني ارتجفت ووقف بسام بخوف وينها؟؟ فيها شي؟؟
يلدا وهي تبكي ع بنتها من أمس مقفله الباب خرجت مع وسن وهم ماشيين شافت سطام في بار
شهقت وأنا أحط يدي ع فمي
ناظرني بسام
زاد الرعب لأنه المتلثم كان يشوف سطام وهو ناشب لي وطلع بسام
وبنبرة الرعب الهاديه قال وينه أبوي؟؟
الحين جاي
نزلت لين وعيونها منفخة وشكلها يكسر خاطر العدو مو بس القريب
دخل بدر
السلام عليكم
راحت له لين وضمته ودخلت بدوامة بكى سكتت الكل
ناظر ولده وهو يمسح ع شعر بنته بعصبية
تعال معي والله وهو الواحد لأخليه يندم إنه نزل دمعة من عيون بنتي..
.
.
.
من ايطاليا.. العيش يوما كالأسد أفضل من العيش مائة سنة كالنعجة
>> نهاية الجزءالواحد و العشرون

 
قديم 05-31-2012, 02:45 AM   #49

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

>>الجزء الثاني والعشرون
القطرات القليلة تصنع جدولا

..0..الحزن..0..
هو عالم أسود تدنسه المصائب فيزداد اكحلالاً! ،،،

دخل لغرفتها قبل لا يطلع من البيت
واقفه عند الشباك ودموعها ع خدها
منظرها يلين الحجر
قرب منها لفها له وحضنها بحنان
تركها وهو يجلسها ع السرير ويحط الكرسي المتحرك قبالها ويجلس
لين... صحيح كان لي مده طويلة مسافر وبعيد عنكم لكن صدقيني هالإنسان من يوم شفته ما ارتاح له قلبي وما كنت انقد كلام راكان لأنه نظرته صحيحه


شهقت وهي تمسح دموعها ضحك علي يا بسام
بسام بقهر يخفيه مثل هالأشخاص ما تبكين عليهم احمدي ربك شفتيه على حقيقته قبل لا تتزوجون
وبضيق زفر هالخسيس كان يلاحق لتين ومكرهها عمرها لما كانت تشتغل
فتحت فمها بذهول والدموع تتغرغر بعيونها
سكت بعصبية وهو يحاول يلاقي عبارات تواسيها
نزلت راسها للمخدة ضمتها وراحت بدوامة بكى ونشيج مؤلم
رص على أسنانه ولحق أبوه

يومين على حالته ما تغير
بدا وجهه يزيد صفار وتحت عيونه تكونت هالات سود
وبدا وزنه ينزل بشكل ملحوظ
كانت الفترة الصباحية لسلاف لأنه باقي 4 أيام وتفتح المدارس والجامعات وتضطر لمار تروح جامعتها لهذا كانت الفترة المسائية لها ورغم هذا كله مو حاس فيهم
وكيف يحس وهم ملازمينه من خلف القزاز دامه بالعناية المشددة!
سحبتها يارا وجلستها ع الكرسي لمووو وبعدين معك لازم ترتاحين من ساعتين واقفة
ناظرتها لمار اتركيني يا يارا هذا فيصل إذا ما تعبت عشانه أتعب لمين
يارا بابتسامة فديتك لموو خليك مرتاحه شوي بنزل الكافي أجيب لك ساندوتش وشاي وأرجع
لمار بضيق ما أبي مو مشتهيه شي تكفيين
تركتها يارا بإصرار ونزلت تجيبه لها
ومن غير تردد رجعت تتأمله وبزفرة صاحبتها دمعة مالحه بملوحة حياتها
الله يرفع عنك ويرجعك لي يا حب حياتي...!

بهدوء ما قبل العاصفة
:الأخ سطام موجود؟؟
شاب بعمره حك راسه بشكل مبهدل لا والله من يومين ما شفته
ناظر أبوه ورجع ناظر الشاب سحبه من ياقته ومن بين أسنانه قلت لك سطام موجود؟؟
رد برعب لااا من يومين قلت لك ما أدري عنه والله
تركه باستفسار وين نلقاه يعني؟؟
الشاب وريقه نشف والله ما أدري عنه أيام يغيب عن البيت وبعض الأحيان شهر ما أشوفه
طلعوا من غير لا يردون عليه
عدل ياقة قميصه وهو يسكر الباب الله ياخذه هالسطام كل يوم جايب لي مصيبة أكبر
رفع حاجب وهو يفكر بصمت بالسيارة ناظر جنبه أبوه يبه وش ناوي عليه إنت؟؟
بدر بقهر هه محسب ما بنلاقيه اليوم بخليه ما ينام إلا وورقة لين قدامي
زفر بسام صحيح انتهى الموضوع لكن إنت يبه الله يهداك حنا في غربة كان سألت عنه زين
والله يا ولدي أخوه بنفسه جاني وجابه معه ومدح لي فيه وعلى أساس إنه بيتزوج يحصن نفسه دامه بغربة قلت أكيد أجل ولد حلال دام هذا تفكيره
وبحقد زين إنا عرفناه على أساس كان بياخذها معه الكويت
سكت يفكر والضيقه كاتمه ع صدره

