ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان يوجد هنا رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 05-31-2012, 03:20 AM   #66

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثلاثونأنا شريط الفيلم الذي ينقطع في ذروة الحدث!


من لدن نعمتكِ يا أمّي تولد مخاوفي
لا بديل منكِ
وملعونةٌ هي الحياة التي أعطيتـنيها
محكومٌ عليها بالوحدة.
لكني لا أريد أن أكون وحيداً
جائعٌ الى الحبّ أنا
الى حبّ أجسادٍ من دون أرواح
وجوعي بلا حدود
أما الروح فهي فيكِ، الروح أنت
وحبّكِ عبوديتي!

..!..قدري وأعرفه زين ما انولد بعده اللي يعملني مكاني..!..
صرخت تاله بحماس أول ما دارت علبة المويه ورست قدامه والاتجاه الثاني يقابل لتين بترقب
بسام رفع حاجب منحوت عليه بالخط العريض الحمد لله والشكر
بلعت ريقي مره واثنين وثلاثة
رجع ظهره ع ورى وعيونه علي مباشرة
مو بس هو أزواج العيون كلها تتنقل بيني وبينه
رغم هذا ما أعدمت حرية الأنظار
العين يوم تتلاقى تنسى العالم بأسره كيف راح تذكر أشخاص؟!
وبنظرة تحدي
: متأكد إنك بتعفيني من هالسؤال؟؟
لفيت وجهي عنه بغيظ أخفيته وبسخرية يمكن ما عندك شي حاب تعرفه
بسام يوقف وهو يعطيهم ظهره كانت جلسة حلوه بس اعذروني ما عندي سؤال لها
تاله ترمي العلبة بقهر لييييه كذا وربي خاطري أدخل داخل دماغه مره وحده بس وأعرف بإيش يفكر
لين بهدوء لتين أدرى
بسام يعرف كل شي يمكن لتين هي اللي كانت بحاجة لهالسؤال
لتين ترفع راسها وبملامح جامدة لا أصلا أنا غسلت يديني منه بستنى يطلع أخوي عبد الله وبروح معه الخبر وماني راجعه لهنا لو مات
راكان بسم الله على أخوي
ناظرته بنظرة ضحك منها
قمت وأنا انفض ملابسي اليوم خالتي يلدا راجعة؟؟
لين اييه باقي على وصولها ساعة
تركتهم وطلعت جناحي بتفكير
دخلت ورقعت الباب وراي بعصبية انقهرت منه كل ما أحاول أقرب أفهم ولو بعض غموضه يصدني وأرجع من أول وجديد خايبة
مسحت وجهي قدام المرايا
وأنا أتأمل ملامحي بقهر
أحس إني مو أنا مو لتين الصامدة مو أنا اللي صبرت كل سنين العذاب عند عمي ما كان يهزني شي حتى بالجامعة كنت فارضه شخصيتي واحترامي ع الجميع
خاطري أبكي وأبكي وأظل أبكي لين أفهم كل شي حولي
كل شي يتعلق ببسام
زفرت بضيق وبنبرة عالية
: الله ياخذني وأفتك من هالعيشه
دخلت الحمام وأنا أبعد البكلة عن شعري
فتحت الدرج العلوي بشوف وش ناقصني عشان أروح اليوم الصيدلية مع تاله
وببال مشغول بعدت اللوشن والشامبو .. جل الأعشاب باقي فيه شوي
شفت شي لفت انتباهي
عقدت حواجبي وش جاب هالعصير هنا؟؟
أخذته وأنا مستغربة فتحت العلبة
هفت ريحته بوجهي.. بالقرب مني كانت سلة الغسيل مفتوحة وروبي الديشانبور مرمي بعشوائية فيها جزء منه خارجها
المنظر هذا واللي بيدي
رسم صورة مغبشة بدت توضح في بالي
تذكرت أمس صار شي !!
شربت من هالعصير وبعدها مدري وش صار؟؟
سحبت الروب وفردته قدامي
مسحته بنظرة
استغربت أثر محلول مكبوب عليه ونفس الريحة لافته
رميته بالسلة ورجعت العصير نفس مكانه وطلعت
هاجس بيذبحني
أعصابي تلفت هالريحه غريبة..
بس وش جابها هنا
صوت الدق ع الباب نبهني
: ادخل
فتحت الباب بأدب تونا أدخل؟؟عادي؟؟
قلت بشرود تعالي تلوو
سكرت الباب وراها وجلست قدامي ع الكنبة الوثيرة
: شفيك لتين؟؟
تنهدت وأنا أريح جسمي ع الكنبة
: تاله في شي غريب !
تاله وهي تطقطق أصابعها كوالي؟؟
" ماذا؟ "
قمت بهدوء ورجعت بيدي العلبة اللي شفتها بالدرج
: شوفي
صحيح إني أضعف قدام جبروت بسام
صحيح إني بغربة فاقدة الأخ والصديق
صحيح إنه لتين بشخصيتها القوية تنعدم قدام أخ هذي الإنسانة المرتبكة قدامي


أتنح قدامه ما أستوعب لكن يضعف ذكائي لأبسط الأشياء لا
حسيت من سكوتها واصفرار وجهها إنه في شي مو عادي
ابتسمت بمشاكسة هههه تونا ما لقيتي تحطي العصير إلا بالحمام
بحزم تاله بجد في سالفة صايرة أنا مدري عنها
أمس أنا شربت من هالعصير وبعدها مدري وش صار
بس الكلام إنه ريحته غريبة ومدري وش جابه هنا؟
تاله تبعد عيونها عني
: وأنا وش دراني يمكن بسام شرب منه ونساه هنا
رفعت حاجب
: أتمنى إني أقدر أصدقك
تاله بتوتر تفتح شعرها وترتبه وبشبه عصبيه لا تسأليني إسألي زوجك لا جا مو هو صاحب الشأن ما في غيركم بهالجناح واحد من الإثنين يا إنتي يا هو
وقفت قدامها
: تاله حطي عينك بعيني إذا كنتي صادقة
لا تجننيني كافي أخوك إلا بنجن بسببه
ناظرتني بحيرة
شجعتها بتعاطف يللا قولي تاله ما بيطلع له صدقيني
حكت حواجبها وهي تتأكد إنه الباب مسكر
آممم ما تقولين لبسام؟؟
هزيت راسي اييه لا تخافين
وبصوت منخفض ووجهها بدا يحمر من الخوف والربكة
: هذا فينتاجى ؟؟
عقدت حواجبي وشوو؟؟
تاله من بين أسنانها
: واين ويسكي خمر مسكر وش تبين بعد؟؟
رمشت بصدمة
واين!! أنا !!
مسكت راسها بصدمة
: أنا شربت واين!؟
بلعت ريقي بتوتر الله يلعن الشيطان أنا الحمـ## ليه قلت لها
قربت منها وأنا أحط يدي ع كتوفها وأضمها
: مو مشكلة لتين ما كنتي تدرين أول مره
كف تلقيته يوم رفعت راسها وشفت الدموع خط ينور وجهها
وبألم
: أنا شربت حرام يا تاله
حرااااام
مسحت ع ظهرها ودموعي خانتني حصل خير لتين
انفتح الباب
صوت الخطوات اللي دخلت خلت عقلي يوقف
شديت ع لتين كأني احتمي فيها وأنا أسمع صوته
: لتيـــن
يوم ما ردت عليه ارتفع صوت خطواته بقربه أكثر
كان صوته مرح يوم نادها أول مره لكن الحين وأعتقد إني لو لفيت راح ألاقي ردة فعل سيئة
ظليت ع نفس حالتي ولتين بعدها تبكي
المنظر اللي شافه كسر توقعاته وصدمة لكنه بكل اعتيادية سأل
: شجابك هنا تاله؟؟


..!..عطرك دفآني و خلآني | آتعلق فيك..!..
سدني // استراليا
بعد عناء يوم كانوا معلقين فيه بين السما والأرض
وراحة بعدها دامت بضع ساعات
كانت أول طلعة تجمع هالثنائي الغريب
من بكرة بيبدى عمل وافي اللي جا ع شانه
لفيت عليها تناديني؟؟
بعصبية مكبوتة اييه
ناظرتها آمري
: جوعانة
ضحكت بخفوت إن شاء الله
جمانة بعصبية ظهرت ع حقيقتها وش اللي يضحك صار لنا ساعتين نمشي الظاهر إنك ناوي تخسس
وافي بابتسامة والمناقشة عاجبته لا والله بس الجو حلو
وقرب منها أكثر و حوط خصرها وإلا؟؟
ارتبكت من ريحة عطره الفايحه قالت وهي تحاول تبعد
:ايـ..ـييه
ابتسم وافي بخبث يا حلوك وأنتي تبربرين
: قالوا لك داليا
رفع حاجب وش فيها داليا؟؟
تنهدت أبد ولا شي ملاك يمشي ع الأرض
أخفى ضحكته تراها أختي وما أرضى عليها
تخصرت بوسط الطريق وبقواية لااا وأنا مو مرتك ما شفتها يوم العرس شلون تسلم علي كأني ماخذة زوجها
سكوته
نظراته الكامنة بهدوء وسط عينه الواسعة
الهوا اللي لفحه وحمل لها بقايا رذاذ عطر سكن خيوط جاكيته
داعب أنفها وقبلها إحساسها
حسيت بخدودي تحرقني رغم إنها مجرد نظرات وآثار عطر!!
قال بابتسامة عجبني المصطلح [مرتك] !!
جمانة بحيا لا تضيع الموضوع
وافي وعجز معها جموون شرايك نتعشى دامك جوعانة ؟؟
: كانك يا زيد ما غزيت
ضحك وافي والله وقامت تعطينا حكم وأمثال سيدة جمانة
بغرور أجل وبعدين وش سيده آنسة لو سمحت
وافي لا والله مانتي بآنسة
جمانة بعناد آنسة
: سيدة
بإصرار أكثر آنسة
وهو يسحب يدها ويكملوا طريقهم سيدة خلاص راحت عليك آنسة
جمانة آنسة ولو يقوم جدي من قبره آنسة
تحت مظلة مطعم لمأكولات استراليا الكلاسيكية وقف ووقفها قدامه سيدة
أقولك ليش؟؟
جمانة تبوز وهي تتكتف قول
وافي بابتسامة واسعة لأنك متزوجة والمتزوجة ما ينقال عنها آنسة
ظلت مفهيه ثواني وفجأة قلب لونها بلون سكارفه الأحمر القاني
ضحك من قلب
: والله صرت أضحك كثير بسبتك جمانة
بابتسامة إحراج ترا كثرة الضحك تميت القلب
ابتسم وهو يدخلها معه
ما أقولك صايره تعطين حكم ومقولات
جمانة احمد ربك ماخذ وحده مثقفة
وافي بهدوء وهو يجلس قدامها الحمد لله
حطيت يدي ع خدي أتأمله رجع لهدوءه أحاول أخليه حركي شوي بس شكله ما في فايدة!!


..!..خذني لَـ دنيآ بعيييده مَـ بهآ ، غيرك م َ ودي آلنآس / بَـ شوفتكْ تششآركني ..!..
زايد نورها وكأنها تحتفل بوصول عشاقها الجدد
حتى شط البحر فيهم يهلي!!
كفهم متلاحمه ع المدرج
طلال ياخذ نفس
: يا محلا جو الخبر
ربى بابتسامة صدقت
لف عليها وبنظرة تتمنى حياة تجمعهم سوا ما تنتهي
: حياتي بنروح ع بيتنا على طول
ربى باستغراب ما بتزور أمك
وهم داخلين صالة القادمين بكره يكون أحسن كلهم مجتمعين
قربت منه وحشني بابا وخالتي ليلى ومجوود يا حياتي عليه
طلال بنظرة عرفنا ما يحتاج لستة الغزل هذي
ضحكت بحب تغاااار؟؟
طلال أكذب إن قلت لا
شد ع يدها وهو يجلسها ع الكرسي
: روبي بروح أسوي الأوراق وأرجع ارتاحي هنا
هزيت راسي اوكيه أنتظرك
عطاها ظهره رايح
لعبت بالدبلة بيدها
: حتى كلمة روبي منه حلت الدنيا بعيوني!!


