ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان يوجد هنا رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 05-31-2012, 03:11 AM   #61

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

كانت ليلة حافلة بكثير من المشاعر
نزفت خلالها كل ألم غربتي وبعدي
ابتسمت وأنا أشوف طلال مدنق ع ربى
مدري شكان يقول؟؟
بس من قلبي دعيت بداخلي الله يسعدها ويتمم لها فرحتها
وزوجها شكله طيب لكن بنظرة وحده حسيت إنه مغرور أو شايف نفسه شي بزيادة
رميت الطرحه ع وجهي وأنا طالعه كانت وديم واقفه قرب أمها سلمت عليها وخرجت
بعدت عن أمي قربت مني عجوز عرفت شتبي عشان كذا تأهبت للموضوع وأنا أعدل شعري آمري خالتي
المره الكبيرة يا بنتي ذي اللي تو طلعت و ش اسمها
ناظرت مكان ما أشرت باستغراب ووجهي طاح ع بالي بتسأل عني أنا
لتين هي اللي كانت هنا
قلت بابتسامة اسمها لتين
ابتسمت بغباء يا حلو اسمها مثلها
هزيت راسي وش تحس فيه هذي
أقول يا بنيتي عطيني رقم أمها
بلمت بوجهها وبسرعة خطرت ببالي فكرة خبيثة بغيت أضحك عليها بصوتي
عدلت وقفتي ليه يا خالة؟؟
خفضت صوتها بغيت أخطبها لوليدي البكر
آهااا
وبمكر دنقت عليها خالتي هي أمها متوفيه بعطيك رقم أخوها دقي عليه
ظهرت ملامح الأسى بوجهها خانت حيلي بعد أمها متوفيه
انزين عطيني رقم أخوها
مسكت كفها وربت عليه ضابطه الدور مشاء الله علي
ثواني يا خالتي بروح اجيب الرقم وآجي انتظريني
جلست على وحده من الطاولات انزين بنتظرك لا تتأخرين
هزيت راسي وبعدت عنها
دقيت ع ماجد
رد علي وهو يهلي
قلت بغنج آهلييين حبيبي عقبالنا
ابتسم بحب ياااا رب ليتها الليلة
ضحكت بدلال حبيبي قول تم
ماجد وقلبه مو معه تم يا روحي آمري
تسلم حبيبي ممكن تعطيني رقم بسام
ماجد وعدل صوته اللي وضح فيه الاستغراب ليه وش تبين فيه
: لا حبيبي بس في وحده بتخطب زوجته ومو مصدقه انها متزوجه قلت أعطيها رقمه تتأكد
ماجد وما مشت عليه الكذبه وإنتي وش دخلك فيهم بقلعتها لا صدقت
همست بزعل لا تدرني حبيبي قبل لا أنام بقولك كل شي
ماجد بصبر وديم لا تسوين شي غلط
وديم بشك ما بسوي شي غلط ليه يعني مو راضي تعطيني الرقم
آوك خلاص خذيه بس مثل ما قلت لك لا تسوين شي تندمين عليه
همست بدلع لا تخاف حبو
وأول ما خذيت الرقم
عطيته بوسه عبر أسلاك الاتصالات
وقفلت
وطوالي عند الحرمه
مديت لها الرقم برزانة تفضلي يا خالتي
خذته وهي تدعي لي وتسمي وتكبر ع لتين
ابتسمت وأنا امشي استغفر الله يا ربي على هذي الكذبة لكن لتين تستاهل كل خير خل البودي قارد يحس بقيمتها
غير كذا لتين بنت شفافة أكثر شي يعجبني فيها إنها حقانية وبالأخص ما رضيت الغلط من ماجد رغم إنه أخو أقرب الناس لها
شفت البنات جالسين
فصخت صندلي وتربعت ع وحده من الكراسي
ههههههههههه جمانة فاتك وش سويت
جمانة وهي على نفس حالتي دام العرس انتهى ليه اتعب نفسي ع الفاضي وأظل لابسه ومتأنتكه
: قولي وش مسويه بعد
ضحكت عطيت عجوز رقم بسام تخطب منه لتين
ههههههههههههههههههههههههه
تفاجأت إنه كل الجالسين ضحكوا معي
.....الظاهر إنها هلوسة أنصاف الليالي

.... ! يا غرور ما بدالك من الغرور
غير أنك تستحق الغرور
دامك حبيبي
شف القمر لا ضوى بوجهك النور
يسرق النور عقب شمسي لا تغيب....!

فندق انتركونتننتال الخبر
من دخلت الجناح وأنا مو على بعضي
طلال ساكت طول الطريق ولا كأنه اللي كان بالعرس مبسوط
فركت يديني ببعض وأنا جالسة بفستاني
ماني عارفه كيف أتصرف لازم أصالحه قبل لا أخطو أي خطوة هذي حياتي وإذا بدت بخطأ راح تستمر عليه
لو لتين قدامي كان بستها فستانها سهل ينفتح بسرعه ما يبيله شد وسحب وحوسه
سمعت صوت الحمام ينفتح
انفتح قلبي معاه
شديت ع يديني بربكة وقمت
أول ما تحركت شفته قدامي
ناظرني لمدة
سحبني بقوة له وباسني
وبعتاب
: بغيتي تموتيني
بلعت ريقي بصدمة وحيا وفرحة بسم الله عليك
مسك يدي برقة وجلسني ع الكنبة
جلس قدامي ع الأرض ويدي بحضن كفه
وبعيون حالمه تدرين فيني ما قد نزلت لأحد
شد عليها
.....وفي صمت البشر تحكي العيون
قبلها برقة
: لك أنزل ولو لسابع أرض
سحبت يديني وأنا أحضن وجهه بكفوفي
: لو كل البشر تقول مغرور إنت بعيوني أغلى إنسان
...........................!

: الحين وش بتسوون بخالتي نجد؟؟
يلدا وهي تشوف نتايج التحليل الجديدة لميرا
: ما أدري يا لين انتظري شوي خلني أشوف
تصفحت الأوراق
وبتفكير الحمدلله كل مالها تتحسن بس هذا متى تاخذه
أخذت الدوا لين وهي تقرا الروشيتا اممم 5 مل يوميا قبل الطعام
رتبتت الأوراق بالملف آيواا شكنتي تقولين؟؟
رجعت علبة الدوا أقول ماما وش نهاية هالسحر اللي في خالتي نجد بتخلوها كذا
يلدا وتغيرت ملامحها الجميلة للأسى تدرين زوجها كيف مو راضي تروح لشيوخ يرقوها
بس أخوك بيتصرف كالعادة ما أدري وش ناوي يسوي بالخبر
لين آهااا يعني روحته للخبر مو بس لعرس ربى صديقة لتين
يلدا لا هو من أول بيروح بس خذاها فرصة إنه عرسها الحين
دخلت الخادمة وقدمت الشاي
يلدا أشرت لها تحطه قدامها وهي تاخذ التلفون خلني أشوف جيمي وش سوا بالأغراض اللي وصيته عليها اليوم جاي خالك بشير يسهر معكم
لين وإنتي؟؟
ابتسمت وهي تبوس بنتها وتقوم بعد يومين بروح مع أبوك لميلان واليوم بروح لجدتك
هزت راسها وهي تاخذ الريموت سلمي لي عليها
: يوصل

.... ! وتعطلت لغة الكلام وخاطبت عيني في لغة الهوى عيناك....!

أول ما دخلت الشقة علقت عباتي ولفيت ع بسام
لساه يدخن !
الغريب إني نادرا ما أشوفه يدخن وإذا دخن يطول ع حالته
قربت منه وسحبت السيجارة من يده وطفيتها بالطفاية الزجاجية
كان واقف عند التلفزيون بثوبه لسى ما دخل الغرفة
ويوم سحبتها ظل يناظرني ببرود
ظليت أناظره وأنا واقفة قدامه مباشرة
المسافة انعدمت والهوا انعدم معها
ما توقعته يتجاوب معي
لفيت يدي ع خصره وحضنته
ظل واقف ما تحرك
رفعت راسي أحاول أقرا شي بعيونه
ما لقيت غير نفس النظرة ذيك اللي مالها تفسير عندي
: خاطري أعرف مقامي عندك
رده كان إنه دفن راسي بصدره وشد علي
همس وهو متوتر ونفسه يعلى ويزيد
: نظرتك هذي لا تكررينها
تركني وابتعد
واللي صدمني أكثر يوم دخلت الغرفة شفته مبدل ثيابه وآخذ بطانية من الدولاب وطالع
ارتفع الدم بوجهي وحسيت إني بنجن
رحت له بالصالة يوم انسدح ع الكنبة وبعصبية
: ممكن أفهم وش قصدك بهالتصرف؟؟
عايفني!! كأني طلبتك بشي أنا مجرد شكر أقدمه لك لأنك خليتني أحضر
أهم ليلة بحياتي
وتهدج صوتي بسام أنا تعبت معك ما عاد أقدر أعيش بهالطريقة
وبشبه صراخ تصرفاتك لا تحتمل
رجع هدا صوتي وأنا أغالب الدموع
دامك كارهني بهالطريقة طلقني وافتك وديني لأخوي اللي مدري وين راميه
بعد
رمى البطانية وقام وقف قدامي وهو راص ع كف ايده
ضربته ع صدره بقلة حيلة
دخيلك فهمني ليه بتتعامل معي بهالطريقة؟؟
بعد يديني وكتفني
قرب وجهه مني وبتعب أول مره ألاحظة بعيونه
: عفويتك تذبحني كل لحظة مليون مره!!
عرفتي الحين ليش أتعامل معك بهالطريقة؟؟
صرخت فيه بصدمة ليه طيب؟؟ وش مانعك تعيش معي مثل الأوادم من غير هالغموض اللي هالكني فيه
الاحمرار اللي كسى وجهها من الإنفعال وتطابق مع فستانها الدموي
عصبيتها وصراخها بوجهه
وطريقة ترجيها له
كسرت الحواجز وانهار كل شي معها
سحب بطانيته وسحبها معاه ع الغرفة
وقفل الباب.........!