سكرت الشنطة بعد ما حطيت باقي أغراضه الشخصية
ناظرته بحزن خلاص بتروح
ابتسم اييه حابه شي أجيبه لك
وبابتسامة حلوة ضمته أبي سلامتك ولا تطول لأني ما بي أرجع أفقدك
ربت على ظهري بخفة لا تخافين إن شاء الله كلها 3 أيام وراجع
ماجد إنت وراك شي بهالسفرة بس مو راضي تعترف
ههههههه اييه صح بجيب لك فستان عرسك
لا في شي ثاني
ابتسم وهو يلخبط شعرها لا تفكرين كثير وإلا بتتعبين وبيزهق منك طلول
ابتسمت فديت هالطاري
ناظرني لفتره وشال عيونه
حسيته فرحان بطلال الحمدلله أهم شي إنه حبه لأنه مره صعبة لما الرجال ما يحب صهره
: والمسجد؟
ماجد وهو يعدل كابه شفيه؟؟
مين بيصلي فيه لين ترجع
سحب الشنطة معه عينت واحد بدالي لين أرجع
اهاا
فتح الباب كانت خالتي ليلى جايه
ابتسمت له وهي تسلم عليه الله معك ماجد طمنا لما توصل
ابتسم لها بود إن شاء الله
ومن برا الفيلا سمعنا صوت سيارة أبوي
ودعنا وعند الباب مسكت يده ماجد
لف علي بحنان آمري نزلت عيوني بليز حاول ببسام يخليني أكلم لتين
رفع عينه بتفكير أوعدك خير
باس راسي وطلع

جالسين ع أعصابهم في الصالون التحتي
حتى جدتي موجودة بشير طلع عند لين دلوعته
خاطري أطلع غرفتي بس ما أقدر لأني بلفت نظرهم وبيسألوني وش اللي صاير
أحاول أمسك دموعي مو قادره
اللي صار بلين مو قليل
ناظرت البحيرة برا من القزاز الكبير
مسحت الدمعة بطرف اصبعي طيب ليه؟ يقول ما أبيها من أول وخلاص
ليه يخون؟ وبالطريقة البشعة هذي ينهي لها أحلامها
دخل راكان جا رويد
ما أدري ليه هالإنسان بس انذكر قدامي أحس بتصير مصيبة والخوف يسري بجسمي
أخذت حجابي لبسته وسكرت أزرار القميص حقي
جلست ع الكنبة الطويلة نوعا ما بس حوافها ضيقة
:بينفينوتي
ردوا عليه وأنا ملتهية بساعتي أقفلها
بجرأته المعتادة جا وجلس جنبي على نفس الكنبة صحيح بعيد شوي لكن اسمها كنبة وحده
رفعت عيني له
كان صح نحفان وفي شي متغير فيه
ابتسم لي كومي ستاي؟؟
لما ابتسم غصب عني رديت له شبه ابتسامة بخير
وعلى هالجملة دخل بسام وعمي بدر
ناظرني لمدة
انصدمت فيه مو لشي بس لأني أعرف مدى كرههم لبعض وبالأصح كره بسام له
رويد عدل جلسته ولف ع جدتي يكلمها
جلس بسام وواضح الضيق بوجهه
الربكة دبت فيني رويد سوا الكثير بس يوم عرفت قصته حسيت إني حزنت عليه أكثر من إني متضايقه منه
أشر لي بسام اطلعي فوق
عصبت لكني حافظت على هدوءي وبعناد طالعت فيه
بنفس نظرته همس اطلعي فوق
صغرت عيوني ماااابي
أنا بالأساس كنت أبي أطلع بس ليه يكلمني بهالطريقة أكرهها
شفته وقف أعصابي تلفت
قرب مني وبهدوء سحب يدي ووقفني
ناظرنا رويد
انتبهت على تاله تعدل حجابها بتوتر وهي تأشر لرويد شفيها؟؟؟
بسام وكأنها دقه رفع حاجب وحط يده ع ظهري ومشاني معه
ناظرته بعصبية أول ما طلعوا مجنون إنت؟؟
ليه؟؟
ليه؟؟ وبعد تسأل ودك تموت ع يد بسام
: ما سويت شي
وبعدين مو تقول تغيرت وتركت الغنا كيف تجلس جنبها حضرتك
رويد وخبرته الدينية قليلة بيركي؟؟
: فيها يا رويد إنها مو محرمك ما يجوز تقرب منها
هز راسه إنه فهم
ولف عني
يا ربي والله لو يدري بسام عني إني أدري ومو قايلة له يا ويلي

....!ّ تمشي بشورك ولو هو خراب
لعنبو روح تعاند خلها....!ّ
شفته غير مساره وحنا ماشيين وطلعنا للدور الثالث وين ماخذني هذا
فتح الباب الكبير
جناح واسع أنيق ينطق بالفخامة
انتبهت ع يده للحين بيدي
سكر الباب ولفني أواجهه
ناظرت فيه
بسام بعصبية كابتها ليش ما تسمعين الكلام؟؟ ليه تعانديني ليييه؟؟
وبعصبية انتقلت لي إذا إنت معصب لا تطلع حرتك فيني أنا ما لي دخل عاملني زين
عشان ما أعاندك
قربني له ببرود وبنبرة غريبة رويد لو رجعت شفتك جالسه بالغرفة اللي جالس فيها ما بيحصل طيب
صرخت بوجهه وأنا اسحب يديني وابعد عنه وش بتسوي يعني بتضربني مثلا
قرب وجهه وانا ارجع حتى جلست ع السرير
ومن بين أسنانه ماني مره أمد يدي ع بنت بس لي تصرفي معك
وبصوت عالي ماااااابيك طلعني من هنا بروح غرفتي
بعد وهو يفتح قميصه بعصبية من اليوم ورايح هذا جناحك وهذي غرفتك وبتنامين هنا وعلى هالسرير وأشر عليه
ارتجفت أوصالي وإحساسي بالترجيع رجع لي بس أنا مابيك افهمني ما أبيييك
صرخ بوجهي ولا أنا اللي أبيك بس أنتظر اللي ببالي وبعدها بتنقلعين من قدامي فاااااهمه
برمت شفتي وعيوني غرقت رفضه لي وصراخه بهالطريقة بوجهي جرحني
ناظرني بغضب دخل الحمام وصفق الباب وراه