..!.. يقول ( شكِيسبيرْ Shakespeare )
إذآ كُنتْ فيْ يومَاً مِنَ آلَأيّآمْ ( رَجُلَاً ) بـِ مَعنَى آلكَلمَة
فَـ لآ تسمح لِـ فتآهْ أنْ تبكي
و إذَآ كِنتْ تحبْ تلكَ آلفتَآهْ فَـ لَآ تدعهَآ ( تغيبْ عَنكْ )
و إذآ كنتْ تَعشَقهآ فَ لَآ تَسمَح لهَآ بِـ آلرحيلْ..!..
بكل هدوء في الدنيا يحمل بطياته عواصف وإعصارات
: روحي غرفتك
بعدت عنها ابغا أفهمه وش اللي صار حتى ما يفهم غلط
بسـ....
: قلت روحي غرفتك
قمت بضيق وما أنكر إني كنت خايفه منه لكن ما كنت أبغاه يفهم من عقله
أصلا هذا في شي يفهمه غلط كل الأشياء عارفها ع قولة لين
وقف قدامها بعد ما رمى الكاب ع الطاولة
ما لفت عليه ولا عبرته حتى
المصيبة اللي عرفتها أكبر منه وأهم
بكاها يقيده.. يوقف كل المشاريع والمخططات ويثنيه لها
دنق عليها وهي جالسه ع الكنبة وبهمس حنون
: ليش تبكين؟
مسحت دموعها وبحده حاولت تظهرها لكن بلا جدوى يرجع صوتها الناعم يطغى عليه ولهالصوت جوه ونكهته!!
: شلون تبيني ما أبكي؟
تلمس خدها الناعم بعيون شارده
: هذا ما هو بواين !!
حجر عينها ظل ثابت بعينه رموشها لحالها هي اللي بدت تتحرك بعشوائية أعدمت ثباته نزل يده وهو يوقف
: مثل ما سمعتي عشان كذا لا تبكين
وقفت بقربه والمشاعر باعدت بينهم
بعيون انطفى لهيبها
: أجل وش اللي أمس صار؟
لف عليها وبأمر قلت لك مو واين يعني خلاص إنتهى الموضوع
صرخت بوحهه بجنون كيف يعني؟؟ مو أنا اللي صاير الشي معاي ليه ما تبي تقولي ؟؟
وبصوت أعلى كرهتني عيشتي بتموت لو قلت وش اللي صار؟؟
رفع حاجب وهو يقربها له ومن بين أسنانه
: صوتك لا يعلى بوجودي تسمعين؟
تركها بقوة ما كانت متوقعتها
وهنها طيحها ع الأرض
علقت عينها ع الرخام بصدمة
نزل لها وهو يبعد شعرها الغجري بقلق
: تعورتي؟!
بعدته وبصراخ
: إنت صاير لا تحتمل طالت والله تمد يدك عليّ
وبانفعال
إحلم أطب هالغرفة دامك فيها
خرجت من الغرفة بسرعة ورقعت الباب وراها
ضغطت الأصنصير انتظره وأنا اتنفس بصعوبة وبسرعة
فتح الباب وناداني لتيـ..
طنشته أول ما فتح ركبت فيه وأنا أحاول أمسك أعصابي
شفت بوجهي عمي بدر وخالتي يلدا مع راكان
عمي هلا هلا والله وغلا باللي اشتقت لها حتى خالتها غارت
وضمني وهو يبوس راسي
ضحكت خالتي لتين تفداها عادي أما غيرها
قربت منه وبتحذير أذبحك
ضحك بحب هو وولده
ابتسمت ابتسامة صفرا وأنا انسحب منه ما توحشك العافية إن شاء الله
حتى أنا اشتقت لكم
راكان يناظرني من فوق لتحت وبهمس
: وينه بسام؟
خزيته بنظره وحنا طالعين ع الصالة الفوقية دوِّر عليه وتعال قولي
قرب مني وخلاني أنزل لمستواه وبشكل مفاجأ باس خدي يا حبي لك يا لا بيلا صدق ناويه اليوم تطلعينا
استحيت وأنا ابعد عنه ههه أنا
عمي بدر هو قال لي من يوم دخلت قلت إذا إنتي مو مشكلة أما إذا ناوي يطلع يلعب لحاله لا
جازت لي الفكرة خاصة إني حابه أبعد عن بسام بأي شكل
إلورا ما عندي مانع تاله بتجي معنا
خالتي يلدا وهي تضم لين اللي دخلت ما دري عنها يقولون قاعدة تتروش
بداخلي كنت أدري إنها راح تتروش ويمكن ما تطلع إلا بكره الصبح تهرب من بسام
لين وهي تحضن أبوها وحشتني داادو
وهو يبوسها بحنان متدفق من عيونه إختك ميرا تعبت علينا عشان كذا تأخرنا شوي
لفيت بسرعه صح وينها ميرا؟
خالتي يلدا بحزن يا عمري عليها نايمه تعبت هناك
وقفت بخوف بروح أشوفها


..!.. [ أماه ] مهما غبتِ سيظل مكانك في القلب شاغرا..!..
سلمت عليه بحرارة ولفت ع ربى حضنتها وبشوق
: وحشتيني يا عروس
ربى تبتسم وإنتي أكثر والله كيف بابا
ليلى بابتسامة وهي تفضلهم الحمدلله أكيد يستنى يشوفك هو بالمجلس مع الرجال بناديه لك
ربى وماجد بليييز
دخلت الصالة الكبيرة شفته مدنق ع أمه يبوس يدها ورجولها
حبست دمعة كانت تهددني
في مواقف لا يمكن لأي شخص يحل محل أصحابها الحقيقين
مثل هالوقت لو أبيع كل عمري وأكون لحظة وحده بحضن أمي كفايه علي
قنوعة أرمي الدنيا كلها بس تنعاد هاللحظة
حسيت بوحده تسحبني وتحضني بحنان
: شلونك يا بنتي
انتبهت ع ماما أم طلال
سلمت ع راسها وبتأثر الحمدلله ماما دام إني مع طلال يعني بخير
طلال ابتسم
ورمى لها بوسه
: آآآه يا يمه لو أدري إنه الزواج كذا كان خليتك تضربيني يوم قلت لا
أم إبراهيم لا والله العبره مو بالزواج العبره بهالدرة مرتك
ربى بحيا يسلموو ماما من ذوقك
الله يسلمك حبيبتي
ودخلت بموجة دعوات خرجني منها صوت سارا ولمى وباقي البنات
سلمت عليهم بشوق جد وحشوني
كنت بينهم أحس بالألفة لكن شي واحد ينقصني
راحة البال مدري ليه من رجعت هنا
رجع بالي ينشغل بلتين
لفيت ع خالتي ليلى
ربرب تعالي سلمي ع أبوك
نقزت لا إراديا أول ما سمعتها
وأول ما شفته ارتميت بحضنه ودموعي نزلت
بابا وهو يضحك ويمسح ع راسي بحب ولهفة
: ليكون طلال مزعلك ؟
مسحت دموعي وأنا أهز راسي لا بس اشتقت لكم
ضحك مره ثانية بحنان البيت ما يسوى من دونك يا بنتي
من وراه جاها صوته
: يا ليت لو طلال يسمح لك تنامين عندنا الليلة
صرخت وهي تترك أبوها
: مجــــــــــودي
حضنها بحب عيونه والله فقدت حنتك في البيت
طلال يتحمحم
: كاني سمعت طلب مرفوض ماجد
ماجد وهو يلف إخته بتملك أختنا قبل تصير مرتك وإلا يا بوي
أبو ماجد اللي سلم ع طلال قبل ابتسم
: هي بنتنا لكن بعدها حليلته وهو حر فيها
طلال يرفع حاجب بغرور سمعت تعلم من أبوك مشاء الله عليه حكمته توزن بلد
ابتسمت ربى ردينا للطير ياللي هالغرور افتقدته بهاواي
همس لها طلال
: بس مع ناس أما إنتي يا حياتي مو ناس إنتي أنا
رسمت له بعيونها حروف عشق منقوسة خطتها بحبر الولهة والود
ميلت راسها بابتسامة يوم تركها ماجد
: واضح إنكم منسجمين الله يتمم عليكم
أبو ماجد يبتسم بسعادة الله يسعدك يا طلال طول ماني شايف السعادة بعيون بنتي
ابتسم طلال وهو يبوس راسه
: سعادة بنتك من سعادتي يا عمي لا تشيل هم
وبعد ما راح ناظر ماجد
: وش منسجمين إنت الثاني ليكون ماسك علينا شي؟؟
ماجد حمر وجهه
: الله يقطع شرك!
ضربته ع صدره بحيا وبنظرة دلع دخلت البيت متعثره بحياها..!
ضحك من قلب أختك حيويه بزيادة والظاهر وارثته منك
ماجد بنغزة الحمد لله حيا ولا وجه مغسول بمرق
طلال بثقة كأنها دقة بس أنا دام إني معرس بتغاظى وبسوي نفسي ما سمعت
ماجد يضحك لا اسمع لعله يأثر فيك
وراح وخلاه
طلال يناظره وهو عاطيه ظهره بابتسامة
: فديت الساعة اللي تزوج أبوك فيها أختي...!


بنعومة بعدت شعرها خلاص وديم بكره تشوفينها
وديم بعصبية لا مو بكره بنت خالتي ومن حقها يجيبها اليوم
بدور بتفهم وديم لو بكره تزوجتي بتستوعبين أكثر هو رايح عند أهله تقول له وديني لخالتي خاصة إنه أهلها هناك بعد
صرخت بعصبية آآآخ أكرهه يا عالم ودي لو أذبحه
ضحكت بدور حرام عليك والله حبوب
وديم أي حبوب إلا مليغ وثقيل طينة بعد
لفت عنها بتنهيدة صدعتي لي راسي من حنتك بدق ع عادل يجي ياخذني
سحبت الجوال من يدها إنتي الثانية لا تجننيني كافي سامر رايح لفيصل وأنا منطقه هنا
بدور طيب ماما متى راجعة
: عرس أكيد قريب الفجر
وبفكرة خطرت ببالها شرايك أستأذن عادل وأروح أنا وياك نتعشى بالظهران مره وحده بمر ع كلير دو لون بشتري أشياء لغرفتي النوم
عاد هنا حدث ولا حرج كل ما انذكر السوق لازم يخاويه اسم وديم
ابتسمت ابتسامة واسعة ونعم الأخت والله دقي عليه بسرعة وإذا ما وافق عطيني ياه صرخة وحده تفهمه
ضحكت بدور وهي تاخذ جوالها لا دخيلك ماني عايفه زوجي
وديم بحماس يا حبي لك يا بدور أعشق السوق أهم شي فيه أكل
ناظرتها بطرف عينها بازدراء
وديم بانحراج يتلاشى شفييه؟؟ حرام وإلا عيب
: لا والله انعدام انوثة
تكفييين عاد بسرعة خلصينا
وأول ما جاوبها الخط الثاني تركت طفاقة أختها وقامت
تحاكي حبها بأرق مشاعر وألطف أحاسيس
ترغمه بإحساسها يعطيها رضاها ولو كان فيه ذرة رفض
بإسلوبها ونعومتها تسلبه لصفها..!
هذي هي الأنثى لا نوت ع رجل جابته ولو كان بسابع أرضين..!
*
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 03:22 AM   #67

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

[ ..!.. فِي هآ[ الزِمَن] ما تمنيت إلا إنيّ مثل ها [الطيُور المهاجرة..!..


