ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان يوجد هنا رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 05-31-2012, 04:07 AM   #91

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة إلا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثاني والأربعون
حَفِيْفٌ يَتَنَاغَمُ عَلَىْ أَوْتَاْرِ الْوَلَهْ
كُلُ الْصَمْتْ يُنَادِيْ ذَلِكَ الْدِفْءُ الحَزِيْنْ
يَتَحَيَنُ لِقَاءَاً يَجْمَعَهُ بِهْ
:سَيِدِيّ
[مَا زِلْتُ أُنَاجِيْكَ!]

ضممتك حتى قلت ناري قد انطفت فلم تطفَ نيراني وزيد وقودها
شغلت المسجل ع سورة البقرة غطيتها زين وبست جبينها البارد
تنهدت وأنا أطلع لطلال
حضن كفي بكفه الدافيه هاا شلونها اليوم
تبغاني قربها لكن ولا حرف ما تنطق
عبدالله وبندر أخوانها خافوا عليها ظنوا من الصدمة انعقد لسانها لكن الدكتور طمنهم إنه بإرادتها ساكته
سكت فجأة وأنا أناظر بوابة المستشفى بصدمة تخالطها فرحة ولوم
هذا بسام
ناظر مكان ما أشرت
نزل يدي وبعصبيه خفيفة لا تأشرين ع الرجال
عضيت ع شفتي وبداخلي كأنه شافني ماشي بثقة نظرة عيونه لفوق ما كأنه شايف أحد
لكن مع هذا والله واضح عليه الربكة مو بسام اللي كنا نشوفه عند الجامعه لما ياخذ لتين ولا بسام بصور عرسه عليها
انكسار لتين كسره
همس لي دقايق
قاطعه وهو واقف عند الرسيبشن
السلام عليكم
لف عليه بملامح جامده وعليكم السلام والرحمه
ابتسم وهو يصافحه أعرفك بنفسي أنا طلال الفهد زوج صديقة زوجتك أكيد عرفتني
رد له الابتسامة براحة الله يحييك تشرفت
كمل بس حبيت اتحمد لك بالسلامة واحنا بالخدمة إذا احتجت أي شي
مد يده بسام شد ع كتفه وبنبرة غريبة تسلم يا طلال من طيب أصلك
كنت بعيده شوي عنهم ماني سامعه أي كلمة لكن من طريقة حوارهم
تذكرت يوم قلت للتين مره
زوجي وزوجك يشبهون بعض حتى بعملهم كلهم ملاحين واحد بحار والثاني طيار...!





كم أنا ...كم أنا أحبك حتى إن نفسي من نفسها
صب له من العصير وعطاه بندر جوافه اللي تحبه
أخذ منه وهو يطقطق على جهازه
شرب منه وتركه ع الطاولة ورجع للجهاز
: تتذكر يوم كنا بسويسرا
رفع عينه عن الجهاز اممم غريبة وش خطر ببالك الحين
تتكى ع الكنبة قدامه لأني وقتها كنت وحدي معاك بدون أمي وأبوي وبدون لتين
والحين نفس الشي
أمي بالإمارات عند خالي
وأبوي بالمحجر ينازع آخر لحظاته
ولتين بالمستشفى
وأنا وإنت هنا صفينا لحالنا
سكر شاشة اللاب توب وهو يتنهد عبدالله أنا معاك مهما حصل بقولك شي
بما إنه هذا اللي صاير فعلا شرايك تجي تشتغل معي بايطاليا
ناظره بنص عين اقفل هالسيرة
ناظر جواله صحيح ما قلت لك بسام وصل وراح للتين
لف عليه باهتمام جــــــد؟؟!!
: اييه
حك رقبته أتوقع إنه أحسن يكون لحاله معها بما إنه وجودنا ما له أي تأثير عليها
زفر بندر صحيح ورويد الخسيس بسام ما بقى فيه جزء سليم
تدري بعد كل التكسير اللي كسره ياه رجع له ثاني يوم بيكمل عليه لكن لقاه سافر
عبدالله بنرفزة يستاهل الحيـ### قليل عليه
والحين وش بيصير فيه؟ أكيد لو رجع وكل ما اجتمعتوا بتصير مصيبه
بندر وهو يناظر الباب لا أخذه أبوه وراح يسكن بألمانيا خلاص
شفيك تناظر الباب كذا؟؟
احمم الحين بتدخل لا أوصيك تضارب معها
مين هـ....
فتحت الباب بيدها صينية يتوسطها ثلاث أكواب بيبسي مثلجة وصحنين شيبس وبوب كورن
ابتسمت وهي تحطه قدامهم لا أحد يمسك شي انتظروني
راحت للتلفزيون لعبت بالـ dvd
واشتغل
لفت عليهم
جبت لكم فيلم رعب نشوفه سوا
وأخذت البيبسي وأعطت بندر وأخذت حقها و الثاني
وقفت بينهم بعدولي شوي
ابتسم بندر وقام من الكنبة الثنائية جلس ع مفردة بعيدة شوي
تفضلي
توسعت ابتسامتها وهي تعطي عبدالله كاسته وتشرب من كاستها
رفعت الصوت وتابعت بشغف
ناظر الكاسه وناظرها
غمز له بندر وهو يقوم
شرب كاسته مره وحده
أنا بروح عندي مشوار صغير وبرجع
وبضحكة لا تنسوا تتابعوا الفيلم زين بعرف قصته
طلع وتركهم لحالهم
خير وش يحس فيه هذا بالضبط
بقوم لأنه جلستي معها غلط وبصراحة ما أضمن نفسي مع كل الرقة اللي جالسه ع يساري
وقبل لا أتخذ قراري
شفتها لصقت فيني برجفة مغمضه عيونها وبصرخة نووووو ماااامي
كانت لقطة دمويه عنيفة بس أنا وش موقعي من الإعراب حاليا
بعدت عنه أول ما انتهت اللقطة ورجعت للفيلم باندماج
مد يده وحضن كفها
التقت عيونهم بحكي أيام ولحظات
............. كانت لحظة قربت القلوب وقلصت الإيمان فيها






لآتنتَظِرّ مِنِيّ [عِتَآبْ]
فِيّ [ صَمتِيّ ] يكفِيّكّ الجَوآبْ
" كُل شَيء " تلآشَى وإنتَهَى مآبُقَى غيّر العَذآبْ .!

سكر المسجل ينبهها بوجوده
دنق عليها يتأمل ملامح حبه الصامت
بكل زفرة تتنفسها وبكل رمشه منها تفوح ريحه الحب في كل المكان
يقسم بكل جوراحه حبها وعلى كل اللي صار فيها يلوم نفسه أول شي
بس هي مو راضيه تلتفت عليه حتى وكأنها مو حاسه بوجوده
وفي غمرة الحب وشعلة الشوق
...قبل جبينها
بحركته هذي كأنه صحاها من كابوسها اللي عاشته قبل اسبوعين للتوّ
صرخت بوجهه و هي تتغطى بالشرشف الخفيف
بعد عني بعـــــــــــــــــــد
بعد خطوتين بخوف عليها ما توقع حالتها بهالسوء فجأة كذا ومن غير مقدمات
تحولت من صمت لبكا متواصل وصوت شهقاتها يوز بإذنه مثل أزيز الغلي
ما قدر يسوي شي جا الدكتور حاول يهديها من غير إبرة لأنها الحين خلاص خرجت من مرحلة الصدمة وهي بكامل وعيها ومستوعبه كل اللي صار لها
أخ بسام ممكن شوي خليك بعيد عنها
بسام خانقته العبره متمسك بالسرير وبصوت رجولي متهدج من مكاني ماني متحرك
هذي زوجتي - صرخ بوجهه- تفهم وش يعني زوجتـــــــــي
بصراخه هدت لتين ظلت تناظره بصمت
خرج الدكتور بعد ما وصى الممرضة تعطيها أدويتها بالمغذي
رجع جلس قربها
مد يده بيمسك كفها شغلة انها ما تبغا قربه مو داخله مزاجه وبيلمسها غصب عنها وعن كل العالم
سحبت يدها وبحده يـــــــــــدك... انتبه تلمسني
نظراتها الحاده ما بقت براسه عقل
وبعصبيه لتــين أنا بسـام - ضرب ع صدره – بسام شصارلك؟؟
بعدت بطرف السرير وإنت ما عاد لك وجود في حياتي إنت السبب بكل اللي صار لي أصلا
وقف ورمى الكرسي وراه بطريقة ارعبتها
قرب منها ومن بين أسنانه مو على كيفك مو على كيفــــك تفهمين !!!!!!
رمشت بخوف
حضنها بضعف
حاولت تبعده بقوة نزلت دموعها واللي صار فيها قبل فتره شريط ينعاد
رجفة جسمها وارتخاءه ارعبه
بعد عنها بخوف هزها بقوة لتيــــــــــن لتييين قومي
دخل بندر والدكتورة معاه
أشرت لهم بانزعاج المريضه تعبانة إنتو أدرى بحالتها ما يصير كذا
مسكه بندر من كتفه وطلعه
ضرب الجدار بيده كرهتنــي
لفه بندر بقوة عطاه كف وبجدية بسام اصحى على نفسك الطريقة اللي بتتعامل فيها مع زوجتك بتأذيها زيادة شفت شصار فيها ما في شي يجي بالغصب
لتين حاليا فاقده الثقة إنت لازم ترجعها لها
ناظره بتفكير تعال معي أول شي بروح البيت
بندر باستغراب وش بتروح تسوي..؟؟!






بك آنآ بفخر على العالم و آكون آسعد آللي حب و آجملهم كلآم

مسك كفها يللا أمي بالإذن حنا طالعين
ابتسمت بحب وين يمه خليكم تعشوا معنا
وافي يناظر أبوه مره ثانيه إن شاء الله أم إبراهيم جدة جمون مسويه عزيمه كبيرة لرجعتنا ورجعة طلال
يبه قبل لا أنسى الملفات كلها والتقارير على مكتبك حطيتها
ابتسم أبوه شفتها كامله الله يرضى عليك مع إني توقعت إنك تروح وترجع وما تسوي شي
ضحك وافي وانحرجت جمانة
قربها منه والله صراحة آخر الأيام تورطت شوي لأني زدت الضغط واشتغلت شغل الأيام المكومة هههه
الكل هههههههه
يللا مع السلامة
باس جبينها قبل لا تتغطى فديت الهاديه شفيك حبيبتي صاخه مره وحده كل هذا حيا
توسعت ابتسامتها يعني بس مبسوطة بشوف أهلي
فتح لها باب السيارة آهاا تفضلي يا ست الكل
دخلت يسلمو حبيبي...