....!ّ أنا لا شفتك بضيقة أحس إني أنا الغلطان
أعاتب نفسي بنفسي ولو ما كنت أنا الجاني....!ّ
ليلى وهي تتغطى ربى أنا بمر ع فيصل بالمستشفى الغدا جاهز إذا حبيتي تتغدين
تثاوبت وأنا أجلس ع الكنبة قدام التفزيون اوكيه سلمي لي ع لمار
إن شاء الله
قلبت القنوات بزهق ما لي خلق آكل لحالي
زهق اليوم جو العائلة صاير كئيب وزيادة على هذا سفر ماجد
زفرت وأنا أسمع الجوال يرن
سحبته بخمول ويوم قريت اسم طلال ابتسمت رديت بنعس الوو
جاني صوته الواثق مرحبا
مرحبتين
شلون زوجتي الجميلة
زهقانة ونعسانة
: تدرين صوتك وإنتي نعسانة يأسرني
حمرت خدودي وعدلت جلستي بربكة يـ..يسلمو
ضحك بهدوء وين رحتي
قلت بتوتر معك
طلال بحب ربى باقي شهر ع زواجنا
ابتسمت برعب أدري أنا خايفه مدري ليه
طلال بخبث ليه الخوف ترا أنا والله ما أعض
ربى بحيا سخيييف
هههههههههههههههههههههههههههههه
انبسطت بضحكته اللي أحرجتني
حسيت في صوت وشوي علا بدخولها أهلا وسهلا قلت قاطعه خلني أطب عليها
تفاجأت بوديم ودووم شالمفاجأة الحلوه هذي
باستني وجلست كنت ماره قلت لسمور يرميني عندكم
رجعت لطلال سوري طلال هذي بنت خالتي
وديم رفعت حاجب تكلمين منو؟
أشرت لها طلال
حاست بوزها
طلال يكلمني افففف هاللصقة حتى هنا لاحقتنا كنت بجيك الحين بس غيرت رأيي دام في متطفلين
هههههههههههههههههههههه حرام عليك
وديم يوم حست إنه الكلام عنها ناظرتني ربى لو ما سكرتي التلفون بروح
ههههههههه لا خلاص اوكيه حبيبي بعدين أكلمك
لاااا تموتيني بهالصوت وربي تلقيني عند باب بيتكم
بحيا بسم الله عليك ههههه
قامت وديم وقفت عند راسي سكري أشوف
وعشان ما يسمعها طلال ويعند اعتذرت منه بلباقة وسكرت
جلست وهي تناظرني بعصبية
ابتسمت يللا عاااد بنشوف وش بتسوين مع مجووود
رمشت بعينها فديييت خطيبي وينه؟؟
ما تدرين سافر لفرنسا
كذااااااااابه
والله
وليه ما قال لي
ليش متى تزوجتوا مشاء الله
وديم بتفكير لازم يقولي لنفترض أحتاج شي من هناك
هههههههههههههههههه الا ع طاري الزواج
زواجي بعد شهر وإنتي أول ما يرجع مجوود بنملك عليكم
وديم برجه وإذا؟ محسبتني بموت ع الملكة مثلك إنت وبدوروه
وبابتسامة شلونها بدور صح؟
زينه أمس رجعت من السفر زارتنا
جد؟ وكيفها؟؟
امممم تمام الحمد لله مبسوطة وينها خالتي ليلى؟؟
راحت تزور فيصل
وديم بحزن الله يعينها لمار وربي تقطع القلب
ربى صادقه ونادت الخدامة وديم تاكلين معي؟؟
هزت راسها اوكيه ليه لا
ابتسمت الحمد لله يا ودووم انك نحيفة والا كان ما دخلتي من الباب
عصبت قولي مشاء الله زيين
ههههههههههههههه مشاء الله تبارك الله

خرج من الحمام
رصيت ع نفسي ما أبي أشوف وجهه خايفه
زاد خوفي وأنا مو فاهمه جملته شلون يعني ينتظر اللي بباله
بكيت بنحيب وأنا ضامه رجولي ع السرير