تأملت مناظر البلد العامره من نافذة الغرفة الصغيرة المطلة ع المباني الشاهقة
وتحت النافذة على طول أرصفة متراصة لدكاكين باعة يترزقون بهالقارة الصغيرة
رفعت عيني ع سرب من الطيور يقترب ويحط ع الرصيف يشرب بقايا المويه المتناثرة فيه
ابتسمت بحزن وتمنيت أكون مثلهم أقدر أطير وأروح لأهلي فقدتهم وأنا ما صار لي يومين شلون بتعدي هالشهور
اقترب طير من بيتي وبدا ينقر ع النافذة
ابتسمت بوداعة وأنا أهمس
: يا حلــوه
قرب منها وهو يفصخ قميص العمل
: حياتي شتسوين هنا؟؟
جمانة تلف عليه وتروح تسحبه من يده
شوف حبيبي العصفور يجنن كانوا سرب وهذا شكله ملقوف قرب لحاله
ابتسم وهو يتأمله تدرين هذا اسمه طير الدرة الأسترالي من أنواع الببغاءات وهو من الطيور المهاجرة كثيرة الترحال
كانت تسمع بصمت مستمتعه بثقافته لكن إحدى نصائح وديم الخارقة وهي
: شوفي نفسك عليه ولا توريه إنك منجنه عليه وعلى معلوماته
بكذا حبت تطبقها
يوم شافها سرحانه
قرب من إذنها ونزل لمستواها لأنها ولا شي جنب طوله الفارع وبخبث
: تدرين إنه هالطير اسمه العاشق والمعشوق
بعدت بحيا كذااااب
وافي بصدمة وشوو؟؟
آآآه يللا عاااد فلها ما فيها شي حنا أزواج ما قلتها لأبوي أنا
تجاهل الموضوع ويسمونها بعد طيور الحب
جمانة بحالميه يااااااااي وليه إن شاء الله على أي أساس سموهم كذا
وافي بتلقائية يمكن لأنه عملية التكاثر عندهم سهله
جمانة بإحراج لاااااااا يا شيييخ قول والله
ضحك وافي ما أحلف بس بجد سهله عندهم العملية ما فيها مصاعب وغمز لها
بضحكة
جمانة تفرك يدينها بحيا وفجأة ناظرت الشباك لاااا خسارة طاروا
رفع راسه وافي وهو يفتح الشباك يتابع بنظره السرب
: سبحان الله
(( سرب الطيور دايما يطير ع شكل 7 بالعربي يمكن البعض يظن إنه مجرد شكل..
لكن سبحان الله أثبت العلم أن الطير عندما يرفرف بجناحاته يعطي دافع للطير الذي يليه مباشرة أن يرتفع للأعلى وعندما يكون سرب يقطع 71% مسافة أكبر من المسافة التي يقطعها الطير لو طار وحيدا))
جمانة تجلس ع الكنبة وافي أنا جوعانة حدي
وافي ابتسم آوكييه يا عروس بطلب لنا غدا
جمانة لااا بطلع
وهو يدخل الغرفة ويناديها
ما فيني ع الطلعة الحين تعالي كبسيني
جمانة فتحت فمها بعدم استيعاب وشوو؟؟
مد راسه من الغرفة جموون
ناظرته نعم؟؟
تعالي كبسيني متكسر رحت العمل مشي اليوم
جمانة تحوس بوزها وهي تروح له وافييي وش كبسيني تراني عروس
ضحك وافي بمزح وإذا يعني العروس لها أعمال خاصة
جمانة من بين أسنانها لااااا وااافييي حبيبي الله يخليك ابييي أطلع
مسك راسه حبيبي وتبين تطلعين؟!!
سحبته بدلع الله يخليييك
قام معها انزين البسي
نقزت عليه وهي تبوس خده يا حياااااااتي دقايـ..
مسكها بقوة أي دقايق بعد كل هذا ....!


..!.. الَى مَتَى يَاجُرْح قَلَّبَي بِتَوَجَّع..!..
همست بصوت خافت سكوزا راكان خليها يوم ثاني ما أقدر أطلع بجلس مع ميرا قلبي تعبانة
راكان بطفش لااا عاد لتين نايمه مو داريه عنك
لتين بحزم لا حرام بظل عندها
خزها قولي إنك ما تبين تروحين من غير بسام
شلت المخده اللي جنبي ورميتها عليه سخييف
هههههههه يا حبيبي هذا الكبرياء وما يفعل
مسحت ع جبينها المعرق وهي نايمه بسلام
شرايك توريني مقفاك؟؟
: ما بيذكرك ببسام صدقيني
ابتسمت ع مشاكسته لي مو ع الطاري اللي ذكره أبد
فعلا ماني حابه أشوف بسام !!
لو شفته بطلع كل حرتي فيه هالمره
زفر الظاهر ما في فايدة منك لا إنتي ولا زوجك الغول بروح للين فديتها
تركني وطلع
الغول!!
ضحكت بخفوت وأنا أقبل يدين ميرا بعطف حرااام عليك
صحيح الجرح منه جرحين لكن الحنان منبعه بين يدينه..!


غرفة مظلمة
نافذة مظللة بالأسود القاتم كسر بطرفها يدخل الشمس كل صباح
ويصاحب دخول شمس ربي
زيارة أنواع الحشرات والطيور الصغيرة تتخبط بالظلمة وتفر هاربه
تاركه هالسجينة الظالمة والمظلومة
بحالها
تقاسي العيش تحت كنف صاحب سلطة مريض في ذاته
رغم كل ما تمر فيه تعد الليالي حتى تلاقي مخرج يخرجها وترجع تنتقم من زوجها وبنت أخوه
فتحت الخادمة الباب
غطت عيونها بيدينها بألم اجتاح عينها الغايرة
الخادمة بقسوة
: هذا أكلك !
ورمت لها بقايا غداها وفتات خبز جف لطول عمره
ازدرتها بنظرة حقد
تفلت ع الباب أول ما تسكر
تشووف يا ولد الوزير دواك يصير فيك مثل ما سويت بالملعونة نجد وبنتها
أنا سهى أنام بهالمكان وآكل هالقرف
وبجوع قطع أحشائها وأنزفها
سحبت الصينية المعدنية وانكبت ع البقايا تلتهمها !!


دخلت الغرفة بعد ما دقت الباب وهي شايلتها بعطف وأمومة مبكرة
وبود
: تلو ممكن أنام جنبك أنا وميرا
تاله وهي تنشف شعرها وتمشطه خافت
: ادخلي بسرعه وقفلي الباب
دخلت باستغراب شفيك؟؟
تركت الفرشه وهي تبوز أخاف بسام يجي يذبحني بعدين لحظة تعالي إنتي ليش جايه تنامين هنا؟؟
برمت شفتي تضاربت أنا وبسام
فتحت عيونها بصدمة وصلت لهالدرجة؟!
غريبة ما منعك ؟؟
لتين وهي تسدح ميرا برقة وتنسدح جنبها بالروب الليموني
هو ما تكلم وأنا ما راح أعطيه وجه عشان يتأدب
تاله بعدم فهم إلورا والست هذي اللي معك وش جابها بعد
ضمتها لتين وهي تبوسها
حياتي تعبانة ولازم تنام جنبي أخاف لو نمت عندها يشوفني بسام بس هنا أمان
تاله آهاا
جلست ع السرير وهي تدهن جسمها بكريم زبدة الفراولة الطبيعي
شرايك تفصخين ملابسك بعد؟؟ ترا مستعده أحلف إني أخت بسام مو هو
ليتن ناظرت روبها بإحراج
روب نوم طويل بلون الليمون من فوق بروتيل وينزل ع الجسم بنعومة
طويل ومن الجنبين مفتوح من نص الفخذ
أعلى الصدر يحفه الدانتيل الأبيض بإثارة
: يللا عاد أرسلت جوليتا تجيب لي لبس نوم شكله عاجبها جابته ما قدرت أرجعها كان بسام جالس مع أبوك وأمك بصالة الجناح
تاله بابتسامة أشك بعقل أخوي أيام معقولة رجال عنده هالبنت ويتركها
قلت بجرح تاله الظاهر إنه اللي في بال بسام أكبر من كذا
غمضت عيوني وأنا أتظاهر اللا مبالاة لا تشغلي بالك بأشياء تغم القلب
وتثاوبت بنعس تصبحين على خير
سكرت النور وهي تنسدح جنبي وتبوس ميرا بقوة
: وإنتي من أهله
غطيتها زين وبإنزعاج لا تصحيها تلوو
ابتسمت نامي إنتي وعيونك المغمضة
ضحكت بخفوت وأنا أروح بنومه مريحه تنتشلني من هالعالم وجوره..ّ


سارا بحماس ربى كيف هاواي حلوه
ابتسمت بحب دام إني مع خالك أكيد بتكون حلوه
سارا بود عسى الفرحة دايم بينكم يا رب
: آميين
لمى بنظرة شوفي جدتي متحمسه
ناظرتها وهي تقرب لمار منها هلا بالعروس والله هلا


طلال فتح عيونه شف!! أنا معرس أكثر منها وما هليتي فيني بهالطريقة
ضحكوا عليه
أم إبراهيم وهي تضم لمار بقوة وبحب هذي نظر عيني زوجة الغالي بعدين إنت تعرف غلاتك لا تقعد تتدلع عليّ روح لزوجتك
ناظر ربى وكأنه يقول أنا مظلوم
ابتسمت ربى بصفاء تعال حبيبي
سارا بصدمة وشوو؟؟
ربى ضحكت أمزح
أما طلال ما صدق وقف يللا يمه إن شاء الله نجيك مره ثانية
: اجلس يا ولدي ما بعد أكحل عيوني بشوفتك
باس راسها يمه بعد بكره بيبدا عملي خلني أنبسط مع روبي كم يوم
: انزين توكل
أفا زعلت الغالية
ابتسمت له أزعل وأنا أشوفك مبسوط ومعك اللي تحبها بعد
طلال يتنفس بانتعاش فديييييييتك والله
قرب من ربى ومد لها يده يللا قلبو
قامت ربى برقة سلمت ع الجالسين وباست راس أم زوجها
: تصبحون على خير
يارا بضحكة ليلة سعيدة
ربى ابتسمت بحيا وهي متعلقة بطلال
أشرت لها يا ويلك
ضحكت يارا الله معكم
طلال بنظرة عابرة ع الكل تصدقون افتقدت جمانة بينكم
لمى بحسرة اييه والله لها حس ثاني بالجلسة
عدلت جلستها سارا شرايكم نكلمها بالكام؟؟
التفوا حولها لعل روح جمانة المرحه تحلق بيناتهم لحظات..!


..!.. عَسَىَ اللي غفُى وهُو خآيف مِنْ بكره ومكّسوُر له حلم
يصحىّ على فرحـهـ ْتجدْدْ لـهـ حَيآتّـہّ..!..
انفتح الباب بمرونة
رفعت راسي من غير شي مو جاييني نوم
أول ما شفت خياله رجعت راسي بسرعه يعني إني نايمه
: تالـــــــــه
نبرة صوته قومتني شكله رايق
جلست ع السرير وبهمس نعم؟؟
أشر لي بيده قومي نامي عند لين
عقدت حواجبي بحذر ليه؟؟
: من غير ليه
فجأة استوعبت كنت برفض عشان لتين لو ماني مسوده وجهي اليوم معه وخايفه
منه كنت ما سمحت له بأي طريقة
ما حلت لهم إلا غرفتي!!
لبست شبشبي الصوفي وأنا أناظره من طرف عيني
ولابس بجامته بعد يعني بينام هنا!!
سكرت الباب وراي بخفة وأنا أدعي بداخلي الله يستر وش بتسوي لتين
انسدح بقربها ميرا بينهم
حتى ما يتعب نفسه أكثر وحتى يثبت لها وجوده بحياتها
عطاها ظهره مرغم يحاول يدخل بعالم الأموات..!