ليس هناك أجمل من دلة وعائلة و مقتطف حديث،،،

تنهد وهو يمسح ع بطنه آآآآآخ والله جوعان وينهم هالبنات ما قالوا جايبين الحلا
أخذوا الحلا معهم ولا رجعوا
دخلت ربى وبيدها الصينية
قام تربع ايوووا هذا هو الحلا وصل ومعاه حلا
تعالي حبيبتي حدي جوعاان كله من هالجمانة والوافي بلشونا
أم إبراهيم تمسح ع شعره يا روح أمك سويره بسرعه حطي لخالك خليه يسد جوعه
جلست ربى قربه وهي تحط الصينية قدامه وتقطع
ناظر بنت اخته ياااروو صبي من هالقهوة الزينة مين مسويها
ابتسمت لمار بهدوءها المعتاد أمي بالعافيه عليك
طلال يناظرها استوعب فجأة يا هلا وغلا والله بزوجة الغالي وقام باس راسها شلونك؟؟ شلون فيصل أكيد مطفش حياتك أعرفه لا نشب
الكل هههههههههههههه
لمار بحيا وهي تمسك بطنها تسلم والله مبسوطه بس تعرف آثار الحمل متعبتني
عقد حواجبه باستغراب حمل؟!!
أي حمل بالخير
ربى تضيع الموضوع تعرف طلال لا بدأ حبيبي هذا صحنك كله قبل لا يدفى
طنش وهو يعيد سؤاله إنتي حامل لمار؟؟!
سارا تهمس لربى البنت مسكينة انحرجت شفيه طلال مو مستوعب
حطت عينها بعينه ربى وأشرت له خلاص
عم المجلس الهدوء
ابتسم ابتسامة صفرا الف مبروك انا مستغرب لأنه حضرة الأخ ما خبرني والا لأني مسافر آخر من يعلم
أم إبراهيم لا والله حبيبي بس تعرف ...
قاطعهم دخول جمانة برجتها قومت الكل معها
سلم عليها طلال بصدق وحشته ومن غير لا يحس عليه أحد طلع بسرعه لمجلس الرجال
هالفيصل يبغاله فرش وتأديب...!





الحزن ياسيدي :قلبٌ سكنْ ؛ على أرضٍ بلا وطنْ :
الحزن لا يهب الأرض الحيآة ~
والأرض عطشى لا ترتوي

أشر ع الغرفة وبكلمة وحده
هالغرفة أبغاها تنقلب فوق تحت كل شي حتى الشبابيك غيرلي مكانها
خلال يومين ابغاها جاهزة
المهندس هز راسه لهالطلب المحال اوكيه ابشر سيد بسام بكثف العمال وإن شاء الله بعد يومين تكون جاهزة مثل ما تبيها
اوكيه
طلع من عنده دخل ع الصالة
بندر وراه ممكن تفهمني وش قاعد تسوي بسام
جلس ع الكنبة وحط رجل ع رجل بتفكير لازم الغرفة كلها تتغير عشان تقدر ترجع لتين ما أبيها تتذكر أي شي
اييه بس أنا مو فاهم مو إنت ناوي ترجعها معك ع تورينو
بسام بعصبية اييه بندر بس هذا مو معناها إنها ما ترجع هنا لتين عندها ناس وعالم أكيد لو حبت ترجع ما يحتاج تتذكر ذكريات زفت بغرفة نومها
رمى المزهرية اللي ع الطاولة قدامه الله يلعنه
زفر بندر وما في كلام ينقال أصلا عشان يقوله
دق الباب ودخلت شريفه ووراها خدم القصر كلهم
بندر يتابع بعيونه
ولد خالتي له هيبة مع الغرب شلون هذولا وهم غلطانين معاه
وقف بسام وراح لشريفه
نزلت راسها بخوف سيـ...
رفع يده ولا كلمة
أنا سؤال واحد مشغلني شلون دخل رويد وإنتوا هنا؟؟
شريفه والله سيد بسام كان حابسنا تحت
آهااا قلتي لي حابسكم
للأسف اللي طالع معي الحين إنه ولا أحد من صَفَتْ الحيط اللي قدامي هذي راح تبقى هنا
شريفه بترجي سيد بسـ...
صرخ بغيض أعتقد ما لك وجه تناقشين في الموضوع
قرب وجه منها
أنا من يوم جبتك في هالبيت قلت لك إنتي هنا لزوجتي لحمايتها
وكل هالخدم لأجلها لكن مشاء الله كنتِ قد هالثقة وشفتِ وش صار بعيونك
صرخ زيادة والحين براااااااااا بـــــــــــــراااااا
بندر بهدوء يمكن ما يحتاج تعيد الكلمة مرتين
بسام بعصبية بندر رجاءًا مو ناقص هذا أقل شي أسويه فيهم
رمى الطاولة واللوح المعلقة ع الجدار والأبجورات
عدم المكان
عمت الفوضى فيه
ساكت يتفرج عليه الحاله هذي تجيه مره كل سنتين
يمكن هذي المده القصوى لتحمله...!






جرب تسآفر و آسآفر نختبر شوق آلمشآعر
آللي يرجع فينآ آلأول يـآ حبيبي يعني خـآسر !!

ياخي لا تنشب فيصل قلت لك رحيمي عندي
فيصل بإصرار وش فيها طيب جيبه معك الله يحييه
ضغط زر الكنترول للبوابة الكبيرة لا ما ينفع الحين أمورنا ملخبطه
طلال جنبه سامع المكالمه فيصل قول له أنا اليوم شفت بسام بالمستشفى تعرفت عليه خليه يجي يتعشى معنا ما صار شي
سمعت عبدالله يللا تعال
يسلم والله حتى بندر موجود
فيصل عصب ياخي أدري إنه موجود معك ساعه لو ما كنت موجود قدامي ما بيصير لك طيب
وقفل السماعه بوجهه
رجع التلفون لجيبه وهو مستغرب شفيهم هذولا وين رايحيين
وشريفه بعد شصاير
دخلت البيت شفت الصالة الكبيرة مبهدله وبندر وبسام جالسين
السلام عليكم
: وعليكم السلام
صاير شي؟؟؟ ليه البيت كذا؟؟
بندر تعال اجلس ما عليك الخدم الجدد على وصول
عقد حواجبه بدون فهم لكن جلس
تلفت يدور عليها مو لاقيها
ناظره بسام نظرة عميقة وكأنه فاهم عليه
تحمحم عبدالله توه كلمني فيصل يقول عازمنا ع العشى وأصر كثير هو وطلال إنكم تجون معي
وقف بسام إنتو روحوا أنا بوصل تاله ع المطار وأجيكم
ظل يناظره بمعنى
نشف ريقه عبدالله أعوذ بالله من هالمخلوق ما في شي ما يدري عنه
طلع وخلاهم
بندر بهمس هييه إنت وش سويت مع بنت خالتي
حك رقبته بحيا اسكت ما سويت شي بعدين أنا تبت
لا والله هذا اللي طلع معاك
تدري إنه بسام ما رضى يسلم عليها حابسها بالغرفة وبيطلعها ع المطار على طول
عبدالله بفجعة متى هذا؟؟ وليه
لييييه سؤال حلو والله
عبدالله يمسح ع وجهه بربكة مو وقت تريقتك وش دراه بسام
شريفه خبرته على أمل إنه يتركها وترجع ثقته فيها لكنه قلعها بعد ما عاقب تاله
شد ع قبضة يده وهو يزم شفاته الملعونه
بندر بشبه ابتسامه وهو يلعب بالجوال ببرود يحطه ويشيله اييه وإنت قولي وش سويت لها
عبدالله بعصبيه تعرف تسكت
عطاه الجوال شوف هالبيت مره حلو
" يا طيب قبلتك الأولى يرف بها شذى جبالي و غاباتي و أوديتي"
أخذ جواله بنبرة عجبني ناوي أعطيه لزوجتي في المستقبل
ناظره عبدالله وهو يقوم تعرف إنك خسيس
ضحك بندر والله إنك حماااااااار ماحد قالك ما تلزم حدودك زين وقفت على كذا أدري فيها بنت خالتي طايشه ما تعرف الصح من الخطأ
نزل عيونه عبدالله بندم أنا أدري إني غلطت بس والله ندمان
يعني إنت وش سويت قولي عشان أعرف مدى الغلط
رمى عليه علبة المناديل كل تبــــن
تلافاها وابتسم وهو يشوفه يعطيه ظهره
جمدت ملامحه
لهالدرجة الحب ينسينا عادات ومبادئ وحدود
.....

*
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 04:08 AM   #92

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

حين توسعت مداركنا..ضاقت بنا السبل
ناظره بطرف عينه ليه ما تتكلم
زفر بضيق شوف طلال إذا بتجلس تهزأ وتعطي مواعظ ترى أنا مو ناقص وعارف إني غلطان والغلط راكبني من راسي لنعالي بس هذا هو اللي مكتوب والحمدلله لمار حالتها للحين مستقرة
ابتسم طلال أول شي ترى من راسي لرجولي مو نعالي
ابتسم من غير نفس لو صار شي بلمار ما بسامح نفسي
ربت ع كتفه وشد عليه لا تقول كذا توك مسوي فيها سبع البرمبه وقاعد تهزأني
عقد حواجبه صدق قلة حيا نسيت إني خالك
ضربه ع راسه استح على وجهك بيصير عندك ولد وللحين أعلمك الاحترام
رد له الضربه تعرف تقلب وجهك
وافي بهمس إنت وياه إبراهيم ويوسف بياكلوكم بعيونهم
عدل جلسته طلال إنت لك وجه تتكلم خليك ساكت يكون أحسن
ضحك وافي الظاهر إنك متضارب مع زوجتك وبتطلع حرتك فينا
تخسى والله ما أتضارب مع حياتي
أجل ،،
طلال بغيض حضرة زوجتك الموقرة هي اللي قالت إني وصلت وأنا اللي ناوي أظل اسبوع ع الأقل مع زوجتي من غير ما أحد ينشب لي
زفر اووووف يا ربي أعرف نشبتك الحين من بكره بتستلمني
ضحك وافي وهو يناظر فيصل واجد مصدق نفسه صح
قام فيصل وهو ياخذ جواله تصطفل إنت وياه طلال صاير سخيف شوي
طلال بصدمة أنا؟؟!!
ناظر وافي المخفي ابتسامته مالت عليك إنت وياه
وافي وهو يلف وينه خويكم عبدالله
بيجي بس شوي متأخر





توه مطلعها ع المطار ودعها بجفا ورجع
مشكلة إخواته مو فاهمين الحياه زين
عيشتهم برا مخليه كثير أمور متساهلين فيها والحين هو بيعاني حتى يفهمهم هالشي ولولا مصيبة لتين كان فضى لأخته وما تركها تروح وهو زعلان منها
لكن الظروف أيام تعاندنا
ركب السيارة كان جواله يدق
رد بهدوء
:آلوو
بسام وينك للحين
معليش بندر روح إنت وعبدالله أنا لازم أروح للتين
إلورا لتين ما تبـ...
أنا بالطريق الحين اعتذر لي من طلال مره ثانية
حط الجوال ع السيت يقول رايح للتين يللا أجل توكلنا
تنهد بضيق حتى ما خلاني أشوفها قبل لا تروح
عبدالله لا تسوي لي فيها حساس إنت اسمع كلامي وبيصير اللي تبيه
ما رد عليه حاس بالذنب عشان تاله وبنفس الوقت مو هاين عليه غيابها مين بيناقر بعد اليوم يا حلو عيونها وضحكتها...
أنت سامعني وإلا اكلم الحيطان
انتبه عليه وش كنت تقول؟
أقول إنه إنت حاليا باقي لك تقريبا شهر ونص وتخلص دراستك وبسام ناوي ياخذ لتين لإيطاليا
وأمك راحت يعني جالس لا شغله ولا عمله وفوق هذا كله حبيبة القلب مو هنا
شرايك تجي تشتغل معي
سكت لدقايق وبعدها رد بغموض
اوكيه موافق
لف عليه بفرحه يشوبها الاستغراب جد والا تمزح
رفع حاجب أنا جاد إلا إذا كنت إنت تمزح
هههههههه لا والله يا خوي إني جاد