ناظرني وهو يلبس تيشيرته والترانج كوت المعلق
دق الجوال شاله وناظرني مره ثانية
جلس ع الكرسي قدامي ورفعه
هلا ماجد
:............................. ..........
الحمدلله ع السلامة مسافة الطريق أكون عندك
:............................. ..........
اوكيه مع السلامة
قفل الجوال وحطه بجيبه
وقف وجا عندي
حط يده ع كتفي
نفضت يده عني ببكى ابعد عني
بسام بضيق إنتي حديتيني ع الكلام اللي قلته
صرخت ببكى اتركني بروح عند أمي ما ابييييييك
: تظنين زوج أمك بيستقبلك
ودموعي تطيح مالك دخل ناره ولا جنتك
ناظرني لمده وغصب عني سحبني لحضنه
تشبثت فيه بضعف أكره ضعفي قدامه
وهو يمسح ع شعري بهدوء لتين لا تستفزيني أنا انسان لي مشاعر
إذا إنتي تشوفين عائلتنا منفتحه أنا غير أنا عشت معك أنا إنسان غيرتي تمنعني من الكثير جلوسك بقرب رويد جنني
ناظرته بألم إنت كلامك غير وتصرفاتك غير نسيت الرجال اللي كان عمي يدخلهم علي بوجودك
غمض عيونه ومن بين أسنانه اسكتي ولا تجيبين هالطاري ع لسانك
بعدت عنه وقمت للحمام
رجعت اللي في بطني وأول ما طلعت ما لقيته ارتميت ع السرير أرثي ألمي وحزني اللي شكله مستمر طول حياتي

على طاولة الأكل المكونة من 3 أشخاص
سكب في صحنه شوي من الرز الأبيض الخالي من أي زيت
وبجنبه شوي من الخضار المطبوخة ع البخار
ناظرته وهو ياكل بمتعه الحين إنت من جدك مستمتع؟
داليا اتركي أخوك براحته
ابتسم لها أهم شي أكون مرتاح نفسيا إنه جسمي ما يدخله شي ضار
داليا وهي تاكل البطاطا المقلية الله يعينها زوجتك وافي
تذكر طلال وابتسم
أم وافي بحزن أنا اليوم اللي أشوفك فيه بجنب عروستك بنجن من الفرحة
ابتسم وهو يربت ع يدها بسم الله عليك ما عاش من يردك يمه أبي تخطبين لي بس مو الحين
أم وافي بفرحة مقتولة من متى تقول هالكلام
وبحنان مو لشي بس اللي أبي منهم عندهم واحد مريض الحين ومو مناسب خطبة
ناظرته بصدمة حاط وحده ببالك يعني
وافي ببساطة لا لكن بعرس طلال خويي دوري لي وحده من عيلته أبيها
داليا بخبث آهااا تبيها حلوه مثله افترض ما تشبه له طلعت
وافي وهو يقوم قرص خدودها بخفة لا مو كذا يا شيطانة بس العائلة محترمة وأتمنى أناسبهم
أم وافي بفرحة يا جعلني ما انحرم منك يا وافي الله يسهل عليك وييسر لك أمورك يا رب
باس راسها ما قلت لك ترا ماهر اليوم جاي
داليا بفرحة سجوو بتجي
وافي بحزن أصلا هو جاي عشانها
أم وافي بخوف ليش فيها شي
لا يمه بس أخوها فيصل بالمستشفى بغيبوبة هو هذا قريب طلال
أم وافي لا حول ولا قوة إلا بالله الله يصبرهم يا رب

وقفت السيارة قدام المحل
وقبل لا تنزل جدته ابتسمت هذا هو صاحبك
فتح الباب بسام اييه لا أوصيك ها
وراح حضن ماجد بفقده شلونك يا ماجد
ماجد يسلم عليه بحرارة وهو مستحي منه
اسمه إنه عرف إنه ماجد بيوم من الأيام كان يحب زوجته
الحمد لله بخير وصحة إنت شلونك
بسام يأشر على وحده من كراسي الكافيهات المنتشرة تفضل وش تشرب
ماجد يرص الجاكيت عليه اممم أبي شي دافي صراحة الجو بارد
بسام ابتسم أبشر
وبعد ما طلب لهم ناظره التغير واضح عليك
ماجد هههههه يا رجال خلاص بدينا بالمسؤولية الجد وابتسم يشوف ردة فعله لأنه بسام غامض مع الكل ما ينعرف بايش يفكر
أول ما برجع بملك ع بنت خالتي
بسام والحواجز اللي بينهم طاحت بسبب هالخبر المفرح الله يسهل أمورك آمين
وإياك يا بسام إنت مو ناوي ترد الخبر
زفر وهو يناظر بعيد حاليا صعبة شوي لكن إن شاء الله بعد فترة بجيها أصفي حساباتي
ماجد على طاري الحسابات ما تدري شصار بنسيبك عبد الله
بسام صغر عيونه إلا أدري وأعرف وينه
ماجد وهو ياخذ الكوب من القرصون اهاا
طلعت الموظفة من المحل وأشرت لبسام بابتسامة
ناظر بسام ماجد هذا هو جاهز
قام معه
ناظر العلبة الكبيرة المغلفة بإحكام
طلعت السيدة رويدا ابتسمت له كومي ستاي ماجد
ماجد انحرج وعيونه ع بسام
بسام ابتسم له كيف حالك؟؟
هههههه الحمد لله بخير
السيدة رويدا ماجد حبيبي هذا هو بداخله في أمانة توصلها لربى ما يشوفها أحد غيرها ناظرت بسام وطمنها ع لتين إنها بخير
باعد عيونه بسام للشارع بضيق
ماجد منحرج منها آخذه راحتها بزيادة
ابتسم اوكيه إن شاء الله يعطيك العافيه خالتي
ودعتهم ودخلت
نزل السواق وحط العلبة بالسيارة
ناظره بسام ماجد هذا السواق بيوصلك لين الفندق أنا مضطر أروح محكمة السفارة السعودية جاتني مكالمة من الوالد تدري بخطيب أختي اللي قلت لك عليه
ماجد اييه الله يعينك يا بسام ما تقصر
صافحه بحرارة أشوفك الصبح إن شاء الله
.
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 02:46 AM   #50