ابتسم بندر وش هذا؟؟
قرب منه بندر وهو يترك اللاب وشفيك؟؟
عبدالله بخبث مدري مين هذي؟؟
سحب الصورة من يده ويوم شافها حطها مقلوبة جنبه ورجع للاب
: هذي أمي
عبد الله وهو متخصر بصدمة احلف!!
بندر وهو يضيع الموضوع ما يبيه يدقق فيها لأنه عرف إنه أخته فيها كثير منها
: والله تعال شوف
جلس بقربه عبد الله وهو مستغرب اهتمامه
بندر يلف الشاشة له شوف!!
: وش هذا عادي برج ايفل
بندر دقق بالصورة يمكن تنتبه ع شي
عبدالله يحاول يركز
: ما في شي
أشر له بقرب البرج شوف مين هذا باعتقادك؟؟
عبدالله وهو ينسدح بقربه عارف سخافتك الحين تقولي واحد من الناس
بندر يضحك هو فعلا واحد من الناس لكن مو أي أحد
غمض عيونه إذا جهز الغدا قومني
بندر يدفه قم قامت قيامة عدوك
رفع يده ومن قلب آمييييييين
بندر باستهبال فتح عيونه عندك أعداء؟؟ أشك صراحة..
غمض عيونه مره ثانية
: هو عدو واحد لو شفته في يوم راح أنهي حياته
بندر بفضول ميين؟؟
زفر بسام!! اللي حكيت لك عنه
بلع ريقه ياخي صفي نيتك ما تدري يمكن يكون مات
عبدالله لا ما أبيه يموت أبي بيديني اذبحه أختي بنفسها تاخذ حقها منه
بندر وفي داخله حزن ع صاحبه اوكيه ما قلت لي مين؟؟
عبد الله بعصبيه خلاص عاد زودتها تراك
ضحك بندر من قلب والله شخص مهم في حياتك
قام فجأة وسحب اللاب منه وهو يركز في الصورة
حطه عليه بدفاشة يا حمـ###
ضحك بندر لين عيونه دمعت عجبك
عبد الله بابتسامة تفكير بس وش وداه هناك
بندر يمسح وجهه خادمي تعرف ما كنت أروح إلا وهو معي
يوم دخل غاسبي الخادم الخاص لبندر ينادينا للغدا
دققت فيه ورجعت أناظر الصورة اللي وراني هي بندر
صدق ما عندك سالفة
بندر وهو يضحك ويقومني
: حاسده على هالصورة
ابتسمت لا والله رجيتني شوف وانسان يهمك وآخر شي طلع غاسبي صدق ما عندك سالفة
بندر وهو يجلس ع طاولة الطعام أفكر ناخذ رحلة أنا وإياك لـ إيطاليا هالأسبوع
عبدالله وهو ياكل وبغصة ليش أنا لي خاطر أتمشى بعد
بندر حط الشوكة قدام وجهه لك وإلا مالك بتخاويني غصب
عبدالله يبعد يده بابتسامة نزل الشوكة ملعون اللي يرفع حديده بوجه أخيه المسلم
بندر أدري بس إنت مو أخي المسلم
عبدالله وعارفه يستهبل إييه نسيت إني نصراني
هههههههه أعوذ بالله تخسى والله ما بقى إلا هي كان لقيت نفسك في الشارع
ابتسم له بود وبداخله يرجي ربه
ربي قدرني وأرد له جميله!!



..!..{ أحبك . . كثر ما قالوا بهالحزه صباح الخير . ،..!..
بعدت شعري بضيق ونور الشمس قومني
تثاوبت وأنا أتفقد ميرا اللي نايمه جنبي
شهقت وأنا أشوفه نايم بسلام!!
حطيت يدي ع فمي أول ما فتح عيونه وبكل براءة في الدنيا
: صباح الورد
زميت شفاتي وأنا أتذكر اللي أمس صار بكل عين جاي ينام هنا بعد
وبنترة الحين أنا هاربه منك تجي لحدي لييه ؟؟ ممكن أفهم
تأمل عيوني ونزل لباقي الصورة
البطانية بعالم وأنا بعالم آخر
شديت ع أسناني واثق من نفسك ترا لو كنت صاحيه كان صار حكي ثاني
ابتسم بهدوء وبنعس صادقه كان صار حكي ثاني زين إنك كنتي نايمه
وبنظرة أشر ع روبي
: Guarda emozionante!
ماني جيدة لدرجة التوب بالإيطاليه فما فهمت بالضبط عليه كل اللي عرفته إنه شي وقح اللي قاله
من نظرته وابتسامته الملتويه
زفرت وأنا أقوم وأترك له السرير باللي فيه
وهي تمشي منفعلة روبها الحرير كان يلتف حولها ويتحرك بهالة أنوثية طاغية
تركته لحاله
يبتسم بألم يصاحب غموض حياته خاصة هالفترة..!


دخلت ع غرفة لين تلووو
لين بابتسامة صباح الخير تلو نايمه ما بعد تقوم
استغربت نايمه لهالوقت صباح النور
وقفت عند التسريحه وبتوتر لين..
لين وهي بين أوراقها تكتب بحث مطول رفعت عينها لها آمري
أبي أفهم معنى بعض الكلمات
لين بترحيب تركت الأوراق وقامت جلست قدامها ع الكنبة إلورا اجلسي
لتين برفض لا بس بسألك وبروح أسأل خالتي إذا تبي شي عشان أتجهز للحفلة
لين هزت راسها اييه
لتين جملتين الأولى ورفعت أصبعها السبابة وباليد الثانية مسكته
: قوارتى موتسونانتى
لين ابتسمت وبإحراج بسام قالك هالعبارة؟؟
لتين بحذر اييه
ضحكت يعني
تبدين مثيرة أو أنيقة شي كذا
حمرت خدودها لتين وهي تعيد الموقف ببالها ضمت يدها لصدرها وبصوت مبحوح
طيب الثانية
: تشوري دي ستا سيتا!!
هالعبارة ولعت نور أخضر بعقلي تذكرت كويس إنه المشكلة الكبيرة اللي صارت بسبب إنه رويد قالها للتين وبلطف
سكوزا لتين لا تحطي ببالك أشياء توقف حاجز بعلاقتك مع بسام حاولي تغيري لا ترجعي للماضي ولو وش وما كان
عدلت وقفتي بحسرة هو أخوك خلى فيها تغيير يا لين؟؟!
همست لي ع فكرة عرفت سالفة العصير
فتحت عيونها تاله وهي ترفع راسها عن المخدة لتين إنتي وست لين اتركوكم من هالموضوع قولوا لي وش ألبس اليوم
لين بنظرة إنتي من أول صاحية؟؟
هزت راسها بمشاكسة اييه وبحالميه يا حلو بسام أجل قوارتى موتسونانتى
وغمزت لها
نزلت عيوني بخجل حاولت أشتته مو منهم بقدر ماني متخيله نفسي قدام بسام يوم قالها
لين بنظرة وضحكة مخفية هو بصراحة من حقه أخوي يقول اللي يقوله دامك بهاللبس
عطيتهم ظهري اعتقوني لوجه الله ألاقيها منكم وإلا من أخوكم
طلعت تاركتهم وضحكاتهم ترن بإذني
اتجهت لغرفتي أبدل وأنزل أطلب رضا أمي إللي ما جابتني
ع طاري الأم أكيد اليوم ماما جايه
تنهدت بحيرة وبلا شعور
: يا رب تجي..!

كنت بسريري هلكانة مالي خلق أتحرك
مد راسه من الباب وهو يعدل كبكاته
: حبي اليوم بنتغدا برا لا تسوين غدا
راسها منحني بنعومة ع المخدة وبرقة تسلم حياتي الله معك
دخل الحمام يغسل يدينه بعد فطور خفيف من تحت يدين حبيبته
علقت عيونه ع المرايا
بخط الروج الوردي صبحته
: صباحك سكر حبيبي
ابتسم بحب كل لحظة وكل دقيقة تمر في حياته يزيد عشق وهيام لهالإنسانة
قرب منها شافها استسلمت للنوم
بعذرها ما نامت مبكر البارح
طبع قبلة ع جبينها وبخفة مسح ع خدها
: عساني أفقد الدنيا إذا في يوم فارقتك..!


حطت راسها ع كتفه
: ماجد
حوط خصرها بيده
:آمري حبيبتي
وديم بضيق مخنوقة
ماجد وبدا يفهم القصة وهو يسايرها
بسم الله عليك من وش اللي خانقك؟
بوزت الدراسة والتعب والدوامات والجلسة في البيت تعرف كلها تأثر على نفسيتي
أخفى ابتسامته سلامتك حياتي إقرأي قرآن وصلي ركعتين كل ما ضقتي
وديم ومو هذا إللي تبي توصل له
: أكيد حبيبي بس بعد أحس بزهق
ماجد هالمرة ابتسم
: سوي أي شي مفيد يروح الزهق
عدلت جلستها وبحزم
: باختصار أبي أطلع أتمشى مشيني
وبميلة قعدت تغني مشيني يا مجوود مشيني وعلى الكورنيش وديني
ثواني بلم بوجهها وبعدها ضحك
أدري بك من أول قولي أبي أطلع وخلصيني
دخل سامر بعد ما دق الباب هلا والله بالنسيب أخبارك
ماجد يسلم عليه الحمد لله إنت شلون العمل وياك
سامر يجلس كله تمام
ناظر أخته شالسالفة ودوووم
وديم باعتيادية ولا شي بس ماجد يبي يخرجني
ماجد لف وجهه بابتسامة سبحان من قال إن كيدهن عظيم
سامر بتشفي هذا اللي جاي عشانه أبوي يقول لك تجهزي الليلة بياخذك لبدور معه
فتحت عيونها بدور؟؟ ليه وش فيها
سامر بإحراج ولا شي تدرين دلع بنات
وديم اوكيه وين مامي
: عند بدور
ماجد وقف أجل أنا أستأذن مره ثانية أطلعك حياتي
وديم تعلقت فيه وبهمس ما يهون علي أتركك تروح لحالك خلاص إنت توصلني لها
باسها اوكيه أنتظرك حبيبتي
لف ع سامر كان خرج
خرجت وراه شفته واقف بالصالة ومعاه جواله
: سامر وش فيها بدور
سامر يضحك بخفة قالك اكتشفت إنها حامل وخايفه
صرخت بحماس وهي تنقز قول والله بصير خالة وديييم
: الحمد لله والشكر اعقلي يا بنت
ناظرته فجأة باستغراب اوكيه من وشو خايفه؟؟
وهو طالع الدرج اسأليها مدري عنكم إنتوا البنات عقد إذا ما حملت خافت وإذا حملت بعد خافت ما عرفنا لكم
حمر وجهها وبإحراج تخفيه
أحسن منكم ع الأقل وعشان ما أصدع راسي رحت ألبس هو خلقة مو سامعني..