بصراخ وقوايه ما قد شفت مثلها في حياتي
رمت المخده ع السرير ماني نازلة ولو تنطبق السما ع الأرض ما ني نازلة
حاولت أمسك أعصابي ولو ما طالبتني خالتي كان تركتها بعنادها
: جمانة تعوذي من الشيطان وإنزلي
رفعت حاجب قلت ماني نازلة غضب يعني
صرخت بوجهها بانهيار أعصابي تلفت صار لي ساعة أفهمها مو راضية
اييه غصب الشوفه الشرعية من حقه وغصب عنك بتنزلين أجل
حابه تتزوجين إنسان وتنقلعين معاه من غير لا تشوفيه حتى
شدت شعرها بعصبية ووجهها حمر أنا مجنونة متخلفة عقليا ونزله ما راح أنزل
يارا وهي ترص على أسنانها
: ليه طيب في كل شي معكسه الأمور ماني شايفه إنها فيها أي شي يخليك ترفضين
شفت إنه أحسن أسلوب هو البرود لفيت عليها بهدوء
لا تصدعين راسك لأني ما راح أنزل وإذا مو عاجبه يدل طريق بيتهم مع ألف سلامة
طلعت ورقعت الباب معها
دخلت أمي وهي تعض على شفاتها فضحتينا عند الناس شفيه صوتك طالع كذا
ناظرتها مباشرة شوفي يمه نزلة مو نازلة عند وافي خلاص ارتحتوا خلوني ع راحتي ماااا أبي
وهي تناظرني بتفكير انزين أصلا وافي راح انزلي سلمي ع عمك طلال مسافر
عقدت حواجبي هذي لعبة جديدة بعد
زفرت بضيق جمانة انزلي يكفي انك مو مخليتني أفرح فيك مثل الناس والأوادم كل صغيرة سويتي منها كبيرة
وطلعت وتركتني
حسيت بتأنيب الضمير لكن اللي ما يعرفوه إني والله أستحي بس ما أعرف أعبر وإذا استحيت أعصب افففف
لبست شبشبي الأورنجي الفرو
ناظرت شكلي بالمرايا الطويلة
البنطلون الجينز الفاتح مع البلوزة الصفرا مسمنتني شوي لأنها فاتحه
فتحت الدولاب وخذيت أول قميص قدامي
يللا الوردي حلو وبناتي
نزلت وأنا أرتب شعري بيديني
دخلت الصالة شفت عمي طلال
ابتسمت وبأعلى صوت
يا هلا وغلا بمعرسنا صبحية مباااركة عمووو
ابتسم وفتح يدينه هلا هلا
حضني وقال
: إنتي العروسة اللي بتخربين علينا وبتروحين عروسيتنا
حركت حواجبي وأنا أبعد عنه بحيا أخفيته مدري صايره استحي كثير هالأيام
ههههههههه أحسن
أشر لي ع الكنبة اجلسي
جلست وأنا اتلفت وين ربى مـ....
فتحت فمي ولفيت عليه اممم
طـــــــــــــــلال
بهدوء سمي
أشرت عليه باصبعي رجـــــــــال!!
طلال بضحكة هذا وافي شفتيه أخيرا مو بعدين تجين تقولي لي عطني صورته ترا بكون مسافر
بلعت ريقي كم مره جيت بقوم مو قادره
وفجأة استوعبت نفسي وآجي قايمه بجري ووو
شبه مغمضه عيوني بألم ويديني ع ساقي
الشبب المنحوس بجهة والثانية بجهة والمصيبة إني شفت وجه قدامي
عيون واسعة مفتوحة تناظرني بحذر وترمش بقلق
فتحت فمي مفهية وبصوت طفولي عفوي
مشــــــــــاء الله
!!
طلال يمسك يدي يقومني هههههههههههههههههه
تعيشين وتاكلين غيرها جمون
نفضت بنطلوني وأنا أقوم وبعصبية وإحراج لفيت عليه
ترجع بالسلامة
خرجت وأنا أشبر الأرض نسيت الألم ونسيت كل شي مو متذكرة غير الطيحة والعيون اللي شفتها
طلال يربت ع كتفه هههههههههههه معليش يا وافي عظم الله أجرك
وافي وهو يبعد يده بشرود وخر عني بس
: شفيه مودك قلب مره وحده وبنغزة ليكون ما عجبتك بنت أخوي
وافي بابتسامة هادية وهو طالع رفع يده تطمن ما يمكن أغير رأيي
حركاتها وعفويتها حتى كلامها مع عمها يتكرر بداخله وكأنه صدى لأغنية عذبه معقولة هذي بتكون زوجتي
سحريحوم حولها يجذب ما هي قصة تقتصر ع الجمال
حرك السيارة مستغرب معقولة هالطفلة تكون بيدينه بيوم...!

دخل عليهم وهو يضحك والله جمانة بيضت الوجه بقوة
يارا ابتسمت والله ما أشك إنه بغرفتها إعصار الحين ما شفتها وش سوت فيني
سارا وهي طالعه بروح لها أكيد حالتها حاله
طلال بعد هي عنيدة وطاحت بيدي ابتسم وعيونه ع ربى صح؟؟
ابتسمت بحب وحيا صح!!
يارا بابتسامة سلمت ع جدتي
هز راسه اييه وبعدين جيتكم أشوف هالخبلة طاحت قدام وافي
ربى ويارا سوا احلـــــــــــــلف
طلال ههههههههههه عليها شكل سوت الهوايل
قام يللا رب رب حنا لازم نطلع المطار
ابتسم ليارا اطلعي لها خلي تقولك وش سوت بالرجال
يارا وقفت حمستني
سلمت عليه وع ربى توصلوا بالسلامة يارب
: آميين
وهو خارج دنق ع ربى يساسرها تذكرت شوفتي
ابتسمت ربى أذكر إني بكيت قبل لا أدخل
طلال بصدمة ليه؟؟!
هزيت كتوفي مدري بس خوف ورهبة وكلها اجتمعت بوقت واحد
حوط خصري وقربني له لو أدري كان بنفسي رحت لك ودخلتك
ربى هههههههه كان شفت غباري
وحنا بطريقنا لمطار الملك فهد الدولي مسك يدي ومسد عليها
: دامك بقربي الحين الدنيا كلها كلام فاضي

فتحت الفليك فلاك وعلبة الهولستن
صبت لها بكاس وشربت وهي تاكل الشوكلاته بلا وعي


: أصلا طلال ما يستحي على وجهه !
سارا تضحك وهي تكلم لمى بالمسن
: قصة جمانة وفارس المستقبل عنوان جميل لحدث الموسم
يارا ههههههههه والله لو يسمعك
بس تدرين تستاهلين عشان يوم أقولك بالطيب انزلي ما رضيتي لازم نتحايل عليك
جمانة اسكتي أول ما طلعت رحت لأمي سويت لها موشح حتى خليتها تصدق إنه الولد بطل يتزوج
يارا ههههههههههههه إلا صدق إنتي وش سويتي؟؟
جمانة تفتح الفليك الثاني طحت قدامه
صرخت سارا وهي تفتح عيونها جــــــــــــد!!
ابتسمت اييه وجا نزل لي بيساعد لكن _ كشرت بوجهها _ مالت عليه طلالوه جا
افففف منه هادم اللذات
أمممما عيونه شي ثاني وربي عذاب أنا مستعدة أتزوج اليوم
يارا تناظرها الحمدلله والشكر جمانة اعقلي
سحبت الشوكلاتة من يدي بس كفاية كم وحده أكلتي مو زين
قلت بنكد جوعااااانة أي آكل أي شي
يارا ترمي علي المجلة خذي تفرجي هذا من التوتر حسيتي الجوع
بعدت المجلة عن وجهها إلا ع طاري المجلات بوريك فستان عرسي
: خلص
لا بس مصورته
فرفرت بجوالي امممم وينها هذي وحطيت الجوال قدام عيونها شوفي
قربته منها مو واضح
جمانة تسحب الجوال أحسن عشان تكون مفاجآة
يارا وهي تقوم بالله وليه موريتني هو أجل
جمانة مجرد حماس الحين يللا ممكن بنام
أنا عروس ولازم أريح أعصابي باقي ست أيام بالضبط ع العرس ماااااااامي خايفه
سارا تسكر جوالها وتحطه بالشنطة إنتييي أشك صراحة توك تقولين بتزوج اليوم
جمانة بمسرحية هذي صيغة مبالغة كناية عن شدة الإعجاب والخققان
: خققان؟؟ وش تطلع هذي بسلامتها
ياا ربيييه ما تفهمون هالمصطلحات وينك يا وديم؟؟
يعني خقة بس صيغة مبالغة
ضحكت يارا مسكت معك صيغة أنا بروح
أوصلك سارونة؟؟
سارا ياليت دامها بتنخمد ذي
جمانة تتغطى وهي تتثاوب سكروا معكم النور خلوني أحلم
سارا احلمي زين
سكرت الباب وراها وابتسمت ليارا الله يسعدها
يارا بضحكة آميين

جلست بتوتر وهي تحط الجوال قدامها وترجع تاخذه
تاله قولي لميرنا تجيب لي كوب قهوة خلني أعدل مزاجي
قامت حاضر ماماتي من عنوناتي
بدر وهو يسكر التلفزيون لف عليها شصاير يلدا؟؟ روقي شوي
يلدا بخوف بسام ما يرد من أمس
راكان وهو مغمض عين وفاتح عين ع الكنبة يعني وش بيذكره فيكم الحين مستفرد بلتين يا حيااااتي الله يعينها
بدر يخفي ابتسامته راكان الجرأة الزايدة مو زينه يا ولدي هااا؟؟
راكان وراح بالنومة منــ...كم نسـ...تفيد
ضحك بخفة وهو يناظر زوجته وبهمس صادق هالصعلوك وش تبين فيهم
يلدا تناظر الجوال ع الطاولة كل يوم قال بيدق علي وما اتصل اليوم وجواله مقفل
دخلت تاله وهي تحط الكوب قدام أمها تفضلي يا أحلى ماما
وضيفت أبوها وهذا لأحلى داااااادي
يلدا يسلمو حبيبتي
سحبها له بدر وهو يبوس خدها فديت بنتي الحبوبة شبيهة أمها
تاله بخبث اييه من كذا المحبة زايدة
بدر هههههههههه والله عيالي كلهم البراءة متبرأة منهم
راكان خاصة بسام
لفوا عليه كلهم إنت وش مصحيك؟؟
ضحك وهو يجلس صدقيني يمه بترجع لك لتين منتحرة
يلدا بنرفزة بسم الله ع البنت فاول خير أو اسكت
تاله والله شكل تخطيطي أنا ولين راح هباء منثورا
بدر بمغزى أصلا بسام قبل لا يروح قال لي .......

.
.
.
من ايطاليا.. التشجيع ثلث المساعدة
>> نهاية الجزءالسابع و العشرون

 
قديم 05-31-2012, 03:13 AM   #62

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

>>الجزء الثامن والعشرون

من نظر إلى الناس بعين العلم مقتهم ومن نظر إليهم بعين الحقيقة عذرهم
..0..الحزن..0..
هو أن ينتهي كل شيء وتكون بداية أسى من نوع آخر ..،،
ضحك وهو يجلس صدقيني يمه بترجع لك لتين منتحرة
يلدا بنرفزة بسم الله ع البنت فاول خير أو اسكت
تاله والله شكل تخطيطي أنا ولين راح هباء منثورا
بدر بمغزى أصلا بسام قبل لا يروح قال لي .......
.
.
بدر بمغزى أصلا بسام قبل لا يروح قال لي إنه رايح لعمل مهم ناوي يسويه من زمان
راكان وهو يرجع ينسدح من يومه يسوي أعمال مهمه خاطري أعرف وحده منها
تاله بضحكة جد ماما وش توحمتي عليه بحملك فيه والله يخوف ما ينفهم بايش يفكر
يلدا بابتسامة أول ما تزوجت أبوك كان كذا وللحين بس أنا أفهمه مو مثل أول
راكان بتريقه يعني اللي بتوصلين له إنه لتين بتفهم عليه أقطع يديني إذا فهمت شي
بدر بابتسامة تنهي النقاش شكله العشا مطول أنا بطلع للين أشوفها
أول ما خرج تاله بتذمر شفتيييي بعيونك يحب لين أكثر مني
ابتسمت يلدا تلو كم عمرك الحين
وهي متكتفة ومن طرف خشمها 21
يلدا بنفس الابتسامة وبتساؤل للحين تغارين؟؟
تاله لااااااا والله ما أغار بس عشان تشوفين عدم العدل بالمحبة
راكان تكفييين يا أم العدل اعترفي إنك تغارين وخلصينا
تاله بغيض إنت اسكت ما طلبت رأيك
يلدا بعتاب مو شايفتني قدامك تلوو
حضنتها إلا ماما بس يقهر
باست راسي وأنا بحضنها حبيبتي أبوك يحبكم كلكم بس تعرفين لأنه لين متضايقه يحن عليها بزيادة
هزيت راسها اييه صادقه
راكان بنغزة أجل خلاص فكينا من الحنة والغيرة اللي ذابحتنا فيها
تاله ترمي المخده عليه والله يا راكان لتشوف
مد لسانه وهو يبعد عنها هههههههه مااااااميتو خفت كتييير إلحأنيني
ضحكت يلدا ع هباله وما قدرت تاله تمنع ابتسامتها وتغطت بكتف أمها
: لا تخبين الضحكة
تاله تسوي إنها عادي هـ هـ هـ ضحكتني بموت من الضحك
راكان اييه أصــ...
قاطعته يلدا بس خلاص صدعتوني تاله قومي جدتك تبيك عشان البروفا
تاله بتعب يووووه والله مافيني قولي لها بكرا
يلدا بحنان أهم شي راحتك حبيبتي الحين بكلمها
ضميتها بقوة والله أحبهااااا يارب تاخذ روحي قبل لا أفقدها...ّ