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

جالس بثقة ع الكرسي وحاط رجل ع رجل
بدر جالس ع الكنب الجلدي قدام القاضي وهو يزفر بعصبية وخاطره لو يذبح اللي جالس قدامه
دق الباب وفتحه الموظف ودخل بسام
السلام عليكم
: وعليكم السلام
سطام طالع فيه ما يعرفه لأنه مسافر من يومه
جلس بسام ونظراته تلف المكان كله وتتركز على عديم الإحساس
القاضي
Mr.bader
Mr. Satam rifiutato di divorziare ti lascio il tempo necessario per la comprensione
"سيد بدر السيد سطام لا يريد الطلاق سأترك لكم مدة كافيه للتفاهم أرجو التزام الهدوء"
بدر غراتسي ناظر سطام
يا أخ سطام عطيتك بنتي أمانة وإنت ما قدرتها وإذا سمحت تفضل طلق عشان ما تتعرض للمشاكل
سطام ببرود انزين ما أبي أطلقها زوجتي وحر فيها
عطاه بوكس على فمه سكته حر فيها يوم تكون إنسان لكن يوم تتصرف مثل الحيوانـ### مانت بحر فيها
وجات بباله صورته يوم يناقر لتين زاد غيض وعصبية
ورجع ضربه مره ثانية وعلقت بينهم
بدر بســـــــام اتركه
القاضي يضرب ع الطاولة
In caso contrario sarò costretto a cessare la detenzione
"إذا لم يتوقفا سأضطر إلى حبسهما"
مسكه بدر وهو يهديه
بسام ونفسه يعلى ويزيد الحقييييير لتين اللي كنت تأذيها زوجتي يا كلـ##
سطام الصدمة خلته ما يستوعب بالبداية بس يوم تذكرها تنازل ووافق يطلق خوف على نفسه من بسام لا يذبحه بجد
وبعد ساعه كانوا طالعين وبيدهم ورقة طلاقها
بدر يمسح دمعة طاحت من عينه حسرة بقلبي خلاها الله لا يوفقه
بسام يربت على كتف أبوه يبه الله يعوضها خير إن شاء الله أهم شي ننسيها ياه
(الزواج حياة مديدة بإذن الله وإذا الإنسان اعتمد باختياره لشريك حياته الدين أولا بإذن الواحد راح تستمر حياتهم لأنه فيه شي يحكمهم ويرجعوا له بكل أمورهم الخاصة والعامة ومن الممكن إنه يتنازل عن أي شي إلا الدين لأنه بانعدامه انعدم الأمان)
ركب السيارة وسكر له السايق الباب
ناظره بعد مده خف على زوجتك شوي يا ولدي
يبه وجود رويد يوترني
إنت ما دريت إنه ترك الغنا وبيروح لأبوه بروما
بسام بعدم اهتمام أبركها من ساعة وبسخرية وجدتي كيف تركته
قلتها إنت لأنه طلبها وافقت له
بسام براحة الحمد لله جات منه

دقت الباب جوليتا
فتحته بتثاقل
ابتسمت سينيورا لتين لوسبيتي آنداتو
"رحل الضيوف"
هزيت راسي إلورا ودخلت
أخذت حمام دافي وطلعت وأنا لافه الروب ع خصري
ويوم وصلت لنص الغرفة انتبهت ع أحد بالسرير شهقت يوم طلع بسام
تقلب وناظرني
ابتسم بخبث شفيك تشاهقين؟؟
ارتبكت وأنا أحاول الف الروب زين مين قالك تدخل
تسند ع السرير وهو يناظرني غرفتي بعد بستأذن
حكيت راسي بنسيان كيف أجيب ملابسي من الغرفة
أشر بإصبعه ع درج صغير جنب السرير غرفة الملابس فيها كل ثيابك
ناظرته بقهر وطلعت
ابتسم انتبهي لا تطيحين
مديت راسي وأنا طالعه مااااااالك دخل فيني وفعلا ما خلصت كلمتي إلا وأنا طايحه
ثواني كان عندي وبخوف لتين تعورتي؟؟
غمضت عيوني بألم وأنا امسك ركبتي اليمين
بعد يديني ومسك مكان الرضة المحمر
طاحت دمعتي ويوم ناظرت رجولي استوعبت بعدت يدينه بعصبية ابـــــــعد عني
ومن غير لا يرد علي رفعني وحطني ع السرير
غطيت رجولي بالديشانبوروخدودي حمرت لا تطــــالع
وبنبرة سخرية الحين طول عمرك تلبسين أقصر من كذا وقدام أبوي وراكان بعد والحين مسويه خجلانة
انحرجت
وبقهر تختلف الأماكن والأزمنة والأشخاص وشديت على هالكلمة
رفع حاجب وهو يتكتف وش قصدك؟؟
خفت اااا افهم اللي تفهمه
وهو بيطلع الدرج لتين لا تحديني أسوي شي ما يرضيك ولا يرضيني
بلعت ريقي وما رديت
شوي نزل وهو شايل فستان بيده
حطه جنبي البسي هذا وتعالي ننزل
ناظرت الفستان
تحت الركبة وأكمامه قصيرة لونه وردي فاتح بورود فوشيا صغيرة وع الخصر فيه شريطة فوشيا تنربط على ورى
أخذت الفستان وجيت بقوم تسندت ع الكمدينة عشان رجلي تعورني شوي
وقف أساعدك؟؟
مديت يدي أوقفه مشكوور ما قصرت
ابتسم وجلس
طلعت لصالة الجناح أبدل فيها بسرعة قبل لا يجي الله يستر إذا أول يوم لي معاه صار لي كل هذا أجل بعدين وش بيصير
دخلت الغرفة وقفت عند التسريحه وأنا أنشف شعري
ربط لي الشريطة على ورى
وأشر لي ارفعي الفستان
عقدت حواجبي نعم؟؟؟!!!
ارفعيه خلني احط لك الدوا
سحبت المرهم من يده مشكور أسويه ينفسي
تكتف
كنت منحرجة ومتوترة ومعصبة بسام خلاص بسويه انزل وأنا بلحقك
هز راسه نووو كون تي
" لا معك "
مد يده ع التسريحة وشال عطر لا بريلا
حطي من هذا يعجبني
بعد ما دهنت رجولي وغطيتها
فتحت يدي أوكيه عطرني إنت
عطرني بأماكن النبض ويوم بخ ع رقبتي تقشعرت
ابتسم
: ما أحب العطر يجي ع جلدي مباشرة أحس إني متوسخه لازم أغسل جسمي
همس تدرين ليه؟
وأنا أحط الروج الفوشي بلمعته الوردية ليه ؟
كان واقف وراي قدام المرايا وبنظرة
:لأن عطرين فوق بعض مو دايم يتفقون
حمرت خدودي ولفيت عليه بربكة يللا ننزل
مسك يدي وطلعنا