..!.. أنـآ~ جنـوني مـآ يبيلـهـ برآهين !
لڪن على قلبڪ آبد مآ آڪـآبر ..!..
قطعة من الترتر والشيفون النادرة تغلف جسدها بمظهره الدافي
بإكمام طويلة ورقبة هاي
وينتهي لنص الفخذ
بمنتصف النحر من الطول والعرض فتحه نصف شبر تتربع بوسط نحرها الصافي
بووت من جلد أفعى المامبا يزين ساقها الملفوف بتناسق أضاف لوقفتها مزيد من الجاذبية
ابتسمت لأمي برهبة
ردت لي ابتسامة وديعة خالية من المشاعر وكأن الفجوة كل مالها تتوسع بيننا
لفت وجهها عني
في شي مكدرها مدري تخمين وإلا هو فعلا حدسي صحيح
حسيت بيد ع رجولي
سحبتها بلا إرادة مو متعودة أحد يمسكني
ابتسمت له هذا خالي مؤيد
كومي ستاي لتين؟؟
ضحكت بود ستو بيني خالو
همس لي وهو يربت ع كتفي
: مشاء الله عليك يا لتين الله عطاك جمال نادر حرام تظهريه لكل هالبشر
وباببتسامة حنونه ملابسك تفضح جمال ما يصير يشوفه إلا زوجك!!
ابتسمت بإحراج وحيا منه بعدت شعري المنسدل ع ورى
جزاك الله خير
عبارة يقولها كل من جته النصيحة لكن الحكي هل بعد هالعبارة راح يتغير للأسوء أو الأحسن؟!
ظروف بطلتنا حكمت وجارت بالحكم عليها
وقفت وبثقة أسندت ظهري طالعه
شفت بطريقي جيهان
ابتسمت لي بدلع
: طالعه تجنني توتاا
قلت بجفا وأنا أتعدها
: تسلمين
بعد خطوات داخل شفت بقية العيلة مجتمعين من الجهة الثانية للحديقة
ابتسمت بحب لخالي إياد وهو شايل ولده سلطان
يا حبي للبيبيات أعشقهم!!
ع طاري البيبي بروح أشوف ميرا
وقبل لا أطلع سمعت خالتي تناديني من برا
خرجت من الباب الخارجي

سكرت الباب وأنا أناظر الساعة كانت 1:30 الليل زين إنه بكره الأحد إجازة
رفعت راسي يوم حسيت بأنفاس شخص قريب مني لدرجة إني لصقت بالجدار
علقت عيوني بصدمة
ما قدرت أتكلم ولا أهمس بحرف
لأنه يده كانت متجاهلتني وراصة ع الباب
وبصوت جذاب أربكني
علق وردة الكاميليا الحمرا بنحري وهمس
: مره ثانية تشوري دي ستا سيتا
هزيت راسي برعب وأنا رافضة اللي قاعد يصير لكن شوفة بسام وراه ألجمتني...
*
*
*
لطقس إيطاليا [ يعافني السياح في يناير فهو شهر المدفآت ]
نهاية الجزء الثلاثون

 
قديم 05-31-2012, 03:24 AM   #68

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الواحد والثلاثون

قد يحل الشتاء والخريف في آن واحدة ولربما انضم الربيع إليهما..!


الْحُب يَاسَيِّدِي شَيْء لَا يعِيْه أَمْثَالِك مِمَّن يَشْتَهُوْن لَمَس الأَيَادِي وَنَظَرَات الْعُيُوْن

..!.. أنـآ~ جنـوني مـآ يبيلـهـ برآهين !
لـ ڪن على قلبڪ آبد مآ آڪـآبر ..!..
قطعة من الترتر والشيفون النادرة تغلف جسدها بمظهره الدافي
بأكمام طويلة ورقبة هاي
وينتهي لنص الفخذ
بمنتصف النحر من الطول والعرض فتحه نصف شبر تتربع بوسط نحرها الصافي
بووت من جلد أفعى المامبا يزين ساقها الملفوف بتناسق أضاف لوقفتها مزيد من الجاذبية
ابتسمت لأمي برهبة
ردت لي ابتسامة وديعة خالية من المشاعر وكأن الفجوة كل مالها تتوسع بيننا
لفت وجهها عني
في شي مكدرها مدري تخمين وإلا هو فعلا حدسي صحيح
حسيت بيد ع رجولي
سحبتها بلا إرادة مو متعودة أحد يمسكني
ابتسمت له هذا خالي مؤيد
كومي ستاي لتين؟؟
ضحكت بود ستو بيني خالو
همس لي وهو يربت ع كتفي
: مشاء الله عليك يا لتين الله عطاك جمال نادر حرام تظهريه لكل هالبشر
وباببتسامة حنونه ملابسك تفضح جمال ما يصير يشوفه إلا زوجك!!
ابتسمت بإحراج وحيا منه بعدت شعري المنسدل ع ورى
جزاك الله خير
عبارة يقولها كل من جته النصيحة لكن الحكي هل بعد هالعبارة راح يتغير للأسوء أو الأحسن؟!
ظروف بطلتنا حكمت وجارت بالحكم عليها


وقفت وبثقة أسندت ظهري طالعه
شفت بطريقي جيهان
ابتسمت لي بدلع
: طالعه تجنني توتاا
قلت بجفا وأنا أتعدها
: تسلمين
بعد خطوات داخل شفت بقية العيلة مجتمعين من الجهة الثانية للحديقة
ابتسمت بحب لخالي إياد وهو شايل ولده سلطان
يا حبي للبيبيات أعشقهم!!
ع طاري البيبي بروح أشوف ميرا
وقبل لا أطلع سمعت خالتي تناديني من برا
خرجت من الباب الخارجي



سكرت الباب وأنا أناظر الساعة كانت 1:30 الليل زين إنه بكره الأحد إجازة
رفعت راسي يوم حسيت بأنفاس شخص قريب مني لدرجة إني لصقت بالجدار
علقت عيوني بصدمة
ما قدرت أتكلم ولا أهمس بحرف
لأنه يده كانت متجاهلتني وراصة ع الباب
وبصوت جذاب أربكني
علق وردة الكاميليا الحمرا بنحري وهمس
: مره ثانية تشوري دي ستا سيتا
هزيت راسي برعب وأنا رافضة اللي قاعد يصير لكن شوفة بسام وراه ألجمتني
تمادى أكثر..
يدي قبل لا تصده شفته مرمي في الأرض
بسام وهو يسحب الوردة من نحري بقسوة ويرميها عليه
: حقيـــــــــر!!
فتحت الباب اللي وراي وطلعت آجري
دموعي تتناثر حولي بألم
لهالدرجة واطية بعينه حتى يقرب مني وأنا متزوجة!!
ناظرتني أمي بدهشة
لتين شصاير مين هذا اللي يصارخ؟؟
تجاهلتها وأنا أصعد غرفتي صوت بسام يجتاحني ويهز أعماقي بعنف
أصعب مواقف حياتي مرت عليّ بهاللحظة
قفلت الباب وأنا اتسند عليه
بكيت بحرقة..ألم جوفي ما يحسه إلا من عاش بداخلي أيام وسنين
سنين من الشقا ظني بدايتها من اليوم..!


..!.. لِـآ يدرڲۈٍۈٍۈن حَجمْ آلِـألم آلذِيْ يخلقـوونـه بتصَرفـآتهمْ..!..

تعوذ من الشيطان يا بسام
في هاللحظات وصورته قدام زوجته تنعاد مرات ومرات بعيونه
رص قبضته بإحكام ع رقبته وهو راصه ع الجدار
ومن بين أسنانه بحقد
: حذرتك تقرب منها يالـ#####
بدر يمسكه وبصراخ
بتذبح الرجال صل ع النبي يا ولدي
رويدا تبكي وهي تضرب وجهها
بسام دخيلك لا تذبحه
تنافض بين يدينه ووجهه يزرق
لين بشير وإياد بعدوه بالقوة عنه
مؤيد برجفة حقك علي يا بسام أنا قصرت بتربيته
لف عنه بسام بجرح
وهو يتركه يوم صار قطعة وحدة بارده ببرودة الثلج تهاوت قدام عيون الكل
صحتهم الصدمة ع صوت صرخة الأم الثكلى
الجدة اللي ربت وكان للدلال نصيب الأسد من تربيتها..!


يـآ حَلـوَ اْلعَشقُ وَ ياْ زينْ بلـوَآه ♥
يـآ حَلـوَ اْلعَشقُ وَ ياْ زينْ بلـوَآه ♥
يـآ حَلـوَ اْلعَشقُ وَ ياْ زينْ بلـوَآه ♥


بهدوءه اللي يزيد رهبة وشاعرية الموقف
: صحيح صار لنا فترة بسيطة متزوجين لكن
.. أحس إني أعرفك من زمان
بخجل تحمحمت وهي تعدل جلستها ولازال تطبيق محاضرات وديم جاري
: عني تصدق عاد للحين أحس مو متعودة عليك لدرجة إني أيام أخاف أجلس بروحي معك
ما ظهر عليه أي تأثير من الصدمات اللي وجهتها له
أنا صدق أرثي نفسي على هالزواجه!!
لكن مو علي أنا يا جمانة آوكيه
ابتسم مو مشكلة إن شاء الله مع الأيام تتعودين تدرين باقي لنا فترة طويلة هنا
تنهدت ما اعتقد
وافي بابتسامة ملتويه رفع جواله وحطه ع السبيكر بنوع من الانتقام الودي
: آهلين بيبي
هلا حبيبتي شلونك؟
أول ما سمعت الصوت رصيت ع كوب الكوفي قدامي آخخ لو أشوفها قدامي
آهلين بيبي مااااااالت عليها
خزته بنظرة لا إراديه
عقد حواجبه باستعباط فيك شي؟؟
لفت وجهها بغيظ سلامتك
قرب منها الجوال آوكيه خذي كلمي داليا بتسلم عليك
ناظرته بقهر وبالغصب أخذته أقصر الشر مع إني مو ناويه
بنترة آلوو
داليا باستغراب منو إنتي؟؟
جمانة بعصبيه انفجرت فيها من تتوقعين يعني مثلا بنت الجيران؟؟
داليا بطفاقة والله يمكن
حشى لو مزوجين أخوي رجال كان أنعم إنتي عروس بالله
رصيت ع أسناني وبصرخة كلي هوا يا البزرة
فتح فمه بصدمه ما توقع الأمور توصل لهالدرجة
رمت الجوال ع الطاولة
وهي تقوم وديني البيت بسرعه
حط الجوال بجيبه وهو يقوم بكل رواقه انزين روقي جموون ما تسوى عليك كل هذا
جمانة بعصبيه وافي وديني البيت قبل لا تصير مصيبه الحين
جلس بمكانه وحط رجل ع رجل وبجديه وريني المصيبه
حسيت ببكي من القهر انزين ما أطيقها ليه يعطيني أكلمها
لفيت وراي البيت ما يبعد عشرين متر ناظرته بعصبيه آوكيه برجع البيت وإذا ضعت ذيك الساعة شوف من يفكك من لسان أبوي
عطته ظهرها ماشيه
ابتسم بهدوء وهو يكمل عصيره الطبيعي
: يا حلوها رغم طيشها
ع العموم نشوف مين بيهجد الثاني!!


فتح الباب ودخل
وبأمر البسي بسرعه أي شي عليك
علقت عيوني الدامعه عليه هزيت راسي ببكى
خليني بروحي مو خاطري بشي
قرب منها بتوتر واضح عليه معصمه يرجف وكأنه بيقول شي
: قلت لك البسي بسرعه
قمت أبدل وأنا منهاره ما أتوقع الأمور بتسوء أكثر من كذا
لبست بالطو طويل من الفرو الروسي
لفيت حجابي وآثار الدموع باصمة وجودها في حياتي
مسك يدي وشد عليها
يوم نزلنا تحت رجولي ما عاد تحملني يوم شفت سيارة المستشفى
وصوت البكى مالي المكان
ناظرت بسام بصدمة
وبهمس خايفه أعرف وش صار
: بسـ..بسام شسويت؟؟
ما رد علي مسك يدي وطلعني معه
بعيد عن شهقات جدتي ونظرات الحقد بعيون جيهان
كل البعد عن دمعاتهم كافيني دمعاتي
نزلت عيوني بألم وأنا اسمع صوت عمي بدر عتبان
: كان في أسلوب ثاني يا بسام
ناظر لبعيد وهو يدخل يدينه بجيوبه
: يبه ولدك وتعرفني زين إذا ما شالوه قولي أقدر أشيله بطريقتي
ركز نظره عليه لمده
تركنا وزاد جرحي بروحته
ألمي إنه كل اللي صار أنا محوره
حوط خصري متجاهل كل الأصوات حوله..

مـَـَآبْغِيْ الهَـَـدآيَآ عِنديْ اغْلـَـَىْ هَـديَّهَ .!...
،حبّكْ وتَـَـَقديركَ وخُـُـُوفكِ عَليّـَـَهْ..!..