....! الرمح رمحك وصدري بالهوى جندي
صدري لـ رمحك يقول السمع والطاعه....!ّ

خرجت كوب الحليب من المايكرويف
حطيت عليه الكوفي
ومن غير سكر شلته وخرجت للصالة
جلست وأنا أشغل التلفزيون
رشفت منه بهدوء وحطيته ع رجولي وأنا أمدها
دفيته بكفوفي لعل حرارته هي اللي تدفيني
بعدت شعري عن عيوني وأنا مو داريه حتى وش القناة المفتوحة
سمعت صوت بسام بالغرفة يكلم أمه
ارتجف الكوب بين يديني
أحس بيغمى علي من الحيا
راسي صدع فركت عيوني وأنا أشوفه يخرج من الغرفة
رصيت ع الكوب وع أسناني
بداخلي كلمة وحده
لاااااا
قرب وجلس بقربي
حبست أنفاسي وأنا أتظاهر إني أتابع التلفزيون باهتمام
حسيت بشي ع كفي اليمين
لفيت ببطأ
كانت يده
سحب الكوب بخفة وشرب منه
آحممم لو في دوا للإغماء كان شربته وارتحت
خاطري أرجع لتورينو بأسرع وقت وينتهي كل شي
هذا وأنا اللي كنت أهاوشه نوو كومنت مستحيل تستمر الحياة كذا
بموت بالنهاية ما تخيلت إني أحمل كل هالحيا لبسام
مسحت خدي بحرقة وبعدت على ورى
: وين سارحه؟؟
نزلت عيوني للكوفي حقي اللي أخذه
: هنا...معاك
ابتسم وهو يوقف ويهز راسه بتفكير
: البراءة انولدت بتاريخ ميلادك
سحبت نفس وبغيض وإحراج بسام اتركني بحالي
ضحك بنظرة خبيثة إلورا أنا رايح عندي شغل طيارتنا الليلة
فتحت عيوني بفرحة صدق؟؟!! مو كانت بعد بكره
رفع حاجب وهو يدخل يدينه بجيوبه
: إنتي ما ينفع أحد يجلس معك بشقة بهالصغر
كمل بصوت منخفض
عز الله انجلطت آخر يوم
مديت بوزي وبنظرة شقصدك؟؟
ضحك من قلب
ابتسمت لضحكته
نزل لمستواي ودنق علي
قرب لأذني وهمس بمساسره
أقصد إنه اللي صار فيني أمس يمكن ينعاد الليلة لو ما خرجت الحين وفورا
تابعته بعيوني وهو يقوم ويلبس نظارته الشمسيه خارج
حطيت يدي ع إذني اتلمسها
أول ما تقفل الباب
قلت بصوتي
: وقـــــح
ورجعت ابتسم واذني أحس بخار يطلع منها
مسحت جبيني لازم أشوف دبره لهالحيا اللي هلكني
تبسمت وأنا أذكر كيف طفشته لبسام
لين صرح بالتعبير
: ما صارت عاد ما شفت لونك الطبيعي
عضيت ع شفتي هههههه
وقمت أجهز شنطتي وأنا ادندن مبسوطة
حلفت بداخلي لأخليه يعلنها قدام الكل ويحلف بربي ع حبه لي
بسام كان حاجز بحياتي وانكسر ولو مرة وحده..!

: على بالك سويتي إنجاز الحين يعني
ابتسمت ابتسامة واسعة إنت اطلع منها وهي بتكون عامرة
زفر بعصبية
: وديـــــــم
زفرت مثله نعـــــــم
ماجد لااااااا مشاء الله طالت وامشخت والله تصرخين بوجهي
وديم بلعت ريقها بخوف ما صارخت حبيبي بس إنت معصب
ماجد وضغطه ارتفع هو مو ناقص اللي بينه وبين بسام صعب ينعاد جات هذي وكملتها
: أنا مضطر إني ما اسمع صوتك الحين!!
وقفل بوجهها!!!!!
ناظرت الجوال بصدمة تخالطها خوف ورهبة وبنفس الوقت عصبية
شالسخافة اللي عايش فها هالإنسان
انزين أنا اوريك يا ماجد شف مين بيرد عليك وهااااا
طلعت الشريحة وبالنص كسرتها ورمتها من الشباك المفتوح فوقها
جلست ع السرير متكتفة بعصبية وبصراخ
سخاااااااااااافة
كل هذا عشان رقم المزفوت بساموه
مد راسه باستغراب
: وديم؟؟ تكلمين روحك؟؟
لفت وجهها اييه في مانع بعد؟؟؟
ابتسم وهو يدخل ويجلس ع الكرسي قدامها
شصاير؟؟
أنا وأخلاقي قافله ولاااا شي
سامر وهو ياخذ جوالي أتحداك؟؟؟ جد شفيك؟؟
قلت ما فيني شي
ناظرني وهو يرجع الجوال ليه مقفلته؟؟ صدق ما تنعطين وجه هذا وأنا اللي جاي اتطمن عليك
إلا صح أمس شفت الحقير
رفعت حاجب احترم نفسك
عقد حواجبه وليه من متى المعرفة مشاء الله
لأني ببالي قاعده أسب في ماجد راح بالي إنه يتكلم عنه
راح وجهي غلط إنت مين قصدك؟؟
: أقصد بسام الفيصل
هههههههه يا حياتي يا ماجد لصقتها فيه
ناظرني خبلة إنتي اليوم ليه تضحكين؟؟؟
تنهدت وش فيه بعد هذا
سامر وهو يحك راسه ونظره لفوق بتفكير شفته
والغريب إنه ماجد مطيح الميانة معه
مديت بوزي أدري هو صاحبه من زمان
عقد حواجبه
وش جاب الخير للشر؟؟
هزيت كتوفي مدري؟؟ إسأله إذا حبيت
سامر وتغير وجهه مالي دخل فيه وش اسمه هذا أحمد أبو خويي انسجن
وديم بفجعة احلف؟؟ ليه؟؟
سامر يناظرني وكأنه يشاور عقله يقول والا ما يقول
دنقت عليه بليز قول لي
وقف وهو مميل شفاته
: ماسكين عليه سرقات أراضي ومدري وشوو محاكم
بس هو في سجن المرضى
الله يجيرنا معاه الايدز
تقشعر جسمي
الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاه جد ربك ما يخلي الظالم بحاله
سامر وهو يزفر المهم مع السلامة أنا طالع
لوحت بكفي مع السلامة
انسدحت ع السرير أفكر
وبخوف انكمشت ع نفسي يا رب لا تبلانا
أخاف من الأمراض هذي
اهئ يا ليتني ما كسرت الشريحه كان كلمت ماجد
هزيت راسي صحيح الدنيا ما تسوى الله يلعنك يا شيطان
والله ماجد حقير !!
الحين ارسي ع بر يا وديم توك تقولين بكلمه
لااااا ماني مكلمته خليه يتعلم شلون يتساخف ويسوي لي فيها مرهف الاحساس!!!!

قسم الفلسفة وعلم النفس// المكتبة العامة لجماعة تورينو
أخذت الأوراق اللي لازمتني
ميلت راسي من ورى المكتبة الطويلة الضخمة وسن ما خلصتي


وهي منهمكة تتصفح الكتاب لا هاد الكتاب للبحس الجيي لازم شوفه
"لا هذا الكتاب للبحث الجاي لازم أشوفه"
آممم إلورا أنا رايحه
رمت لي بوسه تؤبريني انتبهي ع حالك
ابتسمت إن شاء الله وإنتي بعد
طلعت من المكتبة وأنا محملة بالأوراق باقي ع الإمتحانات أقل من شهرين ولازم أشد حيلي
عديت المبنى الداخلي وخرجت للساحة
الطلاب مجتمعين فيها كالعادة أشكال وألوان
طلعت تلفوني من جيب الشنطة الخارجي لقيت إتصال من لوليتا
رجعت الجوال طالعه
شي اعترض طريقي
رفعت راسي باستغراب
؟؟؟!!!!
انصدمت بداية وبعدها كشرت وجيت بمشي
مسك يدي وقفني
سحبتها وباستنكار اتركني يا حقير
سطام وعلامات وجهه لا تفسر لين أرجوج سمعيني
ناظرته من فوق لتحت باحتقار ودموعي تهددني
بينفتح جرحي ثاني وهالمره ما بيلتأم
همست بضعف ابعد عن طريقي
وبتهديد أعتقد إنك شفت بسام وما ودك تعلق معاه
سطام بحزن دخيلج لين سمعيني
غمضت عيوني علامة قلة الصبر وزفرت من بين أسناني ابعد عن طريقي يكون أحسن
مد يده بيمسك كتوفي
بعدت على ورى خطوتين وبعصبية قلت لك احلم بثانية تكون معي بعد ما عرفتك على حقيقتك يالنذل
وباحتقار لفيت عنه ماشيه
أول ما دخلت السيارة رميت كتبي وانهرت باكيه
مو قادره أستحمل أول إنسان حبيته يجي الجرح منه صعبة
وحيل صعبة بعد....!
لوليتا تعطيني منديل بخوف كوالي لين؟؟
"ماذا بك لين؟؟"
ما رديت ما فيني حيل أتكلم الموقف أصعب من الكلام
الألم ينهشني ع كل لحظة ضيعتها معاه
ليتني مت ولا تعرفت عليه
ليتني مت ولا أشوفه بيد وحده غيري
ليتني مت ولا أشوف نظرة الإنكسار بعيونه...!