ناظرتني بابتسامة أهلا وسهلا بمرة ولدي
لحظة عن مين تتكلم هذي ليكون أنا!!
بلعت ريقي أنا؟؟
ههههههههههههه مين غيرك ممكن تتزوج ماجد
حكت خدها بإحراج هههههه لا مو كذا بس أعماركم قريبة ولدك حرام عليك لا تكبرين نفسك
ربى وهي مسدوحه والنعس هالكها أجل وش تبين تقول
وديم صديقي مثلا!
ليلى وربى هههههههههههههههههههههه
ربى والله إنك منحرفة قولي أخوي أهون
وديم بابتسامة هذا سامر جا صار لازم أروح
ليلى خليك تعشي معنا
وديم والله أمي تنتظرني بالبيت تعرفين أمس رجعت بدور واليوم بتجي عندنا لأنه زوجها بيروح لأهله
ليلى ابتسمت الله معك سلمي ع أمك
إن شاء الله
ناظرت ربى ربى حبيبتي روحي نامي بغرفتك
ربى تقاوم النوم ما أبي أنام بعدل نومي عشان الجامعة
اوكيه قومي طلال بيجي
نقزت من الكنبة من جدك؟؟
ههههههههه توه كلمني يسأل راحت وديم وإلا لا
وما شافت إلا غبارها رايحه تلبس

كنا جالسين كلنا الجو متوتر بس تاله وراكان يحاولون يلطفوه
ناظرت لين مبتسمة ع تعليق راكان على تاله
عرفت إنه ورقة طلاقها وصلتها
عمي بدر أول مره أشوفه كذا أحس إنه مجروح بداخله
أخذت ميرا من خالتي
ناظرتني ونطقت ماما
ضميتها فديت ماما منك
قدمت الخادمة قهوة الإسبريسو مع الباناكوتا
ويوم وصلت لي أشر لها بسام تروح
ناظرته خالتي بسام؟؟ليه؟ خلها تاكل
راكان بخبث يمكن ما يبيها تسمن
بسام طنشه لتين ما تحب هالحلا ناظرني تذكرين وش سويتي
ابتسمت بإحراج ع الموقف يوم كنا بصقليه