إذا تم كسرُ بيْضة بواسطَة قوّة خارجيّة ، فإنّ حياتها قد انتهت
وإذا تمّ كسر بيضَة بواسِطة قوّة داخلية ، فإنّ هنَاكَ حياة قد بدأَت
الأشيَاء العظيمة دائماً تبدَأ من الدَّاخل

تملت الغرفة ورد أبيض بصفاء قلبها الطاهر
عله ينقي لها حياتها من اللي شابها
ابتسمت الممرضة That's from your husband
شيليه عني ما أبغا منه ولا شي شيليييه
وصارت ترمي البوكيهات ع الأرض وتدعسها
شالت المزهرية الكبيرة ورمتها ع الباب
الممرضة انفجعت راحت تنادي للدكتوره
ولتين بحاله هستيريه من العصبيه كأنه حبها لبسام انقلب كره
دق الباب ودخل لما شاف الغرفة انصدم
وأول ما شافته صرخت بوجهه اطلع برااااا اطــــــــــلع ما ابيك
بسام يناظرها بألم وبهمس
تدرين وش يعني اللي تقولينه
لتين حرام عليك اللي قاعده تسوينه بنفسك وفيني حرااام
جلست ع السرير وهي تبعد شعرها بتعب ونفسها يعلى وينزل أنا أكرهــــــك
خرج من الغرفة على طول كفايه اللي سمعه
هو يدري إنها تعبانة بس كلمة زي هذي يتمنى الموت ولا يسمعها من حب حياته
جلس ع الكرسي في الممر
متجاهل الدكتورة اللي دخلت
وانفعال لتين
حتى الممرضات اللي داخلين طالعين
دائما كأنه بعالم آخر
حتى لما تزوج بنى له ولزوجته عالم خاص فيهم
لكن إلا ما تُهاجم هالخصوصية في أحيان...




شوفي أنا بحاول فيه مع إني عارفه الجواب قبل لا أسأله أمي لو عرفت بتذبحني
ابتسمت سارا وإنتِ حد قالك طاوعيهم ما عليك منهم
لمى بقهر سروووي خليك محضر خير
ضحكت ربى أدري فيها أصلا جمون هي ما تبي تنام هنا وتترك حبيب الروح
جمانه بسرحان ايوا والله إنك صادقه
هجمت عليها لمى ويارا حمـ### مسايرتنا من أول ليه
جمانة تنقز ياويلي هههههههههه
سارا تضحك قومي ربى خلينا نطلع الحديقة
اوكيه يللا
وحنا طالعين كنت شايله شنطتي تذكرت لتين أخذت الجوال بدق عليها إلا دقت وديم
اممم سارا إنتي روحي وأنا لاحقتك بس أكلم بنت خالتي
انزين سلمي لي عليها
طلعت لحالي بيت جدتي كبير مشاء الله
وبالأصح هو بيت أهلها بس كل فترة يرجعوا يرمموه واللي يشوفه ما يصدق إنه مبني من سنين لأنهم مهتمين فيه
البيت بالزاوية ع اليمين
وع يساره بيت شعر كبير للرجال
وبالخلف حديقه مو كبيرة مره فيها مراجيح للأطفال
تمشيت شوي وجلست ع المرجيحه الطويلة
هفت نسمة هوا حلوه
المكان هادي بس من بعيد تجي أصواتهم من داخل
حلوه جمعات العائلة الله لا يفرقهم
سمعت صوت في الزرع تلفتت ما لقيت أحد ظنيت إني أتوهم
دفيت المرجيحه برجولي بهدوء واسترخاء
قرب الصوت فتحت عيوني هالمره وأنا متأكدة
شفت واحد قدامي يكلم تلفون
واقف قدامي ما بيناتنا مترين بالكثير
معقولة مو منتبه
تيبست بمكاني أنا لما انصدم ما أقدر اتحرك
سكر تلفونه ولف بيرجع
رجع لف عليّ مره ثانية
،،،،ووقف الزمن
علقت عيوني بعيونه
حسيت بدوخه نزلت راسي وأنا أحط يديني ع عيوني
قرب مني
: فيك شي؟؟
بلعت ريقي ياليته ما تكلم
هزيت راسي بربكة وجريت ع البيت
جاني عبدالله بندر شفيك واقف هنا؟؟
لفيت عليه بتعقيدة ولاشي تعال ندخل بسام كلمني
يقول لتين كل مالها تنجن أكثر
زفر عبدالله كله من هالمستشفى لو خرجوها ورجعوها بيتها كان أحسن
مشى معاه يللا ما بنطلع
اصبر شوي شفيك مستعجل
بندر يناظر الفيلا لا بس نعست وأبي أنام
ناظره بنص عين نعساااان
دفه بعد عني مو ناقصك
وتخطاه راجع
عبدالله باستغراب شفيه هذا؟؟!!





Joly Ms. latin presto vorranno ala Allve abitati, come quello che era precedentemente
: جوليا أبغا سويت لتين نفس ما هو كلها كم يوم وهي راجعه
رويدا بتفكير ليش مو ولدك قال إنها بتسكن عند نجد لين تخلص العده
والله يا ماما ما أدري بس جو نشوف هي وش يريحها
رويدا تتنهد أكيد
اليوم كلمني رويد يقـ...
قاطعتها بأدب معليش ماما بس هالإنسان لا تجيبين لي سيرته في هالبيت لا بخير ولا بشر
بعصبيه بس هذا حفيدي تبيني انفيه من الحياة مره وحده
يلدا بنرفزة يكون أحسن والله اللي سواه ما يسويه مجنون خلي مؤيد يحطه بمصحة نفسية يمكن يتعالج ويقدر يكمل حياته
رويدا ودموعها تنزل يلدا لو عدتي هالكلام لانتي بنتي ولا أعرفك
قربت منها وحضنتها بحنان إلورا ماما سكوزا بس هذا بعد ابني ولتين بنتي واللي يمسهم يمسني
جلس بدر شهالرومانسيات من صباح ربي
أنا وأنا راجع أمس بعد سفر ما سويتي لي اللي قاعده تسوينه لأمك
ضحكت رويدا وبنتها لا عاد لا تبدأ تتمسكن الكل يعرف إنه بنتي تموت فيك والظاهر ولدها طالع مثلها
بدر على طاري الأولاد
تاله بتوصل بكره
يلدا بصدمة جـــد ليه ما قالت لنا
بسام يقول إنه وجودها ماله داعي وإخوان لتين في البيت
يلدا باستغراب آهاا
وبسام ما قالك متى راجع
يقول بكره بيطلعوا لتين من المستشفى وبس ترتاح يومين راجعين على طول
تنهدت الله يقدم اللي فيه الخير خليني أقوم أجهز لرجعة تلو حبيبة قلبي
بدر بابتسامة ايوا والله هالبنت لها وحشة




صباح الإثنين // 9:00
على طاولة الفطور
مسح فمه بالمنديل أنا طالع بروح أزور أبوي وأروح الجامعه
بسام ساكت
بندر الله معك لا تتأخر بنتغدا سوا
هز راسه اوكيه
وقف بسام بعده حتى أنا طالع رايح للتين
بندر أنا معك مشينا
وفي السيارة
شغل المسجل وآرخى الصوت
وش اللي شاغل بالك بعد؟؟
اليوم بتوصل نتيجة التحاليل من فرنسا
بندر بتفكير إن شاء الله كل شي يطلع تمام
اييه بس لتين مو تاركه فرصة حتى تتحسن كل يوم تزيد نفسيتها سوء
بندر بشرود اليوم بتعرف كل شي وترتاح





منت فاهـمـ !
ياأغلى من مرّ بعيوني .. عاشقك
سلّم أمـره .. للـ /غـرام
شفت فيك " العمر يـ " القلب الحنون
من عـرفتك .. وأنا عايش في هيام !!

دقت الباب وهي تتثاوب طلال شقاعد تسوي
جاها صوته من داخل ثواني حبيبتي
تسندت ع الباب بنعس
فتحه ترررررن تفضلي يا ست البنات أقصد النسوان
ضربته ع كتفه بدلع طلاااال
ابتسم عيون طلال
لفت ع المطبخ
شافت سفرة فطور كامله مو ناقصها شي
مسحت ع بطنها يااااي بظل آكل لين بكره
باسته ع خده برقة يسلمو حبيبي
ضمها و هو يبعد لها الكرسي بالعافيه حبيبتي بس دخيلك لا تسمنين
تدرين الجسم مهم
وغمز لها
قرصته من كفه طلاااااااااااال
صرخ بألم انزيين آسف وبابتسامة خبث
حلوه حتى لو كنتي برميل يا روحي
ضحكت بحيا خلاص عاااد
فديت اللي تستحي
صب الشاي اوكيه بحليب والا بدون
أخذت الشوكة بحليب





متعبهُ!
منهم..منك..من الحظ..من النصيبُ
من الحٌزن..من الروحٌ التي لم تعد لها القدرة
على شيءٌ..من العُمر الذي لا يُريد ان يتوقفُ
من الخذلان ، من المجاملة , من الصبر ،
من الخبث في وجوهُهم ..
من الماضي ، من الغدً الذي ليس لهُ
ملامح من الإنتٍظار ,من الإختناق ،
من الأحلام البريًئة .. من قُوة
التحمل من البكاء , من الظروف
الرديئة ، من إفتعال النسيانْ
من , من ، من , من ..!