....! ذقت منها حلوا ومرا وكانت لذة العشق في اختلاف المتذاق....!ّ

خرج من بوابة القصر أعصابه تلفانة
مو عارف كيف يتصرف بس على بسام مستحيل تعدي
فتحوا له الحراس الباب وخرجت سيارته
: روح للشقة
سند يده ع ذقنه بتفكير وبال مشغول
الحين وش السوات كيف أجيبها؟؟
صوت ضرب أصابعه المتواتر ع الباب شتت جزء من تفكيره
أول ما وصلت السيارة نزل
فتح باب الشقة
ودخل
: السلام عليكم
لتين وهي تجمع آخر الأشياء لفت عليه وعليكم السلام
استغربت وجهه المخطوف
ميلت راسي آهليين
ناظرني لمدة طويلة ساكت
ونطق يللا جهزتي الأغراض ماشيين
هزيت راسي كل شي جاهز
أشرت له ع اللبس المفرود ع السرير ولبسك جاهز
أخذه وفصخ البلوزة وما مداني استوعب أشوفه بيفصخ الجينز
صرخت ستووووب
وجريت ع برا
دقايق ومديت راسي خلصت
شفته مبتسم وهو يسكر أزراره
قربت وخدودي مورده أخذت الكاب البيج حقه وجيت بحطه ع راسه مشاء الله طويل ما قدرت أوصله حتى وأنا رافعه نفسي ع أطراف أصابعي
نقزت بخفه ع السرير ولبسته هو
لف بشكل فاجأني وشالني
صرخت بضحكة حاسب لا أطيح
بسام يدور فيني وأنفه الواقف داعب أنفي بحركة طفولية
و بنظرة ناعسة طول عمري محاسب...... إلا أمس
دفيته وأنا أحاول أنزل وجهي طاااح
: نزلني
بسام يضحك باستمتاع ليش وجهك حمر؟؟
حاولت أنزل ببكي من الإحراج
: نزلنيييي
تركني وهو يضحك والله إني مو ناوي أروح الطيارة عليّ إلا إذا شفتك مطولة طولت !!
خرجت ألبس عباتي وأنا أتأفف وبصوت عالي
: بسام صاير وقح هاليومين
وهو يقفل باب الغرفة لف عليّ برفعة حاجب
: جد ناويه تطولين شكلك
لفيت الطرحه بربكة أخفيتها لا والله مو ناويه أطول شوفني جاهزة
سكر الأنوار وقفل باب الشقة وراه
سبقني بالأصنصيل وشفته يرفع جواله
: وعليكم السلام والرحمة
الحمدلله...مين معي؟؟
بدون ما يظهر أي تأثير على وجهه فتح لي باب السيارة
دخلت وسكره ظل واقف برا يكلم
رميت نظره متفحصه ع السيارة غريبة بسام راح يسوق عادة السواق
: أخوي أنا حاب أناسبكم الوالده شافت أختك في عرس الفهد وقالت على بركة الله
رفع حاجب وهو يعطي باب لتين ظهره
: أختي؟؟!!
شكلك غلطان ياخوي؟؟
: اسمح لي إختك مو لتين الخالد
بسام ورص ع أسنانه إنت منو عاطيك هالرقم؟؟
الرجال قلت لك وأنا أخوك الوالده شافتها بالعرس
بسام بعصبية مكبوته يكفي اللي صار معه بالقصر اليوم
بنت الخالد تصير زوجتي يا أخ!!
الرجال وانحرج أعتذر ياخوي حقك علينا تعرف الوالده كبيرة في السن ويمكن ملخبطة
بسام ينهي المكالمة مسموح الله معك
قفل الجوال وناظرها وراه
ركب السيارة فتح الدرج اللي قدامها وطلعه منه مده لها
وأنا معقدة حواجبي وش هذا؟؟!!
بسام ببرود نقاب يعني وش شايفه قدامك !!
رفعت عيوني له باستغراب شالمناسبة؟؟
بسام وهو يناظرني بتمعن المناسبة إني ما أبغا زوجتي يشوفها الرايح والجاي
قلت بنغزة توك تحس إني زوجتك؟؟
ابتسم تبيني كل يوم أحس ؟؟ ما عندي مانع
زفرت بحيا افففففف ذلة صارت
ضحك آوكيه أجل البسيه
حرك السيارة أول ما أخذته منه وبنبرة أول مره أسمعها من بسام
: ياليت لو تتغطين بعد بتورينو أتمنى هالوجه ما يشوفه غيري
هدوء صوته وسحره حبي له
عشق سكن قلبي
أجبرني ألبسه
ومستعدة أستر نفسي كاملة دامه قالها وطلبها مني بلسانه
ما أكون حبيته إذا رفضت له هالطلب
بسام يناظرني وهو ماشي بالطريق المفروض من زمان مغطيه دامه أمر ربي لكن
اللوم مو كله عليك أنا عارف الظروف وعارف إنه ما كان وقت مناسب إلا هذا حتى أذكرك
رجع لف علي فجأة
عيونه العسلية ظلت عالقه بعيني
لف عني يناظر الطريق بصمت

....! إن كان ذنبي أن حبك شاغلي عمن سواك فلست عنه بتائب ....!ّ

هونولولوالعاصمة // جزر هاواي

لبست الجينز الأزرق بحماس
عدلت حجابي الملون ودخلته داخل البالطو الخفيف
دهنت يديني ووجهي بكريم الواقي من الشمس
حسيت بأحد وراي
وقبل لا ألتفت ضمني
ضحكت بحب عيوني
وهو قريب عيون عيونك
لفيت عليه وأنا أتعلق فيه يللا أنا جاهزة
باس جبيني برقة وأنا بعد
حضن كفي وحنا خارجين من الكوخ الخشبي
كان البوت ينتظرنا بنتنقل في البحر وبننتقل للجهة الثانية من الغابة المحاوطة المكان
امممم حابه اليوم أستكشف روح المغامرة اللي بطلال انتقلت لي
لوح بكفه قدامي والبوت بدا يدخل ويتعمق في البحر
بصوت مرتفع يغالب صوت الرياح والأمواج حياتي وين سارحه ورفع عيونه للسما الله يهديك يا بسام اللي جبت زوجتك في يوم عرسي
هههههههههههه أحلف لك بايش إني سرحانة فيك
وقف البوت بوسط المويه ووقف شرايك بنزل تنزلين معي
وبحماس ما فكرت لحظة إني أرفض نقزت أكيييد
ضحك اوكيه
فصخت حجابي بما إننا بوسط المويه وما في أحد أصلا كوخ الفندق فيه خصوصية تبعد كل كوخ عن الثاني والناس الحين هاجدة
خلعت البالطو والهوا يلفح وجههي حتى صوتي من الهوا مو واضح
ناظرته بعيون نص مفتوحة
شد ع يدي
الهوا هوا واحد والنسيم ينعشنا سوا
تحت الموج كنا قلبين يا عساها ما تفترق...!
.
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 03:16 AM   #63

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

طلعت من المسجد وأنا أقرا وردي
ركبت السيارة وأول ما أنهيته شغلت المسجل ودقيت ع سامر
رد وشكله ياكل
: السلااااام ورحمة الله
وعليكم السلام هلا سامر شلونك؟؟
الحمد بخير إنت وش مسوي
بصحة وعافيه أقول سامر شرايك أمرك نطلع الكورنيش
سامر ما عندي مانع والله فكرة حلوة والجو حلو بعد
آوكيه شرايك تجيب معك وديم بس لا تقول لها إني بجيكم
سامر بضحكة قووول من أول واخلص علينا مطلعني عشان زوجتك
ماجد ههههههههه لا والله بس قلت لو تشاركنا
سامر جد والله ماجد مالي داعي خذها لحالها
ماجد ياخي الطلعة لك إنت هي الطفيلي
هههه لا تسمعك والله بتكون النهاية ع يدينها
ضحكت بود اشتقت لها بهالساعات هالداهية ع المصيبة اللي مسويتها
آوكيه اتفقنا إنت اسبقني وأنا ألاقيك
سامر إن شاء الله أكمل أكلي وآجي
ماجد بضحكة بالعافيه عليك لا تطول
ابتسم ابشر

شال ولد أخوه باس خده برقة ورده لأمه ماهر جاي هالأسبوع أكيد
وهي تعدل مهده أكيد عرس أخوه شلون ما يحضره
شايفه النذل طلال مو حاضر عرسي
أمه بحب الله يسعده يا رب ويهنيه
صب له كوب شاي من الصينية قدامه
وعدني يزورني عاد يصدق الوعد أو لا ما تدرين
أكيد ما بيطول زوجته عندها جامعة
: أسبوعين مو أكثر
دخلت داليا بهيصة من المدرسة
جرت على أمها حضنتها وانتقلت لوافي لفته بحب طفولي وبتعب
: مو مصدقه إني ما بشوفك كذا دايما
وافي يضحك وهو يشيلها يحطها بحضنه شرايك تجين معي؟؟
صرخت يسلاااام يا ليـ...
سكتت وعلامة يأس علت ملامحها وكستها وبتأفف لا ما أقدر
باستغراب يسايرها ليه؟؟
وهي تلعب بياقته لأن الأخت معك
عقد حواجبه أي أخت
ضحكت أمه وهي تطلع وتتركه معها
بطرف خشمها أقصد اللي ما تتسمى جمانة
رفع حاجب وبعصبية مصطنعة خالتك ما تقولين عليها كذا فاهمه؟؟
داليا وهي تقوم من حضنه وبعصبيه ترمي الجاكيت ع البيبي اللي نايم بسلام بمهاده
كلكم ما تحبوني حتى هذا القرد
وافي فتح عيونه بهدوء تعالي هنا
وهي طالعه الدرج ماااابي
رفع صوته تعالي هنــــــا
وقفت قدامه بخوف وهي تخزه نعم
وافي ويخفي بداخله ضحكة كبيرة عليها شالحركة هذي اللي سويتيها وشالكلام اللي قلتيه
داليا ببراءة ما قلت شي؟؟
: تو ما قلتي ع يزيد قرد
وهي تشبك أصابعها عادي خالتي سجى تقول له كذا
كف صدمه شفيها ع ولدها هالثانية
دخلت أمه
ناظر داليا روحي بدلي ثيابك وبطلي دلع وحركات مصاخة
باست خده بدلع إن شاء الله
وطلعت تجري بطفولة ما بعد تنهي آخر مراحلها فيها
ناظر أمه باستغراب يمه صحيح سجى تقول لولدها قرد
أم وافي وهي تشيل البيبي ضحكت ما تعرفها مرة أخوك مرجوجة
وافي بجدية اييه بس ما لقت غير القرد
أم وافي بضحكة هي ما تقصد شكله ع قولتها تعرف تدليع بنات هاليومين بعدين ولدها وحره فيه
وافي يقوم صادقه والله يللا أنا بطلع أنام شوي أريح جسمي
: الله معك حبيبي

مالت براسها عليه واستقرت ع كتفه
ما بقى شي وتهبط الطيارة
التعب واضح بمعالمها
رفع يدها بخفة وبهمس لتين
ما حست فيه
مسح ع خدها القطني بمرونة لتيــــن
تحركت بضيق وفتحت عيونها الوساع
ابتسم صح النوم وصلنا
عدلت جلستي بإحراج
وأول كلمة قلتها
أخيرا بشوف ميرا
توسعت ابتسامته أراهن إنها بعد مشتاقه لك
ابتسمت بحنان فديت ريحتها
الموظف واقف بقرب الباب ويحيي كل الركاب بنزولهم
قدمني بسام قدامه
نزلت وياه
تنفست بعمق صدق وحشتني تورينو
قربني منه وهو يمشي
ما رد منشغل شفته طلع الجوال وفتحه
أشر لي أجلس وراح يشوف الإجراءات وهو حاط التلفون ع إذنه
ناظرت ساعتي نهاية هالمكالمات وشو ما أدري؟؟

....! عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا....!ّ

وقف السيارة ونزل بيده علبة بيبسي ومثلها بكيس بيده الثانية
كانت عاطيته ظهرها
: السلام عليكم
وعليكم السلام هلا ماجد حياك
جلس بينهم
تفاجأت بقوة بعد يوم شفته
ناظرت سامر بنص عين عشان كذا ساحبني معه يعني مو لله
على باله بيطلب رضاي ناظرته بطرف عيني
بادلني نفس النظرة وما قدر فابتسم
عطيته خزه ولفيت وجهي
سامر مو داري عن الدنيا ومتحمس داخل بالسالفة
اييه ماجد أقولك وش سويت بعملك؟؟
ماجد لف عليه هاا وش تقول معليش ما كنت معك
سامر ينقل نظره بيننا قلت إني أخليكم وأقوم أحسن هذي أول الجلسة
وقام
ماجد يا شيخ اجلس
سامر منحرج لا والله بقوم أكلم فيصل
طلع له البيبسي ومده له انزين خذ برد
أخذه وهو يمشي عنهم
ناظرها
: ضربني وبكى سبقني واشتكى لها وجه تزعل بعد!!
كشرت عن أنيابي لاااا وعلى وشو حبيبي عشان عطيت العجوز رقم الزفت
ماجد بجدية أول شي احترمي الفاظك ودوم بعدين تكلمي
تخصرت بجلستها أتكلم !! مو إنت ما تبي تسمع صوتي
قرب منها وبصوت واطي تبين الصراحة؟؟
رفعت حاجب بنظرة
كمل بحالمية ما قدرت والله!
وديم تنفخ صدرها عشان تعرف شلون قيمتي بس
ماجد وهو يتكي بجلسته اييه بس هذا ما يمنع إنك غلطانه بعد
اففف ردينا للطير ياللي
ضحك فجأة
زفرت وأنا ألف عنه
ماجد بنظرة فيك خليط عجيب حسستيني إني جالس مع واحد من الشباب
وديم بقهر أنا؟؟ واحد من الشباب لاااا صدق ما تنعطى وجه
وجات بتقوم
ماجد يضحك وهو يمسك كفها يجلسها
ومن شدته طاحت عليه
عدلت جلستها بإحراج وهي تقول بمصيبة ماااااجد في ناااس
ماجد من غير ما يلف لأنه فعلا كان في ناس
ابتسم اوكيه مو مشكلة زوجتي
وديم تاخذ نفس خليني بروحي
أشوف عجبتك الشغلة
ابتسمت فديت زوجي سامحتك خلاص بس بشرط
توسعت ابتسامته تدللي
أشرت ع السيارة وراه أبي آيس كريم
لف وشاف السيارة واقفه والعيال متجمعين عليها
: بس؟؟ لو تبين باسكن روبنز أجيب لك
يسلمووو حياااتي أبي من هذا الحين اشتهيته
أشر لها ع عيونه وهو يقوم من عيوني دقايق وخليني أشوف أخوك وين اختفى
ابتسمت بحماس فديتك والله وأنا أقول الزواج متعة من أول محد مصدقني
هذا ولسى مملكين لا تزوجنا وش بيجيب لي...؟!
قولي أنا وش بطلب؟؟؟

قلت بحسرة وأنا أتلفت وينهم لين وميرا وحشوني
يلدا بابتسامة ميرا نايمه
ناظرت بسام ولين مدري اشفيها رجعت أمس من الجامعة منكدة
بسام بنباهه ليكون شافت الكلـ##
تاله وهي تاكل من علبة الشوكلت أنا متأكدة إنها شافته لأنه لوليتا قالت لي إنها دخلت السيارة تبكي
بسام وهو يزفر والله لو ما أبوي موصيني كان علمته إنه الله حق
يلدا بتنهيدة يا ولدي عيال الحرام كثار لا توسخ يدينك فيهم
حكوني عنكم انبسطتوا
راكان من أول يناظرني بنغزات مو فاهمه عليه بس اللي ع راسه بطحه يتحسس عليها
ابتسم أكييد انبسطوا صح بسام؟؟
بسام سكت شوي ناظرني بابتسامة جانبية
حمر وجهي ونزلت عيوني ليديني امم طبعا انبسطنا عشان كذا رجعنا
علامات استفهام انتشرت ع الوجيه الجالسة
تاله باستغراب شلون يعني؟؟
دنق عليها يساسرها
: خل لتين تشرح لك
ضحكت بإحراج وهي تناظرني
طنشت وأنا أكلم خالتي المبتسمة اييه يعني أطلع أشوفها
راكان لا تغيري الموضوع قولي لنا وش سويتي؟؟
تاله إنت قول وش ما سوت؟؟
اللي مستمتع بالموضوع بسام
أنا طاح وجهي وقفت بطلع أبدل ثيابي وأرجع
يلدا بسعادة خذي راحتك حبيبتي
تاله قامت ماما أنا بعد بطلع أنادي لين وبجهز جلسة بالحديقة عشان لما يجي دادي
إلورا حبيبتي يعطيك العافيه
ناظرت راكان راكوون تعال ساعدني
نقز إلورا وحنا طالعين استغربت إنه وافق ع طول
جسمي حكني ما قدرت اسكت
قلت بمشاكسه غريبة سمعت الكلام بلا هواش
راكان يخفض صوته اييه حبيبتي طلعت لأنه أكيد أمك بتستفرد بولدها بيطردوني بالنهاية طلعت بكرامتي أحسن
سكت لكن كلمة وحده دارت ببالي هالولد داهية الله يستر منه

خذيت شاور طولت فيه ريحت أعصابي
دهنت حالي بكريم عطر لا بريلا اللي يحبه بسام
مو قلت ناويه عليه عشان يحرجني مره ثانية قدام أهله
مشطت شعري وحركته عشان ينشف ويتلفلف ع طبيعته
حطيت روج خربزي فاتح يناسب التيشرت الأبيض والبرمودا الصفرا
لبست سلسلة كانت بين أشيائي اللي جابتها خالتي
كأنه كف مفتوح محفور فيه حرف الـ r
يا عمري عليها تعرف شكثر أحب ربى
لبست صندلي ونزلت تحت
قابلتني جوليتا خبرتني إنهم راح يجلسوا بالحديقة
سبقتهم وطلعت من الخلف
بسام وهو يريح جسمه ع الكنبة وأمه تستفسر عن الأشياء اللي كان رايح يسويها
دق الجوال رد وكان رقم من السعودية
وعليكم السلام ورحمة الله
عقد حواجبه من الصوت اييه يا خالة
العجوز شلونك يا وليدي


ناظر أمه الحمدلله بخير وصحة
إلا يا وليدي أنا أم اللي كلمك أمس يطلب يد أختك
قاطعها من البداية يا خالتي هذي زوجتي قلت له ما هي بأختي
العجوز وعصبت حرام عليك تقطع نصيب البنية وشوله اللي قاعد تسويه
بسام عصب وغريبة عليه قلت لك ما هي بأختي هذي زوجتي البنت اللي تتكلمين عنها يمكن ثانية
العجوز بخبث لا والله ماهي بثانية عيوني ما تنسى أم الأحمر ذيك والله لادعي عليك لو قطعت نصيبها
قال من بين أسنانه قلت لك متزوجة
صرخت فيه لا تقول متزوجة يا مال العافية البنت بنت واضحه من مشيتها والله إنها ماهي بمره
بسام سكت سكوت تام سكتته بهالكلمتين
هاا؟؟ وشوله الكذب ياولدي اتقي الله في أختك
رد بهدوء اعذريني اللي تبينه مو عندنا ولا عاد تدقين ع هالرقم
وقفل السماعة
يلدا معقدة حواجبها شالسالفة يا بسام؟؟
بسام يحكي لها
وأول ما انتهى بادرته تبي الصدق والله إنها صادقه العجايز لهم نظرة وهي عرفت لتين من نظرة مشاء الله عليها
بسام يبتسم وهو يرجع ظهره ع الكنب آوكيه الحين ما شفتيها متغيرة
ضحكت أمه وهي تربت ع كتفه الله يسعدك معها
بسام يقوم أنا طالع
لفت عليه وهي تطلع الدرج وين رايح؟؟
بجلس برا انتظركم

....!وجهك والبدر إذا برزا لأعين العالم بدران....!ّ

دخلت تحت البطانية بعد يوم طويل شاق
طلال انسدح قربي وهو يسكر نور الأبجورة الريفيه قربة
همس وهو يغطيني زين بردانة
ارتجفت اييه برد شكلي لأني متروشة خذيت برد
طلال يقوم لحظة خليني أعدل برودة المكيف
قام وهو يشوف اللوح الصغير المعلق بطرف الغرفة اممم ما نقدر نتحكم فيه
خلني أدق عليهم
قمت بتعب خلاص طلال خليه مو مشكلة
وهو يتصل تبين تمرضين يعني أموت بعدين أنا
ابتسمت وأنا واقفة بقربه بسم الله عليك
اتصل ع الموظف وطلب منه يخفف تكييف الكوخ اللي حنا نازلين فيه
سكر قال بيسويه الحين إن شاء الله
ناظرني من فوق لتحت
ابتسمت وأنا أضم نفسي بروب من الشيفون العشبي حبيبي إنت مو بردان أنا أحس ببرد
حضني بدفا وهمس مو مشكلة نحاول ندفيك بأي طريقة
..........!