ذقته وما كملت اللقمة رجعتها
( "الباناكوتا" حلوه ايطاليه تقليدية قشدية القوام وتختلف نكهاتها)
راكان بمزح لتين يقول بسام إنك كنتي مليانة
ناظرته وناظرت بسام اييه صح بس نحفت يوم جيت هنا
عاد بكل حالاتك حلوه خاطري أشوفك
رمشت بعيني يسلموو من ذوقك
جات الخادمة سينيورا لتين وسن بانتظارك
وسن؟؟!
عقدت حواجبي والكل ناظرني
نظرة بسام لا تفسر
حطيت ميرا بحضن خالتي وقمت
وقبل لا أطلع دخلت هي أهلا لتين حبيبة ألبي
ابتسمت لها وأنا ما أبيها تدخل لبسام أهلا فيك
أشرت للين ورمت لها بوسه عن إزنكون بدي لتين شوي
خالتي يلدا بابتسامة خذي راحتك
جلسنا بالجلسة الصغيرة
لتين شفتلك اللي طلبتي مني
عقدت حواجبي شو؟؟
اممم شوو نسيتي مو إلتي بدك محامي وشغل جديد
تلفت حولي اييه صح شفتيه
المحامي جاهز والعمل صراحة متعب بس ما لئيت غيرو
ايش ؟
مساعدة شيف
قلت بتفكير مساعدة شيف!!
دخل بسام
نشفت من الخوف والربكة
وسن وقفت أهلا إستاز بسام
ناظرني وناظرها لإيش المحامي؟؟
قويت نفسي ورديت لأنه وسن بدت تخاف من صوته
محامي عشان الجريمة اللي تلصقت فيني وتعذبت عشانها
ما رد بس ظل مدة يناظرني
: تقدرين تتفضلين آنسة وسن
كانت طرده محترمة خلتها تاخذ شنطتها وتطلع
ناظرني ببرود ليش؟؟
تكتفت وشو اللي ليش؟؟
ليش دايما تتصرفين من نفسك من دون شوري
لأنك تارك الموضوع ومو مهتم فيه لأنك مو إنت اللي تعذبت سيد بسام
كنت أرتجف بداخلي ودموعي تهدد بالنزول
وبعدين الثقة معدومة عشان تتصنت علي
قرب مني ما بيني وبينه شبر لأنه يا ست لتين هالبنت ما ارتاح لها ما هي من ثوبنا
عشان كذا لحقتك وما خاب ظني جايبه مصيبة معها
إنتي استعجلتي بكل شي أنا جايب لك محامي وماخذ لك حقك وجلستك بالمحكمة الشهر الجاي قبل سفرنا بيوم لكن إنتي من يومك تتصرفين من راسك وما أدري متى تحسين إنه وراك رجاااااااااال
قال آخر كلمة بصراخ خلاني أبكي زين إنه ما سمع إني كنت بشتغل
قلتها اليوم وما بعيدها ما أبي أسوي شي ما يرضيني ولا يرضيك
تركني وطلع
دخلت لين
ناظرتني بابتسامة شصار لكم كل هذا عشان وسن
ما حبيت أضايقها حطيت يدي ع فمي ورحت الحمام
غسلت وجهي بالمويه وفمي ودموعي تنزل من مشكلة لأكبر وش موضوع السفر هذا بعد
حسيت إني آذيته وجرحته لأنه كان مهتم وأنا ما اهتميت لوجوده
مسحت دموعي وأنا أجلس جنبها
لين بهدوء شصار معك؟
تدرين ماما كانت بتجي تشوفكم وسن طلعت ووجهها مخطوف لكن بابا وقفها قال خليهم يحلون مشاكلهم بنفسهم
مسحت دمعتي كنت طلبت من وسن تدبر لي محامي عشان تهمة القتل اللي انحطت فيني من غير لا يدري بسام
لين آهاا
بس وهو كان مسوي الموضوع من نفسه بس لسى ما قال لي
ربتت ع كتفي لين بسام مهتم لأمرك لا تضيعيه بتصرفاتك وردات فعلك
نزلت عيوني بيأس
إنتي وش صار معك
ابتسمت بحزن مثل ما تشوفين بابا وبسام جابولي ورقة طلاقي منه بالقوة وزيادة على هذا خالي بشير ما ترك فيه عظمة سليمة
ابتسمت بتوتر الحمد لله
اممم لين بسألك دامك تدرسين علم نفس أنا لما أعصب وأتضايق يجيني إحساس بالترجيع ما أدري ليه
سكتت لين لمدة خوفتني
: من متى يجيك هالإحساس
من زمان يمكن من يوم كنت عند جدتي الله يرحمها
ما أدري لتين بس كثري من القرآن يمكن هذا بسبب الضيقة اللي تجيك
هزيت راسي وأنا مو متطمنه اوكيه بليز لين حاولي في أمك من غير لا يدري بسام إنه طلبي
أبي أشوف أمي
ابتسمت وهي تضمني ما طلبتي لتين غالية والطلب رخيص
تسلمين حبيبتي

آخر لمسة كانت ضربة بلاشر على خدودها المليانة بشكل حيوي مناقض لجسمها الرفيع
لبست الصندل البيجي ونزلت
ليلى ربى طلول صار له خمس دقايق جاي
صدق؟؟ ياويلي
ونزلت الدرج بسرعة
دخلت المجلس باتزان السلام عليكم
وقف وعليكم السلام والرحمة
أخذ يدها وجلسها
شلونك حياتي
ربى وعيونها في الأرض الحمدلله شلونك إنت؟؟
مشتاق..
رفعت عيني بحيا شلون فيصل؟؟
وخاله؟؟
ضحكت عليه على طول يعصب
خاله هذا هو قدامي بخير
تأملني بهدوء
حسيت بربكة من نظراته
أخذ يدي وهو يلعب فيها حجزت قاعة السيف لزواجنا
ابتسمت
وشهر العسل!
ربى وين؟؟ لا تقول لي سبرايز إجابة العرسان التقليدية
ههههههههههه قلت جزر هاواي
لا إراديا ضميت يدينه
والأخ ما صدق سحبني وضمني له
طلال
تركني بابتسامة عيونه
قلت و أنا أعدل له القلم في جيبه شلون صار فيصل
زفر الحمدلله على ماهو عليه لكن حالته مستقرة خرجوه من العناية
تنهدت الله يعين أهله ويصبرهم
آميين