أصرت إلا وإلا تشوف التحاليل معهم وقدامها
في الأيام الأخيرة ماحد قادر يقرب منها أو يدعس لها على طرف تقوم الدنيا وتقعدها
يناظر في الورقة اللي عطاها ياه الدكتور بابتسامة وطلع
بسام جالس ع الكرسي مشبك يدينه بتوتر
ولتين هاديه
قرأ الأوراق وفي نهايتها كانت نتيجة التحاليل ايجابية
ناظر الإثنين اللي قدامه وبابتسامة واسعة أختي الحلوه طلعت حامل
وقف بسام بفرحه ارتسمت بكل ملامحه
سلم عليه بندر بحب والله فرحت لكم
فاجأتهم ببكاها
قرب منها بسام حضنته بدون ما تتردد ومن بين بكاها
أنا ما ابغا هالولد
حضنها بقوة وهو يمسح ع شعرها
: ليش حبيبتي؟؟
رمت القنبلة وهي تنتحب وتبعد عنه هذا مو ولدك ولد رويد
!!!!
بندر بوجه ما يتفسر وشووو؟؟؟
عطاها كف وراه الكف الثاني وبانفعال هذا ولدي أنا وما اسمح لك تعيدين هالكلام قدامي
لتين ودموعها تنزل قلت لك مو ولدك ما تفهم
هزها بقوة
بعده بندر بسااااااااااام بسام خلاص
وقفت وهي تاخذ عبايتها أنا ما بجلس اللين يصير تحليل الـ DNA
انعقد لسانه من الصدمة حبيبتة صدمته بتفكيرها كيف تشك بنفسها بهالشكل
بندر يهديه بسام اهدى المشاكل ما تنحل بهالطريقة
صرخ فيه هالتحليل ما يصير ولو على جثتي
راح لها قبل لا تطلع ورجعها ع السرير بالقوة بالصراخ والبكا
ناظرها برجفة اسمعيني يا لتين هالتحليل لو صار انتهت حياتي معاك
أنا لي كرامة ومو زوجتي اللي تشيك لا تكون حامل بولد غير ولد زوجها
ضرب صدره بقوة إنتي تقدرين تساعدينا بالحقيقة الكلب حلف إنه ما لمسك اغمى عليك قبل لا يقرب منك بس إنتي ناكره هالشي ومعيشه نفسك بوهم
وغير كذا المده مو كافيه حتى يصير حمل لو كان كلامك صحيح
طلع من المستشفى بكبرها الدنيا قفلت بوجهه ووصل لطريق مسدود
بندر بحنان لتين لازم تفـ...
أشرت له بهدوء الحق بسام ما يقدر يسوق
ناظرها بشك
انزين انتبهي ع نفسك
سحب كابه والمفاتيح وطلع

*
*
*
The Hardest thing to do is watch the one you love, love somebody else
أصعب ما على النفس أن ترى من تحب، يقع في حب شخص آخر
نهاية الجزء الثاني والأربعون

بائعة الورد

 
قديم 05-31-2012, 04:10 AM   #93

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة إلا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثالث والأربعون

إِنْ يَأِسْتُ يَوْمَا مِنْ حُبُكِ وَ فَكَرْتُ فِيْ الإِنْتِحَارْ
فَلَنْ أَشْنُقَ نَفْسِيْ أَوْ أُطْلِقَ عَلَىْ نَفْسِيْ نَارًا وَ لَنْ أُلْقِيَ نَفْسِيَ مِنْ نَاطِحَةَ سَحَابْ
لِأَنَنَيْ أَعْلَمُ وَ بِاخْتِصَارْ أَنَ عَيْنَيّكِ أَسْرَعَ وَسِيْلَةً لِلْإِنْتِحَارْ


فيـأتي الرحيـل ورآئحـة الفـرآق عآلقـة بردآئــه

دقت الباب ودخلت بازعاج
تلوووو،، تالاااااااا
جلست جنبها ع السرير وبعدت البطانية
تلوووو
سحبت البطانية بنعس لين قومي عن وجهي يكون أحسن
ميلت راسها وهي تكشف وجهها برقتها المعتاده تاله من يوم ما جيتي أمس وإنتي نايمه صاير شي معك؟؟
رصت على عيونها وهي تقوم لين أنا سويت غلط
زمت شفاتها غلط؟؟! زي ايش يعني؟
لعبت باصابعها بربكة وبهمس عبدالله
عقدت حواجبها عبدالله!! مين عبدالله
بعدت شعرها عن عيونها عبدالله أخو لتين
ابتسمت آهااا اللي تضاربتي معاه يوم أخذ لتين من هنا
هزت راسها اييه هو نفسه
ناظرتها بشك وش الغلط طيب اللي سويتيه
مسكت رقبتها وهي تبلع ريقها
غمضت عيونها بقوة وبسرعة قالت
باسـ###
لين بصدمة كيييف؟!!
زفرت خلاص عاد لا تسأليني غلطت بس المصيبة إنه بسام عرف والله خايفه تصير مشكلة بينهم
لين بتفكير كيف سمحتي له يسوي شي زي كذا يا تاله ترى حتى لو إنتي متعوده ع الإنفتاح بس في شي اسمه دين أصلا إنتي كنتي تجلسي معه لحالك؟؟
هزت راسها لا بس صار وخلاص أصلا أنا بحاول أنساه
اخفت ابتسامتها يعني تحبيه؟
حمر وجهها لا ما أطيقه وش رايك يعني
ضمتها بحب يا حليلك يا تلووو وأخيرا حبيتي
حطت راسها ع كتفها آآآخ بس كيف بصبر
انفتح الباب بقوة فجأة
صرخت تاله بفجعة وجععع إن شاء الله ما تعرف تدق الباب
تكتف لا والله ست تلو علميني
زفرت استغفر الله يا ربي يعني كل يوم بصبح على هالوجه الله يذكر الأيام اللي كنت عايشتها هناك
لين بنص عين لااااا
ضحكت تاله
راكان بنظرة طبعا خلينا ساكتين بسس!!
ناظروا في بعض تاله ولين برعب معقولة يعرف
عدل وقفته المهم البانتونيه بيبرد والفطور جاهز أبوي وأمي ينتظرون تحت
وخرج تاركهم وراه
" (البانتونيّ)كعك عيد الميلاد الرسمي في ايطاليا يترك ليختمر في علب من المعدن لمدة طويلة
مليء بالزبدة و يتخلله الزبيب والفواكه المجففة "
ما عليك فيه مو داري عن شي
ضربت راسها ايوا صح نسيتيني أقولك البانتونيه بابا جابه من روما يللا تعالي ننزل
قامت بفرحه يسلاااااااام وحشتني تورينووووو
ونقزت ع الحمام
ابتسمت لين
هذي هي تاله من يومها تحب الحياة بألوانها ومتمسكة فيها..!





من صارت المشكلة اللي صارت وما انفتح بينهم أي نقاش أصلا كأنها مو حابه تشوف أحد
دخلوها الغرفة
كان يحاول يراقب ملامحها
غرفتها مقلوبه فوق تحت حتى الديكور نفسه متغير
كان يحاول ينسيها اللي صار بس الظاهر راح يتعب كثير بقدر تعبها
بندر يلطف الجو غرفة مباركة يا أختي العزيزة
همست وهي تنسدح ع السرير بمساعدة بسام وعبدالله الله يبارك فيك
دق الباب
ودخلت خادمتين يجروا طاولة الأكل
أشر لهم بسام يحطوه ع السرير
لتين بعد صمت ما ابغا آكل
لازم حبيبتي ما أكلتي شي من البارح
عادت بحده قلت لك ما ابغا آكل
عبدالله بابتسامة يفتح الطبق واااو باستا جراتان شكلي أنا اللي باكل بدالك توتا
بندر يعني مدلعينك ما في أكل مستشفيات
لا رد ونظرها ع الشباك الكبير بزاوية الغرفة
بسام ولمس يدها لتين عشان البيبي اللي في بطنـ...
قاطعته بعصبيه وصراخ وهي تسحب يدها ما ابغاااه أنا ما باكل لأني ما ابغاه ابييه يمووت مو هو ولدك أنا ما ابيييه
انسحب عبدالله وبندر وقفلوا الباب وراهم
الجرح غاير بقلبها والا ما كان صار اللي قاعد يصير
وقف قدامها ورفع ذقنها بألم لتين فهميني ليش قاعده تسوين كذا لييه؟؟
بعدته لأني أكرههك
صرخ فيها أنا تركتك ورحت لظروف حياتنا إنتي أدرى إني أنا المتضرر من كل اللي صار
ابتسمت بسخرية وأنا ؟؟ أنا أكبر مستفيد من اللي صار أجل
فتح قميصه بقوة قطعت الأزرار
ارحميني أنا كل يوم أموت ألف مره نظراتك تذبحني وين رحتي لتين؟؟
تركتك لي ورجعت أشوفك إنسانه ثانية حرااام عليك كفايه
لفت وجهها عنه اطلع برا لو سمحت ما أعتقد إنه اللي صار ممكن يتصلح
اوكيه لك اللي تبيه
طلع ورقع الباب وراه
بندر في الصالة الخارجيه يستناه
وقف بسام صـ..
أشر له لا تقول شي اليوم لازم نرجع تورينو يمكن تصحى على نفسها شوي
زفر إلورا بشوف الحجز





چآني طير(ـن) من بع(ـي)ـد ,,
ېسآلني عن الغلـآ آللي في قـ(لـ)ـبي ,,
مآ درى إن من زود آلغاـآ ,,
مآ عآد للغلا مكآن من ك(ـث)ـره♥..!
تشبثت في البطانية وهي ترص ع بطنها ودموعها تنزل
كأنها سيل انحبس بعد ليلة مطر غزيرة
كل طعنة توجهها له تكون مطعونة فيها قبل
كل كلمة وكل نظرة أذته فيه أذت نفسها من قبل فيها
لكن اللي صار خلى المعاناة حليفها الأول..
بسام كل يوم ينتهي من حياتها أكثر
وكأنه سراب تشوفه من بعيد تحتاجه وبس اقترب ما يختفي هي تمسحه
بنظرة ألم.!




ما تبين أوصلك عند لتين
ناظرت جوالها لا أمس رد علي أخوها وقال إنها تعبانة وعلى أساس إنهم اليوم مطلعينها
تعرف وجود زوجها يحرجني شوي إني أروح لها
آهاا إذا تبين أكلمه أنا
بتفكير خليها شوي ترتاح وأشوف
وقف السيارة آوكيه يللا حبيبتي انزلي
تلفتت واااو أحب البحر طلااال
ههههههههه فديتك حبيبتي
نزلت معه بحماس
ضمها من كتوفها وهم يتمشون ع الرمل الناعم
ربى بحب أحب البحر لأنه يذكرني بشهر عسلنا
شبك يدينه بيدها وباسها كان أحلى شهر بحياتي
ربى وهي تتذكر صح الشمس والبحر والفطور الاستوائي كل يوم والحفلات الليلية ع الشواطئ آآآه لا تذكرني
ابتسم طلال حبيبتي إن شاء الله أنا ناوي عيد زواجنا الجاي نقضيه هناك
امم وعلى فكرة بكرة رايحين البحرين نظل فيها يومين وبعدين منها ع دبي عندنا أسبوع
قرب وجهه منها لحالنا
وبيأس بعدها سالم الله ياخذه بيستلمني
ضحكت بحب وهي تضمه حبيبي الله لا يحرمني منك
شد عليها ولا منك يا غلاي