رد عليها بصوت هادي
: حبي دقايق وأدق عليك
نزلت التلفون ببال انشغل الله يسهل عليك
وهي تقوم تعدل برواز صورته ع الطاولة
مسحت عليه حياتي شكله مشغول
استغليت فرصة غيابه وفتحت اللاب
دخلت ع وحدة من المستندات
لين شفته يناديني
كثير أحداث فاتته
فتحت الملف
وبخفة رصيت أجمل لحظات حياتي بوجودها
خذاني الوقت ما حسيت إلا بوقوفه قدامي وبيده وردة جوري وردية
: سلام لأحلى وردة بحياتي
تركت اللاب وهي تقوم بدلع يعني فيه ورود بس أنا أحلى وحدة
طلال بخبث
شوور فيه ورود غيرك
شدت ياقته بخفه وغنج طلاااال
ضحك بحب كل الورود ذابلة بعيوني
قبل بين عيونها
: غيرك ما في وردة تنبت حتى تذبل
ابتسمت بحب وهي تمسح ع خده بباطن كفها الحاني
روحي شكلك تعبان
طلال وهو يعطيها شماغه بقولك بس ما تاخذين بخاطرك
ربى بخوف قول حبيبي فجعتني
مسك كتوفها لا تخافين كل خير
تذكرين سفرة ساحل العاج اللي صارت عليها حكايه
هزيت راسي اييه
تركها وهو يبتعد رجع سالم حط دوبه من دوبي ودبسني فيها الأسبوع الجاي
نزلت عيونها بإحباط يعني بتروح
رفع يده بلييز روبي لا تتكلمين بهالنبرة وربي أترك الشغل بكبره ولا أسمعها منك
ضمته بحب الله معك حبيبي دام هالشي في صالح عملك
رفعت راسها تناظره روح بالسلامة آنتظرك
بعد خصل شعرها المتناثره ع جبينها الناصع
وبهيام قبلها
: الله ياخذك يا سالم
بعدت عنه وهي تضحك
: ظنيتك بتقول شي أكثر رومانسيه
طلال وهو يبدل ثيابه بقهر نكد علي شلون ما أشوف هالوجه شهر
انقبض قلبي بكلمة شهر
بلعت ريقي وبهمس ترجع بالسلامة
ناظرني لمدة وبعدها دخل التواليت...
*
يتبع

 
قديم 05-31-2012, 03:25 AM   #69

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

..!..حقــيقَة الـشـــخص دومً أجـمل من الــــصوره..!..
قمت من نومي حرانه
بعدت البطانية وأنا أرفع شعري بضيق
شفت أشياء تضوي حولي
جلست ع السرير بخوف مين مشغل كل هالشموع !
الغرفة كل حوافها شمع بأشكال وأحجام مختلفة
ناظرت جنبي ع السرير
شفته عاطيني ظهره استحيت لأنه مو لابس شي يغطي صدره
وفجأة استوعبت واتذكرت إني نمت قبله وأنا زعلانة من اللي صار مع الست داليا
تقلب بنومه
تخصرت وافـــــــــي


فتح عيونه بسرعه يا حياتي نوم عصفورة هذا أجل أنا وش كثر يعاني يوم يقومني
: بسم الله عليك نامي نامي _ ورجعني بيده ع المخده
عقدت حواجبي بعصبيه مصطنعة وأنا أقوم متجاهله شكله
ممكن أفهم وش معنى هالتصرف ترا ما رضيت حتى لو جبت لي محل الشمع بكبره عندي
اعتدل بجلسته ع السرير
: ماحد قالك إنها ترضيه!!
وشووو أجل تحتفل بالشياطين بهالجو اللي مسويه وبعدين ليه مو لابس
سكتت فجأة وهي تقرب منه ريحة عطر نسائي
وبصدمة وتحري
: وافي من كان هنا
صغر عيونه على بالك اكتشفتي الحين واللي يرحم أمك نامي وخليني انخمد
وراي دوام
بإصرار أنا أتكلم جد فهمني وش تحس فيه حاليا
ابتسم وافي ما أحس بأي شي غير النوم - وبعيون مترجيه - ممكن تتركيني أرتاح؟
رمت نفسها عليه بهدوء آوووه لاااا لا تقرب نقطة ضعفي
وافي اللي فهه بزيادة ودخل جو بجد
شقصدك؟؟
جمانة وهي تناظره مسدوحه قلت ضعفي بالنهاية وشو؟؟ ياء متكلم اللي درستها بقواعد الابتدائي يعني شي يخصني أنا فور مي آوكيه يعني مالك دخل وما يخصك واعترف بسرعه وش كنت تسوي يوم إني نايمه
فرك عيونه وهو يتثاوب ياااليل شلون تفهم هذي؟؟
: مثل ما يفهمون الأوادم وش شايفني خبلة
قرب وجهه منها بحركة فاجأتها
: أنا كذا أنام من صغري آوكيه ارتحتي الحين وريني جفونك
غمضت عيونها بحالميه أدري إنهم حلوين بس للأسف الكمية محدودة
ضحك وهو ينسدح بقربها
: آآآه يا زينك بس
قامت بسرعه ترا ما بعد أرضى
سحبها جنبه نشوف كيف نراضيك....!


..!..خِذهَآ حقِيقھ ” آخر آلحَكيـے ۆ آرتـآح .. : [ آبيــــكـ ] .. لوُكل ٱلخَلٱيق تبينيـے ..!..

سكون السما بنسمة هواها الباردة كومت في داخلي أكوام من الجليد
يتسلل للأعماق وينصهر بنظرة مغليها
حفيف الشجر عزف لحن غيتار حزين
يشهد ع جروحنا في ساحة الحب قمر متربع سما هالليلة المتكهنة
يعكس حثه بالإلحاح ع صفحة المويه الصافية
غير نظرات العيون ما كان يسع هالضفة
شابه حفيف الشجر همسه الحزين
: أعماني تصرفه..
تأملت عيونه بصمت أحاول أستحثه ع الكلام
في داخل أغواره قصص عشق وغموض
أفهمه وأعجز واقفه قدامه
أدري بالحب اللي جمعنا بآخر هالدنيا المريرة
لكن ليه؟ وكيف؟ وشلون؟
خاطري أعرف
تمسكت بيدينه بقوة وهو يشد عليها كأنه يدفيها من هوا تورينو اللي هب فجأة وقلب خريفها شتا ضامي
بقلبي بشوري واختياري عساني بهالكلمة أكسب قلبه بين يديني رهينة تصرفاته المبهمه
: قوله لاهنت إني أحبك إنت
سندت راسي ع كتفه وهو منحني لي
أول ما قلتها حسيت بعيونه جرح وكأني رشيت قلبه بملح
شد علي وهو يضمني
حسيت عظامي اختلطت بأضلاعه
تشبثت فيه ياليت الزمن يوقف عند هاللحظة وننتهي ونموت فيها
مو أكثر من كذا
تركني وهو يدخل يدينه بجيوبه ويعطيني ظهره
تقدمت منه وواجهته
صدمني رده علي بدموع غلفت عينه
حطيت يدي ع فمي
بسام يدمع!!
من كلمة.. علقت عيني عليه تايهه
خرج السيجارة من جيبه والولاعة
وبخفه ولعها وجلس ع طرف الشط يتأمل لمعة البحر الساكنة
وقفت بمكاني حزن اعتصر قلبي
طريق مسدود وصلت له بعد هذا
بداخلي رددت
: اللي فيك يا بسام أكبر من كلمة أحبك وسبق وقلتها لتاله وأقولها اليوم وأكدها لنفسي
مد يده لي
حطيتها بكفه برجفة
جلسني بقربه
ضمني لصدره
ما سمعت منه غير أنفاس حره مهما طال الزمن تأبى تنقاد ولو لقطعة منها..!
خالطت قطرات مطر كستنا بعذوبتها..!

..!.. Vittima di amore Taboo..!..
جلس بحسرة من الحاله اللي هم فيها
أبو بدر بإحراج إعذرني يا مؤيد تعرف زوجته وماحد يقدر يلومه
مؤيد بابتسامة هادية ما حصل إلا الخير وبسام ما عليه شي الغلط كله ع ولدي رويد
جيهان بقهر تخفيه عمو بدر وش قال إلـ ميدكو ريسبونسيبلى
" الطبيب المسؤول "
لف وجهه عنها يناظر رويد النايم بتعب
يتنرفز من دلعها وغنجها يستفزه عشان كذا يحاول دايما يتاحشاها
وبوجوم رد
يقول إنه لو كان خانقه زيادة دقيقة كان أثر ع عقله وزين إنه ما مات
زفرت بنعومة تقصد وراها الكثير
E 'bene che si è concluso con perdite minime
" زين إنها عدت بأقل الخساير "
بدر وهو منزل راسه مسك أعصابه وهو يقوم
آوكيه سلامته إن شاء الله يقوم بالسلامة
صافحه مؤيد سكوزا عن ولدي يا بدر..
قاطعه بدر لا تعتذر يا مؤيد إنت مالك دخل
: يعطيك العافيه
دقايق بارده لازمت خروجه وبحركه خفيفه لفوا عليه
بصمت يتأمل الوجيه حوله
مد يده وتشبث بجدته اللي كانت تبكي وبنظرة حزن
Io sto bene, mia nonna
"أنا بخير جدتي"
ضمته وهي بتتقطع من البكى
Perché l'hai fatto, figliolo?
"لماذا فعلت ذلك يا بني؟"
عيونه السوده الكحيلة نعست بلمعة سببها أمرين
دموع الحب المالحه بملوحة حياته
و دموع أسى ع حاله ما انكتب له عشق إلا حليلة إنسان العداوة بينهم قايمه من أجل ماضي بعيد ظل راسخ بذهنه وبكذا كل ما شافه شاف الكره بعيونه
همس بضعف وألم أخفى صوته من حنجرته المجروحة
Che non merita l'amore!
"أحبها وهو لا يستحقها"
شهقت رويدا وهي تلف ع مؤيد
حرام عليه ما يدري شكثر تعذب بسام بسببها
نزل راسه مؤيد بضيق
لازم أخرجه من هنا بأسرع وقت وأرجعه روما ما ينفع يستمر على هالحاله
بشير وهو يقفل جواله بعد ما طمن يلدا عليه
والله رويد ما هو طفل فهمه زين إنه هذي زوجة بسام ما يصير اللي قاعد يسويه
بعدين مو إنه ترك الغنا واعتدل يخربها بأشياء ثانية
إياد بحكمه شوي شوي يا بشير بعدين الرجال طول عمره بحياة إنت أدرى فيها من الخراب
على طول كذا بتقطع عليه كل شي
جيهان بانفعال مو نافع عليها مع الستايل الآوفر اللي طالعه فيه
هذي مو غلطة بسام لتين هي اللي طالعه بهاللبس وهي اللي سكتت يوم وقف قدامها
بشير بعصبيه وهو يهز رجوله ولو وش ما كان يفهم إنه هذي ما راح يوصل لها ولو مات
وما لقى يعلق إلا مع بسام من كثر ما يموتون ع بعض واحترمي حالك إذا لتين هي السبب عشان الأسباب الواهية اللي قلتيها إنتي وش بيصير فيك؟؟ بعدين لا تقعدين تلصقينها فيها لأنك تكرهينها
بقهر وعصبية مو ذنبي والله إني أحبها بس هي ما تحبني
إياد بنظرة من حقها بصراحة حركاتك لبسام ما هي طبيعية وكأنك ناسيه إنه ولد أختك
وقفت وهي تاخذ شنطتها وبشبه صراخ ماحد له حق يمنعني منه ولد أختي وحره بتصرفاتي معه
وبغيظ طلعت وتركت الباب مفتوح وراها
إياد بسخرية هه شف آخر التخلف اللي وصلت له
بشير بقهر كل اللي قاعد يصير بسبة المصاخة والدلع الزايد اللي هم فيه
رويدا تمسح ع شعره وهو نايم بسلام
خلاص لا تزعجوه كافي هو تعبان
بشير وهو يوقف والعالم اللي برا وش أسوي فيهم
مؤيد باستغراب أي عالم؟
بشير بنرفزة كل الصحافة برا تنتظر أي خبر
مؤيد بصبر إنا لله وإنا إليه لراجعون هو في روما ما يطلع عشان هالسبب لحقوه لهنا بعد
رفع حاجب وهو طالع ولدك يا مؤيد كان مع هالعالم طبيعي ما بيتركوه الحين
وطلع تاركهم وراه
إياد يحضن أمه اللي بدت تبكي ع حفيدها الدلوع
: دموعك غاليه يمه ما حصل إلا كل خير يمكن هالشي يخليه يتوب يقرب منها
رويدا وهي تمسح دموعها بخفة
ما سمعته وش قال ما يستحقها يعني ناوي يجرب مره ثانية والله أموت لو يصير فيه شي
رص عليها بحنان بسم الله عليك
ناظره بطرف عينه وبداخله زفر حسبي الله ع الأم اللي جابته
كل اللي صاير فيه بسببها