....!كلي معك شوق ..واحساسك معي ضدي
تسرقني مني واحط الشوق شماعه....!ّ

كنت جالسة بالجلسة الخارجية في أمان الله
فجأة شفت بسام جاي
اعتدلت بجلستي وأول ما جلس
آهليين
ابتسمت له آهلا
حط الجوال بقربه ع الطاولة
فركت يديني بضيق وضح ع وجهي ممكن أعرف وش سر هالمكالمات
المتواصلة
لف علي ببرود تكلميني؟؟
بديت أعصب لا اللي جنبك طبعا إنت
بسام يناظرني حسيت إنه متفاجأ بعد لين متى بسكت له؟؟
تخصرت وأنا أوقف قولي يللا شهالمكالمات ولاا لازم تكون ع انفراد يوم تقضيها
أشر لي ع الكرسي بلا مبالاة اجلسي بس بلا كلام فاضي
قلت بعصبية بسام أنا مو لعبة عندك مين اللي تكلمه
وقف معي
ما أنكر إنه الرجفة اللي كنت أحسها بداخلي أول انكسرت
أنهى الخطوات اللي كانت بيننا
بصمت وعيونه تدور حول وجهي
دقات قلبي زادت من كثر ما ظل ساكت
عيونه طالت نظرتها حسيت بإحساس غريب أول مرا انتبه على هالنظرة بعيون بسام
نظرة مألوفة نفس النظرة الباردة لكني حسيت بمعناها
حسيت بمشاعر مكتوبة داخلها
ما أدري هل هي فعلا مشاعر الحب
طبع قبلة طويلة وتركني
عدلت ياقتي بحيا أول ما جلس راكان
احمم سكوزا يعني فاجأتكم
بسام جلس عادي وكأن شيئا لم يكن
طنشت راكان وأنا للحين متأثرة من انفعالي
حسيت بخفة ع يدي
طالعت
شفته راكان
أشر لي بغمزة
يعني شفتكم!!
همس وهو يأشر ع بسام تطلع منه ترا بس اصبري عليه
هييييييييه هذا لوين بيوصل خزيته بنظرة وبصوت طلع مرتفع كلام الكبار ما يتكلمون فيه الأطفال
ناظرنا بسام ومن غير لا ينتبه له راكان ابتسم ابتسامة خبث وغمز لي بإشارة آوكيه
لحظة هاللي ما يستحي ع وجهه شيقصد له وجه بعد
نزلت عيوني لراكان اللي صب له من العصير أول ما حطته الخادمة وراحت
معلوم شغل كبار
ههههههههههههههههههه
ابتسم اضحكي عجبتك هاا؟؟
بسام هالمره هو اللي ضحك وضرب راكان بخفة ع ظهره
خربط له شعره تدري شلون راكان
راكان يكمل الضحكة وشو؟؟
بسام بتعبير ناظره أحب الجرأة لما تكون ردة فعل حيا بالغ!!
راكان اللي ما فهم شلون يعني؟؟
وجهي انخطف ولونه انقلب لعبت بطرف البلوزة بربكة
بسام إذا كبرت إن شاء الله وجاتك وحده مثل لتين بخبرك وش يعني؟؟
راكان يوووه مطول يعني خاطري اتثقف من الحين
ضحك بسام وهو يدفه أقول انعطيت وجه راكان لسانك يبي له قص
رفعت حاجب فيه والله مدري مين اللي يبيله لسانه قص
فجأة قام بيمسكني
صرخت لا إراديا ورجعت على ورى
لحقني
ومن الحركة الفجائية حسيت برعب حطيت رجولي وجريت ع البيت
لحقني وأنا أضحك وقلبي يرقع خفت يوم شفته قرب
أول شي شفته قدامي عمي بدر تخبيت وراه
عمي ههههههههههه شالسالفة؟؟
بسام وصل وسحبني من ورا أبوه
صرخت بضحكة هههههههههههههه لااااااااا دخيلك ساعدني عمي
عمي بدر وهو يضحك مبسوط بشوفتنا لأنك قلتي عمي بخليك
ناظر ولده يشجعه ايييه بسام لا تتركها أبد وبنغزة أبــــــــد
بسام يضحك وهو يرفعني
ابتسمت بخجل الله يخليك نزلني والله التوبة
بسام وهو يعطي أبوه ظهره ماشي هههههه ما عاد تفيد خلاص
لحظة إنت وين رايح اتركنيييي
انقذني الجوال اللي دق بجيبه
نزلني لحظة خلني أشوف
عقد حواجبه وهو يترك الجوال قرب ومد يده ع السلسة بصدري
ناظر وجهي حاوط رقبتي بيدينه وفك السلسة
وع طول يده رماها من السور وضاعت بين الشجر والخضرة
قلت بحسرة وصدمة ليييييييه؟؟
بسام يتأملني لأني ما أحب هالحرف
يذكرني بشخص أكرهه
حواجبي المعقودة بدت ترتخي صحيح هي أغلى ناسي ربى خطر ببالي رويد ع طول
أنانية منه إني يرميه عشان مشاعر تخالجه ويتجاهل مشاعري
لكن لأنها غيرة ومنه سكت
وقفت ع حيلي واخترب المود يوم رفع الجوال
اييه اهلا
عبست بوجهه يوم ناظرني ومشيت
تركني أكمل مشيي
وجلست بينهم
عمي بدر ابتسم لي وينه بسام عنك؟؟
ابتسمت بألم جاه تلفون
قربت مني لين وباستني
الحمدلله ع السلامة
انبسطت بشوفتها الله يسلمك قلبي شلونك؟؟
لين ووجهها واضح فيه الإرهاق الحمدلله بخير
تاله جات تضرب ع الصحن المعدني بإزعاج من يريد كالزوني ساخنة
راكان عطي لتين محتاجه طاقة
ضحكوا الكل عليّ
أما أنا ناظرته بخجل راكان
ابتسم آمري عيون وقلب وروح وفؤاد وعمر وووتنهد وكأنه يلهث
وحياة راكان خلني آخذ فرصة قبل لا يجي بسام
تاله وهي تضيف عمي بدر وخالتي لو جا يا حسرة وش بقيت له
ابتسمت له بحب هالولد مستحيل أحمل له بقلبي بيوم غير الحب والأخوة

هزه وهو نايم بعمق بندر
بنـــــــــــــدر قوم
فتح الستاير وسكر المكيف بندر قوم بسرعة بقولك ع شي
بندر وهو يتمغط وعيونه ضايقها النورانزين سكر هالزفت الستارة عميتني
ماني مسكرها قوم غسل وجهك بسرعه بقولك شي ضروري
بندر فتح عيونه وصحصح وشوو؟؟
عبد الله بتنهيدة غسل وجهك انتظرك بالصالة
قام بتكاسل ودخل الحمام
أخذ شاور سريع وطلع
وهو بالمنشفة ع خصرة بس دخل عنده وش عندك خوفتني؟؟

عبد الله ناظره من فوق لتحت خييييير أبو الشباب قوم البس
بندر تكفى عاااد بغريك مثلا تكلم
ضحك عبد الله من غير نفس وبجدية شفت منام
بندر باهتمام وهو ينشف شعره ترك المنشفة وش شفت
شفت لتين وأمي والغريبة إنت كنت ع بالي بالمنام مدري وش دخلك
بندر بانتباه اييه
شفت لتين قريبة تلوح لي بيدها وتأشر ع أمي
بس ما وصلت لها لأني قمت من نومي
تحمحم بندر وقال ما في إلا هالوقت المناسب اللي يعترف فيه ويكب العشا عنده
اممم اوكيه عبد الله اللهم اجعله خير أنا ببدل ثيابي وبجيك على طول نطلع نتغدا
الحين هذا اللي فلحت فيه وقدرت تقوله
بندر قام اصبر علي شوي لسى ما صحصت
وقام دخل الغرفة وقفل الباب
دق ع بسام
هلا بسام
بسام آهلا بندر شفيه صوتك
: توني صاحي من النوم اسمع كنت........
.
.
.
من ايطاليا.. كوخ عامر أفضل من قلعة خاوية>> نهاية الجزءالثامن و العشرون

 
قديم 05-31-2012, 03:18 AM   #64

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

الجزء التاسع والعشرون

بعض الحزن .. يحرقك يشعلك كالأخشاب يتركك كالجمر يخلفك كالرماد..


مهما أشعلت عالمي بالشموع تنطفأ من جديد
يشتعل فتيلها وأشاهدها وهي تحترق!

شفت لتين قريبة تلوح لي بيدها وتأشر ع أمي
بس ما وصلت لها لأني قمت من نومي
تحمحم بندر وقال ما في إلا هالوقت المناسب اللي يعترف فيه ويكب العشا عنده
اممم اوكيه عبد الله اللهم اجعله خير أنا ببدل ثيابي وبجيك على طول نطلع نتغدا
الحين هذا اللي فلحت فيه وقدرت تقوله
بندر قام اصبر علي شوي لسى ما صحصت
وقام دخل الغرفة وقفل الباب
دق ع بسام
هلا بسام
بسام آهلا بندر شفيه صوتك؟؟
: توني صاحي من النوم اسمع كنت بقولك عبدالله قام يشوف منامات ومستغرب منها
بالمختصر بدا يفكر أخاف يتعمق تفكيره ويعرف
بسام بتفكير اوكيه انت لا تقول له الحين أنا بكلمك بالليل ونتفاهم
بندر آوكيه خلاص إن شاء الله
بسام بحذر تدري إني رحت القصر
بندر باهتمام ووش طلع معك؟؟
بسام بزفرة طلعت أشياء بس لازم أشوفك ونتكلم فيها الحين ما ينفع إنت انتبه
من عبدالله ترا لو حط شي بباله يجيبه
بندر وهو يطلع ثيابه انزين يللا بوس لي أختي
بسام بابتسامة اقلب وجهك هالناقص بعد
بندر ضحك خلني أشوفها بس بطلع كل الحره اللي فيني
بسام يقاطعه بتملك مع السلامة
ابتسم بندر وبهمس وش سويت معها بالخبر
بسام بابتسامة واسعة ولا شي
بندر بنغزة مشاء الله اللي صبرك ست سنين يصبرك يومين مع إني أشك مدري ليه صوتك انمحت منه البراءة
ضحك بسام من قلب وقفل بوجهه
بندر يطالع الجوال بابتسامة
:أبصم إنه كلامي صح!!
..!.. وعذلـت أهـل الـعشـق حـتـى ذقـتــه فعجبتُ كـيف يموت من لا يعـشـــــــــق ..!..
شديت ع شيفون الستارة المخملية المنسدلة من أول الجدار لآخرة
تعديت بنظري حاجز القزاز وتلاقت عيوني بجذع شجرة البرتقال الحنونه!
ظلها وثمارها يانعة وكأنها أم للأشجار حولها وحده وحده منتشرة بحلقة تحف سياج الحديقة بحميمة وإخاء
تعطي وما تطلب..
غمضت عيوني يوم لمحت خيال..
نقشته بشغاف قلبي
احتواني مدة وابتعد عني
من رجعنا من الخبر والمشاعر متناقضة
مشاعر في اشتعال يطفيها عاشقها بثلج الصقيع
يحتويها من أقصاها للأدنى
وبهدوء يهشمها ويحفر أثره بداخلها
ذات الهدوء كان يلف الفيلا الموحشه
الصغيرة حنان اللي تعبت فيها منعها تترك قطعة منها وتودعنا غايبة في ميلان بصحبة زوجها بضعة ليالي
تاله تنظم لكولكشن الشهر الجاي
المراهق أو الرجل الصغير
أفتقد حسه الفكاهي لكن النظام الأجنبي منطبق في هذا البيت المهجن
النوم بدري من أهم عاداته خاصة لمن هم [[ تحت سن الرشد
تنفست الضيق بتأني
شمعة البيت الذايبة
زهرته الذابلة لين
ما أعتقد إنه بيدي أسوي أكثر من كذا
أحاول أخرجها من وحدتها مثل محاولات اللي حولي
لكن الحواجز اللي صنعها طلاقها سوت الكثير
الأنين ملازمها والوهن مرافقها في كل يوم وكل ليلة
أراهن أن لا يمكن للعشق أن ينتهي بسلام؟؟!
ابعدت يديني والتفت وأنا أترك الستارة تنسدل بثقلها حتى تقابل أرصفة الرخام
بود أشبه برياح عنيفة تجمع اللقاح بالأزهار فيتحدا معا
شديت حبل الديشانبور ع خصري وبرز بفتنة تجاهلت صاحبها
دخلت البوفيه المطل ع الصالة السفلية
وبتعب فتحت الثلاجة وأخذت علبة عصير بوينو
صبيت لي كاسة وتجرعتها دفعة وحده
دخلت لجوفي
أشعلت الحريق بداخله
مسكت حلقي بألم
طعمه حاد ونكهته لاذعه
حسيت الدنيا بدت تغبش والألم انتقل للأسفل حتى ملأ أحشائي...!
مسكت راسي بدوخه شفته قدامي
يناظرني بدهشه
تقدم بهدوء
: فيك شيـ...
قبل لا تنتهي الجملة كانت بين يدينه تهذي والعقل عنها غاب...!

..!.. ما كنت أومن في العيون وسحرها حتى دهتني في الهوى عيناك..!..