: شرايك حياتي اليوم نروح السوق وبالمره نتغدا هناك
امم مو مشكلة كم عندي جوجو أنا
باسته بدلع وحده وبنظرة خبث وخلي يكون في وحده ثانية يا ويللك
وافي أعوذ بالله وأنا أقدر أفكر
داليا بزهق وافي حبيبي لما نروح أنا مشتهيه هارديز
جمانة بداخلها ليش ناويه تروحين إنتي؟؟
استغفرك يا ربييي
ردت بسرعه معليش داليا حبيبتي مره ثانية لأننا اليوم بنمر أول ع المستشفى عندي موعد
وافي موعد ايش حبيبتي؟؟
غمزته دكتورتي الخاصة تعرف لازم أبدأ من الحين أتابع عندها عشان في المستقبل إن شاء الله إذا حملت
هز راسه آهاا فهمت
داليا بغيض تخفيه اوكيه مثل ما قلتي خالة جمانة مره ثانية ان شاء الله
خلخلوا ضروس العدو أي خالة وش شايفتني؟؟
ابتسمت ببرود أجل؟ محسبه نفسك صغيرة؟!
وطلعت وهي آخذه جوالها من غير لا تنتبه عليها
شدت شعرها آآآآآخ يا عالم يا أنا يا هي بتموت في النهاية
وافي بضحكة كبري عقلك حبيبتي ما صار شي
قامت وهي ترص ع أسنانها بغيض إن شاء الله حبيبي ما صااار شي
ورمت المخده وراها
ابتسم وهو يتابع شغله ع الجهاز الله يصبرني على هالثنتين..
كل وحده أجن من الثانية





ياصاحبيَ / لاتقولَ الهمَ مـآ أطيقهَ
حاولَ... تحب الحياهَ .. وعيشَ متفائلَ

بونا بنانا كافيه// 3:00
سكر تلفونه وحطه ع الطاولة
رشف من القهوة حجزت لهم بكره الصبح
زفر عبدالله وإنت بعد
أومأ براسه اييه تأخرت على أمي وعلى شغل الوالد تعرف ترك أشغال كثير وراه
الله يرحمه
عبدالله بشرود الله يرحمه
ضرب أصابعه بتناغم ع الطاولة تفكر بايش
تنهد لازم أروح الحين أشوف أبوي
بندر بضيق شلونه الحين
نزل عيونه بحزن خاطري أجيب لتين أوريها ياه يمكن تتشفى منه
بندر بتعقيدة شلون تقول كذا يا عبدالله نسيت إنه هذا أبوك
ابتسم بسخرية لا والله ما نسيت لكن هو نسى لحمه ودمه وظلمها ظلم ما قد سمعت أحد انظلم مثله في حياتي واللي قاهرني إنه للحين مصر إنه مو غلطان
وبألم دايما أسأل نفسي ليش أهلي مو مثل الأوادم الباقيين
ربت ع كتفه لا تقول كذا عبوود بكره تروح لتورينو وتنسى كل شي بالحياة الجديدة
قطع حوارهم شاب بالثلاثينات
السلام عليكم
: وعليكم السلام والرحمه
عبدالله تفضل أخوي محتاج شي
الشاب بابتسامة أنا منصور البلالي بس حاب أتأكد
أشر ع بندر إنت الأستاذ بندر محمد الصايغ
بندر بابتسامة اييه نعم حياك تعرفني من قبل معليش مو متذكر
منصور جلس لا والله بس في عندي كم سؤال بما إنك ولد المليونير
الله يرحمه
ضاق صدره بندر هنا كان بعيد شوي عن هالأجواء لكن ظنه خطأ
غمز له عبدالله وكأنه يقول خلينا نشوف وش عنده
زفر بداخله إلورا تفضل
ابتسم وهو يطلع نوته وقلم
بندر باستغراب إنت صحفي
عليييك نور لكن مو بجريدة أنا أنشر مقالاتي في مجلة
عبدالله بابتسامة وهو يقوم اوكيه بندر أنا رايح المشوار اللي قلت لك عليه إذا خلصت دق عليّ
ناظره بنظرة انزين الله معك
من ورا الصحفي أشر له الله يعينك ع التوهيقه المحترمه
خزه ورجع نظره للصحفي تقدر تتفضل
تحمحم اوكيه أول سؤال.......





أُحبك وجعاً يمتد في خاصرتي
أُحبك صمتاً يشيع بي في محاريب صمتي ..
أُحبك لغة تهجئتها لتكون باكورة نُطقي ..
حُبك وطني / جهاتي الاربع / وكل أشيائي ..
لكن أحب أن أمارسه على طريقتي ..!
ب فوضتي وسكوني .. ب أقتحامي وهدوئي .. ب جنوني وعقـلي ..

الغرفة واسعة جدارين منها قزاز من الزاويه يبتدي
يطل ع الحديقة كلها
كان متكتف يناظر برا عاطيها ظهره
ذبحه التفكير
ليش لتين تغيرت لهالدرجة المشكلة دكتورتها تقول لازم تراعي نفسيتها حتى ما تتأزم أكثر من كذا
لف عليها
خزته ولفت وجهها
قرب منها وجلس ع طرف السرير
: لتين
ناظرته بصمت
حبيبتي بكره بنرجع تورينو أكيد بترجع حياتنا مثل قبل كلهم مشتاقين لك
حتى ميرا
سكتت دقايق وردت
ليش مفكر إني بظل عندك بروح أجلس عند أمي أنا
سكت وهو ياخذ نفس ابتسم بعدها انزين حبيبتي مو مشكلة ناخذ سويت لنا عند أمك
من بين أسنانها بعصبية أنا قلت بروح أنا لحالي بهرب من وجودك افهم ما أبيك معي
وقف بسام بعصبية ورمى التحفه الطويلة جنبه ع الأرض
عندك حلين لتين اختاري وحده منهم يا إما بتظلي هنا على طول يا إما تورينو
وهناك بكون معك وين ما رحتي فاااااااهمه
عاد آخر كلمة بعصبية سكتتها
تغطت وهي تمسك راسها اطلع بنام
شد ع قبضه يده بكره قبل السفر يجيني الرد والله والله يا لتين ما تعرفيني بعد وش ممكن أسوي
خرج وتركني
حسيت ببرودة سرت بجسمي أكثر من اللي أعرفه وش ممكن تسوي بعد؟؟!!





زِلْزَالٌ فِيْ قَلبِكـَ وَ عَقْلِكـْ وَ كَيَانِكـْ
تُفَاجَأ بـٍ حَرِيقٍ يَلْتَهِمُ ـآطْرَافَ ثَوبِكـْ وَـآعْمَاقِ قَلْبِكـْ
ـآٍنَهَآ وَللأَسَفِ ـآلشَدِيدْ ـآلحَقِيقَهْ
قُلْ لـٍ نَفْسِكـَ مَنِ ـآلمُخْطِئْ !
مَنِ ـآلظَآلِمْ .!
فـً ـآٍنْ لَمْ تَكُنْ ظَآلِمَاً
وَلَكِنْ مَخْدُوعَاً
فـً مِنْ حَقِكـَ ـآنْ تَبْكِيْ قَلِيلاً مِنْ جَرَآءْ مَرَآرَةِ ـآلأخَدِيعَهْ ؛
ثُمً ـآٍبْحَثْ فِيْ ـآلحَيَآةْ
سـً تَجِدَ ـآلمُخْلِصُونَ كَثِيرُونْ وَ ـآلأوفِيَآءْ كَذًلِكـْ ..}
وَتَذَكَرْ
بـٍ ـآنَ ـآلحُبَ يَبْقَى فِيْ ـآلنِفُوسِ ـآلطَيِبَهْ
وَيَضِيعْ مِنْ ـآلنُفُوسِ ـآلرَدِيئَهْ ..
فـً ترى دُنيَآكـَ شديدة ـآلقَسْوَهـْ ؛
يبه الحياة قصيرة بكره أكيد بتندم إذا صار بأختي شي يمنعك إنك تعتذر منها على اللي سويته فيها
بصوت مبحوح متهالك وملامح تنطق خبث وضغينه
وشوو؟؟ أنا اعتذر للتبن زوجة الأخيس منها
زفر عبدالله بضيق يبه لين متى بتظل بهالعقلية
إنت مالك دخل فيني ما فيك خير ولانت ملزم إنك تجي تزورني لا عاد أشوف وجهك كل ما جيت أقول جاي عشان أبوه وأثاريك تبيني اعتذر أجل
تمسك بالقزاز وهو يغمض عيونه بصبر
وبنظرة ألم يبه والله تعبت ألاقيها منك وإلا من أمي اللي راحت وتركتني
أحمد بتفاجؤ ماتت؟!! يللا هذا مصير كل بني آدم لا تضيق صدرك على وحده مثلها
علقت عيونه عليه بمشاعر مختلطة
سؤال بداخله ينبض
يبه إنت من ايش مخلوق؟؟
عطاه ظهره وطلع من غير لا ينطق بحرف
إذا كان بالأمس في أمل فيه
فاليوم تلاشى..

*
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 04:11 AM   #94

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

لا اعلم ما اشعر به في هذه اللحظاتْ ’
لـ ربما غَصة افتقـآد
لـ عدم وجودك بـ بجانبي الانْ !
اوجاعي تغمرني وصورتك تحاصرني .. ولم اعد أنــآ
الا بـ وجودك !
سكرت التلفون بزفرة
مو راضيه تكلمني
يلدا بخوف مين رد عليك
تاله تلعب بشعرها خدامه جديدة اسمها موري بسام غير الخدم بعد اللي صار
يلدا تشبك أصابعها ببعض والله مو معقولة اللي قاعد يصير
انتكست حياتهم مره وحده بعد ما كانوا مثل السمنه ع العسل
تاله بضيق سي هي كذا دايما ما تصفى الا ترجع تتلخبط كل الأمور مره ثانية
اممم وشلون كنتوا مبسوطين قبل ما صار اللي صار
ابتسمت تاله مرا والله ماما كانت لتين تروح الجامعه وأيام رحت معها
نطبخ سوا ونتسوق مع بعض مره كنا مبسوطين حتى عجوز جهنم ما كنا نشوفها إلا كم مره
وفجأة سكتت بتفكير
شفيك؟؟
عضت على شفتها أنا شلون ما خطر ببالي
أكيد سهوه هي اللي دخلت رويد ع البيت شلون قدر يدخل لحاله
يلدا بشك معقولة
والله يماما سوت أكثر من كذا وقفت على هذي
خليني أدق عليهم
على مين؟ دقي على بسام
تاله بربكة لا بتصل ع البيت وأكلم بندر
إلورا هي وينها الحين
يا حياتي عبدالله بيظل لحاله سمعت إنها راحت الإمارات عند أخوها عشان كذا الحيـ### بتهرب بس والله بسام يجيبها لو هي بسابع أرض
دقت الرقم
وانتظرت ع الخط
توني كنت داخل البيت مقفله معي
متضايق واصل حدي
دق التلفون
قلبي حسسني بشي غريب مين بيتصل على هالبيت
رديت بضيق
: نعم
جاني صوت أعرفه زين
وشلون ما أعرف اللي سهرتني الليالي
بلحظات تهيأت لي بنعومتها قدامي
عيونها الخضر ولمعتها أشوفها خيال يسقيني حبها في كل ثانية
: إنتي وينك لي رحتى وخليتيني بهمي؟؟
ارتبكت تاله اا ايه وصلت أمس الحمدلله
عبدالله بألم خلاص يعني انتهى كل شي
ارتبكت زيادة بندر جنبك
صرخ بعصبيه بندر مره ثانية وش تبين فيه؟؟
تنهدت وهي تناظر تعابير أمها بقوله شي مهم
بنبرة غيرة مشتعلة دقي على أخوك وخبريه الأشياء المهمه ست تاله
وقفل السماعه
قفلت التلفون بضيق يالله يا ربييييي
يلدا بعد صمت مين هذا تاله؟؟
احمم عبدالله أخو لتين كان معصب ما أدري وش فيه
آهااا
قامت أنا بروح أشوف لين قالت لي بنروح داما بيانكا سوا بقابل جدتي ضروري
يا ويلي منها بعد كل هالتأخير
هزت راسها بفهم إلورااا رووحي
وبعد ما طلعت كلمت نفسها معقولة تكون... لالا
........!!