..!.. تبي الحقيقــهـ؟
والله إني تغيرت قبل أعشقگ
و [ آليــوم ] آنآ فيگ مجنون..!..
يا ستي هذي أختي الخبلة من يومها داقة تصيح حامل الكذابة ويوم جيناها أمزح كنت شاكه!!
ربى بصدمة احلفي!!
وديم بجد والله بس لا يهمك طقيتها طق لين سمعت صوت عادل سويت نفسي أهديها لأنها اكتشفت إنها مو حامل
ربى بضحكة وبعدين؟؟
وهي تفتح علبة البرنجلز وتقلب بالقنوات بس الله يسلمك لكن هو زوجها ما يبي عيال الحين يعني عادي ما فرقت معاه
ربى بشك انزين بدور ما عليها هالحركات يعني إنتي ممكن تسوينها أما هي لا
وديم اييه هي ظنت إنها حامل وطلع ظنها كذب وحضرتها نشرت الخبر قبل لا تتأكد وفجأة استوعبت شقصدك أنا ممكن أسويها هااا؟؟
: يعني مجازفة ويجي منك حركات جنون
لفوا الثنتين ع الصوت
ربى بابتسامة مجووودي حبيبي
وديم تناظره وتخز ربى بطرف عينها قومي احضنيه بعد
ربى تقوم ولا يهمك حبيبتي وقامت
فتح يده ماجد وحضنها هلا والله بأحلى أخت منور بيتنا اليوم
ابتسمت تقهر وديم منور بأهله
ماجد بعد ما تركها ناظر وديم وهو يبوس راسها ويجلس بقربها
شلونك حياتي؟؟
وديم بنرفزة ما ردت عليه
سحب البرنجلز منها وبدا ياكل قلنا شلونك؟؟
صرخت فجأة وهي تميل عليه يعني بتقهرني مثلا؟؟
وفجأة سكتت مبلمه
آثار الإحراج اللي ع وجهها لفتت ماجد وربى لجهة نظرها
ضحك عمر وليلى وهم يجلسون حيالله من جانا
وديم تعدل جلستها وهي تبعد عن ماجد بإحراج الله يحييك عمي
ربى تضحك عليها وهي تسلم عليهم آهلين
ماجد بابتسامة يهمس لها
وين لسانك أكلته الفاره؟
وديم ماسكه نفسها لا ترد وبنفس همسه من بين أسنانها
: حبيبي شرايك توصلني البيت
ناظر ساعته بخبث وبصوت واضح
مو كأنه بدري
عمر بابتسامة بنتعشى ع سفرة وحدة اليوم أجل هاا يا وديم؟؟
حمر وجهها وهي تهز راسها إن شاء الله عمي
ضحك ماجد بخفوت وهو راحم هالحيا اللي نزل عليها فجأة


..!.. هاتَ أيدينَ ~ ك! نلفَ الغيمُ ونشكل : مدينــة..!..

يا ستي هذي أختي الخبلة من يومها داقة تصيح حامل الكذابة ويوم جيناها أمزح كنت شاكه!!
ربى بصدمة احلفي!!
وديم بجد والله بس لا يهمك طقيتها طق لين سمعت صوت عادل سويت نفسي أهديها لأنها اكتشفت إنها مو حامل
ربى بضحكة وبعدين؟؟
وهي تفتح علبة البرنجلز وتقلب بالقنوات بس الله يسلمك لكن هو زوجها ما يبي عيال الحين يعني عادي ما فرقت معاه
ربى بشك انزين بدور ما عليها هالحركات يعني إنتي ممكن تسوينها أما هي لا
وديم اييه هي ظنت إنها حامل وطلع ظنها كذب وحضرتها نشرت الخبر قبل لا تتأكد وفجأة استوعبت شقصدك أنا ممكن أسويها هااا؟؟
: يعني مجازفة ويجي منك حركات جنون
لفوا الثنتين ع الصوت
ربى بابتسامة مجووودي حبيبي
وديم تناظره وتخز ربى بطرف عينها قومي احضنيه بعد
ربى تقوم ولا يهمك حبيبتي وقامت
فتح يده ماجد وحضنها هلا والله بأحلى أخت منور بيتنا اليوم
ابتسمت تقهر وديم منور بأهله
ماجد بعد ما تركها ناظر وديم وهو يبوس راسها ويجلس بقربها
شلونك حياتي؟؟
وديم بنرفزة ما ردت عليه
سحب البرنجلز منها وبدا ياكل قلنا شلونك؟؟
صرخت فجأة وهي تميل عليه يعني بتقهرني مثلا؟؟
وفجأة سكتت مبلمه
آثار الإحراج اللي ع وجهها لفتت ماجد وربى لجهة نظرها
ضحك عمر وليلى وهم يجلسون حيالله من جانا
وديم تعدل جلستها وهي تبعد عن ماجد بإحراج الله يحييك عمي
ربى تضحك عليها وهي تسلم عليهم آهلين
ماجد بابتسامة يهمس لها
وين لسانك أكلته الفاره؟
وديم ماسكه نفسها لا ترد وبنفس همسه من بين أسنانها
: حبيبي شرايك توصلني البيت
ناظر ساعته بخبث وبصوت واضح
مو كأنه بدري
عمر بابتسامة بنتعشى ع سفرة وحدة اليوم أجل هاا يا وديم؟؟
حمر وجهها وهي تهز راسها إن شاء الله عمي
ضحك ماجد بخفوت وهو راحم هالحيا اللي نزل عليها فجأة


..!.. هاتَ أيدينَ ~ ك! نلفَ الغيمُ ونشكل : مدينــة..!..
صباح توريني بنكهة الغربة
رفعت يدي أناظر الساعة كانت 7:00
بعدت الستارة أتأمل الشمس وهي تشرق
كم يوم شرقت الشمس وأنا بعيد عن أهلي مدري شرقت شمس لتين وإلا غابت للأبد
: بونجور نو
ابتسمت وأنا ألف عليه وين من الصبح طالع
بندر وهو يرمي جاكيته ع الكنبة وبكذب كنت أشم هوا
أومأ عبد الله براسه باعتيادية اوكيه وش ناوي اليوم
بندر بأسلوب غريب عليه ناظر السقف
: ناوي أطلعك مشوار حلو وصعب بنفس الوقت
عبدالله بابتسامة لا تقول بتطلعني جبل تسويها حضرتك
ع بالك روح مغامرة
ضحك بندر وبداخله والله أصعب من طلوع الجبل يا ليتها جت على كذا
ابتسم وهو يقوم امش ننزل نفطر وبعدين
لا تستعجل كل شي بوقته حلو وإيطاليا حلوه بتعجبك
عبد الله وهو يناظر الشباك ما ظني بعدين تعال شكله أمس كان فيه مطر
بندر اييه
: بس حنا أمس الليل واصلين وما شفناه
بندر يحرك بطاقة الغرفة بالهوا يمكن نزل وحنا نايمين
خرج معه عبد الله وهو ما يدري وش مخبي له القدر اليوم ..!

19 Dec الأحد //
طلعت من غرفتي بيدي كوب الاسبرسو كوفي
مريت ع غرفة راكان مديت راسي وبلطف
راكوون
ناظرني من المرايا وهو يسكر قميصه بونجور نو
" صباح الخير "
ابتسمت وأنا أدخل بونجور نو تعال يللا نفطر
لف علي وبتفحص شلونك؟؟
قلت باستغراب الحمدلله
قرب مني بدهاء وبهمس شلونه بسام
هزيت راسي زين بس مدري من الصبح ما لقيته واليوم ما في معهد مدري وين راح
تكتف آهاا
تدرين إنه رودي بالمستشفى بسببه
بوزت بمشاعر مختلطة اييه
حك راسه هو صراحة زودها بكلامه بس بعد بسام ما عنده تفاهم
ناظرته بتفكير تمنيت يجاوبني اممم راكان هو وش قال؟
لف بحركة استعراضيه قال مقطع أغنية من أغانيه
: تشوري دي ستا سيتا
رفعت حاجب وش يعني؟؟
وبحالميه رف بعيونه
" يا قلب قلب هذه المدينة "
عقدت حواجبي بصدمة من كذا بسام مولع
وباحتقار قليله عليه
راكان يرمش ما قلت لك أول ما جيتي إنه تعبيرات وجهك غريبة
ضحكت بخفة
Ok, Well Come eating breakfast
هز راسه سي صار لك قرابة سنة هنا ولسى تتكلمين انجليزي
مسكت يده وحنا طالعين
: وش أسوي درستها سنتين وحبيتها
جلست ع الطاولة وكان بسام توه جاي
استغربت خروجه بهالوقت لكني تجاهلت كالعادة وجلست مكاني
بدر بابتسامة شلونك لتين؟
رديت الابتسامة له الحمد لله بخير
نزلت لين وهي تجلس بحضنها ميرا
: سكوزا تأخرت
ابتسمت لها يلدا آهلين حبيبتي ولفت ع بسام
حبيبي ليه ما تاكل
شرب عصير البرتقال بهدوء وهو يرجع شعره بتفكير
: مو مشتهي
صبيت الصوص ع البانكيك ببال مشغول مو معقولة اللي فيه من اللي صار أمس؟؟!
فيه شي ثاني شاغل باله...
*
*
*
في ايطاليا..[ يعتقد أن الألماس يصنع من لهيب الحب]
نهاية الجزء الواحد والثلاثون

 
قديم 05-31-2012, 03:27 AM   #70

مزاجي توب


رد: رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان


رواية خنقت الورد يا يمه وبيديني انكسر ذبلان

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثاني والثلاثون
إن بكى ذاك الرجل فإن السبب فعلا يستحق كل هذا العناء..!


عندما ترحل..
تذكر أن هناك من ينتظرك في ذآك المكان..!



عقد حواجبه من ضخامة المكان وهيبته
: بندر وين جايبنا؟؟
بندر وهو يأشر للخدم حوله بنظرة جلس
: هذا بيتنا !
زادت تعقيدة حواجبه
بيتنا؟!! بيتك تقصد؟!!
هز راسه بهدوء اييه هذا بيت أهلي
عبد الله بصدمة وهو يلف نظرة بانبهار ع القصر
: اوكيه بس يعني ليه جايبني هنا أنا وش دخلني
نزل راسه بندر بنجلس هنا وصيت السواق يجيب كل الأغراض من الفندق
عبد الله يوقف بس حنا ما اتفقنا على كذا يا بندر وبعدين إنت أكيد بتجلس مع أهلك
أنا وش موقعي
بندر ينهي النقاش شوف عبوود لا تغثنا كالعاده وأهلك اللي يسمع يقول قبيلة كلها أمي وأبوي ولا بعد ما ينشاف
رفع حاجب أمك بالحالها كفاية وبإحباط تصدق من كثر ما تدق عليك توقعتها من الأمهات المربربين وشعورهم مربوطة ع ورى كناية عن الحنان يعني بس خالفت توقعاتي يوم شفت صورتها
ضحك بندر وش أسوي تعرف الواحد مهما كبر يظل بعيون أمه طفل وبغيرة بعدين وشوو خالفت توقعاتك استح ع وجهك كبر أمك تراها
ابتسم بجرح ذكر أمه وقسوتها راحت علي يعني
ضحك عليه بندر ومن قلبه يتمنى ما تنتهي هالعلاقة الأخوية بينهم
عبد الله بجدية اوكيه بندر لا تحرجني خلني أظل أنا بالفندق وإنت خليك هنا
وقف بندر عبد الله أمي الحين بروما ما هي هنا أنا مضطر إني آخذك مشوار مهم معي الحين
تنهد عبد الله من أمس وإنت تقولي مهم ومهم بس ما شفت شي
فتح له الخادم الباب
تعال معي وبتشوف كل شي...