جلس ع الطاولة والابتسامة منورته
: روووبي تعالي فطريني
حطيت الفرشه ع التسريحه بعد ما رتبت شعري وتركته ع طبيعته الحيويه
جلست قدامه وقدمت الصحن منه
تفضل حياتي
بدا ياكل بجوع وهو يسأل ليه ما تاكلين؟؟
ابتسمت له بحب بالعافيه عليك حبيبي أنا فطرت من الفاكهة اللي هنا
وأشرت ع الجدار الزجاجي يطل ع أشجار فاكهة متنوعة تناسب طبيعة هاواي الحارة
حوط كفوفها بحب اليوم بنخرج من العاصمة لأنه رجعتنا بعد بكره
ربى بابتسامة اليوم عرس جمانة
طلال تجاهل شعوره بالرغبة إنه يكون مع صاحبه في ليلة زواجه
باس أصابع يدها الرقيقة وحده بعد الثانية أهم شي إني معك
أشر ع عيونه هذي كانت فاقده نظرها
: الله لا يجعلك تفقدها
ابتسم بمعنى
: إنتِ العين يا عساني ما أنحرم منها


كنت توني راجعة من المحل وأول ما دخلت الصالة جيت بصرخ أنا جيييت
لكن المنظر اللي شفته سكتني
قربت منه كان يحاول يصحيها وهو يضرب ع خدها بخفة وينادي اسمها بقلق
فتحت عيوني ورجعت سكرتها يوم قرب لفمها!!
استوعبت القصة يوم شميت الريحه الطالعه والكاس المرميه أجزاءها ع وسع الأرضية
عقدت حواجبي وبصدمة
: بسام وش هذي الريحه شكله العصير خربان!!
لف علي بتفاجأ ومن غير لا يرد رفع لتين وطلع الأصنصير فيها
ظليت واقفه مكاني الصدمة شلتني الحين معقولة هذي الريحة تكونـ... بس هالعصير دايما بابا يجيبه ودايما نشرب منه ما فيه شي
شفته طلع من الأصنصير بسرعه وشكله متوتر أخذ علبة العصير وقرب مني
انفجعت
شد ع ذراعي لو عرفت إنه أحد درى بهالقصة بتنتهين!!
بلعت ريقي وأنا أهز راسي إلورا اتركني ما بقول
تركني بعد ما رمى علي نظرة نشفتني من الخوف فوق ماني خايفه
رجع دخل الأصنصير
دقايق وأسمع صوت صراخه ذكرني باليوم اللي رجع البيت فيه يصرخ وبعدها جاب لتين مريضه ع البيت
فصخت البووت وتركته بين الكنب وبحذر مشيت ع أطراف أصابعي نازلة الدرج بما إنه المصعد صوته بيحس عليه
لازم أعرف وش السالفة
مو معقولة بسام ما يسويها وهاللتين الخبلة وش شربها ياه
شديت البالطو عليّ بخوف وأنا أنزل الدرج بخفة
لو شافني بسام كانت النهاية
قربت من الصوت وأنا ألهث شكله في دور الخدم
سمعت صوتها انذهلت وبعدها صرخة بسام خلتني أتيبس بمكاني
وبلا تفكير ضغطت الأنصيصر وطلعت
من خوفي ما بقى آية حافظتها ما قرأتها
دخلت غرفة لين وقفلت الباب وراي...


كانت آخر لمسات الكوافيرا البودرة والفونديشن للجسم كعادتهم يغرقون العرايس فيه عشان التصوير
عقدت حواجبي بتوتر وأنا أناظرها قدامي سارا كم باقي ويجي أخوك
سارا بابتسامة هدي جموون قال عشر دقايق وبيوصل
ناظرتني الكوافيرا من بعيد
يي شو بتعأدي كتير طالعه كيووت
ابتسمت تسلمي عيونك الحلوه
سارا بابتسامة ود مشاء الله عليك جمانة بتخبلين بالرجال وهو أول يوم لكم
عضيت ع شفتي بطني تعورني
ههههههههههه لازم ولابد منها هذي طقوس الزواجات
فعلا ما مرت دقايق إلا ومتصل خالد
وبمساعدة العاملات لبسناها العباية
ولساني قبل خطواتها تكتمل كان يلهج بدعوات تحفظها

كتمت نفسي ورجعت آخذ نفس مره ثانية
لين واقفه قدامي وتستفسر بعصبية غريبة عليها وبعدين وش صار؟؟
هزيت كتوفي مدري بس اللي سمعته إنه مونيا زوجة حارس الإسطبل هي اللي حاطته هنا
لين بتفكير وليش تتوقعين لنا عشان يصير مثل ما صار مع لتين أو لها هي تشربه
تاله بذكاء أتوقع إنها حاطته لبسام عشان تجره لها لأني لاحظت بعيونها نظرات إعجاب له
ناظرتها لين ببرود جبتي الحقيقة الحين إنتي صدق فاضيه
وهي طالعه بروح أسأل بسام أنا
صرخت بخوف لااااا الله يخليك وربي هددني لو أحد يدري بالقصة بيذبحني
لدرجة إني شكيت إنه هو اللي مشربها ياه
لين وهي ترجع لسريرها وتحط الكتاب بحضنها وبنظرة إزدراء شكلها البروفات مأثرة عليك تلو روحي نامي أحسن
تاله بحماس لا والله اللي مأثره عليّ الحفلة اللي راح تصير هنا يوم السبت
كلهم جايين حتى خالي إياد راجع مع سجى
لين بهدوء أدري أنا مو متحمسه لها مدري ليه
تاله بحزن والله لين لتين تحزن أحسها ما شافت يوم حلو مع أخوك
وهي مركزة بكتابها باعتقادي إنه اللي بينها وبين بسام فيه تقدم ما شفتيهم هذاك اليوم بالحديقة
تاله وهي متخصرة اييه حبيبتي وايش غيرها أصلا راكان ما يترك أحد بحاله شافه يبوس عينها نط شفتكم
خييييييير؟؟
لين بابتسامة تخفي ضحكتها فيها الحين وش دخل راكان؟؟
تاله توقف بس لأنه صاير حشري
أنا بداخلي وإنت كل مالها تزيد غيرتك اتركي الولد بحاله
ناظرتني بتأففف الحين حنا مو اتفقنا نقرب بينهم
لين بشرود إلورا مو مشكلة نقرب بينهم بس خلي المصيبة اللي صايره الحين تخلص
تاله والله إنك صادقه تسكر مره وحده قويه..

..!.. قتل الورد نفسه حسدا منك وألقى دماه في وجنتيكِ ..!..

لف ذراعه عليها والإنزعاج بادي عليه من ريحة الواين المنتشرة فيها
شالها بقوته وهي تهذي بعبدالله وعبارة وحده كانت ترددها
.. لا تتركني
حزت بخاطره ضمها بلا شعور وهو يخلع الديشانبور ويحطها بالبانيو المحفور بوسط الأرضية المنقوشة بفخامة
انسابت المويه الدافية في أنحاءها
دفاها ودفا الصورة اللي قدامها
خلت وعيها يبدا يرجع وتستوعب اللي هي فيه
مسكت بطنها بألم ودموعها خط ينساب بعذوبة يشق خدها نصفين
بكت بطفولة وهي تقوم ع التواليت وترجع اللي بدالخها فيه
ظل يتأملها ويتأمل وراح يظل يتأمل لحظات مديدة..
بعد كذا ما يعتقد إنها راح تقدم نفسها له هدية!!
قرب منها وبحنو رجعها للبانيو وجلس قدامها
ضمت نفسها فيه وهي تبكي وبعيون تتلألأ
: بسام بطني تألمني
لأنه الحب يسلبنا إرادتنا ويعمي تفكيرنا ويقلبه بلحظة ضد مصالحنا نطق بلا شعور
: ليته فيني ولا فيك!
شهقت بخفوت
: أبغا عبـ...ـدالله


باعد عيونه عنها وهو يوقف ياخذ المنشفة
وقفها ويدينه يراقصها التوتر برجفة سرت بكامل جسمه وأنهكته حد الإعياء
غطاها فيها ورفعها خارج الحمام
جلست ع الكنبة وهي تنحني ع نفسها كأنها وردة سقتها ليلة ممطرة وعجزت تحمي نفسها منها
عطاها كوب الكوفي
: اشربيه عشان تدفي
أخذته وبديت أحس الصداع يزيد وألم بطني يتلاشى
شديت ع راسي وش اللي صار؟؟
وهي متكومة ع نفسها بظهر مشدود ع مسند الكنبة الرفيعة
خصلات شعرها المبللة تحف وجهها الملائكي بخدودها المورده
عيونها بحر عسل صافي يلمع بداخلها ويعكس معيشة قاسية مرت فيها
انتبه ع نفسه ونزل راسه وهو جالس قدامها
دخان الكوفي يتصاعد ويغبش الرؤيا عنها
غمضت عيونها بتعب ورجعت فتحتها ع وجه بسام
: أبي عبد الله إنت وعدتني تجيبه لي لما نرجع وما جبته أنا أبييه أحتاااجه جنبي
سكت
من غير بكى يكفي ملامحها الباكيه
حطت الكوفي ع الطاولة وقامت بسام لا تحرمني منه..
ولما حست بتوتره وإنه يتحاشى عيونه تجي عليها
مسكت يدينه بســــام
وقف وراح للباب بيطلع
بعدت عنه الهوا اللي لفحني نبهني وأنا للحين أحس بالصداع يضرب براسي
ناظرت نفسي
بلعت ريقي بصعوبة عشان كذا يتحاشاني!!
قربت منه وأنا أترك روب منشفة الديشانبور على ما هي عليه
تمسكت فيه وبهمس الله يخليك لا تروح
لف علي وترك الكلون
ضميته بهدوء
: أنا أحتاجك أكثر من أي وقت راح
شفته يناظرني وبعيونه معنى فهمته
قرب لي
رجفت بين يدينه
قبل جفوني وأنا اللي ابتعدت!!
وبكلمة وحده أثبت له فيها إني ما عدت لتين لعبته اللي يسيرها كيف ما يبي
: لا تظن إني بسمح لك مرة ثانية
نظرة عيونها المتعذبة شتتها حتى ما تكشف له الأوراق علنية وتثبت معتقداته بحاجتها له
وبمشيه واثقة غلفتها الفتنة بشعاعها صعدت درجات غرفة التبديل بوهن
أما بسام كان يدري وموقن تماما إنها بوعيها وما هو تأثير الواين اللي شربته ..!
*
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 03:19 AM   #65

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

سكر لها السحاب الخلفي ولفها عليه وبابتسامة رايقة
مصره تتركيني أروح العرس مكبل ما أقدر أقول كلمتين على بعضها
ابتسمت له بحب وهي تعدل قلاب ثوبه حبيبي ترا أنا فاهمه لا تحزني عليك
توسعت ابتسامته دامك فاهمه خليني أنا أوصلك
لمار وعيونها تلمع حياتي توك ماخذ دواك مو زين تسوق وبعدين أصلا خالد وصل
تنهد وهو يقربها له ويقبل ظاهر كفها وباطنه
: ملاكي
وهي تمسح ع شعره بنغمة عشق خافته
: عيونها
دفن نفسه فيها أنا بجد محتاج حنان
ضحكت لمار وهي تبعد عنه ما جا ينقص الحنان الا الحين
: ناقعيني عند الباب وعايشين لحظاتكم هنا
تمسكت فيه بخوف وهي تلف
خالد!! فجعتني
خالد يخفي ابتسامة احراجه شفت الباب مفتوح دخلت
فيصل بابتسامة احلف بس افترض يعني كنا بموقف غلط وإنت عزوبي
خالد باستهبال عادي ومنكم نستفيد
لمار بخجل كساها دفت فيصل يللا حبيبي تأخرنا
فيصل لحظة شرايك نعيد اللقطة خالد
خالد بضحكة أقول شرايك تريح في البيت اليوم بلا زواج بلا هم
: اييه والله وما كل ما يتمناه المرء يدركه
لمار وهي تتغطى وبطبيعتها الحيوية خاااالد وبعدين معك
خالد ههههههههههههه يللا انتظركم بالسيارة


..!.. نصب الحب عرشه فسألناه من تراه له فدل عليكِ ..!..