ليه أتصفّح حياتك ؟؛ دام عذّبني
~ الغلاف !!
حطت صحن الشوكلاته بينهم وهي تقدم الكابتشينو
يعني ماجد وطلال حنوا لأيام أول
وديم بحقد لا والله يا قلبي ماجد واعدني نروح نتعشى سوا الليلة لكن البركة في السيد طلال
ضحكت ربى يؤبرني حبيبي يهتم بنفسه قال ياخذ مجود معه مره وحده
تبين الصدق صراحة هو كان بياخذ وافي لكن طلع رايح مع جموون ع السوق
سارا بابتسامة لحقت مشاء الله جموون توها متزوجة ومجهزة ليه نازلة السوق
هزت كتوفها مدري ناظرت الساعة لا تخافين ودوم كلها ساعة وبيرجع ياخذني أصلا بمر ع لتين مسافره ايطاليا بكره
وديم بصدمة ليييه لا تقولين بتظل هناك
ربى بحزن اييه خلاص الظاهر الحياة مو راضيه تبتسم لها هالمره
سارا تفتح الشوكلاته لا تقولين كذا ربى إذا إنتي هذا كلامك هي وش بتقول
وقفت وديم أنا رايحه الباث رووم لو سمحتوا
ضحكت سارا الله معك
ربى تناظر الغرفة سروي غرفتك تدفي
ابتسمت أكيد مو مثل دفى طلال
ضربتها بخفه وإحراج حمـ###
ضحكت يمكن عشان ألوانها تدرين ألوان الأحمر.. الأورنج مع البني ع قولتك تدفي لأنها ألوان حاره
لفتت نظرها المكتبة الخشبية الصغيرة
مجموعة مجلات مهملة بأول رف
برتبها لك سروي
لا خليها هذي اليوم جابتها الخدامة ما بعد أشوفها
شالت المجلة الأولى واللي بعدها غلاف المجلة شد انتباهها
تركت باقي المجلات وهي تلف عليها سارا شوفي هذا بندر أخو لتين
قامت سارا وهي تمسح يدها وينه؟؟
هي الثانية يوم شافته فهت
معقولة هالدنيا؟؟ شهالصدف؟؟
ربى خلينا نقرى أشوف

بندر الصايغ:
وفاة والدي كانت أكبر صدمة تلقيتها في حياتي ولكن
والدتي هي أهم شيء أملكه لذلك لن أضعف لأجلها

ابن المليونير محمد الصايغ يكشف عن سر مكوثه في السعودية بعد وفاة والده مباشرة
بندر الصايغ:
تجارة الألماس مهنة أجدادي وبالتأكيد أسعى ليستمر اسم العائلة في المقدمة بإذن الله
تصدقين أحسه غريب مو داخل مزاجي إنه أخو لتين ابتسمت وبنفس الوقت أحس في شي فيه منها
سارا بعد صمت امم يتهيأ لي واضح إنهم أخوان
لتين كانت تقول لي إنه عبدالله مره يحبه بس هي ما كانت ترتاح له كثير لأنه مع بسام من يوم ما فتح عيونه على هالدنيا
زمت شفاتها ليه مو لتين علاقتها حلوه مع زوجها
ربى بابتسامة اييه بس تدرين في إخوان معك معك ولو وش ما صار مثل عبدالله
وفي إخوان أيام يلفوا عليك عشان مصلحتك بس إنتي ما تستوعبين هالشي
بشرود صح صادقه
وين رحتي؟
ابتسمت معك بس كنت ودي أقرأ ليش ظل بالسعودية بعد ما توفى أبوه
ربى وهي تفتح المجلة ع صفحته معقولة يكون قـ...
وقبل لا تكمل جملتها هاا شوفي

:وجود أختي في مدينة الخبر وسوء حالتها الصحية اضطرني إلى البقاء بقربها
سكرت المجلة قالت لي تاله إنه هو جالس هنا عشان لتين مع إنه أمه ما بعد تطلع من العده وهو وحيدها غير لتين
دخلت وديم وش كنتوا تحشون بغيابي
ابتسمت كنا نتكلم عن بندر أخو لتين
اييه مشاء الله عليه يشبهها
رفعت حاجب عطيني التلفون أدق ع ماجد
وديم بخوف مصطنع لا تكفيين أصلا مجودي يعرف إنه أجمل رجل بعيناي الجميلتان
ضحكوا كلهم
سارا تقوم وهي تضحك تكفيين يا أم عيون جميلة إنتي
أحد يبي شي لو رجعت ما بجيب لكم
ربى اممم أبي مويه
وديم تفكر ابغا عصير برتقال لو سمحتي اعصريه بيدك لأني ما أشرب من الخدامه
سارا وافقت على طول تبغا تجلس مع نفسها مده كافيه من عيوني
لما طلعت وديم مستغربة وش عندها سارا صايره مطيعة
ربى تنسدح ع السرير وهي تتثاوب آآآآآآآآآه مدري اييه صح ما قلت لك بكره بروح البحرين وبعدها دبي
وديم بفرحة يا قلبي روحي انبسطي مع إني أشك إنه أحد ينبسط مع الوحوش والغيلان
ربى بكشرة ودوووووم
ضحكت يا ربي وش أسوي إذا زوجك ثقيل طينة قلت لك لا تتزوجيه بس ما رديتي عليّ
ربى بغيض المشكلة إنه حبيب القلب أخوي ما أقدر أتكلم عليه
حركت حواجبها أحسسسن
رمت المخده عليها ماالت عليك ......





كنت بالسوق مع وافي ما في شي ببالي بشتريه بس كذا
أحب أتمشى بالسوق
وحبيبي والله ما قصر إذا عجبه شي على طول شراه لي
مدري الرجال ما يفكرون مثلنا
يعني القطعة حلوه ليه ما تشتريها حتى لو عندك وتوك شاريه
أما أنا لا ما يصير أشتري توني مجهزة نفسي وما صار لي ست شهور متزوجة
عجبه شورت جينز غامق في بيرشكا
يا حبك لهالملابس وافي
ابتسم السر فيك محليتها وإلا لو غيرك متأكد ما بتعجبني
بنص عين طبعا ما بتعجبك
همس لها تذكري اليوم اللي سبحنا فيه بسدني
انحرق وجهها قالت باحراج واااافي
ضحك وهو يحط اللبس عند الكاشير
سمعت دق
دق مصري كأنه دربكة وإلا شي كذا
تلفت بفشله شكلها دقت جوال
وافي بهدوءه وهو ياخذ الكيس من الكاشير شهالمسخرة
حسيت بشي يهتز بشنطتي آثاريه جوالي
أنا !!
الناس قامت تتلفت وواضحه السخرية بوجيههم
حتى إنه واحد من الشباب قام يستهبل ويرقص
ناظرني وافي وبكلمة وحده نشفتني قفلي جوالك
طلعنا من المحل
وأنا مو داريه عن شي
كيف صار كذا؟؟
في السيارة صرخ فيني بعصبيه أول مره أشوفها عليه وافي دايما هادي وما يعصب
جمانة أنا أدري بحركاتك لكن لهنا وخلاص ستوب في حدود برا البيت
انقهرت لأني مو أنا اللي سويت كذا أصلا ما أدري شلون جات هالنغمة بجهازي
وافي مو أنـ..
قاطعها لا تقولين لي مو أنا أجل أنا اللي حطيتها
ظليت ساكته أغلي من الغيض شلون صار كذا الله أعلم





نونا أنا مقهورة لأنه الشوو اللي فات صار بدوني
رويدا بنغزة والله حبيبتي إنتي مو فاضيه رايحه رحلة استجمام عشان كذا صار بدونك
هزت راسها بقهر نو نو نو ابغا هالشو يكون غير شكل
وبحالميه مثلا أنا بلبس فستان الزواج هالمره
ابتسمت لين وهي ترشف من قهوة الدار الخاصة
رفعت حاجب وهي تتأمل ملامح حفيدتها
تاله
وهي تتصفح كاتلوج الأقمشه اممم سي نونا
"نعم، جدتي"
بعدت الكاتلوج من يدها ولفت وجهها عليها
ظلت تناظرها وبعدها سألت
إنتي حبيتي؟!
تاله بصدمة وهي تبعد هااا؟؟ هزت راسها بنفي نو نونا شقاعده تقولين
ضحكت لين وشرقت بقهوتها عليكم شكل
رويدا تناظرها إنتي تعرفين إختك مو هي اللي راحت
إللي ما تعرفوه إنه ما في عارضه تطلب تلبس فستان الزفاف عندي إلا إذا انشغل قلبها ولحد الآن ما قد لبسته وحده وما تزوجت بعدها على طول
شوفي حتى لمعة عيونها غير
حركت عيونها يمين ويسار بتفكير وهي تتخيل نفسها ع المنصة مع عبدالله
دفتها لين بكوعها تصحيها
قالت تضيع الموضوع لااااا أنا بصمت يا نونا إنك ايطاليه بحت حتى النظرات ينعرف منها
ضحكت ايواا وش كنا نتفق ابغاه غير شكل نونا بلييز
شالت الكاتلوجات دخلتها الدرج ما في
كررت باصرار مافي ولا شي بلغي الشو هالمره إللين ما تعترفي
تاله شوي وتبكي أعترف بايش نونااا بلييز
هزت راسها وهي تقوم لا
لين بسرعة إلوار نونا هي حبت بندر ولد خالتي نجد
لفت الجدة عليهم وهي خارجه
تاله كانت مصدومه وقاعده تتخيل خلقه عبدالله يموت قهر من بندر بس بنفس الوقت يحبه
رويدا بعتب وهي تناظر تاله بتفحص عيب الكذب لين أنا ما ربيتكم كذا
وطلعت
زفرت تاله
وابتسمت لين وهي تمد بوزها بإحراج وبعدين يسألون من فين بسام يدري عن كل شي الظاهر إنه وراثة علم المستور في هالعيلة
تاله برمت شفايفها باستسلام انفضحححت