..!..كل يوم . . كل يوم ؛ و إنت غيرر فيـﮱ [ عينيـﮱ ،
تكبرر و يكبر ،/ غلاك اللي س كـ ن فينيـﮱ..!..

الخبر// جامعة الملك فيصل للبنات
سكرت الجوال وأنا اتغطى قربت مني بنت وباستفسار
: أخت ربى ممكن سؤال؟؟
طالعتها باستغراب تفضلي
: كانت معك لتين الخالد هي وينها الحين؟؟
زميت شفاتي وبتلقائية تزوجت وراحت مع زوجها
آهاا وين راحت؟؟
صغرت عيوني لا جات إسأليها
وتعديتها طالعه من البوابة الرئيسية
: صدق لقافة !!
فتحت الباب بخقة جلست وأنا احط شنطتي بحضني
لف علي بابتسامة رايقه
: شلون كان يومك حبي؟؟
ابتسمت وباختصار عادي مجرد روتين يومي
مسك يدي وهو يحرك السيارة صحيح روتين معتاد لكن حنا بيدنا إذا نوينا نغير شي نغيره
أيدته صح كلامك بس أنا بعد ما لتين تركت الجامعة لو بيدي كان ما درست خير شر
باعتراض رد
: يا ليتني لتين !!
ضحكت بحب الله اللي خلقها يعرف إني أحبك أكثر من أي شي في هالوجود
ابتسم بنشوة انزين قولي إنك تحبيني أكثر منها
سكت
لف علي شفتي شلون سكتي !!
وبابتسامة خبث يمديني أقولها بس أخاف ما نوصل البيت سالمين
ضحك طلال وفهمها ناظر الشارع قدامه بتنهيدة
: يا حلو الغرور عليك يا ربى!!

..!..غـ لـ آآآ ك بدنيتت- ي وردة حـررصت آداار ـ ييهـ ـآآ..!..
رفعت راسي أتأمل اللوحة اللي أشر لي عليها راكان قبل لا يخرج وعلق بإنها لي أنا وبسام إهداء من لين
قريت عباراتها تجمع بين الرقة والقسوة الحانية

خنقت الورد يا يمه وبيدي انكسر ذبلان ..
آحسب إن الزمن يقدر يعدل غلطة سنيني...!
آثاري الورد يا يمه له إحساس وحزن وآشجان!
سمعته بآخر آنفاسه ينادي
(( لا تخليني )).،،
نبرة الحزن كاسيتها اشعرتني بالإنتماء لها
يمكن لأن الورد والحزن فيها مجتمعين !!
حسيت بيد تحوط خصري من الخلف
لفيت بخوف
تطمن قلبي يوم شفته بسام بعد موقف رويد تعقدت..
ثبت وقفتي بيده
همس قريب من إذني
: وعدتك وعد وجا الوقت اللي أنفذه
قلبي قبضني قلت باستغراب وأنا على نفس وقفتي
: وعد وشو؟
بنفس همسه زادت ربكتي
حاولت اثبت نفسي رغم إنه كفوفه مثبتتني إلا إني أحس بطيح بأي لحظة قربه يربكني لدرجة أنا استنكرها
: دقايق وراح تعرفين..
لفيت عليه بعد ما تركني وعطاني ظهره
تحاشى يناظرني
بعدت شعري باستغراب وأنا أرافقه للحديقة خارجين...


..!..حُبيّ لكْ ( غُربـه) وَ عيون ك وَطنْ..!..

سدني // استراليا
5:00
نفضت الستاير وأنا أدندن المنظر من الشباك روعة
وباستغراب لفيت صح وافي وينه رجع من الدوام وأنا أنظف وما انتبهت عليه
دخلت غرفتي كانت فاضيه
فتحت الباب اللي يودي لحديقة صغيرة من تنسيق صاحبة البيت الاسكتلندية
عقدت حواجبي وأنا أشوفه بقميص علاقي
متربع وسط الزرع
قربت منه إنا لله مع الحركات الغريبة اللي كل يوم بكتشفها صدق خالي طلال يوم قال غريب الأطوار
تخصرت وأنا أشوفه مغمض عيونه ويحرك جسمه بحركات انسيابيه
باستغراب
: وافي وش قاعد تسوي؟؟
ما رد واستمر ع نفس الحاله
جلست قدامه بفضول انتظره ينتهي من هالطقوس الغريبة
فتح عيونه فجأة بابتسامة
: هلا وغلا
رديت بتلقائية حبيبي وش قاعد تسوي؟؟
ابتسم بضحكة رياضة اليوغا تبين أعلمك؟؟ مو بشورك أصلا لازم عشان تهدين شوي وترتاح أعصابك
ميلت فمي احلف
مديت اصبعي في وجهه شوف وافي إنت كل يوم طالع لي بحركة جديدة
مرة شموع ومره يوغا ومره لحوم لا وش النهاية؟؟
ابتسم بانتعاش وهو يتجاهل كلامها
وقف وانحنى لها
عدل جلستها وهي تناظره باستغراب


: وافـــــــي
رفع يدها هممم
شقاعد تسوي إنت؟؟
كمل شغله حطي يدك كذا بعلمك تسترخين من يوم ورايح لازم تتعودين ع الهدوء
آهاا انزين نشوف
وهو يعلمها كيف تتمرن قلبتها تريقه
هههههههههه ما أعرف
وافي بهدوء حياتي سوي مثل ما أقولك
جمانة بدلع مااااا أعرف وااافي اتعب بعدين
: بالعكس بتريحك
اوكيه يللا
وقفها اوكيه شوفيني كيف مرجع ظهري سوي كذا
جمانة مستقعدة يوووه والله ظهري يعورني ما فيني
صغر عيونه مندمج بدلعها الطفولي وفرق السن بينهم يصغرها زيادة بعيونه
ضحكت وهي تتعلق فيه أنا ما احب الأشياء الغريبة لا تحاول تعودني عليها
حوط خصرها وهم داخلين
سكر الباب المعدني السحاب وراه
وفي باله والله إنك داهية وإلا لا نويتي بتتعلمين
قرب وجهه منها
: إنتِ مهره لازم تتروض وعلى يديني أنا.!
تركها وهو يرمي منشفته ع السرير ويطلع ثيابه يتحمم
جلست ع الكنبة وبكذبه محترفه
: أنا حامل عشان كذا ما ينفع ألعب معاك فهمت ليه
رفع حاجب على طول وهو يلف عليها
وااااضح والحامل ما تقوم تصلي الفجر يوم أقومها
طاح وجهي يا ربي لا تفضحنا
ضحك بخفة وهو يدخل الحمام
: قلت لك أنا بروضها..!
شبكت أصابعي ببعض وأنا منحرجة يا فشلتي صدق الكذب حبله قصير..


..!.. ربما لم أحبك
لكني تعلقت بك
ربما لم أحبك
لكني تعودت عليك
ربما لم أحبك
لكن عيناي تشتاق إليك
ربما لم أحبك
لكن شفتاي بحاجة للفظ اسمك
ربما لم أحبك
لكن عقلي يأبى إلا أن يتذكرك
ربما لم أحبك
لكن قلبي لا يكف عن النبض عند ذكرك
ربما لم أحبك
لكن خفقاتي تزداد عند رؤيتك
ربما لم أحبك
لكني...........أحبك وأحبك
بطريقتي وحدي..!..

مد الصحن لها يمه لاهنتي اغرفي لي
غرفت له بحب وعطته ياه عسى الله لا يحرمني منك يا خالد
ابتسم ولا منك يمه
سارا هذا خالد وهو قدامك كذا أجل لا تزوج وش بتسوين؟؟
رفعت يدها الله يوفقه وين ما كان وراضيه عنه حتى لو مت
: بسم الله عليك
خالد بنظرة يعني الحين لو قلت اخطبوا لي بتكون جاهزة مجهزة
سارا إنت أشر وأمي بثواني بتجيبها لك
ضحك وهو يناظر أمه الحنونه
: لا يمه أنا سخرت نفسي لك عساني أقدر أوفي اللي أقدر عليه
أمه بحب وعيونها دامعة أنا أتمنى يا ولدي اليوم قبل باكر تكون في بيت لك يجمعك مع زوجتك وعيالك
خالد والفكرة مشيوله من راسه
والله يمه لو فكرت بيوم من الأيام أتزوج وكانت يارا بنت أختك مو مرتبطه أبيك تخطبينها لي
شرقت سارا بأكلها
ناظرها باستغراب شفيك؟؟
أمه بابتسامة يعني تبيها يا ولدي
وهو ياكل بلا مبالاة لا يمه بس أحس إني راح أتوفق معها
سارا بإحباط وفرحة بنفس الوقت
: انزين ليه ما تخطبها
وهو يقوم ما أفكر أتزوج قبل خمس سنوات عشان كذا أتمنى ما يطلع الموضوع لها
وهو طالع الدرج ما نبي اللي صار بلمار وفيصل ينعاد فينا
ناظرتني أمي بفرحة تشع بعيونها الحمدلله اللي خلاه يفكر ع الأقل بالفكرة
ابتسمت لها
وش أحلى من شوفة الفرحة بعيون أهلنا ونكون حنا السبب فيها..


[ ضَيعنيَ | غَ ـيآب كـ

مسح ع جبينه وهو حاس إنه في شي مو فاهمه
بندر من وصل إيطاليا مو طبيعي التلفون معه على طول وكل شوي خارج بمشاوير غامضه ما عرفت لها طريق
يدخلني لبيوت ويطلعني منها وكلها للأسف
مو من مستواي ولا قد ع الطبيعة شفت مثلها
زفرت وأنا أناظرة بندر خلاص عاد وصلت معاي وش قصتك إنت ما تتكلم
بندر مرتبك بلع ريقه اوكيه طيب
فتحت الخادمة الباب الخشبي المحفور بنقوش مذهبة
لفيت ع بسام ما بتدخل؟؟
عدل كابه إلا بس اسبقيني إنتي نسيت ولاعتي
هزيت راسي باستغراب وأنا أدخل
لا اليوم يبيلي أجلس وأعرف وش اللي صاير معه ومخلـ....
بلمت أول ما سكرت الخادمة الباب وسمعت صوته اللي دوى في المكان
وصداه في داخلي يزداد
رمشت ونفسي يوقف
أنا اللي أشوفه صدق وإلا من كثر ما أحلم بشوفته
كان يتكلم بضيق
لف علي ورجع لف وجهه وبعصبيه وقف
: بندر وش هالمسخرة؟؟
انصدمت يوم ما عرفني
ضربت نسيانه اللي جرحني بالحيط وجريت عليه ارتمي بحضنه
ضميته وأنا أبكي
وبشهقة
: عبد الله
رفع راسه بصدمة وهو مفهي بوجهي
دموعي تسيل عبـ...ـد الله أنا لتين..
أختك ما عرفتني؟؟؟!!
وبألم رجعت ضميته حتى لو ما عرفتني مو لازم يكفي إني لقيتك
حسيت فيه يوم ضمني
سمعت شهقاته وانهرت...
*
يتبع

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:32 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0