سرحت فيها وهي تنزف من بعيد ويدها بيدين مالكها
مسيرتها الأسطورية وكأنها ملكة انجليزية
من التاج المرصع بزاوية حاده كأنها قلعة شامخه لين فستانها بطرازة البسيط يسحب من وراها بذيل طويل عليه القيمة بثقله
لما تبتسم ينتحر كل حزن في هالدنيا وتنتشي الأفراح
الشموع السكرية الخاصة بمناسبات الزواج
تراقص ظلها رقصة حب بطيئة
صوت الإيقاع الملوكي يرجف القلوب
انتهت بوقفتهم متقابلين يجمعهم الود ويطلب لهم وصال ما ينعرف مصيره
رفع يدينها وقبلهم
مسحت دمعة طاحت من عيني أول ما سمعت صوتها لفيت بوجوم
: تكلميني؟
لمى بصدمة تبكين؟!
ضحكت أضيع الموضوع هالناقص وش شايفتني
لا تكذبين ودووم اعترفي إنك راح تفتقدين جمانة
نزلت راسي للجوال بحزن صادقة بفتقدها
رفعت عيونها الدامعة وبتهجم والله ست شهور كثيرة!!
لمى تضمها بحب وديم لا تبكين كفاية جمانة اللي عجزنا نسكتها هي من غير شي خايفه
بعدت عنها و أنا أمسح دموعي
: لا تقولين لها إني بكيت
لمى بنظرة ليه؟؟
وهي تمشي بس مو لازم يكبر راسها علينا
ضحكت لمى والله ما ينفهم لك يا وديم!!


..!.. لـآإ شفتڪ آنسآني وآصير آتأملڪ إنت آلوحيد إلي يخليني بذهولـ..!..

وأنا أدور بين الملابس في الدولاب حايسه شفت قطعة ضحكتني
تخيلت شكلي لابستها
وفجأة خطر ببالي فكرة سحبتها وخرجت من المدخل الصغير نازلة الخطوتين المرتفعة بدرج لولبي
وقفت قدام المرايا العريضه بابتسامة رضى
راحة الصندل القماشي احتضنت رجولي وأضفت لها إحساس نعومة انعشني
طلعت من غرفتي شفتهم كلهم بالصالة الفوقيه تقابل جناحي بس نادرا ما نجلس فيها
راكان وعيونه معلقة عليها لتين إنتي البيبي شلون بيوم من الأيام بتجيبين نونو بسام
بلعت ريقي من هالموضوع اللي ما أظن إنه في يوم من الأيام راح يصير
جلست بينهم
تاله برجه شو هالحلا لتيييييين اسم الله عليكي
ابتسمت لها الله يسلمك
لين وهي تنقل بصرها بخفة بيني وبين بسام
: لتين وش ناويه عليه ما قد شفت أحد لابس هاللبس وحلو عليه مثلك
عضيت ع شفتي بحيا يسلموو لوونا
تاله بغمزة وهي ترمي أوراق اللاسكوبا احممم شرايكم نلعب لعبة
((اللاسكوبا (La Scopa) لعبة شعبية إيطالية اسمها «المقشة» وتلعب حسب قواعد شبيهة بلعبة الباصرة))
تجاهلت بسام وأنا أتربع
لأني لابسة بربتوز شورت جينز غامق وتيشيرت اورنجي انحرجت وعدلت جلستي هو من غير شي قصير
كالعادة مشاعري تخوني لكن هالمرة كنت حازمة معها رفعت عيني له بجرأة شفت عيونه علي
حسيت بحرارة تتسلل من داخلي وتظهر
حتى أشر لي راكان شفيك هاجدة؟؟
ابتسمت ولا شي وحشتني راكون من زمان عنك
ابتسم فديتك والله بس تدرين الدراسة
تاله الله والدفرة بس اسكت والعب
رفع حاجب وقبل لا يبدا
قاطعتهم لين شششش بنلعب لعبة الصراحة
لفت ع بسام فجأة وسألت
: تلعب بسومي؟؟
انتبه عليها وظل مده ساكت وبعدها نطق
: اييه
مدري ليه حسيت بتوتر لما قال بيلعب ومن غير لا تسأل البقية
بدأت وكأنها إجبارية
تعجبت بداخلي سبحان اللي خلاني اتفق مع أهله أكثر منه رغم إني عايشه معه أكثر من ربع عمري

..!..هذآ قلبي بـ | آلأيآدي
عطني قلبك خله يكمل ..
حبنآ ،،
آللي من لقيتك و آلحيآه آجمل و آجمــل
آلعمر بوجودك له آحسآس ثآني..!..

تحت شجرة اللوز ..شجرة تعاهد عليها عشاق العالم
جلسا تحت ظلها وحفتهم بـ الحب ومكنوناته!!
بأروع الثمر أشغلت الأعين عنهم
ثم لوحت لهم مودعة مستبشرة لتعيشا معا دون فرقة..!
ابتسم وهو يحجب رؤيتها بيدينه الدافيه
: مين أنا
ضحكت أكيد إنت من غيرك
كرر سؤاله مين أنا؟؟
ورجعت تضحك حبيبي..
وكأنه الإجابة ما أروت عشقه فعاد عليها سؤاله بإلحاح
: مين أنا؟؟
باعدت يدينه وهي تحتويه بين يدينها الصغيرة
إنت كل هالدنيا
كلهـــا!! لو تنحط بكفي وإنت بالثاني
إخترتك إنت
تلمس قلبه بحنين أنا مو قد هالكلام ليتني ما سألت
ابتسمت بحب وبمشاكسة طـــــــــــلال!!
لمعت عيونه بلمعة نظرة الحب الكامنة بعيونها اللوزية وبصوت أخفاه الوله
: لبى العيون وأمرها
دخلت يدها بجيبه وأخذت مفتاح ما تدري وش قصته


ونحتت ع الجذع أسمها بحضن اسمه
وبميلان شرايك نرجع الفندق؟
طلال مين المعتوه اللي بيقول لا؟؟
ربى بضحكة ملت عليه دنيته مسكت يده بحب
صرخ أحبها يا عالم والله أحبها
كأن العالم رحمه ولف عليهم بعض السياح فعلا
حيوهم بابتسامة ما فهمت لغة غير لغة الحب لغة العشق اللي وحدت عالم بأكمله نظرات رافقتهم تتمنى لهم سعادة
تفاجأ بصوت مألوف يدعي له وهم خارجين
: الله يسعدك معها ويسعدها معاك
طلال بدهشة سعودي معاه ببلد غربة شعور إخائي لطيف
صافحه بوداد موصول بينهم
وإياك إن شاء الله أخوي
: آمين
رجع لها بابتسامة
تشابكت الأيادي وتعانقت الأرواح وتركت حروف منثورة لعل السنين لا تنساها
ولتشهد على مرور الأزمنة
هنا كان عاشقان خلفا رائحة زاكية في عالم الحب..!
..!..كن معي سخيًا لِـ أبعد الحدود بْـ إختصارٍ شديد جدًا : إملئني بك..!..

: لحظة لحظة افتح الفستان أول
بداخله كانت أكبر علامة تعجب
وبمسالمة فتح لها الفستان
آوكيه ساعدني افتح شعري يتعب
ابتسم وقرب منها
بعدت على ورى شوي شوي شفيك هجمت
ضحك فجأة جمانة وش تحسين فيه؟؟
سرحت بعيونه يالبى اسمي من شفاته أشك إنه اسمي
كشرت ولا شي افتحه وإنت ساكت
ظهرت تعبيسه ع وجهه
لفت عليه سوري وافي تعرفني مرتبكه
ورجعت تناظر المرايا ببراءة و أمرته كمل
مد يده وبدا يفك الطرحه وينزل التاج
خصلات شعرها الفاحم داعبت أصابعه وتخللتها
حس برجفتها ولأنه واعي ومثقف ما حب يربكها زيادة
بعد عنها بهدوء كذا؟
جمانة اممم اوكيه ممكن تخرج شوي عشان ابدل
وإلا أقولك انتظرني ببدل هنا
تحركت بصعوبة بفستانها وهي شادته عليها لا يتفصخ بما إنه مفتوح
طلعت روب من الدولاب
وافي بهدوءه المعتاد
: شرايك تلبسين هذا وطلع واحد ثاني
رفعت حاجب أنا اللي بلبس وإلا إنت؟؟
وافي بتفاجؤ إنتي
خلاص انزين لا تكثر حكي
تقدم منها فجأة أدري إنك مرتبكة عشان كذا بعديها
تكتف على فكرة أنا شخصية تعجبني الشخصيات الغريبة
وبهمس خاصة اللي مثلك!
وبنفس الهدوء قرب منها وطبع قبلة ع خدها بدلي أنا انتظرك هنا
تنفست بصعوبة ووجهي يحمر
شايفه نفسي بالمرايا كيف واقفه كأني غبية
زفرت بقوة الحيا بدا يتحول لعصبية وهذا مو من صالحه أعتقد
زادت عصبيتي يوم شفته يفصخ ثوبه وكبكاته بكل أناقة وبرود ما كأنه مسوي شي
صرخت
شقصدك يعني؟؟ ترا أنا بشر مو لعبة عندك
ابتسم وافي وقرب منها
: لك الحرية بكل شي بس بدلي خاطري أشوف اللي اصريت عليها
طاح وجهي ردوده جاهزة
الحين ليه يناظرني يدري ما أقدر أقاوم هالعيون حسبي الله ع اللي جابك وبلشني فيك
توسعت ابتسامته جمانة
ولا إراديا يالبيه
بابتسامة جانبية دام فيها يالبيه معناها راضيه عنا
............!

..!..قدري وأعرفه زين ما انولد بعده اللي يعملني مكاني..!..

صرخت تاله بحماس أول ما دارت علبة المويه ورست قدامه والاتجاه الثاني يقابل لتين بترقب
بسام رفع حاجب منحوت عليه بالخط العريض الحمدلله والشكر
بلعت ريقي مره واثنين وثلاثة
رجع ظهره ع ورى وعيونه علي مباشرة
مو بس هو أزواج العيون كلها تتنقل بيني وبينه
رغم هذا ما أعدمت حرية الأنظار
العين يوم تتلاقى تنسى العالم بأسره كيف راح تذكر أشخاص؟!
وبنظرة تحدي
:............................. ......
*
*
*
ايطاليا تهمس [ الحب يجعل المشاكل بأعيننا أصغر ]
نهاية الجزء التاسع و العشرون

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 04:19 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0