دخلنا البيت وافي معصب وأنا شياطين ترقص فوق راسي من القهر
فجأة شفتها قدامي
مبتسمة بنظرة شقاوة انبسطتي أبله جوجو
خزيتها بنظرة وفجأة طلعت براسي
تخصرت دقيقة دقيقة وافي
ناظرني لا تكملي اللي بديتيه طالع أنام
قلت بغيض ليه ما تقول هالكلام لأختك حضرة السيدة هي اللي حطت هالنغمة بجوالي
عشان كذا قبل لا أطلع قعدت أدور ع جوالي وما لقيته على طول
داليا برعب ارتسم بوجهها لا أنا مـ...
ضربت رجولها بالأرض مو أنا
شفت بعينك كذبها أنا اللي تهزأت وبالأخير طلعت الست قاعده تتسلى فيني
وافي يناظرها وهو ساكت
داليا امشي قدامي
داليا بخوف وافي مـ...
صرخ فيها قلت امشي قدامي
طلعت معاه
وأنا ظليت تحت من جد تضايقت حركات التفاهه حقتها هذي ما تنطاق
جات خالتي يا هلا حبيبتي جموون تغديتي
مسكت بطني تذكرت إنه المفروض كنا نتغدا بعد ما نتسوق لكن صار اللي صار
هزيت راسي لا خالتي تضاربت أنا ووافي ورجعنا
شفافية جمانة مطيحه الحواجز بينها وبين حماتها
خاصة إنه في فرق كبير بالسن بينها وبين زوجها
هالشي مخلي أم وافي تتقبل شخصيتها وتحبها كأنها بنتها
ابتسمت ما عليه حبيبتي ترى وافي مو عصبي بس هو شخصيته غريبه شوي يعني لازم تحاولي تفهميه
أومأت اييه خالتي فاهمه عليك هالمشاكل عشان تصرفاته كانت تصير ببداية زواجنا بس المشكلة اللي صارت اليوم بسبب داليا
عقدت حواجبها وش سوت بعد اليوم ؟؟
انتهزت الفرصة تستاهل لازم تتعاقب عقاب قاسي عشان تتأدب
فجأة يا خالتي دق..
قاطعتني أول لا تقولي خالتي قولي ماما
ضميتها يا قلبي عليك ماما فديتك والله إن شاء الله
المهم فجأة دق جوالي بنغمة دربكة
وفي واحد صار يرقص عليها قام وافي ولع
وطلعت داليا هي اللي حاطه هالنغمة لي
هههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههه يا حليلها هالبنت ما تغير حركاتها
ابتسمت بغيض الحين هذا اللي طلع معها قاعده تضحك على حركات بنتها الغبية
باستني معليش جمانة حبيبتي أدري فيها داليا بس تعرفين هي تحب وافي مره وغيرانة شوي
هزيت راسي اييه وبداخلي بنفجر أدري خالتي لازم نمَشِيّ أكيد
نزل وافي من الدرج
لفيت وجهي زعلانة لازم يحس باللي سواه
يمه جوعان ما بتحطين الغدا
قامت يا عيون أمك إلا على طول
وقامت تشوف السفرة
اختلست النظرات له لقيته يطالعني
لفيت وجهي بسرعه
قام وجلس قدامي
: ناظريني جمون
بعدت عنه بعد عني غلطان وجاي بعد اللي سواه
ابتسم وهو يلف وجهي بكفوفه الثنتين
ناظريني علق عيونه بعيوني
ما قدرت
وبقهر ضميته وااااافي
ضحك وهي يشيلني عيون وافي
شفتي عيوني يا حلاتها ماخذه هالحلا من نظرها
تعلقت فيه لا تثق بزيادة حبيبي لأنه مهما كانت عيونك حلوه فعيوني أحلى
سكت بتفكير صح حبيبتي معك حق
ابتسمت بداخلي اييه لازم أكسر مجاديفه حتى ما يشوف نفسه عليّ
...........





يَ لبيييـہ ، مِن هوو ” يضممڪ ” وانت حييل تبڪي ! يشدڪ علـى ـآ صصدره ويقووول / أنت أقووووى ـآ
جلست جنبها
كانت هاديه
ونظراتها مشتته كأنه في حكي كثير بجوفها
قلت ألطف الجو
تدرين توتا ودوم بتذبحني على أساس بتطلع مع ماجد
وجا طلال أخذه ع النادي معه ويوم عرف جايين عندك جا يسلم ع بسام توه يدري إنه هنا
ابتسمت شبه ابتسامة بصمت
تنهدت وهي تشد ع كفها
قربت منها لتين وأرخت راسها ع كتفها
ضمتها ربى يا قلبي يا لتين أنا أدري باللي صار فيك بس بعد أدري إنك أقوى إنسانة عرفتها وبتقدرين تتخطين هالشي
شوفي كل اللي يحبوك حولك أنا وبندر وعبدالله حتى بسام ما تركك
نزلت دموعها بألم وهي تشد عليها ومن بين شهقاتها
ربى أنا...
ناظرتها بحزن وعيونها غرقانة تمسح دموعها وترجع تطيح
أنا مو قادره أسامح بسام
تأثرت حسيت إني ببكي معها مسحت ع شعرها لتين حبيبتي هذا بسام اللي تحبيه ما له دخل وكل اللي صار مقدر ومكتوب
هزت راسها مو قادره أنا أحبه وجرحته كثير بس مو بيدي كل ما أتذكر اللي صار أذكر إنه هو اللي بإرادته تركني وراح _ مسكت بطنها بقوة _ حتى اللي ببطني ما ابغاه
ورجعت تبكي بأنين
رجعت ضميتها كانت تنتفض بين يديني ضعفت أكثر من قبل
همست وأنا أربت عليها وأمسح دمعتي الله معك لتين وما بيتركك لحالك بس دايما خليه ع بالك هو الوحيد اللي يقدر يخرجك من اللي إنتي فيه
زفرت بداخلي ليته فيني ولا فيك أشوف الألم نحت بقلبها
حتى الدموع ما ملت
تخدشت حياتها بجروح ما لها ذنب فيها
بس هي كذا
ربي كاتبها
*
*
*
TRUE FRIENDSHIP "NEVER" ENDS, Friends are FOREVER
الصداقة الحقيقة لا تنتهي، الأصدقاء دوما يبقون كذلك
نهاية الجزء الثالث والأربعون
.
تحيتي لك يا وطن !
بائعة الورد

 
قديم 05-31-2012, 04:13 AM   #95

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة إلا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الرابع والأربعون

أَمَا زِلْتِ تَشْعُرِينَ بِيْ..؟
تَفْتَقِدِينَنِيْ؟
تَتَنَفَسِين عِطْرِيْ..؟
أَمْ أَنَ اَلْغُرُوْبْ قَدْ غَطَى كُلَ الْمَسَاحَات
فَتَاهَتْ رَائِحَةِ الْعِطْر وَسْطَ كَوْمِ اَلْعَتَبْ..!!


إڪـتـب بـ أوَّل سـطـر ڪـلـمـة :" أحـبـــک "
وإڪـتـب بـ آخـر سـطـر : " ڪـنـَّآ حـبـآيـب "

وصلنا السواق
انفتحت بوابة القصر
شفتها واقفه عند السياج تنتظرنا
أنا وبندر بس
بسام سبقنا لشغل مهم يقول عنده
غريب هالإنسان فجأة تطلع له أشغال غريبة مثله
حسيت بشي بيدي
سحبت كفي على طول
بندر بابتسامة آسف نسيت تعالي ندخل
نزلت راسي وأنا امشي بوهن
مشيت بين الورد المزروع بكل مكان لدرجة إنه الخضار مو مبين من كثره
بندر بمزحه حضن أمه لتين بسلم ع أمي قبلك أدري ما بتتركك بحالك
تأملته وهو يحضن أمي
أمي تبكي وهو عيونه غرقانة
سرحت لحظات يا كثر ما تحب أمي بندر تموت بترابه وبسخرية ما كان رجعت لزوجها بعد أبوي لو ما وجوده
تركته وقربت مني مدت يدينها وكأنها تستأذني
ما تركت لها فرصة ارتميت بحضنها
بكيت ....وبكيت
طلعت كل لحظة كبت فيني
بعدتني وهي تمسح دموعي بكفها
حياتي توتا إنتي هنا بنتي لتين الدلوعة لا تخافين من شي كل شي يتنسى يا ماما
اتفقنا حبيبتي
حسيت إني طفلة بـ 8 سنوات
ابتسمت بأمان وحشتيني
ورجعت ضميتها
أمي ودموعها تنزل يا روحي لو تعرفين شكثر أحبك...




ليتك
تشوف آللي جرى و صـآر فيه
وتشوف مآ شافه ورآآ سود آلأيــآم ..

ناظرته بطرف عيني
تحرك بؤبؤ عينه وتأكدت إنه مو نايم
همست
: عبد الله
ما رد عليّ
يحاول يتناسى همومه ولو شوي اختبارته النهائيه بتبدا هالأسبوع
وهو مو ناقص من أبوه يلاقيها وإلا من أمه المهملة وإلا أنا أقوله من وين يلاقيها
من حبيبة القلب تاله
أنا مستغرب شلون حبها
أولا عبدالله مو حق هالسوالف
ثانيا خبري إنه يشوفها متفتحه بزيادة
والحب الشريف أكيد نهايته زواج
يعني معقولة يبي يتزوجها
يتزوج أخت بسام اللي طلع روح أخته
التفت عليه شفته فعلا راح بالنومه
أخيرا
من سافر بندر جبته عندي لعل وعسى يرتاح
بس ما ظني
تنهدت وأنا أقوم عن السرير بشويش
طلعت من غرفتي قابلتني وديم
قام خويك؟؟
أشرت لها بهمس اششش توه نام
مدت بوزها وهي تطلع الصالة معي تدري سموور كاسر خاطري والله
ناظرت جوالي اكسري خاطرك ع زوجك الخبل وقولي له ياخذك ويفكنا
وديم بصدمة ساااااامر؟؟!!
هييين هذا وأنا ما باقي لي غير سنة وأتزوج
سامر يعني إنه انفجع سنة؟؟!! حرام عليك يالظالمة شلون بتحمل غثاك سنة كاملة
لمعت عيونها أدري إنك تمزح بس يا ثقل دمك وطينتك يا سخيييف
وقامت
مسك يدها وهي تمشي
ورجعها جنبه
ضحك يا حبي لك ودوم تصدقين كل شي على طول ع بالك حساسة
رجعت وقفت وبصراخ بس عااد مصختها
سامر بفجعة عبدالله قام متأكد مليون بالمية
سحب يدها وباسها حقك علي آسف
نفخت صدرها ومدت اليد الثانية
باسها بعد رضيتي؟؟
نزلت راسها وراسي بعد
دفها أقول ولي زييين حلت لها الشغلة
ضحكت عليه وأنا أروح المطبخ ساامر بسوي لكم العشى تتعشون مع ماجد
ما رد عليّ مديت راسي ما لقيته
شكله راح لخويه..