صباح يوم جديد
تقلبت في السرير مو متعوده بالنومه عليه
فتحت عيوني شفت وجه بسام نايم بأمان
يا حياتي أمس نمنا وحنا متزاعلين بالأصح نمت قبله
قمت ناظرت الساعة 9:00 الصبح ما راح المعهد
قربت وبرقة بسام
بســـام
حطيت يدي ع راسه بتردد ولخبطت شعره بساااام قوم
أخاف يهاوشني لو لقاني فوق راسه بعد اللي أمس سويته
فتح عينه ناظرني لمدة عدلت وقفتي معهدك بدا من ساعة
قام وهو يرمي البطانية
ناظرت الشباك صرخت لا إراديا سنوووو
ياااااااااي ثلج لفيت عليه وسحبته بسااااام شووف ثلج ينزل
طالع برا وكأنه متعود وببرادة ما عندي معهد اليوم بروح أوصل صاحبي للمطار وبرجع قوليلهم للبنات يتجهزون نطلع نتزلج
ناظرته بحب جـــــــد بسااااااام حبيبي
وضميته بقوة الله لا يحرمني منك
ما تحرك فجأة استوعبت بعدت عنه
ورمشت احمم طيب
تأملني بعيونه لين خرجت شفت بوجهي راكان
قلت بحماس راكون شفت الثلج
ابتسم افا عليك اطلعي شوفي الآيس مان عند الباب مسويه
ههههههه بسام بيطلعنا نتزلج
ضحك بخبث أشوف النومه عنده أثرت عليه من أول ليلة
ضربته ع كتفه بإحراج لو ما تأدبت بخلي بسام يغطيني عنك
راكان بجد لااا بلييز لتين والله إني أحبك
أخفيت ضحكتي أجل تأدب
اففف طيب ناس ما تؤمن بالإنفتاح
تركته بضحكة وأنا أروح أقول للخدم يجهزون للطلعة

مسكت يده البارده دموعها طاحت
بعدت وحطت وجهها ع كتفه
مسح ع ظهرها ادعيله يا سجو
سجى وهي تبكي ماااهر
امري حياتي
تمسكت فيه فيصل ما يرد علي
ماهر بتفهم حبيبتي مو حاس فيك إن شاء الله يقوم وترجعون تتناقرون مثل أول
ابتسم ومسح دموعها بكفه البكى ما بيفيده
دخلت سلاف
سلم ع راسها ماهر
وحضنتها سجى
سلاف وهي متعودة على نوم فيصل مو زين لك سجى البكى
ناظرت ماهر كم باقي لها
ماهر يناظر بفيصل الدكتورة قالت إن شاء الله على آخر هالشهر ولادتها
سجى وهي ماسكة بأمها ماما بجلس عندك لين أولد
ع راحتك حبيبتي بس أنا كل يوم أجي الصبح لأخوك
وماهر؟؟
ابتسم ماهر خالتي عندي دوام بجي كل week end إن شاء الله

White Mountain
كنا نتزلج من أعلى الجبل والكتل الجليدية لنهايتها
إحساس حلو وجميل لما تكون بين طبيعة الله وتحفك بكل الجهات
لين نست همها معنا بهالجو وراكان ما وقف استعراضات بس صراحة ما شفت مثله بحياتي مشاء الله لعيب
تاله ماهره هي ولين علموني بالبداية وبعدها اعتمدت ع نفسي
بسام كان قدام الشواية يشوي لنا الفونتيتا بالجبن واللحم المقرمش
تاله بصوت عالي نونااااااااا
لفيت عليها بابتسامة نعــــــــــــم
أشرت لي بيدها تعالي نطلع لفوق
مشيت باتجاهها
وكان المكان في وعورة ما هو منحدر بسهولة
صرخ راكان بسام يقول انتبهوا
طلعت وأنا اضحك لين وصلت لها
تاله ههههههههههههههههه يللا سباق لين ذيك الشجرة الكبيرة شايفتها
امممم ما كأنها بعيدة شوي
تاله مااااااااالي دخل أتحداك
إلورا يللا
قفزت بمهارة وأنا بعدها
النزلة كانت تخوف لأنها منحدرة بنتوءات
شفت قدامي حجرة بارزة بأغصان شوكية
أربكتني وما حسيت إلا وأنا أصرخ
تـــــــــــــــــــــــــاله
فز بسام يساعدني ويوم مسكني بدل لا أتمسك فيه من الخوف رميت نفسي عليه خليته يفقد توازنه ويطيح
صرخت برعب بســــــــــــــام
جات لين وتاله وراكان ركض
شفيييييييييه؟؟
وأنا أبكي بخوف جا بيساعدني طيحته
ناظرنا بسام وهو جالس بالأرض ويد ع كف رجله اليسار
مسكته من كتفه بسام خليني أساعدك
سكت وواضح إنه يتألم
وبقوتنا كلنا حاولنا نساعده وراح راكان نادى جيفري السواق وساعدنا
لين وصلنا قريب السيارة مكان الشوي
لين يللا خلونا نرجع
بسام بألم يخفيه لا ما جينا هالمسافة كلها عشان نرجع
تاله تاخذ الفونتيتا وتوزعها علينا
اممممم يسلمو إيدك يا بسام روعة
بسام وهو يحاول يبتسم مو أنا هذي لتين
ناظرتني تاله صدق نونا إنتي مسويتها
كنت حاسة بالألم عشانه أنا السبب في تألمه هزيت راسي بإيه
لين فهمت علي بسام راسي يعورني خلينا نرجع
: كلكم بترجعون
كلنا كنا بنرجع عشانه وأنا أكثر وحده حاسة بتأنيب الضمير
وبكذا انتهت طلعتنا بالمستشفى
ناظرته أول ما طلع متسند ع تاله
أصابع رجله اليسار كلها تكسرت
قربت منه وبأسف همست بسام أنا آسفة
ناظرني لمدة ولف عيونه عني يللا خلونا نرجع

.
.
.
من ايطاليا.. يخسر دموعه من يبكي أمام القاضي>> نهاية الجزءالثاني و العشرون

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:17 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0