أرجوك يكفي ، عُد
فالكل علِم بمقدار ألمي ،
الكل بات يعرف عني .. أكثر مني
أصبح إشتياقي .. سيرةً بألسنتهم
ويتناقلون سراً أخبارنا بينهم

جلس ع الكنبة بتعب
راكان يدور حوله ويتفحص
بسام بنظرة شقاعد تسوي إنت؟؟!
تخصر أدور لتين وينها؟؟
بدر بضحكة مخبيها بجيبه مثلا اجلس مكانك بس
وبنرفزة جلس قاعد انتظر شهور وبالنهاية جاي لحالك بدونها وربي ما يصير
ناظره بدر شلون رحلتكم يا ولدي إن شاء الله ما تعبتوا
ناظر أمه وخواته وركز ع تاله اللي نشفت بمكانها
لا الحمدلله
يلدا تجلس جنبه وهي تعطيه الكاس اشرب هذي حبيبي فيتامين سي يريح جسمك شوي
أخذ الكاس من يدها وباس راسها الله يخليك لي يمه
آميين إلا وين مرتك عنك
شرب من الكاس بهدوء وحطها جنبه وهو يناظرها
لتين عند أمها شوي بتريح عندها
بدر بابتسامة زين ما سويت يا ولدي خليها شوي تريح أعصابها أكيد نجد محتاجه لها
يلدا بحزن اثنيناتهم محتاجين لبعض يا قلبي
غير الموضوع وهو يناظر لين شلونك لين
ابتسمت بحب الحمدلله بخير
اعتذر بلباقة اعذريني ما حضرت حفل التخرج تدرين باللي صار
بهت وجهها وجاوب راكان عنها لا تشيل هم إذا هي نفسها ما حضرته إنت بتحضره
رفع حاجب صدق؟!
هزت راسها بإييه
سكت ما علق
يدري تماما إنه هي ما راحت لشي بنفسها وإذا بهالشي راحتها فمحد يلومها
وقف اسمحولي بطلع أرتاح
الله معك
بدر ناظرها
كانت تطالع يدها والمناكير الجديد اللي حاطته
: تاله
ظلت منزله راسها الدموع بمحاجرها لو رفعت راسها لحظة وحده بتتمرد وتفضحها
ناظر زوجته شفيهم صاير شي هناك بينها وبين بسام؟؟
يلدا بنفس الفكرة هزت كتوفها والله ما أدري
لين تقوم راكون اطلع شوف ميرا صاحيه إذا صاحيه قولي عشان آجي آخذها
زم شفاته بقوم مع إني أدري بالقصة
كان خاطري أذبحه بهاللحظة
بدر يناظرها بحزم تاله بابا أكلمك ردي علي
غطت وجهها بكفوفها وصارت تبكي
قام لعندها وهو يحضن كتوفها بخوف تالــــــــه شصاير؟؟
ناظر يلدا ولين
نزلت عيونها على طول بابا يمكن في سوء تفاهم بينهم
وقف ووقفها معه شكله شي جايد تعالي معي يلدا
لين تضرب خدودها يا ويلي لو بسام يقول له
يلدا بهمس يقول ايش فهميني لين
تاله كان الرعب بعيونها وهي تبكي حتى لو أبوها كان متفهم وش نظرته لها لو عرف
بعد ما طلعوا
ناظرت أمها ماما بسام عرف إنه تاله وعبدالله يحبون بعض
يلدا باستغراب طيب؟؟! ما هو حب لتين 6 سنوات ماحد قاله شي
بلعت ريقي لا ماما
سمعت صوت بابا يناديها وطلعنا كلنا فوق
دق الباب ع بسام
فتحه وهو لاف روب الديشانبور عليه بيدخل ياخذ شاور
نقل عيونه بينهم بهدوء وفتح الباب ع كبره حياك يبه
تاله ترجف ودموعها ما وقفت
: بسام يبه شصاير بينك وبين أختك
زفر وهو يشد حبل الروب عليه أبد يبه بس عبدالله الخالد خطبها مني
!!؟!؟؟!
شفت تاله حطت يدها ع عيونها وارتخت بحضن أبوي
صرخت تالــــــــــــــــــه





rnezvous restaurant
رنديفو// البحرين
مساء الأربعاء 11:45
مسك يدي برقة
حضنت كفوفه بحب وبعيوني لمعة
غمضت عيوني حياتي
ابتسم يا لبيه يا روحي آمري
بادلته الإبتسامة حبيبي تتمنى يكون عندك ولد الحين
أشر بيدبنه لا _وباستهبال_ نو بلييز ما بعد اتهنى
وفتح يدينه بعيش حياتي شوي وبضحكة خبث بستنزفك قبل لا يجي اللي يشاركني فيك
عضيت ع شفتي بحيا
أخذ الوردة الحمرا اللي تزين المزهرية البيضا الصغيرة ع الطاولة
حطها بالنص بيننا
شميها رووبي حلوه ريحتها
قربت اشمها أنا وإياه سوا
ولقطني
باسني ع خدي بقوة
ماحد قالك تسوين حركات الإغراء هذي
ضحكت بحيا حرام عليك كلي براءة
غرز الشوكة بالروبيان وقدمها لي إنتي كلك براءة حبيبتي أنا اللي ما أقدر أقاوم
أي شي يخصك
أخذت نفس وأنا العب بالسلمون المدخن شكلك ما بتخليني آكل اليوم
آفا حياتي خلاص بسكت وغمز لي ورانا قعده لاحقين
كل نبضه فيني تنطق بحبه
تركت صحني ومديت يدي له
حط يده بيدي
شديت عليها وعيوني بعينه
أحلى لحظات حياتي لما أكون معك نزلت عيوني بحيا
لما تضمني لصدرك وربي يا طلال لو كنت أبكي تضحك لي الدنيا وكل ألم فيني ما يبقى له أثر
رفع يدي وباسها
وتنهد بألم وهو يحط يده ع خده أنا شبعت كلي حبيبتي بنتظرك
ناظرته بصدمة وضحكت
ضحكت لين ما دمعت عيني
يا جعلني ما أفقدك يا كل دنيتي




أخبرونِي أنّي سأجدكَ في آخرِ الطريقِ !
لكنّي أرتكِبُ الأشواقُ منذُ ولدتَ في داخلِي , ولم أجدكَ ؟
هل ابتلعتك أساطير الأحلامِ ؟
أم غيّبتكَ سرابات الدروبِ الطويلَة ؟


قمت من مكاني بانكسار اتركيني أفكر ماما وأرد عليك
ابتسمت أمي وبادلها الإبتسامة أبوي مو مصدقين إني أخيرا اقتنعت أفكر بالموضوع
قلت لك أعطيها الوقت وهي بتبدأ تفكر بعقل
ملك أم يارا بنتك من قبل لا تتخرج من الثانوي وهي تنخطب بس دايما رافضه ولا تناقش بالموضوع أصلا ما تسمح لأحد يكلمها فيه
وبراحة الحمدلله هالمره قالت تفكر
أجل دامها قالت تفكر أنا بسأل عن الرجال وأشوف وش يقولون عنه
قفلت باب غرفتي بالمفتاح
ضميت نفسي ع السرير
نزلت دموعي بحرقة
شلون أتزوج وأنا بقلبي ساكن إنسان عديم إحساس
شلون يا ربي
أخذت جوالي ودقيت عليها على طول
لمار بنعس آهليين يويو
يارا بصوت باكي لمار معليش تجين الحين
لمار وصحصحت على صوتها آجي ؟؟ ليش صاير شي يارو
يارا ببكى خلاص لا تجين أنا بجيك الحين إنتي ببيتك
لا أنا ببيت أهلي الحين فيصل طالع مع أخوياءه وخالد معهم
نزلت دموعي خلاص دقايق أكون عندك
قفلت حسيت في شي صاير
الله يستر
رجعت انسدحت ع السرير بوهن كل ما تقدمت فيني مراحل الحمل يزيد تعبي
زيادة




ألوان الرعب كلها زارتني بسببك[أنت] وما أجمله من سبب!!

جالسة ع الكرسي المتحرك وأمي تشربني كاسة المويا
يا مااامي كلهم حولي حاسة إني بنجلط بأي لحظة
ناظرت لين استنجدها
ابتسمت خلاص مااامي أنا بطلعها لغرفتها ترتاح
راكان نقز بساعدكم
وبالفعل ساعدوني طلعت لغرفتي مع الخادمة
بدر يناظر بسام بجدية ممكن تفهمني وش اللي صاير؟؟
بسام بهدوء يبه ما صار شي هذاني قلت لك إنه الرجال طلبها مني
وليش ما طلبها مني أنا أبوها
مسح ع شعره لأنه ما بعد يتخرج قال أول ما يتخرج بيجي لعندك هنا ويطلبها منك
يلدا بشك إلورا أختك ليش انصدمت وبعدين إنت بالإساس ليش زعلان منها
وقف بسام بعصبيه مكبوته
يمه لو في شي يعني بخبي عليكم بعدين إنتوا طول عمركم مربينا ع الثقة
وهذا اللي احنا ماشيين عليه
هز راسه بدر بتفهم إلورا نشوف وش بيصير




وش قيمتك يَ الحنين اللي على بآبي..؟

دق الباب
التفت وأنا أقفل بنطلوني بريجو
دخلت الخادمة بابتسامة
: سنيورا لتين لاتشيبو
" سيدة، الطعام"
هزيت راسي إلورا
مشطت شعري من غير لا اتعطر كرهت أغلب عطوري مع الحمل
لبست شبشب البيت من الفرو الدافي
ونزلت
شفت أمي وبندر جالسين ينتظروني
قام بندر وبعد لي الكرسي
ابتسمت له غراتسيا
ولوو ما سوينا شي
التفينا حول الطاولة
أمي بحنان نمتي زين توتا
أومأت براسي واجد ارتحت الحمدلله
أخذت صحني الخادمة تغرف لي
نفسي مسدودة قلت بلوعة لا تغرفي لي
نجد بخوف الحمل متعبك حبيبتي
مسكت بطني قرفانة من كل شي بس أبي حليب
وفعلا ثواني كان الحليب قدامي
أخذت المعلقة الخشبية وحطيت فيها شوية عسل
بندر وهو ياكل شرايك توتا نطلع نتمشى اليوم شوي
وقبل لا أفكر قالت أمي
خلوها بكره اليوم جايين بيت خالتك هنا
ضاق صدري أكيد بيجي بسام ومالي خلقه بصراحة
ناظرتني أمي لتين فيك شي ؟؟ وجهك مصفر إنتي لازم تروحين الدكتور
بندر روح معها حبيبي بعد الغدا
آبشـ..
قمت لا كل السالفة إني ما أبي أشوف بسام
وطلعت تاركتهم وراي
بندر وهو ياكل يمه مو كأنه بنتك مزودتها
نجد تناظره حرام عليك يمكن الحمل متعبها
الحمل طيب وش دخل بسام؟؟
ناظرته وهي تقوم لا صرت حرمه إسأل وش دخله وطلعت
ناظر صحنه باستغراب لا صرت حرمه؟؟!!!
متى وشلون؟؟
هههه تخيلت


.
يتبع

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 03:12 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0